مصادرة السلطات الأردنية لحلقة الأمير الحسن   
الأحد 1428/4/19 هـ - الموافق 6/5/2007 م (آخر تحديث) الساعة 15:57 (مكة المكرمة)، 12:57 (غرينتش)

- تفاصيل واقعة المصادرة
- تداعيات مصادرة الشريط

- أسباب إقدام السلطات على مصادرة الشريط

- ملخص المقابلة مع الأمير الحسن

تفاصيل واقعة المصادرة




غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم، إلى آخر لحظة قبل البدء في هذا البرنامج كنا نروج لبرنامج حوار مفتوح في حلقة خاصة مع ولي العهد الأردني السابق والمفكر والباحث الأمير الحسن بن طلال ولقد حرصنا في قناة الجزيرة على أن نبقى نروج لهذا البرنامج حتى آخر لحظة رغم الإشكالات التي حدثت باللقاء الذي أجريته مع سمو الأمير الحسن في العاصمة الأردنية عمان الحكاية كالتالي.. ذهبت إلى عمان سمعت كلاما كله طيب من جميع المسؤولين في الأردن ومن الزملاء ووجدنا كل الترحاب، هنا شاركنا في مؤتمر إعلامي هناك وعلى هامشه كنت قد طلبت لقاء في حلقة خاصة من حوار مفتوح مع الأمير الحسن بن طلال، استجيب للطلب أجرينا المقابلة في مكتبه الخاص بالديوان الملكي في العاصمة الأردنية عمان بعد هذا اللقاء توجه زميلي المخرج توني عون إلى المطار وكان ينبغي أن أكون معه أيضاً لكني تخلفت لاعتبارات لا أريد ذكرها الآن وإذا بمسؤولين أمنيين بالمطار يصادرون الشريط الذي أجريته مع الأمير الحسن بن طلال، صدمت بما حصل تمت الاتصالات وعلى مستوى عالي جداً هناك في عمان وأخطرت بعد إذاً بأن هذا الشريط مصادر، ما السبب؟ قيل لي بأنه يحتوي فقرات أو مواقف قد تسيء إلى علاقات الأردن مع دولة شقيقة، أجريت الاتصالات مع مكتب الأمير حسن مع الديوان الملكي مع مسؤولين آخرين وكان حرصنا كبيراً على أن نذكر المسألة ولا حتى أن نتحدث للإعلام عن مصادرة الشريط بل بقيت في عمان ولم أحدث أحداً في هذه النقطة على الإطلاق وقلت بوضوح أرجو أن تعيدوا لنا الشريط وبعد إذاً يمكن أن نتفق أو نتفاهم ونتحدث المهم أن يعاد لنا الشريط وبعد إذاً يمكن أن نتحدث إلى الأمير بن طلال فيما يمكن اعتباره قضية تسيء للأردن أو غير ذلك لأننا حريصون على أن نبرز لقاء الأمير حسن ومواقف الأمير حسن وليس على إثارة إشكاليات المهم دون الدخول في تفاصيل في نهاية الأمر أبلغت بالتالي لم يعاد الشريط وينبغي إلغاء البرنامج ويمكن أن يتم إجراء لاحق مع الأمير حسن بن طلال ولكن ليس في هذه الآونة ببساطة لأنني أيضاً كنا قد تعاوننا وقلنا إذا أردتم مصادرة الشريط فعلى الأقل طالما أننا روجنا لهذا اللقاء مع الأمير الحسن بن طلال نريد إجراء لقاء مع سمو الأمير ولن نتحدث إطلاقاً عما حصل لا مصادرة الشريط ولا غير ذلك علماً بأن من حقنا أن نتحدث عن مصادرة الشريط والحقيقة أن هذا الأمر أيضاً لم يحصل غادرت عمان وأنا شاكر لكل الترحاب الذي لقيته هناك في عمان وأخبرنا بعد إذا من سلطات معينة وأخبرت أيضا الزميل ياسر أبو هلالة مدير مكتبنا هناك في عمان وقيل له التالي لا مشكلة لدينا مع قناة الجزيرة هذا موقف رسمي من السلطات الأردنية لا موقف مع قناة الجزيرة ولا موقف من غسان بن جدو ولكن هناك مصالح عليا للبلد ونحن راعينا هذا الأمر فضلنا أن نبقي على الشريط في حوزتنا على أن نتعاطى مع ما تسمونه أنتم الصحفيون بحرية الصحافة، سمعنا هذا الكلام ولذا نحن نقول لن نلغي البرنامج من حق السلطات الأردنية أن تدافع عن حقوقها ومصالحها بالطريقة التي تشاء ولكن من حقنا نحن أيضا كصحفيين أن ندافع عن حقوقنا ونقول بملأ فيه وبصوت عالي من دون حشرجة على الإطلاق أن مصادرة الشريط تعتبر خطأ في حقنا فلا قناة الجزيرة قناة نكرة ولا مقدمو البرامج في الجزيرة ولا إعلاميوها هم إعلاميون نكرة ولا الأردن نكرة ولا الأمير حسن بن طلال نكرة، في كل الأحوال نحن هكذا نتعاطى نحن نعتقد بأن السلطات الأردنية من حقها أن تدافع عن حقوقها بالطريقة التي تشاء ولكننا نقول إن مصادرة الشريط والتعاطي معنا بهذه الطريقة كان خطأ فادحا ونحن ندافع عن حقوقنا هذا البرنامج سيتناول ما حصل سنناقش ما حصل ولكن في الوقت نفسه النقاط الأساسية التي ذكرها الأمير الحسن بن طلال سوف نسترجعها هذه الليلة لأنني كنت قد سجلت وبطبيعة الحال كأي محاور كنت قد سجلتها وسنناقش بعض المعطيات يسعدنا هنا في أستوديو الجزيرة في الدوحة أن نستضيف الأستاذ عبد الباري عطوان رئيس تحرير صحيفة القدس العربي ويسعدنا أن نستضيف السيد ناصر جوده الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية ونعتذر سلفا لأن السيد ناصر جوده مضطر أن يغادرنا بعد حوالي نصف ساعة لارتباطه بموعد عمل كما يسعدنا أن نستضيف أيضا زملاء صحفيين سوف يشاركوننا بالرأي والتعليق والسؤال، مشاهدي الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا وقفة نعود بعدها مباشرة للغوص في حوارنا المفتوح.

[فاصل إعلاني]

تداعيات مصادرة الشريط


غسان بن جدو: مشاهدي الكرام أهلا بكم من جديد، أستاذ عبد الباري عطوان سمعت الحكاية تعليق إذا سمحت..

"
الضرر الذي وقع على الأردن بسبب منع الشريط أكبر كثيرا من الضرر الذي يمكن أن يترتب لو أذيع هذا الشريط
"
عبد الباري عطوان
عبد الباري عطوان- رئيس تحرير صحيفة القدس العربي: يعني هناك عدة نقاط يعني أنا لا أعرف أولا ما هي الحكمة من مصادرة هذا الشريط إذا كان مصادرة هذا الشريط يؤدي إلى تقليص الضرر فأعتقد أن الحكومة الأردنية بإقدامها على هذه الخطوة سببت بضرر أكبر لنفسها وسببت لسمعتها وسببت أيضا حتى للمملكة العربية السعودية التي هي حاولت ألا تؤثر على علاقتها بها، هذه نقطة يعني عمليا الآن مضمون الشريط أصبح معروفا ستقول مثلما قلت في المقدمة الفقرات التي اعترضت عليها الحكومة الأردنية وطالبت بحذفها أيضا الاهتمام بالبرنامج أصبح عشر أضعاف وربما خمسين ضعفا مما كان عليه لو أذيع اللقاء مع ولي العهد الأردني السابق الآن جميعا يعني مثلا نحن في القدس العربي نشرنا قصة مصادرة هذا الشريط يمكن ملايين دخلوا على موقع القدس العربي ليعرفوا ما هي القصة وكانت يعني في زحمة كثيرة فعمليا الضرر الذي وقع على الأردن بسبب منع الشريط أكبر بكثير من الضرر الذي يمكن أن يترتب لو أذيع هذا الشريط.. هذه نقطة النقطة الثانية الأساسية أنه طيب إذا كان الأمير حسن وهو رجل مهذب ومثقف يعني مؤدب في حديثه شارك في حكم هذا البلد لمدة أربعة وثلاثين عاما كولي عهد يعني لا يعرف مصلحة الأردن، من الذي يعرف مصلحة الأردن طيب إذا كان الأمير حسن وهو مثلما قلت يعني رجل يعرف المنطقة جيدا وكان الرجل الأول في الأردن عندما كان أخيه الملك حسين مريضا، إذا كان هذا الرجل لا يستطيع أن يعبر عن نفسه لا يستطيع أن يقول ما يريد أن يقول وفي شأن غير أردني وليس شأن يعني لم يتحدث عن قضايا الأردن لم يعارض النظام في الأردن فكيف سيعبر المواطن الأردني في هذه الحالة في بلد معروف بأنه في حريات أكبر من غيره في الدول العربية وبلد ليبرالي فيعني هذه الشيء الأساسي اللي هو لفت نظري يعني أعتقد أن في مثل بالإنجليزي بيقول.. يعني الحكومة الأردنية يعني أسأت لنفسها وأسأت لسمعتها يعني دون أن تحسب الحساب بشكل جيد، أنا شخصيا لو كنت صاحب قرار في الأردن لسمحت بإذاعة هذا الشريط ويعني لما حدثت كل هذه الضجة وربما لما كنا في هذا الأستوديو الآن نتحدث ونتحاور عنه والجميع ربما المشاهدة هذا البرنامج ربما عشرين ضعفا أو خمسين ضعفا مما كان عليه الحال لو عرض الشريط والمقابلة رغم ما بها ربما بمس بالعلاقات مع السعودية أو غيرها.

أسباب إقدام السلطات على مصادرة الشريط


غسان بن جدو: سيد ناصر جوده ما هي مبرراتكم في مصادرة الشريط؟

ناصر جوده - الناطق الرسمي باسم الحكومة الأردنية: بسم الله الرحمن الرحيم الله يمسيك بالخير أستاذ غسان.

غسان بن جدو: مساء الخير سيدي العزيز.

ناصر جوده: وشكرا على استضافتي وبأحيي في البداية أخونا الأستاذ أبو خالد عبد الباري عطوان الذي تربطني به علاقة قديمة ويسمح لي بإطار هذه العلاقة أن أداعبه وأن أقول أني أنا أتحدث كناطق رسمي باسم الحكومة الأردنية وهو يتحدث كناطق رسمي باسم الجزيرة أو أكثر متحدث على الجزيرة.

غسان بن جدو: نعم تفضل يا سيدي.

ناصر جوده: فالله يمسيك بالخير أستاذ غسان، أنا أريد في البداية أن أوضح شغلة مهمة جدا إذا بتسمح لي من حقك أن تقول ما قلت ومن حقي أن اختلف معه ولكن بالفعل تمت مصادرة الشريط وسأدخل في هذا الموضوع بعد لحظات لكن أرجو بإشارتك الذكية في المقدمة بأن المصادرة كانت لكلام سمو الأمير الحسن فهذا غير صحيح وهذا خلط وهنا في الأردن في مثل عامي أو مقولة شعبية بتقول مردود عليك الكلام وأرجو أن تأخذها بصدر رحب الأمير الحسن ليس لا سمح الله نكرة كما أشرت والأمير الحسن هو عماد أساسي من الأسرة المالكة هنا في الأردن والأردن الذي يجلس على عرشه ويرأس هذه الأسرة جلالة الملك عبد الله الثاني الموضوع ليس مواقف الأمير لكن الموضوع هو طريقة استخدام هذا الشريط والسياق الذي كان سيستخدم فيه هذا الشريط بعد أن لاحظنا في الفترة الأخيرة الهجمة المركزة واستهداف الأردن وخاصة في قناة الجزيرة واستهداف السعودية أيضا ومحاولات النيل أو بذر بذور الشرخ في هذه العلاقة فمصلحتنا العليا في نهاية المطاف هي التي تحكم الأمور وأرجو مرة أخرى أن لا يستخدم الكلام بالسياق الخطأ وأن نقول أن المصادرة للأمير لا سمح الله مثل ما أشار الأخ عبد الباري بأنه الأمير يعرف ماذا يقول، سمو الأمير له بصماته الواضحة في تاريخ ومسيرة هذا البلد وفي العالم وبالمناسبة عودة لخلط الأمور والإحياء بأنه هذا كان استهداف لسمو الأمير أرجو أن أذكر بأنه قبل أيام احتفل سمو الأمير بعيد ميلاده الستين في احتفال بهيج شرفه جلالة الملك بحضوره السامي وتم استعراض الكثير.. الكثير من إنجازات الأمير التي لا تعد ولا تحصى في هذا البلد وفي خارج هذا البلد ومساهمته في إثراء الفكر العربي ومسيرة العلم والتكنولوجيا هنا أيضا في الأردن ضمن أمور كثيرة بطبيعة الحال فأرجو أن نبقي هذه الأمور في إطارها الصحيح وهناك كلام آخر نتحدث فيه في خلال الأسئلة والأجوبة.

غسان بن جدو: أولا سيد ناصر جوده أولا حديثكم عن أن الجزيرة الآن تستهدف الأردن وتستهدف المملكة العربية السعودية وأنتم تخشون هذا التوظيف السياسي أن لن أقول لك أن هذا الكلام مردود عليك لأنني أعزك واحترمك كثيرا ولكنني أقول بكل وضوح ليست لدينا أجندة أو سياسة أو توجيهات أسمها الإساءة أو إثارة الشرخ مع الأردن أو المملكة العربية السعودية..

ناصر جوده: أنا لم أتحدث عن توجيهات..

غسان بن جدو: أو عن أي طرف آخر.. هذا أولا، ثانيا الحوار تم بشكل طبيعي وبشكل هادئ والكلام في نهاية الأمر أنت حتى هذه اللحظة إذا سمحت لي لم ترد على سؤال لماذا تمت مصادرة الشريط؟ ما الذي يعنيه أن يتم توظيفه السياسي؟ ما الذي يعني ذلك كل مقابلة الآن.. الآن هذا الحديث الذي تتفضل به الآن قد يوظفه هذا أو ذاك يوظفه أنصار السلطة في الأردن لصالحك وقد يوظفه أنصار المعارضة ضدك فما الذي كل كلام في الدنيا يمكن أن يوظفه هذا أو ذاك سياسيا أو أخلاقيا أو شيء غير ذلك، ما معنى أن تصادر السلطات الأردنية شريطا لقناة الجزيرة؟ أسألك بكل محبة وبكل وضوح لو كنت أنا من الـ(C.N.N) أو من فوكس نيوز أو من الـ(B.B.C) أو من التليفزيون الأوروبي بل مع احترامي لو كنا من التليفزيون الإسرائيلي هل يمكن أن يكونوا قد صادرتم الشريط بهذه الطريقة؟ أجبني إذا سمحت سيد ناصر؟

ناصر جوده: أخي الكريم محاولة إدخال موضوع إسرائيل في الأخير أيضا محاولة ذكية منك لكن أجبتك أنا على سؤالك في إجابتي ومقدمتي وقلت بأنه مصلحة الأردن تكمن في هذه المرحلة ودائما أن لا نفسح المجال أمام أي كان لمحاولة النيل من علاقة استراتيجية موجودة وقائمة وستبقى بإذن الله هذا جواب واضح أنت تتحدث عن مصادرة شريط قرار تم اتخاذه أريد أن أذكرك أستاذ غسان أنت تحدثت عن حقوق الصحفيين ومن حق الصحفيين أن يتكلموا وقناة الجزيرة لها بطبيعة الحال تحفظ على مصادرة الشريط وأنا أحترم رأيك خليني أذكرك بحادثة حصلت قبل أربع أو خمس سنوات ومباشرة بعد أحداث 11 سبتمبر في الولايات المتحدة أنتم في قناة الجزيرة أجريتم وليعذرني سمو الأمير أنا لا أقارن الأشخاص لكن أقارن الظروف أجريتم مقابلة مع أسامة بن لادن وأنا كنت من الناس اللي أطلعوا على حيثيات هذه المقابلة وكانت مقابلة وجها لوجه وليس تصريح أو شريط تليفزيوني بث لإسامة بن لادن وكان من المفروض أن يستضاف سمو الأمير الحسن بالمناسبة وقتها ليعلق على هذا وفجاءة لم يبث الشريط اختفى الشريط وألغيت المقابلة مع سمو الأمير الحسن، أين ذهب الشريط؟ من صادره؟ من اتخذ هذا القرار؟ كيف قبلتم بهذا وقتها..

غسان بن جدو: قناة الجزيرة أستاذ ناصر جوده وقتذاك..

ناصر جوده: وهل أجريتم حوارا مفتوحا حول هذا..

غسان بن جدو: عزيزي أستاذ ناصر قناة الجزيرة وقتذاك لأن الحوار أجراه الزميل تيسير علوني وقناة الجزيرة قدرت وقتذاك بأن الحوار مهنيا لا يمكن بثه وقتذاك وهي التي كانت صاحبة الحق لأنها هي التي أجرت المقابلة فقد كان من حقها أن تبث هذا اللقاء أو لا تبث اللقاء وأنت تعلم جيدا في عمان حتى عندما كنت أتحدث مع المسؤولين..

ناصر جوده: لم يتم الحديث عن هذا اللقاء..

غسان بن جدو: كلا سيدي العزيز لقد تم الحديث..

ناصر جوده: لم يتم الإشارة له..

غسان بن جدو: إطلاقا لقد تم الحديث وحتى الزميل تيسير علوني بعد ذلك عندما عاد من أفغانستان أجري معه لقاء خاص وأشار له محاوره وقتذاك الزميل محمد كريشان حول هذه النقطة وقال أن إدارة الجزيرة أنا أرسلت الشريط ولكن إدارة الجزيرة قدرت بأن الحوار وقتذاك كان يفتقد الإطار المهني ولكن الأساس الآن..

ناصر جوده: ونحن هنا في الأردن من حقنا السيادي أيضا أن نتخذ ما نراه من مصلحتنا..

غسان بن جدو: أستاذ ناصر جوده الأساس الآن حتى أنا في عمان.. سيد ناصر أنا قلت منذ البدء أن من حق السلطات الأردنية أن تتصرف بالطريقة التي تشاء ولكن أنا من حقي أن أقول التالي أن من حقي أن أدافع عن حرية الصحافة وأقول أن السلطات الأردنية أخطأت في حقنا بهذه الطريقة وحتى أكثر من ذلك أنت كنت أظن بأنك كنت في بعض الخفايا وقلت أنا أعطوني الشريط وأنا سأتحدث مباشرة مع الأمير الحسن بن طلال ويمكن أن نتفاهم في كل القضايا، تفضل يا سيد عبد الباري عطوان..

ناصر جوده: أنا للتوضيح والدقة أستاذ غسان أنا لم أكن في الخفايا ولم أطلع على الشريط في الحقيقة يعني..

غسان بن جدو: تفضل سيد عبد الباري..

عبد الباري عطوان: يعني الأستاذ ناصر جوده وهو صديق وتزاملنا في لندن فترة طويلة يعني يقولني ما لم أقوله يعني كنت أتمنى عليه ألا يقول أنا متحدث باسم الجريدة أو الجزيرة يشرفني أن أكون متحدثا باسم الجزيرة لكن لست كذلك فأنا كنت أتحدث عن قضية مهنية وهو رجل وزير إعلام سابق والآن ناطق باسم الحكومة وكان دائما إلى جانب الحريات الصحفية فأنا هنا أدافع عن مهنة أنا أمارسها منذ ثلاثين عاما ومن حقي أن أقول ذلك النقطة الأخرى التي أود الإشارة إليها يعني الأمير حسن بن طلال ليس يعني موظفا في الحكومة لا ليس له أي منصب رسمي ليس وليا للعهد ليس وزيرا لا يوجد له أي منصب رسمي رجل مجرد يعني منخرط حاليا في الأمور الفكرية فحتى لو انتقد بعض الدول التي تقيم علاقات استراتيجية مع الأردن هذا لن يحمل الحكومة الأردنية أي عبء بس أريد أن أقارن مقارنة بسيطة هنا بين اللي هو سمو الأمير الحسن وسمو الأمير طلال بن عبد العزيز يعني الأمير طلال بن عبد العزيز شقيق الملك لكن كان دائما يتحدث عكس السياسات الرسمية في المملكة العربية السعودية اللي هي أكثر دولة محافظة وتحاول الأردن الآن يعني عدم المساس بمصالحها الأمير طلال بن عبد العزيز تحدث عن الكويت تحدث عن مصر تحدث عن لبنان تحدث وكان دائما يتحدث في كل القضايا ولم نسمع مثلا أنه حمل السعودية أي مسؤولية عن كلام يقوله فلماذا الأمير الحسن يعني عندما يتحدث عن السعودية ويمارس الدور الذي يمارسه الأمير طلال بن عبد العزيز مثلا يعني يتعرض إلى ما تعرض إليه؟ فأنا أتمنى على الأستاذ ناصر جوده يعني أن نظل مهنيين في هذا الحوار وأن لا نقول الأشياء أكثر من قولها أو أكثر مما تحتمل.

غسان بن جدو: أنا أود أن استفيد من وجود السيد ناصر جوده لأنه سيضطر لمغادرتنا في أسئلة من السادة الزملاء ولكن أود أن أوضح حتى منهجيا نحن حتى هذه الحلقة نريد أن تكون صريحة وفي الوقت نفسه مهنية 100% نحن في الحقيقة لسنا معنيين بالتدخلات والتجاذبات الداخلية في الأردن نحترمها جميعا حتى اللقاء الذي أجريناه كان على هامش احتفال الأمير الحسن بن طلال بميلاده الستين وكنت أدرك أستاذ ناصر جوده بل كنت موجودا عندما كرم جلالة الملك الأردني الملك عبد الله الأمير حسن كل هذه القضايا الداخلية ليست مجال حديثنا الآن يمكن أن نوجد حلقات أخرى للحديث عن واقع الأردن الداخلي ولكن الحديث الآن فقط عن قضية مصادرة الشريط وحرية الصحافة والنقاط التي تناولها هذا اللقاء التي سنناقشها لاحقا ولكن أرجو أن تتوجهوا بالكلام للسيد ناصر جوده حتى نستفيد، تفضل..

العزب الطيب الطاهر - مدير مكتب الأهرام في الدوحة: في تقديري..

غسان بن جدو: أستاذ عزب..

العزب الطيب الطاهر: العزب الطيب الطاهر مدير مكتب الأهرام في الدوحة..

غسان بن جدو: مرحبا عزيزي..

العزب الطيب الطاهر: في تقديري أن ثمة إشكالية في هذا الموضوع تكمن فيما يتعلق بمصالح الدولة العليا وهذه المصالح توجد في كل القوانين العربية تقريبا وقوانين النشر والطبع فحتى الآن في العالم العربي لا يوجد آليات لتحديد ما هي مصالح الدولة العليا.. المصالح العليا في الدولة العربية بمختلف نشاطاتها هذه نقطة ثانيا أنا أتصور أنه كان بالإمكان أن يتم السماح ببث الشريط مع الاتفاق على إلغاء الجزء الذي يؤدي إلى المساس بعلاقات المملكة الأردنية مع المملكة العربية السعودية لأننا الآن بالفعل نحن في حاجة إلى عدم توسيع الهوة بين الدول العربية ولكن نحافظ في نفس الوقت على جوهر حرية الممارسة الإعلامية..

غسان بن جدو: تفضل سؤال آخر للسيد ناصر جوده هل هناك من سؤال مباشر للسيد ناصر جوده من فضلك..

العزب الطيب الطاهر: أنا سؤالي للأستاذ ناصر ألم يكن بالإمكان للسلطات في الأردن أن تسمح ببث الشريط في نفس الوقت يتم الاتفاق مع مقدم البرنامج على استبعاد الأجزاء التي تؤثر على العلاقات وفق التصور الأردني؟

غسان بن جدو: سيد ناصر جوده؟

ناصر جوده: أستاذ غسان أشكر سؤال أخي الكريم من جريدة الأهرام أرجو أن أوضح أمر ما الأستاذ عبد الباري عطوان بداية أنا يعني أحاول أن أكون مهنيا قدر الإمكان وبالبداية أشرت أنه مداعبة فأرجو ألا تؤاخذني عليها وبالعكس بعدين عدلتها وقلت مش المتحدث لكن أكثر متحدث على الجزيرة فأنت صديق وزميل عزيز سيدي الكريم الأستاذ عبد الكريم أشار بأنه الأمير مفكر ومن حقه أن يوجه نقد للدول مرة ثانية أرجو أن أوضح وأذكر الموضوع ليس ما قاله سمو الأمير بقدر ما هو توازن أكبر في السياق الذي سيستخدم فيه هذا الشريط الأمير لم ينتقد المملكة العربية السعودية الشقيقة العلاقة الاستراتيجية بين الأردن والمملكة العربية السعودية بين جلالة الملك عبد الله الثاني وخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز علاقة يرسم سياستها في الأردن جلالة الملك والكل يحذو حذو جلالة الملك بما في ذلك سمو الأمير الحسن وبالحقيقة عندما أطلع سمو الأمير على خلفية الموضوع وعلى السياق الذي من الممكن أن يستخدم فيه هذا الشريط تمت الإجراءات بعلمه حقيقة وكان من المفضل إعادة تسجيل اللقاء أريد أن أقول أمر آخر هنا أن في الأمس على سبيل المثال برنامج..

غسان بن جدو: ما الذي تعنيه كان من المفضل إعادة تسجيل اللقاء السيد ناصر جوده؟

ناصر جوده: حتى لا يستخدم ما قاله سمو الأمير في السياق الذي تابعناه خلال الفترة الأخيرة ببرامج الجزيرة..

غسان بن جدو: لكنك تعلم جيدا بأنني عرضت هذا الأمر وقلت أنا أستطيع أن أتنازل عن الشريط..

ناصر جوده: وأجبت..

غسان بن جدو: وأجبت بأن هذا الأمر غير ممكن الآن وقلت أنه لا نستطيع نحن كقناة الجزيرة..

ناصر جوده: لا يا سيدي أجبت حسب ما فهمت..

غسان بن جدو: كلا سيد ناصر جوده..

ناصر جوده: أجبت حسب ما فهمت..

غسان بن جدو: كلا سيد ناصر جوده..

ناصر جوده: خليني أقول لك شو أجبت..

غسان بن جدو: تفضل..

ناصر جوده: أجبت بأنه من الإمكان إجراء لقاء آخر مع سمو الأمير في مرحلة أخرى..

غسان بن جدو: في مرحلة لاحقة، نعم..

ناصر جوده: نعم فهذا ما كنت أريد أن أقوله أرجو أن أقول بالأمس كان هناك برنامج ما وراء الخبر على قناة الجزيرة للحديث مطولا استنادا إلى أخبار وردت في صحيفة إسرائيلية حول لقاء جلالة الملك بأعضاء الكنيست وتحريف ورد في هذه الصحيفة لما قاله جلالة الملك وأنا حضرت اللقاء بمعية جلالة الملك وأعرف تماما ما دار من حوار ولا تنسوا أنه الأردن ومصر مكلفين من قبل القمة العربية للترويج للمبادرة العربية إسرائيليا تحديدا فالكلام واضح وكان من المفضل بدل ما نستند لمصادر إسرائيلية صحفية فقط ونحن نعرف مصداقية الصحافة الإسرائيلية في غالب الأحيان أن يتم اللجوء إلى شخص حضر هذا اللقاء ومعلومات رسمية بدل ما نستند لصحيفة إسرائيلية..

غسان بن جدو: سيد ناصر جوده حتى أعطيك الفرصة لأنك ستغادر طالما قلت أنك كنت حاضرا هذا اللقاء طبعا نحن سمعنا الآن أو قرأنا بأن السلطات الأردنية تنفي وتقول أن ما نقل على لسان الملك عبد الله من إنه مستعد للتعويض حول عودة اللاجئين عاري عن الصحة سأتجاوز هذا الأمر ولكن ذكر التالي لقد أبلغ الإسرائيليين بأنه لدينا الأعداء أنفسهم في إشارة بحسب وفد الكنيست إلى إيران وحزب الله وحركة حماس هل هذا الكلام دقيق؟

ناصر جوده: هل ممكن أن يصدق عاقل بأنه جلالة الملك يقول للإسرائيليين بأنه لدينا أعداء مشتركين يعني فمبدهاش يعني عبقرية كثير أو لأي محلل لأن يدرك بأنه هذا الكلام عار عن الصحة بطبيعة الحال..

غسان بن جدو: هل اتصلتم بالصحيفة الإسرائيلية من أجل أن تنشر تكذيبا؟

"
نحن نلتقي مع الإسرائيليين في وضح النهار وليس تحت جنح الظلام
"
ناصر جودة
ناصر جوده: الإجراءات على قدم وساق لنشر تكذيب لكن الخبر ورد الطلق طلع زي ما بيقولوا زي ما قال الأستاذ عبد الباري في بداية الموضوع حول اللقاء اللي إحنا بصدد الحديث عنه أنه يعني الضجة صارت حول اللي قاله أخي الكريم موقف الأردن عندما نلتقي مع الإسرائيليين بالمناسبة نلتقي معهم في وضح النهار وليس تحت جنح الظلام ونضع الخبر على التليفزيون الأردني الرسمي وتعالجه الصحافة الأردنية نحن لا نلتقي معهم خلف الكواليس والمواقف التي نتحدث فيها أمامهم نفس المواقف التي نتحدث فيها في الغرف المغلقة والاجتماعات المغلقة جلالة الملك أنا حضرت اللقاء ساعة ونصف لم يتحدث في أي شيء سوى الشأن الفلسطيني وضرورة الحصول على الحقوق الفلسطينية وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة جلالة الملك عندما ذهب إلى الكونغرس الأميركي لم يتحدث في أي شأن ثنائي تحدث في إعادة التركيز على القضية الفلسطينية وضرورة إحلال السلام جلالة الملك التقى مع الرئيس الأميركي بوش مرتين خلال الأربع أشهر الماضية وفي كلا المرتين مرة في الأردن ومرة في الولايات المتحدة كان الحديث كله منصب على ضرورة إيجاد حل للقضية المركزية في الشرق الأوسط وهي القضية الفلسطينية فلنعطي جلالة الملك حقه في هذا..

ملخص المقابلة مع الأمير الحسن


غسان بن جدو: سيد ناصر جوده والضيوف الأكارم هذه أبرز النقاط سوف أذكرها الآن أبرز النقاط في المقابلة التي أجريتها مع الأمير الحسن بن طلال أبرز العناوين بطبيعة الحال يقول السياسات الأميركية الراهنة في المنطقة ولا سيما في العراق والمستمرة منذ سنوات هي المسؤولة عن حالة اللا استقرار ووصفه الأمير الحسن بالعبث المدمر يقول هناك تعاون لبعض العرب مع واشنطن على مواجهة إيران والخطر الأكبر أن تقدم الولايات المتحدة الأميركية على ضرب إيران عسكريا فنتائج أية عملية عسكرية ستكون كما وصفها كارثية علينا وربما تشهد المنطقة حرب المائة عام حتى أنه ذكر الأمير الحسن مصطلح العجم والعرب يخشى الأمير الحسن من تورط عرب حكومات وجماعات في إثارة فتنة سنية شيعية سواء باسم التصدي للنفوذ الإيراني أو لمواجهة حزب الله في لبنان وأشار هنا على سبيل المثال لأكثر أو لأكثر من شخصية بما فيها بالعراق نقل الأمير الحسن أؤكد هنا نقل ولم يعطي موقف نقل الأمير الحسن عن تقارير أميركية وسمى بعضها مثل معهد بروكنز على سبيل المثال من أن الأمير بندر بن سلطان يدعم جماعات وصفها بجهادية سنية بهدف مواجهة حزب الله أقول أن هذا كان لم يكن موقفا من الأمير الحسن ولكن نقل عن مواقف أميركية أو مصادر أميركية يضيف أيضا الأمير الحسن لا توجد ردا على سؤالي عندما سألته هنا الآن هناك دولة ريادية أو قيادية في المنطقة العربية خاصة مع تراجع الدور المصري هل هناك من إمكانية لأن تكون الدولة الريادية هي المملكة العربية السعودية فقال لا توجد دولة قيادية أو ريادية في العالم العربي وتساءل هنا عن سبب تساءل الأمير الحسن عن سبب اختيار مكة المكرمة لعقد مؤتمرات وجلسات وإبرام اتفاقات طالما أن نتيجتها ستكون مزيدا من الاقتتال ذكر على سبيل المثال مؤتمر العلماء السنة والشيعة على سبيل المثال أو حتى اتفاق مكة بين الفلسطينيين المبادرة العربية للسلام الأخيرة قال أنها مجرد مبادرة وليست خطة ولذا فهي تفتقد الآليات والخطوات العملية لاسيما وأن إسرائيل هي التي تعاند وترفض السلام كل هذا ردا على أسئلتي قال أيضا ضرورة التوافق على استراتيجية لأمن عربي وإقليمي ذاتي بعيدا عن التدخلات الخارجية الهادفة إلى الهيمنة قال أيضا تحدث عن مشروعية مقاومة الاحتلال في أي مكان وطبعا.. طبعا هو لا ننكر بأن الملك أو عفوا الأمير الحسن بن طلال هو يتحدث عن مشروعية المقاومة ولكن في الوقت نفسه يتحدث عن إمكانات للتسوية سواء في فلسطين أو في غير ذلك قال بعد إذا عن ضرورة الديمقراطية والإصلاح في البلاد العربية ونبذ الطغيان وأخيرا وكالعادة الأمير الحسن يتألق في هذه الحوارات بهذه الطريقة يقول شجع حوار الحضارات والأديان والثقافات هذه تقريبا أبرز النقاط التي ذكرها.. أستاذ عبد الباري عطوان أبرز النقاط التي ذكرها هل هناك من تعليق خاصة فيما يتعلق بالجانب السياسي هو تحدث عن المملكة العربية السعودية تحدث عن ضرب إيران يتحدث عن الأمير بندر بن سلطان يتحدث عن كل هذه القضايا عن مواجهة حزب الله هل تعتقد بأن هذه الأمور ما تعليقك عليها؟

"
لا توجد زعامات عربية، فكوندوليزا رايس هي التي تحكم العرب حاليا وهي التي تحكم الزعامات العربية
"
عطوان
عبد الباري عطوان: يعني أولا يعني الأمير الحسن شخص الوضع العربي بشكل دقيق جدا من موقع المثقف ومن موقع العالم ببواطن الأمور يعني نحن نعرف حقيقة بأن هناك تحضيرات لضربة لإيران وتستخدم الدول العربية ما يسمى بالدول العربية المعتدلة لتكون غطاء لهذه الضربة يعني عندما قسمت أميركا المنطقة على دول سنية واجتمعت هذه الدول السنية السبع في إسلام أباد وضمت مصر والأردن والمملكة العربية السعودية وتركيا وإندونيسيا وماليزيا وهذه الدول كانت تزامنت مع جولات كوندوليزا رايس في المنطقة يا سيدي كوندوليزا رايس يعني الحقيقة لازم إحنا فعلا نحطها أمينة لجامعة الدول العربية يعني السيدة كوندوليزا رايس أصبحت لا تجتمع فقط مع وزراء الخارجية العرب أو دول الاعتدال أو دول اللجنة الرباعية العربية وإنما تجتمع مباشرة مع رؤساء المخابرات في الدول العربية كأنهم يعني موظفين عندها يعني هذه النقطة الأساسية فالأمير الحسن في الحقيقة يحذر من خطر كبير جدا أنه إحنا نغرق في حرب أهلية بين السنة والشيعة يعني تصدر الحرب الأهلية في العراق التي فجرتها الولايات المتحدة الأميركية عندما انحازت إلى الشيعة ضد السنة الآن روبرت غيتس يقول يجب أن نمد أيدينا مرة أخرى إلى السنة هذا التلاعب بالسنة والشيعة يعني ربما يغرق المنطقة في حمامات دم هذا شيء المملكة العربية السعودية أيضا أعلنت موقفها من حزب الله عندما قالت أن حزب الله هو المسؤول عن حرب تموز وعليه أن يعالج الأمر بنفسه يعني هذا ليس جديدا كونها أنه أن تحارب حزب الله أيضا هذا شيء معروف ومسلم به، النقطة الأخرى اللي بالنسبة اللي تفضلت فيها بالنسبة لا توجد زعامات عربية نعم لا توجد زعامات عربية كوندوليزا رايس هي التي تحكم هي اللي بتحكم العرب حاليا هي التي تحكم الزعامات العربية حاليا هي التي تضع الأجندة حاليا مبادرة السلام العربية نعم مبادرة السلام العربية لا توجد فيها آليات والإسرائيليين قالوا حتى العاهل الأردني الملك عبد الله قال أنها نقاط للتفاوض حسب ما وردت في صحيفة هآرتس أرجو السيد ناصر جوده كان موجود أن يقول لنا يعني لما نقلت الصحيفة عندما قال لأعضاء الكنيست بأن عمرو موسى أمين عام الجامعة العربية قال أما أن تأخذها إسرائيل أو ترفضها قال اتركوه لي طيب يعني عمليا يعني وقال أيضا أنه من حق إسرائيل أن تستخدم الفيتو ضد أي نقطة في هذه المبادرة طب هذا كلام الأمير الحسن كلام دقيق يعني أنا لا أعرف لماذا يصادر بالعكس هذا سيخدمنا أنا بتقديري يعني الحكومة الأردنية كان يجب أن تسمح بمثل هذا الكلام وتقول للإسرائيليين تفضلوا أنا عندي رأي عام وعندي من أعضاء في الأسرة الهاشمية يعترضوا على بعض السياسات لا تضغطوا علينا أكثر من اللازم لا تفجروا لنا مشاكل في الداخل الأردني أو في الداخل العربي على وجه التحديد يعني يجب.. إسرائيل تقول نحن دولة ديمقراطية وعندنا كنيست لا نستطيع أن نقبل كل شيء لأنه هذا سيؤدي إلى انهيار الحكومة لماذا لا نقول لإسرائيل إحنا أيضا كمان عندنا معارضة إحنا عندنا أيضا وجهة نظر أخرى ويعني لا نستطيع أن نذهب كثيرا في التنازلات، أنا في تقديري يعني الأمير الحسن حقيقة يعني وأنا يعني لست من مريديه يعني بالمناسبة ولست موظفا عنده يعني بس لكن ما حكاه في هذا نحن نكتبه كل يوم في صحفنا وفي صحف عربية عديدة..

غسان بن جدو: سيد ناصر جوده تفضل.

ناصر جوده: يا سيدي أولا فيما يتعلق في المبادرة العربية وفي المسيرة السرية لا تنسوا أنه المبادرة العربية أقرت في مؤتمر قمة بيروت عام 2002 وتم التأكيد عليها في مؤتمر قمة الرياض والآن انثبقت لجان في الجامعة العربية لمتابعة هذا الموضوع نتحدث عن لجنة للترويج للمبادرة أو للحديث عن المبادرة تضم 13 دولة نحن نتحدث عن السواد الأعظم من أعضاء الجامعة العربية وكلفت دولتين مرة أخرى للتذكير اللي هما الأردن ومصر للترويج لهذه المبادرة إسرائيليا إضافة إلى دوليا وفي العالم بأسره في اللقاء اللي ما تنسوش بالمناسبة كذلك في نفس السياق بأنه جلالة الملك التقى مع نشطاء سلام في الجانب الفلسطيني ومن الضرورة بما كان أن يروج لهذه المبادرة لممثلين عن قطاعات مختلفة في المجتمع الإسرائيلي وفي الاجتماع جلالة الملك ألقى بالمسؤولية على الإسرائيليين قال لهم أنتم الآن مطلوب منكم أن تأخذوا هذه المبادرة بمحمل الجد وأن تنظروا فيها وهي مبادرة في نهاية المطاف تهدف إلى إحلال سلام شامل وعادل فهذا من جانب أما موضوع اتركوه..

غسان بن جدو: طيب سيد ناصر جوده ما هي النقاط.. ما هي النقاط سيد ناصر جوده من فضلك التي تتحفظ عليها؟

ناصر جوده: اسمح لي أجاوب على موضوع اتركوه لنا..

غسان بن جدو: ما هي النقاط التي تتحفظون عليها وتعتبرونها يمكن أن توظف سياسيا؟ هذه النقاط أرجو أن تجيبنا إذا سمحت لأنه نريد أن نفهم موقفكم..

ناصر جوده: عيد مرة أخرى أيش سؤالك عفوا..

غسان بن جدو: أنا ذكرت النقاط أبرز النقاط التي ذكرت في هذا الحوار ما هي النقاط التي تتحفظون عليها وتعتبرونها يمكن أن توظف سياسيا وتبرر ما قمتم به إذا سمحت الفرصة أمامك حتى توضح؟

ناصر جوده: مرة أخرى أستاذ غسان أنا لم أشاهد المقابلة وأطلعت على النقاط اللي عرضتوها الآن على الشاشة وأنا لست بصدد لا يعني بأي شكل من الأشكال أن أعلق على كلام سمو الأمير.. سمو الأمير مفكر على مستوى العالم أنا مرة أخرى أريد أن أشير لموضوع السياق الذي تسألني عنه حقيقة الدور المحوري الذي يلعبه الأردن في موضوع..

غسان بن جدو: يعني السيد ناصر جوده كناطق رسمي باسم الحكومة الأردنية يعني لا تستطيع أن تجيبني..

ناصر جوده: أرجوك أن تسمح لي أن أكمل لأنه ستسمع الإجابة..

غسان بن جدو: والله سأسمح بك إلى الآخر لا تستطيع أن تقول لي ما هي النقاط التي يمكن أن تسيء حتى نتعلم سيدي.. حتى نتعلم حتى في المرات المقبلة عندما نحاور نعرف ما هي النقاط التي يمكن ألا نوظفها سياسيا إذا سمحت أفدنا وأفد السادة المشاهدين من فضلك؟

ناصر جوده: ما شاء الله أنت بتعلم بلد أستاذ غسان فأنا لا أسمح لنفسي أن يعني حتى أفكر بأنه أنا أعلمك فخليني أجاوبك الإجابة بشموليتها ويمكن يوصلك الجواب..

غسان بن جدو: تفضل..

"
الأردن في هذه المرحلة يلعب دورا محوريا ومركزيا في المنطقة، ولذلك هناك حملات تشكيك في مواقفه
"
جودة
ناصر جوده: الأردن في هذه المرحلة يلعب دور محوري ومركزي في موضوع.. وكذلك السعودية بالمناسبة أعتقد أنه هذا الكلام لا يروق للبعض ولذلك نرى حملات التشكيك في النوايا وحملات التشكيك في مواقف الأردن وما شابه ذلك لهذا الإطار اللي أنا بأحكي أن توظف مقابلة مثل المقابلة اللي إحنا بصدد الحديث عنها في إطار هذا السياق لو أنها جاءت بشكل يعني برئ وخالي من ها الأجواء اللي عشناها مؤخرا والاستهداف والنيل والتشكيك وممكن يكون الوضع آخر ومرة أخرى سمو الأمير مفكر ويتحدث كمفكر وله رأيه الذي يحترم في كافة أرجاء العالم..

غسان بن جدو: ونحن نقدر ذلك تفضل سيدي العزيز..

محمد أفغاني: محمد أفغاني صحفي من فضلك أستاذ جوده أنا أريد إذا سمح لي الزميل غسان بن جدو أن أعيد سؤاله بطريقة أخرى، أنتم تقولون أن الأمير مفكر ومثقف وتثقون في مواقفه وفي ثقافته وفي نفس الوقت تقولون أنكم لم تشاهدوا الشريط فكيف الآن.. فكيف صادرت الحكومة الأردنية.. السلطات الأردنية شريط مفكر تثق في مواقفه وفي نفس الوقت أرسلت ممثلا يدافع عن مصادرة شريط لم يعلم لماذا صودر وما هي النقاط التي يمكن أن تثير فيه إشكالا؟

غسان بن جدو: سيد ناصر..

ناصر جوده: سيدي أولا أنا قلت أنا ما شفت الشريط ما قلت الدولة ما شافت الشريط اثنين أرجو أن أوضح أنا لم أتي هنا وأنا أجهل تماما شو مسببات القرار أنا شرحت مسببات القرار بإسهاب وأنا أعلم يعني بفحواى الشريط وبفحواى قرار مصادرة الشريط وذكرتك بالسياق أو التسلسل اللي شاهدناه في الفترة الأخيرة من محاولات للتشكيك بدور الأردن ولمحاولة بذر بذور الفرقة لا سمح الله التي لن تحصل وهي عصية عن من يحاول أن يروج لها أو يستهدفها من علاقاته الاستراتيجية وخاصة مع المملكة العربية السعودية إن شاء الله فأنا مطلع تماما على الحيثيات ولم أتي هنا وأنا جاهل بالمعلومة.

غسان بن جدو: أهلا بك سيد ناصر.. سيد ناصر جوده هل أسأنا لكم عندما زرنا الأردن؟ هل أسأنا لكم عندما طلبنا لقاءا مع الأمير الحسن بن طلال؟ هل أسأنا لكم عندما دخلنا البيوت من أبوابها بتلك الطريقة وحتى كل التجهيزات وكل الفريق كان أردنيا أجبني من فضلك هل أسأنا لكم؟

ناصر جوده: بطبيعة الحال لا أنت شخصيا وأنت ذكرت في بداية الحديث..

غسان بن جدو: طب هل تدركون سيدي.. السيد العزيز هل تدركون..

ناصر جوده: أنت ذكرت في بداية الحديث أنت تريد أن تسأل لتسجيل موقف أو لتسمع إجابتي أستاذ غسان..

غسان بن جدو: لا تفضل حبيبي تفضل..

ناصر جوده: (OK) أنت في بداية البرنامج أشرت بأنه أنت مرحب بك وانه هناك سلطات معينة كما أشرت لها قالت لك لا يوجد موقف من قناة الجزيرة ولا يوجد موقف من غسان بن جدو ولا يوجد فهذا الموقف مستمر وأنت مرحب بك في الأردن في أي مكان أما في هذا الموضوع بالذات مصلحة الأردن العليا كانت تقتضي ألا يستخدم هذا الشريط بالسياق اللي شاهدنا تسلسله في الفترة الأخيرة.

غسان بن جدو: طيب دفاعكم عن مصلحة الأردن العليا..

ناصر جوده: كلام واضح..

غسان بن جدو: هل تدرك.. كلام واضح.. هل تدرك بأنك أسأت إلى قناة الجزيرة بهذه الطريقة وإلى الصحافة العربية أم لا؟

ناصر جوده: أنا أسأت شخصيا..

غسان بن جدو: لا أنا أتحدث عن الذي اتخذ القرار أتحدث الآن عن هذا القرار حتى لا أسمي أي جهة كانت ألا تعتقد بأن هذا القرار يسيء إلى قناة الجزيرة وإلى الصحافة العربية؟

ناصر جوده: يا سيدي لا.. لا يسيء إلى الصحافة العربية بأي شكل من الأشكال إذا كنا قد أسأنا لقناة الجزيرة فإذا بدنا نتطلع على سجل الإساءات الموجهة ألينا فمعناته إحنا لسه أمامنا طريق طويل يعني..

غسان بن جدو: تفضل..

مشارك أول: الحقيقة الإنسان لابد أن يأخذ العجب من المنطق الرسمي العربي الذي لا يزال إلى حد الآن رغم كل التطور الذي حدث في مجتمعاتنا العربية لا يزال المنطق الرسمي العربي يصر على أن ينصب نفسه وصيا على الشعوب وأن يحدد لها ما هو الذي يصلح لها وما الذي لا يصلح ويعطي حتى تفسيرات استباقية بينما تطرأ علينا كل يوم نماذج لا عد لها ولا حصر من مختلف أنحاء العالم حول تكريس حرية التعبير وحرية المواطنين في تلقي الخبر وحرية المواطن في التعليق على الخبر بالطريقة التي هو يراها مناسبة إحنا نتمنى على المنطق الرسمي العربي أن يتوقف عن اعتبار عقول المواطنين كعقول قاصرة وغير قادرة على الفهم والنقد والتقييم الصحيح.

غسان بن جدو: سيد عبد الباري عطوان رأيتك تسجل ملاحظة تفضل..

"
هناك معلومات -أشار لها الأمير الحسن- تفيد بأن الأمير بندر بن سلطان يدعم جماعات وصفها بجهادية سنية بهدف مواجهة حزب الله
"
عطوان
عبد الباري عطوان: لا يعني بالنسبة يعني كمان أعود لحديث الأمير الحسن يعني خاصة عندما تحدث بأنه أميركا هي المسؤولة عن الدمار والخراب الذي وقع في العراق أيضا على النقطة المتعلقة بالأمير بندر مثلا اللي ربما أثارت حساسيات عند الحكومة الأردنية وخاصة هناك علاقات وثيقة بين الأمير بندر والحكومة الأردنية هو يتردد عليهم كثيرا لا بس أنا لا أعرف إذا كان الحقيقة هذه المعلومة صحيحة أنه بيمول جماعات سنية في لبنان أو لا لكن ما أعرفه شخصيا هو ما ذكره السيد نواف العبيد المستشار الأمني للحكومة السعودية الذي كان أيضا من المقربين جدا للأمير بندر عندما كتب مقالا في الواشنطن بوست قبل شهرين وقال فيه بالحرف الواحد سندعم جماعات سنية في العراق سنسلح ضباط بعثيين سابقين سنغرق أسواق النفط بكميات إضافية حتى نمنع إيران من أن تدعم هذه الجماعات في العراق أو غيرها في لبنان فيعني أعتقد أن هناك سياسة يعني هذا نواف العبيد يعني لا يتحدث من فراغ يتحدث على أساس سياسة سعودية.. يعني سياسة سعودية رسمية أيضا ما ذكره الأمير الحسن بخصوص الاحتلال في العراق الملك عبد الله بن عبد العزيز العاهل السعودي في مؤتمر القمة العربي قال أنه هناك احتلال غير شرعي في العراق فيعني أنا لا أعرف أين الإساءة للمملكة العربية السعودية في ما ورد على لسان الأمير الحسن يعني غريب يعني دعونا إحنا صحفيين خلونا نتحاور دعونا نكتب يعني فليقول الأمير الحسن رأيه وليأتي من الأردن من يفند هذا الرأي من يعني يرد عليه وليأتي من السعودية من يرد عليه لماذا لا يكون هناك حوار بيننا حوار حضاري مثلا..

غسان بن جدو: ربما قضية التعاون على ضرب إيران ربما هذه كذلك قد تكون اعتبرت واضحة جدا أو صريحة جدا وربما حتى حادة جدا..

عبد الباري عطوان: يا أستاذ غسان أول من استخدم الهلال الشيعي في المنطقة هو يعني الملك عبد الله الثاني يعني هو الذي تحدث عن هلال شيعي وهلال سني أو يعني في هناك معسكرين يعني معسكران معسكر سني ومعسكر شيعي يعني عمليا يعني أنه قصة التعاون أيضا طب كوندوليزا رايس زارت المنطقة ثلاث مرات منذ بداية العام وتجتمع بالدول المعتدلة وتتحدث عن الخطر الإيراني وهناك في الإعلام السعودي وبعض الإعلام الخليجي وبعض الإعلام العربي من يقول بأنه الخطر الإيراني أكبر بكثير من الخطر الإسرائيلي وعلينا أن نتصدى لهذا الخطر الإيراني وهناك من يقول بأنه البرنامج النووي الإيراني أخطر بكثير من البرنامج النووي الإسرائيلي وعلينا أن نتعامل مع البرنامج النووي الإيراني ربما لأنه إيران ما عندهاش الإجراءات السليمة بالنسبة للحماية بعد التسرب النفطي.. التسرب الإشعاعي النووي فعمليا هناك تحريض هناك تعبئة ضد إيران أنا لست من المدافعين عن إيران ولا أمي إيرانية ولا زوجتي إيرانية الحمد لله بس عمليا إذا صارت حرب مع إيران ماذا سيحدث كل الخليج هذا سيتلوث لأنه ستضرب المفاعلات النووية وعلى بوشهر وهي على مياه الخليج سيلوث كل الخليج ستغلق مضيق هرمز معنى ذلك 18 مليون برميل من النفط لن تذهب إلى العالم ستضرب آبار النفط في الخليج مثلما فعل الرئيس صدام حسين في الكويت إذا حرقت آبار النفط في السعودية وفي قطر وفي الإمارات وفي يعني عمان يعني تلوث غير عادي ربما لعشرات السنين القادمة أيضا آلاف الناس سيموتوا من خلال ضرب السجاد الأميركي الذي يلوحون به الآن ضد إيران طب عمليا يعني في تحريض ويعني رامسفيلد نفسه وديك تشيني قال انه إحنا ربما لا نضرب إيران لكن إسرائيل ربما تضرب إيران في عملية تحريض ضد إيران والدول العربية متورطة في هذا التحريض يعني نحن لسنا أغبياء ونقرأ الصحف الأميركية ونقرأ الصحف العربية ونقرأ التسريبات الإسرائيلية والتسريبات الأميركية في هذا الخصوص والتسريبات الروسية التي قالت أن الضربة ربما تكون يعني قريبة جدا فيعني نحن لا نتحدث من فراغ هنا.

غسان بن جدو: السيد ناصر جوده شكرا لأنك بقيت معنا إلى نهاية البرنامج أمامك دقيقة ونصف تفضل سيدي العزيز..

ناصر جوده: يا سيدي مرة أخرى أريد أن أذكر بأنه الموقف الأردني فيما يتعلق بعملية السلام موقف يستند إلى وجوب الوصول إلى حل شامل وسلمي من خلال التفاوض..

غسان بن جدو: ماذا عن ضرب إيران؟

ناصر جوده: يتمخض عنه إقامة دولة فلسطينية مستقلة وهذا الموقف تبنته القمة العربية والأردن يعمل في هذا الإطار بالنسبة للنقطة اللي آثارها الأستاذ عبد الباري حول جلالة الملك عبد الله الثاني عندما أشار إلى هلال شيعي جلالة الملك أشار إلى هلال شيعي بالمفهوم السياسي وليس هلال شيعي ديني مقابله هلال سني ديني نحن نتحدث عن صراعات في المنطقة ونحن من خلال عدم تكاتفنا وعدم وحدتنا كصف عربي نسمح للآخرين أن يتدخلوا ويحدثوا الأزمات في الشرق الأوسط باسمنا فموقفنا واضح من هذا المجال من هذا الموضوع وأعتقد بأنه الكلام اللي حكيناه في كثير من المناسبات واضح وجلي للجميع.

غسان بن جدو: جميل السيد عبد الباري عطوان في ختام هذه الحلقة ماذا على الصحافة العربية والإعلاميون العرب أن كيف يمكن أن يتصرفوا عندما تتصرف معهم السلطات بالطريقة التي تمت معنا؟

عبد الباري عطوان: والله يجب أن يقاوموا ذلك يعني أنه ما إحنا نرى زملائنا في الغرب يعني يقاومون الضغوط الرسمية ويتصدون للحكومات عندما تصادر آرائهم يعني نحن نتطلع إلى صحافة عربية حرة نحن يعني في هذه المنطقة مليئة بالأزمات عندنا ستين مليون أمي لازم كل جميع دول العالم تطورت أصبحت ديمقراطية فيها انتخابات فيها برلمانات منتخبة فيها أحزاب فيها تعددية سياسية فيها تنمية فيها رخاء اقتصادي فيها تطور اجتماعي إلا مناطقنا العربية والسبب لأنه الإعلام العربي إعلام مقيد إعلام مقموع يجب أن يلعب الإعلام دوره ويجب أن نرفع دائما سقف الحريات يجب أن نقاتل من أجل أن نصل إلى الحقيقة حتى لو اختلفنا يعني عمليا نحن أمامنا دور كبير كإعلاميين لا يمكن أن تتم تنمية أو تقدم بدون إعلام فاعل ومؤثر حتى لو أخطأنا خلونا نتعلم يعني إحنا يعني خلينا نتعلم نخطئ ونصيب الغرب لم يصل إلى ما وصل إليه ألا من الخطأ والصواب خلونا نتعلم..

غسان بن جدو: أشير فقط بأن في الموقع الإلكتروني لصحيفة الغد الأردنية صدر توضيح من مصادر رسمية ولكن في نهاية الأمر يقول هذا المصدر الرسمي لصحيفة الغد أن الدولة وازنت بين الخسارتين الإعلامية والسياسية وقررت أن تتحمل عبء اتهام الأردن بعمل لا ينسجم مع حرية الإعلام أسهل على مصالح البلد من ربما من الخضات السياسية لو بثت المقابلة أو من السلبيات السياسية لو بثت إذا هذا هو التصريح للموقف الأردني شكرا لك سيد ناصر جوده على التوضيحات، شكرا لك أستاذ عبد الباري عطوان، شكرا للزملاء الأعزاء، شكرا لكل من ساهم في إنجاز هذه الحلقة إحسان حبال وطوني عون الذي أخرج الحلقة مع الأمير الحسن بن طلال من عمان ولكنه لم يحضر معنا إلى الدوحة منصور الطلافيح هنا في الإخراج وعبير العنيزي، مع تقديري لكم، في أمان الله.. في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة