أسلحة الديانات الأخرى في محاربة الإسلام   
الجمعة 1425/4/15 هـ - الموافق 4/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 1:30 (مكة المكرمة)، 22:30 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

ماهر عبد الله

ضيف الحلقة:

د. يوسف القرضاوي: داعية ومفكر إسلامي

تاريخ الحلقة:

13/10/2002

- قيمة الهلال كرمز في حياة المسلمين
- الرد على اتهام الرسول صلى الله عليه وسلم- بالعنف
- النظرة للأنبياء بين المسلمين واليهود والمسيحيين

- المقارنة بين عيسى وموسى ومحمد عليهم السلام

- حقيقة الجهاد في الإسلام

- دور المسلمين في الرد على الإساءات الموجهة للإسلام

- دور المسيحيين العرب في الرد على قساوسة الغرب المهاجمين للإسلام

ماهر عبد الله: سلام من الله عليكم وأهلاً ومرحباً بكم في حلقة جديدة من برنامج (الشريعة والحياة).

موضوعنا لهذه الحلقة هو ما يثار بين الفينة والأخرى من هجوم على الإسلام كفكرة وعلى شخص رسوله، صلى الله عليه وسلم، الجميع يحتار فيما إذا كانت هذه الإساءات تأتي من شخصيات موتورة، كما قيل عن القسيس الأميركي الذي تعرض لشخص الرسول –صلى الله عليه وسلم- أم أنها جزء من حملة فيما يسمى بالحملة.. بالحرب على الإرهاب كما أشار الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي الدكتور العراقي وكما –عفواً- الدكتور بلقزيز، وكما أشار أيضاً وزير الخارجية الإيراني إذ اعتبر تصريحات القسيس الأميركي ليست عفوية بقدر ما هي جزء من حرب إعلامية على الإسلام، القسيس اعتذر –للإنصاف- على الأقل هذا ما نقلته عنه أو نقله عن موقع "إسلام أون لاين" الشهير، اعتذر عما سببه من خدش لمشاعر المسلمين، وزعم أن ما وقع كان جواب على سؤال محرج في مقابلة طويلة، وأن السؤال جاءه في الأخير لم يفكر بتبعات هذا السؤال، لكن ما دفعنا إلى الحديث عن هذا الموضوع، أولاً أنه ليس التصريح الوحيد إضافة إلى أن حتى اعتذار (جيري فولويل) مازال لم يكتمل بعد على اعتبار أن الرجل له موقع تشاهدونه على الشاشة الآن، موقع تشرف عليه الكنيسة التي يشرف عليها، الكنيسة تتحدث في الجزء التاريخي ولعل الموقع الذي ترونه على الشاشة الآن هو موقع القسيس حيث توجد هذه المعلومات التاريخية فيها مغالطات كثيرة عن شخص الرسول –صلى الله عليه وسلم- وهذا موقع ثابت لا.. لا علاقة له بالمقابلة الأخيرة ولا بالاعتذار الأخير، لم يعتدِ فقط على شخص الرسول، ويحرف جزء من تاريخ بعض الصحابة، لكن أيضاً تعرض حتى لبعض المصطلحات، هناك جزء من.. من هذا الموقع يقول: تعريفات.. بعض التعريفات فيما يتعلق باللغة العربية واللغة الإسلامية، (Moslem Terms)لعلكم تشاهدونه على الشاشة الآن، كمثال على هذه المفردات يقول أن الله كلمة شرقية سابقة على الإسلام، وهي كانت تشير إلى إله القمر عند بعض الشرقيين ولهذا يعتبر المسلمون الهلال رمزاً لهم، هذا جزء من مغالطات قد يكون سببها الجهل، قد يكون سببها حقد دفين، هذا ما سنحاول معرفته في هذه الحلقة.

يسعدني أن أرحب باسمكم بفضيلة العلامة الدكتور القرضاوي ولعله خير من يتعرض بالرد لمثل هذه المغالطات، سيدي أهلاً وسهلاً بك.

د.يوسف القرضاوي: مرحباً بك يا أخ ماهر.

ماهر عبد الله: لو ابتدأنا بقضية الهلال، هل الهلال هو رمز ديني فعلاً عند المسلمين؟ يعني هل للهلال أي قيمة دينية للتدليل كما للصليب عند.. عند المسيحية؟

قيمة الهلال كرمز في حياة المسلمين

د.يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:

قضية الهلال والصليب دي قضية متأخرة يعني جداً لم يعرفها الرسول –صلى الله عليه وسلم- ولا عرفها الخلفاء الراشدون ولا عرفها المسلمون في العهد الأموي ولا في العهد العباسي، عرفت بعد ذلك متأخرة في أيام الأتراك و.. وجعلت رمزاً، إنما الهلال عندنا هو كما قال الله تعالى (يَسْأَلُونَكَ عَنِ الأَهِلَّةِ قُلْ هِيَ مَوَاقِيتُ لِلنَّاسِ وَالْحَجِّ) وعندنا إحنا في القرآن الله -سبحانه وتعالى- هو الذي خلق الشمس والقمر (وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ كُلٌّ يَجْرِي لأَجَلٍ مُّسَمًّى) والقرآن أنكر على الذين يعبدون هذه النجوم يعبدون الشمس أو القمر، وتكلم عن ملكة سبأ (وَجَدتُّهَا وَقَوْمَهَا يَسْجُدُونَ لِلشَّمْسِ مِن دُونِ اللَّهِ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ أَعْمَالَهُمْ فَصَدَّهُمْ عَنِ السَّبِيلِ فَهُمْ لاَ يَهْتَدُونَ (24) أَلاَّ يَسْجُدُوا لِلَّهِ الَّذِي يُخْرِجُ الخَبْءَ فِي السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ)، فهذه النجوم وهذه الأشياء كلها يعني مخلوقات من مخلوقات الله وليس لها أي قدسية في الإسلام، الله هو في.. في الإسلام هو خالق السموات والأرض ومدبر الأمر كله والعرب كانوا يعرفون هذا، كانوا يعرفون حتى الأصنام التي كانوا يعبدونها ما.. كانوا يعتقدون إنها هي الخالقة أو المدبرة أو التي تحيي أو تميت أو ترزق أو تملك السمع والأبصار، بل كانوا يقولون إذا سئلوا (مَّنْ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ)، (خَلَقَهُنَّ العَزِيزُ العَلِيمُ)، (مَا نَعْبُدُهُمْ إِلاَّ لِيُقَرِّبُونَا إِلَى اللَّهِ زُلْفَى) (هَؤُلاءِ شُفَعَاؤُنَا عِندَ اللَّهِ) فعندهم الله هو الخالق الرازق، فمن قال إن الله بيرمز إلى القمر أو إلى الهلال، هذا يعني يدل على جهل يعني وجهل مركب يعني للأسف ومكثف، فيعني كنا نود ممن يعرضون هذه الأشياء ويعلمونها لأتباعهم وقد عرفنا أن هذا القس يعني (جيري فولويل) هذا يتبعه حوالي 16 مليون من المسيحيين الذين يسمونهم المعمدانيين فطبعاً يأخذون كلامه على أنه قضية مُسلَّمة وأنها قضية علمية، وهي القضية لا تقوم على أي أساس من علم أو دين أو منطق.

الرد على اتهام الرسول –صلى الله عليه وسلم- بالعنف

ماهر عبد الله: المقابلة التي أثارت الضجة سنتعرض لبعض افتراءاته الأخرى، لكن ما أثار الموضوع أولاً أن المقابلة جاءت في سياق الدعم لإسرائيل كان التجمع المسيحي الذي يتزعمه كان في مؤتمر لدعم سياسات شارون لدعم إسرائيل، وبالتالي كجزء من.. من الحرب على الإرهاب أبرز هذه الصفة لنبي الإسلام أنه -في المقام الأول- نبي عنيف ليس سلمياً كعيسى وموسى عليهما السلام، وأن دينه هو دين للكراهية ويحض على الكراهية.

د.يوسف القرضاوي: أولاً، أنا أحب أن أقول إن ما ذكره هذا القس ليس اعتذاراً، هو يعني يقول أنا لم أقصد الإساءة إلى أحد وأحترم كل من يلتزم بالقانون وإلى كذا، يعني هذا ليس نفياً للتهمة، إنما ينفي إنه قصد بها الإساءة، طيب أنت إذا لم تنفِ التهمة فقد أسأت إلى المسلمين جميعاً، هذا محمد –عليه الصلاة والسلام- هو رسول الأمة الإسلامية يعني التي هي الآن أقل ما تكون مليار وثلث مليار من البشر، يعني ما يقرب من ربع البشرية هم يعني مسلمون، فهو أساء إلى هؤلاء جميعاً، وإساءته في الحقيقة ليست مبنية على علم، يعني هو يقول إن محمد يعني يدعو إلى العنف وإنه كان عنيفاً أو كان إرهابياً ولم يكن من دعاة السلم كالمسيح وكموسى، هذا ليس.. ليس صحيحاً، لأن الواقع أن محمداً –صلى الله عليه وسلم- دعى العالم كله إلى التعارف (يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَرٍ وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا) الناس كل الناس (يَا أَيُّهَا النَّاسُ) ولعل الكتاب التي.. الذي تتضح فيه الدعوة إلى البشرية عامة هو القرآن، لا تجد مثل هذا موجوداً لا في التوراة ولا.. ولا.. ولا في الإنجيل، يعني (يَا أَيُّهَا النَّاسُ) هذه مش موجودة في التوارة، والله ليس رب العالمين في التوراة هو رب إسرائيل، ليس.. ليس رب العالمين أو رب المشرق والمغرب أو رب السموات والأرض، هذه كلمات قرآنية، فهذا المعنى غير.. محمد –عليه الصلاة والسلام- كما روى الإمام أحمد وأبو داود من حديث زيد بن أرقم أنه كان.. عليه الصلاة والسلام- يقول في دبر كل.. كل صلاة: "اللهم ربنا ورب كل شيء ومليكه أنك الله وحدك لا شريك لك، اللهم ربنا ورب كل شيء ومليكه أنا شهيد أن العباد.. أنا شهيد أن محمداً عبدك ورسولك، اللهم ربنا ورب كل شيء ومليكه أن أنا شهيد أن العباد كلهم إخوة" فبيشهد أول شهادة لله بالوحدانية، ثاني شهادة لمحمد بالعبودية والرسالة، العبودية لله والرسالة، ثالث شهادة أن العباد كلهم إخوة، العباد.. عباد الله كل عباد الله إخوة، ليه؟ لأنهم كلهم ينتسبون إلى أب واحد وإلى رب واحد، يعني يشتركون في العبودية لله والبنوة لآدم، وهذا ما قاله النبي –عليه الصلاة والسلام- في حجة الوداع أمام الجموع الغفيرة: "أيها الناس إن ربكم واحد وإن أباكم واحد كلكم لآدم وآدم من تراب"، فهذه دعوة إنسانية عامة.

[فاصل إعلاني]

ماهر عبد الله: نذكركم قبل مواصلة الحديث بأنه بإمكانكم المشاركة معنا في هذه الحلقة على أرقام الهواتف التالية، معنا رقم الهاتف 4888873، أو على رقم الفاكس 4890865، أو على الصفحة الرئيسية (للجزيرة نت) على العنوان التالي:www.aljazeera.net

سيدي، يعني قبل أن.. أن نعود لموضوع الإرهاب والكراهية جزء من.. من تبرير فولويل قبل الاعتذار عندما كان يدافع عن المقابلة قال: أنا لست حريصاً على إيذاء المسلمين وأنا لا أتعرض للمسلمين، أنا تعرضت للإسلام، ولنبي الإسلام، أيهما أخطر أن يجرح مشاعر بعض المسلمين، أم أن يضرب في.. في صميم هذه الرسالة؟

د.يوسف القرضاوي: هو في تعرضه لنبي الإسلام يجرح مشاعر المسلمين في أنحاء العالم، ويمكن لعله يقصد هو يقول لا أقصد مسلمي أميركا، هو في هذه الحالة يؤذي مسلمي أميركا ومسلمي أوروبا ومسلمي الشرق ومسلمي الغرب من غير شك، وأنا أحب أن أقول إنه ليس هو الوحيد الذي يعني تعرض لمقدسات المسلمين ولأقداس الإسلام، يعني هذا أمر يعني يؤكد ما قاله أمين عام منظمة المؤتمر الإسلامي وما قاله وزير الخارجية الإيراني إنها حملة، لأن هناك من قبل في شهر أكتوبر الماضي كان هناك القس المشهور أيضاً اللي هو (فرانكلين جراهام) وهو من رجال الدين المقربين من (بوش) وهو ابن المبشر التليفزيوني الشهير (بيلي جراهام) هذا قال كلام أسوأ من هذا، قال الإسلام يمثل ديانة الشر وهي تهدد بالقضاء على العالم المسيحي، وخوَّف من انتشار الإسلام إلى آخره، وهكذا قال..، يعني كان (ريجان) زمان يقول على الاتحاد السوفيتي دولة الشر، أصبح هذا يقول عن الإسلام ديانة الشر، ولذلك هذا يبرر ما حاولوا أن يبرروا به اتخاذ الإسلام عدواً إنه سقط العدو السوفيتي فلابد من عدو جديد، فهذا عدو جديد جعلوه.. رشحوا الإسلام ليكون هو العدو البديل، فلابد أن يبرروا هذا للناس، فللأسف يعني رجال الدين يعني ساروا في هذا المسار وحاولوا أن يؤججوا مشاعر الناس ضد الإسلام، ونبي الإسلام وكتاب الإسلام وعقيدة الإسلام وشريعة الإسلام فهذا جراهام، وكذلك يعني هناك أيضاً مؤسس الائتلاف المسيحي اسمه (بات روبرتسون) وهو.. وهذه جماعة ضغط دينية وسياسية وقال كلام: إن الإسلام ذو نزعة توسعية وعدوانية إلى.. إلى آخره، وللأسف أنه الرئاسة الأميركية والإدارة الأميركية أعطته فيما أعطت جائزة نصف مليون دولار مساعدة للجمعية الكنسية الدينية التي يرأسها، حتى إخواننا هناك في مجلس العلاقات الإسلامية الأميركية (كير) يعني احتجوا على هذا الأمر، فليس يعني (جيري فولويل) وحده هو الذي يعني يخوض هذه المعركة ضد الإسلام والمسلمين.

النظرة للأنبياء بين المسلمين واليهود والمسيحيين

ماهر عبد الله: يعني للإنصاف وللبحث عن أكبر عدد ممكن من الأعذار، جيري فولويل كونه معمداني وبالتالي هو بروتستانتي.. احتجاجي ثمة ثقافة في الكنيسة الغربية تحديداً مش بالضرورة بالشرقية وفي الكنيسة البروتستانتية تحديداً تستهل شتم الأنبياء على اعتبار أن الكتاب المقدس فيه العهد القديم والعهد الجديد، العهد القديم مليء بالقصص التي تحتقر الأنبياء وتبين خطاياهم من.. من لوط الذي تآمرت عليه ابنتيه وأشرباه الخمر حتى يضاجعاه إلى سليمان الذي كان يقتل قادة جيوشه من أجل أن يتزوج بنسائهم.

د.يوسف القرضاوي: داود.. داود.

ماهر عبد الله: أو داود عليه السلام، هذه الثقافة يعني أليس وارداً أن يكون هذا ليس بالضرورة –شتيمة الرسول صلى الله عليه وسلم- حملة على الإسلام بقدر ما هي نابعة من هذه الثقافة التي لا تعطي كبير قيمة حتى لأنبياء بني إسرائيل الذين يعتقدون أنهم أنبياؤهم.

د.يوسف القرضاوي: يعني هو يعني.. يعني ربما يكون لهذا شيء من الأثر، ولكن هذا يعني مبني عندهم إنه الأنبياء ليس لهم عصمة، إحنا عندنا نحن المسلمين عقيدة نؤمن بها نسمها عصمة الأنبياء، ودي مبنية على قواعد قطعية عندنا، إن الله بعث الأنبياء ليبلغوا رسالة إلى الناس، وإذا كان النبي غير مأمون في تبليغ الرسالة فكيف يأخذ الناس منه؟! والقرآن يقول (وَإِذِ ابْتَلَى إِبْرَاهِيمَ رَبُّهُ بِكَلِمَاتٍ فَأَتَمَّهُنَّ قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَاماً قَالَ وَمِن ذُرِّيَّتِي قَالَ لاَ يَنَالُ عَهْدِي الظَّالِمِينَ) من استرعى الذئب فقد ظلم لا يجوز (أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ) ولذلك عندنا إنه الأنبياء معصومون، نحن إذا يعني هؤلاء الأنبياء الذين وصفوهم هم عندنا.. يعني داوود اللي تكلمت عنه دا، إنه بيقتل الرجل يعني يعرضه للقتل ليتزوج امرأته ويعني، هذا عندنا يعني.. (وَاذْكُرْ عَبْدَنَا دَاوُودَ ذَا الأَيْدِ إِنَّهُ أَوَّابٌ إِنَّا سَخَّرْنَا الجِبَالَ مَعَهُ يُسَبِّحْنَ بِالْعَشِيِّ وَالإِشْرَاقِ وَالطَّيْرَ مَحْشُورَةً كُلٌّ لَّهُ أَوَّابٌ) إلى آخره و.. وسليمان (نِعْمَ العَبْدُ إِنَّهُ أَوَّابٌ) عندنا هؤلاء.. والنبي –عليه الصلاة والسلام- يقول: "أحب الصيام إلى الله صيام داوود كان يصوم يوماً ويفطر يوماً"، "وما أكل أحدٌ طعاماً قط خيراً من أن يأكل من عمل يده، وإن نبي الله داوود كان يأكل من عمل يده" وهو ملك يأكل من.. من الدروع (وَأَلَنَّا لَهُ الحَدِيدَ (10) أَنِ اعْمَلْ سَابِغَاتٍ)، (وَعَلَّمْنَاهُ صَنْعَةَ لَبُوسٍ لَّكُمْ) فعندنا نحن نظرة إلى الأنبياء، ولكن للأسف هم يخصون بالتجريح والطعن محمداً -عليه الصلاة والسلام- وهذا للأسف أمر توارثوه من عهود الحروب الصليبية التي أشاعوا بها أكاذيب حول شخصية محمد –عليه الصلاة والسلام- وسيرة محمد كلها أباطيل لا.. لا تقوم على أي حقيقة علمية أو واقعية ونشروها وأذاعوها في الناس وتوارثها الأبناء عن الآباء والأحفاد عن الأجداد والخلف عن السلف، ولا يزال لها أثرها إلى اليوم، فنحن ننكر هذا التجريح الذي لا يقوم على أساس، وإذا نظرنا مثلاً ما.. ما يقوله يعني ( جيري فولويل) هذا من قضية العنف، هو يقول إنه عيسى وموسى كانا من دعاة المحبة ومن دعاة السلام ولم يكونا من دعاة العنف طيب هذا يعني يمكن أن يُصدق عن المسيح، إنما عن موسى لأ، ولكن المسيح حقيقة جاء بدعوة مثالية لا تصلح لأن تكون دعوة عامة للبشر، حينما يقول "أحبوا أعداءكم" هل يملك الإنسان أن يحب عدوه؟! يعني هذه فوق طاقة البشرية، إنما الذي يملك الإنسان أن يعدل مع عدوه، سيدنا عمر بن الخطاب رأى قاتل زيد بن الخطاب أخيه وشقيقه وكان يحبه، وكان قتله أيام حرب الردة، الرجل اللي قتل سيدنا عمر تاب إلى الله وأناب ورجع، فكل ما يشوفه سيدنا عمر يتذكر أخاه زيداً، فقال له: أنا لا أحب أن أرى وجهك، قال له أنا كل ما بأشوفك لا أحب أن أراك فقال له: يا أمير المؤمنين أيمنعني هذا حقاً هو لي؟ قال لا. تأخذ حقك بالكامل، قال إنما يأسى على الحب النساء، أنا مادام هأخذ حقي، تحبني تكرهني فلا يهمني. فالذي يملكه الإنسان أن يعدل (وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى) فهذا ما جاء به الإسلام الذي يستطيعه البشر أن يعدلوا لا أن يحبوا أعداءهم.

[موجز الأخبار]

المقارنة بين عيسى وموسى ومحمد عليهم السلام

ماهر عبد الله: سيدي، قبل الفاصل كان جزء من.. من.. من كلامكم عن السيد المسيح ورسالة السيد المسيح وما إذا كانت عالمية أم لا، لكن الغريب ليس التعرض للسيد المسيح على اعتبار أن هذا الانطباع العام عن السيد المسيح، عند المسلمين وغير المسلمين، كان.. وجه الغرابة أن يذكر موسى في نفس الإطار

-عليه السلام- الذي ذُكر فيه المسيح، في حين أن شخصية موسى –عليه السلام- كانت أقرب إلى شخصية محمد –صلى الله عليه وسلم- في أنه أيضاً كان رجل حرب وإنه كان رجل قتال وله تاريخ في.. في مصر، يعني ثبت على الرغم الفارق الشديد بين المدخل القرآني للتعامل مع الأنبياء، إلا أنه ثبت لموسى هذه الخطيئة –إذا جاز التعبير- أنه قتل رجلاً، حقيقة أنه صرح هذا التصريح في مجتمع صهيوني.. في مؤتمر صهيوني لدعم.. دولة إسرائيل وللدفاع عن سياسات شارون، أليس يعني ثمة مغزى لهذا الربط في مثل هذا المؤتمر؟

د. يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم، أولاً: أنا يعني أنتهز هذه الفرصة الحقيقة لأحاول أن أتحدث عن شخصيات هؤلاء الرسل الثلاثة العظام إحنا عندنا نعتبر هؤلاء من أولي العزم من الرسل، القرآن يقول: (فَاصْبِرْ كَمَا صَبَرَ أُوْلُوا العَزْمِ مِنَ الرُّسُلِ) وأولو العزم من الرسل خمسة: نوح وإبراهيم وموسى وعيسى ومحمد، وهم مذكورون في قوله تعالى: (شَرَعَ لَكُم مِّنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحاً وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلاَ تَتَفَرَّقُوا فِيهِ) وقال: (وَإِذْ أَخَذْنَا مِنَ النَّبِيِّينَ مِيثَاقَهُمْ وَمِنكَ وَمِن نُّوحٍ وَإِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى ابْنِ مَرْيَمَ وَأَخَذْنَا مِنْهُم مِّيثَاقاً غَلِيظاً) فالمسيح يعني اشتهر عنه إنه داعية الحب والسلام، وبالكلام اللي معروف في الإنجيل إن "أحبوا أعداءكم، باركوا لاعنيكم، من ضربك على خدك الأيمن فأدر له خدك الأيسر، ومن سرق قميصك فأعطه إزارك" إلى آخره، وأنا كما قلنا هذه دعوة مثالية ولكنها في الواقع لا تصلح مبدأً عاماً تُربى عليه الأمم وتُدعى إليه الأمم، ولذلك كان أبعد الناس عنه المسيحيون وبخاصة المسيحيون الغربيون، يمكن مسيحيو الشرق عندهم شيء من.. يعني مثالية المسيح، أما مسيحيو الغرب فأبعد الناس عن هذه الدعوة: التسامح والحلم وإن من ضربك على خدك.. هم يبدءون الناس بضربهم على خدودهم، بل بضرب رقابهم، ولذلك يعني من قرأ تاريخ المسيحية يجده تاريخاً يعني طافحاً بسفك الدماء بين المسيحيين بعضهم وبعض وبين المسيحيين وغيرهم، يعني المصريين اعتنقوا المسيحية، ولكن كان مذهبهم مذهب يخالف مذهب الرومان الحكام المستعمرين في ذلك الوقت، هؤلاء المذهب اليعقوبي وهذا المذهب الملكاني، مختلفين في طبيعة المسيح واحدة أم غير واحدة، و.. وكان مع هذا اضطهاد للمصريين سالت فيه الدماء وأزهقت ألوف الأرواح، عصور بتسمى في التاريخ عصور الشهداء، شهداء بعشرات الآلاف من المسيحيين بعضهم لبعض، حينما ظهرت البروتستانتية و(مارتن لوثر) وكان ذلك من تأثره بالدعوة الإسلامية والعقيدة الإسلامية والتماثيل والصور والأشياء دية هاج عليها، الذي ارتكبه الكاثوليك في حق البروتستانت دماء سالت أنهاراً، الدماء سالت أنهاراً من هؤلاء المسيحيين الكاثوليك.. حينما انتصر البروتستانت.. ردوا لهم الصاع صاعين، وهذه أشياء مذكورة يعني في.. في التاريخ، وأظن التاريخ يعني لم ينس الحربين العالميتين التي يعني أُريقت فيها دماء عشرات الملايين بين المسيحيين بعضهم وبعض، لأن هي قامت أساساً بين الأوروبيين بعضهم وبعض.

أما يعني مَنْ قتل المسيحيون الأوروبيون أو الغربيون من غير المسيحيين فحدِّث ولا حرج، حدِّث عما فعل الصليبيون حينما دخلوا بيت المقدس، كم قتلوا من الناس وكم غاص الناس إلى الركب في.. في الدماء.

ولذلك قال أحد الكتاب الغربيين يعني لم يصدق المسيح في نبوءة من نبوءاته كما صدق في قوله: "ما جئت لألقي على الأرض سلاماً بل سيفاً". فيه من كلمات المسيح المعروفة: "ما جئت لألقي على الأرض سلاماً، بل سيفاً"، جئت لأفرق بين الابن وأبيه وبين الأخ وأخيه وبين الحماة وكَنَّتها.." وبين.. فبيقول: هذه هي النبوءة التي صدقت وطبقها المسيحيون، أما موسى -عليه السلام- فأنا.. لأ طبعاً نحن عندنا موسى لم يكن سفاحاً ولا، ولكن من قرأ توراة موسى المحرفة -كما يؤمن بها اليهود والمسيحيون في أنحاء العالم- اللي بيضمها الكتاب المقدس، العهد القديم مع العهد الجديد وقرأ سفر التثنية، وأنا يعني أستطيع أن أقرأ لك يعني بعض السطور من سفر التثنية، سفر التثنية الإصحاح العشرين يقول فيه: "وحين تتقدمون لمحاربة مدينة فادعوها للصلح أولاً – المدن البعيدة فيه مدن بعيدة ومدن قريبة، مدن فلسطين وما حولها- المدن البعيدة ادعوها إلى الصلح أولاً فإن أجابتكم إلى الصلح واستسلمت لكم فكل الشعب الساكن فيها يصبح عبيداً لكم، وإن أبت الصلح وحاربتكم فحاصروها فإذا أسقطها الرب إلهكم في أيديكم فاقتلوا جميع ذكورها بحد السيف". يعني انظر هذا وإلى القرآن اللي يقول بعض هؤلاء القسس إنه يدعو إلى قتل الكفرة، القرآن يقول: (فَإِذَا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنتُمُوَهُمْ..) إذا أضعفتموهم ولقيتوهم ضعفوا (فَشُدُّوا الوَثَاقَ) إأسروا بقى، اتركوا القتل (فَإِمَّا مَناًّ بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاءً حَتَّى تَضَعَ الحَرْبُ أَوْزَارَهَا) هذا ما جاء به القرآن، دا بيقول لأ: اضربوا جميع ذكورها بحد السيف، وأما النساء والأطفال والبهائم وكل ما في المدينة من أسلاب فاغنموها لأنفسكم وتمتعوا بغنائم أعدائكم التي وهب الرب إلهكم لكم. "هكذا تفعلون بكل المدن النائية عنكم التي ليست من الأمم القاطنة هنا -الأماكن اللي بيسموها أرض الموعد- أما مدن الشعوب التي بيَّنها الرب إلهكم لكم ميراثاً أو يهبها الرب إلهكم لكم ميراثاً، فلا تستبقوا فيها نَسْمةً حية -شوف.. لا تستبقوا فيها- بل دمروها عن بكرة أبيها كمدن الحثييين والأموريين والكنعانيين والفرزيين والحويين واليبوسيين، كما أمر الرب.. كما أمركم الرب إلهكم". شوف! لا تستبقوا فيها نسمة حية! فكرة الاستئصال يعني الاستئصال، وهذه فكرة طبقها النصارى للأسف، أخذوها من اليهود ومن الكتاب المقدس أو من سفر التثنية هذا طبقوها في.. على الهنود الحمر في أميركا، طبقوها على أهل أفغانستان الأصليين، طبقوها على المسلمين في الأندلس لم يستبقوا نسمة حية من ملايين المسلمين الذين عاشوا في الأندلس ثمانية قرون وأقاموا فيها حضارة شامخة الذرى، تعلم فيها الغربيون وجاءوا إلى معاهدها وجامعاتها وأخذوا منها ما أخذوا، لا.. لا يتسع الوقت للحديث عن هذا، فهذا.. هذا كلام في التوراة المحرفة..

ماهر عبد الله: هذا.. هذا أحد.. أحد الأسفار، نعم.

د. يوسف القرضاوي: بقي شيء.. وبعدين هناك في.. يعني إصحاحات أخرى، وفي.. الأنبياء الآخرين (أشعيا) وغيره والنبوءات هذه والأسفار هذه ذكروا إنه يعني مذابح.. مذابح داوود في البلاد اللي استولى عليها، مذابح يوشع بن نون بعد.. بعد، مذابح موسى نفسه، عشرات الآلاف، مذابح سليمان، مذابح يعني فضيلة أستاذنا الشيخ عبد المعز عبد الستار له كتاب اسمه "الشعب المختار في الميزان" وجاء بالأرقام التي ذكرتها هذه المذابح من كتبهم، منكم نستدل عليكم، وحتى الشيخ كان طريقته إنه يصور الصفحة من التوراة كما هي يعني مش بينقلها أو.. لأ بيصورها ويقول لك اقرأ، يعني شيء مذهل قرأ الشيخ علينا هذا ونحن في مؤتمر في الأزهر.. مؤتمر إسلامي في الأزهر الناس ذهلوا من هذه الأشياء فهؤلاء هم الذي يتهمون المسلمين بسفك الدماء، بقي محمد، خلينا نكمل المقارنة الثلاثية هذه..

ماهر عبد الله[مقاطعاً]: طب تسمح لي بس نؤجل الحديث عنه، عندي ثلاثة إخوة على الهاتف من فترة طويلة، نعود إلى.. إلى محمد –صلى الله عليه وسلم- كما نراه نحن، معايا الأخ محمد الخاني من سوريا أخ محمد اتفضل.

محمد الخاني: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: سلام ورحمة الله.

د. يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

محمد الخاني: كيف حالك يا أخ ماهر؟

ماهر عبد الله: أهلاً بيك.. اتفضل.

محمد الخاني: أولاً بنسلم على الشيخ يوسف القرضاوي.

د. يوسف القرضاوي: سلمك الله يا أخي وبارك فيك.

محمد الخاني: كيف حالك يا شيخ.

د. يوسف القرضاوي: أعزك الله يا أخي، أكرمك الله.

محمد الخاني: بارك الله في عمرك.

د. يوسف القرضاوي: الله يبارك فيك.

محمد الخاني: يا شيخنا..

د. يوسف القرضاوي: اتفضل.

محمد الخاني: التهجم على رسول الله –صلى الله عليه وسلم- محمد، لأنه صار عدة مرات هذا التهجم، ما هو مرة ولا مرتين ولا عشرة، يعني من أميركا، من إسرائيل، من اليهود، من مسيح.. يعني نحنا رايدين فتوى، الدول العربية ما عمالة تعطي ولا فاعلة شيء، بدنا فتوى في ها اللي قعدوا يتهجموا على الرسول، -صلى الله عليه وسلم- والسلام عليكم.

ماهر عبد الله: مشكور يا أخي محمد، معايا الأخ محمد النجار من مصر، أخ محمد اتفضل.

محمد النجار: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، يا أخ ماهر.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

د. يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

محمد النجار: تحية للشيخ يوسف.

د. يوسف القرضاوي: حياك الله يا أخي.

محمد النجار: وأبلغه أنني أحبه في الله.

د. يوسف القرضاوي: أحبك الذي أحببتني من أجله، بارك الله فيك.

محمد النجار: أخ ماهر.

ماهر عبد الله: اتفضل.

محمد النجار: تسمعني؟

ماهر عبد الله: نعم.. نعم، اتفضل.

محمد النجار: بداية ليَّ اعتراض على بعض ما يقوله الشيخ يوسف –بارك الله فيه وأطال الله في عمره- فأرجو إن أنت لا تقاطعني، أنا لا أكمل نصف دقيقة إن شاء الله.

ماهر عبد الله: اعترض.

محمد النجار: مش عاوزين نحس بهزيمة نفسية لما بعض هؤلاء الكفرة يهاجموا الرسول -عليه الصلاة والسلام- ويتهموه بالإرهاب أو أنه يميل للعنف لأن الوسطية فعلاً بتقول أن الرسول كان يستعمل العنف والدليل ما فعله مع يهود خيبر عندما أقر كلام الصحابي سعد بن معاذ –رضي الله عنه- وقال لقد حكمت بحكم الله من فوق سبع سموات، وقُتلت المقاتلة وسُبيت النساء، فالدين كما فيه اللين والرأفة، فيه العنف مع من يستحق العنف، والأخ الذي يسأل، لن أتجرأ على الفتوى، الأخ الذي يسأل على حكم من يسب الرسول، الرسول أهدر دماء من سب الله وسب الرسول ولو معلق بستائر الكعبة، وهذا من ديننا، مش هنستحي إن إحنا نقوله، وهذا الإسلام اللي عاوز يقبله على كده بيقبله واللي مش عاوز يقبله يقول إن هو مش مسلم والموضوع منتهي. وجزاك الله خير.

ماهر عبد الله: طيب أخ محمد طيب مشكور. مشكور جداً، معايا الأخ خالد صفوري من واشنطن، أخ خالد تفضل.

خالد صفوري: السلام عيكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

د. يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

خالد صفوري: حقيقة المسلم الذي يعيش في الولايات المتحدة يشاهد بشكل مستمر الهجوم على الإسلام وعلى المسلمين، وهذا ليس أول هجوم حقيقة، قبل عدة سنوات أصدرت American Jewish Committee أو اللجنة اليهودية الأميركية كتاب اسمه "مدخل عن الإسلام لليهود" شرح الإسلام، وكان مليء بالأكاذيب والشتائم على الإسلام، المشكلة هنا إنه الـ American Jewish Committee على سبيل المثال هي أحد الجمعيات الرئيسية اليهودية في الولايات المتحدة وتزور كل الدول العربية تقريباً بدون استثناء ومعظم وزراء الخارجية العرب يفطرون مع هذه المؤسسة عندما يأتون إلى واشنطن في كل زياراتهم، وببعض الأحيان هي ترعى حفلات الإفطار لهم مع الجالية اليهودية، ولا يتجرأ هؤلاء ممثلين الدول العربية أن يتكلموا على ما يمس الإسلام والرسول والقرآن بما تقوم هذه المؤسسة بتوزيعه في الولايات المتحدة، يعني الـ American Jewish Committee وزعت آلاف النسخ من هذا الكتاب في الولايات المتحدة، وبعض الجمعيات الإسلامية، ونحن حاولنا حتى الاتصال بهم في أجل سحب هذا الكتاب، ورفضوا تماماً، رفضوا حتى أن يجلسوا ليتكلموا حول هذا الموضوع، فهذه أحد المشاكل أنه الشتيمة تتم بدراية وقبول من الأطراف التي هي مفروض أن تقف أمامها، أو على الأقل ممثلين للدول العربية والإسلامية.

المشكلة الثانية حقيقة وبدأت تظهر أخيراً أنه خلال الإعلام الأميركي يستعمل الآن رجال دين مسيحيين عرب في الهجوم على الإسلام، يعني نحن شاهدنا في أكثر من برنامج رجال دين مسيحيين من الأردن أو مصر يتكلموا على الـ CNN والمحطات المحطات الأخرى يقولوا أنه الإسلام دين دموي والإسلام دين سيئ، وسبَّب خراب كثير من المنطقة وفي العالم، فأنا أتصور أنه مهمة رجال الدين المسيحيين في الدول العربية كذلك أن يأتوا ويردوا على هؤلاء الأشخاص، لأنه لا أتصور أن أنه.. أنه.. أن يُستعملوا بهذه الطريقة شيء يجب أن يكون مقبول للأخوة المسيحيين في بلادنا.

ماهر عبد الله: طيب، مشكور جداً يا أخ خالد.

[فاصل إعلاني]

ماهر عبد الله: سيدي، قبل العودة إلى شخص الرسول –صلى الله عليه وسلم- حتى تكتمل المقارنة تأييداً لما تفضلت به من كلام الأخت دنيا عبد الرحمن نمكي من.. من مصر، تقول: من أكثر الأسفار دموية في التوراة سفر يوشع الذي يؤمن به المسيحيون أيضاً، وفيه قتل يوشع.. قتل يوشع لجميع أعداء بني إسرائيل من الكنعانيين فلم يدع إنساناً ولا حيواناً ولا زرعاً إلا أفناه.

الأخ عيسى دونا طبيب من سوريا: الشيخ الفاضل، كل هذا الهجوم على الدين الإسلامي منبعه الخوف من رسالته كونه دين حق، ولكن ما هي الأسلحة التي يجب أن نستخدمها لمواجهة هؤلاء الكفرة الذين يسيئون لدينهم أيضاً؟

نتحدث عن الرسول –صلى الله عليه وسلم- لإكمال الثلاثية التي ابتدأت بها، ثم نعود إلى أسئلة الإخوة على الهاتف.

د. يوسف القرضاوي: وهذا حديثنا الحقيقة يرد على بعض الأخوة الذين أيضاً فهموا رسالة الرسول فهماً غير صحيح، يعني الأخ اللي ذكر يعني بني قريظة، هو قال خيبر ويقصد بني قريظة، وفهم إن دا كان استخدام العنف، لأ، هو يعني ليس العنف بالمعنى المعروف الآن، هو الإسلام شرع الجهاد، وشرع القتال، وكما هو مشروع عند موسى شرع عند محمد، عليه الصلاة والسلام، ولكن القتال في الإسلام له يعني شروطه وله ضوابطه، وله أهدافه، وله أحكامه، وله آدابه، ليس حرباً مفتوحة، لأ، إحنا عندنا الحرب في الإسلام مرتبطة بالأخلاق كما أن السياسة عندنا متصلة بالأخلاق، الاقتصاد مرتبط بالأخلاق، العلم مرتبط.. لا انفصال عندنا بين الأخلاق وبين أي شيء، إحنا الأخلاقية هذه كل شيء محكومة بالشريعة الإسلامية، والشريعة تراعي القيم وتراعي الفضائل، فلذلك الإسلام قال: (وَقَاتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُوا إِنَّ اللَّهَ لاَ يُحِبُّ المُعْتَدِينَ) ومع هذا قال: (وَإِن جَنَحُوا لِلسَّلْمِ فَاجْنَحْ لَهَا وَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ العَلِيمُ (61) وَإِن يُرِيدُوا أَن يَخْدَعُوكَ..) حتى يعني عايزين يجنحوا للسلم خداعاً (فَإِنَّ حَسْبَكَ اللَّهُ هُوَ الَّذِي أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ)، (وَإِنِ اسْتَنصَرُوكُمْ فِي الدِّينِ فَعَلَيْكُمُ النَّصْرُ إِلاَّ عَلَى قَوْمٍ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُم مِّيثَاقٌ) إلى هذا الحد، فالإسلام يحترم المواثيق ويحترم العهود، وإذا نظرنا إلى غزوات النبي عليه الصلاة والسلام.

ماهر عبد الله: صلى الله عليه وسلم.

د. يوسف القرضاوي: اللي بيسموه النبي الدموي هذا، النبي –عليه الصلاة والسلام- غزا 27 غزوة، وأرسل بضعة وخمسين سرية، وكانت للدفاع عن الوجود الإسلامي، عن الدعوة الإسلامية، عن حرية الدعوة يقاوم الفتنة، كما قال القرآن: (وَقَاتِلُوَهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ) والقرآن اعتبر الفتنة أشد من القتل، (وَالْفِتْنَةُ أَكْبَرُ مِنَ القَتْلِ) من الناحية الكيفية أشد ومن الناحية الكمية أكبر، لماذا؟ لأن القتل اعتداء على الكيان المادي للإنسان، والفتنة اعتداء على الكيان الروحي والمعنوي للإنسان، فالإسلام كان يريد أن.. أن يدافع عن حرية الناس وحرية الأديان كلها، قال: (وَلَوْلا دَفْعُ اللَّهِ النَّاسَ بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لَّهُدِّمَتْ صَوَامِعُ وَبِيَعٌ وَصَلَوَاتٌ وَمَسَاجِدُ يُذْكَرُ فِيهَا اسْمُ اللَّهِ كَثِيراً)، بعضهم يقول الإسلام انتشر بالسيف، كان شيخنا الشيخ الغزالي –الله يرحمه- يقول: بالعكس الإسلام لم ينتصر بالسيف، إنما انتصر على السيف، لأن السيف رفع في وجهه، وهو قاوم السيف بالسيف، القوة لا تقاوم إلا بالقوة، وشوقي - رحمه الله- في نهج البردة له أبيات جميلة يقول فيها:

قالوا غزوت ورسل الله ما بعثوا

بقتل نفس ولا جاءوا بسفك دم

إفك وتضليل أحلام وسفسطة

فتحت بالسيف بعد الفتح بالقلم

والشر إن تلقه بالخير ضقت به

ذرعاً وإن تلقه بالشر ينحسم

الشر بالشر يحسم، والبادئ أظلم، فالنبي –صلى الله عليه وسلم- اضطر إلى أن يقاتل دفاعاً عن دعوته ودفاعاً عن إخوانه ودفاعاً عن وجوده بهذه الـ 27 غزوة والكذا وخمسين، إنما ما ضحايا هذه الغزوات؟ يعني بعض الإخوة جمع هذه..، كلها مئات، ما وصلتش آلاف أبدا، يعني أكبر حاجة فيها هي بتاع بني قريظة هذه، ودي كان لها وضع خاص، لأنهم تآمروا مع المهاجمين للمدينة لاستئصال الإسلام من.. من شأفته، استئصال جذور الإسلام، إبادة كاملة، لو نجحت الخطة المهاجمين من الخارج والمتآمرين من الداخل لانتهى الإسلام تماماً، فكانت جريمة كبيرة، فكان.. وبعدين الرسول..

ماهر عبد الله: عليه الصلاة والسلام.

د. يوسف القرضاوي: هم قالوا إحنا نحكم، تحكموا مين؟ حكموا سعد بن معاذ، فحكم سعد بن معاذ، وهذا أمر دولي.. دولي معروف، إنما كم قتل في غزوة أحد في.. في غزوة بدر؟ 14 من المسلمين و70 من المشركين، في غزوة أحد 70 من المسلمين، وآحاد من المشركين، غزوة الخندق القرآن يقول فيها: (وَكَفَى اللَّهُ المُؤْمِنِينَ القِتَالَ)، (وَرَدَّ اللَّهُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِغَيْظِهِمْ لَمْ يَنَالُوا خَيْراً وَكَفَى اللَّهُ المُؤْمِنِينَ القِتَالَ) ولا يمكن هذا كلام دين يتعطش للدماء، يقول لك الحمد لله انتهت بغير قتال وبغير معركة وبغير دماء، وفي.. في فتح مكة أيضاً اللي قتلوا في صلح الحديبية انتهى بالصلح، والقرآن سماه فتحاً مبيناً (إِنَّا فَتَحْنَا لَكَ فَتْحاً مُّبِيناً) حتى قال سيدنا عمر: أَفَتْحٌ هو يا رسول الله؟! يعني لم يتصور إن فتح بغير حرب، فتح بغير سيف؟ أفتح؟ قال: "نعم هو فتح" فيعني الغزوات كلها لا تجمع مئات الأشخاص، إذا نظرت إلى معارك موسى، ويوشع، وداود وهؤلاء الأخت اللي بتقول يوشع اللي أباد أعداء بني إسرائيل بالآلاف عشرات الآلاف، ولم يبق فيهم من باقية، قارن بين هذا وذاك.

ماهر عبد الله: طيب، نأخذ بس بعض. المشاركات على الإنترنت قبل أن نعود إلى أسئلة الإخوة على الهاتف، الأخ محمد رمضان من مصر، يقول: أعتقد أننا مقصرون في طريقة عرضنا لمشاكلنا وقضايانا وديننا بطريقة صحيحة، وبالتالي فإن المواطن الغربي له كل الحق في تصديق ما يسمعه من أمثال هذا القس.

الأخ رائد فاروق شهوان –مسلم فلسطيني من السويد: كيف يكون الرد وهم يجهلون نبينا، ونحن نعترف بسيدنا المسيح وسيدنا وموسى؟ والله معكم في ردكم.. في الرد عليهم.

الأخ أحمد من فلسطين يقول: لقد تعودنا نحن المسلمين على هذه الافتراءات والتي تدل على حقد أصحابها تجاه الإسلام، ولكن ألا تعتبر هذه التصريحات الآن دعماً لبوش وتعبئة الشعب الأميركي لضرب العراق؟

الأخ سيف الدين محمد، موظف إداري، من السودان: إن للأميركيين الحق في سب الرسول –صلى الله عليه وسلم- في غياب العلماء والحكام الراشدين في العالم الإسلامي، وسيكون هجومهم القادم على الحرم المكي الشريف وسيحتلونه ويدنسونه ولا أحد سينكر عليهم ذلك.

طبعاً فيه كثير من الأسئلة عن من احتج ومن لم يحتج من علماء وجهات المسلمين. هو للإنصاف الكثير من وعلى رأسهم شيخ الأزهر أصدر بيان واحتج على هذه التصريحات.

لو عدنا لكلام الأخ محمد النجار، الهزيمة النفسية ويجب ألا نرد على كل، يعني أنت تعرضت بالإجابة لقضية العنف، هل نصدر عن هزيمة نفسية عندما ندافع وعندما نرد على مثل هذه..؟

حقيقة الجهاد في الإسلام

د. يوسف القرضاوي: إحنا لا ننكر إن الإسلام فيه جهاد، يعني هو الأخ يعني يقول يعني ليس معنى هذا نقول الإسلام يعني كله سلام وليس فيه جهاد، لأ، الإسلام فيه جهاد، وفيه قتال، وفيه حرب، والإسلام يربي المسلم على عزة النفس، وإنه لا يقبل الضيم، إما أن نعيش أعزاء أو نموت شهداء، فالإسلام لا يقبل أبداً إنه تهان مقدساته أو تداس أرضه أو يعتدى على حرماته ويسكت، لأ هذا مرفوض عندنا، ولذلك أجمع علماء المسلمين إنه إذا ديست أرض الإسلام فالجهاد يصبح فرض عين على أصحاب هذه الأرض، وعلى المسلمين جميعاً أن يعينوهم، يعني فهذا أمر يعني لا.. لا شك فيه، فنحن نؤمن أن الإسلام دين القوة، ولكن ليس معنى القوة إنه يعني إن إحنا ماشيين نقتل في الناس يمين وشمال لأ، دا رسول الإسلام هو الذي قال، يعني نهى عن قتل النساء، وعن قتل الصبيان، وعن قتل الشيوخ، وعن قتل الزمنة والمرضى، وسيدنا أبو بكر نهى عن قتل الرهبان في الصوامع، وسيدنا عمر نهى عن قتل الحُراث.. الفلاحين والزراع في الأرض، وعن قتل التجار، يعني اللي إحنا بنقول عليهم المدنيين، الذي لا يحمل السلاح، لما رأى النبي –صلى الله عليه وسلم- في إحدى الغزوات امرأة مقتولة غضب وأنكر، وقال: ما كانت هذه لتقاتل، يعني لماذا تقتل؟ ما كانت هذه..، فهو إذن الحرب في الإسلام مقننة ومنضبطة، وليست يعني شهوة أنفس ولا انفعال غضب تقتل من تشاء لأ، هذا هو الإسلام.

ماهر عبد الله: طيب قبل أن نرد على الأخ خالد صفوري نسمع من الأخ عبد الكريم الربيعي أيضاً من أميركا. أخ عبد الكريم، اتفضل..

عبد الكريم الربيعي: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

د. يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

عبد الكريم الربيعي: أعتقد الدكتور القرضاوي يتذكرني، في مرة أنا كنت معاه في إحدى اجتماعات الشباب العربي المسلم في ديترويت، وأخذت معه صورة، هل يتذكرني.

ماهر عبد الله: اتفضل.. اتفضل.

د. يوسف القرضاوي: والله يعني.. الأخ اسم الأخ؟

ماهر عبد الله: عبد الكريم الربيعي.

د. يوسف القرضاوي: آه.. أي والله نعم.. نعم.. نعم جزاك الله خيراً.

عبد الكريم الربيعي: ما نسيتني دكتور.

د. يوسف القرضاوي: يعني الذاكرة شاخت يا أخي والله، بارك الله فيك.

ماهر عبد الله: اتفضل.. اتفضل.

د. يوسف القرضاوي: إنما الاسم.. الاسم يعني في.. في الذاكرة.

عبد الكريم الربيعي: دكتور، عندنا.. عندنا آية تقول: (وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِيناً وَيَتِيماً وَأَسِيراً).

د. يوسف القرضاوي: نعم (إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لاَ نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاءً وَلاَ شُكُوراً).

عبد الكريم الربيعي: (إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لاَ نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاءً وَلاَ شُكُوراً)، لمن هذه الآية أنزلت؟

د. يوسف القرضاوي: نعم.

ماهر عبد الله: هذا سؤالك يا أخ عبد الكريم؟

عبد الكريم الربيعي: شكراً.. نعم.

ماهر عبد الله: طيب. مشكور جداً يا سيدي. عندك جواب مختصر عليه؟

د. يوسف القرضاوي: هو الأسير في ذلك الوقت كان من المشركين، فهذا يدل على أن الإسلام يعني في عمل الخير لا يفرق بين مسلم وغير مسلم، وكان بعض المسلمين له أقارب من المشركين، فكان يعني يستنكف من العطف عليهم، فنزل قول الله تعالى: (لَيْسَ عَلَيْكَ هُدَاهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَن يَشَاءُ وَمَا تُنفِقُوا مِنْ خَيْرٍ فَلأَنفُسِكُمْ وَمَا تُنفِقُونَ إِلاَّ ابْتِغَاءَ وَجْهِ اللَّهِ) وجاءت أم أسماء بنت أبي بكر وكانت مشركة، وقالت: يا رسول الله، إن أمي جاءت إليَّ وهي مشركة، وهي راغبة، يعني تحب إن أنا.. أو جايبه لي أشياء، أقبلها منها؟ فقال لها: "صليِ أمكِ"، وقالوا إن في هذا نزل قول الله تعالى: (لاَ يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوَهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ المُقْسِطِينَ (8) إِنَّمَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ قَاتَلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَأَخْرَجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ وَظَاهَرُوا عَلَى إِخْرَاجِكُمْ..) ففرق بين المسالم وغير المسالم.

ماهر عبد الله: بس هذه لو.. لو سمحت لي نخرج عن الموضوع قليلاً، هذا موضوع أنا أعتقد إنه مهم وخطير هذه الأيام، يعني هذا ما تفضلت به ما تفضل به سؤال الأخ عبد الكريم ثمة إسلاميين، ثمة علماء، ثمة رموز تدعو لفهم غير هذا، تريد مقاطعة المشركين، نحن نتحدث دائماً عن جهود التبشير، المبشر يتبرع يفتح مستشفى للمسلم، نعم عنده أجندة خفية يريد التبشير لاحقاً، لكن نحن نريد أن.. منهم ألا يدخلوا الإسلام ولا نريد أن نساعدهم، لا نريد أن نقوم بأي عمل خيري، لا.. لا نريد أن نخدمهم، والبعض يقول إن هذا حرام "لا يأكل طعامك إلا تقي"، "لا يدخل بيتك إلا مؤمن"، ما تفضلت به عن قصة عائشة وما تفضل به الأخ، وذكرت في.. في معرض ردك عليه أنه الأسير المشرك.

د. يوسف القرضاوي: نعم.

ماهر عبد الله: من صفات المؤمنين انهم يطعمون الأسير المشرك.

د. يوسف القرضاوي: نعم.

ماهر عبد الله: كيف دخل في.. في أذهاننا أنه لا يجوز لنا أن نحسن إليهم ولا أن..؟

د. يوسف القرضاوي: هو يعني لا شك أن كل دين من الأديان فيه المتشددون والميسرون، فيه الحرفيون، وفيه المَقَاصديون وفيه مدارس مختلفة، أنا بأتكلم على المدرسة الوسطية، التي تجمع النصوص بعضها إلى بعض، وتربط النصوص بعضها..، وترد المتشابهات إلى المُحكَمات، والفروع إلى الأصول، والجزئيات إلى الكليات، وتنظر إلى المقاصد العامة للشريعة، فلا تأخذ آية واحدة وتقول لك: دي نسخت كل الآيات، يعني زي ما يقول بعضهم، آية السيف، وآية السيف دية كأنها سيف قطعت رقاب 140 آية أو 200 آية في القرآن، هذا ليس، يعني بعضهم يقول: إذا قلت (ادْعُ إِلَى سَبِيلِ رَبِّكَ بِالْحِكْمَةِ وَالْمَوْعِظَةِ الحَسَنَةِ وَجَادِلْهُم بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ) يقول لك دي نسختها آية السيف. (وَلاَ تَسْتَوِي الحَسَنَةُ وَلاَ السَّيِّئَةُ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ) نسختها آية السيف، (خُذِ العَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الجَاهِلِينَ) نسختها آية السيف، (فَاصْبِرْ صَبْراً جَمِيلاً) نسختها..، هذا الكلام يعني مرصود عند المحققين من المسلمين.

ماهر عبد الله: تعسف.

د.يوسف القرضاوي: أنا أتحدث باسم التيار الوسطي الإسلامي، الذي يأخذ الإسلام من الينابيع الصافية، ويرد النصوص بعضها إلى بعض، ليس معنى هذا إن إحنا نستسلم لأعدائنا، لأ نحن نقاتل من أجل حقوقنا، ويمكن أنا متهم بأني في.. في هذه الناحية، لأني أؤيد الانتفاضة، وأؤيد المقاومة، وأؤيد العمليات الاستشهادية، هذا لابد منه، ومع هذا ندعو إلى مسالمة الآخر، نسالم من يسالمنا، ونعادي من يعادينا، ونحارب من يحاربنا، إنما لا نحني الرؤوس لمن يريد أن يطأ رقابنا، ولا لمن يزهق أرواحنا، أو يسفك دماءنا، هذا هو الذي يعني نؤمن به، وندعو إليه. عندنا الشاعر العربي يقول:

لإن كنت محتاجاً إلى الحلم إنني

إلى الجهل في بعض الأحايين أحوج

ولي فرس للحلم بالحلم ملجمٌ

ولي فرس للجهل بالجهل مسرج

فمن رَاَمَ تقويمي فإني مُقومٌ

ومن رَاَمَ تعويجي فإني مُعوجٌ

وما كنت أرضى الجهل خِدناً وصاحباً

ولكنني أرضى به حين أُحرج

حينما نُحرج، وحينما تداس كرامتنا، وحينما تُضيَّع حقوقنا وتنتهك حرماتنا لابد أن ندافع عن أنفسنا بالقوة وبالعنف، العنف هنا مشروع.

ماهر عبد الله: نعم، طيب نسمع من الأخ فخري حجازين من الأردن، أخ فخري، اتفضل

فخري حجازين: السلام عليكم.. السلام عليكم.

د.يوسف القرضاوي: عليكم السلام.. عليكم السلام ورحمة الله.

فخري حجازين: يا سيدنا الشيخ أستاذ يوسف القرضاوي أنا بأحب أعلق.

ماهر عبد الله: اتفضل.

فخري حجازين: بالنسبة إلى النبي داؤود هل قصصه هاي.. أنا بالنسبة إلي بأعتبرها غير واقعية وغير صحيحة، همَّ كتبوها في أيديهم، حتى النبي داؤود بيتهموه إنه إرهابي، لما طلع على سطح بيته، وقدر وشاف واحدة متزججة أو بتتحمم، ونادها غصب، واغتصبها، وحملت منه، وبعت ورا زوجها من الحرب، وبعدين بعث في إيده رسالة إلى القائد، الرسالة اللي بعته إياها، وقال له هذا بتحطه في وسط المعركة حتى يموت، هل ما هو هذا وصف إرهابي لهذا النبي؟ حتى أكثر الأنبياء..

د.يوسف القرضاوي: لكن.. لكن أنا أعتقد إن دي خرافات وأباطيل.

فخري حجازين: صح.. صح، أنا بآمن إن القصص اللي هي في التوراة أو في العهد القديم هي كلها قصص كتبوها بأيديهم لذاتهم الشخصية، بس أنا اللي بأحكي هل الأمة العربية والإسلامية نايمة هي؟ إذا نايمة تصحى، ما هو بيقول المثل، بيقول "النوم ربيع النسا ورجال الهلايم"، أماً إذا موتين.. ميتين لا حول ولا قوة إلا بالله، فإنا لله وإنا إليه راجعون.

ماهر عبد الله: طيب أخ.. أخ فخري، أعتقد نقطتك واضحة، مشكور جداً. معايا الأخ صالح العمري من السعودية، أخ صالح، اتفضل.

صالح العمري: السلام عليكم.

ماهر عبد الله: عليكم السلام ورحمة الله.

د.يوسف القرضاوي: عليكم السلام ورحمة الله.

صالح العمري: مساك الله بالخير يا فضيلة الشيخ.

د.يوسف القرضاوي: مساك الله بالخير والنور –يا أخي- بارك الله فيك.

صالح العمري: كيفك يا أخ أبو عبد الله؟

ماهر عبد الله: هلا بيك، اتفضل أخي.

صالح العمري: أخويا الكريم، الإسلام بُني على الإيمان، والإيمان شو؟ إحنا ناس مؤمنين نؤمن بالله سبحانه وتعالى، وشروط الإيمان أن نؤمن بكتابه اللي هو القرآن، وأنبياءه اللي همَّ رسله، واليوم الآخر خيره وشره، فمثل هذا الشخص اللي يتكلم في الرسول –صلى الله عليه وسلم- أعتقد ما نبغي إنا نعطيه أهمية أكثر من اللازم، لأننا ولله الحمد مؤمنين، مصدقين لما أنزل الله، وما أرسل من الرسل، فأبغى من الإخوة المسلمين، وأنا لست داعية، ولا من ها الكلام، ولكن الكلام الصحيح مع احترامي لفضيلة الشيخ هذا هو، ما نعطيهم أكبر من حجمهم.

دور المسلمين في الرد على الإساءات الموجهة للإسلام

ماهر عبد الله: طيب أخ صالح، برضو النقطة واضحة، وإن شاء الله تسمع من الشيخ تعليق عليها. لو عدنا لسؤال الأخ خالد سيدي، اللجنة اليهودية، وأنا أعلم أنه بعض الإخوة النشطاء في العمل السياسي الإسلامي في.. في أميركا مستاؤون جداً من هذه اللجنة اليهودية الأميركية التي تحدث عنها، وأكثر ما يزعجهم ليس فقط ما ينشروه عبر كتاب مثل هذا "مدخل إلى الإسلام لليهود" ما يزعجهم أكثر من هذا هو هذه العلاقات الحميمة التي تربط هذه اللجنة تحديداً بالكثير من الوزراء العرب، تذكيراً بما قاله إنه لا يزور الكثير من الوزراء العرب واشنطن إلا ويلتقون بهذه اللجنة وإذا أرادوا أن يلتقوا بالجالية اليهودية يختارون أن يلتقوا بها عبر هذه اللجنة، عندما يدخلون العواصم العربية يدخلون معززين مكرمين، ويرفضون بإصرار عجيب سحب هذا الكتاب وأمثاله من السوق، ما هي نصيحتك إلى الدكتور عبد الواحد بلقزيز بصفته الأمين العام...

د.يوسف القرضاوي: نعم؟

ماهر عبد الله: ما هي نصيحتك إلى إنسان مثل الدكتور عبد الواحد بلقزيز الأمين العام.. بصفته (الأمين العام لمنظمة المؤتمر الإسلامي)؟ كيف يمكن لنا أن نشجب أو نقتصر على الشجب في حين أن من يروجون أفكار أمثال فولويل نتعامل معهم سياسياً وكأنهم أمر لازم لابد منه للوصول إلى واشنطن؟

د.يوسف القرضاوي: هو.. هذا في الحقيقة يعني يدلنا على شيء يعني، أن هناك خللاً، وأن هناك قصوراً في الجانب الإسلامي، وعلى الساحة الإسلامية، لا يوجد عندنا أجهزة قوية تستطيع أن ترد على هذه النواحي، علمياً قبل كل شيء، إذا فيه كتاب نرد عليه بكتاب، إذا فيه إنترنت نرد عليه بالإنترنت، إذا فضائية نرد عليها بفضائية أخرى، ويكون.. منظمة المؤتمر الإسلامي يعني للأسف، وهي تمثل الأمة الإسلامية ليست يعني قادرة على أن تقوم بالدور المنوط بها، يعني هي.. حتى هو اسمها نفسه يعني يدل على ضعفها، لأن حينما اجتمع القادة المسلمون بعد حريق المسجد الأقصى، وأرادوا أن يقيموا مؤسسة تمثل العالم الإسلامي، وتعبر عن ضمير الأمة الإسلامية، قالوا طيب نسميها يعني جامعة الدول الإسلامية على غرار..، بعض الناس قالوا لأ إحنا مش دول إسلامية، نحن دول علمانية، نحن دول.. طيب نسميها أيه؟ فاحتاروا يسموها أيه، فقالوا إحنا الآن في مؤتمر إسلامي، خلينا نسميها منظمة المؤتمر الإسلامي، عندنا في اللغة العربية بيقول لك إضافة لأدنى ملابسة، فالمنظمة الإسلامية العالمية اللي بتمثل المسلمين ينقصها الكثير لكي تقوم بواجبها للدفاع عن الإسلام وعن.. عن الأمة الإسلامية.

الوزراء والسفراء والناس الذين يذهبون إلى واشنطن للأسف يعني ليسوا يعني من الذين يحملون الهم الإسلامي أو الروح الإسلامية أو الفكر الإسلامي، بحيث تتضح عندهم يعني قضية الولاء و.. والبراء، ويعرف العدو من الصديق، ويعرف المسالم من المعادي، لا.. لا.. لا.. هذه قضية لم تعد تهمهم، فالمسألة عايزة إعادة بناء، الأمة تُبنى من جديد حتى نستطيع أن نواجه أعداءنا.

نحن نؤمن أنه هذه الأشياء لا تواجه بكلمة، ولا تواجه بحلقة، ولا.. إنما تواجه بتخطيط، تخطيط لأمة إسلامية تريد أن تدافع عن كيانها وعن وجودها، وعن رسالتها، وأن يكون هذا التخطيط بناء على علم ودراسة وإحصاء وأرقام، وأن نجند لهذا العمل رجالاً يؤمنون به ويقدرون على القيام بأعبائه، هذا هو الذي ينبغي أن يكون.

أما مجرد إن إحنا نرد على الشتيمة بالشتيمة، لأ ما.. ما.. ليس هذا هو المطلوب.

أن نصدر فتوى، الأخ بيقول نصدر فتوى، فتوى لمين؟ ما عندنا ابن تيمية عامل كتاب اسمه "الصارم المسلول على شاتم الرسول" لو مسلم يعتبر هذا ردة و.. ويقتل، ولا يُستتاب حتى، لأن التطاول على رسول الله لا.. لا يقبل من مسلم، أما غير المسلم أنت لا تملك من أمره شيئاً، وخصوصاً في حالة الضعف والهوان والاستخذاء التي نعيشها في هذه الفترة من زمننا العصيب والركيك.

ماهر عبد الله: طيب أنا اسمح لي بس أنبه الإخوة للموقع تبع القسيس (جيري فولويل) والذي فيه الكثير من المغالطات، أعتقد سترونه على الشاشة بعد قليل، جزء مما يمكن أن يُفعل، والكثير من الإخوة سألوا على الإنترنت عما يمكن أن يُفعل، على الأقل كبداية يمكن الكتابة للقسيس أو لمن وضعوا المعلومات على موقعه على: www.falwell.com/historical- data.html

الجزء التاريخي، هو طبعاً الموقع الرئيسي حتى (.com) هو الموقع الرئيسي للقسيس ما يزيد على ذلك هو ما يتعلق بالإسلام، هذا يدخلنا مرة أخرى سؤال الأخ خالد عن جزء.. كثير من الأسئلة، ما الذي يمكن أن نفعله على الإنترنت؟ دور رجال الدين المسيحي العرب؟ ثمة فرق بين الكنيسة الغربية والكنيسة الشرقية، ثمة كنيسة متصهينة في.. في الغرب، وتحديداً في.. في أميركا، ماذا يمكن؟ ألا.. ألا تستطيع منظمة المؤتمر الإسلامي على ضعفها أن ترسل مجموعة من رسائل من رجال الدين المسيحيين العرب، كون على الأقل لن ينطلقوا من نقطة خلاف كما ننطلق نحن، على الأقل هم مشتركون في.. هل يمكن أن يقوموا بدور إيجابي؟

دور المسيحيين العرب في الرد على قساوسة الغرب المهاجمين للإسلام

د.يوسف القرضاوي: والله هناك رجال دين مسيحيون عرب يعني محترمون في الحقيقة، ومنهم الأب حنا عطا الله، اللي هو مطران الكنيسة الأرثوذكسية، والناطق الرسمي باسم الكنيسة الأرثوذكسية في القدس، وقد زارنا هنا في قطر، ولقيته في أبو ظبي، ولقيته في أكثر من مكان، وقد اتهم من فترة ذا قريبة بإنه تطاول على الكنيسة الأخرى، أو على.. أو.. أو كان ضد إسرائيل أو كذا، وأخذوه وحققوا معاه، وثم يعني أطلقوا سراحه، فهذا رجل يعني محترم، ولقيت بعض الإخوة في مؤتمر روما حينما حاورنا المسيحيين في روما هناك في القمة الإسلامية المسيحية التي عقدت في أكتوبر الماضي، وحضر بعض الإخوة العرب، منهم واحد من حلب، يعني نسيت اسمه، كان يعني محترماً أيضاً، وهناك الأب شنودة في.. في.. في مصر، وهناك بعض.. الأخ رفيق حبيب، وبعض الإخوة المسيحيين، جورج إسحاق و.. يعني هناك عدد من.. والأخ.. أيضاً يعني نسيت اسمه، أهداني كتابه في.. في.. في مصر حقيقة، هناك يعني كثير من الإخوة المسيحيين في مصر، وفي فلسطين، وفي لبنان، وفي غيرها من الذين يعني يحملون الإنصاف للإسلام، ويدافعون عن كيان الأمة العربية يعني بصفة عامة، ويدافعون عن الحق العربي إزاء الطغيان الإسرائيلي والتحيز الأميركي مع إسرائيل، هناك موجودون.

لعل منظمة المؤتمر الإسلامي تحاول أن تنتفع بهؤلاء، ولعل.. أعتقد أن هناك كثير من غير هؤلاء يمكن أن يستفاد منهم، وفي شهر نوفمبر أيضاً في السنة الماضية دُعينا إلى مؤتمر للحوار الإسلامي المسيحي، وكان بالذات قائم على المسيحيين العرب، المسيحيين العرب الذين يمثلون الكنائس المختلفة..

ماهر عبد الله: العربية.

د.يوسف القرضاوي: وكان يعني في الحقيقة مؤتمراً جيداً، وشارك فيه الأزهر، وشيخ الأزهر، والكثيرون من رجالات مصر، ورجالات البلاد العربية المختلفة.

ماهر عبد الله: الأخ محمد إبراهيم، معلم من السعودية، يقول: أليس الأجدر بنا الرد على من يسبون الرسول من الداخل قبل الذهاب بعيداً..

د.يوسف القرضاوي [مقاطعاً]: الذين أيه؟

ماهر عبد الله: الذين يسبون الرسول –صلى الله عليه وسلم- من الداخل، بعض الكتاب الذين ينتقصون من.. بعض الكتاب العرب الذين ينتقصون، قبل الذهاب بعيداً والرد على من يسب الرسول من الخارج؟

د.يوسف القرضاوي: دا يقيناً هذا، هذا واجبنا، يعني إذا كان إحنا نرد على الغرباء عنا، فما بال إذا تطاول متطاول على رسول الله؟ وهذا يعني الحقيقة يُستغرب أن يصدر هذا من مسلم، أو حتى من عربي، يعني العرب المسيحيون حتى في بلاد.. بلادنا يستحون أن يتطاولوا على الشخصية المحمدية، وكثير منهم، يعني حتى يعني ميشيل عفلق يعني.. يعني اتكلم عن محمد كعبقرية عربية لها قيمتها، يعني من لم يؤمن بمحمد كرسول من عند الله، فليؤمن به كأحد عظماء الأمة العربية الذين كان لهم دورٌ في التاريخ، وكما كتب أحد الأميركان عن الـ100 شخصية العظيمة في التاريخ، فجعل أول شخصية في هؤلاء العظماء المائة كانت شخصية محمد –صلى الله عليه وسلم- نعم.

ماهر عبد الله: هو حتى يعني إنصافاً المجلس الإسلامي الأميركي AMC في.. بأحد من رسالاته.. رسائله الأخيرة على الإنترنت يوزعها على المشتركين معه، بيذكر مجموعة من الكتاب والعلماء الذين يعني يمكن الاستشهاد بهم، يذكر مثلاً (توماس كارلايل) في كتاب له عن البطولة..

د.يوسف القرضاوي: الأبطال..

ماهر عبد الله: الأبطال وعبادة الأبطال، يذكر كلاماً جميلاً، و.. يعني أهم ما في الاقتباس أن كل ما كتبناه عن محمد.. عن هذا الرجل هو يقول، هو أمر مخزٍ بالنسبة لنا، افتراءاتنا عليه أمر مخجل لنا ولثقافتنا.

الفيلسوف والكاتب الساخر الأيرلندي (برنارد شو) ينقلون عنه في.. في كتابه "الإسلام الحقيقي" (The genuine Islam) الإسلام.. يقول: "أنا لن أستغرب أن.. أن أرى اليوم الذي يحكم فيه الإسلام إنجلترا، ولا أقول إنجلترا وحدها، بل أوروبا، إنه الدين الوحيد الذي يتمتع بقابلية على تجديد نفسه، وكما بدأت أوروبا -هذا الكلام منشور عام 1936- كما بدأت بتقبله، واقعاً.. أنا أعتقد أنه يمكن أن يحكمها وتتقبله في المستقبل".

ويذكرون مجموعة أخرى كبيرة من العلماء أو المفكرين الغربيين، باختصار باقي معنا دقيقتين، اجمع لي بين هذين السؤالين، الأخ محمد علي حسن.. أو.. أو دقيقة، (لَن تَرْضَى عَنكَ اليَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ)، والأخ عبد الله الزهراني من السعودية يحتج على قضية الحب، هل نسيت قول الله تعالى (ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ) في معرض احتجاج و.. قلت..

د.يوسف القرضاوي: على قضية الحب أيه؟

ماهر عبد الله: أنه استغربت على المسيح أن يدعو إلى حب العدو، ألا.. ألم يقل القرآن (فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيمٌ)؟

د.يوسف القرضاوي: آه، بس ما قال لكش تحبه، قال لك ادفع، وبالتي هي أحسن، فإحنا.. قال (ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ) عاملهم بأحسن معاملة، وإن لم يحبه قلبك، لأنه الحب دا أمر لا تملكه. الرسول –صلى الله عليه وسلم- كان يعني يقسم بين نسائه في الأمور الظاهرة، وبعدين يقول: "اللهم هذا قسمي فيما تملك.. فيما أملك فلا تؤاخذني فيما تملك ولا أملك" يعني أمر القلب، أمور القلوب القلوب.. القلوب ديت أنا ما أقدرش أحب عدوي، إنما الذي أستطيعه أن أعدل مع عدوي، وهذا هو ما جاء به الإسلام.

ماهر عبد الله: طيب، سيدي..

د.يوسف القرضاوي: (ولاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ) الشنآن يعني شدة البغض، سواءٌ شدة بغضهم همَّ لينا، أو شدة بغضنا إحنا لهم (ولاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُوا اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى) العدل مع الصديق والعدو هو ما أمر به الإسلام.

ماهر عبد الله: طيب جزاك الله خيراً سيدي، شكراً لك، وشكراً لكم أنتم أيضاً، نعتذر لمن لم نجد من الوقت ما يكفي للرد على أسئلتهم، إلى أن نلقاكم في الأسبوع القادم، تحية مني، والسلام عليكم ورحمة الله -تعالى- وبركاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة