الليبراليون الجدد.. طابور خامس أم حركة تنوير؟   
السبت 1426/3/22 هـ - الموافق 30/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 10:59 (مكة المكرمة)، 7:59 (غرينتش)

- الأفكار الليبرالية والثقافة الإسلامية
- الليبرالية والقومية والوضع السياسي العربي

- أحداث العراق.. مواقف ليبرالية ومواقف قومية

- الليبراليون الجدد وتغييب القيم الليبرالية

- الانتهازية السياسية وتطبيق المبادئ الليبرالية

- ليبراليون وقوميون واتهامات متبادلة

- المنطقة العربية بين المقاومة والتدخل الخارجي


فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدي الكرام، لماذا أصبح مصطلح الليبراليون العرب الجدد مرادفا لمعاداة العروبة والإسلام والتبشير بالقيم الأميركية والصهيونية؟ يتساءل أحدهم، ألم يُسمهم إدوارد سعيد بعرب الأفكار الثانية؟ لماذا يُطالبون باجتثاث الاستبداد العربي والإسلامي ويُسوِّقون للطغيان الأميركي والصهيوني؟ لماذا يقفون بالمرصاد لكل مَن يعارض أميركا وإسرائيل؟ لماذا يبدون ملكيين أكثر من الملك؟ لماذا يزايدون على المحافظين الجدد في أميركا؟ لماذا يدعون إلى التطبيع المجاني مع إسرائيل؟ لماذا يُسخِّرون أقلامهم لضرب حركات المقاومة في فلسطين والعراق ويُؤلبون الرأي العام العالمي على كل عربي لديه ذرة حمية وكرامة؟ لماذا يرون في الاستعمار الأميركي حلا للمشاكل العربية؟ أليسوا أكثر من طَبَّل وزَمَّر للغزو الأميركي للعراق؟ هل أخطأ أحدهم عندما وصفهم بأقلية مرتزقة لم تثبت يوما على أيديولوجيا فانقلبوا من الشيوعية إلى نقيضها؟ أليس من المخجل أن معظم الليبراليين العرب الجدد يكتبون في وسائل إعلام مملوكة لأنظمة عربية غارقة في التخلف والاستبداد؟ لكن في المقابل ما العيب في أن يُعيد الليبراليون العرب الجدد النظر في الأفكار الإسلامية والقومية؟ هل هي أيقونات مقدسة؟ أليست بحاجة للغربلة؟ مَن الذي سَلَّم البلاد العربية للعم سام الليبراليون المساكين أم الأنظمة العربية المتدثرة بثوب العروبة والإسلام؟ ألا تبقى القيم الغربية الحديثة أفضل من الكثير من القيم العربية والإسلامية المهترئة والمتحجرة؟ يتساءل البعض، هل الليبراليون الجدد مسؤولون عن موجة التطبيع المتصاعدة مع إسرائيل أم حُكامنا القوميون والإسلاميون المزعومون؟ ثم ما المشكلة في الاستعانة بالضغط الأميركي لإصلاح العالم العربي؟ هل حصل الإصلاح على مدى أكثر من ألف وأربعمائة عام عربيا وإسلاميا إلا بالتدخل الخارجي؟ ما العيب في أن يكون الليبراليون العرب الجدد أقلية؟ ألم تكن الأقلية على صواب في الكثير من الحالات التاريخية؟ لماذا يُعيِّرهم البعض بالانقلاب على أفكارهم اليسارية؟ ألم يقل أحد الفلاسفة إن الجدران وحدها لا تُغير آراءها؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على السيد طلعت رميح رئيس سلسلة استراتيجيات في مصر، مؤلف كتاب الوسط والإخوان وعثمان اللغز والأسطورة وعلى الكاتب والشاعر العراقي الدكتور نبيل ياسين مؤلف كتاب التاريخ المحرم وكتاب من التثوير إلى التنوير، نبدأ النقاش بعد الفاصل.


[فاصل إعلاني]

الأفكار الليبرالية والثقافة الإسلامية

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام، نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، طلعت رميح يقول إدوارد سعيد فيما يخص الليبراليين أو الحركة أو التيار الليبرالي العربي الجديد يقول لقد اكتشفت حفنة قليلة جدا من المثقفين العرب فجأة دوراً جديداً لنفسها في أوروبا والولايات المتحدة الأميركية ويتجلى هذا الدور بخدمة الآلهة الجديدة لقادة النظام العالمي ويتجلى أيضا في الهجوم على الإسلام وشتم العروبة وقول كلام معادٍ للعرب شعبا وثقافة يستعير معظم بواعث التعبير عن نفسه من عتاة المستشرقين المعادين للإسلام والذين راحوا يفسرون سلوك المسلمين المعادي للغرب على أنه يندرج في إطار الحسد للثقافة الغربية والعجز عن الوصول إلى نهاية سقف التاريخ بيرنارد لويس نموذجا، تتفق مع هذا الرأي؟

طلعت رميح– رئيس سلسلة استراتيجيات- مصر: أستأذنك أن أُقدم الوجه الآخر لهذه الصورة الكئيبة المرعبة، في الوقت الذي يطعن هؤلاء ولن أوصفهم الآن في الوقت الذي يطعنون فيه في الإسلام ويقولون أنه دين تخلف وأن الإسلام انقضى وانتهى وأنه يعود إلى رحلة تاريخية انتهت وأن لا مقدس في الإسلام، هناك صورة مشرقة للإسلام، هناك المقاومة الفلسطينية التي ترتكز وتقوم وتقف على أرضية الإسلام وتُقدم النموذج الحقيقي للإسلام في مواجهة هذه الأفاعيل وهذه الأباطيل. وأيضا أخي العزيز دعني أُقدم الصورة مرة أخرى من الجانب الآخر في الوقت الذي يلعب هؤلاء على الفتنة بين المسلمين والمسيحيين في كافة أنحاء المنطقة العربية وفي الوقت الذي يُفككون فيه كل الأوطان العربية، دعني أشير إلى النموذج المشرف للأب عطا الله حنا الذي يُقدم نموذجا حقيقيا لالتزام رجل مسيحي كنسي يُقدم نموذجا لتاريخ العروبة وللعلاقة بين المسلمين والأقباط في مواجهة الأعداء الأميركيين والصهاينة الذين هم أحباب هؤلاء. ودعني أيضا أن أحيي مقتدى الصدر للمرة الثانية والثالثة لأن هذا الرجل وسأُورد هنا كيف يطعنون في هذا الرجل، هذا الرجل يُنهي اللعبة التي يلعبونها الآن في العراق الآن.. الآن في محاولة بذر بذور الفتنة الطائفية، أحيي هذه النماذج الثلاثة التي تُقدم الوجه الآخر لهذا الفعل والقول والسلوك القبيح لمن يُسمون بهذه الطريقة. دعني في حواري مع أخي الأستاذ نبيل أن أستبعد نقطتين، النقطة الأولى أنه هؤلاء يُسمون أنفسهم الليبراليون العرب وهذا قول الكاذب كاذب.. كاذب.. كاذب الليبراليون العرب مُمثلون في آلاف القيادات السياسية والفكرية دعني أحييهم من هنا لأنهم وقفوا ضد الغزو تمسكوا بالوطنية، تمسكوا بالعروبة ومنهم مَن تمسك بالإسلام أيضا، دعني أن أقول أن الحوار بيني وبين أخي العزيز لا يقوم على رفض فكرة الليبرالية ولا يقوم على رفض فكرة التعددية، بل على العكس لا يوجد الآن أي إنسان يقف ضد فكرة التعددية، المكونات الثقافية المختلفة، إن النظم الشمولية بما فعلت قد ارتكبت هذه الجرائم، الأمر الثاني أخي الكريم حتى نظل في موضوع هؤلاء يجب أن نستبعد فكرة أن النظم العربية فعلت بنا ولم تفعل، أنا مستعد أن أُقدم لأخي نبيل عشرة أوراق موقعة على بياض يكتب فيها ما يشاء حول النظم العربية الديكتاتورية والفاشية واللاديمقراطية وقمع التطلعات الثقافية وقمع الأعراق وتجويع الناس والسجون والتعذيب، كل شيء أنا أوافق عليها، دعنا نتخطى هاتين النقطتين، النقطة الأولى أخي الكريم أنه ليس الحوار هو حول الليبرالية أو حول أهمية الديمقراطية في المنطقة العربية كلنا مع الديمقراطية، كلنا مع هذه الفكرة ولا صلاح إلا بهذه، لكن دعني بقى بعد أن أُنهي هاتين النقطتين أن أقول هم دول طلعوا لنا منين يا أخي فيه شيء غريب جدا يعني لمؤاخذة إحنا إتهرى قفانا في السجون واتبهدلنا ونمنا وانضربنا واتقطعنا ما سمعناش عن الخلق دي فجأة كدا تبص تلاقي واحد طالع والإعلام الغربي كله حواليه ويجي يتمسك ولا حد يقوله حاجة تبص تلاقي الست كوندوليزا بتتكلم عنه وقبلها السيد كولن باول بيتكلم عنه، حاجة بيطلع لك شياطين من تحت الأرض وهم فعلا فكر شيطاني فهذا النبت الشيطاني من الذي يرعاه؟ إحنا فوجئنا سعد الدين إبراهيم واحد لمسوه الدنيا اتقلبت، أيمن نور طلع كلمتين ما حدش يعرفه فجأة الدنيا اتقلبت، مَن هم هؤلاء الليبراليون العرب الجدد كما يُسمون أنفسهم، أولا أنا لا أسميهم..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: باختصار.

طلعت رميح [متابعاً]: الليبراليون العرب الجدد وإنما أُسميهم المتصهينون العرب الجدد، كيف يمكن أن يكون هناك متصهين وعربي ولماذا جُدد؟ دعني دقيقة واحدة دكتور فيصل.

فيصل القاسم: باختصار.

طلعت رميح: دقيقة واحدة دكتور فيصل هم متصهينون في كل بلاد الدنيا وفي لوبي اسمه اللوبي الأميركي وفي جميع البلدان ممكن أن يكون هناك شخص ويتصهين، هم يقفون ضد كل أشكال المقاومة أيا كانت داخل المنطقة العربية..

فيصل القاسم: سنأتي على ذلك لكن نأخذها نقطة نقطة، دكتور سمعت هذا الكلام وإذا بقينا في موضوع إنه هذا التيار المسمى بالتيار الليبرالي الجديد، يعني نرى أن أهم الشعارات التي يطرحها هي شعارات نسف العروبة، نسف الإسلام، التشهير بالإسلام، التشهير بالثقافة العربية إلى ما هنالك، إدوارد سعيد نضيف أيضا سماهم بعرب الأفكار الثانية الذين يروجون في الغرب لنهاية العروبة والديمقراطية على الطريقة الأميركية وشتم الإسلام وإلى ما هنالك، إذا بقينا في الجانب الثقافي لهذا التيار هل تستطيع أن تُنكر أن هذا التيار الجديد هو يعني واضح تماما ضد العروبة، ضد الإسلام، ضد المكونات الثقافية بكل هذه المنطقة؟

نبيل ياسين– كاتب وشاعر عراقي: شكرا جزيلا، لو سمحت لي أن ألخص مجموعة من الأفكار ردا على المقدمة التي تفضلت بها والكلام اللي تفضل به.

فيصل القاسم: المقدمة سنأخذها نقطة نقطة، لكن خلينا بموضوع..

نبيل ياسين: أولا فيما يتعلق بوجود تيار ليبرالي أختلف معك، هناك نزعة ليبرالية لدى مجموعة من الأشخاص قد يُعبرون عن فكرة التطبيع مع إسرائيل وقد يُعبرون عن قبول الاحتلال، لكن دعنا نأخذ الليبرالية كفلسفة سياسية وكموقف وكممارسة، لا أريد أن أذهب بعيدا الليبرالية ظهرت في أوروبا في القرن الخامس عشر كنزعة إنسانية ضد الإقطاع وضد الاستبداد وضد تسلط الكنيسة، بين القرنين السابع عشر والتاسع عشر ظهر فلاسفة مثل هوبز الذي أجاز نقد الدولة لأن الدولة كانت مقدسة ولا يجوز نقدها، مولتن أيضا دعا إلى حرية الأفكار، هوبز كما قلت نقد الدولة لكن لوك أثبت ثلاثة مبادئ أساسية لليبرالية، الأولى هي السيادة العامة للمواطنين وبذلك صاغ مفهوم المواطن مقابل الدولة المستبدة..

فيصل القاسم: المواطنة الحديثة.

"
الليبرالية مؤسسة حقوقية فكرية ثقافية تسعى إلى بناء مؤسسات الدولة على أسس دستورية وبناء المجتمع المدني على أسس مدنية
"
          نبيل ياسين

نبيل ياسين: المواطنة الحديثة مقابل الدولة المستبدة، ثانيا التسامح الديني مع الأقليات وهي فكرة لم تكن مطروحة سابقا، ثالثا لوك أجاز الثورة ضد الاستبداد وضد الطغيان، هذا قاد فلاسفة التنوير إلى صياغات حقوقية بحيث أصبحنا نحن وأنا أقول إنني ديمقراطي ليبرالي لأنني أريد أن أتحدث كما يتحدث الديمقراطيون والليبراليون بأن السياسة هي ممارسة تُصاغ بألفاظ حقوقية سابقا الآن نتحدث عن السياسة من خلال الحقوق، اليوم ظهرت ثلاثة إشارات حديثة.. تناسب الليبرالية، الأولى المدعى العام البريطاني شكك في شريعة الحرب ضد العراق، الثانية المدعى العام الإيطالي طالب بمحاكمة برلسكوني، ثالثا الاتحاد الأوروبي اعتبر معتقل غوانتانامو غير شرعي، إذاً الليبرالية هي مؤسسة حقوقية فكرية ثقافية تسعى إلى بناء مؤسسات الدولة على أسس دستورية وبناء المجتمع المدني على أسس مدنية، هذه النزعة هي التي أستطيع أن أدافع عنها، أما الذي يتصهين، أما الذي يريد أن يدعو إلى كما سماها إدوارد سعيد وبالمناسبة إدوارد سعيد مثقف شعبوي تستطيع أن تنتقده كثيرا رغم أهميته الفكرية والنقدية، لكن أنا أختلف معه أيضا في أنه يمشي وراء العواطف الشعبية أكثر مما يقوم بدور الفكر والفلسفة بحيث يُنور الأفكار الشعبية.

فيصل القاسم: جميل جدا دكتور جميل، التعريف ممتاز والنظرة التاريخية إلى أسس يعني وبدايات الليبرالية شيء جميل، لكن نحن بصدد مناقشة سميتها أنت النزعة الليبرالية العربية الجديدة، هذه النزعة العربية الجديدة تظهر في الكثير من كتابات هؤلاء على أنها خلينا بموضوع.. هل تستطيع أن تنكر أنها تتصدى لكل المكونات الثقافية العربية والإسلامية لملايين العرب والمسلمين؟ تستطيع أن تنكر ذلك؟

نبيل ياسين: لا أستطيع أن أنكر لسبب بسيط جدا أولا هذه المجموعة من الليبراليين كما تفضل الأخ تاريخها إما قومي وإما يساري هذا أولا، ثانيا نحن في الواقع منطقة الشرق الأوسط أكبر منطقة استبداد في العالم وأكبر منطقة هيمنة مخابراتية وأمنية في العالم، يعني تصور نحن نعاني من عجز غذائي في حين لا نعاني من عجز أمني لأن أجهزة المخابرات تستطيع أن تلاحق أي مواطن عربي، إذاً أنا كمواطن عربي بحاجة إلى مؤسسة حقوقية تحمي حقوقي، بهذا المعني أفهم الليبرالية وبهذا المعني أدافع عنها وبهذا المعني أريد أن تصاغ مؤسسات حقوقية تحمي سعد الدين إبراهيم بغض النظر عن كونه ليبراليا أم غير ليبرالي حينما يُساق إلى السجن، اليوم قرأت في الـ (News Bar) على الجزيرة أن هناك رقيب في الجيش السعودي لأنه وجه نقدا أُخذ إلى السجن، هذه الليبرالية تحاول أن تعطيك حقك في أن تنتقد الدولة لأن الكنيسة أضفت هالة مقدسة على الدولة لا تستطيع مخاطبتها، ثانيا الليبرالية ضد التفويض الإلهي، ضد الحق المطلق وهذه الأسس السياسية دمرت الشعوب ودمرت الأمم، فضلا عن ذلك طالما أن الأخ طلعت له نزعة قومية مشرفة، الليبرالية هي المسؤولة عن صياغة مفهوم الدولة الأمة، يعني الدولة القومية هي نتاج الليبرالية لكن القوميون بدل أن ينشؤوا مؤسسات دستورية ركبوا على الدبابات وأخذوا السلطة وحرموا الآخرين من السلطة واعتبروا الدولة غرفة في بيتهم أكثر مما يعتبروها مؤسسة دستورية لتداول السلطة ولإشراك المجاميع السياسية والشعبية في إدارة هذه السلطة، إذاً هناك عجز وهناك خلل في الواقع العربي هو الذي يدفع الليبرالية لأن تكون فعلا في طليعة الأفكار، طالما أبحث عن حريتي إذاً أنا ليبرالي طالما أبحث عن حرية تفكيري إذا أنا ليبرالي..

فيصل القاسم: جميل لا أحد.. بس طلعت رميح..

طلعت رميح: أستأذنك يا دكتور.

فيصل القاسم: تفضل.

طلعت رميح: إحنا بنتكلم على حاجة ثانية يعني أخي الأستاذ نبيل يتحدث عن شيء آخر ولهذا السبب لقد قرأت تقريبا كل ما كتبت أخي العزيز، الذي تطرحه ليس موضوع الحلقة، موضوع الحلقة إن فيه ناس مش بتقول إنه نحكم بديمقراطية دا في واحد بيقول إنه المقاومة الفلسطينية إن أحمد ياسين المُقعَد، مش عايز أقول الألفاظ لأنه شيء مرعب، إنه فيه واحد بيقول قرآن إيه ومقدس إيه، إيه المقدس دا وإيه اللي بيقولوه المسلمين دول؟ دا شيء مش مقدس بالنسبة..

نبيل ياسين [مقاطعاً]: أخ طلعت..

طلعت رميح [متابعاً]: لو سمحت لي أنا أريد..

نبيل ياسين: في تيارات إسلامية تضع المسدس مع المقدس أليس كذلك أيضا.

طلعت رميح: يا أخي العزيز أنا لا.. أنا أتحدث عن جوهر صحيح الإسلام وفكرة.. إنه يعني بتوع حماس حطين المسدس مع بيضربوا محمود عباس بالرصاص..

نبيل ياسين: أنا لا أتحدث عن إسلاميين وأعداء أنا أتحدث عن المسلمين داخل المجتمع الإسلامي.

طلعت رميح: لو سمحت لا.. عشان كده أقول لك.. لذلك أنا أقول أنت خارج سياق الموضوع الآن، أنت تتحدث عن شيء بطريقة صحيحة إنه إحنا عايزين ديمقراطية.. ولذلك أنا قلت لك من الأول إنه لو سمحت الموضوع المطروح ليس أننا نريد أن نُحكم بالديمقراطية، ليس أن يكون هناك تعددية، ليس أن يكون هناك حرية صراع أفكار، حرية نقاش أفكار، لكن أنا أسألك بقى لو تكرمت عليا حتى تكون خارج سياق هذه ما رأيك في شخص يقول مِن هؤلاء مناضلكم الفتى مقتدى الصدر ماذا يفعل أكثر من إعطاء المبررات للقوات الأميركية للبقاء على أرض العراق غير سفكه لدماء العراقيين؟ ماذا تقول إن ما يُسميه الصنديد عبد الباري عطوان مقاومة عراقية وفلسطينية هو امتداد عضوي وأيديولوجي للفعاليات الإرهابية في معظم العواصم والمدن العربية، يعني المقاومة الفلسطينية هي اللي عاملة الإرهاب في المنطقة العربية وإنه.. ومذبحة السياح الأجانب اللي في الأقصر في مصر اللي عملينها بالأساس هم هؤلاء، ماذا تقول عن هذا؟ ماذا تقول لو سمحت؟

نبيل ياسين: يعني هل تعتقد أن هذا يمثل..

طلعت رميح: بالضبط كده وعشان كده أنا بأقول لك إنه لو سمحت لي..

نبيل ياسين: اسمح لي هذه وجهة نظر..

طلعت رميح: لا أنا أريد الأول أن أوصفهم لو تكرمت.

نبيل ياسين: لكي أكون مؤمن بحرية التفكير أُعطي الحق لمن يريد أن ينتقد مقتدى الصدر أو عبد الباري عطوان أو أي رئيس عربي أو حتى الرئيس بوش أو حتى شارون..

طلعت رميح: أنا لا أناقش الانتقاد يا أخي الكريم.

نبيل ياسين: أو حتى ينتقدني لي شخصيا.
طلعت رميح: يا أخي الأستاذ نبيل لا أناقش الانتقاد أخي الأستاذ نبيل، أنا أناقش شيء آخر هناك.. هذا التيار ليس له من هَمٍّ ولا جهد ولا عمل إلا الاعتداء اللفظي وبالقول وبالتشنيع إلى درجة السفالة والانحطاط ضد كل مقاوم، ضد كل إنسان وضدك أيضا، ضدك أيضا أن تكون وطني وأن تكون صاحب قرار..

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر سأعطيك المجال لكن..

طلعت رميح: لو سمحت لي أنا عايز أوصفهم لو تكرمت.

فيصل القاسم: سأعطيك المجال لكن بعد موجز الأنباء من غرفة الأخبار إلى اللقاء.


[موجز الأنباء]

الليبرالية والقومية والوضع السياسي العربي

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، طلعت رميح قاطعتك قبل الأخبار يعني لننتهي من الجانب الثقافي وموقف الليبراليين العرب الجدد من العروبة والإسلام يعني، تحدثنا إنه كيف ينظرون إلى الإسلام على أنه عائق ولابد من تغييبه من الحياة الثقافية والفكرية، تحقير الهوية القومية والعروبية ورفض كل الأنظمة العربية وتعريفها بالدكتاتورية، عدا تلك الأنظمة العربية الحاصلة على صكوك الحليف الاستراتيجي التي توزعها إدارة بوش على الأطراف التي تُهيئ لها سبل تحقيق مشروع القرن الأميركي الجديد. وأيضا هناك كلام مثلا إنه البعض يقول إن خلاص العراق يكون بنبذ العروبة أما خلاص الأمة العربية فيكون بالتخلي عن فكرة القومية العربية وهذه هي الفكرة المحورية في جميع كتاباتهم، كيف.. يعني كيف.. ألا تعتقد أن هناك الكثير من التعميم في مثل هذا الكلام؟

طلعت رميح: يا أخي العزيز هو إيه الحكاية بالضبط؟ هم إيه بيعملوا إيه بالضبط؟ الآن هناك حرب على هذه الأمة حتى يمكن للأعداء أن يُنجزوا معركتهم ويُنهوها لابد من تفكيك كل القيم التي يمكن أن تجعل المجتمعات العربية ذات هوية، ذات قدرة على المقاومة، ذات إمكانية لتجميع بعضها البعض أو تكويناتها الداخلية، هنا تأتي فكرة الإسلام والعروبة، دعني أقول لك ما يقوله مثلا واحد زي شاكر النابلسي ولعلك تلحظ شيء غريب جدا كل أساميهم شاكر تصور شاكر، يعني عايز أكثر من كدا إسلامية في الاسم سعد الدين إبراهيم هذا شيء مش معقول، حاجة مش معقولة أسامي كلها.. كأنها بتتنقى، ماذا يقول النابلسي عن القرآن الكريم أخي العزيز والقرآن الكريم به آراء متضاربة حول كثير من المواقف نحو الأحداث والأديان الأخرى وعلى رأسها اليهودية، حُط تحت اليهودية دي ألف خط وبالتالي فإن القرآن لم يكن كتاب تاريخ بقدر ما كان كتاب موعظة تاريخية، يقول أيضا يا دكتور إن التوجه من القبلة إلى بيت المقدس سببه العامل الاقتصادي، الرسول صلى الله عليه وسلم انتقلت فكرة القبلة وإنه يروح ويبقى بيت المقدس كان سببه حسب توصيفه وتحليله.. شوف الرؤية العبقرية للإسلام وللنبوة وللقرآن إنه ده جاء لسبب عامل اقتصادي إن الرسول عايز يعمل حرب على قريش فحب يشيل منهم فكرة التجارة في هذه المرحلة فودا القبلة إلى بيت المقدس، إنه تحريم الربا جاء لضرب الرأسمالية اليهودية في ذلك الوقت حيث إنه اليهود كانوا المرابين فلم يكن لا لنص القرآني ولا لحيثية دينية وإنما هو لأنه ده حرب على اليهود باعتبارهم إنهم.. عايز تجديف أكثر من كدا يا دكتور؟ إن الإسلام أخذ عدد الصلوات الخمس كل يوم من الصابئة، كل شيء قومي، كل شيء وطني، كل شيء يمت للإسلام بصلة يُشهَّر به وبطريقة الصدمة والترويع، بنفس الطريقة التي أتت بها القوات الأميركية تحدث محاولة لصدم المواطن، لترويعه لأنه الناس دلوقتي بقت تخاف اللي يقول أنا قومي يقولوا له أنت قومي؟ أنت قومجي دا أنت فاشيستي، حرب حقيقية إعلامية مخططة بتدبير من المخابرات الأميركية والمخابرات الصهيونية، هذا عمل مخابراتي من الطراز الأول فيما يتعلق بالعراق يا دكتور..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: سنأتي على العراق، لكن خلينا دكتور سمعت هذا الكلام يعني هل تستطيع أن تُنكر هذه، هذه الأمثلة موجودة يعني يكاد يكون هذا الـ (Theme) أو الـ (Motive) إذا صح التعبير في كل الكتابات الليبرالية العربية، أريد أن تدافع عن.. هل هي يعني حرية تعبير هل هي..

نبيل ياسين: أنا مع حرية التعبير بالتأكيد مع حرية التعبير ولكن أيضا حرية التعبير التي لا يبدو منها هناك تمييز ضد دين أو مذهب أو قومية، هذه مسألة قانونية مع الأسف في غياب لقوانين النشر وقوانين الرأي في العالم العربي لذلك كلُ يَكتب على طريقته، لكن دعني أشير إلى قضية أساسية، هل هذا الشخص يُمثل كل الليبراليين وكل الفكرة الليبرالية؟ لا أعتقد ذلك سأضرب لك مثلا تاريخيا من العراق وآخر من مصر، لدينا في العراق في العشرينات حركة ليبرالية ذات أصول عربية وفي نفس الوقت ذات مواقف وطنية مَثَّلها عدد من رجالات العراق آنذاك مثل محمد رضا الشبيبي وتوفيق السويدي ومعروف الرصافي وجميل صدقي الزهاوي وآخرين كثيرين يعني، هذه الحركة كانت تنادي بدولة تخضع للدستور بمؤسسات قانونية تحمي المواطن وبنفس الوقت تطالب الاستعمار البريطاني بالرحيل، ماذا نسمي هذه الحركة الليبرالية؟ هل نسميها كافرة وملحدة وضد العروبة؟ ومع هذا..

طلعت رميح [مقاطعاً]: معلش يا أستاذ نبيل هذا خارج الموضوع أستاذ نبيل..

نبيل ياسين [متابعاً]: لا ليس خارج الموضوع.

طلعت رميح: أنا قلت إن فيه ليبراليين وطنيين محترمين يا دكتور نبيل أستاذ نبيل لا أتحدث..

نبيل ياسين: أخ طلعت لكي لا نخلط.. إذاً كما تأتي بنماذج تدينها ولك الحق دعني أؤتي بنماذج.

طلعت رميح: يا سيدي لا نتحدث عن الليبراليين العرب، أنا أتحدث عن مجموعة..

نبيل ياسين: دعني أذكر شيء آخر.

طلعت رميح: أستاذ نبيل معلش أوضح لك بس..

نبيل ياسين: عفوا أنت تحدثت.

طلعت رميح: لا دا مش مقاطعة لا أقاطعك فعلا.

نبيل ياسين: حتى تناقشني بعد أن أقول جميع الأفكار.

طلعت رميح: أنا بس أوضح لك فيه حاجة اسمها.. بيسموا نفسهم الليبراليون العربيون الجدد عاملين (Manifesto) مسميه كدا شاكر النابلسي، الـ (Manifesto) وحاطت آراء وأفكار محددة وموقعة عليه هؤلاء اللي نناقشهم..

نبيل ياسين: العروبيون يا أخ طلعت في الخمسينيات..

طلعت رميح: لكن بالتأكيد يا سيدي العزيز هناك أناس وطنيين وعروبيين وقوميين وليبراليين مش كلام..

نبيل ياسين: اسمح لي العروبيون..

فيصل القاسم: طيب دقيقة بس نقطة كي نجليها تفضل.

نبيل ياسين: دكتور قاسم.. فيصل عفوا، العروبيون في عام 1959 خدموا الليبرالية الأميركية خلال الحرب الباردة في شوارع بغداد وفي سوريا وفي مصر، صفوا مع الأميركان الليبراليين ضد الاتحاد السوفيتي هذا أولا، ثانيا فكرة القومية العربية مع الأسف لا علاقة لها بالنزعة الإنسانية لليبرالية، ميشيل عفلق يقول عن الحرب العراقية الإيرانية أن هذه الحرب هي فرصة للأمة العربية لكي تتطهر من آثامها، فكرة الأمة الآثمة هي فكرة عروبية مع الأسف، أنا لا أريد العروبة تشعر بالآثم، أريد عروبة إنسانية تتعامل مع المحيط، نحن دول عربية محاطة بجوار متعدد، إيران، تركيا، إفريقيا، حوض البحر الأبيض المتوسط، إذاً كيف نتعامل؟ مع الأسف العروبيون دائما يبحثون عن عدو خارجي حتى لو كان هذا العدو وهميا، هذا لا يعني العروبة ليس لها أعداء وأن الإسلام ليس له أعداء ولكن علينا أن نُشخص تماما مَن هو العدو الحقيقي ومَن هو غير العدو الذي لا يمكن أن نحاربه، كل حالات الطوارئ.. اليوم أنا سمعت أن مصر لن تُعيد النظر في حالات الطوارئ لماذا؟ المواطن المصري عليه أن يشعر أنه حر وغير مهدد من أجهزة الأمن..

طلعت رميح: دول عروبيين برضه؟

نبيل ياسين: بالتأكيد دولة قومية، مصر تعتبر طليعة مصر تعتبر طليعة القومية العربية، أنا أتحدث عن وقائع أخ طلعت، أنا لا أخطب وليس لدي إنشاء، أنا لدي وقائع وفي نفس الوقت هناك حملة اعتقالات لعدد من القوى السياسية قبيل الانتخابات، هذه هي الحالة التي أريد أن أقول أن الليبرالية ضدها وأن الليبرالية تطالب بدولة مؤسسات ودولة..

طلعت رميح: بس هذا أمر آخر لا علاقة له..

فيصل القاسم: بس دكتور طيب هناك سؤال يعني، لماذا.. يعني وما العيب ما العيب فيه أنت لماذا تريد أن يعني تنء بنفسك قليلا عن الليبراليين العرب الجدد يعني تحاول أن تبتعد عنهم كما ولو أنهم.. إيه ما العيب أن تنتقد..

نبيل ياسين: لا أنا أريد أن أفرق بين الاتجاهات.

فيصل القاسم: دقيقة، ما العيب في أن تنتقد الأفكار العربية والإسلامية؟ يعني إلى متى تبقى هذه الأفكار يعني إلى متى تبقى هذه الأفكار أبقارا مقدسة؟ ما العيب في أن تنتقد الأفكار الإسلامية والعربية هل هي أيقونات؟

نبيل ياسين: دكتور فيصل نحن لدينا.. هل الإسلام ضد الأصنام؟ نعم ولكن مع الأسف هناك أصنام إسلامية لا تستطيع أن تنتقدها، لذلك أقول هذا المقدس الذي نحترمه مع الأسف يوضع جنبه مسدس، إذاً المقدس مع المسدس أنا لا أستطيع أن أنناقش الأفكار الإسلامية لأن كل فكرة إسلامية يُضفي عليها المتحدث هالة إسلامية ولديه جواب واحد التكفير، إذاً في جو من التكفير في جو..

فيصل القاسم: القومي والإسلامي.

نبيل ياسين: القومي والإسلامي، إذاً هناك إرهاب فكري إسلامي وقومي.

فيصل القاسم: إما أنت كافر أو خائن.

نبيل ياسين: بالضبط، لا يُتاح لي أن أناقش، ما الضير في أن أناقش المراحل التاريخية التي نزل بها القرآن الكريم وأختلف مع هذا المفسر وأؤتي بفكرة جديدة؟ هذه المقدسات ليست خاضعة للإيمان، الإيمان شيء وبحث.. ابن عباس أكبر فقيه في تاريخ الإسلام مُزكَّى من قِبل الرسول يقول ابحثوا عن التفسير في أشعار العرب الجاهليين إذا هل نستطيع أن نكفر ابن عباس وأن نقول أنه ليبرالي أميركي متأثر بالأفكار المسيحية الليبرالية؟ هناك وقائع لا نريد أن نراها، هذه الطائفية السياسية والمذهبية الموجودة في العالم العربي، انظر إلى وضع العراق يعالج معالجة طائفية وليس معالجة وطنية مع الأسف هناك موقف مذهبي..

فيصل القاسم: لكن الذين يعالجون.. بس دقيقة لكن الذين يديرون العراق الآن والذين أتوا مع الأميركان كلهم من الليبراليين العرب الجدد، يعني يأتي واحد يقول لك أنا ليبرالي عربي جديد وفي نهاية المطاف ينطوي مباشرة أو ينضوي تحت عباءة السيستاني..

نبيل ياسين: يا أخي شارك في مجلس الحكم شيوعيون وقوميون عرب وقوميون أكراد وإسلاميين وغير إسلاميين وليبراليين وغير ليبراليين، هناك خليط من الساسة العرب وخليط من النزاعات والاتجاهات ساهمت ولم يأتوا كلهم مع الدبابة الأميركية لأن هناك أحزاب أُنشئت في الأربعينات والخمسينات حينما لم تكن الدبابة الأميركية موجودة على الأرض العربية. وكما قلت العروبيون وليس كل العروبيين إنما تيارات كثيرة منهم ساعدوا الأميركيين في الحرب الباردة وحتى الثمانينات كانت هناك قوى إسلامية وقومية تساعد الأميركان ضد الاتحاد السوفيتي فلماذا..

فيصل القاسم: فلماذا تتهم الآن تتهم الآن الليبراليين؟

نبيل ياسين: بالضبط ولماذا لم نقل عنهم أنهم جواسيس وعملاء؟ هناك اجتهادات سياسية مسؤولة عنها القوى السياسية، أما الليبرالية كنزعة فلسفية وإنسانية وتيار سياسي هذا بحث آخر أستطيع أن..


أحداث العراق.. مواقف ليبرالية ومواقف قومية

فيصل القاسم: جميل جدا ولدي مشاركة من فائز الشكرجي يقول وهذا الكلام سأعطيك المجال كي ترد المشكلة ليست بالأفكار والاتجاهات الليبرالي أو القومي أو الاشتراكي ولكنها تكمن في النوايا ومدى صدق حاملي هذه الأفكار في بلادنا، فإذا كنا نعتبر الليبراليين العرب الجدد هم بوابة التدخل الأجنبي في الوقت الحاضر فعلينا ألا ننسى الماضي القريب عندما كان القادة القوميون والاشتراكيون يحشرون أنف الاتحاد السوفييتي السابق في كل صغيرة وكبيرة في بلادنا وكيف كان الخبراء السوفييت ينتشرون في كافة أجهزة الدولة من المخابرات وحتى الحمامات، فذاك تدخل وهذا تدخل، الكاتب الليبرالي كمال غبريال من القاهرة تفضل يا سيدي.

كمال غبريال- كاتب ليبرالي- مصر: الحقيقة يا أخ فيصل الأستاذ طلعت رميح يعني حط نفسه في موقف لا يُحسد عليه اللجوء إلى حيلة مبتذلة..

طلعت رميح: احترم نفسك..

كمال غبريال: أنك أنت تتهم الرأي الذي يختلف.. اسمح لي أنك أنت تتهم الرأي الذي يختلف معك بأنه معادي للدين، هذا الأسلوب مبتذل ومرفوض ويدل على ضعف المنطق وضعف الثقة بالنفس، إن أنا أتهم المخالف معي إن هو بيخون بلاده وإنه عميل للإمبريالية وعميل للمخابرات وإنه ضد الدين الإسلامي..

طلعت رميح: دا أنت اللي قايل الكلام ده وأنا هأوريك أنت اللي قايله إزاي.

كمال غبريال: هذا الأسلوب أسلوب ضعف وأسلوب مبتذل ومرفوض، الأستاذ طلعت رميح بيقول إنه هو بيقبل الليبرالية إنما بشروطه، بشروط إن هو أورد جزء من مقالي بأنتقد فيه مقتدى الصدر وعبد الباري عطوان، ذكر هذا الجزء ليُبين على خروجي ومروقي، إذاً الليبرالية في شرع طلعت رميح مباحة بشرط ألا تنتقد مقدسات مثل عبد الباري عطوان ومثل مقتدى الصدر وبئس الليبرالية التي مستعد طلعت رميح إن هو يقبلها أرجو أن تكفوا عن التكفير تكفوا عن اتهامنا بالكفر..

طلعت رميح: أرجو أن تتوقفوا عن العمالة وعن الخيانة لأمتكم.

كمال غبريال: أو معاداتنا للإسلام، نحن كلنا مؤمنين، نحن جميعا مسلمين ومسيحيين مؤمنين، كفوا عن هذا الموقف، كفوا عن المتاجرة بالدين، كفوا عن المتاجرة بالوطنية، نحن وطنيون ومتدينون ولا نقبل هذا الأسلوب هذا هو ما..

فيصل القاسم: سيد غبريال..

طلعت رميح: أرد عليه يا دكتور..

فيصل القاسم: سيد غبريال كلام جميل بس أنا خليني أسألك سؤال، أنت يعني اتهمت طلعت رميح والجانب الذي يمثله بأنهم يعني استئصاليون ويُكفرون كل من يخالفهم في الرأي، هل تستطيع أن تُنكر أنكم أنتم الليبراليين أكبر استئصاليين موجودين على الساحة الآن كل مَن يخالفكم الرأي هو إما قومي أو إسلامي أو أصولي أو إرهابي إلى ما هنالك وقد لاحظنا أن الكثير من الليبراليين العرب الجدد هم يعني إرهابيون أكثر من بن لادن وغيره، أنتم لا تقبلون أحدا تستأصلون الجميع فيعني رمتني بداية وانسلت ولا لا؟

كمال غبريال: ممكن تسمح لي يا دكتور فيصل..

فيصل القاسم: تفضل.

"
هناك فرق بين محاربة الفكر البعثي الفاشي  وبين العرب، وتجب التفرقة ما بين مناهضة الفكر المتأسلم الذي يستغل الدين لأغراض سياسية وبين الإسلام ذاته
"
          كمال غبريال

كمال غبريال: دلوقتي إحنا لازم نفرق ما بين مناهضة القومجية العروبية وبين معاداة العرب، هناك فرق بين محاربة الفكر البعثي الفاشي القومجي وبين العرب، نحن كلنا عرب وأيضا يجب أن يكون هناك تفرقة ما بين مناهضة الفكر المتأسلم الذي يستغل الدين لأغراض سياسية..

نبيل ياسين: دا لعب بالكلام.

كمال غبريال: وبين الإسلام ذاته أو الدين ذاته، ليس فينا مَن يناهض الدين وليس فينا من يعادي العرب لأننا كلنا متدينون وعرب ولكننا ضد الاستغلال..

طلعت رميح : بمناسبة إيه بس بتقول كدا وأنت كاتب غير كدا؟

كمال غبريال: العروبة لفكر قومي فاشي مُستبعِد للآخر وضد استغلال الدين في أغراض سياسية، الخلط بين هذا وذاك خداع للجماهير إنه استعداء للجماهير بالباطل وضد صالحها نحن نكرر..

طلعت رميح: لو سمحت لي..

كمال غبريال: نحن جميعا عرب ونحب العرب لأننا منهم ونحن جميعا متدينين، مسلمين ومسيحيين، متدينين ولا نعادي الدين ولكننا نقف بشدة..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر ترد باختصار لأنه لدى مشاركة أخرى..

طلعت رميح: لا أنا هأرد لأنه دا كلام نكتة، يعني هذا يوريك إنه إزاي عندما يواجهون الناس هم غير قادرين على أن يقولوا أفكارهم، أنا هأوريك هذا الشخص المتحدث ماذا يقول، تصور درجة العمالة للولايات المتحدة إنه الراجل مش قادر يستحمل والله يا أستاذ نبيل..

نبيل ياسين: لا أنت..

طلعت رميح: مش قادر يستحمل..

نبيل ياسين: لا تأخذ شهادتي وأنت لا تملك أدلة على عمالته.

طلعت رميح: لو سمحت لا دا أنا يا أستاذي دا عايز أنا سأعطيك لو سمحت..

نبيل ياسين: هذا أنا أطالبك بأن تكون مؤسسة حقوقية قومية قبل أن تكون مُتهِما.

طلعت رميح: يا سيدي.. يا سيدي أنا هأقولك اللي كاتبه إيه.

نبيل ياسين: نعم.

طلعت رميح: الراجل مش قادر يستحمل إن شيراك يختلف مع بوش، شوف ماذا يقول عنه مش هأقول لك لا إسلام ولا قومية ولا عروبة تصور تخيل يعني (Mister) جاك شيراك أوصلته مركبات النقص تجاه الحضارة الأميركية وشعوره بالضآلة تجاه السمو الشاهق الذي يُحلق فيه النسر الأميركي إلى التصرف وهو رئيس دولة عظمى سابقا كالصبيان المرضى بالعناد الناتج عن سوء التربية اللي بيقول لك أنتم استئصاليين واستبعاديين بيتكلم على رئيس دولة بهذه الطريقة وبيتكلم إنه النسر الأميركي المحلق مش قادر يستحمل إن فرنسا تختلف مع أسياده، مع اللي بيشتغل عندهم، مع اللي هو عميل ليهم، اللي بيتصور إنه هيخدعنا أو هيخدع الناس..

نبيل ياسين: حتى لو خدعنا متى نكف عن اتهام..

طلعت رميح: لو سمحت وأن يبحث عن دور متفرج..

نبيل ياسين: متى نكف عن اتهام الناس بالعمالة؟

طلعت رميح: لو سمحت يا أستاذ نبيل أن يظهر كقطب مناهض.

نبيل ياسين: هذا رأي مرفوض يمكن أن ترفضه ولك الحق في أن ترفضه.

طلعت رميح: لو سمحت يا أستاذ نبيل..

نبيل ياسين: يمكن أن تقول إنه رجل غير واقعي لكن..

طلعت رميح: يا أستاذ نبيل لابد أن تقيم كيف يصدر هذا عن إنسان يا أستاذ نبيل إنسان عربي الأميركان بيقتلوا.. قاتلين له 100 ألف بنى آدم في 20 يوم.

نبيل ياسين: طيب تحدث هكذا ليس من العمالة يعني.

طلعت رميح: لو سمحت لي، إزاى يا أخي الأميركان والله العظيم فيهم تلات ترباعهم ما يقدروا يقولوا هذا الكلام يعني دي درجة من التعامل في العمالة وعشان كدا أنا بأقول هؤلاء صهاينة..

فيصل القاسم: وهل..

طلعت رميح: لو سمحت.

فيصل القاسم: هل يقتصر ذلك على شخص واحد أم أن هذا التيار العام؟

طلعت رميح: لا.. لا صباح الخير يا فلوجة، صباح.. واحد بنى آدم بيدعي إنه عربي والأخ بيقول إحنا مؤمنين ومتدينين كتب يقول صباح الخير يا فلوجة يوم ما اندكت الفلوجة، القتل اللي كان في الفلوجة اللي جابوهم في المساجد بينضربوا الجنود بيضربوهم بالرصاص وهم ناس..

نبيل ياسين: دكتور..

طلعت رميح: لو سمحت لي..

نبيل ياسين: يعني اسمح لك لكن لا تسمح لي نعم.

طلعت رميح: لما يجي كلامك تكلم.

فيصل القاسم: طيب.

طلعت رميح: صباح الخير يا مقبرة الإرهابيين، صباح الخير يا عدامة المقاولين المرتزقة، صباح الحرية والآمان، صباح الخير والنماء، صباح الحب والرخاء، عندما انبلج فجر الحرية في الفلوجة أمس وتحررت الفلوجة، ماذا تسمي هذا؟ هل دا ممكن يبقى بني آدم فيه أي إحساس عربي؟ عندما يقف شخص يرقص على دماء 100 ألف عراقي قُتلوا ودا تقرير مجلات حضرتك مقيم في لندن وتعرفها يقول..

فيصل القاسم: طيب جميل جدا..

طلعت رميح: مش معقول.

فيصل القاسم: وسنأتي على ذلك يا جماعة وسنأتي يا جماعة يا طلعت..

طلعت رميح: ويقول لك إحنا استبعاديين وأصلكو بتتاجروا بالدين هل هذا في الدين؟


الليبراليون الجدد وتغييب القيم الليبرالية

فيصل القاسم: وسنأتي طبعا دكتور نبيل على ما قله كنعان مكية الليبرالي العربي الكبير الذي قال إنه قصف بغداد بالقنابل والصواريخ الأميركية كان بالنسبة لأذنه كسيمفونيات بيتهوفن، سنأتي على هذا الموضوع، لكن نُشرك من بريطانيا الكاتب رفيق عبد السلام وله يعني مقالات في هذا الموضوع تفضل يا سيدي.

رفيق عبد السلام- كاتب- بريطانيا: أهلا بك دكتور فيصل.

فيصل القاسم: تفضل.

رفيق عبد السلام: تحية لك ولضيفيك في الأستوديو.

طلعت رميح: شكرا.

"
هناك تيار ليبرالي يؤمن بالقيم الليبرالية الأساسية وفي مقدمتها مقولة الحرية والنزعة الفردية وحيادية الدولة، التيار الثاني الليبراليون الجدد وهم يستعملون المقولات الليبرالية ذريعة لشن حروب استئصالية في الداخل
 "
       رفيق عبد السلام

رفيق عبد السلام: أولا دكتور فيصل يجب أن نُميز بين نمطين أو تيارين من الليبرالية، تيار ليبرالي يؤمن فعلا بالقيم الليبرالية الأساسية وفي مقدمة ذلك مقولة الحرية والنزعة الفردية وحيادية الدولة في مجال الثقافة وفي مجال الدين وهذا التيار لا مؤاخذة عليه وهذا تيار موجود في الساحة العربية والإسلامية منذ أواخر القرن الماضي وبداية هذا القرن في أغلبية الحواضر والمدن العربية والإسلامية. ولكن ما نقصده على وجه الدقة هو هذا.. التيار الثاني أعني بذلك ما يسمي بالليبراليين الجدد وهذا التيار يستعمل المقولات الليبرالية ذريعة لشن حروب استئصالية في الداخل لا أول ولا آخر لها، ثم التحالف أو الكثير من رموز هذا التيار يتحالفون أو هم متحالفون فعلا مع كثير من أنظمة الاستبداد العربي، ثم إلى جانب ذلك يقفون إلى جانب الاحتلال وتبريره وهذا التيار فعلا يحتاج إلى القدح والكشف لأنه ليس إلا نسخة جديدة أو طبعة جديدة من المحافظين الجدد والشارونيين الجدد دعني أنتقل الآن إلى ما يُسمى بالليبراليين الجدد العرب، يبدو لي هذا التيار يا دكتور فيصل ليس أو هؤلاء ليسوا ليبراليين فعلا وليسوا جدد أولا ليسوا ليبراليين لأنهم استئصاليون بامتياز فهم معادون للقيم الليبرالية في حد ذاتها، لأن الليبرالية تتأسس على جمله من القيم السياسية الأساسية وعلى رأس ذلك قيمتا الحرية والتسامح وهؤلاء لا يؤمنون لا بالحرية ولا يؤمنون بالتسامح لأنهم استئصاليون بامتياز، أنت تذكر يا دكتور فيصل في سنة 1991 لما داهمت الدبابات الجزائرية صناديق الاقتراع الكثير من الليبراليين العرب وقفوا إلى جانب الجيش الجزائري وإلى جانب الاستئصاليين الجزائريين وقالوا إن الجيش الجزائري يتحمل مسؤولية تاريخية في الدفاع عن الدولة والدفاع عن مشروع التحديث والدفاع عن القيم الحداثية والليبرالية، فأي علاقة بين التحديث وبين الليبرالية وبين القيم السياسية التي ينادي بها الليبراليون العرب؟ ثانيا هؤلاء ليسوا جُدد يا دكتور فيصل لأن الكثير منهم هم من بقايا اليسار العربي الذين استداروا على كعوبهم وتحولوا بين عشية وضحاها من شيوعيين خُلَّص إلى ليبراليين متأميركين بامتياز، فالكثير من رموز التيار الليبرالي الجديد كانوا إلى وقت قريب يُصنفون في خانة الماركسيين الفوضويين وأذكر هنا عفيف الأخضر على وجه الدقة، عفيف الأخضر كان من رموز الفوضوية الماركسية وكان له فضل ترجمة العديد من المؤلفات والكتابات اللينينية والكتابات الماركسية ولكنه فجأة وبين عشية وضحاها يتحول إلى ليبرالي عربي ومُنظِّر لليبرالية العربية المتأمركة، ليس عيب أن ينتقل الإنسان أو أن يتطور أو أن يتحول من تيار إلى آخر ولكن العيب كل العيب أن يتحول الإنسان دون أن يقوم بعملية نقد ذاتي ودون أن يقرأ تجربته الذاتية وتاريخه الذاتي وإلى حد هذه الساعة لم نقرأ لعفيف الأخضر أي قراءة نقضيه لتوجهاته اليسارية السابقة..

فيصل القاسم: طيب..

رفيق عبد السلام: مشكلة الليبراليين الجدد يا أستاذ يا دكتور فيصل أنهم يريدون أن يتسامحوا مع الاحتلال في العراق ويتسامحوا مع الاحتلال الصهيوني في فلسطين ولكنهم لا يريدون أن يتسامحوا مع أبناء جِلدتهم وشركائهم في الوطن وفي الدين وفي المِلة، هم يريدون أن يخوضوا معركة حامية الوطيس ضد التيار الإسلامي تحت عنوان الإسلامية.. الإسلاميون ويريدون أن يخوضوا معركة حامية الوطيس ضد التيار القومي بحجة القومية عفوا القوميين ويريدون أن يخوضوا معركة حامية الوطيس ضد التيار الوطني فمن بقي في الساحة العربية من التيارات الفكرية والسياسية لا يخوضون معها معارك فكرية وسياسية، هؤلاء يشكلون.. أعني بذلك هذه التيارات تشكل ما لا يقل عن 80 أو 90 % من جموع الشارع العربي والإسلامي فلو جرت انتخابات حُرة ونزيه بكل تأكيد سيكون نصيب التيار الإسلامي والقومي والوطني هو النصيب الأوفر ولن تنال هذه الحفنة من الليبراليين الجدد أكثر من 4 أو 5% في أحسن الحالات وتجربة العراق خير مثال على ذلك وشكرا لكم جميعا.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر نعود.. سأعطيك المجال، نعود إليكم بعد هذا الفاصل.


[فاصل إعلاني]

الانتهازية السياسية وتطبيق المبادئ الليبرالية

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، دكتور ياسين..

نبيل ياسين: نعم.

فيصل القاسم: طبعا الهجوم الأخير كان موجه ضد الليبراليين العرب الجدد لا أدري إذا كنت تريد أن تدافع عنهم، لا أدري لماذا بدأت يعني.. بس خلينا نأخذ نقطة مهمة جدا..

نبيل ياسين: نعم.

فيصل القاسم: على أنه يعني المشكلة التي وقع بها عالمنا العربي كما يقول البعض حيث قِسم من الذين تقاعدوا أو طُردوا من طوابير الأحزاب الليبرالية أو ربما تقاعدوا من الطابور الخامس أو من بقايا الأحزاب اليسارية أو بقايا أيتام المدارس الماركسية والاشتراكية وقسم من بقايا المدارس الإسلامية وحتى بقايا الإقطاع والملاكين كل هؤلاء جمعتهم أهداف مشتركة ليكونوا طيفا ليبراليين جديدا وغريبا في برنامجه ورؤاه وهم الليبراليون العرب الجدد.

نبيل ياسين: نعم.

فيصل القاسم: نحن نريد أن.. إنه هؤلاء يعني ظهروا كالفِطر..

نبيل ياسين: نعم.

فيصل القاسم: ومعروف عن معظمهم بأنهم يعني كانوا ينتمون إلى مذاهب لا علاقة لها بالليبرالية، أنا أعطيك أحد الذين وسأعطيك المجال.. أحد الذين أرادوا أن يؤلفوا تجمعا ليبراليا جديدا في أحد الدول العربية والله كان منتسبا إلى الحزب الشيوعي، ثم فجأة ترك للحزب الشيوعي وانتسب إلى جماعة المرتضى، جماعة إسلامية ما بعرف يعني غارقة في القرون ما قبل الوسطى وبعد ذلك ترك الجمعية ولا.. نراه الآن يبجل ويطبل ويزمر لليبرالية وإلى ما هنالك ولا نريد أن يعني نتحدث عن التصرفات الشخصية وإلى ما هنالك لأنها يعني سمة مشتركة بين الكثير منهم، كيف ترد؟ كيف تدافع عنهم؟

نبيل ياسين: أولا الانتهازية السياسية مع الأسف يعني ليست فقط مرض شائع بالعالم العربي إنما موقف يعني، ليس هي فقط منفعة إنما هذه الأيديولوجيات دائما تمد الانتهازية بعناصر جديدة، لكن هذا لا يمنع أن هناك تحولات حقيقية من اليسار ومن الوسط ومن حتى بعض القوى الإسلامية هناك أفراد ومجموعات صغيرة اتجهت نحو النزعة الليبرالية لأسباب كثيرة أنها تريد حرية تفكير أكثر لأن القوى الشمولية تمنع حرية التعبير. أنا أختلف حول الاستئصال، الليبرالية لا تستأصل حينما تقول هذا استئصالي هذا يعني إنه ليس ليبراليا لأن الليبرالي يؤمن بحرية الفكر والتفكير ويتفق مع القرآن الكريم في هذه القضية..

فيصل القاسم: يعني إذاً هؤلاء العرب.. الليبراليين العرب الجدد مسمون ليبراليين أو ليبراليون زورا وبهتانا؟

طلعت رميح: زورا.

نبيل ياسين: يعني أنا أعتقد يعني أنه هم يدعون هذه الليبرالية والموقف مع أميركا ليس بالضرورة أن يكون موقفا ليبراليا، حينما تكون ليبراليا يمكن أن تنتقد أميركا..

طلعت رميح: هي أميركا لم تنتقد أصلا؟

نبيل ياسين: اليوم الليبرالية الأوروبية..

طلعت رميح: مضبوط.

نبيل ياسين: كما قلت انتقدت ثلاثة مواقف..

طلعت رميح: أبو غريب.

نبيل ياسين: توني بلير.

طلعت رميح: نعم.

نبيل ياسين: وغوانتانامو.

طلعت رميح: مضبوط.

نبيل ياسين:يعني الأميركان وبريطانيا وإيطاليا..

طلعت رميح: مضبوط.. والثلاثة في أميركا.

"
فيما يتعلق بوضعنا العربي هناك فكرة أن أميركا طالما هي المعنية بالإصلاح في الشرق الأوسط فإذن هي القوة الوحيدة التي يمكن أن يتجه إليها بعض الليبراليين
"
          نبيل ياسين

نبيل ياسين: إذاً ليس بالضرورة إن يكون الليبرالي مواليا لأميركا، لكن فيما يتعلق بوضعنا العربي هناك فكرة أن الولايات المتحدة طالما هي المعنية الآن بالإصلاح في الشرق الأوسط فإذاً هي القوة الوحيدة التي يمكن أن يتجه إليها بعض الليبراليين، أنا يعني قد لا أتفق مع الأخ طلعت هذا عميل وغير عميل، هناك اجتهادات مع الأسف تذهب أبعد مما يمكن لأغراض شخصية وأغراض أيديولوجية وربما أغراض أخرى ربما الأخ طلعت يعرفها أكثر مني، لكن دعني أقُل منطقتنا العربية بحاجة إلى تحرير العقل، هذا لا يعني أنني أقف ضد الدين أو أقف ضد العروبة..

طلعت رميح: عظيم.

نبيل ياسين: أصلا الليبرالية في الغرب لها اتجاهين (Positive) و(Negative) يعني إيجابي وسلبي، هناك أنظمة ليست هناك هيمنة للكنيسة على الدولة فيها، إذاً الليبرالية هناك تهتم بالسياسة والاقتصاد والإصلاح الاجتماعي وهناك هيمنة إكليروس ولرجال الدين خاصة في الدول البروتستنتية الليبرالية فيها تتجه لوقف انتهاكات الكنيسة، نحن في العالم العربي بحاجة إلى نقد العروبة وبحاجة إلى نقد الإسلام وأنا أدعو والإسلام لا أقول المعتقد الديني الإسلام تاريخ ملتبس، لدينا سياسة في الإسلام ولدينا اقتصاد وبالمناسبة نحن لم نتحدث عن الليبرالية الاقتصادية عن آدم سميث وريكاردو وكيف يعني دعوا إلى إطلاق حرية التجارة وإلى حقوق الأفراد في العمل وهذه مسألة مهمة جدا أيضا في عالمنا العربي، مليارات الدولارات تذهب باسم الدولة القومية وباسم الدولة الدينية ولكن الشعب جائع والمواطنون لا يستطيعون ستر أنفسهم.

فيصل القاسم: جميل جدا.

نبيل ياسين: إذاً هناك حاجة إلى ليبرالية من نوع يحترم الإنسان، يحترم حقوق الإنسان، يحترم مؤسسات المجتمع المدني ويتعامل مع الدين غير هذا التعامل الذي..

طلعت رميح: مضبوط.

نبيل ياسين: يمسك السيف أو يتهم بالعمالة بدون وثيقة يعني.

طلعت رميح: نعم.


ليبراليون وقوميون واتهامات متبادلة

فيصل القاسم: جميل جدا محمد حسن الموسوي بريطانيا تفضل يا سيدي بس دقيقة.

طلعت رميح: طيب ماشي.

محمد حسن الموسوي- بريطانيا: تحية طيبه لك دكتور وللزميلين.

فيصل القاسم: تفضل أهلا وسهلا.

محمد حسن الموسوي: يعني أنا فقط أريد أن أُعلق على بعض ما تفضل به الزميل طلعت وبالبداية أقول إنه للأسف الشديد أن الزميل أو السيد طلعت تحدث إلينا وإلى المشاهدين كخطيب في مسجد وليس كنخبوي يجب عليه أن يحترم الأفكار النخبوية والثقافية، خطب علينا خطبة الجمعة ونحن في يوم الثلاثاء راح يتحدث بلغة عربية..

طلعت رميح: أحسن من اللي عايزين يعملوها يوم الأحد عندكم يا سيدي..

محمد حسن الموسوي: وللأسف الشديد راح يتحدث بلغة شعاراتية راح يتحدث بلغة خطاباتية نارية فارغة للأسف الشديد من المحتوى والمضمون، كنا نتوقع منه كصاحب مؤلفات وعرفتموه بأن لديه كتابين أن يتحدث بأفكار ثقيلة الوزن تُغني المشاهدين الكرام وليس أن يتحول إلى واعظ للسلاطين وللأسف الشديد ليخطب علينا خطبة الجمعة ونحن في يوم الثلاثاء هذه قضية أولي، القضية الثانية وللأسف الشديد التي أُسجلها على الزميل طلعت إنه بدأ هجومه بتكفير الآخرين وراح يتهمنا نحن الليبراليون الجدد بأننا معادون للإسلام ومعادون للعروبة، أنا لا أريد أن أقع في زاوية حرجة أدافع عن إسلامنا وعروبتنا لله الحمد إننا كليبراليين عرب نعتقد أن العروبة والإسلام جزء لا يتجزأ من هويتنا الثقافية والحضارية، لكن ما أريد أن أقوله للسيد طلعت وللآخرين ممن لا يزالون يشترون مفردات الخمسينيات والستينيات وهذه اللغة الخطابية والشعاراتية مع الاحترام الشديد الفارغة أقول له أن العروبة يا سيدي ليست انسلاخ العروبة نحن نحترمها كليبراليين جدد على أنها انتماء طبيعي اجتماعي بريء ولكننا نقف من العروبة موقفا سلبيا حينما تحولت إلى فكر أيديولوجي سياسي فاشي عنصري حاول أن يُصادر الآخرين وحاول أن يَقمع الآخرين ورأينا كيف أن العروبة قمعت الكرد وكيف أن العروبة حينما تحولت إلى قومية قمعت الدروز وقمعت الشيعة وقمعت الجنوبيين والأمازيغ وما إلى ذلك، هذه العروبة التي نقف منها موقفا سلبيا أما العروبة كانتماء طبيعي أنا أتحدث معك أنا عربي، السيد نبيل ياسين عربي، لا نستطيع أن نتنكر لعروقنا ولكننا نتنكر للعروبة حينما تتحول إلى فاشية، ثم قضية أخرى السيد هنا يتحدث وكأنه وصي على الإسلام ووصي على العروبة أنا لا أدري مَن قال لك يا سيد طلعت أنك تمتلك الحق المطلق؟ مَن قال لك أنك صاحب الحق المطلق وتحاول أن تكفر الآخرين، قضية أخرى أريد أن أُذكر بها زميلي..

طلعت رميح: واضح أن أنت اللي بتكفرني أنا ما كفرتش حد.

محمد حسن الموسوي: السيد طلعت حرب، أريد أن أقول له للسيد طلعت حرب.

طلعت رميح: حرب؟

محمد حسن الموسوي: تعال يا سيدي لنتكاشف أمام الجماهير العربية الآن أريد أن أسألك سؤالا..

طلعت رميح: تفضل.

محمد حسن الموسوي: هل راجعت تاريخ الليبراليين العرب يسجل لليبراليين العرب القدماء والجدد أنهم لا يملكون إرثا دمويا ولم يشاركوا أبدا في قتل شعب من الشعوب التي عملوا بها على خلافك يا سيدي وخلاف الآخرين قوميين وإسلاميين..

طلعت رميح: إيه قتلت أحد؟

محمد حسن الموسوي: وماركسيين ساهموا في قتل شعوبهم باسم الانقلابات العسكرية، أتحداك الآن وأتحدى كل قومي أو عروبي أو إسلامي أو ماركسي أو أي من أي الاتجاهات السياسية المتيبسة والمتحجرة والمتخشبة التي عفا عليها الزمن أن يأتيني بدليل تأريخي واحد يقول أن الليبراليين العرب ساهموا في انقلاب عسكري، أبدا ومطلقا لم يساهموا لا في القديم كما تحدث الزميل نبيل ياسين ولا في الحديث هذه قضية، قضية ثانية الحقيقة الدليل أريد أقول أن الليبراليين العرب يا دكتور فيصل وأنت رجل شاهد حي طبعا هو الليبرالية هي موروث أو إنتاج ومنتج سياسي فكري حضاري جاءنا من الغرب، أنت يا دكتور فيصل وجزيرتك الرائعة استقبلتم واستوردتم المنتج الاقتصادي والتجاري من الغرب فلماذا تستكثرون أنه على سبيل المثال أن تستقبلون منتوجا سياسيا فكريا هو ليس ملك الغرب وإنما الغرب طوره وهو ملك وإنتاج حضاري ينظر إليه الإنسان على أنه قيمة عليا؟ الدليل يا سيدي.. اسمح لي دقيقة واحدة الدليل على أن الكثير من الناس أو الكثير من التيارات التي تعادي الليبرالية وقفت موقفا سلبيا من الليبراليين العرب لشيء واحد أن الليبراليين العرب لم يحابوا في يوم من الأيام لأي سلطة أو نظام أو أي تيار لذلك وقفوا منهم الجميع موقف الصبية ويا للعجب..

فيصل القاسم: بس دقيقة سيد الموسوي.. يا سيد الموسوي أخذنا وقت كثير بس فيه نقطة مهمة لازم أنت تقول لم يحابوا من أحد هل تستطيع أن تنكر أن معظم مواقع الإنترنت ووسائل الإعلام العربية التي يكتب فيها الليبراليون العرب الجدد تابعة لبلدان غارقة فيما قبل القرون الوسطى من التخلف والاستبداد، أنتم والكثير منكم مدعومون حتى ماليا من بلدان علاقتها بالليبرالية كالعلاقة بالشمس هل تستطيع أن تنكر ذلك؟ أنتم.. قل لي.

محمد حسن الموسوي: يا دكتور فيصل يؤسفني حقا أنك بدأت تطلق ادعاءات وتزعم زعم لا دليل لك عليه، أنت مو تجيب لي مثل الأخ المحترم السيد طلعت اسمح لي السيد طلعت هنا يستشهد بكتابات شاكر النابلسي وكأن شاكر النابلسي نبيل الليبراليين يا أخي على أساس يؤخذ تيار برمته باجتهاد شخصي يعني..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، أشكرك كلمة مهمة، سمير عبيد فرنسا تفضل يا سيدي.

سمير عبيد- فرنسا: مساء الخير دكتور مساء الخير إلى ضيفيك.

فيصل القاسم: يا هلا بك تفضل هلا.

سمير عبيد: يا أخي الفاضل أنا أهنيك لأن جزيرتكم صارت بنظر الجماعة الرائعة والآن بعد ثانية واحدة حينما أنت اعترضت قال لا يجب أن تعترض، إلا إني أرى السيد قبل المداخلة طبعا إني أرى السيد نبيل ياسين يهرب من لبرالية اليوم إلى لبرالية الأمس، ولبرالية اليوم هي الانبطاحية بـ 99%، قبل قليل السيد نبيل قال لا يمكن التحاور مع الذين يعلنون المقدس ويحملون المسدس ولكن السيد نبيل هو الذي يُطبل لهم وكنت أتمنى أن يكتب تحت اسمه رئيس تحرير جريدة المواطن الذي أصدرها وزير النفط العراقي ابن بحر العلوم.

نبيل ياسين: ملاحظة هنا لأن أنا أمثل نفسي فقط لكي يفهم لكي يكون له قليل من الفهم أنا أمثل نفسي.

سمير عبيد: لقد تناولت أخي دكتور فيصل موضوعا مهما حيث هؤلاء الذين يُطلق عليهم الليبراليون الجدد وكنت حضرتك صاحب السبق بهذه التسمية لأن هناك من سماهم لصوص البيت أو المُمهدون لديمقراطية الأباتشي وسجون النساء واغتصاب المعتقلين والمعتقلات مثلما حصل ولا زال يحصل في العراق، الذي يحتضر في مشرحة الديمقراطية التي يبشرون بها هؤلاء. أخي فيصل تراهم اليوم على رأس المشجعين لثقافة عدم احترام المواثيق والعهود والأوطان والشعوب الأديان والتاريخ والموروث والمنظمات العالمية ويعتبرونها مجرد عقبات لابد من تسويتها أو بطحها أرضا أو تغيير معالمها أخي فيصل هؤلاء الذين زجت بهم القوى الكبرى وأصحاب المشاريع نحو منطقتنا في المراكز الاستراتيجية ووسائل الإعلام العربية وفي الجامعات ومراكز البحوث الاستراتيجية والمستقبلية بحيث أصبح هؤلاء رأس الحربة في المشاريع الدولية المخيفة والقادمة نحو منطقتنا بحجة الحرية والديمقراطية وحقوق الإنسان والمرأة، أخي تراهم اليوم يُسمون الاحتلال تحرير والحرب سلام والشر خير والخائن وطني والإرهابي مسالم والظالم بطل واللص شريف والبطل إرهابي، فمَن يقرأ أو يسمع لهؤلاء أو يشاهدهم سيُصاب الدهشة من الطروحات الخطيرة التي يطرحونها والتي فيها يزايدون حتى على تيار المحافظين في البيت الأبيض وعلى تيار شارون في الكنيست الإسرائيلي. هؤلاء الذين هم خليط من بعض وأُكرر بعض الإسلاميين واليساريين والشيوعيين المتقاعدين أو المطرودين من قواعدهم الحزبية والقافزين من مراكب الأحزاب الشمولية قبل غرقها والمنتفعين من الأنظمة الديكتاتورية التي طلقوها عندما وهنت وشاخت، أخي ليركبوا في مركب ديمقراطية الأباتشي ومركب الحرية الحمراء فرحين بأنهم عباقرة في التكتيك ولكن الحقيقة هؤلاء شرائح من المنتفعين والذين هم خطر حقيقي على الأمة العربية وشعوبها وثقافتها ودينها وموروثها، فنعم أخي فيصل للإصلاح اللائق، نعم للديمقراطية التي تُحيي ولا تميت، نعم للحرية التي تطلق الفكر والحوار ولا تزرع الطائفية والإثنية، نعم للانفتاح بين الحاكم والمحكوم، نعم للحوار مع العالم، نشر ثقافة السلام، الوئام، المحبة بين البشر. نحن نطالب ونكتب منذ زمن بعيد عن أن تتحرك الحكومات والنظم العربية نحو الإصلاح وهي الوصفة، أخي رجاء فالتاريخ يعيد نفسه أخي فيصل الإسكندر المقدوني عندما غزا الشرق استشار الفلاسفة فقالوا له عليك بالكتاب والشعراء والمثقفين والفنانين والوجهاء وهاهم اليوم اعتبروا هؤلاء الذين يسمون أنفسهم ليبراليون جدد هم الذين يريدون أن يشوهوا تاريخنا ويريدون أن يمهدوا لهؤلاء ولديمقراطيتهم الحمراء لكي تنفذ في جسد الوطن العربي..

فيصل القاسم: بس يا سمير عبيد..

سمير عبيد: نعم.

فيصل القاسم: دقيقة واحدة كي يكون هناك أصلا كي لا يتهموننا بأننا نطلق أسئلة باتجاه واحد، طيب نحن لماذا نضع كل مصائب وكوارث العالمين العربي والإسلامي على هؤلاء المساكين المسميين يعني الليبراليين العرب الجدد؟ يا أخي هل الليبراليين العرب الجدد هم الذين سلموا الدول العربية ومقدراتها للأميركان والمستعمرين الجدد على طبق من ذهب أم تلك الأنظمة؟ هل هم الذين سلموا العراق للأميركان أم الدول العربية هي التي فتحت كل أجواءها للأميركان؟ هم الذين يُطبِّعون ويدعون إلى التطبيع مع إسرائيل أم الأنظمة العربية القومجية والثورجية الآن كلها تتهافت من أجل السلام على الإسرائيليين؟ هل تستطيع أن تنكر ذلك؟ ما العيب في ذلك؟ كل مصائب الدنيا من الليبراليين العرب الجدد؟ كل مشاكلنا منهم؟

سمير عبيد: يا أخي العزيز دكتور فيصل.. دكتور فيصل..

فيصل القاسم: تفضل.

سمير عبيد: اسمح لي أولا الليبراليون الجدد الآن يسبون ويشتمون بالأنظمة العربية أي رؤوس الأنظمة العربية ولكن هم يتخادمون مع هذه الأنظمة بدليل إن الأنظمة العربية 99% هذه التي تداهن وتعطي إلى الاحتلال وتصفق وتحجم العنصر الوطني هي تتخادم مع الليبراليين الجدد الذين هم يُمهدون للاحتلال.. اسمعني يا أخي الليبراليون الجدد ألم يناصروا وثيقة كيفونيم الإسرائيلية وهي الناطقة باسم المنظمة اليهودية العالمية؟


المنطقة العربية بين المقاومة والتدخل الخارجي

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر سمير كان بودي أعطيك الوقت لكن الوقت يداهمنا.

طلعت رميح: لو سمحت يا دكتور.

فيصل القاسم: بس دقيقة أنا لدى أسئلة يعني.

طلعت رميح: تفضل.

فيصل القاسم: يعني أريد أن تجاوبني على هذا السؤال لأنه سمير لم يتمكن من الإجابة عليه، إنه نحن يعني الآن نحن نُصور هذا التيار المتنامي بأنه هو سبب كل مشاكل المنطقة نقول أنهم غيّروا آرائهم يا أخي ما العيب ما أن يغيروا آرائهم ما العيب؟ يعني أحد الفلاسفة الفرنسيين عم بيقول لك الحمير وحدها لا تُغير آراءها، الجدران وحدها لا تغير آراءها، ما العيب؟ وبعدين أقلية الأقلية كانت على عبر التاريخ في الكثير من الحالات على صواب والأكثرية على خطأ نتحدث عن الإصلاح..

نبيل ياسين: هذا منطق في القرآن أيضا يعني..

فيصل القاسم: دقيقة نتحدث عن الإصلاح تتهم هؤلاء بأنهم يريدون إصلاحا خارجيا وما العيب في الإصلاح الخارجي يا أخي وما العيب؟ على مدى آلف وأربعمائة سنة لم يحدث الإصلاح لا عربيا ولا إسلاميا إلا بانقلاب أو بتدخل خارجي وأنت ترى المنطقة الآن بدأت تتحرك.

طلعت رميح: دي جبتها منين المعلومة دي يا دكتور؟

فيصل القاسم: بدأت تتحرك يا أخي أنا الذي.

طلعت رميح: ألف وأربعمائة سنة تاريخ دولة الإسلام يا راجل مش معقول.

فيصل القاسم: ألف وأربعمائة سنة انقلاب أو تدخل خارجي يا طلعت جب لي أمثلة.

طلعت رميح: أجيب لك أمثلة التاريخ الإسلامي كله دا اللي اتبنى فيه هذه الدولة الإسلامية..

فيصل القاسم: انقلابات.

طلعت رميح: كل دا انقلابات؟

فيصل القاسم: انقلابات يعني..

طلعت رميح: كل هذا..

نبيل ياسين: هل فيها استرداد ما فيها قتل المسلمين؟

طلعت رميح: يا أخي هو مين قال إنه ما فيش؟ لكن أنا أنت بتقول أو الدكتور فيصل بيقول إنه الإسلام طول الوقت يا إما تغيير خارجي مين قال كدا؟ هذه الحضارة هذا البناء هذا الشموخ الممتد كل دا كان المؤثر الخارجي أو الانقلاب لو سمحت أنا لسه لأنه أنا لم أتحدث حتى الآن عن الفكرة الأصلية، الفكرة الأصلية..

فيصل القاسم: باختصار.

طلعت رميح: لو سمحت مش أنه العربية ولا الفكرة الأصلية دول بيعملوا إيه؟ بالتحديد يا أخي في الوقت اللي شارون مجرم الحرب عمدة لندن بيطالب بمحاكمته في الوقت اللي عوفاديا يوسف بيقول إنه العرب صراصير..

فيصل القاسم: وأفاعي.

طلعت رميح: وأفاعي ولازم يُبادوا وينضربوا بالصواريخ وفي الوقت اللي مشروع صهيوني بيتعمل على أساس بيولوجي لإبادة العرب في الوقت دا ما فيش واحد منهم، ما فيش كلمة واحدة وبعدين يروحوا يطالبوا بمحاكمة يوسف القرضاوي دكتور يوسف وحتى الشيخ محمد الغزالي اللي توفى دا مش معقول، دا حالة.. بيطالبوهم.. لو سمحت أمام مجلس الأمن إيه دورهم بالضبط يا دكتور؟ دورهم هو الجيوش لا تحسم المعارك..

فيصل القاسم: تتحدث عن البيان العالمي؟

طلعت رميح: طبعا عن (Manifesto).

نبيل ياسين: يعني أنت تتحدث عن مجموعة محددة يعني.

فيصل القاسم: يا أخي ما هو الخلاف واحد.

طلعت رميح: ما هو في أنا دول.. الموضوع عن هؤلاء..

نبيل ياسين: نعم حتى لو ثلاثة آلاف.

طلعت رميح: ما أنا برضه الأخ بتاع العراق بس أنا مش عايز أدخل في هو بيتكلم في حاجة ثانية بيتكلم في شيء آخر..

نبيل ياسين: ويبدو الكل دا يتكلمون في حاجة ثانية.

طلعت رميح: كله.. أنت بتتحدث عن الليبرالية، أنا.. يا سيدي في ناس وطنيين وليبراليين من تيارات وشيء عظيم جدا متمسكين بوطنيتهم وبعروبيتهم وبإسلامهم اللي بنتحدث عنه شيء آخر، هذه المجموعة التي أطلقت على نفسها ليبراليين عرب جدد الذي أسميهم المتصهينين، الجيوش لا تحسم المعارك، الذي يحسم المعارك قيل أنهم طابور خامس وقيل أنهم مارينز جدد وأنا رأيي أنهم لا حتى ليس لهم.. لا يستحقون هذا الشرف إنهم يكونوا مارينز حتى لأنه المارينز حتى لابسين لبس كاكي ولا لبس جيش..

نبيل ياسين: هؤلاء لا يعرفون السباحة لأن المارينز مشاة بحرية.

"
المجموعة التي أطلقت على نفسها أنها ليبراليون عرب جدد خطتهم ورؤيتهم هي تفكيك المجتمعات العربية وإحداث الهزيمة النفسية وكل ضرباتهم ضد المقاومة
"
          طلعت رميح

طلعت رميح: يعني بيفهموا لكن لو سمحت هؤلاء خطتهم ورؤيتهم هي تفكيك المجتمعات العربية إحداث الهزيمة النفسية، ما لم ينجح فيه المارينز يحاولون النجاح فيه، وُجهتهم وكل ضرباتهم وكل اتجاههم ضد المقاومة، كل شكل من أشكال المقاومة يا أخي لما بني آدم منهم لو سمحت يا دكتور بيقول الشيخ المجاهد أحمد ياسين شيخ إرهابي مُحنَّط يقود المنطقة كلها إلى هوية لا يعرف أحد قرارها دا اللي قتلوه الصهاينة هل هناك صهيونية أكثر من هذا؟

نبيل ياسين: أستاذ طلعت سؤال..

فيصل القاسم: جميل جدا.

نبيل ياسين: إذا سمحت لي دكتور فيصل..

طلعت رميح: الأستاذ اللي تحدث يقول لي إيه هل شاكر النابلسي دا يعبر أنا أتحدث عن هذه المجموعة الموقعة مع شاكر النابلسي العفيف الأخضر اللي بيقول لك إن إحنا مش استقصائيين، يا أخي حتى عرفات هل يُعقل إنه بني أدم يكون فيه أي ريحة انتماء يقول على رجل مريض إنه يتمنى أن تنجح الفيروسات في ما لم تنجح فيه النخبة الفلسطينية في إزاحة عقبة عرفات في طريق السلام الشامل، أي صهيونية أكثر من هذه؟ هؤلاء صهاينة عرب جدد وليسوا ليبراليين، هؤلاء الذين أتحدث عنهم.. هل يُعقل يا دكتور يا أستاذ نبيل في واحد يقول القرآن بيقول {الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ} يحط شعار ومقال اسمه النساء قوامون على الرجال ويجي يقول لي أنتم بتكفروا مش معقول..

فيصل القاسم: طيب جميل جدا من القاهرة محمد البدري، السيد محمد البدري المتصهينون الجدد وليس الليبراليين العرب الجدد تفضل.

محمد البدري- مصر: مساء الخير يا دكتور فيصل.

فيصل القاسم: يا هلا بك تفضل يا سيدي.

محمد البدري: أنا أرجو أنه تكون الحلقة بتتكلم على منظومة القيم الليبرالية اللي ممكن هي بتنشئ مجتمع يقدر يتحمل الصدمات من الخارج أو من الداخل، لكن أن تأتي كوارثنا كلها في مناخ غير ليبرالي ثم نتهم الليبراليين، دا موقف غير أخلاقي وغير علمي بالأساس، الأستاذ طلعت من فضلات الماركسية والمتمركسين في النظام القديم اللي دخل السجون وكل على قفاه باعترافه من النظام القومي طالع ليه يدافع عن النظام القومي؟ الزواج العرفي اللي كان بين النظم القومية..

طلعت رميح: مين اللي قال أن أنا دافعت عن النظام القومي، أنت ما بتسمعش مش معقول مين قال أنا دافعت عن مين في النظام القومي؟

فيصل القاسم: بس دقيقة.

محمد البدري: لو سمحت يا أستاذ لو سمحت لي..

فيصل القاسم: باختصار سيد البدري الوقت يداهمنا باختصار، كثف الأفكار لو سمحت سيد البدري..

محمد البدري: يا سيدي الفاضل كراهية الليبرالية هي مسألة كراهية موجودة عند الماركسيين والقوميين والماركسة وكل الفاشيين..

طلعت رميح: يا أخي شبعنا من الكلام دا قولوا كلام محدد..

فيصل القاسم: بس دقيقة طلعت.

محمد البدري: هذا واقع حقيقي لأنه مساواة البشر مع بعضهم البعض، أنتم تكرهون مساواة البشر في الحقوق والمواطنة لو كان هذا حدث أيام عبد الناصر وقيل له أو أيام صدام وقيل له رأي مخالف وما كنش حصلت كوارثنا لكن يبدو أن أنتم عندكم أراضي أخرى مستعدين تسلموها لإسرائيل وعندكم شعوب أخرى مستعدين تضحوا بها وعندكم دماء أخرى مستعدين تسيلوها في سبيل..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر الوقت يداهمنا، دكتور ياسين خلينا نُجمل الكثير من النقاط أريدك أن ترد عليها، هل تستطيع أن تنكر أن هذا التيار الليبرالي العربي الجديد هو يُكفر المقاومة، يدعو إلى التطبيع المجاني مع إسرائيل وهناك كتاب اسمه ثقافة الاستسلام لبلال الحسن يُشرِّح كل هذه الأفكار ومنسقة يعني تطبيع اعتبره احتلال العراق إحلال وروجوا وكذا وقال لك كيف تحدثوا عن صباح الخير يا فلوجة، الفلوجة تباد وصباح الخير يا فلوجة تفضل.

ياسين نبيل: أولا دعني أبدأ من صباح الخير يا فلوجة..

فيصل القاسم: باختصار ما فيش معنا غير دقيقة.

ياسين نبيل: دقيقة، إذاً لا أستطيع الرد لأنه هناك كثيرا يعني أولا هناك ناس في الواقع يحبون كلمة انبطاح لأسباب نفسية وشخصية يعني هم يريدون أن ينبطحوا هذه قضية تخصهم، ثانيا نعم أنا أتشرف بأني رئيس تحرير جريدة مستقلة ووطنية وديمقراطية في العراق اسمها المواطن ويملكها الدكتور إبراهيم بحر العلوم وأنا أعتز بذلك ولكن هنا أنا أُمثل وجهة نظري الشخصية ولذلك لم.. ثالثا دعني أقل أن أغلب المتحدثين مع الأسف تبادلوا اتهامات دون أن نصل إلى تحديد المشكلة الحقيقية..

فيصل القاسم: بس هذا الذي حاصل هذا هو التيار هكذا يتصرف على الأرض.

ياسين نبيل: وهي كيف يمكن للتيار الليبرالي المؤمن بالإنسان وبالمواطن وبالدستور ويحترم العقائد ويحترم الإسلام ويحترم العروبة أن يكون بديلا عن دولة الإرهاب ودولة القمع وانتشار الإرهاب في الشرق الأوسط وبالذات في العراق حيث يريد أن يجهض التجربة الديمقراطية الجديدة..

فيصل القاسم: الديمقراطية.

طلعت رميح: لو سمحت يا دكتور.

فيصل القاسم: ما فيش عندي وقت.

طلعت رميح: لا لو سمحت.

فيصل القاسم: ما فيش عندي وقت.

طلعت رميح: لا أنا في نقطة لم أقولها بالنسبة..

فيصل القاسم: ما فيش عندي وقت.

طلعت رميح: أنا الحقيقة ملاحظتي الوحيدة على الأستاذ نبيل هي دعوته في هذا التوقيت إلى إعادة اليهود إلى العراق، في هذا التوقيت اللي اليهود داخلين بيعملوا فيه اللي بيعملوه في العراق هذه النقطة فقط..

نبيل ياسين: اليهود العراقيين المواطنين العراقيين..

طلعت رميح: هذه النقطة لا يمكن..

نبيل ياسين: يهود العراق أنا لا أريد أن أعيد شارون.

فيصل القاسم: يا جماعة لم يبقَ لنا مشاهدي الكرام إلا أن نشكر ضيفينا الدكتور نبيل ياسين والسيد طلعت رميح نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحيكم من الدوحة إلى اللقاء.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة