قصة الدفاع عن حقوق الإنسان بلغة سياسية فنية   
الثلاثاء 1427/10/23 هـ - الموافق 14/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:58 (مكة المكرمة)، 11:58 (غرينتش)

- أصوات قلبت العالم
- الفنان العربي بين الهروب والاصطدام بالأنظمة

- جدوى استقالة سفراء النوايا الحسنة العرب

- مستقبل قضية حقوق الإنسان في العالم العربي

 

غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم..

[جزء من المعزوفة الموسيقية شرق للذكرى العاشرة لتأسيس قناة الجزيرة]

أصوات قلبت العالم

غسان بن جدو: هذه إذاً كانت مشاهدينا الكرام كان جزءا من المعزوفة الموسيقية التي ألفها الفنان مارسيل خليفة في الذكرى العاشرة لتأسيس قناة الجزيرة وهي المعزوفة التي قدمتها الأوركسترا الإيطالية في ميلانو والهدف الأساسي بطبيعة الحال كان إظهار صورة حضارية موسيقية فنية تلامس القضايا الإنسانية من بينها قضايا حقوق الإنسان، قضية حقوق الإنسان هي التي كانت العنوان الرئيسي للعرض الذي احتضنته الدوحة في مسرحية بعنوان أصوات قلبت العالم، نشاهد سوية جزءا من هذا العرض وبعدئذ نبدأ في نقاشنا..

[جزء من مسرحية أصوات قلبت العالم]

غسان بن جدو: هدف هذا العرض المسرحي الذي تحدث بشكل أساسي عن حقوق الإنسان، أهناك من دور أساسي للفن والفنانين في قضايا حساسة ودقيقة وصريحة واضحة في بلادنا العربية؟ أهناك من معايير مزدوجة كيف ينظر هؤلاء لما يعرف هنا بالمعايير المزدوجة فيما يتعلق بالتعاطي مع قضايا حقوق الإنسان؟ نناقش هذه العناوين وغيرها مع ضيوفنا الكرام جزء منهم الذي شارك في هذا العرض، لنبدأ بالتعريف بالشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني وهي رئيسة مشروع أيادي الخير من أجل آسيا وهي التي رعت هذا العرض بكامله، نرحب أيضا بالسيدة نجوى كرم وهي المطربة اللبنانية، بالسيدة سعاد العبد الله الممثلة الكويتية، بالسيدة كارمن لِبُّس الممثلة اللبنانية وأخيرا زميلي الرجل السيد جمال سليمان الممثل السوري مرحبا بكم أيها السادة، مشاهدينا الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا وقفة أولى نعود بعدها مباشرة للبدء في حوارنا المفتوح.

[فاصل إعلاني]

غسان بن جدو: مشاهدينا الكرام أهلا بكم من جديد، شيخة المياسة هذا العرض الذي احتضنته قطر، الفكرة كيف كانت؟

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني – رئيس مشروع أيادي الخير من أجل آسيا: والله يا أخ غسان أنا لما كنت أدرس في الجامعة في أميركا كان المدرس اللي كاتب النص نفسه كان يدرِّس لي فلما قرأت المسرح كثير أعجبني المسرح فروحت دوَّرت كيري كندي هي المسؤولة عن كتابة المسرح وتكلمت معها قلت لها ليش ما نترجم هذا المسرح باللغة العربية ونجيبها للعالم العربي لأن هذا مشروع إنساني يعني كان يتضمن حقوق الإنسان وكنت أنا كثير راغبة إني أجيبها للعالم العربي وتكلمنا مع كيري كندي وهي كانت كثير يعني متشجعة في هذا المشروع وجبناه لقطر وأتمنى أن فيه دول ثانية عربية تستضيف هذا المسرح..

غسان بن جدو: وأنتِ أعتقد كنتِ شاركتِ أصلا في هذا العرض في الجامعة، أليس كذلك؟

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: مضبوط شاركت كان عندنا المسرحية باللغة الإنجليزية اسمها (Voices from the dark) كان الكاتب البروفيسور آريو دورفين وقمنا بالدور هي يعني ليست مسرحية هي يعني التلاميذ كانوا يقفون مثل الصيد ويتكلمون أصوات ناس قصص حقيقية واللي أعجبني في المسرحية أنها كانت شاملة ما كانت تقصد أي منطقة ولا أي دولة عربية ولا دولة أجنبية بس كانت تتكلم عن القضايا اللي كانت تصير في أميركا في أميركا اللاتينية في آسيا في إفريقيا في العالم العربي يعني كانت شاملة صراحة..

غسان بن جدو: السيدة نجوى كرم يعني الآن كمطربة فنانة تشاركين في هذا العرض بهذه الطريقة طبعا هو عرض كما شاهدنا هو ليس عرضا مسرحيا لكن أي زاوية يمكن أن يشارك بها الفنان بهذه الطريقة في موضوع يتعلق بحقوق الإنسان شو بيعني؟

نجوى كرم - فنانة لبنانية: لو كان بدي يكون دوري كمطربة فيها ما كان لي دور، الدور الأساسي هو الإنسانية اللي تدخل ضمن هذا الموضوع ونحن بنحس حالنا نوعا ما عم نحكي عن الشق العربي وبأحكي كمان بالأخص عن لبنان منه اللي الحرب الأخيرة في لبنان أو الحروب اللي خضناها في لبنان دفعتني إني أحس إني لازم على الأقل يكون صوتي عالي تجاه الإنسانية اللي بنطالب فيها واللي فيها حقوق للإنسان واليوم نشوف كيف فيه.. (Sorry) على الكلمة بدي أقولها بس هي الكلمة اللي لازم أقولها، إنه فيه رعاية للحيوانات بينما ببعض الدول ما فيه قيمة للإنسان وهذا شيء مفروض وعشان هيك حبيت أضم صوتي لأصوات كل المجموعة اللي كانت موجودة وبأقول لازم يكون صوتنا عالي في حين ما بدي يكون عندنا حرية بإبداء الرأي أو حرية بممارسة الإنسانية على الأرض..

غسان بن جدو: أستاذ جمال يعني طبعا أنت شاركت في أكثر من عرض مسرحي وسينمائي، قضايا إنسانية وقضايا تاريخية بشكل عام لكن ربما هذا العرض فكرة جديدة بطريقتها، يعني هل تعتقد بأن العمل هذا يمكن أن يجد له صدى داخل الشارع العربي، داخل المواطن العربي، الرأي العام العربي، يعني هل هو عمل نخبوي فقط أم يمكن أيضا أن يلامس مشاعر المواطن العادي وأيضا همومه؟

جمال سليمان - ممثل سوري: يعني بأعتقد إنه بسيرته الحالية تقريبا هو نخبوي لكن ممكن تِلتقى له صيغ أخرى إنه يصير أكثر جماهيرية وبأعتقد إنه مكونات الجماهيرية يعني موجودة بقلب هذا العمل لأنه هو العمل بس عشان الأخوة المشاهدين يعرفوا بالضبط نحن عم نتكلم عن إيش، العمل هو عبارة عن مجموعة شهادات لمناضلين من أجل قضايا حقوق الإنسان في دول مختلفة وجماعات مختلفة من العالم، هؤلاء المناضلين سجلوا شهادات عما رأوه وما سمعوه وما عانوه ومروا به وجربوه، المؤلف وضع هذه الشهادات أو اقتبس من هذه الشهادات بعضها ووضعها على شكل مسرحي وقسمها إلى أصوات، صوت أول وثاني وثالث ورابع والممثلين.. وطبعاً الجديد من نوعه إنه هذا العمل صار بأكثر من مكان بالعالم، هلا لأول مرة بمنطقة الوطن العربي عم بيصير يبدأ من قطر وهذا شيء رائع جداً يعني بأتشكر الناس القائمين على هذا المشروع يعني بدولة قطر واجتمعوا بمجموعة فنانين عرب ليقدموا هذا الشيء، هلا الفنانين المجتمعين وأسماؤهم ممكن تستقطب يعني قطاعات واسعة من الجمهور، بأعتقد أنه يمكن حكينا أستاذ غسان إنه نحن سوا برضه يعني حضرتك كنت معنا بالعمل وحكينا إنه قد إيش نحن فينا نزيد فيه من جرعة ما تعانيه منطقتنا العربية يعني من تعسفات يعني بأعتقد إنه من المناطق الساخنة بالعالم المناطق المتوترة والمناطق اللي فيها فعلاً آلام وأوجاع نتيجة عن تجاوز حقوق الإنسان سواء يعني من قبل حكومات عربية أو من قبل واقع الاحتلال الإسرائيلي في فلسطين أو من قبل واقع الاحتلال الأميركي في العراق وهلمَّ جرة فبأعتقد إنه هذا الشيء مع الدعاية والإعلام وكذا بيعمل من العمل يعني عمل فعلاً جماهيري ما بيعود عمل نخبوي.

غسان بن جدو: هنا سؤال أساسي سيدة سعاد العبد الله الفنان وقضية كهذه، بمعنى آخر هناك قضايا وطنية معروفة عندما تحصل حرب في مكان ما تجد عددا من الفنانين والفنانات يتداعون من أجل يعني إنشاد أغاني خاصة بالقضية الوطنية أو في الأعياد أو في أعياد الاستقلال أو في مسائل.. لكن في قضية يعني دقيقة جداً ومحددة جداً اسمها الدفاع عن حقوق الإنسان صحيح كما أوضحت أنا في المقدمة والآن أخ جمال وضح هذه الشهادات ولكن هو موضوع جديد من نوعه.. جديد من نوعه بطريقة عرضه بهذه الطريقة، الفنان يعني يمكن أن يقتحم من هنا فصاعداً مجالات دقيقة وحساسة بهذه الطريقة؟

"
ما يقدمه الفنان من خلال أعماله فيه نوع من الدفاع عن حقوق الإنسان
"
           سعاد العبد الله
سعاد العبد الله – ممثلة كويتية: هو أساساً حتى ما يقدم الفنان من خلال أعماله تحس يمكن بشكل غير مباشر إنه فيه نوع من الدفاع عن حقوق الإنسان، يعني أحياناً أنت لما تتناول قضية اضطهاد زوجة أو قضية اضطهاد امرأة أو أي قضية من قضايانا الإنسانية أو طفل تحس إن فيها دفاع عن حقوق الإنسان بس بشكل..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: هذا بلا شك لكن هذه المرة بشكل مباشر، نعم.

سعاد العبد الله [متابعةً]: بشكل درامي، هذه المرة بشكل مباشر بس هذا ما يمنع إنه النص فيه ملمح درامي، يعني لما تيجي أحداث شخصية وتتكلم عن معاناتها بدقة شديدة هذا نوع من الدراما، قد يكون ما فيه تجسيد أكثر وأنا مثل ما تفضل الأستاذ جمال إنه لو فكرتوا مستقبلاً إنه هذا يُعرض ويكون أقرب للناس وللمشاهد العادي والمتلقي أنا رأيي قضية الدراما تتجسد فيه أعمق وأكثر حتى يوصل للناس أكثر، عموماً أنا شايفة إنه فيه شخصيات درامية ثرية جداً..

غسان بن جدو: خليني.. سنتحدث أكثر ولكن خليني في النقطة اللي أنا حبيت أذكرها، يعني عندما الفنانون الآن يتحدثون بشكل صريح وواضح عن شيء اسمه حقوق الإنسان يعني فيه كثير من الأعمال السينمائية والمسرحية معروفه تتناول حتى أحياناً الديمقراطية والإصلاح والتعذيب ولكن دائماً بشكل غير مباشر، إما الفنان أو المسرحي أو كذا يريد أن يتهرب من قضية الرقابة حتى.. هذه المرة بشكل واضح ومباشر ربما لأن هناك رعاية الآن واضحة في دولة قطر إنه تفضلوا قولوا هذه المسائل ولكن إنه الفنان يبدأ في مناقشة سيدة كارمن قضية واضحة اسمها الدفاع عن حقوق الإنسان اليوم نحكي عن اللي في أنجولا وفي موزمبيق وفي مصر وفلسطين وربما بعدين نتطور ونصير نحكي عن البلدان العربية بشكل صريح وواضح ونماذج كثير حية، هل هذا يعني له مستقبل للفنانين؟

الفنان العربي بين الهروب والاصطدام بالأنظمة

كارمن لبس - ممثلة لبنانية: أكيد له مستقبل إنه يعني هذه أول مرة بتصير وضروري تصير لتقدر تدوَّر على جزء ها القد نطفة يعني القد اللي ما حدا عم بيفكر فيه ويمكن يكون صعب لنا نكون عم بنشتغل بهذا المجال لأنه مجرد ما تتطرق لمواضيع لها علاقة بحقوق الإنسان أنت بشكل لا مباشر أو مباشر عم بتحكي مع الدولة يعني بالأخير فيه شيء له علاقة بدولتك يعني اللي ممكن تسبب لك مشاكل وتتعرض لملاحقات كمان أنت إذا ضميت صوتك يعني، بس بأعتقد يعني خطوة ممكن تكون كثير إيجابية وتكون كثير مهمة للفنان وللعالم لأنه الفنان هو اللي بيأثر على الجمهور وبيخليه يتعاطف ويبلش يعلا صوته ويقول لا أنا حقي بدي آخذه يعني هذا هو مش موجود عندنا بعالمنا العربي.

غسان بن جدو: طيب شيخة يعني غير الفكرة النبيلة التي يعني شجعتكِ فينا نحدد مثلاً شو هي الأهداف الرئيسية من عرض مسرحية ربما لها تتمة بعد ذلك في موضوع خاص بحقوق الإنسان وأين؟ في دولة خليجية لا قطر ولا غيرها ولكن الدول الخليجية بشكل عام لها تقاليد خاصة لها وضع خاص ونتحدث بشكل صريح بهذه المسألة، كيف؟

"
المسرح يعتبر الصوت الثاني للإنسان، ونحن نريد أن يكون لكل إنسان الحق في إسماع صوته للجميع
"
المياسة بنت حمد آل ثاني
المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: أنا أبغي أرجع بس لنقطة الأخت سعاد، هي تكلمت عن دور الدراما في هذا المسرح وأنا أعتقد إن هذا المسرح كان الصوت أهم من أي شيء ثاني صوت الإنسان وهذا كان هدف المسرح إن كل الناس لها صوت وكل إنسان له وجود مهم في هذا العالم، نحن نستخدم فنانات وفنانين إحنا نشكرهم يعني وجودهم وحضورهم يعني كثير شجعونا ودعموا المشروع معنا بس إن يعني الهدف إننا نبغي نوصل للناس إن كل واحد له حق في هذه الدنيا وكل شخص له صوته وهذا الصوت له حق إنه يتسمع فهذا كان يعني فيه ناس كثير لا تعرف حقوقها وإحنا شوفنا إن فيه ناس في بعض الدول لا تعرف حقوقها يعني ينحطون في سجن وخلاص الناس تنسى عنهم وإحنا إذا همَّا ما عندهم صوت لازم إحنا نقويهم نعطيهم الصوت اللي هما محتاجينه فهذا كان يعني قوة الصوت وهدف وأعتقد في المسرحية كذا مرة يعني الجملة حقوق الإنسان تبدأ في صوت واحد كانت تتكرر دائماً تكرر وهذا كان هدف..

غسان بن جدو: بس التي أدت دور الجلاد أو الضمير القمعي والسلطة الأمنية نجوى كرم كانت دائماً تقول لا أحد يبالي، يعني ما حدا يبالي يبدو.

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: ما هي تبغي توري يعني الاتجاه الثاني إن فيه ناس لا يبالون.. فيه ناس ما يهتمون فإحنا لازم يعني..

نجوى كرم: نسلط الأضواء ونكون مصرين أكثر للوصول إلى الحقيقة اللي بدنا إياها، ثانياً أنا بأحب أذكر شغلة الفن اللي مش وراه قضية هذا مش فن، الفن لازم يكون ملتزم بقضايا، إذا بدك تأخذها إنسانية بدك تأخذها وطنية بدك تأخذها بدك الفن والقضية هو جزء لا يتجزأ.

سعاد العبد الله: اللي واجهناه بعد، عفواً في النفس يعني في القراءة الأولى يمكن.. طبعاً لنص مثل ما حضرتك عارف ومشارك أنت جزء من العمل معنا إن الصوت الأول والثاني أصوات وللآخر فلما توزعت الأدوار علينا وقعدنا نقرأ لقينا في بعض الفقرات جرأة إحنا ما اعتدناها في التناول..

غسان بن جدو: مثلاً؟

سعاد العبد الله: يعني أنا والأخت كارمن يعني محتارين كنا إيش لون نوصل الصورة لكن بمساعدة الإخوان قدرنا إنه..

غسان بن جدو: صورة ماذا؟

سعاد العبد الله: جاية لك في الحوار، إنه إحنا.. أنت لما تتكلم لا تمارس السلطة الآن علينا، أنت لما تكلم المتلقي الأميركي غير لما تكلم المتلقي العربي في لغة الحوار يعني لما أنا أتكلم على الاغتصاب كانت القضية بالنسبة لنا إيش لون نوصل المعلومة لأن كان فيه تصوير دقيق لقضية معينة قضية، عفواً الختان بالنسبة للإناث في عالمنا العربي، أيضاً كانت فيها صورة والكاتب كاتب الصورة حتى يزيد حدتها في البشاعة حتى تظهر للناس هذه الصورة البشعة، لقينا بالفعل احترنا إيش لون نتكلم في الموضوع هذا إن كان أنا ولا كارمن..

كارمن لبس: مضبوط أنا احتجيت بأول قراءة عملناها إنه فيه جزء كان مطروح إنه بعملية الختان نحن عم نحكي بشكل كثير مباشر وجريء يعني عم بنسمي الأسماء بمثل ما هي ففيه بمحل ما فينا نوصل هذه الفكرة، بس إذا نحن ما بلشنا وصدمنا المشاهد فطبيعي نحن مش راح نوصل لنتيجة يعني بعالمنا العربي المشكلة عن كل شيء عم نلطفه لنوصله، مرات ضروري تصدم المشاهد لحتى يقدر يوقع على المشكلة اللي هي موجودة لأنه كل شيء بيتلطف وبيتظبط بينعمل له ترتيب ما ممكن يوصل وفيه بعض الكلمات انشالت بقصة فوزية لأنه اعتبرناها أنه نحن عم بنحكي على موضوع ها القد حساس وها القد مانه مطروح وبتيجي عم بتقوله بشكل مباشر أنه شكل مسطح صار مثل إيدي عم نجرب تشرح لتوصل الصورة بشاعة الصورة فيه بعض الكلمات اضطرينا نشيلها مع أنه أنا كنت ضد أنها تنشال، أنا كنت مع أنها تنقال مثل ما هي حرفيا لأنه الصدمة هي اللي بتوصل للحرية هي بتوصل لحتى ينتفضوا النساء بما حل يقولوا لا فيه شيء عم بيصير ضدنا غلط، ضد الإنسانية عم بيصير غلط..

نجوى كرم: أستاذ غسان تسمح لي بس بدوري أسألك..

غسان بن جدو: تفضلي.

نجوى كرم: إذا كنت حضرتك وجهت لي أنا لأني أنا كنت صاحبة السلطة بالمسرحية استثنيت حضرتك فيني أسألك سؤال بس بما أنك كنت الجلاد مثلي مثلك كنت زميلي في مصلحة الجلد، هل برأيك السلطة هي مثل ما كنا عم بنشاهدها على المسرح؟

غسان بن جدو: الآن لأنه هو حوار عام، طبعا أنا دوري الآن كمحاور هنا في الحلقة وليس دوري كمشارك ولكن يعني بشكل عام أعتقد أنه السلطة في العالم العربي هي كأي سلطة في العالم يعني هو الضمير القمعي فالضمير الأمني أو السلطة الأمنية في أي من مكان في العالم هي تريد أن تتسلط تريد أن يعني تقبح حرية الآخر، هناك بلدان في العالم استطاعت أن توجد حلولا، إما من خلال القصة حول الديمقراطية أو دولة المؤسسات والمجتمعات المدنية على ما أعتقد يعني الجماعات النضال من أجل المجتمع المدني والأهلي استطاعت في عدد من البلدان جزء منها في البلاد العربية جزء منها في البلاد الغربية أنه يعني تدافع عن حقوقها بشكل كبير في هذا الجانب، لكن على ما أعتقد هذه القضية في العالم العربي تحتاج جرأة وحديث أكبر، هنا من فضلك أستاذ جمال بكل صراحة ووضوح حتى لا.. قبل أن أدخل إلى المحور الثاني طالما نحن نتحدث عن دور الفنانين في هذا المجال هل مشاركة فنانين في أعمال كهذه يمكن أن تكون جزءا مؤثرا ومفيدا من أجل التغيير أم هي جزء من البرستيج يعني بييجي فنان بيشارك في أعمال كهذه من أجل البرستيج مش شيء ثاني، ما.. لا أتحدث عن هذا العمل فقط أتحدث عن أعمال كهذه؟

جمال سليمان: أنا يعني كثير مستوعب اللي حضرتك عم بتقوله وبصراحة شديدة يعني نحن الفنانين أنفسنا بنحتاج لوقت لحتى يصير عندنا وعي حقيقي بدورنا، يعني ممكن يكون كثير من الأحيان نحن بنشترك بها النوع من الأشياء هي كنوع من البرستيج لأنه أنا رحت أنا على كذا خيري أو رحت شاركت عند شو أو أنه يعني بتنكتب لي بالصحافة أو إلى آخره، لا بأس خليها تبدأ المسألة هيك لأنه نحن شوي.. شوي لما بنبدأ ندخل بمعمعة هذا النوع من النشاط الفني والإنساني شيئا فشيئا هنكتشف نحن أهميته لأنه الفنانين بالعالم والرياضيين والأشخاص المشاهير يعني تمتعوا بمزايا الشهرة ومحبة الناس لكن أيضا هم شعروا أنهم ممكن يستخدموها بعملية التغيير وعملية التنوير، يعني أنا مثلا واحد من الناس اللي كنت يعني رحت على بريطانيا بمنتصف الثمانينات لأدرس فكنت أشوف الفنانين طوال الوقت مشغولين بقضية مثلا جنوب إفريقيا، قضية التمييز العنصري بجنوب إفريقيا، أنا تعلمت وشعرت قد إيش الفنانين حياتهم فيهم يلفتوا النظر ويعني يرفعوا الوعي تجاه قضايا إنسانية بعيدة عنهم مئات الآلاف من الأميال بعيدة عنهم جغرافيا بس مانها بعيدة عنهم إنسانيا لأنه التمييز العنصري لما بينوجد بأي مكان من الأماكن بيمس كل الناس، التمييز العنصري اللي واقع على الشعب الفلسطيني الآن هو وصمة عار بتاريخ البشرية وليس بتاريخ المنطقة فقط، هو لا يؤثر على المنطقة فقط وإنما يعني يفسد المشهد الإنساني كمشهد إنساني وهو خرق لكل الأعراف والشرعيات الدولية وخرق لميثاق حقوق الإنسان، اليوم نحن كفنانين عرب أيضا لازم نوري للعالم أنه نحن معنيين بقضايا حقوق الإنسان معنيين بمشاكل الأطفال والنساء والناس الفقراء والمهمشين والأقليات الدينية أو الأقليات العرقية اللي بتتعرض لاضطهاد بأي مكان بالعالم، لما بنوري للعالم أن نحن معنيين بهذا الشيء العالم أيضا بيصير معنِي بقضيتنا وبتصير القضايا العربية قضايا أيضا إنسانية وأحيانا أنا بأشعر أنه يعني من خلال أنا متابعتي للقضية الفلسطينية كإنسان عربي ومن خلال أن أنا اشتغلت عددا من الأعمال لها علاقة بالقضية الفلسطينية سواء بالتليفزيون أو بالمسرح أو بالسينما أنا بأشعر أنه نحن ما أنسنَّا يعني.. نحن كعرب كنا مقصرين دائما أنه نؤنسن قضيتنا لحتى العالم يتعاطف معاها كما يجب، فنحن كفنانين عندنا دور كثير نلعبه بس لازم نوعى لها الدور..

غسان بن جدو: جميلة هذه النقطة يعني بمعنى آخر يعني ممكن تكون القضايا هي فعلا عادلة وحقة وإنسانية لكن ربما تحتاج في بعض الأحيان عندما خاصة نخاطب الآخر أنه نجعلها إنسانية أكثر منها يعني كل طرف يؤدي بدوره اللي يؤدي بالحجارة واللي يؤدي بالشارع واللي يؤدي بالمقال واللي يؤدي بكذا ولكن أيضا هناك قضايا إنسانية طالما أنت تطرقت لهذه المسألة، نود من المخرج عماد بهجت الآن أن نشاهد يعني بالصورة والصوت حية من دون أي تعليق عن ما حصل في مظاهرة في بيت حانون مظاهرة نسائية وكيف تم التصدي لها وبعد ذلك نبدأ في التعليق طالما نتحدث عن حقوق الإنسان.

[مشهد من مظاهرة نسائية]

جدوى استقالة سفراء النوايا الحسنة العرب

غسان بن جدو: أيضا هذا ما شاهدناه، سيدة سعاد العبد الله شو تعليقك ما حصل؟

سعاد العبد الله: والله أنا شاهدتها يا أستاذ وبالفعل إحساس بالهزيمة وإحساس بالألم، مظاهرة سلمية قامت فيها مجموعة من النسوة تجابَه بهذا الكم من الرصاص وهذا الكم من القمع والأدهى والأمرّ أن ما سمعنا أي جهة من الجمعيات النسائية أو الجمعيات حقوق الإنسان، أنا شخصيا لحد الحين ما سمعت إذا حضرتِك تقدري تنوريني أنه طلعت حتى كالعادة تندد أو ترفض اللي حصل يعني شوفنا مشاهد ست كبيرة بالسن أنا شوفتها شعرها مضروبة بالرصاص وشعرها وحجابها طايحين، وين جمعيات الحقوق عنده؟

كارمن لبس: مش موجودة عندنا، ما بأعتقد فيه حدا ممكن يعني اللي عم بيصير بالمنطقة بعدنا كثير بعاد لنوصل نحكي بشيء له علاقة بحقوق الإنسان، يعني بعدنا بالبديهيات القصص اللي أقل من هيك مش عم بنقدر نحكي فيها، فنحن صوتنا ولا ممكن ينسمع لبرة يعني أو يمكن ما بأعرف مش عم بأحكي بس بأقول بره مش عم بأعمم يعني بس الأكثرية بينظروا لنا أنه لا بيستاهلوا معلش أنه كتار وخليهم يقلِّوا منهم يعني فيه صورة كثير بشعة وما بأعتقد يعني لازم يبلش.. بأعتقد لازم يبلش الصوت الأول وتكثر الأصوات من عندنا لنحن نقدر نطالب أنه يصير حدا يشوفنا كناس كبشر مش كحيوانات يعني، عفوا..

غسان بن جدو: شيخة مايسة؟

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: أنا كنت أبغي أضيف هذا شيء لو الواحد يروح المجتمع الغربي أنا لما رحت أدرس بره كثير تفاجأت شفت أن الأميركان الطلاب اللي معايا كانوا كثير متعاطفين مع الأمور في الدول العربية الأمور الفلسطينية الأمور اللي كانت ستحصل في العراق في أفغانستان، كانوا هم يحركون الشارع أكثر من إحنا العرب يعني حتى ما تشوف عندنا ناس تقوم يعني تدافع عن حقوقنا وأنا أعتقد هذا الدور المسرحي يعني ثقافي يعني مثل في السابق أستخدم للسياسة للتعليم وها الحين لازم نستخدم لحقوق الإنسان لأن الشعب العربي خلاص لازم يتحرك لازم إحنا إذا صوتنا ما خلناه يتسمع يعني غيرنا سمعنا صوتهم ليش ما إحنا نقوم ونتكلم ونواجه الآخرين..

غسان بن جدو: لكن ألا تعتبرين أن هناك ازدواجية في المعايير هناك مَن يتهم سواء الولايات المتحدة الأميركية والغرب بشكل عام بأن هناك ازدواجية في المعايير في التعاطي مع قضايا حقوق الإنسان العربية يعني ربما يتم غض الطرف عن القضايا مثل قضية إسرائيل وغيرها ويتم الحديث بشكل أساسي عن قضايانا نحن العربية، هذا السودان وهذا الجزائر وهذا المغرب وهذا تونس وهذا قطر وهذا السعودية وهذا إلى آخره؟

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: أنا بأختلف معك فيه ناس يعني..

غسان بن جدو: تختلفي أو لا تختلفين؟

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: لا، أختلف معك يعني في بعض الأشياء أن فيه ناس صح يعني يستهدفون بعض الأشياء لكن فيه ناس لا في أميركا أنا يعني أقول لك صراحة استغربت هم يكون أول ناس يعني يكونوا ضد الإسرائيليين في فلسطين يعني معاملتهم طريقتهم أسلوبهم ويكونون يعني ضد حرب العراق كانوا هم يعني الجامعة كلها توقفت ثلاثة أيام لأنها الطلاب وقفوا في الشارع وقفوا الباصات الشرطة يعني كانوا ضد حرب أميركا في العراق بس ما شفنا هذا الشيء في العالم العربي، هل هو سياسة أميركا صح أو غلط هاي شيء ثاني، بس أنا أتكلم عن الإنسانية أن إحنا يجب علينا أن ندافع عن حقوق الإنسان مهما كانوا في العالم يكونوا سواء عربي أو غير عربي لازم نحن نقوم في هذا الواجب وإحنا محتاجينها بالذات في العالم العربي يعني فيه عندنا نقص..

سعاد العبد الله: طبعا لها أولوية..

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: فيها نقص ولذلك يعني حين لو تشوفون مثلا في العالم الغربي كثير من الممثلين وأنه هاي هذا خلاص دور سياسي..

سعاد العبد الله: صحيح..

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: كل شهر تلاقيهم في الأمم المتحدة يلقون خطاب بيكونوا هم مستشارين للرئيس الرئيس الأميركي فليش إحنا ما نقوم في هذا الدور في العالم العربي..

غسان بن جدو: على كل حال في هذا الإطار إحنا على الأقل فيه عندنا سفيران هنا..

سعاد العبد الله: كنا..

جمال سليمان: سابقا..

غسان بن جدو: سابقا نعم، للأمم المتحدة يعني لليونيسيف والأمم المتحدة ولكن كلاكما استقال، لماذا؟ أين كنت سفيرا؟ أين كنتِ سفيرة؟ ليش استقلتوا؟

جمال سليمان: أنا كنت سفير لدي (UNFBA) صندوق الأمم المتحدة للسكان، إحنا استقلنا يعني وأعتقد أن الأستاذة صباح والأستاذ حسين فهمي والأستاذة صفية العمري تقريبا لنفس السبب..

سعاد العبد الله: سعاد ..سعاد..

جمال سليمان: السيدة سعاد العبد الله، عفوا (Sorry)، استقلنا اعتراضا على.. واحتجاجا على موقف مجلس الأمن الدولي من مجريات الحرب في لبنان، لو شعرنا إن المنظمة الدولية فجأة قررت أن تعطي إسرائيل ما يكفيها من الوقت لكي تنفذ مهمتها في لبنان، نحن ناس واقعيين بنعرف الأمم المتحدة بعمرها ما يعني قررت أن تستخدم مبدأ القوة في فرض تطبيق قراراتها كما يحدث في كثير من دول العالم، فيما يتعلق بفلسطين نحن نعرف أن هناك قرارات من الشرعية الدولية تقول يجب إعادة حق الأرض لأصحابها ولكن هذا لم يطبَّق يوما ولكن كنا دائما نعوِّل على الموقف الأخلاقي للمنظمة الدولية فيما يتعلق بهذه القرارات لكن في هذه المرة حتى الموقف الأخلاقي حتى مجرد القرار جرى التواطؤ على المماطلة به كل هذا الوقت وكان يعني ثمن ذلك هو الآلاف من الضحايا يعني أطفال ونساء وتشريد والدمار فنحن حبينا أن نُسمع صوتنا أننا يعني نحن كفنانين عرب فخورين بأننا سفراء لدى المنظمة الدولية ونحن نؤمن بقيام هذه المنظمة الدولية ولكن عندما المنظمة الدولية تريد أن تتنكر لقيمها هي فنحن يعني سوف نستقيل لا نقبل ذلك..

غسان بن جدو: شيخة مياسة في هذا الإطار يعني هل تعتبري موقفا كهذا هو موقف سليم أم موقف يعني خروج من موقع من منصب ما من دور ما في الأمم المتحدة حتى وإن أخطأت طب ليش الفنانين العرب يستقيلوا، كان عندهم دور ربما يعملوا أكثر يعني بدل ما يستقيلوا برأيِك الأفضل أن يستقيلوا كوقف احتجاجي أم يبقون من أجل إعلاء صوتهم والحديث أكثر عن قضايا حساسة كانت.. أحكي بصراحة ما فيه مشكلة؟

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: أنا صراحة يعني أعتقد أن الاستقالة هي الواحد.. يعني مثل إن الواحد يهرب من الحقيقة لازم إحنا نواجه الواقع حتى لو إحنا ظُلمنا في يعني أتأسفك يعنى لو أنا..

سعاد العبد الله: لا، تفضلي.

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: أنتم وجودكم مهم لنا أنتم صوتكم مش فردي بل أنتم يعني صوتكم هو الصوت العربي فوجودكم مهم وأتمنى أن يعني تكونوا سفراء لنا إحنا بعد أيادي الخير لأن إحنا يعني نبغي ننمي ونحن اليونسكو معنا في هذا المشروع يعني إحنا أكثر شيء يعني نشتغل في آسيا بس هذا بتشمل الدول العربية ونبغي ندافع عن حقوقهم فيه عندنا مشاريع في كمبوديا وفي الهند، إن شاء الله في العراق وفي أفغانستان بعد ما الأمور تهدأ نقدر ندخل فيها فنتمنى أن..

غسان بن جدو: هذا مشروعكم أنتم يعني مشروع أيادي الخير..

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: مشروع أيادي الخير، آه بالضبط.

غسان بن جدو: من أجل آسيا..

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: فإحنا أقول لك نتمنى إن يعني هم يكونوا سفراء مش بس للأمم المتحدة بس لنا إحنا أيضا في هذه المشاريع لأن إحنا محتاجين ناس معروفين في العالم لأن التلفزيون تتكلم ولما الناس تشوفكم الأطفال بالذات الجيل القادم وهذا يعني إحنا نشوفه كثقافة وتعليم وإحنا محتاجين ننمي المجتمع في هذا الطريق..

غسان بن جدو: سيدة نجوى، شو رأيك في هذه النقطة؟

سعاد العبد الله: عفوا بس بتعليق بسيط..

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: تفضلي..

سعاد العبد الله: إنه أيضا إحنا مطالبين من ناس يعني إحنا فيه مسؤولية كبيرة على عاتقنا، الناس اللي اشتغلوا مع اليونيسيف أو مع اليونسكو في الأمم المتحدة أنت محاسَب من الناس.. الناس تطلب منك موقفا قد يكون الموقف الناس ناقشوك سلبا أو إيجابا بس لازم يكون لك موقف، يعني أنا شخصيا يعني بعدين قعدت أفكر لحظة انفعالي هذه اللي اتخذت هذا القرار هل هو صح أم خطأ؟ كنت اتخذته خلاص لكن إحساسي بأن لازم يكون لي موقف، هذا تعبيري بموقفي، كل إنسان له تعبير..

غسان بن جدو: سيدة نجوى، شو رأيك في هذا الموقف؟

نجوى كرم: أنا بأقول مش بس على هذا الصعيد، أنا على كل الأصعدة إذا كانت الكلمة مش فعالة أو وجود الإنسان ما له وجود الأفضل إنه يتنحى وإلا إذا فوق سلطته سلطة وكلمته غير مسموعة الأفضل من الأساس ما يخوض هذا المجال، لازم..

كارمن لبس: هذا هروب..

نجوى كرم: لا مش هروب أبدا بالعكس فيه أوقات بعض الاستقالات ممكن تعمل سلام في بلد طويل عريض، فيه ناس إذا بتظل على كرسي بتدمر بلد، فيه ناس إذا بتستقيل بتعيِّش بلد، أنا برأيي كل إنسان منا إذا كلمته ما فيه لها صدى الأفضل ما يحيكها يظل صامت ويظل على ما هو عليه لأنه الملامة.. الملامة تجاه الآخرين ولو كان ضميره مرتاح هتزعجه هتتعبه كإنسان وهتخليه يعيش بصراع مع داخله ما بين الوجود واللاوجود بالتلقي، فأنا أفضل أن أكون إذا بدي أكون موجودة بأكون أثبت وجودي على أنا بدي أقوله وتكون كلمتي فعالة أو التنحي أفضل.

غسان بن جدو: سأعود إليك شيخة مياسة، تفضلي كارمن.

كارمن لبس: أنا برأيي عكس لأنه إحنا بأعتقد صوتنا ها القد ضعيف لدرجة إنه ما أحد عم بيسمعه فمجرد ما ننسحب يعني إحنا ما قعد لنا وجود، فهذا الصوت عنا ضرورة يقول مرة واثنين وثلاثة ونعلِّي.. ونعلِّي ليبلشوا يسمعوا، مجرد ما تقعدي على جنب أنتِ خلاص ما عدتي أنت، أنت اختفيت..

نجوى كرم: أنتِ قد إيش عم يسمعوا، الفرق قد إيش عم يسمعوا..

كارمن لبس: لازم تظلي تناضلي يعني بأعتقد هذه الخطوة الأولى اللي بتبلش لنقدر إحنا نتطور ونتحسن لنقدر نحصل حقوقنا لأن إذا ما قدرت أنتِ سحبتيها ولا ممكن تحصلي عليها لوحدك بس بهذا المجال..

نجوى كرم: بس لو هذا الشيء بده يصير حقيقية ما كان ها الأكثر عندنا اغتراب بلبنان مش عشان شبابنا كله يصير عم يتعلم بره..

كارمن لبس: هذا بيرجع لقصص تانية بأعتقد..

نجوى كرم: ما فيه صدى للصوت..

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: أنا كنت بأقول لو الصوت ما لاقيت له صدى لازم تلاقي صوت تاني وإذا أنتِ ما مش أنت يعني أنتِ فنانة ما قمت بهذا الدور شو نتوقع من الناس اللي في الشارع الناس العامة عشانهم يعني تكسير الشوارع ويعني الضرب هل هو هيعالج الموضوع لا لازم إحنا نكون موجودين يعني نحاول نجيب ناس زيادة..

غسان بن جدو: لكن ممكن لكن ما بتعتقدي هنا، عفوا يعني ألا تعتقدي شيخ مياسة إنه فيه لحظة من اللحظات يحتاج الأمر موقفا حتى لو كان.. وإن كان احتجاجيا؟

كارمن لبس: انسحاب.. حتى لا يكون انسحاب..

غسان بن جدو: حتى لا يبقى كشاهد زور؟

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: ما هو الموقف يعني فيه صوت تقدر أنت تسوي مؤتمر صحفي أو تتكلم أو يعني تثير الناس ويعني تجمع أصوات زيادة وراءك بدل ما أنت يعني تسحب نفسك من.. يعني أنا لما أشوف الانسحاب ومثلا الهروب ساعات الواحد حتى في حياته اليومية يواجه صعوبة فالانسحاب يعني..

مستقبل قضية حقوق الإنسان في العالم العربي

غسان بن جدو: بس هو أليس موقفا احتجاجيا حتى ما يكون شاهد زور جمال من فضلك؟

"
بعد هجمات سبتمبر أصبحت منظمة الأمم المتحدة مرهونة للسياسة الأميركية والتصور الأميركي للعالم المستقبلي، مما انعكس سلبا علينا نحن العرب
"
         جمال سليمان

جمال سليمان: أستاذ غسان الذي حصل في السنوات الأخيرة بشكل خاص يعني بعد أحداث سبتمبر أن منظمة الأمم المتحدة أصبحت مرهونة أكثر وأكثر للقرار والسياسة الأميركية والتصور الأميركي للعالم المستقبلي وهذا شيء انعكس علينا نحن كعرب بشكل سيئ جدا، طبعا إحنا كنا شاعرين سواء كنا كمواطنين ولا كسفراء للمنظمة الدولية بهذا الشيء وكنا عم نتحدث عنه طوال الوقت، لكن في الحرب الأخيرة على لبنان يعني أصبح لازم يكون فيه هناك صرخة مدوية، نحن من خلال استقالتنا.. نحن لسنا موظفين في الأمم المتحدة ونحن لسنا ممثلين معتمدين لدى دولنا في الأمم المتحدة..

سعاد العبد الله: متطوعين..

جمال سليمان: نحن فنانين متطوعين، نحن أردنا أن نقول للأمم المتحدة ولأمين عام الأمم المتحدة إذا بقيت الأمم المتحدة على هذا الحال فإنها ستخسر مصداقيتها وستخسر تعاطف ومحبة واحترام شعوب المنطقة ونحن من شعوب هذه المنطقة ونعتقد.. طبعا رأي الشيخة مياسة هو الحقيقة رأي كثيرين من الناس أيضا يعني هذا رأي يعني أنا سمعته وبأقدَّره وبأحترمه وقد يكون فيه كثير من الصح، لكن نحن شعارنا إنه يجب أن نصرخ هذه الصرخة وأنا أعتقد بأنها انعكست في البيان الأخير الذي يعني أطلقه السيد كوفي أنان وتحدث تماما كما تحدثنا في استقالتنا عن أن مصداقية المنظمة الدولية بدأت تهتز في المنطقة..

سعاد العبد الله: بالضبط هذا..

جمال سليمان: فنحن أردنا أن نقول له نحن ناس عرب من هذه المنطقة، نحن سفراء لدى هذه المنظمة نحترمها ونحبها، لكن المنظمة إذ بتغض النظر عن معاناتنا وآلمنا بهذه الطريقة بالأوقات الحرجة تأكدوا بأنكم سوف تفقدون يعني احترامنا وتعاطفنا وأنا برأيي هذا الشيء وصل، على كل حال من حسن الحظ ممكن للفنانين يعني العرب اللي هم سفراء لدى منظمة

سعاد العيد الله: استقالوا..

جمال سليمان: استقالوا بعضهم استقال، النقطة الثانية اللي أنا أريد أقولها الاستقالة من كونك سفير لدى صندوق الأمم المتحدة أو اليونسكو أو أي شيء لا يعني الاستقالة من الشأن العام ولا يعني الاستقالة من العمل الإنساني..

سعاد العبد الله: إن إحنا نعمل من خلال منظمات..

نجوى كرم: أحسن.. هذا أحسن..

جمال سليمان: بالضبط ولا اليوم إحنا شو وافقين عم نعمل كنا أول إمبارح على المسرح مثلا وشو قاعدين عم نعمل بهذا البرنامج، يعني هذا البرنامج يعني مؤاخذة لا عم نحكي فيه عن مسلسلاتنا ولا عن أغاني نجوى كرم..

نجوى كرم: نتكلم عن حقوق الإنسان..

جمال سليمان: عم نحكي فيه عن حقوق الإنسان..

سعاد العبد الله: بس هو اللي فقدناه أستاذ غسان إن إحنا تنازلنا عن لقب لكن نشاطنا كبشر كفنانين ما زال من خلال كثير من الجمعيات الخيرية من الهيئات..

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: ولازالت المؤسسة مهمة في العالم يعني حتى لو أنا يعني..

غسان بن جدو: هو ممكن يتم تعويضهم شيخة..

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: صح فيه تعويض..

غسان بن جدو: يعني هو يمكن يتم تعويضهم ولكن ربما طبعا هذا رأيهم أنه في لحظة من اللحظات يحتاج الأمر موقف احتجاج، هل يتم تعويضهم، الأمر يكتمل، هنا سؤال للشيخة من فضلك فيما يتعلق بمعايير حقوق الإنسان هل تعتبرين بأنه المعايير هي معايير إنسانية وعالمية تهم الجميع كل الناس بالعالم أم لدينا نحن العرب خصوصيات في هذا الجانب بالتحديد؟

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: أنا أعتقد أن فيه معايير عالمية يعني الإنسان له حق للتعليم للصحة أنه يعيش حياة كريمة وأمينة وفيه كل شعب له خصوصياته في نفس الوقت يعني هذا الشيء أنا أشوفه يعني بكل وضوح أن لا فيه بعض المعايير عالمية..

غسان بن جدو: طب، إذا أردنا أن نجسد أكثر هذا النص المسرحي أو هذا النص الذي قُدم هل كله صالح للمنطقة العربية، لنا نحن في العرب أو هناك خصوصيات؟ بعدين سؤال لأنه أنا بأعرف أنه أنت تعرفي النص بالكامل، هل هناك أشياء بقيت كما هي أم ربما غُيِّرت عُدِّلت حُذِفت؟

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: في بعض الأشياء حذفناها لأن شوفناها أنها كثير حساسة في هذا يعني المجتمع وبعدين ما أعتقد أن إحنا كمجتمع عربي..

غسان بن جدو: يعني أنتِ شخصيا تدخلت في هذا الجانب؟

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: أنا يعني كانت في مثل لجنة تشوف النص وقررت هي أن فيه بعض الأشياء تنشال وأنا أعتقد بينكم أنتم بعد فيه أشياء شلتوها يعني حسب علمي أنا مش ما كنت وياكم بس حسب علمي أنه كانت فيه أشياء تناقشتم فيها وشفتوها لا تليق للمجتمع ولا إحنا مش جاهزين يمكن هذه كانت خطوة جريئة وإحنا ما كنا يعني.. يعني أنا لما تكلمت مع كيري قلت لها كيري فيه يعني نحن عندنا عادات وتقاليد فيه بعض المواضيع يعني ما لها داعي يعني موجودة صح بس ليش نتكلم عنها إذا فيه مواضيع ثانية نتكلم عنها ونتناقش عنها وفيه مواضيع أساسية لنا حين مش قادرين نتكلم عنها، فبدل نقفز عشر قفزات أخذنا الخطوة الأولى فأنا أعتقد في المستقبل لما دول ثانية تتبنى هذا المشروع في هذه المنطقة تضيف يعني مواضيع أخرى وتضيف قصص أخرى صارت.

غسان بن جدو: نعم، هنا سيدة كارمن النص في مجمله نعم هناك حديث مثلا مدافع عن حقوق الإنسان الفلسطيني، سوداني على ما أعتقد مصري ولكن معظم الشهادات هي شهادات غير عربية من إفريقيا من أميركا اللاتينية من آسيا حتى من الولايات المتحدة الأميركية، هل أن هذا الأمر يعني يجد فيه المواطن العربي أو أنتم تجدون فيه أنفسكم ذواتكم بهذه الطريقة أم تعتقدين المرحلة المقبلة تحتاج أن يوجد لدينا أيضا نحن نصوص عربية تتحدث بشكل رئيسي عن قضايانا العربية بلد.. بلد وبشكل صريح واضح؟

كارمن لبس: هلا الإنسان بكل المشاكل الإنسانية كلها تقريبا بتشبه بعضها بتختلف حسب الظروف يعني، بس فيه بعض القصص لقيناها تقريبا نحن كلنا مرينا فيها يعني حتى بدولنا مرينا فيها، حكينا إمبارح كنا عم نحكي تحديدا أنه بس بدها ترجع تنعرض المسرحية ويمكن راح يتم عرضها بأيار بيصير في لبنان أول عرض، فأصريت إمبارح مع كيري كندي حكيتها قلت لها ضروري ينحكى في شهادات أنحكى عنا بالمنطقة العربية لتصير أقرب للمشاهد العربي ليبلش يحس وخاصة نحن كشعوب تعودنا ما بنعرف وين حقوقنا يعني ما بنعرف بأي وين بشو بدنا نطالب، فهاي الخطوة ممكن تخليها تصير أقرب للناس ويقدروا يعني نقدر.. بس المشكلة أنه الكتاب أنكتب سنة 2000، المشكلة الأساسية أنه بده يرجع ينشغل عن جديد لتتحول الشغلة لتصير ضمن المنطقة العربية فهاي يمكن تأخذ وقت بس راح يضيفوا شوي.. شوي وقالوا إن شاء يصير هيدا الشيء.

غسان بن جدو: نجوى في هذه النقطة بالتحديد..

نجوى كرم: أنا بأتمنى ينطرح مواضيع بتهمنا كتير بأتصور مش شيء ضد الغرب نحن بنتعاطف مع كل الإنسانية في كل العالم ولكن نحن قضايانا بتستاهل أنه كتير ننحصر فيها لأنه همَّا عندهم كتير جمعيات يقدروا يطالبوا بحقوقهم نحن خلينا نهتم بحقوقنا لأنه حتى يقوى صوتنا أكثر بأتصور لازم نحصره وقضايانا غنية كتير غنية وأنا يمكن عندي قضية ربما في الطرح اللي جاي أنا يكون مشكلة خاصة فيّ أنا أطرحها على هيدا الصعيد.

غسان بن جدو: السيدة سعاد، هل أن السلطة في البلاد العربية بشكل عام وأقول بشكل عام حتى لا نحدد بلدا دون آخر لأنه ما فينا نتحدث عن اثنين وعشرين بلدا، لكن هل أن السلطة العربية بشكل عام مستعدة أن تتقبل قضية الدفاع حقوق الإنسان والتنازل عن هذه القضية أم ترين بكل صراحة أن حتى في المرحلة المقبلة سيبقى جوهر السلطة الأمنية والقمعية هو الحاكم لدى الحاكم العربي؟

سعاد العبد الله: هي تعتمد من بلد لبلد لظروفه السياسية لكن حتى البلد اللي ترفض ها القضية راح تقبلها من باب أنه نحن ناس ديمقراطيين وأنه إحنا لازم نناقش هذه القضية بوضوح حتى لو كان ما فيه قناعة.. قناعة عميقة بتناول ها الموضوع لكن نوع من المظاهر ممكن وهذا أيضا بصالحنا حتى وإن كانت مظاهر لأن أنت ما يهمك السلطة بالدرجة الأولى أنت بتخاطب.. بتخاطب العامة بتوصل للناس فإن كان الشكل فيه قناعة 100% أو مظهر من مظاهر القناعة والديمقراطية فأنت الكسبان بالدرجة الأولى..

غسان بن جدو: قبل سؤالي الأخير للشيخة مياسة، بكل صراحة أستاذ جمال هل مازال مسموحا للفنان بشكل عام أن يحمل هذا اللقب النبيل الكبير ولا يتطرق أو يتعاطى مع القضايا الحقيقية والهموم الأساسية للمواطن العربي؟

جمال سليمان: من وجهة نظري لا، يعني أنا بألاقي صعب جدا..

غسان بن جدو: طبعا كل واحد حر لكن أمازال مسموحا بشكل عام أنه فنان يتحدث..

جمال سليمان: كل واحد حر بالتأكيد بس كل واحد بيشتغل بالعمل الفني لازم يعرف أنه أسخف فيديو كليب هو عمليا رسالة سياسية يحمل قيمة ما، قيمة أخلاقية قيمة سياسية قيمة روحية، ما فيه شيء بالفن ما اسمه سياسي يعني إذا جبت وردة حمراء ووردة بيضاء وحطتهم جنب بعضهن يعني إلا ما يكون إليهن يعني فكر.. هلا إحنا مثلا نختار مهندس ديكور يقعدنا ها القعدة الشرقية، هذا موقف هذا رأي فعمليا صعب كتير أنك تكون أنت (Puplic figre) يعني أنك تكون شخص معروف اليوم وخاصة بالعالم العربي وما يكون أنت عندك رأي بما يجري لأنه إحنا بمنطقة يعني مثل ما قلنا ببداية الحديث هي منطقة مشتعلة جدا، بس أنا بدي أعود لشيء قالته الشيخة مياسة وهو كتير.. كتير مهم أنه هؤلاء الناس يعني الغرب أحيانا بيبقى أقرب أو فعال بقضايانا أكثر ما نحن نكون فاعلين بقضايانا، طب أنا والله كنت عم بأفكر ويمكن حكينا مع بعض أستاذ غسان أثناء البروفة أتطلعنا هيك لقينا أنه هاي المسرحية كتير.. كتير بسيطة يعني ممكن الواحد أنه فعلا يؤلف مثلها ممكن يعمل مثل ها المسرحية يعني فيها شهادة ناس عرب بيحكوا عن قضايا حقوق الإنسان اعتبارا من العراق وانتهاء بالمغرب مرورا بسوريا ولبنان ومصر وكل.. وليش نحن كفنانين يعني ما بنعمل هذا الشيء وبتيجي جهات عربية بتتبنى يعني أنها تنظم هذا الشيء ونحمله ونطلع فيه أيضا للعالم يعني نطلع للعالم نخليه يسمع صوتنا، نحن كتير ضروري اليوم أنه ننتبه أنه يكون عندنا صوت وأنه يصيغه فنانينا ومثقفينا وقادة المجتمع المدني يعني يصيغوا هذا الصوت لأنه هاي مسألة مهمة جدا بوجودنا..

غسان بن جدو: ممكن هذا الأمر شيخة مياسة يعني أنتم الآن تبنيتم نصا عالميا ونصا هناك وتم نقله للعربية وقدمناها ممكن نص يتحدث عن حقوق الإنسان في البلاد العربية وحتى في الغرب ولكن بلسان عربي ممكن تتبنوه وترعوه ونمشي فيه؟

المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني: طبعا بالعكس أنا هو حين يتكلم كنت بأتكلم معه بعد البرنامج عن ها الموضوع لأن هذا المشروع يعني كثير يهمنا وإحنا بالعكس نبغي ندعم مشاريع مثل هذه لأن مثل ما قال الأخ أنه صوتنا مفقود في العالم مش بس العالم العربي بس العالم كله وإحنا محتاجين أن نقوي هذا الصوت وأنا أعتقد أن الفن له دور أساسي يعني لتنمية المجتمع.

غسان بن جدو: الشيخة المياسة بنت حمد بن خليفة آل ثاني، السيدة كارمن لبس، السيدة نجوى كرم، أستاذ جمال سليمان، السيدة سعاد العبد الله، شكرا لكم على هذه المشاركة، شكرا لكم مشاهدينا الكرام على حسن المتابعة وأود أن أشكر كل من ساهم في إنجاز هذه الحلقة عماد بهجت إحسان حبال الذي انضمت أخيرا إلى فريق برنامج حوار مفتوح وعبير العنيزي، رياض عبود والجميع بدون استثناء، مع تقديري لكم، في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة