التصعيد العسكري لثوار سوريا   
الأربعاء 22/12/1433 هـ - الموافق 7/11/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:53 (مكة المكرمة)، 12:53 (غرينتش)
ليلى الشايب
هشام جابر
فايز الدويري

ليلى الشايب: قال الجيش السوري الحر أنه استولى على دبابات وصورايخ ومضادات أرضية من هجوم على كتيبة الدفاع الجوية في الدويلة في إدلب وتزامن ذلك مع محاولة الثوار السيطرة على مطار تفتناز العسكري للمحافظة.

نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه في عنوانين رئيسين: كيف سيتأثر الميزان العسكري إذا صحت رواية الثوار بأنهم غنموا دبابات ومضادات أرضية؟ وهل من أهمية إستراتيجية لمحافظة إدلب تجعلها مسرحاً للتصعيد العسكري الحالي للثوار؟

يبدو أن شمال سوريا بات محل تركيز من الجيش السوري الحر حيث نفذ مجموعة عمليات عسكرية منسقة ومتزامنة، ويقول الخبراء أن ما يعلنه الجيش الحر عن عملياته يمكن أن يشل القوة الجوية للجيش النظامي في تلك المناطق.

[تقرير مسجل]

طارق تملالي: لا تزال المعارضة السورية تحاول قصف أحد أجنحة القوة لدي الجيش النظامي المطارات العسكرية والقواعد الجوية، منها مطار النيرب في حلب وهو عسكري ومدني، مطار المنغ العسكري 36 كيلو مترا إلى الشمال الغربي من حلب، إضافة إلى مطار دير الحافر العسكري ومطار الجراح العسكري كذلك، أما في اللاذقية فنجد المطار الدولي وهو مدني وعسكري جنوب المدينة، في محافظة إدلب حيث بدأت معارك يوم السبت نجد مطار أبو الظهور العسكري الذي يستقبل مقاتلات سوخوي 25 وغيرها، وكذلك القاعدة الجوية للمروحيات الهجومية في تفتناز التي هاجمتها قوى المعارضة المسلحة. أحيانا ما يكون الهدف هو الإضرار بالقاعدة العسكرية بتدمير مدارج الإقلاع والهبوط فيها، إذ سبق للجيش الحر مهاجمة قاعدة تفتناز في شهر أغسطس وقال حينها أنه دمر أو أعطب 10مروحيات حربية، وها هو يهاجمها مجددا لان دورها لم يتوقف منذ ذلك عن تأمين طرق الإمداد البري للجيش النظامي بين دمشق وشمال البلاد والفتك بإمدادات الجيش الحر، تقول وكالة associated Press أن الصور التي بثها الناشطون تبدو حقيقية، كما تمت السيطرة على سراقب وحواجز على الطريق لجسر الشغور بحيث تقطع طريق اللاذقية. في الدويلة بإدلب  كذلك يقول الجيش الحر انه هاجم كتيبة الدفاع الجوي واستولى على مضادات جوية ودبابات، عمليات عسكرية متزامنة، قصف من حرب 360 درجة بتعديل الخبراء العسكريين، مواجهة متنقلة طويلة الأمد يرهق فيها العدو عدوه قبل التفاوض أو الضربة القاضية.

[نهاية التقرير]

طريق حلب اللاذقية والسيطرة الفعلية

ليلى الشايب: ولمناقشة هذا الموضوع ينضم إلينا من بيروت العميد الركن الدكتور هشام جابر الباحث في الشؤون العسكرية والإستراتيجية، ومن عمان اللواء فايز الدويري الخبير في الشؤون العسكرية والإستراتيجية، وننتظر أن ينظم إلينا من إدلب  العميد الركن مثقال البطيش عضو القيادة العامة للمجالس العسكرية الثورية. أهلا بضيفي، دكتور هشام جابر هذه التطورات هل يمكن أن تستقرئ منها ميزان القوى على الأرض بين الطرفين تحديدا في إدلب والمناطق الشمال عموما.

هشام جابر: أولاً أنا ما لفتني في هذه الأخبار موضوعين أساسيين: بداية إذا صح سيطرة الثوار السوريين على منطقة الدويلة حيث هناك كتيبة من الدفاع الجوي، هذا تطور خطير جدا. المعلومات الواردة حتى الآن ليست واضحة إذا كان قد غنمت.. غنم الثوار صورايخ ارض جو، الكلام عن غنم دبابات هذا ليس مهما، لدى الجيش السوري أكثر من 1000 دبابة، إنما المعلومات تقول حتى تاريخه أن الثوار يملكون ليس أكثر من 40 صاروخ ارض جو منها سنغر ومنها سام 7، وهذه تشكل خطرا أكيداً ومؤكداً على الطيران السوري، أما إذا توصل الثوار إلى السيطرة على قاعدة على كتيبة الدفاع الجوي في الدويلة.. لننتظر لنرى إذا كانوا قد غنموا صورايخ ارض جو، هذا المهم وليس الدبابات بحالة سليمة هذا يمكن أن يعتبر تطورا خطيرا جدا يعني يمكن أن يحسب له حساب بالنسبة لنشاط الطيران السوري في حين..

ليلى الشايب: في غير صالح طيران النظام..

هشام جابر: إطلاقا، ثانيا النقطة التالية التي وردت في الأخبار، سيطرة الثوار في سراقب على طريق حلب اللاذقية، هذا الخط السريع مهم جدا وتحديدا بالنسبة إلى النظام السوري لأنه يربط العاصمة بحلب ومن ثم باللاذقية، وليس هنالك من حاجة لشرح أهمية اللاذقية في شمال البلاد بالنسبة للنظام السوري، إذا استطاع الثوار أن يقطعوا هذه الطريق فهذا أيضا تطور نوعي، إنما أنا أرى عسكريا لن يستطيعوا الاستمرار في قطع هذه الطرق والسيطرة عليها أولاً لأنها حيوية جدا بالنسبة للنظام ولا يزال الطيران السوري يعني يستطيع أن يتدخل، وهناك 4 فرق من الجيش السوري أقول فرقة يعني أتحدث عن.. الفرقة 12 إلى 15 ألف جندي نظامي يعملون ويقاتلون في تلك المنطقة بالإضافة إلى 4 ألوية من النخبة يعني ألوية مغاوير أو من الألوية المجوقلة، هذين أنا برأيي نقطتين مهمتين جدا، أما بالنسبة لقاعدة تفتناز العسكرية يعني المعلومات تقول أنها قاعدة عسكرية للمروحيات، والمروحيات ليست بحاجة إلى مدرج يعني إذا دمر أو لم يدمر تستطيع المروحيات أن تهبط.

ليلى الشايب: أن تطير وان تهبط من أي مكان غير المطارات أو المدرجات، دكتور اللواء سيد الدويري، الدكتور هشام جابر يقول انه يشك في قدرة الجيش الحر على السيطرة فعلا على طريق حلب اللاذقية لكن ماذا لو سيطر فعلا على مطار تفتناز العسكري؟

فايز الدويري: مساء الخير أولاً، لننظر إلى محافظة إدلب كمحافظة إدلب في البداية ومن خلال الأهمية الإستراتيجية لمحافظة إدلب نستطيع أن نحدد مسار العمليات العسكرية التي تجري في محافظة إدلب، إدلب تتوسط 3 محافظات هامة، تتوسط محافظة حلب و حماة واللاذقية، ولها حدود مع لواء إسكندرونة، وفيها ممر أو معبر باب الهوى، تسيطر على عقد مواصلات وعلى شبكة مواصلات، وإذا تابعنا مجريات الأحداث خلال الأسابيع الماضية نجد أن هناك انتقاء نوعيا للأهداف التي يهاجمها الجيش الحر سواء في معرة النعمان في حارم في جسر الشغور في خان شيخون هناك انتقاء نوعي للمناطق الحاكمة والمسيطرة، الآن هذا التطور الأخير خلال 24 ساعة الماضية من خلال السيطرة على كتيبة الدفاع الجوي أنا اتفق مع زميلي في حسب نوعية الصواريخ التي تم السيطرة عليها، إذا تم السيطرة على صورايخ سام 7 صعودا حتى سام 18 فهذا الصاروخ يشكل وحدة متكاملة ويطلق من الكتف، أما إذا كانت الصورايخ سام 6 فما دون فهذه صورايخ متوسطة وبعيدة المدى وهذه لها نظام إطلاق متكامل، بحيث هناك مركبة الإطلاق ومركبة القيادة والسيطرة والرادار، إذن هل تم السيطرة على المنظومة متكاملة وبالتالي يمكن استخدامها أو هل الصورايخ هي صورايخ كتف محمولة.

ليلى الشايب: الجيش الحر تحديدا قال انه غنم دبابات صورايخ ناقلة جند ومضادات طائرات يعني أيا تكن الوضعية التي عليها هذه المعدات ماذا ستمثل هذه الغنيمة في ميزان المعركة بين الجيش الحر والجيش النظامي.

فايز الدويري: كسب المعركة له بعدين بعد مادي وبعد معنوي، في البعد المادي الجيش الحر يتسلح أصلاً مما يكتسبه من الجيش النظامي، ولا يوجد هناك تسليح أو تزويد سلاح فعلي للجيش الحر من خارج ما يكتسبه إلا النزر القليل، إذن هذه الدفعة للجيش الحر بان هناك لا زالوا في بعض المعارك عانوا من شح السلاح والذخيرة، إذن هناك إمكانية إعادة تزود الجيش الحر ووحداته بمعدات ثقيلة باليات قتال مدرعة بأسلحة وذخائر، البعد المعنوي عندما يسيطر على كتيبة دفاع جوي وكتيبة الدفاع الجوي للعلم هي واهنة ضد الهجومات الأرضية.. عندما يسيطر عليها هناك يوجه ضربة في البعد المعنوي لجيش النظام بأن وحدات رئيسية كاملة متكاملة يتم السيطرة عليها ويتم احتواء والسيطرة على كل ما فيها، إذن هو يحقق مكاسب ميدانية على ارض الواقع، يحقق مكاسب معنوية، هذه المكاسب المادية إذا تم توظيفها بصورة حقيقية ضمن خطة عملياتيه ستظهر أثارها على مستوى محافظة إدلب وممن ثم على مستوى المحافظات المجاورة.

ليلى الشايب: اللواء الدويري دعنا نستمع إلى تقييم للوضع من رجل على الميدان وهو العميد الركن مثقال البطيش الذي انظم إلينا الآن، عضو القيادة العامة للمجالس العسكرية الثورية، العميد مثقال بطيش يعني منذ بداية الحلقة تذكرنا أكثر.. تحدثنا أكثر من مرة عما غنمتموه، ما الذي يمثله أو تمثله هذه الغنائم بالنسبة لكم في مسار المعركة ضد الجيش النظامي.

مثقال البطيش: أختي الكريمة مساء الخير، نحن نلجأ بأسلوبنا القتالي إلى الحفاظ على المعالم الأثرية ما أمكن، ولكن وكذلك من ناحية ثانية نستطيع الوصول بأقل خسائر لكسب ما أمكن من السلاح سواء العتاد المدرع أو السلاح الخفيف أو المتوسط، يعني من الممكن استطعنا بمعركة الحصول على بعض الدبابات والهاونات و عربات من كتائب الدفاع الجوي في ريف إدلب التي استطعنا السيطرة عليها وذلك باستخدامها في معارك أخرى.

ليلى الشايب: في أي حالة وجدتموها العميد بطيش.

مثقال البطيش: نعم.

 ليلى الشايب :في أي حالة وجدتم الدبابات خاصة وناقلات الجند ومضادات الطائرات.

مثقال البطيش: في منطقة حارم وجدنا 4 دبابات منها واحدة معطلة وأخرى تم تخريب الأسلاك الكهربائية و 2 جاهزين للعمل وحاليا بيد الثوار، أما عربات الشيبكا في منطقة الدويلة كانوا جاهزين 3 عربات وكذلك رشاشات 29 وبعض الأسلحة جاهزة كما وجدنا عربات 2 معطلة المدفع شغال، واحدة جاهزة فنيا و قتاليا.

أهمية مطار تفتناز العسكري

ليلى الشايب: تحاولون في الأثناء السيطرة على مطار تفتناز العسكري ما أهمية هذا المطار بالنسبة إلى الجيش الحر.

مثقال البطيش: مطار تفتناز البارحة يوم الجمعة استخدمت الطائرات الحربية من مطار شعيرات ومطارات أخرى في الداخل وحوامة من أو حوامتين من مطار تفتناز وقاموا بقصف المصلين في مسجد في مدينة حارم وتدميره بالكامل وهو مكتظ بالمصلين في صلاة الجمعة شيباً وشبابا ً. قام الثوار صباح اليوم فجر اليوم بالهجوم على مطار تفتناز وحالياً محاصر تم تدمير دبابات في مدخل المطار وطائرة شوهدت تندلع فيها النار.. طائرة حوامة وطائرة إثناء إقلاعها تم التأثير عليها برشاشات وهربت خارج المطار وليس لدينا معلومات بأنها أسقطت أم هبطت في مطار أخر، ونحن حاليا نحاصر المطار وان شاء الله سيتم تدميره إن الله راد.

ليلى الشايب: إذن كل تطورات العسكرية في الأيام الأخيرة تجري تقريبا في إدلب  ومناطق الشمال الأخرى فهل من أهمية إستراتيجية لإدلب  تجعلها مسرحا للتصعيد العسكري الحالي للثوار.. نناقش ذلك بعض فاصل قصير ابقوا معنا.

[ فاصل اعلاني ]

ليلى الشايب: أهلاً بكم من جديد مشاهدينا إلى هذه الحلقة التي تناقش آخر التطورات العسكرية وما يعتبر تقدما يحققه الجيش الحر خاصة في إدلب وفي مناطق شمال أخرى ومنطقة تفتناز اليوم تحديدا، دكتور هشام جابر يعني في أكثر من لقاء معك تقول أن ما يعلنه الجيش الحر عن تحقيق مكاسب يدخل في باب البروبوغندا والمبالغة لا أكثر، يعني سمعنا منذ قليل العميد الركن مثقال البطيش يعطينا معلومات تفصيلية ودقيقة عن ما يجري على الأرض، هل هناك ابلغ.. يعني دليل ابلغ على ضعف النظام من عدم قدرته على حماية مطاراته العسكرية وكتائبه التي تقاتل على الأرض.

هشام جابر: يا سيدتي أولاً أن البروبوغندا ليست ممنوعة.

ليلى الشايب: هي جزء من الحرب.

هشام جابر: لا الجميع يمارس البروبوغندا نظاماً ومعارضة، هذا حق وأنا مع الحرب النفسية لان تأثيرها قوي في الحروب، ثانيا أنا قبل أن يتحدث العميد مثقال كنت أتوقع أن يقول أن الدبابات التي تم العثور عليها في حالة سيئة، النظام السوري أو الجيش السوري يملك دبابات حديثة، هذه ضمن الألوية المدرعة و الفرق المدرعة التي فعلا تقاتل حول العاصمة وفي مناطق في حلب، أما مثلا الدبابات التي خصصت للحماية الأرضية للقواعد العسكرية فهذا ما كنت انتظره، ثانيا أنا لا استغرب لنكن واقعيين ما يهم الجيش السوري الحر والثوار في سوريا أن يختاروا أنا برأيي عسكريا أما أن يقاتلوا قتالا كلاسيكيا بواسطة الدبابات ومعظمها غير صالح وهذا ليس لمصلحتهم إطلاقاً، لان ميزان القوى بينهم وبين الجيش النظامي السوري يختلف إلى حد كبير، أما إن يقاتلوا بأسلوب حرب العصابات  يعني أن ينقسموا إلى مجموعات صغيرة تتقن فن الإغارة والكمائن بأسلحة خفيفة مضادة للدروع و إذا زودا بأسلحة مضادة للطائرات تحمل على الكتف مثل السنغر أو سام 7  فهذا برأي.. عسكريا عم بحكي.. هذا يعتبر يعني وخاصة اختيار الأهداف بدقة، هذا هو تطور عسكري إما أن يقف الجيش الحر ومعه مجموعات مسلحة متنوعة تقول غنمنا دبابة هذه لا تنفعهم بشيء لان القدرة العسكرية للجيش السوري حاليا لا تزال تقدر ب 80% من military potential للجيش.

ليلى الشايب: المقدرات العسكرية للجيش.

هشام جابر: أنا أقول الجيش الحر الذي هو نواة المعارضة السورية يفتقر إلى الضباط الاختصاصين، يقول الجيش الحر أن لديه أكثر من 60 ألف جندي أو مجند إنما عدد الضباط لا يتعدى المئات، 60الف يحتاجون إلى 3 ألاف ضابط، ماذا تنفعهم هذه الدبابات إذا لم يكن هناك من قيادة وسيطرة وتنظيم إلى سرايا وأفواج وحتى لو حصل ذلك فإنه ليس من مصلحتهم مواجهة الجيش النظامي بقتال كلاسيكي.

الجيش الحر والغنائم البسيطة

ليلى الشايب: اللواء فايز الدويري يقول لك الدكتور هشام جابر أن 80% تقريبا من المقدرات العسكرية للجيش النظامي السوري لا تزال سليمة، والجيش الحر يعني لا يفعل سوى أن يحرز دبابة هنا.. إلى متى يبقى الجيش الحر يعول على غنائم بسيطة من هذا النوع؟ هل بهذا الشكل يربح المعركة أم بطول النفس التي ربما يفتقد إليها يفتقر إليها جيش نظامي مثل الجيش السوري؟

فايز الدويري: أخت ليلي لنتتبع مسار العمليات العسكرية منذ أكثر من عام و نحاول أن نكون صورة على المستوى العملياتي والاستراتيجي، الجيش السوري النظامي رغم ما يملكه من ترسانة أسلحة لكن يفتقر إلى التخطيط العملياتي والاستراتيجي، لا يوجد لديه خطة عملياتية واضحة يتعامل بها مع قوات المعارضة المسلحة. الجيش السوري فاقد المبادأة يعمل على مبدأ رد الفعل لنتبع الغارات الجوية وكثافتها وأماكنها.

ليلى الشايب: من يسير المعركة؟ في الحقيقة أنت والدكتور هشام جابر تختلفان تقول انه الجيش الحر.. أنت تقول أن الجيش النظامي يفتقد إلى إستراتيجية واضحة المعالم والدكتور هشام جابر يقول أن الجيش الحر هو من يفتقد إلى هذه الإستراتيجية من يقود المعركة على الأرض.؟

فايز الدويري: أكمل الفكرة، الجيش الحر هو يتكون حوالي من400 كتيبة بقيادات موزعة ولا يوجد لديه تنسيق ولكن هو ينسق ضمن مناطق الاشتباك ومناطق المعارك ويقوم بأعمال مجزئة ممكن أن.. يمكن أن تكون صورة عن العمليات، الآن في منطقة إدلب إذا أخذناها كمثال على سير العمليات أنا أجد بأن الجيش الحر.. الجيش الحر أو المعارضة المسلحة بدأت تتمدد عملياتها أفقيا وعموديا، أفقيا على الواقع الجغرافي بحيث هي تمتد من حارم في الشمال إلى جبل الزاوية في الجنوب الشرقي و من باب الهوى إلى معرة النعمان إلى سراقب إلى بقية.. إلى بقية المناطق، على المستوى العامودي هناك انتقاء للأهداف، إذن هناك تحسن في الأداء القتالي لقوات المعارضة، بينما الجيش النظامي هو يتمترس ويتموقع في مواقع عسكرية وفي حواجز والحواجز هي مواقع عسكرية متقدمة، الذي يملك المبادأة رغم شح الإمكانات وقلة الخبرة هو الجيش الحر والجيش النظامي يقوم برد الفعل ونقطة أخرى أخت ليلى

ليلى الشايب: يبدو أنه في عملية مطاردة هنا وهناك، هنا بدأت ربما تجيب على سؤال الجزء الثاني وأهمية إدلب ومناطق الشمال ربما يجيبنا أيضا العميد الركن مثقال البطيش، ماذا تمثل محافظة إدلب وتفتناز أيضا في إدلب ومناطق الشمال الأخرى التي بدأتم تحققون فيها بعض المكاسب قد تقود حسب بعض الخبراء إلى إقامة منطقة عازلة في الشمال؟

مثقال البطيش: أختي الكريمة محافظة إدلب لها أهمية كبيرة لأنها حلقة وصل، حلقة وصل بين ثاني اكبر مدينة اللي هي حلب والطريق الواصل من دمشق إلى حمص حماة إدلب إلى حلب طرق إمداد، والطريق الأخر هو طريق اللاذقية الذي يربط.. محافظة إدلب  تربط اللاذقية بحلب، وطرق إمداد سواء بالمعدات أو بالشبيحة، لذلك نحن نسعى وحاليا نقطع طرق الإمداد، وإن اتساع رقعة الأعمال القتالية في المنطقة تفرض علينا أسلوب اتخاذ القرار من قبل القادة على ارض مباشرة، قرار فردي أحيانا، هناك من لا يرى صورة الأعمال القتالية يتضح له إن الأعمال مبعثرة مع صعوبة الاتصال وهناك عدة عوامل لا تضع القيادة أن تكون مركزية، إنما هناك قيادة على مستوى القيادات الصغرى، عندما يرون هدفا يتصرفون بمفردهم لصعوبة الاتصال وطبيعة واتساع رقعة الأعمال القتالية.

ليلى الشايب: شكرا جزيلا لك العميد الركن مثقال البطيش عضو القيادة العامة للمجالس الثورية العسكرية كنت معنا من إدلب، واشكر من بيروت العميد الركن الدكتور هشام جابر الباحث في الشؤون العسكرية والإستراتيجية، واشكر من عمان اللواء فايز الدويري الخبير في الشؤون العسكرية والإستراتيجية، نهاية هذه الحلقة من ما وراء الخبر تحية لكم وإلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة