تمديد مهمة المراقبين العرب   
الأحد 1433/3/6 هـ - الموافق 29/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:14 (مكة المكرمة)، 12:14 (غرينتش)

- أهم توصيات تقرير الدابي
- الموقف السعودي بشأن عمل المراقبين

- المعارضة السورية وحتمية التدويل

غادة عويس
أنور مالك
صلاح جمعة
سمير نشار
غادة عويس:
أوصى الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي أوصى وزراء الخارجية العرب بتمديد مهمة المراقبين في سوريا وذلك خلال اجتماع المجلس الوزاري العربي في القاهرة في أعقاب اجتماع اللجنة الوزارية العربية الذي أمن فيه على توصية رئيس بعثة مراقبين العرب في سوريا بتمديد مهمة البعثة، أما السعودية فقد قررت سحب مراقبيها في البعثة العربية احتجاجا على عدم تنفيذ الحكومة السورية أي من عناصر خطط الحل العربي، نتوقف مع هذا الخبر لكي نناقشه في عنوان رئيس: ما الذي حمل الجامعة العربية على تمديد مهمة بعثة مراقبيها رغم تواتر الشواهد والمواقف التي تقدح في جدوى استمرار هذه البعثة؟

أشار تقرير الفريق الدابي رئيس بعثة المراقبين العرب إلى سوريا أشار إلى خروج شوارع وأحياء سكنية عن سيطرة الحكومة السورية وإلى وقوعها تحت سيطرة عناصر من المعارضة بينها عناصر مسلحة غير نظامية وهو ما يعقد طبيعة عمل لجنة المراقبين بحسب قوله، أما وزير الخارجية السعودي سعود الفيصل فأعلن أن بلاده ستسحب مراقبيها لعدم تنفيذ الحكومة السورية أيا من عناصر خطة الحل العربي وأما نبيل العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية فقد أوصى وزراء الخارجية العرب بمد مهمة المراقبين في سوريا.

[شريط مسجل]

نبيل العربي/ أمين عام جامعة الدول العربية: هذا المأزق الذي يواجه الحل العربي ويواجه مهمة المراقبين ويواجه المجتمع الدولي يتطلب من مجلس الجامعة التفكير فيما آلت إليه مستجدات الأزمة السورية وأسلوب التعامل العربي معها، حتى لا تكون مهمة المراقبين مفتوحة إلى ما لا نهاية وبدون مسار سياسي جدي يرافق جهود بعثة المراقبين وهي النقطة أثارها الفريق الدابي في تقريره، وبناء عليه فإن القرار بتمديد مهمة البعثة لا بد أن يرافقه إعادة النظر في طبيعة مهمتها والمهام الموكولة إليها وكذلك في توفير الإمكانيات المطلوبة لها سواء من العدد أو من التجهيزات كما أن التمديد لهذه البعثة بدون الاتفاق على مسار سياسي يواكب عملها في معالجة الأزمة سيكون له آثار سلبية على مصداقية التحرك العربي.

[تقرير مسجل]

عبد القادر عراضة: بدأ تفاعل الجامعة العربية مع تطورات الشأن السوري بشكل خاص في شهر آب أغسطس من العام الماضي بحديث أمينها العام نبيل العربي عن وجود فرصة لإنجاز الإصلاحات التي أعلن عنها الرئيس السوري بشار الأسد فأوفد العرب العربي إلى دمشق حيث نقل مبادرة لحل الأزمة إلى القيادة السورية وبالفعل في العاشر من أيلول سبتمبر الماضي أجرى العربي محادثة مع الأسد بينما كان المشهد في سوريا يزداد سخونة، ضغط الشارع وبشاعة مشاهد القمع والقتل التي انسحبت على مدن سورية عدة عجل بلقاءات متلاحقة للجامعة العربية بلغ مجموعها خلال خمسة أشهر ثمانية مجالس لوزراء الخارجية تقرر خلالها تشكيل لجنة وزارية عربية برئاسة قطر انتقلت إلى دمشق في السادس والعشرين من تشرين الأول أكتوبر والتقت الرئيس السوري، عقدت عدة لقاءات توصلت خلالها لاتفاق مع الطرف السوري على خطة العمل العربية التي تضمنت وقف كافة أعمال العنف والإفراج عن المعتقلين وإخلاء المدن والأحياء من جميع المظاهر المسلحة وفتح المجال أمام منظمات الجامعة ووسائل الإعلام للتنقل بحرية ومباشرة الاتصالات للإعداد لمؤتمر حوار وطني خلال أسبوعين، تلكأت السلطات السورية في تنفيذ الخطة بل وأدارت ظهرها لواقع الحال على الأرض الذي كان يقول حسب منظمات دولية إن مدنا تقصف وإن آلاف يعتقلون وإن القتل والتعذيب لغة يومية مما دفع مجلس الجامعة لتعليق مشاركة وفود سوريا في اجتماعاتها ولاحقا أقر عقوبات اقتصادية وتجارية وحظرا على سفر مسؤولين سوريين لدول عربية، وفي اجتماع المجلس الوزاري بالرباط أقر مشروع بروتوكول ومهام بعثة مراقبين عرب إلى سوريا كلفت بالتحقق من تنفيذ بنود الخطة العربية وتوفير الحماية للمدنيين السوريين، وقعت دمشق في التاسع عشر من كانون الأول ديسمبر على بروتوكول بعثة المراقبين لكنه توقيع بدا حسب مراقبين يحاول شراء الوقت وتشتيت الضغوط العربية ليدور اللغط بشأن مفهوم المراقبة في حد ذاته في ظل افتقار البعثة العربية لأدوات ووسائل العمل بحرية ومع استمرار تملص دمشق من تنفيذ باقي بنود الخطة العربية، العربي قال إن تقرير بعثته غير معني بما قبل التاسع والعشرين من كانون الأول ديسمبر، فهل علم إذا بأنه وفقط ومنذ قدوم المراقبين العرب سقط حسب منظمة الحملات العالمية أفاز أكثر من سبعمئة وستة وأربعين مدنيا برصاص قوات الجيش والأمن خلال عشرين مظاهرة خرجت تستقبل هؤلاء المراقبين.

[نهاية التقرير]

أهم توصيات تقرير الدابي

غادة عويس: لمناقشة هذا الموضوع معنا من القاهرة صلاح جمعة نائب رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط، من باريس أنور مالك المراقب المنسحب من بعثة مراقبي جامعة الدول العربية إلى سوريا، وننتظر أيضا أن ينضم إلينا من القاهرة سمير نشار عضو المكتب التنفيذي في المجلس الوطني السوري فور جهوز الاتصال به، أبدأ مع السيد أنور مالك لكي أسألك عن تعليقك أولا على مضمون تقرير الدابي والتوصية بعده؟

أنور مالك: أعتقد أن أول ما لفت انتباهي حول تقرير الفريق الأول الدابي هو قضية قوله أنها توجد يعني أحياء خارج سيطرة الحكومة وأن البعثة تتلقى صعوبات كبيرة في التعامل مع هذه الأحياء وهذا يعني محض افتراء ولا صلة له بالواقع لأن بالواقع كنا نعاني وكنت كمراقب سابق كنا نعاني في زياراتنا للأحياء الموالية أما الأحياء هذه التي خارج سيطرة الحكومة ويوجد جيش حر يحمي هؤلاء يعني يحمي المدنيين أعتقد أن كانت معاناتنا الكبيرة من طرف القناصة الذين يتواجدون في كل العمارات بل سيطروا على بيوت كمداخل مثلا في باب عمرو يوجد حي البرازيل، كل البيوت سيطر عليها قناصة ويوجد بينهم حتى عائلات مسكوا يعني قبضوا عليهم وحبسوهم معهم كدروع بشرية، مشكلة معاناتنا كمراقبين في هذه الأحياء هي مع القناصة ومع المدفعية التي تضرب الأحياء ومع الرصاص المتواجد، لم نعان مطلقا أبدا بل فتحوا لنا بيوتهم وكانوا أي شيء نطلبه منهم ينفذونه حتى أنني التقيت مع قيادة الجيش الحر وأكدنا على قضية الهدنة وأقسموا لنا أنهم لن يطلقوا رصاصة واحدة أبدا على الطرف الآخر، ودائما هم على كل حال دائما هم في موضع دفاع وليس في موضع هجوم، هذه المغالطة الكبرى التي تكشف طبيعة هذا التقرير الذي اتجه نحو مسك العصى من الوسط كما قلت عند استقالتي، لذلك أعتقد أن هذا التقرير أريد منه ذر الرماد في العيون بسبب استقالتي وما كشفته من فضائح حول هذه البعثة وما تعانيه في أرض الواقع وما تمارسه من مغالطات في حق الحقيقة التي تغتال صباح مساء في سوريا، لذلك أقول أن ما جاء به الدابي هو ينافي للحقيقة الموجودة على أرض الواقع ظهر جليا من خلال هذه النقطة التي تحدثت عنها أساسا.

غادة عويس: وبالنسبة للتوصية بتمديد المهلة إذن، بناء أنت ترى الأمور على هذه الشاكلة إذن يا ترى ما رأيك بالتمديد هنا؟

أنور مالك: التمديد جاء من أجل يعني كرد فعل فقط على هذا ما تناولته وسائل الإعلام وخاصة منذ استقالتي وانسحابي من البعثة حيث تداولت كل وسائل الإعلام فضائح هذه البعثة لذلك أريد التمديد للتغطية على هذا الفشل، فأنا أقول بأن البعثة ماتت بل جاءت ببروتوكول ميت وزادت ماتت هذه البعثة ولا يمكن أن تستمر أبدا مهما كان مهما حتى هذه توفير الإعانات وزيادة العدد كلها أشياء مخالفة للحقيقة لأن الواقع عبارة عن كارثة إنسانية وجرائم حرب تحدث على أرض الواقع لا يمكن أبدا أنه هذه الأمور تعالج عن طريق بروتوكول يأتي مراقبا وتأتي إلى عائلات مدمرة وعلى رؤوسهم البيوت بالدبابة والأسلحة الثقيلة وتطلب منهم وعندما يسألونك مثلا عن ماذا حدث لهم تقول لهم أنني جئت وسأحاسب الدولة من يوم وقعت هذا البروتوكول، هذا لا يمكن أبدا، الوضع في سوريا يحتاج إلى تحقيق دولي يحتاج إلى حتى يمكن إلى محكمة دولية لجرائم حرب وليس إلى بعثة مراقبة التي هي تخدم النظام السوري قبل كل شيء.

الموقف السعودي بشأن عمل المراقبين

غادة عويس: طيب، سيد مالك يبدو أنني أواجه مشكلة في الاتصال معك في باريس، أنتقل ﺇلى ضيفي في القاهر وإذا حلت هذه المشكلة سأعود إليك، هذه المشكلة تقنية، سيد صلاح جمعة نائب رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط من القاهرة أريد تعليقك على الوضع، المواقف العربية داخل الجامعة العربية على الموقف السعودي الذي جاء احتجاجا على عدم تنفيذ سوريا بحسب رأيه لخطة العمل العربي جرت سحب بعثته من عمل المراقبين، إلى ما يؤشر ذلك؟

صلاح جمعة: عندما عقدت اللجنة المعنية بسوريا اجتماعها برئاسة رئيس وزراء قطر اليوم تم مناقشة جميع الموضوعات بما فيها موضوع سحب البعثة أو استمرارها أو نشر قوات عربية أو التعاون مع الأمم المتحدة وكان الاتجاه الغالب داخل هذه اللجنة برغم اعتراض قطر هو الاستمرار والتمديد للبعثة لمدة شهر مع تزويد هذه البعثة بكل الإمكانيات اللوجستية والإدارية ودعم هذه البعثة إعلاميا وزيادة عددها، وعندما بدأ اجتماع وزراء الخارجية في الجلسة الأولى أعلن وزير الخارجية السعودي سحب الفريق السعودي من البعثة، يعني وهذا الإعلان دليل على أن الاتجاه العام هو التمديد للبعثة وإذا كان هناك قرار آخر كانت المملكة العربية السعودية لم تعلن، أي أن الاتجاه السائد حاليا داخل اجتماع وزراء الخارجية هو التمديد للبعثة وقد اطلعت على مشروع القرار المكون من 15 بند وهو يعني بنود كثيرة منها الأخذ بالاعتبار التقدم الذي حدث والتجاوب الذي حدث من الحكومة السورية ومنها التمديد للبعثة وإطلاق عملية سياسية واللقاء مع المعارضة السورية هنا من أجل أن يكون هناك عملية سياسية موازية لتواجد البعثة في سوريا وأن يظل الأمين العام على اتصال دائم بالأمين العام لجامعة الدول العربية ودول دائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي من أجل حشد التأييد الدولي لخطة العمل العربية، الموقف السعودي بالرغم من سحب هذا الفريق إلا أنه لم يطلب تدويل هذه الأزمة بل طلب من الجامعة العربية أن تساندها الأمم المتحدة وأن تصدر قرار من أجل دعم خطة العمل العربية لإجبار النظام السوري على التنفيذ خاصة وأنه يعني قدم أقوالا لا أفعالا، وزير الخارجية السيد وليد المعلم أرسل رسالة إلى الأمين العام لجامعة الدول العربية أكد إنه التزم التزاما أكيدا بخطة العمل العربية وطلب أن يتم رفع الحصار وعودة المندوب السوري إلى الاجتماعات ولكن هذا الطلب رفض لأن جميع الدول العربية رأت بأنه حتى الآن لم تنفذ سوريا التزاماتها..

غادة عويس: طيب.

صلاح جمعة: وبالتالي حتى إن قطر أيضا اقترحت، نعم.

غادة عويس: بغض النظر عن الموقف السعودي القطري، من ذهب من بقى، اجتماعات، من حضر من لم يحضر، باختصار شديد وببساطة خلال ثلاثة وثلاثين يوما سيد جمعة، خلال ثلاثة وثلاثين يوما منذ توقيع البروتوكول مع الحكومة السورية سقط ألف ضحية، ألف قتيل لم يتوقف العنف ولم يتوقف القتل هذا وحده بهذه الأرقام وحدها ألا تؤشر إلى أن بعثة المراقبين هذه فشلت في سوريا؟

صلاح جمعة: يعني الجامعة العربية رأت بأنه لا يوجد هناك فشل مطلق هناك كما ذكر الدابي في تقريره وكما ذكر الأمين العام أيضا في تقريره قال بأن هناك فعلا إطلاق عن بعض المعتقلين ولكننا لا نعلم بالتحديد عدد المعتقلين وقال هناك تقدم على صعيد وقف إطلاق النار وسحب الآليات ولكن حتى الآن لم يتم سحب هذه الآليات بصورة كاملة وقال بأن هناك بعض الأماكن والشوارع سيطر عليها الجيش الحر وأشار الدابي في تقريره إلى أن سيطرة الجيش الحر على بعض المواقع وظهور بعض العناصر التي تطلق النار على الجيش السوري كرد فعل للفترة التي سبقت وصول البعثة هذا يؤدي بحذر من حرب أهلية قد تحدث في سوريا إذا استمر هذا..

غادة عويس: طيب.

صلاح جمعة: هذا العنف، وبالتالي..

غادة عويس: سأعود إليك سيد صلاح جمعة لكن وقبل أن أتوقف مع فاصل أصبح معنا الآن السيد سمير نشار عضو المكتب التنفيذي في المجلس الوطني السوري، سيد نشار أهلا بك، أريد موقف المجلس الوطني مما حصل اليوم في الجامعة العربية في القاهرة

سمير نشار: سيدتي المجلس الوطني السوري لم يعول أصلا على عمل بعثة المراقبين العرب نظرا لتجاربه السابقة مع الجامعة العربية التي هي دائما للأسف لا يمكنها أن تتصدى إلى هكذا مهمات لأنها لا تملك لا القدرة ولا الإمكانيات ولا الرغبة حتى في وقف هذه الأعمال، نحن منذ البداية طالبنا بإحالة الملف إلى مجلس الأمن الدولي لشعورنا بأننا أمام مهمة صعبة على جامعة الدول العربية للأسف الشديد وزراء خارجية الدول العربية أكدوا والتزموا بالمبادرة العربية التي تحاول وقف سفك دماء المواطنين السوريين، خلال شهر سقط تسعمائة وستة وسبعون شهيد أثناء وجود المراقبين العرب، هذا يؤكد على أن النظام السوري وقوات بشار الأسد لن تتوقف عن سياسة القتل تجاه المواطنين السوريين، نحن نصر على أن..

غادة عويس: ولماذا قد يوقفها مجلس الأمن سيد نشار إذا كانت الجامعة العربية غير قادرة، أشقاء العرب غير قادرين، لماذا يقدر مجلس الأمن، تعولون على تدخل عسكري لمجلس الأمن؟

سمير نشار: نحن نعول على جميع الآليات التي يمتلكها مجلس الأمن الدولي لتأمين الحماية الدولية للمواطنين السوريين، سواء كان تأمين ملاذ آمن أو حظر جوي أو أي شكل من أشكال التدخل لأننا نطلب أولا وأخيرا حماية المواطنين السوريين من سياسة القتل الممنهج التي تقوم بها قوات بشار الأسد، الحرب الأهلية لا سمح الله إذا وقعت في سوريا فهو نتيجة تباطؤ جامعة الدول العربية وترددها وعدم تدخل المجتمع الدولي أمام المأساة السورية..

غادة عويس: سأعود إليك.

سمير نشار: التي يتعرض لها الشعب السوري.

غادة عويس: سأعود إليك سيد نشار.

سمير نشار: هذا ما نطالب به.

غادة عويس: نعم، سأعود إليك، إلى مسألة هذا التدخل إلى دور الجامعة العربية ولكن بعد هذا الفاصل القصير فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

المعارضة السورية وحتمية التدويل

غادة عويس: من جديد أهلا بكم وإلى باريس وإلى أنور مالك بالتحديد المراقب المنسحب من بعثة المراقبين العرب في سوريا، سيد أنور مالك كان السيد نشار يشير إلى تدخل من قبل مجلس الأمن أو المجتمع الدولي بأي شكل من الأشكال لإيقاف قتل السوريين، برأيك أي نوع من التدخل يمكن أن يوقف دوامة العنف والقتل في سوريا؟

أنور مالك: أعتقد كمراقب أن كل الأحياء التي تعرضت لإبادة يعني وهذه الجرائم التي حدثت في حقهم يطالبون بالتدخل الدولي في كل أشكاله سواء عسكريا أو أي شيء حظر جوي يعني أي شيء يطالبون به لنجدة ما تبقى من الأحياء، أنا في رأيي أن مهمة الجامعة العربية فشلت ولا يمكن أن تقدم شيئا ولا يمكن أن نعول على الجامعة العربية التي تجاوزت خطاب بشار الأسد الذي قدح فيها وتفرغت إلى مراقب استقال كشف عيوب هذه البعثة من أجل لإنجاحها، أعتقد أنه لا نعول عليه شيء لذلك أرى أنه يجب أن يكون هناك تدخل، تدخل مهما كان نوعه من أجل الحفاظ على المدنيين مثل الممرات الآمنة..

غادة عويس: سيد مالك ألا يخشى..

أنور مالك: الحظر الجوي.

غادة عويس: ألا يخشى من هذا التدخل أن لا يكون عليه إجماع في الداخل السوري وحتى ليس عليه إجماع بين الدول العربية المشاركة في الجامعة العربية عليه، هنالك خوف من هذا التدخل هنالك علامات استفهام، هنالك ترقب وهنالك حذر قد يكون هذا التدخل ربما قد يقود إلى مشكلة أكبر من الموجودة؟

أنور مالك: المشكلة أنا أعتقد على أن الدول العربية التي يعني فيها الكثير من هي التي تواطأت ومتواطئة مع نظام بشار الأسد، أمر آخر على أنه لو بقي الحال على ما هو عليه ستدخل سوريا حربا أهلية وسيسقط الضحايا أكثر مما يمكن تخيله وبل أجزم على أنه بعد مغادرة المراقبين سيقدم النظام السوري على ارتكاب مجازر دموية وهذا الذي يحذر له في ظل هذه البعثة، في وجود هذه البعثة من خلال المعلومات التي يجمعها من خلال تحديد النقاط الحساسة في مثل هذه الأمور لذلك أعتقد أن سوريا ستدفع الثمن غالي سواء بالتدخل أو من غير التدخل ولكن..

غادة عويس: سيد..

أنور مالك: على الأقل إذا دفعت الثمن في ظل تدخل من أجل القضاء على هذا النظام أفضل من أن تدفع ثمنه غالي في ظل حرب أهلية طويلة سيكون لها الأثر الوخيم على كل المنطقة..

غادة عويس: سيد صلاح جمعة من القاهرة، عندما تقدح الجامعة العربية إن كان من قبل الرئيس بشار الأسد أو من قبل المعارضة ألا يعني بأنها هنا ربما عادلة للطرفين لأن الطرفين انتقداها بالتالي هي محايدة إذن..

صلاح جمعة: نعم، يعني أنا أحب بس أعلق على عملية التدويل والحل الأمثل لحل الأزمة يعني حتى الآن يعني لا يوجد أي مانع من الجامعة العربية من أجل تدخل الأمم المتحدة، الأمم المتحدة تستطيع التدخل ولكن هل هي ترغب في التدخل؟ حتى الآن لم ترغب، الولايات المتحدة الأميركية والدول الأوروبية هل تريد إزاحة النظام السوري؟ نعم تريد إزاحة النظام السوري، ولكن هل هي اتخذت قرار عمليا من أجل هذا تنفيذ هذا التوجه؟ حتى الآن لا، وبالتالي جامعة الدول العربية لا تستطيع ولا أي منظمة إقليمية تستطيع أن توقف الأمم المتحدة من أجل التدخل في أي أزمة في العالم وهناك سوابق عديدة تدخلت الأمم المتحدة دون الرجوع إلى المنظمات الإقليمية وبالعكس الموضوع طرح أمام مجلس الأمن وفي الأمم المتحدة، الموضوع السوري ولكن مجلس الأمن فشل في اتخاذ قرار بسب برفض لأن الموضوع يتعلق..

غادة عويس: طيب، سيد جمعة، هذا ستحكم عليه الأيام قد تتغير المواقف، قد يتغير الموقف في مجلس الأمن قد تصبح هنالك عناصر جديدة تغير موقف مجلس الأمن في الأمم المتحدة، أنا أريد أن أسأل الآن عما هو موجود حاليا أي الدور لجامعة الدول العربية، تقدح من الجانبين، هل هي إذن فاشلة لأن الجانبين انتقداها أم هي محايدة ولذلك انتقدها الجانبان، بأي اتجاه ترى؟

صلاح جمعة: يعني أنا بعتقد إن هناك انتقادات من الجانبين للجامعة العربية، أولا الجامعة العربية هذه اللجنة يجب أن يعلم الجميع أنا لا أدافع عن اللجنة ولكن هذه اللجنة للرصد فقط، يعني بالتأكيد برغم القصور وبرغم كل الانتقادات إلا أنها حققت على الأرض الكثير وهناك يعني أهم شيء تحقق من وجهة نظري هو تجرؤ الشعب السوري على التظاهر، لو لاحظنا منذ أن ذهبت هذه اللجنة إلى سوريا وحتى الآن نجد أن الأعداد تتزايد وهناك مظاهرات أمام قوات الأمن السورية وهناك تجرؤ من الشعب السوري، إذا نجحت هذه اللجنة في أن يخرج الناس بكل اطمئنان وأن يصل حالة الخروج إلى العصيان المدني..

غادة عويس: سيد جمعة إن عدد كبير من المظاهرات تخرج وتتجرأ في المقابل هناك ألف قتيل أثناء وجود هذه البعثة، على أي حال أنهي بهذا السؤال، سيد سمير نشار عضو المكتب التنفيذي في المجلس الوطني السوري، سيد سمير نشار أنتم قلتم في المجلس الوطني أن هناك تقرير بعد تقرير الدابي ستقدمونه وفيه الحقائق لديكم، متى سيصدر هذا التقرير؟

سمير نشار: التقرير سوف يعرض بعد قليل من خلال مؤتمر صحفي سيعرضه المجلس الوطني السوري في القاهرة ربما بعد قليل، ولكن دعيني أوضح أن الموقف العربي يكفي أن أشير إلى موقف المملكة العربية السعودية التي نود أن نتقدم إليها بجزيل الشكر حكومة وملكا وشعبا على موقفها الذي يعترض على آلية جامعة الدول العربية، اجتمعنا صباحا مع سمو الأمير سعود الفيصل وسمعنا كلاما طيبا وغيورا على الدماء السورية ووفد المملكة العربية السعودية وسوف تسعى مع جميع دول مجلس التعاون الخليجي لمحاولة نقل الملف إلى مجلس الأمن الدولي مع المجلس الوطني السوري في سبيل وقف سفك دماء المواطنين السوريين..

غادة عويس: شكرا جزيلا لك.

سمير نشار: البارحة، البارحة، اسمحي لحظة واحدة إذا سمحتِ.

غادة عويس: تفضل، بسرعة.

سمير نشار: البارحة أوضحنا لمعالي الأمين العام لجامعة الدول العربية كيف يمكن لمئة وستين مراقب أن يغطوا مساحة سوريا وعدد سكان سوريا ثلاثة وعشرين مليون؟ بينما في كوسوفو المجتمع الدولي أرسل ألفين كمراقب دولي من أصحاب الإمكانيات والخبرات لتغطية الوقائع في مقاطعة كوسوفو..

غادة عويس: شكرا.

سمير نشار: كيف يمكن لمئة وستين مراقب أن يكونوا على بينة من الحقائق والوقائع الموجودة في سوريا ليرفعوا تقريرا موضوعيا وغير منحازا للحكومة السورية؟

غادة عويس: وصلت فكرتك السيد سمير نشار عضو المكتب التنفيذي في المجلس الوطني السوري كنت معنا من القاهرة شكرا جزيلا لك، أيضا أشكر صلاح جمعة نائب رئيس تحرير وكالة أنباء الشرق الأوسط حدثنا أيضا من القاهرة ومن باريس كان معنا أنور مالك المراقب المنسحب من بعثة مراقبي جامعة الدول العربية إلى سوريا، شكرا جزيلا لك وشكرا لكم مشاهدينا، إلى اللقاء بإذن الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة