أوضاع المهمشين في العالم العربي   
الجمعة 1430/9/28 هـ - الموافق 18/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 12:12 (مكة المكرمة)، 9:12 (غرينتش)

- مبررات انتفاض الشعوب على الأنظمة
- أهداف الثورات بين المطالبة بالحقوق ودعوات الانفصال

- حال البرلمانات والدساتير وحقوق الإنسان في الدول العربية
- منطلقات الثورات والطريق المؤدية إلى الحقوق

فيصل القاسم
حسن إد بلقاسم
فيصل جلول
فيصل القاسم:
تحية طيبة مشاهدينا الكرام. هل الحكام العرب في خدمة كل شعوبهم أم إنهم في خدمة عائلاتهم وطوائفهم والطغم المحيطة بهم فقط التي نهبت البلاد وأفقرت العباد؟ أليس أعضاء البرلمانات العربية المزعومة مجرد مرتزقة لا هم لهم سوى إرضاء أجهزة الأمن التي أوصلتهم إلى ما يسمى بمجالس الشعب زورا وبهتانا؟ لماذا نتهم إسرائيل بأنها ليست دولة لكل مواطنيها بينما يعيش السواد الأعظم من الشعوب العربية كمواطنين من الدرجة العاشرة في أوطانهم؟ أليس إذاً من حق المهمشين والمعدومين في العالم العربي -وما أكثرهم- الثورة على الحكومات وزلزلة الأرض تحت أقدامها؟ هل انتفض الحوثيون والجنوبيون في اليمن إلا بعد أن فاض بهم الكيل من التهميش والحرمان والإذلال؟ أليس من حق سكان دارفور في السودان المحرومين من أبسط أساسيات العيش أن يثوروا؟ هل كان لسكان سيدي إفني في المغرب أن يصرخوا بأعلى أصواتهم إلا بعد أن ذاقوا الأمرين على أيدي النظام الحاكم إهمالا وحرمانا؟ أليس من حق المهمشين في كل الدول العربية أن يتحركوا للمطالبة بأبسط حقوقهم، لا بل أن يطالبوا بالانفصال عن السلطة المركزية إذا لزم الأمر؟ عجبا لمن لا يجد قوت يومه كيف لا يشهر سيفه! لكن في المقابل أليس هناك مهمشون حتى في قلب أميركا، ألم يصل عدد الفقراء في بلاد العم سام إلى أكثر من أربعين مليونا؟ ألم تنتفض ضواحي باريس قبل مدة بسبب التهميش والظروف المعيشية البائسة؟ ألا يعاني الكثير من المناطق من الفقر والحرمان في قلب أوروبا؟ أليس التمرد على السلطة المركزية في العالم العربي حقا يراد به باطل؟ هل نمزق الأوطان وندعو للانفصال لمجرد أن بعض المناطق تعاني من الفقر؟ أليس حريا بالمطالبين بالثورة على الحكومات كما يحدث في اليمن أن يحاوروا الدولة بدل الانتفاض عليها؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الكاتب والباحث فيصل جلول وعلى الناشط الحقوقي حسن إد بلقاسم، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

مبررات انتفاض الشعوب على الأنظمة

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة، هل تؤيد أن يثور المهمشون على الدولة؟ 77,8% نعم. 22,2% لا. سيد بلقاسم ماذا تقرأ في هذه النتيجة على يعني 77%، 78% من المصوتين مع هذا الحراك الذي يحدث الآن في أكثر من بلد عربي ضد السلطات المركزية في اليمن في المغرب في السودان في مصر في معظم الدول العربية؟

حسن إد بلقاسم: (كلام أمازيغي) أخواتي إخواني السلام عليكم، شكرا أستاذ فيصل القاسم على دعوتنا للمناقشة حول حقوق الإنسان والديمقراطية في هذا اليوم العالمي للديمقراطية. طبعا سؤالكم هذا كما تعرفون يطرح إشكالا يتعلق بمدى تمثيل الحكومات للشعوب، أنتم تعرفون أنه منذ الاستقلال لهذه الدول في أغلبها تم إقرار حكومات للأقليات في بلدانها وهذه الحكومات تعتمد المركزية المطلقة وتحتكر السلطة والقرارات السياسية وتحتكر الموارد والثروات والقرارات الاقتصادية وتحتكر القيم عن طريق وضع دساتير ممنوحة بدون مشاركة فعلية للسكان وهذه القيم تفرض بها قيم تلك الأقلية المحتكرة والمستبدة، وهذا الموضوع طبعا من الطبيعي عندما يكون هناك طرح سؤال من هذا النوع أو استبيان من هذا النوع فإن الناس يجيبون تلقائيا ويقولون ما يجري حاليا لا يستجيب لطموحاتنا في العدل والديمقراطية، وتعرفون أن أساس الحياة لدى البشرية هو احترام الكرامة الفردية احترام كرامة الشعوب وعلى هذا الأساس يمكن قيام العدل والحرية والسلام وهذه القضية لا تحس بها الأفراد ولا تحس بها الشعوب في هذه البلدان.

فيصل القاسم: طيب نحن لكن نتحدث عن ثورة يعني، هل وصل الأمر بالشعوب إلى الحديث عن ضرورة الثورة على هذه الأنظمة؟

حسن إد بلقاسم: الشعوب الآن تعاني من مشاكل كثيرة، فأولا احتكار السلطة واحتكار الثروة واحتكار القيم يؤدي إلى تدمير الهويات الثقافية للأفراد والجماعات ويدمر في نفس الوقت الشعوب وتلك الكرامة التي تجعل الإنسان يتمرد تم تدميرها بشكل ما، ولكنها الشعوب لا تموت والكرامة فيها لا تموت ولذلك تسمعون من حين لآخر بالتمردات والثورات إلى آخره، وتجدون مثلا في القضية التي ذكرتموها حول إفني من المغرب هناك منطقة قاومت الاستعمار مدة طويلة ولما تم رجوعها إلى الوطن أصبحت كل الموارد التي كانت هناك بما فيها الأسماك في البحر محتكرة وهذا ما جعل سكان إفني يكونون سكرتاريا من أجل الاحتجاج وقد تمكنوا فعلا من إبلاغ صوتهم وحينما تقدموا للانتخابات أخيرا ومن حسن حظهم لم تزور بالنسبة لهم فقد نجحت تلك السكرتاريا في تلك المدينة ورئيس السكرتاريا التي قادت تلك الحركة هو رئيس مجلس البلدية حاليا.

فيصل القاسم: جميل جدا. فيصل جلول سمعت هذا الكلام، يعني هناك إجماع على ضرورة أن يهب المهمشون كما يحدث الآن في صعدة في اليمن، كما يحدث الآن في دارفور، كما حدث -وتحدث قبل قليل- في المغرب، يعني لم يعد من بديل إلا الانتفاض والثورة على السلطات المركزية، والحوثيون مثل يحتذى بالنسبة للشعب العربي.

فيصل جلول: سأترك قضية الحوثيين لما بعد وسأبدأ من المنطقة التي لم يجب عنها الأستاذ حسن، وسأبادر بالقول تمساوي كما قال بالأمازيغية وهي تعني مساء الخير. فمساء الخير لكم جميعا وللمشاهدين، وسأنطلق من اسم الأستاذ بلقاسم، اسمه حسن إد بلقاسم، يعني حسن أبو القاسم، يعني سبط رسول الله في اسمه، الحسن بن علي وأبو القاسم هو كنية رسول الله. ما الذي يدفع..

حسن إد بلقاسم (مقاطعا): ولكن يا أخي ما أريد.. ما معنى.. ما مكانه من الإعراب التفصيل في اسمي؟ سأفصل في اسمكم يا فيصل جلول.

فيصل جلول: انتظر، انتظر..

حسن إد بلقاسم: سأفصل، لأنه لا معنى لهذا، نحن نناقش موضوعا يهم الشعوب ويهم الديمقراطية في اليوم العالمي للديمقراطية، وتبحث لي من جديد عن أن أصل الشعوب الأمازيغية هو من المشرق أو كلماتي من المشرق..

فيصل جلول: لا، لا، هل تريد..

فيصل القاسم (مقاطعا): مش هذا موضوعنا.

حسن إد بلقاسم: ليس هذا موضوعنا.

فيصل جلول: لماذا لا تسمع لي، أنا سمعت لك، اسمع لي.

حسن إد بلقاسم: ليس هذا موضوعنا، أنت خارج الموضوع يا أخي.

فيصل جلول: لا مش خارج الموضوع، أنا أريد أن أستنتج وأنت لا تريد.

حسن إد بلقاسم: خارج الموضوع.

فيصل جلول: إذا كنت لا تريد أن أستنتج فأنت حر.

حسن إد بلقاسم: ادخل في الموضوع.

فيصل القاسم: يا فيصل ادخل في الموضوع رجاء.

فيصل جلول: أنا أقول لك ما الذي يدفع شخصية تحمل هذا الاسم إلى اعتبار اللغة العربية لغة أبو القاسم لا يحق لها أن تكون الرسمية في الدولة الجزائرية..

حسن إد بلقاسم (مقاطعا): من قال هذا؟ أنا لم أقل هذا، ما هذا؟

فيصل جلول: ولا يحق التيار..

حسن إد بلقاسم: هذا كذب وبهتان وزور، الحركة الأمازيغية تطالب باللغة الرسمية الأمازيغية إلى جانب العربية. هذا كلام غير مقبول، هذا كذب يا جلول.

فيصل جلول: إذا بدك تحترم حالك يجب ألا تلفظ هذه العبارة.

حسن إد بلقاسم: ولكن.

فيصل جلول: لا تلفظ، سأعطيك المرجع وأنت قل..

حسن إد بلقاسم: يجب أن تدخل في الموضوع.

فيصل القاسم: رجاء فيصل الوقت قصير جدا أرجوك تدخل لي في الموضوع، نحن نتحدث الآن عن أنه لا مانع الآن، رجاء جاوبني باختصار، لا مانع الآن أن يحذو الشعب العربي في كل المناطق المهمشة وما أكثرها في العالم العربي حذو الحوثيين، حذو دارفور، حذو سيدي إفني، فلينتفضوا؟

فيصل جلول: سأجيب على السؤال، فقط جملة إضافية إن الاندماج القائم في العالم العربي لا ينطبق عليه صفة أقلية وأكثرية عندما تقول أقلية وأكثرية هذا مستمد من النظام الانتخابي أي الأقلية يمكن أن تصبح أكثرية والأكثرية يمكن أن تصبح..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس جاوبني لأن الوقت قصير.

فيصل جلول: لحظة يا فيصل.

فيصل القاسم: تفضل.

فيصل جلول: بدنا ندخل، عمل لنا محاضرة بالديمقراطية، بدنا نناقشه ولا لوحده بده يحكي؟ هذا الموضوع، موضوع الأقلية والأكثرية لا ينطبق على الأمثلة التي ذكرتها، الأمازيغ في المغرب العربي ليسوا مهمشين، عندما تقول ثورة المهمشين يجب أن تنطلق من الواقع والواقع يقول إنهم ليسوا..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب اترك لي الأمازيغ، اترك لي الأمازيغ.

فيصل جلول: أعطيت أمثلة.

فيصل القاسم: طيب ماشي، اترك لي الأمازيغ. تفضل.

فيصل جلول: ننتقل للأكراد، هل الأكراد مهمشون في العالم العربي؟ أين هم مهمشون؟ هل كانوا مهمشين الأكراد في العالم العربي؟ منذ متى كانوا مهمشين؟ الأكراد كان عبد الناصر عامل لهم في الستينيات ساعة بإذاعة الشرق الأوسط، بيان 11 آذار أعطاهم الحقوق التي لم تعط لأحد، طيب ok، الأكراد منذ الغزو الأميركي لمنطقتنا لعبوا لعبة الولايات المتحدة الأميركية وهم يشتتون العراق واليوم إسرائيل تقول على لسان آفي داختر إنهم يريدون للأكراد أن يكونوا حجر الزاوية في الشرق الأوسط ويكونوا مماثلين لإسرائيل، هذا..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب ماشي بس كي لا يكون موضوعنا..

فيصل جلول: بدك الحوثي، جاييك على الحوثي.

فيصل القاسم: الحوثيون، طيب هلق الأكراد ما لهم علاقة بدارفور ما لهم علاقة بالحوثيين ما لهم علاقة بسيدي إفني..

فيصل جلول: خلينا نيجي على دارفور.

فيصل القاسم: خلينا نحكي، هلق الدول العربية يعني لا تحصرها لا بالأكراد ولا بالقوميات الصغيرة، العالم العربي كلياته يغلي، كله مناطق مهمشة فيش عندها كهرباء.

فيصل جلول: طيب فيك تقول لي شو علاقة الحوثيين لتحطهم مع الأكراد ومع الأمازيغ؟ الحوثيون عرب عدنانيون يتكلمون العربية ينتمون إلى الفضاء اليمني، موجودون في اليمن منذ آلاف السنين..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب أليس من حقهم أن ينتفضوا؟ أليس من حق الجنوبيين في اليمن الذين ديسوا والذين نهبت ثرواتهم وبيعت البلد..

فيصل جلول: فيصل إذا بدك تحكي..

فيصل القاسم (متابعا): دقيقة، نحن نتحدث عن كيف يتعامل النظام الحاكم، كيف النظام الحاكم يهمش البلاد؟ هذا هو السؤال.

فيصل جلول: بس خلينا نجاوب يا فيصل.

فيصل القاسم: طيب تفضل.

فيصل جلول: نحن عم نقول الحوثيون مانهم لا أكراد ولا أمازيغ ولا شيء، الحوثيين عرب يمنيون أبا عن جد وكانوا حاكمين، اليوم..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب ماشي، الآن مداسون.

فيصل جلول: لحظة، لحظة، مداسون بأي طريقة؟ هل تستطيع أنت فيصل القاسم اليوم أن تعطيني عشرة مطالب اقتصادية واجتماعية للحوثيين؟ لا، لا يوجد، الحوثي مطلبه الرئيسي هو، الجماعة الحوثية، مطلبه الرئيسي هو، الجماعة الزيدية تقول بجواز إمامة المفضول على إمامة الأفضل، هذه العقيدة الزيدية، الحوثي يقول اليوم إنه لا يريد هذه القاعدة، يريد إعادة الإمامة..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب، ماشي، الوقت انتهى ولسه ما دخلنا في الموضوع.

فيصل جلول: طيب نحن، بس عم بتقول لي مهمشين، هل يحق لهم؟ الجنوبيون نأتي للجنوبيين..

فيصل القاسم (مقاطعا):  طيب بس دقيقة فيصل، هلق أنت مشكلتك الآن فيصل مشكلتك مشكلة الإعلام التضليلي الذي حاول أن يصور كل قضية عربية، الحوثيون لأنهم يريدون كذا، القصة هي عبارة عن تهميش عن فقر عن إذلال في دارفور في مصر في سوريا في كل الدول.

فيصل جلول: أين التهميش يا فيصل؟ الحوثيون عندهم اثنان نواب بالبرلمان حوثيون!

حسن إد بلقاسم: الوقت يا أستاذ فيصل.

فيصل القاسم: طيب جميل جدا. تفضل.

حسن إد بلقاسم: الإشكال الرئيسي في كل هذه البلدان في هذه المنطقة هو أن هناك حكومات ليست ممثلة بشكل ديمقراطي لكل هذه الشعوب، ولماذا؟ بكل بساطة لأن المواطنة لها معايير وهذه المعايير حددتها الدول مجتمعة وخبراء حقوق الإنسان في المعايير الدولية لحقوق الإنسان، اتفاقية 1966 حول الحقوق المدنية والسياسية والحقوق الاقتصادية والاجتماعية والثقافية تتحدث عن حقوق أساسية، حق الشعب في تقرير مصيره داخل الوحدة الوطنية أو خارج الوحدة الوطنية.

فيصل القاسم: يعني من حق الحوثيين أن يقرروا مصيرهم؟

حسن إد بلقاسم: من حق الحوثيين في إطار القانون الدولي وفي إطار الاتفاقيات التي صادقت عليها اليمن أن يطالبوا بتقرير مصيرهم ولهم الحق في ذلك في إطار الوحدة الوطنية.

فيصل القاسم: طيب وفي السودان؟

حسن إد بلقاسم: وفي السودان وفي جميع المناطق..

فيصل القاسم: وفي مصر؟

حسن إد بلقاسم: وفي مصر والجزائر..

فيصل القاسم: وفي المغرب وفي سوريا؟

حسن إد بلقاسم: وفي سوريا وفي المغرب، في جميع المناطق، للشعوب وللجماعات الصغيرة وللشعوب الكبيرة بما فيها الشعب بكامله حينما يكون شعب واحد لأن كل هذه البلدان متعددة فيها شعوب وجماعات، الحق في تقرير المصير ليس هو فقط الانفصال ولكن الحق في تقرير المصير له جانب داخلي وله جانب خارجي، الجانب الداخلي هو الحق في تقرير المصير في إطار الوحدة الوطنية، وأنا سعيد أن هذه النقطة مطروحة في المغرب الآن لا بالنسبة للصحراء في إطار الوحدة الوطنية ولا بالنسبة للمناطق الأخرى، الريف وسوس وجميع المناطق خصوصا بعدما طرحت أخيرا أخيرا جدا قرار تشكيل لجنة وطنية للنقاش في هذا الموضوع في إطار جهوية سياسية موسعة وهذا مهم جدا. حينما تقول الحوثيون لا يمكن مقارنتهم بالآخرين، الحوثيون هم جماعة كانت قائمة كقبيلة قبل تأسيس الدولة اليمنية، هم قبائل، هناك قبائل وشعوب كانت قائمة قبل تأسيس الدول الحديثة وتلك الشعوب كانت لها أراضيها ومواردها وأنظمتها السياسية والقانونية وكانت تحمي نفسها من الفقر ومن البؤس ومن الحرب..

فيصل القاسم (مقاطعا): أما الآن؟

حسن إد بلقاسم: الآن، الآن ماذا حدث؟ جاءت الدول الوطنية الحديثة..

فيصل القاسم: المزعومة.

حسن إد بلقاسم: فأعلنت احتكار السلطة وكان للحوثيين وللقبائل في جميع البلدان الناطقة بالعربية في هذا العالم المتعدد واللي فيه أكراد وأمازيغ وأقباط والنوبة والمسيحيون وفيه الشيعيون هؤلاء كلهم بمقتضى سياسات الدولة الوطنية..

فيصل القاسم (مقاطعا): التهميشية.

حسن إد بلقاسم: الاستيعابية قررت تدمير هذه الهويات وهذه الجماعات وأنظمتها السياسية والاقتصادية التي كانت قائمة قبل إنشاء الدولة الحديثة بعد الاستعمار وأكبر مشكل هو الهيمنة وهو مصدر كل الشرور، الهيمنة كانت حين الاستعمار ولما استقلت هذه البلدان انتقلت الهيمنة من الاستعمار الخارجي إلى ما يسميه الأميركيون اللاتينيون بالاستعمار الداخلي، فتجد من يمنع الناس من لغتهم ومن استعمالها، ليبيا، تونس لا تعترف بأي شيء، أخيرا أخيرا..

فيصل جلول: بأي شيء، كيف ذلك؟ الأمازيغية..

حسن إد بلقاسم: في هذا المجال.

فيصل جلول: الأمازيغية.

حسن إد بلقاسم: هناك الأمازيغيون وهناك كذلك الحريات الحريات الديمقراطية الفردية والجماعية وأخيرا في المغرب وفي الجزائر كان هناك تقدم بسيط، ولكن هناك السياسة الاستيعابية التي وضعت للهيمنة لا تزال قائمة.


أهداف الثورات بين المطالبة بالحقوق ودعوات الانفصال

فيصل القاسم: أشكرك، أشكرك. فيصل جلول طيب نحن يعني دائما نتشدق بعبارة إسرائيل ليست دولة لكل مواطنيها، دائما إسرائيل إسرائيل، هل الدول العربية لكل مواطنيها؟ هذا هو سؤال بسيط، هل الدول العربية لكل مواطنيها أم أن الدول العربية الآن، النظام الحاكم في معظم الدول العربية همه الطائفة أو الطغمة الحاكمة أو اللي جانبه أو العائلات أو كذا أو توريث الأولاد أو دنيا ولتذهب الشعوب في ستين ألف داهية؟ أليس من حق هذه الشعوب أن تزلزل الأرض من تحتهم في هذه الحالة -هذا هو السؤال- على طريقة دارفور؟

فيصل جلول: رجاء عدم المقاطعة. أولا الأخ لم يزر اليمن بحياته وينظر عن اليمن ويقول قبائل الحوثيين واليمن ثلاث قبائل، مزحج وباكيل وحاشد وهو لا يعرف أين حاشد وأين باكيل وأين مزحج وينظر عن الحوثيين ويعطيهم حقوقا لكي يصلهم بالحركة الأمازيغية، هو يريد للأمازيغية أن تكون كل الفئات العربية، الشيعة مربوطة بالأمازيغية، يريد تفتيت الفضاء العربي والذي يريد تفتيت الفضاء العربي نعرف من، إسرائيل ونعرف الغرب..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب من يمهد لإسرائيل كي تتدخل وللغرب؟ أليس الذين يدوسون الشعوب في السودان، في مصر في المغرب في اليمن؟

فيصل جلول: يا فيصل إذا بعد كل جملة بدون ما أستنتج، طيب خليني أستنتج.

فيصل القاسم: هذا هو السؤال.

فيصل جلول: طيب ما أعطيته عشر دقائق خليني أحكي شو.

فيصل القاسم: طيب تفضل.

فيصل جلول: لحظة رجاء.

فيصل القاسم: بس الوقت يداهمنا.

فيصل جلول: طيب يداهمنا على دوري وعلى دوره لا!

فيصل القاسم: تفضل.

فيصل جلول: عندما يطرح حق تقرير المصير، حق تقرير المصير الأستاذ يخطئ خطأ كبيرا فيه، حق تقرير المصير ارتبط بفترة الاستعمار، هو ليس حقوقيا ولست خبيرا أنا في الحقوق ولكن أنا راقبت هذه النقطة في المجال الحقوقي وتبين لي أن حق تقرير المصير كان مرتبطا بالجماعات التي لها علاقة بالاستعمار، الآن إذا فصلنا الشيعة، فصلنا الحوثيين، فصلنا الأمازيغ، فصلنا الأكراد، فصلنا الأقباط..

فيصل القاسم: فصلنا دارفور.

فيصل جلول: فصلنا دارفور، فصلنا جنوب السودان.

فيصل القاسم: فصلنا النوبة.

فيصل جلول: وعندنا الصومال والنوبة ماذا يبقى من هذا الفضاء العربي الذي عشنا فيه ألف وأربعمائة عاما متحدين؟ الغير مسلمين اتحدوا معنا بواسطة اللغة العربية وغير العرب اتحدوا معنا بواسطة الإسلام، هذا الفضاء الذي يعمر منذ ألف وأربعمائة عاما تريد في حلقة من حلقات الاتجاه المعاكس في الجزيرة وبواسطة أستاذ يعمل على انشقاق الأمازيغ ويعتبر الضرر الذي لحق بالأمازيغ ناجما عن ميشيل عفلق وتريد لهذا الاندماج العريق ألف وثمانمائة سنة بحلقة من الجزيرة أن نشلعه تشيلعا خدمة لإسرائيل وخدمة للغرب؟! لماذا يا دكتور فيصل؟ لماذا؟

فيصل القاسم: طيب بس بدي أسألك سؤالا، هذا كلام سليم بس دائما ليش أنتم بتروحوا لي على إسرائيل وعلى الغرب؟ من المسؤول عن تهميش الشعوب وعن تجويع الشعوب وحرمانها من أبسط حقوقها؟ في مصر في السودان في دارفور؟ بدي أسألك سؤالا، لو لم ينتفض الناس في دارفور هل ذهب البشير حمل عصاته وراح يرقص في دارفور، الرئيس؟ إذاً لا يمكن التعامل مع هذه الأنظمة إلا بالعنف والثورة، بالعنف والثورة.

فيصل جلول: ورأينا الثورة يا فيصل بالصومال، 15، 20 سنة سياد بري كان يوصف كما يصفه الأخ هلق، سياد بري دكتاتور والبقية دكتاتوريون وها هو الصومال، وحد لي ثلاثة قبائل في الصومال على بعضهم البعض! هل هذا الخط..

فيصل القاسم: حق يراد به باطل.

فيصل جلول: لحظة، فيصل بدك تخليني أحكي نصف جملة الله يوفقك يعني أنا بأحترم الآخرين بس احترمني..

فيصل القاسم: تفضل.

فيصل جلول: هل نريد نحن تحقيق مطالب للناس أم نريد حروبا أهلية؟ إذا كنا نريد حروبا أهلية..

فيصل القاسم (مقاطعا): من المسؤول عن الحروب الأهلية؟

فيصل جلول: يا الله!

فيصل القاسم: من المسؤول عن الحروب الأهلية؟

فيصل جلول: الله أكبر، ليست كل الحالات مثل بعضها، الأمازيغي مش مثل الحوثي يا فيصل، ليش عم توصلهم ببعضهم؟ الأمازيغي مش مثل الجنوبي باليمن والكردي مش مثل.. عنده مطالب مختلفة ليش عم تحطهم بسلة واحدة كلهم؟

فيصل القاسم: طيب جميل. حسن أنت لماذا تريد أن تمزق العالم العربي لمجرد أن هناك بعض الجماعات الفقيرة في اليمن وفي الصومال وفي السودان وفي مصر وفي ليبيا وفي المغرب؟ هل تعلم أن قبل أيام هناك تقرير يقول إن في أميركا أغنى دولة في العالم هناك أربعين مليون فقير ومهمش! أنت قريب من فرنسا، ماذا حدث في فرنسا قبل سنة أو أكثر من سنة؟ ألم تنتفض ضواحي فرنسا كلها على الحكومة الديمقراطية؟ ماذا حدث في الدنمارك؟ ماذا يحدث في قلب أوروبا؟ أليس هناك تهميش؟ هل تتمزق أوروبا هل نمزق أوروبا والوحدة الوطنية لمجرد أن هناك بعض الناس المحرومين أو الجائعين أو المعدومين؟

حسن إد بلقاسم: أولا يجب تصحيح خطأ فالحركة الأمازيغية في المغرب والجزائر..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس جاوبني على سؤالي.

حسن إد بلقاسم: لا، هذا مهم..

فيصل القاسم: بس جاوبني على سؤالي.

حسن إد بلقاسم: أجيب على سؤالك، هناك خطأ طرحته في سؤالك فليس هناك أية رغبة لا لدي ولا لدى مجموع الحركة الثقافية الأمازيغية..

فيصل جلول (مقاطعا): فرحات مهني..

حسن إد بلقاسم (متابعا): من التمزيق..

فيصل جلول: فرحات مهني، اذكر، كن صادقا واذكر..

حسن إد بلقاسم (متابعا): هذا خطأ..

فيصل جلول (متابعا): فرحات مهني أنت تعرف..

حسن إد بلقاسم: أنت خاطئ تماما، فرحات مهني صديقي وأعرفه جيدا وقانونه الأساسي يتحدث عن الـ autonomy الاستقلال الذاتي..

فيصل القاسم: الحكم الذاتي.

حسن إد بلقاسم: والحكم الذاتي، لماذا لا تفرقون ما بين حقي في تقرير المصير في إطار الوحدة الوطنية وما بين الحق في تقرير مصير في الانفصال..

فيصل جلول (مقاطعا): تقرير مصير للاستعمار لفترة الاستعمار..

حسن إد بلقاسم (مقاطعا): لا، هذا خطأ..

فيصل جلول (متابعا): بالقانون الدولي.

حسن إد بلقاسم: خطأ..

فيصل القاسم: طيب هلق جاوبني على سؤالي، الوقت يداهمنا.

حسن إد بلقاسم: إذاً النقطة الأساسية ليس هناك أية دعوة للانفصال فالحركة كلها تدعو إلى تقرير المصير في ظل الوحدة الوطنية..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب جاوبني على سؤالي، وصلت الفكرة، جاوبني على سؤالي.

حسن إد بلقاسم: فيما يتعلق بالفقر والبؤس نحن نتحدث عن أربعين وخمسين سنة ما بعد الاستقلال..

فيصل القاسم (مقاطعا): يعني هل نفصل صعدة عن اليمن لمجرد أن هناك فقرا في صعدة؟

حسن إد بلقاسم: لا، المطروح بالنسبة لصعدة هو أن تحترم الحقوق الأساسية المدنية والسياسية والحقوق الجماعية..

فيصل جلول (مقاطعا): ما هي؟ ما هي؟ عددها، إذا كنت تعرفها، أتحداك أن تعددها..

حسن إد بلقاسم (متابعا): والحقوق في الأراضي والموارد..

فيصل جلول (متابعا): أتحداك أن تعددها، إذا كنت صادقا عددها..

حسن إد بلقاسم (متابعا): لأن هناك احتكار السلطة في اليمن أو في أي بلد من البلدان..

فيصل جلول (مقاطعا): إذا كنت صادقا عدد مطالب الحوثيين..

حسن إد بلقاسم (متابعا): في المنطقة العربية..

فيصل جلول (متابعا): إذا كنت تعرف مطلبا واحدا.

حسن إد بلقاسم: احترم نفسك..

فيصل جلول: أنت احترم نفسك، لا تقل شيئا..

حسن إد بلقاسم (مقاطعا): احتكار السلطة واحتكار الثروة والموارد واحتكار القيم بواسطة دساتير غير حقيقية دساتير ممنوحة لا قيمة لها على مستوى المعايير الدولية لحقوق الإنسان أدى إلى أن جميع الثروات تذهب إلى المركز وجميع الضرائب تستغل في المركز..

فيصل القاسم (مقاطعا): يعني هناك جوعى في اليمن.

حسن إد بلقاسم (متابعا): وليست هناك مشاركة في السلطة، اليمنيون أو أي بلد آخر من هذه البلدان ليس هناك اقتسام للسلطة، المركز هو الذي يسيطر على كل السلطات والأقلية في المركز هي التي تسيطر على كل السلطات وعلى هذا الأساس تسيطر على كل الموارد.


حال البرلمانات والدساتير وحقوق الإنسان في الدول العربية

فيصل القاسم: بس يا أخي هناك برلمانات وهناك مجالس شعب تدافع عن الناس.

حسن إد بلقاسم: نعم نعم هناك مجالس ولكن في بلدان العالم الإسلامي بصفة عامة..

فيصل القاسم: والعربي، خلينا بالعربي.

حسن إد بلقاسم: والعربي خاصة، هناك مجالس صورية، لماذا صورية؟ أتحدث عن الصورية بكل بساطة لأن الكثير من..

فيصل جلول (مقاطعا): هيدا موضوعنا فيصل؟ هيدا موضوعنا اللي..

حسن إد بلقاسم (متابعا): البلدان تجد فيها انتخابات غير نزيهة..

فيصل جلول (متابعا): هذا موضوعنا؟ كم مرة صار مطروحا بالجزيرة هالكلام؟

حسن إد بلقاسم (متابعا): في المغرب أخيرا فقط جرت انتخابات يمكن القول عليها إنها نزيهة.

فيصل القاسم: طيب، فيصل كيف ترد؟

فيصل جلول: أرد على ماذا؟ على أن البرلمانات اللي في البلدان العربية حديثة العهد وتنتخب بالطريقة التي نعرفها؟ كيف تريد من الناس أن ينتخبوا؟ كيف بأي طريقة تريد للناس أن ينتخبوا؟ نحن في الدوحة هنا، كيف ينتخب الناس؟ ينتخبون على أساس قبلي على أساس ديني هكذا ينتخبون، هذه ثقافتهم. نحن نريد للانتخابات في بلداننا العربية أن تكون تمثيلية وتكون أفضل مما هي عليه اليوم بكثير لكن نحن بحاجة لتغيير بالثقافة السياسية القائمة بالعالم العربي حتى ينتخب المرء ليس على أساس قبيلته وليس على أساس عائلته وليس على أساس دينه، ينتخب على أساس كونه فردا له حق في الاقتراع والتصويت، هذه البرلمانات. بالنسبة..

حسن إد بلقاسم (مقاطعا): هناك قضية أساسية..

فيصل جلول: يا حبيبي..

حسن إد بلقاسم: هناك قضية أساسية..

فيصل القاسم: بس ثانية واحدة، بس فيصل..

فيصل جلول: أشهد أن لا إله إلا الله!

فيصل القاسم: بس فيصل خليني أسألك عن البرلمانات، طيب بدي أسألك سؤالا، أنت تقول لي برلمانات وما برلمانات، طيب أنت تعرف كيف ينتخب السواد الأعظم من البرلمانات العربية..

فيصل جلول: كلها مثل بعضها يا فيصل؟

فيصل القاسم: يا سيدي السواد الأعظم معظمهم عبارة عن -كما يصفهم الكثيرون، ليس وصفي- عبارة عن مرتزقة، واحد جاي عالبرلمان بده نمرة وواحد بده كذا وبتعرف مين بيختار أعضاء البرلمان، أعضاء البرلمانات في العالم العربي هم يدافعون عن السلطة وليس عن الشعوب فإذاً ماذا أمام الشعوب أن تفعل؟

فيصل جلول: الشعوب، لحظة، بالنسبة للفقراء وبالنسبة للذين تنتهك حقوقهم وبالنسبة للذين تنهب أراضيهم هؤلاء يجب أن يحصلوا على حقوقهم كاملة، إذا كان في أي بلد من البلدان..

فيصل القاسم (مقاطعا): بشو؟ كيف يحصلون؟

فيصل جلول: بالتظاهرات يمكن أن يحصلوا على حقوقهم بالتظاهرات..

فيصل القاسم (مقاطعا): ok، بتقرير المصرير.

فيصل جلول: لا، يا حبيبي مش بتقرير المصير، تقرير المصير لفترة الاستعمار حسب القانون الدولي. يحصلون على حقوقهم، لماذا لا يمتنع أهالي القاهرة، يقررون يوما واحدا لا يخرجون من منازلهم ضد الحاكم لنيل حقوقهم..

فيصل القاسم: عصيان مدني.

فيصل جلول: لماذا؟ لماذا؟ هذه مسائل متاحة ويجب أن تحصل. لماذا.. نحن بثورة المعلومات لماذا لا نعرف مطالب بالتفصيل نستطيع أن نحكم عليها واحد اثنين ثلاثة أربعة، هيدا اقتصادي، هيدا انفصالي كما يريد الأخ، هيدا إثني هيدا ديني، لماذا؟

فيصل القاسم: وليس بالانتفاضات.

حسن إد بلقاسم: أنت تقول شيئا وتنسبه للآخرين.

فيصل جلول: لحظة يا حبيبي، أشهد أن لا إله إلا الله..

حسن إد بلقاسم: أنت تقول شيئا، أنا رجل وحدوي..

فيصل جلول: لا حول ولا قوة إلا بالله، يا أخي خليني..

حسن إد بلقاسم: ولست انفصاليا ولكن في إطار تقرير المصير للشعب، الشعب هو مصدر السلطة..

فيصل جلول: يا حبيبي يا الله.. طيب هلق..

حسن إد بلقاسم: هل تعرف الإعلان العالمي لحقوق الإنسان؟ 1921، الحق في المشاركة في الحياة السياسية..

فيصل جلول: هدول مشاهدي الجزيرة بيعرفوا الكلام تبعك هيدا..

حسن إد بلقاسم: الحق في المشاركة في الحياة السياسية..

فيصل جلول: صاروا عارفينه مليون مرة يا أخي اسمع للنقاش..

حسن إد بلقاسم: مهم جدا، ممارسة الوظائف، المساواة في ممارسة وظائف الدولة والأهم من كل ذلك المشاركة في كامل السلطات..

فيصل القاسم: طيب جميل..

فيصل جلول: يا عمي خلص..

حسن إد بلقاسم: والمشاركة في الموارد والثروات..

فيصل جلول: يا أستاذ والله..

حسن إد بلقاسم: والمشاركة في القيم الموجودة في الدستور..

فيصل جلول: يا حبيبي منعرفها هذه..

حسن إد بلقاسم: الدساتير يا أخي، بدون دستور ديمقراطي يأخذه الشعب يعتمده الشعب ويحمي كل السلطات الخاصة ويفصل السلطات، ليس هناك فصل للسلطات في هذا العالم..

فيصل جلول: شو عم يجيب جديد يا فيصل؟

حسن إد بلقاسم: هناك في سلطة تنفيذية..

فيصل جلول: شو الجديد اللي عم يجيبه؟

فيصل القاسم: ماشي، ماشي.

حسن إد بلقاسم: تنفيذية في كل شيء، أنت تعرف ذلك..

فيصل جلول: عم يقرأ علينا..

حسن إد بلقاسم: البلد، ربما البلدان التي وقعت فيها إصلاحات قليلة جدا، منها المغرب، قليلة جدا هذه البلدان ولكن..

فيصل القاسم: ماشي..

فيصل جلول: يا أخ..

حسن إد بلقاسم: يجب أن تعرف أنه من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان..

فيصل جلول: هنا رأي، حقوق الرأي والرأي الآخر..

حسن إد بلقاسم: صدر إعلان جديد..

فيصل جلول: طبق حق الرأي والرأي الآخر..

حسن إد بلقاسم: يجب أن تعرف هذا، صدر إعلان جديد يتعلق بإعلان حقوق الشعوب الأصلية وصدر إعلان جديد يتعلق بإعلان حقوق الأقليات..

فيصل جلول: شفته وينه بده يوصل؟

حسن إد بلقاسم: الإعلان 1948 إعلان حقوق الفردية ولم تحترم لحد الآن، الآن صدر إعلانات من أجل حقوق الجماعية..

فيصل القاسم: جميل جدا..

حسن إد بلقاسم: 2007 من أجل حقوق الشعوب الأصلية وحقوق الأقليات.

فيصل جلول: أين وصلت الفكرة..

فيصل القاسم: بس فيصل نحن اليوم.. لا بأس بالتذكير بهذه الأمور في اليوم العالمي..

فيصل جلول (مقاطعا): بس ليش ما بتمنعه يسمع علينا، ليش ما بتخليه يحترم حق الرأي والرأي الآخر؟

فيصل القاسم: ماشي، ماشي بس..

فيصل جلول: اللي عم يحكي بالحقوق مش عم يحترم حق الرأي الآخر..

فيصل القاسم: لا بأس من ترديد هذه..

فيصل جلول (متابعا): وما قيمة ما طرحه من حقوق يا فيصل؟

حسن إد بلقاسم: أنت بدأت في البداية وبدأت..

فيصل جلول: أنت بدأت..

حسن إد بلقاسم: تفسر في اسمي، احترم نفسك..

فيصل القاسم: يا فيصل، يا فيصل..

حسن إد بلقاسم: لم تحترم نفسك يا دلول ولدينا قبيلة تسمى إيدا غيلول، ربما أنت أصلا من إيدا غيلول!

فيصل جلول: طيب، طيب، أنت رجل يجب أن يحترم نفسه ويجب ألا تنقل النقاش إلى هذه الزاوية..

حسن إد بلقاسم: أنت تدافع على الاستبداد..

فيصل جلول: حتى لا تبدو ضعيفا..

حسن إد بلقاسم: فأين الحرية وأين حرية الصحافة؟

فيصل جلول: من يدافع عن الاستبداد؟

حسن إد بلقاسم: وأين حرية الصحافة في هذا العالم وأنت صحفي؟

فيصل جلول: بس اسمع، اسمع..

حسن إد بلقاسم: أين هي حرية..

فيصل جلول: اسمع، أي استبداد؟

فيصل القاسم: فيصل، فيصل..

حسن إد بلقاسم: أين حرية الصحافة؟


منطلقات الثورات والطريق المؤدية إلى الحقوق

فيصل القاسم: رجاء، رجاء سيد، رجاء فيصل لا بأس من تكرار هذه المفردات في اليوم العالمي للديمقراطية. السؤال المطروح، نحن نتحدث الآن سبب طرح الموضوع أن هذه الانتفاضات التي بدأ يشهدها العالم العربي هذه الانتفاضات وعندك نتيجة 77,8% من المستفتين يقولون لا بأس من الثورة على السلطات الآن على طريقة اليمن على طريقة السودان على طريقة المغرب، كل هذا الكلام. أنا أريدك نبسط الكلام للمشاهدين.

فيصل جلول: الثورة من أجل الانفصال أو من أجل تحقيق المطالب؟

فيصل القاسم: تحقيق المطالب.

فيصل جلول: المطالب ما هي؟ حدد لي، أنا طلبت منك ومنه تحدد..

حسن إد بلقاسم: المطالب..

فيصل جلول: مطالب الحوثيين، شو هي؟

حسن إد بلقاسم: المطالب اقتسام السلطة اقتسام الثروات..

فيصل جلول: يا حبيبي، طيب ما خليه يحكي لحاله!

حسن إد بلقاسم: واقتسام الشراكة في القيادة، بدون هذا ليس هناك..

فيصل جلول: خليه يحكي لحاله..

حسن إد بلقاسم: بدون هذا ليس هناك..

فيصل القاسم: بس دقيقة، ماشي خليني بس دقيقة واحدة. فيصل، "مشكلة الحوثيين في اليمن لا يمكن ردها إلى نزعة أيديولوجية أو رؤية عقائدية متطرفة أو حتى إلى نزعة انفصالية إنما هي بالأساس تعبر عن أزمة بنيوية اجتماعية ناجمة عن فشل الدولة اليمنية ما بعد الاستقلال في تحقيق الحد الأدنى من الاكتفاء الوظيفي والإشباع النفسي لإحدى مكوناتها الاجتماعية" ما ينطبق على اليمن ينسحب على مصر ينسحب على السودان ينسحب على ليبيا ينسحب على تونس ينسحب على المغرب، يعني نحن الآن هناك حوثيون في اليمن؟ انتظر في بقية الدول العربية نفس الانتفاضات.

فيصل جلول: يا فيصل لماذا لا يطرحون مطالبهم؟ ما طارحين مطالب، يريدون عودة الحكم إلى الإمامة، يا فيصل، يا فيصل، اقرأ ملازم حسين الحوثي، حرفيا موجودة لا يخفون ذلك -ويتكلم عنهم بما لا يعرفه- ملازم حسين الحوثي موجودة على الإنترنت.

فيصل القاسم: طيب جميل.

فيصل جلول: المطالب تبعهم مش اللي عم تحكي عنها، إذا قلت لي الجنوبيين بأقول لك إيه..

فيصل القاسم: طيب الجنوبيون، الحراك الجنوبي؟

فيصل جلول: مسألة..

فيصل القاسم: الحراك الجنوبي يقولون نحن فاض بنا الكيل طفح الكيل بنا، ثرواتنا نهبت بترولنا نهب حتى أن النظام الحاكم تقاسم الثروات -حسبما يقول الجنوبيون- حقول البترول وزعها لهون ولهون والناس تموت من الجوع في الجنوب، أليس من حقهم أن يثوروا؟

حسن إد بلقاسم: لا يجب أن ننسى..

فيصل جلول: لحظة، لحظة، هذا بالنسبة للجنوبيين مسألة مختلفة، بالنسبة للجنوبيين بعد العام 1994 حصل أعمال نهب للأراضي في عدن وفي بعض المناطق..

حسن إد بلقاسم (مقاطعا): في كل هذه المناطق في كل هذا العالم تم نهب أراضي..

فيصل جلول: خلصنا، خلصنا.. لا حول ولا قوة إلا بالله..

فيصل القاسم: بس دقيقة، باختصار..

فيصل جلول: حصل ببعض الأراضي..

فيصل القاسم (مقاطعا): باختصار فيصل الوقت يداهمنا، خمس دقائق، تفضل.

فيصل جلول: حصل نهب لبعض الأراضي وحصل تعديات هذه التعديات تراكمت ثم أن الذين قاتلوا مع الانفصاليين ضباط فصلوا، هذا خلق جوا في الجنوب لا يحتمل، الدولة استجابت لمطالب المتقاعدين، أنا لا أقول الدولة ليست مسؤولة، مسؤولة 100%..

فيصل القاسم: جميل، جميل.

فيصل جلول: استجابت لبعض المطالب ومطالب أخرى لم تستجب لها، الذي حصل أن بقايا الانفصاليين السابقين الذين لم يهضموا ما حصل في العام 1994 تولوا هذا الحراك وهم يخوضون حركة للدفاع عن مطالب الناس. نصل إلى الحقوق، حقوق الإنسان..

فيصل القاسم: باختصار.

فيصل جلول: نصل إلى منظومة حقوق الإنسان، حقوق الإنسان عندما أوروبا مثلا في بلد مثل إسبانيا..

فيصل القاسم: الوقت يداهمنا.

فيصل جلول: الحق للكتلون بالاستقلال الذاتي بينما حق سبتة ومليلة لا، فإذاً المعايير المزدوجة، سبتة ومليلة ما بترجع للمغرب ولكن الكتلون عندهم الحق..

فيصل القاسم: جميل جدا.

فيصل جلول: في هذا المجال الذي.. الوعظ الذي وعظنا به الأستاذ منذ البداية حول منظومة حقوق الإنسان حول لوائح حقوق الإنسان واللي سامعينه بالجزيرة 750 ألف مرة..

فيصل القاسم: جميل جدا..

فيصل جلول: فيصل لحظة..

فيصل القاسم: فيصل الوقت يداهمنا ولدي مكالمة، محمد سليمان من المغرب، تفضل يا سيدي.

محمد سليمان/ المغرب: أستاذ فيصل تحية لك وتحية لضيفيك، أخي فيصل ما ممكن أن يطالب المرء بالانفصال عن الدولة لمجرد أنها لم تلب له حاجياته الأساسية، لكن يمكنه فعلا أن يثور وينتفض لكن داخل سيادة الدولة فلا يقبل أن تقوم الثورة لأهداف سياسية ونوايا انفصالية، نعم الأنظمة هي التي تشعل الثورات أحيانا وتكون السبب الحقيقي في إشعال فتيل الأزمات وقد تقوم بهذه الأشياء من حيث لا تدري، وعندما أتكلم عن النظام قد يكون على مستوى... الذي يقوم بهذه الأشياء وعلى المستوى المحلي فتشتعل الثورات عند اعتقال أشخاص لمجرد أن النظام..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب أشكرك جزيل الشكر، الخط غير واضح -للأسف الشديد- كان بودي أن تكمل لكن الخط غير واضح. سيد فيصل تريد أن تكمل باختصار.

فيصل جلول: نعم، أنا الذي أريد أن أقوله، لا حقوق لنا كمواطنين في العالم العربي وكسكان للعالم العربي إلا من خلال البيئة العربية المندمجة البيئة العربية الإسلامية المندمجة، كل لعب بالنار بالانفصال الإثني أو بالانفصال المطلبي أو بالانفصال المذهبي -يتحدث عن الشيعة- كل لعب في النار لا يوصلنا إلى الحقوق يوصلنا إلى الحروب الأهلية. أما الاستبداد فيجب أن ننزعه من الرؤوس والرؤوس ليس فقط الحكام، الرؤوس الولايات المتحدة الأميركية، أنت عندما تتحدث عن فقر هذه البلدان يجب أن تذكر -وحرام ما تذكر- أن ثروتك إذا كان معك عشرة دولارات والدولار نزل 10% صار معك أقل خسرت خسارة كبيرة، الذي..

فيصل القاسم (مقاطعا): يعني هل..

فيصل جلول: لحظة، لحظة..

حسن إد بلقاسم: هذه الدول..

فيصل القاسم: تفضل، بس باختصار.

حسن إد بلقاسم: كل هذه الدول الآن التي نتحدث عنها في تقارير التنمية البشرية جاءت في منتهى اللائحة، بعيدة جدا عن أن تحقق الحد الأدنى من المعايير للتنمية الإنسانية، لماذا بكل بساطة؟ لا تحترم كرامة الأفراد، لا تحترم كرامة الشعوب، تدمر هوياتها وثقافاتها وأنظمتها، أكثر من ذلك، الأنظمة التقليدية التي كانت تعيش بها هذه القبائل الكثيرة في هذا العالم دمرتها هذه الحكومات عن طريق تدمير تلك القبائل بدعوى الوحدة الوطنية في إطار القومية العربية ودمرت تلك القبائل وأنظمتها وجعلتها معرضة للفقر، الآن..

فيصل جلول (مقاطعا): وصلنا للقومية العربية فيصل.

حسن إد بلقاسم (متابعا): الآن هذه الأنظمة تدمر ما بقي لهذه القبائل وهذه الجماعات وهذه الشعوب، الأراضي والموارد، الموارد أخذتها وشاركتها مع الشركات المتعددة الجنسية، لنأخذ ليبيا مثلا أو الجزائر أو أي دولة فيها نفط، اليمن، هذه الدول هي من أفقر بلدان أفريقيا كذلك رغم أن لديها بترولا ولا تستفيد منه..

فيصل جلول: اليمن مش بأفريقيا..

حسن إد بلقاسم: نأخذ ليبيا، في إسرائيل هناك جامعة باللغة العربية للعرب في إسرائيل وليست هناك للأكراد في العراق..

فيصل جلول: إسرائيل أحسن، إسرائيل نموذج!

حسن إد بلقاسم: وليست للأكراد في سوريا وليست للأمازيغي في ليبيا!

فيصل جلول: إسرائيل نموذج هلق! إذا كانت إسرائيل نموذجا بالنسبة لك..

حسن إد بلقاسم: ليست لي نموذجا ولكن أقول إن إسرائيل محتلة وصنعت تحت الاحتلال..

فيصل القاسم (مقاطعا): أشكرك، للأسف الشديد..

حسن إد بلقاسم: وبعض الناس يتمتعون..

فيصل القاسم: يا جماعة، هل تؤيد أن يثور المهمشون على الدولة؟ 78% نعم، 22% لا. لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا -للأسف الشديد الوقت انتهى- السيد حسن إد بلقاسم والسيد فيصل جلول. نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة، إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة