مؤشرات شطب رمضان من اتحاد الكونغ فو المصري   
الاثنين 1434/12/24 هـ - الموافق 28/10/2013 م (آخر تحديث) الساعة 23:38 (مكة المكرمة)، 20:38 (غرينتش)

تناولت حلقة الاثنين 28/10/2013 من برنامج "ما وراء الخبر" تجريد بطل العالم المصري في الكونغ فو محمد رمضان من ميداليته الذهبية التي فاز بها في روسيا، وشطبه من سجلات اللعبة، متناولة دلالات ذلك، والسياسات العقابية المحتملة ضد المعارضين غير السياسيين.

واستضافت الحلقة الكاتبين الصحفيين محمد القدوسي وسليمان جودة.

وأرجع القدوسي ما حدث إلى سياسة "العصابة" التي تحكم مصر الآن وتصرفت بأسوأ مما فعلته أميركا في فيتنام، مشبّها سحب الميدالية من رمضان بإيقاف "اليانكي" لمحمد علي كلاي لرفضه المشاركة في حرب فيتنام.

لكن جودة قدّر من ناحيته أن رمضان ارتكب "جريمة"، حسب وجهة نظره، لأن رفعه علامة رابعة العدوية في البطولة عوضا عن العلم المصري يعتبر جريمة، فهو يمثل مصر في هذا المحفل الدولي ولا يمثل جماعة الإخوان المسلمين، وبعمله هذا فقد "أهان" الوطن.

وأبان القدوسي أن رمضان رفع العلم كما تقتضي القوانين وطاف به حول الملعب، موضحا أن "الخونة" هم لجنة الخمسين وعدلي منصور والببلاوي.

غير أن جودة أكد أن الذي يذهب ليمثل بلده يسمح له برفع شيء واحد هو "العلم المصري" فقط، مبينا أن ما حدث يعتبر إهانة للوطن ولا يحتاج إلى قانون أو مادة لتجريمه.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة