تسليح الثوار السوريين   
الأحد 1433/5/3 هـ - الموافق 25/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 9:52 (مكة المكرمة)، 6:52 (غرينتش)
فيصل القاسم
شريف شحادة
عمار الواوي

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدينا الكرام، ألا يواجه الشعب السوري عدوا يفوق العدو الصهيوني مرات ومرات بالوحشية والهمجية؟ يصيح معارض سوري، ألا يبدو الصهاينة حملانا وديعة مقارنة بقطعان الشبيحة والجيش والأمن السوري؟ يضيف آخر، فقط قارن مشاهد الدمار في حمص بمشاهد غزة وسترى الفرق، ألم يقم من يسمون بحماة الديار باغتصاب ألوف السوريات؟ يصيح أحد أفراد الجيش الحر، لماذا حلال على النظام السوري التزود بأحدث الأسلحة لذبح الشعب الأعزل، وحرام على شعب امتلاك أسلحة بسيطة للدفاع عن أعراضه وحرائره؟ يتساءل كاتب سوري، أليس تسليح الثوار السوريين فكرة رائعة كما قال كبار المسؤولين العرب؟ أليس النظام هو من دفع السوريين إلى البحث عن السلاح بعد أن دمر مدنهم ونكل بهم واعتقل وذبح وشرد مئات الألوف منهم وحرمهم حتى من المازوت والكهرباء وأبسط مستلزمات الحياة؟ يصيح أحد المؤيدين لتسليح الثورة، لكن في المقابل أليس من شأن عسكرة الثورة دفع سوريا إلى حرب أهلية مهلكة؟ ألم يعمل النظام السوري نفسه على عسكرة الانتفاضة منذ البداية كي يبرر سحقها؟ ألا يتغاضى النظام عن وصول السلاح إلى المعارضين كي يقول للعالم أنه يواجه إرهابا مسلحا؟ يضيف آخر، هل انتصر الثوار الليبيون على كتائب القذافي بأسلحتهم أم بطائرات الناتو؟ متى يعلم السوريون أن تسليح الثورة ليس في مصلحتها؟ أليس هناك معارضة دولية لإيصال السلاح إلى الثوار السوريين؟ ألم تتحول سوريا إلى غابة فيما لو انتشر السلاح على نطاق واسع؟ ألم يكن من حق النظام اللجوء إلى القوة لمواجهة فلول الإرهاب؟ ثم ألا يتدفق السلاح على الثوار من الخارج منذ بداية الثورة؟ أسئلة أطرحها عبر الأقمار الصناعية على النقيب عمار الواوي أمين سر المجلس العسكري في الجيش السوري الحر، وهنا في الأستوديو على الإعلامي شريف شحادة، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

تسليح المعارضة بين مؤيد ومعارض

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة، هل تؤيد تسليح الثوار السوريين، صوت على صفحة الاتجاه المعاكس 24 ألفا و14 شخصا نعم  2ر89%، لا 8ر10%، شريف شحادة لو بدأت معك بهذه النتيجة يعني ماذا تقرأ في هذه النتيجة، السوريون، العرب، الشارع الإسلامي، الكل مجمع على ضرورة تسليح الثورة السورية، ماذا تقول لهؤلاء المصوتين يعني حوالي 90% رح تقول لي كذا ما كذا، كذا يا سيدي 51% كيف ترد عليهم؟

شريف شحادة: نعم، أولا المقدمة التي قدمت الآن جميلة لكن تصلح لفيلم هندي أكثر مما تصلح لواقع سوري..

فيصل القاسم: جميل، كويس..

شريف شحادة: اثنين سامحنكم بالتصويت لأنكم سبقتم الأنظمة العربية في موضوع التصويت فهاي إليكم كمان..

فيصل القاسم: نستفيد منكم على كل حال أستاذ شريف، أنتم السابقون ونحن اللاحقون.

شريف شحادة: ماشي، ولا يهمك، دكتور فيصل أولا الثورة هي نقل المجتمع من مرحلة تعيسة إلى مرحلة حضارية، اجتماعيا وثقافيا وسياسيا والثورة تعني أن تثور على الظلم وعلى التخلف وعلى الطغيان، ما شهدناه الآن إذا حببتم تسموها ثورة، انتفاضة، شوف التعبير اللي تريدون أن تشاءوا أنا أقول لك أتت إلينا بالهم والمشاكل والغم وكل ما ذكرته الآن هو نتيجته ما تسلح به هؤلاء الذين سلحوا نفسهم، يعني تحدثت عن المازوت وتحدثت عن الغاز وتحدثت عن الكهرباء وأنا سأقول أنا مواطن سوري وأعيش في سوريا قبل هذه الأزمة المازوت متوفر، والكهرباء متوفرة، والهاتف متوفر، وكل شيء متوفر نعم نحن لدينا مشكلة سياسية ونعم أنا أتفق معك..

فيصل القاسم: بس خلينا بموضوع الحلقة  ألا هو التسليح من شان ما نبعد كثير..

شريف شحادة: رح أروح للتسليح، دعني أتفق أن الأحداث في سوريا بنيت في الأصل 90% على كذبة وافتراءات و10% على مطالب إصلاحية، الآن رحنا إلى موضوع التسلح أنا أريد أن أسأل سؤال هل يوجد في بريطانيا معارضة اسمها معارضة مسلحة؟ هل يوجد في فرنسا معارضة مسلحة؟

فيصل القاسم: يعني أنت عامل لي النظام السوري مثل بريطانيا وفرنسا بديمقراطيته..

شريف شحادة: خليني، لحظة..

فيصل القاسم: بس يا أستاذ شريف قارن موز بموز، مش موز بفلافل..

شريف شحادة: دقيقة..

فيصل القاسم: ولا لأ..

شريف شحادة: رح أقارن لك موز بتفاح..

فيصل القاسم: تفضل إيه.

شريف شحادة: ماشي، أولا كما أقول لك النظام السوري قال والقيادة السورية أنه نحن لدينا مشاكل نريد أن نحلها بموضوع الإصلاح السياسي والاقتصادي والاجتماعي فأتى الآخرون ليركبوا هذه الموجة..

فيصل القاسم: جميل.

شريف شحادة: شو الموجة؟ موجة الإصلاحات وبالتالي أنا السؤال اللي أسأله..

فيصل القاسم: بس خليك..

شريف شحادة: هناك معارضة في العالم مسلحة..

فيصل القاسم: جميل.

شريف شحادة: هناك هل يوجد في كل دول العالم اختلفنا أو اتفقنا مع دول العالم الثالث أو دول العالم المتقدم..

فيصل القاسم: حلو، حلو..

شريف شحادة: لذلك أنا أقول لك من رفع السلاح أصبح ليس معارضا أصبحت عصابات مسلحة، المعارضة أن تجلس معي كما تجلس أنا وأنت في نقاش حضاري نتفق ونختلف ولكن لا أرفع السلاح عليكم ولا ترفع السلاح عليّ، من رفع السلاح على الدولة خرج من نطاق المعارضة السليمة إلى نطاق العصابات المسلحة..

فيصل القاسم: خليك عندك شوي..

شريف شحادة: ولا أقول إلا ذلك.

فيصل القاسم: جميل، جميل، سيد عمار الواوي سمعت هذا الكلام كل من يرفع السلاح في وجه الدولة في أي دولة في العالم هو ليس معارضا بأي حال من الأحوال هو عصابة مسلحة جديرة بالتصفية والملاحقة.

عمار الواوي: طبعا مساء الخير دكتور فيصل لك ولمشاهديك الكرام، مساء الخير لأحرار وشرفاء الثورة السورية، وساء الشر على الشبيحة على الأرض القتلة، وعلى النبيحة في الفضائيات الإعلامية، اسمح لي أن أقول للمشاهدين الكرام قد لا يعرفون من هو ضيفك..

فيصل القاسم: بدون..

عمار الواوي: ضيفك اسمه شريف شحادة وهو مدير منشأة تشرين الرياضية.

فيصل القاسم: يا سيد الواوي..

عمار الواوي:  وكان يعمل محللا رياضيا وليس محللا سياسيا..

فيصل القاسم: سيد الواوي مش موضوعي شريف شحادة، مش موضوعي شريف شحادة، رجاء، خليني في الموضوع..

عمار الواوي: تعودنا أن يفعل النظام دائما..

فيصل القاسم: مش موضوعي شريف شحادة، موضوعي التسليح لو تكرمت، تفضل.

عمار الواوي: أولا، أولا نحن في الجيش السوري الحر نحن كنا ضباطا في جيش النظام انشققنا عن هذا النظام..

فيصل القاسم: نعم..

عمار الواوي: تسمعني دكتور فيصل.

فيصل القاسم: تفضل سامعك، تفضل.

عمار الواوي: نحن ضباط في الجيش السوري انشققنا عن هذا النظام عندما بدأ النظام يعطي أمرا بقتل الشعب، عندما بدأ يعطي أمرا بسفك الدماء، عندما بدأ يعطي أمرا بانتهاك الأعراض عندما بدأ يعطي أمرا بتدمير البيوت، عندما بدأ يعطي أمرا بانتهاك أعراض البشر، لذلك نحن واجبنا الشرعي أن ندافع عن الشعب وأن نحمي حدود الوطن، لا أن نقتل شعبنا يا دكتور فيصل.

حق المعارضة السورية في التسلح

فيصل القاسم: جميل، طيب، سيد شحادة أنا أنقل نفس السؤال، أنقل نفس السؤال، من الذي؟ أنت تقول الآن كل من يرفع السلاح في وجه الدولة هو عبارة عن عصابة مسلحة، ماشي، من الذي دفع الشعب، من الذي دفع قسما من الجيش السوري لحمل السلاح؟ من الذي دفعهم؟ أليس الذي دفعهم أنتم لم تسمحوا لأحد سلطتم الشبيحة بس اسمح لي سؤال..

شريف شحادة: سامعك..

فيصل القاسم: سلطتم الشبيحة على الناس المسالمين..

شريف شحادة: نعم.

فيصل القاسم: طيب عندما لم تسمحوا للناس أن تغني، الشخص الذي غنى للثورة، ماذا فعلتم به؟ القاشوش، جزيتم أو جززتم حنجرته، ماشي، طيب أيقلك الرجل الآن نحن لم نرفع السلاح إلا مضطرين، إلا مضطرين كيف ترد عليه؟

شريف شحادة: أولا رح نحكي شغلة في الوقائع.

فيصل القاسم: تفضل.

شريف شحادة: أولا عندما بدأت الأحداث في سوريا، هناك أوامر من السيد الرئيس بالتعامل معها بشكل سلمي، وهذا شاهده كل الناس لكن أنا اسمح لي ومعي أنا من جهات خاصة وعامة، تقول أنه في 23/2 استشهد الرقيب أول ثائر مرهج ابن يحي أمه كوكب، دمشق 1988 عازب يعني بعد أسبوع من الأحداث..

فيصل القاسم: جميل.

شريف شحادة: بس تتحملني شوي.

فيصل القاسم: طيب.

شريف شحادة: اثنين المساعد هابيل ديوب..

فيصل القاسم: كي لا تقول لي الأسماء كلها قل لي شو الفكرة؟

شريف شحادة: هاي الشهداء، خليه يعرضهم، هاي الشهداء يا اللي سقطوا في الأسبوع الأول من الأحداث إذن كان هناك سلاح وكان..

فيصل القاسم: من الأسبوع الأول.

شريف شحادة: من الأسبوع الأول 23 هذا مو اسمه محمد سوزوكي أو محمد ياماها هذا اسمه الشهيد حسن عبد السلام الخازم إذن هذا سوري وهذه نشرة كاملة بأسماء الشهداء..

فيصل القاسم: بعد أسبوع، بعد أسبوع..

شريف شحادة: بعد أسبوع بـ 23/3/2011 هذه قائمة اعرضها على السادة، وهذه صور، اثنين نضال جلود من لا يعرف نضال جنود، هذا نضال جنود، ما رح آخذ من وقتك دكتور فيصل، هذا نضال جنود، هذا الشهيد كيف قتل، شوف على هذا المنظر هذا عم بتحكي عن النازية أبشع من النازية، وهذا العميد الذي قتل في حمص، السلاح موجود ومخزن ولأنهم لا يستطيعوا مقارعة النظام بالحجة والدليل وأنهم وجدوا أن الرئيس الأسد طرح إصلاحات فذهبوا إلى، كما يقول ضيفك أنا فلان وهذا فلان..

فيصل القاسم: جميل جدا، سيد الواوي سمعت هذا الكلام تفضل.

عمار الواوي: اسمح لي دكتور فيصل أن أعرض وثائق وصور تثبت كذب هذا الكلام، أولا الطفلة ليال هل هي عصابة مسلحة أرجو عرضها على الشاشة، هل هذا الطفل محمد بايوب عصابة مسلحة، هل حمزة الخطيب عصابة مسلحة، هل هؤلاء الأطفال جميعا فليشاهد العالم، هؤلاء القتلة، هؤلاء الشهداء الذين قتلهم النظام ويدافع عنهم هذا الشبيح.

 شريف شحادة: شبيح براسك، أستاذ..

عمار الواوي: هل هؤلاء عصابات مسلحة، هل الصحفية كولن هل هي من العصابة المسلحة؟ هل الصحفي علي فرزات هل هو من العصابة المسلحة، يا أخي الكريم هذا كفانا دجلا وكفانا لعبا على دماء الشعب، النظام أعطى أوامر بالقتل ضد الشعب وضد المتظاهر لدي وثائق وإثباتات تثبت أن هناك أيضا متدخلين من النظام الإيراني وروسيا والصين وحزب الله، اسمعني ماذا أقول دكتور فيصل.

فيصل القاسم: تفضل.

عمار الواوي: صبحي الطفيلي يقول الأمين العام السابق لحزب الله أكد على قناة إن تي في اللبنانية أن الشيعة يدعمون بشار الأسد بالسلاح والرجال والمال وإذا سقط بشار الأسد ونظامه فليس أمام الشيعة إلا الالتحاق مع إسرائيل، ألم تشاهدوا هذا الإيراني الذي يقوم بقتل السوريين وجاء من إيران، اسمع هذه وثيقة من المخابرات الجوية اسمع ماذا تقول هذه الوثيقة : إلى من يهمه الأمر إلى كافة رؤساء اللجان الأمنية في المحافظات السورية المتمثلة بالسادة المحافظين بناء على ما وردنا تفيد بوجود عناصر مخربة تقوم بإعطاء أسماء وعناصر للعناصر المساندة من الضباط المشرفين والعناصر الخارجية من إيران والعراق ولبنان داخل المحافظات، نفيدكم بأنه يجب أخذ الحيطة ومعرفة تلك العناصر المخربة التي تقوم بمساعدة المسلحين وبناء عليه يطلب إليكم تأمين تلك العناصر المشرفة أي الإيرانيين وحزب الله والعراقيين إضافة إلى كل ذلك ما يلزم وتحويل أماكن سكنهم من حين إلى آخر، تفاديا لوقوعهم بيد تلك العناصر المخربة، كما نفيدكم بأننا أرسلنا لكم عناصر إضافية مع كامل الدعم التقني واللوجستي لتلك العناصر كما يجب تكثيف تواجد تلك العناصر مع الدليل لهم فوق الأبنية المطلة على أماكن تواجد مثيري الشغب واستهداف كل من يحاول الهجران من تلك العناصر..

فيصل القاسم: ماذا تريد أن تقول؟

عمار الواوي: كما لهم النية لدى القيادة وأي تهاون بذلك يعرضكم للمسؤولية..

فيصل القاسم: بس ماشي ماذا تريد أن تقول.

عمار الواوي: هذا هو التدخل الإيراني العراقي واللبناني يا أستاذي العزيز، هل يمكن للشعب السوري أن يبقى صامتا حيال ما يحدث به من قتل وتدخل عسكري سافر ضد الشعب السوري المطالب بحريته، أرجو أن تنشر هذه الوثيقة على الإعلام ولكل من يشاهد هذه الوثيقة.

فيصل القاسم: أشكرك وصلت دعني أسألك، أشكرك..

عمار الواوي: هناك وثيقة إذا سمحت لي يا دكتور فيصل أن أوجزها أيضا.

فيصل القاسم: بس دقيقة واحدة، بس دقيقة نأخذها نقطة نقطة، طيب السؤال المطروح الآن أنت تقول لي عصابات نعود إلى النقطة الأولى طيب لماذا حلال على النظام السوري أن يحصل على أسلحة من روسيا يقال أنه كل الأسلحة التي منعتها روسيا عن النظام على مدى خمسين عاما حصل عليها النظام في الآونة الأخيرة، لماذا حلال عليه أن يحصل على هذه الأسلحة من روسيا من الصين من كوريا الشمالية من جنوب أفريقيا من إيران وبكل أنواع الأسلحة وحرام على السوريين أن يحصلوا على أسلحة يدافعوا عن النساء المغتصبات، ضيفنا في الحلقة الماضية تحدث عن آلاف السوريات اللواتي اغتصبن على أيدي ما يسمى بحماة الديار، طيب، هذا هو السؤال، هذا هو السؤال اللي بدي أسألك إياه، كيف ترد؟

شريف شحادة: رح أجاوبك أولا أنا لا أتبنى حديث قال فلان وقال فلان..

فيصل القاسم: طيب، ماشي.

شريف شحادة: هناك قيادة العامة للجيش من يدعي أن امرأته أو أخوته أو كذا اغتصبت وأتحدى..

فيصل القاسم: حدا يتجرأ.

شريف شحادة: لا يا دكتور، أنا أتحدى من هذا المنبر أن يذهب إلى أي مكان ويدعي هذا الكلام كذب بكذب بكذب لأنه أنت تعلم أن قيادة الجيش تسيطر وإذا خرج أحد العناصر عن قيادة جيش أو أوامر جيش يأخذ إلى القضاء ويسجن..

فيصل القاسم: بهذه البساطة.

شريف شحادة: بهذه البساطة، وأتحدى الآن.

فيصل القاسم: والشبيحة.

شريف شحادة: يا دكتور، يا دكتور.

فيصل القاسم: والشبيحة، سيد شريف بس دقيقة هذه نقطة سيد شريف..

شريف شحادة:  شو الشبيحة؟

فيصل القاسم: في دمشق وحدها هناك 31 ألف شبيح..

شريف شحادة: يا لطيف لا..

فيصل القاسم: دقيقة يا أخي أنت رد علي خذني على قد عقلي، أنا خذني على قد عقلي..

شريف شحادة: تفضل، تفضل.

فيصل القاسم: في حلب في 25 ألف شبيح، السوريون وهذا الكلام أنا أريد أن أنقل لك ما يقوله السوريون وأنت امسح الأرض فيه ماشي..

شريف شحادة: ماشي.

فيصل القاسم: يقولون لك أنه كل المجرمين الخطرين في سوريا وعددهم بعشرات الآلاف تم إطلاقهم من السجون للاعتداء على الشعب السوري والتمثيل بالشعب السوري واغتصاب السوريات وقتل الناس وحرق الناس وكلاهما، عندما نسمع هذا الكلام يقول لك الطرف الآخر نحن نريد أن ندافع عن شرفنا عن عرضنا..

شريف شحادة: لحظة..

فيصل القاسم: ندافع عن نفسنا ماذا تقول لهم؟ إيه..                         

شريف شحادة:  أولا الدولة هي السلطة الوحيدة في كل دول العالم هي السلطة الوحيدة التي تحمي الشعب وأنا مصر على قولي أن الدولة لن ولم، ولن تضرب أحد، أنت تعلم وأنا أعلم أن الاستخبارات الأميركية أصدرت تقريرا قالت فيه أن هناك ثلاث وثلاثين تنظيم في سوريا..

فيصل القاسم: ثلاثة منهم فقط جيش حر.

شريف شحادة:  منهم ثلاثة جيش حر والباقي حدث ولا حرج.

فيصل القاسم: والباقي أعمال حرة.

شريف شحادة: اثنين، من قام بالقتل، مو أنا، هيومن رايتس شو عم تقول، شو عم بتقول؟ تقول، في رسالة علنية أرسلتها للمجلس الوطني السوري وجماعات معارضة بارزة، إن عناصر من جماعات مسلحة ارتكبت انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان، شملت الانتهاكات عمليات اختطاف واحتجاز وتعذيب لعناصر من قوات الأمن ومؤيدي النظام، وما بدي كفيلك شو حاكيه.

فيصل القاسم: جميل.

شريف شحادة: هذا هيومن رايتس، المجازر يا دكتور هاي هي، هاي صورة المجازر، هاي ما كانت، هاي بالمعرى لسه لا في جيش ولا في أمن فاتوا على المفرزة بالترك، بالترك يا رجل، ضربوها وقتلوا العالم بأبشع صوره.

فيصل القاسم: جميل.

شريف شحادة: بس خليني أقول لك، حرق مؤسسات الدولة هذا مين؟ أنا وأنت؟

فيصل القاسم: طيب.

شريف شحادة: هدول بحماة، هاي الصور من وين؟ هذا السلاح، بقول لك الدولة، الدولة مسؤولة، هل تسمح قطر أو السعودية أو الكويت أو أميركا أو فرنسا بأن يترك كل واحد يحمل بارودته ويمشي؟ هذه دولة، وأنا مع الحراك السياسي من أجل مطالب إصلاحية، لكن أن تتحول البلد إلى فوضى هذا ممنوع.

فيصل القاسم: خليك، خليك، نقطة، سيدي، سيد الواوي، السيد شحادة قال كلمة مهمة جدا هنا، وهذه المعلومة نشرتها صحف أميركية وهو أن هناك ثلاثا وثلاثين جماعة مسلحة في سوريا، وهذا الأمر مؤكد، فقط ثلاث جماعات تنضوي تحت لواء الجيش الحر، وثلاثين جماعة عبارة عن عصابات، عصابات قتل، من يسمح؟ من هي الدولة التي تسمح بوجود هذه العصابات التي تعمل على حسابها؟ يعني حارة كل مين إيده إله، أليس من حق الدولة أن تلاحق هذه العصابات؟ أليس من حقها أن تحمي شعبها؟ كيف ترد؟

عمار الواوي: أولا هل رأيت عبر شاشة التلفاز أو أي تنظيم مسلح إلا ويتبع للجيش السوري الحر؟ يا أستاذي العزيز، الجيش السوري الحر متواجد بسوريا بشكل كامل، الضباط السوريون الذين انشقوا عن النظام هم قادة هذه الكتائب، في كل قطعة من قطع سوريا موجود هناك كتيبة وهناك قيادة تتبع للجيش السوري الحر يقودها ضابط، ألم تشاهد في جميع محافظات سوريا أن قادة هؤلاء الكتائب هم ضباط؟ ألم يعرف ضيفك الكريم، إذا كان كريما ولا يعرف شيئا من الكرم ما عدد الضباط الذين انشقوا؟ الآن هناك أكثر من عشرة عمداء إلى عشرين عميد منشق، الجيش النظامي أو مليشيا الأسد منهارة، النظام جميعه ينتظر الحظر الجوي، كي ينضم إلى الشعب، جميع القيادات المسلحة هي قيادات عسكرية تتبع للجيش السوري الحر.

فيصل القاسم: سيد الواوي، سيد عمار.

عمار الواوي: العقيد رياض الأسعد قائد الجيش السوري الحر وله أركانه وله قيادته وله تعليماته، هذا الكلام هو غير واقعي، أما بالنسبة اسمح لي.

فيصل القاسم: سيد عمار، خليني أسألك، سيد عمار، خليني أسألك، سامعني كويس؟ سيد عمار سامعني؟

عمار الواوي: تفضل.

فيصل القاسم: طيب أنت تقول لي الآن يجب أن نتسلح والنظام على وشك أن يسقط وكذا وكذا، طيب بالطرف الآخر يقولون العكس تماما، النظام ليس على وشك أن يسقط، النظام قوي، بدليل أنه بسط سيطرته العسكرية والأمنية على كامل سوريا في الأيام الأخيرة، في حمص، في إدلب، في درعا، في دير الزور، في كل الأماكن، سيطر النظام، وبسط سيطرته، وتقول لي كذا، يعني لماذا تورطون أنفسكم أنتم مع نظام مدجج بالسلاح؟ مع نظام قادر؟ أنتم تذهبون إلى الملعب الخطأ، الملعب الخطأ، هذا جيش وأنا أسألك سؤال، هل الثوار الليبيون انتصروا على القذافي بشوية الأسلحة اللي معهم؟ يعني نضحك على بعض! نضحك على بعض! ولا انتصروا بالناتو بأسلحة الناتو، بالطائرات التي دكت قوات القذافي؟ أنتم ماذا بإمكانكم أن تفعلوا بهذه الأسلحة البسيطة؟ النظام يذبحكم، مش قادرين عليه.

عمار الواوي: يا دكتور فيصل، دكتور فيصل.

فيصل القاسم: تفضل.

عمار الواوي: عن أي نصر تتحدث يا دكتور فيصل؟ عن أي نصر تتحدث؟ هل تتحدث عن النصر في الجولان؟

شريف شحادة: شو دخل الجولان؟

عمار الواوي: هل تتحدث عن النصر في فلسطين، نصر المليشيا الأسد تنتصر على بابا عمرو بعد أن تدمرها تدميرا كاملا بالأسلحة والدبابات والصواريخ والطيران، كتائب الأسد تنتصر على إدلب بعد أن تدمرها دمارا كاملا، بعد أن ترتكب مجازر في جميع مناطق سوريا، بعد أن يكون نتيجة هذا الهجوم على بابا عمرو أكثر من 500 شهيد، أي انتصار لهذا الجيش؟ هذا انهزام يا أستاذي الكريم، هذا انهزام، أما بقاء النظام السوري على حاله، ليس هو ما أوقفه على حاله هو التدخل الإيراني، هو تدخل حزب الله، هو تدخل فيلق بدر، هو البوارج الروسية التي تأتي من قبل البحر، لدعم هذا النظام بالأسلحة والمواد الكيميائية، عن أي نصر تتحدث؟ أستاذي دكتور فيصل، أنا أخدم بإدارة الاستطلاع وخدمت في القنيطرة، كما يدعي أنها القنيطرة المحررة، عندما بدأ الإسرائيليون بإطلاق النار على المرصد الذي كنت به، أرسلت برقية أقول بها أنا جاهز لإطلاق النار والدخول إلى إسرائيل، تخيل ماذا كان الجواب من حسان عاصي رئيس فرع الأمن العسكري في سعسع يقول إن الملازم عمار الواوي يقوم بعملية إنشاء فتنة بين إسرائيل وسوريا والأمم المتحدة، هذا هو جيش الممانعة يا أستاذي، والله رفضوا أن أطلق طلقة واحدة على تلول محمد المخفي أو تل أبو الندى.

فيصل القاسم: طيب جميل جدا، كيف ترد؟

شريف شحادة: يا دكتور، ما بني على باطل فهو باطل، اسمح لي أن أقول لك.

فيصل القاسم: تفضل.

شريف شحادة: الادعاءات التي قيلت منذ بدء الأزمة إلى الآن من شان نوصل إلى الجيش الحر، لم يثبت صحتها ولا 1%، ومن لديه صحة يعطيك إياهم وأنشرهم.

فيصل القاسم: شو هي اللي ما إلها صحة؟

شريف شحادة: لم يثبت شيئا، قضية الأطفال، رح نوصل لهاي، قضية الأطفال من اقتلعت أظافرهم لم تثبت، دقيقة، يتحدث ضيفك عن دعم إيراني، لم يثبت، حتى راحوا جابوا ناس مهندسين يعتقلوهم من شان يقولوا إيرانيين، عندما عرفوا إن الموضوع انتهى رفضوا يعرضوهم، جماعات مقتضى الصدر، أنت طلعت معك شي مرة واحد من جماعات مقتضى الصدر على التلفزيون؟ ويتحدثون عن دعم روسي، نعم روسيا تدعم دولة لها معاهدة مع روسيا، معاهدة دفاع مشترك، ولنا علاقات منذ أيام الاتحاد السوفيتي، أنا أقلك، يقولون عن انشقاق وعن غيره، الانشقاق يحصل عادة عندما يكون هناك فرقة عسكرية ينشق عنها لواء، أو تنشق عنها كتيبة.

فيصل القاسم: بس كي لا نبعد كثيرا عن موضوع التسليح، خلينا بالتسليح.

شريف شحادة: دقيقة، هم ما عم بعترفوا إنهم جابوا السلاح.

فيصل القاسم: جميل.

شريف شحادة: معلش خليني احكي، وزير خارجية قطر قال يجب تسليح المعارضة السورية، قطر، مو فنزويلا.

فيصل القاسم: جميل.

شريف شحادة: وزير خارجية السعودية قال إن الفكرة جيدة، وزير الخارجية السعودية لدى استقباله وزير خارجية ألمانيا في جدة، أنت عم تسلح طرف ليس نظاميا، ومن حق الدولة مقارعة هذا الطرف، وإثبات إنها هي القوة الفاعلة، بكره أنا بجيب سلاح، وأنت بتجيب سلاح، وبحمص بجيبوا سلاح، وبحلب بجيبوا سلاح، بصير تبع غوار حارة كل من إيده إله، اليوم، السلطة الوحيدة التي يحق لها السلاح هي الدولة ومن لديه مطالب فليتفضل إلى طاولة الحوار، نتناقش على كل شيء، عندما كانت مطالب إصلاحية، وجدوا وهذا السلاح لم يدخل الآن يا دكتور فيصل، هذا السلاح الذي يتحدثون عنه ليس وليد اللحظة، هذا السلاح موجود منذ أكثر سنتين وثلاثة وأربعة، كميات هائلة وكانت هناك تدرس، تتدرب على السلاح، وهناك، اسمح لي، وأقول لك أكثر من ذلك دخل الليبيون، وزير خارجية ليبيا يقول نعم هناك مسلحون ليبيون على الأرض السورية، بصفتهم الشخصية، وليس لنا علاقة.

فيصل القاسم: نعم.

شريف شحادة: بس الأنكى من هيك إنه ليبيا تبرعت بـ 100  مليون دولار لدعم المعارضة السورية.

فيصل القاسم: بالسلاح فقط.

شريف شحادة: بالسلاح، وتركيا تجعل من أرضها مكانا عسكريا وممرا هاما وقد ألقي القبض على كثير من المسلحين الذين دخلوا إلى الأراضي السورية، أنا سؤال أسألك، هل تسمح لنا تركيا بإدخال الأكراد إلى تركيا لمقاتلة تركيا؟ هل تسمح لي السعودية؟ هل تسمح لي قطر؟ هل تسمح لي البحرين؟ البحرين ثورة سلمية أعطيني شهيد من قوات الجيش البحريني، والثورة السلمية قتل أكثر من عشرين واحد بحريني، ورجيني شرطي بحريني، جيب لي اسم شرطي بحريني قتل الآن لأقول لك هذا الحراك في البحرين حراك عسكري.

فيصل القاسم: طيب بس أنا أسألك بنفس الوقت، تحدثت التقارير بالأمس عن وصول دفعة كبيرة من القوات الخاصة الروسية إلى سوريا عبر طرطوس.

شريف شحادة: نعم.

التدخل الروسي في سوريا

فيصل القاسم: وروسيا في الوقت نفسه تقول لك نحن لا نتدخل وإلى ما هنالك، البعض، يعني بعض الناس يقولون بما إنه دخل الروس بقواتهم الخاصة الآن أصبح الوضع في سوريا مثل الوضع في أفغانستان، من حق المجاهدين العرب والمسلمين أن يدخلوا إلى سوريا لمساعدة أهلهم الذين يذبحون على يد القوات الروسية الغازية.

شريف شحادة: تمام.

فيصل القاسم: ماذا تقول لهم؟

شريف شحادة: كلام سليم 100% إذا كان هناك قوات روسية، يا رجل 500 عسكري تحت السلاح واحد، اثنين، اثنين يا دكتور فيصل، الولايات المتحدة الأميركية لم تصدر أي بيان، عندها أقمار صناعية أميركا بتصور السعادين في بوكرها، ما بتصور حاملة جنود جاية بالبحر ما بتصورها؟ الخارجية الروسية أصدرت بيانا، نفت فيه، الخارجية الروسية أصدرت، الولايات المتحدة الأميركية، أو أوروبا لديها أقمار صناعية والكيان الصهيوني لديه لو أثبتوا هذا الشيء لزرعوه زرع في الأرض.

فيصل القاسم: جميل جدا، جميل جدا، سيد عمار، سيد عمار، كيف ترد على الذين يقولون، يقول لك السيد شحادة هنا بالأستوديو، أن أيضا الأرض السورية ليست أرضا سائبة كي يدخلها القاصي والداني لقتل السوريين، تحدث عن وجود ليبيين، صحيفة الجمهورية التركية وهي من أهم الصحف، كانت قد كشفت أول أمس نقلا عن مصادر أمنية تركية أن أكثر من ثلاثة ألف مسلح من القاعدة ومشتقاتها دخلوا إلى سوريا وهم يشكلون الآن العمود الفقري للمسلحين، ماذا تريد من الدولة السورية؟ من الجيش السوري؟ أن يجلس ويتفرج على هؤلاء الإرهابيين كما يقولون لك؟ كيف ترد؟ طيب لا نستطيع أن نسمعك، طيب أنا أسألك بالوقت نفسه سيد شحادة، تحدثت قبل قليل، سأعود بنفس السؤال للسيد عمار، تقول لي إنه السلاح موجود، طيب كيف ترد في الوقت نفسه على الذين يقولون بأن كذبة، من أكبر الأكاذيب التي روج لها على مدى سنة كاملة في سوريا هي كذبة العصابات المسلحة ويقارنون دائما يقول لك العراق، تم غزو العراق بناء على كذبة كبيرة اسمها أسلحة الدمار الشامل، تم تدمير بلد اسمه سوريا على أيدي النظام السوري، بناء على كذبة العصابات المسلحة وهناك من يقول إن الثورة السورية لم تبدأ مسلحة ولا تريد أن تتسلح، لم تريد، النظام عندما وجد نفسه أمام شعب أعزل بدأ يختلق كذبة العصابات المسلحة كي يبرر سحقه لها، كي يبرر إنزال الجيش إلى الشوارع، كي يبرر إنزال الشبيحة، كي يستعين بالخارج، كي يحصل على أسلحة، السؤال، أنتم، أنتم من عسكرتم الانتفاضة لأنكم تعرفون أنكم لا تستطيعون القضاء عليها إلا إذا عسكرتموها، كيف ترد؟

شريف شحادة: سؤال كويس، سؤال جميل، أولا لا تأخذ كل الشعب السوري وتقول لي هذا المعارضة، أنا أريد أن تكون منصفا والمحطة تكون منصفة، عندما نزلت المسيرات المؤيدة للرئيس الأسد في العاصمة دمشق، في دمشق وليس في ريفها نزل اثنين مليون إنسان مؤيدين للرئيس الأسد، مو مخابرات وموظفين.

فيصل القاسم: جميل.

شريف شحادة: هاي النغمة حفظناها، اثنين..

فيصل القاسم: جاوبني على سؤالي، جاوبني على سؤالي.

شريف شحادة: في موضوع التسليح، ليس هناك نظام عاقل في العالم يعطي السلاح للناس لكي يظهر أنه يريد ضرب الانتفاضة، أو ضرب الثورة، على العكس.

فيصل القاسم: بس دقيقة، طيب كيف ترد على الذين يقولون إن النظام وضع أسلحة في المسجد العمري في درعا وتبين أن كل الصناديق من معامل وزارة الدفاع، كي يبرر هجومه على المسجد، كي يبرر ضربه لدرعا، كانت كل الأسلحة أسلحة سورية، كان يرمي بالأسلحة في حدائق الناس، يريد الناس أن تتسلح، يريد أن يضرب، حتى أحد الضباط الكبار قال العمى ولا واحد مسلح، ولا واحد معه سكينة، كيف بدنا نهاجمهم؟ كيف ترد عليهم؟

شريف شحادة: جميل، بس أنا رح أقول لك شغلة، هاي تحصل في الأفلام والروايات.

فيصل القاسم: مثل الروايات والأفلام اللي تعملوها في الإعلام السوري تبعكم هذه، تبع غوار الطوشة آه.

شريف شحادة: دقيقة لأقول لك، يا دكتور فيصل، ليس هناك نظام عاقل في العالم يسعى إلى خلق بلبلة على العكس، أي نظام يسعى إلى لملمة الأمور وإلى أن تصبح الدولة بشكل رائع، هذا الكلام إنه جر المعارضة إلى السلاح وكذا، أنا أسألك سؤال.

فيصل القاسم: طيب.

شريف شحادة: أليس هناك دول ادعت الآن وحقيقة أنها تريد أن تمول؟ ألم يدخل السلاح من لبنان؟

فيصل القاسم: جميل.

شريف شحادة: حزب المستقبل ألم يدخل السلاح؟ يا دكتور.

فيصل القاسم: خلص خليني بما إنه أخذت وقت، سيد عمار، برجع بسألك، هل سمعت السؤال سيد عمار؟ أرجع وأسأل نفس السؤال بأنه صحيفة جمهورية التركية كشفت عن مصادر أمنية تركية أن أكثر من ثلاثة آلاف مسلح من القاعدة ومشتقاتها دخلوا إلى سوريا وهم يشكلون الآن العمود الفقري للمسلحين، الحدود السورية مفتوحة من أكثر من جهة، وقال لك السيد شحادة قبل قليل، من لبنان، من العراق، من تركيا، من الكثير من الأماكن، إذن، إذن كيف تريد أن تفتح سوريا على هذا الجحيم، جحيم السلاح؟ كيف ترد؟

عمار الواوي: أولا، هذا الكلام غير صحيح ولو كان هذا الكلام صحيحا والطريق مفتوح لكنا حررنا سوريا منذ زمن بعيد، تركيا تمنع دخول أي طلقة إلى سوريا، تركيا تمنع دخول أي سلاح إلى سوريا، السلاح لم يصلنا من الخارج وسلاحنا فقط هو ما نغنمه من أعداء الشعب، من الشبيحة وعناصر القتلة ومن الجيش الجبان، الكل يعرف يا دكتور فيصل أن التسليح لم يكن خيار الثورة عندما بدأت في درعا، والكل يعرف أن النظام الفاسد ألقى كما قلت بكميات كبيرة من الأسلحة في درعا ولم يكترث لها الشعب، ولكن التسليح الآن هو للجيش السوري الحر، نحن الجيش الأساسي، نحن الجيش الوطني، نحن من سيدافع عن شعبنا لا أن يقتل شعبنا، لذلك هذا طبيعي، من حقنا نحن كجيش سوري حر أن نحمي شعبنا، ومن حق الشعب أيضا أن يدافع عن نفسه في جميع القوانين الوضعية والإسلامية.

فيصل القاسم: طيب، سيد عمار، ماذا بإمكانك أن تفعل بهذا السلاح الخفيف؟ لماذا لا تتعلمون من التاريخ؟ في 1982، حاول البعض القيام بانتفاضة مسلحة ضد النظام، والنظام استطاع أن يقضي عليها عسكريا، كيف تستطيعون منازلة جيش؟ جيش، بعيد عليك السؤال، ماذا بإمكانكم أن تعملوا بهذا السلاح القليل يا سيدي؟

عمار الواوي: يا أستاذي الكريم نحن نعتمد قوتان لا تقهران، الله، وقوة الشعب، قوة الله وقوة الشعب، هل تسمعني دكتور فيصل؟ هل تسمعني؟

فيصل القاسم: سامعك كمل لو تكرمت.

عمار الواوي: قوتان لا تقهران، قوة الله وقوة الشعب، نحن معنا قوة الشعب، سندافع بما نملكه وما نغنمه من هذا الجيش الجبان الذي يقتل شعبنا حتى آخر طلقة وسيبقى الشعب ثائرا حتى إسقاط النظام، ولو فني نصف الشعب، لأن الشعب قال قولته من البداية، أن الشعب يريد إسقاط النظام ويريد محاكمة القتلة ولن يدخل إلى بيته حتى إسقاط هذا النظام مهما كانت قوته العسكرية، مهما ملك من دبابات، مهما ساعدته حتى إسرائيل التي أرسلت له طائرات إسرائيلية، استطلاع بدون طيار نوع عرفة، وإيران وجميع القوى، يا أستاذي الكريم هناك ثورات استمرت عشر سنوات، نحن سنقاتل حتى آخر طلقة، حتى إسقاط هذا النظام، ومحاكمة بشار الأسد.

مخاوف من حرب أهلية

فيصل القاسم: طيب، سيد عمار وماذا عن، كيف ترد على الذين يقولون إن إدخال السلاح إلى سوريا بهذه الكميات سيؤدي بنهاية المطاف إلى حرب أهلية، تهلك البلد، تهلك الشعب، تهلك الدولة، ولن تسقط النظام، ولن تسقط النظام، حتى الفرنسيين حتى الأميركان يقولون تسليح المعارضة السورية أو عسكرة الانتفاضة سيؤدي إلى حرب أهلية، هل نحن بحاجة إلى حرب أهلية في سوريا بربك؟

عمار الواوي: هذه الكلمة التي يلعب عليها النظام هي غير صحيحة يا أستاذي الكريم، نحن في سوريا جميعا شعب واحد متماسك لا يمكن أن يكون هناك حرب أهلية، الجيش السوري الحر يملك كافة طوائف الشعب السوري، هناك لدينا بداخل الجيش السوري الحر: الدرزي والمسيحي والكردي، الحرب الأهلية يلعب عليها النظام، لماذا لم يكن قبل النظام حرباً أهلية يا أستاذي الكريم في الخمسينات والستينات؟ إن من أنشأ هذه الكلمة كلمة طائفية وكلمة حرب أهلية هو النظام هو يقوم بتغذية جماعات على حساب جماعات أخرى، الشعب السوري هذه الثورة ثورة كرامة ثورة شعب بالكامل من درعا حتى القامشلي والحكسة لا يوجد هناك كلمة طائفية، لا يوجد هناك كلمة نزعة أي نزعة أخرى.  

فيصل القاسم: جميل وصلت الفكرة، سيد شحادة أنا أسألك في الآن ذاته أنتم يعني البعض يقول أن النظام قوي ولديه جيش ولديه كذا وكذا، طيب لكن في الآن ذاته هناك من يقول بأن الجيش الحر أو الانتفاضة السورية انتهت من فلان a إلى فلان b الخطة الثانية الآن وهي تحويل أو قيادة الانتفاضة السورية على طريقة السلفادورية، أنتم تقولون إنه قضينا على بابا عمرو قضينا على إدلب قضينا على كذا يا سيدي أنت تعلم أن 500 مسلح في حماة في 1979 كلفوا الدولة السورية 3 سنوات، 3 سنوات؟ آه؟ 500 مسلح كي تقضي عليهم وكيف قضت عليهم؟ بالقضاء على مدينة بأكملها الآن عندما تبدأ هذه الثورة، شاهدت ما حصل بالمزة بالأمس يقولون لك بشوية أسلحة نحن نربك الدولة ونضعف الدولة ونهدم الدولة، طيب أنتم الآن أنت تعلم عندما يختبئ بضعة مسلحين داخل بناية في دمشق آه؟ هل تعلم أنه حسب حرب المدن كل مسلح داخل بناية بحاجة إلى 120 مسلح كي يخرجه منها! هل أنتم؟ لماذا بدأتم تقتلون الناس؟ يقول لك: نحن حرب مدن هل أنتم قدها؟ البلد خربان الدولار صار بـ 105 ليرات؟   

شريف شحادة: دقيقة شوية لحتى حطك بالصورة.

فيصل القاسم: تفضل.

 شريف شحادة: أولاً هم يدعون الدفاع عن الشعب السوري..

فيصل القاسم: الوقت يداهمنا..

شريف شحادة: قتلوا العلماء، قتلوا الرياضيين، قتلوا ابن الشيخ حسون، قتلوا الشيخ أحمد صادق، قتلوا العلماء، فجروا أنابيب النفط، قطعوا الطرقات، سرقوا الوقود، خلوا الدولار يصير بـ 105 دولارات نتيجة ضغط، خليني أحكي شوية اثنين من كثر ما سمعنا انشقاق وفرار وما بعرف شو ظنوا نفسهم أنهم هم..

فيصل القاسم: الوقت يداهمنا..

شريف شحادة: قد الجيش الكوري أو قد الجيش الصيني، أنا أعتبر كل من هرب هو فار من الجيش وهم له ما يسموه حرب.. 

فيصل القاسم: بس بدي أسألك إذا كانوا هم هاربين وكذا وجيش حر لماذا أوعز الرئيس الأسد بالأمس إلى فاروق الشرع بمفاوضة الجيش الحر كما قال الروس؟

شريف شحادة: ما أوعز..

فيصل القاسم: الروس قالوا يا أخي...

شريف شحادة: ما بدك ناس حجمهم كبير على الأرض لحتى تقدر توعز لحدى؟

فيصل القاسم: روسيا قالت.

شريف شحادة: يا دكتور هذا الكلام ما لم يصدر من مصدر رسمي لا تصدق هذا الكلام.

فيصل القاسم: جميل.

شريف شحادة: هذا اثنين، ثلاثة: حرب العصابات ليست موجودة فقط في سوريا موجودة في أميركا، موجودة في فرنسا، موجودة في روسيا العصابات موجودة وين ما كان، قد يكون هدفها سياسي قد يكون هدفها مالي وأنا أقول لك كل ما تسمعه من محاولات هون فجروا بالمزة وهون فجروا وما بعرف شو هذه حركة ضمن الحركات التي تكون بشكل طبيعي، ولذلك أنا أقول لك لا يستطيعون لا القضاء على النظام ولا القضاء على أي شيء هم يأخذون المجتمع السوري إلى حرب أهلية على حد قولهم..

فيصل القاسم: طيب.

شريف شحادة: وأنا أقول لك لن يقاد أحد لأن أغلبية الناس تقف مع الرئيس بشار الأسد.

فيصل القاسم: جميل بس بدي أسألك كمان عن السلاح أنت قلت لي قبل قليل ليس هناك نظام عاقل يدخل السلاح أو يسمح بدخول السلاح..

شريف شحادة: نعم..

فيصل القاسم: طيب كيف ترد على أحد الإيميلات أو البريد الإلكتروني المسرَّب للرئيس السوري الذي يقول له مستشاره الأمني خالد أحمد يقول له نحن نرتب مع عصابات ومع مهربين لإدخال السلاح إلى سوريا من أجل توريط المعارضة هذا الكلام موجود في الإيميلات وبتعرف إنه الإيميلات تأكدت منها كل الناس أنها إيميلات 100% مضبوطة كيف ترد؟ 

شريف شحادة: اسمح لي أن أقول لك من صدَّر هذا الإيميل ينقعه ويشرب ميته.

فيصل القاسم: طيب ماشي كيف ترد؟

شريف شحادة: لأنه الرئيس الأسد ليست شخصيته كذلك ولا يستمع لا لهذا ولا ذاك..

فيصل القاسم: طيب ماشي بس جاوبني على هذه النقطة.

شريف شحادة: إنه؟

فيصل القاسم: إنه النظام هو الذي، من الذي يبيع السلاح في سوريا؟ حتى الجيش النظامي.

شريف شحادة: لا تأخذوا الجيش النظامي بهذا، من قال يجب أن نسلح الجيش يعني صاحبنا وزير خارجية قطر ووزير خارجية السعودية هو قال يجب تسليح الجيش والدفعية هم والناس الذين عن يشتروا السلاح عبر تركيا وعبر لبنان يعني الشغلة ما بدها ممكن تستفسر لي استفسار شو معنى إعطاء الملك عبد الله إلى الحريري مبلغ 3 مليارات دولار ليفك مشكلته؟ هذا يعني خذوا السلاح وأعطوه سوريا واعترفوا اللبنانيين أنهم يدخلون السلاح إلى سوريا واعترفت العصابات كمان هناك تجار سلاح يا دكتور موجودة على الحدود التركية، طيب وزير الأمن الأردني شو قال؟ قال إنه يتم تهريب السلاح من الأردن إلى سوريا ونحن نحاول ضبطه.

فيصل القاسم: جميل جداً.

شريف شحادة: يعني ما بدها، يعني ما بدهم يشتروا من الجيش السوري فيه ناس دفيعة برا..

تطبيق السيناريو الليبي في سوريا

فيصل القاسم: جميل جداً وصلت، سيد عمار سامعني كويس، سيد عمار سامعني كويس، سيد عمار،  كيف ترد على بعض كبار الكتاب السوريين من أمثال ميشيل كيلو؟ يقول لك ميشيل كيلو يا أخي يا من تدعون إلى تسليح الانتفاضة وعسكرة الانتفاضة وتخريب البلد، أليس كل ما تحقق للشعب السوري على مدى العام الماضي من إصلاحات جاء بسبب الثورة السلمية، الثورة السلمية أو الانتفاضة السلمية، هي التي حققت كل هذه الانجازات والسؤال الآخر بعد أن يدخل كل هذا السلاح إلى سوريا من بربك سيجمع هذا السلاح بعد أن تضع الحرب أو تضع الثورة أو الانتفاضة أوزارها؟

شريف شحادة: مثل ليبيا..

فيصل القاسم: أنظر ماذا يحدث في ليبيا الآن ليبيا تقسم بسبب وجود السلاح، ليبيا تخرب بسبب وجود السلاح في أيدي جميع العصابات، من سيجمع هذا السلاح في أيدي السوريين؟ وعندما يدخل السلاح إلى سوريا ستخرب وتروح في 60 داهية أنت بدك ترجع لي إياها لسوريا كيف ترد؟

عمار الواوي: أولاً لم يدخل إلى حد الآن أي سلاح إلى سوريا، السلاح مصدره مما نغنمه من عناصر الشبيحة تم عقد عدة صفقات في اللاذقية وفي جوبة البرغال مع حافظ منذر الأسد الذي يقود سيارة دفع رباعي 300-300 صفراء اللون..

شريف شحادة: مريض الزلمة..

عمار الواوي: أيضاً برفقة الشبيح جعفر سليمان تم شراء عدة أسلحة وحتى أحدهم أحد هؤلاء الشبيحة قال هل تريد أن تأخذ مسدس ليزري الذي تم به قتل العميد محمد سلمان؟ يا أستاذي الكريم لم يدخل إلى حد الآن سلاح نحن كجيش سوري حر ومجلس وطني نطالب بالتسليح المنظم لقيادات الجيش السوري الحر لعناصرنا وضباطنا المتواجدون على الأرض، الجيش السوري الحر سيشرف على تحرير سوريا من براثن كتائب الأسد، من براثن قوات الحرس الثوري الإيراني، من التدخل الروسي، من حزب الله.

فيصل القاسم: طيب.   

عمار الواوي: وسيكون هناك عندما يتم التحرير سيعود الجيش السوري الحر إلى ثكناته لحماية الوطن، لا يوجد أي خلاف في هذا الموضوع لأن عناصر المنشقين هم بالأصل ضباط وصف ضباط بالجيش السوري..

فيصل القاسم: طيب سيد عمار أسألك سؤال آخر هناك من يقول الآن إن عشرات الآلاف أو مئات الآلاف من الموظفين السوريين الذين يخرجون في المظاهرات التأييد بين قوسين والذين يذهبون للتصويت يعني كل ما تطلبوا منهم يفعلونه لكن يقولون لك إن مئات الآلاف من السوريين الآن الموظفين هم يقومون بعصيان مدني صامت، الآن اذهب إلى أي دائرة في سوريا يقولون لك ارجع بعد شهر، الشعب السوري الآن يناضل بشكل صامت أليس من الأفضل أن تناضل بشكل صامت؟ هناك الآن عشرات الآلاف من السوريين يحطمون الدولة من الداخل، هؤلاء الموظفون الذي يخرجون إلى الشوارع ويصفقوا وما بعرف شو وكذا وهذا عندما يعودون إلى مكاتبهم يضربون عن العمل بشكل صامت إذن هذه هي طريقة أفضل من القتال ومن السلاح ومن النار كيف ترد بجملة؟

عمار الواوي: يا أستاذي العزيز نحن كنا في الجيش النظامي ونحن أُعطينا أمراً بإطلاق النار على المتظاهرين في درعا وفي دوما أنا أخدم بالاستطلاع وأخذت أمر بإطلاق النار على المتظاهرين في دوما هل يمكن أن أبقى أقتل شعبي أم أقف بجانب الشعب وأدافع عن هذا الشعب المطالب بحريته المطالب بالعدالة؟ هذه الثورة ثورة سلمية، مظاهرات سلمية نحن قلنا منذ البداية أننا جيش سوري حر لحماية الثورة السلمية من عناصر الأمن والشبيحة من أن يقتلوا شعبنا نحن لم نكن نهاجم ثكنة عسكرية نحن قلنا بأننا خرجنا من هذا النظام رفضاً لقتل شعبنا سوف ندافع عن هذا الشعب..

فيصل القاسم: طيب وصلت الفكرة..

عمار الواوي: ماذا يريد أن يفعل العنصر والضابط والمقاتل؟ هل تريد أن يكون مثلما، وهذه وثيقة يا أستاذي العزيز تقول أن أحد عنصر المخابرات اسمه محمد فارس قُتِل أبوه وهو في إجازة في قرية حيالين أبرق إلى أهله يقول:

فيصل القاسم: باختصار.

عمار الواوي: أنني لن أذهب إلى المخابرات الجوية تخيل أن البرقية تقول باعتقاله فوراً بعد أن قتلوا أبيه..

فيصل القاسم: طب جميل.

عمار الواوي: ماذا تريد لعنصر المخابرات الجوية أن يفعل عندما يشاهد أهله يقتلون في القرية؟

شريف شحادة: دكتور..

عمار الواوي: وأبوه يقتل وأنا أشاهد زوجتي معتقلة أو مثلما حدث مع العميد فايز عمرو الآن العميد فايز عمرو معتقل زوجته وبناته وأولاده ماذا تريده أن يفعل هذا الضابط؟

فيصل القاسم: باختصار..

عمار الواوي: أتريده أن يقول مرحباً بك يا بشار أنت وقاتليك مرحباً بك يا بشار أنت وبمن يدعمك من إيران ومن حزب الله ومن العراق؟

فيصل القاسم: وصلت الفكرة سيد عمار كيف ترد باختصار؟

 شريف شحادة: نحن بسوريا نؤمن بثلاثة أشياء: بأن سوريا هي راعية الكل، وأن دولة هي يجب أن تكون هي حاضنة الكل ونؤمن بهذا العلم..

فيصل القاسم: مش أي واحد كتب له كلمتين على الفيسبوك بيروحوا بيلعنوا اللي خلفه وبيجبوا اللي جابوه..

شريف شحادة: لا ما بيلعنوا اللي خلفه ولا اللي جابه، طول بالك..

فيصل القاسم: بتطلع له وحدة بتقول له: بتحلموا ترجعوا على البلد، الصرامي هذه..

شريف شحادة: طول بالك، ونؤمن بأن هذا العلم هو علمنا ونجتمع كلنا تحته ونؤمن بأن هذا الشعار هو شعار الجيش العربي السوري ونؤمن أن الرئيس بشار الأسد هو رئيس الجمهورية العربية السورية وهو القائد العام للجيش والقوات المسلحة، طلع لي فلان وطلع لي علتان، قائد جيش حر، بدي أقول لك شغلة..

فيصل القاسم: باختصار..

شريف شحادة: طيب باختصار. هناك بيت شعر بيقول: ما كل ما يتمنى المرء يدركه..

فيصل القاسم: تجري الرياح بما لا تشتهي الأنفس.

شريف شحادة: نحنا لا مو هيك بنقول:

بمشيئة الملاح تجري الريح             

والتيار يغلبه السفين.

فيصل القاسم: طيب محمود درويش.

شريف شحادة: آه.

فيصل القاسم: بدي أسألك سؤال، سؤال أخير..

شريف شحادة: أسألني..

فيصل القاسم: وصلني أكثر من عشرين مرة يقولون أنه من أجمل ما أنتجه الدستور السوري الجديد يمنع إقامة أو تأسيس أحزاب على أساس ديني أو طائفي أو عرقي وهذه شغلة إيجابية صح ولا لأ؟

شريف شحادة: لا كان؟

فيصل القاسم: رائعة، طب بما أنها شغلة إيجابية لماذا سمحتم قبل أيام بتأسيس حزب درزي في السويداء؟

شريف شحادة: وين هذا؟

فيصل القاسم: درزي في السويداء حزب درزي اسمه حزب التوحيد، الآن يقولون أليس من حق المسيحية..

شريف شحادة: لا، لا.

فيصل القاسم: والعلوية والإسماعيلية والدروز أنا يا سيدي بدي أعمل حزب الخمس حدود تسمح لي؟

شريف شحادة: اعمل، التسمية شيء..

فيصل القاسم: هذا حزب اسمه حزب التوحيد.

شريف شحادة: يا أخي..

فيصل القاسم: حزب درزي، ليش تسمح له؟

شريف شحادة: يا أخي اسمعني عندما أقول أنا حزب التوحيد لا أقصد به درزية الحزب ولكن أقصد به التسمية ولو أراد الرئيس الأسد فتح هذا الباب لوجدت كثير من ضعاف النفوس ولذلك أنا أقول لك في السويداء وأهلنا في السويداء الدروز يعني هم أكثر وطنية من أي..

فيصل القاسم: هلق شو بدي بالكلام هذا؟ فيه حزب اسمه حزب التوحيد عملوا من بداية 7/ نيسان من يومين..

شريف شحادة: بس خلينا أقول لك لذلك لا يمكن أن يلجئوا لحزب درزي لأنهم هم يكبرون بالوطن والوطن يكبر بهم.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر هل تؤيد تسليح الثوار السوريين صوت أكثر من 24 ألف شخص 89.4% نعم، 10.6% لا، مشاهدينا الكرام لاقتراح موضوعات وضيوف لبرنامج الاتجاه المعاكس يرجى التواصل على البريد الالكتروني: oPP@jazeera.net كما بإمكانكم متابعتنا على الفيس بوك وتويتر، نشكر ضيفنا الإعلامي شريف شحادة والنقيب عمار الواوي أمين سر المجلس العسكري في الجيش السوري الحر، نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين فها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة، إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة