حجم المعارضة المصرية في الانتخابات البرلمانية   
السبت 1426/10/11 هـ - الموافق 12/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:19 (مكة المكرمة)، 10:19 (غرينتش)

- الجولة الأولى للانتخابات النيابية المصرية في سطور
- تركيبة مجلس الشعب القادمة ومسيرة الإصلاح

- إعادة ترتيب الدوائر الانتخابية وتجاوزات التصويت

- حجم المعارضة نيابيا ومستقبل الحراك السياسي


أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحييكم، على الهواء مباشرة من القاهرة ومن الهواء الطلق، لكني قبل أن أبدأ الحلقة أود أن أتقدم ببلاغ على الهواء مباشرة إلى السيد وزير الداخلية.. فقد تم الاعتداء عليَّ بالضرب المبرح تحت.. أمام عمارة قناة الجزيرة هنا من شخصين اقتربا مني في شكل اتضح إنه كمين واعتديا عليَّ بالضرب المبرح أمام الناس جميعا، كُسِرت نظارتي وتحولت إلى فتات وأُصبت بكدمات في وجهي ونزف الدم من هنا من خلف أذني وعندي تورم شديد هنا ولاذا بالفرار في سيارة كانت تنتظرهما فيما اتضح إنه كمين، كنت أقف لانتظار الدكتور نعمان جمعة حتى أصحبه إلى الأستوديو فاقترب مني شخص وقال لي هل أنت أحمد منصور؟ بمجرد أن قلت له نعم ضربني بقوة شديدة في شكل اتضح أنه كان يريد أن يسبب لي عاهة وليس ضربا بسيطا فيما كان شخصا آخر خلفه انهال علي الآخر بالضرب أيضا، لكني والحمد لله قمت، إذا كان الهدف هو إسكاتي عن قول الحقيقة فلن أتوقف عن قولها وأرجو من السيد وزير الداخلية أن يهتم بهذا البلاغ فمصر الآمنة يجب أن تحمي أبناءها لاسيما الشرفاء منهم.

الجولة الأولى للانتخابات النيابية المصرية في سطور

أحمد منصور: شهدت مصر اليوم المرحلة الأولى من أول انتخابات تشريعية مصرية تتم بعد تعديل المادة 76 من الدستور وسط منافسة حامية بين مرشحي الحزب الوطني الحاكم والإخوان المسلمين ومرشحي الجبهة الوطنية للتغيير وأحزاب أخرى والمستقلين حيث جرت الانتخابات اليوم في ثماني محافظات وسط اتهامات من معارض الحكومة بتجاوزات وقعت في كثير من الدوائر لكن النتائج التي من المنتظر أن يبدأ إعلانها خلال الساعات القادمة سوف تحدد ملامح الصورة للتغيرات السياسية التي يمكن أن تعيشها مصر في المرحلة القادمة وفي حلقة اليوم نحاول قراءة ملامح تلك الصورة في حوار مباشر مع الدكتور نعمان جمعة رئيس حزب الوفد المعارض والمتحدث الرسمي باسم الجبهة الوطنية للتغيير التي تضم غالبية أحزاب وحركات المعارضة، وُلِد الدكتور نعمان جمعة في مدينة شبين الكوم بمحافظة المنوفية في مصر عام 1934، انضم لحزب الوفد حينما كان في الرابعة عشر من عمره، تخرج من كلية الحقوق جامعة القاهرة وبعد تخرجه عمل وكيلا للنائب العام وفي العام 1956 شارك في المقاومة ضد العدوان الثلاثي على مصر إلا إنه أُسِر من قِبل القوات الفرنسية في الثامن من ديسمبر عام 1956 وتعرض للتعذيب مع الأسرى المصريين الآخرين وبقي في الأسر حتى أُفرِج عنه بعد شهرين، سافر بعد ذلك إلى باريس وحصل على درجة الدكتوراه في القانون من جامعة باريس ثم بقي هناك عشر سنوات، مارس خلالها المحاماة إلى جوار التدريس في الجامعة ثم عاد إلى مصر حيث عمل أستاذ بكلية الحقوق جامعة القاهرة ثم أصبح عميدا للكلية دورتين متكاملتين وقد لعب دورا في عودة الوفد إلى الحياة السياسية وبقي إلى جوار زعيم الحزب الراحل فؤاد سراج الدين حيث كان ذراعه الأيمن ثم تولى رئاسة الحزب بعد رحيل فؤاد سراج الدين في أغسطس من العام 2000 وكان أحد المرشحين لأول انتخابات تعددية رئاسية في مصر والتي جرت في سبتمبر الماضي بعد تعديل المادة 76 من الدستور. ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا عبر هواتفنا التي ستظهر تباعا على الشاشة أو يكتبوا إلينا عبر موقعنا على شبكة الإنترنت www.aljazeera.net ، دكتور مرحبا بك.

نعمان جمعة- رئيس حزب الوفد في مصر: أهلا وسهلا أحمد باشا.

أحمد منصور: بداية ما هو تقييمك لمجريات الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية التي تمت اليوم؟

"
الجولة الأولى شهدت تجاوزات كثيرة معتادة في الانتخابات المصرية بدءا بجداول الناخبين وهي مهترئة، كلها أسماء موتى ومكررة ومغلوطة وكان الأولى بالحكومة أن تمتنع عن إجراء الانتخابات وتأجيلها لحين تصحيح هذه الجداول
"
نعمان جمعة: الجولة الأولى شهدت تجاوزات كثيرة معتادة في الانتخابات المصرية بدءا بجداول الناخبين وهي مهترأة، كلها أسماء موتى ومكررة ومغلوطة وطبعا من الصعب إجراء انتخابات على أساس جداول ناخبين كلها أخطاء وكان الأولى بالحكومة أن تمتنع عن إجراء الانتخابات وتأجيلها لحين تصحيح هذه الجداول لأن كيف تبدأ انتخابات والجداول بهذا السوء الذي يشهد به الجميع؟ وبعدين إحنا اعتدنا على التهويل من كل الشيء والاستهتار بكل شيء وتبسيط كل حاجة يقول لك آه الجداول فيها أخطاء معلش يعني.. معلش يعني إيه؟ أنا أحب أقف أمام الخطأ الجسيم وما أتحركش..

أحمد منصور [مقاطعاً]: إيه أثر..

نعمان جمعة [متابعاً]: يعني إيه دي مسألة بسيطة يعني الجداول دي لا تصلح لإجراء انتخابات صحيحة تعبر عن إرادة الأمة.

أحمد منصور: إيه أثر أن الجداول ليست صحيحة أو بها..

نعمان جمعة [مقاطعاً]: أن يذهب الناخب ويشاهد الأمرّين ويقاسي فلا يجد اسمه أو يجد اسمه مختلف عن اسمه الحقيقي أو يجد اللجنة قد تغيرت ولذلك يذهب إلى منزله ولا يعود لأنه مش مطلوب من الناخب إنه يقود معركة عضلية ويضيع اليوم..

أحمد منصور: باستثناء هذا..

نعمان جمعة: فكانت النتيجة إنه بيقال لحد الساعة خمسة ونصف نسبة الحضور من 5% إلى 10%.. نسبة حضور الناخبين، نتيجة مخزية، غير كده لازلنا نعيش في حالة الطوارئ وغير ذلك لا يوجد قاضي جالس على كل صندوق انتخابي، غير ذلك توجد بلطجية أمام اللجان، يضاف إلى ذلك سيارات حكومية أمام عديد من اللجان نقلت موظفين من جهات حكومية ولا تضطرني إلى ذكر أسماء هذه اللجان لأني لا أريد ذكر أسماء أشخاص، دُفِعت رشاوى انتخابية اليوم وصلت لخمسمائة جنيه في آخر اليوم..

أحمد منصور [مقاطعاً]: فين الرشاوى الانتخابية؟

نعمان جمعة [متابعاً]: في دوائر..

أحمد منصور: وكيف تُدفَع يعني كيف يضمن مَن يدفع الرشوة أن المنتخب سيدخل؟

نعمان جمعة: لأنهم يستخدمون البطاقة الدوارة اللي هو يدي له بطاقة تم التعليم عليها بالاسم المطلوب ثم يذهب ويراقبه شخص ثاني..

أحمد منصور: يعني بطاقات مسربة من الداخل؟

نعمان جمعة: آه موجودة البطاقات متاحة للجميع اللي هي بطاقات التسويق..

أحمد منصور: كيف أتيحت البطاقات بهذا الشكل؟

نعمان جمعة: لا تسألني أنا لست مسؤولا وإنما هي اسمها البطاقة الدوارة، دي عملية ظريفة جدا، في واحد واقف يراقب جوه بيأخذ البطاقة اللي هي متعلم عليها يضعها في الصندوق والبطاقة الخالية يرجعها ثاني للي واقف على الباب..

أحمد منصور: هل هذه ممارسات مرشحين أم ممارسات حكومة؟

نعمان جمعة: هو الذي يجرؤ على ممارسة هذا العمل وأعمال البلطجة هو في الغالب مرشح الحكومة لأنه كل هؤلاء البلطجية مسجلين خطر وتستطيع جهة الداخلية أو ضابط المباحث يلمهم في ثانية، فما يقدرش مواطن عادي يجيب بلطجية ويجري بهم كده ، اللي بيقدر يقوم بهذه الأعمال هم عادة مرشحي الحكومة اللي هم مرشحي الحزب الوطني وكما تعلم الحزب الوطني مندمج في الدولة رغم اعتراض البعض ورغم اعتراض اللي هم.. الذين يطمعون في ذَهْب وعِز، الحزب الوطني هو الدولة لأنه يندمج فيه رئيس الدولة، المحافظين، الداخلية، الإعلام الحكومي، كل هؤلاء في الحزب الوطني وتبع الحزب الوطني وفي خدمة الحزب الوطني ولذلك كل مَن لديه الفرصة أن ينجح يتم ترشيحه.. يذهب إلى الحزب الوطني للترشيح..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لكن الحزب الوطني قدم برنامج ومشروع وسبق إن السيد جمال مبارك أمين السياسات في الحزب أعلن في مؤتمر انتخابي عُقِد في المنوفية يوم الأحد الماضي أن الحكومة ستوفر أربعة ونصف مليون فرصة عمل خلال السنوات القادمة، الأجور ستزيد بنسبة 100% خلال ست سنوات، يعني لماذا لا تعطوا الحكومة فرصة لتطبيق هذا؟

نعمان جمعة [متابعاً]: هو عمرنا ما سمعنا أن في حزب يقرر أن يمنح أربعة ونصف مليون فرصة عمل أو يدخل الغاز، كل دي قرارات حكومية، أنا لو جئت أقولها أبقى غلطان، ما أقدرش أقولها أنا سأفعل وسأفعل.. فالأستاذ جمال مبارك..

أحمد منصور: لكن الحكومة هي حكومة الحزب.

نعمان جمعة: يتحدث كسلطة تنفيذية وليس كحزب وإذا كان على البرامج ما إحنا عندنا برنامج، لكن العبرة بالتنفيذ أولا ثانيا اللي بيتكلم باسم حزب بيقول أنه يطالب ولا يقول أننا سنفعل وسنفعل.. سنفعل أي أنه صاحب سلطة، فهل هو بيتكلم كصاحب سلطة تنفيذية؟ ولا هو الحزب الوطني..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هم في السلطة التنفيذية.. هو الحزب الحاكم.

نعمان جمعة: يبقى إذاً يبقى أنا كلامي صح إن الحزب الوطني مندمج في الدولة.

أحمد منصور: لكن رئيس الوزراء أكد أيضا على أن يعني استخدام أي شيء من أشياء الدولة هو خط أحمر، الدكتور أحمد نظيف قال في المؤتمر الانتخابي اللي عُقد في المنوفية أيضا استخدام أماكن الحكومة أو مواردها لدعم أحد المرشحين هو خط أحمر فاصل والحكومة محايدة في إدارة العملية الانتخابية، ألم تكن الحكومة محايدة بالفعل؟

نعمان جمعة: ما سمعناه اليوم أن في سيارات حكومية استُخدِمت لنقل بعض الأشخاص، إنما الكلام..

أحمد منصور [مقاطعاً]: إشاعات.. أنتم المعارضة تريدون أن تروجوا هذه الإشاعات.

نعمان جمعة [متابعاً]: الكلام سهل.. إحنا لا نروج إشاعات لأن العملية في مجموعها.. أنا لا أقف معك في تفاصيل أو مسائل ثانوية، الإصلاح السياسي كل نريد المناخ السياسي في مصر ليصبح مناخا حرا ديمقراطيا بمعني الكلمة..

أحمد منصور: خطوة.. خطوة أليس ما قُدِم كفيلا للمرحلة؟

"
مصر تحتاج إلى عقد سياسي جديد وتحتاج إلى التغيير والانتقال، من الحاكم الفرد الذي يملك كل السلطات إلى سيادة الأمة وإلى الديمقراطية الحقيقية
"
نعمان جمعة: لا يمكن الإصلاح بأنك أنت تصدر قانون وتقول أنا غيرت قانون الأحزاب أو غيرت قانون الصحافة، كل هذه تفاصيل لا تغنى عن المناخ العام للديمقراطية وسيترتب على هذه الإصلاحات الفردية البسيطة أنه سنصل إلى مجلس شعب مطابق لمجلس الشعب السابق وحذرناهم في جلسات الحوار العلنية وجلسات الحوار السابقة، قلنا احذروا من أمرين.. مصر اليوم تحتاج إلى عقد سياسي جديد، مصر تحتاج إلى التغيير، إلى الانتقال، من الحاكم الفرد الذي يملك كل السلطات إلى سيادة الأمة.. إلى الديمقراطية الحقيقية، مصر تحتاج إلى الانتقال من الحزب الشمولي الذي يملك 90% من المقاعد وهو لا يملك 5% من حب الشعب ولا تأييد الشعب، إحنا بنطالب..

أحمد منصور [مقاطعاً]: أنتم تقولون هذا ولكن هو يقول..

نعمان جمعة [متابعاً]: هذا الحزب الشمولي يجب أن يتحول الحياة السياسية إلى التعددية.. التعددية مستحيلة..

أحمد منصور: هو منحكم الفرصة لكنكم أيضا ضعاف وهناك اتهام لكم يعني السيد جمال مبارك قال إن أحزاب المعارضة لديها قصور في الرؤية في المؤتمر الشعبي اللي عُقِد في محافظة مطروح يوم الاثنين الماضي.

نعمان جمعة: أنا هأقول له الله يسامحك، إحنا عندنا رؤية قديمة وحزب الوفد أقدم الأحزاب وأقوى الأحزاب ومتغلغل ومنتشر لكن القصة..

أحمد منصور: يقولون إنكم حزب تاريخي وفرصتكم انتهت.

نعمان جمعة: لا أبدا إحنا منتشرين..

أحمد منصور: هم يعايشون نبض الناس ويعيشون في وسطهم.

نعمان جمعة: ما هو أنا ذهبت إلى بلبيس واستقبلني مائتين ألف مواطن، إزاي إحنا حزب تاريخي؟ وكل المؤتمرات السياسية التي عقدتها في الانتخابات الرئاسية استقبلني عشرات آلاف بل مائتين ألف في بلبيس، يبقى إحنا إزاي حزب تاريخي؟ إحنا حزب عادي ليس لدينا سلطة الدولة وذهب المعز لا نملكه لإغراء الفساد السياسي أو أصحاب المصالح أو الانتهازية السياسية لا نقدر أن نغريهم ولا نقدر أن نغرى أصحاب المليارات..

أحمد منصور: لا تملكون ليست قضية إغراء.

نعمان جمعة: اللي هم محتكرين الحديد والصلب والكلام ده كله.

أحمد منصور: ليست قضية إغراء..

نعمان جمعة: المليارديرات وأصحاب الانتهازية السياسية والمصالح لا يقبلون علينا وهذا أمر طبيعي..

أحمد منصور: أنت تفسيرك إيه؟

نعمان جمعة: لأننا لا نملك ذهب المعز..

أحمد منصور: تفسيرك إيه لدخول عشرات من رجال الأعمال ومشاركتهم في.. تشريحهم أنفسهم في الانتخابات؟

نعمان جمعة: هناك ذهب المعز والمصالح، هناك تحقق لهم مصالح.

أحمد منصور: أنتم أيضا لديكم رجال أعمال ويدعمونكم.

نعمان جمعة: لا ليس عندنا رجال أعمال، مين؟ زي مين؟ اضرب لي مثال واحد.

أحمد منصور: يعني كل اللي عندكم ناس غلابة وفقراء.

نعمان جمعة: لا في ناس مستورين.

أحمد منصور: أنتم حزب البرجوازية.

نعمان جمعة: لا في ناس مستورين لكن..

أحمد منصور: حزب البرجوازية القديمة.

نعمان جمعة: ناس مستورين لكن محدودين يعني أصل اللي عنده كم فدان مثلا عشرين فدان ولا مائة فدان لا يملك..

أحمد منصور: ما الذي يمنع الآن والدنيا تقوم على المصالح؟

نعمان جمعة: لا يملك مئات الملايين ولا المليارات اللي بيملكوها..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ما الذي يمنع والدنيا تقوم على المصالح من أن يتحالف رجال الأعمال.. يتحالف المال مع السلطة والنفوذ؟ ما الذي يمنع ذلك بسبب عجزكم أنتم على أن تؤثروا في الناس؟

نعمان جمعة [متابعاً]: هذه هي الكارثة.. هذه هي الكارثة الكبرى.

أحمد منصور: من أي الجوانب هذا مفيد للبلد، رجال الأعمال يساعدوا الحكومة ويقوموا بتوظيف الناس في..

نعمان جمعة: هذه هي الكارثة الكبرى، يعني معروف سياسيا تحالف السلطة مع رأس المال كارثة كبرى لأن معنى كده أن البرلمان والتشريعات ستصدر لحساب ولمصلحة هؤلاء المحتكرين ولن توجد حكومة تبحث عن مصلحة الشعب لأن هؤلاء أصحاب الملايين وأصحاب الاحتكارات لا يعرفون إلا مصالحهم إنما إحنا نريد برلمانا يعبر عن الشعب ومصالح الشعب ومصالح الشعب أغلبيته فقراء مش لاقيين يأكلوا.


تركيبة مجلس الشعب القادمة ومسيرة الإصلاح

أحمد منصور: الآن تصورك لمجلس الشعب القادم في ظل أن كثير من مسؤولي الحزب الوطني قالوا إن الحزب سيحقق.. لن يحقق أقل من الثلثين أو يطمحون إلى أن يحقق الحزب هذا، كيف ستكون تركيبة المجلس؟

نعمان جمعة: هو بقوة السلطة وبإمكانياتهم يقدروا يأخذوا 100%، هو بس شوية خجل يعني، لكن يعني أنا متوقع يأخذوا 90% أو 95%..

أحمد منصور [مقاطعاً]: 90%؟

نعمان جمعة: ما الذي يمنعهم؟ ما هو يقدر يأخذ..

أحمد منصور [متابعاً]: يمنعهم الآن أن هناك وضع سياسي جديد في مصر.

نعمان جمعة: أين هو الوضع السياسي؟ المادة 76 اللي عدلوها..

أحمد منصور: بالضبط.

نعمان جمعة: تضعنا في نفس الوضع قبل تعديلها فنظامنا الآن قائم على الاستفتاء لأن الحزب الوحيد الذي يملك 5% في مجلس الشورى اللي هم تسع أعضاء منتخبين ما فيش حد يملك هذا العدد إلا الحزب الوطني فمعنى ذلك إن لو في انتخابات بعد سنة سنتين سنة 2011 لن يستطيع أن يرشح نفسه إلا واحد من الحزب الوطني، يبقى احتكار..

أحمد منصور [مقاطعاً]: أنت تعتقد أن أحزاب المعارضة..

نعمان جمعة [متابعاً]: يبقى إذا ما الفرق بين هذه الصورة والاستفتاء؟

أحمد منصور: يعني أنت..

نعمان جمعة: الاستفتاء كان أحسن على الأقل بنقول لهم ده استفتاء وغير ديمقراطي، النهارده..

أحمد منصور [مقاطعاً]: دكتور اسمح لي بهذه الطريقة أنت كأنك تمهد للفشل الذريع الذي يمكن أن تحققه المعارضة في الانتخابات عن طريق القول بأن الحزب الوطني سيحقق نسبة 90% وبالتالي إذا حققت المعارضة 10% فأنتم ستتهمون الحزب الوطني بالتزوير في الوقت الذي يقول الحزب الوطني أن هذه هي نسبتكم الحقيقية في الشارع كمعارضة.

نعمان جمعة [متابعاً]: وأنا أقول للحزب الوطني تعالى ننزل الشارع وإن لقيت 2% من الشارع يؤيدك يبقى لك حق.. الحزب الوطني بيحصل على 90% من المقاعد وأنا بأؤكد لك 95% من الشعب المصري لا يطيقه ولا يقبله ويرفضه.

أحمد منصور: إزاي الناس اللي طالعة تهتف في المظاهرات والمسيرات دي؟

نعمان جمعة: فين إحنا ما شوفناش هتافات.

أحمد منصور: في مسيرات الحزب كلها يُحشَد فيها آلاف مؤلفة.

نعمان جمعة: لا كلها احتفاليات منظمة وبالمال، كلهم مجموعين بالمال واحتفاليات، عاوز تتفرج على المظاهرات والحشود تعالى معنا في الوفد وامشى معانا والجزيرة شهدت وشافت بعينها شوف الناس..

أحمد منصور [مقاطعاً]: أنتم أيضا لا تدفعون من أجل أن تحشدوا الناس.

نعمان جمعة [متابعاً]: إطلاقا، منين؟ إحنا ما عندناش غير إيراد الصحيفة اللي هي الإعلانات وبعض تبرعات طفيفة جدا من بعض الوفديين، ليس لدينا نحن..

أحمد منصور: لو طلبت منك يا دكتور..

نعمان جمعة: الحزب الوحيد الذي لا يحصل على دعم من الحكومة، ليس له صلة بأميركا، ليس له صلة بأي جهة خارجية، إحنا أبناء هذا الشعب وننتمي لهذا الشعب وليس لدينا مصادر أو اتصالات أو ولاء إلى الشعب المصري.

أحمد منصور: لكن الآن مرشحي الوفد عددهم انخفض في سنة 2005 عما كان عليه في العام 2000، أما يدل ذلك على ضعف في الحزب وأن الانشقاقات التي..

نعمان جمعة [مقاطعاً]: لا طبعا..

أحمد منصور [متابعاً]: التي حدثت أدت إلى ذلك؟

نعمان جمعة: ما فيش انشقاقات عندنا أولا، اللي دخلوا المرة اللي فاتت وسقطوا أجيبهم تاني إزاي؟ يعني ما يبقى الدكتور أحمد أبو إسماعيل في سمنود.. ابن سمنود، ابن النحاس باشا اللي عنده مصنعين والمصنعين دول مشغل فيهم أولاد سمنود كلها يسقط.. آجي أقوله تعالى أترشح؟ القصة إنه التدخل والتزوير الزائد عن الحق يترتب عليه يأس وقنوت وإحباط لدى المواطن، يعني القصة إن اللي هيجيلي ده فدائي، ده رجل متطوع أما الانشقاقات.. ما عنديش انشقاقات خالص، يعني هو النهارده واحد كاتب بيقول لك اللي مشوا من حزب اللي هو.. إحنا كان عندنا ثمانية لو تضيف لهم دمنهور.. مرشح دمنهور، في واحد لا رفضناه ولا استقال اللي هو نائب بور سعيد الأستاذ سيف.. لا رفضناه ولا استقال ما نعرفش..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هناك اتهامات..

نعمان جمعة [متابعاً]: وبعدين عندك محمود الشاذلي استقال..

أحمد منصور [مقاطعاً]: بدون ما أدخل في تفصيلات بسيطة يعني..

نعمان جمعة [متابعاً]: ما عندناش حد..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هناك انتقادات لك أنت شخصيا..

نعمان جمعة: آه.

أحمد منصور: على أن الاستبداد الذي تمارسه داخل الحزب هو الذي أوصل الحزب إلى مرحلة الضعف التي يعشيها الآن.

نعمان جمعة: لا يوجد لدينا استبداد، إحنا أكثر حزب فيه ديموقراطية وتوزيع اختصاصات ولامركزية، أنت لا تجد حزب رئيسه يترك للسكرتير العام وللنواب ورؤساء لجان المحافظات كل السلطة وأنا لم أعتمد أي ترشيحات الذي اعتمدها هي المحافظات ونحن لا نمارس ديكتاتورية في داخلنا إنما في حزم.. اللي يخون أو يخطئ في حق الحزب أو يخالف الالتزام الحزبي يُحَاسَب، الحساب ده لا يتعارض مع الديموقراطية إنما فيه حزم وليس لدينا أي عدوان على حرية أي وفدي إنه يعبر عن رأيه ويصر عليه..

أحمد منصور [مقاطعاً]: إيه توقعاتك..

نعمان جمعة [متابعاً]: ترشيحي في رئاسة الجمهورية كان رغم أنفي.

أحمد منصور: لا هناك كلام كثير..

نعمان جمعة: إيه هو؟ قل لي عليه إيه هو؟

أحمد منصور: يقولون أن هذا كان صفقة..

نعمان جمعة [مقاطعاً]: صفقة مع مَن؟

أحمد منصور [متابعاً]: حتى تيسر لحصول الوفد على نسبة الـ 5% وحتى يكون مرشح الرئيس شخصية تاريخية لها وزنها.. المنافس للرئيس..

نعمان جمعة [مقاطعاً]: وكانت النتيجة أنه الأصوات اللي أنا أخذتها فيه صفقة؟

أحمد منصور: يعني.

نعمان جمعة: يعني الصفقة تبقى برضه..

أحمد منصور [مقاطعاً]: ربما هم الذين هم لم يحددوا نسبة الأصوات..

نعمان جمعة [متابعاً]: ضحكوا عليّ يعني؟

أحمد منصور: لكن على الأقل دفعوك حتى يحصل الوفد على 5%.

نعمان جمعة: لا أنا لا أعرف الصفقات ولا أطقطق رأسي لأحد أبدا ولا أعرف غير حب بلدي وحب وطني ولا أمارس أي نوع من الأعمال السرية ولا الملتوية.

أحمد منصور: هل تتوقع حصول الوفد على نسبة 5% من المقاعد كما يتوقع كثير من المراقبين؟

نعمان جمعة: أنا أتوقع إن الوفد يحقق إن شاء الله نتائج طيبة ولكن حتى لو نجحوا كل المرشحين الوفديين سيظل انتقادي إن الحياة السياسية في مصر سيئة ومطلوب عقد سياسي جديد ننتقل فيه من حكم الفرد إلى حكم الشعب وننتقل فيه من الحزب الشمولي إلى التعددية الحزبية وتداول السلطة.

أحمد منصور: كناطق باسم تحالف..

نعمان جمعة: وهذا يقتضي مجموعة قرارات أهمها إعادة تعديل المادة 76 لكي تكون شروطها موضوعية وتتاح الفرصة لكل مواطن..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هل تعتقد أن في أحد يتنازل؟

نعمان جمعة [متابعاً]: أنه هو يرشح نفسه للرئاسة..

أحمد منصور: السلطة تُنتَزَع القوة تُنتَزَع، هل تتوقع إن أي حد في السلطة يتنازل بسهولة ويعطيها للآخريين وهو يرى أنهم غير أكفاء ولديهم قصور في الرؤيا حتى يشركهم أو يدفعهم أو يتقاسم معهم شيئا.

نعمان جمعة: لا مين قال كفاءة؟ إحنا عندنا كفاءة أكثر منهم، إحنا عندنا الأكفاء والكادر أكبر بكثير من اللي عندهم.

أحمد منصور: ده كلام بتقولوه.

نعمان جمعة: آه ما هو كل واحد بيقول كلام.

أحمد منصور: لكن هم بيمارسوا السلطة بقى لهم عشرات السنين.

نعمان جمعة: بيمارسوا السلطة قهرا، هم بيقهرونا وضربوك النهارده.. يعني أنت عايز تقول لي إيه أنا ما ضربتكش زي حاجة أنا بأقول دائما حاجة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: أنا قدمت بلاغ إلى وزير الداخلية..

نعمان جمعة [متابعاً]: أنا لا ألوث ماء النيل، أنا لم ألوث ماء النيل، إحنا لا زورنا..

أحمد منصور: أنت عارف حضرتك إن عضلات وشي مش عارف أفردها لأن كل حتة وارمة في وشي.

نعمان جمعة: إحنا في تاريخنا لا زورنا انتخابات ولا مارسنا تعذيب ولا إحنا سرقنا أموال الشعب، إنما هم اللي قانون الطوارئ مش راضيين يلغوه، المعتقلات فيها معتقلين سياسيين بدون مناسبة ولو طلعوا هيحصل انفراجة ويحصل ارتياح، فكيف تقوم بعمل انتخابات في ظل قانون طوارئ وفي ظل معتقلات وفي ظل حزب شمولي؟

أحمد منصور [مقاطعاً]: طب لو طلبت منك كناطق رسمي باسم..

نعمان جمعة [متابعاً]: يعني أنا حتى لو نجحوا كل الوافدين هأظل أطالب بالإصلاح السياسي الشامل..

أحمد منصور [مقاطعاً]: توقعك نسبة الوفد كم؟ يعني كل حزب الآن لديه نوع من التوقع، تتوقع كم مقعد أنت مضمون بالنسبة لك في الوفد؟

نعمان جمعة: يعني الأمر في يد الشعب، هو النسبة القليلة لم..

أحمد منصور: هذا هروب من تحديد نسبة الوفد في الشارع.

نعمان جمعة: لا الذي سمعته صدمني قبل الحضور إليك.

أحمد منصور: ماذا سمعت؟

نعمان جمعة: أنه قيل إن الحضور يتراوح بين 5% و10% وهذه كارثة.

أحمد منصور: فقط من الشعب؟

نعمان جمعة: أيوه يعني معنى كده إن الشعب منصرف..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هذه نقطة مهمة.

نعمان جمعة [متابعاً]: ولا يثق في الحياة السياسية، إذا خرج الشعب وصوت أنا أثق في قراره والأمر متروك للشعب.

أحمد منصور: يعني حضرتك الآن نسبة من حضروا.. ما أعلن رسميا في الانتخابات الرئاسية كانوا 23% فقط من الشعب.

نعمان جمعة: وأنا ما أعتقدش..

أحمد منصور: معنى ذلك أن أكثر من 75%..

نعمان جمعة: وأنا ما أعتقدش دول 23%.. ما يزدوش عن 12% أو 15%.. ما أعتقدش هذا.

أحمد منصور: فقط من الشعب؟ ما تفسيرك لإعراض الشعب وعدم اهتمامه حتى بتحديد مَن يحكمه؟

نعمان جمعة: لا يثق في النظام السياسي، لا يثق في إن صوته سيصل إلى الفرز ويُعلن، ما فيش شفافية عندنا، أين الشفافية؟ أنت الشفافية تقتضي إن من ساعة تعبير الناخب عن صوته الانتخابي تظل تحت بصر المرشح وتحت بصر الرأي العام لحين إعلان النتيجة، هل هذا يحدث عندنا؟ أنت.. أنا ترشحت في انتخابات مجلس الشعب علشان لم أقدر في انتخابات الرئاسة لأن هذه سأتركها، أرجوك ما تفكرنيش بها مع إنها مشرفة.

أحمد منصور: هي تجربة مؤلمة بالنسبة لك؟

نعمان جمعة: لا هي مشرفة بالنسبة لي إن أديت دوري، لكن انتخابات مجلس الشعب اللي أنا دخلتها سنة 1995 في إمبابة جابوا صناديق أولا إلى الآن لحد ما أنا قاعد معك في سبعة صناديق ضايعين ما جوش وفي ست صناديق اترموا في النيل..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لا بس إحنا في عهد جديد وفكر جديد الآن.

نعمان جمعة [متابعاً]: وحطه بدالهم..

أحمد منصور: نحن في عهد جديد وفكر جديد الآن.

نعمان جمعة: وبعدين الصناديق كلها اترمت فوق بعضها.. ربنا يبارك فيك ما هو العهد الجديد أنت اتضربت علقة النهارده وأنا فرحان فيك.

أحمد منصور: ليه بس؟

نعمان جمعة: مش أنت فرحان بالعهد الجديد.. اشرب..

أحمد منصور: يعني لو حضرتك قربت خطوتين..

نعمان جمعة: اشرب بقى من العهد الجديد..

أحمد منصور: لو قربت خطوتين ربما كانوا ضربوك معايا.

نعمان جمعة: كنت هآخذ نصيبي بس كانت هتبقى فضيحة كبيرة على طول..

أحمد منصور [مقاطعاً]: بس أنت جئت وهم ماشيين..

نعمان جمعة [متابعاً]: أنا فاهمهم.. الناس كلها هتقولك لا..

أحمد منصور [مقاطعاً]: عندي سؤال مهم.

نعمان جمعة: قل.

أحمد منصور: لماذا أعادت الحكومة ترتيب الدوائر الانتخابية وبدأت بالقاهرة والجيزة وبعض المحافظات الأخرى في الوقت الذي كانت فيه هذه الدوائر هي الدوائر في آخر مرحلة في الانتخابات الماضية؟ أسمع منك الإجابة بعد فاصل قصير، نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار مع الدكتور نعمان جمعة رئيس حزب الوفد فابقوا معنا.


[فاصل إعلاني]

إعادة ترتيب الدوائر الانتخابية وتجاوزات التصويت

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود من القاهرة في هذه الحلقة التي نتابع فيها الجولة الأولى من الانتخابات البرلمانية المصرية التي حدثت اليوم في القاهرة ضيفي هو الدكتور نعمان جمعة رئيس حزب الوفد والناطق الرسمي باسم تحالف المعارضة، بعض المشاهدين يسألون عن نظاراتي يبدو أنهم لم يشاهدوا المقدمة.. نظاراتي تحولت إلى فتات بعد الاعتداء علي بالضرب أمام مكتب قناة الجزيرة من قِبل شخصين كان واضحا أنهما أعدا كمينا لي حيث كانت هناك سيارة تنتظرهما، أصيبت بكدمات شديدة في وجهي وتورمات حتى أنه يصعب علي أن أحرك وجهي بشكل طبيعي، قدمت بلاغا في بداية الحلقة إلى السيد وزير الداخلية وأكرره مرة أخرى، دكتور نعمان كان سؤالي لك وأشكر الذين اتصلوا علي ليطمأنوا علي كان سؤالي لك حول إعادة ترتيب الدوائر الانتخابية والتي بدأت بالقاهرة والجيزة وبعض المحافظات اليوم.

نعمان جمعة: سأرد عليك بكلام الفلاحين، من حكم في ماله ما ظلم.

أحمد منصور: يعني إيه؟

نعمان جمعة: هي مصر بيعتبروها العزبة بتاعتهم وهما أصحاب العزبة يوزع دوائر، يبدأ المرحلة الأولى من المحافظات الفلانية، لا بيسأل حد ولا يتشاور مع حد..

أحمد منصور [مقاطعاً]: إيه المعايير؟

نعمان جمعة [متابعاً]: ويقسم الدائرة نفسها.. يعني إعادة ترتيب الدوائر، يضيف قرى إلى الحضر لكي تؤثر القرى على الحضر والمفروض إن هذه كلها قرارات تُكمل الحياة السياسية والمفروض أنها تكون فيها شفافية وبمشاركة الرأي العام ومشاركة الأحزاب ولكنهم يفعلون ما يشاؤون ولا ألتفت لذلك كثيرا إنما عاوز أقل لك حاجة.. لا أمل في الإصلاح إلا إذا اقتنع القائمين على الحكم بأن الإصلاح يكون بإرادة حقيقية وليس أقوال وكلام، الشعارات والأقوال سهلة وهم اعتادوا أن يقولوا ما لا يفعلون وأن يفعلوا ما لا يقولون.. يعني الكلام في ناحية والفعل في ناحية، إحنا عاوزين نطلب منهم إرادة التغيير إرادة الإصلاح إرادة التطوير، دي مش موجودة..

أحمد منصور: أنا عاوز أقل لك إيه معايير..

نعمان جمعة: الحاجة الثانية اسمح لي.. الحاجة الثانية شجاعة.. مطلوب شجاعة، شجاعة يعني إيه؟

أحمد منصور: هو في أشجع من كده؟

نعمان جمعة: الشجاعة شجاعتهم هم مش..

أحمد منصور [مقاطعاً]: آه شجاعتهم هم، يعني ما أنا بأقول لك هو في شجاعة أكثر من اللي بيعملوها..

نعمان جمعة [متابعاً]: يجب أن يكون شجاع في إنه هو هذا الإصلاح قد يكلفه فقدان بعض السلطة وبعض النفوذ وبعض المزايا، فإذا كان عنده هذه الشجاعة هيقدم على الإصلاح..

أحمد منصور [مقاطعاً]: في حد مجنون يتنازل عن السلطة يا دكتور؟

نعمان جمعة [متابعاً]: بغير إرادة التغيير وبغير الشجاعة في اتخاذ القرار لا أمل في الإصلاح وأنا لست من أنصار العنف والانقلابات ولا الثورات، أنا أتمنى إن الحاكم يقتنع بأن الهيكل السياسي القائم لا يبشر بخير ولا يؤدي إلى أي إصلاح ولا يؤدي إلي تغيير الحياة الاقتصادية بتاعتنا لأن حياتنا الاقتصادية سيئة جدا، الاستثمارات متدهورة والبطالة تزيد والدخل القومي يقل..

أحمد منصور [مقاطعاً]: حتى لا أدخل في هذه التعقيدات..

نعمان جمعة [متابعاً]: يعني قصدي أقل لك يعني إذا كان عاوزين إصلاح المجتمع لابد من إصلاح سياسي.

أحمد منصور: لا أنا بأسألك عن بُعد مهم، بأسألك عن بُعد مهم الآن فيما يتعلق بالتوزيع هذا قيل إن السبب الرئيسي وراءه هو تقديم جولة أولى من الانتخابات في القاهرة بدعاية إعلامية قوية تكون انتخابات شبه نزيهة أمام وسائل الإعلام وبعد ذلك في الجولات الأخرى يتم تقرير مصيرها بناء على النتائج التي يمكن أن تطرأ.

نعمان جمعة: أنا لا أشغل بالي بالتفاصيل لأن زي ما بأقول لك من حكم في ماله فما ظلم، هم يعملوا اللي هم عاوزينه، أنا ما أقدرش أعرف عملوا كده ليه وقصدهم إيه وناويين على إيه؟ الله أعلم.. يعني جائز الجولة الثانية تبقى أشد والجولة الثالثة أشد وأشد، الله أعلم ما الذي يضمرون لأن ما دام القرار في يده لوحدة لأن أنا اسمح لي أن أقل لك كلمة.. إحنا مرة واحد شخصية كبيرة قوي في الدولة مش كبيرة جدا يعني..

أحمد منصور [مقاطعاً]: مش كبيرة قوي يعني.

نعمان جمعة [متابعاً]: لا يعني.. قال يعني هو الوفد .. وبإيه وبازدراء يعني قالها لواحد إن الوفد دلوقتي عنده ثمانية لأن إحنا كان عندنا ثمانية مشي أربعة فضلنا أربعة، قال يعني هما عندهم دلوقتي ثمانية ما نديهم 10 ولا 11.. ما كفاية عليهم نديهم.. يدينا من عزبة السيد والده يعني هو بيعتبر البرلمان ده عزبة..

أحمد منصور: على قد حجمكم في الشارع.

نعمان جمعة: عزبة أبوه يعطينا منه 10 أو 12 كرسي، لا إحنا مش عاوزينهم أنا قلت لهم مش عاوزين العطايا إحنا نريد نأخذ حقنا بإرادة الأمة فالمسؤول ده بمنتهى البساطة كده بيقول نديهم وهو نفسه ممكن اللي فوقه يشيله بجرة قلم وما يساويش حاجة يمشي في الشارع يدور على حد يسلم عليه ما يلاقيش، لكن هو بيتكلم يقولك ما نديهم.. يعني هي المسألة هي تكية وعزبة بتاعتهم..

أحمد منصور [مقاطعاً]: تسمح لي..

نعمان جمعة [متابعاً]: يعطيك أو يعطيك بقى اللي هو عاوزه.

أحمد منصور: المستشار هشام بسطويسي نائب رئيس محكمة النقض، سعادة المستشار مرحبا بك.

هشام بسطاويسي- نائب رئيس محكمة النقض- مصر: أهلا وسهلا.

أحمد منصور: سعادة المستشار من خلال رصدك وزملائك القضاة لما تم اليوم، هل يمكن أن تعطينا تقرير أو عرض سريع أو مبدئي لتقييمكم أو لتقييم مَن تعرف من القضاة مَن اتصلت بهم حول ما دار اليوم في الانتخابات؟

هشام بسطاويسي: أنا الحقيقة تلقيت وشاهدت بنفسي يعني دوائر متعددة وبلغني من زملائنا أخبار عن دوائر متعددة، لكن كل ده ما نقدرش نتحدث عنه بتفصيل الآن، يعني نقدر إن إحنا نتكلم عن الانطباعات..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لكن بإجمال.

هشام بسطاويسي [متابعاً]: آه نقدر نتكلم عن انطباعات.. الانطباعات المبدئية عن اليوم الأول للانتخابات اللي نتمنى إن الإيجابيات اللي تحققت تستمر في المرحلتين الثانية والثالثة والسلبيات يتم تلافيها..

أحمد منصور: نعم إيه أهم الإيجابيات؟

هشام بسطاويسي: الإيجابيات اللي تحققت الحقيقة في اليوم الأول إن أداء اللجنة المشرفة على الانتخابات البرلمانية كان أداء مشرفا بحق، أعضاء الهيئات القضائية الذين قاموا بالإشراف على الانتخابات سواء من القضاة أو من الهيئات الأخرى غير القضاة كان أداء مشرفا ومتميزا، يعني طبعا كان فيه بعض السلبيات وبعض التجاوزات لكن كانت بنسبة قليلة ومحدودة جدا، ده لابد من التحدث عنه أولا، مراقبة منظمات المجتمع المدني كانت جادة وكانت فاعلة وأصبحت أمرا مستقرا وغير قابل للجدل استخدام الحق الدستوري رغم عدم صلاحيته في بعض اللجان اليوم وفي كثير من اللجان في الانتخابات الرئاسية لكن أيضا مسألة جيدة تحققت ويمكن أن تتحقق، بدأ يقر في نفوس الجميع أن استقلال القضاء أصبح ضرورة لازمة لسلامة الإشراف على العملية الانتخابية أما السلبيات..

أحمد منصور [مقاطعاً]: بالضبط نعم..

هشام بسطاويسي [متابعاً]: فأكبر سلبيتين ظهروا اليوم كان يعني يمكن تلخيصهم في مسألتين، استخدام المال الاستخدام السيئ في الانتخابات بشكل مفزع..

أحمد منصور [مقاطعاً]: كيف يا سعادة المستشار؟

هشام بسطاويسي: بصور كثيرة جدا طبعا أكثرها إثارة للفزع ما يسمى بالرشاوى الانتخابية، كانت ظاهرة في كثير من الدوائر بشكل يعني مفزع، لو استمر الحال لو تُرك الحال على هذا النحو أنا أعتقد أن المساءل ستسوء أكثر وأنا أعتقد دي علاجها يكون بتغيير نظام الانتخابات تبقى القوائم النسبية أعتقد ستحد كثيرا من استخدام المال في الانتخابات، المسألة الأخرى والسوءة الكبرى التي حدثت الجداول الانتخابية، الجداول الانتخابية فضيحة وكارثة والقيد الجماعي الذي تم.. أنا يعني أتوقع..

أحمد منصور [مقاطعاً]: إيه أهم الملاحظات على الجداول؟

هشام بسطاويسي: القيد الجماعي الذي تم طبعا الجداول الانتخابية فيها عيوب كثيرة قديمة، لكن الذي تم بالفترة الأخيرة القيد الجماعي الذي أسسته وأصدرت في شأنه أحكام.. محكمة القضاء الإداري أصدرت بشأنه أحكام..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هل نُفذَّت الأحكام، أنا أريد أسأل حضرتك عن النقطة دي لأن محكمة القضاء الإداري أصدرت خلال الأيام الماضية كثير من الأحكام على كثير من الدوائر، هل نُفذَّت؟

هشام بسطاويسي: أنا ما أقدرش أقول نُفذَّت ولا لا، لكن أنا أعتقد أنها ستُنَفذ لأن سيدخل الطعن بعد كده على أي انتخابات لم تنفذ بها الحكم وستسقط، لكن اللي أنا عايز أقوله إن المفروض إن نشهد بقى لأول مرة من النائب العام تحريك لدعوى جنائية في واقعة تزوير لأن من المعلوم أن جميع الانتخابات السابقة تم تزوير الانتخابات فيها ولم يثقَدَّم في تاريخ مصر شخص واحد للمحاكمة عن تهمة تزوير انتخابات أو عن جريمة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لكن يمكن أن تتم هذه الانتخابات؟

هشام بسطاويسي: أنا أعتقد ويجب على اللجنة المشرفة على الانتخابات تستكمل جمال الصورة وجمال أدائها أن تتقدم ببلاغ للنائب العام ضد القيد الجماعي لأن ده ثبت بحكم قضائي ولا جدال في أنه تم ويجرى تحقيق ويقدم المسؤول عن هذه الوقائع.. وقائع القيد الجماعي إلى المحاكمة الجنائية، دي مسألة هامة جدا ولابد من إعداد كشوف جديدة وإحنا قبل كده أن الكشوف ممكن تتعمل في ساعة.. مش محتاجة وقت كثير ولا حاجة اعتمادا على قاعدة البيانات الخاصة بالمواليد والوفيات ودي موجودة.

أحمد منصور: أشكرك كثير يا سعادة المستشار شكرا جزيلا.

هشام بسطاويسي: تحت أمرك.

أحمد منصور: لك تعليق سعادة الدكتور على ما ذكره؟

نعمان جمعة: لا طبعا أنا بأؤيد كل ما قاله سيادة المستشار البسطاويسي وأنضم إليه في وخصوصا في جداول الناخبين.

أحمد منصور: نعم الأستاذ محمد زارع منسق الحملة الوطنية لمراقبة الانتخابات، أستاذ محمد معنا.

محمد زارع- منسق الحملة الانتخابية لمراقبة : معك يا أفندم.

أحمد منصور: ما أهم الأشياء التي رصدتموها اليوم يا أستاذ محمد في متابعة اليوم الأول من الجولة الأولى من الانتخابات؟

محمد زارع: بالنسبة لرصد حملة الانتخابات طبعا دي مش أول مرة نرصد فيها الانتخابات، تبين لنا أن في أشياء قديمة اختفت وحلت محلها أشياء جديدة ربما تؤثر في العملية الانتخابية.. يعني على سبيل المثال..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لو قلت لي في نقاط.

محمد زارع [متابعاً]: مثلا موضوع التزوير بشكل علني وموضوع اعتقال المرشحين وأنصارهم دي نقاط إيجابية، لكن حل محلها نقاط اللي سبقني وتكلم فيها سيادة المستشار اللي هي القيد الجماعي والمشاكل اللي موجودة بشكل واسع في الكشوف الانتخابية ومهد لكده كمان تدخل حكومي بشكل عالي في الفترة السابقة وممكن تابع الجرائد الحكومية أو الشبه حكومية في الفترة الماضية كان يجد آلاف الشقق السكنية اللي هتوزع على المواطنين وآلاف فرص العمل والأراضي الزراعية اللي على الخريجين وكان معظم المؤتمرات اللي بيعقدها المرشحين كان بيحضر فيها مسؤولين تنفيذيين وبيوعدوا بفرص عمل وإلى آخره فأتصور أنه..

أحمد منصور: يعني نفس ما تحدث عنه الدكتور نعمان من يعني المزج بين الحزب والحكومة في تقديم الوعود إلى الناس، أشكرك يا أستاذ محمد، دكتور الآن في ظل هذا الوضع في ظل الممارسة التي تمت اليوم هناك توقعات كثيرة بأن نسبة الإعادات ستكون عالية، ما توقعك للنسب أم ليس لديكم كوفد أو كأحزاب معارضة تقدير لمثل هذا الأمر؟

نعمان جمعة: لا يوجد تقدير دقيق لأن كما قلت لحضرتك في فرق بين حضور كثيف للمواطنين نسبة 25 أو 30% من المواطنين وحضور 10 أو 15%.. الـ10% عادة يكون جلبهم حكومي، يعني في القرى العمدة يجيب الناس أو في الصعيد الست تغطي وشها ويتعرف عليها تنتخب عشرين ثلاثين مرة، الشركات المملوكة لبعض المرشحين ينقلوا العمال فالعدد القليل تأثير الحكومة فيه أكبر، لكن لو زاد العدد يبقى توقعاتنا تختلف ولذلك أنا لا أملك توقعات محددة وإنما إحنا أملنا..


حجم المعارضة نيابيا ومستقبل الحراك السياسي

أحمد منصور [مقاطعاً]: كقراءة الآن كقراءة، كيف.. ما هو شكل المعارضة في الانتخابات؟ ما شكلكم في مجلس الشعب، الآن إذا الحزب الوطني على قناعة بأنه يعني سيكتفي بالثلثين وسيترك الثلث للمستقلين وللمعارضة بطوائفها المختلفة والإخوان المسلمين توقعك إيه لخريطة السلطة.

نعمان جمعة [متابعاً]: أنا لا أثق في هذا الكلام لأنه قيل في انتخابات الرئاسة أنه المفروض الرئيس يأخذ 60 أو 65% لكن اللي حصل أنه أخذ قرب 90% فأنا توقعاتي أن الحزب الوطني شهيته مفتوحة ويرغب في الحصول على أكبر عدد من المقاعد وإذا ترك بعض الشخصيات تنجح فلابد وأن يكون لهم مواصفات يكونوا تابعين له أو خاضعين له أو من الذين لا يعارضون بشدة، فأنا غير واثق في العملية لأن العملية الانتخابية في مجموعها ده مجموع كل مناخ عام، أنا أطالب بالمناخ العام الديمقراطي وهذا يقتضى إصلاحات شاملة..

أحمد منصور: يعني هذه الانتخابات لن تنقل مصر إلى مرحلة جديدة.

نعمان جمعة: لا أنا لا أعتقد هذا حتى لو نجحوا كل الوفديين.

أحمد منصور: ليس هناك مرحلة جديدة؟

نعمان جمعة: يعني أنا بأقول لك مش متشائم بالنسبة للوفديين لأن عندنا وجوه طيبة ممكن تنجح، هذا ليس تعبيرا عن نتيجة أنا أتوقعها وإنما أنا أطالب كمواطن مصري وكعضو في حزب الوفد أو رئيس حزب الوفد وانضميت للجبهة الوطنية، فإننا نرجو لمصر إصلاحا شاملا المناخ العام الديمقراطي والمناخ العام الاقتصادي، هو ده اللي مطلوب لكن إصلاحات جزئية هذه لا تحل المشكلة.. المشكلة كان لازم حكومة محايدة، كان لازم إلغاء قانون الطوارئ، كان لازم الأخذ بنظام القائمة النسبية، كان لازم اعتذار رئيس الجمهورية عن رئاسة الحزب الوطني، انفصال الحزب الوطني عن الدولة، كان يلزم أمور كثيرة لو تمت كان يبقى في فرصة للمنافسة وما فيش انتخابات من غير منافسة..

أحمد منصور [مقاطعاً]: أنت تفسيرك إيه؟.. تفسيرك إيه لقوة..

نعمان جمعة [متابعاً]: لا توجد منافسة في هذه الانتخابات.

أحمد منصور: تفسيرك إيه لقوة الحزب الوطني وحصوله على الأغلبية؟

نعمان جمعة: ليس له قوة، الحزب الوطني هو الدولة، هو قوة الدولة.. هو في حزب وطني من غير المحافظ ما يتدخل، الداخلية سلفا مش النهارده ما هو تدخل مش ضروري يكون يوم الانتخاب، الداخلية، الإعلام، شركات القطاع العام وبعدين المحتكرين.. كل هؤلاء قوة هائلة وراء الحزب الوطني، شيل كل ده خلي رئيس الجمهورية يسيب الحزب الوطني هيبقي زي حزب مصر مش هيبقى فيه خمسة ستة ولا يأخذ ولا كرسي، خليه يترك..

أحمد منصور [مقاطعاً]: هذا مبرر لضعفكم أنتم.

نعمان جمعة [متابعاً]: لا إحنا مش ضعاف ده إحنا أقوياء جدا وسيأتي اليوم اللي ناس تعرف فيه حجمنا الحقيقي لأن إحنا.. لأن الوفد هو ضمير الأمة والوفد متغلغل في الريف وفي كل مكان وأنا أطالبك بأن تراجع شرائط الجزيرة في الجولات الانتخابية للرئاسة..

أحمد منصور: دكتور أنتم تنتقدوا الحزب الوطني وحكوماته بشكل دائم في ظل ما تنشره الصحف عن إنجازات هائلة تحققها الحكومة بشكل دائم للناس.

نعمان جمعة: زي إيه الإنجازات؟

أحمد منصور: أوه.. ملايين الوظائف..

نعمان جمعة [مقاطعاً]: فين هي ملايين الوظائف؟ أمال العاطلين دول.

أحمد منصور: قال لك توزيع الشقق..

نعمان جمعة [مقاطعاً]: العاطلين هم سبعة وثمانية مليون عاطل كلهم.

أحمد منصور: سيتم توظيف أربعة ونصف مليون منهم خلال الفترة القادمة.

نعمان جمعة: سوف.. سوف؟ هو هنفضل نقول سوف يتم سوف يتم، إحنا عاوزين واقع إحنا..

أحمد منصور [مقاطعاً]: اعطوا الفرصة.. اعطوا الفرصة للحكومة حتى تطبق هذا.

نعمان جمعة [متابعاً]: نعطى فرصة مش أخذوا فرصة خمسين سنة، يعني الحكم ده العسكري اللي هو من سنة 1952 مش أخذ فرصة أكثر من خمسين سنة طب ما يعطي فرصة لغيره.

أحمد منصور: الظروف الدولية لم تمكنه من تحقيق شيء.

نعمان جمعة: أي ظروف دولية؟

أحمد منصور: التي تتعرض لها.

"
لو تتغير الظروف الدولية سنكون أقوى من أميركا؟ وسنزيل إسرائيل من الوجود، لكن كيف نغير في ظروفنا والإقليمية؟
"
نعمان جمعة: لو كل الظروف الدولية دي هتتغير بكره هنبقى بعد كده أقوى من أميركا؟ هنزيل إسرائيل من الوجود يعني؟ إيه اللي هيتغير في ظروفنا الدولية؟ ظروفنا الإقليمية كما هي وظروفنا الدولية كما هي والذي يقوينا دوليا وإقليميا هو أن إحنا داخليا نصلح نفسنا ونبقى أقوياء مش محتاجين للدعم الأميركي ولا مساعدة أميركا ولا تدخل أحد في شؤوننا.

أحمد منصور: كيف تنظر لمستقبل الحراك السياسي الذي تعيشه مصر الآن؟ هناك حراك سياسي أعتقد لا تستطيع أن تنكره.

نعمان جمعة: أنا متفائل لأن الجبهة الوطنية ستستمر وستنجح وهي تضم القوى السياسية المستقلة بإرادتها عن الدولة وتتميز بالنقاء السياسي، ليس لدينا شخصيات أو أحزاب تُتهم بسوء السمعة أو سوء السلوك أو خاضعة للدولة بحيث يحركها الحزب الوطني أو تحركها الدولة، إحنا بنتميز المجموعة اللي موجودة باستقلال الإرادة في مواجهة الدولة وبأن إحنا سمعتنا طيبة.. حسن السمعة، عندنا هذه الشروط، في اختلاف، بنختلف مع بعضنا لأن مش ممكن إن إحنا نبقى كلنا متطابقين وغير مطلوب في الجبهة التطابق وغير مطلوب أن إحنا نتفق على كل حاجة.

أحمد منصور: الجبهة هل هي تحالف انتخابي أم سياسي؟

نعمان جمعة: لا سياسي؟

أحمد منصور: معني.. يعني كيف نستطيع..

نعمان جمعة: وستكون بعد الانتخابات أقوى.

أحمد منصور: كيف نستطيع أن نقتنع بأن الليبرالي واليميني واليساري والقومي والعروبي والإسلامي يمكن أن يلتقوا ويتفقوا مع بعض؟

نعمان جمعة: أنت تعلم أكثر مني أو مثلي أن العالم أنتهي منه تماما الخلافات الإيديولوجية.. شيوعي ويميني أو كارل ماركس أو..

أحمد منصور [مقاطعاً]: لكن الخلافات اللي بينكم تفوح يا دكتور في كل مكان.

نعمان جمعة [متابعاً]: انتهت يعني حتى لما تروح فرنسا أو إنجلترا لو رحت فرنسا النهارده الحزب الاشتراكي لو جاء مش هيأمم المشروعات والحزب الديغولي لما جاء لم يلغ ما تم من خصخصة، البرغماتية أو مصلحة الوطن هي التي تسود الآن، ما فيش فروق بين الإيديولوجيات المختلفة، يعني إحنا والتجمع إحنا أكثر منهم يسارية وأكثر منهم ارتباط بالجلابيب الزرقاء لأن إحنا من يوم ما قام حزب الوفد نحن حزب الجلابيب الزرقاء وحزب الرعاع وحزب الفقراء..

أحمد منصور: كل دي شعارات.

نعمان جمعة: لا ده حقيقة.

أحمد منصور: كل دي شعارات.

نعمان جمعة: حقيقة ومارسنها، هذه الطوائف هي التي قامت بثورة 1919 وهذه الطوائف هي اللي انتخبت الوفد طول حياتها..

أحمد منصور: ما هي القواسم المشتركة بين المجموعة دي حتى تتحول إلى تحالف سياسي؟

نعمان جمعة: نحن جميعا نطالب بالإصلاح السياسي والإصلاح الاقتصادي وضغط الإنفاق حتى لا نستمر مدينين..

أحمد منصور: غير متفقين فيما تطالبون به، بينكم خلافات دائمة.

نعمان جمعة: ما لازم يبقى في خلافات وهو في داخل حزب الوفد ما في خلافات في، في داخل حزب الوفد واحد بيحب أميركا وواحد بيحب الإخوان المسلمين وواحد بيحب البهائيين وواحد بيحب الشيعة وواحد بيحب سعد الدين إبراهيم وواحد بيحب الشيوعيين واحد شيوعي، إيه المانع من خلافات؟ الخلافات لا تمنع أن إحنا يبقى في بيننا أرضية مشتركة.

أحمد منصور: في آخر دقيقة بقيت كيف تنظر للمستقبل في ظل ما تم اليوم؟

نعمان جمعة: ما تم اليوم أنا أريد أن أنساه والانتخابات هذه الانتخابات أنا غير متفائل بها ولكني متفائل بالنسبة لمستقبل مصر لأن مصر ولاَِدة ومصر بلد فيها حاليا يقظة والشباب المصري شباب عظيم وأملنا فيه كبير، أنا متفائل ولكني غير متفائل بتصرفات الحزب الوطني ولا قياداته ولا انتخاباته التي أجراها اليوم وسيكملها بعد ذلك.

أحمد منصور: دكتور أشكرك شكرا جزيلا.

نعمان جمعة: أنا اللي بأشكرك.

أحمد منصور: شكرا يا أفندم.

نعمان جمعة: وأنا آسف إن أنا تسببت في انك أنت انتظرتني.

أحمد منصور: لا يا أفندم.

نعمان جمعة: لو أعرف كده كنت قلت لك لا هأجيلك أنا لا تنتظرني.

أحمد منصور: لا بالعكس.

نعمان جمعة: وألف سلامة عليك.

أحمد منصور: هي بصراحة كنت علقة ساخنة بس الحمد لله.

نعمان جمعة: وألف سلامة عليك إحنا حبنا لك شديد.

أحمد منصور: الله يبارك في حضرتك.

نعمان جمعة: وإعجابنا بك وأنت رجل عظيم.

أحمد منصور: شكرا يا أفندم.

نعمان جمعة: وألف شكر.

أحمد منصور: شكرا.. شكرا جزيلا، كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم وأشكر كل الذين اتصلوا للسؤال عليا والحمد لله أنا بخير، في الختام أنقل لكم تحيات فريقي البرنامج من القاهرة والدوحة وهذا أحمد منصور يحيكم بلا حدود من القاهرة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة