الإيدز في جنوب أفريقيا   
الأحد 1426/11/3 هـ - الموافق 4/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 21:54 (مكة المكرمة)، 18:54 (غرينتش)

- الإيدز.. من القرد للإنسان
- الإيدز.. وراثة واغتصاب وأسباب أخرى

مستشفى حي إيشاوي

نحن نقوم برعايتك

مشارك أول: (HIV) هو فيروس نقص المناعة وهو مرض ينتقل عن طريق الاتصال الجنسي ولكن الفيروس موجود في سوائل أخرى بالجسم مثل الدم واللُعاب ويمكن أن ينتقل عن طريق انتقال هذه السوائل إلى الشخص المتعرض للعدوى، أما مرض الإيدز فهو الأعراض الناتجة عن تقدم مراحل مرض نقص المناعة حيث يصل المريض إلى حد عدم القدرة على مقاومة أي عدوى قد يتعرض لها وبالتالي يصاب بكل أنواع ما نطلق عليه الالتهاب الخاص بمرضى نقص المناعة.


الإيدز.. من القرد للإنسان

مشارك ثان: بالنسبة لهذا الفيروس الخاص بالقرود الذي يشبه الفيروس الذي يصيب الإنسان نعتقد أنه ربما منذ حوالي مائة عام كان هناك نوع من هذا الفيروس له البنية المناسبة لنقل العدوى إلى الإنسان وعندما كان الرجال العاملون بالغابة يصطادون القرود ويأكلونها حدث الاتصال بين دمائهم ودماء تلك القرود وأغلب الظن أن الفيروس قد انتقل إلى الإنسان في تلك المرحلة.

مشاركة أولى: الإصابة بعدوى نقص المناعة هي التي تسبب وجود الفيروس بالدم، من الممكن ألا يكون للمرض أي أعراض في البداية أو حتى لسنوات عديدة إذا تلقى المريض عناية جيدة.

مشارك أول: بمجرد إصابة الشخص بالفيروس يمر عادة بأعراض مشابهة لأعراض الأنفلونزا وقد يصاب بالحمى أو بحكة شديدة في الجلد أو ألم في الحلق أو آلام في العظام لمدة أيام قليلة قد تزول هذه الأعراض وبعد ذلك ومع الاختلاف بين شخص وآخر يبدأ المرضى في الإصابة بأنواع الالتهاب المختلفة التي تصيب مرضى نقص المناعة، ستتكرر إصابتهم بالسعال والأنفلونزا على فترات متقاربة ومع تقدم مراحل المرض سيصبحون أكثر عُرضة للأمراض الفطرية في أنحاء عديدة من الجسم وكثيرا ما يصابون بالالتهاب الرئوي ومن أشد الأعراض التي نلاحظها في هذه المنطقة مرض السُل ومن المشاكل الكبرى بالنسبة لنا أن نجد أمامنا حالة تجمع بين عدوى نقص المناعة والسل.

مشارك ثان: كيف تعلم أن الشخص مصاب بالعدوى؟ بالنسبة للبالغين أسهل طريقة هي الخضوع لاختبار الأجسام المضادة وهنالك أنواع كثيرة مختلفة من اختبار الأجسام المضادة ونتائجها موثوق بها بنسبة تتعدى99.9% وقد انخفضت تكاليف تلك الاختبارات في الوقت الحالي وهناك أنواع عديدة منها، ليس من المهم أن تكون على دراية بمختلف أنواع الاختبارات ولكن بصفة أساسية كما هو الحال يمكن أن تقوم باختبار في منتهى السرعة وخلال دقائق تحصل على نتيجة وهذا الاختبار موثوق بنتائجه بدرجة كبيرة ويسمى الاختبار السريع أو يمكنك إرسال عينة الدم إلى أحد المعامل وقد يستغرق هذا الإجراء يوما أو اثنين، هذه الاختبارات مفيدة للغاية، جنوب إفريقيا هي أكثر البلاد تأثرا بهذا المرض في العالم كله، جنوب إفريقيا بها تسع مقاطعات وهذه المقاطعة كوازولو ناتال بها أسوأ وباء في جنوب إفريقيا، إذاً بطريقة ما نحن الآن موجودون في أكثر المناطق تأثرا بهذا الوباء في العالم حيث إن بها أكبر عدد من المصابين بالعدوى في منطقة واحدة أكثر من أي مكان آخر، حوالي خمسة ملايين على سبيل المثال في جنوب إفريقيا هناك وعلى الرغم من اختلاف الإحصائيات حوالي خمسة ملايين من بين كثافة سكانية تبلغ 42 مليون نسمة مصابون بفيروس نقص المناعة بعضهم مصاب بالإيدز، أي في حالة مرضية حرجة ولكن حوالي خمسة ملايين مصابون بنقص المناعة وبين الخمسة ملايين مريض هناك حوالي مليون وثمانمائة ألف في هذه المقاطعة.

مشاركة ثانية: عمري 18 عاما، أعيش في دار رعاية الأطفال كوننستال، إنها دار لرعاية الأيتام، أتيت إلى هنا عام 1999، قبل أن أحضر إلى هنا كنت أعيش مع أمي وزوجها، اغتصبني زوج أمي وأُصبت بالعدوى، قمت باختبار الدم ووجدت أنني مصابة بفيروس نقص المناعة، شعرت بالحزن وتعرضت للصدمة وبكيت في ذلك اليوم، لم أعلم ماذا يجب أن أفعل ولكن عندما أتيت إلى هنا تقبلت الأمر وعلمت أنه يمكنك أن تعيش لسنوات عديدة وأنت مصاب بنقص المناعة قبل أن تصاب بالإيدز، إذاً تقبلت أنني سأتعايش مع هذا الفيروس إلى أن يشتد بي المرض أو أيا كان ما سيحدث لي، ربما عندما يموت شخص بسبب إصابته بالإيدز أشعر بالحزن، أحيانا أحزن وأفكر أنني يوما ما سيشتد بي المرض للغاية وأموت، يأتيني هذا الألم الداخلي في ذلك الوقت، أحيانا أبكي كما لو كنت أفقد الأمل من البقاء على قيد الحياة حتى أنه عندما يحدث ذلك لطفل صغير أتمنى وأفكر أنه كان من الأفضل أن يحدث ذلك لي أنا وليس للأطفال الصغار، هذا هو الحال، إنه شيء مؤلم بالفعل أن نفقد أحد أصدقائنا فهو يعتبر أحد أفراد عائلتنا فنحن نعيش معا نشكل عائلة واحدة لأننا نحب بعضنا ونضحك معا لذلك فهو شعور مؤلم للغاية، أتمنى من أعماق قلبي أن أتعلم وأن يصبح لي شأن ذات يوم وأن أخبر الآخرين عن حياتي وما مررت به وكل شيء وأتمنى أن يرى الأطفال الآخرون ما يحدث في هذا العالم لأن الآخرين لا يدركون لا يعملون أن الإيدز شيء حقيقي.

مشاركة ثالثة: منذ ثلاثة أسابيع تلقيت صبيا صغيرا يدعى كولالى ماكوازا يبلغ من العمر عامين وهو مصاب بفيروس نقص المناعة ومصاب أيضا بمرض الهزال التدريجي، رجلاه مصابتان بالهزال الشديد، كان في حالة إعياء شديدة عندما تلقيته فأخذته إلى المستشفى ومكث هناك لمدة ثمانية أيام ونقوم حاليا بمعالجته من السل وهو في حالة جيدة الآن، نحن نقوم برعاية تسعة وثمانين طفلا في الوقت الحالي وهم أطفال تُركوا، أطفال في حاجة إلى رعاية، أطفال أُسيأت معاملتهم جنسيا وجسديا وبعضه تيتم بسبب الإيدز، أما عن الحياة اليومية لأطفالنا هنا فكل طفل في حاجة لرفيق في هذه الدار، نحاول جديا أن يكون لكل طفل في الدار هدف يومي يسعى إليه بجهده الشخصي، من السنة الدراسية الأولى إلى السابعة يذهب الأطفال إلى المدرسة الابتدائية ومن السنة الثامنة إلى الثانية عشرة يذهبون إلى المدرسة الثانوية مع أفراد المجتمع، نحن نعمل جنبا إلى جنب مع المجتمع والأمر يسير سيرا جيدا بالفعل، لقد بدأنا هنا عام 1988 وأنا شخصيا نشأت في دار لرعاية الأطفال، مكثت في دار لرعاية الأطفال منذ كان عمري ثلاثة أشهر حتى بلغت الثامنة عشرة، هذه هي طريقتي لاسترجاع حياتي الماضية مع الأطفال وبما يمكنني أن أقدمه لهم وقد تعرضت للاغتصاب أيضا وعمري 12 عاما وهذا يساعدني في حياتي اليومية وفي عملي مع الأطفال ويوجد علاقة وثيقة هكذا معهم وأنا أخبرهم بأن هناك أمل في نهاية الطريق.

[أغنية لجميع الأطفال]

أنا أحبك أنا حقا أحتاج إليك، أنت السبب الذي أغني من أجله هذه الأغنية من كل قلبي وبكل روحي وبكل قوتي، أهديك كل شيء، أنت شخص أحبه بشدة، أنت مصدر نبض قلبي، أنا حقا أحتاج إليك.

مشاركة رابعة: أنا أعمل هنا في دار رعاية أطفال كوننستال، أنا مسؤولة عن طفلة صغيرة تسمى (تي سبون) وهو اسم مستعار، اسمها الحقيقي نولوسانغرومنوبي، توفيت أمها بعد أن أطلق والدها الرصاص عليها، والدها الآن موجود بالسجن وهي مصابة بالإيدز وبالسل وتتلقى علاجها تلقيا إيجابيا للغاية، عندما أتت إلى هنا كان وزنها اثنين كيلو جرامات ولكنها الآن تتحسن جيدا فوزنها الآن أربعة كيلو جرامات ومائة جرام، إنها ظريفة وتبتسم دائما، إنها لطيفة جدا معي وأنا أعتبرها ابنتي وأحبها حبا شديدا.

مشاركة ثالثة: نسبة 42% من المقيمين في دار رعاية الأطفال هنا مصابون بفيروس نقص المناعة ونحن لا نفرق بين الأطفال في المعاملة ثم إرشاد الأطفال إلى أنه في حالة إصابتهم بأي جرح ينتج عنه نزيف يجب أن يتوجهوا إلى موظف الرعاية وألا يحاولوا التصرف بأنفسهم هذه هي الطريقة التي نحاول أن نعلمها لهم، الأطفال يسألونني كل مرة عندما يتوفى أحد منهم، لقد مررنا بحالتي وفاة في الدار إحداهما في 16 مايو والأخرى في 26 يونيو، حالة الوفاة التي وقعت في شهر مايو كانت لطفل يبلغ الثالثة من عمره وكان يدعى بينكوزي والآخر كان يدعى توغوزان توفي في شهر يونيو وفعلا في نهاية الأمر تشعر بالألم لأن قلبي يتعلق بالأطفال، لقد مكث بينكوزي هنا لمدة ثلاثة أعوام وحقا تتأثر بشدة في حالة وفاتهم وعند وفاتهم يسألني الأطفال الآخرون المصابون بالإيدز، أمي هل ستكونين موجودة بجوارنا حينما نمر بنفس الشيء؟ وبالتأكيد عليّ أن أطمئنهم وأقول لهم نعم أنا أمكم وسأظل أمكم حتى النهاية.

مشاركة أولى: يمكن لعدوى نقص المناعة أن تصيب أي شخص وبالأخص الشابات النشيطات جنسيا وهن بالأخص عُرضة للإصابة بعدوى نقص المناعة، هن ما يزلن راغبات في إنجاب الأطفال، حتى لو كانت الواحدة منهن مصابة بفيروس نقص المناعة لا يمكنك أن تمنع الأم المصابة بفيروس نقص المناعة من إنجاب الأطفال، هذا قرار يرجع إليها.

"
السبب الرئيس لإصابة الأطفال بالإيدز انتقال الفيروس من الأم إلى الجنين، لهذا نوفر برنامجا طبيا للوقاية حيث نوفر الاختبارات للمريضات الحوامل وفي حالة إصابتهن يوفر لهن العلاج المضاد
"
مشارك

مشارك أول: ممكن أن ينتقل فيروس نقص المناعة من الأم الحامل إلى الجنين وهذا هو السبب الرئيسي لإصابة الأطفال بفيروس نقص المناعة هو في الواقع انتقال الفيروس من الأم إلى الجنين لهذا لدينا برنامج طبي مُعد بعناية للوقاية من انتقال العدوى من الأم إلى الطفل حيث نوفر الاختبارات للمريضات الحوامل ليعرفن ما إذا كنَّ مصابات بالفيروس وفي حالة إصابتهن يمكننا أن نوفر لهن العلاج المضاد لارتجاع الفيروس وتجنب انتقال العدوى من الأم إلى الجنين، ليس كل الأطفال الذين يولدون من أمهات مصابات بالعدوى يصابون بالعدوى وقد ثبت أن عملية الولادة القيصرية هي الطريقة المفضلة للإنجاب وذلك للحد من مقدار العدوى حيث اتضح أن عمليات الولادة الطبيعية قد تزيد من التعرض للإصابة بالعدوى.

مشارك ثان: هل يمكننا أن نتجنب انتقال العدوى من الأم إلى الجنين؟ والإجابة نعم وإذا سألتني عن الإنجازات التي توصلنا إليها في شأن هذا الوباء سأخبرك أن هذا الأمر من أضخم الإنجازات وفي بعض الأجزاء من العالم اتخذنا الإجراءات لخفض معدل انتقال المرض من الأم إلى الجنين، بالكاد هناك أطفال مصابون بالعدوى في الغرب والسبب أنه عندما تكون الأم مصابة بالفيروس يمكن أن تتلقى العلاج المضاد لارتجاع الفيروس، على سبيل المثال إذا كان هناك 25 حنينا سيولدون مصابين بالعدوى يمكن خفض هذا العدد إلى ثلاثة أجنة فقط وهذه نتيجة جيدة للغاية.

مشاركة خامسة: أصبت بمرض السل وتلقيت علاج السل لمدة 18 شهر ولكن دون أن يشكِّل هذا فرقا لذلك أخبرت الطبيب أنني مازلت أسعل فأخبرني الدكتور ماكدونالد بأنه لا يوجد أثر للسل الآن في صدري، أخبروني أن أقوم بشراء دواء للسعال ولكن دواء السعال لا يفيد بشيء لذلك بدأت القيام بتحاليل الدم فأخبروني بأنني مصابة فيروس نقص المناعة.

مشارك ثالث: من العوامل المهمة حالة تغذية المريض وحالة الإصابة بنقص المناعة بالنسبة للمريض وكذلك التكاليف تعتبر عاملا مهما للغاية لأن العلاج بالغذاء مكلِّف فعلاج نقص المناعة باهظ التكلفة.

مشاركة خامسة: أحتاج إلى التغذية أحتاج طعاما جيدا وخضراوات وتفاحا وكل شيء، ليس لديّ مال لأن المال كله يذهب إلى الدواء.

مشارك ثالث: أعتقد أن مساندة العائلة والأصدقاء لها من العوامل المهمة في علاج المريض المصاب بفيروس نقص المناعة.

مشاركة خامسة: ليس لديّ أصدقاء، أنا أعيش وحدي هنا في المنزل وأعتقد أنهم يشعرون بالخوف لأنهم يجدونني مريضة دائما، لذلك أعيش وحيدة دون أصدقاء ولأن لديّ هذا الطفل لا أدري ماذا سيحدث عندما أموت.

[فاصل إعلاني]

مشاركة سادسة: أنا جدة نورمان، كان نورمان مريضا منذ ولادته، كان في مستشفي الملك إدوارد الثامن، بعد ثلاث سنوات أصيب بفيروس نقص المناعة، كانت أمه مصابة بنفس الفيروس ولكنها توفيت إثر حادث سيارة، كان نورمان يتلقى العلاج في مستشفى الملك إدوارد عندما علموا أن أمه توفيت في حادث سيارة، كانت مصابة بفيروس نقص المناعة، كانت تتلقى العلاج بمستشفى الملك إدوارد، عندما مرض نورمان أخذناه إلى المستشفى ولكننا لم نعلم أنه مصاب بفيروس نقص المناعة، كانت الممرضات على علم بالأمر ولكنهن لم يخبرننا ولكننا الآن نعلم بمرضه، أخبرتنا الممرضات لأن المرض لا يتوقف، تقوم الممرضات بإعطائه علاج فيروس نقص المناعة لأننا على دراية الآن بمرضه، أعتقد أن السبب هو والده لأنه توفى أولا مصابا بفيروس نقص المناعة كان مصابا بفيروس نقص المناعة والسل إلى أن توفى.


الإيدز.. وراثة واغتصاب وأسباب أخرى

مشاركة سابعة: تعرضت للاغتصاب عندما كنت في المدينة، كنت في مكتب البريد أتصل بأحد أصدقائي، كان هناك رجلان أمامي قام أحدهما برش سائل ما نحو عيني ففقدت الوعي ولم أدر ماذا كان يحدث، أخذوني إلى الغابة واغتصبوني هناك وعندما استعدت وعيي لم أعلم ماذا كان يحدث، كانوا ينظرون إليّ ويصرخون في وجهي ويضربونني، سددوا المسدس إلى فمي وأخبروني ألا أرفع صوتي، عندما اغتُصبت قمت باختبار الدم وكانت النتيجة سلبية، أخبروني أن أعود مرة أخرى بعد ستة أسابيع لأقوم بتحليل دم آخر وبعد ستة أسابيع عدت مرة أخرى وكانت نتيجة التحليل إيجابية، كنت مصدومة وبكيت طوال اليوم، لم أدر ماذا أفعل، فكرت في الانتحار ولكن أخبرتني أمي أن هذه ليست نهاية العالم وأن عليّ أن أتقبل الأمر وأن أنساه.

مشاركة أولى: الأثر النفسي لفيروس نقص المناعة أثر هائل أن تعلم أنك مصاب بمرض مميت وأنك حتما ستموت يتسبب ذلك في إحداث ضرر كبير للجانب النفسي للمريض وكيفية التعامل مع هذا المرض تعد أمرا مهما للغاية، بعض المرضى غير قادرين على التعايش مع هذا المرض، نسمع في المجتمعات أن المرضى ينتحرون وأن هناك مَن يدخلون في حالة عميقة من الاكتئاب.

مشاركة سابعة: في بعض الأحيان أفكر في هذا الأمر وأبكي لأنني لا أدرى ما إذا كان لي مستقبل أم لا.

مشاركة أولى: يبدو مستقبل فيروس نقص المناعة حاليا محزنا للغاية حيث وصلنا الآن إلى ذروة الوباء أو حتى ربما لم نصل بعد إلى قمته ولكن هناك أمل دائما فهناك أبحاث عديدة تجرى عن المصل الوقائي الذي قد يمنع الإصابة بفيروس نقص المناعة في المستقبل وهذا أحد الآمال وأمل آخر أن يتم التوصل للعلاج الشافي وهذا هو أملنا وأمل المرضى والقمة التالية بالطبع هي وقف انتشار فيروس نقص المناعة.

"
مؤسسة جون مونتغمري للإيدز هدفها التركيز على الأطفال الذين تم هجرهم نتيجة وباء الإيدز، فأنشئت بيوت للأطفال لخلق بيئة عائلية ولينمو  طامحين إلى وضع أفضل
"
مشارك

مشارك رابع: أعمل هنا منذ اثنين وعشرين عاما كرئيس مجلس إدارة مؤسسة جون مونتغومري للإيدز، من خلال الأبحاث توصلنا إلى أن المؤسسات الاجتماعية ليست هي الطريق الصحيح، ذلك، ليس لدينا النية لبناء ملاجئ أيتام للأطفال المصابين بالإيدز، تركيزنا الرئيسي منصب على الأطفال الذين تم هجرهم نتيجة وباء الإيدز، فضلنا بناء بيوت على إنشاء ملاجئ للأيتام حيث يمكننا أن نخلق عائلة وأن نوفر بيئة عائلية وذلك لينمو الأطفال طامحين إلى وضع أفضل، في السنوات القليلة القادمة نتوقع أن يكون هناك حوالي ثلاثة ملايين يتيم بسبب الإيدز، فكرتنا هي أن نتوصل إلى شيء يفعله الأشخاص لأنفسهم وأن يكون مدعوما، إنه ليس عبارة عن نظام تغذية، نحن نأمل أن نعلمهم تجارة نسعى إلى أن يقوموا بزراعة الخضراوات بهدف تجاري وأن تكون الأرباح كافية لدعم المجتمعات الصغيرة، نحن لا نسعى إلى الزراعة بالماء فحسب فالزراعة بالماء تعد نوعا علميا للغاية من أنواع الزراعة حيث نقوم بزرع كمية كبيرة من السلع الغذائية في مساحة أرض صغيرة للغاية بكمية مياه قليلة جدا، المؤسسة لديها قطعة أرض قامت بنثر البذور بها وقام الزعيم التقليدي بمنحنا هذه الأرض لنستغلها لبناء منشآتنا عليها، لدينا قطعة ممتدة من الأرض نسعى إلى عدم زراعتها بالماء فحسب وإنما نسعى أيضا لتربية الدواجن وإنشاء مزارع الأسماك وتربية الماعز والخراف، أنا أؤمن بأن الطريقة الوحيدة للتعايش مع فيروس الإيدز هي أن نقوم بتغيير الأوضاع، الأشخاص الوحيدين الذين يمكننا أن نغير الأوضاع من خلالهم هم الأطفال فثقافة الزولو هي ثقافة يسيطر عليها الجنس الذَكَري حيث يرفض الرجل عادة استخدام أي شكل من أشكال الوقاية ويفتخر بعدد رفيقاته أو زوجاته والمرأة ليس لها أن تقبل أو ترفض فالرجل هو الذي يقرر متى سيتم أو لن يتم الأمر.

مشاركة ثامنة: مازال الذَكَر هو المسيطر في المناطق القروية فالرجل يعتقد أنه يمكنه أن يكون له العدد الذي يرغب فيه من الزوجات مع عدم درايته بالعواقب، إذاً زوجة واحدة يمكنها أن تكون وفية ولكن إذا كان للرجل خمس زوجات هل سيرضيهن جميعاً؟ هذا مستحيل وبالتالي تنحرف الزوجة عن الطريق الصحيح وبعد ذلك ما الذي تأتي به إلى المنزل؟ هذه هي المشكلة التي لا يدركها رجالنا فهم يعتقدون أنهم المسيطرون وأن بإمكانهم أن يفعلوا ما يريدون.

مشارك رابع: المرأة مقهورة إلى حد كبير هنا في كوازولو ناتال وهذه الظاهرة تتغير ببطء مع المراهقات ولكن الطريقة الوحيدة التي ستمكننا من التغلب عليها هي تنشئة الفتيات ذوات الستة والسبعة والثمانية والتسعة أعوام في بيوت ذات مستوى معيشي أعلى من البيوت التي يعشن فيها حاليا وأن نعلمهن في تلك السن أن يفخرن بكونهن عذراوات عند بلوغهن سن الحادية والعشرين وأن هذا أفضل من أن يفخرن بممارسة الجنس وعمرهن أحد عشر عاما.

مشاركة تاسعة: أنا كزوجة أعتقد أن الرجال غير قادرين على التحكم في أنفسهم وأتى زوجي بهذا الفيروس ونقل العدوى إليّ، أعتقد أيضا أن هذا يرجع إلى الافتقار إلى المعلومات حيث إنه منذ سنوات قليلة عندما حاولت أن أتحدث معه عن هذا الموضوع لم يصدق أبدا أن فيروس نقص المناعة والإيدز موجودان ويتسببان في قتل الإنسان.

مشارك رابع: من الأشياء المرعبة في هذا البلد حاليا هو تلك الخرافة أن ممارسة الجنس مع الأطفال العذارى هو العلاج والنتيجة أننا لدينا الآن أطفال يبلغون من العمر إحدى عشر عاما وتسعة أعوام وستة أعوام مصابون بالعدوى وذلك لأن ذكرا مصابا بالإيدز قرر أن يغتصب الطفل معتقداً أن هذا هو العلاج وهذه خرافة كبرى.

مشاركة عاشرة: ممارسة الجنس مع عذراء هي العلاج هذا شيء غير صحيح على الإطلاق، أعتقد أنهم ينشرون العدوى بالأخص بين صغيرات السن، هناك أيضا قضية اغتصاب الرجال للأولاد، أعتقد أنهم ينشرون عدوى الإيدز بين الأطفال.

مشاركة ثامنة: لا يوجد أي أمل في الوقت الحالي هذه هي المشكلة لأن الناس يموتون بالفعل.

مشارك رابع: أعتقد أن اللجوء للرب هو الحل بالنسبة لمن يؤمنون بأنه هو الحل، يغير الرب أحوالهم ولكن هناك مَن لا يؤمنون بأن الرب هو الحل وفي تلك الحالة على الحكومة أن تجد حلا لهؤلاء الأشخاص.

ليليوا: اسمي ليليوا لديّ ثلاث أطفال صبي وفتاتان، ليس لديّ عمل ومريضة، ليس لديّ مال لإعالة أطفالي، مكثت في المستشفى لمدة شهرين، كنت في انتظار نتائج التحاليل ولكنني كنت أعلم أنني مصابة بفيروس نقص المناعة لأن رفيقي توفى نتيجة هذا المرض، لم أستخدم أي وقاية أبدا وأنا معه وذلك لأنني كنت أثق به لأننا أمضينا ثمانية أعوام معا وهذا هو سبب ثقتي به ولكنني الآن أعلم أنني مصابة بفيروس نقص المناعة.

مشارك خامس: المرض مرتبط بالحياة الخاصة للشخص ولذلك لا يوجد أحد مستعد للحديث عنه سيستغرق ذلك بعض الوقت، نحن نشجع الأشخاص على الاعتراف به لكن من لديه الشجاعة الكافية للاعتراف به يتعرض للازدراء ولانعزال الآخرين عنه لذلك فالطريق أمامنا طويل ولكننا نحاول بكل الطرق أن نشجع الناس على الصراحة والكشف عن حالاتهم سيزيد من إمكانية التحكم في المرض، أن يقوم المصاب بالعدوى بإطلاع المقربين منه على حالته.

ليليوا: أعتقد أن أمي على دراية بفيروس نقص المناعة لأنها تعلم سبب وفاة رفيقي وثانيا لأنها تساندني كثيرا وأختي أيضا تساندني الجميع يساندونني هنا، أمي هي صديقتي ووالدتي وكل شيء بالنسبة لي أنا لا أحب الأصدقاء لأنهم يأتون إلى هنا فقط ليشاهدوا كم فقدت من الوزن وبعدها يتبادلون الخبر مع الجيران والأصدقاء الآخرين ويشيرون إليّ وأنا مارة في الطريق.

مشاركة أولى: في البداية كان فيروس نقص المناعة مرتبطا بوصمة عار كبيرة فإذا كنت مصابا بفيروس نقص المناعة كان يجب عزلك عن المجتمع أو ما يشبه ذلك فيرفض الآخرون التحدث إليك أو لمسك حتى في المستشفى، هنا كنا خائفين في البداية لأننا لم نكن نعلم الكثير عن كيفية التعامل اليومي مع حاملي فيروس نقص المناعة ولكننا الآن نعلم وعلى الجميع أن يعلموا أن المصابين بفيروس نقص المناعة هم مرضانا وأنهم أشخاص يمكنك إقامة علاقة طبيعية معهم، لا ينبغي أن تتحدث إليهم بطريقة مختلفة، إنهم يعيشون معنا ولا يوجد بهم عيب، علينا أن نتقبل هذه الحقيقة، في الخدمة الصحية يسير الأمر بهذه الطريقة يجب أن يسير بنفس الطريقة في المجتمع لأن هؤلاء الأشخاص في حاجة إلى المساعدة والمساندة، هم يحتاجون إلى صحبة الآخرين، لا يمكن عزلهم.

ليليوا: أعتقد أن سبب ارتفاع معدلات العدوى هو عدم اهتمام الحكومة بالأشخاص المصابين بفيروس نقص المناعة، لا يوجد علاج متوفر يجب أن تكون هناك عيادات ليرتادها المصابون بهذا الفيروس ليوجَّهوا إلى المكان الصحيح، في بعض الأحيان لا يملك المرضى المال الكافي لشراء الطعام، إذا كنت في هذه الحالة من الجوع لا يمكنك أن تتعاطى الدواء، لا يُمنَحون المال ولا يعملون، ليس لديهم مال ولا طعام.

مشارك سادس: الحكومة تحاول بكل جهدها ولكن أفضل شيء هو أنهم حاليا يبدؤون في تنفيذ ما يقولون فالحديث عن هذه القضية داخل المكاتب لا يساعد الأشخاص الموجودين في ضواحي الوطن ككل.

مستشفى الصليب المقدس للإيدز

مشاركة إحدى عشر: من وجهة نظري يرجع انتشار فيروس الإيدز في جنوب إفريقيا إلى عدم تصرف الحكومة في الوقت المناسب فمنذ عام 1994 كان هناك برنامج لمقاومة فيروس الإيدز ولم ينفذ على الإطلاق، كان عبارة عن خطة استراتيجية تستغرق خمسة أعوام منذ عام 1994 ولكن حتى الآن لم يتم تطبيقه، بدلا من تعليم عدد كبير من الأشخاص ليقوموا بتعريف الناس بالمرض لم يتخذوا أي خطوة في هذا الشأن ظلوا متراخين على الرغم من أننا علمنا أن سكان بعض البلاد في شرق إفريقيا انتهوا بالفعل بسبب هذا المرض ومع ذلك لم تتخذ الحكومة خطوات جدية في هذا الشأن واستغرق الأمر زمنا طويلا وكذلك فإن الفقر له دور كبير في هذه القضية فالفتيات الصغيرات يعملن عاهرات فقط للحصول على المال لإعالة أطفالهن حتى أن بعض النساء المتزوجات يعملن عاهرات بهدف الحصول على المال لإطعام أطفالهن وإلحاقهم بالمدارس.

مشاركة اثنا عشر: أنا مريضة مصابة بفيروس نقص المناعة وسأموت حتما، أنا بخير ولكن المشكلة هي ابنتي وابني، سأموت اليوم أو غداً ليس لديّ عمل أو مال فقط لديّ مشاكل.

مشارك خامس: إنه أمر محزن للغاية لأن ما يخطر بذهن الشخص هو الأطفال ومن سيرعاهم لأنهم يعلمون أن حياتهم قصيرة.

مشاركة أولى: سيساعد العلاج المضاد لارتجاع الفيروس على خفض سرعة تطور العدوى وتأخير بداية الإيدز وسيتمكن المرضى من ممارسة الحياة اليومية بارتياح، سيتمكنون من العمل ومن ممارسة الأنشطة الطبيعية يوميا.

مشاركة اثنا عشر: تصرف المستشفي لي مضادات المرض.

مشاركة أولى: لدينا في المنطقة هنا بعض المرضى الذين بدؤوا بالفعل الخضوع للعلاج المضاد لارتجاع الفيروس وكذلك المرضى التابعون للمعونة الطبية أو القادرون على تحمل تكاليف العلاج المضاد لارتجاع الفيروس بدؤوا بالفعل من خلال القطاع الخاص.

مشارك أول: العلاج المضاد لارتجاع الفيروس علاج فعَّال وهو قد يتسبب دون شك في الكثير من الغثيان والقيء في المراحل المبكرة من العلاج لذلك يجب تنبيه المريض إلى هذا الأمر ومع الاختلاف بين مريض وآخر تتأثر بعض أعضاء الجسم بهذا العلاج، في بعض الحالات قد يتعرض المريض لمضاعفات بالكبد والجهاز التنفسي وقد تتأثر الدورة الدموية ويصاب المريض بالأنيميا وفي أغلب الأحيان يتعين أن يكيَّف العلاج وفقا لإمكانية كل مريض على التحمل.

مشاركة اثنا عشر: الجنس هو سبب فيروس نقص المناعة.

مشارك ثان: نحتاج إلى إيجاد طرق لحث النساء على الاعتماد على أنفسهن لحماية أنفسهن والطريقتان المهمتان هما تطوير واق أنثوي، هناك واق أنثوي متوفر ولكن استخدامه ليس بنفس سهولة استخدام الواقي الذَكَري لذلك يجده البعض أقل قبولا وهو غير متوفر بسهولة وسعره أعلى لذلك علينا أن ننظر لنرى احتمالات انتشار فكرته والإقبال على استخدامه، هذا واحد من مكونات الموضوع وفي جنوب إفريقيا أصبح متوفرا بالفعل ولكن استخدامه غير منتشر مثل الواقي الذَكَري والطريقة الثانية التي لها أهمية كبرى وتثير الاهتمام هي تطوير مستحضر جِل مهبلي تستعمله المرأة أثناء الممارسة الجنسية يقوم بالقضاء على الفيروس ويسمى قاتل الميكروب.. الميكروب هو الجرثومة وتقوم هذه المادة بالقضاء عليها، هناك تجارب تجرى حاليا على هذه المادة القاتلة للميكروب ولكن للأسف لم نحصل بعد على نتائج التجارب فهي مكلفة للغاية حيث تصل إلى ملايين الدولارات.

مشاركة أولى: لن يموت المريض بسبب الإصابة بالفيروس ولكنه سيموت بسبب المضاعفات وضعف جهاز المناعة فيسهل التقاط المريض لأي عدوى مثل السل وقد يصاب بالسرطان بسهولة مما قد يؤدي في النهاية إلى وفاة المريض.

مشاركة اثنا عشر: المرض أمر سيئ، عمري ستة وثلاثين عاما وأمي عمرها يتعدى السبعين عاما وأنا سأموت وعمري ستة وثلاثين أو سبعة وثلاثين عاما، إنه أمر صعب للغاية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة