التطورات الأمنية في اليمن   
الأحد 1432/12/4 هـ - الموافق 30/10/2011 م (آخر تحديث) الساعة 7:40 (مكة المكرمة)، 4:40 (غرينتش)

- تنحي صالح وحالة استعصاء شاملة
- وضع معقد وحالة مركبة في اليمن
- مسعى دولي وتحرك إقليمي
- مخاوف إقليمية مما يجري في اليمن
- الطيارون السوريون

عبد القادر عياض
عيدروس النقيب
طه محمد الحميري
بشير البكر
عبد القادر عياض:
وسط تصعيد عسكري من جانب القوات الموالية للرئيس اليمني ضد المحتجين السلميين والقوات التي تحميهم أبلغ علي عبد الله صالح السفير الأميركي في صنعاء نيته التنحي عن السلطة وذلك وفق المتحدث باسم الخارجية الأميركية، حديث صالح عن ترك السلطة ليس الأول لكنه الأول بعد قرار مجلس الأمن الذي طالبه بنقل السلطة فوراً لإنهاء الحالة اليمنية المتردية، نتوقف مع هذا الخبر لنناقشه في عنوانين رئيسيين: كيف يمكن تفسير حديث صالح عن نيته التنحي والتصعيد العسكري للقوات الموالية له وما ملابسات مقتل السوريين الثمانية في تحطم طائرة عسكرية في لحج جنوبي اليمن؟ إذن وسط صعيد عسكري كبير راح ضحيته العشرات بين قتيل وجريح برصاص القوات المساندة للرئيس اليمني اتهم الجيش الموالي للثورة الشبابية السلمية الرئيس علي عبد الله صالح باستقدام 11 طياراً من سوريا لتنفيذ مهام قتالية في المناطق المؤيدة للثورة. الجيش قال في بيان معلقاً على مقتل ثمانية سوريين أمس بتحطم طائرة عسكرية في قاعدة عدن بمحافظة لحج جنوبي اليمن أن مقتلهم جاء في عملية وصفها بالاستشهادية نفذها طيار يدعى عبد العزيز الشامي بعد إسقاطه الطائرة مما أدى إلى مقتله إضافة إلى السوريين وقد نقلت وكالة الأنباء الفرنسية أن ممثلين لحزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم التقوا مساء الاثنين الماضي دبلوماسيين أوروبيين وخليجيين في صنعاء لمناقشة تطبيق المبادرة الخليجية ووفقاً للوكالة فإن مسؤولي الحزب الحاكم أبلغوا الدبلوماسيين أن الرئيس سيوافق على المبادرة شرط أن يظل في السلطة حتى إجراء الانتخابات المبكرة هذا إضافة لمطالبته بإلغاء بند في المبادرة نقلت الوكالة عن مسؤولين يمنيين أنه يتصل بإعادة تنظيم القوات المسلحة التي يسيطر قريبون من الرئيس على وحدات النخبة فيها، يأتي هذا أيضاً في وقت قالت فيه وزارة الخارجية الأميركية أن الرئيس علي عبد الله صالح أكد عزمه على توقيع المبادرة الخليجية خلال لقائه السفير الأميركي في اليمن جيرالد فايرستاين، هذا وكان الرئيس اليمني قد وعد مراراً بالتخلي عن السلطة ولم يفعل ولعل أبرز ما حفظته ذاكرة اليمنيين من تلك الوعود تصريحاته أمام حشد من أنصاره في 25 من مارس الماضي ثم حديثه أمام عدد من البرلمانيين وأعضاء مجلس الشورى الموالين له في الثامن من الشهر الجاري، نتابع.

[شريط مسجل]

علي عبد الله صالح/الرئيس اليمني: لا نريد السلطة ولا إحنا بحاجة إلى السلطة لكن إحنا في حاجة أن نسلم السلطة إلى أيادي آمنة، مش إنا إحنا نشتهي السلطة، أنا أرفض السلطة وسأرفضها في الأيام القادمة وسأتخلى عنها، ولكن هناك رجال من يمسكون السلطة، في هناك رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه سواء كانوا مدنيين أو عسكريين.

عبد القادر عياض: لمناقشة هذا الموضوع معنا في الأستوديو الدكتور عيدروس النقيب عضو المجلس الوطني لقوى الثورة اليمنية ومن الرياض طه محمد الحميري عضو اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر الشعبي الحاكم ومن بيروت بشير البكر الكاتب الصحفي السوري المتخصص في الشؤون اليمنية قبل أن نبدأ هذا النقاش من الطرفين المباشرين فيما يجري في اليمن من خلال ضيفي في الأستوديو أو ضيفي من الرياض أبدأ بضيفي من بيروت الأستاذ بشير لأسأله عن توصيف هذه المرحلة خاصة بعد قرار مجلس الأمن وما جرى من تطورات أمنية أو المكالمة أو الاتصال بين الرئيس علي عبد الله صالح وتعهده أمام الأميركيين بالانسحاب كيف يمكن توصيف هذه المرحلة؟

بشير البكر: يعني هي ليست المرة الأولى التي يعد الرئيس اليمني فيها بالتنحي عن الحكم، سبق له كما ذكرتم في الثامن من هذا الشهر أن تحدث أمام مجلس الشورى ووعد بالتنحي عن السلطة، وسبق أن التقى مع دبلوماسيين أميركيين سواء في صنعاء وأثناء علاجه في الرياض وتعهد بهذا الأمر أيضا، وسبق له أن وعد دبلوماسيين أوروبيين. في كل مرة يعد ويتراجع يعني أعتقد أن الرئيس اليمني لم يتعرض إلى ضغط حقيقي يدفعه إلى التنحي فعلا عن السلطة كل المبادرات .

تنحي صالح وحالة استعصاء شاملة

عبد القادر عياض: كيف يتم توصيف هذه المرحلة أستاذ بشير.

بشير البكر: توصيف هذه المرحلة أنها حالة استعصاء شاملة يعني الوضع اليمني يمر اليوم بحالة استعصاء على الأرض ليس هناك طرف قادر على الحسم، ثانيا عدم وجود ضغط خارجي جدي على الرئيس اليمني لكي يقبل بأي حل مرض، ثالثا هناك شبه توافق إقليمي ودولي على تجويد الوضع اليمني حاليا أعتقد أن الرئيس اليمني هو الوحيد الذي استفاد من زيادة المبادرات حتى الآن لأنها فتحت مجالا له.

عبد القادر عياض: ضيفي في الرياض سيد طه محمد الحميري إذا حسب التحاليل حديث الرئيس علي عبد الله صالح للأميركيين ما هو إلا تكرار لمرات سابقة وعد بأنه سوف يسلم السلطة بأنه سوف يلتزم بالمبادرة الخليجية ولكنه لم يفعل.

طه محمد الحميري: أولا مساء الخير.

عبد القادر عياض: مساء النور.

طه محمد الحميري: وأشكر قناة الجزيرة على استضافتي على كلٍ.

عبد القادر عياض: أهلا وسهلا.

طه محمد الحميري: أولا بما أننا في الرياض أنا والمغتربين وجميع الإخوان وأبناء الشعب العربي نرفع إلى مقام خادم الحرمين تعازينا الحارة بوفاة فقيد الخير الأمير سلطان بن عبد العزيز، على ما يقول الآن دكتور بشير الباكر طبعا هو محلل لكن أستاذي الرئيس وعد ولازال بأنه سيتنحي في اليومين القريبين لكن كيف ولمن ولكن المبادرة هي تحتاج إلى تنفيذها يعني وحضور على طاولة.. الجميع يحضرون على طاولة ويدرسون متى زمن الخروج من الأزمة هذه اللي إحنا بنعاني منها، الشعب اليمني يعتبر مجروحا، كيف مثلا سيتم تشكيل الحكومة؟ جدولة الناخبين مجلس النواب، هو يسلم الزمام الرئيس طبعا ولابد أن يقدم استقالته لمجلس النواب فكيف يقدم استقالته الآن ومجلس النواب وعدد منهم لازالوا..

عبد القادر عياض: إذن معنى ذلك لا شيء قد تغير في اليمن رغم الوضع الذي ذكرته الآن الإنساني والأمني الذي يعيشه اليمن وحتى بعد قرار مجلس الأمن الذي حث السلطات في اليمن على ضرورة النقل السريع والسلمي للسلطة.

طه محمد الحميري: مجلس الأمن أخي واضح والمجتمع الدولي يدرك طبيعة الأزمة وعمق الأزمة اليمنية والرئيس هو طبعا ليس حريصا الآن على السلطة، حريص على وحدة اليمن واستقرار اليمن وكيف تجدول اللي هي البنود وقرار مجلس الأمن واضح البند السادس واضح وضوح يعني بأن الرئيس اليمني يعني يسلم السلطة وأنه أبدا لابد أن يرفعوا المعارضة والسلطة القوات المتمرسة في الشوارع، يعني عرفوا معرفة بأن هناك ليس هي ثورة الشباب، ونحن كنا مع الشباب لا زلنا مع الشباب ومطالب الشباب ولكن القوات المتمرسة في الشوارع بدباباتها بمدافعها بصواريخها هذا ليس حل.

عبد القادر عياض: لكن سيد طه حتى لا نقول كلام هكذا على عواهنه ولا يكون هناك ما يقابله، كيف تكونوا مع الشباب وأنتم تقتلون هؤلاء الشباب حسب ما يقوله الشباب أنفسهم .

طه محمد الحميري: الشباب يا أخي نحن كنا مع الشباب ولا زلنا ولكن الآن الشباب الموجودون صدقا هم متحزبون والرئيس نادي كثيرا يا شباب إنهم يعملوا حزبا يكونوا حزبا وألان قد خرجوا الشباب والدليل على ذلك أن الجامعة الآن صاروا طلاب الجامعة يدرسون في مخيمات والجامعة أصبحت ثكنة عسكرية، فكيف هذا يحمون الشباب بالصواريخ.

عبد القادر عياض: طيب دكتور عيدروس الآن استمعت إلى ما قاله السيد طه محمد من الرياض حتى لا نجتر ونعيد نفس الكلام الذي يقال منذ أشهر من الأزمة اليمنية ما تفسيركم لما يجري الآن خاصة بعد قرار مجلس الأمن واللقاء بين علي عبد الله صالح وبين الأميركيين وتعهده بنقل السلطة.

عيدروس النقيب: شكرا جزيلا أخي عبد القادر أولا مساء الخير عليك وعلى ضيوفك الكرام.

عبد القادر عياض: مساء النور.

عيدروس النقيب: ولمشاهدي الجزيرة أينما كانوا، الحقيقة أخي عبد القادر فعل التنحي هو فعل واحد يحتاج إلى خطوة واحدة ولا يحتاج إلى النية على التوقيع على التنحي أربع أفعال مركبة جملة معقدة وهي يمكن أن تتم بفعل واحد وبخطوة واحدة يعني علي عبد الله صالح تعود في 1994 كانت تصدر القرارات فيوافق عليها ويعمل عكسها في الميدان اليوم هو يعمل ذلك تماما عندما قابل السفير الأميركي وقال له بأنه ينوي الإقدام على التنحي كانت مبارح في المساء الطائرات والمدفعية والصواريخ تقصف النصف الشمالي من صنعاء نحن تعودنا أنه عندما يلعن الرئيس بما يثير بعض الطمأنينة علينا أن نكون منتظرين ما هو أسوأ بالتصرفات.

وضع معقد وحالة مركبة في اليمن

عبد القادر عياض: ولكن إذا كانت الأمور بهذا الوضوح دكتور العيدروس مثلا في لقاء سابق مع الجزيرة المبعوث الدولي إلى اليمن السيد جمال بن عمر قال بأن الوضع في اليمن معقد ونحن أمام حالة مركبة جزء منها صراع على السلطة، جزء منها شباب موجودون في أكثر من ساحة في أكثر من محافظة في اليمن، وجزء آخر يتعلق بمحافظاته خارج سيطرة الدولة، يضاف إلى ذلك كله تعقيد أمني وتعقيد اقتصادي في هذا البلد، إذن المسألة ليست بهذه البساطة أو بهذا التصور البسيط أنه انتهى أو تنحى إذن.

عيدروس النقيب: الحقيقة يعني ربما يكون الأخ جمال بن عمر ينطلق من متابعة متأخرة للوضع في اليمن وأنا قلت مرارا أن من سيفكر أنه سيرث السلطة بعد علي عبد الله صالح لابد أن يوطن نفسه على قدر عال من الفدائية، الصراع على السلطة هو صراع بين الشعب وبين السلطة تآكلت وانتهت صلاحيتها وأصبحت في قائمة expired وبالتالي يعني الذين يؤازرون الثورة من الأحزاب هم يؤازرونها بدافع الواجب الأخلاقي والوطني وليس بدافع الرغبة في أخذ السلطة، هذا أولا التعقيدات التي تحدثت عنها وهي حقيقية ليست سببا في الثورة وليست السبب في هال شباب لكن السبب فيها أن السلطة تخلت عن محافظات كاملة وسلمتها للإرهابيين وتفرغت لقمع المدنيين أما العسكريين الذين يؤازرون الثورة فأنا أعلن وأنا على يقين كامل أن هؤلاء العسكريين أبوا أن يستخدموا السلاح إلا في حالة الدفاع عن النفس فقط وفي هذا السياق عندما يدور الحديث عن اتفاق لوقف إطلاق النار ليس هناك طرفان متحاربان في اليمن هناك طرف يقتل وهناك ضحايا وبالتالي...

مسعى دولي وتحرك إقليمي

عبد القادر عياض: هناك طرف يقتل كما قلت وأتوجه بسؤالي هنا إلى الأستاذ بشير بكر في بيروت هل نحن أمام الصورة التالية أم صورة تختلف الصورة الأولى مسعى وضغط دولي خلال قرار مجلس الأمن وتحرك إقليمي من أجل الالتزام بالمبادرة الخليجية والنقل السلمي للسلطة، الصورة الأخرى حالة مخيفة اقتتال ضرب بالمدافع والحديث عن رصد مكالمة من الرئيس إلى أبنائه وأقربائه من أجل تصفية بعض المواقع لبعض الفرق المنشقة، هل نحن أمام حسم عسكري أم ورقة عسكرية من أجل حل سياسي؟

بشير بكر: نحن أمام الصورة الثانية أكثر يعني قرار مجلس الأمن إذا انطلقنا من قرار مجلس الأمن هو قرار لا يمكن أن يؤخذ به لحل الأزمة الموجودة حاليا لأنه قرار يساوي أول شيء بين القاتل المعتدي والمعتدى عليه يعني يساوي بين متظاهرين ومن يطلق النار على المتظاهرين، يكتفي بإبداء الأسف فقط على القتلى الذين يسقطون يوميا يفتح نافذة من جديد للتسويف للرئيس اليمني يتحدث عن القاعدة وهي الذريعة التي...

مخاوف إقليمية مما يجري في اليمن

عبد القادر عياض: ولكن علق السيد فقط تعليق بسيط وسوف تجيب بعد ذلك لو تفضلت بشكل موجز حتى نذهب للفاصل ما قاله السيد جمال بن عمر بأن الوضع معقد وهناك مخاوف إقليمية مما يجري في اليمن وهو ما فسر على أساسه بالصيغة التي جاء عليها قرار مجلس الأمن.

بشير بكر: بالضبط هناك مخاوف ولذلك بدأت الحديث بالقول أن الوضع اليمني مجمد لأسباب إقليمية ودولية، يعني الوضع اليمني هناك أولويات أخرى الأولوية الأولى كان في ليبيا وستأتي الأولوية الثانية في سوريا الوضع اليمني مجمد، لماذا مجمد؟ لو أن هناك ضغوطا جدية لتم فرض عقوبات على الرئيس علي عبد الله صالح أسوة بالبلدان الثانية بأن يوضع عليه عقوبات مثل سوريا وليبيا،عقوبات من نمط تجميد أرصدة من....

عبد القادر عياض: طيب بإشارتك لسوريا سيد بشير في الجزء الثاني من هذه الحلقة بعد الفاصل سوف نفصل فيما ذكرناه في بداية هذه الحلقة عن ملابسات مقتل السوريين الثمانية في تحطم طائرة عسكرية في لحج جنوبي اليمن وعلاقة هذه بما قد يجري في اليمن في الأيام القادمة بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

عبد القادر عياض: أهلا بكم من جديد في حلقتنا التي نتناول فيها حديث الرئيس اليمني عن نية التنحي ومقتل ثمانية سوريين في اليمن، دكتور عيدروس فيما يتعلق بهذا الخبر ومقتل ثمانية طيارين سوريين وإسقاط طائرة في منطقة لحِج وأنهم جيء بهم من أجل قصف مواقع ربما يأبي أو يرفض الطيارون اليمنيون القيام به هناك من شكك في هذه الرواية باعتبار أن التعاون العسكري بين سوريا وبين اليمن تعاون قديم وبالطبيعي أن يكون هناك فنيون وطيارون سوريون في اليمن وليس بالضرورة من أجل تنفيذ مهام معينة في اليمن ماذا عن هذا التشكيك في رأيك.

عيدروس النقيب: شكرا جزيلا يعني الحقيقة أنه يعني حادثة سقوط الطائرة.

عبد القادر عياض: أو إسقاطها.

عيدروس النقيب: أو إسقاطها وفيها خبراء سوريون تطرح أكثر من سؤال وأكثر من إجابة الموضوع أنه النظام اليمني لم يعد يثق بالكفاءات اليمنية وهي موجودة بكثرة لدينا طيارين ولدينا مهندسين طيران ولدينا فنيين في مجال الطيران بالآلاف ولكنهم مجبرون على البقاء في البيوت واستيراد الخبرات الأجنبية لأن علي عبد الله صالح ومن حوله يعلمون.

عبد القادر عياض: بهدف.

عيدروس النقيب: بهدف عدم إشراكهم لأنه يعلم أن هؤلاء أما أنهم سيرفضون تنفيذ الأوامر وغالبا هم يرفضون قصف المدنيين والاعتداء على أهلهم.

عبد القادر عياض: مع ذلك نظام عبد الله صالح يراهن على الحل أو البتر العسكري.

عيدروس النقيب: الحل العسكري هو مطروح واحد من الأجندات عند علي عبد الله صالح في حالة ما تضيق الخناق عليه وبالتالي استيراد الكفاءات الأجنبية وهو بسبب عدم الثقة بالخبراء اليمنيين.

الطيارون السوريون

عبد القادر عياض: سيد طه الحميري في الرياض إذا كان هذا الخبر عارٍ عن الصحة بما يتعلق بهؤلاء الطيارين السوريين لماذا لم يتم تكذيبه تكذيباً قاطعاً.

طه محمد الحميري: أولا يا أخي أنا أعرف كل المعرفة والكل يعلم أن اليمن ليس عندها خبرات واليمن بدائية وهي كانت تتعاون مع فرق عراقية ومدربين أردنيين وسوريين وطيارين يعملون في الدفاع الجوي للتدريب، هذا حسب المعلومات وأؤكد أن هؤلاء أكثر من تسعة وعشر سنوات موجودين في اليمن للتدريب أما الأخ عيدروس لماذا يقول أنهم خائفين من اليمنيين إحنا طبعا اليمن لقد وصلت إلى مرحلة إن إحنا قد نحتاج إلى مدربين ممكن في الطيارين لكن مدربين وخبراء، كلنا نستعين بالخبرات الأجنبية، كلنا نستعين بخبرات الروس مع أردنيين سبق عراقيين سبق أيضا قبل كده حتى المدرسيين للجامعات.

عبد القادر عياض: لكن حسب الأخبار المتناقلة سيد طه يقال أنه تم التعرف على بعض الطيارين السوريين وتم تقديم اسم الطيار اليمني الذي قام بعملية الانتحار من أجل إسقاط هذه الطائرة وبالتالي قتل هؤلاء الطيارين السوريين اسمه السيد الشامي.

طه محمد الحميري: طيب حتى لو السيد الشامي وإلا غير الشامي يعني من الذي عرف بعد ما يقتل بأن هذا الرجل هو الذي وقع بهم، لماذا لا يكون سائق للطائرة وهم خارجون يتنقلون من مكان إلى مكان وطاحت الطائرة مثل ما تطيح الطائرات في أنحاء العالم ما هي المشكلة يعني.

عبد القادر عياض: طيب إذا ما ربطت هذه القضية بما قيل قبل أيام ونقل عن المنشقين عن نظام الرئيس علي عبد الله صالح من الفرقة الرابعة بأنهم قد رصدوا مكالمة من الرئيس إلى ابنه وإلى أقربائه بتنفيذ عمليات عسكرية مكثفة ومسح مناطق بأكملها حتى لو كان فيها أطفال حتى لو كان فيها نساء حيث يوجد هؤلاء المنشقون العسكريون لو ربطنا بين هذه وتلك أليس هذا دليل على أن هناك نية لدى النظام بأن يقوم بعمليات عسكرية لحسم ما يجري على الأرض؟

طه محمد الحميري: والله يا أخي العزيز هذه نكتة أولا الرئيس علي عبد الله صالح الله يحفظه هو متواجد في مكتبه مع أبنائه مع أقاربه مع مستشاريه ما يحتاج يتصل عليهم تلفون أقتلوا أضربوا ممكن يكلمهم كلاما يعني، ولكن الرئيس معروف عنه أنه رجل متسامح وليس دمويا والدليل على ذلك عيدروس النقيب والأخوان كلهم المعارضة يطلعوا من مطار صنعاء إلى القاهرة ويعودوا من قطر يعودوا من دمشق ما يمسك أحد وما يضرب أحد ولا يقتل أحد فهذا نكتة حقيقية ما لها أي كلام هذا ولا يجب أن نتحدث عنها.

عبد القادر عياض: أستاذ بشير في بيروت ما الذي يضعف هذه الروايات ويتعلق بالطيارين السوريين أو ما الذي يجعل الأمر ممكناً برأيك.

بشير بكر: أولا أنا لا أستبعد أن يقوم الرئيس علي عبد الله الصالح بأي أمر من هذا القبيل لكن في رأيي أن هذه الرواية ضعيفة وغير متماسكة خصوصاً وأن الذي أشاع الخبر هم خصوم علي عبد الله صالح أي اللواء علي محسن أحمر أولا لا يعدم علي عبد الله صالح وجود طيارين يمنيين ليقوموا بقصف المتظاهرين وإلا قصف خصومه ثانياً علي عبد الله صالح لم يستخدم سلاح الطيران.

عبد القادر عياض: ولكن على سبيل المثال أستاذ بشير مثلما جري بالحالة الليبية أن أمر العقيد ألقذافي بعض الطيارين الليبيين بتنفيذ العمليات في بداية الثورة ولكنهم فروا وهربوا إلى قبرص كما هو معروف، وبالتالي ما الذي يمنع أن يتكرر هذا في اليمن وبالتالي يجب الاحتياط؟

بشير بكر: لم يستخدم علي عبد الله صالح سلاح الطيران لم يستخدمه حتى الآن لو استخدمه وأصبح في وضع يعني يلجأ فيه إلى سوريا لقلنا أن هذا الاحتمال صحيح ثم إن وضع الحكم السوري لا أعتقد أنه في وضع اليوم يسمح له أن يصدر خبرات أمنية وطيارين لليمن، هو أيضا في وضع صعب من كل النواحي بسبب الحراك الشعبي والجماهيري وما أعتقد أنه يقدم على خطوة من هذا النوع.

عبد القادر عياض: دكتور عيدروس بإيجاز لأن الوقت يدركنا، اليمنيون ينتظرون وهناك شبه إحساس لمن يراقب من الخارج بأن هناك عملية جنود فيما يتعلق في كل في موضعه ولا شيء يتحرك بإيجاز يعني ما هو تعليقكم كيف تنظرون إلى هذه المسألة.

عيدروس النقيب: شكرا جزيلا يعني أولا طبعا يعني في كثير من الكلام يستحق التعليق لكن ردا على سؤالك أخي الكريم الشباب عندما انطلقوا في ثورتهم وهم قرروا أن يمضوا بها حتى النهاية والكل يعلم أن من بدأ بالقتل هو نظام علي عبد الله صالح ويعني في يوم واحد كان يقتل خمسين شهيدا وهذا تكرر في تعز وتكرر في أبين وتكرر في عدن وفي أكثر من مكان الشباب اليوم أعلنوا أنهم مصممون على المضي بالثورة حتى النهاية مهما كانت التكاليف، علي عبد الله صالح قد يقدم على عمل انتحاري وفي هذا للأسف الشديد سيقود نفسه إلى نهاية مأساوية لا نتمناه له لكنه يستطيع أن يقدم على خطوة بسيطة أصلح فيها من التراجع والمساومة لكن سيخرج معززا مكرما رغم ما عمل من جرائم وهو أن يعلن التنحي وسنكون له شاكرين.

عبد القادر عياض: سيد طه الحميري في الرياض ما الذي على الرئيس أن يفعله لأجل الشعب اليمني في ظل الحديث عن نعم للمبادرة الخليجية ولكن مع توسيع دائرة إعطاء الأمان لدائرة أوسع وعدم الملاحقة مع إبقاء الجيش كما هو وعدم تغييره وفقا للمبادرة الخليجية ماذا على الرئيس أن يفعله حقنا للدماء.

طه محمد الحميري: الأخ الرئيس الذي يفعله هو حسب ما يقول انه أنا سئمت السلطة ولكن لا يمكن تسليم السلطة إلا بحسب المبادرة الخليجية وقرار مجلس الأمن أنه تسليم سلمي وتنفيذ البنود اللي فيها ولعلمك أن المعارضة لها عدة أوجه، وليس لها برنامج وليس لها فهم محدد وعندما شكلوا المجلس، نحن نعتبره ولد ميتا.

عبد القادر عياض: ماذا على الرئيس أن يفعله حقنا للدماء، فقط بإيجاز لو سمحت لان الوقت يداهمنا..

طه محمد الحميري: الرئيس حسب البنود،حسب المبادرة الخليجية إن شاء الله يوقع على قرار تسليم السلطة نائب الرئيس وهو القرار الحكيم بعد حضور جميع الإخوان على طاولة الحوار.

عبد القادر عياض: إذن المواقف على حالها سيد طه محمد الحميري كنت معنا من الرياض وأنت عضو اللجنة الدائمة لحزب المؤتمر الشعبي الحاكم وكان معنا من بيروت الأستاذ بشير البكر الكاتب السوري الصحفي المتخصص في الشؤون اليمنية ومعي هنا في الأستوديو الدكتور عيدروس النقيب عضو المجلس الوطني لقوي الثورة اليمنية، شكرا جزيلا لضيوفي واعتذر لأن الوقت قد داهمنا، بهذا تنتهي هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر، غدا بإذن الله قراءة جديدة لخبر جديد، في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة