أزمات حكومات تحت الاحتلال   
الخميس 1428/6/12 هـ - الموافق 28/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 14:52 (مكة المكرمة)، 11:52 (غرينتش)

- أنظمة المناطق الخضراء
- الحركات المعارضة بين المقاومة والتمرد
- الهيمنة الأميركية وحكومات الاحتلال

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهديّ الكرام، لماذا لا يتعظ حكام لبنان وفلسطين والمهرولون إلى تل أبيب من المعارضين السوريين من نظرائهم في العراق وأفغانستان والصومال الذين جاؤوا بمشيئة أميركية ثم وجدوا أنفسهم مشلولين محاصرين منبوذين في جيوب معزولة؟ إلى متى تستطيع حكومة المالكي مثلا الصمود وراء الأسلاك الشائكة في المنطقة الخضراء تحت نيران المقاومين؟ ألم يتحول كرزاي أفغانستان من رئيس دولة إلى رئيس بلدية حي من أحياء كابل؟ ألم يفقد السيطرة حتى على حذائه؟ ألا تطاله صواريخ المقاومة حتى في مقرّاته المحمية؟ ألم يتعرض رئيس الوزراء الصومالي الذي جاء على ظهور الدبابات الإثيوبية المدعومة أميركيا إلا ثلاث محاولات اغتيال خلال أشهر؟ ألا يمضي أبو رغل الصومالي وقته مرعوبا في منطقة صومالية خضراء؟ يتساءل آخر، ألم يؤدي ارتماء جماعة أوسلو في الحضن الأميركي والإسرائيلي إلى طردهم من غزة غير مأسوف عليهم إلى منطقة خضراء في رام الله؟ يتساءل كاتب فلسطيني ألم تتحول منطقة عوكر إلى سجن لحكومة السنيورة في فيلتمان في لبنان؟ ألا يتم استنساخ المنطقة الخضراء العراقية بشكل مضحك في أكثر من مكان؟ هل نحن بصدد انقلابات ضد حكومات شرعية في فلسطين والعراق وأفغانستان والصومال ولبنان أم إنها انتفاضات شعبية مشروعة على الفيشي أو الفاشيين الجدد في المنطقة؟ لكن في المقابل هل النظام المصري أو السعودي أو الأردني أو البقية أكثر استقلالية وشرعية وأقل تبعية من حكام المناطق الخضراء في كابل ورام الله وعوكر وبغداد؟ أليسوا متورطين حتى آذانهم في المشروع الأميركي أليست فلسطين والعراق ولبنان في وضع أفضل بكثير من بقية الدول العربية بوجود مقاومات وطنية باسلة تقاوم المشاريع التي تحاك لبلادهم؟ ألم يأتي حكام الأنظمة الذين يتهمونهم بالعمالة إلى الحكم في انتخابات حرة عكس معظم الأنظمة العربية الأخرى التي تديرها واشنطن بالمراسلة وتتدخل حتى في صلاتها وصيامها وأغانيها ومناهجها وحتى فتاويها؟ ما حدا أحسن من حدا معظمنا كرزايات يا حبيبي، يضيف آخر أو بلغة الفلاحين أليس كلنا مرابعين؟ لا فرق، أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة هنا في الأستوديو على الكاتب والباحث اللبناني ميخائيل عوض وعبر الأقمار الصناعية من لندن على المتحدث الرسمي باسم المؤتمر الوطني العراقي محمد حسن الموسوي، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

أنظمة المناطق الخضراء

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهديّ الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل تعتقد بأن الحكومات التي جاءت على ظهور الدبابات الأميركية حكومات وطنية؟ 4.9 فقط نعم 95.1 لا، سيد عوض هنا في الأستوديو يعني السواد الأعظم من الشارع حسب التصويت يعني لا تمر عليه كل هذه الهمروجات إذا صح التعبير كما يبدو يعني أنه يعلم الآن كل الذين يأتون بمشيئة أميركية يعني في نهاية المطاف ينتهون في مناطق خضراء إلى حد أن البعض يتحدث الآن عن استنساخ المنطقة الخضراء في أكثر من بلد عربي كيف تنظر إلى مثل هذا الطرح؟

ميخائيل عوض - كاتب وباحث لبناني: أولا مساء الخير لك ولضيفك وللمشاهدين، مساء الخير للشعوب التي نهضت وللمقاومات وفي طليعتها المقاومات العربية التي تحولت لتكون قوة صانعة بنسبة 99.99% للحدث في المنطقة بل أكثر من ذلك صارت تؤثر في الحدث الأميركي والأوروبي وتاليا انتقلت عناصر الفعل الأساسية بفعل هذه الجهادية العالية للتأثير بخيارات الشعوب خاصة شعوب الأمم التي تحتل وتستعمر أوطاننا العربية والإسلامية، ما أبرزه الاستفتاء شيء منطقي وحقيقة هذه هي ثقافة أمتنا وشعوبنا هذه هي ذاكرة الشعوب هذه هي تجربتها، الشعوب تعرف وتلمس بأم العين تقرأ الأخبار وترى ما هو جاري تستطيع المقارنة بين ما كان قبل الاحتلال وما صار بعد الاحتلال ما هو مصير وما هو دور تلك الحكومات الاحتلالية التي نصّبها المحتل وهي في كل الأحوال شلة من الفاسدين والفاسقين والساقطين الذين يبيعون كراماتهم ويبيعون أوطانهم ويقبلون أن يستخدمهم الأميركي والمحتل مجرد حذاء للدوس في مستنقعات سياساته ومخاطره، أقول لنا وكما لهذا الاستفتاء ولشعوبنا إن نسترشد في الواقع العملي الآن ودروسه وحقائقه ومعطياته المعاشة..

فيصل القاسم[مقاطعاً]: باختصار.

ميخائيل عوض [متابعاً]: وأيضا وقائع التاريخ في التاريخ كثير من الشواهد بدء من بهوذا الأسخروط الذي باع مستقبله وباع سيدنا عيسى المسيح بثلاثين من الفضة فاحتل مزبلة التاريخ والتهمة والرجم في حين أن المسيحية غدت ديانة كونية وديانة عالمية ديانة سمحة، لنا في تجربة الفيتناميين وما آل إليه نظام العملاء لنا التجربة اللبنانية وما آل إليه حزب الكتائب وآخر النماذج أنطوان لحد وجماعته، لنا التجارب الآن التي نعيشها وهم يلوذون في مناطق في الأصح هي سوداء هي بقعة سوداء في ضميرهم وفي تاريخهم وفي موقعهم، مَن أجر نفسه ومَن باع نفسه للمحتل حسب كل دروس وحقائق التاريخ ليس له إلا مصير المقصلة أو الرصاص أو على طريقة شعبنا العراقي السحل وهذا ما نراه الآن وهذا ما يتجسد بفعل دور المقاومات وقدرتها على إلحاق الهزيمة بجيش الاحتلال وتاليا بأذنابه وأدواته الصغيرة.

فيصل القاسم: طيب سيد موسوي سمعت هذا الكلام يعني أريد أن أطرح تقريبا نفس السؤال يعني ألا تعتقد أن هناك يعني استنساخا إذا صح التعبير؟ أعيد السؤال مرة أخرى للمناطق الخضراء لماذا لا يتعظ هؤلاء الذين يستنسخون المناطق الخضراء وضيفنا في الأستوديو يسميها المناطق السوداء يعني لماذا لا يتعلموا من التاريخ هناك مقولة شهيرة للجنرال الفيتنامي جياب يقول المحتل غبي والأغبى منه العميل لماذا يعني لا يتعلم هؤلاء العملاء كما يسميهم الجنرال الفيتنامي من التاريخ؟

محمد حسن الموسوي - المتحدث الرسمي باسم المؤتمر الوطني العراقي: بسم الله الرحمن الرحيم في البداية تحية لك دكتور فيصل ولضيفك ولمشاهدينا الكرام، دعني قبل الإجابة على هذا السؤال أن أطلب منك طلبا صغيرا أن تضيف صوتي واسمي إلى الذين لأبناء شعبنا في الأمة العربية والإسلامية صوتوا لصالح الجواب بلا الجواب على سؤالك بلا بمعنى إنني أؤمن أن كل حكومة أو كل مجموعة تأتي على ظهر الدبابات الأميركية أو السوفييتية أو الفرنسية أو الإسرائيلية بالتالي سيكون مآلها مزبلة التاريخ فأنا أثبت هذه النقطة وأنا أحد الذين يصوتون مع الجمهور العربي الكريم والقضية الثانية سؤالك يمكن أن توجهه للعملاء الذين يأتون على ظهر الدبابات فإحنا لا علاقة لنا بهؤلاء العملاء، النقطة التي أحب قبل الإجابة على سؤالك الكريم وأن أنشرها وبسرعة أود من خلالك ومن خلال قناة الجزيرة تقديم التبريك والتهنئة للدبلوماسية القطرية ومن وراء الحكومة القطرية التي استطاعت أن تحقق إنجازا عظيما وهو تحقيق السلام في اليمن السعيد بين الحكومة اليمنية وبين الشباب المؤمن بقيادة المعارضة المسلحة التي يقودها الحوثي وأتمنى على الحكومة القطرية أن تستغل نفوذها وعلاقاتها الطيبة مع القيادات المتمردين في العراق في أن تقنعم بإلقاء السلاح واستضافتهم في الدوحة وعلمنا أنها تستضيف بعض من هؤلاء كما استضافت من قبل رئيس مكتب حماس السيد مشعل واستضافت الرئيس الشيشاني السابق..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: جميل جدا كي لا..

محمد حسن الموسوي [متابعاً]: ونتمنى عليها أن تستغل علاقاتها وتحاول أن..

فيصل القاسم: جميل جدا وصلت الفكرة بس كي.

محمد حسن الموسوي: فمبروك للحكومة.

فيصل القاسم: جميل جدا السؤال أريد الإجابة على هذا يعني كيف تنظر إلى هذا الاستنساخ يعني هل تغيرت يعني ما الذي حصل بالضبط يعني تريد أن تقول إن الموجودين الآن في المنطقة الخضراء في العراق ماذا؟

محمد حسن الموسوي: سيدي الكريم الذين يتواجدون في بغداد وليس فقط في المنطقة الخضراء أو يتواجدون في كابل أو يتواجدون في موريتانيا حسب علمي أفرزتهم صناديق الاقتراع ولم يأتوا على ظهور الدبابات، مثلما قلت لك إنني كمواطن عربي ومسلم أرفض أي عميل يأتي على ظهر الدبابة ورأينا نتيجة البعثيين العراقيين الذين جاؤوا في قطار أميركي على حد تعبير أحد رموزهم علي صالح السعدي حينما سئل كيف وصلتم إلى السلطة قال جئنا بقطار أميركي سائقه بريطاني وركابه من العرب فماذا كانت النتيجة؟ كانت النتيجة أن الشعب العراقي بقواه المناضلة ألقت بحزب البعث القومي الشوفيني الطائفي العنفي إلى مزبلة التاريخ فهذه بديهية..

فيصل القاسم[مقاطعاً]: طيب كي يعني سيد الموسوي أنا سألتك سؤال..

محمد حسن الموسوي [متابعاً]: كل الحكومات كل العملاء الذين يأتون..

فيصل القاسم: جميل أنا سألتك سؤال أرجوك أن تجيب على السؤال كي لا أقاطعك..

محمد حسن الموسوي: تفضل.

فيصل القاسم: أنا سألتك سؤال محدد فلا تذهب باتجاه آخر يعني إذلا إذا كنت لا تريد تجيب أنا سألتك تفضل.

محمد حسن الموسوي: أنا معك كما ذكرت لك فيما يتعلق على الأقل في الحكومة العراقية أنا لست هنا ناطقا باسم الحكومة ولا مدافعا عنها أنت تعلم لسنا من الحكومة ولا..

فيصل القاسم: لكن ماذا عن البقية؟

محمد حسن الموسوي: اسمح لي.

فيصل القاسم: بس دقيقة ماذا عن البقية نحن لا نتحدث عن مثال واحد الآن نتحدق عن تكاثر المناطق الخضراء في العالم العربي في العراق في الصومال في أفغانستان في فلسطين في لبنان أريد منك جوابا سريعا كي أنتقل إلى الضيف الآخر ألا تعتقد أن هذه مناطق خضراء على الطريقة العراقية؟

"
المناطق الخضراء موجودة في العالم العربي قبل أن توجد في العراق فكل الأنظمة الديكتاتورية الشمولية تحيط نفسها بحرس وأجهزة مخابرات وقصور شاهقة كما كان يفعل نظام صدام حتى يترفعوا عن شعوبهم
"
محمد حسن الموسوي
محمد حسن الموسوي: يا سيدي الكريم المناطق الخضراء موجودة قبل وجود المنطقة الخضراء في العراق، كل الأنظمة الدكتاتورية الشمولية في المنطقة تحيط نفسها بحرس وبأجهزة مخابرات وبقصور شاهقة كما كان يفعل نظام صدام وطبعا معظم الأنظمة المتواجدة الآن في المنطقة، فكرة المنطقة الخضراء وجدت قبل أن توجد في العراق وجدت في القاهرة وفي طرابلس وفي كل الأماكن أنت تعرفها أكثر مني، الحكام والدكتاتوريين الظلمة الذين يحيطون أنفسهم بأسوار والذين يحاولون الترفع عن شعوبهم هم الذين أوجدوا هذه الفكرة فكرة المنطقة الخضراء وبالتالي ليست الحكومات المولودة ديمقراطيا في أفغانستان أو في موريتانيا أو بالعراق، بل بالأكثر من ذلك للعلم أو للاطلاع إنه الحكومة العراقية لا تمتلك في المنطقة الخضراء سوى مجلس الشعب أمام معظم الوزراءات فمكانها بالخارج ومعظم الوزراء ومسؤولي الدرجلة الأولى هم خارج المنطقة الخضراء ودعني أذكرك بما قام به الدكتور أحمد الشلبي الذي يوميا يتجول في مناطق بغداد وآخرها تجول وذهب إلى المنطقة الساخنة في بهرج وفي بديالا ليس كل الوزراء والمسؤولين متساويين..

فيصل القاسم: جميل جدا وصلت الفكرة.

محمد حسن الموسوي: نعم أنا مثلك هناك بعض الوزراء خائفين ونحن قاربنا منهم في المؤتمر الوطني العراقي لتحمل بالمسؤولية..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: أشكرك جزيل الشكر وصلت الفكرة..

محمد حسن الموسوي [متابعاً]: ويعني يواجهوا الشعب العراقي لكن جوابا لسؤالك فإن الاستنساخ موجود أساسا موجود المنطقة الخضراء وجدت من قبل الأنظمة الدكتاتورية..

فيصل القاسم: جميل جدا.

محمد حسن الموسوي: التي هي القومية والاستالينية وأنت تعرفهم الكل زين.


الحركات المعارضة بين المقاومة والتمرد

فيصل القاسم: جميل جدا وصلت الفكرة سيد يعني أحد المشاركين يقول يعني إنكم كل الذين يتهمون هذه الحكومات بأنها حكومات عميلة وحكومات معزولة وحكومات العلقمي وإلى ما هنالك أنكم ستزبدون ويعني وتتحنجرون بلسان عربي مبين وستسوقون حججا قومية بلهاء أو اشتراكية صفراء أو إسلامية سوداء لكنكم لن تقولوا يعني أينما وليت وجهك فثمة وجه لأميركا خلف قناع قومي أو اشتراكي أو إسلامي.

ميخائيل عوض: يعني خليني أول شيء أبدأ من إقرار الضيف الكريم بأنه هو يصوت مع الجمهور ومع نفس وجهة النظر التي تقول إن عملاء أميركا سيرحلون معها أو قبلها وسيذهبون إلى مزبلة التاريخ وهذه حقيقة تاريخية تتثبت اليوم، أقول لدينا نحن نمطين من عملاء أميركا نمط جاء على ظهر الدبابة الأميركية وهذا أمر لا يجب أن نجاوزه على الإطلاق وأسأل الضيف وأسأل المشاهدين تماما هل حكومة المالكي والحكومات حكومات المنطقة السوداء وهم محشورون ومختبئين كالفئران بها جاءت بانقلاب جاءت بثورة شعبية..

فيصل القاسم [مقاطعاً]: والأيدي أنت تتحدث بشكل عام يعني إحنا..

ميخائيل عوض: لا بأحكي عن كل وحدة منهم بجحورها تختبئ لينا..

فيصل القاسم: انتهى الوقت ولم تحكي أي شيء.

ميخائيل عوض: بعد ما بلشناش.

فيصل القاسم: لا خلص الوقت، الوقت خلص تفضل.

ميخائيل عوض: ما أعطيت الضيف ما أعطيتني بلشنا فيها هؤلاء الفئران دعنا يعني نأخذهم واحد واحد نعرف أنهم لم يأتوا عبر انتخابات ولا بثورة شعبية في العراق جاءت سبقتهم عملية القصف والدبابة الأميركية وركب الدبابة الأميركية وإذا جرت انتخابات هي انتخابات في ظل الاحتلال ليس لها أي مشروعية وقد فبركت بأشكال مختلفة، نرى أن الإطاحة بحكومة طالبان والإتيان بحكومة كرزاي جاء على ظهر الدبابة والغزو الأميركي والأطلسي كذلك الأمر في الصومال وبمختلف المناطق، هذه حقيقة يعرفها كل يعني الجميع لماذا نهرب من تقدير هذا الأمر بصورة مباشرة؟ للأميركيين عملاء ونظم عميلة في المنطقة العربية وفي المنطقة الإسلامية بعضهم يخاطب في الإسلام وآخر وإلى آخره هذه حقائق معروفة ومدركة لكن هناك نمطين هناك نمط جاء على ظهر الدبابة وهناك ما جاء على ظهر الأمن..

فيصل القاسم: طب بس جاوبني على السؤال..

ميخائيل عوض: والتدخلات والحماية..

فيصل القاسم: جاوبني على سؤالي ألا تعتقد أن ما يحصل الآن..

ميخائيل عوض: جميعهم سيذهبون إلى المزبلة لا فرق.

فيصل القاسم: طب بس دقيقة ألا تعتقد الآن أن ما يحصل ضد هذه الأنظمة التي أنت تسميها بأنظمة دمى عميلة منطقة خضراء منطقة سوداء سمها ما شئت ألا تعتقد أن ما يحصل الآن هو انقلابات وأعمال غرهابية ضد هذه الحكومات؟

ميخائيل عوض: صحيح سيدي هي حركات ثورية وحركات مقاومة شعبية كرستها ونصت عليها المواثيق الدولية.

فيصل القاسم: حتى ضد أبناء الوطن؟

ميخائيل عوض: ليس هناك ضد.. الجهد الأساسي الذي يجري على سبيل المثال لم يجريأي اشتباك بين المقاومة وأبناء الوطن وعندما جرت محاولة من الغرف السوداء والمنطقة السوداء والوزارة السوداء لجر حزب الله والمقاومة لاشتباك داخلي عفا عن ذلك وقدم الشهداء وبقيت وجهته هي مقاتلة السيد وليس العبد، في فلسطين حاذرت حركة حماس والمقاومة الفلسطينية وقدمت الكثير من التنازلات وقدمت الكثير من الشهداء منذ أوسلو حتى الآن حرصا على الوحدة الوطنية عندما كشر عن أنيابه الثعلب الإسرائيلي بثيابه بأسماء فلسطينية اضطرت إلى أن تحسم وحسمت بإرادة شهبية وفر الدحلان وأزلامه وأصحابه كالجردان بقوارب إسرائيلية وباتجاه النظام العميل في مصر وإلى الكيان الصهيوني إلى إسرائيل وبحماية الإسرائيليين، المقاومة العراقية الحقيقية والشريفة هي التي تواجه الأميركيين وعملاء الأميركيين وهذا حقا مشروعا لها والآن سيمتها وطنية..

فيصل القاسم: حتى في استهدافهم..

ميخائيل عوض: في استهداف عملاء الأميركيين هذا حق مشروع ودافع وكل حركات التحرر وكل الثورات في التاريخ قامت بهذا الفعل أما ما يجري من أعمال إرهابية وأعمال قتل مجاني وقصف وحرق للمساجد والحسينيات ودور العبادة..

فيصل القاسم: هذا نحن لسنا بصدده.

ميخائيل عوض: هذا ليس له علاقة لا من قريب ولا من بعيد بالمقاومة إنما الذي يرعاه ويقوم به والذي أعد فرق الموت هو وزير الداخلية صولاغ وهو وزراء يشرفون ومسؤولين في الحكومة العراقية الآن ومَن يقوم بتلك الأعمال هي عناصر (Black Water) شركة الأمن الخاص الشركة التي تأتي وأتت بالقتلة من شذاذ الآفاق من كل بلدان العالم بحماية أميركية ولتخديم المصلحة الأميركية، هذا فعل آخر يختلف وهو نتاج عن الاحتلال الذي بادر إليه أدوات الاحتلال الذي يرعاه والذي أقام فرق القتلة هي حكومات الاحتلال والعراقيين الذين يتعاملون مع الاحتلال ولدينا عشرات آلاف الوثائق والكثير من الكتب التي صدرت والتقارير في الكونغرس الأميركي وفي الهيئات والمنظمات الدولية التي ضبطت وأشارت إلى دور الحكومة في هذه العناصر.

فيصل القاسم: جميل جدا سيد الموسوي في لندن استمعت إلى هذا الكلام كيف ترد على هذا الكلام بأن ما يحصل الآن في لبنان في العراق في الصومال في فلسطين في أفغانستان أنت تعلم يعني أصبحت معروفة الآن يعني المنطقة الخضراء تتعرّض للصواريخ يوميا الحكومة تتعرّض للصواريخ، رئيس الوزراء الصومالي تعرّض لثلاث محاولات اغتيال خلال أشهر أنت تعلم ما يحدث في فلسطين في غزة في لبنان كل هذا الكلام، السيد يقول هنا إن ما يحصل هو أعمال مقاومة مشروعة ضد أدوات الاحتلال ولا مانع من تصفيتهم جميعا حسب قوله ماذا تقول له؟

محمد حسن الموسوي: يعني ضيفك الكريم حر فيما يقول ما يشاء وأنا لا أستغرب حقيقة من هذه اللغة التي يتحدث بها ولكني أنا أود أن أوجه له سؤالا إذا يعني سوف يكون ممتن له ليست طاعة..

ميخائيل عوض: لا تفضل أنا سأجاوب وقادر.

محمد حسن الموسوي: نعم سأكون ممتن إذا أجبتني هل تستطيع أن تسمي لي فصيلا عراقيا مقاوما؟ هذا أولا القضية الثانية أنه إذا تحدثت عن الاحتلال..

ميخائيل عوض: بكل تأكيد أستطيع..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

محمد حسن الموسوي: إذا سمحت لي أنا لم أفاطعك بس دعني..

فيصل القاسم: تفضل.

ميخائيل عوض: تفضل لا هذه ليست مقاطعة محاولة للإجابة على السؤال تفضل خذ وقتك.

محمد حسن الموسوي: نعم ستأخذ وقتك إذا سمحت لي أولا أنا أطالبك وأطالب كل الذين يدعون أن هناك مقاومة بالعراق أن يأتوني باسم فصيل عراقي واحد هذا واحد اثنين..

فيصل القاسم: كي لا يكون موضوعنا عراقي..

ميخائيل عوض: لا سهل..

فيصل القاسم: كي لا يكون موضوع عراقي فقط أنا سألتك أكثر من سؤال تفضل.

محمد حسن الموسوي: نعم ثانيا في العراق لا توجد مقاومة توجد حركات متمردة وهناك تمرد والتمرد غير المقاومة وأعتقد هذه القضية متفق عليها وفق القانون الدولي والقوانين المحلية، ثلاثة أبدأ من حيث انتهى الزميل عن الاحتلال أولا الاحتلال في العراق أو في أفغانستان أو في أي مكان من العالم لم يقع لحظة قيام الطائرات الأميركية بقصف المناطق الخضراء التي كان يسكنها الأنظمة الدكتاتورية المتعفنة كنظام صدام حسين ونظام طالبان وما إلى ذلك وإنما الاحتلال وجد بسبب هذه الأنظمة وهناك بعض الكتاب المحترمين ممن كتب في صحف الشرق والغرب في بعض دول الخليج عما أسماه بالاحتلال المحلي وقال إن فائدة الولايات المتحدة الأميركية إنها قدمت لشعوب المنطقة أنها أعطت نموذجا في تقوية الشعب وبعث روح المعنويات للشعب في القضاء على الاحتلال المحلي، بالنسبة إلى الوضع العراقي ولا بدنا نخصص الحلقة بالوضع العراقي أقول إن الاحتلال حدث في العراق في خيمة صفوان حينما وقّع النظام البار وحزب البعث العربي الاشتراكي..

فيصل القاسم: بس جاوبني على السؤال طب أنا جاوبني مش هذا الموضوع..

محمد حسن الموسوي: أجاوبك على السؤال اسمح لي..

فيصل القاسم: مش هذا الموضوع بس أسألك جاوبني..

محمد حسن الموسوي: اسمح لي ما معنى.

فيصل القاسم: أنا أسألك عن هذه العمليات التي تتعرض لها حكومات المناطق الخضراء في لبنان في فلسطين في العراق في أفغانستان في الصومال لماذا تروح وترجع على العراق أنت كلمناك إنه الموضوع مش العراق لحاله؟ تفضل.

محمد حسن الموسوي: دكتور فيصل أنت يعني رجل صحفي وإعلامي ومعروف.

فيصل القاسم: تفضل جاوبني على السؤال.

محمد حسن الموسوي: اسمعني وأنا أجاوبك على السؤال يعني أولا هذه حكومات لا شك ولا ريب إنها حكومات ضعيفة لكن كونها حكومات ضعيفة ليس معنى أنها حكومات غير شرعية، هذه حكومات جاءت بصناديق الاقتراع خلاف ما قاله الزميل ليست هي حكومة فيشي وإنما حكومات 8 مليون في العراق انتخب و12 مليون في أفغانستان وحوالي أكثر من مليونين ونصف المليون في موريتانيا فبالتالي هذه حكومات شرعية وديمقراطية..

ميخائيل عوض: يا أستاذ محمد انتخبوا تحت الاحتلال وحماية الاحتلال وقانون الاحتلال.

فيصل القاسم: يا أخي موريتانيا ليست داخلا في الموضوع لا أدري ماذا تقحم موريتانيا..

محمد حسن الموسوي: هذه واحد هذه قضية..

فيصل القاسم: موريتانيا ما لها دخل في الموضوع يا أخي منين جايب لي إياها؟

محمد حسن الموسوي: إذا سمحت ميخائيل دعني أجاوب على سؤالك الكريم.

فيصل القاسم: لبنان وفلسطين.

محمد حسن الموسوي: لماذا تتعرض هذه الحكومات وزعماء هذه الحكومات إلى محاولات اغتيال يوميا؟ يا سيدي دولة مستقرة كالسويد تعرضت وزيرة خارجيتها للاغتيال وهي دولة ديمقراطية، دولة كأميركا قوة عظمى اغتيل رئيسها سنة 1964 أو 1963 جون كينيدي ورئيسها الثاني السيد ريغن تعرض لعملية اغتيال في الثمانينيات وما بالك لدولة كأميركا وتمتلك ترسانة نووية وجهاز (CIA) لعملائها من الحكام والمرتزقة والكتاب كأمثال جهاد الخازن وهلم جرة للذين يأخذون معلوماتهم من أجهزة الـ (CIA) ويضربون بها..

فيصل القاسم: يا سيدي لا نريد الإساءة لأحد أرجوك تفضل.

محمد حسن الموسوي: أنا ما لي أنتقل لأحد وإنما لأكشف عن مثل جهاد الخازن شخص يعيش على وفتات السلاطين.

فيصل القاسم: طيب بس ماذا تريد أن تقول مش هذا موضوعك ماذا تريد أن تقول؟

محمد حسن الموسوي: أريد أقول سيدي إن عملية تعرض لهذه الحكومات في بداية نشوئها إلى عمليات اغتيال وعمليات رمي أشياء مقبول ومفهوم ليش؟ لأن هناك هجمة شعواء من الأنظمة الدكتاتورية ومن الحركات الرجعية القومية والبعثية والإسلاميوة والراديكالية كلها اجتمعت على أساس ضرب هذه القوى فبالتالي هذا ليس دليلا إنه مثلا وقع صاروخ في المنطقة الخضراء وتعرّض السيد كرازي إلى محاولة اغتيال دلالة على إنه هذه الحكومات ضعيفة، الآن هذا دليل على قوة هذه الحكومات بحيث أنها لم تضع حول نفسها أجهزة مخابرات وأجهزة استخبارات كما كانت تفعل وتفعل الآن لأنظمة الدكتاتورية.

فيصل القاسم: طيب جميل جدا وصلت الفكرة سيد ميخائيل وصلت الفكرة.

ميخائيل عوض: أنا أريد أجاوبه على سؤاله سريعا.

فيصل القاسم: باختصار.

ميخائيل عوض: باختصار شديد إذا بتريد عناوين المقاومات أسمائهم ثورة العشرين، عصائب الحق، جيش المهدي، الجيش الإسلامي، منظمة القاعدة الوطنيين والذين نقلوا تجربة صدام حسين من حزب البعث ولهم كثير من المواقع لم يعطوا الفرصة ومنصات إعلامية بسبب تآمر الأنظمة العربية وخضوعها للضغوط وللإملاءات الأميركية كما تجري عملية مطاردتهم لكن لهم مواقع على الانترنت ولهم بيانات ومعروفون وشرفاء وواضحين.

فيصل القاسم: بس دقيقة جاوبني على السؤال لكي أخرج.

محمد حسن الموسوي: أعطني فرصة..

"
من أين أتت المحاكم الإسلامية في الصومال والملا عمر وأسامة بن لادن في أفغانستان؟ وأي أجهزة أمن وأي قوى كانت تحميهم وأي عملاء؟ ألم يأتوا ردا على حالة الفوضى والعبث وعدم الاستقرار والفساد الذي ولّده التدخل الأميركي عبر ما سمي بفرق المجاهدين؟
"
ميخائيل عوض
ميخائيل عوض: كمان نقطة ثانية خليني أجاوب عليها قبل، دكتور فيصل في شيء مش صحيح يا محمد ملتبسة عنده الأمور يا أما في شيء مش واضح على سبيل المثال يحدثنا عن المنطقة الخضراء المناطق الخضراء قبل الاحتلال، طب خليه يجيب لي أين كانت المحاكم الإسلامية في الصومال وأي منطقة خضراء ألم تأتي المحاكم الإسلامية بإرادة شعبية ردا على التدخلات وأمراء الحرب خليه يجيب لي وين كان الملا عمر والشيخ بن لادن بأي منطقة خضراء وأي أجهزة أمن وأي قوى كانت تحميهم وأي عملاء؟ ألم يأتوا ردا على حالة الفوضى والعبث واللاستقرار والفساد الذي ولّده التدخل الأميركي عبر ما سمي بفرق المجاهدين؟ خليه يقول لي إذا عنده مشكلة مع صدام حسين ومع بعض عرفت كيف لتلك الحقبة والمنطقة، لا يجوز التعميم على الإطلاق دعنا نناقش إذا بدنا فينا نناقش القضية العراقية مباشرة بأعطيك أنا بعض الوقائع ليعرف المشاهد وباختصار شديد والأرقام لا تضحد لأنه لا عم نحكي نظريات وفلسفة وإلى آخره كيف كان العراق وكيف هو ما هي حكوماته الحكومات.. ما هي نتيجة الحكومات التي قامت على الدبابات الأميركية؟ عندك بآخر تقرير مليون قتيل من الشعب العراقي بعد الاحتلال مليونين، مهجر إلى سوريا والأردن ومختلف بلدان العالم، أربع ملايين مهجرين داخل العراق، ستمائة وخمسة وخمسين ألف أرملة، أربعمائة طفل يوميا في بغداد يعني ييتمون ولدينا أربع مليارات سرقهم الحاكم بريمر، ثمانين مليار منظمة الشفافية والتقارير الدولية ذهبت، النفط يجري تصديره بدون عدادات، ثمانية من الوزراء حولوا إلى القضاء بسبب الفساد، واحد وخمسين قاضي اللي حولت لهم يعني دعاوى الفساد تم اغتيالهم، 50% من العلماء ومن المهندسين ومن الأطباء يا قتلوا يا هجروا..

فيصل القاسم: طب بس كي لا نخرج عن الموضوع..

ميخائيل عوض: عم نحكي عن هذه المنطقة السوداء ما الذي فعلته في الشعب العراقي ليقول لي أولا أين كانت هي المناطق السوداء سابقا وما الذي فعلته للشعب العراقي..

فيصل القاسم: وهل هذا ينسحب على بقية المناطق السوداء؟

ميخائيل عوض: كل منطقة سوداء هي نفس الاتجاه..

فيصل القاسم: كيف؟

ميخائيل عوض: خليني آخذ المنطقة السوداء التي تقوم الآن برام الله أولا ألا يخجل المصري الذي أرسل سفيره إلى رام الله ألا يخجل أبو مازن وحكومته من أن يعتبر رام الله هي عاصمته تلك ذات الموقع الذي قتل فيه واغتيل فيه الرئيس والوطني الفلسطيني أبو عمار وحاول الإسرائيلي أن يدفعه ليذهب إلى غزة ليقيم دولة في غزة وقد رفض؟ كيف يعود إلى حاضنة الاحتلال لكي يستقوي على أمته وعلى شعبه..

محمد حسن الموسوي: الوقت يا دكتور أرجو المساواة في الوقت..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

ميخائيل عوض: وعلى مقاوميه.. ألا يخجل أبو مازن وفريقه وحكومته هيدي تبع حكومة الطوارئ التي لا نص دستوري لها ولم تأتي بانتخابات يا محمد في غزة وفي فلسطين جرت انتخابات وبإشراف الاتحاد الأوروبي وبشهادة كل المؤسسات المشرفة أنها كانت نظيفة وشفافة برغم تدخل الاحتلال بأشكال مختلفة فيها ونجحت حماس وكان يجب أن تقوم حكومة ويعترف بها العالم وأن لا تحاصر وأن تحكم بشرعية حقيقية للشعب الفلسطيني، ما الذي جرى؟ تآمر العالم تآمر النظام العربي المتأمرك، تآمر أصحاب المناطق السوداء مارسوا كل الضغوط وبكل الأشكال والتعدي ثم سلحوا جيش أبو مازن وأعطوه مصاري وكلفوه ودربوه عند النظام العميل في الأردن والنظام العميل في مصر لكي يرسل إلى غزة للقضاء على إرادة الشعب الفلسطيني التي توجت وعبرت عنها نفسها بانتخابات مباشرة مش عبر الأسلحة والمساعدات الأميركية والإسرائيلية ولا عبر الاحتلال والدبابات الأميركية والإسرائيلية هذا..

محمد حسن الموسوي: إذا سمحت لي دكتور أرد على بعض ما تفضل به الزميل..

ميخائيل عوض: نموذج الديمقراطية الآن يجري اختزاله بطلب من بوش وأولمرت ولإنقاذ إدراتيهما المتصعدة والمنتهية الصلاحية ليأخذ فريقا فلسطينيا فيجلس في منطقة سوداء الآن يجري إقفالها ويقام جدر عازلة لحماية هؤلاء الجواسيس والعملاء من ثآر الشعب الفلسطيني ومقاوميه..


الهيمنة الأميركية وحكومات الاحتلال

فيصل القاسم: وصلت الفكرة سيدي الكاتبة الفلسطينية سوسن برغوثي تقول هناك حكومة احتلالية أضيفت إلى قائمة الحكومات الأمروعربية وهي حكومة الفياض والمعروف كذا.. كذا فالمالكي والسنيورة والفياض الثلاثي العابث بمصير أرضه وشعبه وها هو الغادري يريد أن يبحث في إمكانية بداية تشكيل حكومة في سوريا على الطراز نفسه والبدء في مغازلة إسرائيل علنا وبعقر دارهم، كيف ترد على مثل هذا الكلام يعني الآن نوضح الفكرة أكثر أنه أصبح ثلاثي الآن في المنطقة؟

محمد حسن الموسوي: عفوا هل السؤال موجه لي..

فيصل القاسم: إليك يا سيدي.

ميخائيل عوض: محمد إذا بتسمح بس كلمتين؟

فيصل القاسم: بس دقيقة لا الكلام للسيد الموسوي تفضل يا سيدي.

ميخائيل عوض: تفضل محمد.

محمد حسن الموسوي: الحديث لي الآن.

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

محمد حسن الموسوي: نعم شكرا جزيلا أولا أنا فقط أحب أن أرد على ما تفضل به الزميل.

فيصل القاسم: تفضل.

محمد حسن الموسوي: أولا حديثي عن حماس له وجهة نظر وهي وجهة نظر حقيقة محترمة لكن فقط أريد أن أذكر الزميل أن بتجربة هيدر في النمسا، النمسا دولة ديمقراطية لا أعتقد أننا نحن كعرب نستطيع أن أو كأنظمتنا العربية ودولنا العربية نستطيع أن نقارنها بدولة مستقرة وديمقراطية تعتبر من الديمقراطيات الكلاسيكية والتقليدية كالنمسا، حينما انتخب الشعب النمساوي وبمحض إرادته وبانتخابات أيضا شفافة ونزيهة شخص نازي وفاشي كهيدر ماذا كانت النتيجة؟ كانت النتيجة أن العالم المتحضر بقيادة الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا وبقية دول أوروبا شنت حصارا على النمسا واضطرت وأرغمت النمسا أن تتخلى عن هذا الخيار، ليست دائما صناديق الاقتراع تولد لنا حكومات مطلوبة.

فيصل القاسم: ديمقراطية.

محمد حسن الموسوي: أدولف هتلر وصل عن طريق صناديق الاقتراع والآن بعض الوزراء والمسؤولين لدينا في العراق أو في أفغانستان أو حتى في أماكن أخرى من الذين وصلوا بالانتخابات هم ليس كفء وليسوا أهلا لهذا المنصب لكن الشرعية شكل والكفاءة شكل آخر فالنتيجة جوابا على سؤالك ماذا حدث مع حماس أن حماس تحولت إلى منظمة حقيقة لم تعرف أن تمارس الحكم والسلطة، ظلت تمارس ثقافة المعارضة ظلت يعني تتحرك بعقلية المعارض هناك اتفاقيات عقدت مع منظمة التحرير الفلسطينية التي تمثلها فتح وبقية الفصائل وهذه الاتفاقيات تم يعني صياغتها على شكل آليات معينة كحكومة وسلطة وما إلى ذلك، حماس تريد أن تضرب ذلك بعرض الحائط، ليس معنى ذلك وصول حماس بآلية ديمقراطية معناه أن هي ذاتها ديمقراطية علينا أن نميز بين من يصل إلى دفة الحكم بآلية ديمقراطية وبين هي الديمقراطية ذاتها، آخذ لك مثلا ما حدث في الجزائر حينما وصلت جبهة..

ميخائيل عوض: محمد شو تعريف الديمقراطية من حيث المبدأ إذا بدنا نناقش في هذا الجانب..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

محمد حسن الموسوي: الإنقاذ الإسلامية ماذا..

ميخائيل عوض: يا أخي ما بيجوز نحدد الديمقراطية..

محمد حسن الموسوي: أنا لست.. أنا ديمقراطي أسمح لي.

ميخائيل عوض: بحسب رغبتنا وكيف نريدها ومن يريد أن ينجح بالديمقراطية وعكسه..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

محمد حسن الموسوي: يا سيدي الفاضل أمامنا التاريخ السياسي الحديث للعالم ماذا حصل ما أدولف هتلر الذي وصل بانتخابات ديمقراطية لألمانيا؟ ليس كل ما تفرزه الديمقراطية قد يكون في بعض الأحيان مقبولا هناك نتائج قد تكون مغلوطة في ساعة معينة.

ميخائيل عوض: محمد مَن الذي يقبل أنه لا الديمقراطية هي حكم الشعب..

محمد حسن الموسوي: ماذا حصل.. الآن يا سيدي دعني أتتم..

ميخائيل عوض: مَن الذي فوض أحدا لكي يفسر..

محمد حسن الموسوي: أنا لم أقاطع أستاذ فيصل لم أقاطع دعني أوضح..

فيصل القاسم: بس دقيقة تفضل يا سيدي باختصار..

محمد حسن الموسوي: باختصار يا دكتور الوقت كله أخذه زميلي العزيز وأنت لحد الآن لم تعطيني الوقت الكافي..

فيصل القاسم: تفضل يا أخي تفضل باختصار..

ميخائيل عوض: لا يا محمد..

محمد حسن الموسوي: يا سيدي الفاضل ما حدث أعيد ثانية النموذج العراقي نموذج يستحق تسليط الأضواء ما حدث في العراق حدثت انتخابات ولدت لنا برلمان وولدت لنا حكومة الآن نسبة كبيرة من الشعب العراقي يتأفف من هذه الحكومة ومن هذا البرلمان لأنه ولد في ساعة من الاصطفافات الطائفية والعرقية معنى ذلك ليست ما تؤدي به الانتخابات دائما يكون هو الشكل الصحيح، الآن الكثير من العراقيين يرغبون بتبديل هذا الوضع الموجود في العراق، حماس كذلك جاءت في لحظة يأس حماس جاءت في لحظة فقدان الثقة ومعنى ذلك.. نحن مع نتيجة صناديق الاقتراع في فلسطين وفي أي مكان ولكن على الذين يصلون بنتائج الانتخابات أن يحترموا الديمقراطية ولا ينقلبوا على الديمقراطية وهذا ما فعلته حماس يا سيد ميخائيل ثم بعد ذلك..

فيصل القاسم: جميل جدا سيد الموسوي وصلت الفكرة..

محمد حسن الموسوي: دعني أتمم الفكرة رجاء سطر واحد..

فيصل القاسم: باختصار.

محمد حسن الموسوي: السيد ذكر أسماء بعض الفصائل التي ادعى أنها الفصائل العراقية هل يقول لي هذا السيد من هم زعماء هذه الفصائل وما هي برامجهم السياسية هل إبراهيم الشمري الذي ظهر على قناتكم والملثم يا أخي هؤلاء ليسوا مقاومة الشعب العراقي هو المقاومة..

فيصل القاسم: جميل جدا سيد الموسوي وصلت الفكرة لكن أنا أسألك سؤال أيضا باختصار..

محمد حسن الموسوي: هذه المقاومة تقتل أربعين شخص كل يوم.

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة أنت تتحدث عن هذه عن سكان المناطق الخضراء في العالم العربي بأنهم جاؤوا منتخبين وكل هذا الكلام، يعني أنا أصدق كلامك ولا أصدق رئيس البرلمان العراقي المشهداني له كلمة مشهورة يتندر بها كل الشعب العراقي يقول لك نحن الحكومة العراقية أو المنتخبة ديمقراطيا الجندي الأميركي يفتشنا والكلب يلحسنا يعني وجاي تقول لي هدول يعني..

ميخائيل عوض: وحكومة..

فيصل القاسم: هذا الحكومة هذا رئيس البرلمان سأعطيك المجال لكن سيد عوض يعني أنت تتحدث الآن عن هذه الحكومات وتوزع يعني تهم العمالة عمال على بطال..

ميخائيل عوض: لا.. لا عم بوصفهم كم هم يدعون.. كم هم يعربون..

فيصل القاسم: في فلسطين في لبنان في أفغانستان في العراق في كل هذه الدول، طيب السؤال المطروح هل بقية الأنظمة العربية أكثر شرعية وأكثر وطنية وأكثر استقلالية وأقل تبعية للمشروع الأميركي كي تعيِّر حكام المنطقة الخضراء في العراق أو سكان عوكر أو سكان الصومال بهذه التهم الباطلة؟ يعني البعض يقول كلنا كرزيات يا عيني كلنا مرابعين عند الأميركان فلماذا أنت تأتي وتوزع يعني لا يحق لك أن تتهم هذه الحكومات وتتستر على الحكومات الأخرى؟ جاوبني على هذا السؤال.

ميخائيل عوض: دكتور فيصل على هذا السؤال أنا بالنسبة لي ما بأعطي نفسي حق المون على البشر وعلى الناس وتقدير من هو العميل ومن هو الوطني الديمقراطية وما هي آلياتها، أنا إنسان منسجم مع نفسي صارت انتخابات بفلسطين نجحت حماس أعطوا حماس فرصة بيخلصوا أربع سنين أعملوا ما بدكوا وأسقطوها بس ما تحاصروها وتتصرفوا بالطريقة التي جرى التصرف فيها، أيضا حماس ديمقراطية وعبرت عن ديمقراطيتها اشتغلت على حكومة وحدة وطنية التزمت بحكومة وحدة وطنية وقعت اتفاق..

فيصل القاسم: جاوبني على السؤال..

ميخائيل عوض: لا.. لا أرجع عليه حصرا التزمت باتفاق مكة المكرمة، اتفاق مكة المكرمة نزع صفة الصراع المحلي والثانوي على المكاسب في السلطة أصلا ليست سلطة ولا شيء هي إدارة تحت الاحتلال بأشكالها المختلفة وجعلوا صراع وطني بين وطني ولا وطني هذا قيمة ما مارسته حماس والتزمت في إرادة شعبها وهذا يكشف بيوصل فيها إلى أن هذه هؤلاء القابعون في المناطق السوداء..

محمد حسن الموسوي: زميلي العزيز حماس انتخبت تحت الاحتلال..

فيصل القاسم: بس دقيقة.

ميخائيل عوض: اسمعني محمد.. محمد ما قاطعتك يا محمد..

فيصل القاسم: بس دقيقة سيد محمد..

محمد حسن الموسوي: حماس انتخبت تحت الاحتلال..

ميخائيل عوض: يا محمد ما قاطعتك اسمعني..

محمد حسن الموسوي: سؤال واحد.. سؤال للأستاذ حماس انتخبت تحت الاحتلال أيضاً.

ميخائيل عوض: هؤلاء الحكام القابعون في المناطق السوداء يعملون كلاب حراسة للمصالح الأميركية هم يوصفون انفسهم بهذا الشكل من خلال موقفهم السياسي التزاماتهم علاقاتهم مع الغرب تأديتهم وظيفة يقررها الأميركي، في لبنان السفير الأميركي والسفير الفرنسي ومجلس الأمن اللي صار يحل محل القضاء الوطني ومحل الأمن الوطني..

فيصل القاسم: يعني تريد أن تقول أن السنيورة مثل يعني..

ميخائيل عوض: يمكن راح يبين أسوأ شوي، يعني أبو مازن له تاريخ نضالي وكان بفتح وتعرض وإلى آخره السنيورة حتى كشف نجاح وكيم المرة الماضية ادعائه بأنه كان بحركة القوميين العرب وجاب وثائق بتقول أنه كان عميل للمخابرات الأردنية وسلم اللي كان عم بيهربوا الهدف بصورة أو بأخرى، عم أقول هم أنفسهم يفاخرون بأنهم عملاء صغار، أنا بدي أسأل اليوم أبو مازن وفياض عملوا حكومة الطوارئ تلبية لمَن؟ هل هي إقرار باتفاق مكة الذي وقع برعاية ملكية ومطالب الملك السعودي بأن يحفظ توقيعه ويحرص عليه أم قام بهذا الفعل وبهذا العمل استجابة لمصلحة وشروط وإملاء من أولمرت ومن دايتون ومن بوش عملياً بهذا الجانب؟ أنا إذاً أقول ما هو واقعي ما هو واضح ما هو باين بالصورة، أما شأن الأنظمة الأخرى سألت أنت لا لسنا كلنا كرزيات الآن أكثرية النظم العربية والإسلامية كرزيات وهم أصلا يجاهرون بأنهم كرزيات يعني بتيجي كوندوليزا رايس بهيبتها لتعمل اجتماع مع مدراء أجهزة الأمن في مصر والسعودية والأردن والإمارات بالاشتراك مع الإسرائيلي والـ (CIA) لتكلفهم بمهمة إثارة الحروب الأهلية والفوضى الهدامة بيسموها فوضى بناءة وهذا اللي عم بنشوفه اليوم بلبنان واللي كنا عم بنشوفه بغزة واللي عم بنشوفه في العراق من نسف لدور العبادة وقتل المواطنين الأبرياء بشكل أو بآخر..

محمد حسن الموسوي: وهل تسميها مقاومة هذه هل تسمي ذلك مقاومة؟

ميخائيل عوض: هم يلتقون هم يأتمرون هم يأخذون الأوامر هم يعملون لكن في الشق الثاني..

فيصل القاسم: طيب إذا بس دقيقة بس إذا..

ميخائيل عوض: خليني أقول.. لا.. لا في عناصر أخرى ليست أميركية..

فيصل القاسم: إذا كان هؤلاء لا يختلفون عن المناطق الخضراء التي تتهمهم..

ميخائيل عوض: لا.. لا ولذلك سيذهبون مع ذهاب الأميركي في المنطقة ولذلك اليوم مذعورين، هذه الجملة لك هلا تقرير لبلوتس كارل للكاتب الإسرائيلي بيقول أنه النظام الأردني والنظام المصري وبعض النظم العربية الأخرى ما يسمى بالاعتدال يعيشون حالة ارتهاب وذعر من خطر الهزيمة الأميركية في العراق وما ستكون من آثار عليهم، نعم هؤلاء أدوات بصورة أو بأخرى وهذه الأدوات محكومة بأن ترحل مع الاحتلال كما الذي جاء على ظهر الدبابة الأميركية في أي من هذه الدوائر، أما هذا الغلام اللي اسمه اللي راح على إسرائيل ليستجدي الإسرائيليين بعدم الانسحاب من الجولان ويدعي أنه سيقيم حكومة في المنفى أو حكومة سورية قادرة على الخيانة أو تذهب إلى الخيانة راح أقول الله يطعمك الحج والناس راجعة مثل كل الجواسيس الصغار والخونة خاصة أن هؤلاء تبعون تفقيس مكنات الـ (CIA) والموساد اللي بيظهروا لنا عرفت كيف مثل..

فيصل القاسم: بس طيب.

ميخائيل عوض: بس خليني أقول لك ليه هو ذاهب ليستجدي أولمرت أن لا يذهب إلى التفاوض وأولمرت يلعق حذاء السوري هو والأميركي ويلعق حذاء الإيراني الأميركي الآن ويستجديه من أجل تخفيف وطأة الهزيمة والأزمة في المنطقة ويرسل أولمرت يوميا الرسائل للرئيس السوري عارضا على سوريا..

فيصل القاسم: بس دقيقة يا أخي جاي لك يا سيد الموسوي..

ميخائيل عوض: تقديم تنازلات والالتزام بوديعة رابين..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر.

ميخائيل عوض: لا يمكن القول أن قادة المقاومات وأن المقاومات وأن شعوبنا ومن يعبر عن إرادة شعوبنا وأن النظم الممانعة والوطنية تماما هي كالسادات المقبور الغير مأسوف عليه هذا الذي يوما نظر أن 99.99% من أوراق اللعبة بيد أميركا هذه النظم العميلة ليست كالنظم الممانعة ليست كالمقاومات والشعوب بل هي متآمرة وتتآمر.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر سيد الموسوي تفضل يا سيدي.

محمد حسن الموسوي: دكتور فيصل أنا فقط أريد أن يعني حقيقة متعجب من اللغة التي يتكلم بها الزميل ميخائيل..

فيصل القاسم: تفضل رد عليه بالطريقة..

محمد حسن الموسوي: هو يدافع عن حماس.. نعم هو يدافع عن حماس ويعتبر أن الانتخابات التي أدت بحماس هي انتخابات شرعية وبالتالي حماس حكومة ونتيجة شرعية أعتبر أنا أتساءل منه.. أتساءل منه حماس جرت انتخاباتها تحت الاحتلال الإسرائيلي الآثم سيئ الصيت فلماذا تعتبر حماس شرعية بينما حكومة المالكي أو حكومة كرزاي غير شرعية هاي قضية واحدة حقيقة هاي مغالطة، القضية الثانية منذ البداية الأرقام التي ذكرها مليون عراقي مات ثلاثة ملايين تعوقوا أربع ملايين..

ميخائيل عوض: هذا تقرير أربع هيئات دولية، تقرير لأربع هيئات دولية ومنها عرفت كيف هيئات إعلامية وموثقة ومثبتة في تقرير هذا مش كلامي.

محمد حسن الموسوي: أسمح لي أكمل.. أسمح لي بس فقط أرجوك ما يخالف..

فيصل القاسم: بس خلينا بصلب الموضوع يا جماعة رجاء بصلب الموضوع.

محمد حسن الموسوي: أقول أخي هل سأل نفسه ضيفك الكريم الذي يدافع عن المقاومة هل سأل نفسه أن هذا الأربع ملايين بين مهجر وقتيل وجريح سببهم ما يسميهم المقاومة؟ اليوم فقط قتل أكثر من مائة عراقي برئ في جامع الخلاني هل هذه المقاومة التي يتحدث عنها السيد؟ هذه قضية.

ميخائيل عوض: لا هؤلاء عملاء الـ (CIA) وفرق القتلة اللي أعدهم نيغروبونتي يا محمد..

محمد حسن الموسوي: لولا أنت تقول فرق الموت يا زميلي العزيز وصاحب..

ميخائيل عوض: لا.. لا هذا صولاغ هذه القناة الرابعة البريطانية جابت وثائق وعرضت فيلم وثائقي وأنت في بريطانيا عن مسؤولية صولاغ بإعداد الميليشيات ما أنت تعرف هذا الأمر..

محمد حسن الموسوي: تمام أنت تقول فرق موت أنت تقول أعدها الجهة الأميركية وصاحب قناة الشرقية يقول أنها ميليشيات تابعة لإيران ودولة خليجية كبرى تقول أن المخابرات الإيرانية تقوم بذلك الحقيقة هي ليست كذلك..

ميخائيل عوض: محمد غير مهم الإدعاءات أنا أتي بوثائق أوروبية أنا أتي بوثائق دولية..

فيصل القاسم: يا جماعة يا سيد محمد رجاء بس دقيقة سيد محمد..

محمد حسن الموسوي: أسمح أتتم كلامي أنا فقط أريد أن أقول شيء معين أسمح لي أريد أن أقول شيء للتاريخ..

فيصل القاسم: يا سيد محمد أرجوك..

محمد حسن الموسوي: هذه جريدة.. أسمح لي أتمم..

فيصل القاسم: أرجوك جاوبني على السؤال أنت الآن تخرج على موضوع أنا مش جاي أشوف أحمد الجلبي هون..

محمد حسن الموسوي: سأجيبك هذه جريدة.. ما يخالف هذه جريدة..

فيصل القاسم: جاوبني على السؤال مش هذا موضوعي..

محمد حسن الموسوي: سأجيبك أستاذ فيصل هذه سأجيبك هذه جريدة..

فيصل القاسم: معي دقيقة.

محمد حسن الموسوي: أسمح لي هذه جريدة الولت ستريت جورنال كتب فيها الدكتور أحمد الجلبي هذا أمامك كما تشاهده يوم 19-2-2003 ذكر فيها أن أميركا ستخطئ خطأ جوهريا إذا حولت التحرير إلى احتلال وللأسف الشديد بهذا التقرير الذي أشار له الدكتور أحمد والذي صدقت نبوءته..

فيصل القاسم: ها صار وطني الرجل.

محمد حسن الموسوي: قامت الدول العربية..

ميخائيل عوض: الشعب العراقي بالانتخابات ولم يأتي به..

محمد حسن الموسوي: قامت الدول العراقية اسمح لي يا أخي فجر هذا بأحد آخر قامت الدول العربية بتحويل التحرير إلى احتلال وتم التصويت على قرار 1483 نحن نتعجب..

فيصل القاسم: بس خلينا بالموضوع نقطة أخيرة..

محمد حسن الموسوي: أن دولة كسوريا أسمح لي دولة كسوريا..

فيصل القاسم: نقطة أخيرة بس خلينا بالموضوع، يا سيدي الوقت انتهى بس دقيقة عندي نقطة أخيرة بدي جواب عليها من الضيفين أنت تقول نعود إلى النقطة الأساسية أنتم تتحدثون عن ممانعة ومقاومة وتتحدثون عن حكومات عميلة وسوداء وخضراء وإلى ما هنالك، أعود إلى فكرة أنه ما قاله السادات بأنه 99% من أوراق اللعبة هي بيد أميركا مازال ساريا حتى الآن يطبق ذلك على المناطق الخضراء وعلى غير المناطق الخضراء باختصار.

ميخائيل عوض: لم يسري منه شيئا على الإطلاق كل ما فعله أنه خان.

فيصل القاسم: ألم يكن سابقا لعصره بهذا الكلام؟

ميخائيل عوض: لا كان خائن خان وقُتل وأعدم لأنه خان ومصير كل الخونة الإعدام على الطريقة الساداتية أو على طريقة السحل العراقية وهذه التجارب، أوراق اللعب بيد أميركا 99% فشلت لم تنتج تسوية أنتجت إلحاق خرّبت مصر حولتها إلى قاعدة حولت النظام المصري إلى نظام أجير يعتاش على المساعدات الأميركية وخرّب بالأمن القومي المصري وبالصناعة المصرية وبحقوق الشعب المصري وتحول إلى منطقة سوداء، الآن شوفنا الانتخابات التي جرت وكيف يجري الاعتقال والتزوير وانتووا صورتوها وجبتوا آلية التزوير بصورة مباشرة، أوراق الحل والربط الحقيقية والفعلية بيد الشعوب وبيد المقاومات، اليوم المقاومة العراقية والفلسطينية واللبنانية والأفغانية هي التي تقرر مَن يحكم أميركا وليست منابر التسوية أو عدمها.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر الكلام لك الكلمة الأخيرة لك سيد موسوي.

ميخائيل عوض: وهذا تقرير بيكر هاميلتون.

فيصل القاسم: دقيقة سيد موسوي الكلام الأخير لك تفضل.

محمد حسن الموسوي: الكلمة الأخيرة لي لا توجد مقاومة في العراق إنما توجد حركات متمردة والشعب العراقي هو المقاوم الحقيقية والحكومة المنتخبة ستبقى وسوف لن تنهزم وإنما الذين ينهزمون هم عملاء أميركا الذين جاؤوا بإطار أميركي سواء في بغداد أو في أي مكان والشعب العراقي هو الشعب المقاوم ونحن.

ميخائيل عوض: الإنذار الحرس الجمهوري لبوش لآخر السنة..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر يا جماعة أشكرك جزيل الشكر يا ميخائيل يا سيد عوض، مشاهديّ الكرام لم يبقى لنا إلا أن نشكر ضيفينا السيد محمد الموسوي في لندن والسيد ميخائيل عوض هنا في الأستوديو نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحيكم من الدوحة إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة