شفيق السامرائي   
الأحد 29/5/1430 هـ - الموافق 24/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 15:57 (مكة المكرمة)، 12:57 (غرينتش)

- من العراق إلى بلجيكا باحث وخطاط وشاعر
- البحث في جذور التاريخ واللعبة السياسية

من العراق إلى بلجيكا باحث وخطاط وشاعر

 
شفيق السامرائي
شفيق السامرائي:
في الحقيقة يعود اهتمامي بالخط إلى أيام الدراسة الابتدائية حيث كان المعلمون آنذاك يهتمون بالتأكيد على الطلبة في تعلم الخط بشكل صحيح لأن المعلم يحتاج إلى قراءة كتابة الطالب وبالتالي كان يؤكد دائما على تحسين الخط، منذ ذلك الوقت اهتممت أن أرسم الخط بشكل صحيح، وتطور هذا الاهتمام مع تقديم في الدراسة، اهتميت فيه كهاو يعني أنا لست خطاطا محترف ولكن ما زلت أهوى الخط وأهتم به. في المرحلة الأخيرة عندما درست الخط في بروكسل للعرب والأجانب وتدريسي لهؤلاء المجموعة في بروكسل دفعني بدراسة الخط بشكل معمق من تاريخ الخط وتطوره في بداية السومريين إلى الخط الهيروغليفي إلى الخط العربي الحالي وبالتالي مدارس الخط المختلفة يعني الكوفي، الفارسي، الرقعة، الثلث، النسخ إلى آخره، هذا الاهتمام جعلني أمارس الخط بكل مدارسه المعروفة وبالتالي تحسن وضعي في الخط، كلما كنت أدرس وكلما كنت أمارس الخط كلما كان وضعي في الخط يتحسن أكثر فأكثر. في الحقيقة يعني أيضا استعنت بكتب موجودة عن الخط بأشكالها المختلفة، بخطاطين معروفين وهذه الاستعانة أيضا طورت عندي أسلوب الخط بشكل جيد.

المعلق: لكل الخطاطين العرب المحترفين والهواة أستاذ أول يدينون له بالفضل وهو عراقي بدوره كعالم  السياسة ونائب رئيس جامعة لاهاي الهولندية الدكتور شفيق السامرائي. إنه محمد بن مقلة واضع قواعد فن الخط العربي الرفيع قبل 1200 سنة والذي عمل وزيرا لثلاث خلفاء عباسيين ودفع ثمن اشتغاله بالسياسة حينما وشى به أحد خصومه لدى الخليفة الراضي بالله فعاقبه ببتر يده اليمن وقطع لسانه ليدرك متأخرا خطورة الاقتراب من الحكام والمشاركة في لعبة السياسة في بلاد العرب، السياسة التي حصل فيها شفيق السامرائي على درجة الدكتوراه من جامعة نيس الفرنسية عام 1976 برسالة عن دور حزب البعث في السياسة العربية، السياسة التي كرس لها حياته كلها دارسا ومؤلفا وأستاذا ومشتغلا دون أن يردعه مصير ابن مقلة، ولكن أستاذ السياسة وابن سامراء كان أسعد حظا من أستاذه الأبتر فلم يصبه إلا الانتقال من منصبه المرموق عميدا لكلية العلوم السياسية في بغداد إلى ليبيا عام 1997 ليعمل أستاذا في جامعة الدراسة فيها بالمراسلة.

شفيق السامرائي: منذ عام 1997 أنا ذهبت إلى ليبيا وأقمت فيها للتدريس في الجامعة وبقيت إلى عام 2002، في عام 1999 جاءت زوجتي وأولادي من بغداد وبقوا معي عاما واحدا في ليبيا ثم جاؤوا إلى بروكسل، وبعد إقامتهم في بروكسل وحصولهم على الكرت الأبيض أي الإقامة الدائمة عملت لي زوجتي لم شمل عائلي عن طريق الصليب الأحمر هنا في بروكسل وفعلا وافقت الخارجية وبعثت إلى السفارة البلجيكية في طرابلس لمنحنا أنا وولدي عدي التأشيرة للدخول إلى بروكسل وفعلا منحنا التأشيرة وجئنا وبشكل رسمي وأصولي إلى بروكسل، وخلال وجودي في بروكسل مثل الأيام الأولى كانت المسألة الأولى هي الحصول على الأوراق وقدمت كلاجئ سياسي وحصلت على اللجوء السياسي المعترف به من قبل وزارة الداخلية البلجيكية وما زلت مقيما على أساس كوني لاجئا سياسيا ولم أحصل بعد على الجنسية رغم أن جميع عائلتي قد حصلوا على الجنسية البلجيكية

بغداد يا دار السلام

يا بلدة المنصور يا أرض الكرام

يا شمس أجدادي العظام

لم يكن الخط وحده هو الهواية الوحيدة التي هويتها إنما أيضا كانت لي هواية في الشعر العربي منذ أن كنت في الدراسة المتوسطة حيث كنا ندرس الأدب العربي ووجدت في الشعر العربي حلاوة في اللغة وأسلوبا جديدا معبرا عن طريقة الحياة بأسلوب غير أسلوب المادة العادية في الكتابة أي في النثر وهذا هو الذي جلب اهتمامي للشعر العربي، ولكني في حداثتي لم أكتب الشعر إنما كتبت القليل ثم تركته ثم عدت إليه فيما بعد والآن لدي أشعار موجودة هذه الأشعار الحقيقة لم أنشرها لأنني لست شاعرا بالمعنى المعروف للشعر وإنما أنا هاو للشعر العربي لذلك لم أنشر شعري لحد الآن

بغداد يا روعة الشعر الجميل

ياحلم الأمس وقابل الأيام

هبي على الأعداء سيفا

لا يقر له مقام ما لم يعد إليك مجدك

يا بغداد يا أرض السلام

بعد سنتين من وصولي إلى هنا علمت بأن جامعة افتتحت في دنهخ في هولندا اسمها الجامعة الحرة وقرأت عنها إعلانا، اتصلت بالأخوة في الجامعة الحرة وكانوا يبحثون هم عن أساتذة ذوي اختصاص ولهم خبرة في التعليم، وأنا سبق أن كنت عميدا لكلية العلوم السياسية في جامعة بغداد وقدمت لهم سيرتي الذاتية ورحبوا بي في الانضمام إلى الجامعة منذ بدايتها الأولى، وانضممت إلى الجامعة الحرة من ذلك الوقت. والجامعة الحرة تتبع أسلوب التعليم عن بعد والتعليم عن بعد يعني أننا ليست لدينا صفوف دراسية كما هو معمول به في الجامعات النظامية، فلدينا الآن طلبة، دراسات أولية ودراسات عليا في مختلف الدول الأوروبية وخارج الدول الأوروبية حتى في الدول العربية، إذ تتم الدراسة عن طريق الإشراف بالإنترنت أو الاتصالات الهاتفية وغير ذلك إلا أن المناقشات في دراسات الدكتوراه والماجستير تتم في الجامعة في هولندا حيث تقوم لجنة بتقييم البحث ومناقشة الطالب، طبعا لكل طالب أستاذ مشرف يوجهه قبل إكمال دراسته العليا خصوصا في الماجستير والدكتوراه ويكون الأستاذ طبعا مختصا في نفس الاختصاص الذي يدرس فيه الطالب، هذه التجربة كانت جيدة وقد أفادت الطلبة العرب، يعني التدريس فيها باللغة العربية والتدريس في اللغة العربية أفاد الطلبة من ناحيتين، الناحية الأولى أنها تأخذ أجورا أقل بكثير من الجامعات الأوروبية، الناحية الثانية أن الكثير من الطلبة العرب لا يجيد اللغة الأجنبية وبالتالي قادر على مواصلة الدراسة باللغة العربية، وهاتان الميزتان ساعدتا الكثير من الطلبة العرب على الانتماء إلى الجامعة الحرة والآن لدينا جامعة أخرى اسمها جامعة لاهاي في دنهخ أيضا وهي للدراسات العليا، دراسات الماجستير والدكتوراه، لذلك استطعنا أن نضم كثيرا من الطلبة العرب الموجودين في أوروبا وخارج أوروبا للدراسة الذين يعني تعقدت أمامهم سبل الحصول على الدراسات العليا.

[فاصل إعلاني]

البحث في جذور التاريخ واللعبة السياسية

شفيق السامرائي: بالإضافة إلى الشعر أيضا هويت الرسم وأيضا منذ حداثة سني تعلمت الرسم وهويت الرسم ومارست الرسم عدة مرات ونلت أول جائزة في أول معرض للرسم عندما كنت طالبا في دار المعلمين للابتدائية في معرض عملته المدرسة ونلت فيه الجائزة الأولى، واللطيف في هذا المعرض أنهم أعطوني هدية كانت الهدية هي أدوات حلاقة في الوقت الذي لم تكن فيه لدي لحية. هذه هوايات أمارسها بين فترة وأخرى وفي أوقات الفراغ وهي مهمة لأنها تؤكد ذاتي تؤكد حركتي في الحياة إضافة إلى أنها تعطي يعني معلومات للآخرين في هذا المجال أو ذاك.

المعلق: يصنع ريشة الكتابة بنفسه محددا خشونة رأسها وحجم الحبر الذي ستمتصه من الدواة لتخطه على الورق بمهارة تجعل الكلمات فنا بصريا فاتنا، يفكر ابن سامراء في مفارقات عمره الذي أوشك على السبعين حينما كان يدرس علوم السياسة لعقود في وطنه الذي كان يحكمه حزب واحد على رأسه حاكم فرد مطلق الصلاحيات، ويفكر في لعبة السياسة التي بررت اجتياح جيوش الاحتلال وطنه لتدمره كليا أو تكاد تحت مظلة من الادعاءات التي ثبت اختلاقها. يفكر الدكتور شفيق في هذا كله ويكاد يكفر بالسياسة ممارسة وإن آمن بها طوال حياته علما نظريا نبيلا يمكن إن طبق بإخلاص أن يصلح الأوطان وأن يقي أهلا من أن يمسخوا خرافا يسوسها راع غضوب مستبد. يؤمن عميد كلية القانون والسياسة بالجامعة الهولندية الحرة بأن تحرر العراق وباقي الدول العربية من فساد الممارسات السياسية رهن بتنوير الناس وكشف الحقائق أمام عيونهم بلا انقطاع، ليس غريبا إذاً أن يشغل الرجل نفسه الآن بمشروعين كبيرين، كتاب عن حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني وآخر سنوي عن معاناة العراق تحت الاحتلال بالأرقام والحقائق.

شفيق السامرائي: بعد حصولي على الدكتوراه عام 1976 في العلوم السياسية من فرنسا حيث حصلت على دكتوراه الدولة عدت إلى بغداد وتعينت في مطلع عام 1977 في جامعة بغداد وهناك بدأت التدريس في الجامعة وكانت هناك حاجة للتأليف في مجال الاختصاص فبدأنا عملية الكتابة والتأليف في الكتب المنهجية التي تدرس في الجامعة وكانت هذه هي البداية، استمرينا في هذا المجال وفي البحوث أيضا يعني ليست فقط الكتب للتدريس وإنما كان هناك مجموعة من البحوث تكتب بين فترة وأخرى تبعا للحاجة إلى هذه البحوث والمؤتمرات التي تقام والتي نشارك بها بين فترة وأخرى إلى حين انتقلت إلى ليبيا عام 1997، انتميت فيها إلى الجامعة المفتوحة في طرابلس، في هذه الجامعة ليس هناك تدريس نظامي إنما هو تدريس عن بعد أيضا، هذا التدريس عن بعد يتطلب إعداد مؤلفات للجامعة، للطلبة، وهناك كتبت أول كتبي "الصراع العربي الصهيوني" ثم كتابي "الدبلوماسية" ثم كتابي "الفكر العربي" وهذه ما زالت تدرس حتى اللحظة في الجامعة المفتوحة في طرابلس، ثم أعدت طباعة كتابي "الدبلوماسية" و"الفكر العربي" في دار الحكمة في لندن وهي الآن تدرس في الجامعة الحرة في دنهخ في هولندا. من الكتب التي أيضا اهتممت بها هو "العراق بعد الاحتلال" هذا الكتاب هو في الحقيقة توثيق لوضع العراق في فترة الاحتلال الأميركي البريطاني للعراق العام 2003، ومنذ البداية أي قبل دخول القوات أي التهيئة لاحتلال العراق عملت على جمع المعلومات والوثائق وضمنتها في هذا الكتاب الذي أتمنى أن يرى النور قريبا وأكملت هذا البحث في إعداد بحث سنوي عن العراق سميته "حقائق وأرقام" بدأت فيه من عام 2006 والعام 2007 والآن العام 2008 أيضا موجود والآن أبدأ في عام 2009 هذه مجموعة بحوث سنوية موثقة بالأرقام والتصاريح والمعلومات الدقيقة والتي أرجو أن أنشرها لاحقا لأوثق هذه المرحلة منذ بداية هذا الاحتلال حتى قيام حكومة عراقية. لدي عدة مشاريع للكتب وأغلبها لغرض التدريس في الجامعة، من هذه الكتب مثلا لدي كتاب "القانون الدولي الإنساني" وهو مشروع موجود كتبته معظم هذا ولدي مشروع عن القانون الجنائي الدولي الذي هو يتعلق بالمحكمة الجنائية الدولية حديثة العهد، ولدي كتب في السياسة أيضا منها "الفكر السياسي القديم"، الفكر السياسي القديم الحقيقة فيه ميزة أساسية أنه أنا بحثت في الفكر السياسي القديم وليس الحديث يعني بدايات الفكر السياسي في العالم منها العراق القديم أي ما يسمى (كلمة أجنبية) ما بين النهرين، ومنها حضارة مصر القديمة وحضارة الصين وحضارة الهند ثم وصولا إلى حضارة الإغريق، هذه المناطق الأساسية في الحضارة القديمة بحثت فيها الفكر السياسي الذي اكتشفته من خلال هذا البحث أن العراق منذ ثلاثة آلاف سنة قبل الميلاد كان فيه منذ زمن جلجامش، الملك جلجامش السومري كان فيه مجلس برلمان مكون من مجلسين، مجلس شيوخ ومجلس المحاربين يسمى، مجلس العموم اللي هو مجلس المحاربين، هذه المعلومة ذكرها كريمر في كتابه "التاريخ يبدأ من سومر"، أنا كتبت الآن مسودة لكتاب سميته "الفكر السياسي القديم" يعني جذور الفكر السياسي في هذه المناطق الحضارية التي عددتها.

[شريط مسجل]

جورج بوش/ الرئيس السابق للولايات المتحدة: سنحارب الإرهاب أينما كان وسنتعامل مع هؤلاء المختلين الذين يطورون أسلحة الدمار الشامل ويستعدون لاستعمالها، لقد اتخذت قرارا بدعوة المجتمع الدولي للمشاركة معنا في مواجهة صدام حسين..

جورج بوش: كانت هناك خيبات أمل خلال رئاستي أبو غريب كان خيبة أمل كبرى وعدم وجود أسلحة دمار شامل كان خيبة أمل فادحة.

[نهاية الشريط المسجل]

شفيق السامرائي: فيما يخص كتاب احتلال العراق، لماذا كتبت أنا هذا الكتاب؟ في الحقيقة هناك مغالطات كثيرة ترافقت مع احتلال العراق، وفي كتابي هذا أنا أحاول أن أوضح الحقائق دون الكذب والتزوير الذي رافق عمليات الاحتلال، على سبيل المثال أذكر لك أن الاحتلال تم بناء على معلومات روجتها السياسة الأميركية والبريطانية من أن العراق لديه أسلحة دمار شامل وثبت لاحقا أنه ليست هناك أسلحة دمار شامل في العراق، ولكن الحرب وقعت لهذا الشأن، كما روجوا أن صدام حسين لديه علاقة مع أسامة بن لادن وثبت الحقيقة منهم يعني الحقيقة اللي طلعت منهم أنه ليس هناك أي علاقة بين صدام حسين وابن لادن، هذه كذبة ثانية، إذاً كان هناك مجموعة أكاذيب اتضح فيما بعد أنها غربية، وقالت كوندليزا رايس أن هناك آلاف الأخطاء ارتكبناها في العراق يعني هذا تصريح لها وهي وزيرة كانت. أنا حبيت أن أضع الحقائق أمام الباحث أمام التاريخ عن كيف جرى احتلال العراق. اللي تحقق لي هنا في الغربة وخصوصا في بروكسل هو أنه توفر لي الوقت الكافي واللازم لكتابة البحوث والدراسات وهذا الوقت في السابق لم يكن موجودا لدي، ولذلك أنا يعني مرتاح جدا لتوفر مثل هذه الفرص لي للدراسة وللبحث ولكتابة التأليفات التي يمكن أن تخص الجمهور بشكل عام وتخص الطلبة بشكل خاص، هذه المسألة يعني أنا مرتاح لها جدا وأعتبرها فرصة نادرة من فرص حياتي التي توفرت لي هنا في المهجر.

المعلق: الآن يا شفيق وأنت تمارس تريضك اليومي تحت شمس بروكس الواهنة ألا تتساءل لماذا نجح أهل مملكة بلجيكا الصغيرة المتباينون عرقيا ولغويا بين الهولنديين في الشمال والفرنسيين في الجنوب والألمان في الشرق كيف نجحوا في تأسيس نظام سياسي ناجح يوحدهم جميعا، تحت رواية وطن واحد ديمقراطي ومزدهر؟ يطرح السامرائي السؤال وقلبه مشغول بوطنه الذي كان ديمقراطيا منذ زمن جلجامش قبل ثلاثة ألفيات وعليه الآن إعادة إنتاج نفسه قابلا تنوعه العرقي والديني مانحا الناس الأمل في استعادة وطنهم بعد أن غصت حلوقهم بمرارة الاحتلال وشتتهم المنافي، يفكر السامرائي كيف أن أسرته ما عاد لها أن يلتئم شملها إلا في بلجيكا القصية. يشارك الدكتور شفيق السامرائي بعلمه ومؤلفاته الغزيرة في إعادة بناء العراق الجديد عله ذات يوم قريب يعود إلى شمس سامراء التي هي بالتأكيد أكثر دفئا وإشراقا من شمس بروكسل الشحيحة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة