حسن نصر الله.. حزب الله والحكومة اللبنانية ج1   
الجمعة 22/8/1427 هـ - الموافق 15/9/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:07 (مكة المكرمة)، 13:07 (غرينتش)

- اتفاق الطائف والهُوية اللبنانية
- الشارع اللبناني بين الحكومة وحزب الله

- موقف حزب الله من 14 آذار

- توني بلير.. زيارة تاريخية في غير موعدها



غسان بن جدو: مشاهدونا المحترمون سلام الله عليكم، التقديم لمقابلة مع الأمين لحزب الله السيد حسن نصر الله ربما تكون سهلة، في الحرب كانت صعبة، هذه المرة قد تكون أعقد والسبب ببساطة لأنه هناك مَن يعتبر بأن ما حصل في لبنان هو انتصار وهناك مَن يعتبر بأن ما حصل في لبنان كان هزيمةً ودمارا وخرابا، المهم أن ما حصل في لبنان كان تحولا استراتيجيا بكل ما للكلمة من معنى، لا نتحدث هنا فقط عن القُطر اللبناني ولكن ما حصل ستكون له انعكاسات وآثار كبيرة في الساحتين العربية والإقليمية، يسعدنا أن نستضيف سماحة السيد حسن نصر الله بعد انتهاء الحرب السادسة على لبنان، مرحبا بكم سماحة السيد.

حسن نصر الله – الأمين العام لحزب الله: أهلا وسهلا.

اتفاق الطائف والهُوية اللبنانية

غسان بن جدو: شكرا على تلبيتكم لدعوتنا مرة ثانية، نود سماحة السيد في هذا اللقاء أن أنبش، إذا صح التعبير في عقلك السياسي والاستراتيجي، ما هي الهُوية السياسية لبنان المقبل الذين تؤمنون بها؟

حسن نصر الله: بسم الله الرحمن الرحيم، أولا يجب أن أتقدم من جنابك ومن قناة الجزيرة، الإدارة والعاملين صحفيين والإداريين وكل العاملين في هذه القناة على الدور الكبير الذي قمتم به أثناء ما سميتموه بالحرب السادسة وهي كانت حربا سادسة بحق وطبعا يعني أنا باسمي وباسم المقاومين وجمهور المقاومة وكل مَن يعتز بالمقاومة أشكركم على هذا الدور الكبير وهو الذي كان متوقعا منكم في الحقيقة، يعني لا غرابة في ذلك..

غسان بن جدو: شكرا سماحة الشيخ..

حسن نصر الله: إن شاء الله ما حد يعاقبكم عليه لأنه عادةً في العالم العربي والعالم الديمقراطي في الديمقراطيات الجديدة وعالم الحريات الجديدة فالمقاومة هي إرهاب وحرية التعبير عنها وهي إذا كانت دفاع عن المظلومين والمستضعفين والمضطهدين فقد يصبح جريمة يعاقب عليها قانون السيد بوش وحلفائه، إن شاء الله يدفع عنكم كل مكروه..

غسان بن جدو: نحن سماحة السيد قمنا بواجبنا المهني والإعلامي، لم نكن.. نحن حرصنا أن ننقل الواقع كما هو، لا كما يريده هذا ولا كما يتمناه ذاك، لم نكن جزءا من آلة تحريضية عليكم ولكن أيضا لم نكن جزءا من (Propaganda) لحسابكم، نقلنا الواقع كما هو.

"
حزب الله لم يكن جزءا من أي حرب داخلية أو حرب أهلية في لبنان ومع ذلك قبل باتفاق الطائف بتحفظ
"
حسن نصر الله: هو هذا المطلوب، يعني نحن ما كنا دائما نطلبه من وسائل الإعلام هو أن تكون منصفة وأن تنقل الوقائع، أنا برأيي يكفي أن تقوم وسائل الإعلام بنقل الوقائع بدون أي إضافات أو حذف لبعض الحقائق المطلوب أن يفهمها العالم، يكفي نقل الوقائع كما هي حتى تكون وسائل الإعلام هذه من حيث تريد أو لا تريد أو من حيث تشعر أو لا تشعر ستكون في الموقع الذي يخدم العدل والحق والمظلومين والمعذبين والمعتدَى عليهم، على كلٍ هذا الشكر كان لابد منه في البداية.

غسان بن جدو: شكرا.

حسن نصر الله: نحن لا نبحث عن شيء جديد طالما أن هذا السجال حصل في لبنان، اتفاق الطائف نحن قبِلنا به مع التحفظات واعتُبر أن هو التسوية الداخلية الوطنية الممكنة أثر الحرب التي كانت قائمة في لبنان والتي لم نكن نحن كحزب الله جزءا منها والحمد لله، نحن لم نكن جزءا من أي حرب داخلية أو حرب أهلية في لبنان لكن هذا الاتفاق الذي لم يعد اتفاق طائفي صار دستورا لكن فيه بعض البنود مكتوبة بآلية اتفاق الطائف، هذا الاتفاق في نهاية المطاف حدد الهُوية.. هُوية لبنان اللي كان على طول فيه نقاش عليها، انحسمت وهذه صارت بالدستور، موقع لبنان تركيبة لبنان ووضع آلية للإصلاح السياسي، لكن هذه الآلية تم تعطيلها، في نهاية المطاف نحن لسنا.. قد لا نكون.. خليني أنا أكون محتاط شوية وأنت تعرف اليوم فيه سجال يمكن فيه أصوات عم تقول إنه خلينا نعمل دولة ما بعد الطائف، بالنهاية هذه وجهة نظر فلتُناقَش، يعني ليش أنا بدي أشطب وجهة النظر هذه، لكن أنا أقول قد لا نكون بحاجة إلى اتفاق جديد أو صيغة جديدة والبعض يحاول أن يقول إننا نريد انقلابا، هذا كلام سخيف يعني، نفس هذا الاتفاق الذي كان تسوية داخلية والذي يوجد فيه آلية معقولة تدفع باتجاه الإصلاح السياسي، لو أتينا ونفذنا هذا الاتفاق والتزمنا به يمكن أن نعالج الوضع السياسي في لبنان، يمكن أن نبني دولة في لبنان ودولة تتجه باتجاه المزيد من الإصلاح السياسي وتثبيت الهُوية التي اتفق عليها اللبنانيون آنذاك..

غسان بن جدو: طيب ولكن.. يعني هذا الكلام جميل سماحة السيد ولكن ما هي الهُوية؟ بمعنى آخر يعني أنتم تقولون منذ فترة بأن لبنان لن يكون ما بعد 14 آب ليس قبل 12 تموز وأنتم الآن ترفعون شعارا بأنكم انتصرتم، هناك عدم اطمئنان من قبل الأطراف الأخرى بأن هذا الطرف الذي قاتل إسرائيل ويزعم ويقول إنني انتصرت على إسرائيل فسوف يفرض شروطه هنا في الداخل، يفرض شروطه السياسية ويفرض شروطه الأمنية ويفرض شروطه بالحلفاء إلى آخره.. يعني كيف يمكن أن تطمئنوا الطرف الآخر أو على الأقل أن تقدموا له مشروعكم ما بعد 14 آب؟

حسن نصر الله: عندما تتحدث مثلا ما هو مقتضى المصلحة الوطنية في لبنان، طيب أنا حكيت مع (New T.V) وبعدين مع مجلة السفير، كلام هادئ وعلمي وموضوعي، إنه أنتم عم تطالبوا بتطبيق اتفاق الطائف، هم طبعا ليش بدهم اتفاق الطائف؟ يعني اتفاق الطائف اللي تحول دستور يؤكد الهُوية العربية للبنان، عشوائي يعني إذا بيكملوا بهذه الطريقة نصير نحن مواطنين عند دولة جزء منها أميركاني وجزء منها بريطاني وجزء منها فرنسي وجزء منها ألماني، الله أعلم يعني وين هنصير نحن، في كل الأحوال هم بدهم من تطبيق..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: هم يقولون لكم جزء منه سوري وجزء منه إيراني..

"
قوى الأكثرية تريد الوصول إلى سلاح حزب الله من خلال اتفاق الطائف ونحن نريد دولة قوية عادلة
"
حسن نصر الله [متابعاً]: ما المشكلة؟ الآن هذا مش موجود لا السوري ولا الإيراني بالدولة يعني وين هم موجودين؟ إذا أنا موجود خليهم يقولوا لي أنا شو اللي عملته بالدولة اللبنانية حتى الآن يُصنَّف سورياً أو إيرانياً؟ إنه والله أنا جبت شركات سورية وشركات إيرانية على لبنان لزمتهم شهريا بلبنان يعني من خلال وجودي بالوزارات أنا شو عملت على هذا الصعيد؟ خليني نرجع للموضوع الأصلي لأنه هذا نقاش لحاله خليه عنوان، طيب هم بدهم من اتفاق الطائف الوصول إلى السلاح لأكون صريحا جدا معك هم ما بدهم اتفاق الطائف هم بدهم من شعار اتفاق الطائف الوصول إلى السلاح، نحن بدنا من الطائف بدنا الدولة القوية العادلة المنصفة المطمئنة إلى آخره، طيب جئنا قلنا لهم أنتم.. هلا أنا وبأجدد السؤال لأنه يمكن ها التفصيل ما حكيناه قبل، أنا بدي أسأل قوى 14 شباط، هل تعتبر أن الحكومات التي شُكلت من اتفاق الطائف إلا الانتخابات النيابية الأخيرة حكومات وحدة وطنية أو لا؟ إذا قالوا إنه فيه وحدة من هذه الحكومات حكومة وحدة وطنية إذاً ما لهم حق يعترضوا على المرحلة السابقة، إذا قالوا.. هم ما يقولوا هيك، هم يقولوا إن هذه كلها حكومات الوصاية، سوريا شكلت حكومات وصاية، ما تشكلت حكومة وحدة وطنية، طيب إذا ما تشكلت حكومة وحدة وطنية أول شرط في اتفاق الطائف هو تشكيل حكومة وحدة وطنية، قامت الدنيا بلبنان واستنفروا كل المجموعة وإنه حزب الله يريد أن يفرض شروطه بده يغير الحكومة، يا عمي أنا عم بأحكي جواب على مطالبكم، أنتم بدكم اتفاق الطائف ونحن بدنا اتفاق الطائف، الآلية الصحيحة فلنبدأ بحكومة وحدة وطنية، طيب جاؤوا بعدين بالدفاع عن هذه الحكومة قالوا هذه حكومة وقَّفت الحرب، هذه الحكومة حَمَت لبنان، طبعا أنا كله عندي نقاش فيه..

غسان بن جدو: كيف عندك نقاش؟

حسن نصر الله: بس هلا ما تأخذه مني أنت..

غسان بن جدو: ما بدي آخذه بس فيك توضح شوية على الأقل، مش قصة نأخذ سماحة السيد شوية توضيح على الأقل عناوين؟

حسن نصر الله: له علاقة بالوقت، لا هذه الحكومة وقَّفت الحرب لا هذه الحكومة حمت لبنان وبييجي يوم.. عشان كمان ما أقفِّل عليك كليا ييجي يوم يمكن أضطر.. إن شاء الله ما أضطر، بس بييجي يوم يمكن أضطر أنا أقف وأقول.. إما من خلال وسائل الإعلام أو من خلال خطاب مباشر وأقول إنه شو صار معنا في فترة الحرب نحن والحكومة ونحن والقوى الأساسية السياسية بالحكومة من مفاوضات ومن اتصالات ومن شروط ومن ضغوط وشو كان بدهم وشو كان عم يفرضوا علينا، أتمنى ما يضطروني أنا هذا الموضوع أفتحه، لذلك أنا..

الشارع اللبناني بين الحكومة وحزب الله


غسان بن جدو: لا عفوا سماحة السيد، أنا صحفي وكنت مراقبا وكنت أعرف في تلك المنطقة، نحن لم نشهد.. ولا تقول لي إنه أنا عم أحرجك الآن حتى آخذ، مش هذه القصة تماما، حتى لا تريد أن تتحدث ولكن من حق هؤلاء أن أقول كلمة عنهم، نحن كصحفيين كنا ننظر بأن الحكومة كانت تناضل وكانت تقاتل من أجل فرض السلام وفرض الأمن ووقف العدوان ووقف الحرب وخاضت معارك دبلوماسية شرسة وكان هناك صمود وهناك تضامن، يعني ما الذي تطلبونه أكثر؟

حسن نصر الله: أنت شاطر أستاذ غسان، عم تقول لتجرني للكلام في هذا الموضوع، أنا ما عندي تحفظ أقول لك، أنا عندي تحفظ على التوقيت بس وبدك بعدين أقول لك إياهم مقابلة ثانية بخدمتك، بالتوقيت أنا هلا ما بديش أفتح هذا الملف، لكن بدي أسلِّم جدلا إنه هذه الحكومة عملت إنجازات مهمة مثل ما هم عم يقولوا، طيب إذا جئنا عملنا عليها إضافة عملنا حكومة وحدة وطنية، لما نحكي بحكومة الوحدة الوطنية ما عم نقول لهن فلُّوا على بيوتكم، أهلا وسهلا فيكم وأنتم أساس وأنتم موجودين لكن خلينا نستكمل شَوَاك الوطنية ونعمل حكومة وحدة وطنية أياهما أقوى للبنان، لبنان الطالع.. الخارج من الحرب، لبنان اللي عنده استحقاق سياسي كبير اسمه 1701، لبنان اللي عنده استحقاق إعمار، لبنان اللي عنده تحدي أمني، لبنان اللي عليه أربعين مليار دولار دِين، طيب أيهما أفضل للبنان..

غسان بن جدو: وفوق 15 مليار جديدة نتيجة..

حسن نصر الله: هلا هاي أرقام بدها شوية تدقيق يعني أنا ما عنديش خبر عليهم بس فيه أرقام عم تنزج شمال ويمين يعني لأسباب بده تدقيق، خليني بس من هيك، طيب أليس من الأفضل والأقوى والأجدى للبنان بالإحساس الوطني إنه نروح نعمل حكومة وحدة وطنية؟ قامت القيامة إنه لا ما بدنا حكومة وحدة وطنية، نحن أكثرية وبدنا نحكم البلد، طيب عال إذا أنتم أكثرية بدكم تحكموا البلد طيب ما أنتم عم تقولوا ما اتطبق اتفاق الطائف وأنتم مخلصين لاتفاق الطائف تعالوا طبقوه، طيب بمعزل عن إنه أكثرية بدك تحكم البلد، مسلِّمين ماشي الحال، بمعزل كيف جاءت هذه الأكثرية كمان لكن بوضع استثنائي ببلد مثل لبنان فيه صعوبات حقيقة اليوم.. فيه صعوبات حقيقية هذه الحكومة ما لها الشعبية اللي بتؤهلها لها أكثرية بالمجلس هلا طرح سأتخذ أكثرية لكن شعبيتها بالشارع ما بتؤهلها لتواجه الاستحقاقات المقبلة، طيب عملتم إنجازات يا خيِّي بدي أقبل بإنجازاتكم، أليس من الأقوى والأجدى والأفعل والأفضل إذا واحد عن جد ما عنده تشبث بالسلطة وحريص على المصلحة الوطنية الكبرى إنه ييجي يقول تفضلوا لنعمل حكومة وحدة وطنية..

غسان بن جدو: يعني مين الأطراف الأخرى يعني غير التيار الوطني الحر فيه أطراف أخرى؟ يعني تريد مَن يعني إدخال طلال أرسلان و..

حسن نصر الله: لا خلينا نقول فيه هناك قوى سياسية محترمة موجودة بالبلد، فيه ناس اليوم ممثلين بالحكومة هم ليس لديهم شعبية كقوة مثلا سليمان فرنجية أو الرئيس كرامة أو الرئيس الحص..

غسان بن جدو: هو هذا الاتهام بأنك تريد إدخال حلفاء سوريا..

حسن نصر الله: أو الجماعة الإسلامية أو..

غسان بن جدو: يعني السيد سليمان فرنجية، سيد طلال أرسلان، السيد.. هؤلاء..

حسن نصر الله: لكن حتى بمرحلة أستاذ غسان حتى بمرحلة، نحن قلنا لهم يا أخي طيب إنه نحن بنقول لهؤلاء الإخوان طوِّلوا بالكم، اعطونا فرصة نشكل حكومة وحدة وطنية ولو مع التيار الوطني الحر، هم مع التيار الوطني الحر ما بدهم، يعني هي كل القصة شو؟ لا أغلبية ولا حكومة وحدة وطنية ولا مصلحة وطنية، القصة حتى لما تشكلت هذه الحكومة هم ما كان عندهم مانع يفوِّتوا التيار الوطني الحر ليكون واحد منصف، بس كيف بدهم يفوِّتوا؟ جاؤوا حصروا عدد الوزراء اللي بيعطوهم لأمل وحزب الله والتيار الوطني الحر ورئيس الجمهورية إميل لحود، المهم أن لا يملك هؤلاء الثلث المعطل، طيب يا أخي أنا ما بدي أقول هلا العماد عون بيقول إحنا ثلثين البلد، أنا ما بديش أقول إحنا ثلثين البلد، طيب أمل وحزب الله والعماد عون، الرئيس لحود خلِّيه هو رئيس جمهورية، أمل وحزب الله والعماد عون وحلفائهم اللي ممكن يقولوا يا خيِّي بيمثلونا هون ما بدنا نتمثل ولو إحنا ما بنشكل ثلث البلد حتى تعطونا الثلث بالحكومة ما بدهم يعطونا الثلث بالحكومة يعني شو؟ يعني ما ي ثلث معطِّل هلا ما بيعرفوا العالم العربي يمكن هذا التفصيل إنه عندنا الحكومة اللبنانية لا تأخذ قراراتها بالأغلبية وإنما بالقضايا الأساسية بدها الثلثين، أي جهة ثلثين يمكن..

غسان بن جدو: بصوت.

"
هناك فريق لا يمثل نصف اللبنانيين -سياسيا- يريد ممثلوه أن يستأثروا بالسلطة
"
حسن نصر الله: زائد واحد، أي جهة عندها الثلث تقدر تعطل القرار، ما بدهم إيانا، طيب ما أنا شريكك بالانتخابات وفيه التزام انتخابي طويل عريض بيني وبينك ومع ذلك أنت تريدني في الحكومة تبعا، طبعا إحنا ما مارسنا دور التَبَع، حركة أمل وحزب الله في الحكومة في كثير من المواقف بيناقشوا وبيجادلوا وبيأخذوا وبيضغطوا إلى آخره وبالنهاية إحنا اليوم بالحكومة نحن ما عم نمثل الثلاثة وزراء أو خمسة وزراء أو خمس وزراء أو ست وزراء أو أربع وزراء، نحن بالحكومة بيتطلعوا فينا بما نحن خارج الحكومة من هذه الزاوية ما عملوا لنا حساب بس هذا ما له قيمة دستورية عندهم، عظيم، إذاً كل القصة إنه فيه فريق الآن فعلا لا يمثل نصف اللبنانيين، أكيد هون ما عم بأحكي طائفيا عم بأحكي سياسيا، يعني خذ هذا الخط حط فيه حركة أمل وحزب الله والتيار الوطني الحر وسليمان فرنجية والرئيس الحص الرئيس كرامة اللقاء الوطني الجماعة الإسلامية الحزب الشيوعي كل.. سَمِّ كلها اللي فيهم شيعة وسنة ودروز ومسيحيين وحط بالفريق الآخر من كل الطوائف القوى السياسية هم ما بيمثلوا نصف البلد، بس هم بدهم يظلوا السلطة ويستأثروا بالسلطة، هذه المشكلة الحقيقية اليوم بالبلد والموضوع هون مش استثار بالسلطة بس لأنه العالم بدها تمارس سلطة لا لأنه يمكن فيه التزامات سياسية معينة فيه وعود معينة في التزامات على المستوى الاقتصادي، يعني لما انطرحت خطة الإصلاح الاقتصادي إحنا بعدين بنعرف إنه لا فيه التزامات مع البنك الدولي وصندوق النقد الدولي الله بيعلم وين بتودي لبنان، فيه التزامات، طيب إذا فيه التزامات سياسية معينة وفيه التزامات اقتصادية معينة وفيه بالحكومة ثلث معطِّل ما هيقدروا ينفذوا هذه الالتزامات، هذه المشكلة اليوم اللي موجودة عندنا بالبلد، إحنا ما بدنا نفرط شيء، نحن ما عم بنقول نحن بدنا السلطة ولا يوم من الأيام، عام 2000 التحرير كان كبيرا وإنجازا كبيرا، هؤلاء اللبنانيين كلهم موجودين، هل طلب حزب الله شيئا في مقابل هذا الإنجاز؟ أبدا، بل أكثر من هذا جاء حزب الله قال هذا نتيجة تراكم تضحيات اللبنانيين والفلسطينيين والسوريين و.. و.. و.. واعتبر إنه هذا النصر صنعه لبنان.. كل لبنان، يا خيِّي ما خلاَّ له محل حزب الله بهذا الموضوع فضلا إنه ييجي يقول أنا لأنه أنا كنت أساسي بتحرير الجنوب وإلحاق أول هزيمة بهذا المعنى بالإسرائيليين والله أنا بدي حصة بالسلطة هيك وبدي نواب ها القد وبدي وزراء ها القد وبدي أعمل تعديل بالدستور وبدي أعمل أغيَّر اتفاق الطائف، ما جبنا سيرة هذا الموضوع نهائيا ولا اليوم جايين إحنا عم بنقول نحن خرجنا من معركة قاسية جدا، أميركا.. عفوا إسرائيل ما عملت، ما.. طيب آدي إسرائيل ليفني وزير الخارجية وعمير بيريتس..

غسان بن جدو: نعم، وزير الدفاع.

حسن نصر الله: عال، يعني الغربي والشرقي دي الغربي وهو شرقي، عم بيقولوا الاثنين لا يوجد جيش في العالم يستطيع أن يفكك حزب الله، مضبوط ولاَّ لا؟ طيب هذا الحزب الله عم بيقول أنا ما بدي شيء، أنا لي حزب الله ما بدي شيء، أنا لا طالب لا تغيير بالطائف لا تغيير بالدستور لا طالب حصة ولا تزيدوا لي ولا ما بدي شيء، أنا عم أقول هذا اللبنان الطالع من الحرب لا يُدار في مواجهة الاستحقاقات الاقتصادية الاجتماعية السياسية الأمنية بعقلية فريق وبعقلية استئثار وخصوصا بعد أداء هذا الفريق في هذه الحرب وما بعد الحرب، هذا الكلام شو فيه بيخوف وبده طمأنة؟ إنه عم تقول لهم تعالوا لنكون سوا نبني البلد سوا نعمر البلد سوا نحمي البلد سوا، هذا بيخوف؟ هذا بده طمأنة؟

غسان بن جدو: طيب كثير من القضايا خاصة في الشأن اللبناني الداخلي نكملها سماحة السيد ولكن مشاهدينا الكرام كونوا معنا من فضلكم بعد هذه الوقفة.

[فاصل إعلاني]

موقف حزب الله من 14 آذار


غسان بن جدو: مشاهدينا الكرام أهلا بكم من جديد، سماحة السيد بيانكم الأخير الذي كان ردا على بيان قوى الرابع عشر من آذار وُصف بأنه كان قاسيا وحمل نبرة تحريرية، لماذا هذا الرد الذي لامس هذه الشدة؟

"
قامت بعض القوى والتيارات السياسية اللبنانية بالتحريض سياسيا وإعلاميا ضدنا طيلة فترة الحرب الأخيرة ولم نرد خشية وقوع فتنة داخلية
"
حسن نصر الله: منذ اليوم الأول للحرب من 12 تموز جزء كبير من هذه القوى والشخصيات ووسائل إعلامهم يعني ما تعاطوا إنه فيه حرب تستهدف لبنان وإنه فيه ردعة صعبة كثير، ممكن ببعض المناطق أو ممكن بعض القوى والتيارات بهذه الـ14 آذار أو شباط تضامنت إنسانيا وهذا يجب.. الحق يجب أن يقال، لكن على المستوى السياسي والإعلامي وبعض التحريض الداخلي لا، هم كملوا ومنذ اليوم الأول للحرب الطيران كان يقصفنا وأربعين ألف جندي إسرائيلي بيحاولوا يجتاحوا الجنوب وخيرة شباب لبنان عم يصنعوا معجزة وعم يصنعوا أسطورة وبالداخل هناك مَن يحمل السكاكين السياسية والإعلامية والنفسية ويعني كل شيء ممكن أن يقال ويطعنك في ظهرك ونحن سكتنا عن هذا كله ولم نرد طيلة فترة الحرب بكلمة وكان يجري على مشهد من الناس ومسمع من الناس ولو أردنا أن نترك حتى لجمهورنا وقواعدنا الشعبية فرصة أن تعبر عن رأيها وسخطها وغضبها مما تسمعه من بعض وسائل الإعلام المحسوبة على هذه القوى من بعض شخصيات هذه القوى لحصلت فتنة داخلية في لبنان، نحن كنا منشان كل العالم العربي وبلبنان يعرفوا إنه باللحظة اللي إحنا كنا عم بنقاتل فيها عدو العرب والمسلمين واللبنانيين جميعا وكنا نخوض أشرس معركة.. بل الإسرائيليون يقولون الحرب الأولى، كنا في نفس الوقت نصبر على الكثير من الطعن والأذى الداخلي المعلَن مش ما عم بأحكي يعني شيء إنه شو يصير بالغرف المغلقة هذا بنحكيه بعدين إذا جاء وقته، لكن علنا يعني بالتلفزيونات وبالصحف وعلى المنابر وبالتصريحات وفي نفس الوقت أيضا كنا نمارس محاولة ضبط كبيرة جدا لقواعدنا وجمهورنا اللي هم وين اللي هم مهجرين ومهدمة بيوتهم ولاجئين و.. و.. و، هذا..

غسان بن جدو: ما كان فيه طعن سماحة السيد، يعني كان فيه رأي آخر..

حسن نصر الله: لا..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: أنت تحفظت سماحتك على قول أشياء في الغرف المغلقة، لك الحق في ذلك لكن المعلَن كان فيه رأي آخر..

حسن نصر الله [متابعاً]: أنا لا أتحدث هنا، لا أتحدث عن..

غسان بن جدو: يقول لكم أخطأتم.

حسن نصر الله: لا أتحدث عن رأي آخر، أتحدث عن تثبيط عزائم، أتحدث عن توهين، أتحدث عن اتهام، يعني أنت مثلا فيه مليون مُهجَّر وفيه مقاتلين عم بيقاتلوا بالجنوب وأنت هون مقاتلون بتقول لهم أنتم بتتحملوا مسؤولية تخريب البلد وتدمير البلد، يعني نفس المنطق الإسرائيلي، طيب نحن كنا نقرأ الصحافة الإسرائيلية شو تقول، طيب ما عندنا بدي يكون قاسي شوي، هل تعرف أستاذ غسان أن بعض الإعلام الإسرائيلي والصحافة الإسرائيلية كانت.. ونحن عدوها يعني ما فيه علاقة بيننا وبينهم ولا شاركنا بانتخابات سوا إحنا وياهم، كانت تنصفنا أكثر من بعض هؤلاء ومن بعض وسائل إعلام هؤلاء؟ هناك كان شراكة في الحرب بهذا المعنى يعني مش بس طعن في الظهر، طيب فترة الحرب سكتنا ووحدة وطنية وتضامن وطني إحنا عم نصَّرف مسؤولية وطنية، طيب خلصت الحرب، مجرد خلصت الحرب.. طبعا هون ما عم بأحكي شو كان يصير بمجلس الوزراء وشو كان يصير بالغرف المغلقة هذا أدهى وأمرّ يعني، خلصت الحرب إحنا ما جئنا عملنا لا حركة سياسية واسعة ولا مهرجانات ولا خطابات بالعكس حتى في تشييع شهدائنا قلنا للإخوان احكوا الكلام الجامع الموحِّد، تجاوزوا كل هذه المعاناة، لكن هم ما وقفوا ولا يوم إلى أن جاء اللقاء الأخير إلا رجعنا لنفس السيمفونية، بتتذكر أيام الحرب لما التقيت أنا وياك قلت لك لما واحد بييجي بيقول لي من الزعماء السياسيين بيقول بالإعلام إنه والله أنا عم أقاتل بلبنان منشان شو أعطل المحكمة الدولية التي تستهدف سوريا وأنا عم أقاتل بلبنان منشان الملف النووي الإيراني، شو قلت لك ليلتها؟ قلت لك أينعم بيهمنا سوريا وإيران أصدقاؤنا وحلفاؤنا وأحباؤنا وأعزاؤنا ونعتز بهم ونفتخر مش خجولين وده واحد بمعزل عن كل الموازين السياسية والاستراتيجية والعقائدية بالأخلاق بس، إذا بده يكون يا إسرائيلي يا سوري لازم يكون سوري، ما بيكون إسرائيلي شو ما كان تقييمه لسوريا وإذا بده يكون إيراني ولاَّ أميركي لا بيكون إيراني ما بيكون أميركي، شو عملت إحنا اللبنانيين شو هزتنا إيران شو عدت علينا إيران بس بنعمل جدول طويل شو عملت لنا أميركا، بيكفي إنه حطت لنا إسرائيل وكل حروب إسرائيل علينا وعلى المنطقة العربية أميركا مسؤولة عنها، ما بديش أفوت باب للنقاش، طيب من أول يوم لآخر بيان المحور الإيراني السوري وطلعت كل هذه الحرب أولمرت ما له خصَّة، بيريز بيقول هدفنا من الحرب تفكيك حزب الله هون الجماعة بيقولوا هدف الحرب تعطيل للمحكمة الدولية، هدف الحرب ما أدري شو مساندة الملف النووي الإيراني، هذا ظلم، يعني لما واحد بتتناقش أنت وياه بتتحاور أنت وياه وبتحكي أنت وياه وبتحكي أنت وياه منطق ودليل وبرهان وإلى آخره وأكثر من هيك إنه أنت يا أخي مواطن من نفس الوطن اللي هو فيه، هو شايفك إنه أنت تدمير وتهجير وإنه همَّا عم يحكوا هيك، طيب وأنت انتصرت، مع ذلك بيأتي بيقول لك لا أنت كنت عم تقتل عشان الملف النووي الإيراني، أنت عم تقتل عشان المحكمة الدولية هذا اسمه.. هلا البيان كان يعني غير طبعاً بجد قاسي نحن ما عبرنا عن مشاعرنا، بس هذا اسمه تعنت وظلم وقهر وقمع وكذب ودجل هذا البيان تبعهم، بدك أكثر من هيك؟ هذا أنا عم بأقول لك هيك، إذا بتنزل على الشارع بدك تسمع اللي هو أحسن من هيك بكثير، طيب إذا نحن لمتى بنتحمل الموضوع؟ نحن كنا آخذين قرار إنه لا يا إخوان هدُّوا البال هدُّوا البلد وخلينا نحكي نتلاقى ونتحاور وهذا البلد ما بيمشي إلا هيك، يبدو القراءة تبع الإخوان هون أنا بأعرف شو بيحكوا جوَّاتهم، إنه حزب الله خرج منهكاً ضعيفاً مهزوماً مجروحاً، أغبياء.. أغبياء، طيب الإسرائيلي بتقرأ الإسرائيلي يقول حزب الله ما زال يحافظ على الجزء الأكبر من قواته العسكرية، طيب ولا بيشوفوا تشييع شهدائنا.. ما بيشوفوا تشييع شهدائنا ما بيشوفوا رأي الناس ما بيحترموا الناس ما بينزلوا على الأرض عايشين بقصورهم العاجية، كيف واحد بيحلل سياسة وبيأخذ موقف سياسي على هذا الأساس؟ نحن.. مضبوط نحن كنا عم بنقاتل بحرب حقيقية بس نحن أُنهِكنا، نحن طالعين منتصرين في معركة إستراتيجية تاريخية، بدل ما تأتي أنت تقول يا إخوان تفضلوا بدنا نرجع على هذا النقاط، نحاول.. ترجع توجه نفس الاتهامات وبهذه اللغة وشوية أنت ما عجزت عنه إسرائيل بتعتبره أولويتك بالمرحلة المقبلة التي يعني سلاح المقاومة؟ هذا مش مقبول، لذلك جاء الخطاب.. البيان، ما جاء دفاعيا.. أنت لاحظت هيك يمكن، ما جاء نقول نحن مش إيرانيين ومش سوريين، جاء يقول لك يا شباب روحوا اشتغلوا حتى لا يبقى لبنان ساحة صراع تخوض فيها أميركا وإسرائيل حربها على المقاومة بلبنان وعلى اللبنانيين وعلى سوريا وعلى إيران وعلى الشعب الفلسطيني، هاي حقيقة اللي صار بتموز 2006 هي ليست حربا سورية إيرانية على إسرائيل، هي حرب أميركية إسرائيلية على لبنان وعلى شعب لبنان وعلى المقاومة اللبنانية، بالطريق بتقول لي بتطال سوريا وإيران بالنهاية الأمور فايتة ببعضها.

غسان بن جدو: كيف تقول أن البيان لم يكن قاسياً والحال أنك اتهمت سماحة السيد هؤلاء بأنهم يتلقون أوامرهم من السفارات الأجنبية؟

حسن نصر الله: طبيعي.

غسان بن جدو: كيف تقول بأن هذا الأمر..

حسن نصر الله: لم يكن قاسياً كفاية.

غسان بن جدو: كفاية؟

حسن نصر الله: آه، نعم.

غسان بن جدو: وفي الأخير أيضاً في نهاية البيان أيضاً تقول إنه الحديث عن نزع سلاح حزب الله لما الغير ييأسوا من هذا الأمر..

حسن نصر الله: يا أخي بيقول عني أنا محور إيراني سوري، أنا مش مستحي من التحالف، همَّا عاملين التحالفات ومستحيين فيها، أنا على رأس السطح بأقول أنا صديق سوريا وحليف سوريا وبأتعاون مع سوريا وفيه مشتركات بيني وبين سوريا، يستجري واحد منهم يطلع يقول شو فيه بينه وبين أميركا؟ وبعضهم.. يا أخي أنا مش عارف بدي أصدق أنا ما بديش أفتح ملف لأحد، طيب الإسرائيليين بفترة الحرب قالوا.. وأنا قلت بواحدة من بياناتي طيب أيام الحرب نحن خَيمَرنا نصدق، ماشي الحال بس هذا اللي بيعمل احتمال 1%.

غسان بن جدو: ما بتصدق شو، عفواً؟

"
الإسرائيليون قالوا إن هناك جهات داخل الحكومة اللبنانية أجرت معهم اتصالات خلال فترة الحرب تثني عليهم وتطلب منهم الاستمرار في حربهم ضد لبنان
"
حسن نصر الله: هذا اللي راح أقول لك إياه، إنه الإسرائيليين قالوا نحن في فترة الحرب كان فيه جهات في الحكومة اللبنانية تتصل بنا وتقول بارك الله فيكم كملوا أوعوا توقفوا، عظيم؟ طيب الجريء يطلع يقول أنا حكيت مع الإسرائيليين وقلت لهم هيك، أنا مش خفي بعلاقاتي والتزاماتي وصداقاتي وتحالفاتي لحزب الله، ليش همَّا بدهم يزعلوا؟ ليش أنا ما بدي أزعل لما بيقولوا لي انتقادات بالمحور وكذا وأنا كنت بحرب قاسية من ها النوع وهمَّا قاعدين بقصورهم هم ونسائهم وأطفالهم عايشين حياتهم الطبيعية بدهم يزعلوا ده بيقول له صير وطني وتخلص من تبعيتك لفيلت مان، شُفت أنت سفير بالعالم فيلت مان ثلاث مرات بالأسبوع عنده لقاءات دورية مع رئيس الحكومة والمسؤولين السياسيين بالبلد، كله رايح عند فيلت مان وفيلت مان جاي لعندهم، مَن عم بيدير البلد اليوم؟ قوى 14 شباط؟ لا، اللي عم بيدير البلد السفير الأميركي وسفراء آخرون ما بدنا نسمي حتى ما نوسع المشكل، طيب أنا عم أوصِّف أنا عم أقول الحقيقة.

غسان بن جدو: طيب معذرة سماحة السيد، أكثر من مرة كررت مصطلح 14 شباط، هؤلاء اسمهم 14 آذار يعني واحد اسمه علي بنرده يعني جورج، بدي نقول 14 آذار، ليش بتسموه 14 شباط؟

حسن نصر الله: على طاولة الحوار فيه بعض..

غسان بن جدو: لأنه الجنرال عون خرج منهم هو يتحمل مسؤولية خروجه، بس همَّا اسمهم قوى 14 آذار.

حسن نصر الله: أقول لك على طاولة الحوار انطرح هذا حتى النقاش بالاسم، طيب النقاش بالاسم لمَّا كانوا 14 آذار كان التيار العوني التيار الوطني الحر هو جزء كبير من المظاهرة، تمام؟ طيب طلع من 14 آذار..

غسان بن جدو: هو خرج.

حسن نصر الله: صار فيه شيء جديد فيه قوى جديدة غير اللي احتشدت بـ 14 آذار.

غسان بن جدو: أيوة لكن هي تريد أن تسمي نفيها 14 آذار؟

حسن نصر الله: أنا.. ما أنا ما بأحبش أفتح مشكلة على الاسم، بس أنا بدي أعطيك مثلا لعدم احترام الآخر، إنه أنا حتى على الطاولة قلت لهم طيب إذا واحد بيقول لكم أنتم قوة 14 شباط ليش بتزعلوا؟ ما 14 شباط هو يوم استُشهد فيه الرئيس رفيق الحريري وأنا ضربت لهم مثلا قلت لهم هلا ده واحد بيأتي بيقول حزب الله حزب 16 شباط أنا ما بأزعل لأنه بـ 16 شباط استشهد سيدي عباس الموسوي بعملية إجرامية نفذها الإسرائيلي وبـ 16 شباط استشهد الشيخ راغب حرب بعملية نفذها الإسرائيلي، إذا واحد بيقول لي يا أخي أنت مش حزب الله، أنت حزب 16 شباط بأزعل؟ ليش بدي أزعل؟ لكن المشكل وين؟ المشكل إنه رغم إنه الاسم ما فيه إساءة هما بيتحسسوا منه بس أنت وطني وبتعطي شهادات بالوطنية وعم بتقدم دم عشان وطنك وعزته ورفعته وكرامته وصبح وليل بصحف وتلفزيونات وإذاعات الأداة والأداة.. الأداة يعني العبارة شوية محترمة، أداة يعني تخاف شوية، الأداة السورية والأداة الإيرانية طيب يا أخي أنت أداة أميركية ما تزعل منِّي خلِّي أنا عم بأسويك بحالي أنت عم بتقول عني أداة أنا قلت أداة، بدك نكون وطنيين تفضل نكون وطنيين ما فيه مشكلة.

غسان بن جدو: هل كان ردكم على البيان مباشرة أم بشكل غير مباشر على بيان المطارنة الموارنة؟

حسن نصر الله: لا أبداً، نحن بيان المطارنة الموارنة طلع به كم ما ردينا عليه وما حبينا نرد عليه ونحن طبعاً بنحترم يعني هذا المجلس وبنحترم وجهة نظره لكن نحن بنعرف إنه فيه ناس سايقين بالبلد لما أنت هترد بالسياسة على نقاط سياسية تختلف فيها مع مجلس المطارنة الموارنة هيأخذوها على الطائفة هذا بلدنا هيك، نحن بيننا وبين بعضنا إنه يا إخوان ما حد يرد على مجلس المطارنة الموارنة من حزب الله، غير حزب الله أحرار، يعني والله فيه قوى وطنية بلبنان ردت ما حد بيقدر يقول له أنت يعني يجيِّر ردها طائفياً فيه مسيحيين ردوا، فيه سنة ردوا، فيه دروز ردوا، ما حدا لأنه هون ما بدهم يعملوا مشكلة، فنحن نختلف مع المطارنة الموارنة في بعض ما قالوه وعندنا تقييم له لكن أخذنا قرار ما نرد لأنه هيطلعوا بعض الناس من قوى 14 آذار حتى ما حدا يزعل، مليح؟ يطلعوا ويقولوا بالعامية اللبنانية.. بالعامية اللبنانية يا غيرة الدين حزب الله عم بينال من مقام البطريركية، حزب الله عم بينال من مقام المطارنة، حزب الله بعد شوي إنه سيعلن الحرب على المسيحيين وعلى مقدساتهم، هيك يعني فيه مستوى واطي ومتدن وكثير يعني منحط بالسياسة اللبنانية هيك فضَّلنا ما نرد، طيب ما ردينا طلعوا قوى 14 آذار طلعوا هذا البيان، ردينا عليهم، مع ذلك بعضهم بدل ما يقعد يناقشنا قال هذا رد على بيان المطارنة، يا أخي هذا رد عليك أنت، أنا مع المطارنة ما عندي نقاش، بس يقولوا بدنا نتناقش نحن وياكم نحن جاهزين، الأبواب بيننا وبين الكلكة مفتوحة وخط تواصل موجود، حوار سابق موجود وممكن بأي لحظة نرجع نعمل حوار، هذا ما فيه مشكلة ونحن ما بنجدنا نفوت، يعني أنا مثلاً إذا هلا بيطلع المجلس الإسلامي الشرعي الأعلى يعني الذي يمثل الجهة الرسمية السُنية يقول اللي بده إياه، أنا بأمنع حزب الله وبأمنع حالي أنا وإخواني يعني مش إنه أنا لحالي إنه ما أرد عليه حتى لو اختلفنا برأي السياسة، لأنه أنا بأعرف سوف يُسخَّر هذا الخلاف السياسي ويُطوَّر إلى خلاف مذاهب، أنا مش مضطر لازم كل بيان أرد عليه، لا البيان الصادر عن جهة سياسية لا أنا بدي أرد عليه لأنه هاي جهة سياسية وجهة مُشكَّلة كمان مذهبياً وطائفياً ما فيها تأخذ كلامي وتُحرض عليه مذهبياً وطائفياً.

توني بلير.. زيارة تاريخية في غير موعدها


غسان بن جدو: ذكرتم قبل قليل قضية شارعكم إذا صح العبير أو أنصاركم، ألا تخشى أيضاً أن ننتقل إلى مرحلة جديدة اسمها حرب الشوارع خاصة وأن أحد الأقطاب الرابع عشر من آذار حذر يعني نحن أيضاً لدينا شارع ربما حتى نتحرك؟

حسن نصر الله: هذا الشارع موجود بالنهاية وهمَّا كانوا يحركوا هذا الشارع وهذا حق طبيعي لهم وهذا حق طبيعي لنا، طيب أحياناً لما بيأتي زائر ثقيل الظل على لبنان بينزلوا الطلاب من خطنا لسياسي من قوة سياسية وأخرى بيتظاهروا وبيستخدموا الشارع، هذا برأيي أنا هذا الموضوع مشروع، أما الخشية من أنه استخدام الشارع يؤدي إلى صدام في الشراع لا أنا بأعتقد لا يؤدي إلى صدام في الشارع..

غسان بن جدو: ذكرت..

حسن نصر الله: يعني نحن مرقنا بظروف داخلية أصعب من هيك وتم تجاوز هذه المرحلة.

غسان بن جدو: ذكرت الشارع الأخير سماحة السيد، لماذا كنتم منزعجين من زيارة رئيس الوزارء البريطاني توني بلير؟ زيارة تاريخية لأول مرة رئيس وزراء بريطانيا يزور لبنان؟

"
زيارة توني بلير إلى لبنان إهانة لهذا البلد، وكل مَن شارك في قرار الزيارة هو شريك في إهانة لبنان
"
حسن نصر الله: كتَّر خيرك على التاريخية، رئيس وزراء بريطانيا جاي، أول شيء شو بده بأنه شو علاقته بما يجري بفلسطين وفي العراق وفي المنطقة العربية؟ نحكي لبنانياً يا أخي لأنه اليوم عندنا ناس في لبنان ما بيقبلوا تُفكر عربياً وعالمياً وأممياً وإنسانياً، الكون هو لبنان، طيب يعني بدي أفكر لبنان معك وأنا ماشي معك، هذا رئيس الوزراء أذن للطائرات الأميركية باستخدام.. أذِن مش بدون علمه، باستخدام مطاراتهم أثناء الحرب السادسة لنقل الصواريخ والقنابل الذكية إلى إسرائيل لتقتل نساءنا وأطفالنا وتدمر بنانا التحتية، طيب أنا خليني الموضوع أحكي معك فيه بصراحة، هذه الزيارة هي إهانة للبنان وكل مَن كان له شراكة في هذا القرار هو شريك في قرار إهانة لبنان، يا أخي شوف بالعشائر أنا بس بأقول لك عشائر إنه يعني كأنه شغلة مش كثير مليحة، فيه كثير إيجابيات عند العشائر يا ريت بترجع بعض الدول اللي عندنا وبعض الأحزاب السياسية عندنا تلتزم بأدبيات وأخلاقيات العشائر، بالعشائر واحد بيقتل واحد، ما بيجيبوه بعد جمعة لعنده على البيت يعملوا وساطة وبيروحوا وبيأتوا إلى آخرة، طبيعي لأنه بيحترموا مشاعر العشيرة الثانية، فيه قتْلة طيب يا أخي هذا الزلمة شريك في قتل قد إيه فيه شهداء بلبنان؟ فيه بيقول ألف فيه بيقول ألف ومائتين أكثر ولا أقل، يا أخي هذا توني بلير شريك بالقتل، شو أنت شوي جاي به علي بيتي؟ جاي به عند عائلتي وبتستقبله استقبال عظيم؟ يعني هم ما عندهم مشاعر، ما بدي أحكي سياسة أنا، ما عندهم مشاعر ما عندهم عيون ما عندهم حسابات ما عندهم عقل ما عندهم قلب، لك شو العالم حجارة بهذا البلد؟ يعني ما فيه بشر بلبنان؟ نحن بس أوتيلات وطرقات وباطون مسلح وجسور، أول شغلة.. أول خطأ ارتكبه هذا رئيس الحكومة عندنا والقوى السياسية اللي معه أنها قامت بتصرف غير أخلاقي وغير إنساني تجاه مشاعر الناس الذين قُتلوا والذين جُرحوا والذين دُمروا والذين هُجِّروا، ما راعوا مشاعر أبدا هذا مؤسف.. مؤسف، نحن اليوم عندنا قراءة كثير يعني أنه فيه إمعان بإهانتك بإيذاءك بطعنك باستفزازك يا أخي، طيب أنا ما بأخفيك بدي أحكي أنا شفاف شوية، ليلة زيارة توني بلير كان فيه جو عند كثير ناس تنزل على الأرض تقطع الطرقات بالدواليب وتحرق الدواليب، نحن منعنا العالم، أنه يا عم البلد ما بيحمل داخيلكم يعني خلوا نقضيها باعتصام هذا الاعتصام الطلابي الشبابي وحتى الحكومة طلبت أنه يا عمي بعَّدولنا عن السراي حتى ما يصير مشكل مع قوى الأمن، قلنا لهم بنبعِّد عن السراي ما فيه مشكلة، يعني قد إديش نحن.. أنا بأقول لك قد إديش نحن بنشعر بالإهانة وبالاستفزاز بس بعدنا عم نتعاطى بهدوء وبعقل لكن أنتم شو؟ يعني بالمقابل أنتم كيف عم تتصرفوا؟ هذا بالبعد العاطفي والإنساني واللي عنده نقاش يناقشني يقول أنت عم تحكي غلط، ثانيا بالسياسة شو المصلحة الوطنية العظيمة للبنان بهذا التوقيت ييجي توني بلير؟ ولك جيبه بعدين اصطفي، شو المصلحة الوطنية العظمى التي ستفوت لو طلبنا من توني بلير تأجيل زيارته للبنان مراعاةً للمشاعر والعواطف؟ ما بدي أقول لك شو عملوا بفلسطين شو عم بأحكي لبنانيا بس ما فيه شيء بيفوت أنه هلا طلع بالمؤتمر الصحفي بده يفرز قد إديش أربعين مليون باوند، شو ها السخافة هاي؟ نحن حزب صغير بلبنان دافعين أكثر من هيك صرنا، أنت شريك بتدمير بلدنا وقتلنا، لو بدك تدفع بس ديَّات القتلى ما بيكفي الأربعين مليون باوند، إذا ما بدنا نحاسبه على طريقة لوكيربي وقياسات لوكيربي وغيرها، طيب لذلك.. معلش أنا ما عم بأحكي سياسة ما عم بأحكي عاطفة، أنا بأقول لك إذا كانت الدعوة قد وُجِّهت إلى توني بلير لزيارة لبنان فهي كارثة وطنية وإذا كان هو طلب ييجي على لبنان.. وأنا بعد مش متأكد، إذا هو طلب واستجيب طلبه فهي إهانة وطنية وتصرف غير مسؤول، يكفي هذا، قاتُلك الشريك في قتلك وتدمير بلدك تستقبله بالمطار وتقطع له الطرقات وبتسكَّر له بيروت وبتحمله على الأكُف؟ أنا أدعوهم.. أدعوهم للسيد دولة الرئيس رئيس الوزراء والوزراء وقوى أربعة عشر آذار منشان ما أزعلك وأزعلهم، هما ما لهمش حق يزعلوا يعني بالتسمية، أدعوهم إلى التصرف أن الشعب اللبناني عنده كرامة وعنده إحساس وعنده شعور، القصة مش قصة شبع لي بطني وتعمر لي بيتي، ما حدا يتصور أنه بيدير البلد بها العقلية، نحن مش خدم عند حدا ولا موظفين عند حدا، يتطلعوا أنه هذا شعب في دولة مش موظفين ببنك ولا مستدينين من بنك ولا مستثمرين ببنك، لهلا أنتم عم تتصرفوا هيك، زيارة توني بلير هذا تصنيفها برأيي الشخصي برأي كل حزب الله فيك تنزل على الشارع تسأله وبرأي كثير من الناس بالبلد وأنا بأعتقد هذه خطأ.. خطأ كبير ارتُكب بعد الحرب يزيد عن كثير من الأخطاء التي ارتُكبت قبله باتمنى ما يكرروا ها الأخطاء بالمرحلة المقبلة.

غسان بن جدو: كيف ستتصرفون مع الطرف الآخر والحكومة في المرحلة المقبلة؟ أمازلتم على الطريقة ذاتها الأداء ذاته بقاؤكم في الحكومة مستمر؟ عدم القطيعة؟ ماذا بالتحديد؟

حسن نصر الله: أنا لا أخفيك أنه يعني نحن بالمرحلة الجاية بالتأكيد معنيين نعمل مراجعة، ما عندي هلا يعني أنا وأخواني لم نحسم قرارا ما ولم نحدد اتجاها قاطعا الآن، لكن نحن اللي طالعين من الحرب واللي معنيين هلا نستوعب هذا الجو الاجتماعي والسياسي والشعبي هلا خلينا نخلَّص قصة الجنوب واليونيفيل وانتشار الجيش نحن معنيين فيه بشكل أساسي وموضوع الإعمار يعني ينحط على سكة معينة بأعتقد أنا خلال يعني أسابيع قليلة حزب الله بده يعمل مراجعة سواء على مستوى قيادته المركزية مجالسه المركزية كادره وعلى ضوء هذه المراجعة بده يحدد خياراته السياسية بالمرحلة المقبلة، لأقول لك أنه نحن باقيين مثل ما كنا قبل، لا، أنه عندنا مراجعة أكيد، هاي المراجعة شو النتيجة اللي بدها تطلع فيها شو المحصلة هذا متروك للمراجعة، أنا ما بدي أستبق الأمور، لكن بكل الأحوال رغم أنه شفتني هلا عم بأحكي بشوية ألم ومرارة حزب الله لن يتصرف إلا بحس وطني وبروح وطنية وبمسؤولية وطنية إذا ما نحكي بالإطار الوطني وحزب الله حتى لما عم يتصرف وطنيا عنده كثير حسابات خارج الوطن، يعني بالوضع الداخلي نحن كمسلمين ومسيحيين بنشوف المسلمين والمسيحيين بالعالم لما بنعمل علاقات مسلمين مسيحيين بلبنان وشيعة وسنة بنكون عم نشوف الشيعة والسنة بكل العالم، بالنهاية نحن فيه عندنا أسس فيه عندنا مبادئ وفيه عندنا قيم أكيد بدنا نضل نأخذها بعين الاعتبار، يعني ما حدا يقول إنه يعني مراجعة يعني شو بدهم يعملوا؟ بعض الناس تقول لي بدك تطمئن العالم، لا، طبيعي لازم نعمل مراجعة يا أخي، بالنهاية هؤلاء ناس اشتركنا نحن وياهم بالانتخابات وتحالفنا وأجيت هاي الأكثرية اللي يمكن بتقول يعني إذا قلنا وهمية إذا قلنا مزورة إذا قلنا غير حقيقية مؤقتة بيزعلوا، لكن همَّا بينهم وبين نفسهم بيعرفوا أن همَّا ما كانوا بيحصلوا على هاي الأكثرية لولا التحالف مع حزب الله وحركة أمل وهمَّا لما بيكون خارج حزب الله وحركة أمل خارج التفاهم معهم همَّا مش أكثرية، وقتها ما كانوا أكثرية مش هلا بس وقتها ما كانوا أكثرية، طيب فتنا على الانتخابات سوا فتنا على الحكومة سوا عشنا ها التجربة الطويلة اللي ببعض المناطق كانت مُرة وقاسية لكن كل شيء مرق بالمرحلة السابقة أنه بالنهاية هذا خلاف سياسي بلحظة من اللحظات على موضوع معين مش مشكلة لكن موضوع الحرب أكيد بده تقييم، أنا بأشعر أنه نحن معنيين كثير أنه نصارح كوادرنا لذلك قلت لك تسمح لي يعني ما فيك تستدرجني أنه هلا أحكي مع القناة مع التليفزيون لأنه ما بيصير نحكي شيء على التليفزيون وكوادرنا الأساسية بعد مش مطلعة عليه، لأنه نحن احتفظنا بهاي المعلومات لأنفسنا بفترة الحرب وبعد فترة الحرب، نحن معنيين نجمع كادرنا ونقول له يا إخواننا ويا أخواتنا اللي صار معنا بالحرب بالعسكر تابعتوه وسمعتوه لكن اللي صار معنا بالسياسة واحد اثنين ثلاثة أربعة خمسة وبالتالي بدنا نستعرض مواقف القوى والتيارات والأشخاص والزعامات والقيادات، أنا بكل صراحة فيه شيء أنا بأقدر أني أجزم لك فيه، أنه اللي وقفوا معنا اللي ساندونا اللي دعمونا اللي حفظونا اللي كان موقفهم شريف هلا أنا بأعتبرهم شركاء في النصر، هذا واضح بس أنا لأنه شوي يعني بأروح على البعد الأخلاقي والعاطفي والديني أنا بأقول هؤلاء لهم دِين في رقابنا إلى يوم القيامة لأنه هاي الحرب كانت حرب مصير، مش مصير حزب الله مصير لبنان مصير فلسطين مصير العرب مصير المنطقة كلها كانت بدها تنرسم على أساس هذه الحرب، كل اللي وقفوا معنا وساندونا لأنهم وقفوا مع المقاومة ومع لبنان ومع مستقبل المنطقة نحن أكيد حساباتنا بالمرحلة المقبلة ما بتقدر تتجاهلهم ولا لحظة ولا أنا من هلا بأقول لك وكل حزب الله هيسمعني عبر قناتكم بنكون بلا أخلاق، لكن الناس الآخرين اللي نحن بنعتقد أنه غلطوا معنا.. غلطوا معنا هلا بيصير نقاش بالنهاية بالبلد، نحن وياهم هما بيعتبروا نحن غلطنا معهم، نحن بنعتبر غلطوا معنا، المصلحة الوطنية شو بتقتضي نتحاسب؟ خلِّي نروح نتحاسب، نتعاتب؟ خلِّي نروح نتعاتب، نتعاون؟ خلِّي نروح نتعاون، نختلف؟ خلِّي نروح نختلف، شوف شو المصلحة الوطنية؟ لكن أنا بأرجع فيه شيء واضح ومحسوم صار أي تعاون مع هذه القوى لن يكون على حساب هذه القوى، هذا التزام واضح، لن يكون لا بانتخابات لا بتشكيل حكومة ولا بمشاريع سياسية ولا بأي شيء وعم بأحكي التزام علني وواضح، أبدا وهذا مش أساس سياسي، هذا أساس أخلاقي لن يكون على حساب أي قوى، أي شيء إذا كان التعاون مع القوى التي بالحد الأدنى يا أخي تركتنا بديش أقول أكثر من هيك، إذا كان أي شيء معها بده يكون على حساب القوى اللي وقفت وصمدت وتحملت أعباء المواجهة معنا نحن ما هنمشي، هذا أصل هيكون بأي مراجعة مقبلة إن شاء الله.

غسان بن جدو: سماحة السيد أهناك تطور في قضية الأسرى.. تقدم؟

حسن نصر الله: حتى الآن الذي حُسم هي قناة التفاوض، يعني القناة التي تم الاتفاق عليها أو القبول بها هي الأمم المتحدة عبر شخص الأمين العام السيد كوفي أنان وأعلن أيضا السيد كوفي أنان بأنه سيكلف شخصا أو شخصية أوروبية لتقوم بدور الوساطة والاتصال بيننا وبين الإسرائيليين وكان من المفترض أن يأتي في آخر الأسبوع الماضي، يُتَوقع أن يأتي خلال الأسبوع المقبل، لكن حتى الآن لم تبدأ أي محادثات، أستطيع أن أقول حتى الآن حُسم مبدأ التفاوض وحُسمت قناة التفاوض، الباقي يأتي إن شاء الله.

غسان بن جدو: طيب، السؤال المركزي الآن هل حزب الله سيطالب فقط بالأسرى اللبنانيين أم سيطالب بغير اللبنانيين أيضا؟

حسن نصر الله: أنا أفضِّل يعني واحدة من مشاكل المفاوضات السابقة أنه رغم أنه نحن حرصنا كثيرا يعني على عدم الدخول في شأن وتفاصيل مفاوضات في الإعلام لكن التسريبات اللي صارت في الطرف الإسرائيلي أدت إلى تعقيد عملية التفاوض وأنا بأعرف نتيجة مواكبة المفاوضات السابقة أنه أكثر من مرة نتفق على شيء يرجع يتخرب من خلال تسريبه إلى وسائل الإعلام، أنا أفضِّل في هذه المفاوضات وحرصا على الهدف والهدف معروف على كل حال يعني إحنا هدفنا إنساني بالدرجة الأولى أن نحتفظ في هذه المفاوضات بكل شيء ليبقى في الغرف المغلقة حتى لا نحرج أنفسنا ولا نحرج أحدا، أنا أعرف أن الناس يحبون أن يسمعوا بعض الوعود وبعض التطمينات، الأمور بخواتيمها وأنا حتى قلت للإخوان يعني للفريق الذي سيباشر التفاوض من طرفنا، قلت لهم عندما تلتقون بهذا الوسيط أول شرط يجب أن تضعوه هو أن يأخذ التزاما من الطرف الإسرائيلي بعدم تسريب مجريات التفاوض إلى وسائل الإعلام وعندما يحصل أي تسريب ستتوقف المفاوضات وأنا هذا أؤكد عليه، مفاوضات سليمة تؤدي إلى أفضل النتائج هي التي تبقى بعيدا عن الإعلام.

غسان بن جدو: أمازلتم متمسكين بشخص سمير القنطار مهما كان الثمن؟

حسن نصر الله: قطعا، هلا بتعرف عندنا بلبنان يعني بالشارع هلا باعتبار أنه بعد هذا كل اللي صار وهذا الموضوع ينتهي بدون سمير يعني..

غسان بن جدو: لكن هناك أسرى آخرون، أصبح هناك عدد آخر من الأسرى؟

حسن نصر الله: إيه، ما أنت عم بتسألني أنه بتصير صفقة بدون سمير، عم بأقول لك لا، مش هذا سؤالك؟

غسان بن جدو: نعم، لا يمكن..

حسن نصر الله: لا يمكن..

غسان بن جدو: حتى ولو تمسك الإسرائيلي بهذا الأمر؟

حسن نصر الله: لا يمكن..

غسان بن جدو: في نهاية هذا الجزء الأول مشاهدينا الكرام شكرا لكم في نهاية هذا الجزء الأول، نلتقي في الجزء الثاني من هذه المقابلة مع الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة