آفاق التغيير والإصلاح في سوريا   
الخميس 1426/4/17 هـ - الموافق 26/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:43 (مكة المكرمة)، 14:43 (غرينتش)

- اعتقال أعضاء منتدى الأتاسي في سوريا
- المؤتمر العام لحزب البعث ودور المخابرات
- الإصلاح في سوريا ومستقبله
- الحريات في سوريا وتجربة عودة السوريين بالخارج

- مواقف سوريا والضغوط الخارجية عليها




فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدينا الكرام، كيف للسوريين أن يأملوا خيرا من المؤتمر القُطري القادم إذا كانت المخابرات قد عادت لتعيث اعتقالا وإرهابا وخطفا في الأيام القليلة الماضية؟ ألم تعتقل فجر اليوم كل أعضاء منتدى الحوار اليتيم في سوريا.. منتدى الأتاسي ومن قبل رئيس منظمة حقوق الإنسان؟ أليست هذه رسالة للشعب السوري بأن لا يراهن كثيرا على الإصلاح؟ ألم يكن من الخطأ أصلا يتساءل آخر المراهنة على حزب البعث الذي أوصل سوريا سياسيا واقتصاديا واجتماعيا إلى الحضيض؟ ألم يقل الناشط السوري ميشيل كيلو أن سوريا في أسوأ حالتها منذ الاستقلال؟ ألا يجب الكف عن التعويل على إصلاح حقيقي على يد الطاقم الذي أوصل سوريا إلى مأزقها الحالي؟ أليس الذي يجرِّب المجرَّب عقله مخرَّب يتساءل ياسين الحاج صالح؟ ما الذي حققه حزب البعث بعد أربعين عاما سواء بالنسبة لأهدافه في الوحدة والحرية والاشتراكية أم بالنسبة لتحرير الأرض ناهيك عن القضايا الداخلية مثل التنمية والخدمات والتعليم يتساءل فيصل علوش؟ ثم متى كان الحزب حاكما؟ ألم يكن مجرد واجهة لعصابات أمنية يضيف سعيد أبو غنام؟ أليس حريَّا بالحزب أن ينتشل نفسه أولا من براثن الأجهزة؟ ألم يؤكد ميشيل كيلو أن المؤتمر القُطري القادم هو مؤتمر مخابرات أكثر منه مؤتمر حزب؟ ألم ترتبط صورة البعثي في سوريا بالفساد وكتابة التقارير والانتهازية والشعارات الفارغة يتساءل حَكَم البابا؟ أليس حزب البعث مجرد ميليشيا حولت الأرض والوطن إلى معادلة للقهر والفساد يضيف حبيب صالح؟ هل صام الشعب السوري دهرا لكي يفطر على بصلة تقليص أعضاء القيادة القُطرية؟ أليس حريَّا بالمؤتمر إلغاء حالة الطوارئ وتحرير الشعب السوري من الاحتلال المخابراتي وإعادة توزيع السلطة والثروة وانتشال المواطن السوري من قاع الفقر والاضطهاد؟ لكن في المقابل لماذا التركيز على سوريا دون غيرها؟ ألا تحدث الاعتقالات في السعودية ومصر وموريتانيا وتونس وغيرها كل يوم ولا أحد يلتفت إليها؟ ألم يتم اعتقال بعض النشطاء لأنهم تمادوا في التهجم على الوطن وزايدوا على أعدائه الخارجيين؟ ثم لماذا يحاول البعض إشاعة الإحباط في نفوس الشعب السوري؟ ألم يتحدث سيادة الرئيس بشار الأسد عن قفزة كبرى إلى الأمام في المؤتمر القادم؟ ألا تشهد البلاد حِراكا شعبيا وسياسيا رائعا منذ سنوات؟ ألا ينشر المعارضون السوريون كلاما جارحا للغاية من داخل سوريا؟ ألا يمكن مشاهدة التقدم الذي حصل في عهد الرئيس بشار في الشوارع وأثناء التنقل في الأسواق وزيارة المطاعم وعبر تبادل الأحاديث؟ ثم لماذا لا نضع اللوم على هذا الشعب السوري الخامل الذي لا يهتم بالديمقراطية ولا حتى يعرف عن قوانين الطوارئ؟ فإذا كان الناس غير مهتمين بالديمقراطية فهل ندحشها في أنوفهم يتساءل سامر عبد الحميد؟ أليس حريا بالمعارضين السوريين أن يلتفوا حول القيادة في وقت تتعرض فيه البلاد حكومة وشعبا لشتى المؤامرات والضغوطات؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على أحمد الحاج علي مستشار وزير الإعلام ورئيس تحرير صحيفة الثورة سابقا ومدير مكتب اللجنة المركزية لحزب البعث وعضو لجنة تطوير البنية التنظيمية والفكرية للحزب وعلى الكاتب والمعارض السوري سعيد أبو غنام، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهديّ الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل تتجه سوريا نحو الإصلاح فعلا؟ صوَّت عبر الإنترنت 1332 شخصا 28.6% نعم تتجه نحو الإصلاح 71.4% لا تتجه نحو الإصلاح، سعيد أبو غنام في البداية يعني أليس من الخطأ ربط مجرد اعتقال جماعة من الناس اليوم وجماعة أخرى قبل أيام يعني ربطها بحركة الإصلاح في سوريا.. سوريا يعني الآن تسير في خط إصلاحي واضح للعيان يعني إذا تحدثنا عن الاعتقالات إذا نظرت إلى الأخبار الموجودة على شاشة الجزيرة اليوم اعتقالات في الكويت بالعشرات، اعتقالات في مصر، اعتقالات في السعودية، اعتقالات هنا وهناك يعني العالم العربي كل يوم فيه اعتقالات لماذا تقوم الدنيا ولا تقعد عندما يُعتقل بعض النشطاء السوريين بعد أن تجاوزوا كل الحدود؟

اعتقال أعضاء منتدى الأتاسي في سوريا


سعيد أبو غنام – كاتب ومعارض سوري: أولا اسمح لي دكتور فيصل أن أتقدم بالشكر لقناة الجزيرة.. لإدارة القناة ولبرنامج الاتجاه المعاكس ولكم بالتحديد على الدعوة وعلى جعل برنامج الاتجاه المعاكس منبرا لحوار اليوم شكرا لكم.

فيصل القاسم: أهلا وسهلا.

"
نحن أمام واقع فيه عدد الداخلين إلى سجون النظام السوري أكثر من عدد الخارجين منه
"
سعيد أبو غنام
سعيد أبو غنام: ما أريد قوله اليوم ولعل أنسب ما نبدأ به اليوم هو الخبر الذي أتانا اليوم طازجا من دمشق وها هو يتكلم بنفسه عن الإصلاح، ها هو يتكلم عما تسير إليه سوريا، ها نحن أمام واقع به عدد الداخلين إلى سجون النظام السوري أكثر من عدد الخارجين منه ونسمي هذا إصلاحا، أقول هذا ولا أدري كيف محاوري سيجد مكانا لهذا الحدث وهو أتى ليسوِّق للنظام السوري وليجمِّل الوجه القبيح للنظام السوري هنا، كيف سيجد مكانا أم أنه سيعتبرها أيضا ضمن مشروع الإصلاح أن نعتقل اليوم منتدى الأتاسي؟ مجلس إدارة منتدى الأتاسي؟ هؤلاء ماذا فعلوا؟ هؤلاء وللعلم أتذكر ما قاله بشار الأسد قبل فترة للصحفيين الأميركيين الذين سألوه ماذا فعلتم بالمنتديات فتباهى أمامهم عندما قال ها هو منتدى الأتاسي والناس تعمل به وتقول ماذا.. أي شيء تريد هذا نحن اليوم أمام هذا واقع.. هذا ما وصلنا إليه هل هذا هو الإصلاح؟ هل هذا هو.. أطرح هذا السؤال أطرح عليه هل هذا هو الإصلاح؟ لا يعنيني الكثير في الواقع ما يحصل في دول أخرى، يعنيني ما يحصل في سوريا، أنا سوري وصاحب قضية ما يحصل في أماكن أخرى آسف لأنه يحصل إذا كان اعتقالات في أماكن أخرى، لكن يؤسفني أكثر ويحزنني ما يحصل في بلدي في سوريا في وطني، عندما تسيطر عليها عصابة وتحرمنا من أجمل بقاع الأرض، عندما يسيطر عليها أناس لا نعرف من أين أتوا، عندما سيطر عليها أناس هم فاقدون لكل شيء لا يعرفون أي شيء إلا لغة البطش، أتوا بالدبابة أتوا بانقلاب ناس يحكموا بالحديد والنار من انتخبكم؟ من انتخبكم؟ لم ينتخبكم أحد، لماذا أنتم في هذه المواقع؟ لماذا تحاولون الكلام عن الإصلاح؟ أخذتم دوركم بدون حق، اتركوا هذا المكان لأهله، اتركوا سوريا للسوريين، اتركوا سوريا لمن يغار على سوريا هذا ما أقوله لهم.

فيصل القاسم: سيد أحمد الحاج علي سمعت هذا الكلام يعني هل هذه هي الهدية التي كان يتوقعها الشعب السوري قبيل المؤتمر؟ أنت تعلم أن هناك الكثير من الآمال معقودة على المؤتمر القُطري القادم والسوريون يتوقون إلى تحقيق شيء خاصة بعد أن قال السيد الرئيس يعني المؤتمر سيكون قفزة كبرى إلى الأمام، فإذا بنا نقفز بالناس إلى السجون يعني.

أحمد الحاج علي – عضو لجان تطوير حزب البعث: قبل هذا هل هذه هي الهدية المقدمة حينما يكون وجه سوريا بشعا والناس غرباء والتاريخ مُدانا حينما لا يستطيع أميركي أو إسرائيلي أن يتحدث ومن اللحظة الأولى بهذه المقدمة ماذا أقول؟ لم تعد مشكلة أن يُعتقل مجموعة من المنتسبين لمنتدى الأتاسي أمام هذا الاتهام الذي لا أعرف كيف يصدر ولا أعرف من هو الذي يقول هذا الاتهام الآن، لا أعرفه، أنا بودي أن أتعامل معه كموقع ثقافي، كمواطن سوري لربما له ظروفه وخرج ولكن ليس كإنسان غريب حتى عن منطق الحوار، كيف يحق لك أن تتهم سوريا؟ أليس من المخجل أن نتهم شعبا؟ نحن حتى اليهود لا نتهمهم ونقول نتهم السياسة الإسرائيلية..

سعيد أبو غنام [مقاطعاً]: يجب أن تفصل أولا الآن..

أحمد الحاج علي [متابعاً]: ذلك دعنا نتحاور يا أخي..

فيصل القاسم: بس دقيقة، تفضل.

أحمد الحاج علي: دعنا نخرج من تلك الحالة أنني أنت عدوي وأنا عدوك، هناك مشتركات، لابد أن أطرح عليك المسائل التالية، أولا هناك فرق كبير بين التجربة الخطأ وبين الخطأ الذي يداخل التجربة.. تجربة بعمري الزمان هي أكثر من أربعين عاما وبعمر التحولات شهدت من الإنسان إلى القطاع العام إلى حرب تشرين إلى نكسة حزيران إلى ميثاق العمل القومي إلى الموقف القومي السوري الرائع في لبنان إلى.. بإنجاز البنية التحتية مع كل ما حدث في هذا الموقف خلال هذه السنوات الطويلة من أخطاء، من انكسارات ومن انتصارات، أنا لا أُبرئ التجربة ولكني أُدين من يدينني، حينما يصفني أحد ما، حينما يصف إنسان ما شعب سوريا بالملايين، فِكر سوريا الرائع، سياسة سوريا التي قادها الراحل حافظ الأسد الرائعة وسياسة الرئيس بشار الآن، نعم أقول علينا أن نكون رافعة ولكن كيف يمكن أن نتقبل هذه الفكرة أنني سوف.. أعتقد أن التجربة هي برمتها هو لا يقول خطأ يقول إنها غريبة من أتى بكم هل يُعقل؟ هل هناك خُلق عربي أو إسلامي يسأل نوريا عابرا ليقول له من أتى بك؟ هل أرد عليه فأقول من أنت ومن أتى بك، إنني أربأ بنفسي أنا إنسان لدي قيم تعلمت في سوريا من منبع العروبة والإسلام تعلمت في سوريا من حزب البعث العربي الاشتراكي، تعلمت بسوريا من حافظ الأسد ومن بشار الأسد أنني أحاور بشرف فأتقبل النقد..

سعيد أبو غنام: على أية حال..

أحمد الحاج علي: أتقبل الآخر..

سعيد أبو غنام: على أية حال..

أحمد الحاج علي: أهلا به ولكن حذاري أن نُستثار بأساليب قد لا تعطي إلا مزيدا من العداء..

سعيد أبو غنام: على أية حال..

فيصل القاسم: جميل جدا..

"
مجموعة الشباب التي ضمها المنتدى حاولت أن تمرر مجموعة من المواقف على سوريا، في لحظة سوريا مستهدفة من الخارج ومقبلة على استحقاق التغيير
"
أحمد الحاج علي
أحمد الحاج علي: النقطة الثانية أريد بس فقط، حول المنتدى هذه المجموعة من الشباب بودي أولا نعم أن لا يكون حدث ذلك، لكني أعلم وكنت على سفر لست على دراية بالتفاصيل أعلم من خلال الأيام الأخيرة أن هذه المجموعات أولا حاولت أن تمرر مجموعة من المواقف على سوريا في لحظة سوريا مستهدفة من الخارج وفي لحظة سوريا مقبلة على استحقاق التغيير والتخلق الجديد في المؤتمر القُطري العاشر للحزب وفي لحظة سوريا تبحث عن وحدتها الوطنية في الداخل، في هذه اللحظة لم يتركوا شيئا.. وصلوا إلى حد الاتهام..

سعيد أبو غنام: هذا هو البحث عن الوحدة الوطنية..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

أحمد الحاج علي: سأقول لك ماذا قال ميشيل كيلو لم يتهم، قال ميشيل كيلو بالحرف إن هذا النظام في سوريا الذي جاءت به المشاريع الاستعمارية بدءا من عام 1963 هو صنيعة هذا النظام الاستعماري هذا كتب هو لا ينقد ولكنه ينسب، هذا الذي يقول حكم البابا أن هذا الجو الفاسد الموبوء حتى الجو لم يسلم منهم، ماذا تريد من مجموعة من هؤلاء الناس يريدون..

فيصل القاسم: الذين يزايدون على أعداء الوطن قصدك..

أحمد الحاج علي: نعم..

فيصل القاسم: جميل جدا سمعت هذا الكلام وندخل مباشرة تفضل..

سعيد أبو غنام: أولا أريد أن أقول لك أيها الأخ أنني لا أقصد شخصك بالتحديد إنما أقصد السياسة التي تمثلها..

أحمد الحاج علي: وهذا أسوأ كثيرا..

سعيد أبو غنام: أقصد السياسة التي تمثلها، عليك أيضا أن تفصل ما بين الشعب السوري والنظام السوري، الشعب السوري بعيد عنكم ويقول لكم لستم منا ولسنا منكم، ارحلوا عنا وكفاكم تحكما واستبدادا بشعبنا وبمقدرات شعبنا وببلدنا ولا يجب أن لا تتخذ معي هذا الكلام في حوارك، أنا أسلوبي في الحوار أسلوب علمي..

أحمد الحاج علي: لماذا تتكلم باسم الشعب السوري بهذا الكلام؟ من هو الذي سيقف معك من الشعب السوري؟ نتحدث باسم مَن؟ ما هي الوثائق؟ ما هو نضالك؟

سعيد أبو غنام: أنت من أتى بك؟

أحمد الحاج علي: ما هو موقفك؟ ما هو تاريخك لتقول إن الشعب السوري.. أنت تحكم علينا بالموت وتحكم على الشعب السوري على أساس أنه مضجنة يتبع لك..

سعيد أبو غنام: أريد أن أقول لك أنت تسألني من أنا ولا تعرف من أنا، أقول لك سوري وإذا أردت أن تعرف تفاصيل أكثر عني عندما تعود إلى دمشق أذهب إلى فروع الأمن واسألهم من هو هذا وهم يعطوك بالتحديد وبالتفصيل كل شيء عني حتى ماذا آكل وماذا أشرب وهذا أسلوبهم..

أحمد الحاج علي: أنا أحترمك كإنسان ولكني..

سعيد أبو غنام: سمعتك وأنت تقول لم أستغرب منك أن تقول..

فيصل القاسم: بس دقيقة باختصار يا جماعة أدخل لي بالموضوع لأنه الوقت.. ما موضوع شخصي..

سعيد أبو غنام: أما إذا كان اعتقال مجموعة لا يعني له شيئا ومباشرة يبدأ بالأميركية وبالمؤامرات الأميركية ويتكلم عن إسرائيل وغيرها فلا أعرف ويقول نوريا والإسلام وما الإسلام.. هذا لا يمت بصلة إلى ما أردنا الحوار به اليوم..

أحمد الحاج علي: لم أرده بل تريده أنت..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

"
إن ما يجري اليوم في دمشق ليس إصلاحا وإنما انبطاح بفعل الضغوط الأميركية على سوريا
"
أبو غنام
سعيد أبو غنام: عليك أولا تقول عن الإصلاح ليس اليوم ما يجري في دمشق من هيصة ليس إصلاحا وإنما انبطاحا، هو بفعل الضغوط الأميركية، بفعل (كلمة غير مفهومة) الأميركي على هذا النظام الذي يقول تغيّر يجب عليكم أن تتغيروا، أنتم تنتمون إلى حقبة بائدة، لم يعد على وجه الأرض مثلكم، أنت غير شرعيون، أنتم إرهابيون، نحن نعتبر إرهابيون علينا على شعبنا..

أحمد الحاج علي: يا أخي أطرح فكرة، أنت غريب عجيب..

سعيد أبو غنام: ماذا تقول؟

أحمد الحاج علي: أطرح أفكار لأرد عليها ما هذه الأسئلة التي تتحدث بها؟

سعيد أبو غنام: أطرح أفكار.. أقول لك هذه اللغة الوحيدة التي يفهمها البعث والسلطة الحاكمة، أقول لك بالحرف الواحد بأن البعث ليس إلا واجهة كما تفضل الدكتور فيصل في المقدمة ليس إلا واجهة..

أحمد الحاج علي: لا تقوِّله.. هو يقدم البرنامج فلا تقوِّله ما لم يقل..

فيصل القاسم: تفضل..

سعيد أبو غنام: إلا واجهة للفروع الأمنية ليس إلا هيكل بلا جسد، ماذا سيحصل في مؤتمر البعث؟ هو عبارة عن بصم بالعشرة على ما أُعد مسبقا في فروع الأمن..

أحمد الحاج علي: حتى بعلم الغيب؟ ستحكم على الغيب أيضا؟

سعيد أبو غنام: لا شيء يترك في بلد سوريا الأسد للصدفة، كل شيء معد في فروع الأمن من قبل أجهزة الأمن وعلى المؤتمرين الألف ومائتان.. ألف ومائتان وخمسين واحد أن يبصموا بالعشرة على ما أُعد في فروع الأمن وبعد ذلك عليهم أن يهتفوا بحياة القائد بشار الأسد ويبايعونه إلى الأبد كما هتفوا بالروح بالدم لأبيه من قبله، هذا ما سيحصل في المؤتمر، أما أننا نتوقع منكم شيئا لا، ليس لدينا أوهام..

أحمد الحاج علي: هذا شأنك وهذا رأيك..

سعيد أبو غنام: لا تبيعون مزايدات، من انتخبكم أنتم مجتمع الـ99.99 أنتم لا تفهمون بالديمقراطية، الديمقراطية ليست في لغتكم وليست من منهجكم وليست ممارسة واردة في ممارستكم، أنتم تلغون الآخر، أنتم تستعبدون الآخر، لقد همشتم كل شيء وكل إنسان في البلد..

أحمد الحاج علي: هل تعتقد أن سامعا واحد سيحترمك بعد هذا الكلام؟

سعيد أبو غنام: كل الناس تعرف من أنتم، كل الناس ضاقت منكم، ارحلوا..

أحمد الحاج علي: أنا الآن أتحدث عن منهجية الحوار ولكن.. الآن أبكي عليك لست أبكي منك، هذا كلام في منتهى..

سعيد أبو غنام: أنت لم تتعود..

أحمد الحاج علي: أعطني فكرة لنتحاور.. أفكار..

سعيد أبو غنام: أنا لم أحضر إلى هنا..

أحمد الحاج علي: الآن موضوع الأمن والحزب قل لي هذه مشكلة سأرد عليك وسأشرحها لك..

سعيد أبو غنام: أنا لم أحضر إلى هنا..

أحمد الحاج علي: أما أن تأتي لتحكي بهذا الكلام.. هذا ما فهمنا معناه..

المؤتمر العام لحزب البعث ودور المخابرات


فيصل القاسم: طيب بس دقيقة، هذا الموضوع إذا أخذنا يعني أنا أريدك أن ترد لأنه لو سمعت هذا الكلام فيما قال لي ميشيل كيلو الذي ذكرته قبل قليل، قال بالحرف الواحد يعني وهذا كلام نحن نقتبس لا علاقة لنا بالموضوع، أنه هذا المؤتمر القادم سيكون مؤتمر مخابرات أكثر منه مؤتمر حزب وأنه المخابرات هي التي دفعت بكل شيء إلى هذا المؤتمر رد على هذا الكلام؟

أحمد الحاج علي: نعم الآن نحن مررنا في ثلاث مراحل، أرجوك بعد هذه الفرصة اطرح فكرة لأنه نحن أمام لحظة تاريخية الناس تسمعنا، أرجوك ابعد عن كل الأوصاف السلبية والإيجابية..

فيصل القاسم: جميل جدا بس أرجوك ترد لي على هذا الكلام لأنه كلام خطير..

أحمد الحاج علي: نعم مررنا بثلاث مراحل أمن في سوريا..

فيصل القاسم: إنه مؤتمر مخابرات، مؤتمر أمن..

"
عندما استقر الأمر وانتقل حزب البعث من مرحلة التنظيم إلى مرحلة النظام، تبنى الحزب فكرة أمن الحزب وليس حزب الأمن، وأمن الدولة وليس دولة الأمن
"
الحاج علي
أحمد الحاج علي: في المرحلة الأولى حين حدثت ثورة آزار كنا نركز على مسألة تثبيت الذات بأي شكل من الأشكال لأننا أمام تحدي مصير وحدث ما حدث.. حدث منا ومن غيرنا، لم تكن الثورة قد صار لها أيام حتى جاء هجوم 18 تموز وجاء بعد ذلك القفزة النوعية وجاء بعدها أحداث كثيرة، الآن في المرحلة الثانية بدأنا نبحث عن هذه المسألة بعد أن استقر الأمر وصارت سوريا وصار مطلوبا من حزب البعث أن ينتقل من مرحلة التنظيم إلى مرحلة النظام.. التنظيم السياسي الحزب إلى مرحلة النظام السياسي الكامل الشامل المحمل بالمسؤوليات والمهام، طرحنا.. بدأت تضغط علينا فكرتان هل فكرة أمن الحزب أم حزب الأمن؟ بدأنا نشعر بأنه لابد من تبني فكرة..

فيصل القاسم: جميل..

أحمد الحاج علي: أمن الحزب وليس حزب الأمن، أمن الدولة وليس دولة الأمن، أمن السلطة وليس سلطة الأمن، هذه مسائل نحن البعثيين.. هذه المسائل اشتغل فيها حافظ الأسد رحمه الله ويشتغل عليها الآن بكل جدية في آخر قرار طلع ألغينا أكثر من 85 موافقة من الجهات الأمنية..

فيصل القاسم: جميل..

سعيد أبو غنام: لا أستغرب منك..

أحمد الحاج علي: والآن كلها ستُلغى دفعة واحدة، أما إذا خرج علينا من يتهمنا وخرج علينا من.. في هذه اللحظة الحرجة يسب ويشتم ويجرد الاقتصاد والسياسة والأخلاق ثم نقول له سنحقق معك، سنكون خارجين عن قوانين الدنيا وسنكون بهذه الصورة التي يمكن أن نأخذها من خلال هذا الوصف أقول..

فيصل القاسم: جميل جدا..

سعيد أبو غنام: يا أخي أنا..

فيصل القاسم: باختصار أريدك أن ترد، قال لك يا أخي هناك أمن الحزب، أمن البلد، أمن الدنيا إلى ما هنالك رد عليه باختصار بهذه النقطة..

سعيد أبو غنام: نعم سأعود إلى هذه النقطة..

فيصل القاسم: لا قل لي الآن كيف أنت تتهم هذا الاتهام الكبير تقول إنه الحزب واجهة أو حزب مخابرات؟

سعيد أبو غنام: يعني سأقرأ لك الآن ما قرأته من مقال لحبيب صالح معتقل ربيع دمشق سمعت به أم لا يا عزيزي؟ هذا ما يقوله..

فيصل القاسم: سأعطيك المجال كي تقول.. تقرأ لكن الوقت يداهمنا الآن سأعطيك مباشرة بعد موجز الأنباء من غرفة الأخبار، إلى اللقاء سأعطيك المجال.

[موجز الأنباء]

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل تتجه سوريا نحو الإصلاح فعلا؟ ألف وأربعمائة وواحد 28.6 نعم تتجه 71.4 لا تتجه، سعيد أبو غنام قاطعتك قبل الأخبار ندخل مباشرة.

"
حزب البعث ليس له شرعية في سوريا، ولن يناقش مواضيع تهم السوريين، بل سيتبنى ما تكتب له فروع الأمن
"
أبو غنام
سعيد أبو غنام: ندخل مباشرة، هذه هي.. هذه الواقعة هي ما كتبها السيد حبيب صالح في مقالته مؤخرا، حكى جمال الأتاسي عام 1970 أن وزير الدفاع المنتصر يومها حافظ الأسد طلب منه أن يتحالف مع الحزب الجديد، فقال الأتاسي ولكن أين الحزب؟ فقال الأسد بالحرف الواحد أنا ليس عندي حزب، أنا لدي مصطفى طلاس وعبد الحليم خدام ومحمد حيدر وعبد الله الأحمر وناجي جميل، هذا الكلام يوم كان البعث في عزّه فكيف الأمر اليوم؟ هذا ما نظر حافظ إلى البعث به يومها عندما كان البعث في أوجِه.. في عزّه اليوم كنت أتمنى ولكن بنفس الوقت يجب ألا أقول ذلك لأن حزب البعث ليس له شرعية في سوريا، لا أقول يجب أن يناقَش أو كان عليه أن يناقش، بكل الأحوال أقول حزب البعث لا ولن يناقش مواضيع تَهُم السوريين ما يُكتب له من قِبل فروع الأمن وما يصاغ هذا ما سيُبصم عليه كما قلت وهذا ما سيخرج به في النهاية، ما كنت أتمنى سماعه فعلا من صناع القرار في دمشق هو مناقشة مشاريع تَهُم السوريين، مناقشة هموم السوريين حقا همومهم، آلامهم، آمالهم، طموحاتهم، كنت أتمنى مناقشة..

فيصل القاسم: ومن قال لك إن المؤتمر لن يناقش هموم السوريين وآمالهم وأحلامهم؟

"
حافظ الأسد الذي جاء بانقلاب عسكري ليس أكثر من دكتاتور دموي حكم بالحديد والنار
"
أبو غنام
سعيد أبو غنام: أنا أقول لك بأن لا شيء في سوريا يترك للصدفة وبالمؤتمر لن يكون هناك مناقشة لأن كل شيء أُعد لدى فروع الأمن وما يعد الآن أو ما أُعد هو فقط للاستمرار في الحكم لاستمرار هذه الزمرة التي تحكم في سوريا وليس بالتحديد من أجل الشعب السوري، لن تناقَش مشكلة مائتين ألف عاطل عن العمل سنويا، يزداد عدد العاطلين عن العمل في سوريا وليس لمناقشة أن 60% من سكان سوريا تحت خط الفقر، هذا ما لن يناقش.. ما لن يتكلم به أحد، لن تكون مناقشة هناك للوضع الصحي الذي المتردي الذي أصبحت به سوريا بترتيب 105 إلى 110 بين دول العالم، لن يناقش أحد الوضع الاقتصادي الاجتماعي، لن يناقش أحد ذلك بل سيناقشون كيف.. بل ستكون القرارات التي أُعدت مسبقا ماذا بإمكاننا أن نعمل كي نسوِّق نفسنا للأميركان، كي ترضى عنا الإدارة الأميركية، كي نبقى في موقعنا، كي نستمر وللأسف أصبحت الهموم ليست هموم البلد وإنما هموم مجموعة محددة ضاقت انتماءاتها حتى أصبحت محصورة في الطائفة، في العشيرة، في العائلة، يا أخي أنا أخجل أني أقول هذا الكلام لكن هذا الواقع وبنفس الوقت ليس لديّ أية تحفظات عندما أتكلم عن موضوع النظام السوري، يا أخي بدي أذكرها لك بدي أسألك أعطيني اسم رئيس فرع مخابرات في سوريا ليس عَلوي أعطيني اسم مين بدك محمد منصور، مين قاسم شكوت؟ بهجت سليمان؟ مين فيه حدا إلا.. يعني ضاقت.. هذا يؤدى إلى ضرب الوحدة الوطنية ولو لم يكن الشعب السوري واعي بما فيه الكفاية لكنا اقتتلنا، نحن تحملنا الكثير منكم، ممن وقف عرَّابا للسلطة الحاكمة، ممن وقف يُشرعن للسلطة الحاكمة، ممن صفق لمن جاء بالدبابة وبانقلاب عسكري، صفق له وقال أنت قائدنا إلى الأبد وكلنا نعرف أن حافظ الأسد ليس أكثر من ديكتاتور دموي حكم بالحديد والنار وسميتموه الأب القائد وقائدنا إلى الأبد، أنا أتهمكم، أنتم المسؤولون عما سيحصل لسوريا، أنتم تقودون سوريا إلى نفس مصير العراق إذا لم توقَفوا عند حدكم، ما يحصل الآن هو شبيه بما حصل في العراق النظام السوري لا يتصالح مد يده للغريب مد يده للخارج قبل أن يمد يده لشعبه..

فيصل القاسم: جميل جدا، كيف مد يده؟ كيف؟

سعيد أبو غنام: وأرجو أن لا يفهم.. سأعود إليك أنا أرجو أن لا يفهمني أحد خطأ، أنا لست من المتشنجين أو من المتعصبين وليس ضد السلام أو عملية السلام، لكن ضد استغباء الشعب والتعامل مع الشعب على أساس أنه كتلة غبية لا تؤتمن، أنا أقول.. ما أريد قوله بالفعل أن بشار الأسد مد يده لمصافحة ميشيل كتساف الرئيس الإسرائيلي ولا يريد مد يده لمصافحة السوريين، لم يصافح السوريين..

فيصل القاسم: طيب جميل، سيد سمعت هذا الكلام أنا أسأل سؤال يعني في واقع الأمر يعني الذي يحدث الآن من اعتقالات وعودة يعني التسلط وما إلى هنالك ما يقولون يعني سمعنا قبل فترة في مقابلة للرئيس السوري مع جريدة لابولتيكا الإيطالية قال بالحرف الواحد لن أتساهل مع المنشقين أو مع المعارضين، إذاً يعني كيف نسمع مثل هذا الكلام وفي نفس الوقت نوعَد بالقفزة الكبرى في سوريا؟ أرجوك تجيب على هذه أسئلة وصلت عشرات المرات.

أحمد الحاج علي: نعم أقول كما قال هو، لن نتساهل مع أعداء الداخل، مع الذين يريدون قطع رؤوسنا وإخفاء قضايانا ولكن الوطن مفتوح للجميع، حتى هذه الأسماء التي اعتُقلت، كل هذه الأسماء التي ذكرت مفتوحة لها أجهزة الإعلام بكاملها..

سعيد أبو غنام: مفتوحة لأجهزة الأمن..

فيصل القاسم: لماذا تنشر في جريدة النهار اللبنانية في هذه الحالة.. لا أحد ينشر..

أحمد الحاج علي: ينشرون وقد هناك.. ذات مرة ميشيل كيلو عمل حلقة عندي ببرنامج مدارات وفي المساء عمل حلقة عندكم في الاتجاه المعاكس وقال أنا أبصم لبشار الأسد على عماها لأنه كان يدرك هذه النوايا، أعود للأمر..

سعيد أبو غنام: وهكذا كافأه وهكذا تكافئه الآن بأن..

فيصل القاسم: بس دقيقة..

"
حافظ الأسد هزته نكسة حزيران فأحدث بعد 3 سنوات الحركة التصحيحية وأعاد التوازن للبلد
"
الحاج علي
أحمد الحاج علي: أليس حراما عليك أن تقوِّل خالدا كحافظ الأسد مثل هذا الكلام؟ حافظ الأسد هزته نكسة حزيران فأحدث بعد ثلاث سنوات الحركة التصحيحية، أعاد التوازن للبلد بعد ثلاث سنوات أحدث.. قاد أعظم حرب في العصر الحديث للعرب حرب تشرين بكل معانيها، حدثت في حرب تشرين أكبر معركة دبابات في التاريخ، لماذا كل هذا الاستخفاف آلاف الشهداء أين شهداؤك أنت؟ مَن مِن آبائك وأبنائك.. مَن مِن نسلك ومن أصلك كان شهيدا؟ آلاف الشهداء منهم أخوتي ومنهم أخوة أي إنسان سوري أي إنسان عربي، الآن أكبر معركة دبابات شهدها التاريخ الآن بأمر القتال هذه حرب تحرير في حين رآها غيرنا حرب تحريك، اشتغل بكل ما يلزم لبناء الداخلـ أنت تأتي الآن لتقول قال له أن عندي فلان وفلان هؤلاء رفاق حافظ الأسد وهم الذين سيردون عليك على الأقل بأنك تأتي بشهادات زور ماذا يعني أن يكتب حبيب صالح هذا الكلام، اثنين حينما تتحدث..

سعيد أبو غنام: أنا أستشهد بالحبيب صالح..

أحمد الحاج علي: حينما تتحدث عن المخابرات وأن هؤلاء موجودون، هؤلاء يا أخي سوريون هناك عشرات الناس هناك السُنّة وهناك المسيحيون وهناك الدروز وهناك الإسماعيليون وهناك الناس العاديون، كيف يمكن أن تحسب الأمر على هذا المحور..

سعيد أبو غنام: وكل هؤلاء يحكمون أليس كذلك؟

أحمد الحاج علي: من قال لك أننا نعتبر هذه هي المقاييس؟

سعيد أبو غنام: وكل هؤلاء يحكمون أليس كذلك؟

أحمد الحاج علي: ومن قالك لك أنه تريدوننا أن نفعل كما يفعلون بلبنان وكما يفعلون في العراق، تريدون نظام الطوائف ونظام المحاصصة، لقد ندَّت عكا دون أن تدري، هذه فكرة..

فيصل القاسم: جميل جدا بس أسأل سؤال سيد أحمد الحاج علي.. سؤال بسيط يعني السوريون ملُّوا كما وصل الكثير.. عشرات الرسائل ملُّوا من المشاريع الكبرى وإلى ما هنالك والسياسات الكبرى، السوريون عاوزين كما يقول أخواتنا المصريون عاوزين يعيشوا.. عاوزين يأكلوا، أنت تعلم أن بعض الشعب السوري يموت جوعا، السواد الأعظم من الشعب السوري يعيش تحت خط الفقر في بلد التقدم والاشتراكية، 5% من السوريين يملكون أكثر من 85% من الثروة السورية، السوريون يريدون أن يعيشوا، هناك الكثير من الأمور التي تَهُم السوريون يعني يتساءل البعض هل صام الشعب السوري دهرا لكي يفطر على تقليص أعضاء القيادة القُطرية ومن يقلصون؟ مين أصلا القيادة القطرية للشعب السوري لا تهمه ولا يعرف عنها شيء وكانت معزولة دائما عنه بنظر عشرات الرسائل التي وصلت، يعني هل انتظر الشعب السوري علشان تنزله عدد يعني تعمل تنزيلات على القيادة القطرية من عشرين واحد أو 21 واحد إلى 15 واحد أو 17 واحد؟ أنا أسألك يعني لدي واحد يقول لك رسالة إلى المؤتمر القطري ماذا يريد السوريون؟ نريد من المؤتمر أن ينظر إلى حال المستشفيات السورية التي تحولت إلى مسالخ بشرية فاشية نازية حيث لا تساوي قيمة المريض السوري فيها قشرة بصل، إن حال بعض مشافي دمشق والقامشلي والسويداء وحلب وغيرها أقرب إلى حظائر الحيوانات حيث تواجهك كالجرذان من كل حدب وصوب، أما الكثير من الأطباء فتحولوا إلى جزارين بلا ضمائر بامتياز، أما معظم الممرضات اللواتي من المفترض أنهن ملائكة الرحمة فقد تحولن إلى جلاَّدات خاليات من الرحمة في سوريا ويكاد ينطبق الأمر حتى على بعض المشافي الخاصة، نرجوكم أيها المجتمعون في المؤتمر القطري القادم أن ترأفوا بحال المشافي السورية لا بأعضاء القيادة القطرية فقد قاموا.. بالمشافي السورية فقد قاموا قبل أيام بقطع ساق مريض في مشفى المجتهد من دون تقدير، بينما استأصلوا طُحال مريض آخر بالخطأ وثقبوا له أمعاءه في مشفى أميّة الخاص في دمشق وهذا غيض من فيض مما يحدث في مسالخنا الوطنية، فاعل خير مستعد لأن يوافيكم بالمزيد من الحالات وحتى بأسماء الأطباء، الشعب السوري يريد البنية التحتية، يريد طرقات تفضل.

"
الرئيس بشار الأسد طرح فكرتين، تمثلت الأولى
برفع مستوى الدخل عند الفرد السوري، والثانية
تمثلت بإعادة توزيع الدخل بصورة
عادلة
"
الحاج علي

أحمد الحاج علي: نعم أولا هذه الفكرة هي التي يشتغل عليها الرئيس بشار الأسد وهي أن تبدو الشعارات العامة والاستراتيجيات الكبرى هي مجرد منصات وقواعد والأساس في ذلك أن يبقى هو حال الشعب، لذلك طرح فكرتين أساسيتين؛ قال باستمرار لابد من رفع مستوى الدخل عند الفرد السوري، الآن مستوى دخل الفرد بحدود ألف ومائة دولار لابد من دفعه عبر كل المسائل المعروفة ولابد من إعادة توزيع الدخل بصورة عادلة لأنه قال بالحرف لأنه لا مجال للحديث عن التحرير وعن الوحدة وعن الإنسان ما دام الإنسان جائعا وما دام..

فيصل القاسم: جميل جدا بس دقيقة، ممكن تجاوبني على سؤال بسيط قبل أيام أعلن وزير المالية السوري تخفيضات على أسعار السيارات التي ليس لها مثيل في كل العالم فعرف الناس بأن الخزينة السورية ستخسر مليارين ونصف ليرة سوري بعد التخفيضات على أسعار السيارات، فتبين بعد زيادة الضرائب الجديدة على المواطن السوري أن الخزينة ستربح 5.2 مليارات يا أخي على مين هذا الكلام؟ هذا يعني تأخذوا وتعطوا المواطن فرنكين وتأخذ منه مائة ألف دولار؟

أحمد الحاج علي: يا أخي فيصل لاحظ الأمثلة كيف تندرج، أولا إما بحالات خاصة تقول بُترت ساق في مستشفى وقُطع وريد في مستشفى آخر..

فيصل القاسم: هذا هو الواقع..

أحمد الحاج علي: يا أخي فيصل هذه حالات قد تكون وقد لا تكون..

فيصل القاسم: هذا هو الواقع..

سعيد أبو غنام: هذا الواقع وهذا ما يحصل في سوريا..

أحمد الحاج علي: وتحدث في كل الدنيا، دعونا نطرح الظواهر وليس الأحداث، الأمر الثاني نحن لا ندخل في مسائل فنية، نعم جرى توجيه بأنه يجب أن تخفض رسوم السيارات من أجل أن تتاح الفرصة..

سعيد أبو غنام: هذه فرصة لكم..

أحمد الحاج علي: خاصة للفئة الوسطى هذا اللي عم تتآكل وجرت فعلا جرت عمليات إجراءات مالية معينة، الآن المواطن السوري يحس، المواطن السوري البعثي وغير البعثي والموظف والمسؤول كله يحس بهذه المسألة، إن كان فيه أخطاء فهي خطأ وإن كان هي بحاجة إلى توضيح فعليهم أن يوضحوا..

سعيد أبو غنام: كنت تقول عفوا..

فيصل القاسم: جميل جدا، من دمشق نشرك الدكتور يحيي العريضي رئيس مركز الإعلام السوري في لندن، تفضل يا سيدي.

يحيي العريضي- رئيس مركز الإعلام السوري في لندن: دكتور فيصل مساء الخير.

فيصل القاسم: يا هلا تفضل يا سيدي.

يحيي العريضي: بداية أحيي ضيفيك وأحييك واسمح لي بدقيقتين وأُجمل ما أريد أن أقول..

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

يحيي العريضي: أنا لا أتصور أن البعث كفكر يحتاج إلى من يرافع عنه أو يدافع عنه، لكن كممارسة أحتاج إلى مهارات وغيري قد احتاج إلى مهارات كبيرة ولن أقول لك أنه بما أن البلد الفلاني والمسؤولين الفلانيين لديهم إشكالات وعندهم فساد فأنا مبرر لي أن يكون عندي هكذا حسبي أني أُشخِّص حالتي وأعرف أن لديّ فساد وعندي فاسدين ومفسدين ولكني أسعى للخلاص من ذلك، لكن المشكلة أنني لا أُعطى الفرصة الكافية أو المناسبة، فبقدر ما تضغط علي حالات الفساد والإفساد بقدر ما يضغط علي الخارج أيضا، فأنا أحمل حملا كبيرا وأصعد جبلا ويأتي من يضيف إلى حملي أحمالا، لا ندافع عن مخطئ ولا ندافع عن مسلك خاطئ ولكني بكل ما أوتيت أدافع عما تطلق عليه أميركا دكتور فيصل سلوك سوريا الإشكالي (Syria problematic behaviour) لأنه بالنسبة لأميركا كل تصرف من أي دولة لا يروق لأميركا ولا يرتقي لتوقعاتها ولا يخدم مصالحها فهو سلوك إشكالي، إذا كان من يتمسك بحقوقه مثلا ويدافع عن مصالح شعبه ويأبى أن يكون تابعا ويدافع عن حق الفلسطيني في الدفاع عن نفسه ويسمي الاحتلال احتلالا لا نشرا للديمقراطية ويرى في كل مواطن عربي أهلا وعديلا له ومن يسعى لتطوير بلده وإصلاحه ويحبه شعبه ويحب شعبه، إذا كان هذا البلد وقائد هذا البلد يشكلون (Problematic behavior) سلوك إشكالي فسأدافع ومعي عشرات الملايين ليس فقط في سوريا عن هذا التصرف الإشكالي، سعت سوريا أنت تعرف دكتور فيصل إلى (كلمة غير مفهومة) أي مواجهة، سعت إلى حالة من الحوار والاحترام المتبادل لكن الآخرين أشاحوا بوجههم وأداروا ظهرهم متجاوزين الحقيقة، سوريا بشكل أو آخر نحن أمام المخرج الأميركي والحركة السورية، بالنسبة لمؤتمر البعث.. البعث حقيقة أكبر من حزب حاكم أو حزب قائد، هذه دخلت في الستينات ولا يمكن تفصيل البعث ليتناسب مع الحجم الجغرافي لسوريا، بالمناسبة سوريا ربع من يحق لهم الانتخاب في سوريا حزبيون وثلاثة أرباع من يحق لهم الانتخاب أيضا بعثيون، على كل حال البعث ليس ثوبا نرتديه ليتمزق إن كبر جسدنا أو أن يضمر جسدنا ليتنافى مع الثوب.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، أشكرك الوقت يداهمنا، من جمهورية تشيك المعارض السوري أحمد أبو صالح، تفضل يا سيدي.

أحمد أبو صالح- معارض سوري: مساء الخير.

فيصل القاسم: أهلا وسهلا تفضل سيدي.

أحمد أبو صالح: تحياتي لجميع المواطنين الشرفاء في سوريا وأخص بالذكر الآن الإنسان الذي يجلس إلى يسارك، دكتور فيصل ورد في حديثك أو في المقدمة أن الاعتقالات التي تجري في سوريا لها مثيل في بعض الأقطار العربية الأخرى هذا صحيح لكن الخطأ لا يقاس عليه إذا ارتكب أحد جريمة فجاء آخر وارتكب جريمة مماثلة..

فيصل القاسم: جميل جدا ندخل بالموضوع.

"
أي إصلاح يمكن أن يصدر عن مؤتمر قطري لا يضم سوى عملاء مخابرات وغلمان للنظام ومرتزقة همهم الدفاع عن النظام؟
"
أحمد أبو صالح
أحمد أبو صالح: أنا باعتباري أحد قادة حزب البعث العربي الاشتراكي منذ سنة 1963 أي ثمانية آذار أعرف جيدا ما يجري في المؤتمرات القطرية أو القومية، المؤتمرات القطرية عادة تُسيَّر من قِبل قوى خارجة عن أعضاء المؤتمر القطري، في العراق دخل 24 ضابط إلى المؤتمر القطري وأطاحوا بالقيادة القطرية المنتخبة وفي سوريا في المؤتمر القطري السادس دخل 13 ضابطا سوريا وشكلوا أكثرية وأطاحوا بالقيادة القطرية المنتخبة في مؤتمر قطري استثنائي وفي المؤتمر القومي الثامن الموسع أيضا أُطيح بالقيادة القومية التي كان على رأسها منيف الرزاز لمجرد أن أشخاص معينين لا يرغبون في أن يستمر منيف الرزاز بأن يكون أمينا قوميا، أريد أن أقول الآن أن التصويت الذي جرى الآن وأنت كررته عدة مرات بأن أكثر من 72%.. 73% من الناس الذين يستمعون إليك وإلى الشخصين الذين يتحاوران صوَّتوا بأن الإصلاح ليس ممكنا وأنا أقول بأن من ارتكب المجازر في حماه وحلب وجسر الصهور وسرمدا وتدمر والمقابر الجماعية في.. إلى جانب مستشفى الدويرنة في حلب وفي تدمر وفي حماه ومن أفرج عن الجواسيس الإسرائيليين بعد أن حُكم عليهم بالإعدام وسُمح لهم بالذهاب إلى إسرائيل ومن تخلى عن لواء الإسكندرونة وقد شاهدت ذلك بأم عيني في معرض هانوفر منذ ثلاث سنوات ومن تخلى عن الجولان ومن خاض الحرب الذي يسميها السيد أحمد الحاج علي ولا أدري إذا كان هو أخ السيد مصطفى الحاج علي الضابط الشريف الذي كان يزورنا في سجن القابون في سنة 1966 أي قبل الهزيمة النكراء التي كان خلالها حافظ الأسد وزيرا للدفاع في سوريا، لو أردنا أن نعدد المنجزات التي تحققت في زمن حافظ الأسد لضاق الوقت.. وقت البرنامج كله لأن هناك مئات من المآثم والشرور التي ارتُكبت، أما ما يسمى بالإصلاح أي إصلاح يمكن أن يصدر عن مؤتمر قطري لا يضم سوى عملاء مخابرات وغلمان للنظام ومرتزقة همهم الدفاع عن النظام لأن انهيار النظام وهو آتٍ قريب سوف يعود بالضرر عليهم وقد يكلفهم حياتهم أيضا ليس فقط الضرر أنا بالنسبة..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، وصلت الفكرة سيد لدي مشاركة من أبو نبيل يعني يقول عجبا لماذا أنتم متشائمون؟ ألم تسمعوا بالمكرمة العظيمة التي تفضلت بها أجهزة الأمن على الشعب السوري قبل أيام؟ لقد سمحوا للمواطن السوري بأن يفتح محل الحلاقة بدون موافقة المخابرات، كما سمحوا له بأن يبني مسبح وأن يقيم حفلة عرس دون موافقة الأجهزة وبإمكانه الآن أن ينقل أثاث منزله بحرية وبإمكانه أن يفتح مطعم سفائح ومعجنات بدون موافقة أمنية وبإمكانه الآن أن يستورد قطع غيار لسيارته الخربانة بحرية وبإمكانه أن يفتح بقاليَّة لبيع الفجل والخس والبقونس الطازج والسمنة والزيت وعلب السردين من دون موافقة الأمن السياسي والعسكري، كما تكرموا على الشعب بالسماح له بأن يفتحوا عصرونية لبيع الأواني المنزلية والكاسات البلاستيكية بدون العودة إلى فروع المخابرات وأصبح فتح مقهى لبيع الشاي والقهوة أيضا مسموح ولم يعد يحتاج المواطن السوري إلى إذن وموافقات عديدة لبيع الملابس والبيجامات الرجالية والنسائية في محل نوفيتيه..

سعيد أبو غنام: يا أخي والله لا أدري أن كان يمزح من أرسل هذا الكلام أم هو جدي فعلا؟

فيصل القاسم: يا أخي أزيلت الموافقات عن أكثر من سبعين مهنة وهذا تحرر بالنسبة للمجتمع السوري.

سعيد أبو غنام: لا أدري إن كان من يريد أن يفتح محل فلافل لا أدري بالفعل هل هذا كلام لا أدري إلى أي حد سنبقى تحت تحكم المخابرات، ما هذا البلد الذي نحتاج به لموافقة أمنية لكي نفتح محل حلاقة وكي نفتح محل فلافل لا أدري.. لا أدري ما هذا.. لا أدري ما هذا، نحن في القرن الحادي والعشرين لا أدري.. فليفتحوا عيونهم، لينظروا إلى العالم، كيف يسير العالم هل نحتاج لموافقة أمنية ومن هم هؤلاء الذين سيعطون موافقة أمنية؟ من هم؟ وعلى ماذا؟ على الأكل على الشرب على حفلة العرس ما هذا لا أدري ماذا أقول يعني في سوريا..

أحمد الحاج علي: يا أخي احكِ فكرة لا أدري.. لا أدري ماذا تدري؟ احكِ فكرة، الوقت يمضي يا أخي.. الوقت يمضي هذه ليست مناقشة وليس جدول عمل..

سعيد أبو غنام: كل ما أدريه أنك جئت من دمشق..

أحمد الحاج علي: احكِ فكرة لأجيبك..

سعيد أبو غنام: الفكرة التي سأحكيها..

أحمد الحاج علي: هذه مشكلة هذه..

سعيد أبو غنام: أنك..

أحمد الحاج علي: أكبر..

سعيد أبو غنام: إنك لا تختلف، احترم نفسك، أنت لا تختلف عن أي بعثي آخر..

أحمد الحاج علي: وهم بالملايين..

سعيد أبو غنام: أنت بعثي..

أحمد الحاج علي: ولن أختلف عنهم والآن أدركت بأن مجموعة من الناس المهووسين لا يستطيعون أن يهزوا نظاما، الآن أنا أكثر قناعة لأن الأشياء الصغيرة لا تناسب إلا الصغار، أنظر إلى هذا الحكي لهذا الختيار أحمد أبو صالح هو عضو قيادة لمدة ثلاثة أشهر هو قد لفظه الناس وأصبح موضعا للتهريج ورحل من عصر إلى عصر، انظر إليه كيف يدين كيف يدين الشهداء والتاريخ وحرب تشرين..

سعيد أبو غنام: هذا هو الإنسان الشريف الذي..

أحمد الحاج علي: هذا إنسان شريف؟

سعيد أبو غنام: نعم..

أحمد الحاج علي: حينما يدين..

سعيد أبو غنام: هذا الذي.. هذا الذي من يُعنى بشؤون بلده، لا أدري إن كنت تتوقع عندما تعود إلى دمشق مكافأة مالية لأنك قلت هذا ما قاله الرفيق الرائع حافظ الأسد..

أحمد الحاج علي: لن أكن أتوقع أن أدخل في حديث.. كنت أتوقع أن أتحدث عن الخطأ في سوريا، عن التجربة التطبيقية لكن الآن غيرت لأني في الدفاع عن وطني لن أجامل..

فيصل القاسم: بس دقيقة طلب منك أفكار يا أخي أليس أي كلام هيك الكلام على...

سعيد أبو غنام: أنا أقول لك عن موضوع.. عن مواضيع كثيرة، أصبحنا في سوريا أصبحنا فعلا نعيش في هراء بهراء، هذا ليس بلد لا يطاق على الإطلاق..

أحمد الحاج علي: يا أخي قل فكرة.. تكرر مرة أخرى وعاشرة..

فيصل القاسم: طيب ما هي الفكرة؟

سعيد أبو غنام: أقول لك من أين الإصلاح هذا ما تتكلمون عنه الإصلاح عندما..

أحمد الحاج علي: .. أرد عليك بموضوع الحزب..

سعيد أبو غنام: رد عليّ لماذا تُعطَى العقود حكما لرامي مخلوف أصبحنا في بلد يا أنت مخالف يا أنت مخلوف، أصبحنا في بلد بشار الأسد يقتطع فيه من.. ويهب لخاله وابن خاله..

أحمد الحاج علي: هذا كلام مخجل..

سعيد أبو غنام: ويسمي ذلك بأنه مواطن كأي مواطن..

أحمد الحاج علي: وكلام معيب لا..

سعيد أبو غنام: اسمح لي أن..

أحمد الحاج علي: لا تتحرك نحو منطقة حرام، بشار الأسد ليس موضع تهمة وليس موضع..

سعيد أبو غنام: بالنسبة لك..

أحمد الحاج علي: بالنسبة لي ولكل العالم وأول ما لا يتهمه هو أميركا نفسها تعرف بشار الأسد..

فيصل القاسم: طيب بس دقيقة، باختصار لو سمحت ماذا تريد أن تقول؟

سعيد أبو غنام: أريد أن أقول أصبحنا في بلد تحكمه عائلة.. أصبحنا في بلد تحكمه عائلة..

فيصل القاسم: والحزب هذا والملايين؟

سعيد أبو غنام: الحزب ليس إلا.. أعيد كلامي ليس إلا هيكل بلا شيء الحزب أصبح عضو القيادة القطرية ينتظر لساعات أمام باب عنصر مخابرات أو موظف في القصر الجمهوري ليحظى بشرف مقابلته والاستماع..

أحمد الحاج علي: من الذي نقل لك هذه الصورة؟

سعيد أبو غنام: هذا ما عشته..

أحمد الحاج علي: في حزب البعث في القيادة القطرية مكتب اسمه مكتب الأمن القومي، رئيسه عضو قيادة قطرية، تتبع إليه جميع أجهزة الأمن، تقرر سياسات الأمن في فروع الحزب، رئيس اللجنة الأمنية هو أمين في الحزب..

فيصل القاسم: بس سيد أحمد خليه.. أعطيك المجال تماما ننتهي من فكرتك..

سعيد أبو غنام: أقول الفكرة التالية تقول أعطني أمثلة، في مكتب التعليم العالي القُطري يسألني غازي منصور.. غازي منصور مدير مكتب التعليم العالي مدير مكتب غياث بركات يسألني عن أي ضابط يعتمد هذا الذي يحكي هذا الكلام يسألني أنا، قلت له أنت عضو قيادة قطرية وتسأل واحدا مثلي هذا السؤال؟

فيصل القاسم: عن من يسألك؟

سعيد أبو غنام: عن شخص تطاول على القيادة القطرية.. تطاول على القيادة القطرية وقال أنتم وقراراتي وصُباتي سواء..

أحمد الحاج علي: وأخذت شهادته منزَّلة؟

فيصل القاسم: يعني هل تريد أن تقول لي هذه القيادة التي يعني فيها خيرة عقول البلد وخيرة البعثيين يعني شطبتها بضربة قلم؟

سعيد أبو غنام: يا أخي هذا الواقع، أنا أرثي لحال هؤلاء لا أقول إنه لا يوجد..

فيصل القاسم: يعني كل الحزب واجهة؟

سعيد أبو غنام: بالتحديد هو واجهة ولا يعمل شيء وليس له مصداقية وليس له قرار وليس له.. هو حزب يعني فعلا لم يعد هناك أي مبرر لوجوده.. كنت أريد أن أقول أيضا.. كنت أريد أن أقول عندما قاطعتني أننا أصبحنا في بلد يقتطع بشار الأسد من أجزاء من هذا البلد ويعطي لابن خاله ويقول إنه مواطن وحق المواطن.. لا أدري كيف تبرر ذلك أصبحنا في سوريا..

أحمد الحاج علي: ولا.. ومن أين تأتي بهذه المسائل، لا أريد أن نطلق حكما..

فيصل القاسم: طيب.

سعيد أبو غنام: أنت تريد أن تسمع فقط ما تريده..

أحمد الحاج علي: من الذي قال لك هذا الكلام؟

سعيد أبو غنام: أعتقد أن كلامي مناسبا..

أحمد الحاج علي: من أين تأتي بهذه الفكرة؟

فيصل القاسم: أخي انهِ الفكرة كي أعطيه.. ماذا تريد أن تقول باختصار؟

سعيد أبو غنام: أريد أن أقول إن ما يجري في سوريا هو بالتحديد لخدمة فئة معينة والبعث ليس له أي قرار والبعث عاجز عن القرار وحتى لو كان هناك استثناءات وناس يريدون العمل يعرفون حتما وسلفا أن فروع الأمن تعرف أين يسكن وأين يدرس ابنه وأين تدرس ابنته ومن أين مصدر دخله فيسكت.. فيصمت هذا ما أريد أن أقوله.

فيصل القاسم: طيب دكتور نمير الغانم رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشعب السوري تفضل يا سيدي.

نمير الغانم- رئيس لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشعب السوري: مساء الخير أخ فيصل.

فيصل القاسم: يا أهلا وسهلا.

نمير الغانم: طبعا كنت أتمنى أن تُستغل هذه الحلقة بتوجيه رسالة عبر حوار حقيقي وبناء فلقد استخدم ضيفك الأخ سعيد أبو غنام كلمات كثيرة ولو استطعنا أن نحصي كم مرة استخدم كلمة أمن وكم مرة استخدم كلمات غير إيجابية في اللغة العربية.. فاللغة العربية واسعة كان عليه أن يستخدم كلمات أفضل فعلى ما فهمت حتى الآن من حديثه أنه هو فعلا غير مطَّلع على حقيقة وواقع سوريا حاليا ولا يعرف العلاقة الحقيقية بين الشعب السوري والرئيس بشار الأسد فقد اتهمه باتهامات هو بعيد عنها وبراء منها كل البعد وفعلا نحن لن نتساهل مع العملاء هذا شيء أكيد ولكن نحن نريد أن نكون فعلا بلد ديمقراطي وقد قطعنا أشواطا كبيرة في هذا المجال، مؤتمر الحزب يحمِّلونه الأخوة أكثر ما يجب، فهو دورة طبيعية لهذا المؤتمر طبعا أنا سأتكلم معك وأنا لست بعثيا، أنا مواطن عربي سوري وأمثل الشعب في كلامي ولكن علينا أن نحترم تجربة حزب دامت أكثر من 65 عاما، لا يجوز أن ننسف هذه التجربة ربما هناك بعض النقاط التي يجب أن تتعدل وأن تتحسن ففي الواقع الجديد كل الأحزاب تعيد النظر في بنيتها وفي أسسها وفي تعاملها مع الواقع، أما أن ننسف كل ما ورد في استراتيجية هذا الحزب وفي منطلقاته وفي أهدافه هذا شيء خطير وعلينا أن لا ننسى..

فيصل القاسم: طيب دكتور نمير بكونك يعني عضو في مجلس الشعب السوري وتحدثت عن المجلس، هل نتوقع بعد المؤتمر القطري أن يصحو أعضاء مجلس الشعب من غفوتهم؟ هناك من يسمي هذا المجلس بأنه مجلس أموات ومجلس نيام وأرجوك أن ترد لي على هذه المشاركة كونك من مجلس الشعب، رسالة من عائلات فقدت العشرات من أبنائها على ما أصبح يسمى بطريق الموت بين دمشق والسويداء نريد من المؤتمر القطري أن يهتم بطرقاتنا التي أصبحت مسرحا للقتل والموت والدمار، لا يمر شهر إلا ويشهد طريق دمشق السويداء المعروف بطريق الموت عدة حوادث يقضي فيها عشرات الشبان والشابات، إلى متى هذا الإهمال يا من تسمون بأعضاء مجلس الشعب يا مجلس الأموات ويا بعثيين ويا وزراء، هل اكتفيتم بنُمر المرسيدس وشقق أبو رمانة وليذهب المواطنون إلى الجحيم تحت عجلات الميكروباصات؟ لماذا تقتصر الطرقات الواسعة على محافظة دون غيرها على مبدأ خيار وفقوس؟ هل نتوقع أن يهتم بدماء الناس والابتعاد عن الشعارات واللي فضحونا فيها من مائة سنة؟

نمير الغانم: طبعا أنت ما تفضلت به ربما نوقش في المجلس لأكثر من مرة وتتهمون المجلس أحيانا بكلمات سهل أن نستخدمها ولكن هي بعيدة كل البعد عن الواقع، الإصلاح في سوريا هو قناعة ومبدأ وقد أطلق ذلك الرئيس بشار الأسد منذ لحظة القسم أنه هناك مشروع إصلاحي في ذهنه وهذا المشروع (كلمة غير مفهومة) به.. بدأ به منذ عدة سنوات وباشرت سوريا بشكل واضح ببرنامج إصلاحي اقتصادي جريء وجدي وضخم مبني على أساس الاندماج الكامل في الاقتصاد العالمي مع قوى السوق، علينا أن لا ننسى أنه نحن بلد ما زلنا في مواجهة إسرائيل وأن الأمن القومي الوطني هو أساسي بالنسبة لنا إضافة إلى تأمين الحياة المعيشية وتحسين الوضع المعيشي للمواطن وأي محايد ومراقب محايد لسوريا لا يمكن إلا أن يقر بتحسينات كبيرة سُجلت في سوريا في مجال حقوق الإنسان وتجميد العمل بقانون الطوارئ وحق تعيين محامي دفاع ومراقبين دوليين وإطلاق سراح السجناء السياسيين والتصديق على معاهدة الأمم المتحدة وكافة معاهدات الأمم المتحدة ضد الإرهاب وتمويل الإرهاب ومنع التعذيب وإدماج مناهج حقوق الإنسان والقوانين الإنسانية الدولية في معظم المؤسسات التعليمية بما فيها الأكاديميات السياسية والعسكرية، طبعا هناك تطورات كثيرة وهناك برنامج إصلاحي فالأخوة الذين.. كنت أتمنى من هذا البرنامج أن يكون رسالة إيجابية إلى السوريين المقيمين خارج البلاد لأن هناك من النقاط الإيجابية التي يجب علينا إبرازها اليوم في سوريا والرئيس..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر وصلت الفكرة سيدي، من دمشق نشرك الكاتب حَكَم البابا الذي له مقال في الفترة الأخيرة بعنوان أعتقد إسرائيل اللازمة لهم ولاَّ لا، تفضل يا سيدي.

حكم البابا- كاتب سوري: ألو دكتور.

فيصل القاسم: تفضل يا سيدي.

حكم البابا: مساء الخير.

فيصل القاسم: يا هلا تفضل يا سيدي.

حكم البابا: أنا بس بدي أحكي جملتين حول.. رد على الأستاذ أحمد الحاج علي، أول شيء هو اتهم يعني.. اعتبرنا أعداء الداخل بكلامه وهو أنا أكثر من مرة شفته وقال لي يعطيك العافية على مقالاتك وبيشهد على هذا الكلام زميلي الصحفي محمد منصور وقبل شوية كنت عم أحكي مع ميشيل كيلو فقال لي نفس الكلام إنه لما بيشوفه بيبوسه لميشيل كيلو وبيقول له يعطيكم العافية الأستاذ أحمد الحاج علي هو عضو تطوير لجان...

فيصل القاسم: البعث..

حكم البابا: الحزب أو لجان تطوير الحزب هو رسب بالانتخابات الحزبية وطلع هلا على المؤتمر باستثناء خارج الانتخابات، بعدين هو عم بيقول إنه نحن نشر بجريدة النهار يا أخي خلونا ننشر بالجرائد السورية ونحن لن ننشر بأي جريدة في العالم، أنا نشرت مقال مرة في تشرين عن المخابرات بعدما سمحوا لي أكتب، لذلك يعني لابد إنه يرحموكم يا يخلوا رحمة الله تنزل عليك هو بيعرف الأستاذ أحمد الحاج علي شو الإعلام السوري وهو له رأي في إن إحنا في وضع يعني يرثى له إعلاميا، بعدين بدي أحكي آخر شيء باعتبار هاي قصة أعداء داخل هاي موضة جديدة يعني صارت هذه دعوة للمحاكمة واتهامات فيه حدا بيخوِّن مواطنينه.. فيه حدا بالعالم بيخوِّن مواطنينه يا دكتور ليس هذا ..

فيصل القاسم: طيب هذا بالنسبة.. جميل جدا بس سيد البابا باختصار كيف تنظر إلى مؤتمر القفزة الكبرى؟

حكم البابا: باختصار حبيبي التسعة اللي اعتُقلوا أنا اللي هو الوحيد اللي بعرفه بناتهم إذا بتعدّ مائة متشنج في سوريا لم يكن بينهم حسين العودات ورجل له تاريخ، يا أخي اسألوا عنه كل الناس..

فيصل القاسم: طيب سيدي البابا بس أريدك أن تجاوبني باختصار الوقت يداهمنا، كيف تنظر إلى المؤتمر القادم.. المؤتمر القطري الذي يعلق عليه السوريون آمالا كبيرة؟

حكم البابا: إذا مثل.. إذا المؤتمر باللهجة اللي عم يحكي فيها الأستاذ أحمد الحاج علي لن ننتظر منه شيء، هو يعني عم بيحكي بالصوت العالي بس ما عم يناقش بحجة، كل ما بتقول له جملة بيقول لك حوادث فردية، ها أذكَّره بكلمة عشان يقول لك إياها هي الشيطان في التفاصيل يا أخي نحن حياتنا مبنية على مجموعة تفاصيل يا دكتور..

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر، نعود إليكم بعد هذا الفاصل.

[فاصل إعلاني]

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهديّ الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل تتجه سوريا نحو الإصلاح فعلا؟ بانتظار النتيجة الإنترنت يبدو زعلة معانا بعد شوي ممكن تعطينا النتيجة، سيد.. المخرج يقول 28% نعم 71% لا، على ضوء هذه النتيجة سيد أحمد الحاج علي يعني 71% من الذين يصوتون لا يأملون خيرا من هذا المؤتمر، يعني لديّ بعض الكتاب السوريين يقولون بالأمس دمر النظام الأمني مجتمعه وهو ينتحر اليوم وينحر كل شيء، فهل يصدق أحد أن سوريا التي أوصلها إلى الحضيض هؤلاء ستتمكن من أن تواجه بمعونته ما يحيق بها من أخطار جسيمة وتحديات خطيرة؟ لم يسبق لسوريا أن بلغت وضعا على قدر من السوء كالوضع الذي بلغته خلال السنوات الخمس الأخيرة والسنة المنصرمة من سنوات التطوير والتحديث ولم يسبق لها أن كانت على هذه الدرجة من العزلة الخارجية والضعف الداخلي كما لم يسبق لنُخبها الحاكمة أن أبدت هذا القدر من الاستهتار والاستخفاف بمصالحها العليا وبإرادة شعبها، لديك كاتب آخر ياسين الحاج صالح يقول لك أخي لماذا لا ننظر إلى الأربعين سنة الماضية على صعيد الوحدة والحرية والاشتراكية على صعيد تحرير الأرض، على صعيد التنمية، باختصار يقول هناك حكمة شعبية الذي يجرِّب مجرَّب عقله مخرَّب ماذا تقول لهم؟

الإصلاح في سوريا ومستقبله


أحمد الحاج علي: نعم هو فعلا هذه العقول التي تلتقط هذه الجزئيات من هنا وهناك دون منهج أنا قلت في التجربة الكبرى أخطاء كثيرة ولكن أن نستنفر هذه المجموعات وأن نصدق كل ما يقال، أحمد أبو صالح تحدث عن أن الانقلاب حدث في المؤتمر القطري السادس ونعلم أن المؤتمر القطري السادس جاء بفترة متأخرة، حَكَم البابا نعم أحترمك يا حكم ولكن حينما تجعل من دمشق الرائعة ليس سياسيا على الأقل طبيعيا فتقول هواؤها فاسد فأنا لا أحترم خطأك، ميشيل كيلو نعم أحترمه وكما قلت أعتبره مثقفا وأقبله معارضا ولكن حينما يقول بأن هذا النظام هو جاء من خلال مفرزات النظام الاستعماري العالمي من جهة ولم يتعلم درسا وهو ماضٍ إلى الهاوية سأقول لا، أنا لا أحتقر الإنسان يا حَكَم ولكن أحتقر أخطاء الإنسان وتجني الإنسان، أنا أقول نعم لدينا أخطاؤنا ولدينا أخطاء كثيرة قد لا تعرفونها أنتم، الآن نأتي إلى مسألة هذا المؤتمر ماذا ننتظر منه نعم هذا المؤتمر..

فيصل القاسم: بعد ما جربت يعني كل هذه السنين يعني قال لك سوريا في أسوأ حالتها منذ الاستقلال كيف يعني اللي خربوا سوريا بدهن ينهضوا فيها؟

أحمد الحاج علي: الآن يا أخي فيصل تبلور المشروع سوريا..

سعيد أبو غنام: طب لماذا تعلق على اعتقالات اليوم؟ قل لي لماذا تعلق على اعتقالات..

فيصل القاسم: بس هذا خلينا شوى..

أحمد الحاج علي: أنا حسين عودات رجل جيد ومثقف وذات مرة زججناه في لجان الدفاع عن سوريا بمواجهة الفضائيات ونحن جئنا بهم هو وغيره..

سعيد أبو غنام: هل ستطالب أجهزة الأمن بالإفراج عنه؟

أحمد الحاج علي: حينما أكون على قناعة بأنه ظُلم سأخرج إلى الشارع لأقول يا أجهزة الأمن أخرجوا حسين عودات ورفاقه ولكن..

سعيد أبو غنام: سأسألك.. سأطرح عليك سؤالا..

أحمد الحاج علي: ولكن علينا الآن أن نتقي الله، ما هي المشكلة ما هي المسألة؟

سعيد أبو غنام: أريد أن أطرح سؤالا عليك..

أحمد الحاج علي: لست سعيدا بأن يُعتقل أحد الآن سأعود إلى..

فيصل القاسم: باختصار..

أحمد الحاج علي: الفكرة الأساسية وهي..

فيصل القاسم: باختصار لو تكرمت..

"
سوريا هي قوة الممانعة للمشروع الأميركي الإسرائيلي الخاص بالشرق الأوسط الكبير، وهي الرافعة لكل ما يحدث من انهيارات في الوضع العربي
"
الحاج علي
أحمد الحاج علي: المسألة كلها تركزت حول سوريا بعد أن تبلور موقف سوريا.. سوريا هي قوة الممانعة للمشروع الأميركي وهذا الأمر يركز عليه الأميركيون، سوريا هي قوة الوقوف أمام المشروع الإسرائيلي خاصة من خلال مشروع الشرق الأوسط الكبير.. ومشروع الشرق الأوسط الخاص بهم، سوريا هي الرافعة الآن لكل ما يحدث من انهيارات في الوضع العربي في العراق، نحن مع المقاومة مع وحدة العراق، في لبنان مع موقف لبنان..

سعيد أبو غنام: يا أخي نقول..

فيصل القاسم: جميل جدا سيدي بس أسألك سؤال، بس دقيقة..

سعيد أبو غنام: سأعود إلى سؤالك تفضل..

فيصل القاسم: أنت لماذا.. يعني أنت تتحدث وكأنك بعيد عن سوريا يا أخي هناك تطورات في سوريا.. هناك حراك شعبي رائع في سوريا، حراك سياسي رائع في سوريا، لماذا لا تعتبر الذي يحدث الآن في سوريا جزء من الحراك السياسي والشعبي يتم اعتقالات يُفرج عنهم، هل شاهدت المظاهرة التي خرجت في القامشلي قبل أيام؟ عشرات الآلاف خرجوا بمظاهرة ولم يتقدم منهم.. كانت أجهزة الأمن والشرطة بعيدة عنهم والكل عبّر عن رأيه بكل حرية، مشاركة من أبو غياث يقول لك الأستاذ سعيد سوريا بألف خير وهي تتحرك إلى الأفضل وهناك حراك ديمقراطي وشعبي رائع، فقبل أيام تجمهر المئات من المواطنين من بلدة السيدة زينب أمام وزارة الإدارة المحلية في دمشق وطالبوا بمحاكمة رئيس البلدية واتهموه بالتسلط والفساد، مظهر جديد على دمشق واستقبلهم وزير اسمه هلال الأطرش ولو على مضض ولكنه تنازل من عليائه واستمع لبعضهم وهذا تطور مهم إذا ما علمنا أن مقابلة الوزير السوري مثل حلم إبليس بالجنة، أبو غياث من دمشق.

الحريات في سوريا وتجربة عودة السوريين بالخارج


سعيد أبو غنام: يا أخي ما أريد أن أقوله الواقع يتحدى كل هذه الكلمات، هذا هو التقرير السنوي لجمعية حقوق الإنسان في سوريا لعام 2004 عندما تتكلمون أن هناك تغيير.. وتغيير يقول لك 12 إنسان ماتوا تحت التعذيب في سوريا، هذا ما تحاولون أن تتجاهلوه لماذا..

فيصل القاسم: بس هناك عودة، يا أخي أُعطي جوازات سفر..

سعيد أبو غنام: من يقول هذا؟

فيصل القاسم: أعطيت جوازات سفر لعودة كل السوريين في الخارج..

سعيد أبو غنام: يا دكتور فيصل هذه لم تكن إلا فخا، من عاد إلى سوريا من وثق بأجهزة الأمن ومن وثق بأن وضعه قد سوِّي وعاد إلى سوريا اعتُقل في المطار..

فيصل القاسم: هل لديك أمثلة ولاَّ نحكي هيك يعني؟

سعيد أبو غنام: أمثلة كثيرة لديّ بل من قتل تحت التعذيب أحمد مسالمي هذا.. لماذا نقول.. هذا هو الانفتاح هذه الجوازات سفر..

أحمد الحاج علي: أحمد مسالمي قريبي وأصدرت عائلته بيان مات بالقلب..

سعيد أبو غنام: الأمن أجبرها على إصدار ذلك..

أحمد الحاج علي: حرام هذا الكلام، كل ما قاله هذا..

سعيد أبو غنام: هناك آلاف.. هناك عشرات الآلاف..

أحمد الحاج علي: عشرات الآلاف يا شيخ..

سعيد أبو غنام: عشرات الآلاف من المفقودين في سوريا وأهاليهم وذويهم لا يجرؤون على السؤال عنهم..

أحمد الحاج علي: أي كلام وأي مجازفة هذه أي هوس..

سعيد أبو غنام: كل الناس تعرف من هو مفقود ولدته أم..

أحمد الحاج علي: يا لطيف .. يا لطيف..

سعيد أبو غنام: أرضعته أم، رآه الناس ذهب إلى المدارس مسجل بسجلات النفوس، لا تستطيعون إنكاره..

أحمد الحاج علي: هذا الكلام..

سعيد أبو غنام: قولوا للناس أين جثث أبنائهم؟ هل ما زالوا على قيد الحياة؟ كونوا جريئين، أنتم مسؤولين عن سلامة المواطن..

أحمد الحاج علي: أنت تتحدث عن ماذا؟

سعيد أبو غنام: عندما تختطفون علي عبد الله قولوا أين هو؟ هل تجرؤ أنت كبعثي تقول لي لماذا اختُطف علي العبد الله؟

أحمد الحاج علي: أنا لا أعرف من هو علي العبد الله ولا أعرف أنه اختطف..

سعيد أبو غنام: ولن تعرف ماذا عن الشيخ الكردي الخزناوي..

أحمد الحاج علي: أعرف أن سوريا بلد رقم واحد بالأمن الاجتماعي والسياسي..

سعيد أبو غنام: ماذا عن نزار الرستناوي الذي شوهدت سيارته في فرع الأمن وترفض الأجهزة الاعتراف به لماذا؟

أحمد الحاج علي: يا أخي وكأنكم مجموعة تبحثون من هنا وهناك..

فيصل القاسم: بس دقيقة يا جماعة بدون مداهمة، الوقت يداهمنا محمد نصُّور سوريا، تفضل يا سيدي.

محمد نصور- سوريا: الو أسعد الله مساءك دكتور فيصل.

فيصل القاسم: أهلا وسهلا تفضل يا سيدي.

محمد نصور: دكتور فيصل يجب علينا أن لا نحمِّل موضوع المؤتمر القطري القادم الكثير .. الكثير من القضايا التي ستحدث وكأن هناك قضايا هامة جدا وكأن لأول مرة يعقد مؤتمر قطري، لابد من القول إن كل مؤتمر قطري يحمل متغيرات، منذ عام 1963 وحتى الآن كل مؤتمر يأتي بجديد وهذه ليست أول مرة يعقد فيها مؤتمر في سوريا، أما فيما يتعلق في حزب البعث بأنه قائد الدولة والمجتمع علينا أن لا ننكر إطلاقا ما قدمه حزب البعث من إصلاحات ومن قضايا تهم المواطن السوري، يكفي أن نذكر بأن قيادة دور المجتمع حزب البعث العربي الاشتراكي حقق الوحدة الوطنية من خلال قيام دولة تقدمية، من خلال مجلس الشعب، من خلال الإدارة المحلية، لماذا ننكر دور حزب البعث العربي الاشتراكي في قيادة دور المجتمع؟ لدينا الكثير.. الكثير مما قدمه حزب البعث العربي الاشتراكي ليس فقط من إصلاحات وإنما من متغيرات جوهرية في حياة المجتمع السوري، لماذا ننكر لحزب البعث العربي الاشتراكي.. سأقول شيء ألم يدرس حَكَم البابا أو غير حَكَم البابا في جامعات ومدارس سوريا مجانا؟ ألم يدرس حَكَم البابا وغيره من المواطنين مجانا في مدارس حزب البعث العربي الاشتراكي خلال..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر كان بودي أعطيك الوقت بس الوقت يداهمنا، حسام الديري أميركا باختصار يا سيدي..

حسام الديري- أميركا: مرحبا دكتور فيصل.

فيصل القاسم: أهلا وسهلا تفضل يا سيدي.

حسام الديري: عندي تعليق بسيط بالبداية على الكلام اللي تكلمه أحمد الحاج علي، أولا يمكن نسي الأخ اللي يتكلم عن دخل المواطن السوري ألف ومائتين دولار يمكن قصده يقول ألف ومائتين دولار في السنة..

فيصل القاسم: في السنة نعم..

"
النظام السوري أقام بينه وبين الجماهير السورية سدا واستغل الطائفية بالسلطة، وانشغل الحاكم وأعوانه بنهب الثروات وانغمسوا بالملذات
"
حسام الديري
حسام الديري: للشخص السوري ودخل ابن مخلوف ألف مائتين دولار في الساعة ثم يتكلم على المعارك.. الدبابات التي قادها حافظ الأسد ويتناسى الدبابات التي قادها رفعت الأسد لسفك الدماء في حلب وحماه وتدمر وأتمنى من الأخ أيضا أنه يفصل بين شهداء الحق وأبطال تاريخ سوريا من الشعب السوري العريق البطل عن ما يسموهم الشهداء مثل الشهيد باسل الأسد شهيد حوادث المرور، لقد أقام النظام السوري في سوريا سدا بينه وبين الجماهير وتوقع على نفسه بعد إلغاء دور الجماهير في قيادة الدولة والمجتمع واستغل الطائفية بالانفراد بالسلطة وحرصها على الأسرة الحاكمة ومن يلوذها وانشغل الحاكم وأعوانه بنهب الثروات وانغمسوا بالملذات وتفشى الفقر بين الناس وساد الفساد وانتشر كالنار بالهشيم وتسلط الجهل على التعليم..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر الوقت يداهمنا، أشكرك جزيل الشكر، محمد علي العبد الله من سوريا وهو أعتقد ابن السيد العبد الله الذي أعتُقل قبل أيام، تفضل يا سيدي محمد علي العبد الله..

محمد علي العبد الله- سوريا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

فيصل القاسم: وعليكم السلام تفضل يا سيدي باختصار.

محمد علي العبد الله: في البداية أريد أن أسأل الأستاذ الحاج علي..

فيصل القاسم: للأسف الشديد الخط سيئ جدا.. للأسف الشديد الخط سيئ جدا ولا نسمع، أم الطاهر قطر تفضلي يا ستي.

أم الطاهر- قطر: بسم الله الرحمن الرحيم، أنا زوجة السيد ياسين إبراهيم الشيخ الذي يعمل مترجما في وزارة الأوقاف في قطر.. في دولة قطر لم يذهب إلى وطنه منذ خمسة وعشرين عاما وعندما سمع بأن وزارة المغتربين تقول إنه يستطيع أي مغترب أن يعود إلى سوريا لأن الأمور قد تغيرت كثيرا فذهب إلى سوريا ولكن عن طريق الحدود البرية الأردنية وذهب جلس يعني هو تركوه يدخل وجلس يومين فقط عند أهله وبعد يومين طلبوا منه أن يراجع فرع المخابرات في دمشق وذهب إلى فرع المخابرات في دمشق في بتاريخ 7/4 وحتى الآن لم يخرج من عندهم يعني منذ واحد وخمسين يوما لم يره أحد من أهله ولا نعرف عنه شيئا فلماذا حتى الآن؟ خمس وعشرين سنة ألم ينته التحقيق بواحد وخمسين يوما ماذا يحققون معه؟

فيصل القاسم: طيب أشكرك جزيل الشكر، سمعت هذا الكلام طيب إلى متى هذا التنكيل بالمواطن السوري يعني؟ إلى متى تصبح عودة الإنسان السوري إلى وطنه مكرمة؟ هل هو وطن لخمسة أو ستة أو لكذا؟ إلى متى هذا التنكيل المخابراتي بالشعوب؟ يعني اسمع هذه المرأة والكثير من الذين عادوا يعني محمد رعدون رئيس منظمة حقوق الإنسان قال للسوريين لا أحد يعود إلا إذا صدر عفو رئاسي وهذا يعني شهد شاهد من أهلها يعني ما حدا عم بيتبلاكم..

أحمد الحاج علي: المشكلة الأساسية في المنهج..

سعيد أبو غنام: أي منهج يا أخي؟

أحمد الحاج علي: حينما نتحدث عن مواطن شيء وحينما نتحدث عن المواطن بـ ال للتعريف شيء آخر، هل تتصور أن 18 مليون.. عشرين مليون يعانون مثل هذه المعاناة؟ أنا قد لا أنكر هذه الحوادث وأقول لك بصراحة..

فيصل القاسم: طيب يا أخي لماذا تعطيه جواز سفر إذا.. لماذا لا تحترم كلمتك؟

أحمد الحاج علي: يا أخي هذا الحادث.. إذا كان هذا الكلام صحيح نحن ضده.

سعيد أبو غنام: لا تنصبون أفخاخا للبشر؟

فيصل القاسم: عم بيقول لك لماذا شو؟

سعيد أبو غنام: لماذا تنصبون أفخاخا للبشر؟ هذا يذكرني بما فعلتموه..

أحمد الحاج علي: يا أخي هل ملايين الناس الرايحين الغادين..

سعيد أبو غنام: هذا يذكرني بما فعلتموه في عام الألفين..

أحمد الحاج علي: هؤلاء نُصبت لهم أفخاخ.. ربما وراء المشكلة حادث.. ربما وراءه مراجعة قانونية ربما وراءه أمر خاص..

سعيد أبو غنام: هذا شبيه بما فعلتموه عندما..

أحمد الحاج علي: غريبون أنتم تأتون.. من أين تأتون بهذه الشهادات..

سعيد أبو غنام: عندما تكلموا البشر وضعتموهم في السجون وهذا هو..

أحمد الحاج علي: كيف؟ هذا كلام فاضي، تأتون بشهادات وتأتون بأمثلة ونماذج نسينا التحولات، نسينا التاريخ، نسينا موقف سوريا..

سعيد أبو غنام: ماذا تقول هذه نفس..

أحمد الحاج علي: أنتم أسوأ من أميركا وأسوأ من إسرائيل وآن الأوان لا لكي أنتم لا تعدلون ولكن نحن لكي نستفيق على شيء..

فيصل القاسم: طيب جميل جدا بس دقيقة.

أحمد الحاج علي: أنا أعود إلى كلامي اسمح لي..

فيصل القاسم: جميل جدا أنا أسألك سؤال أخير بس يا سيدي..

أحمد الحاج علي: نعم.

فيصل القاسم: بس أسألك سؤال.

سعيد أبو غنام: تفضل.

مواقف سوريا والضغوط الخارجية عليها


فيصل القاسم: يعني أنت لماذا تتحدث عن ضغوط أميركية وكذا؟ ألا تعتقد أن سوريا مستهدفة بسبب مواقفها الوطنية موقفها الجيدة؟ وليس مواقفها السيئة مواقفها الجيدة البلد الوحيد الذي يساند المقاومة في العراق، البلد الوحيد الذي يتحدث عن احتلال أميركي للعراق، البلد الوحيد الذي ما زال يتمسك بأضعف الإيمان فيما يخص صراعه مع إسرائيل والسياسات الأميركية في المنطقة، سوريا.. لماذا يعني فقط واحد اعتُقل خلاص سوريا خربت؟

سعيد أبو غنام: يا أخي أنا لا أريد إلا أن أستشهد بما قاله بشار الأسد نفسه لصحافي مجلة التايم عندما تقولون أميركا.. وأميركا قال.. قولوا من فضلكم اذهبوا قولوا لهم أنا لست صدام أريد أن أتعاون وتقولوا إنه يقف بوجه أميركا..

فيصل القاسم: طيب يا أخي مش هذا الكلام..

سعيد أبو غنام: هو على استعداد أن يبيع البلد في المزاد العلني شرط أن تقبله أميركا شرط..

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر، مشاهدينا الكرام للأسف لم يبق لدينا مشاهدينا الكلام إلا أن نشكر ضيفينا السيد أحمد الحاج علي والسيد سعيد أبو غنام، نلتقي مساء الثلاثاء المقابل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة إلى اللقاء.


جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة