مأساة الجوع في النيجر   
الأربعاء 1426/5/9 هـ - الموافق 15/6/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:42 (مكة المكرمة)، 6:42 (غرينتش)

- أسباب مجاعة النيجر ودور المنظمات الإنسانية
- مأساة النيجر ومسؤولية المجتمع الدولي

- التعتيم الإعلامي ومسؤولية النظام النيجري

- مظاهر المجاعة والغياب العربي الإسلامي


حسن جمول: أهلا بكم مشاهدينا في حلقة جديدة من برنامجكم منبر الجزيرة، ليس أسوأ من الجوع شيء في تاريخ البشر إلا مجاعة تفتك بحياة الآلاف منهم وحينئذ لا يُعقل أن يُلام الجائعون وإذا كان علي بن أبي طالب رضي الله عنه قد قال منذ خمسة عشر قرنا ما جاع فقير إلا بما مُتِّع به غنيّ، فعلى من تقع مسؤولية موت ملايين الجَوعى في العالم؟ ففي دولة النيجر هناك مجاعة تحصد أرواح الآلاف دون أن يعيرهم العالم اهتماما يُذكر في الوقت الذي يصحو فيه هذا العالم وينام وهو ينشد الأناشيد حول حقوق الإنسان، مجاعة النيجر وإن كانت تفضح الصمت الدولي حيالها ليست إلا قصة واحدة من قصص مشابهة، فطبقا لتقارير منظمة الأمم المتحدة فإن الخلل في توزيع الثروة عالميا هو أهم أسباب الجوع في العالم إذ أن سكان أو خمس سكان الكوكب يتناول وحده نحو نصف المنتج من اللحوم والأسماك بينما يحصل الخمس الأشد فقرا على أقل من 5% ومقابل اثني عشر ألف دولار سنويا تُرصد لدعم المزارع في دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية مثلا يتلقى مُزارع الدول النامية ستة دولارات فقط وهو ما يعني زيادة الإنتاج الزراعي للدول الغنية وفرض صادراتها على الدول الفقيرة مما دفع الأمين العام للمنظمة إلى مناشدة الدول الغنية الاستماع إلى صرخات ملايين الجائعين، فهل تتحكم الأهداف السياسية في المساعدات الإنسانية والدولية؟ وإذا كانت الغالبية السكانية في النيجر هي مسلمة فأين إذاً المساعدات العربية والإسلامية؟ وإن وُجدت هل هي كافية بالفعل؟ هذه التساؤلات وغيرها نطرحها الليلة للنقاش بمشاركة الزميل عبد القادر عياض الذي رصد مجاعة النيجر حيث كانت الجزيرة أول قناة تليفزيونية تنقل صرخات جوعاها إلى العالم، للمشاركة يرجى الاتصال على الهاتف رقم 009744888873 أو عبر الفاكس 009744890865 أو عبر الموقع الإلكتروني للجزيرة على الإنترنت www.aljazeera.net، بداية نرحب بزميلنا عبد القادر عياض الذي أوفدته الجزيرة إلى النيجر وعاد إلينا بصور وأخبار يعني أقل ما يقال فيها أنها مؤثرة إلى أبعد الحدود، بداية يعطيك ألف عافية عبد القادر.

أسباب مجاعة النيجر
ودور المنظمات الإنسانية

عبد القادر عياض- موفد الجزيرة إلى النيجر: الله يعافيك حسن.

حسن جمول: لقد قمت بعمل رائع ولكنه أيضا محزن ومؤثر في النيجر، النيجر كما ذكرنا في المقدمة تعاني من مجاعة كبيرة جدا ولا من يلتفت إليها، النيجر أين هي فقط يعني بعُجالة لكي يعرف المشاهد أين هي النيجر؟ ومَن هم سكانها؟ وكم عددهم؟

"
النيجر من الدول الأكثر فقرا في العالم بحيث صُنف وفق تقارير الأمم المتحدة في المرتبة ما قبل الأخيرة من مجموع 174 دولة
"
عبد القادر عياض

عبد القادر عياض: في البداية أحييك يا زميلي حسن وأحيي السادة المشاهدين، ربما السؤال جوهري ومطلوب لأنه يحصل كثير من الخلط بين دولة النيجر ونيجيريا، نيجيريا دولة كبيرة أكثر من مائتي مليون، دولة غنية نوعا ما بمواردها النفطية، هي جارة للنيجر، النيجر أيضا هو جار لدول عربية للجزائر من جنوبها، لليبيا وهو جار لتشاد وكذلك جار لبوركينا وبعض الدول في الجنوب، النيجر بلد تعداد سكانه حوالي 11 مليون، يقع ضمن غرب إفريقيا.. بتعداد سكانه كما قلت حوالي 11 مليون ويزيد، النيجر من الدول الأكثر فقرا في العالم بحيث صُنِف وفق تقارير الأمم المتحدة للفقر والتنمية في المرتبة ما قبل الأخيرة فمن مجموع مائة وسبعة.. أو أربعة وسبعين دولة يحتل النيجر المرتبة المائة وثلاثة وسبعين.

حسن جمول: طيب عبد القادر نحن نشاهد صور الآن أنت عُدت بها من النيجر، لو فسرت لنا شيئا من هذه الصور.. واضح أنها نتيجة المجاعة ولكن أين هؤلاء؟ وتلك المجاعة ما سببها في النيجر؟

عبد القادر عياض: هذه الصور في مدينة.. ولو أن كلمة مدينة كبيرة على هذه القرية، اسمها مازاروفا تقع في محافظة مارادي تبعد على نيامي بحوالي سبعمائة وخمسين كيلومترا..

حسن جمول [مقاطعاً]: نيامي هي عاصمة النيجر.

عبد القادر عياض [متابعاً]: نيامي هي عاصمة النيجر، هذا مركز تابع لمنظمة أطباء بلا حدود وهي منظمة غير حكومية موجود في مقرها أو مقر هذا المركز في مستشفى تابع للدولة ولكن هم في جانب من المستشفى، عبارة عن زريبة.. يصح هذا التعبير.. تستقبل الأهالي مِن مَن يعاني أبناؤهم من سوء التغذية الحاد، نشاهد هنا طفل تُجرى له عملية التأكد إذا كان مصابا بسوء التغذية، شاهدنا شريطا ورقي يوضع في ساعد الولد إذا بلغ الشريط الدرجة الحمراء فمعنى ذلك بأن الولد مصاب بسوء التغذية الحاد، ربما قد نفسر أثناء الحلقة معنى سوء التغذية الحاد وعلاقته بلفظ المجاعة، هؤلاء الأطفال يتجاوز أعمارهم.. هم أقل من خمس سنوات يتجاوز أعمارهم أكثر من سنة ولكن أوزانهم تقل بكثير.. بكثير.. بكثير عن أعمارهم.

حسن جمول: قبل أن نسأل عن سبب المجاعة قلت إنه يتم فحص الأطفال، من قِبل أي جهة إنسانية أو منظمة؟

عبد القادر عياض: طبعا كما قلت هم أطباء بلا حدود موجودون في النيجر كما هم موجودون في كثير من دول العالم التي تعاني ربما أوضاع مشابهة إما بسبب الحروب أو بسبب الفقر، هذا مركز تابع لمنظمة أطباء بلا حدود، هناك مراكز كثيرة في النيجر، هناك في مازاروفا كما ذكرنا، هناك في مارادي، هناك في داكور وكلها في شرق نيامي وهناك في طاوا وهناك في تيلابيري الغرب.

حسن جمول: عندنا هنا أيضا نشاهد صور عامة عن سكان النيجر وواضح يعني من خلال هذه الصور بأنهم في حالة يُرثى لها، سبب المجاعة في هذا البلد عبد القادر؟

عبد القادر عياض: على كل حال هناك أسباب ربما طارئة وهناك أسباب إن صح التعبير ثابتة، بالنسبة للطارئة السنة الماضية كانت سنة جفاف في النيجر وزاد الطين بِلة الجراد الذي غزا البلد وغزا المنطقة بأكملها، غزا جزء من السنغال وغزا تشاد وغزا النيجر وأتى في بعض المناطق على المحصول بأكمله بتمامه، فجفاف زائد جراد في النهاية كان هناك وضع إنساني جدا صعب، المخزونات ليس فيها طعام لا يكفي للعدد الهائل، هناك حوالي ثلاثة ملايين من الناس جوعى في هذا البلد، الأسباب الثابتة الفقر، التخلف في هذا البلد، يكفي أن نعلم أنه منذ استقلال دولة النيجر في الستين إلى الآن لم تتجاوز نسبة التمدرس في النيجر نسبة 30%..

حسن جمول: يعني التعليم.. نسبة التعليم.

عبد القادر عياض: التمدرُس لأنه قد يدخل التلميذ مثلا في سن معينة لكن يخرج منذ المراحل الأولى من الابتدائية، التمدرُس في النيجر لم يتجاوز منذ استقلال هذا البلد إلى الآن نسبة 30%، أيضا هذه الحالة خلقت أنه رغم أن النيجر هو بلد زراعي بالدرجة الأولى..

حسن جمول: موارد هذا البلد يعني..

عبد القادر عياض: نعم النيجر موارده الأساسية تقريبا تنحصر في ربما في مجالين، في مجال الزراعة باعتبار البلد فيه نهر النيجر العظيم وفيه مساحات زراعية لا بأس بها وهناك اليورانيوم الذي ربما.. لست أدري إن كان من سوء الحظ أو من حسن حظ هذا البلد أدخله في متاهات سياسية عدة وهو اليورانيوم، اليورانيوم شكَّل في وقت ما عصرا ذهبيا بالنسبة للنيجر أيام ما كانت هناك كتلتان شرقية وغربية ولكن الآن لم يعد هذا المورد يُدخل القدر الكافي من المدخولات لهذا البلد.. والبلد يكتفي فقط بالزراعة التي ربما موجودة ولكن بشكل بدائي جدا.. جدا وبالقُطعان الهامة من الأبقار الموجودة في هذا البلد وإن كان الجفاف قد أتى هو أيضا على الأبقار، فأعطيك مثال فقط البقرة في المناطق الشرقية في النيجر على الحدود مع نيجيريا عندما يتم بيعها في نيجيريا باعتبارها الأغنى في مدينة كانو مثلا، بقرة بتمامها لا تساوي إلا حوالي بين عشرة وخمسة عشر دولارا هو ثمن زهيد جدا.. جدا بالمقارنة مع البقرة وما يتطلبه مجال العناية بالبقرة من سفر، من ترحال، من توفير الغذاء.

حسن جمول: نعم عبد القادر طبعا سوف أعود إليك لمزيد من التفصيل ولكن سأبدأ بتلقي الاتصالات والمشاركات من قِبل المشاهدين، بدايةً معي الأمين حمَّادي قنصل النيجر في الإمارات، سيد الأمين تفضل.

الأمين حمادي- الإمارات: السلام عليكم ورحمة الله.

حسن جمول: سيد الأمين عليكم السلام، يعني نسألك أولا يعني أنت قنصل النيجر ماذا يمكنك أن تقول عندما تُعرض هذه المشاهد من بلدك.. مشاهد المجاعة في النيجر؟

الأمين حمادي: لا شك أني أشعر بأسى وحسرة شديدة على أن أرى هذه المشاهد في جمهورية النيجر وهو بلد مسلم، عدد المسلمين فيه يزيد على 98% وفي جواره دول إسلامية وعندها إمكانيات هائلة فنرى هذه المجاعة بهذه الصورة، مما لا شك فيه أن هذا له أثر.. وأثر شديد جدا على كل مسلم وليس فقط عليّ بصفتي مسؤول عن النيجريين في هذا البلد، على كل حال أقول أن هذه الصور وهذه المشاهد تُحزن الإنسان إذا رآها وتكرر مرآها ونحن حقيقة في هذه المنطقة نألف كثيرا من هذه المشاهد وإن لم تكن قد كُشفت قبل هذا واسمح لي سيدي أن أشكر قناة الجزيرة شكرا لا حدود له على أن كشفت ما كان موجودا وأن أظهرت للعالم ما هو قائم في النيجر واستطاعت أن تجعل في وقت قصير يعني العالم كله..

حسن جمول: سيد الأمين يعني هل بعد أن كشفت الجزيرة يعني هذه الصور وسلطت الضوء على ما تعانيه النيجر، هل كانت هناك مساعدات لا سيما عربية لهذا البلد المسلم؟

الأمين حمادي: نعم هناك مساعدات عربية وأستطيع أن أبدأ بدبي حيث أنا.. أو الإمارات العربية المتحدة حيث أنا فهناك أمر من سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم وسمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان بتسيير جسر جوي لنقل المساعدات إلى جمهورية النيجر وقد بدأت أول رحلة في هذا الصباح في حوالي الساعة السادسة صباحا إلى نيامي وهذا الجسر سيتواصل إن شاء الله، هناك رحلة ستقلع غدا من أبي ظبي إلى نيامي وهذا الجسر سيتواصل في الأيام القادمة وقاموا أيضا بفتح حسابات بنكية لاستقبال التبرعات من أهل الخير في دبي.. في بنك دبي الإسلامي وبنك دبي الوطني وحقيقة يعني أقول بأن هناك تفاعل شديد وسرعة فائقة في التعامل مع هذه الأوضاع في النيجر.

حسن جمول: نعم، طيب سيد الأمين أشكرك جزيل الشكر، إلى النيجر مع خالد دياب من الهلال الأحمر القَطري، سيد خالد مساء الخير.

خالد دياب- النيجر: مساء الخيرات.

حسن جمول: سيد خالد ماذا تقومون في النيجر في ضوء تلك المجاعة التي يعاني منها هذا البلد؟

خالد دياب: آلو.

حسن جمول: آلو.. نحن نسمعك سيد خالد.

خالد دياب: نعم يعني حقيقةً بداية شكرا لقناة الجزيرة وأنا بأظن أنه يعني هذا هو أحد الأعمال اللي يجب أن يقوم فيها الإعلام بشكل عام لينقل الصورة إيش بيصير من أكثر من واقع سواء الواقع الإغاثي أو الواقع التنموي وغيره، طبعا نحن حقيقة توجهنا.. كنا في إريتريا وبناء على التقرير الذي أعده الأخ عبد القادر توجهنا إلى نيامي الآن في النيجر، وصلنا البارحة ويعني بس خليني أحطك بالصورة الآن..

مأساة النيجر ومسؤولية المجتمع الدولي

حسن جمول: سيد خالد نحن نأسف يعني كنا نتمنى أن نكون في الصورة أكثر ولكن يبدو أننا فقدنا الاتصال معك، أريد أن أشير وأنوه هنا إلى أنه أيضا بإمكان مشاهدينا الكرام طرح الأسئلة والاستفسارات على زميلنا عبد القادر عياض الذي أوفدته قناة الجزيرة وعاد بجملة من التقارير من النيجر، أتابع أيضا تلقى الاتصالات والتعليقات، معنا قنصل النيجر في السعودية أيضا سيدي محمد هنيدا، سيدي على مَن تقع تلك المسؤولية.. مسؤولية هذا الوضع المأساوي في النيجر؟

سيدي محمد- السعودية: قبل أن أحدد على مَن تقع المسؤولية أود أن أشكر الجزيرة على هذا البرنامج الذي خصصته للمجاعة في النيجر وأقول جازما أنه جاء في وقته من عدة نواحٍ، الناحية الأولى أن هناك طرح في الدول الغربية أو الدول الغنية بصفة عامة لمساعدة الدول الفقيرة، الأمر الثاني أنه جاء في وقت شحَّت فيه الموارد في النيجر نظرا لعدم هطول الأمطار والنيجر كما ذكرها أخي السابق الأمين هي دولة إسلامية 98% مسلمون تحدُها دولتين عربيتين من الشمال ليبيا والجزائر ودولة ديمقراطية وينعم فيها بالديمقراطية شيء لا ينعم فيه الكثير في دول أخرى، هناك 113 نائبا برلمانيا منهم 9 عرب وهذا لا يوجد في أي دولة فيها أقلية عربية ولكن تركني أقول أن المسؤولية مشتركة بين الدول الغنية والدول الإسلامية بصفة خاصة لعدم مساعدة هذه الدولة وأنوه هنا بجمعية الأمير سلطان في النيجر لما قدمته في هذه السنة وفي السنين الماضية ثم أذكر أيضا المساعدات التي قدمها الوليد بن طلال في هذه الأيام وهي حوالي خمسة مليون ريال..

حسن جمول: طيب سيدي هل تقدمت الأمم المتحدة وبرنامج الأغذية التابع للأمم المتحدة بمساعدات للنيجر؟

"
على الدول الإسلامية وخاصة الدول العربية التدخل لمساعدة هذا البلد الذي قاطع إسرائيل من 1973 ولم يعد العلاقات معها حتى يومنا هذا
"
مشارك

سيدي محمد: بالتأكيد هناك مساعدات، هناك منظمات دولية نشطة، هناك مساعدات ولكن هذه المساعدات كما تعلمون لها ظروف ولها برنامج معقد إداريا ومسؤولون قد لا يدركون ما حاجة هؤلاء الناس الذين تروهم أمامكم في هذه الساعة لأن هناك الحاجة الماسة والروتين الإداري قد يمنع هذه المساعدات من الوصول ولكن ما نطلبه الآن وما نوجهه للدول الإسلامية وأخص الدول العربية التدخل لمساعدة هذا البلد الذي قاطع إسرائيل من 1973 ولم يعد العلاقات معها حتى يومنا هذا، أطالب الدول العربية بصفة خاصة وكأنه يقول أبيت عربي حتى أنال به كريم المأكل وهذا لم تقم به بعض الدول حتى الدول العربية لم تقم بهذا، فلماذا يتكاسل المسلمون وتتكاسل الدول العربية عن مساعدة هؤلاء الناس؟ هل من شح عندهم في الموارد؟

حسن جمول: سيدي محمد شكرا جزيلا لك قنصل النيجر في السعودية، قبل أن أتلقى أيضا اتصالا أريد أن أسألك عبد القادر يعني ونحن نشاهد صور.. شاهدنا نوعا من أكشاك أو خيام لا أدرى هي خيام.. أعشاب يعني كيف يعيش في.. ماذا في داخلها؟ كيف يتصرف النيجريون في هذه البيوت؟

عبد القادر عياض: هو حسب ما صورناه ونقلناه هو مجرد دقائق قد تتجاوزها إلى ربما ساعة أو أكثر ولكن واقع النيجريين هو أيام وسنوات من المعاناة يكفي أن نعرف بأن 61% من النيجريين دخلهم أقل من دولار، فقط أريد أن أحكي على مركز أطباء بلا حدود والنسوة اللواتي شاهدنهن فيه وهن يأتين بأطفالهن، عندما فقط أحكي للمشاهد بأن بعض هؤلاء النسوة أو أغلبهن يقطعن مسافات بين خمسة عشر إلى عشرين كيلومترا حتى يصلوا إلى هذه المراكز في درجة حرارة لا تقل عن خمسين درجة حتى يصلوا هذه المراكز، نسوة يحملن أطفالا مرضى، يمشين على أقدامهن مسافة 20، 15 كيلو حتى يصلن إلى هذه المراكز واقع جدا.. جدا صعب، نعم..

حسن جمول: نحن نشاهد يعني هون.. نشاهد هذا الحي.. يعني حي الأكشاك ربما، علامَ يعتمد الناس في معيشتهم في هذه البيوت؟

عبد القادر عياض: نعم هو ربما الإنسان الذي لا يعرف.. عندما يقال بأنه النيجر هو في المرتبة ما قبل الأخيرة في الدول الأكثر فقرا لا يتصور الإنسان أنه عندما ينزل مثلا عند.. في العاصمة نيامي ربما يجد عاصمة.. عاصمة ولكن حتى في داخل العاصمة نيامي تجد هذه البيوت من القش وهي الأغلبية حتى في قلب العاصمة نيامي، فكيف يكون الحال في مدن ربما أبعد ووضعها أصعب ومنقطعة بشكل أكثر؟

حسن جمول: إذاً العاصمة فيها بيوت من القش.

عبد القادر عياض: من القش.. هناك مدارس من القش وهذا كما ذكرت آنفا سوف نقدمه في تقارير تبثها الجزيرة في أوقات لاحقة، واقع جدا.. جدا صعب.

حسن جمول: نعم عبد القادر طبعا سأعود إليك وأتلقى اتصالا من إيران عزيز الجبار، سيد عزيز تفضل.

عزيز الجبار– إيران: بسم الله الرحمن الرحيم، السلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم السلام.

عزيز الجبار: وتحياتي لقناة الجزيرة والعاملين فيها وتحية خاصة لك أخي حسن.

حسن جمول: تفضل.

عزيز الجبار: وأما بالنسبة إلى موضوع الحلقة فإنه هناك في عالمنا الحاضر المظلم فإن موازين كل شيء منقلبة وليس صحيحا مع كل الأسف فإن هناك من يموت من الشباب في الوقت الذي في مكان آخر وربما يكون جاره لا يجد لقمة خبز يعيش بها والمسؤولية تقع على عدم تطبيق واتباع الإسلام والقرآن، فإننا نعلم أن الله جعل في أموال الأغنياء حق للفقراء وجعل الخمس والزكاة وجاءت آيات كثيرة في القرآن تشير إلى ذلك ولكن نرى مع كل الأسف الشديد أن أغنياء العالم يبذرون أموالهم في الملاهي وحانات الشرب وساحات الرقص ولكن إذا أقبل عليه فقير يحتاج إلى درهم واحد تراه يتضايق ويعود ذلك إلى عدم فهم بتعاليم الإسلام الحنيف، فليس لدينا والفقراء إلا الدعاء والاستعانة بالله وأما..

حسن جمول: نعم سيد عزيز شكرا جزيلا لك، صلاح صادق من الأردن، سيد صلاح تعليقك على ما سمعناه وما نشاهده من هذه الصور؟

صلاح صادق– الأردن: السلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم السلام.

صلاح صادق: مشكلة النيجر أخ حسن هي مشكلة كل المسلمين في كل بقاع الأرض، ليست مشكلة اقتصادية أو شُح في الموارد الاقتصادية بمختلف أنواعها الثمينة وغير الثمينة ولكن المشكلة تكمن في الاستعمار الرأسمالي سواء أن كان الفرنسي في النيجر أو الأميركي هنا وهناك أو الإنجليزي أو غير ذلك هذه المشكلة الأولى، المشكلة الثانية أن الاستعمار قد وجد له ركائز من الحكام العملاء الذين يسوِّقون استعماره ويكبتون أنفاس هذه الأمة بالحديد والنار حتى لا تنهض..

حسن جمول: نعم طيب أنا الآن يعني الآن نريد أن نبقى في صلب الموضوع، نحن أمام صور مؤثرة جدا وحدث مهم جدا ومؤثر جدا، برأيك كيف يمكن مساعدة هؤلاء الناس الذين يعانون من تلك المجاعة في النيجر؟

صلاح صادق: أخي حسن المسلمون مستعدون للبذل والعطاء إذا سمح لهم حكامهم في ذلك ولكن حكامهم لا يستطيعون أن يمدوا هؤلاء أو غيرهم من الأموال إلا بإذن من أميركا أو بريطانيا أو غيرها من الدول الاستعمارية لأنهم يتحججون بأنهم ربما يصفونهم بالإرهابيين..

حسن جمول: طيب سيد صلاح بغض النظر الآن عن الحكام هناك مؤسسات أهلية وهناك أموال يعني من مؤسسات مدنية وأهلية يمكن أن تساعد، يعني ألا تعتقد بأنه أيضا على هذه المؤسسات مسؤولية كبرى في النظر إلى هؤلاء الجوعى من البشر المسلمين؟

صلاح صادق: نعم المسؤولية على كل مسلم وعلى كل مؤسسة صحيح هذا ولكنك تعلم أخ حسن أن أميركا حتى هذه المؤسسات الخيرية اعتبرتها مؤسسات إرهابية فجمَّدت أعمالها هنا وهناك ولذلك القضية لا تُحل حلا جذريا إلا إذا نهض المسلمون متكاتفين لإزاحة الاستعمار والحكام هؤلاء العملاء عن ظهورهم وإقامة حكم الله وتطبيق أحكام الشرع التي تعالج كل مسلم على وجه الأرض بالنظام الإسلامي الذي شرعه الله..

حسن جمول: نعم سيد صلاح أشكرك جزيل الشكر، قبل أن آخذ.. أو آخذ هذا الاتصال من النيجر مع حسن بارك قبل أن أعود إلى عبد القادر في سؤال حول ما أثاره صلاح صادق، سيد حسن تفضل، سيد حسن.. يبدو أن السيد حسن ليس معنا، نتوقف مع فاصل ثم نتابع هذه الحلقة.

[فاصل إعلاني]

التعتيم الإعلامي ومسؤولية النظام النيجري

حسن جمول: عودة مشاهدينا لمتابعة منبر الجزيرة والحديث هذه الحلقة عن المجاعة في النيجر، عبد القادر يعني كان هناك سؤال مطروح حول المنظمات الأهلية والمنظمات الإنسانية المدنية التي لا ترتبط بالحكومات، هل يتواجد من هذه المنظمات أحد في النيجر؟

"
التواجد العربي الإسلامي في النيجر باعتبار أن 98% من سكانه مسلمون إذا ما قورن بالتواجد الغربي فالمسافة شاسعة لأن الأخير حضوره قوي جدا
"
عبد القادر عياض: طبعا هناك الكثير من المنظمات، الكثير منها وأغلبها منظمات غير عربية وغير إسلامية، منظمات غربية وحضورها بقوة أيضا، يكفي مثلا نعلم في منطقة غارلمي في منطقة.. في محافظة مارادي هناك مستشفى لإرسالية أميركية به أرضية مطار بينما نجد بعض المنظمات العربية والإسلامية مثل لجنة مسلمي إفريقيا موجودة وتقوم بمجهود جبار، هناك البنك الإسلامي له مشروع في مجال التعليم المزدوج العربي الفرنسي ولكن المجهودات العربية والتواجد العربي الإسلامي في النيجر باعتبار أن النيجر 98% من سكانه مسلمين إذا ما قيس وإذا ما قورن بالتواجد الغربي فالمسافة شاسعة، يكفي أن أعطيك..

حسن جمول: فيه تواجد؟

عبد القادر عياض: بشكل كبير جدا وشكل قوي خاصة منظمات أميركية، فرنسية، بلجيكية إن كانت إرسالية أو كانت في إطار آخر مثل أطباء بلا حدود أو غيره، أعطيك فقط مثالا عن ربما التواجد الغربي وسرعة التعاطي الغربي في النيجر وما يقابله من الجانب العربي، العاصمة نيامي في النيجر لا يوجد بها إلا جسر واحد وهي مقسمة إلى قسمين يربطهما جسر واحد، في العاصمة فيها فقط جسر واحد كان هدية من قِبل الرئيس الأميركي جون كيندي، زار أحد الحكام العرب النيجر وتركت هذه الزيارة صدىً طيبا في البلد إن على المستوى الشعبي أو الرسمي وقُدم مشروع بناء جسر ثاني في العاصمة نيامي، استلم الحاكم العربي طبعا المشروع ولكن تأخر في الرد، فرنسا والرئيس الفرنسي جاك شيراك بمجرد أن استمع وعلم بأن هناك ربما قد يكون مبادرة عربية في هذا المجال سارعت فرنسا وقدمت عرضا بأنها هي التي تبني هذا الجسر الثاني لأن الجسر الأول آيل للسقوط، فهذا كمثال نوعا من للتعاطي الغربي مع ما يحدث في النيجر والتعاطي العربي الإسلامي.

حسن جمول: أسألك عبد القادر يعني نتيجة وجودك في النيجر هل لمست سببا للتعتيم وعدم معرفة الجوار أو معرفة العالم بمأساة النيجر؟ يعني ما هو السبب برأيك؟

عبد القادر عياض: هو ربما التخلف.. التخلف الكبير الذي يعيشه البلد، التخلف على أكثر من صعيد، يكفي أن نعلم أنه من إنجازات الحكومة الأخيرة في النيجر ويعتبر إنجازا أنها أصبحت تضمن للموظفين رواتبهم بينما في الحكومات السابقة كان قد يمر على الموظف أربعة وعشرين شهرا أي تقريبا سنتين أو أكثر لا يأخذ فيهم راتبا، ربما الطبيعة الجغرافية.. أغلب أراضي النيجر صحراوية وقليل السكان فيها، النيجر كبلد من حيث الاستقرار السياسي نوعا ما في السنوات الأخيرة عرف نوعا من الاستقرار السياسي..

حسن جمول: تعتقد أنه حتى النيجريين يعني هم مُقصِّرون في شرح مأساة بلدهم؟

عبد القادر عياض: هذا أكيد، هذا أكيد.

حسن جمول: يعني هل حصل أنه الحكومة النيجرية أرسلت مندوبين، أرسلت سفراء مثلا إلى دول العالم لشرح المأساة وطلب مساعدات واغاثات؟

عبد القادر عياض: أنا شخصيا لم أسمع أنها أرسلت ولكن أكيد في إطار منظمة الأمم المتحدة مثل الفاو أو اليونيسيف أو غيرها أكيد أنه هناك تقارير تُرسل..

حسن جمول: لكن لم نسمع بشيء عن النيجر بهذا الحجم وهذا المستوى إلا عبر الجزيرة مؤخرا.

عبد القادر عياض: نعم، المجاعة لماذا؟ لأنه المجاعة نوعا ما أو مظاهرها نوعا ما حديثة لأنه المجاعة سببها جفاف وجراد السنة الماضية بالإضافة إلى التراكمات التي تراكمت منذ قبل، التعاطي مع هذا الحدث خاصة أنه يقع ربما في أماكن نوعا ما بعيدة عن العاصمة نيامي، يقع في تيلابيري في الغرب، يقع في طاوا نوعا ما قريبا من زيندر أو في أجدس في الشمال، يقع في ديفا في أقصى الشرق بالحدود مع تشاد، يقع في مارادي على الحدود مع نيجيريا فنوعا ما لأن هؤلاء أغلب الذين مستهم المجاعة هم من البدو الُرحل وإن كنت لا أنزع المسؤولية عن الحكومة ربما تراخيها إلى الآن ولكن نحن سجلنا مع رئيس الوزراء حمَّا أمادو وأعلنها صراحة بأن البلد يعاني من مجاعة وقد وجه نداء للمجموعة الدولية من أجل المساعدة وإن كان هذا النداء متأخرا نوعا ما وليس بالقدر الكافي، ربما ما يبرره هو الوضع العام في البلد.

حسن جمول: باختصار أريد أن أسألك يا عبد القادر، في أحد التقارير تحدثت عن معوقين، عن حي بكامله من المعوقين ومن الذين يشحذون يعني، أليست هناك أي مؤسسة تُعنى بشؤون المعوقين أيضا فضلا عن الفقر والمجاعة و.. وإلى آخره، هناك معوقون يعني بشكل كثير حسب ما نقلت؟

عبد القادر عياض: حصل، هو ربما من التناقضات في هذا البلد رغم الفقر والتخلف و.. و.. إلا أنه لديهم هامش من الديمقراطية جيد، لديهم حركة مجتمع مدني جيدة حتى أنها تسائل الحكومة بكل قوة في البرلمان، بكل قوة يعني فعلا مجال ديمقراطي هام، فيه كثير من الجمعيات كثير جدا.. جدا ولكن الحي الذي قدمناه وهو حي في العاصمة نيامي حي كواراتاغي هو نموذج لمجتمع عندما يكون فقيرا بدلا من أن يتبنى أبناءه ويحتضنهم فهو يدفعهم.. أبناءه طبعا الذين يعانون من عاهات ما فهو يدفعهم بعيدا، طبعا هذا كان في سنوات مضت كان تقريبا في حوالي في أواخر الثمانينات مع أحد الرؤساء هو الذي قام بهذا الفعل ولكنهم تُركوا هناك وأُهملوا لأن أصلا وضع البلد..

حسن جمول: في أماكن نائية..

عبد القادر عياض: وضع البلد.. نائية وكأنه يتخلص من هؤلاء إلى مكان بعيد فهو لا يريدهم.

حسن جمول: على كلٍ عبد القادر طبعا ستكون لنا وقفات معك في إطار هذه الحلقة، أتابع تلقي الاتصالات والآراء من المواطنين أو عفوا من المشاهدين الذين يتابعون أيضا هذه الحلقة حول المجاعة في النيجر، من سويسرا أبو أسامة، سيد أبو أسامة تفضل.

محمد أبو أسامة: السلام عليكم.

حسن جمول: وعليكم السلام.

محمد أبو أسامة: أخي حسن شكرا لك، أنا بقيت أنتظر على الخط أكثر من عشرين دقيقة فاسمح لي بدقيقة فقط.

حسن جمول: نحن نعتذر عن الإطالة ولكن طبعا الموضوع يحتاج إلى شرح وإلى تفسير أيضا، تفضل.

محمد أبو أسامة: شكرا لك، أخي حسن هذا الموضوع يحتاج إلى بيان أساس للمشكلة وإعطائها الحل الجذري والصحيح، إن الناظر إلى العالم منذ قامت فيه دول على أساس الحضارة الغربية يجده عالما مليئا بالشقاء والحروب وهذه الدول هي دول استعمارية وما الاستعمار القديم بخافٍ على أحد، إلا أن أسلوبه تغير منذ 1960 وهو آخذ بالرجوع من جديد ويتمثل في أميركا حاليا. وليس خافيا كذلك على أحد ما تقوم به تلك الدول أو بالأحرى شركاتها من نهب لثروات وخيرات الشعوب الأخرى التي بلدانها من أغلى البلدان ومع ذلك فشعوبها تموت جوعا كما هو حال إفريقيا السوداء وليس النيجر فقط ولا غرابة في ذلك لأن الحضارة الغربية أخي حسن لا تعترف إلا بالقيم المادية أي أن الإنسان الغربي يفعل كل ما هو قبيح ومستهجن بما في ذلك قتل الناس جوعا إذا كان ذلك يحقق له ربحا ماديا، أما المنظمات الحقوقية والإنسانية فهي محاولة من الغرب لستر عورته فقط والإعانات لا تساوي قطرة من بحر الثروات التي يستأثر بها الغرب. والعلاج أخي حسن هو في قلع الحضارة الغربية من العالم وإحلال النظام الإسلامي محلها وهذه مسؤولية المسلمين فهم سيحاسبون على من يموتوا جوعا في أي مكان من العالم فهل أدرك المسلمون ذلك وعملوا مع العاملين لإقامة الخلافة؟ وشكرا.

حسن جمول: أبو أسامة من سويسرا شكرا جزيلا لك، إلى أميركا مع منير خوجة، سيد منير هل تعتقد بأن الأهداف السياسية تتحكم في المساعدات الإنسانية الدولية وربما ليست هناك مصالح للدول الكبرى في النيجر فبالتالي هي لا تصلها أية مساعدات ولا يلتفت إليها أحد من الدول؟

منير فودة- أميركا: يا أخ حسن أنا اسمي منير فودة مش منير خوجة.

حسن جمول: منير فودة، تفضل سيد منير، عفوا.

منير فودة: معلهش، طبعا الأهداف السياسية بتتحكم بس خلينا عمَليين يا حسن على طول وأنا طلبت.. أنا متأثر للمناظر اللي أنا بأشوفها دي وأنا السبب.. أنا منتظر مدة طويلة على الخط وأنا السبب في المكالمة دي هل من.. سؤال بسيط هل من الممكن لقناة الجزيرة أنها تفتح باب التبرع على الجزيرة نت علشان إحنا نقوم.. إحنا نتبرع ولاَّ دي مسألة صعبة ولاَّ حاجة؟ سؤال ثاني إيه وسيلة التبرع أو نبعت فلوس إزاي؟ خلينا كده عمَليين على طول.

حسن جمول: على كلٍ هذه الفكرة بالتأكيد سمعها القيِّمون على قناة الجزيرة وبالتأكيد إن كانت هناك وسيلة تساهم فيها قناة الجزيرة لن تبخل في هذا الموضوع، هل من تعليق لديك أم فقط هذه هي النقطة الوحيدة؟

منير فودة: الرأي هو التعليم، لابد في البلاد دي تهتم بالتعليم، واضح أن البلد دي محتاجة تعليم ومحتاجة أنها تبذل مجهودا كبيرا وتوجه مواردها للتعليم وتحط جزء كبير من مواردها الأساسية للتعليم بتاعتها.

حسن جمول: سيد منير فودة من أميركا شكرا جزيلا لك، إلى السعودية مع أشرف إبراهيم، سيد أشرف تفضل.

اشرف إبراهيم- السعودية: شوف حضرتك ما أعتقد غير الأمراء السعوديين والكويتيين والإماراتيين اللي يقدروا يساعدوا الشعوب دي، أما باقي الدول العربية واكلينها والعة، فلوس على سويسرا وهنا، هما حلهم أربعة الأمير الوليد والأمير عبد العزيز بن فهد والحكومة السعودية وإن كان أمير قطر يخش على الخط غير كده ما فيش، خذها قاعدة كل دوٌل ناهبينهم، دي بلد فيها زلزال يبعثوا لنا المساعدات يأخذوها، دي عندهم مجاعة يأخذوها، ما فيه غير الأمراء والإماراتيين بس غير كده أستاذ حسن وطالب منكم إنكم تفتحوا مجال نتبرع به، غير السعودية والإمارات ما حدش.. ويمكن قطر غير كده أنسى، حزب بعث، حزب وطني، حزب ديمقراطي، حزب كذا.. وكلها منهوبة.

حسن جمول: أشرف إبراهيم من السعودية شكرا جزيلا لك، طالب مصطفى من الجابون، تفضل سيد طالب.

طالب مصطفى- الجابون: مساء الخير أستاذ حسن.

حسن جمول: مساء النور.

طالب مصطفى: أولا تحية طيبة لك وللأخ عبد القادر وأشكركم جزيل الشكر صراحة على هذا الموضوع الهام الذي تطرقتم إليه وهو المجاعة التي يعني تحصد الآلاف في النيجر، كيف يعني بأمر جديد على جمهورية النيجر، يا أخي تطرقتم في التقارير الذي أعده الأخ عبد القادر ورأينا صورا مؤثرة صراحة وتعلمون جيدا أن جمهورية النيجر يعني دولة إسلامية نسبة المسلمين فيها 98% تحد ليبيا والجزائر وهما دولتان غنيتان، لكن يا سيدي ما أريد أن أقوله الآن أنني أوجه نداء من خلال الجزيرة إلى كل من لديه ضمير أن يعمل من أجل إنقاذ طفل كما هو ظاهر له في الشاشة فهناك الآلاف يموتون جوعا وأريد من الجزيرة أن تخصص في الحلقة المقبلة من برنامج الشريعة والحياة.. يعني يكون موضوع يهم النيجر ويستضيف فيها أحد الشيوخ لكي يتحدث عن رسالة أعتقد أنه أكثر من..

مظاهر المجاعة والغياب العربي الإسلامي

حسن جمول: نعم، سيد طالب مصطفي من الجابون شكرا جزيلا لك، أريد أن أسألك عبد القادر حسب ما نشاهد في الصور هناك بعض الحيوانات وهناك أيضا شيء ربما مثل الطحين أم شيء يعني حسب ما شوفنا في الصور، بالنسبة للثروة الحيوانية قلت إن الجفاف والجراد أثر على الثروة الحيوانية أيضا، طيب ماذا بالنسبة للطعام الذي يؤكل يعني رأينا.. هل هذا طحين أم ذرة أم ماذا؟

عبد القادر عياض: حسن هذا سؤال جيد لأنه يدفعني أو يجرني إلى موضوع حلقتنا وهو المجاعة وهو سوء التغذية عند الأطفال، النسوة عندما كن يأتين بأولادهن إلى الأطباء ويقال لهن بأن أطفالكن مصابون بسوء التغذية يقلن لا نحن أطفالنا يأكلون أكلا جيدا صباحا ومساء ولكن عندما نعلم بأن هؤلاء الأطفال لا يأكلون إلا غذاءً واحدا هو الدُخُن الذي شاهدناه الآن.. هذه المرأة..

حسن جمول: الدُخُن؟

عبد القادر عياض: الدُخُن نعم.

حسن جمول: ما هو؟

عبد القادر عياض: هذه المرأة.. هو نوع من الحبوب وهو الطعام الغالب لسكان النيجر، عندما نعلم بأن آلاف ومئات آلاف بل الملايين عندما نحكي عن ثلاث ملايين أو إحدى عشر مليون أغلبهم يأكلون صباحا مساء خاصة عند المزارعين الدُخُن وعند البدو من الفُلاَّت والطوارق يعني بعض اللحم من الأبقار التي شاهدناها، فالطفل عندما يأكل فقط غذاءً واحدا في النهاية يصاب بسوء التغذية، إذاً الأكل ربما الوحيد المتوفر بشكل نسبي بالنسبة للناس هو هذا الدُخُن هذه المادة وبعض الأبقار العجاف التي أنهكها الجفاف وأنهكها الترحال والتنقل بحثا عن موارد الماء.

حسن جمول: طيب قلت أيضا في أحد التقارير أن هناك الكثير من العائلات التي لا يتعدى.. يعني تعيش بدولار واحد..

عبد القادر عياض: أقل من دولار.

حسن جمول: في اليوم؟

عبد القادر عياض: أقل من دولار في اليوم.

حسن جمول: في اليوم.. هذا الدُخن من.. الذي نشاهده الآن يعني يوزَّع مجانا أم يُشتَرى؟ وما هو؟

عبد القادر عياض: هو مثلا هذه الصورة التي نشاهدها هذا البناء الطيني، هذا عبارة عن.. لكل عائلة لها مخزن للأغذية هي تُخزن فيه ما تستطيع من الدُخن وتستهلكه طوال السنة خاصة عندما تكون فيه أيام أو شهور عجاف وتأتي من هذا الدُخن بشكل تدريجي وبتقطير صعب.. صعب جدا حتى يوفر للعائلة وغالبا عائلات كبيرة جدا فهي عائلات تقليدية فيها الجد والجدة والأبناء..

حسن جمول: هو لا يُخبز يعني مثل الخبز؟

عبد القادر عياض: يُخبز وأيضا يؤكل على شكل حساء وغيره.. يُنوع ولكن المادة هي واحدة..

حسن جمول: الدخن.

عبد القادر عياض: هي الدخن فقط.

حسن جمول: نعم طيب نتابع تلقي أيضا الاتصالات، راشد المري من السعودية، سيد راشد تفضل.

راشد المري- السعودية: السلام عليكم ورحمة الله.

حسن جمول: وعليكم السلام.

راشد المري: أولا أوجه تحية لقناة الجزيرة ولهذا المنبر الحر التي سمحت به لنا للإدلاء برأينا، ثانيا أحييك أنت أخي حسن والأستاذ عبد القادر وأسأل يعني عن سبب المجاعة، المجاعة التي تحصل الآن في النيجر هل أسبابها عارضة أم أنها يعني قبل قرون هل كان هناك مثل هذه المجاعة أم أنها سبب عارض يعني؟

حسن جمول: نعم أسأل عبد القادر يعني تاريخ هذه المجاعة، منذ متى بدأت هذه المجاعة؟

عبد القادر عياض: كما قلت لك قبل قليل حسن بأن هناك أسباب عارضة كما ذكر ضيفنا الكريم وهناك أسباب ثابتة، عندما نعلم بأن في هذا البلد الذي..

حسن جمول: بس بهذا المستوى يعني.

"
نهر النيجر نهر لا سدود فيه إلا بعض الحواجز المائية البسيطة فمجرد أن يكون هناك موسم لا أمطار فيه تكون البلد على حافة المجاعة
"
عبد القادر عياض

عبد القادر عياض: نعم عندما نعلم بأنه هذا البلد فيه نهر عظيم مثل نهر النيجر يقول الإنسان مستحيل أن تكون فيه مجاعة ولكن عندما نعلم بأن هذا النهر لا سدود فيه إلا بعض الحواجز المائية البسيطة فمجرد أن يكون هناك موسم لا أمطار فيه، فيه بعض الجفاف فالبلد على حافة المجاعة تقريبا في كل سنة إلا إذا نزلت الأمطار، إن نزل الغيث يُغاث الناس وإن لم ينزل فمعظم السكان على حافة المجاعة.

حسن جمول: يعني المسألة هي تتعلق بالأمطار وبالزرع الذي ينوِّع الأكل، يختلف..

عبد القادر عياض: طبعا عندما تكون أمطار يكون هناك مزروعات أكثر، عندما لا تكون أمطار وعدم وجود سدود لأنه السد ما دوره هو؟

حسن جمول: نعم، سيدي بن بِلَّه من الإمارات أيضا، تفضل سيدي.

سيد بن بله- الإمارات: سيد.

حسن جمول: سيد تفضل.

سيد بن بله: في الحقيقة أنا أشكر الجزيرة شكرا جزيلا بلا حدود كما قال أحد الأخوة الذين سبقوني على ما أثارته من قضية كانت موجودة ولكنها في الحقيقة كانت مستورة فهي كشفت هذا المستور وأشكر الأخوة الذين بادروا بتلبية النداء في الإمارات وليبيا والجزائر وقطر. ولكن الحقيقة فيه قضية لابد أن تُثار أو ننوه بها هي أن العرب حقيقة لم يعودوا كما كانوا يعني فيما يخص.. أعتقد أن عبد القادر يمكن أن يشير لهذه النقطة أنه وجد أطباء فرنسيين هناك ومن مختلف البلاد الغربية ومن أميركا ومن بلدان كثيرة يداوون المرضى والفقراء ويعتنون بهم ولكنك لم تجد عربيا هناك في القرى.. والمناطق النائية.

حسن جمول: هل هذا صحيح عبد القادر؟

سيد بن بله: وهذا ما كان ينبغي أن يكون، نحن كعرب أصحاب رسالة حضارية وأهل الرحمة والرأفة والمحبة كان ينبغي أن نكون السباقين إلى إخواننا في الإسلام والدين والحضارة والامتداد الجغرافي فلماذا..

حسن جمول: طيب حتى لا نغفل حقوق الآخرين، أريد أن أسأل عبد القادر هل..

عبد القادر عياض: نعم هو شق مما قاله فعلا صحيح لأنه مثلا أطباء بلا حدود وهي منظمة عالمية كل الذين وجدناهم تركوا عطور باريس وعطور بلجيكا وأجواءها ومناخها ورغد العيش فيها ووجدناه في أماكن فعلا.. فعلا صعبة عندما نتكلم عن داكورو، عندما نتكلم عن ديفا، عندما نتكلم عن زيندر، عن كيتا، أماكن فعلا تصعب فيها.. خاصة في هذا الفصل في فصل الصيف، وجدناهم أطباء شباب لا يتجاوز عمرهم الأربع والعشرين سنة وجدناهم يعالجون هؤلاء في الحر في الريح في أجواء قاسية ولكن أيضا أنا قلت في البداية أنه فيه بعض المنظمات الإسلامية هي أيضا تشقى وموجودة حتى على بعض مستوى المناطق النائية في النيجر ولكن إذا ما قيس تواجد هؤلاء وهم مشكورون وفعلا مثل ما بيقولوا بالمثل الشعبي يبيضون الوجه، إذا ما قيس هؤلاء بالمنظمات الغربية ومدى قوتها وتواجدها..

حسن جمول: تكون المنظمات أكبر..

عبد القادر عياض: طبعا أكبر.

حسن جمول: نعم، سيد إذاً هناك يعني ولكن ليس بنفس المستوى يمكن أن تتفضل أيضا، سيد بن بله يبدو أننا فقدنا الاتصال مع السيد بن بله من الإمارات، أبو علاء من فلسطين.

أبو علاء– فلسطين: السلام عليكم، مساء الخير يا أخ حسن.

حسن جمول: عليكم السلام.

أبو علاء: بأشكر قناة الجزيرة على تسليط الأضواء على هذه الكارثة في الوقت الذي فرضت الفضائيات الرسمية تعتيما كاملا، فالمجاعة يا أخ حسن التي تحصل حين يسمى بدول العالم الثالث ليس مردها قلة الموارد عند تلك الدول ولا بسبب خمول سكانها وتقاعسهم عن القيام بأعمال التنمية والبناء وإنما سبب هذه المجاعة التي تودي إلى إزهاق الآلاف.. الآلاف من الأرواح يقع على عاتق الدول الاستعمارية الرأسمالية وخاصة بريطانيا وأميركا والتي تتنازع فيما بينها على نهب خيرات وثروات هذه الشعوب وتجعلها في فقر مدقع بعد أن توسِع بها تقتيلا وتدميرا وترهيبا ثم تُنصب على هذه الشعوب بعد استعمارها لهم حكاما عملاء لها ومن أبناء جلدتهم لينوبوا مكانها في حفظ مصالحها في هذه البلاد المستعمرة واستعباد شعوبها وقمعهم وإذلالهم وضربهم بقسوة متناهية من قِبل هؤلاء الحكام العملاء كلما حاولوا التحرر من رق..

حسن جمول: نعم سيد أبو علاء يبدو أن الوقت ضاق كثيرا معنا أشكرك جزيلا، أريد سؤال أخير لعبد القادر، عبد القادر باختصار شديد كيف يتعاطى الناس معكم عندما ينظرون إليكم أولا؟ ثم هل هناك أثرياء في النيجر يعني مقابل هذا الفقر؟ هل هناك أثرياء يمدون مواطنيهم بالمساعدات؟

عبد القادر عياض: هو ربما حسن ما حزَّ في نفسي أنا شخصيا كوني مواطنا عربيا إضافة إلى كوني صحفيا ووجد أثرا في نفسي عندما يعلم أهل النيجر بأني عربي يقولون أين أنتم يا عرب؟ هذا حز في نفسي كثيرا، هل هناك أثرياء؟ طبعا في أي بلد فيه أثرياء ولكن هم أقلية وهناك من اغتنوا ربما من ملوك القبائل وغيرها الملوك التقليديين، هناك أغنياء ممن اغتنوا من الوضع العام في البلد وضع الفقر وهناك من اغتنوا من السياسات السابقة والانقلابات الماضية من عسكريين وغيرهم ولكن هم أقلية بالمقارنة مع شعب كامل يعني فعلا يعيش أوضاعا صعبة.. صعبة جدا.

حسن جمول: يمكن الثراء هناك بين هلالين يعني مختلف عن الثراء في الخارج قياسا للآخرين..

عبد القادر عياض: هو طبعا ثراء.. يعني مثلا من بين الأشياء الجيدة أنه بعد رسالة للجزيرة أحد الأثرياء في النيجر اتصل بالحكومة وعبر عن استعداده للمساعدة، فهناك أثرياء بالمعنى الكامل للكلمة ولكن هم أقلية قليلة بالمقارنة مع شعب كامل يعاني..

حسن جمول: نعم، عبد القادر أشكرك جزيل الشكر طبعا ويعطيك ألف عافية على هذا العمل الرائع..

عبد القادر عياض: شكرا، الله يعافيك شكرا.

حسن جمول: الذي قمت به.

عبد القادر عياض: شكرا جزيلا.

حسن جمول: وأيضا أشكر مشاهدينا الذين تابعونا.. الذين اتصلوا والذين طبعا شاركوا عبر الإيميل ولكن لم نستطع قراءة الإيميلات جميعها، أريد أن ننوه هنا إلى أن برنامج منبر الجزيرة ابتداء من الأسبوع المقبل سوف يتغير موعده بدلا من الأحد الثانية عشرة منتصف الليل سيكون الثانية عشرة منتصف الليل يوم السبت، إذاً يتغير موعد منبر الجزيرة من منتصف ليل الأحد إلى منتصف ليل السبت، لا يسعني في نهاية هذه الحلقة إلا أن أشكر منتجة البرنامج هويدا طه، مهندس الصوت حسين الشهاب والمخرج منصور الطلافيح وهذا حسن جمول يحييكم وإلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة