الهجمة الإسرائيلية على غزة والصمت العربي   
الاثنين 1430/1/15 هـ - الموافق 12/1/2009 م (آخر تحديث) الساعة 13:38 (مكة المكرمة)، 10:38 (غرينتش)

- الموقف الشعبي بين الثورة والإحباط
- التحركات المطلوبة ودور الفئات الشعبية

- مسؤولية العدوان ودور الحكام العرب

- دور المنظمات الشعبية وحركات المقاومة

فيروز زياني
فيروز زياني:
السلام عليكم. كانت حلقة اليوم مخصصة لاستطلاع أمنياتكم وتوقعاتكم للعام الجديد لكن 225 شهيدا وأكثر من700 جريح في غزة قطعوا الطريق على أي لون وردي للأمنيات أو التوقعات، الحملة لم تأت مفاجأة بالكامل بل سبقتها تمهيدات دعائية إسرائيلية
ردا على ما تصفه باستهداف مواطنيها في مستوطنات شمال القطاع من قبل صواريخ الفصائل وعلى رأسها حماس. لن نطيل في مقدمات معلومة للجميع وإنما ومباشرة نتوجه بالسؤال لكم مشاهدينا عبر منبركم، هل تعتقدون أن السبب وراء الحملة الإسرائيلية اليوم على غزة هو صواريخ المقاومة وإنهاء التهدئة؟ هل يساوي القتيل الإسرائيلي الذي سقط بصورايخ المقاومة اليوم دماء أكثر من مائتي شهيد وسبعمائة جريح؟ هل سياسات حماس منذ استيلائها على القطاع هي السبب؟ ألا يشكل الصمت العربي الرسمي غطاء للهجمة العسكرية الإسرائيلية؟وهل ترون الدعوة لقمة عربية طارئة كافيا؟ كالعادة نتلقى آرائكم ومشاركاتكم عبر رقم الهاتف الذي يظهر على الشاشة 4888873 (974 +) وعبر بريدنا الإلكترونيminbar@aljazeera.net

نرحب بكم إذاً مشاهدينا الكرام في هذه الحلقة الجديدة من منبر الجزيرة. لعلنا نبدأ الآن مع ناهد إدريس وهي تتصل معنا من قطر، تفضلي ناهد.

نهاد أدريس/ قطر: مساء الخير.

فيروز زياني: مساء النور.

الموقف الشعبي بين الثورة والإحباط

ناهد أدريس: ومع الأسف نحن يعني.. أنا حزينة كل الحزن لكل الذي حدث اليوم في قطاع غزة فذلك يحرك شعوري كإنسانة أولا وكمسلمة وكعربية وحقيقة أنا أفقد تماما الأمل في أي قمة، فقد تعرضت فلسطين لكثير وغزة للكثير، والكثير من المواقف من الدول العربية تحدث وتعقد قمم عربية ولكن لا تتمخض عن شيء، يبدو.

فيروز زياني (مقاطعة): إذاً برأيك لا تعقد قمم عربية على الإطلاق؟

ناهد أدريس: قد، قد يحرك هذا الحدث ساكنا ربما، يعني قد يرمي الرؤساء العرب بحجر في بركتهم الساكنة، وبالضبط تحرك عاطفي وليس.. العرب معروفون بأنهم يستجيبون عاطفيا ولكن فعليا وإستراتيجيا لا تجيب استجابة.

فيروز زياني: ما نوع وما تصورك للتحرك العربي الذي ترينه الأنسب والذي يمكن أن يقدم حلولا في غزة؟

ناهد أدريس: التحرك العربي ربما إذا عدنا إلى القرن الماضي ستينات القرن الماضي اللي هو تضامننا كعرب وكمسلمين بدعم غزة عسكريا وإستراتيجيا، وأنا أعتقد لو تركت الشعوب لكانت مواقفها أكبر وأنضج وأوضح، ولكن الآن الدول العربية تنساق، تنساق وراء سياساتها وفي ذات وقت تلغي مصلحة العرب أو المسلمين إطلاقا.

فيروز زياني: أشكرك يا ناهد، ناهد إدريس كنت معنا من قطر. نتحول الآن إلى الأردن ومعنا أحمد السعدون، أحمد نبرة ناهد كانت حزينة..

أحمد السعدون/ الأردن: صباح الخير أختي..

فيروز زياني: وحملت كلمتها كثيرا من التشاؤم، ماذا عن رأيك أنت فيما يحدث في غزة؟

أحمد السعدون: يا أختي اسمحي لي أنا مش سامع صوتك جيدا في التليفون.

فيروز زياني: تفضل، سألتك..

أحمد السعدون: أما أنا فهمت السؤال قبل شوية السؤال هو ماذا عن صواريخ حماس وهل سبب الهجوم هو صواريخ حماس؟ والله يا أختي لا أريد أن أضيع الحلقة عليه لأن الكل يعرف -اعذريني على صوتي شوي مبحوح- وأنت تعرفين و الجميع يعرف وعندي مشاركة لو سمحت لي أني أدخل فيها مباشرة حتى لا أضيع الوقت عليك وعلى أخواننا المستمعين..

فيروز زياني (مقاطعة): أعتذر منك فقط أنا لا يصلني صوتك بوضوح تام.

أحمد السعدون: والله ما أنا عارف حتى صوتك لسه مش سمعانه بشكل جيد.

فيروز زياني: الآن أسمعك جيدا وأتمنى أن المشاهد أيضا.

أحمد السعدون: ممتاز، ممتاز بإمكاني أن أكمل؟ أريد أن أقول بداية، بسم الله الرحمن الرحيم {إن الذين كفروا ينفقون أموالهم ليصدوا عن سبيل الله فسينفقونها ثم تكون عليهم حسرة ثم يغلبون والذين كفروا إلى جهنم يحشرون}[الأنفال:36]. أما بالنسبة لأخواني في غزة فأقول لهم أحباء الله والرسول والمؤمنون في غزة وفلسطين أدعو الله وحده الذي يثبتكم وينصركم ونصركم مؤكد بإذن الله لأن الله والحق قال {.. وكان حقا علينا نصر المؤمنين}[الروم:47]، وإنكم المؤمنون والصابرون والصامدون، وقال صلى الله عليه وسلم"بدأ الإسلام غريبا ويعود غريبا فطوبى للغرباء". الأخوة في غزة التاريخ يعيد نفسه، التاريخ يعيد نفسه لأن سيدنا صلى الله عليه و سلم وصحبه حوصروا في شعاب مكة وأنتم حوصرتم ونصر الله الإسلام والمسلمين، وعندي كلمة وبدون أي تجريح ومراعاة حقوقكم وحقوق الشعوب العربية وحقوق الزعامات العربية، لا أجرح فيه اسمعوني إلى الآخر إذا سمحتم، وأبدأها بالزعامات العربية خاصة والإسلامية عامة، أولا ما حصل اليوم...

فيروز زياني (مقاطعة): باختصار لو سمحت لأن لدينا كما هائلا وضغطا كبيرا من المتصلين والرسائل.

ما حصل في غزة دليل قاطع على أن إسرائيل ليست مشروع سلام، بل تريد منكم الاستسلام
أحمد السعدون:
إذا سمحت أكمل إذا سمحت يا أختي. أولا ما حصل اليوم هو دليل قاطع على أن إسرائيل ليست مشروع سلام بل تريد منكم الاستسلام، وإنكم أعرف مني. على أي حال الآن في غزة وفلسطين هم دفعوا فواتير أخطائكم السابقة وهيؤوا لكم الفرصة لتتراجعوا عما أنتم فيه فالخطأ واضح ولا يختلف فيه اثنان..

فيروز زياني (مقاطعة): لكن هؤلاء الزعماء العرب الذين تتحدث عنهم، معلش الأخ أحمد، لقد هبوا الآن وهم يحاولون عقد...

أحمد السعدون (متابعا): استغلوا، إذا سمحت، استغلوا الفرصة وأعيدوا حساباتكم مع هذا العدو الذي لا يحترمكم ولا يقدر ظروفكم مع شعوبكم، إذا سمحت لي أن أكمل يا أختي، وأقول لهم شعوبنا صبرت علينا وعليكم ونحن صرنا نخجل أن نقول لشعوبنا التي سلبت حقوقها وأرضها أن الطرق السياسية والدبلوماسية هي الطريق الصحيح، والشواهد على ذلك كثيرة..

فيروز زياني (مقاطعة): وصلت فكرتك الأخ أحمد السعدون سأعتذر منك كنت معنا من الأردن لأن العديد من المشاهدين ينتظروننا. معنا عمر كامل من السعودية، عمر ما رأيك فيما ذكره الأخ سعدون؟ بأن ربما الحلول السياسية والدبلوماسية لم تعد ناجعة؟

عمر كامل/ السعودية: أيوه في الوقت الحالي يمكن أن حضرتك عارفة أن خلاص تعبنا كأمة عربية من أن في نقول حلول سياسية، خلاص الموضوع انتهى، دلوقت الحدث واللي الموجود في زمننا دلوقت لازم ندور على حلول، كفاية شجب كفاية نداء كفاية نعقد مؤتمرات كفاية، الموضوع انتهى لا زم ندور نحن كأمة عربية وكشعوب عربية على حلول لازم يبقى يكون عندنا اقتصاد عربي قوي كلمة اقتصادية قوية لازم نبدأ نشوف أن الناس دي مش عايزين سلام الناس دي عمرها ما حتقول سلام، أنا بس يعني عايزين إيه؟ إحنا في الوقت الحالي إحنا المفروض مننا نقدم إيه؟ أنا أقول لحضرتك كشعب عربي لازم يكون لنا كلمة، كحكومات عربية لازم يكون لنا كلمة واقفة، ليه ما يكونش لنا اقتصاد قوي؟ ليه ما يكونش لنا أي إحنا كشعب مصري مثلا أو كأمة وطنية ليه ما نوقفش تصدير الغاز؟ وفي حكم محكمة تصدير الغاز, لازم نشوف الحاجات اللي منملكها كشعب عربي وكأمة عربية ونقدمها، أنا بفتكر دلوقت شعر كنت قرأته معلش حأقول بيت منه واحد بيقول

يا أيها المتنطعون كيف ارتضيتم

أن ينام الذئب وسط القطيع وتأمنون

وطن بعرض الكون يعرض في المزاد

وطغمة الجرذان في الوطن الجريح يتاجرون

أحياؤنا الموتى على الشاشات

في صعد النهاية يسكرون

القدس تسألكم أليس لعرضها حق عليكم

أين فر الرافضون

وأين راح الهاربون الصامتون الغافلون؟

فيروز زياني: أشكرك جزيلا عمر كامل من السعودية. نتحول ربما لقراءة بعض الإيميلات التي وصلتنا من المشاهدين، فرهود أحمد يقول "لك الله يا غزة ومن بعده سواعد رجالك الأشاوس فدعواتنا وقلوبنا معك، منذ اغتصاب فلسطين وقيام ذلك الكيان السرطاني كان ولا يزال هاجسه القتل وتشريد الآمنين وسرقة أراضيهم واليوم كما الأمس يستل هذا العدو المجرم سلاح الغدر نحو أبنائنا مدعوما بصمت عربي يرسم علامة استفهام بحجم العدوان، إن هذا العدو هو وعملاؤه كما خرج ميؤسا مصفوعا بالأحذية من معارك تشرين وتموز بجنوب لبنان -يقول- بأنه سيلاقي نفس المصير في غزة، هذه الأمة العربية كبرياء يتجدد وكرامة لا تمتهن وعزيمة لا تلين من أجل ذلك تتكسر على أعتابها الأعداء ويفنى على أقدامها الغرباء ويصفع بحذاءها العملاء لتبقى لغز الخلود ويبقون هم العابرون". معنا أيضا إيميل آخر من الأخ سالم زهران من لبنان ويقول فيه "أهلي في غزة ماذا نقول في حضرة موتكم عنا نحن العرب الصامتين؟ ماذا نخبر التاريخ وعن أي خجل وعار وذل سنكتب؟ كيف سنبدأ صباحنا بكوب من الشاي أو فنجان من القهوة فيما تحصون ما فقدتم من أحباء؟ يا أهلي يا أبناء غزة يا فجيعة الرباط إلى متى سيقتحم صبركم أشلاء الرصاص وإلى متى سنقف نتسمر خلف شاشة تخبرنا كم جسدا تلاشى منا؟". ربما نأخذ إيميل آخر من هشام من المغرب ويقول فيه "الشعب الفلسطيني يموت أين العرب؟ العرب يدافعون عن مهند ونور -ولعله يقصد المسلسل التركي المشهور- ويرمون أموالهم في سبيل نور ومهند، مات شاب يوناني واحد قامت الدنيا ولم تقعد ولكن الفلسطينيين يموتون بالآلاف والعرب نائمون للأسف، نفس الذريعة التي قالتها وزيرة الخارجية الإسرائيلية لما زارت مصر واستقبلتها بالزهور من طرف المصريين هذا يجعلني أشك بأن التخطيط للغارة تم في مصر وليس إسرائيل" هذا رأي هشام من المغرب. مجموعة من المخلصين من الجزائر كما سموا أنفسهم إلى المخلصين من شعب فلسطين تقول "وحدها جماجمكم وأشلاؤكم هي التي تحرر أرضكم، لا تعولوا على تنديد -ما وصفوه- بأشباه الحكام لا تنتظروا مددا من حكام تسيرهم أبسط الغرائز وتستهويهم أدنى الشهوات ولو كانت من عدوهم على حساب أبنائهم، وألف مبروك -يقول هؤلاء- لتسيبي ليفني على هذا السبات العربي". نتحول الآن إلى فلسطين ومعنا عبد الكريم ناصر من هناك، عبد الكريم لعلك تابعت أهم ما جاء في هذه الإيميلات، كلها تشاؤم، ماذا عن نظرتك لما يحدث وأنت بداخل فلسطين؟


التحركات المطلوبة ودور الفئات الشعبية

عبد الكريم ناصر/ فلسطين: أولا نقول يرحم الله الشهداء المسلمين في غزة وفي غزة هاشم، ولنقل لهم احتسبوا اصبروا وصابروا ورابطوا فإن الفرج قادم إن شاء الله ليحرر كل فلسطين من البحر إلى النهر وليس ذلك على الله ببعيد فإن العاقبة للمتقين، ولكن نقول لأهل القوة والمنعة من جيوش المسلمين وخاصة الدول الجوار بجوار فلسطين، ألم يسمعوا قول الله سبحانه وتعالى واقرؤوا القرآن {..وإن استنصروكم في الدين فعليكم النصر..}[الأنفال:72]. ولم يسمعوا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم "من سمع مسلما ينادي آل المسلمين فلم يجبه فليس بمسلم". إننا في فلسطين سواء في الضفة ولا في غزة كلنا ننادي يا مسلمين نريد أهل القوة والجيوش تتحرك لتحرير فلسطين من البحر إلى النهر لأن لا يشفي غلولنا إلا تحرير كامل فلسطين لأننا منذ 1948 وأيام الانتداب البريطاني وما زلنا نقتل كل يوم على شاشات التلفاز ولم يحرك ساكنا، فأليس من جيوش المسلمين من أبنائنا؟ أليسوا يصلون ويحجون ويزكون ويقيمون الليل معنا فلماذا لا توجد فيهم نخوة المعتصم؟ إننا نريد كهارون الرشيد الذي أرسل إلى نكفور الذي قال له "من هارون الرشيد إلى نكفور كلب الروم" إننا نريد حاكما يقول سترى ما لا تسمع، وليس انعقاد قمم وليس أن نستجدي أوروبا وهيئة الأمم، أين علماء المسلمين؟ أين علماء الفضائيات؟ لماذا لا نسمع صوت أحد منهم؟ أين جيوشنا؟ أليس من أبنائنا هؤلاء الجيوش؟ إننا في فلسطين نقول إننا ننتظر لحظة بلحظة لنعانق جيوش المسلمين القادمة إلينا، إننا ننتظر خبرا عاجلا على قناة الجزيرة نرى تحركا لأحد الجيوش في البلاد الإسلامية وخاصة المجاورة لتأتي لتنصرنا في فلسطين..

فيروز زياني (مقاطعة): بكل واقعية أخي الكريم بكل واقعية هل تعتقد فعلا بإمكانية حدوث ذلك في ظل المواقف العربية التي نتابعها؟

عبد الكريم ناصر: الرسول عليه الصلاة والسلام في حديث له يقول "أمتي كالمطر لا يعلم أول الخير في أولها أو آخرها"  ويقول "الخير في وفي أمتي إلى يوم الدين" فنعم المسلمون الذين يشهد أن لا إله إلا الله وإن محمدا رسول الله عقيدة التوحيد، نعم نعتقد أنهم في لحظة من اللحظات ممكن أن تنقلب هذه الجيوش على عروشها، أليس جيوش أبناء المسلمين المهيأة التي تحمي الأنظمة العربية وترتكز عليها فلماذا لا تنقلب هذه الجيوش وتتحرك لتنقذنا نحن؟ أليس أولى، أولى إحنا المسلمون أخوتهم في الله أن ينقذونا بدل أن ينقذوا الأنظمة المربوطة مع الدول؟ نحن لا نستجدي حكاما ولا نطلب من أحد هدول الحكام فإنهم ماتوا إنهم ماتوا إنهم ماتوا ولا جدوى من قممهم، ولكن ما زال عندنا أمل وبصيص أمل في جيوش المسلمين لأنهم من أبنائنا وهم الذين يحملون السلاح وهم الذين قادرون على تحقيق ما..

فيروز زياني (مقاطعة): وصلت، وصلت فكرتك ووصل نداؤك أيضا سيد عبد الكريم ناصر من فلسطين شكرا جزيلا لك. نتحول إلى أيمن خرفان من بلجيكا، سيد أيمن لعلك سمعت ما قاله الأخ عبد الكريم ناصر من فلسطين وقد وجه نداء لما وصفها بالشعوب العربية والإسلامية لتهب لنجدة الفلسطينيين، هل لديك أمل بمثل هذه المطالب يمكن أن تتحقق؟

أهلنا في غزة يسجنون ويجوعون ويحاصرون ويقصفون ويقتلون ويدمرون ورؤوس أطفالهم مقطعة أمام أعينهم ويقال لهم لا تقاوموا ولا تطلقوا الصواريخ ولا تعطوا الذرائع للاحتلال
أيمن خرفان
/ بلجيكا:
بسم الله الرحمن الرحيم، تحية لك أختي الكريمة وإلى كل العاملين في قناة الجزيرة، تحية إجلال وإكبار لأهلنا الصامدين في غزة وكل فلسطين {ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين}[آل عمران:139]. تحية لكم يا أهل غزة، يا أشرف الناس وأشجع الناس وأكرم الناس، سامحونا لأننا لسنا بينكم ولكن والله قلوبنا وأرواحنا معكم، أهلنا في غزة يسجنون ويجوعون ويحاصرون ويقصفون ويقتلون ويدمرون ورؤوس أطفالهم مقطعة أمام أعينهم ويقال لهم لا تقاوموا ولا تطلقوا الصواريخ لا تعطوا الذرائع للاحتلال، إلى كل الذين يطلقون هذه التصريحات المعيبة أقول لهم كيف تساوون بين الاحتلال وأهل غزة؟ كيف تبرئ الظالم وتجرم المظلوم؟ كيف تبرئ النازيون الجدد وتتهمون شعبكم؟ والله إن شعبنا بريء منكم ومن كل أفعالكم. وهنا أسأل العالم أجمع هل الضفة الغربية يوجد بها صواريخ؟ القتل والاغتيال والاجتياح والاعتقال يوميا في مدن الضفة الغربية، كفى تسويقا لهذه الدعوات الرخيصة، ماذا ترك العالم لأهل غزة من خيار؟ فهم محاصرون منذ أكثر من سنة وهم يسجنون ويجوعون ويقصفون ويقال لهم لا تقاوموا، إذا كان في هذا الظرف لن يقاوم إذاً متى؟ أنا أسأل كل من يدعي المسؤولية في السلطة وفي المجتمع الدولي، لو أنه قصفت بيوت أحد منكم وقتل أطفالكم ماذا أنتم فاعلون؟ إن من يطالب بوقف المقاومة عليه أولا أن يحمي شعبه من هذه الجرائم اليومية، إن السلطة التي لا..

فيروز زياني (مقاطعة): أشكرك أيمن خرفان كنت معنا من بلجيكا. نتحول الآن إلى مصر ومعنا من هناك عبد الرزاق ثابت، عبد الرزاق تابعنا اليوم مظاهرات ضخمة في الواقع خرجت في القاهرة تنديدا بالعدوان الإسرائيلي وهذه الغارات الإسرائيلية على قطاع غزة، كمواطن مصري كيف تابعت هذه الغارات وما هو تقييمك للموقف هناك؟

عبد الرزاق ثابت/ مصر: بسم الله الرحمن الرحيم. أولا أبعث إليكم بتحية لكل طاقم الجزيرة وقناة الجزيرة على.. أنتم تتساوون مع الشهداء في أجوركم، أولا أنا لن أطيل في كلام وسبسبات إنما أوجه تلغرافات سريعة إلى الحكام العرب جميعا، تذكروا ماذا سوف تواجهون ربكم يوم القيامة؟ أتواجهونه بما تقولون في الإعلام من أن الضحية يتساوى للجلاد؟ تذكروا وقفة أمام الله سبحانه وتعالى، شعوبكم جاهزة شعوبكم معبأة ولن تخذلكم أبدا. النخب العربية، رجال الدين، إلى كل من يستطيع أن يصعد إلى المنبر عليه دور، لأنه إن لم يؤده ماذا سيقول لربه يوم القيامة؟ المثقفون العرب إلى تياراتهم مثل اليسار واليمين وبكل أطيافهم، للمثقفين العرب عليهم دور أن يبرزوه وكفى تخاذلا ومساندة كل مثقف يساند حكومته، طلاب الجامعات عليكم دور إذا لم يأت هذا في وقته فماذا تنتظرون؟ سوف تذبحون، سوف تذبحون ولن يكون لكم أي مستقبل. إلى الجيوش العربية إلى كل من يضع نجمة على كتفه أو كل رائد أو كل طيار أو كل من يدعي أنه تبع الجيش، إن لم يستطع أن يفعل شيئا فليذهب حتى لا يحاسبه الله سبحانه وتعالى ويقول له ألم تروا هؤلاء يقتلون أولادكم أو أطفالكم..

فيروز زياني (مقاطعة): نعم سيد عبد الرزاق ثابت من مصر أشكرك جزيلا، ودعنا لا نستبق الأمور هناك قمة عربية يجري الحديث والتحضير لها لعل وعسى سيتمخض عنها ما يشفي غليل المواطن العربي وتكون في هبة للمواطن في غزة. دعنا نتوقف هنا ربما مع هذا الإيميل الذي فيه نوع من العتب وتوجيه اللوم ربما لحماس، إذ يقول فايز إلى السيد خالد مشعل وهو إيميل موجه إليه يقول "هل الصواريخ التي تطلق من غزة موجهة أم عشوائية لأن تأثيرها لا يترك أثرا بالغا، هل تشعرون بتأنيب ضمير من أنكم السبب في وفاة المئات بسبب موقف لعله غير صحيح ولو بنسبة 1% ؟ وهناك حساب وعقاب وفي ذمة من؟ أليس محمود عباس أولى بالتهدئة من إسرائيل؟ على الأقل يكون معبر واحد مفتوح، ألا تعتقدون أن انتفاضة الحجارة تكلفتها أكثر من انتفاضة الصواريخ؟ إن السير على  خطا حزب الله حل ممتاز لكن الإمكانات ليست ذي مقارنة، لقد غاب عن الساحة شهداء عظماء من قادة حماس رحمهم الله، فأين ثمن دمائهم؟ وهل شاليط العفن -كما يقول- يستأهل كل هذه الدماء؟ ولماذا لا يختطف كل يوم شاليط كنوع من الضربات النوعية المؤثرة والموجعة للكيان الصهيوني -يستطرد قائلا- بدلا من الصواريخ التي تجلب وراءها على الدوام كل الدمار والمجازر؟" كانت هذه إذاً وجهة نظر فايز الذي توجه برسالة إلى خالد مشعل. نعود إلى اتصالاتنا ومعنا حسام الدين محمود من الكويت، رأيت وتابعت لعلك هذا الإيميل الذي فيه توجيه لوم واضح لقيادة حماس وربما تحميل المسؤولية الذي تحدث عنه أيضا أطراف عربية لحماس بالمسؤولية عما وصلت إليه الأوضاع في غزة، ما رأيك حسام؟

حسام الدين محمود/ الكويت: السلام عليكم.

فيروز زياني: وعليكم السلام.

حسام الدين محمود: للأسف إحنا ما عندناش حاجة اسمها استقراء سياسي أو اتخاذ قرار في الدول العربية علشان كده ما فيش أي أزمة إحنا منقدر نحلها. نبدأ الأول من معاهدة السلام معاهدات السلام من أوسلو 1991 اشترط فيها كان عندنا إسرائيل تحملت ميزانية أو ميزانية إسرائيل تحملت نفقات ضخمة للبنية الأساسية في الضفة وغزة فكان الحل الوحيد هو إعطاء حكم ذاتي للعرب والعرب يتكفلوا بالبناء التحتي أو البنية التحتية، جاءت بعد كده الانتفاضة الفلسطينية اللي حصلت في أوائل في 2000، إسرائيل عارفة إيديولوجية فتح من الحكم وعارفة إيديولوجية حماس في المقاومة، الحل الوحيد علشان نضرب الانتفاضة الفلسطينية اللي إحنا.. كان الحل الوحيد تدخل حماس الحكم لأنهم عارفين لو حماس دخلت الحكم حتتحكم أو حتحكم بالتوجه الإسلامي وده توجه مرفوض من إيديولوجية فتح وفعلا بدأ الصراع الفلسطيني اللي إسرائيل دبرته عندما نادت بالحرية وبالديمقراطية وبوضع دستور وانتخابات نزيهة ضربت الانتفاضة. الآن إسرائيل من خطتها 1948 عايزة تنفذها أن هي تهجر الفلسطينيين الموجودين في غزة لأن الانتفاضة وضحت أثر الفلسطينيين الموجودين في غزة أن ما يمكن أن يكونوا مجالا حيويا لمصر بحيث يمكن أي حرب قادمة بين العرب وإسرائيل قطاع غزة ده يقطع الاتصال العسكري أو أي اتصال إستراتيجي مهما كان بين شمال وجنوب فلسطين أو إسرائيل الحالية. طيب حنهجر بالذات الفلسطينيين في غزة؟ خلاص الحكومة اقلبوا عليها العرب كلها الحكومة اللي في غزة احصروا الفلسطينيين في قطاع غزة، بالتالي الفلسطينيون مش حيتولد عندهم كراهية بعض الدول العربية أن المعابر مش حتفتح، أو خلوا هناك في دافعية للفلسطينيين المعابر دي لو فتحت الفلسطينيون حيتركوا قطاع غزة وحيهجروا لسيناء ودي معروفة اللي هي مخطط إسرائيلي من سنة 1948 بتهجير الفلسطينيين في قطاع غزة داخل...

فيروز زياني (مقاطعة): سيد حسام حتى لا نعود كثيرا للتاريخ أعتذر منك بشدة لضيق الوقت، حسام الدين محمود من الكويت شكرا جزيلا. لكن نتحول ربما إلى اليونان وعثمان درازي، عثمان في اليونان تحديدا وقد أوردنا ذلك في المقدمة من أجل حياة شاب واحد قامت الدنيا ولم تقعد، انظر لما حدث اليوم في فلسطين هل ترى حجم التحرك العربي والدعوة لقمة عربية طارئة هو فعلا بحجم ما حدث في غزة؟

عثمان درازي/ اليونان: نعم، نعم، نعم أختي جمانة من أجل طفل يوناني قامت اليونان عن بكرة أبيها، ماذا تنتظروا يا أهالي غزة ماذا تنتظرون من حكامكم؟ ماذا تنتظرون من قمتكم؟ من قمة عربية؟ لا والله لا ألف قمة ولا ألف قمم لن تفيدكم بشيء ولن يفيدكم إلا الجهاد لن يفيدكم إلا سلاحكم إلا مقاومتكم لن يفيدكم إلا بأحذيتكم في حكامكم حكام العرب، أنا باسمي وباسم كل شريف في اليونان وكل شريف في الوطن العربي.. أختي جمانة ماذا ننتظر؟ والله لن ننتظر أي شيئا والله لا ننتظر أي شيء لا من حكامنا ولا من أحد.

فيروز زياني: أشكرك جزيلا ويبدو عليك التأثير عثمان درازي كنت معنا مباشرة من اليونان، أشكرك. مشاهدينا أنتقل إلى فاصل قصير على أن نعود لمتابعة منبر الجزيرة، لحظات ونعود.


[فاصل إعلاني]

مسؤولية العدوان ودور الحكام العرب

فيروز زياني: أهلا بكم مشاهدينا الكرام مجددا في منبر الجزيرة ونواصل تلقي اتصالاتكم وإيميلاتكم التي بلغت ربما عددا قياسيا اليوم، نعتذر من كل من لم نتمكن من قراءتها، نحاول الآن أن نتصفح معا هذا الإيميل من معاذ الزعفري وبعثه إلينا من القدس المحتلة ويقول فيه "نعزي أخواننا في القطاع على شهدائهم الأبرار كما نعزي شعوبنا العربية على وفاة العزة والكرامة لديهم، لا حل لنا إلا بقيام دولة الإسلام دولة الخلافة تدك العدو دكا، فليشهد التاريخ ولتكتب الأمة تخاذل وتواطؤ الأنظمة العربية والحكام الخونة المرتزقة -والكلام له أيضا يقول- بأن الموتى الحقيقيون هم الشهود السلبيون على ما يحدث في كل ركن من أركان هذه المعمورة التي جعلوها خرابا، أما أولئك الذين روى دماءهم الطاهرة أرض النبوات الذكية فأحياء عند ربهم يرزقون. تعسا للبربرية لا تدميها صرخات طفلة تخجل من رعبها ملائكة الله، تعسا لبربرية سفاحي هذا الزمن الأعمى، صبرا آل غزة وحسبنا الله ونعم الوكيل". نتحول الآن ربما إلى قطر معنا بلقيس علام، بلقيس باعتقادك من يتحمل وزر ما حدث اليوم في غزة؟

بلقيس علام/ قطر: ما حدث في غزة يتحمله كل العالم العربي الحكام والشعوب، الذي يحدث في غزة هو نتيجة حتمية لسكوت العالم العربي عن تصنيف حركة حماس كمنظمة إرهابية مما يعطي ذريعة لضربها والعالم يتفرج، من هو الإرهابي؟ اليوم اتضح للعالم أجمع ونحن ساكتون، اليوم شعبنا بيثق بياسر عرفات الذي حافظ على وحدة الشعب الفلسطيني، على الحكام العرب أن يكونوا ممثلين لشعوبهم وليس لأنفسهم، ما حدث الآن في غزة قد يؤدي إلى حركة كبيرة جدا وخطيرة جدا وقد تؤدي إلى تغيير في العالم العربي وقد تؤدي إلى تغيير في.. يعني في النفوس وفي كل شيء، يجب أن لا تعقد قمة حتى لا يخذل العالم العربي أكثر مما هو مخذول في حكامهم، والشعوب يعني شعرت بحسرة كبيرة جدا جدا مما يحدث الآن، والإعلان عن إما ستعقد قمة بعد أسبوع حتى يباد الشعب الفلسطيني في غزة كله؟ ما الفائدة إذا أصله كان تعقد...

فيروز زياني (مقاطعة): إذاً باعتقادك ماذا يجدر به بالعرب فعله حاليا وآنيا؟

بلقيس علام: لماذا لا تقوم الطائرات على طول.. إذا قررت أي دولة أنها تستقبل فلماذا لا يهم كل رئيس الآن؟ لماذا بعد أسبوع؟ لماذا؟ ما الآن ممكن يقوم كل رئيس ويحطه في بلد واحدة وما في داعي للبروتوكولات والاستقبال و التنظيم والكلام الفارغ لماذا؟ لماذا لا تعقد الآن حتى يحدد...

فيروز زياني (مقاطعة): لعل هذا السؤال هناك من يجيب عليه عذرا بلقيس بالخلافات والتباين في المواقف لدى العرب، ليس كل العرب لديهم نفس المواقف مما يحدث  الآن في غزة..

بلقيس علام (مقاطعة): آخ إنه شيء مؤلم ومؤسف وشيء بغيض، أننا لا نستطيع أن نعبر، عرفت؟ وصلنا مرحلة الواحد يتمنى الموت، يتمنى الموت ولا هذا الوضع الحالي، يعني وضع مخزي ونحن نشعر بتفاهة أنفسنا، أنا بعاين في التلفزيون وبشعر أني إنسان تافه لأني لا أستطيع أن أقدم شيئا، فلازم يجب أن يكون هناك حل يجب أن يكون حل بأي طريقة، ما أدري إيش هي الطريقة ولكن يجب أن يكون حل يجب أن ننهض يجب أن نتحرك.

فيروز زياني: أشكرك جزيلا بلقيس علام من قطر.

بلقيس علام: شكرا جزيلا.

فيروز زياني: نبقى في قطر ومعنا خالد عبد الناصر، خالد سمعت ما قالته بلقيس تشعر بحالة كبيرة من الإحباط وهي تطالع شاشات التلفزيون وهذا العدد الكبير من الضحايا من شهداء وجرحى في غزة، ماذا عن شعورك كإنسان ومواطن عربي؟

خالد عبد الناصر/ قطر: نعم، نعم أختي الكريمة سمعت بلقيس وإحباط بلقيس والحقيقة هي لها كل الحق، وأحب أن أضيف أختي الكريمة شيئا جديدا لقد سمعنا من الصباح الباكر عمن يقولون تخاذل عربي وتخاذل موقف عربي ولن أضيف جديدا إذا تحدثت في هذا الأمر ولكني أريد أن أسأل الحكومات العربية سؤالا محددا، إذا كانت هذه الحكومات لا تنفذ إرادة الشعوب؟ كل الشعوب العربية الآن تريد تحركا تحركا له فاعلية في حياة غزة، فإذا كانت هذه الحكومات لا تنفذ إرادة الشعوب فلماذا تنتخبها الشعوب؟ عندما أراد الشعب الأميركي أن يأتي بزنجي ليحكمه وهو باراك أوباما تحقق له ما أراد لأن هذه الحكومات تنفذ إرادة الشعوب أما في الحقيقة في الشعوب العربية فيحدث العكس فإن الشعوب تنفذ إرادات الحكومات. حاليا يا أختي الفاضلة كل الشارع العربي يطالب بتحرك في غزة والحكومات العربية كأنها تحكم شعوبا أخرى غيرنا، حقيقة أريد أن أطرح هذا السؤال على كل القادة العرب، هل يحكمون أحدا غيرنا؟ نحن نريد تحركا له فاعلية في غزة، تحرك يصل إلى الهجوم العسكري، إن لم يستطع أن يصل إلى الهجوم العسكري هناك ما يطلق في علم السياسة بتدرج المواقف السياسية، فتح معبر غزة، قطع العلاقات بالسفارة الإسرائيلية، إذا كانوا لا ينفذون إرادتنا فلماذا يحكموننا؟ هل يحكمون شعوبا أخرى في أماكن أخرى في عالم آخر؟ حقيقة أسأل الحكومة العربية. عندما حدث في مدريد في مدريد عندما جاء أزنار وأراد الشعب الإسباني أن يسحب أزنار قواته من العراق، فخضع أزنار خضع أزنار لإرادة الشعب وسحب قواته من العراق، أما نحن فنحن شعوب لا أعلم هل نحن شعوب نختار نخبا لتحقق لنا إرادتنا؟ أم أن هناك نخبا تختار.. لا أعلم حقيقة لا أعلم، أود أن أوجه سؤالي للقادة العرب..

فيروز زياني (مقاطعة): نعم هذا سؤال يبقى معلقا خالد عبد الناصر من قطر أشكرك جزيلا. نتحول لقراءة بعض الإيميلات إلى موريتانيا معنا إيميل من حسين سيدي حسين يقول فيه"{يا أيها الذين آمنوا اصبروا وصابروا ورابطوا...}[آل عمران:200]، أخوتنا أخواتنا في غزة الصامدة الله ناصركم على أبناء من وصفهم بالقردة والخنازير بإذنه تعالى فما عليكم إلا الصبر والثبات والاعتماد على الله فلا تنظروا ولا تعولوا على حكام العرب -كما قال- المتواطئين مع الصهاينة والأميركان فلو كان فيهم مثقال ذرة من الإيمان لما كانت رايات الصهاينة ترفرف في عواصمهم وغزة على ما هي عليه". وعبد الواحد من المغرب في الواقع بعث أيضا بهذا الإيميل يقول "مجازر بشعة جدا بأخوانكم بفلسطين هل سيستفيق المسلمون والعرب؟ أم قيادات العرب والمسلمين أعطوهم مباركة لضرب أخوانكم بغزة وفلسطين؟ أين هي الشعوب العربية والنخوة الإسلامية والعربية؟ لماذا يا حكومة عباس هذه الخيانة وأنتم تتملصون من هذه الأحداث وتحملون حماس المسؤولية؟ أهذه هي نصرة الأخ لأخيه؟". عامر من ألمانيا يقول "تعازينا للشعب الفلسطيني عامة ولأهلنا بغزة خاصة، إن كل ما يحصل من هجمات وحشية وهمجية من طرف الصهاينة على غزة تحت غطاء وبمشاركة الدول العربية المعتدلة وعلى رأسها مصر والسلطة الفلسطينية، أما الشعوب لا حول ولا قوة له باسم الشهداء و الدماء أن تتحرك مكونات المجتمع العربي والإسلامي أن تخرج من صمتها بقطع العلاقات مع الكيان الصهيوني وفتح المعابر ومساندة القضية الفلسطينية، إنا لله وإنا إليه لراجعون". أما الآن فنتحول إلى إبراهيم العدوي من مصر، بعد أن تابعنا من يحمل المسؤولية لحركة حماس بعض آخر يحملها للسلطة الفلسطينية وبعض ثالث إن صح التعبير يحمل مصر جزء من المسؤولية، باعتقادك على من يقع الجزء والعبء الأكبر عما يحدث في غزة؟


دور المنظمات الشعبية وحركات المقاومة

إبراهيم العدوي/ مصر: السلام عليكم.

فيروز زياني: وعليكم السلام.

إبراهيم العدوي: يا أخت فيروز أنا لي اقتراح ومداخلة حتى.. يا أخت فيروز حتى لا نكرر نفسنا زي كل سنة واثنين نشوف نفس المشهد والإدانات من الزعماء ومن المنظمات الشعبية والمنظمات العربية وكل ده منشوفه كأنه مسلسل، أنا عندي اقتراح بسيط جدا علشان ما نرميش التهم على بعض، يتعمل صندوق دعم أو صندوق تحرير فلسطين دي البداية، صندوق مالي لتحرير فلسطين ويسمى صراحة صندوق تحرير فلسطين، وهذا الصندوق عندنا دول المواجهة أكثر من دولة للمواجهة يكون تحت يد هذه الدولة، وطبعا صندوق الدعم لتحرير فلسطين يعلمون الزعماء العرب كم ستكلف المعركة حتى التحرير؟ لأن إسرائيل ما فيش أبدا حيكون سلام ..تكاليف المعركة.. هذا الاقتراح..

فيروز زياني: أهذا هو الاقتراح الذي تقدمت به؟ صندوق لتحرير فلسطين تجمع فيه الأموال، وماذا بعد أن جمعت الأموال؟ هل هذا ما يحتاجه العرب أم إرادة سياسية تقرر بداية فتح الحدود وإرسالها إلى فلسطين؟ كما ترى بعض الآراء.

إبراهيم العدوي: يا أختي هذا الصندوق هو البداية.

فيروز زياني: هل ينقص العرب المال باعتقادك؟

إبراهيم العدوي: يا أختي صندوق لتحرير فلسطين ليس.. اسمحي لي، مجموعة..

فيروز زياني (مقاطعة): يعني هي فقط لكي يفهم المشاهد الفكرة تماما من المقترح.

إبراهيم العدوي: ليس مجموعة أدوية وليس بعض الشاحنات، لكي يفهم المشاهد، صندوق تحرير فلسطين هو رمز، هنا حيبان أن مين اللي بيلقي التهم على الثاني ومين اللي.. ولكن هو اقتراح بسيط جدا ولكن هو مفيد جدا لتحرير فلسطين.

فيروز زياني: أشكرك جزيلا إيراهيم العدوي من مصر، دعنا نقترح هذا الاقتراح على المتصل التالي هو مصطفى حماد من سوريا، مصطفى لعلك استمعت لما ذكره إبراهيم من مصر قال بأنه يرى أن بداية الحل حسب وجهة نظره صندوق مالي تجمع فيه ربما تبرعات وذلك لتحرير فلسطين، ما رأيك في مثل هذه الفكرة هل هذا ما يحتاجه فعلا الفسطينيون؟ دعم مادي أم أكثر من ذلك؟

مصطفى حماد/ سوريا: مساء الخير.

فيروز زياني: مساء النور.

مصطفى حماد: لكل مشاهدينا {ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتا بل أحياء عند ربهم يرزقون}[آل عمران:169] صدق الله العظيم. سيدتي الكريمة باعتبار اسم البرنامج منبر المشاهدين فدعيني أتحدث كما أريد لو سمحت فيما بعد أجاوب على هذا السؤال.

فيروز زياني: تفضل.

مصطفى حماد: نحن هنا أبناء جبل العرب أحفاد الثورة السورية الكبرى أحفاد القائد العظيم سلطان باشا الأطرش وأبناء القائد الخالد حافظ الأسد وأخوة القائد والزعيم الوطني والمقاوم الأول بشار الأسد نبارك لشهداء غزة التي أرواح لا أعرف، لا أعرف الآن..

فيروز زياني (مقاطعة): يعني سيد حماد أتمنى عليك كسبا للوقت فقط أن تدخل مباشرة للموضوع، لأن العديد من المشاهدين في الانتظار وإن سمحت تنقص قليلا صوت التلفزيون.

مصطفى حماد: يا سيدتي ينتظرون كما انتظرت أكثر من نصف ساعة وأنا على الخط (ضحك) ضحكة إحباط على كل حال، اليوم منذ الصباح عندما رأينا ماذا حصل لأخوتنا في غزة لم نأكل ولم نشرب ونحن دموع، ولا ندري ماذا سنفعل، نريد وقفة عز واحدة من القمة العربية الطارئة كما يقولون، وقفة عز واحدة ودعوة واحدة من هذا المنبر من منبر الجزيرة إلى الجهاد إلى الجهاد وإلى السلاح لنحرر فلسطين من البحر إلى النهر ولنحرر العراق وأخواننا في الصومال، نحن أمة العرب أمة واحدة لماذا غزة تحاصر؟ لماذا يا فرعون الفراعنة في مصر..

فيروز زياني (مقاطعة): أشكرك، أشكرك جزيلا مصطفى حماد من سوريا وصلت فكرتك تماما. إلى فرنسا ومعنا من هناك ماهر شقير، تفضل ماهر.

ماهر شقير/ فرنسا: السلام عليكم.

فيروز زياني: وعليكم السلام.

ماهر شقير: أولا أحب أن أعزي جميع الشهداء أهالي الشهداء، وأحب أن أرد أولا على الأخ حسام اللي لهجته مصرية، ونقول له إن حماس نجحت في الانتخابات ما كان أحد يتوقع أن تنجح في الانتخابات فما حدا دخلها في الانتخابات وما كان أحد يتوقع منها أن تنجح في الانتخابات، ثانيا أرد على الأخ عبد الرزاق ثابت وأقول له إن كل إنسان وطني وشريف لا يمكن أن يقبل بكلامك وإن هذا كلامك مردود لأن الإنسان الوطني والإنسان الشريف لازم يدفع ثمن الوطنية وثمن الكرامة وثمن الشرف، ثالثا وقلت في بداية حلقتك سيدتي إن الموقف من الصمت العربي الرسمي وأنا أزيد وأقول الصمت المقاومي أيضا فأين صوت المقاومة في جنوب لبنان؟ أم هو كلام فقط ليكسبوا ويتاجروا بقضية الشعب الفلسطيني؟ وأين صوت إيران التي كانت دائما تردد وتقول بأنها تدعم المقاومة؟ فهذه الآن الفرصة أمامكم..

فيروز زياني (مقاطعة): وكلها أصدرت بيانات تنديد وشجب.

ماهر شقير (متابعا): وكل الشعوب العربية الآن دمها يغلي ولا أشك أن أحدا من الشعوب العربية سوف لن يقف خلف إيران وحزب الله إذا حاولوا أن يساعدوا المقاومة في فلسطين، فكفى مزايدة وكفى هذا الكلام. إحنا إذا كنا نتهم مصر -وأنا لست مع مصر لأنها مغلقة معبر فتح وأنا لست مع السعودية ولست مع أي دولة عربية كلهم ظلموا الشعب الفلسطيني- ولكن الذين يزايدون فالآن وقت الامتحان يكرم المرء أو يهان، فلننظر ماذا يفعلون. لا نريد هتافات، لا نريد في تلفزيون المنار فقط في الصور أننا معكم، لا، نريد على الأرض عمليا ماذا تفعلون الآن؟ نريد من أحمدي نجاد الذي قلت..

فيروز زياني (مقاطعة): أشكرك أشكرك يا ماهر، ماهر شقير من فرنسا أشكرك جزيلا، دعنا نتحول إلى هشام سيف من قطر، هشام لائحة المتهمين بالسبب فيما يحصل في غزة يبدو أنها تطول، آخر المنتمين إليها إلى هذه اللائحة حسب ماهر شقير من فرنسا مثلما كنا نتابع هي المقاومة في لبنان وحتى إيران ما رأيك فيما ذهب إليه؟

هشام سيف/ قطر: السلام عليكم أول شيء أنا بأضم صوتي لحركة حماس اللي هي حركة الجهاد اللي عم تدافع عن فلسطين وأنا برأيي هنن اللي م يشتغلوا صح لأنه من طول عمرهم العرب في مفاوضات دائمة مع إسرائيل ولم يتوصلوا إلى شيء، بأرجع أنا بأحيي أخواننا بغزة وبأهنئ غزة بأبنائها وشهدائها الشجعان وبأتمنى أن لو كل العرب اعتبروا أن أي شهيد أي طفل أي امرأة هي بتخصه لهذا الشخص لحتى يقدر يختار الوقت المناسب لهذا المجال، وبأتمنى على الحكام العرب يعملوا اجتماعا يأخذون فيه قرارا حاسما وكفى تواطؤا مع إسرائيل.

فيروز زياني: أشكرك جزيلا هشام سيف من قطر.

هشام سيف: شكرا لك.

فيروز زياني (متابعة): نتحول إلى قراءة بعض الإيميلات معنا مهند ستاري وهذا الإيميل الذي يقول فيه "أرجو ألا يعتمد أحد على الموقف العربي حيث أنه سوف تكون قراراتها كالآتي، علاج الجرحى الفلسطينيين في المستشفيات العربية، الدعم السياسي للفلسطينيين، إرسال المعونات لغزة، محاولة جمع الشمل الفلسطيني، وشكرا للقمة العربية" كما يقول مع العديد من علامات الاستفهام والتعجب. صادق توني يقول "إن حركة حماس كالحكومة المصرية الغرض فيما يقومون به هو تحطيم كل آمال قيام أية دولة فلسطينية، إذاًَ النتيجة الحصرية لما قامت به مصر وحماس هو ما يحصل اليوم لغزة، والسؤال هو ماذا نريد من مصر إلا ذبح ما بقي من شباب فلسطين؟". إيميل آخر يقول فيه الذي بعثه "لا يسعنا إلا أن ندين ما يمارسه العدو الصهيوني ضد أخواننا الفلسطينيين في غزة- هذا الإيميل وصلنا ووردنا بدون اسم ويقول- إن هذا إلا جزء من المخطط الصهيوني الشامل في الشرق الأوسط، أما بالنسبة للعرب فالشعوب العربية مواقفها واضحة وردود الأفعال اليوم مظاهرات وتنديدات في كل العواصم العربية وما يخجلنا هو تخاذل وسكوت الأنظمة والزعماء العرب، أما القمة العربية في ظل التشرذم والتفرقة التي تعرفها الدول العربية فليس هناك أي جدوى من عقدها، يجب القيام بإجراءات فعلية كمقاطعة العدو الصهيوني". معنا إيميل جديد من رضا نبيه من مصر يقول "نتمنى أن فضيلة شيخ الأزهر يشاهد تلك المذابح ويعرف أن الشخص الذي صافحه هو رئيس ذلك الكيان الذي يعيث في الأراضي الفلسطينية فسادا ويسفك الدماء ويهلك الحرث والنسل". إذاً مشاهدينا الكرام نشكر كل من أرسل لنا أو حاول الاتصال ولم يتسع للأسف له الوقت، هذه الحلقة التي نرجو في ختامها أن تتقبلوا تحيات منتج البرنامج وليد العطار والمخرج راشد الجديع وسائر فريق العمل، وهذه فيروز زياني تحييكم إلى نلتقي في الحلقة القادمة إن شاء الله، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة