الأزمة الداخلية وخيار الطوارئ في باكستان   
الاثنين 1428/7/29 هـ - الموافق 13/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 9:01 (مكة المكرمة)، 6:01 (غرينتش)

- فرص إعلان حالة الطوارئ في باكستان
- خيارات الخروج من الأزمة الداخلية الباكستانية

لونة الشبل: أهلا بكم نتوقف في حلقة اليوم عند الأزمة الداخلية في باكستان في ظل حديث عن نية لإعلان حالة الطوارئ في البلاد ونفي الحكومة لاحقا وجود أي توجه لدى الرئيس برويز مشرف لتبني هذا الخيار لمواجهة التهديدات الداخلية والخارجية المتزايدة ونطرح في هذه الحلقة تساؤلين رئيسيين، لماذا تبدو إسلام أباد مترددة ومرتبكة إيذاء خيار الطوارئ لمواجهة الأزمة الداخلية؟ وما هي الخيارات المتبقية في يد الرئيس الباكستاني مشرف للخروج من عنق الزجاجة؟

فرص إعلان حالة الطوارئ في باكستان

لونة الشبل: حتى الساعات الأخيرة بدا الميزاج العام في باكستان يعيش أجواء حالة طوارئ وشيكة صحيح أن مساعدا رئاسيا قال إن الرئيس مشرف لا ينوي فرض حالة الطوارئ لكن مؤشرات حدوث ذلك السيناريو لم تكن لتخطئها العين حتى في ثنايا النفي المسؤول فهو وإن نفى خيار الطوارئ قال بكل وضوح إن فرض حالة الطوارئ هو خيار متاح دستوريا وزير الإعلام طارق عظيم قال في وقت سابق إن مشرف يبحث خيار الطوارئ لمواجهة خصومه التلفزيون الباكستاني نفسه أشار في الأيام الماضية إلى أن إعلان الطوارئ بات قاضى قوسين أو أدنى كل ذلك ترافق مع سلسلة اجتماعات رفيعة عقدها مشرف مع كبار جنرالاته ومسؤولي مخابراته ومستشاريه للبحث في سيناريوهات مواجهة التهديدات الداخلية الخارجية، إذا التهديدات الداخلية والخارجية كانت على ما يبدو نقطة ارتكاز لتبرير خيار الطوارئ التي يجيزها الدستور في حالة وقوع حرب أهلية أو ما ينذر بوقوعها أو غزو أجنبي أو ما يدل على وشك حدوثه فالصدامات بين الجيش والمعارضة وتهديدات واشنطن بقصف منطقة القبائل جسدا الحالتين معا في ذهن مسؤولي إسلام أبدا كما يرى المراقبون طبعا على كل حال حالة المراوحة في إسلام أباد اصطنعت انتباه البيت الأبيض حيث دعى الرئيس جورج بوش مشرف إلى إجراء انتخابات حرة ونزيهة في رد فعل قد يضيق خيارات مشرف في وجه خصومه.

[تقرير مسجل]

إيمان رمضان: بين مطرقة طالبان وسندان الضغط الأميركي يقف برويز مشرف بينما يتأرجح القرار السياسي بين خيار إعلان حالة الطوارئ واستبعاده انفجار الوضع الأمني لاشك يشكل عنصرا أساسيا في المأزق الذي يواجهه الرئيس الباكستاني بعد توتر الأحداث الدامية في باكستان بدءا بمحاولات اغتياله مرورا بأحداث المسجد الأحمر في إسلام أباد قوة طالبان على الحدود مع أفغانستان لتصبح تلك المنطقة شوكة مغروسة في حلق مشرف أبرز حلفاء بوش في حربه على ما يسمى الإرهاب غير أن كل المعطيات السابق ذكرها لا تعني بالضرورة اللجوء إلى إعلان حالة الطوارئ في وقت تستعد فيه الساحة السياسية الباكستانية لانتخابات برلمانية في نوفمبر القادم حدث سياسي مفصلي قد يساعد الرئيس الباكستاني على الاحتفاظ بكرسي الرئاسة لفترة رئاسية أخرى وبعد أن استنفذ الجنرال العسكري خيارات كثيرة لتحجيم الأحزاب الإسلامية المعارضة له وكسر شوكة طالبان في وزيرستان سواء بالتحالف مع واشنطن أو باتفاق هدنة مع القبائل أو باللجوء إلى القوة العسكرية لبسط السيطرة على منطقة القبائل أو بالسماح الحذر للأميركيين بالقيام بهذه المهمة يلجأ مشرف اليوم إلى أعداء الأمس لإنقاذ ما يمكن إنقاذه في الداخل مستعينا في ذلك بوساطة خليجية فلقاء الرئيس الباكستاني بزعيمة حزب الشعب للتوجهات العلمانية بناظير بوتو وما أعقبه من تصريحات لها تؤكد على عودتها المنتظرة من منفاها في الإمارات العربية المتحدة إلى باكستان يشير هذا اللقاء حسبما تفيد التحليلات إلى اتفاق قد ينتهي على الأرجح بتنصيب بوتو رئيسة للوزراء مقابل دعمها لمشرف في الانتخابات المرتقبة هذه الصفقة السياسية في حال تمت بالفعل ربما تضع بناظير بوتو في موقف حرج مع رئيس الوزراء الباكستاني السابق نواز شريف الذي جمعه مع بوتو اتفاق موفق في لندن على مواجهة خصمهما اللدود مشرف الذي أطاح بحكومة نواز شريف في انقلاب عسكري عام 1999 انتهى بنفيه إلى السعودية وإذا كانت مساعي الرئيس الباكستاني قد نجحت على ما يبدو في احتواء أزمته مع بوتو فلا تزال الأزمة قائمة مع نواز شريف الذي رفض لقاء مشرف.

[شريط مسجل]

نواز شريف: لقد أرسل موفدين إلي يحملون مقترحات محددة لكني لم أشجعهم ولم نتناقش في أي شيء.

إيمان رمضان: وبينما يزداد موقف الرئيس الباكستاني سوءا في الداخل مهددا بانتهاء حقبة من الحكم العسكري في باكستان تشتد الضغوط الأميركية على مشرف وتحتد نبرة اتهامه بالتقصير في السيطرة على الإرهاب حسب الوصف الأميركي القادم من بلاده باتجاه جيرانه ليزداد تعكر المياه الراكضة بين الجارين والتي فشلت الوساطة الأميركية في تحريكها يوما.

لونة الشبل: ومعنا في هذه الحلقة من إسلام أباد الرئيس الباكستاني الأسبق المتحدس باسم مجلس شورى وسيم سجاد وأيضا عبد الغفار عزيز مستشار أمير الجماعة الإسلامية في باكستان وأبدأ معك سيد سجاد لماذا هذا التردد الذي تبدو عليه إسلام أباد في إعلان حالة الطوارئ تسريبات بإعلانها ثم النفي ثم هناك تخبط في هذه النقطة ما الذي يفسره؟

"
بموجب الدستور الباكستاني يحق للرئيس أن يعلن حالة الطوارئ إذا كان هناك وضع داخل باكستان من حيث الأمن والنظام لا يمكن السيطرة عليهم أو كانت هناك مخاطر باعتداء خارجي
"
 وسيم سجاد

وسيم سجاد – المتحدث باسم مجلس الشورى الباكستاني: أعتقد أنه كان هناك بعض التوقع بفرض حالة الطوارئ والموقف هو أنه بموجب الدستور الباكستاني يحق للرئيس أن يعلن حالة الطوارئ إذا ما كان هناك وضع داخل باكستان من حيث الأمن والنظام لا يمكن السيطرة عليهم بالطرق الاعتيادية أو كان هناك مخاطر أو تهديدات باعتداء خارجي وفي الوضع الحالي يشعر الرئيس أن الرئيس تنطبق عليه هذه الحالة عندما تفرض حالة الطوارئ فإن ذلك يقدم المزيد من السلطات الفيدرالية والتنفيذية للحكومة والحكومة الفيدرالية يصبح لها حق إيقاف الحقوق الأساسية وإذا ما اقتضت الضرورة أن تسيطر على حكومات الأقاليم والمناطق كما أن هذا يعطي صلاحيات تنفيذية واسعة للحكومة في حالة الطوارئ يبدو أنه نظرا للتهديدات التي أطلقتها أميركا ونظرا للوضع في وزيرستان والحوادث الأخيرة في بعض أجزاء من التفجيرات في بعض أجزاء من باكستان هذا الخيار خيار الطوارئ جرى التفكير فيه من قبل الحكومة ولكني أعتقد بعد دراسة الوضع برمته توصل الرئيس إلى الاستنتاج بأن الوضع في الوقت الحالي لا يبرر اتخاذ مثل هذه الخطوة المتطرفة كما أنه لابد أنه درس التأثيرات السلبية لمثل هذا الإجراء وبالتالي قرر ربما أنه ليس من الملائم حاليا اتخاذ هذه الخطوة نظرا للوضع السياسي في البلاد وكذلك نظرا لأنه قد يكون هناك رد فعل ضد هذا القرار كما أنه هذه سنة انتخابات وبالتالي قد يكون لذلك تأثيرات سيئة على عملية الانتخابات إذا يبدو أن نجد بعد دراسة جميع هذه العوامل شعر الرئيس بأن الوضع والتهديدات والمخاطر القادمة من أميركا والوضع الداخلي في باكستان يمكن معالجته دون فرض حالة طوارئ.

لونة الشبل: نعم سنحاول سيد سجاد سنحاول أن نفهم كيف يمكن أن يعالج لكن أتوجه إلى السيد عبد الغفار هل هي فقط هذه النقاط أم يضاف إليها ربم ما بات يقال عن أن المحكمة الدستورية العليا أيضا لها الحق في البت في مشروعية فرض حالة الطوارئ هذه من عدمها وبالتالي اصطدام آخر بين برويز مشرف والمحكمة الدستورية العليا؟

عبد الغفار عزيز – مستشار أمير الجماعة الإسلامية في باكستان: هو أصلا الوصول إلى هذه الاتفاقية ثم إلغاؤها يعني أن الحكومة قد خالت قواها وانهارت أعصابها وأصبحت قاب قوسين أو أدنى من السقوط في الهاوية التي أعدتها معا بتعاون من الإدارة الأميركية فهي الآن لا تملك في يدها أية بطاقات إضافية ففي الوقت الضائع أراد برويز مشرف باستخدام العصا الذي هو يلوح به منذ أشهر الغريب الحكومة تقول إنه بعد مدارسة كل هذه النتائج وصل إلى قناعة أنه لا ضرورة لفرض حالة الطوارئ والأخبار تؤكد بأنه بالأمس كان قد وقع بعد دراسة أشهر وقع على قرار فرض حالة الطوارئ وفي غضون سويعات عرف إن هذا القرار ليس في صالحه هو في الحقيقة كلها ضياع في المتاهات التي هو الآن يريد أن يستنجد بها ويحافظ على حكمه لكن هيهات وقد فات الأوان وقد ضاعت عليه كل الفرص التي هو أضاعها على نفسه وعلى الشعب وعلى الحكومة الآن أصبحنا أمام المخاطر الخارجية وأصبحنا أمام المعمعة الداخلية حيث فقد كل أنواع الثقة هنا لدى الشعب فكل أحزاب رغم اختلاف توجهاتها بين اليمين واليسار كلها اجتمعت على نقطة واحدة هي التخلص من حكم برويز مشرف والتخلص من الحكم العسكري والعودة إلى الانتخابات والحكم الديمقراطي لكن هنا القناعة حتى لدى المسؤولين في الحكومة أنها لن تجرى انتخابات في وجود برويز مشرف وهناك قناعة لدى المعارضة أنها لن تشترك في أية انتخابات حتى إذا حاول أن يجريها برويز مشرف لأن نتائجها ستكون معروفة.

لونة الشبل: نعم ولكن سيد عزيز هنا من يرى فرض حالة الطوارئ الآن من شهر إلى ثني عشر شهرا قد تتيح لبرويز مشرف تأجيل الانتخابات برمتها ومن الآن إلى عام قادم يخلق الله ما لا تعلمون وبالتالي لصالحه وليس ضده؟

عبد الغفار عزيز: هي ليست الآن قضية انتخابات يعني كما ذكرت أن هناك إجماع وطني لدى أحزاب المعارضة أنها لن تشترك في وجود هذا الحاكم العسكري الذي قتل وأراق من الدماء لآلاف من أبناء الوطن وهو قد أضاع كل السياسات الخارجية والداخلية ولن تكون هناك أية فائدة من الخوض في معركة انتخابية في وجود برويز مشرف لكن برويز مشرف ليست عنده عقد انتخابات أو ليست عنده هذه الأولوية أن يجري الانتخابات الأولوية عنده وهي نقطة خلاف بينه وبين بنظير هو يريد أن يعيد انتخابه من نفس هذا المجلس قبل أن تجرى الانتخابات لكن هذا المجلس بعد تهديد المعارضة أنها سوف تقدم استقالتها الجماعية وتستخدم كما ورد في البيان الصادر من اجتماع كل الأحزاب أنها تستخدم كل الوسائل للتخلص من هذه المحاولة التي هو يريد أن يقوم بها لكن اليوم ثبت أن برويز مشرف حتى ورقة ضغط هذه أنه يعيد انتخابه أو يؤجل انتخابه أو يقدم انتخابه هذه كلها يعني مجرد أشياء تافهة ليست أمامها أية مصداقية حتى لدى الحكومة والحكومة أدركت.

لونة الشبل: سنحاول أن نفهم إذا كان هو يعني هذا هو الواقع أيضا بالجهة المقابلة سيد سجاد سواء أعلنت حالة الطوارئ أم لن تعلن مجرد التفكير بإعلان حالة الطوارئ في بلاد ما يعلن بحالة طوارئ داخل هذه البلاد بمعنى أزمة سياسية وأمنية مستفحلة وبالتالي سواء أعلنت أم لم تعلن ألا تعكس هذه المرحلة أزمة قوية جدا تعصف برويز مشرف لم يشهد لها مثيل منذ أن استولى على الحكم؟

وسيم سجاد: كما ترون أن ليس هناك أية كلام صحيح في هذا الكلام الذي قاله زميلي بأن الرئيس كان قد وقع على قرار إعلان حالة الطوارئ ثم انسحب منه هذا غير صحيح لقد قال رئيس الوزراء لأنه لم يقدم خلاصة للرئيس وبالتالي دون خلاصة لا يمكن التوقيع على أي شيء وإن الرئيس قرر أنه حالة الطوارئ غير ضرورية حاليا وهذا يعني أن عملية الانتخابات يمكن أن تمضي قدما وأن انتخاب الرئيس واختبار المجالس يمكن أن يحصل دون اتخاذ هذا الإجراء المتطرف طبعا هذه سنة انتخابات والأحزاب السياسية ستقدم بيانات وتصريحات شديدة بالقول إن هناك اضطرابات وإنه هناك حالة اضطراب في باكستان ولكنني أعتقد أن علينا أن نتوقع بعض المشاكل في سنة انتخابات كل بلد يواجه مثل هذه المشاكل في سنوات الانتخابات ونحن نواجهها أيضا وسيكون من الصعب لكن من الصعب لأن هذه البيانات أيضا طبيعية من أحزاب المعارضة لكن الرئيس سينتظر انتخابات تعقد فيه بين 15 من سبتمبر و15 من أكتوبر في وبعد انتخاب الرئيس سوف نتوجه لانتخاب الجمعية الوطنية والمجالس المحلية والآن إذا ما أقرت أحزاب المعارضة أن تشارك أم لا تشارك في الانتخابات فذلك شأنها أما فيما يتعلق بالحكم فهي مستعدة للدخول في حوار مع الأحزاب السياسية للتأكد من أن جميع الأنظمة في أماكنها ولدينا انتخابات حرة ونزيهة لأننا ملتزمون والحكومة ملتزمة بتنظيم انتخابات حرة ونزيهة ولأن هذا هو الجواب على الوضع الحالي الذي نأتيه.

لونة الشبل: سيد سجاد موضوع الانتخابات ربما مبكر الكلام عنه مر فقط مرور الكرام فيما يتعلق سواء يحل البرلمان أم على العكس يستطيع برويز مشرف أن يبقي الوضع على ما هو عليه لمدة عام على كل الأحوال في ظل هذه الأزمة التي تعصف بمشرف داخليا إقليميا وحتى الضغط الأميركي سنحاول أن نستقرئ ما هي الخيارات المتاحة أمام الرئيس الباكستاني لكن بعد الفاصل كونوا معنا.


[فاصل إعلاني]

خيارات الخروج من الأزمة الداخلية الباكستانية

لونة الشبل: أهلا بكم ن جديد في هذه الحلقة من ما وراء الخبر والتي تبحث الأزمة الداخلية في باكستان مع حديث عن توجه لإعلان حالة الطوارئ ونفي مرة أخرى من الحكومة لهذه الحالة سيد سجاد أعود إليك الآن هناك أزمة داخلية في وجه برويز مشرف هناك ضغط إقليمي مبدئيا من دول الجوار وتحديدا من أفغانستان بأن باكستان لا تقوم بواجبها فيما يتعلق بطالبان وما إلى ذلك أيضا واشنطن يعني لا تقصر في هذا الضغط ومستمرة فيه دائما ما الذي يمكن أن يفعله برويز مشرف للخروج أن عنق الزجاجة؟

وسيم سجاد: إننا نواجه نعم لا شك ضغوط إن باكستان تفعل الكثير بقدر تعلق الأمر بالوضع على الحدود بين باكستان وأفغانستان وإننا التزمنا ووضعنا قوات كثيرة وكان هناك حوالي ألف إصابة في صفوف قوات الجيش الباكستاني وقلت إنه يمكن هناك تصرفات وأعمال ومعلومات استخبارية فإن باكستان تقوم بشيء ما ولكن باكستان لن تقبل أبدا تدخل من أي بلد في شؤون باكستان لن نتسامح ولن نقبل أي عدوان على باكستان من أي بلد مهما كان بلدا كبيرا وقويا بقدر تعلق الأمر بالأزمة كما قلت في هذه سنة انتخابات.

لونة الشبل: ولكن عفوا سيد سجاد فقط عند هذه النقطة عفوا سيد سجاد باكستان غضت الطرف أكثر من مرة على تدخل أميركي واضح وعسكري حتى في منطقة القبائل يعني ما الذي يغير الوضع الآن؟

وسيم سجاد: كلا الوضع لم يتغير فكلما يرتكب الأميركان أي عدوان في باكستان فإننا نحتج جدا ونتخذ كل الإجراءات اللازمة وسوف نتخذ جميع الإجراءات لنتأكد من أن أراضي باكستان لا تجري عليها اعتداء أما فيما يتعلق بالموضوع الآخر الذي يثير فإن مشكلة الوضع الحالي تكمن في إجراء انتخابات حرة ونزيهة وبهذه الروحية لابد أن نتوقع بيانات قاسية وشديدة وبعض العمليات المتطرفة والشديدة وأن تكون هناك تظاهرات واجتماعات وندوات ولكني أعتقج أن الموضوع سيحل ما أن ينتخب الرئيس وما أن يتم انتخاب المجالس في باكستان وأعتقد أن الجواب على كل ذلك يكمن في تنظيم انتخابات حرة ونزيهة بباكستان بحيث أن المنتخبون يسيطرون هم على الوضع وينفون الاستقرار على الوضع لذلك لا أرى أي أزمة غير اعتيادية في باكستان بل ما أراه هو المشاكل الاعتيادية والمناقشات الاعتيادية والمشاكل التي تحصل في أي سنة انتخابية في أي بلد وعلينا أن نتوقع المظزيد من ذلك أنه تعقد المزيد من الاجتماعات والتظاهرات القادة السياسيين سيدلون ببيانات وستحصل أمور كثيرة في خلال ثلاثة أو الأربعة أشهر القادمة وعلينا أن نتوقع ذلك لأننا بلد ديمقراطي والشعب حر في أن يقوم بهذا ولكن في نهاية المطاف أعتقد أن الأمر سيحل ما أن يتم انتخاب الرئيس بموجب الدستور وانتخاب المجالس أيضا خلال الأشهر الثلاثة أو الأربعة القادمة.

لونة الشبل: نعم إذا انتخابات حرة ونزيهة وردت على لسان السيد سجاد أكثر من مرة سيد عبد الغفار وهذا أيضا اليوم ما قاله جورج بوش ما دعا برويز مشرف إليه أن يقوم بانتخابات بإجراء انتخابات مبكرة.. وعفوا حرة ونزيهة هل الحل حقيقة الانتظار من الآن حتى إجراء هذه الانتخابات وبالتالي بقاء الوضع على ما هو عليه أم هناك من يرى بأن ذهاب برويز مشرف للبحث عن حل في الخارج ربما مع بوتو أو حتى مع نواز شريف الذي رفض لقائه ربما يشكل عصا سحرية بشكل أو بآخر.

"
الانتخابات النزيهة هي المخرج من الأزمة، لكن هناك يقينا بأنه مع وجود مشرف لا يمكن أن تكون هناك انتخابات نزيهة
"
    عبد الغفار عزيز

عبد الغفار عزيز: إذا بوش حول إجراء الانتخابت النزيهة فالجميع يعرف مدى نزاهته مثل الانتخابات التي هم يريدونها في الدول الإسلامية فانتخابات في أفغانستان والعراق خير مثال على ذلك لكن ما تدعيه الحكومة أنها تريد انتخابات نزيهة أنا أوافق تماما أوافق 100% مع السيد وسيم سجاد أن الانتخابات النزيهة هي المخرج لكن هناك يقين مثل شروق الشمس غدا أن في وجود برويز مشرف لا يمكن ولن يمكن أن تكون هناك انتخابات نزيهة لذلك ليست هناك أية فائدة مثل هذا يعني الانهدار ويعني مثل هذا الهدر لأموال الشعب هنا برويز مشرف يملك طبعا عدة خيارات الخيار الأئمن والسلمي والقانوني والأخلاقي أنه يعترف بكل أخطائه ويرى أن هذا الوضع الذي هو بقرار منه يعني ويقولون إنه لم يوقع لكن الأحزاب المتحالفة معهم في الكتلة الحاكمة تقول إنها قد أبلغت كانت قد أبلغت بأن الحكومة سوف تفرض حالة طوارئ فخذوا حذركم لكن هم عندما يرجعوا فيعترفوا إن هناك بلبلة هناك يعني لا يمكن السيطرة على الأوضاع حتى من مائة حالة طارئ فالنتيجة النهائية إنهم قد يلجأوا إلى فرض حكم عرفي حكم عسكري ربما أشد قد يلجأوا أيضا هناك مخاوف لدى بعض البرلمانيين إنها قد تلجأ مرة أخرى لفرض حالة الطوارئ أو تحاول أن تقوم بمحاولة ثانية في فرض حالة الطوارئ لكن هذا لن يحل المشكلة.

لونة الشبل: لكن سيد عزيز مجرد أن يخرج برويز مشرف للقاء بناظير بوتو لمحاولة لقاء نواز شريف كما ذكرت ألا يعكس محاولة ما من برويز مشرف لإيجاد حل بالنهاية؟

عبد الغفار عزيز: يعني برويز مشرف هو نفسه الساحب الذي ألف كتاب وذكر فيه هذا الذي ارتكبته بناظير بوتو وهو الآن عندما يلجأ إليها فهذا ليس مخرج هذا اعتراف منه أنه قد انهارت يعني كل قواه والآن ليست أمامه إلا النجدة ويعني إلا يعني الدعاء أو الدعوات لأحزاب المعارضة لكن هذه إلى الآن معرقلة والسبب الرئيسي أنه يريد أن البرلمان الذي انتخب لدورة واحدة هذا البرلمان يريد برويز مشرف منه أن ينتخبه لدورتين يعني فاقد الشيء يطلب منه أن يعطيه ويمنحه هذه الرئاسة يعني أمور جدا مستعصية هنا نسمع الحكومة أنها هناك تهديدات أميركية ولن نسمح لأحد يعني ليس فقط غض الطرف أختي الفاضلة كما تفضلتِ الحكومة نفذت هذه الجرائم نيابة عنهم وكذا الجريمة التي هم ارتكبوها القوات الأميركية الحكومة الباكستانية يعني أخذتها على نفسها وقالت نحن الذي ذبحنا ثمانين أو تسعين طالب هنا في العاصمة إسلام أباد يعني أكثر من ألف ومائتان طالبة وطالب عندما يريقون دمائهم فقط من أجل سواد عيون أميركان يعني من هم يعني يريدون أن يلعبوا عليه بهذه النداءات أنهم لن يسمحوا لأحد أن.

لونة الشبل: اسمح لي سيد عزيز فقط أن أعود للسيد سجاد هذه النقطة مهمة وفي دقيقة أو دقيقة ونصف سيد سجاد كحد أقصى كل ذلك جرى كما تفضل الشيد عبد العزيز من أجل سواد عيون أميركا وبتعبير آخر قام مشرف بما طلب منه للحرب على ما يسمى بالإرهاب والتعاون الكامل مع واشنطن نراها الآن غير راضية عما قام به وبالتالي كيف له أن يخرج مما هو فيه في ظل هذا الضغط الداخلي الإقليمي الأميركي وفي دقيقة لو سمحت؟

وسيم سجاد: أن وضع النظام والقانون إذا ما كان متوفرا إذا كان نرى القانون مطبقا في باكستان وإذا كان هناك إرهاب وإذا استخدم مسجد كمركز للإرهاب لابد من اتخاذ إجراء ضدهم وإن الحكومة استغرقت شتة أشهر قبل أن تقرر أن تقوم بعمل شديدا في هذه المنطقة إذا القول إن هذا جرى نيابة عن الأميركان غير صحيح تماما بالتأكيد في بعض المناطق أن مصالح باكستان ومصالح الولايات المتحدة بقدر تعلق الأمر بمحاربة الإرهاب هي متطابقة كمصالح وهذا لا ينطبق على الولايات المتحدة فقط بل كل دول العالم المتحضرة سواء كانت بريطانيا أو فرنسا أو ألمانيا معظم دول العالم تقول إن الإرهاب يجب التخلص منه وأن الإرهاب مشكلة يواجهها العالم كله وباكستان شريك كامل حتى في مسألة مكافحة والتخلص من الإرهاب أينما كان في بلد إسلامي أو في بلد غربي وإننا ضد الإرهاب مهما كان شكل هذا الإرهاب وأي نوع من الإرهاب إذا باكستان يجب أن تقوم بعمل إذا ما يكون هناك خطر إرهابي داخل البلاد إذا نعم لا نقم بذلك من أجل الأميركان بل من أجل أنفسنا.

لونة الشبل: طيب أتوقف معك عند هذه النقطة سيد وسيم سجاد أشكرك جزيل الشكر المتحدث باسم مجلس الشورى الباكستاني كما أتوجه بالشكر للسيد عبد الغفار عزيز مستشار أمير الجماعة الإسلامية أيضا في باكستان ضيفينا في هذه الحلقة من ما وراء الخبر طبعا هذه الحلقة التي انتهت وكما العادة بإمكانكم المساهمة في اختيار مواضيع حلقاتنا القادمة بإرسالها على عنواننا indepth@aljazeera.net غدا إن شاء الله قراءة جديدة في ما وراء خبر جديد أستودعكم الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة