اغتيال وزير الصناعة اللبناني بيير الجميل   
الأحد 1427/11/5 هـ - الموافق 26/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:09 (مكة المكرمة)، 12:09 (غرينتش)

- الأجواء السياسية المحيطة باغتيال الجميل
- تداعيات الاغتيال على الأوضاع اللبنانية المعقدة

جمانة نمور: أهلا بكم، في ظل أزمة سياسية تستحكم حلقاتها يوما بعد يوم يأتي اغتيال وزير الصناعة اللبناني بيير الجميل ليزيد من تعقيد الأزمة السياسية التي يتواصل عرضها على المسرح اللبناني منذ فترة طويلة نطرح الليلة تساؤلين اثنين؛ ما هي الأجواء السياسية التي أحاطت باغتيال وزير الصناعة اللبناني بيير الجميل؟ وما هي التداعيات المحتملة لحادثة الاغتيال على المعادلة اللبنانية المعقدة؟ زاد اغتيال وزير الصناعة اللبناني بيير الجميل أجواء الترقب الذي سيطر على لبنان منذ أن أعلن السيد حسن نصر الله اعتزامه تحريك الشارع لإسقاط حكومة فؤاد السنيورة، العملية التي ذكرت بمسلسل الاغتيالات الدائر في بلاد الأرز منذ أن وقعت تصفية الرئيس الراحل رفيق الحريري أثارت موجة من الاتهامات المتبادلة والتعليقات السياسية المتضاربة معمقا الاختلافات القائمة أصلا بين قادة الساحة السياسية البيروتية.

الأجواء السياسية المحيطة باغتيال الجميل

[شريط مسجل]

أمين الجميل – الرئيس اللبناني السابق ووالد القتيل: بيير كان عم بيخدم قضية واستشهد في سبيلها في سبيل لبنان في سبيل الحرية في سبيل الإنسان ما بدنا ندنس ها الشهادة هيدي بانفعالات وبأعمال غير مسؤولة..

مشارك أول: الاغتيالات أصبحت كثير مرحرحة وكثير مرتاحة كمان على اللي بيتحملوا المسؤولية وهم بدهم يتحملوا هيدي المسؤولية ما فيهم كمان يحملوا المسؤولية لنا كي نؤنب السلطة ولكي (كلمة غير مفهومة) السلطة لا إحنا بالسلطة اليوم ما أتصور واحد مثل القاتل يقتل لدرجة هيك يقتل وزير عريض (كلمة غير مفهومة) مانه مطمئن.

سعد الحريري – زعيم تيار المستقبل: بدي أقول إنه ما في شيء بعد لنحكي معه لها النظام القاتل والمحكمة الدولية بيننا واللي يصير بده يصير والله أكبر..

إميل لحود – رئيس الجمهورية اللبناني: ها العمل الإرهابي الفظيع ما راح نتركه يمر بده ينعمل المستحيل كي نكشف مين المجرمين لأنه بأكد لكم ها المجرمين هم ضد جميع اللبنانيين..

وليد جنبلاط – رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي: لن نضعهم ينالوا من الفتنة الداخلية والمحكمة آتية لا محال لكن إيانا وإياكم أن تنجروا أو ننجر إلى المشاعر التي تؤدي إلى الفتنة الداخلية.

ميشيل عون – رئيس التيار الوطني الحر: إن هذه الجريمة تستهدف وحدة اللبنانيين ونخشى أن يكون المقصود بها افتعال فتنة داخل الصف المسيحي الذي استطاع بوعيه الوطني المحافظة على الاستقرار طيلة الفترات العصيبة التي عصفت بلبنان..

جمانة نمور: ومعنا في هذه الحلقة من بيروت رئيس التحرير التنفيذي لصحيفة النهار إدموند صعب والاختصاصي في علم الجريمة دكتور عمر نشابي أهلا بكما، سيد إدموند باختصار بحوالي الدقيقة هل لك أن تذكر المشاهدين بالأجواء التي سبقت عملية الاغتيال اليوم؟

إدموند صعب - رئيس التحرير التنفيذي لصحيفة النهار: الأجواء أجواء تصعيدية، المحكمة الدولية في مجلس الأمن تنتزع قرار ينال سوريا بالدرجة الأولى بتهمة الوقوف وراء الاغتيالات، حكومة شبه مشلولة، استقالة وزراء حزب الله والأمل منها ومطالبة بحكومة اتحاد وطني وتهديد بالنزول إلى الشارع لتحقيق هذا الأمر ومؤتمر صحافي لرئيس تيار المستقبل النائب سعد الحريري يرد فيه ما يجري حاليا أنه تعطيل من جانب سوريا وإيران للمحكمة الدولية ويقول لا مفر من المحكمة الدولية لمحاكمة قتلة رفيق الحريري وجميع الذين استشهدوا من بعده وخلال أقل من ساعة على هذا المؤتمر اغتيل الشيخ بيير الجميل كأنه رد على موضوع المحكمة وموضوع رفض تعطيلها.

جمانة نمور: من مصلحة من إذا كانت هذه الأجواء إذاً دكتور عمر برأيك العودة إلى مسلسل الاغتيالات؟

عمر نشابي - اختصاصي في علم الجريمة: أولا أحب أن أعزي آل الجميل في فقيدهم وفقيد لبنان في هذا اليوم بالتحديد، غدا عيد الاستقلال وأعلن الحداد ثلاثة أيام على روح الفقيد، أريد أن أقول إنه من الحكمة أن ننتظر نتائج التحقيق كررنا ذلك مرارا نكرر ذلك اليوم إنه من روحية المحكمة ومن روحية العدالة أن ننتظر نتائج التحقيق قبل الحكم وقبل الإدانة أنا لا أبرأ أحد ولا أجرم أحد وليست وظيفتي أصلا ولكن يعني من الضروري أن ننتظر قليلا لنرى ما هي المعطيات على الأرض قبل المؤتمرات الصحفية وإطلاق الاتهامات أو قبل يعني الدخول بأي نقاش عن المرتكبين أو أي معلومات إضافية عن مسرح الجريمة، هناك تحقيق يجري، هناك أجهزة أمنية موجودة في مكان الجريمة، لقد كنت في مكان الجريمة منذ بعض الوقت وهناك عمل جدي يقوم به العديد من الخبراء، هناك صحيح هناك ضعف معين في الإمكانيات التقنية الموجودة لدى السلطات الأمنية اللبنانية ولكن هم يعملون جاهدين جنبا إلى جنب بتنسيق المفوض الحكومي لدى المحكمة العسكرية والمدعي العام بالتمييز ونتمنى أن نحصل على أجوبة ملموسة في الأيام المقبلة هذا ما ينتظره المواطنون..

جمانة نمور [مقاطعةً]: سيد إدموند بالعودة إلى تاريخ الاغتيالات في لبنان يقول الدكتور عمر نشابي علينا الانتظار قليلا برأيك إلى متى يمكن أن يطول هذا الانتظار لتوصل إلى نتائج التحقيق في جريمة من هذا النوع؟

"
اغتيال الحريري والاغتيالات التي أعقبته تعتبر جرائم إرهابية منظمة يصعب أحيانا الوصول إلى مرتكبيها بسهولة
"
         إدموند صعب

إدموند صعب [متابعاً]: مع الأسف الانتظار في لبنان هو حظ وحظ هارب لأننا حتى اليوم منذ استشهاد الرئيس رفيق الحريري بـ 14 أذار سنة 2004 والاغتيالات الـ 14 التي تلته وأخرها كان الشهيد جبران تويني في 12 كانون الأول/ ديسمبر 2005 لم تكشف أي جريمة ونقول مع الأسف لم يعتقل أي متهم بأي من هذه الجرائم مما يعني أن هذه جرائم إرهابية منظمة يصعب أحيانا الوصول إلى مرتكبيها بالسهولة التي يتوقعها البعض في سبيل تهريب أو تجهيل الفاعل..

جمانة نمور: استمعنا دكتور عمر إلى دعوات كثيرة وزادت هذه الدعوات بعد جريمة الاغتيال إلى ضرورة تشكيل المحكمة الدولية لتكون هذا السبيل لمعرفة الحقيقة والوصول إلى نتائج ما رأيك؟

عمر نشابي: نعم أنا برأيي والأستاذ إدموند يعلم أن العدالة تتطلب منهجية ومنهجية علمية دقيقة وهذا إذا قلنا هذا الكلام هذا لا يعني أننا نريد أن.. نحن نريد أن نعلم من قام بهذه الجرائم وإذا كانت جهة واحدة أو عدة جهات وهناك ضعف معين في الأجهزة والإمكانيات التقنية الموجودة في لبنان ولهذا السبب طلبنا من لجنة التحقيق الدولية وطلب مجلس الأمن وهناك قرارات من مجلس الأمن لتقوم اللجنة الدولية من أفضل اختصاصين في العالم بالتحقيق في هذه الجرائم هذا أمر يأخذ وقت ميليس نفسه أخذ من يعني في جريمة (كلمة غير مفهومة) من الـ1986 لحد الـ2001 كشف الجريمة هذا ليس مستحيل هي جرائم صحيح أن الجهة يبدو أن الجهة التي ترتكبها لديها إمكانيات تقنية عالية ومتطورة ولكن هذا لا يعني أنه من المستحيل أن..

جمانة نمور: يعني إذا أنت تقول هي جهة واحدة عفوا دكتور باختصار للتوضيح قلت الجهة التي ترتكبها إذا أنت اختصاصي في علم الجريمة وترى بأنها جهة واحدة هي التي تقف وراء كل عمليات الاغتيال في لبنان؟

عمر نشابي: لا أنا لا أجزم طبعا أقول أنها يبدو هناك إشارات أنها جهة واحدة ولكن هذا ليس من المؤكد.

جمانة نمور: على كلٍ سوف نتابع النقاش بعد وقفة قصيرة فكونوا معنا.


[فاصل إعلاني]

تداعيات الاغتيال على الأوضاع اللبنانية المعقدة

جمانة نمور: أهلا بكم من جديد في بداية الحلقة سيد إدموند صعب تابعنا مقتطفات من ردود أفعال ومواقف صدرت عن زعماء لبنانيين على ضوء هذه المواقف كيف برأيك سيكون المستقبل القريب على ما سيصبح لبنان؟

إدموند صعب: أعتقد أن الهم الأساسي اليوم كان التغلب على الفتنة لأن التخوف كان أن يكون الهدف من اغتيال أحد أركان الحركة الاستقلالية الشهيد الشاب بيير الجميل هو افتعال فتنة داخلية في لبنان وإغراق لبنان مجددا في بحر من الدم، إلا أن حكمة والد الشهيد الشيخ أمين الجميل قد تغلبت على هذا الشعور وأعطت اطمئنان أن لا خوف من فتنة وأن دم الشهيد سيحمي الوحدة الوطنية وكذلك فعل النائب وليد جنبلاط وبقيت أركان الحكم في لبنان لذلك.

جمانة نمور: لا هذه الوحدة الوطنية يعني سيد إدموند يبدو أن كل طرف ينظر إليها بمنظاره الخاص والذي لا يشبه المنظار الآخر مثلا لحود دعا إلى الوحدة والجلوس سويا، السنيورة دعا إلى الوحدة ولكن التوحد حول المحكمة الدولية، استمعنا إلى سعد الحريري وهو يقول لا شيء يجعلنا نتحاور مع النظام القاتل والمحكمة الدولية بيننا؟

إدموند صعب: أعتقد أننا إذا وضعنا رئيس جمهورية الذي يختلف عليه والذي تتهمه أطراف كثيرة في لبنان بأنه معني أكثر من غيره بالمحكمة الدولية وربما يكون رأسه مطلوبا في الاتهامات التي ستوجه إلى الذين يعتبروا ضالعين في جريمة اغتيال الرئيس رفيق الحريري، باستثناء الرئيس لحود كل الأصوات في لبنان من كل الأطياف دعت إلى الوحدة الوطنية ودعت إلى تفويت الفرصة على المخططين لافتعال فتنة وهذا ليس غريبا ولن يكون مستبعد أن يكون دم الشهيد هو رابط جديد في إعادة اللحمة بين اللبنانيين ودعوة الرئيس نبيه بري إلى معاودة طاولة الحوار لأن لا رد على الإرهاب كما تجلى اليوم سوى برؤية اللبنانيين يلتقون مجددا حول الطاولة ويحاولون رسم مستقبل جديد لبلدهم بصرف النظر عن التدخلات الخارجية سواء كانت قريبة أو بعيدة.

جمانة نمور: دكتور عمر يعني في الفترة الأخيرة شاهدنا حالات كثيرة كان هناك فيها طاولة حوار ثم ينفرط عقد هذه الطاولة ثم تعود من جديد، الحديث عن إعادة اللحمة صون الوحدة عدم السماح لفتنة داخلية الآن استمعنا إلى عون وهو يقول هناك من يهدف إلى فتنة داخل الصف المسيحي تحديدا وراء عملية الاغتيال اليوم هل فعلا لبنان سوف يتمكن من التحمل أكثر من ذلك أم أن الحال سيبقى يراوح مكانه وبالتالي مزيد ممن يسقطون في مسلسلات اغتيالات جديدة؟

عمر نشابي: نعم ما تحدث عنه العماد عون قد يكون صحيح لأن هناك علامات من حيث المكان والتوقيت للجريمة الفظيعة التي تشير إلى هكذا نيات ممكنة محتملة ولكن أريد أن أتحدث عن الجانب التقني قليلا هناك حاجة في لبنان لتكاتف الجهود كي نقوي نظام السلطة وتعاون المواطنين مع الشرطة ومع الأجهزة الأمنية كي نحمي المواطنين ونحمي هذا البلد من كارثة أو من أي مشاكل أمنية وهذا يعني هذا الجهد المشترك أنا أعتقد أن المكان الأفضل هو حكومة وفاق وطني يشارك فيها جميع القوى في البلد.

جمانة نمور: على ذكر هذه الحكومة دكتور عمر وفقط يعني لو سمحت لي للاستفادة فيما تبقى من وقت هذه الحكومة البعض اليوم أيضا تساءل عن نصابها الوزير بيير الجميل كان وزير في حكومة يتناقص عدد الوزراء فيها كيف تنظر إلى الزاوية من هذا الإطار؟

"
لا بد من فتح صفحة جديدة تشارك فيها جميع القوى اللبنانية لبناء دولة حقيقية ترعى جميع اللبنانيين
"
         عمر نشابي

عمر نشابي: لا الحكومة أنا أعتقد أنها يعني هناك نقاش كبير هناك رأيين في هذا الموضوع وهناك رأي يعتمد على الفقر أيام من مقدمة الدستور الذي يعتقد أن هذه الحكومة فاقدة للشرعية لأنها لا تمثل العيش المشترك الذي يشارك فيه جميع الفرقاء في لبنان وهناك رأي آخر يقول إنها ليست فاقدة لأن الاستقالة أصلا لم تقبل ولأن يعني هناك اعتبارات دستورية أخرى هذا ليس الشأن الأساسي أنا أعتقد أن الشأن الأساسي هو فتح صفحة يشارك فيها.. صفحة جديدة يشارك جميع اللبنانيين جميع القوى اللبنانية في بناء دولة حقيقية ترعى جميع اللبنانيين وهذه الحكومة يجب أن تقر مشروع المحكمة الدولية، حكومة وفاق وطني ليس جزء من البلد مع المحكمة الدولية والجزء الآخر ليس مع المحكمة الدولية ما هي الملاحظات فلنرى ما هي الملاحظات لأن يشارك في النقاش جميعا لنشارك بنقاش مشروع المحكمة الدولية هذه اتفاقية بين لبنان والأمم المتحدة من حق اللبنانيين أن يقدموا رأيهم لكي يكون نظام المحكمة والاتفاقية بالشكل المناسب الذي يخدم الحقيقة ويكشف المجرمين ويعاقبهم هذا المطلوب..

جمانة نمور: سيد.. نعم ولكن لنسأل..

عمر نشابي: وليجب أن يكون ضمن حكومة وفاق وطني وليس من طرف على حساب طرف آخر..

جمانة نمور: لنسأل السيد إدموند يعني برأيه ما الذي يمكن سيد إدموند أن يضمن فتح صفحة جديدة تكون بيضاء دون أن يطغى عليها من جديد اللون الأحمر؟

إدموند صعب: أعتقد أن اتفاق اللبنانيين على بناء دولة هو وحده الذي يفتح الطريف لأن إذا نظرنا اليوم إلى أين تحصل مثل هذه الجرائم في وضح النهار في مكان عام وفي مدينة مهمة مثل بيروت نجد أن مثل هذه الجرائم تقع في الدول التي ليس فيها أنظمة وليس فيها دولة ولا نظام ولا أمن لذلك اليوم سيدرك اللبنانيون أنهم في حاجة إلى مثل هذه الدولة إذا كانوا يريدون أن يوقفوا حمام الدم فهذه جريمة سياسية بامتياز وهذا عمل إرهابي لا يمكن أن يقاوم إلا بوجود دولة حقيقية تضمن الأمن للجميع وربما يكون الطريق إليها إقرار المحكمة الدولية التي ستشكل مظلة واقية للبنان وربما لبقية الأنظمة في العالم العربي.

جمانة نمور: هل تتوقع يكون هناك إجماع أكبر لبناني حول هذه المحكمة يترجم عمليا باختصار؟

إدموند صعب: أعتقد أن هناك إجماع لبناني لا شك فيه حول المحكمة لكن افتعل.. افتعلت أمور في اللحظة الأخيرة جعلت خلاف يحصل حول الإسراع في إنجاز مشروع المحكمة أو التمهل فيه من أجل درسه أعتقد اليوم بعد هذه الجريمة لم يعد هناك مبرر للتردد في موضوع المحكمة مهما كان الأمر.

جمانة نمور: رئيس التحرير التنفيذي لصحيفة النهار إدموند صعب شكرا لك وشكرا للدكتور عمر نشابي الاختصاصي في علم الجريمة، نهاية حلقة اليوم بإشراف نزار ضو النعيم نشكر متابعتكم وإلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة