إعادة إعمار قطاع غزة   
الثلاثاء 30/1/1430 هـ - الموافق 27/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 16:37 (مكة المكرمة)، 13:37 (غرينتش)

- مصاريف إعادة الإعمار وأشكال المساعدات المطلوبة
- دور الشعوب العربية والمنظمات الشعبية
- أهمية المحاسبة وحسابات المستقبل
- التركيز على الدور الشعبي ووصول الإعانات لأهل غزة

 منى سلمان
منى سلمان:
أهلا بكم، من جديد نعود إليكم لنستمع إلى أصواتكم ونسمعها عبر منبر الجزيرة. بالرغم من انقشاع سحب الفوسفور الأبيض وتراجع الدبابات وتوقف الطائرات الحربية ولو مؤقتا عن التحليق في سماء غزة إلا أن ثمة إجماع على كون المعركة لم تنته بعد، فلا زالت صور الشهداء والقصص التي يرويها الناجون تثقل ضمائرنا وتطالبنا بفعل أكثر تأثيرا من مجرد ذرف دموع التعاطف، جراح تحتاج إلى من يضمدها، عائلات بلا سقف يحميها وأطفال عليهم أن يعودوا إلى مقاعد الدرس ليلحقوا بما تبقى من حقهم في طفولة مسلوبة. نتساءل معكم في هذه الحلقة وقبل أن يعود المتظاهرون والمتضامنون إلى بيوتهم، هل أدت الجموع العربية والإسلامية حق غزة ما دام القصف قد توقف؟ وما هي استحقاقات الإعمار التي ينشدها القطاع من مناصريه؟ كيف يمكن توجيه الطاقات الشعبية المتعاطفة إلى ما بعد التعاطف؟ كالعادة نتلقى آراءكم ومشاركاتكم عبر أرقام الهاتف التي تظهر تباعا على الشاشة +(974) 4888873 وكذلك عبر بريدنا الإلكتروني،minbar@aljazeera.net

كما يمكنم المشاركة عبر صفحة المشاركات الحية عبر موقعناwww.aljazeera.net

مصاريف إعادة الإعمار وأشكال المساعدات المطلوبة

منى سلمان: قبل أن نبدأ بالاستماع إلى أصواتكم سيصحبنا في الجزء الأول من هذه الحلقة أحد قيادات التضامن الشعبي مع غزة وهو الدكتور إبراهيم الزعفراني الأمين العام للجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب والذي أرسل وفدا بالفعل إلى غزة، دكتور نرحب بك في هذا المساء ونريد أن نعرف مشاهدات وفدكم في غزة يعني بالطبع نحن شاهدنا الضحايا والمشاهد المؤلمة عبر التغطيات المتواصلة ولكن لدي الكثير من الأرقام التفصيلية التي صدرت من خلال تقريركم، هل لك أن تطلعنا عليها؟

إبراهيم الزعفراني: حجم الدمار الكبير في غزة إضافة إلى عدد القتلى والجرحى وهناك استعدادات الآن، هناك مرحلة ما قبل أو أثناء إطلاق النار والعدوان الغاشم وهناك معركة ما بعد العدوان، ونحن نتكلم عن، كلنا عرفنا ماذا حدث في العدوان، لكن أريد أن أتكلم عن المعركة التي نحن فيها الآن وهي معركة الإعمار وهي مقسمة إلى مرحلتين، مرحلة الإعمار السريع والإيواء العاجل ومرحلة إعادة الإعمار الكامل، ونحن قد وضعنا في اتحاد الأطباء العرب خطة مائة يوم للإعمار العاجل يشمل ذلك أنهم يحتاجون إلى عشر كاسحات الردم والأنقاض وعشر شاحنات تحمل هذه الأنقاض لأنه عندهم شح كبير جدا، يعني منطقة بلدية، رئيس بلدية خان يونس عنده جرافة واحدة وعنده شاحنة واحدة كثيرة الأعطال وهي أكبر مدينة بعد غزة وذلك يتكلف ما يقرب من مليون دولار، أيضا هناك الأسر المشردة، خمسة آلاف أسرة مشردة يحتاج إسكانها إلى ما يقرب من أربعة مليون دولار سواء كان الإسكان في شقق أو من خلال إرسال المباني المجهزة سواء كانت خشبية أو بلاستيكية بما يقارب مبلغ ستة مليون دولار، هناك أيضا حفر آبار، مائة بئر تهدمت تماما يحتاج إعادتها وتجهيزها بالروافع والمضخات إلى ستة مليون دولار، هناك مشروع إعادة تأهيل المستشفيات حيث أن ذلك يتكلف أيضا ثمانية مليون دولار.

منى سلمان: إذا أنتم فصلتم الأشياء التي يحتاج إليها نقل الأنقاض العاجل لهؤلاء الضحايا وفصلتم كذلك الميزانيات التي تحتاج إليها هذه الأمور، هل يعني ذلك أن المسألة هي مسألة مادية بحتة، الآن هي مسألة مصاريف إعادة الإعمار أم ماذا؟

إبراهيم الزعفراني: طبعا هي جزء كبير منها مادي من خلال إعادة الإعمار العاجل خلال ثلاثة أشهر ثم بناء مرة أخرى غزة بناء على طريقة حديثة في ربط البنية التحتية والبنايات بحيث تتحمل معركة أخرى لأنه يحتمل قريبا أن تكون هناك معركة فيجب إعداد هذه الأرض إعدادا فنيا هندسيا وبنائيا بحيث تتحمل ذلك، أيضا هناك..

منى سلمان (مقاطعة): يقلل من وقوع الضحايا حال وجود عدوان آخر لا قدر الله.

إبراهيم الزعفراني:حال وقوع عدوان آخر وهذا محتمل كبير أمام عدو شرس ليس له عهد، أيضا هناك التأهيل النفسي للمرضى..

منى سلمان (مقاطعة): سنعود إلى قصة التأهيل النفسي فالحديث فيها يطول يا دكتور لكن اسمح لنا من واقع هذه الأرقام التي ذكرت بعضها الآن أن نشرك معنا مجموعة من مشاهدينا، ابق معنا لبعض الوقت دكتور إبراهيم الزعفراني أمين عام لجنة الإغاثة والطوارئ باتحاد الأطباء العرب، ونتلقى المكالمة الأولى من السعودية من منصور الشمري، تفضل يا منصور.

منصور الشمري/ السعودية: السلام عليكم، والله الوضع في غزة بصراحة يدمي القلب، ما نقدر نقول، بس في عندكم مشكلة أنتم ما حسبتم حسابها.

منى سلمان: أي مشكلة؟

منصور الشمري: اللي هي تسليم المبالغ هذه والمساعدات، الآن في سلطة حماس وفي اللي هي السلطة الشرعية، الحين هذا يقول أعطينا الفلوس وهذا يقول أعطينا المساعدات كيف نقدر نوافق بينهم علشان تتم تسليم المساعدات تروح لأهل غزة.

منى سلمان: يعني أنت ترى أن المسألة السياسية ستلقي بظلالها حتى على جهود الإنقاذ؟

منصور الشمري: حتى على الجهود الآن، الجهود الآن ما رح تصل إلى الشعب الفلسطيني، الآن ما نقدر نسلم المساعدات، ما نعرف وين نسلمها، في مبالغ الآن ملايين ومليارات ما نعرف وين نسلمها إلى السلطة أو إلى حماس، بس شكرا.

منى سلمان: شكرا لك يا منصور الشمري من السعودية. وهو طرح سؤالا مشروعا من وجهة نظر الكثيرين الذين ربما لديهم الرغبة والقدرة على المساعدة ولكنهم يخشون من نفس القضية التي طرحها. سنستمع إلى صوت آخر وهو عامر أبو الريش الذي سيحدثنا من فلسطين، تفضل يا عامر.

عامر أبو الريش/ فلسطين: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

منى سلمان: من أين تحدثنا على وجه التحديد يا عامر في فلسطين.

عامر أبو الريش: بالتحديد شرق القدس، من العيذرية شرق القدس مباشر خلف الجدار.

منى سلمان: نعم.

عامر أبو الريش: يا أخت الكريمة أولا أنا أود أن أرفض مصطلح في بداية الحلقة وهو نهاية العدوان، من قال إن هذا العدوان قد انتهى؟ طالما ما زالت دولة يهود موجودة على أرض فلسطين فإن العدوان مستمر منذ أول لحظة أقيمت فيها هذه الدولة وسيبقى مستمرا، أرجو من وسائل الإعلام إذا كان هناك وسائل إعلام تريد أن تبين الحقيقة بشكل صادق أن تبين أن لا يتصور الإنسان المسلم في البلدان العربية والإسلامية بأن العدوان انتهى إذا كان انسحبت القوات الإسرائيلية إلى حدود قطاع غزة التي حددها الاستعمار وحددها اليهود بأنفسهم ولذلك العدوان لا يزال مستمرا، العدوان موجود على كل أرض فلسطين وهو لا يتوقف. أما على السؤال الذي سئل في بداية الحلقة يا أختي الكريمة وهو هل أدت الجماهير العربية والإسلامية دورها في نصرة غزة؟ الأمة أثبتت أنها عندها قدرة وعندها جاهزية للاستجابة ولكن المشكلة كانت في توجيه الأمة، إن نصرة أهل غزة لا تكون بالتفرج عليهم واليهود يسفكون دماءهم ويقطعون أشلاءهم..

منى سلمان (مقاطعة): كيف تكون أنت برأيك يا عامر؟

عامر أبو الريش: نعم، اسمحي لي حتى أكمل الفكرة، تكون هذه النصرة بالعمل الجاد الذي يؤدي إلى إزالة دولة يهود إزالة تامة، هذا الكيان الصهيوني كيان دولة يهود الذي يستمر في سفك دماء المسلمين ويستمر حكام العرب في.

دور الشعوب العربية والمنظمات الشعبية

منى سلمان (مقاطعة): طيب يا عامر أنت تخاطب جماهير عربية، ما الذي تتوقعه منها حتى تصل إلى الدفاع عن غزة وعن فلسطين حتى لا نحدد أهدافا كبيرة ويستمع إليها الجميع ولكن لا يعرفون ما هو المطلوب منهم على وجه التحديد؟

عامر أبو الريش: نعم، أنا أخبرك بالمطلوب، المطلوب من الجماهير العربية والإسلامية هو إعلان العصيان ضد الحكام في سائر بلاد العرب والمسلمين هذا العصيان يستمر حتى يتم توحيد بلاد المسلمين في ظل راية واحدة هذه الراية يكون على رأسها خليفة يسير الجيوش التي صدأت أسلحتها والتي تشتري أسلحة بمليارات الدولارات في صفقات مشبوهة في السعودية وفي دول أخرى وبدل أن تستخدم هذه الأسلحة في قتال اليهود وفي قتال الكفار تستخدم هذه الأسلحة في قمع الشعوب وفقط من أجل الرشاوى، فيا أختي الكريمة المطلوب من الجماهير وجزى الله المسلمين خير الجزاء لأنه لم يطلب منهم التبرع والتطوع إلا واستعدوا لذلك بارك الله في مجهودهم وإن شاء الله إنفاقهم مطلوب، ولكن مطلوب منهم أكثر من ذلك وهو العصيان ضد الحكام حتى يتم إزالة هؤلاء الحكام لأنه اتضح بأن الذي يدافع عن دولة يهود هم هؤلاء الحكام..

منى سلمان (مقاطعة): أشكرك يا عامر أبو الريش من فلسطين، أشكرك شكرا جزيلا. عامر طرح فكرة لا أعرف كيف سيتفق أو يختلف معها المشاهدون الذين سنستمع إلى أصواتهم لاحقا وطرح فكرة العصيان، لا أعرف إلى أي مدى تبقى واقعية لمختار أحمد مثلا الذي يتحدث إلينا من الإمارات، تفضل يا مختار.

مختار أحمد/ الإمارات: السلام عليكم ورحمة الله. أنت طرحت ماذا بعد العدوان؟ بعد العدوان المطلوب من الشعوب العربية والإسلامية الكثير ولكن لنكن واقعيين مطلوب من الشعب المصري بالذات أن يأخذ من تجربة الشعب اللبناني وينفذ اعتصاما كالذي نفذه الشعب اللبناني أمام القصر الرئاسي المصري بخيمه اعتصام سلمي حتى يفتح معبر رفح..

منى سلمان (مقاطعة): يعني أنت ترى أن الشعب المصري وحده هو القادر على حل هذه القضية والشعوب العربي الأخرى ليس مطلوبا منها شيء على الإطلاق؟

مختار أحمد: لا، أقول لك مطلوب كثير لكن أريد، المطلوب كثير أكبر من هذا، لكن الطلب الواقعي الممكن هو أن يمثل الشعب المصري اعتصاما سلميا كما مثله الشعب اللبناني..

منى سلمان (مقاطعة): جميل هذا ما تطلبه من الشعب المصري، ما الذي تطلبه من سائر الشعوب العربية؟

 مختار أحمد: أطلب من كل الشعوب العربية أن تأخذ نفس الأسلوب لكن الشيء المطلوب من الشعب المصري بإلحاح لأنه..

منى سلمان: طيب يعني نحن كلما حاولنا، انقطع الاتصال من مختار، سأعود إلى سعود، سعود مريعي من الأردن، تفضل يا سعود.

سعود مريعي/ الأردن: بالنسبة يا أختي للاعتصامات من الشعوب العربية، الآن نحن نسمع من خلال الفضائيات أنه في مظاهرات في أثينا من أجل مقتل طفل، يعني منذ شهر ونصف تقريبا من أجل طفل طالب مدرسة، الآن تقريبا يعني الاحتجاجات توقفت أو شبه توقفت، يجب الاستمرار لأن الضحايا التي ذهبت في فلسطين ما يزيد عن 1300 شخص تقريبا، ما يزيد عن.. في معاناة إنسانية كبيرة يعني في معاناة كبيرة جدا، يجب أن تستمر الاعتصامات..

منى سلمان (مقاطعة): الاعتصام من أجل ماذا يا سعود؟ يعني كانت الاضطرابات والمظاهرات كانت تهدف إلى إيقاف القصف، الآن سيخبرك الساسة أنه لا يوجد قصف وأن هناك وقفا لإطلاق النار، هناك من تحدث عن أوضاع إنسانية متردية، ما الذي يمكن للجماهير العربية أن تقدمه لهؤلاء الجرحى وهؤلاء الثكالى الذين فقدوا بيوتهم ومدارسهم وما إلى ذلك؟

سعود مريعي: سيدتي العزيزة بجانب هذا الموضوع في جريمة إنسانية اقترفت، ارتكبتها إسرائيل في حق المواطنين في غزة، يجب أن تستمر المظاهرات للمطالبة بمحاكمة القادة الصهاينة الذين ارتكبوا هذه الجريمة الإنسانية. المحكمة الجنائية الدولية تطالب بمحاكمة الرئيس البشير على جريمة لم يرتكبها أو لا يوجد حتى أدلة على ارتكابه لهذه الجريمة، الآن بشهادة جميع المنظمات الدولية إسرائيل ارتكبت جرائما وليس جريمة إنسانية واحدة في حق المواطن..

منى سلمان (مقاطعة): نعم، إذاً أنت تطالب يا سعود بهذه الاعتصامات التي أشرت إليها وبجانب آخر بتوثيق جرائم الحرب واستمرار المطالبة من أجل إحالة مرتكبيها. سأعود إلى ضيفي السيد الدكتور إبراهيم الزعفراني أمين عام لجنة الإغاثة والطوارئ لاتحاد الأطباء العرب، دكتور أنت كنت تتحدث عن الوضع الإنساني لكن الكثيرين تساءلوا أو وجدوا أن الوضع السياسي لا يمكن فصله عن الوضع الإنساني وطرحوا سؤالا مشروعا، أنت تتحدث عن مساعدات ربما دفع الكثيرون من أجل التبرع لكن من حقهم أن يتساءلوا من الذي ستصل إليه هذه المساعدات؟ ومن الذي سيقوم بجهود إعادة الإعمار؟ على واقع الأرض هل يمكن لجهات مثلكم أنتم مثل لجنة الإغاثة والطوارئ القيام بمثل هذه المسائل أم أن الأمر سنظل ندور في حلقة مفرغة من الخلافات السياسية؟

أدخل اتحاد الأطباء العرب مساهمات منظمات المجتمع المدني وكميات من الأدوية والأجهزة الطبية لغزة لتتسلمها وزارة الصحة هناك وتقوم بتوزيعها وتبعث لنا كشوفا بالمستشفيات التي ذهبت إليها المعونات
"

إبراهيم الزعفراني:
هو الحقيقة في المجال الطبي اتحاد الأطباء العرب بمساهمات الأخوة العرب والمسلمين ومنظمات المجتمع المدني منذ بداية المعركة أدخلوا كميات من الأدوية والأجهزة الطبية والمستلزمات الطبية كافية وكانت مرضية لأخواننا في غزة لتتسلمها وزارة الصحة في غزة وتقوم بتوزيعها وتبعث لنا كشوفا وقوائم مكتوب فيها إلى أي المستشفيات ذهبت والكميات التي ذهبت.

منى سلمان: يعني أنتم كلجنة إغاثة تتقبلون بالفعل التبرعات وتستطيعون توزيعها وإيصالها وإنقاذ الضحايا من خلالها؟

إبراهيم الزعفراني: ونحن علينا واجب، الاتحادات العربية كلها اتحاد الأطباء العرب، المحامون العرب، الزراعيون العرب، المهندسون العرب كل هؤلاء كل واحد عليه دور عليه أن يؤديه على الأرض، نقابة الأطباء، اتحاد الأطباء العرب عليهم دور في المرضى والجرحى ومبتوري الأعضاء والإتيان بالطب الشرعي، الطب الشرعي يحضر عينات من المرضى لإثبات الجريمة التي ارتكبت باستخدام أسلحة محرمة دوليا بالتعاون مع الـ (دبليو. إتش. أو).

منى سلمان: إذاً أنتم تقومون بالدورين تسعفون الضحايا وتساهمون في توثيق جرائم الحرب، ولكنك تقول الآن للمشاهدين الذين يريدون التبرع إن هذه الاتحادات بالفعل لديها القدرة والإمكانية للوصول للضحايا من أجل تنفيذ خطة المائة يوم التي تحدثت عنها وإنه يعوزكم بالفعل التمويل؟

إبراهيم الزعفراني: ونحن قمنا بإيواء ثلاثمائة أسرة في شقق لمدة ستة أشهر بمبلغ 750 ألف دولار وصلوا إلى هذه الأسرة وزعت عليهم، وباقي الـخمسة آلاف أسرة تحتاج إلى ما يقرب من أربعة مليون دولار كي تسكن، نحن الآن نحتاج، نحن في أزمة، هؤلاء الناس الآن في مشكلة تحتاج إلى إنقاذهم إنقاذا سريعا ثم نبحث عن إنقاذ، نحن تكلمنا معهم أن نبعث لهم خياما فقالوا إحنا معقدين من الخيام، من ستين سنة نسكن الخيام ثم لا نخرج منها، إما أن تبعثوا بمباني جاهزة ندخل ونسكن سكنا شريفا وإما نحن لا نستطيع. فالمهندسون المصريون ومعهم بعض العرب قاموا بدراسة تكلفة هذه البيوت المجهزة وفعلا عملت مناقصة ونحن في طريقنا إلى نقلها، هذه البيوت كرفانات شبه خشبية وبلاستيكية، كي تدخل التركيب المباشر في غضون ثلاثة أشهر يكون هناك عدد أكثر من ألفي مسكن يمكن تركيبهم في خلال ثلاثة أشهر تباعا.

منى سلمان: ما الذي يعوزكم دكتور ويمكنك أن توجه نداء للذين يشاهدوننا ويريدون أن يكون لهم السبق في تقديم يد العون لهذا الإسعاف العاجل؟

إبراهيم الزعفراني: وأيضا الزراعيون، هناك أراضي مجرفة تحتاج إلى خبرة زراعية، هناك أمر قانوني يحتاج إلى إثبات وأنا أعرف أن المحامين العرب..

منى سلمان (مقاطعة): هل يعني ذلك أنكم تحتاجون إلى متطوعين مثلا؟

إبراهيم الزعفراني: المحامون العرب عليهم دور في القيام بهذا ووراءهم جماهيرهم ومن يؤيدهم، الإعلاميون العرب وهم مشكورون ومنهم الجزيرة شاركت في إظهار هذه الجريمة وتبيانها، نحن العرب نستطيع بتوزيع أدوارنا أن نقوم بمعركة حقيقة ننتصر فيها..

منى سلمان (مقاطعة): نعم دكتور إذا كنت تسمعني، هذا التوزيع للأدوار تحديدا هو ما أسالك عنه، الكثيرون يريدون المساعدة، ما الذي تحتاجون إليه؟ متطوعين، أموال، ما الذي تحتاجون إليه على وجه التحديد وكيف يمكن توظيف هذا الغضب الشعبي إلى أشياء فاعلة من أجل إزالة هذه الجراح أو تضميدها ولو مؤقتا؟

إبراهيم الزعفراني: غزة ليعاد إعمارها تحتاج إلى اثنين مليار دولار وهذا مبلغ الشعوب العربية عليها أن تتولى جمعه، وهذه المبالغ تصل إلى أخواننا في غزة لأنهم هم المنكوبون هم الذين سيقومون بالبناء، فلا يعقل أن يكون الذي هدم والذي هدم لا يعطى هو المال، أيضا تحتاج إلى الفنيين وإلى الخبراء في كل المجالات الطبية والهندسية والزراعية والوقائية كل هذا كل هؤلاء إذا تجمعوا ونحن الآن بنناشد كل هؤلاء الخبراء أن يتصلوا بنا لإعداد لجان متخصصة في كل هذه الجوانب من المجتمع المدني..

منى سلمان (مقاطعة): وسيلة الاتصال بكم دكتور؟ قبل أن نختم.

إبراهيم الزعفراني: هناك وسيلة اتصال تلفونية، 00201042121 وتلفون آخر 0020104400045.

منى سلمان: لعل الزملاء يستطيعون إظهار هذه الأرقام مكتوبة، نشكرك شكرا جزيلا الدكتور إبراهيم الزعفراني أمين عام لجنة الإغاثة والطوارئ لاتحاد الأطباء العرب. ونواصل الاستماع إلى المزيد من أصواتكم، كيف ترون الدور الفاعل الذي يمكن لكل مواطن أن يقوم به من أجل إعمار غزة؟ معي هذه الرسائل التي أتوقف أمامها من موريتانيا كتب خالد زين العابدين "إن أنجح وسيلة لإعادة إعمار غزة هي أن تسلم تلك الأموال المتدفقة من مشارق الأرض ومغاربها إلى رئيس الحكومة المنتخبة ديمقراطيا لأن المقاومة بصمودها ووقوفها في وجه العدو هي التي تستحق أن توضع تلك الأموال في جيوبها". محمد عطيلة كتب يقول إنه يعتقد "إن التعاطف الشعبي لم يكن مع سكان القطاع لأسباب إنسانية ولكن كذلك مع حركة المقاومة وباقي الفصائل التي أثبتت أنها لا تزال قادرة على المقاومة وصد الاعتداءات الصهيونية" لذلك من وجهة نظره المطلب الحقيقي ليس فقط إعادة الإعمار بل يجب أن يتعدى ذلك إلى تمكين القطاع من مقومات الوجود بما في ذلك الأسلحة التي اعتدنا على وصف عمليات نقلها بالتهريب في مفارقة خطيرة، من وجهة نظره. أما محمد صايم فقد كتب لنا من المغرب يقول إن ما يود قوله "إن الإعلام الشفاف أو الواضح هو من جعل التحرك الشعبي والمجتمعات تصل إلى هذا المستوى من الفاعلية"، محمد صايم يقول أيضا إنه يرى أن إعمار غزة لا بد أن يتم عبر وسائل الإعلام عن طريق نداءات خيرية ودعوات للتبرع بطرق أكثر مرونة. يعني ربما يكون قدم لنا الدكتور إبراهيم الزعفراني إحدى هذه الطرق. السباعي من موريتانيا كتب يقول "لماذا نعمر غزة لهذا الجهد وبعضنا يتكرم بمليارات الدولارات مشكورا ولم يتبرع باقتراح لتأمينها بعد التعمير فماذا يؤمنها من القوة الجاثمة على حدودها وهي التي دمرتها البارحة؟ ومن الضامن أن لا تعيدها غدا إلى أسوأ مما كانت عليه؟ هل بقيت وسيلة إلا سلاح المقاومة بما فيها الصواريخ يرتجى من ورائها حصول الفلسطينيين على حقوقهم المشروعة والحتمية؟ وهل ستمن إسرائيل علينا بهذا الحق؟". لدينا الكثير من آرائكم التي وصلتنا عبر البريد الإلكتروني كما أذكركم على أننا فتحنا صفحة على المشاركات الحية يمكنكم من خلالها أن تشاركوا معنا وكما نستمع إلى المزيد من أصواتكم عبر الهاتف كل ذلك بعد هذه الوقفة القصيرة.

[فاصل إعلاني]

أهمية المحاسبة وحسابات المستقبل

منى سلمان: أهلا بكم. ما زلنا نوالي الاستماع إلى المزيد من أصواتكم والبداية من بريطانيا، عمر شاويش، تفضل يا عمر.

عمر شاويش/ بريطانيا: السلام عليكم. يا أختي تؤخذ الأمور بأولوياتها، الأولى أن نحاسب الحكومات التي وقفت مع إسرائيل في حربها على غزة وأن تقوم الشعوب لفتح أقل شيء وأولى شيء..

منى سلمان (مقاطعة): يعني أنت ترى أن هذه أولوية سابقة على إغاثة المنكوبين والجرحى وتعمير البيوت؟ المحاسبة أولا ثم نلتفت بعد ذلك للضحايا؟

عمر شاويش: فتح المعبر دون أي قيد أو شرط على غزة، هذا أولى شيء لأنه لا جدوى من المساعدات دون فتح المعبر، دون وجود أشياء نشتريها لنعمر البلد. صح؟ هذا أول شيء ونتجاوز كل أصوات العملاء التي تقول بأنه يجب أن يكون هناك وعاء واحد فلسطيني من أجل إعطاء المساعدات، لماذا نطلب وعاء واحدا فلسطيني؟ ما كانش في أصلا وحدة في العدوان نفسه، كان في فرقة في العدوان كان في ناس مع إسرائيل وناس ضد إسرائيل فلماذا يكون هناك..

منى سلمان (مقاطعة): طيب يعني إلى أن يحسم هذا الجدل..

عمر شاويش (متابعا): إذا الحرب مستمرة من هذه الحكومات التي وقفت مع إسرائيل في حربها على غزة من هذه الحكومات بسياسة ضغط على المقاومة من أجل التسليم بمبدئها في عدم الاعتراف بإسرائيل ومحاربة إسرائيل حتى تحرير فلسطين.

منى سلمان: نعم، شكرا لك يا عمر، عمر شاويش من بريطانيا، عمر يرى أن الاعتبارات السياسية مقدمة هنا على الاعتبارات الإنسانية وأنه يجب المحاسبة أولا قبل إعادة الإعمار. سنرى إن كان محمد أبو هشام الذي يحدثنا من فلسطين قريبا من أرض المعركة سنعرف منه إلى أي درجة هو قريب منها وما رأيه في هذا الطرح من عمر شاويش. تفضل يا محمد.

محمد أبو هشام/ فلسطين: السلام عليكم. يعني بداية بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد. كلام أخونا عمر كلام منطقي لغاية 70% خلينا نقول، محاكمة الحكام جزء لا يتجزأ من ضبط الأمور الإنسانية فيعني قضية المساعدات الدولية أو المساعدات العربية اللي سوف تتدفق -سوف، والله أعلم إن تدفقت أو لا- إلى قطاع غزة إن كانت على طريقة الدكتور الذي كان ضيفكم قبل الفاصل فيا مرحبا ويا أهلا ويا سهلا بها لأنها فعلا تصل وفعلا تصل إلى أيد أمينة، أما إذا وصلت إلى أماكن مختلفة لتملأ الجيوب وتغير السيارات وتعمر المنازل والشقق السكنية لفلان وفلان وفلان فهي..

منى سلمان (مقاطعة): يعني لذلك ربما ركز الدكتور إبراهيم على الجهد الشعبي وعبر جهات شعبية وحدد خطة المائة يوم للإعمار العاجل من أجل إنقاذ هؤلاء الذين يفترشون التراب الآن ليس لديهم حتى سقف يحميهم.

محمد أبو هشام: صحيح 100%، بالتزامن مع هذا الكلام هناك بعض الأنظمة العربية للأسف الشديد التي كانت ضمنا مبايعتها لأميركا وإسرائيل واضحة لبعض الناس أما بعد حرب غزة ومعركة الفرقان التي انتصرت فيها المقاومة أزيلت الأقنعة عنهم فأصبحوا يريدون أن يرقعوا الرداء الممزق. فأفضل طريقة لإعمار غزة هي الطرق الشعبية، اللجان الشعبية التي تصل إلى القطاع بطرق معروفة واضحة شفافة لا فيها مزايدات ولا فيها زي ما بيقولوها باللغة العامية لف ودوران إنما تصل بلغة منطقية لأيد أمينة وكله واقع على الأرض يعني الدكتور تفضل وقال عن الأخوة اللي كانوا تم إيوائهم في سكن مؤقت وبتقدر تصل كذا.. أنا بحكي الجزيرة، الجزيرة تقدر توصل لقطاع غزة وتقدر تفحص هذا الحكي أنه 100% كلام صحيح. أما بالنسبة للشعوب ووقفة الشعوب فكل الاحترام على هذه الوقفة لكل الشعوب المسلمة سواء كان في الدول العربية أو الدول الغربية اللي وقفوها، كل الاحترام لكم كقناة جزيرة كانت شفافة جدا في نقل الوقائع لدرجة أن مصوريها ومراسليها تعرضوا لضغوطات آخرها كانت في الأردن.

منى سلمان: يا سيدي لا شكر على واجب وهذا هو واجب الإعلام، نشكرك محمد أبو هشام من فلسطين. محمد ركز على أهمية الجهود الشعبية عبر لجان شعبية وأكد أن هذه اللجان الشعبية تحتاج لما هو أكثر من الأموال، إلى الجهد في التنظيم وإلى كذلك المتطوعين، إلى أي مدى الجماهير العربية مستعدة لمساهمة فعالة في ذلك؟ وأطرح السؤال على عبد الله العسيري الذي يتحدث إلينا من السعودية.

عبد الله العسيري/ السعودية: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته. أولا أنا أشكركم جزيل الشكر يعني على أن فتحتم لنا هذا المنبر وإن كان دل على شيء فإنما يدل على نجاح قناة الجزيرة فيما تقدمه للمشاهد العربي..

منى سلمان (مقاطعة): شكرا جزيلا يا عبد الله، تفضل إلى مشاركتك.

عبد الله العسيري: مداخلتي قد يكون فيها شيء من التشاؤم وأتمنى أن لا يكون صحيحا، أنا أخوف ما أخاف منه أننا تعودنا على الانتفاضات وبعد أن تسيل الدماء وتدمر البيوت والمنشآت يتبرع العرب بإعمار ما دمرته الطائرات والدبابات الصهيونية وبعد ذلك تسكت أقلامنا ويوما بعد يوم ننسى حتى تستعيد إسرائيل قوتها وتتحجج بعذر آخر وتعود لقصف منشآتنا وتقضي على من بقي من المجاهدين الأبطال وتدمر ما بناه العرب مرة أخرى ولسان حالها يقول كل انتفاضة والعرب بخير. أما بالنسبة للإعمار فأنا أقول لو فتح حسني مبارك معبر رفح فلن يصعب إعمار غزة وبناء كل منشآتها على كل عين رأت ما حصل فيها من إجرام. أشكركم جزيل الشكر على..

منى سلمان (مقاطعة): شكرا لك عبد الله العسيري من السعودية، رأيك غير بعيد عن رأي آخر أرسله حسام صلاح الدين السجيني كتب يقول "إعمار غزة؟ ومتى يكون هدمها؟" في استنكار لنفس الدور الذي قلته وهو أنه لا يوجد ضمانات أن تقوم إسرائيل بضربها من جديد. محمد لهلو كتب يقول "عملا بالمقولة التي تقول أهل مكة أدرى بشعابها يمكن القول بأن أهل غزة هم القادرون على تدبير إعادة الإعمار وتوزيع المساعدات التي تصل من تبرعات شارك في جمعها الأحرار في العالم من أجل أهل غزة والمقاومة للعدوان الصهيوني الغاشم. رأيي جمع شمل البيت الفلسطيني بغزة بين جميع الفصائل التي كانت على أرض المعركة دون أن تتدخل في إعادة الإعمار السلطة الفلسطينية" هذا هو رأي محمد لهلو. سنستمع هذه المرة إلى رأي من سوريا وهو لناصر فاروق، ناصر تفضل.

ناصر فاروق/ سوريا: السلام عليكم. أختي العزيزة مداخلتي باختصار شديد أن أتوجه إلى الشعوب العربية وتحديدا الشعوب العربية في هذه الظروف لا تستطيع تقديم سوى المال وإسعاف الجرحى من أخوتنا في غزة. مداخلتي أني أتوجه إلى الشعب الفلسطيني في الداخل أطالب الشعب الفلسطيني في الضفة الغربية التي تقع تحت الاحتلال العربي وليس الاحتلال الإسرائيلي، أطلب منه التحرر من العملاء الصهاينة أمثال محمود عباس وسلام فياض..

منى سلمان (مقاطعة): دون توجيه اتهامات إلى أشخاص بعينهم، ناصر أكتفي..

ناصر فاروق (مقاطعا): عفوا، عفوا، أعتذر، أعتذر، عفوا. التحرر من الصهاينة العملاء والتوجه إلى رجال المقاومة حماس ومساعدتهم. وأتوجه بالشكر إلى الأمة الإسلامية جميعا و..

منى سلمان (مقاطعة): شكرا لك يا ناصر فاروق من سوريا. من إسبانيا معي محمد ولد الأمين، تفضل يا محمد.

محمد ولد الأمين/ إسبانيا: السلام عليكم. ألو..

منى سلمان: أسمعك يا محمد تفضل.

محمد ولد الأمين: ألو..

منى سلمان: يبدو أنك أنت الذي لا تسمعني يا محمد عاود الاتصال مرة أخرى. من الجزائر معي عايدي محمد.

عايدي محمد/ الجزائر: السلام عليكم. شكرا لقناة الجزيرة على مساهمتها في إعلامنا وتقديم لنا كل المعلومات عن غزة. أنا عندي اقتراح بسيط يعني لو عن طريق غير مباشرة يعني إذا تكفل كل فرد في الجزائر أو في المغرب أو في تونس أو في السعودية بعائلة معينة ويجعل لها راتبا شهريا منه للعائلة، دائم مباشر يعني، هل هذا ممكن أو غير ممكن؟

منى سلمان: هو الحقيقة أن لجنة الإغاثة بالفعل قدمت بعض المقترحات من بينها إيجاد أسهم للأطفال الذين..

عايدي محمد (مقاطعا): يعني كفالة غير مباشرة.

منى سلمان: نعم كفالة أيتام الشهداء موجودة بالفعل في نقابة أطباء الأسنان مشروع تجهيز غرف العمليات وتوزيع مثل هذه المشروعات على هيئة أسهم تبدأ بقيم مالية متراوحة من أرقام بسيطة يمكن للجميع المشاركة فيها. أشكرك على اقتراحك يا محمد ولد الأمين تحدثت إلينا من إسبانيا. من السعودية معي عبد الرحمن المصرعي، تفضل يا عبد الرحمن.

عبد الرحمن المصرعي/ السعودية: السلام عليكم. والله يا أختي أنا شفت المماحكات ما بين الفصائل الفلسطينية ستؤدي إلى إفساد العباد بالكامل إن صحت التسمية فأنا أرى أنه يجب على كل الشعوب العربية وفي مقدمتها القادة الذين تبرعوا أن يعرفوا اليد الأمينة فالعالم كله يعرف، لا أقول مثلا نحن الذين نشجع مثلا المقاومة أو غيرنا، في ناس يقولون إن هؤلاء يعني أيدي نظيفة وهذه أيدي معروفة فاسدة فمثلا مدير مكتب..

منى سلمان (مقاطعة): عايدي، غير مسموح بتوجيه اتهامات لأحد على الهواء مباشرة في غير حضوره حتى يمكنه الرد.

عبد الرحمن عايدي: لا، لا، أنا بدي أقول تصريحات مثلا خالد مشعل عندما اتهم قال لا يجوز توصيل المال للفاسدين، يجب أن لا تصل للفاسدين، رد عليه مثلا وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة فياض قال إنه..

منى سلمان (مقاطعة): سيد عايدي أكتفي بهذا القدر من مداخلتك أنت لم تلتزم بقاعدة الحوار..

عبد الرحمن عايدي: لا، لا، أنا ملتزم..

منى سلمان (متابعة): أشكرك وأعتذر منك..

عبد الرحمن عايدي (مقاطعا): خلص أنا أعتذر، أعتذر. أدعو إلى أن تسلم إلى الأيدي الأمينة المعروفة للجميع.

منى سلمان: نعم، شكرا لك يا عايدي. من الجزائر أيضا معي أحمد سوينية.

أحمد سوينية/ الجزائر: السلام عليكم. أشكركم أولا لأنكم كنتم أنتم الجزيرة كنتم..

منى سلمان (مقاطعة): شكرا أحمد لا شكر على واجب، مداخلتك.

أحمد سوينية: لدي نقاط يعني مختصرة إن شاء الله في هذا الموضوع، أولا فيما يخص مواقف الشعوب العربية يعني التي أشكرها يعني نوعا ما ولكن نصيحتي لهم أن يكتفوا من المسيرات الشعبية يعني هذه التي لا تسمن ولا تغني من جوع ولكن أقترح أن يعتصموا في الطرقات يعني ليل نهار حتى يرغموا الحكام لكي يساهموا بطريقة فعالة وطريقة يعني منطقية، غزة التي وقفت بالمرصاد لهذا الكيان الصهيوني، هذه النقطة الأولى. النقطة الثانية فيما يخص توزيع الإعانة إلى أخواننا في غزة أقترح أن تذهب هذه الإعانات مباشرة إلى غزة لأنهم هم أهل غزة أدرى بشعابها، ثانيا لدي صرخة أريد أن أقولها من جزائر الثوار، أريد أن أقول لبني صهيون والله وبالله وتالله سوف نسعى عبر الزمان وبطريقة أزلية لإخراج من رحم هذه الأمة أناس من طراز صلاح الدين الأيوبي لكي يطاردوكم بدون هوادة، هذا ما أقوله وأقول كذلك يعني..

التركيز على الدور الشعبي ووصول الإعانات لأهل غزة

منى سلمان (مقاطعة): شكرا لك وصلت رسالتك يا أحمد. إلياس محمد كتب يقول إن المساعدات يجب أن تسلم للأخوة المجاهدين في غزة لا للعملاء وهو يقول إنه يظن أن المانحين يدركون ذلك. معي وجهة نظر من عبد العظيم فهمي المراغي من صعيد مصر كتب يقول "الأولى والأجدى للغزاويين حاليا هو إطعام وكسوة وتسكين وتحقيق الأمن لأهالي غزة والدليل على ذلك قوله تعالى {الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف}[قريش:4] فالطعام والسكن والأمن وبعد ذلك يتم محاسبة المقصرين وتدخل الأمور السياسية". لكن رضا نبيه مواطنه من مصر كذلك يعارض وجهة النظر هذه ويقول "وماذا بعد إعمار غزة؟ أليس من الممكن أن تأتي إسرائيل مرة أخرى فتدمر في سويعات ما تم بناؤه في سنوات؟ إن الغرب وأميركا يصرحان دون مواربة بتعهدهما بحماية إسرائيل وبضمان أمنها وبتعزيز قوتها التدميرية ضد جيرانها العرب ويبادرون بإعلان البراءة من تهمة دعم قوى المقاومة" إن إعمار غزة من وجهة نظر رضا يقول "إنه يبدأ بدعم المقاومة وبإمدادها بالسلاح الذي تجد فيه إسرائيل رادعا في أن تفكر بإرسال طياريها مرة أخرى في نزهة فوق غزة يلقون بصواريخ الموت والدمار على الحجر والبشر". الدكتور شكري الهزيل كتب يقول "تفيد التقارير الواردة من قطاع غزة بإصابة أكثر من 350 ألف طفل فلسطيني في قطاع غزة خلال العدوان الإسرائيلي بإصابات جسدية ونفسية مما يتطلب ضرورة تقديم العلاج النفسي والصحي لهذا الكم الهائل من الأطفال الفلسطينيين الذين سيشكلون مستقبلا نسبة كبيرة من المجتمع الفلسطيني في هذا القطاع، المطلوب ليس فقط إعادة إعمار غزة اقتصاديا بل أيضا إعادة إعمار أرواح ونفسية هؤلاء الأطفال الفلسطينيين ضحايا العدوان الصهيوني". وأقف عند هذه النقطة التي طرحها الدكتور شكري الهزيل وأطرحها على المتصل التالي، كيف برأيك يمكن تضميد جراح هؤلاء الأطفال نفسيا في ظل الحديث عن عن إعادة الإعمار؟ المتصل التالي من المغرب محمد ذويل، تفضل يا محمد.

المقاومة أعادت القضية الفلسطينية إلى الواجهة وليس المفاوضات

محمد ذويل/ المغرب
: تحياتي لكم. بالنسبة للموضوع يعني أنا أرى أن المقاومة أعادت القضية الفلسطينية إلى الواجهة وليس المفاوضات، يعني ليست المفاوضات يعني المقاومة يعني الشعوب العربية والعالم، المقاومة هي التي أعادت القضية الفلسطينية وأتمنى أن تبقى هذه الهبة الشعبية في الشارع العربي لأن الشارع هو اللي رجع القضية الفلسطينية إلى الواجهة مش المفاوضات لأن مفاوضات السلام.. ممكن تعاودي السؤال اللي قلتيه يعني؟

منى سلمان: طيب يا محمد أسألك وأنت مواطن تعيش في المغرب ومتعاطف تماما مع القضية وهذه هي وجهة نظرك، ما الذي يمكن أن تقدمه أنت شخصيا ومواطنوك للمنكوبين في قطاع غزة؟

محمد ذويل: نعم بالنسبة لي أنا على قدر الإمكان سأقدم ما باستطاعتي وبالنسبة لنا إحنا لا تقف هذه اللحظة، هناك حرب إعلامية نحن بصدد يعني هناك على الإنترنت هناك يعني عدة واجهات نقوم بها في وجه هذه الغطرسة الإسرائيلية ودعما لإخواننا في غزة..

منى سلمان (مقاطعة): مثل ماذا يا محمد؟

محمد ذويل: كيف؟

منى سلمان: أنت تقول إنكم تقومون بجهود في مواجهة الغطرسات الإسرائيلية وأنا سألتك مثل ماذا؟

محمد ذويل: نعم، مثل عبر الإنترنت نحن نقوم حاليا بهجمة على المواقع الإسرائيلية يعني بكل صراحة وعلى كل ما هو يعني تابع إلى الأنظمة الإسرائيلية ونواصل الأمور والقاعدة الشعبية وخاصة في المدن وفي القرى وفي جميع يعني بكل صراحة إحنا قلوبنا مع فلسطين وأقول وأعيد يعني المقاومة أعادت القضية الفلسطينية إلى الواجهة وليست مفاوضات السلام ومن يقول إن مفاوضات السلام ساعدت القضية الفلسطينية فهو خاطئ لأن هذا تضييع للوقت، هذا ما أقوله..

منى سلمان (مقاطعة): شكرا لك يا محمد ذويل من المغرب أنت أشرت إلى مقاومة تقول إنك أنت شخصيا تشارك فيها والكثيرون معك وهي المقاومة الإلكترونية كما اصطلح تسميتها. من بريطانيا معي إبراهيم... انقطع إبراهيم، معي من الكويت أبو العربي.

أبو العربي/ الكويت: مساء الخير. أنا أستاذة منى إحنا الحقيقة مش عايزين نفكر في حاجات صعب تنفيذها حاليا فاللي سهل التنفيذ أولا نتعلم من أعدائنا، هم كسبوا مواقع كثيرة بالدعاية فيجب أن نركز على الدعاية سواء كانت على الإنترنت أو على الصحف ويا ريت ينشئوا مركزا لتزويد الأخوة اللي بيحاربوهم على الإنترنت بالأفلام الفيديو وكمان لازم نتعلم منهم أنهم عملوا خنادق، نعمل خنادق، مش لازم حتى البيوت تبقى بالأسمنت المسلح، نرجع لبيوت الطين علشان حتى لو اتهدت على رؤوس السكان يبقى سهل إعادة بنائها، غير كده أنه يعني إذا كان كل العرب تحولوا حاليا لمقاولين كل واحد عاوز يأخذ فلوس الإعمار علشان هو اللي يقوم بالعملية وحيبقى فيها أخذ ورد ليه ما تتحولش للجان الإغاثة تبع الأمم المتحدة؟

منى سلمان: نعم يعني أنت تحدثت على أكثر من مستوى يعني أنت افترضت أن غزة ستظل ميدان حرب وطالبت بإيجاد خنادق وأن تنشأ البيوت من الطين اللبن حتى لتقليل الضحايا جراء الانفجار وما إلى ذلك بالإضافة إلى ما تحدثت عنه من جهد..

أبو العربي: أيوه ليست هذه هي الجولة الأخيرة فإذا كان إحنا واثقين أن إسرائيل لن تسكت على الفلسطينيين إذا ما طالبوا بحقهم فيجب أن نستعد يجب إنشاء خنادق لحماية المدنيين ويجب أن تكون البيوت المنشأة حديثا بيوت سهل إعادة إعمارها ولا تتكلف الكثير ولا..

منى سلمان (مقاطعة): نعم شكرا لك أبو العربي من الكويت. معي هذه المشاركة من مهدي الخليفي كتب يقول إنه يدعو كل المسلمين في كل مكان أن يقفوا مع أهل غزة وغيرها من بلدان المسلمين المحتلة وأن يقدموا المساعدات المادية والعينية وقبل كل شيء عليهم بالدعاء والصبر على ولاة الأمر والدعاء لهم بالصلاح ويقول إنه لا يجوز تحريض المسلمين على ولاة أمورهم فإن ذلك يدعو إلى الفتن وزعزعة الأمن. كانت هذه هي وجهة نظر مهدي الخليفي. معي من فرنسا رشيدة عارف، تفضلي يا رشيدة.

رشيدة عارف/ فرنسا: السلام عليكم ورحمة الله. أشكركم على برنامجكم الشيق والذي يصب في خدمة الشعب الفلسطيني وكل العرب، شكرا، شكرا، شكرا جزيلا. أختي سامحيني دموعي تسبقني..

منى سلمان: نعم سيدة رشيدة كما ذكرنا في البداية علينا أن نتجاوز الدموع ونبحث عن شيء يمكن..

رشيدة عارف (مقاطعة): آه والله معنويات الفلسطينيين أعلى مننا والله، اسمحي أقول أنا متفقة مع الأخ اللي سبقني أننا لازم لازم نبني بنية فيها خنادق حتى يسلم شعب غزة وشعب فلسطين ورأيي أنا كمواطنة عربية أن الفلوس لازم أن المساعدات لازم تصل لغزة ولا لشخص آخر وعلى الشعوب العربية أن تستفيق وأن تقوم وتعمل مظاهرات في المطارات ولا تسكت ولا تسكت حتى تزيح عنا هذه الأنظمة هؤلاء الحكام العملاء..

منى سلمان (مقاطعة): يعني أنت ترين أن الأمر لم ينته..

رشيدة عارف (متابعة): وأنا أطلب من أمير قطر أن يكمل أن يكمل أن يكمل مشواره العظيم هو أن يقف مع الفلسطينيين ويمدهم ويقف وقفة رجل فأنا أمد له التحية والتقدير والإجلال أن يقف مع غزة..

منى سلمان (مقاطعة): شكرا جزيلا لك يا سيد رشيدة عارف من فرنسا شكرا جزيلا لك. حسام كتب يقول "تساعد الجماهير العربية.." رسالتك غير واضحة يا حسام. سعد الله محفوظ كتب يقول "لقد عقدت الكثير من القمم وأفرزت الكثير من التوصيات وباعتقادي من واقع هذه القمم ذكر واقع غزة ونسي أن يسعى إلى إيجاد آلية عمل، الشعب يموت هذا يعني أن الموت مستمر ولكن اختلفت آلة القتل والحل بسيط وهو إنشاء لجنة عربية لا علاقة لها لا بحماس ولا بالسلطة لأن الشعب هو شعب فلسطين وليس محسوبا على جهة معينة فشعب غزة ليس من حماس ولا من فتح، وهذه اللجنة هي التي ستقوم باستلام المساعدات من الدول المانحة والعمل على تنفيذ المشاريع المطلوبة لإعمار غزة وإنقاذ الشعب المنكوب". إذاً هذه المداخلة صبت في نفس الإطار الذي صبت فيه مداخلات سابقة وهي التأكيد والدعم على الجهد الشعبي بعيدا عن حسابات السياسة. معي مكالمة من المغرب، محمد جلول، تفضل يا محمد.

محمد جلول/ المغرب: أولا أود أن أوجه تحية شكر وتقدير للجزيرة وكل المناظر الحرة التي ساهمت في..

منى سلمان (مقاطعة): شكرا لك يا محمد.

محمد جلول: مداخلتي تنصب حول ضرورة التعريف بالقضية الفلسطينية وخاصة للشباب الإسلامي عبر ربوع العالم من المحيط إلى الخليج فهذا أعتبره أنا بناء حقيقيا للقضية الفلسطينية وهذا دور كل الشباب والمناهج التعليمية في العالم العربي يجب إصلاحها من جهة. أما في ما يخص الإعمار البنية التحتية في غزة فأنا أضم صوتي إلى الأخوان الذين يدلون بأصواتهم بأن تذهب أموال شعوب العالم إلى غزة مباشرة وربما كما هبت الشعوب في الشوارع للتنديد بهذه الهجمة الهمجية الإسرائيلية لا بد أن تضغط الشعوب على حكامها وأن تبحث عن سبل لإيصال هذه المعونات إلى أخواننا في غزة مباشرة وأنا لا أود أن أدخل في التفاصيل عن كيفية إيصالها إنما المهم في هذه الحالة هو كما قلت هو إعادة التعريف بالقضية الفلسطينية وفق المفاهيم الصحيحة والسليمة..

منى سلمان (مقاطعة): شكرا جزيلا لك يا محمد، محمد جلول من المغرب. مشاهدينا لدينا الكثير من رسائلكم الإلكترونية كما يمكنكم استمرار المشاركة حول نفس الموضوع على صفحة المشاركات الحية في موقعنا www.aljazeera.net حتى الآن لم تصلنا أي مشاركات عليه، ربما هذه المرة الأولى التي نفتح هذه الصفحة للمشاركة، ننتظر منكم استمرار الحوار حتى الأسبوع المقبل عن نفس الموضوع عبر موقعنا الإلكتروني. في نهاية اللقاء نشكر كل الذين لم يتسن لنا أخذ أصواتهم وكل الذين استمعنا إلى أصواتهم، شكرا جزيلا للجميع. أنقل لكم تحيات كافة زملائي من الفريق العامل لهذه الليلة، هذه تحيات منتج البرنامج وليد العطار، المخرج منصور الطلافيح، وسائر الفريق وهذه تحياتي منى سلمان، إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة