يوسف ندا.. التنظيم الدولي للإخوان المسلمين ج2   
السبت 3/1/1434 هـ - الموافق 17/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:30 (مكة المكرمة)، 11:30 (غرينتش)
أحمد منصور
يوسف ندا

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أحييكم وأرحب بكم في حلقة جديدة من برنامج بلا حدود من كمبيوني دي ايطاليا بالقرب من مدينة لوغانو السويسرية، حيث نواصل في هذه الحلقة حوارنا مع يوسف ندا مفوض العلاقات الدولية السابق في جماعة الإخوان المسلمين حول الحكم الذي حصل عليه من المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بإدانة الحكومة السويسرية التي وضعته رهن الإقامة الجبرية لمدة ثماني سنوات، أستاذ يوسف مرحباً بك، تسعة؟ تسعة سنوات، كان سؤالي لك أو المحور الأساسي اللي وقفنا عنده هو انك بعد العام 2001 سعيت من خلال ملاحقتك في نواحي كثيرة إعلاميا، قانونيا لاحقت الحكومة السويسرية والجانب السياسي وسألتك عن الدور الذي لعبه ديك مارتي المفوض القانوني، رئيس اللجنة القانونية في البرلمان الأوروبي في قضيتك.

الإخوان المسلمون وقيادة الدولة المصرية

يوسف ندا: إحنا وصلنا، حتى أنا ذهبت للبروفيسور مارتين يولي وقال لي الفدائي الوحيد اللي ممكن يتقدم بعملية زي دي ضد أميركا هو ديك مارتي، كيف أوصله؟ قال لي: أديني 3 أيام، فعلاً بعد 3 أيام كلمني بالتلفون قال لي روح قابله وعنوان وكذا وينتظرك الساعة كذا، فرحت له، سمع مني الكلام وبعدين قال لي إني أنا حتى استطيع إني أشوف ممكن أتدخل في القضية ولا لأ، لا بد إني اطلع على تفاصيلها المستندية، فأدي تعليمات للبنك بتاعي، أدي معلومات للمحامي بتاعك أنه يفتح لي كل أوراقه، فكلمت المحامي قلت له إذا اتصل بك ديك مارتي افتح له كل الأوراق، فعلا اتصل به وطلب منه كل الملفات، بعث له الملفات وأتطلع عليها فالراجل ثار، بعدين كلمني قال لي أنا ما أكلمك فقط لأنك أنت يعني ضحية أنا أتكلم بصفتي سويسري ازاي بلدي تفعل هذا! وهو يعني أول ما بدأ حياته كان مدعي عام.

أحمد منصور: نعم، هو مدعي عام سابق!

يوسف ندا: سابق، هل يمكن لمدعي عام يسيب الملفات بالشكل ده وما عنده شيء، على أي أساس ظلتها وبعدين ما على آي أساس ما يقولكش أنت متهم بإيه؟ ما قال لك حتى الآن أنت متهم بإيه، فبدأ لأنه هو مسؤول عن الناحية القانونية في البرلمان الأوروبي فبدأ بالبرلمان الأوروبي، طبعاً سويسرا ما هياش أوروبية لكنها مشتركة في أشياء أوروبية هي عضوة فيها، فقدم تقرير وطلب التصويت على هذا التقرير في البرلمان الأوروبي، وطلب شهادتي فانا لا استطيع أن أسافر لأني ممنوع من السفر فأرسل team بتاع التلفزيوني عشان يوخد شهادتي بالصوت والصورة، وأخذوها هنا هوت وحطوها على الشاشة هناك.

أحمد منصور: في البرلمان الأوروبي.

يوسف ندا: في البرلمان الأوروبي وبعدين طلب التصويت، فجاء التصويت في صالحه 100% إلا دولتين هما رومانيا وبلغاريا لأنه رومانيا وبلغاريا هو متهمهم بالسجون السرية.

أحمد منصور: آه، هو اتهمهم أنه الطيارات..

يوسف ندا: نعم، وهما الدولتين الوحيدتين اللي اعترضوا، أما كل البرلمان في صفه، نقل النقلة الثانية على البرلمان السويسري، طبعاً دي خدت حوالي سنة ونص وبعدين نقل للنقلة الثانية للبرلمان السويسري، قدم تقريرا، والتقرير بدا بأنه قضية يوسف ندا لا تُشرف سويسرا، طبعاً هاج البرلمان وبعدين بدأ يشرح قال أنا إحنا اللي يتوضع في قائمة هيئة الأمم دي ممكن دولة تتفق مع دولة ثانية، ووافقي على اللي أنا أحطه، انتم توافقوا على اللي أنا أحطه، وأصبحت الحكاية مجاملات بين الدول مش مبنية فعلاً على أشياء يكون عاملها..

أحمد منصور: أدلة حقيقية.

يوسف ندا: أدلة حقيقية، فـ..

أحمد منصور: يعني انك أنت كنت محظوظ انك أنت القضية تتناول في دولة زي دي وانك أنت وجدت حد يقف جنبك.

يوسف ندا: ما في شك، ده من فضل الله علي.

أحمد منصور: يعني القضية دي لو في مصر أو في آي حتة كان أخذت فيها إعدام من غير تحقيقات!

يوسف ندا: لأ كنت أعدمت من زمان مش كان أخذت إعدام، أعدمت تحت التعذيب.

أحمد منصور: أنا هنا بقف عند نقطة، حقوق إنسان فعلاً يتعامل معاه بهذه الطريقة على مستوى برلمانات وعلى مستوى...

يوسف ندا: مش فقط كده، سويسري وسويسري مسؤول يقف مع واحد أجنبي يدافع عنه لأنه مظلوم ضد حكومته.

أحمد منصور: هو ديك مارتي فضح أوروبا كلها وفضح أميركا في الجرائم التي ارتكبت في هذا الموضوع، في قضية هامة شهادتك اللي إحنا تناولناها في سنة 2001 ومشيناها في سنة 2002 وأنا كنت سجلتها في 2001 على مدى 8 حلقات كانت كلها عن تاريخ الإخوان ودورك في تاريخ الإخوان، وإحنا الآن أمام مرحلة جديدة في 11 فبراير 2011 سقط نظام حسني مبارك في مصر وانتهى عهد العسكر بعد ذلك وبعد مراحل معينة تم انتخاب احد قيادات الإخوان المسلمين.

يوسف ندا: بعد إيه!

أحمد منصور: بعد عدة مراحل تم انتخاب أحد قيادات الإخوان المسلمين وأصبح رئيس لمصر وهو الدكتور محمد مرسي، أنت توقعت أن تعيش هذه اللحظة التاريخية التي يخرج بها الإخوان من محن متتالية أنت عشتها من سنة 1948 وحتى سنة 2011.

يوسف ندا: يعني أنت تقصد إيه اللي حصل في 2011!

أحمد منصور: اللي حصل في 2011 ثورة...

يوسف ندا: لأ، مين بيقول أنها حصل ثورة.

أحمد منصور: أمال إيه اللي حصل!

يوسف ندا: الثورة يجب أن تمحو كل ما ثار الناس من أجله، هذا لم يحدث في مصر، مصر حصل فيها انتفاضة.

أحمد منصور: هل تعتبر 25 يناير انتفاضة وليس ثورة!

يوسف ندا: هذه انتفاضة وليست ثورة، الناس انتفضوا من الظلم اللي عليهم..

أحمد منصور: هذه الثورات بدها سنوات حتى تتحقق..

يوسف ندا: الظالمون كلهم موجودين فيما عدا مبارك، كلهم، آلات مبارك موجودة، مبارك ما كنش بيعمل كل حاجة بأيده.

أحمد منصور: الإخوان اللي يحكموا دي الوقتِ..

يوسف ندا: نعم.

أحمد منصور: الإخوان الذين يحكمون الآن.

يوسف ندا: الإخوان لا يحكمون.

أحمد منصور: مش في رئيس من الإخوان..

يوسف ندا: لا، هذا الرئيس..

أحمد منصور: مش شكل حكومة!

يوسف ندا: الرئيس اللي اعترض عليه أذناب مبارك اللي ما زالوا موجودين، المحكمة الدستورية أوقفت أعمال مبارك، الرئيس هو اللي بيحكم...

أحمد منصور: أوقفت أعمال مين!

يوسف ندا: عفواً سامحني أوقفت أعمال الدكتور مرسي.

أحمد منصور: بالقانون، المحكمة أصدرت حكم بالقانون، الرئيس خالف القانون بعض النظر!

يوسف ندا: من هم، أولاً القانون يعطي سلطة للمحكمة العليا، وخدموا من وكانت إيه الكفاءات اللي كان هو على أساسها هو بيعين  الولاء...

أحمد منصور: بغض النظر عن هذه الأشياء..

يوسف ندا: وليس فقط، الجميع.

أحمد منصور: الآن الثورات في تاريخ الأمم بتاخد سنوات حتى تحقق أهدافها، ودي السنة الأولى سنة أولى ثورة يعني السنوات اللي جاية سيتم إزالة الآخرين ويتم إقامة نظام جديد، ولكن الشعب انفرد بحقه في اختيار من يحكمه.

يوسف ندا: الخطوة الأولى في أول ثورة، أي ثورة، إزالة الماضي، إزالة من تعالوا عليه.

أحمد منصور: أنت عايز ذبح ومشانق و...

يوسف ندا: بالعكس، أنا التسامح أطالب به..

أحمد منصور: طب خلاص هم متسامحين.

يوسف ندا: والتسامح شيء والترك في الموقع شيء آخر، انك لازم تمنعهم من أنهم يعيدوا الإساءة.

أحمد منصور: في قانون يمنع الرئيس من أنه هو الرئيس جيه يشيل النائب العام قامت الدنيا ولم تقعد عليه رغم انه لو كان في عهد مبارك ما كنش النائب العام...

يوسف ندا: في نظري أنا، غلطة النظام الجديد ولا أقول من الدكتور مرسي، أقول ممن سبق الدكتور مرسي..

أحمد منصور: ما الذي ينبغي أن يقوم به الدكتور مرسي الآن؟

يوسف ندا: كان لا بد أن يعمل استفتاء عندما..

أحمد منصور: لا أتكلم عن قضية النائب العام ولكن بشكل عام الآن حتى يحقق الثورة.

يوسف ندا: أيوه أقولك يعني هو عندما أراد أن يتحرك آي تحرك جت المحكمة الدستورية التي عينها مبارك فأوقفت البرلمان، هذه السلطة، سلطة كانت موجودة منعتها من أنها تكون موجودة، الخطوة الثانية منعوا الدكتور مرسي من انه يتصرف تصرفات على أساس انه هم القانون وما عاداهم خارج عن القانون واعتبروا عمله خارج عن القانون واعتبروا هم قولهم هو قول القانون.

أحمد منصور: أنت في ظل هذا الوضع بتعتبر ما فيش ثورة في مصر الآن!

يوسف ندا: أنا اعتبر أن هناك انتفاضة لم تكن ثورة، الثورات الثلاثة اللي تعملوا في العالم؛ الثورة الفرنسية والبلشفية والإيرانية والثورات الثلاثة أزالت كل ما كان قبلها وما كان..

أحمد منصور: كان في إعدامات يا أستاذ يوسف..

يوسف ندا: أنا لا أوافق على هذا.

أحمد منصور: ما ميز هذه الثورات التي تتحدث عنها حملات الإعدام والإبادة التي قامت بها..

يوسف ندا: أنا أخد منها جزء وما خدش الباقي.

أحمد منصور: أنت عايز إيه اللي يحصل في مصر دي الوقتِ؟

يوسف ندا: تغيير وإزالة كل من كان من العهد السابق من مواقع السيطرة على الدولة.

أحمد منصور: حتى لو كان ده مخالف للقانون!              

يوسف ندا: لا بد أن يكون في قانون جديد.

أحمد منصور: القانون الجديد عايز مجلس شعب ومجلس الشعب لسه ما تولدش!

يوسف ندا: مجلس استفتاء.

أحمد منصور: هو الرئيس كل ما يجي يعمل قانون يعمل استفتاء.

يوسف ندا: لا بد يعملها.

أحمد منصور: فيه عنده قانونيين يشورون عليه.

يوسف ندا: معلش القانونيين ما زالوا يمكن فيهم شيء من الضعف.

أحمد منصور: اللي حولين الرئيس!

يوسف ندا: أنا أعتقد.

أحمد منصور: ضعف مهني ولا ضعف يعني إصدار قوانين.

يوسف ندا: روح الثورية يعني أنت بتقول ثورة، روح الثورية مش عندهم.

أحمد منصور:  أنت عايز الروح الثورية تسيطر.

يوسف ندا: وهذا مش عندهم هم.

أحمد منصور: توجد عند من يحكم مصر الآن!

يوسف ندا: وهذا مش عندهم هم بس، هم عندهم، وحتى عند الإخوان.

التحديات التي تواجه الإخوان بعد الثورة

أحمد منصور: أنت إيه التحديات اللي بتواجه الإخوان الآن بعد الثورة، بعد الخروج من مرحلة المحن والدفاع و...

يوسف ندا: ليس فقط الإخوان، هو ما يواجه الإخوان يواجه كل الشعب المصري وهو أنه في طبقة معينة هي اللي دربت علشان تحكم ولم يدرب غيرها، وكل الموجودين الآن الشرفاء لم يدربوا على الحكم.

أحمد منصور: اشرح لي المفهوم ده، مفهوم التدريب على الحكم، مفهوم أن السلطة والحكم شيء والمعارضة وكل الأشياء الثانية شيء آخر.

يوسف ندا: الحكم ما هواش فقط علم، علم الإخوان المسلمين ولله الحمد عندهم علماء في كل مناحي الحياة، لكن ممارسة الحكم شيء ثاني، أنا لما أقرا كتب الاقتصاد وأقرا كتب البنوك.

أحمد منصور: هأقعد أكتب منها مشروع حكم ممتاز جدا.

يوسف ندا: ما في نقاش.

أحمد منصور: لكن مش هأقدر أمارسه على الأرض.

يوسف ندا: فقط مش قادر تمارسه، غير قابل للتطبيق، وممكن يكون خيالي وممكن يكون بس وردي، وممكن يكون أماني.

أحمد منصور: هل ده اللي أتقدم في المشاريع اللي كل مرشحين الرئاسة قدموها، قدموا مشاريع ربما لا تمت للواقع بصلة.

يوسف ندا: أنا ما اعتقد أنه من السهولة بأن تقدم مشاريع في خلال سنة أو نص سنة أو شهر أو شهرين، آي واحد يدعي هذا بيتكلم كلام نظري وعارف السؤال الثاني اللي هتسأله لي..

أحمد منصور: طب إيه هو؟

يوسف ندا: هتقولي كنت بتاع نهضة، على طول أنت بتجري في هذا الاتجاه، ما في نقاش أبدا.

أحمد منصور: ما أنتم مقومين الدنيا ومش مقعدينها في مصر.

يوسف ندا: إحنا مش مقومين، دي آمال بيطرحوها أقولك أيوة، أنه ممكن تحقيقها يجوز، أنه ممكن لا تتحقق كمان يجوز.

أحمد منصور: يقولون ليس لها علاقة بالواقع وأنه كلام إنشائي موجود.

يوسف ندا: لا أقول كلام إنشائي لكن أنا أقول ممكن يكون علمي، العلمي شيء والتطبيقي شيء، التطبيقي عايز ممارسة ما حدا بيمارس.

أحمد منصور: طيب هؤلاء لم يأتوا من مؤسسة الحكم، ولم يمارسوا الحكم من قبل ولا يعرفوا قواعد ممارسة الحكم، الأخطاء اللي بترتكب فادحة، والشعب هيقول أنا جايبين ناس يجربوا فينا.

يوسف ندا: وعشان كده بقولك أولا لازم تفرز الطبقة الحاكمة اللي كانت فوق، تمنعها هي، لكن ما تقوليش مساعدينهم، مساعدينهم مدربين، وناس كانوا يلتزموا بالتعليمات.

أحمد منصور: بالاستعانة بهم وفيهم كفاءات وناس وطنيين، لأ مش كل اللي كانوا موجودين فاسدين..

يوسف ندا: لا بد منها، ما اختلف معاك أبدا، مصر مليانة كفاءات وناس النزاهة فيهم وناس عندهم دين وعندهم خلق وعندهم علم وعندهم تجربة لا بد من الاستفادة منهم.

أحمد منصور: أنا رئيس الحكومة المغربية قال لي كانت معاناة عندي عبد الإله بنكيران أن أجد 40 ولياً جديدا حتى أعينهم لأن ليس من السهل أن تجد الشخص المدرب الكفء اللي تضعه في مكان إدارة ولاية وليس إدارة دولة.

يوسف ندا: أنا أقول مصر فيها أكثر من المغرب.

أحمد منصور: مصر فيها نفس المعاناة، مرسي وهو بيختار المحافظين اختار عدد قليل لأنه مش لاقي لبقية المحافظات.

يوسف ندا: لأ هي شوف.

أحمد منصور: أنا لما أجيب أستاذ جامعة بقى له 40 سنة أستاذ جامعة وأحطه محافظ يعني هيدير محافظة، مستحيل!

يوسف ندا: خليني أقولك حاجة، يعني الديمقراطية زي ما بيقولوا فيها 3 قوى تشريعية والقضائية والتنفيذية، لكن الواقع أن فيها 4، وهي الإعلام بتاعكم.

تحديات واتجاهات الإعلام المصري

أحمد منصور: ده فرض نفسه الآن الإعلام.

يوسف ندا: في كل مكان، دي قوة موجودة لكن أنها تكون موجودة وفي يد غوغائيين غير أنها تكون موجودة في يد مخلصين أو مهنيين، مصر الطبقة اللي موجودة فيها اللي ماسكة الإعلام اللي بناها مبارك بالرشوة والمحسوبية والأماكن اللي حطهم فيها وأصبحوا يسبحه بحمده مش بحمد الله سبحانه وتعالى هم مازالوا موجودين.

أحمد منصور: ما هو وزير الإعلام من الإخوان.

يوسف ندا: طيب الوزير يقدر يعمل إيه لوحده.

أحمد منصور: أمال جبتوا ليه وزير..

يوسف ندا: الوزير لو نزل أي قرار يتهم أنه ما هواش ديمقراطي.

أحمد منصور: أنت الآن محتاج أنك تعمل عملية تغيير شامل في المجتمع.

يوسف ندا: ما عشان كده بقولك أنها هي مش ثورة دي انتفاضة.

أحمد منصور: كانوا بيعملوا إيه الإخوان..

يوسف ندا: عشان كده بقول لك أنها ما هياش ثورة  بقول لك هي انتفاضة.

أحمد منصور: الإخوان كانوا بعملوا إيه؟

يوسف ندا: كان لازم يشيلهم كلهم..

أحمد منصور: كانوا بعملوا إيه الإخوان طول السنين اللي فاتت وبيقولك إحنا بنربي و...

يوسف ندا: كانوا في السجون والمعتقلات ويدافعوا عن نفسهم وعائلاتهم اتشردت ووظايفهم راحت وأموالهم راحت هذا اللي كان بيحصل للإخوان، الإسلاميون بيدفعوا ثمن كل الشعب المصري، دفعوا هما والناس الثانية إما تمالئ النظام وإما تخرس.

أحمد منصور: يعني الإخوان الآن غير مهيئين لحكم مصر!

يوسف ندا: لا الإخوان يجب أن يعطوا فرصة حتى يجدوا فين الفساد الموجود حتى يزيلوه ليحكموا.

أحمد منصور: هم الآن الناس حطوهم واختاروهم ليحكموا!

يوسف ندا: الناس بتشتمهم بالليل وبالنهار، الإعلام كله ما عنده حد يشتموا نسوا إسرائيل نسوا أميركا نسوا السلفيين نسوا اللي جايين يزايدوا على المصريين عشان عندهم أموال ممكن يساعدوا بها، دول كله ما بيتكلموش عنه، وبس يتكلموا عن الإخوان المسلمين.

أحمد منصور:  هو الإعلام دايماً بيتكلم على في السلطة.

يوسف ندا: يتكلم على إيه!

أحمد منصور: يتكلم على في السلطة، طالما الإخوان بقوا في السلطة أصبحوا هدف لكل الأشياء.

يوسف ندا: حد كان بيتكلم أيام مبارك، على مبارك، الإعلام كان يتكلم.

أحمد منصور:  كانوا بيتكلموا، كنا إحنا بنتكلم، دي الوقتِ أنت بتؤمن.

يوسف ندا: تتكلم في إيه!

أحمد منصور: ضد مبارك.

يوسف ندا: ما كنت تتكلم، انتم كنتم تتكلموا على الحكومة لكن كان في تعبير كانوا يقولوه ما كنتوش تقدروا تمسوه، يقولك القيادة السياسية، هذه غير الحكومة..

أحمد منصور: رجالة مبارك دول، أنا خليني معاك الآن أنت بتؤمن بالتجديد الثوري رغم أنك يعني سنك تخطى سن الشباب لكن أنت أسخن من الشباب اللي بتطالب بالتجديد الثوري.

يوسف ندا: لا والله ما في قوة يا أخ أحمد، ما في قوة.

أحمد منصور: الإخوان اللي في سنك متهمين بالجمود وعدم التجديد.

يوسف ندا: اللي في سني، ما فيش حد سني في 3 أو 4 بسني.

أحمد منصور: اللي أصغر يعني.

يوسف ندا: ما هماش موجودين دي الوقت يعني برا الخريطة، الله يطول بعمره ويدي له الصحة الحج أحمد عبد المجيد وربنا يبارك له الأستاذ فريد عبد الخالق، دول اللي اكبر مني ما فيش حد اكبر مني.

أحمد منصور: ده الأستاذ فريد ثورجي اكبر منك.

يوسف ندا: ما فيش حد اكبر مني، الله يدي له الصحة ربنا يطول في عمره.

أحمد منصور: الأستاذ فريد ما شاء الله 95 سنة.

يوسف ندا: ربنا يطول في عمرهم.

أحمد منصور: بقولك أنت الآن يعني بتطالب بالثورية والتجديد ألا تعتقد أن الإخوان بحاجة لمراجعة فكرهم مرة أخرى وإن الجماعة تجدد نفسها لاسيما وإنها عاشت 60 عاماً في المحن.

يوسف ندا: قطعاً.

أحمد منصور: إيه الحاجات اللي ينبغي من الإخوان أنهم يجددوا فكرهم فيه.

يوسف ندا: آي جماعة بشرية موجودة يجوز أن تطور نفسها.

أحمد منصور: خلينا في الإخوان، ما الذي ينبغي على الإخوان في هذه المرحلة أن يجددوا فكرهم وأدائهم فيه؟

يوسف ندا: أول شيء الخروج عن الجمود.

أحمد منصور: يعني أنت بتقر أن الإخوان عندهم جمود!

يوسف ندا: في أشياء أقر بها.

أحمد منصور: جبلي من الآخر قل لي أن الإخوان عندهم جمود، يعني ما تزوقليش الموضوع.

يوسف ندا: أنا مش بزوق بحدد، بالمطلق.

أحمد منصور: عندهم جمود في إيه!

يوسف ندا: ما زال فيه فجوة بين التفكير، حتى التفكير الشرعي أولا إحنا محتاجين للتجديد فيه، التنظيمي محتاجين نجدد فيه، لما نكون شوف أخ احمد، آي شيء بشري ينتقل من مرحلة إلى مرحلة لا بد يمر بمرحلة وسطية وهي إعادة التأهيل، لازم يؤهل للمرحلة الثانية، نحنا عشنا 70 سنة من الضرر وبندخل السجون وبنتهم والصوت العالي اللي يتهمنا، مش بس في المحاكم في الإعلام، الإعلام الدولي في المنطقة خارج المنطقة يعني كله مركز علينا يعني سبب أساسي، كده، أو خلينا نقول سببين: السبب الخارجي هو فلسطين والسبب الثاني السبب المحلي أنا إحنا ضد الدكتاتورية وأنا إحنا بنادي بحقوق الشعوب.

أحمد منصور: انتهت هذه المرحلة،  والإخوان الآن أصبحوا مهيئين ليحكموا بل بدؤوا يحكموا بعض الدول وعلى رأسها مصر.

يوسف ندا: لا هم ما بنقدر نقول أنهم بيحكموا مصر، إحنا عندنا بس الرئيس المصري موجود وصلاحياته غير كاملة.

أحمد منصور: صلاحياته يشكل حكومة ويحط اللي هو عايزه، بيده الآن صلاحيات تشريعية..

يوسف ندا: دا كلام..

أحمد منصور: لحد ما يستكمل...

يوسف ندا: لا  دا كلام نظري لأن (..) القضائي (..) ما يقدرش يشيلوه.

أحمد منصور: أنت تتهم المدعي العام المصري.

يوسف ندا: ما في نقاش..

أحمد منصور: ازاي ما فيش نقاش؟

يوسف ندا: واحد يقدمني للمحكمة أنا..

أحمد منصور: هو يقدمك..

يوسف ندا: أنا أكلمك عن تجربتي الشخصية، يقدمني للمحكمة وأنا محاصر لا استطيع أن أخرج، خالي من الأموال لا استطيع إني أنا أمس ثروتي، بأكل بالدين يتهمني بتمويله  ويصدر علي حكم..

أحمد منصور: هو اللي قدمك المدعي العسكري..

يوسف ندا: بالأول قدموني للمحكمة المدنية، هو اللي قدمني للمحكمة المدنية، مش أنا بس أنا وغيري، في ناس اتقتلوا في ناس اتقدموا واتقتلوا في ناس دخلوا السجون ولسه ما طلعوش، في ناس طلعوا دي الوقت وفي ناس ما زالوا في السجون هو اللي مقدمهم، في ناس راحت ثروتهم، في ناس عائلتهم تشردت في ناس تيتمت في سكايا موجودين، تسألهم تقولهم إيه! تقولهم في عجز أصبح في عجز تقولهم اللي ظلمكم مشي تقولهم حسني مبارك اللي ظلمكم، فين أذرع حسني مبارك اللي اشتغل بيها؟ موجودة لغاية النهاردة ماسكة مفاصل الدولة كلها ماسكة مفاصل الدكتور مرسي الله يعينه، لما كان يطلع يكلم  الإعلام، أبواق مبارك اللي مازالت موجودة، كل شيء ما زال موجود، أخ أحمد حد حقق لغاية النهاردة بطيارة جت اللي طلعت فوق ميدان التحرير والهيلكوبتر مين اللي كان راكبهم.

أحمد منصور: لا دي كانت طيارات عسكرية.

يوسف ندا: حد حقق..

أحمد منصور: دي كانت طيارات عسكرية وكانت واقفة..

يوسف ندا: عسكرية! حد حقق كانت بتعمل إيه طلعت ليه ميدان التحرير فوق الناس!

أحمد منصور: ما خالص العسكر مشيوا دي الوقتِ.

يوسف ندا: أخ احمد، {وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ}[البقرة:179] أنا ما بقولش القصاص قطع رقبتهم أنا أقول قصاص تبان الحقيقة عايز تعفو عنهم بعد كده اعف عنهم لكن تبان الحقيقة مش يفضلوا في مفاصل الدولة ويجيبوا الدكتور مرسي يكتفوه من يديه ورجليه ويقولوا له أنت الحاكم، كل اللي قاعدين يهللوا في الإخوان ويتكلموا الكلام ده هوت كله لازم يدوا السلطة، الإخوان قالوا ما إحنا مستعدين أن إحنا نحكم لوحدنا قالوا مصر لا يمكن أي فصيل فيها يحكمه لوحده.

أحمد منصور: الكلام اللي أنت...

يوسف ندا: صحيح طلع واحد الإخوان غلط له غلطة معاك، معاك أنت بالذات، وقال لهم أنا مستعد اعمل حكومة بكرة هذا كلام لا يقبل، لازم كل واحد يعرف لسانه يعرف الكلام اللي بيتكلمه مهما يكون موقعه في الإخوان...

أحمد منصور: هم الإخوان ترشحوا للرئاسة على أساس يخرجوا البلد من الوضع اللي هو فيه.

يوسف ندا:  إذا كانت رئاسة،  لكن ما هي رئاسة الآن سحبت كل صلاحياتها.

أحمد منصور: لا إزاي سحبت كل صلاحياته، موجودة صلاحيات الرئيس وكون مستشاريه أشاروا عليه بقرار خاطئ..

يوسف ندا: الحكم مقسم إلى 3 سلطات: السلطة القضائية والتشريعية والتنفيذية، دكتور مرسي يمثل قمة السلطة التنفيذية ولكن السلطة التشريعية.

أحمد منصور: في ايديه، في ايديه.

يوسف ندا: طردت السلطة التشريعية (..) أنصار مبارك بآلاته اللي كان يشتغل بها.

أحمد منصور: أستاذ يوسف أنت كده بتدخل كل القضاة والادعاء العام في هذا الموضوع وهم.

يوسف ندا: لا مصر في قضاة شرفاء كثير لكن (..) المدعي العام (..) موجود في مصر.

أحمد منصور: أنت كده بتدخل...

يوسف ندا: أنا متأسف إني أنا أورطكم أنتم، لكن أنا بأقول رأيي أنت قبلت انك أنت تسمع رأيي.

أحمد منصور: أنت بتتحمل مسؤولية رأيك، إحنا مش مسؤولين عنه..

يوسف ندا: أنا أتحمله أنا متحملة مستعد ادخل المحكمة فيه.

أحمد منصور: أنت إيه الأدلة اللي عندك لتدين بها المدعي العام؟ دا رئيس الدولة نفسه..

يوسف ندا: بقي لك 5 أو 10 دقايق تفتح لي موسوعة عشان أرد عليك فيها.

أحمد منصور: هو رئيس الدولة ما قدرش يدينه وقدرش يشيله من منصبه.

يوسف ندا: ما قدر يشيله لسبب لأن الدكتور مرسي إنسان رزين ما هو ثوري.

أحمد منصور: مصر عايزه واحد ثوري دي الوقتِ.

يوسف ندا: ما بقولك مصر عايزه واحد ثوري هم عايزين واحد ثوري اللي خربوا مصر، عايزين واحد ثوري مش عايزين واحد انتفاضي مش عايزين واحد عمل انتفاضة.

أحمد منصور: قلت لي في أشياء جامدة داخل الإخوان لا بد أن يتم تجديد هذا الجمود الموجود داخل الإخوان ما هي الأشياء الأخرى التي يجب تجديدها داخل الإخوان؟

يوسف ندا: هي كلمة الجمود اللي تقولها هي جمود على الموجود يعني كمل التعبير الجمود على الموجود، الموجود إحنا سايبينه زي ما هو لازم نجدد يا أخ أحمد، المسلمين حتى الآن من القرن السادس الهجري حتى الآن السُنة بالذات خلينا نتكلم عن السُنة يمشوا وراء 4 مذاهب واحد من الـ 4 حتى ولو كان الأزهر بيجمع الـ 4 لكن اللي جمع الـ 4 في الأول هم الإخوان المسلمين إحنا كان منا الحنبلي والشافعي والمالكي والحنفي كلنا مع بعض أنا أول ما دخلت الإخوان المسلمين أو قبل ما أدخل كنت لما أروح الجامع لازم أغطي راسي بمنديل.

أحمد منصور: أنا بقولك الآن أن كل إنسان يلبس لباس بيئته وليس هناك إشكالية في هذا الموضوع، ثانيا أنت رجل اقتصاد وأنت بتقحم نفسك الآن في الفتاوى ليه؟

يوسف ندا: يا أخ أحمد ما تقولي فتاوى أنا الاقتصاد عندي بالنسبة لي إذا أنا كنت اشتغلت في الاقتصاد ولا اشتغلت في المال ما كانش هو هذا هدفي، أنا حياتي وما يسعدني هو ما أؤمن بيه صلتي بربي كل دي كنت بأخذها على أنها آلات وسائل تساعدني إني أنا اعمل لربنا ما أمرني بيه.

أحمد منصور: أنت في كتابك اللي صدر باللغة الانجليزية ولا زال طبعته العربية لم تصدر حتى الآن عنوانه: في داخل الإخوان المسلمين حقيقة..

يوسف ندا: أنا النسخة العربية هتظهر إن شاء الله في خلال 3 أسابيع ولا 4..

أحمد منصور: إن شاء الله في داخل الإخوان المسلمين حقيقة أقوى الجماعات السياسية في العالم أنت قلت بعض الآراء انتقضت حتى الإخوان المسلمين وانتقضت قيادات من مكتب الإرشاد وقلت وتناولت طريقة تناولهم للقضايا وهذا يبين وكأنك ليس راضياً عن مكتب الإرشاد ورجاله في هذه المرحلة اسمع منك الإجابة بعد فاصل قصير، نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذا الحوار مع يوسف ندا مفوض العلاقات الدولية السابق في جماعة الإخوان المسلمين فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

الإخوان ومرحلة إعادة التأهيل

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد بلا حدود في هذه الحلقة التي نجريها مع يوسف ندا مفوض العلاقات الدولية السابق في جماعة الإخوان المسلمين بعد صدور حكما من المحكمة الأوربية لحقوق الإنسان لصالحه ضد السويسرية ونستطلع بعض آرائه حول مستقبل الإخوان المسلمين في هذه المرحلة التاريخية، كان سؤالي لك حول ما جاء في كتابك في داخل الإخوان المسلمين الذي صدر باللغة الانجليزية وانتقدت فيه بعض قيادات الإخوان وقيادات مكتب الإرشاد تحديدا وقلت يجب أن يمروا بمرحلة إعادة تأهيل ليتواكبوا مع المتغيرات الإنسانية العلمية والدولية بل وحتى المستجدات من المفاهيم الشرعية التي قد تكون قد حدثت وهم تحت الأرض.

يوسف ندا: يمكن كلام ملخبط مع بعضه لأن هذه كانت في أماكن وهذه في أماكن ثانية يمكن أنت علمته سلطة أنت مره ثانية، لكن أنا أقول ومؤمن بأن النقد البناء هو الوسيلة الوحيدة للإبداع.

أحمد منصور: العلني المعلن في الكتب في وسائل الأعلام.

يوسف ندا: ما تستطيعش تكمم أفواه الناس كلمة الصحف وما صحف دا موضوع ثاني لكن ما تستطيعش تكمم أفواه الناس وتقول له اللي في مخك لازم ما يطلع على فمك، من حق الناس أنها تتكلم.

أحمد منصور: الإخوان كانوا عاملين كدا طول الفترة اللي فاتت كانوا يمنعوا الناس أنها تبدي آراءها ولو حد أبدا آراؤه يخرجوه برا الجماعة.

يوسف ندا: الإخوان ما هماش آلهة وما هماش ملائكة ممكن يخطئوا زيهم زي غيرهم.

أحمد منصور: أنت تطالب بإيه في المرحلة دي.

يوسف ندا: أطالب بأن تعطى الفرصة للشباب بأنهم يتكلموا يعبروا عن أفكارهم يدخلوا أفكار جديدة في الجماعة، حتى في الإسلام، في تفسير الإسلام لابد من إدخال أفكار جديدة في تفسيره.

أحمد منصور: تقصد في مواكبته لمفاهيم العصر وأحداثه.

يوسف ندا: يعني لما نرجع ونشوف حالة قريبة حصلت لما طلعوا السلفيين في مظاهرة يقولوا أنه في حديث عليك بطاعة ولي الأمر ولو صلبك ولو جلدك ولو أخذ مالك، وينفوا الآية آية وليست حديثا، حديث غير موسوم كما قال الدكتور القرضاوي الله يكرمه وينفي الآية { وَلا تُطِيعُوا أَمْرَ الْمُسْرِفِينَ }[الشعراء:151] وحدد مين هم المسرفين الذين يفسدون في الأرض ولا يصلحون لو أفسدت لا تجبلك الطاعة لو لم تصلح لا تجب علينا الطاعة.

أحمد منصور: ما هو على ما  يثبت الإفساد بقى وعلى ما يثبت عدم الإصلاح.

يوسف ندا: يعني عموما..

أحمد منصور: بس السلفيين الآن بينهم وبين الإخوان يعني تحالف والأمور سمنة على عسل.

يوسف ندا: هذا إذا كان في تحالف بينهم وبين الإخوان يبقى الإخوان غلطانين.

أحمد منصور: الإخوان غلطانين في تحالفهم مع السلفيين..

يوسف ندا: الإخوان لهم فكرهم ولا يجب أن ينجروا إلى أفكار غيرهم..

أحمد منصور: مش أفكار ده تحالف سياسي..

يوسف ندا: إما أن يتحالفوا مع القوى السياسية الموجودة  في المنطقة يتحالفوا لكن أنا بعتقد السلفيين بفكرهم هذا ما يدعوا انه فكر إسلامي أنا بعتقد انه هو لا يؤهلهم أبدا أنهم يكونون في..

أحمد منصور: أنت بتفتح نار على كل من مع الجماعة السلفية..

يوسف ندا: لا أنا ما بفتح نار هم يعتبروا أن السياسية غلط..

أحمد منصور: ازاي دول شاركوا وعاملين حزب سياسي في مصر.

يوسف ندا: دي الوقتِ غيروا بدلوا الجلد.

أحمد منصور: مش الإمام البنا قال ونحن دعوة سلفية..

يوسف ندا: آه ودي جميلة، جميلة، البنا في أفعاله وأقواله لم يقف عند ما عمله السلف أو قاله السلف، بنى عليه، وهذا ما ندعو إليه نبني السلف نحن نحترمهم نقدر ما فعلوه ونبني عليه ولا نقف عنده، لا نجتره لا نكرره لا نعيش فيه، من سنة 300 هجرية مات آخر الأئمة من الـ 300 هجرية حتى الآن لم يجدد الإسلام وما أقصد الإسلام، الإسلام لا يجدد فهو ثابت، أقصد تفسير الفكر الإسلامي.

أحمد منصور:  في ضرورة لمناقشة الأخطاء لتفادي تكرارها وليس التنديد بفاعليها فنحن مؤسسة عامة ده نص كلامك في كتابك، أنت كده تطالب بالشفافية تطالب بالانفتاح داخل الإخوان تطالب بالخروج من قوقعة التنظيم إلى رحابة الدولة والمجتمع.

يوسف ندا: تمام إيه اعتراضك على دا!

أحمد منصور: أنا اعتراضي أن الإخوان لا زالوا يعشون في قوقعة التنظيم رغم أن رئيس الدولة من الإخوان.

يوسف ندا: لا أقول أن خروجهم منه بطيء ويجب الإسراع في هذه العمليات.

أحمد منصور: ازاي قل لي يعني الآن عملية التجديد..

يوسف ندا: عملية الانفتاح..

أحمد منصور: ده قرار من القائد ولا إيه بالضبط..

يوسف ندا: لا بد أن يسمعوا الشباب اللي بدوا يتعلموا، وعلمهم بدا أكثر من علم العجايز اللي زينا لازم يسمعوهم لازم يسبوهم يطلعوا حاجات جديدة وبعدين..

أحمد منصور: اللي بيفتح بقه بيفصلوه..

يوسف ندا: يشوف إيه الغلط في اللي بقلوه وإيه اللي مش غلط..

أحمد منصور: اللي بيفتح بقه بيفصلوه..

يوسف ندا: لكن مع الالتزام، مع الالتزام، ما هو موضوع انه يتفتح الباب أن يخرج الالتزام في الآخر قرار الجماعة يجب أن نلتزم فيه كلنا اللي عنده 80 أو 90 واللي عنده 20 و 15..

أحمد منصور: ما هو قرار الجماعة بيصدر عن مكتب الإرشاد اللي أنت منتقده في كتابك.

يوسف ندا: أنا ما بنتقده أنا بطلب منه يغير أشياء لا بد يغيرها.

أحمد منصور: قل لي زي إيه 1 2 3 4..

يوسف ندا: قلت لك لازم يفتح جديد يفتح للشباب لازم يسمع منهم أكثر لازم يديهم السلطة أنهم يدخلوا في مؤسسات الجماعة كلهم ما يبتدي مين معروف ومين مش معروف.

أحمد منصور:  في بعض الحركات الإسلامية لقيتها زي حزب العدالة والتنمية في المغرب إن 50 % بيبقوا شباب تحت الـ 40 موجودين في الهيئة التنفيذية يعني بيدخل الشباب..

يوسف ندا: أنت عايز تقول لي شباب تحت الـ 40 يعني قريب من الـ 40 أنا ما بتكلمش بالسن ممكن يكون 18 ممكن يكون 20 ممكن يكون 30..

أحمد منصور: في  أعضاء برلمان عندهم 25 و 27 سنة..

يوسف ندا: يا أخ أحمد عندنا هنا المكوجي لازم يأخذ كورس، الحلاق لازم يأخذ كورس لازم يكون عنده شهادة أنه عمل الكورس، اللي يساعدوهم هنا في الأستوديو وقاعدين يعملوا لك النور ويعملوا لك الكلام ده ما يمكن أبدا يكون ما معه شهادة مش حكاية تجربة أنه جرب، التجربة دي للعصور الوسطى انتهت، الواحد في التجربة يمكن أن يؤهل نفسه للعمل.

أحمد منصور: طيب ما هي قيادة الإخوان الآن هي التي في يدها أن تدخل هذه التعديلات وما بدخلهاش.

يوسف ندا: يا سيدي لابد يغيروا أسلوبهم أنا بتكلم كدا..

أحمد منصور: أنت ما بتقولهمش ليه!

يوسف ندا: أنا الكلام بقوله يعني إذا اللي أنا اللي عندي 82 سنة ما يمكنش يجي واحد من السبعينات ولا الستينيات ولا الثمانينيات يقول لا ده كلام يوسف ندا مش كلام الإخوان وما يفهمش في الإخوان..

أحمد منصور: قالوا عنك كده..

يوسف ندا: آه يبقى يروح يتعلم بقى مين هم الإخوان، كان أيام..

أحمد منصور: عضو مكتب إرشاد قال عنك كده..

يوسف ندا: آه ما هو عشان كده أنا ما سكتلوش بس أنا رديت عليه حتى لا أثير فتنة لأنه الموضوع كان متعلقا داخل مكتب الإرشاد وطلع من مكتب الإرشاد قال لا هو ولا أنا، لكن هو أسلوبه ما كان يتفق مع الموقع اللي هو فيه وكل اللي عمله بعد كدا يطلع ناطق رسمي باسم الإخوان يجب أن لا ينطق بفكره هو صوت سيده، سيده هو مكتب الإرشاد، مكتب الإرشاد يجب أن يقول له ما يقول وما لا يقول..

أحمد منصور: مكتب الإرشاد بيقولوا مكتب الإرشاد سايبين..

يوسف ندا: ما يتركه يقول هو رأيه..

أحمد منصور: مكتب الإرشاد سايبيبن المتحدثين الرسميين يقولوا اللي هم عايزينه ما حدس يحاسب في أخطاء بتطلع ومحدش بيحاسب..

يوسف ندا: غلط؛ غلط هذه جريمة، هذا بحق الجماعة.

أحمد منصور: السؤال المهم الآن أن جماعة الإخوان المسلمين الآن تحولت قياداتها إلى جماعة عائلية..

يوسف ندا: ما تعمم يا أخ أحمد، هذه القيادات؛ هأقول بعض القيادات مخطئة..

أحمد منصور: بعض شباب بيرددوا هذا الكلام جوا الجماعة أن القيادات الآن بقت عائلية ده متجوز بنت ده وده جوز أخت وده قريب ده، ومكتب الإرشاد كله متشابك عائلياً ما حدش بيحاسب حد.

يوسف ندا: لا ما نطلقها وكمان ما تستطيع أنت..

أحمد منصور: ده كلام جوا الإخوان ما يخرجش برا، الشباب بيتكلموا عنها ومكتوب بالصحف وأعداء الإخوان واخذينه والإخوان ما بيصححوش موقفهم وما بردوش..

يوسف ندا: سواء إخوان أو غير إخوان ما معنى أنه يكون فلان واخد بنتي ولا أنا واخد أخته ولا بتاع انك تحمل جماعة من كفاءته إن لازم تكون من مقوماته أنه ما يكون عنده، مش معقول..

أحمد منصور: يعني هل هي مصادفة الآن التشابك العائلي اللي موجود بين قيادات الإخوان بهذه الطريقة؟

يوسف ندا: أخ أحمد أنا مانا موجود في مصر عشان أتابع كل شيء، أنا في أشياء تصلني وأشياء ما تصلنيش..

أحمد منصور: الآن الاتهامات الموجهة..

يوسف ندا:  مش لما أنت تيجي تقول لي كلمة زي دي وتطلع إشاعة سواء أنت اللي عامل الإشاعة أو حد جاب لك الإشاعة..

أحمد منصور: أنا مش بتاع إشاعات، معلش أنا مش بتاع إشاعات، أنا بذكر حقائق، أنا بذكر حقائق الإخوان عاملين يتكلموا فيها ومنشورة..

يوسف ندا: أنت بتذكر اللي سمعته، لو سمحت ممكن الواحد مطلع إشاعة ويجي...

أحمد منصور: لا مش إشاعة كلام موجود وموجود وكلام حقيقي وربما أنت تعلم الكثير منه، الآن هل هي إشاعة الآن أن الإخوان يسعوا الآن لتكرار تجربة رجال أعمال اللي حدثت في عهد مبارك، هل دي إشاعة أيضا..

يوسف ندا: لا ما أظن أنها  تكون موجودة لكن لو كانت موجودة هذه جريمة ليست في حق الإخوان فقط بل وفي حق الوطن وفي حق الدين الذي يؤمنوا فيه، لكن لا أظن أنها موجودة، في ادعاءات كثيرة تُدعى على الإخوان الآن، وأقولك حاجة كمان ده أقولها من الناحية الثانية وأقولها من ناحية الإخوان يجب أن يحذر الإخوان من بعض المزالق دي اللي ممكن تدخل في نصهم هم بشر جماعة بشرية، هو اللي ينزل عليهم ينزل على البشر هم مش ملائكة  يا أخي..

أحمد منصور: ما الذي تحذر منه الإخوان في هذه المرحلة في ظل أن الدنيا فتحت على الإخوان، الآن أمامهم فرص هيبقوا أعضاء مجلس الشعب وزراء ومحافظين ورئيس دولة من الإخوان..

يوسف ندا: أخ أحمد جماعة الإخوان جماعة دينية..

أحمد منصور: يعني إيه جماعه دينية؟

يوسف ندا: هدفنا أننا نعّرف الدين الإسلامي، النبي صلى الله عليه وسلم..

أحمد منصور: هدفكم الآن السلطة والحكم..

يوسف ندا: لا لا جاي لك، النبي صلى الله عليه وسلم..

أحمد منصور: عليه الصلاة والسلام.

يوسف ندا: أهم كلمة قالها قال (خلوا بيني وبين الناس) إحنا إذا كان بندخل في الحكم ولا بندخل في السياسية ولا بندخل في الاقتصاد كل ده عشان نصل إلى الناس نوصلهم الرسالة (خلوا بيني وبين الناس) عايزين الرسالة توصل ما بنجبر الناس ما نجبر الناس أنهم يلتزموا فيها، لكن إحنا مهمتنا إن نحن نوصل رسالة، إذا كان في معوقات بتعوق وصول الرسالة اللي هي إذا كانت في السياسية ندخل في السياسة عشان نفتح الباب، الاقتصاد ندخل في الاقتصاد عشان نفتح الباب، لحاجة وحدة، وهي إيصال كلمة الله، (خلوا بيني وبين الناس) نقول حروب، الحروب الإسلامية كانت كلها لفرض الدين أبدا الحروب الإسلامية كانت لإيصال رسالة الله إلى الناس واللي يمنعها نشيله من الطريق.

أحمد منصور: بس دي الوقتِ الإخوان حجم العداوات لهم أصبح أكثر كان الناس متعاطفة معاهم قبل أن يوجدوا في السلطة الآن الكل أصبحوا يعادوا الإخوان ويردد كل ما يقال عن الإخوان.

يوسف ندا: السلطة الرابعة أصبحت هي السلطة الوحيدة في الدولة .

أحمد منصور: تقصد الإعلام يعني.

يوسف ندا: آه طبعا والإعلام كله في يد مين؟ في يد الفلول..

أحمد منصور: السيد وزير الإعلام من الإخوان...

يوسف ندا: أبدا أبدا  أولا ده لسه جاي ملحقش يعمل الله يديه الصحة الله يحميه لسه ما لحقش، ثانيا في عتوله يا أخ أحمد في الإناء مليان جراثيم..

أحمد منصور: طيب ما هو الحل إيه في..

يوسف ندا: في صعوبة تعقمه..

أحمد منصور: الآن هناك صعوبة لدى الإخوان في أنت بتقول خلوه بيني وبين الناس ما حدش واقف ضد الإخوان الآن..

يوسف ندا: لا لا السلطة الرابعة هي اللي موجودة ما فيش أي سلطة ثانية، ما فيش أي سلطة ثانية، في أي واحد مصلح يطلع هينهشوا فيه لغاية ما يقلعوا هدومه..

أحمد منصور: في رئيس دولة من الإخوان يا أستاذ يوسف..

يوسف ندا: رئيس دولة قلت لك سحبت صلاحياته وقف له بتاع المحكمة الدستورية واقف له المدعي العام، بقى معقول كل اللي حكموا لحد الآن، معقول يطلع قرار من رئيس البنك المركزي في وقت اللي أنت بتسميها ثورة وأنا بسميها انتفاضة يدي تعليمات للبنوك لا يقفوا تحويل أي شيء لغاية ما انسحبت كل أموال الدولة يا أخ أحمد وتقولي ثورة انتفاضة، ناس مظلومين طلعوا انتفضوا عشان يشيلوا الظلم اللي عليهم لكن ما..

أحمد منصور: يعني أنت عايز الشعب المصري يعمل ثورة دي الوقتِ..

يوسف ندا: لا أنا ما أقولش يعمل ثورة لأني أنا ضد الثورات لأن الثورات بتحطم وأنا مش عايز البلد تتحطم.

أحمد منصور: أنت عايز إيه لمصر دي الوقتِ.

يوسف ندا: أنا عايز الانتفاضة اللي انتفضوا فيها يستمروا فيها حتى تحقق أهدافهم.

أحمد منصور: إيه الأهداف اللي المفروض أن تحقق؟

يوسف ندا: الديمقراطية أول شيء.

أحمد منصور: خلاص الديمقراطية بدأت لما اختاروا الرئيس..

يوسف ندا: اتعملت انتخابات واتلغت الانتخابات أخ أحمد الانتخابات أفرزت عما يرده الشعب، النواب اللي جم انتخبهم الشعب اللي شالهم عينهم مبارك، مش الشعب اللي شالهم اللي شالوهم بتوع المحكمة الدستورية اللي شالوا البرلمان دول تعين مبارك شالوا مين؟ شالوا اللي الشعب جابه، الشعب يجب أن يعدهم مرة ثانية.

أحمد منصور: خلاص هيعملوا انتخابات ثانية والشعب سيعدهم..

يوسف ندا: هتقول خلاص أنا ما بقول خلاص أنا بطالب بالاستمرار مش خلاص خلاص لأ..

أحمد منصور: كيف تنظر لمستقبل الإخوان المسلمين الآن؟

يوسف ندا: في فرق بين كيف أنظر لمستقبلهم وماذا أتمناه لمستقبلهم، أنظر لمستقبلهم هذا في علم الغيب.

أحمد منصور: ماذا تتمنى لهم في المستقبل؟

يوسف ندا: أتمنى أن هم الخط الأصلي لنا لا ننساه..

أحمد منصور: اللي هو..

يوسف ندا: الدعوة، خلوا بيني وبين الناس..

أحمد منصور: كله بشتغل في السياسة دي الوقتِ..

يوسف ندا: إحنا بنوصل رسالة الله والدعوة عشان نوصلها يجب أن نجددها ما في جمود على الموجود ما في من 300 هجرية حتى الآن كأن ما في أئمة طلعوا كأن ما في حد أبدا دارس الإسلام ما فيش تطورات حصلت في العالم عشان نشوف..

أحمد منصور: في تجديد يا أستاذ يوسف وفي آراء فقهية كثيرة طلعت وفي مجددين فقهين طلعوا..

يوسف ندا: طاعة ولي الأمر ولو سجنك ولو...

أحمد منصور: لا هذا كلام السلفيين، لكن أنا بكلمك الآن على الإخوان..

يوسف ندا: لا مين اللي صوته عالي؟ كتبهم موجودة بكل بيت الكتاب مزين ومزخرف ورايح هدية ومجانا.

أحمد منصور: عجز الإخوان مش أنت بتقول (خلوا بيني وبين الناس) عجز الإخوان.

يوسف ندا: لا أنت عايز تحاسب الإخوان على غلطهم و هم 60 سنة في السجون يتشردوا بيضربوا بيتفصلوا من وظائفهم بيستولوا على أموالهم..

أحمد منصور: ما إحنا قاعدين بنبص للمستقبل دي الوقتِ إحنا بنحاسبهم على المستقبل وليس على الماضي..

يوسف ندا: لا أنت تقولي إيه اللي أنت عايزهم في المستقبل أول ما أقوله تقوم ترجع تكلمني عن اللي ما عملوش قبل كده، ما علموش قبل كده لأنه كانوا بيدفعوا الثمن بيدفعوا مقدم.

أحمد منصور: كيف تنظر لمستقبل مصر؟

يوسف ندا: مصر في نظري إذا فسدت، فسدت المنطقة وإذا نشطت نشطت المنطقة إحنا زمان بيقولوا هي القاهرة كانوا بيسموها مصر ما عرفش دي الوقتِ بيقولوا القاهرة، القاهرة أنا بعيد طبعا لكن كانوا يقول لك مصر أم الدنيا..

أحمد منصور: متى ترجع مصر؟

يوسف ندا: عايز أدفن هناك.

أحمد منصور: ربنا يديك الصحة وطولة العمر متى هترجع؟

يوسف ندا: تفضل..

أحمد منصور: أنا آسف إني أنا بكيتك في الآخر، أنا خلصت..

يوسف ندا: يا أخ أحمد أنا عندي 82 سنة يعني كام خطوة على القبر ما حدش يعرف..

أحمد منصور: ربنا يديك الصحة..

يوسف ندا: يعني هي يمكن اللي حركني شويه أمنية إن أنا ادفن مطرح ما تولدت..

أحمد منصور: أشكرك شكرا جزيلا..

يوسف ندا: الله يكرمك.

أحمد منصور: كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم في الختام أنقل لكم تحيات فريقي البرنامج من كامبيوني دي ايطاليا بالقرب من لوغانو السويسرية وفريق البرنامج من الدوحة، وهذا أحمد منصور يحييكم بلا حدود من كامبيوني دي ايطاليا والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة