التدين المغشوش   
الخميس 1428/4/2 هـ - الموافق 19/4/2007 م (آخر تحديث) الساعة 10:38 (مكة المكرمة)، 7:38 (غرينتش)

- الدين والتدين والفرق بينهما
- التدين المطلوب ومظاهره
- التدين المغشوش والفرق بينه وبين النفاق
- مشاركات المشاهدين

عبد الصمد ناصر: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلا بكم إلى برنامج الشريعة والحياة يقول الله سبحانه وتعالى بسم الله الرحمن الرحيم {قُلْ إنَّ صَلاتِي ونُسُكِي ومَحْيَايَ ومَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِينَ لا شَرِيكَ لَهُ وبِذَلِكَ أُمِرْتُ وأَنَا أَوَّلُ المُسْلِمِينَ} صدق الله العظيم هذه الآية الكريمة تحدد مدلول للتدين الحقيقي الذي أمر به المسلم غير أن الواقع يشهد وجود أشكال عدة للتدين حسب الاتجاهات وبحسب الثقافات وبحسب مبلغ الناس من العلم. غير أن ثمة شكلا آخرا من التدين يمكن تسميته بالتدين المغشوش الذي أحال الدين إلى ترنيمة موت بعد أن كان أنشودة حياة أو قصره على جزء من الحياة دون آخر أو قصره على المسجد فإذا غادر أبوابه تغيرت سلوكه فكيف ينعكس التدين في الأداء وفي التحصيل وفي القلب واللسان مع الله والخلق بأجمعهم؟ وكيف يكون التدين للحياة كما لما بعد الموت؟ ولماذا يقف بعض المتدينين عند المظاهر والقشور؟ وما هي مشكلات التدين اليوم وكيف نعالجها؟ إذاً التدين المغشوش هو موضوع حلقة اليوم من برنامج الشريعة والحياة مع فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي مرحبا بك من جديد فضيلة الشيخ.

يوسف القرضاوي – داعية إسلامي: مرحبا بك يا أخ عبد الصمد.

عبد الصمد ناصر: يا أهلا وسهلا حمدا لله على السلامة. بداية فضيلة الشيخ لو حددنا مفهوم الدين والتدين وفرقنا بينهما؟

يوسف القرضاوي: نعم؟

الدين والتدين والفرق بينهما

عبد الصمد ناصر: لو حددنا مفهوم الدين والتدين وفرقنا بينهما ماذا تقول فضيلة الشيخ؟

يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا وإمامنا وأسوتنا وحبيبنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه وبعد فإن الدين هو جوهر الوجود وهو روح الحياة والإنسان من غير دين ضائع في هذه الدنيا ولذلك كان الدين أمرا عاما في تاريخ البشر لم يخلُ مجتمع من المجتمعات أيا كان نصيبه من المدنية وربما كان مجتمع بدوي ربما كان مجتمع همجي بدائي لكنه لم يخل من الدين كما قال أحد المؤرخين قد وجدت في التاريخ مدن بلا حصون ومدن بلا مدارس ومدن بلا قصور ولكن لم يوجد في التاريخ مدن بلا معابد هذا يشير إلى أن الدين شيء أساسي في حياة البشر يتعلق بالفطرة البشرية، الدين في معناه العام هو الاعتقاد أو الإيمان بقوة غيبية علوية لها هيمنة على البشر يخضع الناس لها ويشعرون بالافتقار إليها ولذلك يبتهلون لها ويقدمون لها صور من التنسكات والعبادات والقرابين إلى آخره، هذا المعنى العام الذي يشترك في الديانات الكتابية والديانات الوثنية، فهذا معنى من معاني الدين والدين أيضا له معنى آخر باعتباره منهج يوجه الناس إلى سلوك معين كما عرفنا ذلك بعض علماء المسلمين إذ قال الدين وضع إلهي سائق للناس باختيارهم إلى الصلاح في الحال والمآل وضع إلهي يعني منهج يعلم الناس فهذا هو الدين، التدين بقى هو الالتزام بالدين، الالتزام بأحكام الدين وتعليمات الدين، بأوامره ونواهيه فهذا هو التدين أن يظهر أثر الدين يظهر أثر هذا المنهج في حياة الناس وفي علاقاتهم وفي سلوكياتهم..

عبد الصمد ناصر: طيب يعني هناك ألفاظ تستخدم في هذا السياق فضيلة الشيخ نستخدم التدين العبادة والالتزام بغيرها هل هناك فرق بينها أم أنها كلها تفيد معنى واحد؟

يوسف القرضاوي: التدين، العبادة، الالتزام لا هو العبادة هي جزء أساسي من الدين كل دين لابد أن يكون فيه تعبد ما والقرآن الكريم يقول {ومَا خَلَقْتُ الجِنَّ والإنسَ إلاَّ لِيَعْبُدُونِ} فالتعبد ده شيء أساسي ولكن التعبد يختلف من دين لآخر، بعض الأديان تهتم بالجوانب الطقوسية وهذه العبادة وبعضها يهتم بالجوانب السلوكية، الإسلام يعتبر العبادة أمر واسع كما يقول شيخ الإسلام ابن تيمية العبادة كل ما يحبه الله ويرضاه من الأقوال والأفعال فتشمل العبادة الشعائر التعبدية مثل الصلاة والصيام والحج والعمرة وإلى آخره وتشمل الأعمال الصالحة التي يصلح بها الفرد وتصلح بها الجماعة وتصلح بها الروح ويصلح بها العقل ويصلح بها الإنسان فردا ومجتمعا، فهذا العبادة ولكن العبادة على كل حال يعني إذا نظرنا إليها من ناحية الشعائر جزء من الدين يمكن كلمة التدين وكلمة الالتزام يكادان يتفقان في المفهوم لأن التدين معناها هو أن تلتزم بما أمر به الدين وما نهى عنه الدين فالتدين والالتزام ينتهيان إلى ماصدق أو معنى واحد في النهاية.

عبد الصمد ناصر: بعض المفكرين فضيلة الشيخ رأوا أن الصحوة الإسلامية قدمت مفهوما جديدا للتدين هو التدين الشامل إذا شئنا أن نقول تدين له رسالة ينشد التغيير الشامل ما تعليقكم على هذا الرأي؟

يوسف القرضاوي: لا إذا قصدنا الصحوة الإسلامية المعاصرة التي بدأت منذ السبعينيات في القرن الماضي.. القرن العشرين فلا نقول إنها هي التي قدمت لا هذا المفهوم يعني أسبق من هذه الصحوة الإسلامية قدمه المصلحون والمجددون منذ محمد عبده ورشيد رضا ووسع ذلك وعمقه وشهره وأذاعه الإمام حسن البنا في مصر وفي العالم العربي والإمام المودودي في شبه القارة الهندية فهؤلاء دعوا إلى التدين الشامل والتدين الإيجابي والتدين الذي يشمل الحق والقوة وكما عبّر عنه الإمام حسن البنا بأنه عبادة وقيادة وصلاة وجهاد ومصحف وسيف وحق وقوة..

عبد الصمد ناصر: نعم هذا المقصود فضيلة الشيخ..

يوسف القرضاوي: وثقافة وقانون إلى آخره المعنى الذي يشمل..

عبد الصمد ناصر: نظام شامل.

يوسف القرضاوي: قبل الصحوة الإسلامية وهو المفهوم الصحيح للتدين لأن ليس ما لا يقبل من الإنسان أن يدعي التدين لأنه مثلا فقط يقيم الصلاة أو يتلو القرآن أو يذكر الله كثيرا ولكنه لا يقيم وزن للأخلاق للفضائل لحسن التعامل مع الناس هذا لا يقبل هذا الناس حتى العامة يقولون عن مثل هذا الشخص اللي هو يعني يتظاهر بالتقوى ويدعي الصلاح ولكنه أعماله تكذبه يقول لك لسانه يسبح وأيده تذبح أو يصلي الفرض ويفسد في الأرض كما قال المعري في شعره إذا رام كيداً بالصلاة مقيمها فتاركها عمدا إلى الله أقرب، إذا كان يريد إنه بس يتظاهر بالصلاة ليغري الناس ويخدعهم ويضحك عليهم قال لك تارك الصلاة أفضل من هذا..

عبد الصمد ناصر: عمدا أقرب إلى الله منه.

يوسف القرضاوي: فتاركه عمدا إلى الله أقرب..

التدين المطلوب ومظاهره

عبد الصمد ناصر: نعم الآية التي افتتحنا بها فضيلة الشيخ الحلقة {قُلْ إنَّ صَلاتِي ونُسُكِي ومَحْيَايَ ومَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِينَ} هذه الآية تتحدث عن دين شامل نسأل هنا كيف نحن يمكننا أن نستجيب للدين لهذا التدين المطلوب وما مظاهره في الواقع؟

يوسف القرضاوي: هذه الآية {قُلْ إنَّ صَلاتِي ونُسُكِي ومَحْيَايَ ومَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ العَالَمِينَ} تبين أن التدين الحقيقي هو الذي يجعل الإنسان كله لله يعني الله سبحانه وتعالى لا يحب التبعيض إنه يأخذ بعض من الإنسان والبعض للطاغوت لا الإنسان لابد أن يكون كله لله {إ قُلْ إنَّ صَلاتِي ونُسُكِي ومَحْيَايَ ومَمَاتِي} كما قال ابن عطاء الله قال إن الله لا يحب القلب المشترك ولا العمل المشترك العمل المشترك لا يقبله والقلب المشترك لا يقبل عليه لا يحب الشركة من عمل.. عمل يبتغي فيه غيري..

عبد الصمد ناصر: النية لله الخالصة نعم..

يوسف القرضاوي: فليذهب يأخذ أجره ممن عمل له إنما ربنا يريد العمل خالصا لوجهه لله رب العالمين..

عبد الصمد ناصر: النية الكاملة..

يوسف القرضاوي: إنما المشاركة {ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلاً رَّجُلاً فِيهِ شُرَكَاءُ مُتَشَاكِسُونَ ورَجُلاً سَلَماً لِّرَجُلٍ هَلْ يَسْتَوِيَانِ مَثَلاً} في عبد له سيد واحد يعرف إيه اللي يرضيه وإيه اللي يسخطه إيه اللي يحبه وإيه اللي يكره فعارف يعني كيف ينقذ ما يرضيه هذا السيد وكيف يبتعد عن ما.. وفي واحد عنده شركاء هو عبد الأكثر من واحد وللأسف أن هؤلاء الشركاء متشاكسون يعني مش متفقون يعني واحد يقول له شرق والثاني يقول له إيه غرب واحد يقول له روح يمين والثاني يقول له روح شمال فالله يريد العبد الذي يكون خالص له لا يشرك به أحد ولا يشرك به شيء، فهذه يعني آفة المسلمين في عصرنا الحالي هو عملية الازدواج إن الواحد نصفه مسلم ونصفه غير مسلم، نصفه للدنيا ونصفه للآخرة، مسلم يعني في المسجد وإذا خرج من المسجد أصبح شأن آخر مسلم في رمضان وإذا خرج رمضان أصبح..

عبد الصمد ناصر: إنسان آخر..

يوسف القرضاوي: مسلم في رحلة الحج وإذا عاد إلى بلده.. لا المسلم مسلم في كل أحيانه في كل أزمانه في كل أماكنه {ولِلَّهِ المَشْرِقُ والْمَغْرِبُ فَأَيْنَمَا تُوَلُّوا فَثَمَّ وجْهُ اللَّهِ} ولذلك أوصى النبي صلى الله عليه وسلم سيدنا أبي ذر فقال "أتق الله حيثما كنت" في أي مكان كنت تكن تقوى الله مصاحبة لك إنما في واحد مثلا هو في بلده متقي الله يروح يطلع لندن ولا باريس ولا حاجة يبقى زي ما يقولوا على حل شعره..

عبد الصمد ناصر: يصبح شخص آخر.

يوسف القرضاوي: لا أحد يعرفني لا المسلم مسلم والمؤمن مؤمن والملتزم ملتزم أينما كان..

عبد الصمد ناصر: نعم كما قلت فضيلة الشيخ إذا كان التدين الحقيقي الصحيح هو كل ما يرضي الله سبحانه وتعالى من أقوال وأفعال تصدر عن هذا العبد فكيف ينعكس هذا التدين الصحيح في علاقة المسلم بالله تعالى وبالخلق؟

"
التدين الصحيح ينعكس في علاقة المسلم بربه وفي علاقته بالناس، بل وفي علاقته بالحيوان وبالكون كله
"
يوسف القرضاوي: آه التدين الصحيح ينعكس في علاقة المسلم بربه وفي علاقته بالناس ابتداء بأسرته بجيرانه بمجتمعه بأمته بالإنسانية جمعاء بل بغير الإنسان بالحيوان وبالكون بالبيئة التدين يظهر في هذا كله أول ما يظهر.. يظهر في علاقة الإنسان المؤمن العابد المخلص لربه المحب له الراضي عنه الراجي لرحمته الخائف من عذابه كما قال تعالى {أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاءَ اللَّيْلِ سَاجِداً وقَائِماً يَحْذَرُ الآخِرَةَ ويَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ} هذا هو المسلم يعيش في حياة توازن بين الرجاء والخوف وهو في علاقته بالناس مؤدي للحقوق حقوق الناس لا يأكل مال أحد ولا يأكل حق أحد ولا يضيع يعني مال أحد ولا يعتدي على حرمة أحد هو الناس يعيشون في خيره ويسلمون من شره كما عرف النبي صلى الله عليه وسلم المسلم.. قال "المسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده والمؤمن المؤمن من أمنه الناس على أموالهم وأعراضهم" فهو مصدر سلام مسلم مصدر سلام لمن حوله والمؤمن مصدر أمان لكل من حوله، الناس يأمنون يعني ولذلك النبي صلى الله عليه وسلم يقول "ليس بمؤمن من لا يأمن جاره بوائقه" من يخاف جاره من شره ليس هذا من الإيمان في شيء المؤمن الحقيقي والمتدين الحقيقي الذي يأمن جاره بوائقه بل بالعكس اللي جاره يعتبره حارس له لو سافر يعتبره هو أمين على أهله أمين على أولاده أمين على ماله أمين على داره هذا هو المؤمن الحق..

عبد الصمد ناصر: والنبي صلى الله عليه وسلم..

يوسف القرضاوي: وهو مش بس الإنسان حتى مع الحيوان الإيمان والتدين يظهر في الرحمة بالحيوان حتى بالكلاب حتى بالحيوانات رحمتكم بالحيوان أمر معروف..

عبد الصمد ناصر: نعم فضيلة الشيخ يعني هذا..

يوسف القرضاوي: "ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء" حتى بالبيئة يحسن إلى البيئة لا يقطع شجره من غير.. لا يذبح طائرا عبثا كما قال النبي صلى الله عليه وسلم "مَنْ قَتَلَ عصفوراً عبثاً، عجَّ إلى الله يوم القيامة، يقول: يا ربِّ إنَّ فلاناً قتلني عبثاً، ولم يقتلني منفعةً" يعني مش ذبحه عشان يأكله لا قعد يرمي بس..

عبد الصمد ناصر: زي الأطفال..

يوسف القرضاوي: يلعب وكأن المخلوقات دي لا قيمة لها ولا لأرواحها..

عبد الصمد ناصر: إذاً هذه فضيلة الشيخ هذه الصورة المشرقة الحقيقية للتدين الصحيح للمسلم والمؤمن التقي الذي يتدين بالشكل المطلوب لنسمع عينة من أراء الناس حول نظرتهم للتدين من مجموعة من الدول العربية لنتابع.

[شريط مسجل]

مشارك أول: المتدين هو من شكله أولا من كلامه من تعامله.. من تعامله مع الناس الدين المعاملة.

مشارك ثان: أولا من تصرفاته من معاملته مع الناس هل إذا كان مثلا ده معاملته كويسة أو مش كويسة من هنا ابتدأ أن أنا أحكم عليه إذا أنا أحكم عليه وأنا ما تعاملتش معه.

مشاركة أولى: في تعاملاته مع الناس يبقى أقل حاجة خالص يبقى إنسان صادق ما يكذبش يحترم الناس اللي أمامه حتى لو اختلفوا معه في الرأي يحترمه اختلافهم ده معه يحترم حرية كل شخص في إنه هو يعتنق اللي هو عاوزه..

مشارك ثالث: هو أن واحد يتقي ربنا يمشي بما يرضي الله يتقي نفسه في عمله في بيته في أن هو يصلى يعبد ربنا كويس مش التطرف..

مشاركة ثانية: بيبقى من شكلياته ومن ذوقه ومن كلامه ومن طيبته من إنسانيته إنه و يساعد الناس الغلابة بس يساعد على حق يعني مش يساعد مثلا كده عشان ربنا يخلص له ذنبه يخلص له حاجة لا..

مشارك رابع: الملتزم دينيا الذي يتبع كتاب الله وسُنّة رسوله..

مشارك خامس: وجهه فيه إيمان يطلع فيه متدين مليح ويطلع فيه إيمان واللي يحكي مانه متدين يعني مانه عنده دين يحكي بالذات الكلام الذرت..

مشارك سادس: ياللي ما بيكذب على الناس ياللي صادق هو دائما ياللي يحاول يساعد الناس..

مشارك سابع: طبعا الملتزم يكون عم ينعكس على أعماله تنعكس على تحركاته اليومية تنعكس على معاملته مع الناس..

مشارك ثامن: الرجل الملتزم والمتدين هو الرجل الذي يخدم المجتمع هي علاقة إنسانية وأخلاقية عالية وعلاقته مع ربه ودينه علاقة كمان عالية وملتزمة..

مشارك تاسع: بده يحضر دروس دينية بده يحضر حلقات دينية بده يحضر وين مثلا الشيخ المقتدي فيه مثلا بيروح يحضره وين ما كان يكون..

مشاركة ثالثة: الالتزام يعني التدين والتدين يعني الالتزام بس طبعا الالتزام له مفهوم معين مو ضروري بس بالدين لازم يكون بكل شيء وبدها تكون هي أخلاقه هي المقياس طبعا أنا بأرجع للأخلاق بكل شيء.

التدين المغشوش والفرق بينه وبين النفاق

عبد الصمد ناصر: آراء للناس من مصر ولبنان وسوريا حول مفهوم التدين الصحيح ربما نلخصها في القول بأن التدين الصحيح حسب هؤلاء أن التدين هو عبادات ومعاملات وليس الفصل بينهما لو تحدثنا فضيلة الشيخ عن موضوع هذه الحلقة التدين المغشوش لأن البعض قد يستغرب حديثنا عن التدين المغشوش ماذا نقصد أو ماذا نعني بالتدين المغشوش أو متى يكون التدين مغشوشا؟

"
الغش هو تلميع الظاهر مع خراب الباطن، وهذا يحدث في التدين، فنجد شخصا يتظاهر بالتقوى ويرتدي عمامة ولحية طويلة وثوب قصير لكنه عاق لوالديه وقاطع لرحمه وغليظ القلب
"
يوسف القرضاوي: هي كلمة مغشوش تعني إيه؟ إن الشيء يكون مزوق الظاهر، فاسد الباطن، النبي عليه الصلاة والسلام لما ذهب إلى السوق واحد يبيع قمح وبعدين الرسول صلى الله عليه وسلم وضع يده في القمع فوجد القمح في الداخل مبلول فقال "ما هذا يا صاحب الطعام قال أصابته السماء" يعني المطر نزل عليه قال هلا جعلته يعني من فوق أظهره للناس إنما تخلي المبلول تحت واللي فوق.. يعني هذا وبعدين قال من غش أو.. "من غشنا فليس منا" فتزويق الظاهر مع خراب الباطن هو هذا هو الغش وهذا يحدث أيضا في التدين إن واحد يتظاهر بالصلاح وبالتقوى ولابس عمامة ولحية طويلة أو ثوب قصير من الأشياء التي هي من مظاهر التدين أو المبالغة حتى في التدين ولكن هذا الشخص تجده من ناحية أخرى عاق لوالديه قاطع لرحمه مسيء إلى جيرانه غاش في بيعه وتجارته غير محسن لعمله فظ غليظ القلب مع الناس قاسي على الآخرين لا يرحم ولا يسامح يعني فيه الصفات السيئة ليس فيه أخلاق المؤمن. المفروض أن التدين الحقيقي يظهر في أخلاق الشخص النبي عليه الصلاة والسلام حينما مدحه ربه قال {وإنَّكَ لَعَلَى خُلُقٍ عَظِيمٍ} لأن أبرز ما يتجلى فيه الإيمان الخلق وحينما سألت السيدة عائشة عن خلق النبي صلى الله عليه وسلم فقالت كان خلقه القرآن يعني إذا كانت عاوز تعرف أخلاقه أفتح المصحف أقرأ أوصاف المتقين في أوائل سورة البقرة أو المؤمنين في أوائل سورة الأنفال أو في أوائل سورة المؤمنين أو عباد الرحمن في سورة الفرقان إلى آخره، من أراد أن يعرف أخلاقه يقرأ هذه الآيات يتجلى له الخلق النبوية والمسلم الحق هو الذي أتخذ من رسول الله أسوة حسنة {لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ} فهو قرآني الأخلاق محمدي الأخلاق هذا هو المتدين الحقيقي..

عبد الصمد ناصر: نعم ما الفرق فضيلة الشيخ إذاً هنا بين التدين المغشوش والنفاق؟

يوسف القرضاوي: هو التدين المغشوش ضرب من النفاق لأن النفاق العملي.. النفاق قسمان فيه نفاق عقدي وهو النفاق الأكبر ونفاق عملي وهو النفاق الأصغر النفاق الأصغر هو نفاق الأخلاق ثلاث يعني أعطوا المنافق ثلاث "إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا أؤتمن خان" أو أربعة من كان فيه كان منافقا خالصا وإن صلى وصام وزعم أنه مسلم وذكر برضه "إذا حدّث كذب وإذا أؤتمن خان وإذا عاهد غدر وإذا خاصم فجر" هذا هو النفاق وهو ده نفسه التدين المغشوش الذي يظهر للناس شيء ويبطن شيء آخر في نفسه فالتدين المغشوش له يعني معنيان الغش في الفهم سوء الفهم أو سوء السلوك فأحيانا الإنسان يكون غش التدين عنده لأنه سيئ الفهم للدين يخلط بين الأشياء بعضها لا يميز بين العقائد والأعمال، لا يميز بين الكبائر والصغائر، لا يميز بين الفرائض والنوافل، لا يميز بين المحرمات والمكروهات، لا يميز بين المختلف فيه والمتفق عليه. بالعكس نجده يعني يهتم بالمختلف فيه قبل المتفق عليه يهتم بالنوافل قبل الفرائض، يهتم بالأشياء المكروهة يعني قبل الأشياء المحرمة الأشياء اللي اختلف فيها العلماء يعمل عليها معارك الغناء الكذا النقاب مسألة الثوب وتقصيره يأتي بالأحاديث اللي تجعل تقصير الثوب ده من قصر ثوبه فهو في نار جهنم إلى آخره وينسى الأحاديث الأخرى ففي يعني هذا الشخص الغش هنا يأتي في سوء فهمه للإسلام وعدم فقهه في هذا الدين..

عبد الصمد ناصر: هذا غش غير مقصود طبعا؟

يوسف القرضاوي: فقه نسميه فقه الموازنات وفقه الأولويات وفقه المآلات ينقصه هذا كله..

عبد الصمد ناصر: هذا غش عن جهل وليس عن قصد؟

يوسف القرضاوي: عن جهل هناك بعض العلماء يسمي هذا التدين المغلوط إنه غلط الشيخ الغزالي يمكن يسميه أحيانا التدين المغلوط، الأستاذ فهمي هويدي له كتاب اسمه التدين المنقوص يعني الذي لم يأخذ الصورة الكاملة للإسلام فهذا يعني غش في الفهم وأحيانا يكون الغش في السلوك وهذا له مظاهر كثيرة إنه الإنسان يهتم بالقشور قبل أن يهتم باللباب يعنى بالنوافل قبل أن يعنى بالفرائض وعلمائنا الراسخون قالوا إن الله لا يقبل النافلة حتى تؤدى الفريضة وقالوا من شغله الفرض عن النفل فهو معذور ومن شغله النفل عن الفرض فهو مغرور فهذا ينشغل أحيانا بالأشياء التافهة عن الأشياء الأساسية..

عبد الصمد ناصر: أو على الأقل يعني الأهم..

يوسف القرضاوي: تجد مثلا واحد يذهب إلى العمرة يعني كل سنة..

عبد الصمد ناصر: ولم يحج..

يوسف القرضاوي: ومع هذا عليه ديون للناس لا يسددها يظلم الموظفين الذين عنده والعمال الذين عنده يبقى يأتي العامل يقول له أنا لي خمسمائة ريال شوف خمسمائة ريال لا تطعم ولا تغني من جوع ومع هذا لا يعطيه هذا والرسول يقول "أعطوا الأجير أجره قبل أن يجف عرقه" فتجده يظلم وهو يذهب إلى العمرة كل يوم يا سيدي مش عاوزينك تعتمر، أعطي الحقوق إلى أهلها قبل كل شيء، هناك أشياء كثيرة تعتبر من التدين المغشوش ومن علامات التدين المغشوش إن لا يظهر أثر العبادات على أخلاقه وسلوكياته..

عبد الصمد ناصر: على الجوارح وعلى السلوك..

يوسف القرضاوي: الصلاة المفروض {إنَّ الصَّلاةَ تَنْهَى عَنِ الفَحْشَاءِ والْمُنكَرِ} لا نراه انتهى عن الفحشاء ولا عن المنكر زي ما قلت لك الناس يقولوا لسانه يسبح وأيده تذبح يصوم ومع هذا لا يصوم عن اللغو والرفث النبي صلى الله عليه وسلم يقول "من لم يدع قول الزور والعمل به فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه"، "رب صائم ليس له من صيامه إلا الجوع ورب قائم يقوم الليل وليس له من قيامه إلا السهر"..

عبد الصمد ناصر: ومن لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر فلا صلاة له..

يوسف القرضاوي: فلا صلاة له حديث ضعيف..

عبد الصمد ناصر: سنواصل الحديث فضيلة الشيخ عن أنواع التعبد وأشكاله وعن التدين المغشوش ولكن بعد أن آخذ فاصل نواصل بعد الفاصل مشاهدي الكرام فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

عبد الصمد ناصر: السلام عليكم ورحمة الله وأهلا بكم من جديد في برنامج الشريعة والحياة موضوع هذه الحلقة حول التدين المغشوش فضيلة الشيخ تحدثنا عن تعريف التدين المغشوش وقلنا إنه ضرب من ضروب النفاق كما قلت فضيلة الشيخ يعني وهذا التدين بشكل عام يتنوع بتنوع الاتجاهات السائدة هناك حديث تدين الصوفية والتدين السلفي تدين كما يصطلح عليه الآن المودرن وغير ذلك ما هو الموقف فضيلة الشيخ من هذا التدين وهذا التنوع وكيف نصنفه في سياق الحديث عن التدين المغشوش؟

يوسف القرضاوي: قد يكون المرء يعنى صوفيا ولكن ليس كل صوفي مغشوش الدين فيه من الصوفية من يكون تدينه سليما وملتزما وواقفا عند حدود الله وعند سُنن رسول الله وعند كتاب الله وهناك من يدعي الصوفية ولكن بينه وبين الصوفية الحقيقية مراحل ومراحل الصوفية أمر..

عبد الصمد ناصر: روحي..

يوسف القرضاوي: يتعلق بالقلب قبل كل شيء يعني هو من أهم ما يميز التدين الحقيقي عن التدين المغشوش أنه التدين المغشوش يحرص على الظاهر ولا يحرص على طهارة الباطن والنبي عليه الصلاة والسلام يقول إن الله لا ينظر إلى صوركم ولكن ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم القرآن يقول {يَوْمَ لا يَنفَعُ مَالٌ ولا بَنُونَ* إلاَّ مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيمٍ} سليم من الشرك سليم من النفاق سليم من الرياء سليم من الأحقاد سيلم الكبر سليم من الرذائل هذا القلب السليم والقلب المنيب {مَّنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ وجَاءَ بِقَلْبٍ مُّنِيبٍ} فالأهم أعمال القلوب ولذلك الصوفيون الحقيقيون يقولون العبرة بأعمال القلوب لا بأعمال الجوارح ويركزون على هذا يقولون طاعات القلوب أهم بكثير بكثير جدا من طاعات الجوارح ومعاصي القلوب أخطر بكثير وكثير من معاصي الجوارح معصية إبليس كانت من معاصي القلوب معصية آدم كانت من معاصي الجوارح ولذلك سرعان ما تاب آدم منها {وعَصَى آدَمُ رَبَّهُ فَغَوَى * ثُمَّ اجْتَبَاهُ رَبُّهُ فَتَابَ عَلَيْهِ} إنما دكها لأنها أبى واستكبر استكبر {قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ} وقف يتحدى الألوهية يعني فالتدين المغشوش هو الذي يعنى بظواهر الأعمال ولا يعنى بما في القلب أن يعمر قلبه بتقوى الله النبي عليه الصلاة والسلام أشار إلى صدره وقال "التقوى ها هنا التقوى ها هنا التقوى ها هنا" القرآن يقول {ذَلِكَ وَمَن يُعَظِّمْ شَعَائِرَ اللَّهِ فَإنَّهَا مِن تَقْوَى القُلُوبِ} ليس المهم هو المظهر قد يكون المظهر خادعا ولكن المهم هو الجوهر فالتدين الصوفي الحقيقي يعني أحد الصوفية سئل ما حقيقة التصوف فقال كلمتين الصدق مع الحق والخلُق مع الخلق هذا هو التصوف الصدق مع الحق أي مع الله تبارك وتعالى والخلق مع الخلق أو كما عبر بعضهم قال التقوى للخالق والإحسان إلى الخلق وإليه يشير قوله تعلى {إنَّ اللَّهَ مَعَ الَذِينَ اتَّقَوا والَّذِينَ هُم مُّحْسِنُونَ} فقد يكون الصوفي تقيا تقوى حقيقية ومحسنا إلى الناس ومتقيا لله وتدينه صحيح وقد يكون بالعكس وعايش في أوهام يقول لك أنا أحب الرسول أنا رأيت الرسول في المنام والرسول قال لي كذا وكذا ويدعي أنه أصبح من أولياء الله وهذا هو الغرور هذا هو الغرور..

عبد الصمد ناصر: وأصبح متبوعا.

يوسف القرضاوي: أيه؟

عبد الصمد ناصر: أصبح متبوعا.

يوسف القرضاوي: نعم فكما قال ابن عطاء ربما فتح الله لك باب الطاعة وما فتح لك باب القبول وربما قدر عليك المعصية فكانت سببا في الوصول.. معصية أورثت ذلا وانكسارا خير من طاعة أورثت عجبا واستكبارا المعصية أحيانا تنكد على الإنسان وتجعله يحترق من داخله ويندم وتكون سبب هداية حقيقية مع الله فليس العبرة ليس بهذا تدين سلفي أو تدين صوفي أيضا من السلفيين المتدين الحقيقي المنضبط بأحكام الشرع وبأخلاق الدين ومنهم من يهتم بالشكليات ويقاتل عن هذه الشكليات والأمور الخلافية يجعل منها معارك لا تنتهي ويترك الأمور المتفق عليها والتي ضيعها الناس، هذه مشكلة الواحد قاعد يألف كتاب في مش عارف إيه إفادة الصحبة في الجلوس على الركبة ولا مش عارف يعني أمور يسعى الناس أن يختلفوا فيها وسيظل الناس يختلفون تضع أيدك يعني عند صدرك ولا عند السرة ولا تسبلها بين يديك اختلفت المذاهب أهم من هذا كله أن تصلي فأنا أترك هذا الأمر يعني الذين يتركون الصلاة وأشغل نفسي بالخلاف بين المذاهب هذه هي القضية التي كثيرا ما تلتبس على بعض المنتسبين إلى الدين..

مشاركات المشاهدين

عبد الصمد ناصر: سنعود للنقطة فضيلة الشيخ بعد أن نأخذ بعض الاتصالات من السادة المشاهدين معنا أيمن أبو زيد من بريطانيا تفضل أخ أيمن لديك سؤال؟

أيمن أبو زيد - بريطانيا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

أيمن أبو زيد: كنت حابب أسأل بخصوص موضوع التدين في صفوف الجيش زي مصر مثلا هل يجوز لضابط الجيش أن يصدر أحكام بحق المتدينين بعد أن برأهم القضاء الطبيعي ولو كانت تعليمات سيادية هل الضابط معفي كونه عبد المأمور كما يقولون وجزاكم الله خيرا.

عبد الصمد ناصر: نرد أن أفهم أكثر أخ أيمن يعني ما المقصود بالسؤال؟

أيمن أبو زيد: يعني هل يجوز لضابط الجيش أن يصدر أحكام بعد برئته المحكمة الطبيعية وأثبتت عليه أنه ليس عليه قضية من أصله.

عبد الصمد ناصر: أيمن.. أيمن يعني الجواب على هذا السؤال يقتضي أن نكون ملمين أكثر بسياق الحكاية أو القضية يعني اعتذر لعدم الإجابة لأن موضوعه لا علاقة له بموضوعنا في الواقع. أحمد توفيق من قطر.

أحمد توفيق - قطر: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عبد الصمد ناصر: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

يوسف القرضاوي: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.

أحمد توفيق: وجزاكم الله خير أخ عبد الصمد على هذا البرنامج والقائمين عليه وبارك الله في شيخنا الفاضل العلامة القرضاوي، دكتوري الفاضل نتمنى منك أن توجه كلمة للناس الذين يتعاملون مع أشخاص يدعون أنهم ملتزمين هناك أشخاص قد يكونوا فترة ما ساروا مع جماعة من الإخوان أو سلفية أو دعوة (كلمة غير مفهومة) أو حتى من حماس ثم يأتون بعد ذلك يتعاملون مع الناس بمعاملة سيئة فيأتي الناس يحكمون على كل من هم مثلا من حماس أو كل من هم بالإخوان بأن هؤلاء أناس سيئين ويستغلون الدين فنرجو أن تبين للناس أن لا ينغشوا ولا يحكموا على كل الملتزمين من خلال هذه الفرقة وفى نفس الوقت تبين مدى خطورة فعل هؤلاء الناس وأن هذا..

عبد الصمد ناصر: يعني ستسمع الجواب أخ أحمد السؤال واضح بارك الله فيك هو يقصد الحكم على الناس على أن هذا متدين تدين صحيح.

يوسف القرضاوي: الناس تخطئ أحيانا في التعميم والإطلاق هل يجوز أنني اتهم الإسلام لأن بعض المسلمين أساؤوا التعامل أو أساؤوا الخلق وأساؤوا السلوك أتهم الإسلام نفسه لا يجوز أن أتهم أهل قطر بكذا لأن بعض القطريين ارتكبوا أشياء..

عبد الصمد ناصر: صحيح.

يوسف القرضاوي: يعني كل إنسان يتحمل مسؤوليته إلا إذا كان هذا أمر شائعة أصبحت جماعة كلها سيئة والنادر منهم هو الصالح نقول كده خلاص فسدت هذه الجماعة إنما لكي تحكم على جماعة كبيرة بانحراف بعض أفرادها هذا ليس من التدين الحقيقي، التدين الحقيقي أن تحكم على الناس بالعدل، شوف القرآن يتحدث عن اليهود وعن النصارى ويقول لك {إلاَّ قَلِيلاً مِّنْهُمْ} يعني ما يعممش ما يقولش كلهم {فَلا يُؤْمِنُونَ إلاَّ قَلِيلاً} {مَّا فَعَلُوهُ إلاَّ قَلِيلٌ} ليه لأنه التعميم خطر في هذه الحالة لأنه دائما فيه الخيرة وفيه الشرير هذا الشرير يعني يتحمل مسؤولية شره والخير يأخذ حقه.

عبد الصمد ناصر: كما قال التعميم سبب جاهل كما يقال فضيلة الشيخ طب لو تحدثنا كما قلنا قبل قليل عن التدين تدين السلفي وتدين الصوفي وهناك الآن ما يسمى بالتدين المودرن رجل يصلي يزكي يصدق يحج يعتمر لكن في نفس الوقت يشرب الخمر يرتاد الشواطئ في فصل الصيف يصطحب معه زوجته لتسبح في الشاطئ هو وأبناؤه وغير ذلك إلى غير ذلك من هذه الأفعال.

يوسف القرضاوي: بس هذا لا يدخل التدين المغشوش لأن مثل هذا لا يدعي أن هذا تدين الذي يرتكب المحرمات هو يعرف أنه يرتكب المحرمات لا يدعي أن شرب الخمر من الدين إحنا التدين المغشوش إن الإنسان يستر يعني سيئاته بالدين..

عبد الصمد ناصر: يتقمص شخصيات.

يوسف القرضاوي: يغلف أعماله بمظاهر دينية هذا لا يفعل ذلك هذا يرتكب المحرمات وإثمه ذنبه على جنبه الناس تختلف في هذا الله تعالي يقول {فَمِنْهُمْ ظَالِمٌ لِّنَفْسِهِ ومِنْهُم مُّقْتَصِدٌ ومِنْهُمْ سَابِقٌ بِالْخَيْرَاتِ بِإذْنِ اللَّهِ} فإذا كان الشخص بيصلي وبعدين يشرب خمر له يعني ثواب الصلاة وعليه أثم شربه يعني ما فيش شيء هيضيع عند الله {فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْراً يَرَهُ * ومَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ شَراً يَرَهُ}.

عبد الصمد ناصر: نعم هنا المشكلة فضيلة الشيخ هو هذا الشخص نفسه يغش نفسه يعتقد أن عبادته قد تنفعه في أن يمحى اسمه ربما يأخذ ثواب صلاته والإثم قد يمحى بثواب هذه الصلاة هذا المشكل يا فضيلة الشيخ هناك فهم خاطئ للدين عند البعض على كل حال نتجاوز هذه النقطة.

يوسف القرضاوي: إحنا يعني شوف..

عبد الصمد ناصر: نعم.

يوسف القرضاوي: نحن نؤمن بأن الله سبحانه وتعالي لا يظلم مثقال ذرة الإنسان إذا كان يرتكب سيئات ويعمل حسنات ربنا يثيبه على الحسنات ويعاقبه على السيئات وبعدين فيه ميزان يحكم في الآخرة فيه ميزان بتحط حسناته في كفة وسيئاته في كفة أيهما أرجح {فَأَمَّا مَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ} أي موازين حسناته {فَهُوَ فِي عِيشَةٍ رَّاضِيَةٍ * وأَمَّا مَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ * فَأُمُّهُ هَاوِيَةٌ * ومَا أَدْرَاكَ مَاهِيَهْ * نَارٌ حَامِيَةٌ} هذا يعني الأمر إنما إذا كان الشخص معتقد أنه يرتكب الكبائر وبعدين تيجي تمحوها الصلاة..

عبد الصمد ناصر: يمحوها بالصلاة بعمرة أو حج.

يوسف القرضاوي: لأ يعني هذا أمر يعني خطير وبعدين فيه بعض المعاصي وبعض الذنوب لا تكفرها الصلاة ولا يكفرها الصيام ولا يكفر الحج ولا الشهادة في سبيل الله مثل حقوق الناس مثل ديون العباد النبي عليه الصلاة والسلام قال يغفر للشهيد كل ذنب إلا الدين شوف راح قتل في سبيل الله وعليه ديون للناس ما سددهاش..

عبد الصمد ناصر: لا تسقط.

يوسف القرضاوي: ولم يكن ينوي سدادها لو كان ينوي سدادها هذا.. الشهيد يغفر له كل شيء إلا الدين فحقوق العباد لها الأهمية ففيه موازنة بين الصالحات والسيئات والله سبحانه وتعالى حكم عدل لا يضيع عنده عمل عامل ولا مثقال ذرة.

عبد الصمد ناصر: طبعا فضيلة الشيخ نحن لا نقول إن الإنسان كامل أو معصوم ونحن نعلم أن الإنسان خطاء ومن صفاته التقصير يعني ما الذي يفصل الخطأ والتقصير عن الدين المغشوش فضيلة الشيخ..

يوسف القرضاوي: الخطأ كما قلنا خطأ الإنسان خطاء وكل بنى آدم خطاء وخير الخطائين التوابون المستغفرون إذا كان الإنسان يرتكب الخطأ ويعرف أنه خطأ أو الخطيئة..

عبد الصمد ناصر: ولم يندم عليه.

يوسف القرضاوي: أنه الخطأ إذا كان خطأ {رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا} {ولَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُم بِهِ ولَكِن مَّا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ} ولكن قد يراد أحيانا بالخطأ الخطيئة الوقوع في معصية الله معنى معصية الله ترك المأمور وفعل المحظور أن يترك ما أمره الله به أمره بالصلاة فلم يصل، أمره بالزكاة فمنع الزكاة أمره بصلة الأرحام فقطع الأرحام، أو حظر عليه أشياء حرم عليه أشياء حرم عليه الزنا فزنا حرم عليه الشرب فشرب حرم عليه القتل فقتل حرم عليه الظلم فظلم ففعل المحظور وترك المأمور هذا هو المعصية إذا فعل هذه الأشياء وهو يعلم أنها معصية لا تدخل في التدين المغشوش هذه ما لها علاقة بالتدين المغشوش التدين المغشوش كما قلت لك له صور أنه الإنسان بيعمل الأشياء وفاهم أنه يا سلام يتقرب إلى الله وليس هناك أحد مثله ولا أحد يدانيه وهو في الحقيقة لا يقوم بحق الدين كما ينبغي.

عبد الصمد ناصر: يعني الذي يغره عمله هذا المقصود بالذات فضيلة الشيخ الذي يقوم بعمل ما ويعتقد أن عمله هذا صالح.

يوسف القرضاوي: آه يعتقد عمله هذا صالح ويبالغ فيه حتى يعتبره أنه يعني فوق الجماعة ربما يحتقر الآخرين وينظر إلى الآخرين..

عبد الصمد ناصر: يترفع عنهم عليهم.

يوسف القرضاوي: الترفع والنبي عليه الصلاة والسلام يقول "بحسب امرؤ من الشر أن يحقر أخاه المسلم" بحسبه من الشر أن ينظر إلى نفسه نظرة استعلاء واستكبار وإلى غيره نظرة ازدراء واحتقار ما يدريك لعل هذا أفضل عند الله منك النبي عليه الصلاة والسلام مر عليه رجلان أحدهما يعني له منزلة في المجتمع فسأل الصحابة ما تقولون في هذا قالوا هذا رجل جدير إذا قال أن يستمع وإذا خطب أن يزوج وإذا استأذن أن يؤذن له وبعدين مر واحد ثاني من ضعفاء المسلمين قال ما رأيكم قال هذا رجل جدير إذا قال ألا يستمع وإذا خطب ألا يزوج وإذا استأذن ألا يؤذن له فقال هذا خير من ملئ الأرض مثل هذا اللي انتم ترفعوه إلى الأعالي هذا هذا خير من ملء الأرض من مثله العبرة ليست بالمظاهر ولكن العبرة بالجوهر وليست المظهر.

عبد الصمد ناصر: هنا أسأل فضيلة الشيخ يعني ما الفرق بين قلب إنسان متدين تدينا صحيحا وآخر على تدين مغشوش؟

يوسف القرضاوي: الفرق أيه؟

عبد الصمد ناصر: بين قلب هذا وذاك.

يوسف القرضاوي: هذا قلب سليم، قلب صاف خالص سلم من الشرك وسلم من النفاق وسلم من الرياء وسلم من الآفات ومعاصي القلوب التي تحدثنا عنها.

عبد الصمد ناصر: نعم.

يوسف القرضاوي: الحقد الحسد البغض النبي صلى الله عليه وسلم يقول "لا يدخل الجنة من كان في قلبه مثقال ذرة من كبر"، "دب إليكم داء الأمم من قبلكم الحسد والبغضاء، والبغضاء هي الحالقة لا أقول تحلق الشعر ولكن تحلق الدين" كراهية كراهية الناس هذا قلب يحب الناس ويتسع لهم وهذا قلب يبغض الناس ويكرههم ويحقد عليهم هذا قلب يتواضع للناس ويقول أنا أقل الناس ده أي واحد أحسن مني والآخر يظن أنه هو ليس أحد فوقه هذا هو الكبر الذي يعتبر أول معصية وقعت في هذا العالم الكبر معصية الكبر كبر إبليس أبى واستكبر {قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ} هذه هي كما الأخر قلب صافي..

عبد الصمد ناصر: سليم.

يوسف القرضاوي: قلب نقي خاشع {أَلَمْ يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَن تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ ومَا نَزَلَ مِنَ الحَقِّ} قلب رحيم يرحم الإنسان ويرحم الحيوان ويرحم الضعفاء الراحمون يرحمهم الرحمن ارحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء هذا هو قلب الإنسان المؤمن المتدين الحقيقي.

عبد الصمد ناصر: للأسف الوقت لا يكفي فضيلة الشيخ للمزيد على كل حال أتمنى في الحلقة القادمة بإذن الله أن نواصل الحديث في إطار هذه الحلقة بارك الله فيك فضيلة الشيخ وشكرا لك شكرا لكم مشاهدي الكرام ونلتقي في حلقتنا القادمة بحول الله مع تحيات منصور طلافيح ومعتز الخطيب وباقي الطاقم الفني وإلى اللقاء بحول الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة