أزمة لبنان السياسية   
الثلاثاء 1430/9/26 هـ - الموافق 15/9/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:41 (مكة المكرمة)، 10:41 (غرينتش)

- أبعاد الأزمة اللبنانية ومسار التوجهات الخارجية
- خلفيات مشكلة وزارة الاتصالات والمرشح جبران باسيل

- توجهات المعارضة والعوامل المؤثرة في تشكيل الحكومة

- ملامح المرحلة المقبلة ومستقبل الوضع الأمني

غسان بن جدو
ميشال عون
غسان بن جدو:
مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم. اسمع أنت في لبنان إذاً أنت تسمع حديث أزمة ربما لا تسمع إلا عنوان الأزمة. اسمع أنت في لبنان، لنترك جانبا الكلام السائد عن الصيف الجميل والسياحة الأجمل، عن البحر الجميل والجبل الأجمل، عن الاستجمام الجميل والسهرات الأجمل، هذا واقع في لبنان الجميل لكننا نتحدث في السياسة لا بل في الوطن ومصير الوطن. اسمع من لبنانيين ما في لبنان، لبنان السياسة في صراع، لبنان الدولة في اشتباك، لبنان النظام في ضياع، لبنان الدستور في حيرة، لبنان الثقة الداخلية بين مكونات مكوناته في فقدان، لبنان الاستقرار في سؤال، لبنان الطائفي للأسف في صعود، لبنان اللاطائفي واللامذهبي للأسف في هبوط، لبنان الاستقلال عن القرار الخارجي في كذب، لبنان السيادة في تكاذب، لبنان الحرية في حرج. اسمع أنت في لبنان، هل يعقل أن يعجز المعنيون عن تشكيل حكومة؟ هل يعقل أن يصبح تأليف حكومة لبنان تحت مجهر بل وأكثر من مجهر أميركا والسعودية وسوريا ومصر وإيران وفرنسا وربما غيرها من الدول، لا بل هل يعقل وهل يجوز أصلا أن يصبح لإسرائيل وبنيامين نتنياهو رأي وقول في حكومة لبنان؟ علما أن المكلف بتشكيل الحكومة رفض تدخلا إسرائيليا. اسمع أنت في لبنان، هل يصدق عاقل أن سبب أزمة تشكيل حكومة لبنان لشعب لبنان وتحت شعار وحدة لبنان هو توزير أو عدم توزير شخص واحد محدد بعينه اسمه جبران باسيل؟ فإذا كان هذا المعني هو من عطل تشكيل الحكومة بالفعل فربما بات يستحق لقب مشير أو ماريشال وليس جنرالا، لكن ربما لجنراله قول آخر، الجنرال ميشيل عون، اسمع أنت في لبنان، ميشال عون بات في المحصلة عنوانا يستحيل الحديث فيه عن المشهد السياسي في لبنان من دون الإشارة إليه، وفي المحصلة في ظاهر الأمر على الأقل يقول خصومه في الداخل وبعض الخارج إنه من عطل تشكيل الحكومة ومستقبل تشكيل حكومة جديدة مرتبط في جزء محوري منه بسلوك عون السياسي لذا هو ضيفنا لنقف معه على وجهة نظره في هذه الأزمة المتصاعدة، والحقيقة أن مواقفه الليلة لن تكون مجرد وجهة نظر إنها رسالة سياسية نريد أن نعرفها وهو العائد لتوه من رحلة إلى الخارج، "اسمع أنت في لبنان" عنوان حلقتنا هذه من حوار مفتوح مع زعيم التيار الوطني الحر ورئيس تكتل التغيير والإصلاح النائب ميشيل عون، وأشير إلى أن هذه الحلقة أيضا تنقلها شاشة الـ OTV وإذاعة صوت المدى أيضا، مرحبا بك جنرال.

ميشال عون: أهلا، أهلا فيك.

أبعاد الأزمة اللبنانية ومسار التوجهات الخارجية

غسان بن جدو: اسمع أنت في لبنان، ما يحصل في لبنان هل هو أزمة قيادات سياسية أم أزمة حكم ونظام؟

ميشال عون: هلق الوضع إجمالا وقت اللي بيضعف الحكم كل الناس بتمد يدها على النظام، وضع الحكم مانه سليم حاليا لأنه فيه خروج على الأعراف الدستورية وعلى الدستور أحيانا وعلى المفاهيم الديمقراطية اللي مارسها لبنان منذ نشأته لليوم، هيدا الأساس الوجه الداخلي للأزمة، أما الوجه الخارجي للأزمة هناك إملاءات على الأكثرية الحالية بدها تنصاع لها وتختلق الأزمات حيث لا يوجد أزمة بالأساس، عندما تم الاتفاق على صيغة الحكومة بينت المشاكل لأنه كان لم يكن هناك رغبة عند دول عربية وعند دول أجنبية أيضا بتأليف هالحكومة هذه.

غسان بن جدو: لماذا؟

ميشال عون: لماذا؟ هون منرجع لتاريخ الأزمة بلشت قبل الانتخابات النيابية وقت اللي كانت الأكثرية الحالية تقول إذا حصلنا على الأكثرية نريد حكومة أكثرية وتجلى هذا الكلام بكلام البطرك الماروني على مدار الأزمة ولا يوم كان عم بيقول إلا بده حكومة أكثرية وأقلية وقسم من هالأكثرية هيدي عم بيطالب بحكومة أكثرية وأقلية، فإذاً وهذا ما يعاكس الدستور اللبناني والحياة الديمقراطية في لبنان لأن لبنان نظامه توافقي مثل كل شعب عنده هوية أساسية وعنده هوية ثانوية، لا ننسى أن لبنان كلنا لبنانيون ولكن ضمن الهوية اللبنانية في عندنا نظام طائفي، ضمن النظام الطائفي في عنده الواحد هوية ثانوية، فإذاً طالما أنه في هويتين هالهويات الثانوية هي اللي بدها تكون متوافقة بنظام الحكم..

غسان بن جدو (مقاطعا): لكن لماذا تلك الدول اللي في الخارج تقول إنها لا تريد تشكيل حكومة؟ أنت تفترض جنرال عون بأن هذه القوى هي التي تدعم قوى 14 آذار، تدعم الأكثرية الحالية، قوى 14 آذار..

ميشال عون: من زمان بالـ 2005 دعمتها بشكل مطلق وضد كل القوانين اللبنانية، لا ننسى المخالفات الدستورية اللي صارت والخروج على الدستور وعلى ميثاقية الحكومة، كانت دائما.. وأنا وجهت كتابا لـ بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة بهالخصوص هيدا وقايل له إن المشاكل اللي عم تصير بلبنان بدها تصير كأنكم أنتم عم بتحاولوا أن تزكوها أنه تصير المشاكل.

غسان بن جدو: لا اللي حابب نفهمه نحن ويفهمه الرأي العام، أنت تقول بأن هذه القوى قوى الأكثرية تتهمها بأنها تخضع لإملاءات في الخارج والإملاءات الخارجية هذه لا تريد تشكيل حكومة، نحن قلنا إن هذه القوى الخارجية إذا كانت بالفعل هي تدعم قوى 14 آذار فقوى 14 آذار فازت في الانتخابات، عندما تفوز هذه في الانتخابات فبالتالي هذه القوى التي تدعمها هي أحرص من غيرها على تشكيل هذه الحكومة بل وبسرعة، فلماذا تفترض من البدء أنها لا تريد تشكيل هذه الحكومة؟

ميشال عون: إيه بس لأنه هيدا ارتهان، في ارتهان، مش قصة ربح وخسارة..

غسان بن جدو (مقاطعا): طيب شو الهدف؟ ما هو الهدف؟

ميشال عون: وقت نحن عم نقول حكومة وحدة وطنية لأن هيدي من صلب النظام اللبناني عم يعلنوا ما بدهم، بدهم حكومة على ذوقهم فحاولوا يفرضوا حكومتهم هالحكومة بشروطهم، بدهم يحجموا كل الأحزاب حتى يكونوا هم عندهم القرار المطلق ضمن الحكومة.

غسان بن جدو: يعني ما تريد قوله الآن بأن هذه القوى الخارجية التي تدعم قوى 14 آذار تريد أن تشكل حكومة للأكثرية أنتم فيها ليس لكم قول فصل؟

ميشال عون: ما فينا نقدر نعبر بالقرار يعني، جايين بشكل محجم أن القرار الحكومي بيكون مستقل عننا.

غسان بن جدو: هل نستطيع أن نفهم هذه الدول؟

ميشال عون: منفهم الدول، كل الدول اللي داعمة للتوطين ومانها صغيرة، كل الدول الأوروبية عم تدعم الأكثرية، أميركا عم تدعم الأكثرية وإسرائيل بالدرجة الأولى عم تدعم الأكثرية، حتى صرنا نسمع أصوات مانهم ضد التوطين بلبنان.

غسان بن جدو: يا ساتر، إسرائيل تدعم الأكثرية في لبنان جنرال عون!

ميشال عون: إيه نعم، لأنها رفضت..

غسان بن جدو (مقاطعا): كيف هذا؟ يعني صحيح أن إسرائيل رافضة حزب الله ولكن إسرائيل تدعم الأكثرية في لبنان؟

ميشال عون: إيه نعم، وقت اللي عم تدعم.. وقت اللي في ناس من الأكثرية أو من اللي داعمين الأكثرية ما عم.. ولا حدا عم يجيب سيرة التوطين بينما التوطين هو حديث الساعة في المراجع الدولية وحديث الساعة مع الأكثرية من قبل هالمراجع، ونحن فوتحنا فيه كمان من بعض الزيارات..

غسان بن جدو (مقاطعا): لكن عفوا لكن أعطني دليلا واحدا على أن إسرائيل تدعم هذه الأكثرية.

ميشال عون: ولو! عندما اعترضت على توزير نتنياهو.

غسان بن جدو: نتنياهو اعترض على توزير حزب الله، نعم.

ميشال عون: إيه، نتنياهو عندما اعترض على توزير حزب الله، وبعدين كل ما.. إذا قبل الانتخابات كانت، شو كانت تقول؟ كانت تقول إسرائيل إنه إذا بيجي حزب الله على الحكم في حرب بلبنان، هيدا ما له تأثير على الناس اللي هم مسالمين ما بدهم حرب بلبنان؟ أثروا على الأصوات بالانتخابات، مانه دعم لي، كمان الدول الكبيرة شيعوا على أنه نحن بدنا نفلس لبنان إذا بيجي حزب الله على الحكم مع حلفائه، كل هيدي هالدلائل دلائل حسية وموثقة لمصلحة الأكثرية الحالية ضد حزب الله وضد المعارضة.

غسان بن جدو: لكن الأكثرية الحالية، على الأقل رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري صرح بأنه يرفض التدخل الإسرائيلي، حتى عندما تحدث بنيامين نتنياهو على رفضه دخول حزب الله، قال حزب الله سيشارك، نحن لم نسمع كلاما آخر..

ميشال عون: (مقاطعا): بس فعليا شو عمل؟ فعليا عم بيقول أنا تنازلت عن الثلثين، أول شيء ما بيعرف الحساب، منين هدول الثلثين؟ مجلس النواب مقسوم 45% مقابل 55% منين بده يجيب الثلثين؟ بيقول تنازلنا عن الثلثين..

غسان بن جدو: باعتباره الأكثرية.

ميشال عون: الأكثرية مش ثلثين، بمجلس الوزراء معقول يكون عنده الأكثرية بدون ما يكون عنده ثلثين، هيدا شيء طبيعي، إذا بدنا نأخذ نحن التوزيع العادل للمقاعد الوزارية على حكومة ثلاثين بيطلع بالـ 13 بيطلع له 17، عنده الأكثرية كل السياسة تبع الدولة من عدا 14 نقطة من قبله أغلبهم بيتعلقوا بالسياسة الخارجية أكثر مما بتتعلق بالسياسة الداخلية اللبنانية، انطلاقا من هون اللي وقت اللي كانوا قبل الانتخابات عم يقولوا ما بدنا حكومة ما بدنا حكومة وحدة وطنية بدنا حكومة أكثرية لاقوا الموضوع تخطاهم، انجبروا يقبلوا بحكومة أكثرية وعملوا الـ Formula..

غسان بن جدو: 15، 10، 5..

ميشال عون: 15، 10، 5، وقت اللي لقوها أنه.. كانوا يمكن مفترضين أنه نحن رح نرفضها، قبلناها بس قبلناها لهالـ Formula هيدي، شو صار؟ صار وقع المأزق ما بدهم يمشوا فيها، صاروا يطرحوا شروطا تعجيزية بلشوا عملوا معركة وهمية، غير مطروحة كانت قصة توزير الوزير جبران باسيل، كانت معركة وهمية حتى يصعدوها بوجهنا يصعدوها ويصيروا يطروحوا شروطا من هو وشروطا من هون، هيدا اللي عقد الموضوع.

غسان بن جدو: طيب، شوف جنرال عون ما تتفضل به يعني نحن نحكي الآن إستراتيجية بمعزل عما تسمى هون في لبنان بالحرطقات الداخلية، الآن أنت تتفضل بالقول إن هناك أطرافا ودولا خارجيا..

ميشال عون: صح.

غسان بن جدو: هي التي سواء تدعم هذا الطرف أو ضد الطرف الآخر، هي تدعم طرف الأكثرية وضدكم أنتم، طبعا نحن نتحدث ليس عن دعم لأشخاص أو رفض لأشخاص، نحن نتحدث عن دعم لتوجه سياسي إستراتيجي وضد توجهكم السياسي الإستراتيجي.

ميشال عون: الإستراتيجي صح.

غسان بن جدو: انطلاقا من هذه المقاربة عدم تشكيل الحكومة بهذه الطريقة يخدم أي توجه إستراتيجي خارجي برأيك؟

ميشال عون: التوطين، وهيدي السياسة الأميركانية وكمان بعد الانتخابات أو قبيل تشكيل الحكومة التكليف بتشكيل الحكومة شو قال فيلتمان؟ تحت عنوان مصدر سياسي عالي في الخارجية..

غسان بن جدو: نائب وزير الخارجية الأميركية نعم.

ميشال عون: بيقول كمان بيهاجمنا نحن بيهاجم خطنا السياسي اللي معروف بمقاومة التوطين ودعم حق العودة وبمقاومة الفساد في لبنان، نحن اليوم هلق هالمخاطر هيدي كنت محددها أصلا برسالة بعثتها لبان كي مون بـ 30/7/2007 حكينا عن المنظمات الإرهابية اللي امبارح عم يتهموا منها قسم رمى صواريخ على إسرائيل، حكينا عن المليشيات اللي سببت 7 أيار وبعدين رجعنا حكينا عن الفساد المستشري في الإدارة يعني عم يفكك الجسم اللبناني، وحكينا عن قضية التوطين الفلسطيني، هودي هلق أكثر شيء التوطين..

غسان بن جدو (مقاطعا): لكن قضية التوطين ربما تكون بعيدة المدى أو على الأقل متوسطة المدى.

ميشال عون: لا، مانها بعيدة المدى أبدا أبدا، حديث الساعة، أنا فوتحت بالمواضيع مباشرة..

غسان بن جدو (مقاطعا): موضوع جدي الآن؟

ميشال عون: (متابعا): وهالتصلب.. حتى لو عملوها سنة الجاي بدهم يأخذوا أراضي ويمشوا فيها، هلق في إذا ما في قبول ما بيقدروا يمشوا بالقرار اللبناني.

غسان بن جدو: معلوماتك أن هناك قرارا؟ ألديك معلومات بوجود قرار بتوطين الفلسطينيين ويتم العمل على تنفيذه وتجسيده على الأرض؟

ميشال عون: هلق السيد محمد حسين فضل الله قال هناك يقين في قرار دولي أنه بدهم التوطين وإسرائيل رفضت وما حدا هاجم إسرائيل للموضوع هيدا وقال نحن منعارض، لا دولة أوروبية ولا دولة أميركية ولا حتى عنا نحن، كان في كثير فتور وكان في كثير خجل بمهاجمة هالقرار، لا بل غرقونا بالأزمة الداخلية حتى ما ننتبه للأخطار الحقيقية اللي جاييتنا من جهة التوطين ومن جهات أخرى.

غسان بن جدو: في الحقيقة جنرال عون الطرف الآخر أيضا يتهمكم أو ينتقدكم بأنكم أنتم من عطلتم الحكومة، ليس فقط لاعتبارات جبران باسيل -وأنا سأتحدث عن هذه النقطة الجزئية جدا- ولكن أيضا لاعتبارات خارجية، انظر مقاربتهم جنرال عون، تقول التالي هناك الآن كباش تجاذب إيراني أميركي هو مرشح الآن إما للتصاعد أو للهدوء في القريب العاجل، هناك الوضع السوري الآن لم يستقر حتى الآن بدليل أن ما فتح لها من قضية المحكمة الدولية من العراق، هناك القضية الآن المرتبطة بمعالجة التسوية التي سيطرحها باراك أوباما في الأمم المتحدة وبالتالي أنتم المحور الذي أنتم إما تنضمون إليه أو أنتم موالون إليه أو على الأقل من أصدقائه هذا المحور الإيراني السوري هو الذي يعطل تشكيل الحكومة حتى تكون هذه المسألة ورقة في يده، إذاً أنتم من تكونون خادمين للخارج وليس هم.

ميشال عون: هيدي قصة مختلقة من الألف إلى الياء، أولا نحن إذا بدنا نرجع لتأليف حكومة وحدة وطنية لازم نتمثل بنسبة حجمنا بالمجلس النيابي، طلبنا حجمنا يساوي سبعة، ضمن التفاهم اللي انعمل على صيغة الحكومة نزلنا للخمسة..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، من فضلك جنرال أنا سأذهب معك للتفاصيل، بعد إذنك جنرال سأذهب معك للتفاصيل، أنا حدثني الآن عن النقطة الأخرى الإستراتيجية، قل لي لماذا هذه المقاربة ليست دقيقة؟ هذه مقاربة يقولونها اليوم الدكتور سمير جعجع اليوم، اليوم تحديدا قال إنكم عطلتم تشكيل الحكومة خدمة لأهداف إقليمية.

ميشال عون: شو عنده قرائن؟ أنا عندي قرائن عم أقول لك، أنا فوتحت والبطرك فوتح بأميركا وهلق اللي كانوا بلوس أنجلوس نائب من أصل لبناني ماروني أجا حكى بالمؤتمر الماروني فهمهم أن التوطين..

غسان بن جدو (مقاطعا): لحود؟

ميشال عون: (متابعا): إيريه لحود فهمهم أنه بده يصير التوطين.

غسان بن جدو: متى هذا؟

ميشال عون: ما بأعرف، مش من زمان كثير يمكن..

غسان بن جدو: يعني أخيرا قبل أسابيع؟

ميشال عون: إيه أخيرا أخيرا يعني ما فيش شهر، أقل من شهر، أجا قال عنهم إنه في توطين وبدكم تفهموا هالموضوع هيدا، وكل المسؤولين اللبنانيين مفاتحين بهيدا الموضوع وأنا بأعرف هذا من على لسان السفراء، وعم يفتحوا الحديث معي.

غسان بن جدو: طيب ما هو المخرج الآن؟

ميشال عون: المخرج الآن أنه بدك سياسين يقدروا يقفوا على رجليهم، إذا السياسي مرتهن لقرار معين بده يهرب، ليه ما بدنا إيانا نحن؟ شو عامل لأميركا أنا حتى أنا صفي أنا مستهدف من قبل أميركا؟ شو عامل لها لأميركا؟ لا عامل أبراج نيويورك ولا ضارب البنتاغون ولا عامل Train مدريد ولا المترو تبع لندن، شو لهم علي الأميركان حتى يهاجموني عبكرة وظهر وعشية؟

غسان بن جدو: ببساطة أنت تفاهمت مع حزب الله جنرال عون.

ميشال عون: تفاهمت مع حزب الله، حزب الله شو عمل؟ هل هو الذي يقصف إسرائيل؟ هل هو اللي شرد خمسمائة يهودي بالعالم وبعثهم طردهم من بلدهم ولا إسرائيل اللي طاردة خمسمائة ألف فلسطيني هياهم عنا نحن؟ صار لنا 62 سنة، هم عم يتحملوا أعباء الهجرة واللجوء ونحن عم نتحمل كمان أعباء اقتصادية وتحملنا أعباء مشاكل كثيرة حدثت من السبعينيات وبعدها عم تجر أذيالها لليوم. نحن شو عاملين بحق العالم؟ هم اللي قسموا فلسطين، هم اللي سببوا الحرب، هذا العالم المجرم اللي بالأمم المتحدة هو اللي بده يتحمل مسؤولية حل القضية الفلسطينية، مش أنه بيأخذوا قراراتهم وبيناموا بسريرهم ونحن منام على الأرض ونحن منتهجر، في 14، 15 مليون لبناني كمان مشردين بالعالم، ليه؟ لأنه ما في عندهم هون وسائل موارد اقتصادية وما عندهم مساحة تكفيهم، نحن أكبر كثافة بالدول العربية، أربعمائة ساكن بالكيلومتر المربع، نحن الأكثر كثافة سكانية والأقل مساحة والأقل مواردا بين كل الدول العربية وبالنسبة لدول العالم بينما كل الدول اللي أخذت القرار فيها تستوعب قد الفلسطينيين على مائة مرة إذا بدهم يقدموا لهم عرض، أخذوا منهم الهوية وأخذ منهم الملكية يتفضلوا يعطوهم أرض على الأقل -إذا قبلوا الفلسطينيين- يعطوهم أرضا ويعطوهم هويتهم للي شردوهم وشلحوهم الهوية، على الأقل يعملوا لهم عرضا إذا قبلوا الفلسطينيون، ولكن هم بيأخذوا قرارا ونحن أصغر بقعة هون سكانية بالشرق الأوسط منتحمل كل النتائج لوحدنا؟ ومين له حق يبت بهالموضوع عن بعد؟ بيتحاوروا ما بعرف مع مين وبيأخذوا قرارات ونحن غائبون عن الموضوع.

غسان بن جدو: نعم، الرئيس نبيه بري لا يزال جازما بأن معادلة السين سين، السعودية سوريا، إما هي التي تولد توترا في البلد أو انسجاما وتهدئة، اتفق البلدان تشكل حكومة، توتر الجانب بين البلدين يتعطل تشكيل الحكومة، ما رأيك؟ يعني نحن الآن في مشكلة، الشيخ سعد الحريري اعتذر..

ميشال عون: (مقاطعا): في مشكلة، طيب بده يكون في حدا بيتأثر بلبنان بأحد الطرفين، لأنه حتى تتألف الحكومة بده يكون الطرفان رايقين، أنا بأقدر أضمن نفسي مع أنه غير متأثر أنا بالصراع السوري السعودي ولا أحد طلب مني..

غسان بن جدو: أو بالاتفاق السوري السعودي؟

ميشال عون: ولا حدا طلب مني موقفا بهالموضوع، أنا فيني أجاوب، طلبت حددت مطالبا معينة يعطوني إياهم، المطالب أقل من حقوقي، أقل من حقوقي.

غسان بن جدو: يعني جنرال عون الآن أنت برأيك عدم تشكيل الحكومة هو عدم قدرة الشيخ سعد الحريري على تلبية مطالبكم؟ هل نستطيع أن نفسرها بهذه الطريقة؟

ميشال عون: لا، يستطيع تلبية مطالبي ولكن هالعجز اللي مبين وأنه تنازلنا وما قبلنا وهيدا، كله لتغطية عدم تأليف الحكومة، لإضاعة الوقت.

غسان بن جدو: إضاعة الوقت لماذا؟ هو فاز في الانتخابات.

ميشال عون: لماذا؟ لأنه هناك شيئا لم ينضج يبدو، نحن هون ما في عندنا إلا الاستنتاج بهالموضوع ولكن منعرف أنه مانه شيء طبيعي يعني أنه.. هلق إذا بدي أدخل بالتفاصيل فيني أدخل بالتفاصيل لأنه ولا سبب من اللي انعطوا عذر مقبول، ليه ما نأخذ هالتشكيلة من سبعة، خمسة وزراء ما فينا نأخذهم ليش؟ من سبعة، بينما غيرنا دوبلت حصته، ما عنده العدد هيدا وعم بيعن أنه قال تضحيات، لا يا أخي، إذا تضحيات نحن رب من ضحى، ما بدنا شيء، وبعدين بالنتيجة لك حق تقول ما بدي التيار الوطني الحر بالحكومة بس إذا بدك تشركني بدك تشركني بالحد الأدنى اللي أنا طالبه لأنه مش عم أطلب الحد الأقصي وغيري يتحمل كمان، بيقولوا الكل يتحملوا، بدي أعرف مين تحمل؟ ما أحد متحمل غيرنا.


خلفيات مشكلة وزارة الاتصالات والمرشح جبران باسيل

غسان بن جدو: طيب سيدي العزيز عندما يتحدث عن.. الآن كأنه واضح بأن وزارة الاتصالات هي فعلا تشكل مشكلة، وربما حتى للرأي العام الآن العربي يريد أن يسأل ويفهم لماذا قضية وزارة الاتصالات تشكل إشكالية؟ حتى جون ماكين المرشح للرئاسة يتحدث، اليوم يتحدث هو يقول هو يتهم طبعا حزب الله ولكن يقول حزب الله يريد الاتصالات للسيطرة على الاتصالات والرصد، يعني كأن المشكلة الآن فعلا في وزارة الاتصالات وفي الشخص المرشح من قبلكم لتولي وزارة الاتصالات جبران باسيل.

ميشال عون: هيدي تهمة كاذبة لأنه نحن الوحيدين وقت اللي كان جبران باسيل هو وزير الاتصالات اللي قونن التنصت لأنه كان التنصت غير شرعي وقدمنا ملفا للقضاء اللبناني، منتمنى على القضاء اللبناني هو يرد على ماكين مش هو يحكي من أميركا، هيدا إنسان بالأول ما له حق يحكي لأن أميركا مش عم تحترم لا القوانين الدولية ولا حقوق البشر والبرهان على ذلك بتدعم إسرائيل على العمياني ولا مرة أدانتها بكل مخالفاتها العدوانية اللي ارتكبتها بحق الشعب الفلسطيني وبحق جيرانها. فإذاً نحن مقدمين ملفا قدام القضاء اللبناني، أنا بأقول لك شو مشكلة الاتصالات، مشكلة الاتصالات هم ما عاد عندهم دخلة عليها بوجودنا نحن بالسلطة لأنهم بيعطوهم المعلومات للسفارات الخارجية، مش عم يقدروا يأخذوا معلومات اللي بدهم إياها بقى، صار في قانون بيتعلق بالتنصت وفقا لطلب القضاة كله عم يُحترم وفقا لمسار قانوني هالشيء عم يتم قانونيا وبعدين صار في إنشاء مركز للتحكم بالاتصالات بده يكون في عليه مسؤولون عن كل معلومة بيأخذوها ويسلموها للمصدر اللي لازم تأخذه مش لمين ما كان، ضبط الاتصالات هيدا هو اللي منكرز الأميركان مش عدم السيطرة على..

غسان بن جدو: لكن عفوا أنت تقول الآن إن وزارة الاتصالات السابقة كانت تقدم معلومات أو تسمح للسفارات الخارجية..

ميشال عون: (مقاطعا): كان هناك تقارير قدمت لسفارات.

غسان بن جدو: وضح لنا إياها من فضلك جنرال؟

ميشال عون: أنا إجتني معلومة من مصادر أمنية أنه في، وفي عندنا ناس عندهم وثائق..

غسان بن جدو (مقاطعا): أنه شو أنه ماذا؟

ميشال عون: خلص في عم يعطوهم معلومات كانوا.

غسان بن جدو: معلومات للسفارات الأجنبية؟

ميشال عون: إيه سفارات.. مش الكل طبعا مش عم يعمموهم على الأمم المتحدة.

غسان بن جدو: هلق سفارة أو سفارتين هو نفسه.

ميشال عون: نفسه إيه.

غسان بن جدو: يعني أنت الآن تقول إنه في السابق كانت وزارة الاتصالات تقدم..

ميشال عون: كان في تتلقى من الجهاز الأمني ومسؤول أمني هو اللي..

غسان بن جدو: اللي أعطاك هذه المعلومة؟

ميشال عون: صح.

غسان بن جدو: أنت تدرك أنه اتهام خطير؟

ميشال عون: إيه.

غسان بن جدو: تدرك هذا الأمر؟

ميشال عون: أنا أدرك إيه.

غسان بن جدو: ولذا أنت تعتقد الآن بأن الإصرار على عدم توزير جبران باسيل أو إعطاءكم هذه الحقيبة هو رغبة منهم في عودة وضع اليد على وزارة الاتصالات..

ميشال عون: (مقاطعا): وبعدين قصة الباروك مانها حبتين يعني، قصة الباروك قصة.. لا، في قصة فساد كمان بالوزارة كمان تكون فيه ملفات وراحوا، في على الأقل أربع ملفات أحيلوا إلى القضاء رح بأقول لك إياهم شو هنن، أحيلوا إلى القضاء عدا عن المافيات الصغيرة اللي توقفت عن العمل، في عندك الخليوي ملف لـ ليبان سيل وللسيليس، في ملف كبير، في مبالغ طائلة فيها هدر وفي ملف سرقة التخابر الدولي يللي قاضي التحقيق قال إنه ما فيها أدلة كافية -والأدلة ظاهرة مثل عين الشمس- في قضية الباروك وفي قضية التنصت، هؤلاء أربع ملفات راحوا على.. ما بدنا نحكي على الفواتير اللي ما كانت تندفع وما بدناش نحكي على البيع والإتجار بأرقام الهاتف.

غسان بن جدو: نعم هل يعني هذا جنرال عون -قبل أن ندخل الفاصل- بأنك فعلا انطلاقا مما تقدم تتمسك بوزارة الاتصالات؟

ميشال عون: هلق صرت متمسك فيها، أصلا أنا أصلا ما طلبت وزارة الاتصالات وقبل ما نصل لتحديد الوزارات وتحديد أسماء الوزراء بلشت الحملة في ثلاثين يوما على.. لفت لي نظري هالموضوع، ليه؟ صرنا نفتش شو السبب؟ والسبب اللي عم يحكوا عنه مانه مظبوط يعني.

غسان بن جدو: إذاً أنت تقول الآن جنرال عون بأنك الآن تتمسك بوزارة الاتصالات، الآن أصبحت تتمسك بوزارة الاتصالات؟

ميشال عون: هلق إيه أكيد لأنه أجوا عملوا حربا إستباقية..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، عفوا تتمسك بالوزارة أو بشخص الوزير؟

ميشال عون: بالوزارة وبالوزير، السبب أن هالحرب الاستباقية ليش عملوها ضدي؟ أولا بدهم يكسروا نهج الإصلاح اللي نحن عاملينه، أنه هيدا الوزير بده يتعاقب، لا يمسك ملفات فيها فساد، ممنوع. ثانيا وقت اللي صاروا يحكوا عن جبران باسيل صاروا يحكوا عن صهري، جبران باسيل صهري، طيب جبران باسيل مناضل مثلي بالتيار الوطني الحر في فرق بيني وبينه العمر، وراح لهونيك لأنه بيمثل التيار الوطني بالوزارة ما راح بيمثل العماد عون وعنده نهج إصلاحي، ولكن هم جمعوا بين الصهر وبين الوزير وصاروا بدهم يعملوها قصة عائلية مثل ما هم بيفكروا، بيجيبوا أولادهم وخالاتهم وعماتهم بيجيبوهم على الحكم وبيفتكروا أنه أنا مثلهم، أنا مش مثلهم، جبران باسيل عمل وزير لأنه استحق أن يكون هو وزيرا، لو ما عنده الكفاءة أنا ما بأخاطر بسمعة التيار وسمعتي أنه يروح هو يمثلني حتى لو كان صهري، فإذاً شو عمل؟ شو القصة؟ أولا بدهم يقولوا للناس هيدا الخط هيدا ما بيمشي بدنا نكسره، ثاني شيء بعدين بدهم يكسروا كمان علاقتي مع الآخرين بالتيار وخارج إطار التيار، وقت اللي بده أقول لوزير قف اعمل رجل هيدي ما بتمشي عندك، شو بدهم يقولوا له؟ إيه روح بلط البحر، والوزير بيبطل يسمع مني بيقول إذا كان هيدا صهره وما يقدره يحاميه، تكتل التغيير والإصلاح كبير ما قدر يحمي صهره الجنرال عون بده يحمي وزيرا غيره أو مديرا غيره بده يقف قانوني؟ لا، بدهم يكسروا شغلتين، يرفعوا الحصانة عن كل واحد أنه ما في أحد بينحمى إذا بده يمشي بخط الجنرال عون وهيدي مش مستعدين نحن نتنازل عنها إطلاقا، هيدا النهج الإصلاحي كلهم.. اليوم قرأت خبر، رئيس جمهورية تايون وامرأته وأولاده بالحبس المؤبد بسبب الفساد، الجمعة الماضية أو من عشرة أيام قرأنا كمان بإسرائيل أولمرت تحول على المحاكمة..

غسان بن جدو: بسبب الفساد نعم.

ميشال عون: وقالوا إن الفساد هو خطر إستراتيجي على إسرائيل، وغيرهم وغيرهم، بقى هيدي خلصنا بدنا نخلص منها، الفساد هري شريان.. شرايين الدولة كلها مهترية من وراء الفساد، بدنا نخلص منها هيدي القصة.

غسان بن جدو: أنت الآن تخوض معركة جنرال عون -وربما سؤال مركزي وأساسي- هل تضمن حلفاءك؟ أسألك بعد الفاصل، مشاهدينا الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا وقفة نعود بعدها لاستكمال حوارنا المفتوح مع الجنرال ميشيل عون من الرابية.


[فاصل إعلاني]

توجهات المعارضة والعوامل المؤثرة في تشكيل الحكومة

غسان بن جدو: أهلا بكم مشاهدي الكرام. جنرال عون هل تضمن حلفاءك؟ واضح أنه في المرحلة المقبلة هناك معركة، كما خيضت معركة في الـ 73 يوما الماضية هناك أيضا معارك على تشكيل الحكومة، هل تضمن حلفاءك؟

ميشال عون: إيه بالتأكيد لأنه عنا نفس الهدف، بناء الدولة العادلة والقوية، الدولة العادلة والقوية ما بتقوم على الفساد واثنيناتنا متفقون أن الفساد هو مرض يجب استئصاله من الإدارة اللبنانية ومن السياسة اللبنانية.

غسان بن جدو: تضمن جميع حلفائك؟

ميشال عون: إيه بأضمن جميع حلفائي.

غسان بن جدو: بدون استثناء؟

ميشال عون: إيه بدون استثناء، ليه بدي أخاف؟

غسان بن جدو: تضمن الرئيس نبيه بري أنكم ستكونان إلى جانب بعض؟

ميشال عون: هلق اختلفنا بالانتخابات النيابية بجزين بس ما اختلفنا على شيء خلاف ذلك يعني لأنه خلاف.. وهيدا انتهى بنهاية الانتخابات وبشكل رياضي جدا.

غسان بن جدو: بلا شك، نعم.

ميشال عون: ما تبقى رجعنا صار في انتخابات رئاسة المجلس، فضينا أصواتنا معه وبعدين ماشيين بنفس الخط متضامنين.

غسان بن جدو: يعني بوضوح الآن أنت تضمن، طبعا أنت تضمن حزب الله -على ما أعتقد- تضمن سليمان فرنجية تضمن مختلف الأطراف ولكن الآن تقول مختلف الأطراف المعارضة بما فيها الرئيس نبيه بري تضمنهم.

ميشال عون: إيه أكيد.

غسان بن جدو: في الخط نفسه في المرحلة المقبلة أيا كان؟

ميشال عون: هيدا اعتقادي هلق، ما فيي أشك بإنسان ماشيين نحن وإياه وإلا ما كنا متحالفين.

غسان بن جدو: هل يعني هذا بأن حكومة وحدة وطنية بهذه المعادلة لا يمكن أن تُشكل إلا بمشاركة -بشكل رئيسي- حزب الله، الرئيس نبيه بري والتيار الوطني الحر وميشيل عون.

ميشال عون: هيدا المفترض.

غسان بن جدو: في المرحلة المقبلة.

ميشال عون: صح.

غسان بن جدو: إذاً من دون مشاركتكم كثلاثة ما في حكومة وحدة وطنية؟

ميشال عون: بأعتقد هيك.

غسان بن جدو: هذا يعني بأنكم ستتمسكون في المرحلة المقبلة بالشروط ذاتها التي طرحتموها قبل اعتذار السيد سعد الحريري؟

ميشال عون: هلق ما نسبّق، ما فينا نسبّق هلق بالموضوع.

غسان بن جدو: أنت أول شيء أعطيتني إياه جنرال عون هلق أول شيء هلق بيكون وصل برقية عاجلة لسعد الحريري، إن الجنرال ميشيل عون يتمسك بوزارة الاتصالات وبجبران باسيل، هذا خبر عاجل وصلهم الآن جميعا.

ميشال عون: صح.

غسان بن جدو: صح أو لا؟

ميشال عون: ممكن تتألف الحكومة بدوني، ما بعرف أنا.

غسان بن جدو: بدونك يعني بدون حلفائك، لماذا سألتك تضمن حلفاءك يعني ستشكل من دونك أي من دون حلفائك، أنت وحلفائك.

ميشال عون: هلق حلفائي متمسكون بجبران باسيل أكثر مما أنا متمسك حاليا لأنه كمان صارت قضية مبدئية بالنسبة لهم، لأنه اخترعوا مشكلة مش موجودة أصلا، طيب ما نحن وحلفاؤنا عم نحكي مع بعضنا أنه عم نحكي بعد ما كنا وصلنا لتسمية وزراء ولا تسمية وزارات حتى، كنا بعدنا عم نتفق على الصيغة وقت بلشت الحملة، طيب لفتت النظر يوم يومين ثلاثة أربعة خمسة إلى ما هنالك أصبحت تحدي مفروض أنه نوصل لهون..

غسان بن جدو (مقاطعا): انتهينا من قضية جبران باسيل لكن هناك أطرافا داخل 14 آذار التي تقول بوضوح إنكم عطلتم تشكيل الحكومة المعينة والرغبة كانت اغتيالا سياسيا لسعد الحريري، أنت تعلم جيدا جنرال عون أول مرة سعد الحريري يكلف بتشكيل حكومة، هو زعيم الأغلبية منذ سنوات منذ أربع سنوات لم يتول هذا المنصب، بعد هذه الانتخابات وفوزهم كلّف، اعتذاره برأي بعض أنصار سعد الحريري أنكم ذهبتم من أجل اغتيال سياسي لسعد الحريري.

ميشال عون: هذا خطأ، خطأ جسيم جدا، لأنه راجع من بعد ما كان في الكلام بين السعودية وبين سوريا عن زيارة الحريري من قام ضده؟ من قام ضد سعد الحريري؟ مصر، السعودية ومجموعة من الأكثرية الحالية..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، السعودية كانت مع الزيارة ما كانت عندها مشكلة السعودية..

ميشال عون: عفوا..

غسان بن جدو: مصر وأميركا تقصد.

ميشال عون: مصر وأميركا وحلفاؤهم في بيروت.

غسان بن جدو: نعم.

ميشال عون: مش أنا اللي عرقلت أبدا إطلاقا ولكن هالعرقلة طلعت.. أنا لي تصريح سابق، بدنا نعرف الحكومة رئيس الحكومة الجاية إذا اعتذر الحريري وين رح بيكون، بالرياض ولا بالقاهرة؟ في صراع عربي عربي كان حتى بين المعتدلين.

غسان بن جدو: شو بيعني هذا بالرياض أو بالقاهرة؟

ميشال عون: يعني في صراع مين بده يزكي الرئيس..

غسان بن جدو: يعني رئيس حكومة لبنان إما تزكيه الرياض أو القاهرة؟

ميشال عون: الظاهر من السياسة في معادلات عربية عربية، في..

غسان بن جدو: القاهرة من تزكي في لبنان؟

ميشال عون: يعني لسه بعد ما انكشف لحد هلق.

غسان بن جدو: غير الرئيس فؤاد السنيورة؟

ميشال عون: قال له إذا بتعرف شو في بهالسلة بأعطيك بيضتين!

غسان بن جدو: يعني أنت تريد القول إن سعد الحريري..

ميشال عون: عرفت شو في؟

غسان بن جدو: سيكلف بتزكية من الرياض والرئيس فؤاد السنيورة تطمح إليه القاهرة، هل هذا ما تريد قوله؟

ميشال عون: هلق هذا عم يتناولوه يعني هذا الحديث..

غسان بن جدو: قل لي استنتاجك يا غسان بن جدو صح أو غلط، إما صح أو غلط.

ميشال عون: أحد الاستنتاجات، في أشياء دائما في أوراق مخفية بالدبلوماسية سواء كانت عربية أو دولية، بيتوجه الرأي العام باتجاه ويكون الواقع هو اتجاه آخر بعده مخفي، أنا ما فيي أقول مين الأشخاص ولكن ظهر تناقض جلي وعرفناه من النشاطات اللي صارت على الأرض اللبنانية وكان هالشيء هيدا، أنا.. مين ما كان يعني أول شيء وفتح بالأحاديث هيدي من قبل شخصيات من قبل سفراء من قبل ناس مطلعين.

غسان بن جدو: جنرال عون في المرحلة المقبلة، أولا إذا لم يأت ما يخالف ذلك فالمرجح بأن سعد الحريري سيكلف من جديد بتشكيل هذه الحكومة، هل ستسمون غير سعد الحريري؟

ميشال عون: نحن ما منسمي حدا.

غسان بن جدو: لن تسموا أحدا؟ ولا سعد الحريري؟

ميشال عون: ولا سعد الحريري.

غسان بن جدو: ألا ترى من الفائدة من المناسب ربما سياسيا أن يتم شيء ما بينكم وبينه قبل أن يُكلف علكم يكون التسمية بشكل جامع؟

ميشال عون: (مقاطعا): بلى، أنا أرحب بهالشيء هذا بس هو رافض.

غسان بن جدو: ترحب بماذا؟ عفوا.

ميشال عون: نتفاهم على شيء يصير بيننا وبينه قبل التسمية ولكن هو رافض.

غسان بن جدو: آه جميل، يعني الجنرال عون يرحب بأن يتم التفاهم بينه وبين سعد الحريري..

ميشال عون: (مقاطعا): ولا هو وجهت له مائة دعوة بالإعلام وهو ما كان..

غسان بن جدو (مقاطعا): الآن، الآن، هو اعتذر الآن، هو الآن اعتذر، الآن سيكلف من جديد يعني الآن ترحب بتفاهم ما مع سعد الحريري قبل أن يُكلف.

ميشال عون: الخلاف على المقعد الوزاري جبران باسيل مش هيدا الأساس، نحن رفضنا بعد ما كناش وصلنا لمرحلة تعيين الأسماء حتى وقت اللي صار في عناد على الموقع هيدا ولكن اختلفنا نحن لأنه صار في خروج على المبادئ، إنه إجا هو عين الوزارات وسمى لنا الوزراء سمى ثلاثين وزيرا كما لو كنا في مملكة، وحتى بالمملكة بيكون في مستشارين بيستمزجوا آراء الأطراف السياسيين قبل ما يعطوه للملك الأسماء اللي بدها تتألف منها الحكومة، بقى عنا لا، نحن ما..

غسان بن جدو: بالمناسبة استطرادا جنرال عون، لأن الشيخ سعد الحريري سمى الحكومة وأنت كنت في الخارج، سمعنا موقفا منك مباشرة آنذاك برفض تلك التشكيلة ولكن استطرادا، الأسماء التي عينها التابعة للتيار الوطني الحر أو تكتل التغيير والإصلاح تجدها أسماء مناسبة لتلك الوزارات؟

ميشال عون: كل اللي عنا..

غسان بن جدو: آلان عون..

ميشال عون: كل الـ  manifest..

غسان بن جدو: كلهم.

ميشال عون: كل النواب اللي عنا بيستحقوا أن يكونوا وزراء يعني ما في عنا ناس ما بيستحقوا يكونوا وزراء ولكن نحن في عنا أسلوبنا لحتى نحدد، نحن مقدمين قانون فصل النيابة عن الوزارة، مرة الماضية الوزارة اللي مرقت فصلناهم وهلق لغاية ما يبت مجلس النواب بهالقانون اللي مقدمينه..

غسان بن جدو: فصل النيابة عن الوزارة.

ميشال عون: فصل النيابة..

غسان بن جدو: فأنت حر في أن..

ميشال عون: سلفا بدي أظل أنا متبع هالقاعدة هذه..

غسان بن جدو: فصل النيابة عن الوزارة.

ميشال عون: وبعدين أنه حزب عريض مثلنا نحن ما بيجوز كمان نحصر النواب كمان والوزراء بنفس الأشخاص.

غسان بن جدو: نعم، جنرال أريد أن أسألك، بتلعب شطرنج؟

ميشال عون: أيوه.


ملامح المرحلة المقبلة ومستقبل الوضع الأمني

غسان بن جدو: بتلعب شطرنج، أنت تعلم جيدا في لعبة الشطرنج في تحريك البيادق أو الأحجار هناك نمطان يعني إما أن تهاجم مباشرة وتفرض واقعك وتفرض خياراتك وعلى الطرف الآخر أن يدافع أو العكس أنت تنظر لخصمك كيف سيحرك أحجاره فتحرك أحجارك بناء على تحركاته، أنت من أي خيار في المرحلة المقبلة عند تكليف سعد الحريري؟

ميشال عون: أنا ما رح أبلش، هو ينقي الأسلوب.

غسان بن جدو: يعني أنت الآن لن تحرك أحجارك في البداية لن تهاجم لن تبادر بشيء؟

ميشال عون: أصلا أنا عندي خط إستراتيجي بأدافع عنه ووقت هالخط الإستراتيجي بيسمح لي أقدم بأقدم، بقى عندي مزيج من اثنين دفاع وهجوم مختلط بس أنا بدي أقدم بشكل أنه ما أعرض الملك.

غسان بن جدو: طيب جنرال عون..

ميشال عون: وإذا فيك تكشف اللعبة الثانية والثالثة من حدفة الخصم ما فيك لا تفاوض ولا تلعب.

غسان بن جدو: جنرال، شوف 73 يوما تقريبا بعد تكليف سعد الحريري وفي النهاية وصل إلى طريق مسدود واعتذر، الآن سيكلف بشكل جديد هو أو غيره ولكن يرجح هو، ما الجديد الذي يمكن أن يعرض من قبلكم ومن قبله؟ شو المخرج؟ يعني الآن للبنانيين للرأي العام اللبناني وحتى للرأي العام العربي والدولي، يا إخوان صار لنا 73 يوما وصلنا إلى هذا الحائط المسدود، شو المخرج الآن؟ نعود إلى صيغة 15، 10، 5، نعود إلى هو شروطه وأنتم شروطكم، شو المخرج؟

ميشال عون: الجميع متحجرون بتفسيرات غير قانونية لكل شيء اسمه دستور لبناني، مرت علينا أزمة بالـ 2005 لليوم خرجت الحكومة عن ميثاقيتها وفق نصوص المادة 95 ووفق الفقرة ياء من المقدمة ولحد هلق ما بيعترفوا أنهم خرجوا عن الميثاقية وكانت الحكومة لازم تستقيل، هلق نفس الشيء الجماعة في نصوص عنا في استشارات بيعملها رئيس الحكومة لتأليف الحكومة، عمل الاستشارات ما كفّاها، بنصفها للاستشارات قام هو أخذ القرار ووزع الوزارات ووزع..

غسان بن جدو (مقاطعا): لكن قدم تنازلات.

ميشال عون: أي تنازلات؟

غسان بن جدو: قدم تنازلات.

ميشال عون: شو هنن؟

غسان بن جدو: تنازل عن الثلثين، تنازل عن النصف زائد واحد..

ميشال عون: (مقاطعا): أي ثلثين؟ ما له حق بالثلثين..

غسان بن جدو (متابعا): تنازل عن بعض الوزراء للوزارات..

ميشال عون: ما له حق بالثلثين، الأكثرية النيابية ما بتعطيك حقا مطلقا بالحكومة لأنه الأشياء اللي بدها مجلس النواب بدها تسقط بالثلثين.

غسان بن جدو: إيه ولكن أنت في بداية البرنامج أشرت إلى سيادة البطرك نصر الله صفير ولكن سيادة البطريرك يقول بوضوح "هل نبقي الأوضاع على ما هي عليه من شلل وترد أم نسارع إلى تشكيل حكومة وتحمل المسؤولية؟ لقد سبق أن شبهنا وجود الأكثرية والمعارضة في حكومة واحدة بالعربة التي يجرها حصانان واحد من الأمام والثاني من الخلف وكل في اتجاه معاكس، فثارت ثائرة بعضهم لكنه لم يدلنا على المخرج والحل".

ميشال عون: حلو التشبيه بس وقت اللي بيكون في خطين سياسيين واحد عم بيشد العربة باتجاه المهوار والثاني عم يشدها حتى تقف عالطريق ما تتهور مجبورين نعمل اللي عم نعمله نحن، هيدا أساسا، اليوم وين الخط الثاني آخذنا؟ وين آخذنا خط الحريري؟ على شو آخذنا؟ آخذنا على استمرار الفساد؟ على استمرار الدين والاستدانة؟ على شو آخذنا؟ صار لنا من سنة الـ 1992 الديون بترتفع بترتفع بترتفع وهنن بيعالجوا خدمة الدين..

غسان بن جدو (مقاطعا): إيه لكن هذا بطرك الموارنة يقول هذا الكلام.

ميشال عون: وإذا قال بطرك الموارنة؟ بطرك الموارنة بس يتعاطى السياسة مثله مثل أي مواطن آخر حتى لو كان بمركز روحي، أنا دينيا ok له حق يعمل اللي بده إياه بس مانه منتخب من الشعب اللبناني حتى يكون عنده هو الموقف السياسي اللي بيفسر الدستور وبيفسر التقاليد البرلمانية، نحن منفسر السياسة والتقاليد البرلمانية وهو دعا بالانتخابات لانتخابات ودعم اللي دعمهم بالانتخابات، حتى وجه نداء صارخا نهار السبت على أنه نحن عم نهدد الكيان اللبناني، ما أصغى له الشعب اللبناني، ما حطنا نحن بموقع كثير حرج يعني، بيجوز أثر، أثر علينا جزئيا ما قدرنا أخذنا الأكثرية ولكن ما قدر أسقطنا بشكل أنه ما نكون موجودين بالدولة.

غسان بن جدو: نعم. بحسب الآن ما فهمنا بأن رئيس وزراء قطر الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني من باريس بعد لقائه الرئيس ساركوزي أعرب عن استعداد الدوحة لاستضافة مؤتمر من أجل تشكيل حكومة، هو الآن مجرد استعداد يبدو ما في حتى الآن شيء رسمي ولكن من حيث المبدأ، لأنه أنا سمعت اليوم أن هناك بعض النواب على الأقل أحد النواب من 14 آذار النائب حامد الكبّار الذي حمل بعنف شديد على هذا الأمر قال لا نريد هذا الأمر، وبكلمات نعلمها جميعا، ما رأيك في هذا الأمر؟ حتى الآن لا يوجد شيء رسمي لكن..

ميشال عون: طيب شفت الارتهان وين؟ هيدا ارتهان، الرفض، ليش بتقبل مبادرات دولة ثانية عربية ما بتقبل بمبادرة هالدولة اللي ساعدتنا بالدوحة حتى نطلع من أزمة كبيرة؟ أنا ما بأنكر على أي دولة عربية تعمل.. وخاصة إذا كانت دولة ما عندها أطماع فينا لا أطماع سيطرة ولا بتدفع أموالا حتى تزوّر انتخابات بالبلد.

غسان بن جدو: في إطار.. إذا بتسمح لي لأنه نحن نتحدث الآن عن المرحلة المقبلة، يعني هل أفهم من كلامك الآن أنك من حيث المبدأ لا ترفض؟

ميشال عون: لا، ما أرفض أي وساطة وخاصة -قلت لك- وخاصة ما في عندها أطماع، دولة ماعندها أطماع، وقت اللي أمنوا على اتفاق الدوحة ونفذ الاتفاق انحسروا ما طلبوا منا لا نتخذ خطا سياسيا ولا طلبوا منا نفوذا ولا طلبوا منا شيئا.

غسان بن جدو: نعم، نحن الآن في إطار الحديث عن واقع المشهد السياسي في الداخل، بمعزل عن قضية الحكومة -جنرال عون- أخيرا اللواء جميل السيد وجه اتهامات، بالحقيقة هذه الاتهامات تشير إلى فوضى عارمة في البلد..

ميشال عون: في القضاء.

غسان بن جدو: نحن أمام واحد من اثنين، إما أن الرجل غير صادق فيما قاله وبالتالي ينبغي أن يحاسب لأنه اتهم القضاء اتهم مدعي عام التمييز اتهم مسؤولين اتهم سعد الحريري اتهم رجالا كبارا، حتى مسؤول الأمن اتهمه، إما أنه غير صادق فينبغي أن يحاسب وحتى الآن لم يحاسب، وإما أنه صادق وحتى الآن لم يُتخذ أي إجراء. الرأي العام أيضا يريد أن يفهم ما الذي يحصل.

ميشال عون: الذي يحصل شيء غريب، الصمت تجاه لواء كان مدير الأمن العام بعد اتهامه وتوقيفه أربع سنوات بيطلع بريء وبيوجه هالاتهامات هيدي وما بيصير أي إجراء قانوني بحقه أو أي إجراء تحقيق من قبل الدولة بالتهم اللي وجهها للسلطات القضائية، أنا بأعتقد أن الحكومة اللبنانية -وخاصة وزارة العدل لازم هي تكون المبادرة بيدها- عليها أن تقوم بطلب أو بتعليق بناء لطلبها اجتماع مجلس القضاء الأعلى أنه لازم يعلقوا الممارسة أو نوع من التنحي تنحية القضاة المتهمين ويفتحوا تحقيقا بالموضوع من قبل لجنة برلمانية، على ضوء التحقيق بعدين منشوف مين بيتحمل مسؤولية الاتهام اللي صدر عن اللواء جميل السيد.

غسان بن جدو: آه هذه جديدة يعني أنت الآن تطالب بأن يُتخذ قرار بتجميد أو تنحية مدعي عام التمييز..

ميشال عون: إيه أكيد لازم يتحقق معه ما بيصير قاضي كبير..

غسان بن جدو: ولجنة تحقيق برلمانية في هذا الأمر.

ميشال عون: إيه قاضي كبير ما بيصير أنه يكون متهم هيك ويظل أو.. بده يتحقق معه بده يُسأل، ما حدا أكبر من المساءلة قدام القوانين، لازم كل الناس تكون خاضعة للمساءلة.

غسان بن جدو: طيب في هذا الإطار جنرال هل تخشى عودة التوترات الأمنية إلى لبنان أم أنت مطمئن إلى أن هذا التوتر السياسي لن يذهب مداه إلى استغلاله من أي طرف داخلي او خارجي من أجل تفجير الوضع الأمني؟

ميشال عون: ليك، لبنان فيه عناصر شغب بيّنت بنهر البارد بيّنت امبارح مثلا عملوا خللا أمنيا على الحدود، ممكن وفي ناس مهووسين يعني حتى بعض السياسيين طلعوا بتصاريح من يومين ثلاثة، قال الشارع بالشارع وكذا بكذا يعني هذا شيء بيبين عن مغالاة بالمواجهة يعني.

غسان بن جدو: لا، أنا سألتك لأنكم جميعكم تقولون، أنتم في المعارضة تقولون الطرف الآخر هناك من يتسبب في تفجير أمني وتوتيرات وهم يقولون..

ميشال عون: (مقاطعا): أنا ما قلت..

غسان بن جدو (متابعا): وهم يقولون بأن حلفاءكم..

ميشال عون: (متابعا): أنا ما قلت، ما في عندي دعوة.. لا، أنا تعرضت وما جاوبت، أنا تعرضت شخصيا، جاوب التيار، من قبل مفتي الجمهورية الشيخ علي جوزو وهدد بحرب أهلية وحكي أنه حتى يمكن قال عدو المسلمين شيء من هذا النوع، استعمل تعبير..

غسان بن جدو: السنة على ما أعتقد، السنة.

ميشال عون: السنة، بقى كلام أنا ما رديت عليه بس رُدّ عليه وما بعرف هيدا موضوع بعده ما يزال موضوع بحث بقلب التيار، مش للرد والتعالي عالموضوع لأنه هذا بيستوجب اعتذار أو مقاضاة أو يمكن ما نعتبره أنه له أهمية يعني ما صار له.. ما لحقه شيء آخر يعني ما ترتب عليه نتائج، يمكن نهمله، هيدا بيرجع لتفكير..

غسان بن جدو: نعم، تدرسون الوضع. سؤالي الأخير جنرال ميشيل عون لعله سؤال الخلاصة والمحصلة، بعد ما قلناه الآن نحن مقبلون على تشكيل حكومة جديدة أو تكليف حكومة جديدة، رئيس حكومة جديد، هناك وضع غير مستقر على الأقل سياسيا، عندما الآن يقول الجنرال ميشيل عون إن المرحلة المقبلة أتصورها كالتالي، ماذا تقول؟

ميشال عون: المبادرة مش بيدي أنا، المبادرة اللي بيدي أنه نحن بدنا نستعمل جميع الوسائل حتى ما ينفجر الوضع الأمني على الأرض اللبنانية وما يصير في فوضى، هيدا بأقول لك شو هي نيتنا وشو هو عملنا على الأرض، بعدين الأزمة مثلما عالجنا اللي سبقتها بعد الـ sit-in اللي عملناه على مدى سنتين تقريبا، سنة ونصف، كنا صبورين كثيرا وعنا صبر كافي..

غسان بن جدو (مقاطعا): هل يمكن أن يذهب سعد الحريري لتشكيل حكومة من دونكم؟

ميشال عون: كيف؟

غسان بن جدو: يذهب لتشكيل حكومة من دونكم؟

ميشال عون: ما بعرف شو بأعمل..

غسان بن جدو: ماذا ستفعلون؟

ميشال عون: ما درست هالاحتمال بعد.

غسان بن جدو: شكرا جنرال ميشيل عون زعيم التيار الوطني الحر رئيس تكتل التغيير والإصلاح على هذه المقابلة، شكرا لكل من ساهم في إنجاز هذه الحلقة، طوني عون، يونس فرحات، زين العابدين شمس الدين، وداد بكري، جهاد نخلة، غازي ماضي، ريشار أسعد، داني أبي خليل، حسن يوسف، نعيم صابر، رونالد عيد، طبعا الطاقم المايسترو الكبير بكامل أعضائه في الدوحة مع عماد بهجت وعبير العنيزي، مع تقديري لكم، في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة