رؤية الإسرائيليين لمستقبل دولتهم   
الثلاثاء 1425/8/21 هـ - الموافق 5/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 9:32 (مكة المكرمة)، 6:32 (غرينتش)

- طبيعة اهتمامات وسائل الإعلام الإسرائيلية
- نظرة الإسرائيليين للوضع في العراق
- انعكاسات تردى الوضع الاقتصادي الإسرائيلي

- كتابات إسرائيلية تبشر بنهاية الدولة العبرية

- مدلولات اعتناق مادونا لليهودية

- الجدار العازل وتطوير الفلسطينيين آليات جهادهم



أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أحييكم على الهواء مباشرة من القاهرة وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود. رغم كل ما نراه على الساحة الفلسطينية فإن إسرائيل تمر بمرحلة دقيقة من تاريخها فالدولة العبرية التي قامت على أطلال فلسطين عام 1948 تعيش مرحلة من أسوأ مراحل الاضطراب الداخلي وعدم الاستقرار والأزمات الاقتصادية والنفسية والصراعات الداخلية حتى أصبح الإسرائيليون يشعرون بالعزلة بل ويتخوفون من مستقبل دولتهم التي قامت على سياسة الاستيلاء على الأراضي بالقوة والاستيطان لذا لم ينعم أهلها بالأمن والاستقرار منذ قيامها وحتى الآن ولأن ما تكتبه أي أمة وما تقرأه هو معيار اهتمامها ومرآة همومها فإننا نحاول اليوم فَهْم جانب من جوانب العقل الإسرائيلي واهتماماته من خلال ما يُكتب في الصحف ووسائل الإعلام الإسرائيلية وذلك في حوار مباشر مع المؤرخ البارز الدكتور عبد الوهاب المسيري مؤلف موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية، دكتور مرحبا بك.

عبد الوهاب المسيري: أهلا بك.

طبيعة اهتمامات وسائل الإعلام الإسرائيلية

أحمد منصور: ما هي طبيعة اهتمامات وموضوعات الصحف ووسائل الإعلام الإسرائيلية في هذه المرحلة؟

عبد الوهاب المسيري: في الواقع منذ نشأة الكيان الصهيوني وهناك عدة إشكاليات يوجهها سكان هذا الكيان تقريبا لا تتغير.

أحمد منصور: ما هي؟

عبد الوهاب المسيري: تزداد حدتها أحيانا لكن كما قلت في إحدى دراساتي إنها مثل الاسطوانة المشروخة فمثلا إشكالية الصراع بين العلمانيين والدينيين التي تتمحور حول قضية من هو اليهودي وهي قضية شائكة للغاية لأن إذا كانت إسرائيل تدّعي أنها دولة يهودية وأن شرعيتها مستمدة من يهوديتها فكيف إذا فشل في تعريف من هو اليهودي؟ هناك إشكالية الصراع بين الاشكناز الغربيين والسيفارد وأعضاء الأقليات اليهودية الأخرى مثل الفلاشا واليهود الهند وهكذا هناك الهاجس السكاني إن..

أحمد منصور: الديمغرافي.

"
يوري أبنيري قال إن إسرائيل ليست دولة ديمقراطية وإنما دولة ديمغرافية، والمشكلة تكمن في تزايد عدد العرب وتناقص عدد اليهود
"
عبد الوهاب المسيري

عبد الوهاب المسيري: الديمغرافي لدرجة أن يوري أبنيري قال إن إسرائيل ليست دولة ديمقراطية وإنما دولة ديمغرافية بمعنى إن ده الإشكالية الكبرى وهي تزايد عدد العرب وتناقص عدد اليهود لأنهم مقدرتهم على الإنجاب بتتعرض.. إلى جانب إن الهجرة من بقايا اليهود في العالم بتتناقص بالتدريج لدرجة إنه منذ عدة شهور كان عدد المهاجرين إلى إسرائيل في شهر لا يزيد عن مائتين وثلاثين مهاجر معظمهم من روسيا مما يعني أن نصفهم ليسوا من اليهود ولذلك قالت الصحف الإسرائيلية هذه ليست هجرة وإنما شركة سياحية بتقوم.. فوج سياحي لا يزيد عن..

أحمد منصور: كانت المعدلات بتصل إلى كم شهريا قبل ذلك؟

عبد الوهاب المسيري: آه لا يعني في قمة الهجرة من الاتحاد السوفيتي السابق في سنة من السنيين وصلت إلى ما يزيد عن مائة ألف يعني..

أحمد منصور: في الشهر؟

عبد الوهاب المسيري: آه ودائما الهجرة بتتزايد مع الاستقرار داخل الدولة الصهيونية.

أحمد منصور: هناك حديث أيضا عن هجرة معاكسة من إسرائيل إلى خارجها.

عبد الوهاب المسيري: في الواقع لأنها الأرقام سرية ويتم التلاعب بها لكن هناك بعض المقالات التي تقول إن من كل مهاجر جاء إلى إسرائيل على الأقل من كل اثنين ذهب واحد منهم بمعنى 50% معدل الارتداد في الدولة الصهيونية هناك إشكالية أخرى وهي انصراف الشباب عن الرؤية الصهيونية وعن..

أحمد منصور: التي نادى بها الآباء والأجداد.

"
الشاب الإسرائيلي إنسان استهلاكي، رأسه صغير ومعدته كبيرة
"
المسيري

عبد الوهاب المسيري: نعم وعزوفهم عن عالم السياسة والسباب بيسموا في إسرائيل جيل الـ (Expresso) لأنهم بيقعدوا في المقاهي يشربوا (Expresso Coffee) قهوة (Expresso) ويتحدثون أحاديث تافهة بل ويطلق عليهم أيضا بالعبرية (كلمة بلغة أجنبية) أي الرأس الصغير أي أن الإنسان أو الشاب الإسرائيلي رأسه صغيرة ومعدته كبيرة فهو إنسان استهلاكي، إشكالية أخرى تواجه الكيان الصهيوني وهي أنه لم ينجح في تذويب أعضاء الجماعات اليهودية الذين نزحوا إليه..

أحمد منصور: مختلفين لا زالت الجماعة اليهودي تعيش كل جماعة في بيئتها ومجتمعها الخاص يعني.

عبد الوهاب المسيري: نعم يعني هو كان الرؤية الصهيونية مبنية على إن كل اليهود يوجد داخلهم جوهر يهودي سيتحقق في دولة إسرائيل.

أحمد منصور: يعني في مائة جيب يهودي إسرائيلي في داخل إسرائيل نفسها؟

عبد الوهاب المسيري: نعم إنه فكرة صهر أو مزجهم كانوا يسموها (كلمة بلغة أجنبية) يعني مزج الأقليات اليهودية فشلت لأنه مثلا بالذات بعد هجرة اليهود السوفيت هؤلاء متمسكون برُوسيَّتهم مستمسكين بثقافتهم وحيث أن أكثر من نصفهم غير يهودي متمسكين أيضا إيمانهم المسيحي الأرثوذكسي وأنشؤوا كنائس وبيسببوا مشكلة كبرى داخل إسرائيل هناك أيضا مشكلة جديدة وهي بعد قيام الانتفاضة وعدم السماح للعرب بالعمل داخل حدود 1948 إنه اضطروا لجلب عمال من الخارج.

أحمد منصور: يعني ربما تكون هذه يعني أشياء إفرازات قديمة من الناحية المعلوماتية أنا الآن في الجديد طبيعة الاهتمام الجديد بالنسبة للصحافة الإسرائيلية الآن عندنا في مستجدات على الساحة منها العراق كيف ينظرون إلى موضوع العراق؟ الجدار العازل كيف ينظرون إلى موضوع الجدار العازل؟ زيادة معدلات الجريمة في إسرائيل كيف ينظرون إلى زيادة معدلات الجريمة؟ مستقبل دولة إسرائيل نفسها أصبح هناك قلق في ظل هذه الأوضاع المتراكمة من هذا الوضع، الوضع الاقتصادي أيضا في إسرائيل في ظل أن نسبة الفقر في إسرائيل وصلت إلى 20% من عدد سكانها يعيشون تحت مستوى الفقر ويعني دي تعتبر في هذا المجتمع اللي لا يزيد عدد سكانه عن 7.6% أزمة كبيرة سأتناول هذه الأشياء معك شيء فشيء بعد فاصل قصير، نعود إليكم بعد فاصلا قصير لمتابعة هذا الحوار فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

نظرة الإسرائيليين للوضع في العراق

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود من القاهرة مع المؤرخ الدكتور عبد الوهاب المسيري حول طبيعة اهتمامات المجتمع الإسرائيلي في هذه المرحلة ومستقبل الدولة اليهودية دكتور الآن قبل أكثر من عام ونصف تقريبا وقعت حرب العراق وإسرائيل لم تكن بعيدة إسرائيل كانت تعتبر العراق جزء رئيسي من أهدافها قامت بضرب المفاعل النووي العراقي قبل أكثر من عشرين سنة وتضع كانت تضع العراق وهناك كلام كثير حول النفوذ الإسرائيلي الآن الموجود في العراق كيف ينظر المحللون الإسرائيليون الكُتاب الإسرائيليون المجتمع الإسرائيلي إلى وضع العراق الآن في ظل احتلال أميركا التي هي أكبر حليف لإسرائيل لهذه الدولة؟

"
ضرب دولة عربية كبرى مثل العراق وإخضاعها يعني إخضاع العالم العربي، تلك كانت أطروحة المستشرق الصهيوني برنارد لويس التي عبرت عن رؤية اللوبي الصهيوني
"
المسيري

عبد الوهاب المسيري: أنا بأعتقد إن في الدولة الصهيونية يوجد عقلية المقامرة بمعنى إن عندهم خبرة بالعالم العربي يعرفون أن الإنسان العربي إنسان مقاوم وهكذا ورغم ذلك حرّضوا الولايات المتحدة على دخول العراق على أمل إنه ضرب دولة عربية كبرى هذه كانت الأطروحة التي طرحها برنارد لويس المستشرق الصهيوني والتي كانت تمثل رؤية اللوبي الصهيوني والمحافظين الجدد إنه إن ضربت دولة عربية كبرى مثل العراق وأخضعتها هذا يعني إخضاع العالم العربي ككل أنا بأعتقد أي إنسان على خبرة ولو بسيطة بالعالم العربي يعرف أنها أطروحة غير دقيقة بالمرة وبالفعل تورط الأميركيون ودخلوا العراق وتوقعوا الزهور كما قالوا لهم والنتيجة أنه بعد هذه المدة تتصاعد المقاومة.

أحمد منصور: يعني الاحتلال الأميركي للعراق هو بتوريط إسرائيلي صهيوني؟

عبد الوهاب المسيري: ليس بتوريط لأنه ما هي الإدارة الأميركية أيضا كانت على استعداد أن تُوَرَط بمعني أنه الإدارة الأميركية كان عندها أيضا آراء معارضة وكثير من الأكاديميين الأميركيين قالوا هذا..

أحمد منصور: وكتب كثيرة صدرت ومسؤولين بوب أونيل كتاب وود ورد فيه الكثير من الأشياء وهناك تفاصيل كل يوم تصدر حول هذا..

عبد الوهاب المسيري: لكن رغم ذلك الإدارة الأميركية بسبب إن المصالح مصالح بوش وكوندوليزا رايس مرتبط تماما..

أحمد منصور: لم تكن إسرائيل بعيدة على أي الأحوال من الأحداث.

عبد الوهاب المسيري: نعم هو إسرائيل..

أحمد منصور: لكن كيف ينظروا إلى ورطة الأميركان في العراق؟

عبد الوهاب المسيري: نعم هو في بعض الأصوات حذرت من دخول أصوات إسرائيلية حذرت من أن..

أحمد منصور: مثل مَن؟

عبد الوهاب المسيري: زائيف شيف مثلا كتب مقال قال الآن كثير من الأصوات بدأت تُنبه إلى إن هزيمة الولايات المتحدة في العراق سيكون لها مردود سلبي للغاية على إسرائيل وسيكون لها مردود إيجابي على باقية العالم العربي.

أحمد منصور: من أي الأطراف وكيف يعني ينظرون إلى هذا وطبيعة اهتمامات المجتمع الإسرائيلي بقضية تورط أميركا أو انهزامها في العراق؟

عبد الوهاب المسيري: هو الإنسان الإسرائيلي بالمناسبة يبدو إنه اهتمامه بالسياسة الخارجية قد تضاءل قليلا أو كثيرا اهتمامه أساسا بالجانب الاقتصادي واهتمامه أيضا بالأمن وإن كان فوجئت بأنه بيقولون إن الإشكالية الاقتصادية الآن تحتل المرتبة الأولى قبل الإشكالية الأمنية بالنسبة له لكن يمكن أن تفسر هذه بطريقة مختلفة عن الطريقة التي فُسِرَت بها المهم إنه كثير من المقالات الآن بتحاول أن تستشرف مستقبل إسرائيل في ضوء لو حدث تراجع أو انسحاب أميركي.

أحمد منصور: هل هناك ارتباط بيربطوه الإسرائيليين الآن بالنسبة لمستقبل الدولة الإسرائيلية فيما يتعلق أيضا بمستقبل العراق والتواجد الأميركي بها؟

عبد الوهاب المسيري: نعم هم كانوا متصورين أو على الأقل النخبة الحاكمة في إسرائيل كانت متصورة إنه سيبدأ عصر التطبيع الحقيقي وبالفعل بعد..

أحمد منصور [مقاطعاً]: اليوم علاوي سلم على مسؤول إسرائيلي في الأمم المتحدة.

عبد الوهاب المسيري: نعم وكانوا متصورين إن يعني العلم الذي اقترحوه كان يشبه علم إسرائيل تماما يعني مما يدل على غباء شديد بالنسبة للأميركيين والإسرائيليين لكن يبدو إن المصالح بتُعمي الإنسان عن رؤية الواقع لأن عندهم معلومات تبين أن مثل هذا السلوك سلوك يتنافى مع الواقع لكن رغم ذلك يسلكونه وتكون النتيجة هي هذه الانفجارات وهذا العلم قُبِّر ولم يسمع به أحد بعد ذلك.

أحمد منصور: أنا حاولت أن أبحث عن المقالات التي تتحدث عن التعاون الإسرائيلي مع الولايات المتحدة في احتلالها العراق لاسيما فيما يتعلق بالمساعدة في حرب المدن ونفس أساليب اقتحام البيوت التي تتم للعراقيين نفسها بتتبعها القوات الإسرائيلية هل هناك مما رصدته أنت من كتابات ومقالات أشياء بتتحدث عن هذا الأمر وتبرزه بشكل أساسي؟

عبد الوهاب المسيري: نعم ولأن هم لا يحبون أن يتحدثوا عن هذا لكن كان في بعض مقالات تحدثت عن إن كان في بداية الحرب كانوا يتحدثون عن هذا بشيء من الفخر إن هم الذين قاموا بفعل كذا..

أحمد منصور: يعني حاولت في الفترة الأخيرة لم أجد تقريبا شيء..

عبد الوهاب المسيري: آه لا في البداية في نبرة فخر لما كان القوات الأميركية ظنت أنها قد حققت الانتصار فبالتالي كان يحبون أن يشاركون في الغنائم الآن أعتقد لا يتحدثون عن هذا على الإطلاق وإنما يتحدثون عن المستقبل لو حدث وانسحبت الولايات المتحدة.

أحمد منصور: هل هناك سيناريوهات محددة يتحدثون فيها لو حدث وانسحبت الولايات المتحدة وانعكست على إسرائيل؟

عبد الوهاب المسيري: إحنا على فكرة بنتصور إن الإسرائيليين عندهم مخطط لكل شيء، لا الإسرائيليين في لحظات كثيرة..

أحمد منصور: بيعيشوا اللحظة واليوم؟

عبد الوهاب المسيري: اللحظة واليوم أو معندوش سيناريو للمستقبل لأنه..

أحمد منصور: لأنه دولة فيها كل العقول والتجهيزات وليس عنده سيناريو للمستقبل؟

عبد الوهاب المسيري: لمَ لا؟ يعني أهو الآن الانقسام الشديد يدل على إنه المستقبل غير واضح بالنسبة لهم، لا تنسى إنه في شعور إسرائيلي عميق إنه في نهاية الأمر جيب استيطاني وإن الجيب الاستيطاني هذا لا يزال مرفوض وأن ليس له أي شرعية من أي نوع.

"
تمر إسرائيل بأكبر أزمة اقتصادية منذ الخمسينيات، وأكثر من مليون إسرائيلي يعيشون تحت خط الفقر، حسب ما أفادت تقارير
"
أحمد منصور

أحمد منصور: أنا في من بين الأشياء اللي تكلمت عنها الجانب الاقتصادي لاحظت وجود تقارير كثير منشورة في الصحف الإسرائيلية حول الوضع الاقتصادي وبعضها بيورد إحصاءات ودراسات لمراكز ودراسات إسرائيلية حول الوضع مؤسسة التأمين الوطني الإسرائيلية منظمة جينت المعهد الإسرائيلية للديمقراطية جهات أوروبية نشرت تقرير أيضا أن إسرائيل تمر بأكبر أزماتها الاقتصادية منذ الخمسينات وأن 19% من سكان إسرائيل البالغ عدده 6.7 مليون نسمة وتقارير تقول 18% يعني مليون و0.2 من بين هؤلاء يعيشون تحت خط الفقر، تحت خط الفقر يعني أقل من دولار في اليوم وأن كثير من الإسرائيليين يقومون برَهن منازلهم صحيفة الحياة نشرت في عشرة أغسطس تقرير أعدته دائرة الإحصاء المركزية الإسرائيلية قالت إن 46% من الإسرائيليين عجزوا عن تغطية النفقات الشهرية الخاصة بالمأكل والمشرب والكهرباء والمياه ومصاريف الغاز وهذه الأشياء خلال العام الماضي يعني ما يقرب من نصف الإسرائيليين مدى الاهتمام بالجانب الاقتصادي وتغطيته وهوية الإسرائيليين إيه للأزمة اللي بيعيشوها هذه؟

عبد الوهاب المسيري: يعني زي ما قلت لحضرتك منذ دقائق إنه يبدو إن البعد الاقتصادي قد غطى حتى على الخوف من الانتفاضة في استطلاع رأي أخير وجدوا إن الهاجس الاقتصادي قد غطى على الهاجس الأمني وأكبر دليل على إنه الانتفاضة قد تركت أثر عميق على هذا هو هذا التراجع الاقتصادي الشديد يعني قطاع السياحة اللي هو الذي كان يعد من أهم القطاعات توقف تقريبا لأنه السائح باعتباره إنسان باحث عن اللذة والمتعة لا يمكن أن يأتي إلى بلد فيها انفجارات طيلة الوقت بهذا الشكل ورغم ذلك ورغم احتياجهم للجيش لضرب الانتفاضة إلا إنه ميزانية الجيش أيضا بيتم تخفيضها الجنود المُسَرَحون لا يجدون مكافئات على وقت الخدمة..

أحمد منصور: دا في شيء غريب من الأشياء اللي رصدتها أيضا في الصحافة الإسرائيلية إن هم خفضوا النفقات اللي كانوا عملنها من أجل الإنفاق على إجهاد المجندات بعد ما بيتم الحمل طبعا من الاختلاط اللي موجود فكانوا راصدين مبالغ عشان يتم الإجهاد فخفضوا المبالغ دي فالمجندات مش عارفين يعملوا إيه يعني أيضا من الأشياء اللي تكلموا عنها في عملية تخفيض النفقات في الجيش.

عبد الوهاب المسيري: هو أصله كثير من المجندات يحملن حتى يمكنهن الفرار من الخدمة العسكرية.

أحمد منصور: دا ما يقال فعلا حتى هذا الكلام يقال أيضا في العراق يعني المجندات الأميركيات أصبح عددهم قليل جدا بسبب هذا..

عبد الوهاب المسيري: آه في حرب الخليج الأولى نصف المجندات حملن واضطررن للعودة للولايات المتحدة.

أحمد منصور: يعني هل المرأة المجندة الإسرائيلية أيضا ممكن أن تستغل هذا الموضوع كوسيلة للهروب من الخدمة العسكرية؟

عبد الوهاب المسيري: آه لأن ظاهرة الفرار من الخدمة العسكرية عالية جدا في إسرائيل لأن الشباب بيرى إن الخدمة بالذات في الضفة الغربية وغزة ليس لها أي معنى بمعنى إن العسكرية الإسرائيلية كانت تلقي في روع الشباب الإسرائيلي المجند أنه في حرب مفروضة عليه إنه هو لم يخترها وإنما دفاعا عن نفسه والدفاع عن النفس يعني مثل أعلى جيد يجعل الإنسان يضحي بنفسه لكن بعد احتلال لبنان وبعد احتلال الضفة الغربية كل هذه السنين لم تعد.. اكتشف الشباب الإسرائيلي أنه لا يدافع عن نفسه وإنما هو قوة احتلال في أرض الغير.

أحمد منصور: أعود للجانب الاقتصادي وكيفية معالجة الصحافة الإسرائيلية ووسائل الإعلام الإسرائيلية واهتمام الشخص الإسرائيلي بأن ما يقرب من نصف الإسرائيليين الآن عاجزين عن دفع النفقات الضرورية لحياتهم.

عبد الوهاب المسيري: طبعا آثارها كان أولا على الهجرة لأن كثير من الأسر الروسية تكتب لأقاربها في روسيا لا تأتوا إلى هنا لأن الإسرائيليين يعني معظمهم جاؤوا من أجل الحراك الاجتماعي والاقتصادي وبالتالي مع غياب إمكانية الحراك هذا أصبح ليس من المجدي للمهاجر اليهودي أن يأتي ويصبح مستوطن صهيوني وبالتالي دي أحد العناصر ثانيا إنه في اليوم مثلا إضراب من الهيستدروت اللي هو أكبر تنظيم عمالي في إسرائيل ودا قد يشل الاقتصاد الإسرائيلي أكثر وأكثر مما يعني إن الأزمة الاقتصادية تتفاقم بشكل غير مشهود يعني وكما تفضلت يعني منذ عشرات السنين لم يحدث مثل هذه الأزمة في الاقتصاد الإسرائيلي.

أحمد منصور: طيب إحنا الآن هنتابع انعكاسات الأزمة الاقتصادية هذه على بنية المجتمع الإسرائيلي وعلى مستقبل إسرائيل وعلى سكان إسرائيل وأثرها على مستقبل الدولة بعد موجز قصير للأنباء لأنها محور مهم جدا وربما نستشهد أيضا ببعض الشواهد من الصحف الإسرائيلية حول هذا الموضوع، نعود إليكم بعد موجز قصير للأنباء من استوديوهاتنا في الدوحة لمتابعة هذا الحوار مع الدكتور عبد الوهاب المسيري مؤلف موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية فابقوا معنا.

[موجز الأنباء]

انعكاسات تردى الوضع الاقتصادي الإسرائيلي

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود من القاهرة في هذه الحلقة التي نحاول فيها قراءة اهتمامات الإسرائيليين من خلال صحفهم ووسائل إعلامهم مع المؤرخ البارز الدكتور عبد الوهاب المسيري صاحب موسوعة اليهود واليهودية والصهيونية ولمشاهدينا الراغبين في المشاركة يمكنهم الاتصال بنا على 4888873 (00974) أو على هاتفنا هنا في القاهرة 48 (00202) سيظهر على الشاشة الرقم على أي الأحوال 8400482 (00202) دكتور كنا نتحدث عن الآثار والانعكاسات التي سببها تردي الوضع الاقتصادي في إسرائيل على الوضع العام حتى أن نسبة 46% من الإسرائيليين كانوا عاجزين في العام الماضي وفق تقارير الإسرائيلية عن دفع المصروفات الأساسية لمعيشتهم هناك 20%-19% من الإسرائيليين يعيشون تحت خط الفقر وذكرت أن هذا له تأثير مباشر على عملية الهجرة إلى إسرائيل والاستيطان.

عبد الوهاب المسيري: نعم يعني حتى أعطي السادة المشاهدين صورة..

أحمد منصور: أقرب.

عبد الوهاب المسيري: درامية المسألة يوجد أمامي مقال من (Jerusalem Report) العنوان هو شحاذون في أرض الميعاد ويوجد صورة لشاب قد مد يده.

أحمد منصور: تاريخه كم؟

عبد الوهاب المسيري: ده تاريخه 21/9 يعني..

أحمد منصور: سبتمبر.

عبد الوهاب المسيري: بالأمس يعني فيذكر أن في القناة اثنين وهي قناة تجارية في إسرائيل تليفزيونية أجروا برنامج خيري الهدف منه جمع بعض النقود لتُدفع لبعض الموظفين الذين لما يتقاضوا راتبهم..

أحمد منصور: المحطة نفسها.

عبد الوهاب المسيري: لا موظفي الحكومة.

أحمد منصور: الإسرائيليين.

عبد الوهاب المسيري: الذين لم يتقاضوا رواتبهم لمدة ستة شهور حتى الآن.

أحمد منصور: نسبتهم كم هؤلاء الموظفين؟

عبد الوهاب المسيري: لم يقل لكن بيقول مثلا 11% من السكان في إسرائيل أو من القوى العاملة لا تعمل الآن وبالتالي لا يمكن أن يدفعوا رهونات منازلهم وهكذا..

أحمد منصور: وطبعا موضوع رهن المنازل تقارير كثيرة تتحدث عنه نسبة عالية من الإسرائيليين أصبحوا يرهنون منازلهم الآن لعجزهم عن سداد تكاليف المعيشة.

عبد الوهاب المسيري: لا هو نظام العقارات في إسرائيل زي الولايات المتحدة أنك بتدفع الأول قسط كبير (Down Payment) وبعد ذلك تدفع..

أحمد منصور: كأنه إيجار يعني، إيجار بالتملك.

عبد الوهاب المسيري: آه تدفع الرهن فاللي بيحدث مع الأزمة الاقتصادية كما هو الحال في الولايات المتحدة تعجز عن الدفع وبالتالي البنك يستولى على المنزل مرة أخرى فده ما يحدث الآن في إسرائيل والبنك المكتب الإحصاء المركزي بالفعل أيّد مسألة أنه معدل البطالة الآن 11% وده في أبريل 2004 المهم في كل هذا إنه يمكن اعتراف بنك إسرائيل إن الانتفاضة هي السبب في كل هذا..

أحمد منصور: اعترف.

عبد الوهاب المسيري: نعم دي في هآرتس في مارس 2004 إنه التقرير قال إن الانتفاضة كلفت إسرائيل حتى الآن ما يقرب من سبعة بليون دولار.

أحمد منصور: يعني الحديث عن إن الانتفاضة لا فائدة منها وليس لها أي آثار يعتبر حديث من المثبطين وليس حديث واقعي؟

عبد الوهاب المسيري: بأعتقد اللي بيقولون هذا لم يقرؤوا الصحف الإسرائيلية لأنه لو قرؤوا الصحف الإسرائيلية لعرفوا مدى أثر الانتفاضة على التجمع الإسرائيلي.

أحمد منصور: ما الذي تقوله غير هذا إذا هذا تقرير البنك المركزي الإسرائيلي فأن الانتفاضة أدت إلى خسائر في إسرائيل مقدارها سبعة بليون ما الذي يقولونه عن أثر الانتفاضة في الصحف أيضا؟

"
يشعر الإسرائيليون بالعجز الشديد تجاه الجانب الأمني، لاقتناعهم بعدم جدوى محاولاتهم في إنهاء الانتفاضة الفلسطينية
"
المسيري

عبد الوهاب المسيري: لا يقولون كثير يعني مثلا أنا قرأت عن ظاهرة العجز المكتسب وهي للإسرائيليين قد أذعنوا تماما لمسألة أنه لا مخرج لهم لولا يوجد حل لإشكالية الانتفاضة عندهم وبالتالي ده يفسر اهتمامهم بالجانب الاقتصادي وإهمالهم الجانب الأمني هو ليس إهمال للجانب الأمني وإنما إحساس بالعجز الشديد ولا يوجد حل.

أحمد منصور: ولذلك الضغوط الإسرائيلية الآن كلها قائمة على إطار تجميد الانتفاضة لمدة عامين على الأقل هل حتى تسترد إسرائيل أنفاسها الاقتصادية؟

عبد الوهاب المسيري: طبعا يعني الاقتصاد الإسرائيلي مبني أساسا على الدعم الأميركي وعلى الهجرة المستمرة ورؤوس الأموال التي تأتي من الخارج في الواقع الآن يوجد في إسرائيل هرب لرؤوس الأموال الإسرائيلية من إسرائيل بمعنى إنه في العام الواحد يهرب ما يقرب من ثلاثة بليون دولار رأس مال إسرائيلي إلى الخارج لأن رأس المال لا يعرف الوطن رأس المال يبحث عن الربح وبالتالي رأس المال الإسرائيلي بيهرب إلى الولايات المتحدة إلى أماكن آمنة يمكن الاستثمار فيها وفي نفس الوقت الرأسمال الأميركي الذي كان يصب في إسرائيل لم يعد يصب فيها.

أحمد منصور: إيه الانعكاسات الأخرى الاقتصادية أيضا بالنسبة لاهتمامات الصحف الإسرائيلية على المواطن الإسرائيلي؟

عبد الوهاب المسيري: آه بالنسبة للجيش إنه مسألة معاشات الجنود المسرحين بيتم.. الخدمات الصحية لهم بيتم استقطاعها بمعنى إنه في كل جوانب الحياة في إسرائيل بتتأثر لا تنسى إن دولة صغيرة مثل هذه حينما تكلفها الانتفاضة سبعة بليون دولار وهذا غير ميزانية الدفاع معنى سبعة بليون في جوهر الاقتصاد نفسه فإن أضفت هذا إلى ميزانية الدفاع فتجد إنها يعني نسبة ضخمة جدا من الميزانية الإسرائيلية يعني هنا البنك بيقول إن سبعة بليون بيصل إلى ما يقرب من 6.2 إلى 0.8 من الناتج الإجمالي الإسرائيلي طبعا الإضرابات اللي بتحدث الآن زي إضراب (كلمة بلغة أجنبية) اللي هو خبر أساسي الآن في الصحف الإسرائيلية كل هذه تدل على أن الجانب الاقتصادي له تأثير عميق على الشعب الإسرائيلي وعلى الكيان الصهيوني ككل.

أحمد منصور: مقابل الجانب الاقتصادي عادة لما بيتم تدهور في الجانب الاقتصادي في أي دولة من الدول بترتفع مستوى الجريمة معدلات الجريمة في إسرائيل أيضا بترتفع بشكل كبير جدا في كافة المجالات حتى إن الدكتور عزمي بشارة عمل قراءة عمل مقال سماه قراءة يوم واحد بس في عناوين الصحف الإسرائيلية وقال كيف إن الصحف الإسرائيلية في يوم واحد كانت العناوين الأساسية في الصفحات الأولى في الصحف وفي الصفحات الداخلية تتكلم عن الفساد في مجالات الرفاه الاجتماعي والخدمات لقد أمسك الفساد بمجد إسرائيل من كل أطرافه، حجم الحديث عن الجرائم بيقول تخطى الصحف الداخلية وأصبح على الصفحات الأولى في الصحف الإسرائيلية تفشى حجم الجريمة بهذا الشكل إلى العبارة الجميلة اللي بيقول لقد أمسك الفساد بمجد إسرائيل من كافة أطرافه.

عبد الوهاب المسيري: أما هو أستاذ عزمي بشارة عنده مقدرة غير عادية على رصد المجتمع الإسرائيلي وعلى صياغة هذا في مقالات جميلة بالفعل يعني حينما كنت أرصد ظاهرة انصراف الشباب عن السياسة جيل الـ (Expresso) هذا كان من الصفات أو من الجوانب التي رصدتها هي ارتفاع معدلات الجريمة بينهم لا تنسى إنه الإنسان الذي لا يؤمن بأي مثل أعلى ولا يوجد عنده مشروع حضاري ولا يوجد عنده إيمان بأي شيء.

أحمد منصور: ما السبب يعني آباؤهم حينما جاؤوا وأجدادهم حينما جاؤوا إلى إسرائيل جاؤوا إلى أرض الميعاد جاؤوا بمفاهيم توراتية ومفاهيم صهيونية جاؤوا ليقيموا أحلام مختلفة هل لأن هؤلاء وُلدوا في مجتمع لا يؤمنون بمثل هذه الأشياء؟ أم يعني ما هي الأسباب التي قد تدفع الشباب الآن إلى هذا الوضع؟

عبد الوهاب المسيري: أنا بأعتقد أن الحلم الصهيوني قد وُئد تماما بمعنى أن الحلم الصهيوني كان أنهم سيأتون إلى هذه المنطقة ويطردون سكانها أو يبيدونهم كما حدث في التجارب الاستيطانية الأخرى سواء في أميركا الشمالية أو استراليا أو جنوب إفريقيا.

أحمد منصور: الوضع يختلف الآن بنسبة وأنا قلت لك أن كثير من أطروحاتك بتصطدم مع أطروحات الإسلاميين بشكل عام بالنسبة لهذا الموضوع ربما يكون هنالك جيب استيطاني في أميركا الجنوبية في جنوب إفريقيا في غيره غير قائم على مفاهيم توراتية وبتتفق في نفس الوقت مع بعض المفاهيم الإسلامية عن أن اليهود سيجتمعون وسيقوم حتى يقول الحجر والشجر أحاديث وتوظيف للنص القرآني والحديث النبوي فأن دول يهود آخر الزمان وإن دول اللي تقوم المعركة بيننا بين المسلمين وبينهم وحضرتك طبعا بتقول بتفسر الأمور بتفسير آخر تماما.

عبد الوهاب المسيري: طب إحنا لو قضينا على الجيب الصهيوني هل هذا يعني أن التاريخ سينتهي؟ لا تنسى أيضا إنه الاعتذاريات في جنوب إفريقيا وفي أميركا الشمالية كانت توراتية كان المستوطنون الأميركيون البيض يتصورون أنه من العبرانيين وأن الهنود الحمر من الكنعانيين وبهذا المنظور قاموا بإبادتهم.

أحمد منصور: يعني إحنا في ظل التراجع والتردي العربي القائم الآن وفي ظل استقواء إسرائيل وتجاربها اليومية حول صواريخ جديدة وأسلحة جديدة وتخاذل العرب بشكل عام أمامها من كافة النواحي واستقواؤهم حتى على الفلسطينيين في ظل هذا يعني الحديث الآن يتم عن وأد الحلم الصهيوني وعن مستقبل الدولة الصهيونية أن في طريقها إلى الزوال؟

عبد الوهاب المسيري: يعني هذه ليست أقوالي أنا ممكن عندي مجموعة من المقالات..

أحمد منصور: طيب أعطنا بعض ما عندك.

عبد الوهاب المسيري: مجموعة من المقالات تتحدث عن نهاية إسرائيل وبالمناسبة موضوع نهاية إسرائيل هذه ليست جديدة على الإطلاق وإنما بدأت مع إعلان دولة إسرائيل..

أحمد منصور: طبعا يعني بعيد عن طرح جماعة ماتوري كارتا.

عبد الوهاب المسيري: لا.. هذا من بين الصهاينة أنفسهم يعني مثلا مقالة في يديعوت أحرونوت في 14/9 يعني منذ أسبوع بيقول نتواجد كلنا داخل سفينة واحدة في بحر عاصف وسنترك الأيام المقبلة الإجابة على التساؤل عما إذا كانت السفينة سترسو على شاطئ الأمان أو أنها ستتحطم إلى شظايا على الصخور تدخل دولة إسرائيل السنة العبرية المقبلة وهي تحمل على كتفيها إن لم يكن ألفي عام من التاريخ فعلى الأقل ستة وخمسين عام دولة اليهود في هذه الأيام يتم ضغط كل ما نفذته من دم وعراق كل ساعاتها الجميلة ولحظاتها القاسية كل دموعها وابتساماتها كل حروبها وتتكبسل داخل كبسولة برشام الانتصار ليس هذا الزمان والمكان المناسبين عشية العيد بيرى إن هذه السفينة..

أحمد منصور: ده مين اللي عامل رثاء لإسرائيل؟

عبد الوهاب المسيري: اسمه إيتان هابر.

أحمد منصور: منشور فين؟

عبد الوهاب المسيري: يديعوت أحرونوت اللي هي أهم جريدة إسرائيلية.

أحمد منصور: منشور يعني قبل أسبوع 14/9.

عبد الوهاب المسيري: نعم.

أحمد منصور: الثلاثاء الماضي يعني.

عبد الوهاب المسيري: نعم، مثلا بمقال بعنوان موت إسرائيل البطيء نُشر في مارس 2004 آه هنا مفكر استراتيجي إسرائيلي في غاية الأهمية اسمه فان كريفلد بيُعتبر أهم مفكر استراتيجي إسرائيلي يقول بالحرف الواحد إنه إذا استمرت إسرائيل في احتلال الضفة الغربية وغزة فستنتهي كدولة..

أحمد منصور: يعني إيه؟ فلسفته على إيه بناها في دي؟

عبد الوهاب المسيري: بناها انه لا يوجد حل عسكري.

أحمد منصور: يعني هم لو انسحبوا من الضفة وغزة هيفضلوا؟

عبد الوهاب المسيري: هو يظن هذا في الوقت مقترح اقتراح غريب يعني مقدماته ذكية ودي شيء طريف جدا عند كثير من الإسرائيليين تلاقي المقدمات ذكية للغاية لكن نتائج مخيفة ففي حالة فان كريفلد بعد أن اقترح الانسحاب قال ونبني حائطا يفصل على حدود 1948 يفصل بيننا وبينهم لا يمكن للطيور أن تعبره يعني شاهق جدا..

أحمد منصور: يعني اللي شارون عمله يعني راح ما جاب لمطلبه.

عبد الوهاب المسيري: ولكن كمان ده بيطلب إيه؟ يُضرب قبل الانسحاب يضرب العرب بالمدافع وليس بالطائرات حتى يمكنهم النظر إلينا ونحن نضربهم وهكذا يعني هو..

أحمد منصور: كل ده كاتبه في المقال ده؟

عبد الوهاب المسيري: نعم.

أحمد منصور: منشور فين المقال؟

عبد الوهاب المسيري: أين.. أين آه في هآرتس هو في الواقع حوار..

أحمد منصور: آه هو حوار معه.

عبد الوهاب المسيري: حوار في هآرتس في مارس 2002 وله كتاب أيضا صدر فان كريفلد تُرجم هو كتبه أظن بالهولندية لأنه هو من أصل هولندي تُرجم..

أحمد منصور: ترجم للعربية؟

عبد الوهاب المسيري: لا للإنجليزية ولسه نازل له عرض مباشرة.

كتابات إسرائيلية تبشر بنهاية الدولة العبرية

أحمد منصور: برضه عن إسرائيل مستقبل إسرائيل؟

عبد الوهاب المسيري: عن مستقبل إسرائيل وعن نهاية إسرائيل في مثلا مقالات فكاهية عن نهاية إسرائيل كتبوها يعني مثلا واحد بيقترح إنه يأخذوا الاشكناز يودوهم أوروبا والسيفارد دول ممكن يوزعوهم على بقية أنحاء العالم وتحل المشكلة الإسرائيلية بهذا الشكل وهو على فكرة الإسرائيليين عندهم إحساس بالنكتة لأنه جاي من إحساسهم بالمأساة يعني إنه هو وُرط إن العالم الغربي ورطه بأن قذف به في هذا المكان وهو بالمناسبة الحركة الصهيونية في بداياتها وفي أصولها لم تكن نابعة من حب اليهود هي حركة لتخليص أوروبا من اليهود كان يوجد يهود بلا وظيفة وكان على أوروبا أن تتخلص منهم تتخلص منهم إما على طريقة هتلر وإما على طريقة بلفورد كلاهما نفس الشيء بدأ الإسرائيليون يتحققون من ذلك إنها ليست نزهة كما قالوا لهم وأن هذه ليست أرض الميعاد..

أحمد منصور: قل لنا بعض النقط كده خلينا نضحك شوية.

عبد الوهاب المسيري: لا يعني يوجد فكاهات كثيرة يعني مثلا وجدوا قصيدة مكتوبة على دورة المياه في الجامعة العبرية تقول إنه فليذهب الاشكناز إلى الغرب وليذهب السيفارد إلى الشرق وليذهب العرب إلى الصحراء ولنعد هذه الأرض إلى الله فقد وعد الكثيرين بها، في الواقع أنا مهتم بمسائل النكات والأغاني الإسرائيلية لأنها تعبر عن المسكوت عنه داخل الكيان الصهيوني هنا هو مثلا دي هآرتس في 15/9 بيتكلم عن إن الوضع في إسرائيل لا يبعث على التفاؤل على الإطلاق وأن العام الماضي كان عام تقويض للكيان الصهيوني لا يختلف أبدا عن الأعوام السابقة بمعنى إنه شايف عملية التقويض هذه مستمرة.

أحمد منصور: هل في رؤى قدموها لعملية النهاية الإسرائيلية حديثهم الآن عن نهاية إسرائيل قُرب نهاية إسرائيل مستقبل إسرائيل قدموا رؤى معينة هل الوضع الاقتصادي عمره الوضع الاقتصادي ما أدى إلى بل تضيع أو تنهار بالذات دولة إسرائيلية قائمة على القوة العسكرية أو على الدعم الغربي وعلى تبني الأميركي الكامل إيه الرؤى اللي قدموها لعملية الاختيار أو نهاية الدولة؟

عبد الوهاب المسيري: هو ابتداء حتى لا يظن بعض المشاهدين أنني من المؤمنين بانهيار إسرائيل من الداخل إسرائيل لن تنهار من الداخل بسبب بسيط وهو أن مقومات الحياة بالنسبة لإسرائيل ليس من داخلها وإنما من خارجها ويوجد عنصران أساسيان أول الدفع الدعم الأميركي المتمثل الآن في.. ده خبر جاء بالأمس صفقة قنابل الخمسمائة قنبلة..

أحمد منصور: الذكية.

عبد الوهاب المسيري: آه.

أحمد منصور: الخبر منشور اليوم في معظم الصحف يعني.

عبد الوهاب المسيري: آه لم يذكروا إن استُخدمت هذه القنابل زنة نصف طن لأن القنابل الجديدة نصفها زنة طن كامل إنه وقادرة على إنها تخترق حاجز أسمتني مائتين متر وتحطمه حتى بيسموها بالإنجليزية (Bunker-Buster) إنها تحطم لو في خندق فوقه حاجز أسمنتي.

أحمد منصور: كان قبل كده أربعين متر فقط.

عبد الوهاب المسيري: آه وإن استخدمت في اغتيال بعض قيادات حماس قالوا رغم هذا الولايات المتحدة أعطتهم هذه الصفقة الجديدة وهي تُعد من أكبر الصفقات فالعنصر الأول في استمرار الكيان الصهيوني.

أحمد منصور: البعض أشار إنها لردع إيران وسوريا يعني في بعض التحليلات والكتابات في الصحف العربية اليوم.

عبد الوهاب المسيري: آه.

أحمد منصور: الهدف الأساسي إن يعني إعطاء قوة لإسرائيل لأن الآن ربما تكون المعركة القادمة مع إيران وسوريا ربما.

"
إسرائيل لن تنهار من الداخل لأن مقومات حياتها من الخارج، وبالتالي لن تنهار إلا من خلال المقاومة والجهاد العربي
"
المسيري

عبد الوهاب المسيري: بأعتقد إن العراق ستحسم هذا إن لو العراق استمرت في المقاومة بإذن الله بأعتقد إن الأمور ستتغير كثيرا والحسابات ستتغير العنصر الأول الدعم الأميركي العنصر الثاني هو التخاذل والغياب العربي وكلاهما خارج إسرائيل فبالتالي لن تنهار من الداخل وإنما عادة..

أحمد منصور: مهما كانت مقاومات الانهيار اللي تحدثت عنها سواء وضع اقتصادي هجرة تقلص كذا كل ده لن يؤدي إلى إن إسرائيل تنهار من الداخل؟

عبد الوهاب المسيري: لا لأن الدول الفاشية والعنصرية عادة زي ألمانيا النازية دائما بتنهار من الخارج من خلال الضغط من الخارج في جنوب إفريقيا انهارت لأنه حركة المقاومة كان العالم كله بيزودها أما المقاومة الفلسطينية مع الأسف فالعرب النخب الحاكمة العربية منصرفة عنها أو تتركها لمصيرها باستثناء طبعا التأييد المعنوي والتصريحات النارية التي يصدرها بعض الحكام العرب أحيانا.

أحمد منصور: يعني في حالة تعرض الولايات المتحدة لأزمة اقتصادية تمنعها من إنها تمول إسرائيل هي والغرب وفي حالة وجود مقاومة بالنسبة لإسرائيل هذان السببين اللي ممكن تنهار بهم إسرائيل؟

عبد الوهاب المسيري: نعم أنا أعتقد لأن يعني إسرائيل دولة مثل كل الدول دولة استيطانية مثل كل الدول الاستيطانية وما ينطبق على بلد زي جنوب إفريقيا ينطبق على إسرائيل أيضا.

أحمد منصور: في الوضع الاقتصادي أيضا هناك حديث كبير جدا عن أخلاق ما يسمى بأخلاق الدولة العبرية حتى إن وزيرة الثقافة والمعارف الإسرائيلية السابقة شالوميت ألوني أعربت قبل أيام عن غضبها من التدهور الأخلاقي اللي بيصيب الدولة العبرية حتى أصبحت دولة (Apartheid) شركة (Intel) العالمية الخاصة بالكمبيوتر كلنا تقريبا أجهزتنا كلها (Intel Inside). نشرت الصحف الإسرائيلية والقدس العربي نقلت عنها في 14 يونيو الماضي إنها تقوم بتهيئة موظفيها الأميركيين لما وصفتهم بالصدمة الثقافية من خلال التعامل مع الإسرائيليين الصحف الإسرائيلية بتنشر تقارير كثيرة جدا حولين إن السياح الإسرائيليين بيسرقوا الفنادق في أوروبا وفي أميركا حتى إن الكثير من الفنادق بترفض استضافة سياح إسرائيليين وذكروا نكتة عن برنامج ساخر أُعد في القناة الإسرائيلية إن في احتجاج كبير جدا عند الإسرائيليين إن البريطانيين سرقوا منهم لقب إن هم الإسرائيليين رقم واحد في سرقة الفنادق في العالم فقضية انهيار الأخلاقيات في الدولة ما الذي تقول عنه الصحف الإسرائيلية وإيه اهتمامهم بالموضوع دا أصلا يعني؟

عبد الوهاب المسيري: في الآونة الأخيرة لم أقرأ كثيرا في هذا الموضوع لكن في يعني في العام الماضي حينما كنت أؤدي دراسة كان هناك حديث عن الانهيار المعنوي الكامل داخل دولة إسرائيل بمعنى إن كل ده نابع من عدم الإحساس بالانتماء لوطن وعدم الإحساس بالانتماء لدولة ما وده بيتمثل في أشياء كثيرة يعني لا تنسى إنه الفساد ضرب أطنابه أيضا في النخبة الحاكمة هناك شارون نفسه كان هناك محاكمة من الواضح إنه تم القضاء عليها أو تم تمريرها حتى لا يهتز النظام السياسي الإسرائيلي.

أحمد منصور: كان عندي قائمة بحجم الاتهامات التي وجهت لكبار المسئولين الإسرائيليين من رؤساء وزراء باراك وغيره كلهم خلال الفترة الماضية مما يعني إن حجم الفساد داخل المؤسسة الحاكمة أيضا وصل إلى مرحلة ضخمة للغاية.

عبد الوهاب المسيري: آه نعم دي مسألة يعني رصدناها منذ الانتفاضة الأولى حتى إنه يعني كان يوجد برضه نكتة بين الجنود الإسرائيليين إنهم كانوا بيتكلموا إن أهم جنرال في الجيش الإسرائيلي هو الجنرال حشيش بمعنى إن هم بيقوموا بتهريب المخدرات أيام ما كانوا في لبنان.

أحمد منصور: وأيضا عملية انتشار المخدرات بين الجنود وتأثيرها السلبي عليهم حتى إن كثير من التقارير تشير إلى إن الجنود الإسرائيليين الآن أصبحوا يبيعوا المعلومات ويبيعوا السلاح لحزب الله ولحركة حماس ولحركات المقاومة مقابل مخدرات ومقابل خمور ومقابل بعض الأموال.

عبد الوهاب المسيري: ما هو الإنسان الذي لا ينتمي ومتوجه نحو اللذة والجيل الجديد في إسرائيل عنده هذا التوجه وبشكل حاد يعني لما نعرف إن مادونا هي بطلة شعبية أساسية في إسرائيل إن عرفنا ذلك فالإنسان المتوجه نحو اللذة هذا يمكنه أن يفعل أي شيء.

مدلولات اعتناق مادونا لليهودية

أحمد منصور: إعلان مادونا اعتناقها اليهودية أيضا وتأثيره على الصحف الإسرائيلية تناولت الموضوع بشكل كبير يعني.

عبد الوهاب المسيري: آه هنا القضية ضروري أيضا ندرس كيف نقرأ الصحف الإسرائيلية..

أحمد منصور: أيوه.

عبد الوهاب المسيري: كيف نقرأ الأخبار يعني مثلا حينما تم إنشاء متحف الهولوكوست في الولايات المتحدة هنا في العالم العربي تصورنا إن هذا نتيجة للضغط الصهيوني مع إنه الواقع كان العكس إن الصهاينة كانوا لا يريدون إنشاء هذا المتحف لسبب بسيط إنه يريد أن يكون المركز هو إسرائيل لكن كما لو هذا هو المكان الذي يحج إليه اليهود فأن تنشئ متحف الهلوكوست في الولايات المتحدة هذا يعني أنك تنشئ مركز آخر وأن يهود الولايات المتحدة يعلنون استقلالهم فالخبر هنا في ظاهره انتصار صهيوني لكن في باطنه هو تراجع صهيوني تماما مثل هيئة الفلاشا..

أحمد منصور: نعم.

عبد الوهاب المسيري: الفلاشا بنرى إن ده انتصار صهيوني مع إنه في الواقع هو تعبير عن الأزمة الصهيونية لأنه عام 1973 حينما أراد الفلاشا أن يهاجروا إلى إسرائيل أخبرتهم الوكالة اليهودية أن يتنصروا حلا لمشاكلهم لأنه العنصر المسيحي في عقائدهم أكثر من العنصر اليهودي لكن في الثمانينيات مع الأزمة الاستيطانية في إسرائيل قُبل نقلهم مثلا يهود الأرثوذكس ضد التهويد ورغم ذلك ذهبوا إلى بيرو وأتوا بستين عائلة من عائلات الهنود الحمر هَوَّدُوهُم سريعا ونقلوهم إلى المستوطنات لأن كثير من المستوطنات فارغة خاصة بعد الانتفاضة.

أحمد منصور: أيضا هَوَّدوا ثمانية آلاف أسرة روسية قبل أيام أيضا نشروا ده في الصحف.

"
هناك إشكالية ضخمة في إسرائيل تظهر في مسألة التهويد على يد حاخام إصلاحي أو حاخام محافظ، بالإضافة إلى أزمة الديني والعلماني في الدولة
"
المسيري

عبد الوهاب المسيري: نعم لكن حتى التهويد نفسه فيه إشكاليات ضخمة هل التهويد على يد حاخام إصلاحي أو حاخام محافظ معترف به في إسرائيل؟ هناك إشكالية كبرى بتبرز أزمة الديني والعلماني في إسرائيل بمعنى إن إشكاليات ضخمة على جميع المستوطنات هناك إشكاليات جديدة بدأت وهي إنه يوجد عضو في الكنيست في إسرائيل شاذ جنسيا وأعلن عن ذلك ثم ذهب إلى كندا وتزوج من صديقه والآن يريد الدولة الإسرائيلية أن تعترف بهذا الزواج ويأخذ مزايا المتزوج.

أحمد منصور: مين الراجل فيهم ومين الست؟

عبد الوهاب المسيري: لا مهو لكن المخيف في الموضوع إن هو ينوي أن يشكو الاتحاد الأوروبي لو رفضت إسرائيل والاتحاد الأوروبي بطبيعة الحال يعترف بمثل هذه الزيجات دي كلها مؤشرات لنا حتى نفكر في كثير من الموضوع..

أحمد منصور: يعني ده له تأثير على الدولة اليهودية بشكل كبير.

عبد الوهاب المسيري: نعم لأن أنا في الواقع أطروحتي الآن إن هذه الدولة ليست يهودية أساسا إنها دولة استيطانية.

أحمد منصور: هم بيقولوا إحنا دولة يهودية.

عبد الوهاب المسيري: يعني لو قلت لك إن أنا قررت الاستيلاء على العالم غدا هل ستصدقني؟

أحمد منصور: أصدقك، اسمح لي آخذ بعض المداخلات محمد قورى من سوريا افتقدنا محمد غلام من موريتانيا.

محمد غلام: ألو.

أحمد منصور: تفضل يا سيدي.

محمد غلام: السلام عليكم أنا أشكرك أستاذ أحمد.

أحمد منصور: شكرا لك.

محمد غلام: على البرنامج الطيب والإتيان بهذا العالِم الكبير في مجال اختصاصه وأسأله فقط عن في ظل حديثه عن انهيار الدولة الصهيونية المشهود وفي ظل تبشير هذه الدويلة اللقيطة للدويلات الضعيفة من أمثال النظام الموريتاني مثلا عندنا هنا فنحن في مقاومة الاختراق ينظر إلينا على أساس إننا ننفخ في هواء وأننا نتحدث عن إسرائيل ونشتمها وإسرائيل هي التي ستأتي إلينا بالماء لكي نشرب وبالغذاء لكي نشبع وبالدواء لكي يعني نصح فهل يرى الأستاذ الدكتور أنه فعلا هذه إسرائيل اللقيطة هذه هل بإمكانها أن تعاون هذه الأنظمة المهترئة العربية من أمثال النظام الموريتاني وأن تعطيه غذاء يمد له فترة رئاسية أخرى ويُجمله أمام شعبه هل يرى بعبارة أخرى أن إسرائيل هي ركيزة يمكن فعلا أن تحمي هذه الأنظمة المكروهة والمبغوضة من شعوبها ثانيا ما هو الخطر الحقيقي للمشروعات الإسرائيلية؟

أحمد منصور: شكرا لك محمد.

محمد غلام: المشروعات مثلا هنا عندنا يتحدث عن إقامة مركز للسرطان في نواكشوط وهنا يُتحدث عن مبنى كبير بوسط العاصمة ما خطورة مثل هذه المشاريع في ظل الانهيار الاقتصادي الصهيوني؟ هل إسرائيل تبني مشروعات بالفعل لها فائدة وعائد إلى هذه الشعوب البعيدة منها؟

أحمد منصور: شكرا لك يا محمد كريم مدحت عبد الغني من مصر كريم تفضل.. انقطع الخط مع كريم ردك إيه يا دكتور على تساؤلات محمد غلام سؤالين أساسيين؟

عبد الوهاب المسيري: نعم أولا إشكالية العالم العربي أضخم من أن تعالجها إسرائيل أو أضخم من أن تعالجها أي قوة خارجية بمعنى إشكاليتها لا يمكن أن يعالجها سواء الشعب العربي نفسه مشكلة التحديث كيف نحدث أنفسنا دون أن نفقد تراثنا كيف نُصنِّع كيف التنمية التوزيع الثروة كل هذه إشكاليات لا يمكن لإسرائيل أن تساعدنا فيها أما بخصوص الخبرة والمعرفة أنا بأعتقد داخل العالم العربي ما يكفي هي القضية أن النخب الحاكمة لا تسمح للأجيال الجديدة بأن تشارك وأن تلعب دورا وأن تحقق إمكانيتها المعرفية وإسرائيل لا علاقة لها هي يمكن لإسرائيل فعلا أنها تقيم مركز للسرطان هنا ومستشفى هناك وهكذا لكن هذا لا يحل المشكلة ودائما أنا أقول إن إسرائيل ليست التحدي الحضاري للعرب لا تشكل أي تحدي حضاري ما يشكل التحدي الحضاري الحقيقي هو العالم الغربي وإشكالية الحداثة كيف ندخل هذا العالم الحديث دون أن نفقد أنفسنا ودون أن نفقد هويتنا ودون أن نقع في كثير من المحاذير التي تصعب الحداثة مثل الاغتراب وتفكك الأسرة وما شابه.

أحمد منصور: خالد ترعاني من الولايات المتحدة الأميركية تفضل.

خالد ترعاني: السلام عليكم شكرا أخي أحمد وشكرا للدكتور عبد الوهاب بس النقطة اللي بدي أحكيها أنه في عام ألفين الحاخام إلياهو بيرنمب من المحكمة الحاخامية في إسرائيل ذهب إلى البيرو إلى جبال الأنديز علشان مجموعة من تسعين واحد من (Peruvian) بدهم يعتنقوا الديانة اليهودية فأعطاهم نعم ممكن تعتنقوا الديانة اليهودية بشرط أن تهاجروا إلى إسرائيل وأخذ كل هذه القرية بكل سكانها وكان بانتظارهم باصات أخذتهم إلى إحدى المستوطنات في هذا العام قبل حوالي شهر ونصف تقريبا في آخر (July) نفس هذا الحاخام من المحكمة الحاخامية ذهب إلى الهند لأنه وجد أن هناك قبيلة في الهند عددها ستة الآلاف نسمة هادول اعتنقوا الديانة المسيحية تحت الاحتلال البريطاني ثم في ليلة من الليالي حلم رئيس هذه القبيلة أنه يعتنق اليهودية والآن نفس الحاخام عاوز يروح علشان يعطيهم طقوس اعتناق الديانة اليهودية وأتوقع أن يكون هناك مستوطنة مملوءة بالهنود من الذين اكتشفتهم إسرائيل برأيي هذا دليل آخر على إفلاس المشروع الصهيوني وإن كنا لا نريد أن نعطي الناس شعور بالوهم بأن هناك انتصار محقق ولكن هذه القضية بتنهار أو المشروع بينهار بكل أسف بدون أي مشاركة فعليه منا في دعم انهيار هذا المشروع الصهيوني.

أحمد منصور: شكرا لك دكتور هناك كم كبير من المقالات في الصحف والتعليقات الإسرائيلية يعني حتى يمثل أكثر من 30% مما جمعته خلال الفترة الماضية يتحدث عن الجدار العازل وكيف أو ما أطلقوا عليه فضيحة الجدار العازل وأنه وضع إسرائيل كلها في سجن كبير وأيضا أضر العرب ووضع العرب في سجن كبير ما هي أهم التعليقات والرؤى ورؤية الإسرائيليين لقضية الجدار العازل وتأثيره على مستقبل الدولة وهل هو فعلا بداية لوضع إسرائيل والإسرائيليين في سجن كبير وعزل الدولة عن المحيط الخاص بها؟ أسمع منك الإجابة بعد فاصل قصير نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

الجدار العازل وتطوير الفلسطينيين آليات جهادهم

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود من القاهرة في هذه الحلقة التي نحاول فيها فهم ما يدور داخل المجتمع الإسرائيلي من خلال تغطية الصحافة الإسرائيلية، دكتور السؤال كان حول الجدار العازل وحقيقة أنه يعني عزل إسرائيل بالفعل رغم أنه بُني لعزل الفلسطينيين وقد فعل هذا؟

عبد الوهاب المسيري: هو من البداية بالمناسبة كبار المعلقين الإسرائيليين انتقدوا هذه الخطة لأنها أولا مُكلِفة وبيعتقدوا إن الفلسطينيين قادرين على تطوير آليات جهادية أخرى يمكنهم من خلالها القيام بعملياتهم الإستشهادية وبالتالي فان كريفلد المجنون اقترح إنه السور يكون عالي إلى درجة أنه لا يمكن للطيور عبوره لكن من الواضح إنه الفلسطينيين قادرين على أنهم يحفروا ممرات من تحت الأرض يعني سمعت إنه إحدى الممرات التي قاموا من خلالها بالهجوم على مستوطنة أخبرني أحد المهندسين أنها معجزة هندسية إنك تحفر مثل هذا الممر أو النفق تحت الأرض في السر بهذا الشكل، أدرك كثير من الإسرائيليين أنه إذا كان النازيين إذا كان النازيون قد حفروا قد أقاموا (كلمة بلغة أجنبية) اللي هو معسكر الاعتقال فهنا (كلمة غير مفهومة) أخرى لكن ما قام به هم المؤسسة الحاكمة الصهيونية بعض التعليقات الأخرى مهمة أنهم أدركوا إن حكم محكمة العدل الدولية يشكل خطوة جديدة تماما إنه لأول مرة في تاريخ الصراع العربي الإسرائيلي أنه تسحب بساط الشرعية بشكل واضح وقاطع من تحت أقدام الدولة الصهيونية وإنه ده اعتراف من المجتمع الدولي إنه وجود الإسرائيليين في الضفة الغربية ليس عودة إلى أرض الميعاد وإنما هو احتلال مما يعطي شرعية للمقاومة بعض الصحف الإسرائيلية تحدثت مرة أخرى عن نهاية إسرائيل إن دي بداية تحويل إسرائيل إلى دولة منبوذة تماما مثل جنوب إفريقيا ولو نتذكر المتتالية في جنوب إفريقيا نجد إنها بدأت بعملية النبذ وانتهت بعملية فك الجيب الاستيطاني تماما في جنوب إفريقيا مع الأسف مرة أخرى لم نجد مثل هذه الإشارات في الصحف العربية الصحف العربية لم تشر إلى هذا رغم أن هو موجود في الصحف الإسرائيلية وبشكل دائم ومستمر بمعنى إن إحنا يجب ألا ندرس المسألة في حد ذاتها وإنما يجب أن ندرسها أيضا من خلال إدراك الصهاينة لأن إدراكهم هو الذي يحدد سلوكهم وليس الواقعة في حد ذاتها.

أحمد منصور: في أحد المشاهدين بيعبر عن رأي آخر بالنسبة لنا يعني أحمد منصور شكرا على محاولة استغفال المشاهد لأن ضيفك يحاول إقناعنا أو على الأقل تمرير معلومة بأن الانهيار الإسرائيلي وشيك بسبب الانتفاضة فالمنتج والديمقراطي والعلماني والحداثي هو من سيبقى والانقراض سيكون من نصيب الآخرين، الحل يا سيدي ليس في الأسطوانة المشروخة إسلاميا وقوميا وعروبيا بل الدخول في علاقة حضارية مع الغرب وإسرائيل بعكس ما فعلناه لأكثر من خمسين عاما اسمه محمد البدري دون أن يذكر من أين ولا حتى رقم فاكسه على الورقة فإحنا عمالين نستغفل الناس من خلال الصحف الإسرائيلية..

"
أنا مستعد أن أدخل في علاقة حضارية مع إسرائيل والغرب، لكن إسرائيل ليست مستعدة لذلك لأنها ترفض تنفيذ قرارات هيئة الأمم المتحدة
"
المسيري

عبد الوهاب المسيري: أنا مستعد أدخل في علاقة حضارية مع إسرائيل ومع الغرب لكن حينما تحصل إسرائيل على إلقاء قنابل زنة طن أعتقد أنه يعني هم ليسوا على استعداد للدخول معي في علاقة حضارية أنا كل ما أطلبه من إسرائيل هو تنفيذ قرارات هيئة الأمم قرارات هيئة الأمم بتتحدث عن عودة اللاجئين بتتحدث عن انسحاب القوات الإسرائيلية وأنا لا أحمل لا كره ولا حب للإسرائيليين نحن عندنا قوانين دولية يجب أن تطبق.

أحمد منصور: هيئة الإغاثة الإسلامية العالمية (Islamic Relief) أرسلوا لي رسالة تعليقا على ما ذكره الدكتور عبد الوهاب الدكتور محمد سليم العوا في حلقة الأسبوع الماضي عن أن هيئات إغاثية معينة موجودة وهم ليسوا موجودين قالوا أنهم موجودين في دارفور وأنفقوا حتى الآن أربعة مليون دولار في دعم اللاجئين هناك كتصحيح أو كمعلومة أضافية، خالد الشطباوي من الجزائر خالد تفضل تسمعني خالد؟ تفضل يا خالد.

صالح الشقباوي: مساء الخير أستاذ أحمد.

أحمد منصور: مساك الله بالخير يا سيدي.

خالد الشقباوي: أولا اسمي صالح الشقباوي.

أحمد منصور: آسف تفضل يا أخ صالح.

خالد الشقباوي: أستاذ أحمد منصور.

أحمد منصور: أرجو أن تخفض صوت التليفزيون وأن تتفضل بمداخلاتك مباشرة.. أخفض صوت التليفزيون عندك.

خالد الشقباوي: أستاذ أحمد أعتقد أنه الانتفاضة الفلسطينية.. نعم.. بأعتقد أنه الانتفاضة الفلسطينية الباسلة نجحت في جعل الإسرائيلي يعيش حالة قلق وجودي لأنه الكائن الوحيد القلق الوحيد في هذه المنطقة وخائف على وجوده لأنه يدرك أن هذه المنطقة ليست له وهو بالتالي ليس منها كما تفضل الأستاذ عبد الوهاب عدم الإحساس بوطن هذا الحكي لأنه عاد هو من جديد إلى سؤال الهوية خاصة وأن الرئيس الرمز أبو عمار نجح في مجازفته التاريخية وضبطت نجح في إعادة انطلاق الذات الفلسطينية من فوق المكان وهو فلسطين فكلما عاد الفلسطيني إلى المكان كلما سارع في تحطيم جوهر الصهيونية لذا فإنني اعتقد أن شارون قد فهم هذا وقام بالعمل على إيقاف عودة الفلسطيني إلى المكان والانقضاض على فصول عملية السلام وأشكر الدكتور عبد الوهاب على هذه الأفكار النيرة وشكرا.

أحمد منصور: شكرا لك خليل الجاسم من العراق تفضل يا أخي.

خليل الجاسم: السلام عليكم.

أحمد منصور: وعليكم السلام ورحمة الله.

خليل الجاسم: تشرفنا بوجود الدكتور المسيري الذي كنا تلامذته عن بعد أما.. كنتم في بداية البرنامج تحدثتم عن احتلال العراق وعلاقة إسرائيل في هذا الموضوع، الموضوع يا أستاذ يعود بنا إلى قراءة التوراة وأنا تخصص في القراءات التوراتية والدراسات العبرية ففي(كلمة غير مفهومة) نجد أن التوراة تقول أنزلي وأجلسي على الأرض يا بابل يا ابنة الكلدانيين، أجلسي على الأرض عارية ولترى مساوئك وطوبى لمن يمسك أطفالك ويضرب بهم الصخر يضرب بهم على الأرض فهذا الرؤية التوراتية لاحتلال العراق من قبل أميركا هذا جانب، أما الجانب الآخر وهو ما يتعلق بإمكانية انهيار إسرائيل من الداخل فنشكر للدكتور المسيري هذا الإسهاب في وصف نقاط الخلل داخل المجتمع الإسرائيلي أو المجتمع الصهيوني كما نسميه لأنه يبقى مجتمع صهيوني وليس دولة معترف بها كما يفعل البعض، الكثيرين من العرب والحكام العرب يقولون أن إسرائيل تمثل قدرا في حياة العرب وهي دولة عظمى ومن هنا فإنهم يبحثون عن المهادنة معها هذا جانب، الجانب الآخر ما يتعلق بصعود الحركات الدينية اليمينية المتطرفة مثل حركة شعث سامعني..

أحمد منصور: نعم.

خليل الجاسم: الآن في إسرائيل تتصاعد نسبة الدراسات الدينية ونسبة الطلبة الدارسين للتوراة والتلمود تزداد ويزداد الاتجاه داخل المدارس سامعني..

أحمد منصور: شكرا لك واضح الأمور التي تحدثت فيها أمور مهمة وسنطلب من الدكتور أن يعلق عليها عبد الرافع خليل من مصر عبد الرافع.

عبد الرافع خليل: السلام عليكم.

أحمد منصور: عليكم السلام تفضل يا عبد الرافع.

عبد الرافع خليل: السلام عليكم يا أستاذ أحمد.

أحمد منصور: عليكم السلام يا سيدي.

عبد الرافع خليل: أنا بكلمك من المنصورة من أجا بالتحديد.

أحمد منصور: أهلا بك تفضل.

عبد الرافع خليل: وبأشكرك على كل البرامج اللي حضرتك بتقدمها.

أحمد منصور: شكرا مداخلتك.

عبد الرافع خليل: وكل ضيوفك الحقيقة على مستوى البرنامج وعلى مستوى القناة وعلى مستوى القضايا اللي حضرتك بتتناولها.

أحمد منصور: شكرا لك.

عبد الرافع خليل: ونفسي يعني أقول كلمتين للدكتور عبد الوهاب أنا من المعجبين بكتاباته وخاصة الموسوعة الجميلة القيمة اللي هو عملها عن اليهود واليهودية ولكن إلى أن يتم هذا الانهيار نترك الفلسطينيين والصور اللي إحنا بنشوفها كل يوم على شاشات التليفزيون والاستيطان واستقدام شذاذ الأرض للاستيطان في أرضنا وإخواننا وإحنا قاعدين كشعب أو كشعوب عربية مش قادرين نعمل أي حاجة غير إن إحنا نستنى إن الدولة هتنهار من الداخل.

أحمد منصور: شكرا لك.

عبد الرافع خليل: دورنا إيه ودور يعني حكامنا ودورنا كمنظمات أهلية فاعلة في المجتمع المدني يعني دور المثقفين؟

أحمد منصور: شكرا لك، دكتور تفضل.

عبد الوهاب المسيري: يعني أنا أكدت مرة كل مرة أؤكد إن إسرائيل لن تنهار من الداخل لأن مقومات حياتها من الخارج وليس من داخلها وبالتالي لن تنهار إلا من خلال المقاومة العربية والجهاد العربي وإن هذه المقاومة لا يمكنها أن تستمر لمدة أطول بدون دعم عربي من الخارج لأن جميع حركات المقاومة عبر التاريخ دائما كان خطوط إمدادها من الخارج كما حدث في الجزائر وكما حدث في جنوب إفريقيا وكما حدث في أماكن أخرى في فيتنام مثلا وهكذا فأرجو أن نؤكد مرة أخرى على هذا أن رغم حديثي الدائم عن أزمة المجتمع الصهيوني إلا أنني أؤكد أيضا أنه لن ينهار من الداخل ده بأعتقد العنصر الأساسي اللي أود التركيز عليه..

أحمد منصور: قضية العودة عودة الفلسطينيين ورفض العودة وتأثيرها على بأدخل هنا على موضوع التركيبة الديمغرافية للمجتمع الإسرائيلي ومخاطرها وتناول الإسرائيليين لها.

عبد الوهاب المسيري: نعم هو الإسرائيليين عندهم وجه نظر بأعتقد سليمة إن عودة الفلسطينيين بتعني إنه الطابع اليهودي للدولة الصهيونية سيختفي لكن هذا يعني أن الطبع اليهودي هو طابع عنصر إنه مبني على اضطهاد الآخر وعلى طرده وهكذا وبالتالي هو لا يستحق البقاء.

أحمد منصور: وزير المواصلات الإسرائيلي ليبرمان دائما يطلق عبر وسائل الإعلام بشكل مستمر الإسرائيلي إنه يريد طرد فلسطين 1948 حتى من المناطق الموجودين فيها.

عبد الوهاب المسيري: نعم يعني هي فكرة الـ (Transfer) هذه فكرة راسخة في الخطاب الصهيوني وإن كانوا في الآونة الأخيرة يحاولون السكوت عنها وجعلها متضمنة في الخطاب.

أحمد منصور: الإسرائيليين بينظروا دائما إلى العرب على أنهم عنصر مهدد بالنسبة لهم؟

عبد الوهاب المسيري: بالفعل لأن العرب عنصر مهدد بالنسبة لهم لأنه في نهاية الأمر الصهاينة جاؤوا واستولوا على هذه الأرض وطردوا سكانها وكان حسب السيناريو الغربي إن السكان هؤلاء سيختفون من على وجه الأرض سيتفرخون في العالم العربي أو سيتم إبادتهم وما حدث هو العكس على طول الخط.

أحمد منصور: ليبرمان قال هذا إن المشكلة الأساسية التي تهدد إسرائيل هي المواطنين العرب؟

عبد الوهاب المسيري: وهو محق في ذلك بمعنى إنه محق من وجهة نظره لكن في نهاية الأمر أقول هذا تعبير عن أن الصهيونية حركة عنصرية ولا يمكن لها الاستمرار إلا على أرض الآخرين وعلى جثثهم.

أحمد منصور: الصحف الإسرائيلية ووسائل الإعلام شأنها شأن وسائل الإعلام الأخرى لا تخلوا من طرائف وأنت وقعت على كثير من الطرائف من المؤكد من خلال قراءتك فنختم كده بأهم الطرائف في الصحف الإسرائيلية التي تعكس بعض ما يوجد في المجتمع الإسرائيلي.

عبد الوهاب المسيري: يعني يوجد خبر مثلا حاخام إنجلترا بيطلب من الفلسطينيين أن ينسوا النكبة 1948 يعني مر خمسين سنة عليها بيقول بينما في واقع الأمر يطلب من اليهود ألا يسنوا أنهم تركوا فلسطين منذ ثلاثة آلاف عام، في خبر آخر عن أن الدولة فيه شركة إسرائيلية تسمى فلافل إنترناشيونال تقوم بإنشاء مطاعم في العالم فلافل ويدّعون أن الفلافل هذه طعام إسرائيلي بالمناسبة يعني الصهاينة بيلجؤوا للدجل بشكل غير عادي يعني مثلا في إحدى الموسوعات العلمية الصهيونية أو اليهودية يتحدثون مثلا عن أن يهود اليمن يأكلون نوع خاص من اللحم يسمى مشوي بيكتبوها بالحروف اللاتينية بحيث إنك تتصور إن ده شيء يعني خاصة باليهود أو إن نساء المغرب اليهوديات المغربيات كنا يلبسن رداء (They Wear Special Dress Called Kiswa Kubra) اللي هي الكسوة الكبرى لها (Sleeve) كم خاص يسمى كوم (Cum) يكتبوها هكذا بالإنجليزي بحيث إن القارئ الذي لا يعرف اللغة العربية يتصور إن الـ (Cum) هذا نوع خاص جدا من..

أحمد منصور: وهو اللباس العادي الذي يرتديه النساء والمشوي كل الناس بتأكل مشويات.

عبد الوهاب المسيري: نعم ففلافل إنترناشيونال دية يعني تعبير عن مدى زيف الرؤية الصهيونية.

أحمد منصور: نختم بالفلافل المزيفة الإسرائيلية شكرا جزيلا لك كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم في الختام أنقل لكم تحيات فريقي البرنامج من القاهرة والدوحة وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود من القاهرة والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة