تعليم الثقافة الجنسية بالمدارس العربية   
الجمعة 23/8/1430 هـ - الموافق 14/8/2009 م (آخر تحديث) الساعة 0:36 (مكة المكرمة)، 21:36 (غرينتش)

- ماهية التربية الجنسية بين العلم والدين
- أهداف الثقافة الجنسية ومصادر تدريسها

- مخاطر ومشكلات تدريس الجنس في المدارس العربية

فيصل القاسم
خالد منتصر
إبراهيم الخولي
فيصل القاسم:
تحية طيبة مشاهدي الكرام. لماذا ما زال الكثير من العرب يعارضون إدراج مادة التربية الجنسية في المناهج المدرسية؟ لماذا لا يزالون يعتبرون الجنس رجسا من عمل الشيطان؟ لماذا يحفظ طلابنا خارطة الوطن العربي ويجهلون خارطة أجسادهم؟ يضيف آخر، ألم يحن الوقت لإقرار الجنس مادة رئيسية في المقررات الدراسية العربية؟ لماذا ما زال البعض يرى في تدريس الجنس فسادا للأخلاق؟ ألا يجب طرح المشكلة بجرأة وصراحة أكبر وعدم تركها أسيرة العيب والحرام؟ ألم تنص وثيقة بكين التي صادقت عليها معظم دول العالم على تدريس الجنس للمراهقين؟ ألا تقوم مئات المدارس الأجنبية في بلادنا بتعليم الجنس للطلاب في سن مبكرة فلماذا لا تحذو المدارس الحكومية العربية حذوها؟ لكن في المقابل، ألم تهتم التربية الإسلامية بالجانب الجسدي والجنسي للإنسان منذ قديم الزمان؟ أليس حريا بنا الاكتفاء بتعليم الأطفال القيم التي تتناسب مع هويتهم العربية والاستغناء عما لا يناسب تلك الهوية؟ ألسنا بصدد مخطط غربي يهدف إلى محو القيم الدينية والإسلامية ونشر الرذيلة والانحلال في الوطن العربي؟ ألا يلقى تدريس التربية الجنسية معارضة كبرى داخل أميركا نفسها؟ ألا يصر الكثير من العائلات الغربية على تعليم أبنائهم أمور الحياة الزوجية بناء على تعاليم الإنجيل فلماذا لا نعتمد نحن على التعاليم الإسلامية؟ ألم يفشل تدريس التربية الجنسية في المدارس الغربية في القضاء على انحراف الفتيات؟ ألم تزدد نسبة مرتكبات الرذيلة ونسبة الحوامل بدون زواج والمواليد غير الشرعيين؟ ألم ترتفع نسبة الإجهاض وانتشار الأمراض الجنسية بين الطلاب؟ أسئلة أطرحها على الإعلامي الدكتور خالد منتصر صاحب كتابي "الحب والجسد" و"الجنس تواصل لا تناسل"، وعلى الدكتور إبراهيم الخولي الأستاذ في جامعة الأزهر، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

ماهية التربية الجنسية بين العلم والدين

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدي الكرام نحن معكم في برنامج الاتجاه المعاكس. لو بدأت مع دكتور خالد، يعني ألا يكفينا هذا الغزو الغربي لإعلامنا وثقافتنا ولكل شيء فلماذا نحن نريد الآن أن نفتح أبواب مدارسنا لهذا الغزو بتدريس ما يسمى الثقافة الجنسية لطلابنا وطالباتنا؟ البعض يقول هذه ليست ثقافة جنسية بل سخافة جنسية.

خالد منتصر: دكتور فيصل دعني أبدأ أولا في تعريف ما هي الثقافة الجنسية التي يراد بها التدريس في المدارس، الغزو الأجنبي الذي تقول عليه الغزو الاستعماري الصليبي إلى آخره، كأنك بتقول تدريس الجهاز الهضمي غزو استعماري تدريس الجهاز التنفسي غزو استعماري! إش معنى تدريس الجهاز التناسلي والثقافة الجنسية هو الذي نعتبره غزوا استعماريا؟ أتذكر حكاية شخصية لي أبدأ بها مع المشاهدين الكرام، أنا وأنا في الإعدادية في المرحلة الإعدادية في مصر دخل علينا مدرس المرحلة الإعدادية وقال أبشروا، الجهاز التناسلي ملغي السنة دي مش حيجي منه أسئلة، فرحنا كصغار أن المنهج قل، عرفت بعدها أن هذا الأستاذ في الإعدادية ليس موقفا فرديا، موقف هذا الأستاذ ليس موقفا فرديا لكنه موقف ثقافة عربية خائفة ومرعوبة من الجسد. الجسد ليس مشكلة بل هو حل، الجسد لا نسجنه في دائرة العورة ولكنه طاقة وطاقة فعالة، الطفل عندنا كما قلت في المقدمة يحفظ خريطة الوطن العربي وأستراليا ولا يحفظ خريطة جسده، يعرف كيف دخلت إيطاليا إلى ليبيا وكيف دخل الاستعمال الفرنسي إلى الجزائر وكيف دخل الاستعمار الإنجليزي إلى مصر ولا يعرف كيف يدخل هو إلى مرحلة المراهقة، هذه هي تضاريس التغيرات التي يراد بها تدريس الثقافة الجنسية.

فيصل القاسم: دكتور ما العيب في هذا الكلام؟

إبراهيم الخولي: هذا كلام مجمل لا يضع اليد على شيء ما، هذا كلام مجمل، أولا من قال إن العرب وتحديدا الثقافة الإسلامية تخشى من حيث المبدأ ما يتصل بالجسد البشري ولا أقول الجنس؟

خالد منتصر: المجتمع العربي الآن أكثر خوفا من النفزي، عندك النفزاوي ذكر..

إبراهيم الخولي: ولماذا تستورد من الغرب ولا تأخذ من ثقافتك أولا؟

خالد منتصر: نأخذ من أين؟

إبراهيم الخولي: من تراثنا.

خالد منتصر: طيب، أنا أرد على التراث ده بقى.

إبراهيم الخولي: لو أذنت.

خالد منتصر: طيب، تفضل، تفضل.

إبراهيم الخولي: أسألك الأول.

خالد منتصر: يعني الكتب الدينية نأخذ من الكتب الدينية، كتب الفقه؟

إبراهيم الخولي: من قال لك هذا؟ أنا قلت كده؟

خالد منتصر: لا، طيب خلاص حضرتك قل.

إبراهيم الخولي: ولو قرأت كتب الفقه ما قلت عن الثقافة الإسلامية المتصلة بالجسد وحتى بمفهوم الجنس بمفهومك أنت، ما قلت كلمة مما تقول.

خالد منتصر: لا، حأقول.

إبراهيم الخولي: ما هو بأقول لو اطلعت.

خالد منتصر: لا، اطلعت.

إبراهيم الخولي: لا.

خالد منتصر: لا، اطلعت، حضرتك ما تعرفش أنه أنا اطلعت..

إبراهيم الخولي: (مقاطعا): بداية، أنا بأسأل أسئلة محددة، تربية وجنسية بين قوسين لمن؟ وأين؟ ولماذا؟ التربية ليست عملية معزولة تدور في فراغ ويبتكر فها من يشاء ويدعي فيها من يشاء ويخترع فيها من يشاء، التربية عملية تتم في إطار مجتمع له ثقافة وله هوية وله مقومات لا يستطيع أحد أن يخرج عليه. وسيادتك تعلم أن أصول التربية تقول إن التربية تشتق بغاياتها ووسائلها من فلسفة المجتمع أولا وفلسفة المجتمع المسلم فلسفة إسلامية لا ينقصها بل هي تزيد وتفي بما يتشدق به الغربيون ومن يتابعونهم وهم أخذوا منا، لكن أخذوا الصواب ففازوا وعندما انحرفوا خربوا بلادهم وخربوا الدنيا. أسئلتي محددة، من نربي بهذا الزعم التربية التي سميت جنسية؟ ثم أين؟ في أي مجتمع ولماذا؟ أسئلة محددة الأول لأن ده إطار الحديث.

فيصل القاسم: جميل جدا. تفضل دكتور.

خالد منتصر: إطلاعي المتواضع، الدكتور إبراهيم الخولي شيخنا الفاضل، دم الحيض لتغذية الجنين هذا كلام فقه وكلام دلوقت بيعتبر في الطب من نوع الفلكلور، على عيني ورأسي كفلكلور لكن كعلم أرفضه تماما، دم الحيض لتغذية الجنين وينقلب لبنا ساعة الرضاعة، مطلوب مني أرمي كتبي عن الهرمونات كتبي التي تعلمتها في علم النساء والولادة لكي أتعلم الثقافة الجنسية من كتب الفقه! ماذا أقول عن الذي يقال في كتب الفقه؟ الحمل سنتان وثلاثة وأربعة والإمام مالك يقال في بعض الكتب التراثية التي ينادي بها الدكتور إبراهيم الخولي أن أطلع عليها ولو بعض اطلاع، يقال إنه ظل ثلاثة سنين في بطن أمه ويقال مش عارف كم سنة، كلام..

إبراهيم الخولي: الشافعي أربعة، أنا حأساعدك..

خالد منتصر: لا، لا، مش عايز مساعدة، مش عايز مساعدة يا دكتور إبراهيم.

إبراهيم الخولي: لا، لا، أساعدك بالأمثلة لسبب بسيط..

خالد منتصر: لا، لا، ويا ريت، أنا حأدرسها، يعني أنا حأحاول أدرسها في المدارس علشان مدارسنا تضيع الحقيقة..

إبراهيم الخولي: بس أنا حأرد على حضرتك..

خالد منتصر: خليني أكمل، خليني أكمل لك..

فيصل القاسم (مقاطعا): علشان مدارسنا تضيع، الفقه يضيع المدارس؟

خالد منتصر: لا، مش الفقه، مش الفقه.

فيصل القاسم: أو نظرة الفقه إلى الجنس.

خالد منتصر: عندما أربط النظريات العلمية السيكسولوجي علم وعلم مستقر وله قواعده، وأنا غير مسؤول عن أن المعنى اللي واصل للدكتور إبراهيم أو اللي واصل للشيوخ أو اللي واصل للمعترضين، ما هو تدريس الجنس في المدارس؟ الثقافة الجنسية ليست تدريس الجماع، دي أولا، ده بقى كلام غير مدروس عن الهواجس الجنسية وعن الكبت الجنسي..

فيصل القاسم (مقاطعا): وعن الأمراض الجنسية والاجتماعية.

خالد منتصر: والأمراض الجنسية عند الآخرين. ثاني حاجة هذه الثقافة الجنسية ليست تدريسا لأساليب اللقاء الجنسي، التربية الجنسية عملية شاملة وممتدة..

فيصل القاسم (مقاطعا): يعني ليست "كاماسوترا" الكتاب الشهير.

خالد منتصر: آه لا، والنفزاوي عندنا، أحترم هذه مش مشكلة لكن ليس هذا المقصود بتدريس التربية الجنسية في المدارس، السيكسولوجي علم وعلم مستقر وله قواعده منذ السبعينيات وخلاص استقرت قواعده. كمان يطالب أنه إحنا بلاش ندرس الجهاز الهضمي، نتبع أمراض الكبد من كتب الفقه، نتبع أمراض الجهاز التنفسي، في علم يا جماعة اسمه علم السيكسولوجي..

فيصل القاسم (مقاطعا): علم الجنس.

خالد منتصر: أيوه علم الجنس، علم له قواعده وله آلياته وله إحصائياته وله علاج أمراضه ولولاه لما تغلبنا على أمراض كثيرة مثل الضعف الجنسي مثلا، هذا نتاج من..

فيصل القاسم: sexual dysfunction

خالد منتصر: آه ، yes.

فيصل القاسم: دكتور كيف ترد على هذا الكلام؟ يعني باختصار أنه أنت تريد من المدارس الحديثة والمدارس العربية والجامعات أن تدرس التربية الجنسية أو الجنس بناء على كتب الفقه ويقول لك إن كتب الفقه هذه تتحدث عن أشياء لا علاقة لها بالعلم لا من بعيد ولا من قريب.

إبراهيم الخولي: غير صحيح، غير صحيح..

خالد منتصر: يعني الكلام ده مش موجود؟

إبراهيم الخولي: لا، غير صحيح أنني قلت هذا.

خالد منتصر: طيب جميل، يعني الكلام ده موجود في كتب الفقه ولا لا يا دكتور إبراهيم؟

إبراهيم الخولي: ما تسمعني يعني..

خالد منتصر: لا، أنا بس عايز أبدأ بداية علشان الناس بس المشاهدين، يقول لك لا مش موجود.

إبراهيم الخولي: ما سأرد يا أخي وأصحح. كتب الفقه اجتهادات بشر في حدود علم زمانهم..

خالد منتصر: جميل موافق.

إبراهيم الخولي: فحين يقولون عن دم الحيض إنه غذاء للجنين أو غيره، أنا قبلك أرمي به عرض الحائط لا شأن له لكن ليس هذا هو الإسلام ولا يتصل بالتربية الإسلامية فيما يتصل بالموضوع..

خالد منتصر: طيب إيه رأيك أن الحمل المستكن ما زال في قوانين الدول العربية؟

إبراهيم الخولي: الحمل الإيه؟

خالد منتصر: المستكن، حضرتك سمعت عنه ولا لا؟ الحمل المستكن نتيجة هذه الأشياء ما زالت في قوانين دولنا العربية يا دكتور فيصل أن الواحدة ممكن تقعد بعد سنة وتلد ويسمح لها، يعني مين اللي أخلاقي أكثر؟

إبراهيم الخولي: شوف يا أخي..

خالد منتصر: مين اللي أخلاقي أكثر، علم الجنس ولا العلم الذي يسمح لامرأة أن تظل سنة بعد حملها ويقال إن الطفل حمل مستكن بيقعد سنة في رحم الأم؟

إبراهيم الخولي: أولا لأصحح هذا لو سمحت لي. هذا الذي يقوله مالك أو يقول الشافعي عن مدة الحمل في حدها الأدنى وحدها الأقصى مما يؤخذ من تجارب الحياة والشائع الغالب بنوا عليه قواعد..

خالد منتصر: يعني زمان كانوا بيولدوا في أربع سنين ودلوقت بنولد في تسعة شهور؟

إبراهيم الخولي: ما قلتش كده.

خالد منتصر: أمال إيه؟ إيه تجارب الحياة يعني؟

إبراهيم الخولي: ما تسمعني.

خالد منتصر: لا، أصل المسألة علم يا دكتور إبراهيم.

إبراهيم الخولي: ما تسمعني. القرآن العظيم الذي يجب الفقهاء ومن فوق الفقهاء ومن تحت الفقهاء يقول  {..وَحَمْلُهُ وَفِصَالُهُ ثَلَاثُونَ شَهْراً..}[الأحقاف:15]

خالد منتصر: ده الحد الأدنى، أما الحد الأقصى هو اللي اختلفوا عليه.

إبراهيم الخولي: ما تستنى معي.

خالد منتصر: تفضل.

إبراهيم الخولي: الحد الأدنى كم؟

خالد منتصر: قلنا ستة شهور.

إبراهيم الخولي: عال. وكتب الفقه فيها من قال أربع سنوات وفيها من قال كابن حزم وابن رشد وهم من كبار فقهاء الأمة قال العادة والغالب في حياة الناس تسعة أشهر، فيبنى على هذا وهذا هو المطابق الآن لمنطق..

فيصل القاسم: العلم.

إبراهيم الخولي: الطب، من باب.. دائما الفقيه يا دكتور مش زيك ولا زيي، الفقيه يحتاط لأمور، جنين زاد عن تسعة أشهر ويحدث وفي المواشي، البقرة تحمل وتلد..

خالد منتصر: (مقاطعا): إحنا ما لنا بالمواشي يادكتور؟ مواشي إيه!

إبراهيم الخولي: لا، لو سمحت لي..

خالد منتصر: ما تجيب لنا الفيل وتجيب لنا..

إبراهيم الخولي: يا أخي لو سمحت لي..

خالد منتصر: مواشي إيه؟ إحنا بنتكلم عن بشر.

إبراهيم الخولي: ده أنا اللي لسه حأقول لك أنت وحطيتوا ده عملتم البشر بقر. البقرة حملها تسعة أشهر، أحيانا تتفاوت تقعد عشرة، حقيقة، حقيقة وشيء عادي جدا لكن دي من النوادر. فحكاية الكلام اللي حضرتك بانيه، بنيته على غير مبنى ولم يؤسس على قاعدة، ليه؟ تأخذ كلام بشر غير معصومين واجتهدوا في حدود علم يتطور ومعلومات كانت..

خالد منتصر: (مقاطعا): خلاص يبقى العلم يتطور يبقى أنا أحترم العلم، أحترم العلم.

إبراهيم الخولي: ما تسمعني، الذي علم الدنيا احترام العلم القرآن يا رجل، وما كانت أوروبا تسمع عن العلم ولا تعرف عنه شيئا، نحن الذين ربيناهم وعلمناهم المنهج.

خالد منتصر: وبعدين رحنا فين؟ الله! رحنا فين؟ ما احنا دلوقت زي ما إحنا أهو بنتسول.. حضرتك تعرف تعمل مسمار أو صامولة في دولة عربية؟..

إبراهيم الخولي: لو سمحت أنا ما بأحبش المقاطعات..

خالد منتصر: لا، ما هو أنت حضرتك قاعد تقول..

إبراهيم الخولي: أنا أحب أتكلم كلاما موقعا وكلاما منتظما ومحدد التحديد.

فيصل القاسم: طيب تفضل.

إبراهيم الخولي: أنت تريد أن تحمّل الإسلام ما لا يحتمله..

خالد منتصر: (مقاطعا): لا، لا، أنا أفرق بين الإسلام وبين الفقهاء..

إبراهيم الخولي: لو سمحت لي..

خالد منتصر: ما تحملنيش لا، ما هو لازم أتدخل..

إبراهيم الخولي: من قال لك..

خالد منتصر: (مقاطعا): لا تزايد على إسلامي..

إبراهيم الخولي: يا أخي..

خالد منتصر: لا، لا، أصله لأنك قلت تريد تحمل الإسلام، الفقهاء شيء والإسلام شيء آخر.

إبراهيم الخولي: أنطقتك بها، وإذاً لا تحتج بالفقهاء.

خالد منتصر: أنا أحترم الإسلام، أنا أحترم الدين الإسلامي كدين يحض على العقل.

إبراهيم الخولي: إذاً لا تحتج بالفقهاء إذاً.

خالد منتصر: الله! أمال احتج.. حضرتك بتحتج بمن؟ والناس المعترضون بيحتجوا بمن؟

إبراهيم الخولي: الناس من؟

خالد منتصر: بتحتج بمن؟

إبراهيم الخولي: {..فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ..}[النساء:59] عندنا المنهج.

خالد منتصر: من الوسيط ما بيننا وما بينهم؟ ما هو الفقهاء.

إبراهيم الخولي: سبحان الله.

خالد منتصر: حضرتك اخترت ابن رشد..

إبراهيم الخولي: (مقاطعا): يا أخي أنا أصحح لعشرات الفتاوى الكبرى التي لا يجرؤ واحد أن يخالفها.

خالد منتصر: ابن رشد وابن حزم طردا من الثقافة العربية وده سر مأساتنا، اللي عايش مش ابن رشد في الثقافة العربية..

إبراهيم الخولي: كذب من قال لك هذا.

خالد منتصر: لا، لا.

إبراهيم الخولي: كذب النصري أبو زيد وكذب صاحبه الثاني وكذب العلمانيون..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس دكتور كي لا نخرج عن الموضوع، انتهت الفكرة..

إبراهيم الخولي: (متابعا): ما زال ابن رشد الفقيه القرطبي المسلم الفيلسوف.


أهداف الثقافة الجنسية ومصادر تدريسها

فيصل القاسم: طيب انتهت الفكرة. دكتور كيف ترد على هذا الكلام؟

خالد منتصر: أنا عايز أقول..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس كي ندخل في صلب الموضوع..

خالد منتصر: في صلب الموضوع.

إبراهيم الخولي: حدد الفكرة.

فيصل القاسم: في صلب الموضوع.

خالد منتصر: إحنا قلنا..

إبراهيم الخولي: حدد الفكرة..

خالد منتصر: لا، لا، واضحة، التدريس..

إبراهيم الخولي: لا، لا، حدد..

خالد منتصر: بس ثانية واحدة..

فيصل القاسم: طيب، التدريس..

إبراهيم الخولي: أنا طرحت ثلاثة أسئلة..

خالد منتصر: حاضر يا سيدي..

إبراهيم الخولي: من نربي من؟ وأين؟ ولماذا؟ وبعدين سيأتي كيف؟

خالد منتصر: تدريس الثقافة الجنسية زي ما قلت ليس تدريس الجماع ولا أساليب اللقاء الجنسي وله مراحله، يشترك في.. عملية ممتدة وشاملة كما قلت يشترك فيها مدرس العربي عندما يدرس قصائد الغزل فهو يدرس تربية جنسية، الحظيرة والنباتات التي في المدرسة هي تربية جنسية، مدرس الألعاب عندما يمنع البنت من لعب الجمباز بحدة أن غشاء البكارة سيتم فضه أو هتكه فهو يرتكب جريمة جنسية. مدرسة الـ KJ عندما تفصل البنين عن البنات وهم أربع سنين وتفرض الحجاب على بنت عندها أربع سنين فهي ترتكب جريمة في التربية الجنسية، مدرس الدين مشارك في التربية الجنسية وإلا فكيف سيتكلم عن المحيض كيف سيتكلم عن الأرحام كيف سيتكلم عن الزنا، كيف يتكلم عن {..فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ..}[البقرة:223] كيف سيتكلم ويحكي قصة سيدنا يوسف؟ إلى آخره، مدرس الدين ليس معزولا عن هذه العملية، الطبيب، الإخصائي الاجتماعي، الأب، الأم منظومة كاملة..

فيصل القاسم (مقاطعا): ليس فقط في المدرسة؟

خالد منتصر: تمام؟ يبقى ده أين. لماذا؟ لماذا بقى، لأن..

إبراهيم الخولي: (مقاطعا): أنا قصدت بأين ليس هذا، قصدت أين في أي بيئة وأي مجتمع تتحدث عن التربية الجنسية؟

خالد منتصر: أنا غير مطالب بأنه أنا أقعد أرد على نقاط حضرتك طرحتها..

إبراهيم الخولي: لا، ده سؤالي أنا، جاوب على السؤال.

فيصل القاسم (مقاطعا):  بس دكتور أنا أريدك أن..

خالد منتصر: (متابعا): وأدخل في تلافيف المخ..

إبراهيم الخولي: أنا حددت سؤالي، بأقول لك أين يعني في أي بيئة؟

خالد منتصر: أنا سأعرض فكرتي واختر.

إبراهيم الخولي: أنت لست في لندن..

خالد منتصر: سأعرض فكرتي واختر.

إبراهيم الخولي: ماشي، لست في لندن ولست في نيويورك ولا لاس فيغاس.

خالد منتصر: الجنس المحتقر اللي أنا قلت عليه هو الجنس ليس غريزة حيوانية محتقرة وإلا..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب ومن قال لك إن الإسلام أو المسلمين ينظرون على أنه غريزة..

خالد منتصر: (مقاطعا): لا، المسلمون عمرهم.. شوف النفزاوي، السيوطي له كتب لا أستطيع التلفظ بعنوانها في الجنس..

إبراهيم الخولي: الأيك في الجنس، أنا أديك اسمه..

خالد منتصر: آه..

إبراهيم الخولي: الأيك في فن وعلى وزنها.

خالد منتصر: طيب جميل، يعني..

إبراهيم الخولي: إذاً إذاً..

خالد منتصر: (متابعا): يعني ما أنت.. مش عايز تقولها.

إبراهيم الخولي: لا، إذاً كانوا سابقين في زمنهم.

خالد منتصر: أنا حأكمل فكرتي، كانوا سباقين ولكن نحن الآن في مجتمع يدل إنفاقه على مدى نفاقه، نحن في مجتمع منافق وليس صريحا مثلهم، مجتمع كان بيعيش فيه أبو نواس وبيعيش فيه مالك جانب أبو حنيفة جانب الشاعر الذي يكتب في الشذوذ، مجتمع رحب ومتسع. ولكن الجنس زي ما قلت ليس غريزة حيوانية بدليل حاجتين، الإنسان ليس لديه موسم تزاوج محدد يبقى إذاً الوظيفة ليست إنجابية فقط، وشيء آخر، الكائن الوحيد..

فيصل القاسم: الذي يواجه.

خالد منتصر: الذي يواجه رفيقه..

فيصل القاسم: وجها لوجه.

خالد منتصر: أثناء العملية الجنسية هو الإنسان، إذاً لمنح الطرف الآخر الحب لمنح الطرف الآخر الدفء لمنح الطرف الآخر التواصل، ولذلك سميت كتابي تواصل لا تناسل لأن الجنس تواصل وعطاء والاسم الذي أطلقه الغربيون على الجنس كان making love كصناعة حب هو الغائب عندنا لأنه عندنا مرض هو أقدر أسميه sex phobia..

فيصل القاسم: الخوف من الجنس.

خالد منتصر: أول أعراضه الجهل بالجنس بيولوجيا ونفسيا وهذا يؤدي إلى ثاني عرض له وهو العجز، العجز عن استيعاب الجنس بمعناه العلمي والاجتماعي والنفسي ويؤدي هذا العجز إلى تحقير الجنس، بعد هذا التحقير يؤدي إلى العرض الآخر الكبت، الكبت ده ناتج عن إيه؟ عن عدم إدماج الجنس في مشاعر الحب ومشاعر التواصل أثناء نمونا النفسي فيؤدي إلى حرمان جنسي. حضرتك حتستغرب إحنا العرب محرومون جنسيا! على المستوى الكيفي نحن نمارس الجنس كثيرا ولا نحس إلا نادرا، ممكن أن تكون المرأة في أحضان زوجها..

إبراهيم الخولي: (مقاطعا): من أين لك بهذه الخبرة يا دكتور؟

خالد منتصر: لا..

إبراهيم الخولي: لا، ده عايز أعرف مصدرها.

خالد منتصر: لا، من شغلتي، أنا شغال طبيب تناسلية وأسمع مشاكل..

إبراهيم الخولي: أمال أخذتها من..

خالد منتصر: (متابعا): الرجال والزوجات العرب.

إبراهيم الخولي: نعم، آه.

فيصل القاسم: طيب.

خالد منتصر: وبعد كده يحصل بقى التجسس، التربص، عمل فني يتربص، إيماءة، صداقة بريئة بين ولد وبنت، نتربص. واحد يروح قايل لك إيه من المتربصين؟ أنا فاهم وأنت فاهم! ومد الخط على استقامته ويتحول الجنس عندنا إلى كلام في القباحة، بيتحول في الآخر إلى كلام في القباحة. إحنا عندنا.. ما هو يعني المسألة مش كيمياء، مش اختراع، هذا الكتاب "where did I come from?" أنا جئت من أين؟ عندنا زيه في الثقافة العربية؟ لا. ده كتاب للأطفال.

فيصل القاسم: عن الجنس.

خالد منتصر: نعم، عن الجنس، ست سنوات، ولو فتحه الدكتور إبراهيم مش حيلاقي فيه أوضاع جنسية ولا أفلام بورنو. عندنا "كم هذا مدهش!" خطوة بخطوة..

فيصل القاسم: عن الحمل.

خالد منتصر: عن الحمل وعن وعن.. لطفل صغير كيف يعرف جسده. "السر الكبير"، كل دي كتب أطفال.

فيصل القاسم: أين هذه الكتب في مناهجنا؟

خالد منتصر: فين؟

فيصل القاسم: طيب، جميل جدا. هذا السؤال أوجهه للدكتور..

إبراهيم الخولي: أي سؤال؟

فيصل القاسم: هذا السؤال، أين هذه الكتب في مناهج..

خالد منتصر: مدرس السيوطي، يدرس السيوطي.

فيصل القاسم (متابعا): أين مناهجنا من هذه الكتب البسيطة جدا والأساسية البعيدة عن.. يعني كتب محتشمة إلى حد كبير، أين هي في مناهجنا؟ ما العيب فيها؟

إبراهيم الخولي: حتى هذا لا يقف على قدمين ولا ساق.

فيصل القاسم: لماذا؟

إبراهيم الخولي: ما أنا حأقول له.

فيصل القاسم: تفضل.

خالد منتصر: ولا ساقين؟

إبراهيم الخولي: لا، ولا ساق.

خالد منتصر: هو له ساق واحدة!

إبراهيم الخولي: آه، بأسأل حضرتك تحديدا، طفل السادسة الذي تتحدث عنه في الكتاب، تحديدا، كيف ستعلمه الجنس فيزيولوجيا كوظيفة عضو وممارسة كأداء لأن ده جزء من اللي حيولد الحب وينتج..

خالد منتصر: (مقاطعا): على فكرة..

إبراهيم الخولي: (متابعا): لعلمك بس لعلمك الأول، الذي جعل للجنس وظيفة بمفهومك المفهوم الجنسي -وأنا بريء من هذه الكلمة- الذي جعل لهذه الغريزة قيمة..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب لماذا تتبرأ حتى من كلمة الجنس يا دكتور؟ لماذا تتبرأ منها؟ لماذا تقولها كما لو كانت رجسا من عمل الشيطان؟ الجنس هو الحياة.

إبراهيم الخولي: لا، لا، لا تفسدوا خلق الله، بأقول غريزة.

فيصل القاسم: كيف غريزة؟

إبراهيم الخولي: أنا بأقول الغريزة، يا أخي اسمعني.

فيصل القاسم: يا دكتور لماذا تتأفف من هذه الكلمة؟ لماذا تتأفف؟ أنا بريء! لماذا بريء؟

إبراهيم الخولي: لأنه أحاط بها عند القوم ما أحاط بها وليس لدينا به طاقة ولا نقبله. الذي جعل للغريزة التي يعبر عنها بالجنس قيمة وفضيلة الإسلام، القرآن، والذي جعلها منتجة للمودة الحب وللرحمة التواصل القرآن {..وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً..}[الروم:21]، والقرآن الكريم عندما يتحدث يصل إلى أدق دقائق الحياة الجنسية بالمفهوم، عندما يقول القرآن الكريم {نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ..}[البقرة:223] نساؤكم حرث لكم وبكلمة حرث احتاط من الانحراف، لأنه لا يحرث إلا في موضع زرع، يبقى الشذوذ خارج، اللواط خارج، كل شذوذ خارج {نِسَآؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُواْ حَرْثَكُمْ أَنَّى شِئْتُمْ..} كيفما شئتم، سئلت عائشة، سألها مسروق -وشوف بقى أسلوب المسلمين في الثقافة حتى فيما يتصل بهذه الدقائق- بيقول لها "يا أم المؤمنين ما يحل لأحدنا من زوجته أو من امرأته؟ ما قالت لوش بقى إيه؟ يحل لك.. وتقعد.. لا، "اتق الدبر والحيض ولك ما دون ذلك"، فأجابت إجابة كافية شافية. يعني أنا لا أريد أن أسترسل لأنني أدرك مدى الآثار السلبية على الشباب وعلى المراهقين لو أننا خرجنا على أسلوب القرآن في تناول هذه الأمور، القرآن يكني دائما ويقدم ألفاظا لا تثير، من قال.. القرآن الكريم عالج أول أزمة أو أول حادثة اغتصاب لرجل من النسوة، امرأة العزيز كانت تغتصب يوسف، اغتصاب، ونسوة المدينة اجتمعن معها وتواطأن على اغتصابه، القرآن الكريم صور هذا تصويرا كاملا وعندما قال {وَرَاوَدَتْهُ الَّتِي هُوَ فِي بَيْتِهَا عَن نَّفْسِهِ..}[يوسف:23] وعن نفسه دي يعني كأنها كانت تقتله، أدبيا عن نفسه {.. وَغَلَّقَتِ الأَبْوَابَ..}[يوسف:23] وفعلت وهيأت، القصر مغلق لا أحد لا أذن تسمع لا عين ترى {..وَقَالَتْ هَيْتَ لَكَ..}[يوسف:23] افعل، القرآن الكريم يصل إلى هذا ويتحدث، لكن لا يجرؤ أحد أن يقول إن طريقة القرآن في التناول تترك أثرا سلبيا واحدا على طفل أو على..

فيصل القاسم (مقاطعا): جميل جدا، وأنا أسألك سؤالا، كلام جميل، طيب وماذا عن هذه الكتب التي عرضها الدكتور قبل قليل، هذه الكتب من خلال عناوينها ومن خلال اللغة المكتوبة فيها أيضا كتب محترمة محتشمة -سمها ما شئت- يعني ليس فيها أي شيء مثير وهذه هي في متناول الجميع، نحن لسنا بورنو يا دكتور، قال لك نحن لسنا بصدد بورنو، نحن بصدد تربية بصدد ثقافة.

إبراهيم الخولي: التربية كما قلت مائة مرة تنتزع من فلسفة المجتمع ولا تناهض أي قيمة من قيمه، ولا أي مثل.. لو سمحت لي يا دكتور..

خالد منتصر: طيب أنا.. لا، حضرتك يعني حأرد، طيب ما حضرتك سألت سؤالا..

إبراهيم الخولي: لا، حأكمل الأول بس حأديك..

خالد منتصر: تكمل إيه، كل الحلقة ولا إيه يا دكتور إبراهيم؟

إبراهيم الخولي: لا، في نهاية المطاف لما نحلل بننتهي إلى إيه؟ أنه لو سألنا ما مقصود الثقافة الجنسية أو التربية الجنسية، التزويد بمفاهيم، تكوين ميول، ترسيخ اتجاهات وفي النهاية إنتاج سلوك، ما السلوك الذي تريد أن تنتجه من خلال هذه التربية؟ تحديدا..

خالد منتصر: لأن المشكلة، المشكلة..

إبراهيم الخولي: لا..

خالد منتصر: طيب أرد بقى ممكن أتكلم يا دكتور؟

فيصل القاسم: ممكن تتكلم بس أسألك سؤالا، الدكتور قدم عرضا أيضا عرضا رائعا، نحن لماذا يعني نريد إعادة اختراع العجلة؟ أنت تتحدث الآن عن تدريس الجنس أو مادة التربية الجنسية في المدارس العربية كما لو كنت تعيد اختراع العجلة، الدكتور قال لك إن كل هذا الكلام موجود لدينا أصلا. وأنا أسألك سؤالا، طيب الدكتور يقول لك لماذا لا نحتكم إلى التعاليم الإسلامية وبالتحديد إلى القرآن الكريم؟ طيب هل تعلم أن في الولايات المتحدة نفسها هناك ملايين الأميركيين الذين يريدون تدريس الجنس لأبنائهم وبناتهم على أساس الإنجيل، فلماذا لا نفعل مثلهم نحن؟

خالد منتصر: شوف، في ناس في أميركا بتعبد القمر والشمس وبتيجي بتعبد معبد الكرنك..

فيصل القاسم (مقاطعا): لكن هناك نسبة كبيرة..

خالد منتصر: أنا بأتكلم عن تيار عام، أنا بأتكلم عن تيار عام، لا تختر لي مجرد استثناءات وتبني عليه دكتور فيصل. أنا عايز بس أرد، المشكلة ليست في هذا الطفل أبو ست سنوات وليست في علماء السيكسولوجي وليست في الأطباء، المشكلة -وأعتذر عن هذه الكلمة- في الدكتور إبراهيم أو في من يجسدهم..

إبراهيم الخولي: لا، فيك أنت.

خالد منتصر: من يجسد آراءهم، ليه بقى؟

إبراهيم الخولي: المشكلة فيك أنت.

خالد منتصر: الدكتور إبراهيم مصر على أن تدريس الثقافة الجنسية هو تدريس الجماع ولذلك يندهش، وأنا قاعد أقول أنا مش عاوز أقول أكثر من كده..

إبراهيم الخولي: غير صحيح.

خالد منتصر: ما أنت بتقول إزاي أبو ست سنوات..

إبراهيم الخولي: غير صحيح يا رجل، أنا بأقول لك إذا كان القرآن وصل أن يتناول العملية نفسها، كيف تتهمه أنه..

خالد منتصر: أنا احترمتك لغاية ما خلصت.

فيصل القاسم: تفضل، تفضل.

خالد منتصر: إذاً هذا الإصرار يدل على الهواجس التي تحدثت عنها وعلى الكبت وعلى الحرمان وعلى..

إبراهيم الخولي: كبت فرويد ده أكذوبة.

خالد منتصر: ثاني حاجة، أنا بأتكلم، أنت بتسأل ليه؟ لأن علم في علم اسمه علم السيكسولوجي طلع، أنا قبل الدكتور إبراهيم الخولي وقبل أي شيء، وما حدش يزايد على إسلام حد وما حدش بيحكتر الفضيلة..

إبراهيم الخولي: نحن لا نزايد.

خالد منتصر: أنا مسلم أحتكم إلى القرآن ولكن القرآن يعطينا..

فيصل القاسم: صورة عامة.

خالد منتصر: صورة عامة.

إبراهيم الخولي: (مقاطعا): غير صحيح.

خالد منتصر: علاج أمراض الكبد بالمضاد الحيوي..

إبراهيم الخولي: لا.

خالد منتصر: الله! ليس نقصا في القرآن، لا تنتقصوا من القرآن لا تنتقصوا من قدسية القرآن بهذه الصورة، ده عايز الأسبرينة تطلع من القرآن، ده عايز قانون المرور يطلع من القرآن..

إبراهيم الخولي: غير صحيح، غير صحيح.

خالد منتصر: الله! دعني أكمل.

إبراهيم الخولي: تفضل.

خالد منتصر: أبو ست سنين ده، الدكتور إبراهيم -أو مش حأقول الدكتور إبراهيم- المعارضون في مخهم أفلام البورنو..

فيصل القاسم: الإباحية.

خالد منتصر: في مخهم كتب النفزاوي، في مخهم ما كتبه السيوطي. جميل، السيوطي كتبه لسن معين ولكن هذا العلم -زي ما قلت- مستقر ومعروف، في علم جديد طلع إذاً لا بد أن أتبع هذا العلم إذا كنت عايز أتبع المنهج العلمي في التفكير.

فيصل القاسم: جميل، جميل.

خالد منتصر: وهذا لا هو ضد قرآن ولا ينتقص من قدسية القرآن أن ألجأ في أي شيء إلى العلم بتاعه، يعني مش معقول لما أروح أجيب مضاد حيوي أقول لا ده ضد القرآن، ما دخل هذا بذاك؟ دي المشكلة. وبعدين إحنا احتكار الفضيلة، ما حدش يحتكر لي الفضيلة وما حدش يفتح لي بوتيكات فضيلة ويقول أنا بتاع الفضيلة والأخلاق، وكلاء قطع غيار الأدب والاحترام دول مش القلة اللي بتطلق عليها هم الوكلاء، حأدي مثالا بسيطا، الأغاوات أو الخصيان هم أكثر الناس أدبا أكثر الناس طاعة ولكنهم أفشل الناس في بناء المجتمعات، إذاً المسألة مش مسألة الطاعة والأخلاق، أنا وأي حد ثاني بندور على الأخلاق ولكن في فرق بين الأخلاق والمرض النفسي.

فيصل القاسم: جميل جدا، بس تريد أن ترد ولا..

إبراهيم الخولي: لا، أرد.

فيصل القاسم: باختصار، لدي سؤال، تفضل.

إبراهيم الخولي: يا دكتور، بريجنسكي مستشار الأمن القومي الأميركي وهو رجل له وزنه في أميركا -لأنك بتقول بتوع الإجهاض وبتوع دول شوية صيع أو حالات شاذة- إنما أنا.. له كتاب عنوانه "الانهيار"، "الانهيار" دراسة لواقع المجتمع الأميركي انتهى فيه إلى الآتي، أن المجتمع الأميركي سفينة تغرق ولا يمكن إنقاذها..

فيصل القاسم (مقاطعا): بسبب الجنس؟

إبراهيم الخولي: وقال إن المجتمع الأميركي وصل إلى ما عبر عنه بإيه؟ مجتمع إباحة الاستباحة، المجتمع الأميركي استباح كل شيء وأسقط من قاموسه، محظور ممنوع حرام أسقط والمجتمع بارك هذا فأصبح الإنسان الفرد يصنع ما يريد دون أي قيود والمجتمع يبارك، وانتهى قال السفينة تغرق وإنقاذها منوط بشيء واحد..

فيصل القاسم: وهو.

إبراهيم الخولي: العودة إلى الدين وإلى الأخلاق مرة ثانية، ده رجل يشخص آفة بلده. اللي بيقوله الدكتور.. بالأمس بالصدفة أنا فتحت التلفزيون لقيت شبه فيلم فلقيته بيتكلم هو رجل مع أولاده بيتزوج، عايز يتزوج واحدة، المهم وبيقول لها من ضمن كلامهم بيقول لهم الصغار لا يفهمون مشكلات الكبار البالغين، ومن خلالها بدأ يمشي معهم ويتدرج إلى آخره، ما كتبه الدكتور كله لا يزيد عما قاله هذا الفيلم، والدكتور قطعا ناقل لأن الأوروبيين وفي لندن -أنا زرت لندن- أنت ما رأيتش محلات sex shop؟..

خالد منتصر: (مقاطعا): إحنا بنتكلم في إيه؟ أنت حضرتك بتتكلم في إيه؟

إبراهيم الخولي: مش بأتكلم في إيه..

خالد منتصر: (متابعا): إحنا بنتكلم في الثقافة الجنسية في المدارس.

إبراهيم الخولي: لا، لأنك تنقل عن هؤلاء يا رجل.

خالد منتصر: ولماذا تغض الطرف عن دول عربية تسمى دولا دينية؟..

إبراهيم الخولي: (مقاطعا):  اضرب الدول العربية وأنظمتها وآخرينها..

خالد منتصر: لا ترفع صوتك لكي تغلوش.

إبراهيم الخولي: (متابعا): بالحذاء يا رجل..

خالد منتصر: لا، لا ترفع صوتك لكي تغلوش. دول بتحكم بالدينية..

إبراهيم الخولي: أغلوش! اسحب هذه، اللي يغلوش زيك.

خالد منتصر: لا، لا، ما هو أنت حضرتك عليت صوتك ساعتها، ولم تنتظر، ولم تنتظر..

إبراهيم الخولي: لا.

خالد منتصر: انتظر. دولة تسمي نفسها.. دول دينية..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب بدون أن نسمي.

خالد منتصر: هذه الدول الدينية نسبة الشذوذ فيها أكثر نسبة شذوذ في الدول العربية، هل نقول لأنها دولة دينية ولأنها تدرس الدين في المدارس؟ يعني هذا الربط التعسفي الذي يحاول أن يغسل به الدكتور إبراهيم الخولي أدمغتنا ولن ينطلي على أحد.


مخاطر ومشكلات تدريس الجنس في المدارس العربية

فيصل القاسم: جميل، بس أنا أسألك دكتور يعني لماذا أنت تتحدث عن كتاب بريجنسكي عن الانهيار وعن أن الحل يكمن في العودة إلى الأخلاق؟ طيب لماذا أنتم دائما تربطون بين الأخلاق والجنس يا سيدي؟ لماذا تربطون؟ أنت بطريقة أو بأخرى تربط بين الأخلاق والجنس، لماذا دائما تضفون على الجنسي نوعا من.. تستحقرون الجنس؟

إبراهيم الخولي: من قال لك هذا؟

فيصل القاسم: أنت تقوله بطريقة مباشرة.

إبراهيم الخولي: لا يا رجل، أنا قلت لك لم يعط الجنس قيمة أخلاقية وقيمة إنسانية ووظيفة وجودية في حياة البشر إلا الإسلام، إلا الإسلام، اليونانيون القدامى انحدروا إلى أن عبدوا الأعضاء الجنسية، عبدوها، وآخرون احتقروها آخر احتقار كما في الهند، الإسلام لم يقل هذا وإنما قال هذه الغريزة التي فطر الله البشر عليها لها وظيفة وجودية تحفظ النوع وامتن عليهم ربنا بنواتج هذه العلاقة {وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاء بَشَراً فَجَعَلَهُ نَسَباً وَصِهْراً..}[الفرقان:54] بيمتن، وفي نهاية المطاف لما يبدأ القرآن.. لو بدأ الدكتور التربية الجنسية أو التربية.. لو قال تربية أسرية..

خالد منتصر: لا، لن..

إبراهيم الخولي: اسمعني، لا، ومنها هذا البعد.

خالد منتصر: نحن مجتمع تعود على نكسة 67، نسمي الهزيمة نكسة نسمي الكوليرا أمراض السل..

إبراهيم الخولي: غير صحيح..

خالد منتصر: لا، لازم أسمي الأسماء بأسمائها لأن ده علم، الثقافة الجنسية غير الثقافة الأسرية..

إبراهيم الخولي: لم تسم شيئا باسمه.

خالد منتصر: لأنها ليست ثقافة إنجابية، إحنا قاعدين نقول يا جماعة الجنس شيء آخر غير الإنجاب بس، الله! ونبدأ من حكمة ربنا، حكمة ربنا ليه خلانا نواجه بعض أثناء الجنس؟ لأنه مش إنجاب فقط، ما كان يخلينا لا نواجه بعض، لازم كان يخلي لنا مواسم محددة زي بقية الحيوانات، لكن الجنس تواصل وده اللي مخلي ممكن حالات كثيرة من الزواج العربي تصبح اغتصابا شرعيا مقننا بورقة.

إبراهيم الخولي: باطل ده كله.

خالد منتصر: لا، بيحدث، بيحدث بين الأزواج.

إبراهيم الخولي: لكن باطل نحاربه.

خالد منتصر: طيب ما هو أنا بأقول لك بأحاربه.

إبراهيم الخولي: والدولة التي تتحدث عنها هي أو غيرها لا تطبق من الإسلام شيئا، تدعي التطبيق.

فيصل القاسم: بس مش هذا موضوعنا.

خالد منتصر: أنت حضرتك بتستثني.. يوتوبيا؟ إحنا حنعيش في يوتوبيا؟ فين الدولة اللي بتتكلم عليها؟..

إبراهيم الخولي: بأتكلم عن مبادئ الإسلام..

فيصل القاسم (مقاطعا): يا دكتور يا دكتور مش هذا موضوعنا، يا دكتور أنا أسألك سؤالا، هل تستطيع أن تنكر الآن أن لدينا عشرات لا بل مئات المدارس الأجنبية في بلادنا العربية وهناك ملايين التلاميذ و التلميذات العربيات يذهبون إلى تلك المدارس ويتم تعليمهم التربية الجنسية؟ طيب نحن إذاً منخرطون بطريقة أو بأخرى في هذه العملية فلماذا لا تحذو المدارس الحكومية المدارس الرسمية حذو المدارس الأجنبية في تدريس الجنس؟ لماذا نلف وندور؟

إبراهيم الخولي: يعني حين يصاب الجسم بخلية سرطانية تطلب تعميمها على الجسم؟

فيصل القاسم: طيب ما هي..

إبراهيم الخولي: هذه كارثة..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس خليني أسألك سؤالا..

إبراهيم الخولي: (متابعا): كارثة من كوارث الغزو الفكري نبضعها في الحكومات..

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب كيف كارثة كيف؟

إبراهيم الخولي: (متابعا): والتفريط في الهوية، التعليم، لو سمحت لي، التعليم الأجنبي فشل كرومر طوال الاحتلال الإنجليزي أن يصل إليه ونحن الذين طبقناه لهم متبرعين متطوعين، المدارس الأجنبية التدريس فيها باللغة الإنجليزية..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس خلينا بموضوعنا.

إبراهيم الخولي: إيوه، فإذا كانت بؤر صنعت من خلال الغزو الفكري وسيطرة الغرب ومحاولة.. ألا تعلم أن كل ما يجري ده تطبيق للبروتوكولات..

فيصل القاسم (مقاطعا): بروتوكولات حكماء صهيون.

إبراهيم الخولي: نعم.

فيصل القاسم: يعني حتى التربية الجنسية مؤامرة؟

إبراهيم الخولي: ما تخليني أكمل.

فيصل القاسم: التربية الجنسية مؤامرة؟

إبراهيم الخولي: ما تخليني أكمل.

فيصل القاسم: تفضل.

إبراهيم الخولي: حين يقول فرويد إن الإنسان يحيا لغريزته لفرده تحديدا وحين يأتي ماركس يقول إنه يعيش لمعدته، هذا ليس إنسانا، هؤلاء يتحدثون عن قطعان من الماشية في حظائر التسمين أو..

خالد منتصر: (مقاطعا): حضرتك تتلكم عن فرويد اللي إحنا نعرفه؟

إبراهيم الخولي: (متابعا): ويحاولون أن ينظموا  صفاتها. البشر ليسوا كذلك يا رجل، الإنسان ده، لازم الدكتور يعلم أن هذا الإنسان له قابلية ومستعد من خلال التربية الصحيحة أن يسمو ليصبح ملكا وأن ينحط بالتربية..

فيصل القاسم (مقاطعا): ليصبح حيوانا.

إبراهيم الخولي: ليصبح ما دون الحيوان.

فيصل القاسم: طيب جميل بس أسألك سؤالا، ما هو العيب..

إبراهيم الخولي: (مقاطعا): ما الحد الفاصل؟ ما الوسيلة؟ ما الطرق؟ هي ده القضية.

فيصل القاسم: دقيقة، دقيقة، بس خلينا نحدد شوية، ما هو العيب ما هي المشكلة في تدريس الجنس في المدارس؟ أعطني، أعطني.

إبراهيم الخولي: أنا بأسأل ماذا تحديدا عن الجنس يراد تدريسه وبأي مدرس، أي مدرس؟ من هو المدرس الذي يضطلع بتدريس هذه المادة؟ ليس عندنا مدرس واحد ومعاهد إعداد المعلمين ودورها وكليات التربية فاشلة في إعداد معلم يوصل معلومة فكيف ينهض بتبعة قد تنتهي بالمجتمع إلى كارثة وتحلل؟

فيصل القاسم: وأنا أقول لك "ومن ذا الذي سيدرس الجنس للأبناء في المدارس..

إبراهيم الخولي: تحديدا.

فيصل القاسم: هؤلاء المدرسون جائعون إلى الجنس..

إبراهيم الخولي: ومن يضع كتبهم؟

فيصل القاسم: وهل يتقون الله في تدريسهم أم سيكون التدريس وسيلة لإشباع رغبات المحرومين والمكبوتين من الدارسين والمدرسين؟" وإلى ما هنالك من هذا الكلام، سؤال وجيه جدا.

خالد منتصر: زي ما أي مادة ثانية تدرس ده حيدرس لأن له منهجا محددا وده اللي أنا بأقوله مرة واثنين وثلاثة..

فيصل القاسم (مقاطعا): لكنه مختلف يا دكتور، مختلف يا دكتور، عندما تدرس الجهاز الهضمي ليس كما تدرس الجهاز التناسلي.

خالد منتصر: الدكتور فيصل القاسم مثل من يريد أن يمنع اللحم لأن قطعة لحم وقفت في زور واحد أو في حلق واحد، لا، المسألة مسألة لا بد أن نبدأها، إحنا ما بنتكلم خلاص على أنه إحنا خلاص التربية الجنسية والثقافة الجنسية ستدرس 100% لكن نقعد نستنى وحاطين يدنا على خدنا نستنى إصلاح المدرسين وإصلاح التربية..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس يا دكتور نحن العرب والمسلمين يعني صار لنا نتناسل يعني مئات السنين لا بل آلاف السنين والأمور ماشية على ما يرام، فما الذي دهاك الآن ودهى أمثالك؟..

خالد منتصر: (مقاطعا): لا، شوف يا سيدي..

فيصل القاسم (متابعا): لفرض هذه المادة في مدارسنا؟

إبراهيم الخولي: سؤال..

خالد منتصر: لا يعني معلش أكمل بس، أكمل بس..

إبراهيم الخولي: سؤال.

فيصل القاسم: لا، لا دقيقة، شو هو السؤال؟

إبراهيم الخولي: يا دكتور الحيوان يتسافد دون تعليم والبشرية من عهد آدم إلى يومنا تتوالد دون تعليم وتمارس الحياة وربنا من أول يوم عبر عن آدم وحواء بأنهما زوجان، ما هماش اثنين منفصلين..

خالد منتصر: جميل، جميل كويس أن السؤال..

إبراهيم الخولي: لا، حأكمل سطر واحد..

خالد منتصر: لا، لا، خلاص..

إبراهيم الخولي: بأقول هو حدد العلاقة بينهما من أول يوم وهي تحدد علاقة الرجل بالمرأة الزواج وليس سواها.

فيصل القاسم: جميل جدا، كيف ترد على سؤالي وسؤال الدكتور؟

خالد منتصر: السؤال إجابته ببساطة كلمة التسافد..

إبراهيم الخولي: إيه؟

خالد منتصر: لخص عملية الزواج في هذا السفاد..

إبراهيم الخولي: غير صحيح.

خالد منتصر: ثانية واحدة، هو كل حاجة تقول لي غير صحيح.

إبراهيم الخولي: هو غير صحيح.

خالد منتصر: غير صحيح، غير صحيح، ثانية واحدة.

إبراهيم الخولي: استنتاجك غير صحيح.

خالد منتصر: الجنس عند الدكتور إبراهيم الخولي هو الإنجاب.

إبراهيم الخولي: غير صحيح يا رجل.

خالد منتصر: إزاي تعرف تجيب عيل. مصنع لإنتاج العيال.

إبراهيم الخولي: غير صحيح.

خالد منتصر: والله لو اخترعوا ماكينة يا دكتور إبراهيم ما ممكن نجيبها أحسن زي ماكينة الآيس كريم كده، تجيب عيال، يبقى خلاص خلصنا. أكمل، حتة الإنجاب موجودة من مئات السنين، عشرات السنين ملايين السنين، الأكل برضه موجود من ملايين السنين..

فيصل القاسم (مقاطعا): هناك الملايين لا يعرفون كيف يأكلون في العالم العربي، صحيح.

خالد منتصر: أكلت على الطرابيزة النهارده ليه؟ أكلت بالشوكة والسكينة ليه؟ طيب ما تدي اللحمة بيدك وخلاص؟ التحضر بيفرض حتى على الغرائز أن تتغير، وبعدين، لما تكون الزوجة في حضن الزوج ثم يضربها تحت لافتة القوامة والتأديب، أنا بأتكلم عن التواصل، لما يقول لها أنت لازم تديني نفسك في أي وقت، في أي وقت، ويستنتج من استنتاجات مغلوطة أو كانت موجودة في وقتها ويتناسى أن الرسول عليه الصلاة والسلام كان أرق البشر في التعامل مع المرأة، ويروح آخذ إيه؟

إبراهيم الخولي: عال، عال..

خالد منتصر: لا، مش عال، لأنه أنا، أصل حضرتك بتكلمني من معسكر كأنه من  معسكر البوذيين.

إبراهيم الخولي: لا، لا، طيب ما تأخذ من كلام الرسول مش من كلام..

خالد منتصر: أنا لسه حأكمل، لسه حأكمل، ماذا أخذ هذا الرجل اللي قال لها تعالي في أي وقت على ظهر بعير -حتى لو كنا على ظهر بعير لازم أمارس الجنس معك- بدون أي نظر لا لرغباتها لا لرغبتها الجنسية لا لمزاجها النفسي؟ علم السيكسولوجي -الذي يكره الدكتور- إبراهيم قسم الحمل إلى ثلاث مراحل في التعامل الجنسي مع الزوج، يعني لما أقول للزوج في المرحلة الفلانية من الحمل مراتك حتكره ريحتك حتكره أنه أنت تقرب لها، هذا من فضائل علم السيكسولوجي، وكثير وكثير وكثير يعني الوقت مش حيسمح  أنه أقعد أتكلم.

فيصل القاسم: دكتور، طيب هل بالإمكان أن تشرح لي باختصار -الوقت يداهمنا- ما هي.. أنت تحدثت عن أن هناك مشكلة في اختيار المدرسين المناسبين لتدريس هذه المادة، ما هي المشاكل الأخرى وما هي المفاسد الأخرى؟ اذكر ها لي باختصار.

إبراهيم الخولي: مصادر المادة التي يتكون منها المقرر مشبوهة من ألفها إلى يائها..

فيصل القاسم: لماذا مشبوهة؟

إبراهيم الخولي: ما أنا بأقول أهه..

فيصل القاسم: وضعها علماء.

إبراهيم الخولي: لا، مستقاة من بيئات مختلفة تماما، ما يتصل بالعلم وحده لا أجد حرجا في الإسلام على الإطلاق أن آخذه..

فيصل القاسم (مقاطعا): لكن هذا علم، سيكسولوجي.

إبراهيم الخولي: ليس كله علما، يا رجل العلم علم وأخلاقيات علم ووسائل تدريس علم وتوصيل علم، لا يؤخذ العلم هكذا كما صنع مثلا ستيورات ميل  ودوركهايم في الظواهر الاجتماعية..

فيصل القاسم: الوقت يداهمنا، دقيقة واحدة.

إبراهيم الخولي: هذا علم أعمى وأصم، أخلاقياته أين؟ أنا بأسأل أهه.

فيصل القاسم: طيب وما هي المفاسد؟ دقيقة واحدة الوقت يداهمنا، ما هي المشاكل الأخرى غير المدرسين وغير نقل هذه المادة من مجتمع آخر؟

إبراهيم الخولي: تخيل كده مدرسة مشتركة وفتحت فيها أبواب دورات المياه دون أبواب كما في أميركا وده من التربية الجنسية عندهم علشان يطلع ويرى الأعضاء ويبقى شيئا طبيعيا وما يحملوش الاستطلاع، الأمر الثاني في المنطق العلمي الفكرة فخ العمل يعني عندما تأتي عندك فكرة تجعلك تفكر في تطبيقها، الطفل عندما يقدم له مثل هذه المعلومات سيحاول أن يحاكيها، سيحاكيها مع أخته وهذه إحدى المشكلات المصيبة.

فيصل القاسم: وتأكيدا على كلامك أنا أسألك دكتور، طيب أنت يعني مع تدريس مادة التربية الجنسية وإدراجها في المقررات العربية، طيب هذه المادة مادة التربية الجنسية أو السيكسولوجي موجودة في المدارس الأميركية والغربية منذ عشرات السنين، ماذا حصد منها الغربيون؟..

إبراهيم الخولي: مصائب الغرب.

فيصل القاسم: دقيقة، فشل تدريس التربية الجنسية في المدارس الغربية في القضاء على انحراف الفتيات، زادت نسبة مرتكبات الرذيلة، نسبة الحوامل بدون زواج، المواليد غير الشرعيين، ارتفعت نسبة الإجهاض ، انتشار الأمراض الجنسية بين الطلاب..

خالد منتصر: نفس الربط المتعسف.

فيصل القاسم: لا، هذه إحصائيات دكتور، أنا أقدم لك إحصائيات، والوقت انتهى.

خالد منتصر: زي ما بالضبط قلت لك عندما تقول عن تدريس التربية الدينية في بلاد إسلامية أو بلاد تتبنى النمط الديني في الحكم..

إبراهيم الخولي: لا تقل النمط الديني يا رجل.

خالد منتصر: اسمها الدولة، معلش ما تضيعش وقتنا علشان أنا أكمل..

إبراهيم الخولي: مش نمط ديني..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس بدون مقاطعة دكتور لو تكرمت.

خالد منتصر: أكمل فكرتي.

فيصل القاسم: تفضل، نصف دقيقة.

خالد منتصر: وتربطها بالشذوذ وتربطها بالأقارب، الأب مع ابنته أو الأخ مع أخته يبقى إذاً دي متعلقة بالتربية الدينية، المجتمعات المنافقة هي التي ترفض تدريس الثقافة الجنسية وسأعطيك مثالا لأختم به الحلقة، لوحة ليدا وطائر البجع لدافنشي من الذي ألغاها والذي أعدمها؟ لويس الثالث عشر أكبر ملك ارتكب الموبقات في فرنسا..

فيصل القاسم: وكان لديه الكثر من المومسات.

خالد منتصر: ومايكل أنجلو ، لويس الرابع عشر أعدم نفس اللوحة بأمر ممن؟ من عشيقته، تبعا لأصحاب بوتيكات الفضيلة لمن أسميهم وكلاء قطع غيار الأخلاق الذين ينادون نحن الأخلاق وأنتم لا أخلاق لكم.

إبراهيم الخولي: وليس في هذا حجة ولا دليل واللصوص أكثر الناس كلاما عن الشرف.

خالد منتصر: النصوص اللي أنا جايبها عن مالك وعن.. بتدرس في الأزهر، بتدرس في الثانوية الأزهرية..

إبراهيم الخولي: لا، عن لويس وعن فلان..

فيصل القاسم: أشكرك دكتور، مشاهدي الكرام لم يبق لنا إلى أن نشكر ضيفينا الدكتور إبراهيم الخولي والدكتور خالد منتصر، نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة