نجيب ميقاتي.. الانتخابات اللبنانية المقبلة   
الأحد 1426/4/7 هـ - الموافق 15/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:33 (مكة المكرمة)، 11:33 (غرينتش)

- ملف الانتخابات الشائك
- عودة ميشال عون وانعكاساتها سياسيا
- ملف الإفراج عن الدكتور سمير جعجع
- تصاعد الطائفية والتعاطي مع حزب الله

غسان بن جدو: مشاهدينا الكرام أهلا بكم، عن آخر التطورات على الساحة اللبنانية، عن الانتخابات البرلمانية المرتقبة، عما بعد عودة العماد ميشيل عون، عن ملف الإفراج عن الدكتور سمير جعجع، عن حزب الله وعن نزع سلاح المخيمات الفلسطينية وعن الاقتصاد اللبناني يسعدنا أن نستضيف على هامش القمة العربية الأميركية اللاتينية دولة الرئيس محمد نجيب ميقاتي رئيس الحكومة اللبنانية في أول لقاء له وإن كان قصيرا على شاشة تلفزيونية مرحبا بكم دولة
الرئيس.

محمد نجيب ميقاتي – رئيس الوزراء اللبناني: أهلا بكم.

ملف الانتخابات الشائك

غسان بن جدو: سيدي شكَّلتم الحكومة، البرلمان قرر إجراء الانتخابات على أساس القانون عام 2000 ماذا بعد؟

محمد نجيب ميقاتي: إجراء الانتخابات أن تكون انتخابات نزيهة شفافة وبعد الانتخابات يكون المجلس النيابي الكريم الجديد يقوم بواجبه كما ينص عليه الدستور، نحن أعتقد أننا قمنا بالجزء الأكبر اليوم وعدنا كما تعلمون بحكومة مصغرة غير مرشحة، أنا لست مرشح على الانتخابات، قمنا ببياننا الوزاري وضعنا بالبيان الوزاري أن أننا.. أن المجلس النيابي الكريم باستطاعته النظر بالقانون الذي أُرسل من الحكومة السابقة وذلك لضيق الوقت نحن أخذنا الثقة في 27/4 وكانت تنتهي المهلة بعد 48 ساعة والبعض اتهمنا بعدم وجود رؤية ولكن نحن رؤيتنا كانت واضحة، رؤيتنا هي لو تُركت لنا ولو كان معنا مزيد من الوقت قانون انتخابات حديث قانون انتخابات من روح الطائف ولكن نحن كنا أمام ساعات وقلنا للمجلس النيابي الكريم كي لا تتهموا اتهام الحكومة بأنها ربما حاولت مراوغة أو تأخير الانتخابات وبدأت بعرض مشاريع أفكار، قلنا للمجلس النيابي الكريم الرجاء أن تقوم بواجبك بالنظر بالقانون المُرسم من الحكومة السابقة أو نحن نكون ملزمون بالدعوى إلى الانتخابات على ضوء آخر قانون نافذ وهو قانون 2000.

غسان بن جدو: لكن القضية دولة الرئيس ليست قضية رؤية أنت تعلم جيدا بأن أحد النواب الشماليين البارزين اتهمكم بأنكم تفتقدون المبادرة أصلا ليس فقط الرؤية السياسية ولكن المبادرة في طرحكم خاصة فيما يتعلق بالانتخابات؟

محمد نجيب ميقاتي: إذا عدنا بالوقت إلى الوراء ونرى ماذا طرحنا في البيان الوزاري وهو تشكيل لجنة نيابية حكومية مشتركة تبدأ اجتماعاتها فورا للاتفاق على قانون الانتخاب الجديد لكنا بهذه ما وضعناه بمبادرة لكنا جنبنا ما حصل في الجلسة النيابية الأخيرة، لكانت هذه اللجنة لو كانت اختلفت فلتختلف في غرفة صغيرة لا يُعكس خلافها كما انعكس خلال اللجنة خلال اجتماع الهيئة العامة للمجلس النيابي المرة الأخيرة فأعتقد أن يعني أتفهم النائب الكريم و..

غسان بن جدو: الشيخ بخير الضاهر.

محمد نجيب ميقاتي: الشيخ بخير الضاهر أتفهم اتهاماته ولكن لا أعتقد أن الزمن ثبت أنها ليس في موقعها السليم.

غسان بن جدو: طيب على ذكر هذا الأمر أنت كنت في نيويورك عندما حصل ما حصل في البرلمان في الجلسة الأخيرة للبرلمان، بصراحة كيف تنظر إليها كرئيس حكومة؟

"
يجب أن يعي اللبناني أن الديمقراطية ليست شعارا بل هي ممارسة، وعلينا الاعتراف بالرأي الآخر وقبوله والالتزام بالأكثرية
"
محمد نجيب ميقاتي: في صراحة يجب أن يعي اللبناني ويعني أن الديمقراطية ليست شعار الديمقراطية هي ممارسة، علينا الاعتراف بالرأي الآخر علينا قبول الرأي الآخر وعلينا الالتزام بالأكثرية التي أخذت، طبعا الرئيس بري هو ليس رئيس جمعية خيرية هو قام بما ينسجم مع تصوره السياسي ليس فقط بما يتعلق بمنطقته ربما لديه رؤية بضمن هذا الموضوع بضمن ربما لا أن القضاء يؤثر على الطائف يؤثر على المسيرة السياسية في المستقبل وهو عبر عن ذلك مرارا فبالتالي هكذا كانت اللعبة الديمقراطية فلا يجب يعني رمي الاتهامات والقول بأنها عار أو غير عار ليس هذا هو الموضوع.. العار عدم القبول بالديمقراطية علينا أن نكون أهل هذه الديمقراطية.

غسان بن جدو: طيب دولة الرئيس كسياسي وليس فقط كرئيس حكومة نتيجة لما حصل من فرز في البرلمان أخيرا هل تعتقد بأن الفرز السياسي سينقلب في المرحلة المقبلة انطلاقا مما حصل؟

محمد نجيب ميقاتي: لا يمكن الاحتكام يعني إصدار الأحكام بهذا الوقت قبل الانتخابات، نقول عن الاصطفاف السياسي والمواقع السياسية بعد الانتخابات عندما تنتهي الانتخابات، الآن انتخابات وكل شيء محلل في الانتخابات التحالفات محلله الكلام محلل هذه الحملة الانتخابية وأنا.. ننتظر بعد الانتخابات ونتائجها للنظر كيف تكون المواقع السياسية لكل فريق.

غسان بن جدو: فيما يتعلق بالمراقبين الدوليين ما الذي سيفعلونه على وجه التحديد هل قبلتم أو سمحتم من نيويورك على الأقل بإرسال مراقبين دوليين ما هو موقفكم؟

محمد نجيب ميقاتي: لا المراقبين الدوليين أصبحوا في بيروت نحن رحبنا بذلك ونحن كنا من اليوم الأول لحكومتنا حتى قبل أخذ الثقة زارني وفد من الترويكة الأوروبية وطلب مني إذا كنا نقبل بإرسال مراقبين فكانت فقلت لهم مبدئيا أنا شخصيا ليس لي لدي مانع لأن النية أن تكون انتخابات نزيهة وشفافة وليس لدينا شيء نخبئه، لن نطلب نحن مراقبين لأننا عملنا انتخابات عدة انتخابات ونعتقد أنها كانت جيدة ونزيهة وبالتالي نحن لا نطلب ولكن نرحِّب فرحبنا بالترويكة ورحبنا بطلب الأمم المتحدة ونرحب.. القانون يسمح للناخب أن يرسل مندوب له على صناديق الاقتراع فكيف إذا كانت مجموعة من الاختصاصيين وأنا طلبت خلال اجتماع التهيئة للانتخابات أن نستفيد من المراقبين الذين سيحضرون إلى بيروت أن نستفيد ربما للانتخابات المقبلة أن نطلب منهم عملية مكننة العملية الانتخابية لكي نستفيد المرات القادمة.

غسان بن جدو: ماذا سيفعل المراقبون عمليا على الأرض ماذا سيفعلون؟

محمد نجيب ميقاتي: يوجد نوع من (M.O.U) مذكرة تفاهم بين وزارة الداخلية والجهة الاتحاد الأوروبي يوجد نصوص بماذا تقوم.. ما هي مهمة ( كلمة بلغة أجنبية) ما هي مهماته وكيف تكون الآلية بالتعاطي بهذا الموضوع ونحن كمجلس وزراء ألفنا لجنة وزارية من معالي وزير الخارجية، معالي وزير الخارجية العدلية والتنمية الإدارية للنظر بهذا مذكرة التفاهم وتوقيعها حسب الأصول من قبل الحكومة اللبنانية.

عودة ميشال عون وانعكاساتها سياسيا

غسان بن جدو: العماد ميشيل عون عاد بثلاثة بسلاسة إلى بيروت ماذا بعد عودته برأيكم سياسيا على الأقل؟

محمد نجيب ميقاتي: أول شيء عودة العماد ميشيل عون كنت أنا طلبت من وزير المال أن يقوم بزيارة للعماد للميشيل عون ويعبر عن سعادتنا بعودته سالما إلى لبنان، طبعا الموضوع هنا لا يتعلق فقط بالعماد ميشيل عون أنا لا يعني مع احترامي الكامل للعماد ميشيل عون أرى جمهور كبير من اللبنانيين قام وعبر عن استقبال عن سعادته بعودة العماد ميشيل عون وأنا كرئيس وزراء لبنان أتعاطف مع هذا الجمهور الكبير وعلي أن أرعى هذا الجمهور ولهذا السبب أرسلت ونحن نرحب بعودة العماد ميشيل عون وطبعا هنتعامل معه كزعيم سياسي موجود على الساحة اللبنانية.

غسان بن جدو: بمعنى؟

محمد نجيب ميقاتي: بمعنى التعامل.. لأن يعني كمان أقول أن الطروحات التي يطرحها العماد عون ليست بعيدة عن مبادئنا بما يتعلق بالمساهمة بضرب الفساد بالتخفيف من التعاطي بالطائفية كل هذه الأمور الوطنية أنا أرى ليس لا أرى نفسي بعيدا عن هذه الشعارات الذي يطرحها العماد ميشيل عون.

غسان بن جدو: أيوة لكن السيد العماد ميشيل عون دعا بشكل سريع عندما عاد إلى بيروت بأنه سيحارب الإقطاعية السياسية مع كل ما يمكن أن يخلفه هذا من جدل ونقاشات وربما حتى أراء سلبية وكأنه يريد شن حملة واسعة على كل الذين شاركوا في السلطة خلال العقدين الآخرين؟

محمد نجيب ميقاتي: لا أرى نفسي بعيدا عن الشعارات الذي يطرحها العماد ميشيل عون..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: لن أعود بك إلى الوراء في هذه القضية بالتحديد لنتحدث في هذا الأمر بأكثر تفصيل ولكن في بيروت وربما.

محمد نجيب ميقاتي: بس يمكنك العودة إذا شئت.

غسان بن جدو: حدثني عن هذه القضية بمعنى ماذا يعني أنا أعلم سيادة دولة الرئيس بأنك على الأقل..

محمد نجيب ميقاتي: لا يعني بمعنى الشعارات.. لا أنا أولا أنا لست..

غسان بن جدو: بمنطقة الشمال كنت تحاول دائما القول أنا ضد الإقطاعية السياسية؟

محمد نجيب ميقاتي: تماما لها السبب أقول أنني أنسجم معه أنا بكل هذه الشعارات التي أطلقها بمحاربة الفساد بناء على الأسس الوطنية في لبنان بعدم الإقطاع السياسي هذه المبادئ أنا أعلنته عنها لهذا السبب لا أرى نفسي بعيدا عنه.

غسان بن جدو: هل يشكل مبدأ مجيء ميقاتي في حد ذاته من خارج آل الرؤساء مدخل لوضع حد لهذا الاحتكار في الإقطاع السياسي؟

محمد نجيب ميقاتي: لا ليس هو الهدف أنا هدفي هدف وطني هدف أن أتعامل مع هذا الموضوع بما يقتضيه الواجب لست أنا ضد الإقطاع لأنه إقطاع أنا ضد.. إذا كان الإقطاع يعمل لمصلحة لبنان وأرى فيه الأساس لهذه المصلحة لما لا، لست مع ضرب الإقطاع بصورة عمياء أو محاببة للإقطاع فكل هذه الأمور مبنية على أسس وطينة وليست على أسس إرث أو أي شيء آخر.

[فاصل إعلاني]

ملف الإفراج عن الدكتور سمير جعجع

غسان بن جدو: ثمة ملف آخر مطروح على الساحة الآن هو ملف الإفراج عن الدكتور سمير جعجع مع كل ما يحيط الآن بهذا الملف من جدل وسجال ماذا تقول فيه ما هو موقفك؟

محمد نجيب ميقاتي: هذا الموضوع عبرت عنه مرارا وبعدة مقابلات صحفية وكان وأنا من مبدأ يجب قفل ملف الحرب نهائيا وكنت بخلال مقابلاتي أرى أن الإفراج عن الدكتور سمير جعجع هو جزء من قفل هذا الملف نهائيا أما اليوم لا أخفي عليك أنني لا يمكن أن أتجاوز الرأي العام الطرابسلي ولا يمكن أتجاوز آل كرامي بهذا الموضوع وأعتقد أن ستريدا وأن القوات اللبنانية تتفهم موقفي بهذا الخصوص حيث أنني عبرت مرارا عن رغبتي بقفل ملف الحرب ولكن يوجد واقع أمامي لا يمكن أتجاوز هذا الواقف.

غسان بن جدو: نقل عن السيدة ستريدا جعجع أنها ترفض زيارة آل كرامي انطلاقا من موقفك المعلن الآن هل تشجع السيدة ستريدا جعجع على القيام بمبادرة في هذا الاتجاه؟

محمد نجيب ميقاتي: لا أريد هنا أن أعطي نظريات بهذا الموضوع، كان يجب حل هذا الموضوع بطريقة ربما مع احترام يعني ودم الرئيس كرامي لا يمكن أن يكون أن يذهب هدرا ولكن بنفس الوقت علينا الآن أمام ملف وطني معين وربما المقاربة مع آل كرامي كانت يجب أن تكون منذ اليوم الأول بطريقة مختلفة.

تصاعد الطائفية والتعاطي مع حزب الله

غسان بن جدو: بصراحة ثمة احتقان طائفي الآن بوتيرة مرتفعة في لبنان وهذا الكلام الجميع يقوله مَن المسؤول الفعلي فهل هم السياسيون هل هو الإعلام من بالتحديد؟

محمد نجيب ميقاتي: أستاذ غسان هذا الموضوع موضوع انتخابات لا تنتهي الانتخابات ثم نصدر الأحكام.

غسان بن جدو: إذا كان الأمر مرتبط بالانتخابات ألا يشكل هذا الأمر هاجس لكم أليس مطروح على الحكومة وربما الحكم بشكل عام أن يولي هذا الملف عناية أكثر؟

محمد نجيب ميقاتي: أقولها بكل صراحة لا أتجاهله ولكن لا أخشاه يعني لا أستخف به ولكن بنفس الوقت أعتقد أريد أن تمر هذه المرحلة ثم أرى كيف يكون الاصطفاف الوطني. وأعتقد أننا نحن أمام مرحلة جديدة في لبنان يجب أن نستفيد منها إلى أقصى حد ويجب أن نكون أهل لممارسة نحن أهل لممارسة هذه الديمقراطية ونحن لبنان بلد الحرية بكل ما للكلمة من معنى والحرية المسؤولة.

غسان بن جدو: في نيويورك التقيت الأمين العام للأمم المتحدة ما أود أن أسأله بشكل دقيق دولة الرئيس هل سمعتم من الأمين العام للأمم المتحدة بأنه يعتبر إنطلاقا من قرار 1559 بأن حزب الله هو مليشيا ويتم التعاطي معه على هذا الأساس؟

"
حزب الله هو حزب مقاوم مُعترف به كمقاومة وطنية حسب تفاهم نيسان 1996 وهذا الموضوع لا يُحل إلا بالحوار الوطني اللبناني ضمن الساحة اللبنانية
"
محمد نجيب ميقاتي: في الواقع عبَّرت عن وجهة نظري بهذا الموضوع ووجهة نظري أننا.. أنه بنظري ونظر معظم اللبنانيين أن حزب الله هو حزب مقاوم مُعترف به كمقاومة وطنية حسب تفاهم نيسان 1996 وأعتقد أن هذا الموضوع لا يُحل إلا بالحوار الوطني اللبناني ضمن الساحة اللبنانية لأنه أي خيار آخر هو خيار مرفوض أي خيار أخر يعني العنف أي خيار أخر هو الدم ونحن لا يمكن أن نعود بلبنان إلى الوراء وبالتالي أعي تماما وأقول أعي كلامي تماما وأقول أن حزب الله لديه الحنكة والحكمة واللبنانيين جميعا يعرفون ما قام به حزب الله من تحرير حتى الآن وأعتقد بإذن الله سنصل إلى الحل المطلوب بالطريقة الدبلوماسية السلمية.

غسان بن جدو: أعاود السؤال بدقة حول هذه المسألة هل استمعتم من السيد كوفي أنان بأنه يعتبر حزب الله مليشيا وأن الأمم المتحدة تتعاطى معه على هذا الأساس؟

محمد نجيب ميقاتي: لم أسمع يعني لكي أقول لا أقول سمعت العكس لم أسمع هذا بهذا الوضوح.

غسان بن جدو: طيب وفيما يتعلق بنزع سلاح المخيمات الفلسطينية كرئيس حكومة أو كحكومة لبنانية ما هو موقفكم وكيف سيتم التعاطي مع هذا الملف؟

محمد نجيب ميقاتي: موضوع لم نتطرق إلى هذا الموضوع خلال لقائي مع سعادة الأمين العام.

غسان بن جدو: أنتم كحكومة لبنانية أنت كرئيس الحكومة اللبنانية؟

محمد نجيب ميقاتي: هذا الموضوع سيُبحث في الوقت المناسب وبالطريقة المناسبة نحن لسنا من دعاة بقاء أي بؤر أمنية مختلفة خارجة عن القانون في لبنان ولكن نحن دائما هذا الموضوع لا نريد أن نثبت الفلسطينيين في لبنان وأن يكونوا هذا طريق إلى التوطين، تعلمون هذا أمر وثائقي في لبنان وثيقة الوفاق الوطني تنص على عدم توطين الفلسطينيين فهذا الموضوع يجب القيام بمعادلة معينة لكي نطمأن أن هذا لا يؤدي إلى توطين فلسطيني في لبنان.

غسان بن جدو: ماذا يقول رئيس الحكومة اللبنانية في بعض المواقف التي يطلقها لقادة سياسيون في بيروت من أن لبنان انتهى من وصاية سياسية سورية لينتقل إلى وصاية أخرى؟

محمد نجيب ميقاتي: والله لا أرى أنا نوع من الوصاية وصاية أخرى بالوقت الحاضر أرى أن اللبناني يتفاعل مع الواقع السياسي بطريقة مليئة بالحرية والديمقراطية.

غسان بن جدو: الاقتصاد اللبناني عانى في الفترة الأخيرة هذا أمر واضح، هل تنظر كرئيس حكومة بتفاؤل إلى عودة الاقتصاد إلى عافيته؟ ما الذي يمكن أن تفعلوه وما الذي تنتظرونه سواء من اللبناني في المهجر أو من العرب؟

محمد نجيب ميقاتي: أنا بصدد تهيئة نوع من مشروع إصلاحي لهذا الموضوع سأعرضه في الوقت المناسب لكي تكون رؤيتي واضحة ضمن خطة واضحة زمنية وبالأفعال بماذا يجب أن نقوم؟

غسان بن جدو: أخيرا دولة الرئيس هذا اللقاء على هامش القمة العربية الأميركية اللاتينية، عدد اللبنانيين هنا على الأقل عدة ملايين ربما عشرة أو إحدى عشر مليون يتجاوز عدد اللبنانيين الموجودين هناك في لبنان ما الذي تقوله لهم ما الذي تطلبه منهم وما الذي تعدهم به؟

محمد نجيب ميقاتي: بالواقع أنني سمعت كثيرا عن المنتشرين اللبنانيين والجالية اللبنانية وخاصة في أميركا الجنوبية ولكن كل ما سمعته مختلف عما رأيته أو يمكن أن يعطيني إضافة عما رأيته ما رأيت هذا اللبناني لا يزال متعلق بوطنه مرق مر بمرحلة والآن هذا المواطن اللبناني عدنا إليه بالفضائيات العربية وهو المطلوب الآن عودته إلينا يعني دخلت الفضائية العربية إلى كل منزل لم تكن منذ عشرين عاما اليوم دخلنا إليه المطلوب عودته إلينا هذا هو حقيقة ما أريد أن أقول هو وليس باستطاعتي أنا كفرد أن أضع هذه الفكرة.

غسان بن جدو: ما الذي تعنيه بأن يعودوا؟

محمد نجيب ميقاتي: أن يعودوا إلينا ليس ضروري كشخص ولكن يجب نحن أن يشعر هذا المواطن أنه مشارك في عندنا في وطننا يجب أن يشعر أنه حقا يعطي هذا الوطن أنا اليوم لا أدعوه إلى شيء أنا لا أدعو حتى قلت عن اللبنانيين ربما في الاغتراب القريب في الخليج أنني لا أدعوهم بالعودة إلى لبنان علينا أن نقوم بواجبنا وأن يكون لبنان كما نشتهي ويشتهي هذا اللبناني المنتشر وهو سيعود لوحده دون دعوته للعودة فهذا وطنه يعني أنا لا أدعو المواطن بالعودة إلى وطنه علي أن أقوم بواجبي أن أقوم بالإصلاحات اللازمة أن أزيل الأسباب التي أدت إلى الهجرة وهو سيعود حتما. وهنا في أميركا الجنوبية علينا التواصل بطريقة.. ذهابا وإيابا وليست فقط أن نعود إليه ولكن عليه أن يعود إلينا.

غسان بن جدو: شكرا لك دولة الرئيس محمد نجيب ميقاتي على هذه الفسحة شكرا لكم مشاهدينا الكرام على حسن المتابعة وإلى لقاء آخر بإذن الله في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة