ضحايا الإيدز في العالم العربي   
الجمعة 16/4/1425 هـ - الموافق 4/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:32 (مكة المكرمة)، 4:32 (غرينتش)

مقدمة الحلقة:

جمانة نمور

ضيف الحلقة:

د. جاك مخباط: رئيس الجمعية اللبنانية للأمراض الجرثومية

تاريخ الحلقة:

05/12/2002

- حقيقة الإحصاءات الرسمية العربية عن عدد مرضى الإيدز
- طريقة التعامل مع مريض الإيدز في الوطن العربي

- مستوى حملات التوعية الطبية عن مرض الإيدز في الوطن العربي

- الحرية الشخصية المفرطة وعلاقتها بانتشار فيروس الإيدز

- طبيعة مرض الهربيز وعلاقته بمرض الإيدز

- انتقال فيروس الإيدز عن طريق نقل الدم وضرورة فحص الدم المنقول

جمانة نمور: أهلاً بكم إلى حلقة جديدة من (منبر الجزيرة) وفيه نتطرق اليوم إلى موضوع يهم أو من المفترض أن يهم الجميع، موضوع انتشار الوباء القاتل وباء الإيدز، فقد حذرت منظمة الصحة العالمية من الزيادة الكبيرة في انتشار وباء الإيدز، والعدوى بفيروسه في العالم كله، موضحة أن التقديرات تشير إلى وجود 40 مليون شخص يحملون فيروس الإيدز في العالم، بينهم أكثر من 700 ألف مصاب بعدوى الإيدز في بلدان الشرق المتوسط.

وأشارت المنظمة إلى أن هناك أكثر من 5 ملايين حالة عدوى جديدة في العالم عام 2001 فقط، منها أكثر من 80 ألف حالة عدوى جديدة في الشرق الأوسط مؤكدة أن سرعة انتشار هذا المرض والعدوى بفيروسه تفوق قدرة الجهود الوقائية الحالية على التصدي له.

ولا يزال موضوع الإيدز في بعض أقطار العالم العربي يعتبر من المحرمات، إذ تخفي العديد من الحكومات الإحصاءات الرسمية للمصابين، وتحجب ضحايا الإيدز عن الأنظار،كما يعيش مرضى الإيدز العرب حالات شديدة من العزلة والتهميش.

واقع آفة الإيدز في الوطن العربي والجهود التي تبذلها بعض جمعيات المجتمع المدني للوقاية والحد من هذا المرض الفتاك محور حلقتنا اليوم.

وللمشاركة نستقبل اتصالاتكم على الأرقام التالية.

الهاتف مفتاح قطر: 9744888873.

الفاكس: 9744890865.

كذلك يمكنكم المشاركة عبر الموقع الإلكتروني (للجزيرة) على الإنترنت وهو:
www.aljazeera.net

ويشاركنا في هذه الحلقة الدكتور جاك مخباط (رئيس الجمعية اللبنانية للأمراض الجرثومية) من بيروت.

دكتور جاك، أسألك في البداية عن رأيك في الإحصاءات الرسمية عن عدد مرضى الإيدز خاصة في بعض الأقطار العربية.

حقيقة الإحصاءات الرسمية العربية عن عدد مرضى الإيدز

د. جاك مخباط: يعني مثل ما ذكرتي إنه نحن بالوضع الحاضر عندنا الأرقام تقديرية هي اللي ذكرتيها حوالي الـ 700 ألف حالة، منظمة UN AIDS بتقول 550 ألف حالة، وفيه بعض التقديرات توصل إلى 800 ألف، هايدا إذن لكل المنطقة اللي هي منظمة الصحة العالمية في منطقة الشرق المتوسط أي ما يمتد من الباكستان إلى المحيط العربي.. إلى المغرب، إذن هايدي هي الأرقام حالياً، ونحن بنعرف إنه إن كان في العالم العربي أو في كثير من البلدان في العالم فيه بعض من الصعوبات إلى الوصول إلى الأرقام الصحيحة وإلى التقديرات الكاملة، خاصة إنه لا تزال طرق الاستقصاء الوبائي خاصة نحن في المنطقة لا تزال تواجه بعض الصعوبات خاصة إنه الأعداد والأشخاص اللي بتعتبر.. يعتبروا إنه معرضين للإصابة ما بنعرف أعدادهم المضبوطة، إذن..

جمانة نمور[مقاطعةً]: هناك بعض الإحصاءات عن الإيدز في العالم العربي يعني تظهر على الشاشة الآن ويتابعها المشاهدون معنا تثبت مثلاً.. تظهر في لبنان 697 حالة، هذه الإحصاءات التي نراها هي الإحصاءات الرسمية التي تعترف بها الحكومات، أم إحصاءات عادة تقوم بها مؤسسات في المجتمع المدني؟ وهل هذا مؤشر إلى أن العدد الفعلي للحالات أكبر من ذلك بكثير؟

د. جاك مخباط: مافيش أي شك إنه العدد الواقعي أكثر من ذلك هادول الأرقام اللي وضعتيها خاصة بالقليلة بالنسبة كلبنان هادول أرقام تدل عن العدد التراكمي للحالات من أول حالة تواجدت في لبنان.. إحنا بلبنان بدأت أول حالة وبائية سنة 1984 إذن هايدا العدد هو العدد التراكمي من سنة الـ 84 لحد كانون الأول سنة 2002.

هذا العدد هو اللي تم إحصاؤه وتم الإعلام عنه لوزارة الصحة، إنما فيه أكيد عدد من ها الأشخاص توفوا أو تركوا البلد أو توفوا للإيدز والباقي بالوقت الحاضر عدد الناس ياللي عايشين بلبنان وهم حاملين بفيروس الإيدز اللي معروفين من الجسم الطبي إن حوالي 250، وأنا أكيد إنه بباقي البلدان الأرقام كمان هي أرقام ما بتعبر عن حقيقة الوضع 100% لأن مثل ما بتعرفي لكل حالة معروفة من الأطباء، لكل حالة وصلت إلى الجسم الطبي يقدر إنه فيه حوالي الـ 10 حالات ما إنها معروفة، والأشخاص ما إنهم عارفين حالهم إن هم حاملين فيروس السيدا، وهايدا بنقدر نعرفه إذا صار فيه دراسات وبائية في عامة الناس، وخاصة الدراسة نحن اللي بدأنا فيها ياللي الاستقصاء السري، المخبري في المجموعات.

جمانة نمور: طب دكتور يعني سؤال أخير قبل أن نبدأ بتلقي الاتصالات، يعني كان هناك معرض السيدا في لبنان وحمل الوصمة والتمييز، ما أهمية طريقة تعامل المجتمع -خاصة العربي- مع مريض الإيدز؟

طريقة التعامل مع مريض الإيدز في الوطن العربي

د. جاك مخباط: هايدي كانت جزء من الحملة العالمية ياللي في سنة كان الحديث عن الوصمة واللي إلها علاقة بالإيدز، واليوم العالمي للسيدا اللي كان في أول كانون الأول نهار الأحد، إذن هو كان هايدي عنوان الحملة في العالم كله، وكمان كل العالم العربي شارك فيه، مشكلة الوصمة مش فقط في العالم العربي في كل أنحاء العالم، لازم إنه نتذكر إنه مرض الإيدز هو مرض أكثر شيء ينتقل عبر العلاقات الجنسية وخاصة عبر العلاقات الجنسية اللي تعتبر بأكثرية الثقافات إنه علاقات غير مقبولة أو غير مشروعة كالعلاقات خارج الزواج أو العلاقات المثلية بين رجل ورجل مثلاً، وكمان ينتشر أكثر شيء كمان عند المدمنين على المخدرات بالحقن، لذلك نظرة الناس لهيك حالة دائماً إلها تعلق بنظرة الطريقة اللي انتقل فيه المرض، لذلك فيه نوع من نظرة مثل احتقار أو نوع من تمييز ضد ها الأشخاص لها السبب هايدا، وكذلك ما لازم ننسى إنه فيه عندنا ذاكرة أنا بأسميها ذاكرة توراتية مثل ما كان الجزام البرص يعني ينظر إليه في القرون الوسطى وما قبل كأنه مرض يتملكه الشيطان وبيعدي وإلى ذلك، نفس الشيء بأظن عم نرجع نعيشه وصار لنا 20 سنة عم بنعيشه مع الإيدز، مع أن نعرف كتير منيح إنه الإيدز ما بيعدي بالحياة الاجتماعية عادية.

جمانة نمور: على كل حال، لنرى يعني مشاهدينا وجمهورنا كيف سيتعامل مع موضوع الليلة ثم نعود إليك بالطبع دكتور لمناقشة ذلك، ونبدأ بتلقي أولى الاتصالات ومعنا السيدة عتيقة من باريس، مساء، الخير.

عتيقة الشجعي(رئيسة الجمعية المغربية لمحاربة الإيدز): مساء الخير ألو..

جمانة نمور: ألو مساء الخير.

عتيقة الشجعي: مساء الخير.

جمانة نمور: تفضلي سيدة عتيقة الشجعي قدمي نفسك لو سمحتي.

عتيقة الشجعي: عتيقة الشجعي مديرة الجمعية المغربية لمحاربةالسيدا بالمغرب.

جمانة نمور: هل.. هل لكي يعني من موقعك أن تطلعينا على موضوع الإيدز، كيف يتم التعامل معه في المغرب، عدد الحالات، ما الذي تم هذه السنة؟

عتيقة الشجعي: عدد الحالات على السيدا شهر شتنبر 2002، كان في إطار متراكم من أول.. من أول وباء هو، 1016 فيه حالة.

جمانة نمور: يعني علمنا هذا العام الملك محمد السادس يعني العاهل المغربي قام بزيارة لمستشفى النهار لعلاج الإيدز والأمراض المعدية ربما هذا قيل إنه يعكس اهتماماً زائداً بهذا المرض، هذا الاهتمام كيف سينعكس على طرق الحد من الإصابة به؟ وما هي الصعوبات التي تواجهكم في ذلك؟

عتيقة الشجعي: .......... ألو..

جمانة نمور: نعم.. أعيد، يبدو.. يبدو أن الاتصال غير.. غير واضح سوف.. فربما نتمنى عليكي الاتصال مرة أخرى علَّنا نسمع رأيك وخبرتك في الحلقة.

نتحول إلى حامد في السعودية، مساء الخير.

حامد العنزي: السلام عليكم.

جمانة نمور: عليكم السلام.

حامد العنزي: كل عام وأنتِ طيبة أخت جمانة.

جمانة نمور: وأنت طيب يا رب.

حامد العنزي: بداية لابد.. طبعاً لا خلاف على أن معظم الدول العربية تتكتم عن نسب مرض الإيدز في مواطنها أو تقلل هذه النسبة، لعدة اعتبارات، أولاً: هذا المرض مؤشر لمدى وجود الفساد الأخلاقي في أي دولة، فكما نعرف أو كما قال الدكتور أن المسبب الأول لهذا المرض هو الاتصال الجنسي المحرم.

ثانياً: معظم الدول العربية للأسف تدعم بقوة وجود الملهيات اللاأخلاقية كوجود للأسف العاهرات في الفنادق، فمهما حاولت هذه الدول إيهام شعوبها في أنها تسعى للقضاء على هذا المرض فأعتقد لن يصدقها أحد، فكيف تضع الدولة البرامج التوعوية من جهة وتساهم في استقدام هذا المرض على شاكلة نساء من.. من.. من دول أوروبا وغيرها، كما أن النسبة مرتفعة كما أعتقد في.. في عدة دول منها مصر والبحرين والإمارات، فيعني الوضع للأسف يعني غير مطمئن، بالنسبة أنا عندي سؤال للدكتور أخت جمانة.

جمانة نمور: تفضل.

حامد العنزي: ما رأي الدكتور بمستوى الحملات والبرامج التوعوية في البلدان العربية؟ هل وصلت إلى المستوى المطلوب أم لا؟ فيه برضو مداخلة على مسألة جدول النسب اللي طلع النسب في الدول العربية، أعتقد بما أني مواطن سعودي عدد الحالات في المملكة اللي وصفت أو رقمت برقم 1200 هي تقريباً ¾ الحالات أؤكدها وأكثر أنها تم يعني استيراد هذا الفيروس من خارج دولة السعودية، فيعني لو تمعنت النظر في دولة البحرين لوجدنا أن 123 حالة، بينما البحرين تملك للأسف الأشياء اللي تدعم انتشار هذا المرض فيها، وتحياتي لكم.

جمانة نمور: شكراً لك حامد، نتحول إلى عواد أيضاً في السعودية، مساء الخير يعني عواد.

عواد خلف: السلام عليكم.

جمانه نمور: كما ذكر حامد قال الفيروس ربما ثلاثة أرباعه هو مستورد، هو بشكل عام قيل يعني أي بلد يقول إنه مستورد، ولكن هل هذا ينفي أهمية مكافحته أو يقلل من.. من.. من المفترض أن يكون من توعية تجاهه.

عواد خلف: ألو.

جمانة نمور: ألو مساء الخير.

عواد خلف: السلام عليكم.

جمانة نمور: عليكم السلام.

عواد خلف: كل عام وأنت بخير يا أخت جمانة.

جمانة نمور: وأنت بخير.

عواد خلف: أول شيء بنشكر قناة (الجزيرة) لأن هذه القناة هي صوت المواطن العربي ليعبر عن آلامه وأحزانه والمكمم من سنين طويلة.

جمانة نمور: أهلاً بك.

عواد خلف: ومن المؤسف أنه صدر قرار مقاطعة هذه القناة من أبناء جلدتها ووجهت لها أصابع اتهام كثيرة من بعض السذج الذي لا يفهمون شيء مما حولهم سوى التطبيل والرقص على مائدتهم. أما بالنسبة لموضوعكم اليوم وهو مرض الإيدز أو نقص المناعة المكتسب H IV، هذا المرض -كما يعلم الجميع- إنه ظهر أواخر السبعينات من القرن الماضي بالولايات المتحدة الشريرة وانتشر فيها إلى بقية دول العالم، وهذا المرض من أكثر الأمراض الفتاكة.

جمانة نمور: هو أول حالة ظهرت في كندا، يعني المهم الآن موضوع الحلقة في العالم العربي.

عواد خلف: معك يا أخت جمانة معك، هذا المرض من أكثر الأمراض الفتاكة التي بتهدد، ومن المؤسف إنه وزراء الصحة العرب يتكتمون كما يتكتم الآخرون على وجود هذا المرض بين المواطنين.

جمانة نمور: لماذا برأيك؟

عواد خلف: والله برأيي لأنه الخوف، ممكن الحمد لله إنه لم ينتشر في دولة إسلامية أو عربية وإلا لجيَّشت أميركا الجيوش ودقت طبول الحرب لأنهي تعتبر في هذه الحالة إرهاب، سؤالي للدكتور لماذا تتكتم وزارات
الصحة العربية عن هذا المرض بعكس الخط؟ وشكراً.

مستوى حملات التوعية الطبية عن مرض الإيدز في الوطن العربي

جمانة نمور: شكراً لك أخ عواد يعني أصبح هناك سؤالان لا أدري إذا كنا نتحول من جديد إلى ضيفنا للإجابة عليهما قبل متابعة تلقي الاتصالات.

دكتور جاك، هل لديك من إجابات؟ يعني حامد سألك عن رأيك بمستوى الحملات والتوعية، ومن ثم نعود إلى سؤال عواد.

د. جاك مخباط: أول شيء بدي أحيي الإخوان بالمغرب ومنظمة مكافحة الإيدز في المغرب والدكتورة حكيمة حمش اللي هي أسستها، والإخوان في السعودية، وبأحب أتوجه بأحر التهاني بالعيد لكل الإخوان المسلمين والعرب.

النقاط اللي بأحب أثيرها هي أولاً: نفس السؤال تقريباً سأله السيد حامد والسيد عواد ما هو مستوى الحملات ولماذا يتكتم وزراء الصحة العرب؟

ما فيش أي شك إنه مستوى الحملات في العالم العربي هي لا تزال من دون المستوى اللي كلنا بنحب إنه نشوفه، أنا دايماً بأحب أعمل ها التشبيه، نحن مثل بالوقت الحاضر العالم العربي والعالم كله بوجه إعصار مثل كأننا راكبين بسفينة نحن بوجه إعصار وعم نقول إنه ها الإعصار راح يمرق من حدنا والنهار ياللي القبطان.. الكابتن تبع السفينة راح يدخل ويقول يقدر يواجه ها الإعصار راح يشوف حاله إنه ما راح يقدر يهدي، فيه كثير بلدان مثلاً في إفريقيا الاستوائية قالوا من 20 سنة إنه الإيدز مش مشكلة عندهم، وصلوا بالوقت الحاضر إلى مشكلة عظيمة، يزيد مرات إلى 10 أو 15 أو مرة في بعض البلدان إلى 40% من السكان الشباب حاملين فيروس الإيدز، إذن ما فيش أي شك إنه لازم نوعى وتعلى مستوى الحملات إلى أقصى هايدا، ومش إذا تكتمنا وخففنا وقلنا إنه الإيدز هو علامة عن الفساد الأخلاقي معناته حاربنا الإيدز، ما فيش أي شك إنه لازم نكون واقعيين، ننظر إلى الإيدز إنه هايدا شيء صاير وحاصل في بلادنا والسلوك ياللي يعتبر السلوك اللي يؤدي إلى خطر الإصابة بالأمراض المنقولة جنسياً يجب أن نكون واقعيين ونقول إنه ها السلوك موجود، ويجب إنه نجد في بلادنا وكل واحد في مجتمعه الطرق المثلى لمكافحة ومساعدة الأشخاص الذين عايشين بها السلوك أو أصيبوا بفيروس الإيدز إلى التغلب على المرض.

بالنسبة لتكتم الوزراء العرب ما فيش أي شك إنه هايدا كمان ناتج على نفس التفكير، إنما مؤخراً صار فيه حملات في عدد كبير من الدول العربية وحملات جريئة بالنسبة للحديث عن الإيدز ومكافحته، بأحب أذكر إنه عدد من بلدان الخليج العربي وشمال إفريقيا عملوا كتير حملات ونشاطات كتير حميدة لمكافحة الإيدز، وبصراحة هلا.. ذكر الأخ عواد إنه المرض انتشر من أميركا أولاً، بأحب أذكره إنه أول حالة تم التعرف إليها سنة 1958 وكانت عند بحار إفريقي توفي في ليفربول والظاهر حالياً من دراسات جينية بالفيروس إنه الفيروس ظهر أولاً عند سعادين الشمبانزي بإفريقيا ومنه عبر صيد السعادين والتقاتل مع السعادين وتمازج الدم مع دم السعدان انتقل إلى الإنسان في أواسط إفريقيا ومنه.. من ها القرى والقبائل الإفريقية إلى المدن، ومنه إلى بقية العالم. إذن بس لتصحيح الانتشار.

جمانة نمور: نعم، على كل حال مزيد من المعلومات يعني نحن نطمع في سماعها منك دكتور، ولكن نتابع تلقي اتصالات هذه الليلة، ومعنا ناصر من الأردن، مساء الخير.

ناصر عبيدات: مساء الخير أخت جمانة كل عام وأنت بخير.

جمانة نمور: وأنت بخير، تفضل.

ناصر: إحنا اللي بيهمنا في الوطن العربي هو الأمن الصحي فعلاً، مثلاً قمة عربية تتمخض عن إجراءات عملية احترازية للحد من انتشاره في الوطن العربي، العلماء.. علماء الدين والمثقفين، الإعلاميين، الأطباء، يجب أن يتم تكليفهم بتحقيق الأمن الطبي، مثلاً يعني نأخذ أطباء الأسنان، يعني التأكد دائماً من تعقيم أدواتهم، الحلاقين، إلغاء استعمال الشوك المعدنية في المطاعم، استبدالها بملاعق وشوك بلاستيكية معقمة، بعدين إعادة إجراء فحص الإيدز لكل مواطن بيخرج..

جمانة نمور: ويأتي نعم.. أخ ناصر هنا يمكن لابد من الإشارة وأذكر بأن هناك معلومات سريعة عن الإيدز يعني هي ترد تباعاً على الشاشة، ربما أيضاً من الأخطاء الشائعة بأن إذا ارتاد نفس المطعم مريض معه إيدز يمكن أن ينقل العدوى أم لا، أيضاً ربما نطلب من الدكتور في فترة لاحقة التذكير سريعاً بطرق انتقال العدوى. أشرت إلى رجال الدين يعني ما الدور الذي يمكن أن يلعبوه برأيك ناصر؟

ناصر عبيدات: بحاجة إلى إنه إحياء الروابط الروحية والأخلاقية والعودة لله سبحانه وتعالى، فالله -سبحانه وتعالى- يعاقب الزاني في الدنيا والآخرة، والإيدز هذا هي ضريبة.. ضريبة الجرم.

جمانة نمور: شكراً لك ناصر، نتحول إلى باريس ومعنا من هناك الأخ محمد مساء الخير.

محمد ماهر: ألو.

جمانة نمور: ألو مساء الخير.

محمد ماهر: ألو السلام عليكم.

جمانة نمور: وعليكم السلام.

محمد ماهر: كل عام وأنت بخير أخت جمانة.

جمانة نمور: وأنت بخير، يعني أرجح أنك طبعاً من أحد البلدان العربية تعيش في باريس كيف تقارن بين حملات التوعية في فرنسا وبين بلدك في العالم العربي محمد.

محمد ماهر: نعم.. نعم.. في الحقيقة بالنسبة للتوعية في الوطن العربي يعني هي مأخوذة من العالم الغربي، يعني مثلاً بالنسبة للتوعية بيدخل فيها مثلاً استعمال الواقي، في الحقيقة أنا أتفاجأ جداً إنه الدول الإسلامية رغم إننا لدينا الأخلاق ولدينا إحنا كثير من العادات والتقاليد الممكن يعني تفيدنا، لكن أخذنا فقط الطريقة الغربية وهي طريقة الواقي، وأنا أريد أن أقول -يمكن الدكتور معي- بأنه رغم بالعالم الغربي هناك توعية في على مرض السيدا واستعمال الواقي فإن نسبة.. نسبة يعني الإصابة في المرض تزداد في العالم الغربي، هذا شيء معروف، بعدين فيه ناحية أخرى في العالم العربي هناك انتشار الحقيقة دور الدعارة موجودة، ولكن بشكل غير رسمي ولكن موجود مافيا، حقيقة مافيا في الدعارة مثل تركيا بالضبط، الأشياء اللي موجودة في تركيا موجودة في الوطن العربي، وبعدين الناس المسافرين الموجودين في الدول الغربية عندما يأتوا إلى الوطن العربي لا يوجد لهم أي يعني فحص مفروض عندما يأتوا إلى المطار يجب أن يفحصوا فحص مباشر لأنه ممكن يشكلوا عدوى لآخرين، وأنا مش مع الدكتور متفق إنه يعني المرض غير يعني معدي إلا عن طريق الاتصال الجنسي أو اليودرونك يعني حتى استعمال أدوات المصاب أو عندما يذهب المصاب إلى الحلاق ممكن يصاب.. يصاب آخر..

جمانة نمور: إذا كان هناك جرح لدى المصاب..

محمد ماهر: يعني معنى ذلك إنه ينعزل هؤلاء الناس، مفروض عزلهم في مكان محدد، وهذه ليست عنصرية عزلهم يعني حقيقة عزلهم هو يعني لحماية المجتمع لأنهم يشكلون خطر كبيراً على المجتمع يجب عزلهم، وشكراً.

جمانة نمور: شكراً لك محمد، نتحول إلى أحمد في موريتانيا مساء الخير أحمد، يعني هل تشارك نظرة محمد إلى الموضوع يعني هل أنت أيضاً تطالب بعزل مريض الإيدز وهذا ما يحدث في معظم الحالات في عالمنا العربي أصلاً؟

أحمد سيدي: السلام عليكم ورحمة الله.

جمانة نمور: عليكم السلام.

أحمد سيدي: على كل حال أشكركم على إثارة الموضوع لأنه موضوع مهم وهو موضوع الساعة، أشد من الحروب التي تحاك للأمة العربية، وأشد من هذا إنه يشمل الأعداء والأصدقاء، دكتور، نقول سؤال إلى ضيفكم هل السياحة.. السياحة تساهم زيادة.. زيادة الفاحشة و.. وتفشي هذا المرض، السياحة يعني الدول اللي شائعة بها كتونس وكتركيا، ونحمد الله على كل حال لأن الدول المجاورة لليهود اللي تحيك لها كل دماء معناها الدم اللي تصدروا لها فاسد..، لكن لله الحمد كل الشعوب واعية وواقفة على الموضوع لأنه لولا كان لولا عدم وعيها لكان اليوم الدول المجاورة لكانت تشهد الرقم القياسي بها.

وللأستاذ نقول معناه إنه بالحقيقة وزراء الصحة العرب يعني أنا.. أنا فاهم التكتم هذا لأنه على كل حالة أخلاقية لكن زيادة على ذاك، لله الحمد هذه الصحوة الإسلامية اللي شاعت في العالم العربي والإسلامي ولو كان للمرض أظهر في السبعينات والستينات اللي كان الفاحشة منتشرة لصار اليوم..

جمانة نمور: أحمد نعم، وجهة نظرك يعني فيما يتعلق بالمرض وصلت وأشكرك جزيل الشكر على المشاركة، نأخذ اتصال جديد، حسن من بريطانيا مساء الخير.

حسن أبو حسام: مساء النور أخت جمانة. تحية لكِ ولضيفك الكريم.

جمانة نمور: أهلاً تفضل.

حسن أبو حسام: الحقيقة أنا أتفق مع كل الإخوان فيما قالوه، سبقوني يمكن قالوا كل سؤالي، لكن عندي سؤال طبي للضيف الكريم هو: هل يمكن أن ينتقل مرض الإيدز عن طريق مثلاً الجروح الموجودة في الأسنان وهل الحيوانات الأليفة الداجنة في المنازل مثل الكلاب والقطط ممكن أن تكون حاملة لهذا المرض وينتقل إلى الإنسان أم لا؟ وشكراً جزيلاً لكم.

الحرية الشخصية المفرطة وعلاقتها بانتشار فيروس الإيدز

جمانة نمور: شكراً لك، نأخذ اتصال بعد من بريطانيا يعني بالطبع لاحظتم ضيفنا يسجل ملاحظاته عن أسئلتكم، وسوف تحصلون على أجوبة عليها، ولكن بعد قليل في الحلقة.. سالم من بريطانيا، أهلاً بك.

سالم عبد الله: مرحبة.

جمانة نمور: أهلاً.

سالم عبد الله: الحضارة الغربية عندما نشأت قبل حوالي قرنين كانت تستهوي المفكرين وتشكل إليهم أصل لإسعاد الناس، ورفعت شعارات جذابة، مثل العدل والمساواة والأخوة والحريات، حقوق الإنسان، تقرير المصير، المساعدات، إنقاذ جميع الناس من الفقر والجهل والمرض، الحقيقة الحضارة الغربية طرحت طريقة عيش للناس، من هذه.. الجزء من هذه الطريقة هو أن الناس لابد أن ينجرفون إلى المتع والشهوات، فكان الانفلات الجنسي وكان الخمور والمخدرات والمنبهات، وكل ما لم يخطر في بال الإنسان، لأن كل شيء يحقق لذة لابد يعني.. فما فيه أخلاق، ما فيه شيء اسمه عيب، ما فيه شيء اسمه حلال، ما فيه شيء اسمه حرام، فالموضوع طُرح وبحمله فكرة الحرية الشخصية، الآن لابد من علاج القضية علاج جذري، لأن ما يريدون يقولون بأن القضية هي ناتجة نتيجة هذه الحرية الشخصية اللي أدت إلى أن الإنسان يتنقل من مكان إلى مكان، وحصول المافيا في استيراد النساء وبصورة خاصة إلى دول الخليج من روسيا، وبصورة خاصة الإمارات، ما يريدون يقولون هذا الشيء، ما يريدون يقولون للناس إن الخلل في هذه الفكرة، المشكلة هي في موضوع الحرية الشخصية، لابد أن يكون البحث في طريقة العيش، هذه طريقة العيش اللي يجي بيها الغرب، طريقة لا يمكن أن تؤدي إلى إسعاد الناس سواء كانوا في الغرب أو في غير في بلاد العالم كلها، فالموضوع لا يمكن أن يكون يحل بشيء.. بالترقيع، وإنما يجب أن تكون الحل حل جذري، أن طريقة العيش التي ينادي بها الغرب لا يمكن أن تسعد الإنسان...

جمانة نمور: شكراً لك نعم، شكراً لك سالم. نعود من جديد إلى موريتانيا. أحمد، مساء الخير.

طالب أحمد أبو دية: أهلاً مرحبة.

جمانة نمور: تفضل.

أحمد بن دية: معاك طالب أحمد أبو دية (رئيس تحرير جريدة "الموج" الموريتانية).

جمانة نمور: أهلاً أخ طالب.

طالب أحمد أبو دية: الأخت جمانة، حياك الله، وحيا الله الأخ يعني اللي مستضاف بالبرنامج.

جمانة نمور: دكتور جاك مخباط نعم.

طالب أحمد أبو دية: نعم، هذا الموضوع من المواضيع التي يجب على الساسة والمثقفين وكافة أفراد المجتمع المدني، وخاصة المنظمات والهيئات غير الحكومية أن تعمل بجدية وخلاص للكف من تواجد هذا المرض خاصة في وطننا العربي الكبير، هذا المرض من الأمراض الفتاكة التي تؤدي إلى.. إلى.. إلى الهلاك للمجتمعات، نحن في صراع من جبهتين، صراع سياسي ونحن يعني معروف ومفهوم ومعروف أيضاً الجبهات اللي يتحركوا عليها، أما الصراع الخفي، هذا المرض الخفي اللي.. هذا المرض الخطير اللي ينهك الجميع وهو يعني يتدخل من جهات غير معروفة وغير محددة، يعني العدو غير محدد، لكن أنا من وجهة نظر يعني أخلاقياً أو بصفة أخلاقية ودينية أيضاً أن هذا المرض يعالج من الناحية الدينية، يعني بالتوعية ومن الناحية أيضاً المنابر يعني الأخرى، منابر الثقافة ومنابر الاجتماع يجب أن يعالج..

جمانة نمور: شكراً لك نعم، شكراً لك أحمد على هذه المداخلة نتحول إلى موسى في السويد، يعني دائماً الآن من خلال المشاركات هناك الانطباع بأن مرضى الإيدز ربما كان فيروس مثلما قال مورَّد -بحسب رأي أحمد أو.. أو غيره- وأن الحل الوحيد هو أخلاقي، يعني ماذا نقول للأطفال الأجنة الذين يخلقون هم حاملو الفيروس؟ ماذا نقول للزوجات التي انتقلت إليهن العدوى دون أن يكون لديهن شك؟ وماذا يقول لنا أيضاً المصابون أنفسهم؟ يعني ياليت أحد المصابين يتصل بنا على هذه الحلقة، يشارك معنا ولو باسم مستعار. موسى في السويد، ما رأيك في كل هذه النقاط؟

موسى أحمد: والله أولاً: أشكرك على هذا الموضوع الذي اخترتموه وبس.. عايز أقول يعني هنا في أوروبا فيه توعية، يعني بالنسبة للأمراض يوعوا الناس، وحتى المرضى يعني بشجاعة كلهم يروحوا في محلاتنا عندنا إحنا في العالم الثالث هسه زي ما أنت تطلبت ما هيتصل الواحد يقول عندي.. حتى لو بالاسم المستعار ما هيقول، أنا عايز أسأل سؤال..

جمانة نمور: ولماذا يعني برأيك؟ هل هو الخوف من رد فعل الناس؟

موسى أحمد: بالضبط كده، المجتمع لا يرحم عندنا في العالم الثالث، بس أنا عايز أسأل بالنسبة أنا أريتري يا أخت جمانة وعايز أسأل الدكتور. إحنا أنتم عملتم الإحصائية هسه على الدول العربية فقط، ونحنا زي ما فهمنا من الأيام المؤتمر ده إنه في إفريقيا أكثرية ممكن 3 أو 4 مرات أو 5 مرات في إفريقيا، وخاصة إريتريا عندها الدعائم كله اللي يجيب ها المرض، مثلاً الدعارة مسموح بها. وبكل أسف هذا بلدي بيكون فيه بكل البارات بار ورا بار، بار ورا بار وأنا حصلت قصة، ما عاد بأسمي دولة خليجية تدي إقامات بس قبل ما تدي الإقامة بتفحص الأجانب، فمن ضمن واحد إريتري انفحص ويعني كثير اتفحص واكتشفوا فيه أسباب من الأمراض، أرسلوه إلى إريتريا بالطيارة.. بالطرد يعني.. طردوه يعني ومشى إلى إريتريا، مشى لإريتريا ويمشي فيه ما حل.. كأنه أي حاجة الحكومة ولا لأي حاجة وأنا عارف -الله يرحمه- توفى، فمدى الخطورة مثلاً الحكومة عندنا تقريباً نحن ما بننتقدها من حيث الانتقاد في كل شيء، بس دا ظاهرة يمكن أنا ما أكذب عليها والدنيا عيد وأبارك لإخواني الإريتريين داخل إريتريا وأقول لهم كل سنة وأنتم طيبين، وأشكركم على هذا البرنامج، وأشكر المنبر دا فعلاً منبر من لا منبر له، لإحنا دا منبرنا وأشكركم.

جمانة نمور: شكراً جزيلاً لك موسى، معنا الآن دكتور حسن عبد الله في قطر مساء الخير دكتور حسن، يعني أرجو أن تكون تابعت معنا بعض المشاركات، دكتور ما رأيك في الطرح الذي صدر عن أحد المشاركين والذي دعا إلى عزل مرضى الإيدز؟ وهو اعتبر بأن العدوى يمكن أن تتنقل من أي مكان.

د. حسن العبد الله: أي نعم أخت جمانة تابعت البرنامج من أوله، طبعاً معظم الآراء تتجه إلى أنه الإيدز سببه أخلاقي، هذه طبعاً لا شك إنه كثير من الممارسات اللاأخلاقية تسبب الإيدز، لكن أيضاً أنتِ ذكرتي إنه فيه ناس أبرياء كثيرين مصابين بمرض الإيدز، يعني ما كانوا هم لهم إيد فيه مثل الأطفال، مثل الأم، مثل الأب، مثل يعني ممكن ناس أبرياء يصابون، لذا لا يجب أن ننظر للمصاب على أنه متهم، لأنه هذه تساعد على كتمان المرض وانتشاره، فهذه يعني نقطة يجب أن نتذكرها دائماً إنه مريض الإيدز غير متهم، هو إنسان مريض يستحق منا العناية والرعاية والعلاج، أيضاً أود أعلق على موضوع بالنسبة لإصابة الأطفال إحنا نعرف إنه الآن.. سابقاً كان يقال إنه معظم المصابين الرجال، الآن نعرف إنه المرأة تشكل 50% من المصابين، وفيه بعض الدول الإفريقية تشكل 58%، طبعاً هاي المرأة هي الأم، فممكن ينتقل الفيروس إلى الأطفال.

طبيعة مرض الهربيز وعلاقته بمرض الإيدز

ثانياً: أؤكد على إنه الفحص الطبي قبل إتمام عقد الزواج، الفحص الطبي قبل فترة الحمل، هذه يعني إجراءات ممكن نحمي بها الأطفال، أيضاً فيه نقطة مهمة أذكرها لم يشر إليها هو مرض الهربيز، إحنا نعرف إنه في بداية ظهور مرض الإيدز ناس ربطوا ربط شديد بين الهربيز وبين الإيدز، وكان الإنسان المصاب بالهربيز يعتقد إن هو مريض إيدز، طبعاً هناك علاقة بين الهربيز والإيدز، لكن لا يعني المصاب بالهربيز هو عنده إيدز، لكن نعرف إنه كلا المرضين يؤثرون في بعض.

جمانة نمور: ولكن هل لك أن تعطينا فكرة سريعة عن مرض الهربيز؟

د. حسن العبد الله: نعم، مرض الهربيز هاي منتشر انتشار بنسبة كبيرة يعني في دول يصل إلى 90% من غير ذكر الشعوب، بعض الدول.. الشعوب مصابة 80%، هنا في الوطن العربي وفي الخليج عندنا مصابين بأعداد كبيرة جداً ولو أن لا توجد إحصائيات، لكن أنا من ممارستي يعني الآن أكثر من 25 سنة يعني يومياً أشاهد العشرات من المصابين بمرض الهربيز، طبعاً مرض الهربيز هو يظهر على شكل قرحة صغيرة تتكرر في نفس المكان على الشفتين أو الأعضاء التناسلية، طبعاً معظم الناس يعتبروها سوء الهضم أو تيجي من الغيرة أو ما شابه ذلك، لأ، هذا فيروس يسمونه الهربيز البسيط، وعلاقته بالإيدز ومصاب الإيدز عنده جهاز المناعة محبط، لا يستطيع حماية..

جمانة نمور: الدفاع.. نعم.

د. حسن العبد الله: الجسم، ففيروس الإيدز يكون خطير في حال الإنسان المصاب بالهربيز، أيضاً الأدوية اللي تعالج الهربيز محتاجة منها جرعات كبيرة لو كان الإنسان مصاب بالإيدز، بس أذكِّر المصابين بالقرح اللي موجودة على الأعضاء التناسلية وعلى الشفتين خصوصاً أيام العيد أن يحموا الآخرين بعدم التقبيل لأنه الإنسان اللي يلتقط فيروس الهربيز يبقى معه مدى الحياة، وهي عبارة عن قرحة بسيطة طالعة على الشفتين، فنذكر في يوم العيد اللي عنده قرحة يجب ألا يقبل يعني دائماً الإنسان يقبل أحباءه، زوجته، أبناءه، فممكن ينتقل الفيروس إلى أقرب المقربين إليه.

جمانة نمور: شكراً لك دكتور حسن عبد الله.

لنأخذ بعض المشاركات عبر الإنترنت قبل متابعة تلقي الاتصالات.

دكتور رفيق يوسف أسعد من مصر: يعتقد بأن عدد المصابين بالإيدز تقديري حيث أن هناك الكثير من المصابين يحملون الفيروس، ولا تظهر عليهم أعراض المرض، ولا يمكن أن يعرف العدد الحقيقي للمصابين.
بدر من السعودية يرى بأن الإيدز عقوبة إلهية وعلاجه البعد عن فعل المنكرات.

مشاركة من سيدينا تقول: هل من المعقول أن تكون المغرب والسعودية بحجمهما الكبير وبوسائل الترف التي تتواجد أقل من موريتانيا مصابين بالمرض؟ وهي تشكك في أن الأرقام غير صحيحة إطلاقاً، وبرأيها الأعداد هي أكبر من ذلك.

سمعان يعني يتمنى الشرح بإسهاب عن العوامل المؤدية لذلك، مع ذكر الأعراض المبدئية لمرض الإيدز، سنحاول يا أخ سمعان.

مشاركة أيضاً من ياسر في السودان يسأل: كم هي الفترة القصوى في إمكانية المصاب بمرض الإيدز في أن يعيش؟ إذن طول حياة مريض الإيدز نرجو أن يكون ضيفنا يسجل هذه الملاحظات ونعطيه الوقت ليرد عليها لاحقاً.

نأخذ بعض المشاركات أيضاً سوياً.

حاتم من فلسطين يقول: يؤلمني جداً ازدياد نسبة المصابين بهذه الجرثومة في وسطنا العربي، وقد ازداد عدد المصابين من عرب الداخل أي عرب 48، وهو يدعو الله أن يبعد هذا الوباء عنا.

محمد غازي أبو عيسى من فلسطين يقول: لماذا لا تمنع حكومات بعض الدول العربية قدوم تجار الجنس إليها، لا بل إن بعضها تسعى إلى جلبهم لجلب السياح وانعاش السياحة إلى.. على حساب شبابنا الذين يدفعون الثمن، برأي محمد.

آخذ مشاركة واحدة بعد.. قبل أن نتحول إلى فاصل.. لنأخذ هذه المشاركة أيضاً من محمد في فلسطين هي نفس المشاركة إذن التي ذكرناها وقد كررها..

[فاصل إعلاني]

جمانة نمور: نأخذ الآن رأي الدكتور معاذ الدوري في بريطانيا، مساء الخير.

د. معاذ الدوري: مساء الخير أخت جمانة.

انتقال فيروس الإيدز عن طريق نقل الدم وضرورة فحص الدم المنقول

جمانة نمور: أهلاً بك، يعني ربما تابعت معنا بعض المشاركات في هذه الحلقة، برأيك كل هذه الحملات التي كانت للتوعية ضد هذا المرض هل آتت ثمارها؟ يعني هل التوعية أصبحت على مستوى يمكن القول أنه مقبول بها، أم أنه هناك لازال هناك جهل في هذا المرض وطريقة انتقاله، وما الممكن تجاه ذلك؟

د. معاذ الدوري: نعم، أعتقد لا يزال هناك جهل كثير في موضوع انتقال المرض وأثاره على الإنسان، حتى هنا في بريطانيا، قبل أيام قليلة، وظهرت إحصائية إنه هناك زيادة تقارب 20% في الشهور الأخيرة مقارنة بالسنة الماضية، وهنا في بريطانيا هناك زيادة 10% إصابة بالحالات كل سنة، بالرغم من الحملات الإعلامية المكثفة، فإذا كان هذا يحصل في دول متقدمة مثل إنجلترا فهو طبعاً يحصل بشكل أكثر في دول تقل فيه الثقافة الصحية مثل إفريقيا وفي بعض أجزاء العالم العربي.

هناك نقطة بس أحب أشير لها باعتباري في مجال أمراض الدم لم تذكر لحد الآن في برنامجكم الموقر وهو أنه موضوع نقل الإيدز عن طريق الدم، ويعني لا يجوز التأكيد أنه ينتقل فقط عن طريق الممارسات الجنسية الخاطئة، فهناك كثير من الآلاف المؤلفة في العالم العربي والعالم الغربي ممكن نقل لهم المرض في بداية الأمر عن طريق مكونات الدم كأمراض المرض الهيموفيليا أو نقل الدم حتى بشكل عادي وقد شاهدت كثيراً من الحالات في البلاد العربية أصيبوا بسبب الدم المستورد من البلاد الغربية في بداية الثمانينات، فحقيقة هذا يؤدي إلى أهمية كبيرة إلى موضوع فحص الدم بشكل كامل وعدم إعطاء نقل الدم الغير المفحوص إلى المرضى في المستشفيات كما يجري في بعض البلدان لا يزال هناك تجارة الدم ويؤخذ الدم لا يُجرى عليه الفحص، فليس الأمر متعلق فقط بالإيدز بل ممكن ينقل أيضاً فيروسات التهاب الكبد الوبائي وما إلى ذلك، والتوعية الرئيسية اللي تُجري لمتبرعين في الدم خاصة في العالم الغربي هو ضرورة أن يقوم الشخص الذي يعلم في نفسه احتمال الإصابة أو قد تعرض إلى العوامل التي تؤدي إلى الإصابة كتعاطي الإبر أو الممارسات التي تؤدي إلى الإصابة بالإيدز أن لا يتبرع بالدم، وهذا الأمر الإقصائي الذاتي هو أفضل وقاية، وإضافة إلى ذلك أن تقوم الدول بعمل مصارف.. بنوك الدم المركزية تقوم باختبار الدم واختبار كافة مكونات الدم التي تستورد بغرض التأكد من خلوها من الإيدز، وعموماً يعني الشركات الكبرى الآن تحرص على إجراء هذه الاختبارات على مكوناتها.

جمانة نمور: نعم، دكتور معاذ شكراً لك، يعني نتحول إلى ضيفنا الذي نتمنى عليه الإجابة عن الكثير من الأسئلة بقليل من الوقت يعني لكي نغطيها، تفضل دكتور جاك مخباط.

د. جاك مخباط: بدي أجرب بأخذ وقت على هذه السؤالات كلهم، أول شيء بأحب أشكر الكل على ها السؤالات، وبأحب أشدد على طرق الانتقال.

طرق الانتقال بأرجع بأقولها هي العلاقات الجنسية، وأهم شيء العلاقات الجنسية فوق 75 لـ 80% من حالات الإيدز في العالم ناجمة عن علاقات جنسية، وييجي من بعدها الإدمان على المخدرات بالحقن، والانتقال من الأم إلى الجنين خاصة مثل ما ذكر الدكتور عبد الله عن كثرة الإصابات في بعض البلدان عند النساء وهايدي يشكل خطر على الجنين.

وأكيد مثلما ذكر الدكتور الدوري عن انتقال عبر الدم الملوث، وقد صار فيه حملات كتير كبيرة وفي أكثرية بلدان العالم وخاصة في العالم العربي لتحصين الدم من الإصابة، وصار فيه سياسة.. سياسة مصارف دم مركزية لتأمين وأمانة نقل الدم.

إنما أكيد لا تزال هناك بعض المشاكل بنقل الدم وخاصة في بعض البلدان مثل ما قال في تجارة وبيع الدم، وهايدي أكيد بتشكل خطر كتير كبير لانتقال الجراثيم وخاصة جرثومة الـ HIV الإيدز.

بالنسبة لانتقال عبر الجروح في الأسنان إذا كان فيه جروح باللثة وكان الشخص الثاني كمان عنده جروح باللثة يمكن معقولة إنه يشكل خطر عبر القبلة، إنما القبلة بالفم يعني، إنما الحالات.. إذا فيه حالات انتقال عبر القبلة تعد على الإيد الواحدة، بالنسبة للحيوانات الأليفة هذا فيروس إنساني بشري ولا ينتقل إلى الحيوانات الأليفة ولا ينتقل من الحيوانات الأليفة إلى الإنسان.

بالنسبة لتزايد الأعداد في العالم الغربي ياللي ذكرها أكثر من شخص من المتصلين، مافيش أي شك إنه اللي لاحظناه في أوروبا الغربية وفي شمال أميركا خاصة في شمال أميركا ونتيجة للحملات التوعية في الدول ونقول راح أشدد على الوعي والتوعية، وخاصة في المدارس وعند الأطفال إذن ظهرت إنه عدد حالات الإيدز في العالم الغربي تضاءلت في نهاية التسعينات، إنما بآخر سنتين بما أنه أول شيء الحملات خفت خاصة حتى في العالم الغربي.

ثاني شيء: الناس صار عندهم ثقة أكثر إنه فيه علاج، ذكرتوا إنه ما فيه من دواء شافي، صح، الدواء لا يشفي، إنما الأدوية اللي عندنا إياهم حالياً خاصة علاج الثلاثي بيقدر يوقف المرض، إذاً فيه عندنا علاج، إنما لا شفاء، بس فيه علاج بيقدر يوقف المرض، لذلك الأشخاص صاروا يقولوا بما إنه صار فيه عندنا علاج معلش إذا صار فيه عندنا رجعنا إلى حياتنا الجنسية من دون الوقاية ومن دون الوعي ياللي حكت فيه الحملات السابقة، لذلك عم نرجع نلاحظ شوي فيه نتفة تزايد ببعض المناطق في العالم الغربي، بس مافيش أي شك إنه الحملات ياللي جرت بها البلدان وفي بعض البلدان الإفريقية بأحب أذكر مثلاً ببلد مثل أوغندا، ياللي رجعت الحالة الوبائية خفت عند بعض الفئات، هلا بالنسبة بأحب أذكر إنه بالعالم.. بالعالم العربي.

جمانة نمور: نعم، وفي السنغال، يعني هناك سؤال سريع يعني..

د. جاك مخباط: وفي السنغال كمان.

جمانة نمور: يعني هناك حوالي دقيقة بعد بكل الإجابات..

د. جاك مخباط: معلش إذا بتسمحي لي أجاوب على السؤالات، فيه سؤالات كثير.

جمانة نمور: يعني ليس هناك مجال يعني، أود لو تختصر الفكرة، وهناك سؤال يود أن يعرف هل يتم الاكتشاف في اليوم الثاني مثلاً التقاط المرض؟ يعني في ثواني دكتور.

د. جاك مخباط: فينا.. فيه فحص اسمه BCR، بيقدر ينعمل من بعد أسبوع من الإصابة، وبيقدر يدل على الإصابة. بس للـ H IV 1 بالسنغال فيه عندهم HIV2 ما بيبين بهذا الفحص، بأحب أشدد إنه المرض أصبح مستوطن في العالم العربي ككل، وما إله أي قيمة، الفحص على الحدود خاصة إنه الأشخاص يا اللي عم بيروحوا لبرات البلد، ويا اللي أدخلوا المرض إلى البلدان هم عرب.

جمانة نمور: نعم، إذاً بحاجة لإجراءات أكثر.

د. جاك مخباط: وإذاً من الصعوبة إنه أمنع عربي إنه يفوت على بلده.

جمانة نمور: نعم.. دكتور جاك مخباط، شكراً جزيلاً لك، وشكراً لكم مشاهدينا، إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة