أثر الثروة النفطية في وضع المرأة الخليجية   
الجمعة 1425/4/16 هـ - الموافق 4/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 6:44 (مكة المكرمة)، 3:44 (غرينتش)

مقدمة الحلقة:

منتهى الرمحي

ضيوف الحلقة:

د. دلال الزين: أستاذة علم الاجتماع – جامعة الكويت
د. ابتسام سهيل: أستاذة العلوم السياسية – جامعة الإمارات
أ. نصرة البسكتي: كاتبة وباحثة - البحرين

تاريخ الحلقة:

20/05/2002

- علاقة المشاكل الاجتماعية بالتحولات الاقتصادية في دول الخليج
- تصاعد نسبة العنوسة بعد الثروة النفطية

- التحولات الاقتصادية وتأثيرها على ارتفاع نسب الطلاق

- انتشار المخدرات في المجتمع الخليجي وارتباطه بالثروة النفطية

- آليات الحد من السلبيات الاجتماعية في المجتمع الخليجي

دلال الزين
ابتسام سهيل
نصرة البستكي
منتهى الرمحي
منتهى الرمحي: مشاهدينا الكرام، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

بين مرحلتي الغوص والنفط ماذا كسبت المرأة وماذا خسرت؟ مردود النفط وفر للمرأة فرص التعليم، وفتح أمامها سوق العمل، وحقق لها الاستقلال الاقتصادي، وأكسبها مزيداً من الوعي، لكن وفي المقابل تقلصت أمامها فرص الزواج وارتفعت نسب الطلاق، وانحصر دورها التربوي في الأسرة لتقف المرأة في النهاية أمام إشكالية صعبة ستتمحور حولها حلقتنا اليوم.

في ظل هذه المعطيات المتناقضة تفرض مجموعة من الأسئلة نفسها على هذه الحلقة ابتداءً بانعكاسات تدفق ثروة النفط على موقع المرأة ودورها في الأسرة والمجتمع؟ وما علاقة ظاهرة العنوسة بالتحولات الاقتصادية التي تمر بها منطقة الخليج؟ وما هي العلاقة بين الاستقلال الاقتصادي للمرأة وارتفاع نسب الطلاق؟ وكيف أثَّر الفراغ المعنوي والإشباع المادي في انتشار تعاطي المخدرات بين الشباب والفتيات؟ ولماذا اكتفت المرأة في الخليج بدور الإشراف مسلِّمة التربية للخدم؟ لتفسير هذه الظواهر وتحليل بعض أبعادها نستضيف اليوم في أستوديوهاتنا بالدوحة الدكتورة دلال الزبن (أستاذة علم الاجتماع في جامعة الكويت والعضو السابق في المجلس الأعلى للتخطيط)، الدكتورة ابتسام سهيل الكتبي (أستاذة العلوم السياسية في جامعة الإمارات)، وكذلك (الكاتبة والباحثة) دكتورة نصرة البستكي من البحرين.

أهلاً بكنَّ جميعاً ضيفات على هذه الحلقة الجديدة من برنامج (للنساء فقط)، طبعاً عنوان الحلقة "أثر تدفُّق الثروة النفطية على وضع المرأة في الخليج". إذا.. إذا ما أردنا أن نكون منصفين تدفُّق الثروة النفطية حقق نماذج تنمية اعتمدتها منطقة الخليج أثرت بشكل إيجابي على المرأة الخليجية بالتحديد في ازدياد فرص التعليم لها، في فتح أمامها مجالات في فرص العمل أيضاً، أكسبها وعي ومشاركة في التنمية للمرأة، لكنه على الجانب الآخر هناك من يقول بأن الثروة النفطية كان لها الأثر الرئيسي في الانعكاسات السلبية الاجتماعية بالتحديد، على سبيل المثال: ازدياد نسبة العنوسة، ازدياد نسبة الطلاق، تحول.. تفكك الأسرة بشكل عام، تحول بعض الشباب والفتيات إلى المخدرات، يعني كل هذه الموضوعات ستكون محور للنقاش في هذه الحلقة.

سأبدأ بالدكتورة دلال، الدكتورة دلال، السؤال الذي يطرح نفسه في ظل كل المعطيات القائمة على الساحة الاجتماعية في دول الخليج بشكل عام بعد الثروة النفطية، هناك طبعاً دراسات أثبتت إنه معدلات مثلاً الطلاق أو نسبة العنوسة هي أعلى من مستوياتها قبل الثروة النفطية، برأيك هل يمكن الربط ما بين الثروة النفطية وبعض المشاكل الاجتماعية وأهمها العنوسة؟

علاقة المشاكل الاجتماعية بالتحولات الاقتصادية في دول الخليج

د. د. دلال الزبن: شكراً الأخت منتهى، وشكراً لقناة (الجزيرة) لاستضافتنا لإلقاء الضوء على العديد من المشكلات التي يعاني منها مجتمعات الخليج، ولا أعرف لماذا ربط المشكلات الاجتماعية بتدفق الثروة النفطية، بينما الثروة النفطية هي التي دفعت بالمرأة إلى المزيد من الإنجازات، قبل أن نتحدث عن المرأة الكويتية ومشكلاتها التي سنناقشها الآن اللي هي مشكلة العنوسة والطلاق والمخدرات والتصدع الأسرى، لابد وأن تقف على دور المرأة قبل النفط، لأن ما وصلت له المرأة الآن هو امتداد لما سبق، لأن المرأة كانت تعمل في غياب الزوج لمدة أربع شهور، وكانت تتولى العملية الاقتصادية والتربوية والاجتماعية كاملة حتى يعود الزوج وأحياناً لا يعود، فبالتالي هي تقوم بكل العملية الاقتصادية من حيث توفير المبلغ عندما يغادر الزوج إلى رحلة الغوص والسفر، وتتولى التنشئة الاجتماعية بالنسبة للأبناء، وتتولى كل الأمور بمفردها، فلما جاء النفط أفاء الله -سبحانه وتعالى- على هذه المجتمعات الطيبة بالثروة النفطية جاء لكي يكمل هذه المسيرة، فلما خرجت المرأة للعمل بعد التعليم كان خروجها للعمل امتداد لما سبق، لأن التعليم ساهم مساهمة فعَّالة في أولاً: ازدياد نسبة المتعلمات، وكان التعليم هو أولى بدايات العمل بالنسبة لمنطقتنا هلا في الخليج.

منتهى الرمحي: طيب البعض -دكتورة دلال- يرى بأن وضع المرأة في الخليج اجتماعياً، النقاط التي تحدثت عنها بأنها كانت هي مسؤولة اقتصادياً، وكانت تقيم.. ويعني كل أمور العائلة في غياب الزوج لمدة أربع شهور، كان هو أفضل من حيث التأثير الاجتماعي من وضعها بعد الثروة النفطية.

د. د. دلال الزبن: أولاً: المفاضلة صعبة الآن، لأن لا.. لم توجد دراسات سابقة، وإنما وجدوا شواهد.. وجُدت شواهد وهم رجال الآن، هم أسسوا البلد، هم نتاج أمهات وجدات ربوا هؤلاء الشباب وهؤلاء الرجال، الذين الآن هم أسسوا هذه المجتمعات، فبالتالي جاء التعليم هو فرصة لكي تنطلق هذه الفتاة صحيح إن كان تعليم البنين قبل تعليم البنات، وكان تعليم البنات على الأقل في منطقة الكويت عندنا في دولة الكويت كان جاء التعليم من عام 36.. بدايته في عام 36 عندما بدأ التعليم نظامي، اللي هو نطلق عليه المدرسة، التعليم المنتظم، فكان خروج البنت للتعليم بشكل تدريجي، وبشكل لم.. لم تجد الفتاة أي صعوبة مثلاً أو معارضة من الأهل، لأن..

منتهى الرمحي[مقاطعةً]: ونحن قلنا بأن أحد إيجابيات وأبرز إيجابيات تدفق الثروة النفطية على المجتمعات الخليجية هو زيادة فرص التعليم بالنسبة للمرأة الخليجية.

د. د. دلال الزبن: نعم.. نعم، وبالتالي يعني هذا الوضع انعكس على مخرجات التعليم، فأصبحنا الآن نجد إن نسب الفتيات أكثر من نسب البنين، البنات أكثر من البنين دائماً في.

منتهى الرمحي: متعلمات.

د. د. دلال الزبن: بالتعليم، فبالتالي هذا أيضاً انطلق إلى خروجها للعمل، فكان خروجها للعمل هو امتداد لما سبق كما ذكرت...

منتهى الرمحي[مقاطعةً]: يعني سنناقش يعني كل هذه النقاط بشكل مفصل وتأثيرها الاجتماعي أيضاً يعني قضية خروج المرأة للعمل وقضية التعليم وقضية الوفرة الاقتصادية أيضاً ربما وبالتأكيد لها سلبيات اجتماعية ربما أو انعكاسات اجتماعية إذا أردت أن أكون يعني دقيقة في التعبير.

د. د. دلال الزبن: ربما.

منتهى الرمحي: دكتورة ابتسام، يعني البعض يقول أو هل يمكن القول بأن نماذج التنمية التي اعتُمدت في منطقة الخليج العربي بشكل عام، نماذج التنمية العمرانية، الاقتصادية أدت إلى.. كانت تعاني من فراغ استراتيجي في دور المرأة والأسرة برأيك؟

د.ابتسام سهيل: في البداية أنا لي ملاحظة عامة إن يعني في.. بين الربط بين الثروة النفطية هو طريقة إنفاق العائدات النفطية هو الريع النفطي داخل مجتمعات الخليج، طالت مناحي عديدة سياسية يمكن كانت الأضعف سياسياً، ولكن اقتصادياً والجانب الاجتماعي امتد له تأثير أكبر بما فيه المرأة، فيما يخص يعني هل إحنا.. يعني ما أدري هل ممكن الربط بين كل ما ذكرتيه من ظواهر وما بين هذا الإنفاق جزء منه، حقيقة يعود إلى طريقة هذا الإنفاق أدت إلى آثار سلبية، الكلام عن التنمية حقيقة دول الخليج لم تشهد تنمية اقتصادية، لكن شهدت نمو اقتصادي، التنمية تكون مخططة، لكن النمو.. لذلك جاء النمو عشوائي وترافق مع ظواهر سلبية كثيرة اقتصادية واجتماعية وكان إلها انعكاسات سلبية على كثير من جوانب المجتمع بما فيها الأسرة والمرأة، فطبعاً في مرحلة ما لم يكن هناك لدى دول الخليج استراتيجيات ورؤية واضحة.

منتهى الرمحي: هل هذا.. هل هذا هو السبب أنه لم يؤُخذ أي احتياط لانعكاسات سلبية لهذا النمو الاقتصادي والعمراني على الحياة الاجتماعية؟

د.ابتسام سهيل: لأن ما فيه.. ما فيه يعني، فيه خطط للنمو، لكن ما فيه خطط للتنمية، التنمية شاملة أبعاد عديدة، شاملة جوانب اقتصادية، شاملة.. حتى يعني أنت لما تخطط بشكل عمراني تراعي فيه أبعاد اجتماعية مش فقط البعد العمراني فقط، شاملة أيضاً أبعاد سياسية، كل هذا لم يكن موجود كان نمو يعني.

منتهى الرمحي: عشوائي.

د.ابتسام سهيل: مثل النبتة اللي تطلع بدون.. في مكان بدون رعاية بدون سقاية، لذلك يعني أكثر شيء وأبرز ظاهرة ويمكن راح نتحدث عنها، لكن.. هي ظاهرة الانفتاح الاقتصادي اللامبرر اللي أتى بعمالة وافدة كان لها انعكاسات سلبية على كثير من الأمور، يعني العامل المستقل في التغيير كان العامل الاقتصادي، واللي هو أثر على جميع مناحي الحياة في دول الخليج، ما كان فيه رشادة، ما كان فيه.. كان فيه غياب رشادة في التفكير، فلذلك إنها كان فيه تخطيط يعني كانت مثل، وكأن.. الآن الثروة هبطت فجأة، يعني ما هو نمو طبيعي، النمو الطبيعي ممكن تخططي له، لكن تصادف إن ظاهرة ثروة بشكل فجائي، تصادف إن يعني خليني فقط يعني نحدد فترة الثروة النفطية فترة السبعينيات بعد ارتفاع أسعار النفط في أعقاب حرب أكتوبر، هذا راكم عوائد نفطية كثيرة لدول الخليج، ما كان فيه تخطيط لكيفية صرف هذه العوائد، كان.. كان الإنفاق عام إنفاق ببذخ، صحيح الحكومات يعني أنفقت على مواطنيها، لكن ما كان فيه إنفاق مخطط، ولذلك ما نشهده اليوم في ونحن في الألفية الثالثة هو..

منتهى الرمحي: انعكاس لعدم الوعي.

د.ابتسام سهيل: نتاج.. نتاج لعدم التخطيط.. لعدم وضع استراتيجيات تأخذ في اعتبارها كل هذه الجوانب، وبالتالي تتلافى ما حدث من مشكلات في هذه المجتمعات، يعني أنا اللي أنا أريد أقوله ما كانت الثروة النفطية هي السبب، لكن كان غياب التخطيط هو السبب في كل الانعكاسات السلبية.

منتهى الرمحي: طيب دكتورة نصرة، هل توافقينها الرأي؟

د.نصرة البستكي: بسم الله الرحمن الرحيم، في الواقع في البداية نعم، أنا لا أتفق بأن تدفق ثروة النفط هو يعني السبب الرئيسي لمشكلات المجتمع في المنطقة.

منتهى الرمحي: يعني إحنا يعني لا نتحدث عن أنه السبب الرئيسي، ولكنه ربما يكون سبب بارز ويستحق الدراسة.

د.نصرة البستكي: نعم، ولكن أيضاً يعني ماذا تقولين في المجتمعات الأخرى التي يعني أيضاً تدفق.. تدفقت الثروة النفطية مثل نيجيريا وإندونيسيا والولايات المتحدة الأميركية، فيعني موضوع تدفُّق النفط لا نستطيع أن نربط بارتباط يعني كلي بكل يعني.. كأن يعني نلقي الشماعة إن نلقي عليها يعني كل مشاكلنا، أنا في اعتقادي بأن يعني في الواقع فعلاً لم تكن لدينا استراتيجية يعني حقيقية للمشاكل بعد ما حدثت الطفرة النفطية في بداية السبعينات، وكذلك أنا أرى بأن مثلاً لو.. يعني لو تكلمنا طبعاً عن المرأة.. المرأة هي جزء من المجتمع، لا نستطيع أن يعني نضع هذه المشاكل على.. على أساس النوع أو على أساس الجندرة، في الواقع يعني هي مشاكل هذه مشاكل المجتمع بوجه عام، وكذلك يعني أنا أرى بأن الذي يجب أن يكون يعني المشكلة في الأساس مشاكل سياسية، مشاكل ثقافية، مشاكل عندنا اقتصادية، ومشاكل اجتماعية، وكلها تضافرت مع بعض.

منتهى الرمحي: طب دكتورة نصرة، سنتحدث عن.. عن المشكلة الاجتماعية، طبعاً يعني نفهم أن.. نفهم أن الاقتصاد والاجتماع والسياسة كلها حلقات متشابكة مع بعضها في حال لو.. لو أُزيلت حلقة منها ستفلت باقي السلسلة، لكننا سنركز في هذه الحلقة النقاش حول أهم الانعكاسات الاجتماعية السلبية والتي يعزيها البعض إلى الثروة النفطية في يعني نقاط محددة.

[فاصل إعلاني]

منتهى الرمحي: دكتورة نصرة، كنت تتحدثين عن أنه عدم وجود أيضاً خطط واضحة للتنمية ربما أدت إلى هذه الانعكاسات السلبية أو خطط مش بس فقط في التنمية الاقتصادية، إنما على المستويات كلها الاقتصادية والاجتماعية والسياسية في مجتمع الخليج.

د.نصرة البستكي: نعم، أنا أرى يعني إن الخطط كما تعلمين يعني دول مجلس التعاون الخليجي منذ مايو 1981 الآن نحن عقدين أكثر دخلنا في العقد الثالث يعني من الزمن، وإلى الآن يعني ليست هناك يعني استراتيجية واضحة، يعني مثلاً على سبيل المثال يعني إذا كنا نريد أن نتكلم عن المشاكل التي تخص المرأة في المجتمع، المشاركة السياسية للمرأة صفر في دول مجلس التعاون الخليجي، العدد كبير، عدد المرأة.. عدد النساء في معظم دول.. الدول الخليجية العدد كبير والمشاركة الاقتصادية شاركت بـ8.2%، اليوم نحن.. اليوم المرأة تشارك اقتصادياً تقريباً ما يقارب 10.7%، طيب إذا يعني إذا لا تشارك سياسياً فالمشاركة السياسية صفر، المشاركة الاقتصادية صفر، أيضاً المشاركة الثقافية يعني تكاد تكون معدومة، فما هو النتاج يعني؟ فلذلك ويعني أرجع وأقول يعني إن نحن يعني دول مجلس التعاون الخليجي نحن.. نحن نعمل قوانين، ونعمل سياسات ولكننا لا ننجح في التطبيق، لماذا لا ننجح في التطبيق؟ أنا أضع خطوط حمراء تحت هذا السؤال: لماذا لا ننجح في التطبيق؟

منتهى الرمحي: تبقى خطط في الأدراج ربما مثلما يحلو للبعض تسميتها.

د.نصرة البستكي: نعم، أنا أرى.. أنا أرى وكأن ثمَّة.. وكأن هناك قانون مخفي.. قانون مخفي يتمثل في الحفاظ على السلطة السياسية بقاعدتها الاجتماعية التقليدية.

منتهى الرمحي: طيب إذاً هل هذا. دكتورة ابتسام من المعروف أنه لابد أن يكون في أي مجتمع انسجام مفترض ما بين فرص التعليم وفرص العمل، وما بين مشاركة الشخص أو المرأة في التفاعلات الاجتماعية، المرأة الخليجية نرى بأنه فيه تفاوت كبير، يعني فيه تناقض في هذا الموضوع.

د.ابتسام سهيل: التناقض ما بين السوق.

منتهى الرمحي: فرص.. فرص تعليم وعمل كبيرة جداً وغياب مشاركة فاعلة في تفاعلات.. في المجتمع الخليجي وعلى سبيل المثال قطاع السياسة.

د.ابتسام سهيل: أنا.. أنا لا أتفق مع الدكتورة نصرة في الحقيقة، فيه يعني المرأة بالعكس يعني أنتِ.. أنا أنظر لها كتطور تدريجي، أنا يعني أنا لو نظرت من الستينات إلى اليوم بالعكس يعني التطور هائل قياساً بمجتمعات عربية سابقة علينا في التجارب كثير، يعني طبعاً إن يعني أنا لو الكويت مثلاً من متى بدأ التعليم؟ إن إحنا في الإمارات يعني أنا أقدر أقول في أوائل السبعينات، أنا لما اليوم أشوف إن نسبة..

[موجز الأخبار]

منتهى الرمحي: بإمكانكم المشاركة في هذا الحوار بجميع محاوره وأبعاده، وذلك من خلال الاتصال بنا سواء عبر الهاتف على الرقم: 4888873 (00974)، أو عبر الفاكس على الرقم 4890865 (00974)، أو عبر الإنترنت على العنوان التالي:

www.aljazeera.net

ننتظر آراء وأفكار الجميع ونرحب بالمداخلات من الجنسين أيضاً.

أعود معك دكتورة ابتسام إذا كنت.. إذا يعني إذا كنتِ ترين أن.. أنه لم يكن هناك تنمية اقتصادية، إنما كان نمو اقتصادي، برأيك التحول الاقتصادي هذا سواء كان نمو أو تنمية أو أحدثه بالضرورة أحدث هذا النفط، النفط أحدث هذا التحول الاقتصادي، ألم يؤدِّ إلى اختلال البني الاجتماعية والنظام الاجتماعي في دول الخليج برأيك؟

د.ابتسام سهيل: يعني ما رافق من تطورات ما.. من تطورات في اقتصادية، تطورات اجتماعية، يعني ما أقدر اسميها خلل في البني، لكن كما حدث في كل المجتمعات الأسرة الممتدة تحولت إلى أسرة نووية، تغيرت قيم كثيرة نتيجة يعني ما هو ليس.. يعني أنا ما أقدر أقول إن النفط مباشرة، لكن الضغط أعطى فرص لإمكانية مد الخدمة التعليمية لأكبر عدد من السكان، وبالتالي أيضاً تغير وعي الناس، وتغير فيه.. فيه ناس خرجت يعني أُتيحت لها الفرصة أنها تذهب تتعلم في الخارج، تسافر، ترى تجارب كثيرة أخرى، لكن إلى أي مدى يعني لا تستطيعين تقولي إن ظاهرة عامة أحدثت خلل، أنا خليني أقول لك الخلل اللي أنا أرى أحداثه في كل الخليجيين أن الخليجي تدنت قيم العمل لديه، الشخص الخليجي اللي كان لا يأنف من أي عمل في السابق كل الآباء والأجداد عملوا في كل المهن، صحيح يمكن كان الطبيعة البدوية تقصر أعمال معينة، ترى أنها يعني ما يُقال إن عيب أن يعمل الشخص في هذا الشيء لكن بعد ازدياد العائلات النفطية وقيام الدولة بالمنفق الأكبر وتولي المواطنين من المهد إلى اللحد بكل الخدمات هذا المواطن استمرأ أن يجلس في مكانه أن يأتي بمن يعمل.

منتهى الرمحي: يعمل لديه.

د.ابتسام سهيل: يعمل لديه، كان.. فاستقروا الخليجيين في مهن ذوي الياقات البيضاء والعاملة الوافدة، عملت في مهن ذوي الياقات الزرقاء، بل الشيء اللي لا نجده في كل المجتمعات إنه قد يكون الخليجي والشخص الوافد يعملون في نفس الوظيفة ويمكن يكون الوافد أكثر كفاءة بمعنى إن عنده مؤهلات تعليمية أكثر، تجدين فرق في المرتب، وهذا طبعاً أوجد خلل قيمي يعني صحيح يمكن.. يعني أخروه النظر إلى إن عشنا سنوات حرمان طويلة، وبنبرر الإنفاق بهذا الشكل، لكن لأن ما كان إنفاق مخطط أدى إلى مثلاً سترين بطالة مقنعة، تضخم أجهزة إدارية، المواطن أصبح يُوظف لأنه مواطن، ولكن ليس لأنه كفء، كان فيه انفصال بين الجهد والمكافأة، يعني أنا أعطته راتب لأنه مواطن، لكن ما أعطيه راتب لأنه فعلاً يستحق، وأنا أوظفه مش عشان أنا محتاجة إليه في العمل، أنا أوظفه لأن أصبح يعني.. أصبح حقوق المواطنة على الدولة إن هي أيضاً تتولى توظفة.

منتهى الرمحي: وهل المرأة الخليجية أيضاً دخلت في هذا المجال؟

د.ابتسام سهيل: بنفس هذا السياق.

منتهى الرمحي: دخلت فيه.

د.ابتسام سهيل: طبعاً انطبق على المرأة وعلى الرجل، لكن أنا استدراكاً لما سبق كنت أقوله قبل الفاصل إن إيش.. يعني الآن الملاحظ إن مشاركتها في جميع المهن، في جميع المهن المرأة تجاوزت الحواجز التقليدية اللي كانت تقصرها في مهنة التدريس.

منتهى الرمحي: التدريس.

د.ابتسام سهيل: لأ، بس أنا يعني أيضاً يعني هنا أريد أحط كذا خط تحت هاي الملاحظة، إن هذا أيضاً نتيجة حاجة اقتصادية، التحول وانحسار دولة الرفاة وانكماش العائدات الاقتصادية والأزمة المالية اللي تواجهها دول المجلس انعكست آثارها أيضاً على الخليجيين، فالمرأة اليوم أصبحت تعمل بحاجة اقتصادية..

منتهى الرمحي: تخرج للعمل.

د.ابتسام سهيل: هي لا تقبل اليوم.. يعني حتى الأب مش في مقدرتها إنه يصرف على بنته بالشكل السابق يعني الأفضل إنها تعول نفسها، الزوج، يعني الآن كثيرون يفضلون يتزوجوا من مرأة عاملة.

منتهى الرمحي: تزوجوا العاملات.

د.ابتسام سهيل: فهي أصبحت اليوم حاجة مش مثل الأول لأنها تعلمت ولازم تعمل، لا أصبح تحت ضغط اقتصادي.

تصاعد نسبة العنوسة بعد الثروة النفطية

منتهى الرمحي: طيب، دكتورة دلال، يعني تحدثنا في البداية عن عديد من.. من المشكلات التي تصنف على أنها مشكلات اجتماعية، ولكنها مشكلات خطيرة، يعني تنخر في.. في المجتمعات العربية بشكل عام.. نتحدث هنا عن المجتمع الخليجي بشكل خاص، وبالتحديد لو تحدثنا عن مشكلة العنوسة هناك دراسات وإحصاءات أجريت في منطقة الخليج تؤكد أن نسبة العنوسة تصاعدت بشكل بعد تدفق الثروة النفطية بالمقارنة بالفترة السابقة للنفط، يعني كان هناك عنوسة، ولكنها أصبحت أكثر بعد تدفق الثروة النفطية، يعني إذا ما.. ما أخذنا بعض الإحصاءات بلغ في الدولة الخليجية حوالي ثلث النساء فيها نسبة إلى مجموعة السكان طبعاً، يعني مثلاً في السعودية مليون و520 ألف و418، في الإمارات حوالي 170 ألف، فهل يعني يمكن.. كثير من المحللين رد موضوع العنوسة إلى قضية الثروة، هل تجدين أن فيه أي نوع من الارتباط بين الاثنين؟

د. دلال الزبن: شوفي يا أخت منتهى، هو إحنا ناسيين عامل مهم جداً هو التغيرات الاجتماعية السريعة المتلاحقة، لم تواكب.. لم يواكبها تغير ثقافي، لهذا نجد أن هناك.. هوة.. ما يسمى بالهوة ثقافية بين مستوى الدخل وبين أداء الفرد، وبين مستوى.. مستويات.. مستويات ثقافية للفرد، فبالتالي نجد أن هناك فارق اجتماعي، وفارق اقتصادي أدى إلى وجود العديد من المشكلات.. أما فيما يتعلق في بروز المشكلات هذا مثلها مثل أي مجتمع آخر، إنما هذه الأرقام اللي ذكريتها حضرتك أنها مليون بالسعودية أو 170 ألف، يعني كم عدد سكان الإمارات علشان يكون عندهم 170 ألف عانس؟!

منتهى الرمحي: يعني هذه دراسات وإحصائيات.

د. دلال الزبن: وبعدين أنا أرفض مصطلح، عفواً يعني، من الناحية الاجتماعية أنا أرفض مصطلح العنوسة، أنا أقول تأخر سن الزواج، هو ما أقدر أقول أن تأخر سن الزواج.

منتهى الرمحي: هو في.. في بالمجتمعات العربية ربما أصبح الآن حسب المفهوم الاجتماعي إذا ما تحدثنا عن مفهوم العنوسة، هو بعد تعدي، طبعاً بتختلف مع الفترات الزمنية، أصبح بعد تعدي سن التلاتينات.

د. دلال الزبن: هو نتيجة.. هو نتيجة للتعليم.. نتيجة للتعليم، أصبح هناك ازدياد للوعي بالدرجة الأولى عند الفتاة، فبالتالي بالأول كانت ترضخ لرغبة الأسرة، ورغبة الأب، يعني يفرض عليها الزوج، ونتيجة هذا الإرغام يكون هناك زواج غير متكافئ يؤدي إلى العديد من المشكلات، وأهم المشكلات هي الطلاق اللي راح نتطرق لها لاحقاً.. بما سميته التأخر، وأسميه أنا تأخر سن الزواج أيضاً هو ناتج للتعليم، لأنها هي فتاة تعلمت مثلها مثل الشاب، فبالتالي من حقها أن تختار، فالاختيار هذا يجعلها تفاضل، هي ليس بس فقط العامل الاقتصادي اللي يدفعها للزواج، إنما هناك مفاضلة لحياة أسرية ستستمر، فبالتالي.. يعني وبعدين مقياس سن الزواج بالسابق يختلف عن مقياسها عندنا الآن، يعني كان مثلاً بالتسعة عشر سنة كان يقال عليها متأخرة وعانس، الآن لما بعد الثلاثين لا يطلق عليها هذا.. هذا المسمى، لأن هي.. هي ستختار، هي اختارت هذا الطريق.. أيضاً اعتقد حسب المحاور اللي موجودة.. إن هناك مثلاً عدم توافق مع الوالدين، أو عدم توافق ثقافي بينها وبين.

منتهى الرمحي: جيل الأباء والأبناء.

د. دلال الزبن: جيل الأباء وجيل الأبناء، إنما أعتقد أن هذا هو.. أعتقد هو الوعي. نتيجة وعي، نتيجة تعليم، نتيجة أنها هي.. هي التي ستختار، ولا يفرض عليها الزواج.

منتهى الرمحي: طيب دكتور نصرة ما رأيك في.. فيما يقال بأن ارتفاع دخل الفرد في المجتمع الخليجي الذي يعود بالضرورة إلى الثروة النفطية وتدفق الثروة النفطية، ارتفعت على أساسه تكاليف المهور، البذخ في الأفراح، السفر للسياحة، وغيرها، مما أدى بالشباب الخليجي إلى أنه يخرج خارج البيئة المحلية للزواج، وأدى بالتالي أن تبقى ابنة القبيلة أو ابنة البيئة المحلية تعدت سن الزواج الذي.. متعارف عليه في.. في.. في دول الخليج؟

د. نصرة البستكي: في الحقيقة يعني غلاء المهور أو غلاء مصاريف الزواج كما تفضلتي هي يعني ليس، يعني هذه.. هذه النقطة يعني ليست هي يعني نقطة محورية أصبحت الآن يعني أنا أرى، يعني ليست كل مجتمعات دول الخليج فيها المهور مرتفعة أو مصاريف الزواج مرتفعة، قد يجوز يعني دولة عن أخرى، يعني مثلاً لا.. لا، يعني لا.. لا.. لا نستطيع أن نعمم.. أنا أود أن أضيف نقطة على سبب تأخر سن الزواج بأن –كما تفضلت الدكتورة من قبل- بأن تعليم الفتاة في السابق، الفتاة يعني مستوى تعليم بسيط كانت تتلقاه، وكانت تتزوج في سن الثامنة عشرة وحلم حياتها كان الزوج، وتعيش تحت مظلة الزوج، أما الآن بعد يعني ما خرجت إلى أن تحصل تعليم عالي، و.. يعني مش أي تعليم، تعليم عالي فهناك يعني مشكلة إن.. يعني لديها تعليم عالي ومثقفة جداً، وتريد زوجاً أيضاً يعني مثقفاً جداً و..

منتهى الرمحي: يعني هاي نقطة.. هاي نقطة مهمة يا دكتورة نصرة، يعني ظاهرة ملاحظة في.. في.. في كثير من دول الخليج بأن هناك تفاوت في نسبة تعليم الفتاة عن تعليم الشاب، الفتاة يعني تبحث وراء فرصة التعليم، وتسافر للحصول على شهادات عليا، بينما الشاب ربما يكتفي بحد معين من التعليم، ألا تعتقدين بأن هذا يؤدي بالنتيجة، بالنهاية إلى صعوبة اختيار لدى الفتاة، مما يؤدي بها إلى تأخر سن الزواج مثلاً؟

د. نصرة البستكي: طبعاً.

منتهى الرمحي: وبأنه أيضاً خوف من الشاب الخليجي بالارتباط بهذه الفتاة المتعلمة أكثر منه بدرجات، بمراحل أكثر منه، خوفاً من.. من مسألة أيضاً عدم تكافؤ في.. في التعليم؟

د. نصرة البستكي: نعم.. نعم طبعاً، يعني أنا يعني كنت (...) يعني في الحديث بأن لما تتعلم تعليم عالي ولا تستطيع، يعني تريد زوجاً يعني أيضاً يحمل يعني شهادة عليا، مثقف على مستوى، ولا.. وبالإضافة إلى هذا يعني تريد زوجاً يوافق على أنها تخرج إلى العمل العام وإلى الوظيفة، فيعني.. فهذه يعني مشكلة، وكما يعني تفضلت إنها يعني تفاوت التعليم هي يعني.. يعني أنا أعتقد يعني من.. يعني سبب جوهري في أي خلافات أسرية بخصوص يعني تفاوت التعليم بينهم.

د. ابتسام سهيل: أنا لي مداخلة فقط.

منتهى الرمحي: اتفضلي.

د. ابتسام سهيل: يعني أنت كنت سألت عن السبب..

منتهى الرمحي: يعني هل يمكن إنه يكون النفط هو سبب.. أو الثروة؟

د. ابتسام سهيل: لا.. لا.. لأ، هي مسألة التفاوت ما بين إعداد الطلاب للطالبات أو الذكور للإناث في المؤسسات التعليمية، بالذات المؤسسات التعليمية العليا إن الشاب يستعجل، يريد دخل مادي مستقل، وهذه.. يعني هذه مش بالثروة النفطية، لكن أيضاً بتخلخل القيم يعني، لو قارنت في الفترة السابقة في ظل ظروف صعبة جداً للجيل الأسبق خرجوا لكي يذهبوا إلى مناطق بعيدة لكي يتعلموا، كانوا يعضوا على التعليم بأيدهم و.. يعني بأسنانهم، يريد يتعلم، الجيل السابق، الآن هذا الجيل متاح له التعليم.

منتهى الرمحي: متوفر.

د. ابتسام سهيل: و.. ومتوفر، ما فيه جهد، لكن لا يقبل بالذات الشباب، لأن هو يعني تخيلي أن طالب في الثانوية تكون عنده سيارة، واللي هي.. يعنى وين راح يكون طموحه؟! الواحد يطمح إنه يتوظف، ويكون له بيت، و يكون له سيارة، هو عنده..

منتهى الرمحي: وكما قلت قبل قليل هو الدولة توظفه لأنه مواطن وليس لأنه كفء.

د. ابتسام سهيل: بالضبط، يعني أنا خليني أقول إنه في.. يعني يمكن الآن فيه ضغوط على سوق العمل وفيه بطالة كبيرة بين.. في.. في الخليجيين، لكن مثلاً هو.. فيقول أنا بعد مثلاً مرحلة دراسية معينة شو اللي راح يصير؟ إني أنا راح أكون موظف، فأنا اختصر الطريق وأروح أتوظف من الآن، وبعدين أيضاً المؤسسات العسكرية بتستقطب كثيرين منهم، ويجد فيها دخل مرتفع يرضي رغباته بأنه يحصل على دخل مستقل وعالي، الفتاة ما عندها هذه الخيارات، ولذلك ما من مجال أمامها غير أنها تكمل في مجال التعليم العالي، يعني صحيح إحنا بالنسبة لنا مثلاً بجامعة الإمارات الطالبات إلى الطلاب ثلثين إلى ثلث، قضية عدد كبير فعلاً بالنسبة للطالبات.

منتهى الرمحي: فرق.

د. ابتسام سهيل: أنا فقط يعني هاي مداخلتي بالنسبة لتفسير سبب تزايد أعداد الطالبة أو الإناث في مؤسسات التعليم يعني.

منتهى الرمحي: سنبقى في نفس المحور وفي نفس هذا الموضوع لتسليط مزيد من الضوء على العوامل الكامنة وراء هذه الظواهر. نتابع معاً التقرير التالي.

تقرير/ أسماء بن قادة: الثروة النفطية الأساس الذي قامت عليه كافة نماذج التنمية المعتمدة في الخليج، أصبحت لدى العديد من المحليين والخبراء السبب الكامن وراء المظاهر السلبية التي باتت تعاني منها المجتمعات الخليجية، فالفراغ الاستراتيجي الذي خلفته خطط التنمية في مسألة المرأة والأسرة قد أخل بالبنى والعلاقات الاجتماعية القائمة على مستوى القبلية والعشيرة، الأمر الذي انعكس على وضع المرأة إيجاباً وسلباً فما تؤكده القراءة المباشرة لبعض المؤشرات من ارتفاع كبير لمعدلات التعليم ومشاركةٍ للمرأة في سوق العمل يقابله تصاعد كبير لمعدل العنوسة الذي امتد إلى ثلث عدد النساء في الخليج، وارتفاع مذهل لنسب الطلاق، وتصدع واضح للأسرة، وانتشار واسع للمخدرات، فهل تكون المرأة الخليجية بذلك قد فقدت بالشمال ما اكتسبته باليمين؟

د. عالية شعيب (أستاذة فلسفة الأخلاق – جامعة الكويت): حتى تجيبي بدقة على هذا السؤال أنت بحاجة لأبحاث علمية.. ترصد هذه النتائج وتستخرج الأرقام بدقة بالرسم البياني وغيرها، ولكن هناك ارتفاع مخيف في نسب الطلاق، ما يزيد عن النصف الآن، يعني مثلاً بين عشر زيجات أكثر من خمس زيجات تفشل، مثلاً في الإحصائيات الأخيرة العنوسة الآن.. العنوسة اختلفت عن السابق، الآن لم تعد عنوسة إجبارية، وإنما أصبحت عنوسة اختيارية، عندي عشرات البنات اللاتي تخرجن من الجامعة ويرفض الزواج، لأن.. يعني وصلت البنت إلى مستوى علمي وثقافي عالي، ولم يعد يناسبها ما يوجد الآن، أو ما هو معروض لديها، أو مثلاً ما.. من تقدم لها لا يصل إلى طموحها.

أسماء بن قادة: أما استقدام الأيدي العاملة فقد قلب الأدوار على مستوى الأسرة، إذا غالباً ما يتولى السائق القيام بمتطلبات الأبناء، وتتولى الخادمة رعايتهم في ظل انشغال الأباء والأمهات، الأمر الذي أضعف انتماء الأبناء لأسرهم وتسبب في تمردهم عليها، فاستلزم ذلك تصدعاً أسرياً أكدت الكثير من المعطيات أنه غالباً ما ينتهي بتفكك الأسرة، ومن ثم الطلاق.

د. مريم حسن الكندري (قسم الاجتماع السياسي- جامعة الكويت): الخليج عمل دراسات كثيرة، الخليج العربي عمل، ونحن من الدول التي عملت دراسات كثيرة على تأثير الخدم أو العمالة الوافدة على الأسرة، وعلى المجتمع بشكل عام من الناحية الاقتصادية ومن الناحية الاجتماعية.. أنا أعتقد الخلل الأساسي هم عمالة وافدة، وإحنا.. نحن مجتمعات نعتبر نوعاً ما أقلية من حيث الكثافة السكانية مقارنة بعددهم الموجود، سواء كانت عمالة عربية أو كانت عمالة غير عربية من الجنسيات المتعددة.

لو نرجع إلى قضية الأسرة ودور الأسرة، أعتقد هنا إحنا لو نتكلم عن دور المرأة الأم، الأم الواعية التي تفقه دورها الحقيقي، والتي تفقه أهمية دورها لن تسمح غيرتها كأم في أن تتنازل عن وظيفتها الأساسية الغريزية لإنسان آخر يتحمل مسؤولية تربية ابنها أو بنتها أو طفلها الرضيع.

أسماء بن قاده: وإذا كان الإشباع المادي قد ولَّد سلبيات تحمل أبعاداً اجتماعيةً خطيرة على الأسرة والمجتمع فإنه قد أسهم من جهة أخرى في خلق الفراغ المعنوي والدخول في مرحلة النكوص التي عادة ما تلي حالات الوصول إلى ذروة الإشباع المادي، وفيها يبدأ الشاب أو الفتاة في البحث عن وسيلة تغير وتكسر روتين نمط الحياة المادي، فيتوهم أن المخدرات هي الحل الأنسب لكسر ذلك الروتين.

د.محمد المري (جامعة قطر): أما موضوع المخدرات فما أعتقد أن الجانب الاقتصادي هو المهيمن أو الرئيسي في الموضوع، هناك جوانب أخرى منها الجوانب.. العوامل الاجتماعية، دور الأسرة، دور الأصدقاء، دور المجتمع، فيه عوامل تربوية تأثر على الموضوع، بالإضافة ما ننكر طبعاً أن وجود الفلوس لدى الشباب والشابات في سن صغير قد يؤدي إلى تشجيعهم على الانحراف، ولكن لا نستطيع أن نضع سبب وجود المخدرات أو انتشار المخدرات بين الشباب والشابات إن هو سبب رئيسي بسبب الثروة، فهناك عوامل أخرى، صح أن وجود المال جانب، لكن عوامل أخرى مؤثرة، وهذه ظاهرة عالمية أعتقد، وليس مقتصرة على دول الخليج.

أسماء بن قادة: إن التركيز على هذه السلبيات لا يقصد منه وضع الثروة النفطية في قفص الاتهام، فالثروة ما هي إلا وسيلة لبناء الحضارة وإقامة العمران، إنما الهدف من تسليط الضوء عليها لا يزيد عن السعي للتعبير عن ضرورة ملء الفراغ الاستراتيجي الذي مازالت تعاني منه خطط التنمية المستديمة في مجال الأسرة والمرأة ليتحقق بذلك التوازن بين المتطلبات الاقتصادية والأبعاد الاجتماعية، فيحفظ بذلك كيان الأسرة والمجتمع.

منتهى الرمحي: طبعاً التقرير عرض لمجمل القضايا الاجتماعية التي يمكن أن ندرجها في الحوار عن أي مشكلات اجتماعية تواجه أي مجتمع عربي. ومرة أخرى نتحدث الآن عن المجتمع الخليجي، ورؤية إذا كان تدفق الثروة النفطية له علاقة بالتدهور في مجالات اجتماعية أخرى أم لا. فيه عندي مشاركتين على الإنترنت، اخترنا هاتين المشاركتين من السعودية، لاحظن معي أن من أهم أسباب العنوسة في الخليج هو ارتفاع تكاليف الزواج، فالأوضاع الاقتصادية بدأت بالهبوط، ومازالت الشعوب تتمسك بالتفاخر بأوضاع اقتصادية معينة ترفع تكاليفه.

أيضاً مشاركة أخرى هذه من خالد، مهندس في السعودية، الدانة من الرياض، تقول: أعتقد أخواتي أن النفط زائد التعليم هو الذي أثر على حياة المرأة الخليجية.

يعني هذه أيضاً مشاركات من وسط.. أو من قلب المجتمع الخليجي يرون أن النفط أيضاً، توفر الثروة، لأ هو دافع أيضاً، يعني لا نستطيع أن ننكر أنه دافع وراء.. أو أنه غير موجود، غير مؤثر.. قضية العنوسة ربما أخذت.. أو إنه تأخر سن الزواج –كما تريدين تسميتها دكتورة دلال- ربما أخذت حظها من النقاش، الآن مرتبطة بشكل مباشر مع قضية أخرى اجتماعية، ربما تكون أكثر خطورة وهي قضية الطلاق.. في الخليج هل يمكن القول أن التحولات الاقتصادية التي شهدها المجتمع الخليجي زادت من نسب معدلات ارتفاع نسبت الطلاق في المجتمع الخليجي دكتورة دلال؟

التحولات الاقتصادية وتأثيرها على ارتفاع نسب الطلاق

د. دلال الزبن: لا شك. إن أيضاً نرجع للتعليم، يعني ازدياد نسب الطلاق تعود أيضاً لازدياد فرص التعليم، لأن ما عادت المرأة تستحمل يعني ظلم الرجل، يعني كنا في السابق يعني مدة لما نسمع حالة طلاق واحدة، الآن نسمع حالات الطلاق متعددة، وتزداد هذه الحالات بين نساء صغيرات السن، فهذا يرجع يعني في رأيي الشخص يرجع لعدة أسباب أهمها:

أولاً: استقالية الفتاة، لأنها أصبح لها دخل، فهي مستقلة عن دخل الرجل، فبالتالي أيش اللي يجبرها أنها تقبل في ظلم.

ثانياً: ربما الطلاق يكون لحل العديد من المشكلات، قد يكون الزوج مدمن، قد يكون يتبع سلوكيات منحرفة، فد يكون أيضاً العقم أو عدم الإنجاب، قد يكون (...) وأحياناً يكون الطلاق هو...

منتهى الرمحي [مقاطعةً]: هذه هي مشكلات، يعني هذه هي أسباب تؤدي إلى الطلاق في كل المجتمعات العربية، وليس فقط في المجتمعات الخليجية.

د. دلال الزبن: نعم.. نعم.. نعم هذا.. هذه بشكل عام.

منتهى الرمحي: هل يمكن القول أن للمجتمع الخليجي خصوصية في هذا الموضوع؟

د. دلال الزبن: ما أعتقد أن المجتمع الخليجي خاص، بالعكس، يعني إحنا ليس أمامنا الآن دراسة عن مجتمعات عربية ثانية أو مجتمعات غير عربية عشان نعمل مقارنة بين نسب الطلاق في الكويت ونسب الطلاق في الدول العربية الأخرى، فبالتالي..

د. ابتسام سهيل: دكتورة هناك بس فيه نسبة تزيد ما بين صغار السن، يعني اللي يتزوجون في العشرينات، فعلاً نسبة الطلاق فيهم أكثر.

د. دلال الزبن: نعم، وهذه برزت أخيراً، لأن أيضاً بعد، يعني أولاً تفرح في.. في الإبهار في المرحلة الأولى، ثم لما تندمج في الحياة العملية وتندمج في الحياة العامة و.. وتجد نفسها غير قادرة على التوفيق، وهي.. وهي بسن صغيرة.

منتهى الرمحي: بسن صغيرة، نعم.

د. دلال الزبن: تصبح هناك هزة، هزة داخل هذه الأسرة الصغيرة، فيصبح كيان الأسرة معرض أيضاً للتدهور، وبالتالي فالطلاق.

منتهى الرمحي: وربما.. وربما الزواج غير المتكافئ إذا ما تحدثنا عن قضية التعليم مثلاً.

د. دلال الزبن: أو زواج غير متكافئ لأن.. نعم.

منتهى الرمحي: كما كنا نقول قبل قليل نسبة تعليم الفتيات أكثر من نسبة تعليم الشباب.

دلال الزبن: نعم.. نعم ربما أحد.. أحد العوامل الهامة جداً، إن هو نسبة تعليم الفتاة يكون أكثر من تعليم الولد، هو أحد الأسباب للطلاق، أيضاً الأسباب اللي أنا ذكرتها اللي هي عدم الإنجاب، اللي هي العقم اللي هي الإدمان بالنسبة للزوج، هو الزوج يعني بحقه يستعمل الحق، وإنما هي المرأة هي دائماً تكون هي المظلومة برأينا، فكانوا الأمهات والجدات يصبرون على.. على الظلم وعلى الذل وعلى..، إنما الآن أصبح البنت من حقها أنها تطالب بأنه يعني أن هذا الوضع يعني غير سليم، وهي فعلاً الآن أصبحت مشكلة بين صغيرات السن، وهذه تحتاج إلى دراسة معمقة.. أنا يمكن أرجعها للطفرة الاقتصادية، يمكن، يعني أنا ليست لدي.. يعني أمامي دراسة توثيقية عشان أستند عليها وأقول إن فعلاً نسب الطلاق يرجع إلى الطفرة الاقتصادية، إنما هو أحد الأسباب، لا شك بأن أحد الأسباب.

منتهى الرمحي: ربما.. طيب دكتورة ابتسام، النساء في الخليج لديهن شكوى ربما تكون عامة، قضية الغياب المستمر للرجل عن.. عن البيت، هل تعتقدي أن أيضاً للتحول الاقتصادي، الطفرة الاقتصادية له علاقة بهذا الموضوع؟

د. ابتسام سهيل: هناك مفارقة عجيبة، إن المرأة في السابق قبل.. قبل ظهور النفط كانت تحل محل الرجل في البيت، يعني.. يعني سواءً كانت في البيئة البدوية أو في.. على ضفاف الخليج، الرجل يذهب للرزق، وفي حالة الغواصين كان أربع شهور كاملة كانت تقوم بدورها كاملاً يعني في غيابة، الآن الظاهرة ترجع من جديد إن المرأة فعلاً حلت محل الرجل، لكن غياب الرجل مش لطلب الرزق.

منتهى الرمحي: مش مبرر.

د. ابتسام سهيل: يعني غياب الرجل، يعني ظاهرة ألا حظها كتير بين الأخوة الرجال الخليجيين إن المرأة تقوم مثلاً.. الآن أنا أشاهد كثير من النساء تأخد أطفالها إلى المدرسة وترجعهم من المدرسة وتذاكر لهم، تذهب لشراء احتياجات المنزل كافة يعني، وفيه ظاهرة غريبة الآن أجد النساء الخليجيات، يعني حتى نمط السيارة، إنها تأخذ سيارة عائلية الكبيرة اللي هي الجيب أو كذا على أساس إن هي تأخذ الأسرة كلها معاها، الرجل غائب في هذا.

منتهى الرمحي: وهل، يعني، وهل تعتقدي.

د. ابتسام سهيل: يعني يخرج مثلاً يتساهر مع أصحابه..

منتهى الرمحي: طيب، هي تعتقدي دكتورة ابتسام إنه دور الرجل غائب؟ ودكتورة دلال، يعني أيضاً تحدثت عن نقطة مهمة جداً في هذا الموضوع، استقلال المرأة الاقتصادي، يعني هي عوامل أدت إلى زيادة في نسب الطلاق في المجتمع الخليجي؟

د. ابتسام سيهل: في الحقيقة.

منتهى الرمحي: يعني أصبحت المرأة لا يضرها إن غاب الرجل لأنها.. لأنه غائب وهو موجود، وأيضاً لا يضيرها إن غاب لأن هي تصرف على نفسها أيضاً وغير محتاجة له مادياً.

د. ابتسام سهيل: بس في حالة صغيرات السن عدم إدراك لمسؤولية الزواج.. يعني.. يعني عدم، يعني أنا أقول يمكن الأمهات السابقات أكثر ارتباطاً بأبنائهم من الأمهات الحاليات، فيه حاجز بين الأم وأبنائها حاجز الخادم، يعني أنا أقول الأم الصغيرة اليوم ما عندها إحساس بالأمومة اللي عند الأم في السابق، فما يهمها يعني انعكاسات هذا الطلاق على الأبناء، صحيح يعني.. يعني كما تقول الدكتورة دلال إن خروجها من ظلم الرجل وكذا وكذا، بس هذا غير مبرر أن يهدم كيان أسرة يشرد الأبناء كذا، يعني ما.. طلاق هو قرار سهل جداً بين صغيرات السن سهل جداً، أن تأخذ قرار الطلاق بمنتهى السهولة دون مراعاة لانعكاسات.

منتهى الرمحي: لانعكاسات سلبية.

د. ابتسام سهيل: الانعكاسات السلبية على الأبناء، تشرده وكل الآفات الأخرى التي تأتي من وراء ذلك، يعني ما أريد أقول إن السبب هو الثروة النفطية، لكن تحولات اجتماعية في المجتمع نتاج أشياء كثيرة، نتاج تفكك ما بين الأسرة، يعني تربية الأبناء إن اليوم الجيل هذا اللي طالع غير الجيل السابق.

منتهى الرمحي: يعني البعض يعزو إنه تفكك الأسرة وتربية الجيل هذا يعني أيضاً يعزو السبب ربما للثروة النفطية، التفكك.

د. ابتسام سهيل: صحيح، يعني يمكن صار خلل بين الأب وعائلته مثلاً، يمكن الأب لا يرى أحياناً مثلاً الابن أو الابن يخرج ويروح وييجي ما تشوفه الأم ولا يشوفه الأب، ولا يدرون متى راح ومتى جاء، أو يكون جالس في غرفته أو جالسة في غرفتها لا يدرون ماذا يدور داخل هذه الغرف المغلقة، ما يصير اجتماع للعائلة ومتابعة لشأن الأبناء، فطبعاً لما يكبر هذا، لما يدخل الحياة العملية والحياة الزوجية ما يتشبع بالقيم اللي كانت عند الأم والأب في السابق من تحمل للمسؤولية، من الإدراك لمعنى الأسرة. ما شعر بهذا..

منتهى الرمحي: أيضاً كما قلتِ دكتورة ابتسام قبل قليل بأن إذا كان الشاب في بداية عمره في الثانوية العامة، ولديه سيارة ولديه الموبايل لديه أيضاً أموال جيب يستطيع أن يسافر فيها فطبعاً ربما هذه الأشياء تساهم في تفكك الأسرة.

د. ابتسام سهيل: نعم.. نعم.

منتهى الرمحي: تنضم إليَّ الآن إذا سمحتنَّ لي دكتورة فوزية أبو خالد (أستاذة علم الاجتماع في السعودية)، دكتورة فوزية، يعني كتبتِ كثيراً في هذا الموضوع وعلاقة الثروة النفطية وتدفق الثروة النفطية على المجتمعات الخليجية في الانعكاسات السلبية على هذا المجتمع ومن أبرزها تفكك الأسرة والعنوسة والطلاق، وغيرها من المشكلات، هل تحدثينا عن وجهة نظرك في هذا الموضوع؟

د. فوزية أبو خالد: السلام عليكم.

منتهى الرمحي: وعليكم السلام ورحمة الله.

د. فوزية أبو خالد (أستاذة علم الاجتماع.. السعودية): أول شيء طبعاً أن أحيي هذا الطرح، لكن إذا أبغي أطرح الموضوع أبغي أطرح أول شيء يهمني إني أطرح في الحقيقة إن كل اللي نتكلم عنه من السلبيات –وطبعاً هناك إيجابيات أيضاً- هو راجع لخصائص.. خصائص المجتمعات عموماً المجتمعات الريعية، أنا أعتقد نحنا نتكلم الآن عن التغيرات اللي.. اللي حصلت في المجتمع، وأنا أعتقد إنه أي مجتمع يعني التغير هو القاعدة، والركود هو الاستثناء، فالتغير طبيعي، ولكن السؤال إنه كيف نحتوي السلبيات؟ أو كيف نعالجها؟ أنا أعتقد إنه الاقتصاد الريعي اللي هو النفط يخضع له جعل في مجتمعات الخليج بشكل عام أعطى دور كبير للدولة في إنها تملك.. تملك هذا الدخل، وتملك سبل إدارته وتصريفه، وإلى حد كبير هذا جعل المجتمعات تعيش عالة وتتوقع إن الدولة تحل لها كل أوضاعها وكل مشاكلها O.K.

طبعاً الدولة مشكورة قامت إلى.. الدول عموماً الخليجية، خلينا نقول إنه مشكورة قامت بواجب، ولكن الآن نحن في مرحلة أخرى، في مرحلة إنه لابد إنه المجتمع المدني نفسه يُفعَّل بحيث إنه القطاعات المختلفة في المجتمع تبدأ تشارك في حل مشاكلها وفي مواجهاتها. يعني مثلاً خذي مسألة زي مسألة العنوسة اللي اتكلمتوا عنها قبل شوية، أو هي مثل ما قالت إحدى الزميلات إنه الأفضل.

منتهى الرمحي: تأخر سن الزواج.

د. فوزية أبو خالد: تأخر سن الزواج، يعني هذه.. هذه الإشكالية طرحت، كانت أول موضوع يخص مسألة المرأة طرح في مجلس الشورى بالمملكة العربية السعودية، فيه بعض الناس كتير اتحفظوا إنه هل هذا أهم موضوع في مسألة المرأة؟ ليش مثلاً ما نطرح مسألة مشاركتها في.. في المجالات العمل المختلفة؟ ليش ما نطرح مسألة أهليتها، تقنين حقوقها كمواطنة؟ فيه آراء طلعت أخرى من خلال بداية دراسة هذا الموضوع إنه جزء من مشكلة العنوسة هو مشكلة مواطنة بالنسبة للمرأة، بمعنى إنه كثير من النساء يجدن.. يفضلن مثلاً إنه يكون يجدن في العمل ضمانة وفي التعليم ضمانات لا يجدنها في الزواج، وهذا يعيدنا إلى أنه المسألة برغم أنها الـ )...) الظاهرة تبعها هي ظاهرة.. مجرد ظاهرة اجتماعية، ولكن لها علاقة بمشاركة المواطن في.. في تقنين وفي حل إشكالياته، فأعتقد إنه هذا يعني أحد مواجهة يعني اتكلمنا عن السلبيات كتير، أحد أشكال مواجهة السلبيات هذه إنه فعلاً تفعيل دور القطاعات المختلفة بما فيها طبعاً تفعيل دور النساء لحل هذه الإشكاليات، وللتحدث عن إشكالياتهم، لأنه نحن لما نتكلم عن مثلاً نسب في الطلاق أو نسب في التفكك الأسرى أو نسب في المخدرات، يعني هذه يبغى لها إنها فعلاً استفتاءات اجتماعية واسعة لنعرف هل هي فعلاً هذه مشكلات المجتمع، أو هذه مشكلات اللي يراها المفكرين أو اللي يروها الأكاديميين؟ يعني هذا أيضاً تساؤل مشروع، لأي درجة المجتمع يعبر عن مشكلاته، ويعبر عنها بصراحة؟ هذه أيضاً أحد الأشياء اللي نواجه فيها السلبيات أنا اللي أبغي أقوله أيضاً إنه نحن تكلمنا عن السلبيات، فيه إيجابيات كبيرة لمسألة تدخل البترول أو توزيع –إذا جاز التعبير- توزيع.. إعادة توزيع الثروة اللي هي انعكست على مكاسب كبيرة للمرأة، ومن أهم المكاسب هي حصولها على حق التعليم اللي أصبح حق، يعني الحمد لله معطى، ولا يجادل فيه.

منتهى الرمحي: تحدثنا في هذا الموضوع دكتورة فوزية.

د. فوزية أبو خالد: و.. وحقها في.. في العمل، أيضاً أنا أعتقد إنه انعكس أيضاً في مشاركتها في القرارات الأسرية، يعني الآن المرأة تشارك في كثير من القرارات الأسرية، لأنها هي أيضاً.. يعني ما عاد هو الزوج فقط مصدر الدخل للأسرة، الآن الحكومة بتوسع البيروقراطية للأسف يعني مع الحكومات يعني الخليجية بتوسع جهازها البيروقراطي، واستيعابها لمعظم المواطنين في قطاع الخدمات مع تحفظنا على هذا الشيء، ومع ما أدى إليه من تهميش لأنماط الإنتاج التقليدية، وعدم إيجاد بدائل إنتاجية في الاقتصاد، لكنها في نفس الوقت الآن رب العمل هو الحكومة أو الدولة وليس.. وليس الزوج.

منتهى الرمحي: رب الأسرة.

د. فوزية أبو خالد: وبالتالي المرأة شريك.. يعني ندي في عملية القرارات الأسرية، وهذه الأشياء اللي يجب إنها فعلاً، إن ها المكاسب تعزز، وجعل المجتمع المدني بما فيه المرأة يشارك في طرح مشاكله، وفي.. وفي وضع حل لها.

منتهى الرمحي: طيب دكتورة فوزية سنتحدث عن الأساليب والآليات لاحتواء هذه السلبيات، ربما في النصف ساعة الأخيرة من هذا البرنامج. الآن أيضاً، يبدو أن معنا مشاركة أخرى أيضاً من السعودية، نبقى في السعودية، معنا من هناك أبو حمزة، أبو حمزة تفضل.

أبو حمزة: السلام عليكم.

منتهى الرمحي: وعليكم السلام ورحمة الله.

أبو حمزة: عفواً البرنامج خاص بالنساء، ولكن مشاركتي اضطرارية، وأقول..

منتهى الرمحي: هي قضايا.. قضايا ورأي النساء فيها.

أبو حمزة: أقول يجب أن يكون هذا الحوار منضبط انضباط معين، فما هو الضابط؟ وأين مكان الدين الإسلامي وضوابطه الشرعية من هذا الحوار؟ وبالنسبة للأسرة هو يجب أن تكون منضبطة بثلاث محاور حتى تحقق هدفها الحقيقي، وهو الدين الإسلامي والعقل والعاطفة، وبهذه المحاور الثلاثة تحقق الأسرة هدفها في المجتمع، ويعني شكراً لكم على هذا البرنامج، وأسأل الله أن..

منتهى الرمحي: شكراً جزيلاً.. شكراً جزيلاً.. شكراً جزيلاً سيد أبو حمزة.

[فاصل إعلاني]

انتشار المخدرات في المجتمع الخليجي وارتباطه بالثروة النفطية

منتهى الرمحي: هناك قضية مهمة جداً، البعض يعزو ازديادها في المجتمع الخليجي إلى تدفق الثروة النفطية وإلى الراحة المادية بشكل عام، وهي قضية المخدرات دكتورة دلال.

د. دلال الزبن: أنا ما أدري ليش أنت مركزة على الجوانب السلبية سببها تدفق الثروة النفطية؟

منتهى الرمحي: هي ليس تركيز على إنه سببها.. أنا..

د. دلال الزبن: يعني هل.. هل نفترض مثلاً أن النفط..

منتهى الرمحي: أنا أرى.. أحاول أن.. أن نصل إلى نقطة، هل لتدفق ثروة النفطية علاقة أم لا يوجد لها علاقة؟ يعني هي ليس اتهامات..

د. دلال الزبن: هي مشكلة موجودة بكل مجتمع، ربما يكون يعني العامل الاقتصادي أحد العوامل المسببة، ولو دخلنا أولاً الأخت فوزية لما اتكلمت عن تفعيل دور المجتمع المدني، هي تقصد إن دور مؤسسات ها المجتمع المدني في علاج هذه الظواهر، أعتقد هذا جانب مهم جداً، لأن مؤسسات المجتمع المدني عندنا في دول مجلس التعاون لها مطلق الحرية في إنها تناقش أي مشكلة.

منتهى الرمحي: طيب بأي معنى تفعيل دور المجتمع المدني؟

د. دلال الزبن: يعني مناقشة هذه المشكلات وطرحها بشكل جدي.

د. ابتسام سهيل: في الاشتراك.. في الاشتراك.. في الاشتراك في الخطط يعني اللي تراها..

منتهى الرمحي: المهم ليس مناقشتها، المهم إيجاد حلول لها، محاولة إيجاد حلول لها.

د. دلال الزبن: لا يعني ساهمت، هم أعضاء في الدولة، هم أعضاء في هذا المجتمع المدني، هم أعضاء في هذه المؤسسة، فبالتالي هم يعني وضع هذه المشكلات على خطة التنمية في المستقبل.

د. ابتسام سهيل: لأ، يعني الأخذ.. الأخذ بآراء أيضاً مؤسسات المجتمع المدني، ما يكون صاحب القرار السياسي يعني في علاجه للمشكلات.

د. دلال الزبن: لأ، هو مش صاحب قرار.. هو مش صاحب قرار.

د. ابتسام سهيل: لأ.. لأ أنا أقصد يعني في صاحب القرار السياسي منتهى الرمحي: طيب يعني.. فيه قضايا صاحب القرار السياسي له علاقة فيها دكتورة دلال، يعني في.. في المجتمع الخليجي لا أدري، هناك مثلاً في.. في كثير من الدول الخليجية لا يسمح للخليجية بأن تتزوج من عربي غير خليجي أو غير مواطن في.. في.. في هذا البلد إلا بإذن مثلاً.

د. دلال الزبن: هذا كان.. كان، الآن أصبح في.

د. ابتسام سهيل: صحيح، والآن مازال موجدة في و.. وبحسب القانون.

منتهى الرمحي: يعني هي قضية مازال.. مازال موجود في مجتمعنا.

د. دلال الزبن: يعني هو موجود، إنما يعني خفت الحدة إلى حد ما، الآن فيه كتير منهم تزوجوا، يعني كتير من السيدات الكويتيات تزوجوا بغير كويتيين، وكتير من الشباب الخليجيين تزوجوا بـ..

منتهى الرمحي: قضية المخدرات وعلاقتها بـ...

د. دلال الزبن: كله من المخدرات، المخدرات هي.. يعني الجانب المهم، في رأيي اللي لازم نناقشه في هذه الحلقة، لأن هذه آفة من آفات المجتمع التي تهدد هذه المجتمعات بشكل مخيف، وانتشرت في الآونة الأخيرة، ليس في المجتمع الكويتي فقط أو مجتمع.

منتهى الرمحي: الخليجي.

د. دلال الزبن: الخليجي بشكل عام، وإنما هي منتشرة عالمياً. أعتقد هو سبب انتشار هذه الظاهرة في رأيي المتواضع أنه أولاً سهولة الاتصال، سهولة الجلب، حماية من يجلب هذا الشيء، وهم معظمهم متنفذين، عدم فرض.

منتهى الرمحي: هناك قوانين أمنية وقوانين صحية مفروضة في المجتمعات العربية أو في الحكومات العربية.

د. دلال الزبن: هناك قوانين، نعم.. نعم..نعم هناك.. هناك قوانين رادعة.

منتهى الرمحي: يعني هي غير مفيدة برأيك؟

د. دلال الزبن: هناك قوانين رادعة لهذا الشيء، والأفضل من القوانين رادعة، أيضاً هناك فيه فئات عندنا في المجتمع الكويتي أخذت على عاتقها معالجة هذه المشاكل أو هذه أخذت على عاتقها معالجة هذه المشاكل أو هذه الأمور، وهي مثلاً عندنا المدمن التائب، فيه عندنا هذا من أنجح الجهات اللي تعمل لحماية هذا النشئ من الآفة.. هي آفة يعني أدت إلى أن يسلك بعض الشباب هذا المسلك الخطير، لجهل، لهروب من المشكلات لواقع اجتماعي معين.

منتهى الرمحي: البعض يقول ارتفاع الدخول وطغيان النزاعات استهلاكية، وعدم يعني.. ويعني أدت إلى ذروة إشباع مثلاً في هذا.

د. ابتسام سهيل: غياب.. غياب الرقابة الرئيسية، غياب الرقابة الرئيسية.

د. دلال الزبن: هي الضبط الاجتماعي.. وسائل الضبط الاجتماعي، الآن أصبحت غير مجدية عنها بالسابق، يعني غياب مثلاً الوالدين، يعني لما يغيب.. الولد يتأخر مثلاً عن عودته للبيت، ما يسال هذا الأب ليش الولد..

منتهى الرمحي: هي قضية.. قضية والدين، أم قضية مجتمع بأكمله؟ يعني الشاب والفتاة.

د. دلال الزبن: إذن هي.. هي الأسرة، هي بتعتمد على..

د. ابتسام سهيل: المجتمع المدني اتغير يا منتهى، يعني فيه.. أنا ألاحظ مثلاً فيه كثير من كبار السن يلجؤون للزواج من أجنبيات من شبه القارة الآسيوية، كبير في سن يتزوج من صغيرة من السن، ويتوفى وهي ما عندها قدرة على تربية ها الأبناء يعني كثير من الحالات فعلاً من متعاطي المخدرات أو مروجي المخدرات اللي بتصدر.

د. دلال الزبن: نتيجة...

د. ابتسام سهيل: نتيجة هذه.. هذا تصدع الأسري.

د. دلال الزبن: تصدع أسري.

د. نصرة البستكي: وأيضاً يعني إذا تسمحي لي.

منتهى الرمحي: نعم دكتورة نصرة.

د. نصرة البستكي: يعني أن في الواقع يعني أعتقد إن.. يعني مثلاً الأب أو الزوج من عصر.. ينتمي إلى عصر، و الزوجة –كما تفضلت يعني الدكتورة ابتسام، خصوصاً إذا تكون صغيرة- تنتمي إلى عصر آخر، والأبناء ينتمون إلى عصر ثالث.

منتهى الرمحي: ثالث.

د. نصرة البستكي: يعني عصر.. يعني في الواقع يعني فيه ثلاث مراحل، يعني أنا أشاهدها في مجتمعاتنا في المنطقة، انسحاق قيمي إلى الوافد من الثقافة الغربية، أو حرق المراحل الصناعية، أو عدم التوازن بين الوافد وبين الموروث، فيعني أحدثت خلخلة في التكوين الأسري، فالأب ينتمي إلى عصر، والزوجة تنتمي إلى عصر، والأبناء ينتمون إلى عصر ثالث.

منتهى الرمحي: يعني قضية هي ليست مقتصرة فقط على ما يأخذونه من الأب والأم، هم بالنهاية يأخذوا المدرسة، يأخذوا من الأصدقاء، يأخذوا من الجامعة يأخذوا الآن من الإنترنت، يأخذوا الآن من وسائل الإعلام.

د. نصرة البستكي: من الأصدقاء وأيضاً من الإعلام، وأيضاً.. أيضاً يجب ألا ننسى.

د. ابتسام سهيل: فيه دخول كميات كبيرة في، يعني النسب رهيبة كانت مثلاً، أعلن في الإمارات حتى (...) الضبط كميات رهيبة، طيب هذه الكميات كيف دخلت؟ عبر أي منافذ؟ فيه هناك جهات تسهل دخولها..

دلال الزبن: طبعاً، طبعاً..

ابتسام سهيل: يعني صحيح هي ما هي ظاهرة قاصرة على المجتمعات الخليجية، لكن خصوصيتها في المجتمعات الخليجية إن ها المجتمعات لم تألف، يعني حتى تعاطي الكحول لم يكن مألوفاً في هذه المجتمعات، قيمها الدينية..

منتهى الرمحي: يعني ما الذي دعا إلى انتشار هذه الظاهرة؟ أو إلى، لا أريد أن أقول انتشار هذه الظاهرة، لأنها تبقى نسب محددة، يعني ما الذي دعا شباب المجتمع الخليجي.. ربما يبرر لشباب في مجتمعات أخرى أنه حالة اليأس وحالة الضيق المادي وحالة التعب مثلاً أدت بهم إلى الاتجاه للمخدرات أو غيره من المشكلات، ما الذي يدعو الشباب المجتمع الخليجي؟

ابتسام سهيل: الفراغ.

منتهى الرمحي: الفراغ.

د. دلال الزبن: الفراغ و.. يعني ما.. ما فيه مؤسسات تستقطب هؤلاء الشباب، وتؤهلهم بشكل معين، تمتص طاقاتهم، شباب لا يجد يعني ما إما أندية رياضية، مؤسسات اجتماعية أخرى ما فيه.

آليات الحد من السلبيات الاجتماعية في المجتمع الخليجي

منتهى الرمحي: طيب، دكتورة نصرة في ثلاثين ثانية لو سمحتي، هل هناك آلية ترين أنها يمكن تطبيعها للحد من هذه السلبيات الاجتماعية التي تغزو المجتمع الخليجي بالتحديد؟

د. نصرة البستكي: نعم. أولاً يعني أنا أرى أن ليس بالقوانين ولا بالتشريعات نستطيع أن نحد من هذه المشاكل.

منتهى الرمحي: إنما؟

د. نصرة البستكي: ليس بالقوانين، إنما تكون هناك تنمية شاملة، يعني لا نستطيع أن نفصل.. أن نفصل سياسياً واقتصادي.

منتهى الرمحي: تشمل كل جوانب الحياة.

د.نصرة البستكي: هي تشمل كل جوانب الحياة...

منتهى الرمحي [مقاطعةً]: نعم، مضطرة أنهي.. مضطرة أن أنهي هذه الحلقة دكتور نصرة، عفواً على المقاطعة.

في نهاية هذه الحلقة لا يسعنا سوى أن نشكر ضيفاتنا الدكتورة دلال الزبن (أستاذة علم الاجتماع بجامعة الكويت) والدكتورة ابتسام سهيل (أستاذة العلوم السياسية بجامعة الإمارات) والدكتورة نصرة عبد الله البستكي (الكاتبة والباحثة البحرينية) كما نشكر من السعودية الدكتورة فوزية أبو خالد (أستاذ علم الاجتماع)، وإلى أن نلقاكم في الحلقة.. الحلقة القادمة، هذه تحية منا، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة