الذكرى الستون للإعلان العالمي لحقوق الإنسان   
الخميس 1429/12/20 هـ - الموافق 18/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 16:13 (مكة المكرمة)، 13:13 (غرينتش)

- دور الغرب والحكومات في تراجع حقوق الإنسان
- أشكال انتهاك الحقوق وآمال التغيير

- تأثير أحداث سبتمبر/أيلول في وضع حقوق الإنسان عالميا

- دور الشعوب في معرفة حقوقها والمطالبة بها

لونه الشبل

لونه الشبل: أهلا بكم مشاهدينا إلى هذه الحلقة من منبر الجزيرة. ستون عاما مرت على إطلاق الأمم المتحدة إعلانها العالمي لحقوق الإنسان، لعلها مناسبة أن نقف معكم مشاهدينا أمام هذه الذكرى لنتساءل هل بلغ إعلان حقوق الإنسان سن التقاعد؟ كما علق مواطن فلسطيني وبالأحرى هل كانت ولادته طبيعية وصحية من الأساس؟ هل يحتاج إلى تجديد أم تحرير من العوائق وما هي تلك العوائق؟ أم أنه لا يحتاج إلا إلى التطبيق فقط؟ ما نصيب المواطن العربي من حقوق الإنسان على مدار ستين عاما؟ هل موروثنا الحضاري في هذا المجال يصلح للتصدير إنسانيا في وضعنا الراهن؟ كالعادة نتلقى آراءكم ومشاركاتكم عبر رقم الهاتف الذي يظهر أمامكم على الشاشة  +(974) 4888873 وعبر بريدنا الإلكتروني:
minbar@aljazeera.net

ونبدأ بأول مشاركاتنا ومعي مباشرة من السعودية السيد منصور الشمري، سيد منصور مساء الخير.

دور الغرب والحكومات في تراجع حقوق الإنسان

منصور الشمري/ السعودية: مساء الخير أخت لونه. نحن إذا عدنا إلى تاريخ حقوق الإنسان سنة 1948 فهي البداية الحقيقية لانتهاك حقوق الإنسان في العالم العربي، أنا أعتقد حقوق الإنسان في العالم العربي ما هي إلا شماعة للضغط على الحكومات العربية أحيانا أو لوضعها بشكل أصح في المطرقة والسندان، لا يوجد حقوق إنسان، بالنسبة نحن لنا كمسلمين أعتقد أن حقوق الإنسان موجودة في شريعتنا في ديننا الحنيف، إذا طبقناه التطبيق الصحيح أعتقد أننا وصلنا إلى حقوق الإنسان من حقوق الطفل إلى المرأة إلى الميت إلى جميع الحقوق.

لونه الشبل: ولكن يعني لماذا وصفتها بالشماعة للضغط على الحكومات العربية؟ أين وجدت هناك ضغوطا على الحكومات العربية فيما يتعلق بحقوق الإنسان خاصة أن هناك ملاحظات على الدول الغربية بأنها تستعمل هذه كورقة لبعض الحكومات التي لا تريد أن تتعامل معها وبالعكس تغض النظر تماما مع بعض الحكومات التي تراها مناسبة لسياساتها؟

تاريخ حقوق الإنسان سنة 1948 هو البداية الحقيقية لانتهاك حقوق الإنسان في العالم العربي
منصور الشمري: طبعا أخت لونه هذا ما نتفق عليه جميعا، أنا أقول شماعة لأن الدول الغربية هي من تخترق  حقوق الإنسان، لو رجعنا في في التاريخ سواء تاريخ أميركا أو بريطانيا أو أي دولة عظمى نجد أنها هي أول من تخترق حقوق الإنسان ونرى ورأينا ما وجدناه في غوانتنامو وفي باغرام وفي أبو غريب كل هذه انتهاكات لن يغفر التاريخ للحكومات الغربية، إذا عدنا للعالم العربي فهو ليس غريبا أن تنتهك الحقوق ولكن عندما يكون الانتهاك من حيث أن تأمر أو أن تنهى عن منكر وتأتي بمثله، إذا وجدنا أن أميركا تدعو إلى حقوق الإنسان وهي أول من ينتهك حقوق الإنسان فمن الصعب أن نقول إن الغرب والغرب، نحن في العالم العربي نجد هناك انتهاكات يعني لكن ليست مثل العالم الغربي نهائيا، العالم الغربي ممكن أن يستعمل هذه انتهاكات حقوق الإنسان زي ما قلت شماعة أو أنه يضغط على العالم العربي والحكومات العربية لها.. أكثر ولكن لو عدنا للتاريخ أول من ينتهك حقوق الإنسان..

لونه الشبل (مقاطعة): وصلت هذه الفكرة شكرا جزيلا لك منصور الشمري من السعودية. لنر إن كان السيد سلمان كرو من سوريا يتفق معك حول هذه النقطة بأنها فقط شماعة للضغط على الحكومات وبأن من أصدر مثل هذا الميثاق وكان أساس أفكاره وهي الدول الغربية هي نفسها من تنتهك حقوق الإنسان.

سليمان كرو/ سوريا: مساء الخير أستاذة لونه الشبل وتحية لك ولكل المشاهدين. بالنسبة لحقوق الإنسان بشكل عام هي نسبية في كل أنحاء العالم سواء في الغرب أو في الوطن العربي وهي خاضعة لطبيعة أنظمة الحكومات بالنسبة لهذا وأيضا لميزان القوى السياسية ففي البلاد العربية حقوق الإنسان شبه معدومة يعني..

لونه الشبل (مقاطعة): لماذا برأيك معدومة هذه الفكرة في العالم العربي؟ هل نتحدث عن ترف في العالم العربي عندما نقول حقوق إنسان؟ الأولى له أن يأكل ويشرب ويبحث عن رغيف الخبز فقط؟

سليمان كرو: الأنظمة الحاكمة في البلدان العربية وخاصة ما يسمى بالجمهورية السورية وبعض الدول الأخرى هي شمولية يعني طبيعتها شمولية، حزب البعث مثلا عندنا في سوريا  حزب البعث حزب قومي يميز يعتبر العربي هو أهم عنصر  يعني آخذ أفكاره من النازية الهتلرية التي أبيدت، وفي الدول الأوربية نأخذ مثالا على ذلك بتشوف بعض المنظمات وحركات التحرر تعتبر إرهابية في نظر أميركا وهي بنفس الوقت حركات تحرر فخاضعة لموازين قوى يعني حقوق الإنسان بشكل عام هي مهضومة سواء في الغرب أو الشرق نسبية يعني وشكرا هذا رأيي.

لونه الشبل: شكرا على مشاركتك سيد سليمان كرو من سوريا. عبد الله مسفر من السعودية، سيد عبد الله هل نحن نتحدث الآن عن ما يقال بأنه ترف حول العالم العربي، لماذا حقوق الإنسان العربي يعتبرها كثيرون وحتى الآن بأنها منتهكة وغير موجودة أصلا؟

عبد الله مسفر/ السعودية: السلام عليكم. إنما أنا أتكلم عن الحقوق الإنسانية، هي الدول العربية خاضعة للحكومة الأميركية وغير ذلك إنما الانتهاكات، انظري إلى الانتهاكات الفلسطينية، إلى الانتهاكات العربية إلى الانتهاكات في سجن غوانتنامو إلى السجون جميع السجون الأميركية، فلذلك هذا ذلة من العرب، فنريد أن نكون يدا واحدة لا نريد أن نكون نخضع للحزب الأميركي أو للحزب اليهودي، الإسرائيلي نحن هذا الشعب كله يمشي على الحكم الإسرائيلي.

لونه الشبل: طيب في فلسطين وإسرائيل هناك احتلال ودولة محتلة وهذا علنا رغم الانتهاكات الجسيمة التي تقوم بها إسرائيل فيما يتعلق بالاحتلال وفي آخر دراسة لحقوق الإنسان في اليوم العالمي طولبت إسرائيل بأكثر من 99 بند لتعديل سياساتها، لكن بعيدا عن فلسطين وقضية الاحتلال، في العالم العربي أين تنتهك الحريات، في الصحافة، في التعبير عن الرأي، في التجمهر التظاهر أين برأيك تنتهك الحريات؟

عبد الله مسفر: تنتهك الحرية في التظاهر أولا، من أراد أن يتظاهر فهو يرجع ذليلا إلى السجن وهذا من إيش؟ من اغتصاب الحكومة الأميركية اللي صدرت الديمقراطية الفاشلة وهذا ما أريد أن أعبر به وإنما أقول للعرب اتقوا الله وارجعوا إلى مبادئكم الإسلامية القديمة..

لونه الشبل (مقاطعة): اسمح لي، لم أفهم ما دخل أميركا في منع الحكومات العربية من التظاهر أو التجمهر للبعض؟

عبد الله مسفر: أي شخص يعبر عن هذا الشعور فهو.. نحن لا نتحدث عن أميركا ولا عن أي دولة وإنما نتحدث على الديمقراطية الحقيقية فهي ليست ديمقراطية، هذه ديمقراطية وأخواننا ينتهكون في فلسطين وغير ذلك في العراق وغوانتنامو السجون هذه..

لونه الشبل (مقاطعة): شكرا لك سيد عبد الله. عبد اللطيف أبو ضباع من الإمارات هل ترى إصبعا أميركيا وغربيا في انتهاكات حقوق الإنسان في العالم العربي أم أن الحكومات العربية نفسها لا تعترف أصلا بميثاق حقوق الإنسان ولا تطبق وليست ملزمة أصلا، يعني الدول الموقعة ليست ملزمة بتطبيقه وهناك دول غير موقعة؟

عبد اللطيف أبو ضباع/ الإمارات: نعم، بداية السلام عليكم أختي الكريمة، سأجيب على سؤالك بس لي مقدمة إذا تكرمت يعني.

لونه الشبل: تفضل

عبد اللطيف أبو ضباع: أنت قبل قليل قلت إن هذا الاحتلال وفلسطين وإن هذا بعيدا نحن نتكلم، هذا هو الموضوع الرئيسي أختي الكريمة، الموضوع الرئيسي أن الاحتلال الصهيوني وصل إلى درجة الإبداع في انتهاك حقوق الإنسان، هذا الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني مليون ونصف إنسان هؤلاء بشر، مليون ونصف إنسان محاصر من أطفال ومن نساء، هذا الاحتلال الصهيوني هناك يوجد في المعتقلات الصهيونية 11 وصل إلى 12 ألف أسير، هناك الجدار العازل، الجدار العنصري العازل، هناك من يطالب بحق الحياة، هناك أناس تنتهك، هناك التعذيب والسجون القصف والاعتقالات التعسفية، المعابر، ماذا أقول لك وماذا أعد لك من انتهاك لحقوق الإنسان؟ الاحتلال الصهيوني هو من ينتهك حقوق الإنسان هذا جانب. أما بالنسبة للأنظمة العربية وانتهاك حقوق الإنسان فالأنظمة العربية هي أيضا مشاركة في انتهاك حقوق الإنسان والمواطن العربي..

لونه الشبل (مقاطعة): كيف، كيف؟ أعطني مثالا سواء أردته من الإمارات أو من العالم العربي.

عبد اللطيف أبو ضباع: بشكل عام يا أختي الكريمة، بشكل عام، تكميم الأفواه، الاعتقالات الصحفية، منع المظاهرات..

لونه الشبل (مقاطعة): نعم ولكن هذه الحكومات تقول بأن مثل هذه التظاهرات أو ربما الآراء قد تخل بنظام الدول وتهز باستقرارها وبالتالي لها الحق كما تقول بضبط هذه الأشياء.

عبد اللطيف أبو ضباع: نعم، الكلمة هي لا تخل بنظام الدول أو بأمن الدولة، هي تخل بالكرسي، هي تخل بالكرسي الذي يجلس عليه هذا الحاكم العربي هي لا تخل بالنظام هي تخل بهذا الكرسي الذي يجلس عليه وهو يدرك هذا الموضوع.

أشكال انتهاك الحقوق وآمال التغيير


لونه الشبل: شكرا لك عبد اللطيف أبو ضباع من الإمارات. طبعا مشاهدينا هناك كم كبير من البريد الإلكتروني الذي وصلنا ويصلنا تباعا خلال هذه الحلقة، واضح بأن قضية حقوق الإنسان ربما لا تعني الكثير لدى الحكومات والدول لكنها تعني كثير للشارع بشكل عام والشارع العربي بشكل خاص. معي بريد إلكتروني من السيد كريم بن بوكر من المغرب يقول فيه "الإنسان العربي اليوم محروم من حقه لدرجة التدمير لكن الأمل كبير في المستقبل الذي سيفاجئ الكل وسيغير أو سيتغير فالمرجو من العرب والمسلمين عدم اليأس فالمستقبل لكم"، سنرى طبعا عبر المتصلين إن كان فعلا هناك تفاؤل فيما يتعلق بحقوق الإنسان والمستقبل. حسين سيدي حسين من موريتانيا قال "حق الإنسان لا يعرفه إلا خالقه جل جلاله وهو من ضمن لكل مخلوقاته الطعام والشراب إلى آخره، أما ما يقال له الأمم المتحدة فلا تهتم إلا بحق الغرب والصهاينة، أما الأنظمة العربية فهي لا تهتم كذلك إلا بمصالحها فلو كان في قلوبهم مثقال ذرة من الرحمة لما سكتوا عن حق أهل غزة المحاصرين"، وهذا يتقاطع مع ما قاله قبل قليل عبد اللطيف أبو ضباع من الإمارات. معي الآن فوزي عثمان من الأردن، سيد فوزي من المغرب مشاركنا عبر الإيميل تحدث عن بأنه لا يجب على العرب أن ييأسوا فالمستقبل لهم، هل توافق على مثل هذه الفكرة؟

فوزي عثمان/ الأردن: أختي السلام عليكم أولا وأهنئكم على البرنامج الجميل ده، أولا أنا كتبت كتابا بيتكلم عن أنهم يقتلون كوكب هذا كلام الكتاب بيتكلم عن الموضوع بأسلوب شمولي، نحن دلوقت بندور في حلقة مغلقة على مستوى العالم كله، بالنسبة للقوانين الوضعية بالنسبة لحقوق الإنسان قوانين متخبطة علميا فكريا لا ترقى لمعنى كلمة حق إنسان، فحق الإنسان أولا يجب على المشرع لحقوق الإنسان أن يعلم ما هو حق الإنسان أولا، ثانيا هل الإنسان هذا مخلوق مثل أي مخلوق آخر على وجه الأرض، تتعدد الألسنة وتتعدد الأفكار وتتعدد الأصناف من الإنسانية ولكن الإنسان له حق واحد وهو الكفالة الإنسانية على من يرعاه..

لونه الشبل (مقاطعة): بأي معنى، ماذا يعني الكفالة الإنسانية على من يرعاه؟

فوزي عثمان: الكفالة الإنسانية على من يرعاه أن هذا الإنسان الموضوع تحت أي قانون وضعي يجب على من يرعاه مراعاة حقوقه كاملة، نمرة واحدة، أولا مراعاة أفكاره العلمية تنميتها، فنحن نجد في بعض دول العالم وليس في الدول العربية فقط هناك أناس لا يعلمون ما معنى العلم الحديث وما معنى الفكر الحديث، أولا يجب أن نضع أيدينا على ما يؤذي الإنسان أولا وهو فكره، يجب أن ننتبه إلى عصر جديد سيحدث أو سيجيء على البشرية ينبئ بكوارث فكرية إنسانية عاصفة..

لونه الشبل (مقاطعة): يعني أنت ترى انتهاك حقوق الإنسان بالدرجة الأولى هو انتهاك لحقوقه الفكرية لمستوى تعليمه لفكره لأفكاره؟

فوزي عثمان: هذه كلمات لا ترقى لحق الإنسان، كلمة انتهاك دي لا ترقى لحق الإنسان، الإنسان له حق أعطاه الله له يجب أن يأخذه..

لونه الشبل (مقاطعة): طيب كيف سيأخذه إذا كان هناك إعلان لحقوق الإنسان دول وقعت عليه ودول لا، حتى الدول الموقعة غير ملزم لها والقوانين تضعها الدول والحكومات في النهاية وتطبق شاء من شاء وأبى من أبى؟

فوزي عثمان: ولكن الإنسان يأخذ، الإنسان العربي بالذات، يأخذ هذه الحقوق بأسلوب يتفهمه هو أو المواطن العربي يتفهمه هو من وجهة نظره ولا يتفهمه هو من الوجهة الشمولية للعام، يعني مثلا آجي لحقوق الإنسان في الوطن العربي نفترض مثلا أسلوب العولمة الصادر على مستوى العالم حاليا، يستهلكه الإنسان العربي بأسلوب سلبي، الإنسان العربي يستهلك على الاتصال بالموبايل والاتصال بكذا وكذا وكذا مليارات الدولارات ويقول ليس هناك عمل، الإنسان العربي لا يفهم معنى حقه لكي يطالب به.

لونه الشبل: طيب إذا أنت تحمل الإنسان العربي مسؤولية كبيرة وليس فقط بأن يكون فاعلا وليس مفعولا به. شكرا لك سيد فوزي عثمان. لنر إن كان السيد غانم العايش من السعودية يوافقك الرأي، هل المشكلة في الإنسان العربي في التطبيق؟ لا أدري إن كان هذا الخط الذي فصل معنا هو لغانم العايش من السعودية يبدو أننا فقدنا الاتصال معه، على كل الأحوال سأوجه السؤال إلى السيد حازم أبو صادق أيضا من السعودية، واضح أن الاتصالات من السعودية كثيرة هذا اليوم، هل توافق هذه الفكرة بأن الإنسان العربي هو من يتحمل جزء من المسؤولية أو جزء كبيرا منها، هو الذي لا يدري لا عن حقوقه ولا عن كيفية تطبيقها ولا عن المستوى الذي يجب أن يناضل للوصول إليه ومن أجله؟

حازم أبو صادق/ السعودية: كيف يراد يا أختي الكريمة أن لا يغيب الإنسان في حضور حكام هذا للظالمين، وأنت تعلمين أن ولاة الكفر لا يظنون أن الظلم كفر وأنت تعلمين أن الله سبحانه وتعالى وصفهم بأنهم كفرة فجرة لا يرقبون بالشعوب إلا ولا ذمة، يحاربون كل من يتكلم بقول الحق الذي يرضي الله سبحانه وتعالى أو يتصدى أو من يتصدى لنهبهم وفسادهم وسرقاتهم وهذا الأمر، أولئك المعتبرين أنفسهم أهل إيمان أمانة وأنهم ليسوا مشكلين خطرا على موارد الأمة ومقدراتها وأنت تعلمين أن أولئك الظلمة محرمين نقابات يعني للصحفيين والمحامين والأطباء ولا يريدون، يريدون البقاء بالإكراه وليس برضى الشعوب، بالإكراه، وهؤلاء يعني أنت تعلمين أختي الكريمة يعني متبعين منهج يعني أولئك يخافون المواجهة، مقارنة الحجة بالحجة، ولكن متبعين منهج اللهم اجعل الكراسي والمناصب والمكتسبات المحرمة أكبر همهم ومبلغ علمهم..

لونه الشبل (مقاطعة): نعم، ولكن سيد حازم ماذا تقول عن من يرى بأن المطالبة بحقوق الإنسان وشعارات حقوق الإنسان لا يهتم بها سوى الضعيف لأنها وسيلته لحماية نفسه، أما القوي فحسبه قوته ويفرض ما يشاء وبالتالي هو ضعيف ويطالب بشيء لن يستطيع الوصول إليه ينم عن ضعف زائد؟

حازم أبو صادق: يا أختي الكريمة أنت شفت صدام رأيناه كان في العرش وبعدين في القفص وبعدين في القبر، أي قوة؟ لأن دائرة السوء تدور على الظالمين والله سبحانه وتعالى يمهل ولا يهمل..

لونه الشبل (مقاطعة): الرجل في ذمة الله سيد حازم لا نريد تجريحا في أحد..

حازم أبو صادق: بس أنا بأقول لك، أريد أن..

لونه الشبل (متابعة): شكرا جزيلا لك. معي من القاهرة السيد محمد السروجي تفضل.

محمد السروجي/ مصر: أختي لونه تحية لك ولبرنامجك المميز، أود أن أؤكد ونحن في الذكرى الستين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان، تمر علينا الذكرى الثانية للمحاكمات العسكرية لأربعين من قيادات الأخوان المسلمين في مصر، حق التقاضي الطبيعي ووجود الأحكام العسكرية والأحكام الاستثنائية وكم من الاعتقالات، المنع من السفر والتنقل، المنع من إتاحة المعلومات، حتى الحق في البحث العلمي لم يعد متاحا بالقدر الكافي، نحن نعاني من انتهاك في جملة ومعظم الحقوق وأنا أرى..

لونه الشبل (مقاطعة): لماذا وصلنا إلى هنا سيد محمد؟

محمد السروجي: نعم، وصلنا إلى هذه المنطقة بصفة خاصة لأن الشعوب لا زالت تريد أن يأتي أحد آخر يأتي لها بالحقوق، كم من مشاركة وكم من مزاحمة والتدافع والمطالبة بالحقوق والإصرار عليها، هناك تراجع كثير في الشعوب العربية وفي المقابل استبداد في الأنظمة التي يعني تتعلق بكراسي الحكم لأطول فترة ممكنة.

لونه الشبل: طيب هذا الضعف وهذا التمسك بالكراسي سنبقى نعيد هذه الفكرة على مدى سنوات، في كل عام من حقوق الإنسان عندما نستذكر هذه الذكرى نسمع نفس هذا الكلام والوضع لا يتحسن ولا يبقى على حاله بل يتراجع.

محمد السروجي: نعم، أخت لونه الحقوق كما يقولون تنتزع ولا تمنح، إن لم تتحرك الشعوب لانتزاع حقوقها بالطرق السلمية وبالطرق الدستورية وبالقانونية وأن تتحمل تبعات هذا الانتزاع فلن تحصل الشعوب على حقوقها.

لونه الشبل: لكن ألا ترى أن الشعوب ربما خفضت كل طموحاتها إلى المأكل والمشرب والملبس وبالتالي أصبح من الترف ربما الحديث عن حقوق الإنسان؟

محمد السروجي: للأسف الشديد طبعا المواطن العربي أولوياته تختلف من مرحلة إلى أخرى، عندما يصل إلى مستوى فقر وإلى مستوى لا يجد مسكنا ولا تأمينا صحيا ولا تعليما جيدا، شيء طبيعي لا يبحث عن السياسة وحرية الرأي وحرية التنظيم أمر طبيعي وأرى أن هناك نوعا من التدافع..

لونه الشبل (مقاطعة): طيب سأبقى معك لكن باختصار، من يعني له مثل هذه الميزات من المسكن والمأكل والضمان الصحي وأنا أتحدث عن الغرب هنا ومن رفع لافتة انتهاك حقوق الإنسان حسب الكثيرين هو أول من انتهكها وبشدة من أبو غريب إلى غوانتنامو إلى يومين تقريبا أو أكثر وزير الخارجية الفرنسي ندد بمنصب أصلا وزيرة حقوق الإنسان والذي اقترحه هو نفسه في الوزارة الجديدة في فرنسا؟

محمد السروجي: شيء طبيعي يا أختي العزيزة أن يكره المسؤول الرقابة والمتابعة والمساءلة أين كان في الشرق أم في الغرب ولكن أؤكد أن حقوق الإنسان هي نسبية تختلف من مكان إلى آخر وبالتالي الحقوق التي ننادي بها في العالم العربي تعتبر من الكفاف والحد الأدنى من الحقوق، هي بالتالي تختلف عن الحقوق التي يطالب بها الغرب.

لونه الشبل: شكرا لك السيد محمد السروجي من القاهرة. بالطبع أعود وأذكر بأننا مستمرون في تلقي اتصالاتكم عبر الرقم الذي يظهر على الشاشة وعبر البريد الإلكتروني للبرنامج.

minbar@aljazeera.net

لكن سنتابع قراءة الإيميلات التي تصلنا أولا بأول وتلقي هواتفكم بعد فاصل قصير، ابقوا معي.

[فاصل إعلاني]

تأثير أحداث سبتمبر/أيلول في وضع حقوق الإنسان عالميا


لونه الشبل: أهلا بكم من جديد مشاهدينا الكرام في هذه الحلقة من منبر الجزيرة والتي نتناول فيها موضوع حقوق الإنسان في العالم العربي تحديدا. وقبل أن أتلقى اتصالاتكم وأعتذر سلفا ممن نجعلهم ربما ينتظرون أكثر من اللازم على الهواتف ولكن هناك ضغط شديد من المتصلين وضغط شديد من البريد الإلكتروني، أقرأ بريدا سريعا لمحمد عبد الله ولد محفوظ من موريتانيا يقول "حقوق الإنسان هي نقطة التقاطع الوحيدة بين البشر مهما اختلفوا، نبقى بشرا وعلينا الحفاظ على هذا الحق وعدم التفريط به لكن المشكلة أن أخواننا في غزة يواجهون خطر طمس الإنسانية فالصهاينة يقومون بمنع سكان غزة من أبسط حقوقهم كحق العيش، والعالم صامت يجب أن يستيقظ العالم من غيبوبته، أفيقوا يا حكام العرب، أفيقوا يا مسلمين، ستسألون عن هذا يوم القيامة أمام الله عز وجل، أعيدوا إلى الإنسان حقه في غزة يا منظمة الأمم المتحدة، أين أنتم؟ أفيقوا جميعا" نداء قوي جدا من محمد عبد الله ولد محفوظ من موريتانيا. محمد بوبوش من الرباط تحدث أيضا عن أنه في عام 1948 أقرت الأمم المتحدة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والذي كان صناعة غربية بالأساس وجاءت ردا منطقيا على كابوس التعذيب الذي مارسته بعض الأنظمة الشمولية في القرن العشرين مثل النظام النازي وفظائع الحرب العالمية الثانية وجرائم الإبادة التي تعرض لها اليهود في أوروبا -والكلام لمحمد بوبوش من الرباط- وغيرها، ولكن يظل السؤال الأهم هو عن مدى التزام الحكومات بتطبيق هذه البنود في الواقع، فانتهاكات حقوق الإنسان كما كانت في السابق فالعالم لم يصبح أفضل حالا غير أن إمكانيات معالجة حقوق الإنسان من الناحية السياسية تحسنت بشكل كبير من خلال اتفاقات حقوق الإنسان والكثير من الهيئات والمنظمات وقد قامت بهذا الغرض ومنذ هجمات سبتمبر بدأ الكثير من حقوق الإنسان المعترف بها بدأت بالتراجع، فقد أقدمت مثلا الولايات المتحدة على حرب العراق دون تفويض من مجلس الأمن ورغم إرادة غالبية الدول الأعضاء في الأمم المتحدة وكذلك تراجعت بعض الدول عن التحريم المطلق للتعذيب وأخذت أخرى تتجاهل حظر إرسال الأشخاص إلى دول تمارس التعذيب وغيرها. بالطبع النص طويل جدا أعتذر منك سيد محمد لن أقرأه كله، أحاول أن آخذ بعد النقاط وتحديدا نقطة أن الوضع ربما يتغير بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر وأسمع رأي مها عناني من بريطانيا، هل تغير الوضع سوءا، نحو الأسوأ بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر فيما يتعلق بحقوق الإنسان في العالم وفي العالم العربي خصوصا؟ مها، يبدو أننا فقدنا الاتصال مع السيدة مها، سنحاول أن يكون معنا السيد محمد عبد الرحمن من فرنسا، سيد محمد، أيضا ليس معنا. محمد سالم من السعودية هل تسمعني سيد محمد؟
محمد سالم/ السعودية: السلام عليكم.

لونه الشبل: وعليكم السلام، كنت قد طرحت نقطة بأنه هل بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر وما جرى في غوانتنامو وما جرى من سجون سرية متنقلة وطائرة وغيرها، انتهكت أكثر حقوق الإنسان؟

حقوق الإنسان ستظل تنتهك إلى عشرين سنة قادمة طالما أن اللعبة السياسية دائرة ولم تصل إلى النهاية
محمد سالم: حقوق الإنسان دائما حتنتهك طول ما أن اللعبة السياسية لا زالت بتدور ولم تصل إلى النهاية، 11 سبتمبر هذه نقطتي ارتكاز أو محوران كانت بتشكل الاتحاد السوفياتي وأميركا فكانت نقطة فصل في نظام عالمي جديد بيحب يستغل الحكومات والشعوب بآلية جديدة لأن الآلية القديمة طبعا بدأت تنكشف ألاعيبها فداروا يدخلون الناس في لعبة جديدة وكانت بدايتها في التجارة الحرة ألا وهي الغات فكانت هناك كثير من الحكومات والأنظمة بتعارض، فلم تستطع أن تقف أو تقف عجلة التجارة العالمية فكانت رمز أو نقطة تحول في تفجير البرجين التي رآها العالم في 11 سبتمبر، فنحن ليش نربط حقوق الإنسان بانتهاكات الأنظمة أو الأنظمة اللي قاعدة بتسخر جميع مواردها في الشيء السلبي وليس الشيء الإيجابي الذي يخدم مصالح الأمم والشعوب بصفة عامة، فحقوق الإنسان حتنتهك إلى الآن وإلى عشرين سنة للأمام..

لونه الشبل (مقاطعة): لماذا كل هذه النظرة المتشائمة سيد محمد؟

محمد سالم: لأنه نحن بنمسك الشيء من ديله ما بنمسكه من رأسه فنحن لما نجي نتطرق لأي موضوع إقالة أو أي زعيم بيعدم بيعدموه من رأسه ما بيعدموه من رجله، فنحن بنمسك الشيء من تحت، يعني نحن برج التجارة لما ضربوه مش من تحت، من فوق، من الرأس فاللي بيتمعن وبينظر للمواضيع هذه بيفهم لكن أنتم نفس الشيء بتستغلوا غباء وسذاجة بعض الناس في هراءات الكلام ماله أي لزمة يعني، فحقوق الإنسان منتهكة بصفة عامة في كل الأوطان وعلى مستوى الكرة الأرضية..

لونه الشبل (مقاطعة): سيد محمد أنا لا يصلني صوتك بشكل واضح ولكن من نحن؟ من تقصد بأنتم يعني تنتهكون وتلهون الناس بمواضيع لا طائل منها، هل سمعتك بشكل دقيق أنا؟

محمد سالم: الآن من الناس اللي بيغالط وبيخلط الأمور وبيعتم الرؤية على الشعوب أنها تفهم الحقيقة.

لونه الشبل: من هم هؤلاء من يخلطون الرؤية؟

محمد سالم: قناة العربية واحدة من القنوات اللي قاعدة بتلخبط الأوراق..

لونه الشبل (مقاطعة): هل تتحدث عن الإعلام عموما؟ نحن لا نريد أن نجرح أو نسمي أي محطة بعينها، لكن هل ترى بأن الإعلام..

محمد سالم (مقاطعا): أنتم جزء من..

لونه الشبل (متابعة): سيد محمد، سيد محمد، هل ترى بأن الإعلام يتحمل مسؤولية ذلك؟

محمد سالم: اسمحي لي، اسمحي لي، أنا من بعد 11 سبتمبر 80% من الصورة التي بتنقلها قناة العربية كلها سلبية، كلها قتل دمار..

لونه الشبل (مقاطعة): واضح بأنك لا تسمعني، لن نجرح بأي محطة زميلة أو أي وسيلة إعلامية، شكرا لك سيد محمد سالم من السعودية. معي الآن هاني زعفراني أيضا من السعودية، سيد هاني فقط نرجو الجميع بأن لا يتم التجريح لا بأشخاص ولا بمحطات ولا بأسماء، سيد هاني.. سيد حسين المديفع من السعودية هل تسمعني؟ سيد حسين.

حسين المديفع/ السعودية: ألو مرحبا.

لونه الشبل: سيد حسين المديفع حضرتك.

حسين المديفع: نعم،نعم.

لونه الشبل: تفضل، هل تسمعني؟

حسين المديفع: نعم أسمعك.

لونه الشبل: طيب فقط أريد أن آخذ رأيك في موضوع حلقة هذه الليلة لكن كنت أتحدث مع السيد محمد سالم ولم يرد أن يسمعني حقيقة، لا تجريح أرجو من جميع مشاركينا لا تجريح لا بأشخاص ولا بمحطات ولا بأسماء وبشكل يعني لا نقبله في قناة الجزيرة تفضل.

حسين المديفع: عفوا، نحن شفنا الموضوع مو هو تجريح ومو تجريح، الموضوع كله بيدور حول حقوق الإنسان وما حقوق الإنسان هذا هو، حقوق الإنسان.. بالنسبة للدول العربية تختلف اختلافا جذريا عن الدول الغربية، يعني أنا ما أدري باعتقادي أو بتفكيري أو بمفهومي أنه بالدول العربية ما في عندنا شيء اسمه حقوق الإنسان، يعني مجرد اسم فقط لا غير.

لونه الشبل: لماذا برأيك فقط اسم لا غير؟

حسين المديفع: يعني عفوا بالنسبة للأمور اللي حاصلة خذي عندك القضية الفلسطينية عندك حرب العراق عندك أمور يعني شتى ما هي يعني بسيطة عرفت علي؟ وللأسف الشديد ما في يعني..

لونه الشبل (مقاطعة): طيب يعني أنت ترى بأن مثلا كل ميثاق الأمم المتحدة المتعلق بحقوق الإنسان يجب نسفه أم يجب إعادة صياغته أم يجب تحويله إلى قوانين ملزمة في الدول؟ كيف ترى ربما الحل؟

حسين المديفع: هو المفروض، هو المفروض أن تكون تكون القوانين ملزمة شفت علي؟ يعني بالتساوي زي ما يقولون، يعني ما فلان وعلان، حقوق الإنسان في الدول العربية في الشرق الأوسط في..

لونه الشبل (مقاطعة): طيب لنأخذ مثال أميركا مثلا كي تكون الدول الغربية هي من أقرت سنشاهد كيف طبقت، أميركا وهي قوانينها تحمي حقوق الإنسان استطاعت وعلى زمن رامسفيلد وبعد غزو العراق مباشرة أن تعدل بهذه القوانين لتستطيع أن تنتزع الاعترافات من السجناء الذين اعتبرتهم بأنهم ليسوا أسرى حرب بل سجناء أو مقاتلين أعداء وبالتالي يمكن الالتفاف على القوانين حتى وإن كانت ملزمة.

حسين المديفع: يا أختي خذي مثالا بسيطا أختي على سبيل مثلا الحين خذي أي واحد معتقل أو مذنب أو عنده أي مشكلة في دول الغرب في أميركا حتى من حقه قبل ما يتكلم أن يوكل محاميا، عندنا عفوا يعني مع الأسف الشديد في الدول العربية ما في هذا المفهوم هذا..

لونه الشبل (مقاطعة): يعني برأيك المحاكمات التي تجري مثلا الآن في غوانتنامو والمحامون الموجودون والذين أقرتهم وزارة الدفاع الأميركية، هل هذا يطبق حقوق الإنسان تماما؟

حسين المديفع: أنا ما أعتقد بالشكل المظبوط لا ما أعتقد وأنت عارفة السبب شو هو يعني، فلازم نتكلم بكل صراحة تعالي أقول لك غوانتنامو حاجة زي كده يعني موضوع الإرهاب وما إرهاب بعد 11 سبتمبر حاجة زي كده قسمت الأمور هذه كلها..

دور الشعوب في معرفة حقوقها والمطالبة بها


لونه الشبل: خلط الأوراق تماما، شكرا لك السيد حسين المديفع من السعودية أعتذر عن رداءة الصوت من المصدر. معي الآن الحاج أحمد من الغابون، تفضل حاج أحمد.

الحاج أحمد/ الغابون: مساء الخير، أنا عندي مشاركة يا أختي والله يعني بالنسبة لحقوق الإنسان والله يا أختي أنا، نحن كعرب أعتقد لا نملك وجوها تسمح لنا أن نتكلم عن حقوق الإنسان لأن حقوق الإنسان هي أكبر منتهكينها نحن كشعوب يعني بأنفسنا، نحن كشعوب لا يعني لا يوم من الأيام قمنا دافعنا عن حقوقنا ولا يوم من الأيام شفنا حكومة تعطينا حقوقنا.

لونه الشبل: طيب سيد الحاج أحمد يعني نادرا ما تأتينا اتصالات من الغابون وأنا أريد أن أستفيد من هذه الفرصة، هل هناك من نقاط معينة تستطيع أن تضيئها لنا عبر منبر الجزيرة فيما يجري في الغابون من انتهاكات؟

الحاج أحمد: لا إحنا الغابون كدولة يعني فيه نحط مثال يعني هو فيه يعني لا يوجد فيه تداول السلطة وفيه حاكم له أكثر من أربعين سنة يعني هو يتصرف هو وعائلته على هذه الدولة ولكن أنا أتكلم، أنا عربي ولكن موجود يعني الآن كمهاجر مقيم في دولة الغابون وأتكلم أنا..

لونه الشبل (مقاطعة): واضح أنك عربي وواضح أنك مهاجر لكن نريد أن نفهم،أن نستفيد منك، هل هناك انتهاكات، من ضغط على، يعني نور لنا رؤيتنا فيما يتعلق بالغابون؟

الحاج أحمد: والله يا أخت الغابون يعني دولة، في مجال الهجرة، دولة يعني تحافظ إذا كان عندك إقامة يعني ما تعاني من أي مشكلة وجميع يعني وإياك يعني أذا كان عندك مشكلة إن وصلت للعدالة أنت يعني عندما نقارن مع الدول العربية الغابون دولة يعني دولة حقوق إنسان لكن المشكلة يعني مشكلتنا يعني نحن الغابون الموجودين فيه يعني الأصل يعني موجودين به يعني وقلوبنا يعني هي بالدول العربية ونحن نشاهد القناة الفضائية يوميا ونبكي ولكن لا نستطيع شيئا عندنا فلسطين مثلا، نحن ندخل كل يوم على أهل غزة، ما يعانونه في غزة يعني هو أكبر انتهاك هو الناس يعني يمنعوهم حق الأوكسجين، لا يستطيعون أن يروا حتى المسحوقات، لا يستطيعون أن يروا الحليب، هذا أكبر انتهاك، والمنتهك الحقيقي هو هذه الدول المجاورة، الدول المجاورة لغزة، نحن عندنا في مثلا أنا أتكلم معك كموريتاني عندنا مواليد مولودة في موريتانيا، أطفال ولدوا في السجون.
لونه الشبل: أنت الأصل موريتاني سيد الحاج أحمد؟

الحاج أحمد: أيوه، أيوه.

لونه الشبل: شكرا لك. معي محمد أبو جهاد من مصر، سيد محمد يعني هناك من يرى بأن الدول العربية ربما الآن ليست في وارد قضايا حقوق الإنسان لأنها تعاني من مناطق محتلة وأراضي محتلة والاحتلال الإسرائيلي يعيث في فلسطين وفقر وما إلى ذلك وبالتالي يعني ليس من وقته الآن أن يتحدث الإنسان في العالم العربي عن حقوقه؟

محمد أبو جهاد/ مصر: كلها حجج وهي الأنظمة العربية هي اللي بتساعد الاحتلال على ما يفعله بالفلسطينيين والأنظمة العربية بتلعب على مشاعر شعوبها بالقضية الفلسطينية وده مشروع قومي وتحرير الأرض والدين والعرض ده كل ده شغل يعني إيه؟ كل ده لتثبيت الأنظمة العربية في مكانها وبيلعبوا في قضية فلسطين على مشاعر شعوبهم، أنت قلت حتة من شوية بتقولي إن أميركا بتطبق حقوق الإنسان، أنت عارفة حضرتك أن أميركا وإنجلترا والدول الأوروبية..

لونه الشبل (مقاطعة): أنا لم بأنها تطبق، أنا قلت بأن الغرب ربما هو من ابتكر قضية حقوق الإنسان وتساءلت هل يطبقها أم لا؟

محمد أبو جهاد: أيوه، نعم، ابتكر حقوق الإنسان الإنسان الأميركي والإنسان الإنجليزي مش الإنسان العربي أو الإنسان المسلم، بلاش كلمة المسلم علشان برضه ما نخشش بالدين، الإنسان الأميركي، حماية الإنسان الأميركي وعدم مطاردة الإنسان الأميركي وحقوق الإنسان الأميركي، غوانتنامو وأبو غريب ما دي أسماء مقتبسة من المناطق العربية، أنا برضه مش بدافع عن غوانتنامو وأبو غريب، يعني أبو غريب..

لونه الشبل (مقاطعة): غوانتنامو في كوبا ما الذي أتى بالدول العربية إلى غوانتنامو؟

محمد أبو جهاد: أنا كنت في العراق في الثمانينيات وكنت أعمل في أبو غريب، يعني أبو غريب فيها سجن أعظم سجن في الوطن العربي زي سجن أبو زعبل في مصر مثل أو ليمان طره ما هي الأسماء دي يعني هي أميركا بتأخذ من الدول العربية دروسا في كيفية انتزاع الاعترافات من المعتقلين وبالآخر نقول حقوق إنسان، أنت لما تشوفي حضرتك رجل قتل 1400 نفس في البحر الأحمر ويطلع براءة، رجل حرق القطار بتاع صعيد مصر..

لونه الشبل: أنت تتحدث عن العبارة "السلام"، شكرا جزيلا لك سيد محمد أبو جهاد من مصر. فقط أريد أن أشرك اتصالات وبعض الرسائل الإلكترونية. سيد خالد زين العابدين من موريتانيا بعث لنا ليقول "لا توجد هناك حقوق إنسان في أي بلد في العالم لكن يختلف الوضع من بلد لآخر ولا شك أن الدول العربي والإسلامية التي يفترض أن تكون الأفضل احتراما لحقوق الإنسان طبعا لمنهج دينها لكن للأسف الشديد تمارس أبشع أنواع التحقير والتعذيب لشعوبها وبالرغم من أن الدول الغربية تتميز بأن الحقوق لديها مصانة حتى للحيوانات حسب ما يقول لكنها تلقي بهذه الحقوق جانبا عندما تمارسها على بقية الشعوب خاصة الإسلامية لكن هذا ليس بشكل عام". عبد الرؤوف عراب من ليبيا بعث لنا ليقول، الديمقراطية وحقوق الإنسان، طبعا الإيميل من عبد الرؤوف "الديمقراطية وحقوق الإنسان هي بالنسبة للمواطن العربي هي سب وشتم الحاكم وهذا يدل على ضعف التفكير عند المواطن العربي والحل هو كما قال أمير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه، كنا أذلة إلى أن جاءنا الإسلام فأعزنا الله، وبالتالي.." طبعا الرسالة طويلة ويختمها بالقول "هذا بالضبط ما نشاهده يا أخواننا في قناة الجزيرة". فراس من القدس في فلسطين يقول "كان من الأجدى تسميتها بحقوق الحيوان -حسب ما يقول- وعذرا فبالمقارنة بين الإنسان والحيوان نجد أن الحيوان اليوم يحظى بحياة أرقى من الإنسان في إسرائيل من يضرب كلبا يسجن على ذلك بينما إسرائيل نفسها تجوع مليون ونصف المليون إنسان ولن أتحدث عن الدول العربية التي باتت عبارة عن مصدر لقمع الإنسان لسائر بلاد العالم". معي جمال أبو طه من ألمانيا، سيد جمال استمعت إلى هذه المشاركات عبر البريد الإلكتروني ولفتت نظري نقطة قالها الأخ من ليبيا بأن حقوق الإنسان تعريفها في عقول البعض بأنه فقط شتم الحاكم وسبه وتحميله كل شيء والمواطن لا يتحرك؟ سيد جمال هل تسمعني؟

جمال أبو طه/ ألمانيا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، شكرا لجميع الأخوة على مداخلاتهم، للأسف، للأسف الشديد إن حق الإنسان في العالم العربي يهمش وصار المواطن العربي يفهم تحت مصطلح حقوق الإنسان حق السلب والقول والشتم والكلام بطريقة مهمشة لا تخدم مصلحة أي أحد..

لونه الشبل (مقاطعة): طيب أنت في ألمانيا الآن وأنا يعني أريد أن أستفيد من أي شخص عربي يعيش في الخارج، هل فعلا تطبق حقوق الإنسان تطبق في الغرب وأنت بها الآن بشكل كامل وبشكل نزيه؟

حقوق الإنسان مهمشة وغير مطبقة في العالم العربي لأنه لا يوجد في ثقافتنا وفي تكويننا أن للإنسان أي حقوق
جمال أبو طه: حقوق الإنسان تطبق، حقوق الإنسان تطبق في الغرب عندما يريد الغرب ذلك، حقوق الإنسان مهمشة وغير مطبقة في العالم العربي لأنه بديهي ليس في ثقافتنا للإنسان حق، نحن كعرب بأنفسنا لا نطالب بحقوقنا وليس مرسخا في ثقافتنا وفي تكويننا أن لنا حقا، حق الانتخاب، حق الدراسة، حق الصحة، حق الثقافة، حق التنمية، حق خدمة الوطن، هذه الحقوق مسلوبة منا ونحن لا نعي بذلك، الغرب..

لونه الشبل (مقاطعة): لماذا نشأنا على هذه الأفكار برأيك؟

جمال أبو طه: والله همشنا وهذه طريقة تكويننا وطريقة تربيتنا في مجتمعاتنا.

لونه الشبل: وبالتالي من يتحمل المسؤولية نحن أم الحكومات أم؟

جمال أبو طه: نحن نتحملها، نحن نتحملها، نحن استغنينا وتنازلنا عن حقوقنا في العيش في بلادنا، عن حقوقنا في تنمية بلادنا عن حقوقنا في الدفاع عن أنفسنا عن حقوقنا في المطالبة بهذه الحقوق، أما الغرب فهو يطبقها عندما يخدم ذلك مصلحته ويطبقها على شعوبه لا يطبقها على شعوب محتلة لا وجود لها ولا ثقل ولا وزن إستراتيجي لها على الكون مثل الشعوب العربية.

لونه الشبل: طيب بعد أحداث 11 سبتمبر وأنت في الغرب هل هناك شعور بأنه حتى عندما تريد هذه الحكومات الغربية أن تطبقها على شعوبها اختلف التطبيق نحو الأسوأ؟

جمال أبو طه: طبعا.

لونه الشبل: كيف؟

جمال أبو طه: طبعا، هناك مصالح سياسية ومصالح إستراتيجية للدول الغربية، الدول الغربية تسوق وتروج لنا وتلمع لنا سمعتها في صيانة حقوق الإنسان، هذا أمر غير حقيقي ويعيه كل إنسان يعيش في الغرب أو يعيش خارج الغرب، علينا فقط أن نحلل ما تقوم به الدول الغربية في مساندة زبانيتها وحكامنا وفي تطبيق بعض المعطيات أو في تطبيق بعض العمليات..

لونه الشبل: فقدنا الاتصال مع السيد جمال أبو طه من ألمانيا شكرا جزيلا له،  أعود وأحاول أن أطلع على أكبر قدر ممكن من البريد الإلكتروني الذي يصلنا، وصلنا من علاء النحال يقول "يكفي أن الحكومات العربية تعتبر المواطن العربي غير مؤهل لأخذ حقوقه بشكل كامل ويريدون أن يعطونا إياها قطرة بقطرة، حتى هذه القطرات لا تؤخذ إلا بالضغوط الخارجية"، سنحاول أن نفهم ما إذا كانت هذه النقطة يتوافق معها السيد جهاد عبد الباسط من ليبيا، سيد جهاد، يبدو أننا فقدنا أيضا الاتصال بالسيد جهاد عبد الباسط. معي نوره المري، نوره من الإمارات هل توافقين على هذه النطقة بأن حقوق الإنسان تعطى قطرة بقطرة ومتى أرادت الحكومات ذلك؟

نوره المري/ الإمارات: نعم أنا أوافق على ذلك، متى أرادت الحكومات أن تطبق حقوق الإنسان تطبقها ومتى لم ترد طبعا يكون غير ذلك، ولهذا السبب نحن كنا يعني في الماضي كنا نستفهم كيف حقوق الإنسان أو الديمقراطية تطبق في الغرب وكنا ننظر لها ونتمنى أن تطبق في الدول النامية ولكن بعد ما شفنا أميركا ما فعلته بالعراق وأفغانستان من عقوق مش حقوق، من عقوق الإنسان في هذه الدول فنجد أن الحمد لله أنه إحنا لازم نستمد من ديننا فكرة حقوق الإنسان..

لونه الشبل (مقاطعة): فكرة مهمة سيدة نوره سأبقى معك، قبل أحداث الحادي عشر من سبتمبر كان الكثير من العرب يتغنون بالغرب وبحقوق الإنسان بالغرب وبطريقة تعاطي الإنسان مع الإنسان والحكومات مع الإنسان في الغرب، بعد هذه السنوات والحرب على الإرهاب وما إلى ذلك، هل ما زالت هذه النظرة موجودة أم ربما تتسم ببعض الخجل من أن لا الغرب ليس كما كنا نراه؟

نوره المري: لا، الآن نحن أصبحنا ننظر لهم نظرة دونية باتجاه حقوق الإنسان، كنا نتطلع في الماضي إلى ما هم فيه، كنا ننظر أن عندهم حقوقا أكثر منا إحنا، بعد ما شفنا أفعالهم وما فعلوه بالمسلمين وفي الدول التي احتلوها فوجدنا أن حقوق الإنسان لا تعني شيئا بالنسبة لهم إنما اسميا أو يتغنون فيها على الملأ ليوجدوا نفسهم في منطقة ما، إنما كأنهم هم يأخذون حق الإنسان فأصبح الإنسان لا توجد له حقوق ولذلك نحن ما رأيناه في سجن أبو غريب ولا حرك ساكن للبشر ولا للناس لا للمسلمين ولا غير المسلمين وإنما هو يتفرجون على التلفاز ويتأسفون ولا يقدرون لا يعطون الإنسان حقا بما في ذلك ما رأيناه بفلسطين الآن، فلسطين في هذا الحج وفي هذه الأيام المبروكة اللي كنا نتمنى أن نرى أخواننا الفلسطينيين حقوقهم، على الأقل أدنى حقوق لهم..

لونه الشبل (مقاطعة): شكرا لك سيدة نوره. محمد علي من سويسرا، سيد محمد طالما ومنذ أن كنا صغارا نسمع بأن سويسرا ربما هي أكثر دولة في العالم تحترم حقوق الإنسان وبأنه يتم التغني بها في هذا المجال، هل هي كذلك، هل تشعرون بذلك؟ كيف تنظرون إلى واقع العالم العربي فيما يتعلق بحقوق الإنسان وأنت في سويسرا؟

محمد علي/ سويسرا: السلام عليكم، دعيني نصف دقيقة أسوق بعض الحقائق ثم أجيب على سؤالك.

لونه الشبل: تفضل.

محمد علي: أختي الكريمة فكرة حقوق الإنسان لها بريق أخاذ في عيون الكثير من المسلمين بسبب ما يلاقونه على أيدي حكامهم من ظلم وبطش، وهذه الفكرة لدى الغرب لسببين أختي الكريمة الأولى تحسين صورتهم لدى الشعوب المستعمرة، الثاني استعمال حقوق الإنسان كمبرر للتدخل في شؤون الدول الأخرى، والغريب أختي الكريمة أن المسلمين ما زالوا ينادون بهذه الفكرة رغم أن الغرب قتل منهم الملايين فضلا عن حقوقهم وما يزال، أختي الكريمة أين هي حقوق الإنسان عندما اقتضت مصلحة بريطانيا إنشاء كيان لليهود في فلسطين وقتل وتشريد أهلها؟ وأين هي حقوق الملايين من أطفال العراق أثناء الحصار؟ وأين هي حقوق الأفغانيين والعراقيين وهم في القتل تحت الاحتلال؟ الغرب في الظاهر أختي ينادي بحقوق الإنسان..

لونه الشبل (مقاطعة): ولكن يمارسها هو على الأقل مع شعوبه، أنت في سويسرا تلاحظ ذلك؟

محمد علي: نعم، الأمور أفضل لا تقاس، الأمور نسبية وإن كان سويسرا ليست بالدولة الكبرى التي لها مصالح في خارج سويسرا إنا هي دولة يعني تودع، عبارة عن دولة تودع فيها الأموال فقط، دعيني أكمل لحظة فقط أختي الكريمة..

لونه الشبل: تفضل لكن باختصار، يعني اقترب البرنامج على نهايته.

الغرب ظاهريا ينادي بحقوق الإنسان، ولكنه في الحقيقة يريد المحافظة على الأنظمة بكل عيوبها لأنها تنوب عنه في قمع الشعوب
محمد علي: نعم باختصار، نعم في الظاهر الغرب ينادي بحقوق الإنسان ولكنه في الحقيقة يريد المحافظة على هذه الأنظمة بكل عيوبها لأنها هي التي تنوب عنه في قمع الشعوب وإذلالها وإخضاعها للمستعمر، هذا لا يعني أختي الكريمة أن لا يطالب المسلم بحقوقه الشرعية عليه أن يطالب بذلك بدل حقوق الإنسان وعليه إيجاد الدول التي توفر هذه الحقوق من خلال تطبيق الإسلام..

لونه الشبل (مقاطعة): شكرا لك سيد محمد. أختم هذه الحلقة مع السيد إبراهيم سلامة من السعودية، سيد إبراهيم أنت آخر متصل معنا لهذا اليوم والتالي أتمنى أن تكون مشاركتك في خلال نصف دقيقة.

إبراهيم السلامة/ السعودية: يا أختي الفاضلة حقوق الإنسان لازم يعترف فيها دوليا وأول ما يوقع بها الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا لأن الناس بحق الله سواء، بعدين القنابل العنقودية اللي بلبنان..

لونه الشبل (مقاطعة): حتى الموقعة منها سيد إبراهيم، هي قوانين ليست ملزمة، هي عهود ليست ملزمة.

إبراهيم السلامة: لا، لازم ملزمة إذا ما ملزمة ما في حقوق إنسان، ليش هي على الهواء؟!.

لونه الشبل: شكرا جزيلا لك إبراهيم السلامة من السعودية. وبك نكون قد أنهينا هذه الحلقة من منبر الجزيرة، بالطبع أشكر كل من أرسل لنا أو حاول الاتصال بنا ولم يتسع له وقت هذه الحلقة التي نرجو في ختامها أن تتقبلوا تحيات منتج البرنامج وليد العطار والمخرج منصور الطلافيح أما أنا فأستودعكم الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة