مؤتمر شعبي عربي لدعم مقاومة الاحتلال   
الثلاثاء 1427/3/5 هـ - الموافق 4/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 17:03 (مكة المكرمة)، 14:03 (غرينتش)

- الموقف من المقاومة اللبنانية
- حقيقة المؤامرة الأميركية على لبنان

- اقتراح لارسن بدمج قوات حزب الله بالجيش


غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم.

مشارك أول: السنيورة لا أحد أكثر وطنية من الآخر والبلد أمانة بأيدينا جميعاً.

مشاركة أولى: لحود يختتم القمة بمزايدات في المقاومة والسنيورة يعتبرها محاولة لتعطيل الحوار.

مشارك أول: أربعة عشر آذار ترد على مزايدات لحود وابتزاز حلفائه.

مشاركة ثانية: حزب الله يعتبر السنيورة غير مؤتمن على البيان الوزاري.

مشاركة ثالثة: نحو أزمة حكم بعد خناقة مجلس الوزراء والحملة في البرلمان.

مشارك ثاني: كشفوا عوراتهم في تليفزيون الواقع.

مشاركة ثالثة: لبنان قمة الشرشحة.

مشاركة ثانية: بري للسنيورة ما جرى في الخرطوم خطيئة والمقاومة باقية.

مشارك ثاني: الخلاف تركز حول عبارة المقاومة اللبنانية في البيان الختامي.

مشارك أول: تداعيات الخرطوم تعصف ببيروت وجهود لإنقاذ الحوار.

مشاركة أولى: بيروت.. مشعل ونصر الله يتمسكان بالمقاومة خياراً استراتيجياً.

مشارك ثالث: المسخرة.

غسان بن جدو: مشاهدي الكرام أهلاً بكم، هذه مقدمة غير كلاسيكية أردناها أن تكون من عناوين الصحف الرئيسية في لبنان وهي التي ربّما لخصت المشهد السياسي والحكومي والبرلماني الذي عاشه هذا البلد على مدى الأيام الماضية، طبعاً في خضم هذه الأيام احتضنت بيروت أيضاً مؤتمراً شعبياً عربياً عاماً جمع أعضاء المؤتمر القومي العربي وأعضاء المؤتمر القومي الإسلامي وأعضاء مؤتمر الأحزاب العربية، أكثر من ثلاثمائة شخصية ربّما ثلاثمائة وخمسون شخصية قد جاؤوا من خارج البلاد العربية إلى بيروت ليؤكدوا كما قالوا دعمهم للمقاومة، لكن هذه المقاومة تبقى حتى هذه اللحظة محل جدل أو على الأقل سلاحها بشكل أساسي هو الذي لا يزال محل سجال بين الأطراف الرئيسية في لبنان، هذا هو الذي سنتحدث عنه في هذه الحلقة وربّما سنسأل بشكل أساسي إذا كانت النخبة السياسية العربية لا تزال ترفع شعار دعم المقاومة فهل هي قادرة بالفعل على تفعيل هذه المقاومة سيما أو على الأقل أن الحكام حتى هذه اللحظة عاجزون أو منكفؤون كما هو ملاحظ؟ والسؤال الثاني هذه المقاومة بشكل أساسي أما زالت هي لتحرير الأرض أكان في لبنان أو غير لبنان أم هي باتت وظيفة سياسية وجزء من معادلة محلية وإقليمية؟ نناقش المحورين الرئيسيين هذين مع السيد حسن فضل الله النائب في البرلمان اللبناني عن حزب الله وهو أيضاً عضو المكتب السياسي لحزب الله والمجلس السياسي لحزب الله، كما يسعدنا أيضاً أن نستضيف من برمانا في جبل لبنان السيد جورج عدوان وهو نائب في البرلمان اللبناني عن القوات اللبنانية وهو في الوقت نفسه نائب رئيس الهيئة التنفيذية لحزب القوات اللبنانية، مرحباً بك سيد فضل الله، مرحباً بك سيد جورج عدوان وطبعاً هؤلاء الأصدقاء هم الذين قدموا لهذه الحلقة، مشاهدي الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا، وقفة نعود بعدها مباشرة للبدء في حوارنا المفتوح.

[فاصل إعلاني]

غسان بن جدو: مشاهدي الكرام أهلاً بكم، أود أن أشير بملاحظة إيجابية تحتضن أو تستبطن تحية لضيفنا في الحلقة الماضية الدكتور يحيى العريضي كان حتى الحلقة الماضية مديراً للمركز الإعلامي السوري في بريطانيا بعد الحلقة الآن الرجل موجود في دمشق سيواصل مسيرته كأستاذ في الجامعة اللبنانية، أحيي الدكتور يحيى العريضي على الهواء مباشرة من بيروت إلى دمشق، كما قلت أشرت إلى أن المؤتمر العربي العام احتضنته بيروت، أكثر من ثلاثمائة وخمسين شخصية شاركوا في هذا المؤتمر تحدث فيه بشكل أساسي أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله أطلق عدة مواقف، هذه المواقف داخل القاعة قوبلت بتصفيق حاد وخارج القاعة قوبلت بردات فعل بعضها إيجابي وبعضها سلبي، نستمع إلى جزء يسير مما قاله السيد حسن نصر الله قبل أن نبدأ في التعليق.

[شريط مسجل]

حسن نصر الله- أمين عام حزب الله: أن المشروع الأميركي الدولي في لبنان في هذه الأيام وصل إلى طريق مسدود في لبنان، وصل إلى طريق مسدود وبالتالي ما خطط قبل عام وصل إلى المرحلة التي لا يستطيع أن يكمل فيها مشواره وأنا أردد أمامكم لن يستطيع أحد في لبنان أو في غير لبنان أن يعاقب المقاومة على إنجازاتها ومَن يريد أن ينزع سلاح المقاومة بالقوة وقلناها في أكثر من مناسبة نحن سنقطع يده ونقطع رأسه وننزع روحه.


الموقف من المقاومة اللبنانية

غسان بن جدو: سيد جورج عدوان إذا بدأت بك لأنني سأختم الحلقة مع السيد حسن فضل الله أولاً بمعزل عن ما قاله السيد حسن نصر الله عندما تجد أكثر من ثلاثمائة وخمسين شخصية من قيادات الأحزاب والتيارات والنخب العربية تعلن دعمها للمقاومة، أولاً هل تعتقد بأن هذا الأمر تدخلاً في شأن داخلي لبناني هو الآن محل حوار أو محل نقاش؟ وثانياً بكل صراحة ما الذي يمكن أن تقوله للنخبة السياسية العربية.. هل هي مدركة لحقيقة ما يحصل في بيروت سيما وأنك لا يخفى عليك بأنها تنظر بريبة إلى كل ما حصل خلال الأشهر الماضية.. البعض بطبيعة الحال ينظر بريبة يعتبرها كما قال السيد حسن نصر الله جزء من مؤامرة أميركية دولية؟ تفضل سيدي.

جورج عدوان- نائب في البرلمان عن القوات اللبنانية: أنا بأعتقد أنه لازم نفصل تماماً بين اللي جرى بلبنان بين أربعة عشر شباط السنة الماضية وما يجرى بلبنان حتى تاريخه وبين المواقف من أي جهة كانت، بلبنان كان فيه خمسة عشر سنة من الوصاية السورية، هذه الوصاية السورية عملت اللي عملته بلبنان ما راح نراجع ودفعت اللبنانيين كلهم سوا بعد مقتل الرئيس الحريري حتى يتفقوا وينتفضوا بثورة الأرز، كل اللي عملوه اللبنانيين عملوه عن قناعة، كل اللي تحركوا فيه.. تحركوا فيه انطلاقاً من قناعتهم أنه وطنهم بده يكون حر وسيد ومستقل، شو بيعملوا الآخرين بالنسبة لموقف اللبنانيين هذا؟ هذا أمر بيعني الآخرين إنما نحن مصممين كلبنانيين أن نمضي قدماً حتى بلدنا نكرس استقلاله وكلنا سواء كلبنانيين نشوف أفضل الظروف حتى نبني سويا دولة لبنان.

غسان بن جدو: سيد فضل الله.. يعني هذه النخبة السياسية العربية قيادات حزبية بكل صراحة ما الذي يمكن أن تفعله للمقاومة عدا الخطاب وعدا الكلام سيما وأن الحكام حتى هذه اللحظة إما أنهم عاجزون أو أنهم منكفؤون؟

حسن فضل الله- نائب في البرلمان عن حزب الله: كما شهدنا في المرحلة الماضية في الأيام الماضية أننا كنا أمام قمة عربية ومؤتمر للأحزاب العربية..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: هو المفارقة أن المؤتمر العربي العام أعقب مباشرة قمة الخرطوم.

"
الأحزاب العربية تمثل شريحة معينة من الرأي العام العربي لها امتدادات كل حسب دوره في دولته، فلا نستطيع أن نقول إن هذه الأحزاب هي فقط شخصيات نخبوية معزولة عن الواقع الشعبي في العالم العربي
"
حسن فضل الله

حسن فضل الله [متابعاً]: قمة الخرطوم.. فهذه الأحزاب العربية تمثل شريحة معينة من الرأي العام العربي لها امتدادات كل حسب موقعه وحسب دوره في دولته، فلا نستطيع أن نقول أن هذه الأحزاب هي فقط شخصيات نخبوية معزولة عن الواقع الشعبي في العالم العربي، بعض الأحزاب وكثير من هذه الأحزاب لها حضور قوي ولنأخذ مثلاً حزب الله أو حركة المقاومة الإسلامية حماس أو الكثير من ولن أعدد الآن الأحزاب العربية التي جاءت إلى بيروت لتدعم المقاومة، من دون شك الدعم السياسي، الدعم الشعبي، الدعم الإعلامي هو مطلوب، لأن المقاومة تقوم بدورها على المستوى الميداني ولابد من احتضان على مستوى العالم العربي لهذه الظاهرة التي تتواصل وتستمر، فلذلك هذا المؤتمر يشكّل موقف سياسي، موقف إعلامي، موقف شعبي يريد أن يقول أن العالم العربي يقف خلف هذه المقاومة، أيضاً على المستوى الرسمي العربي رأينا أن القمة العربية تبنت دعم هذه المقاومة ونحن ما نطلبه الآن على الأقل هو هذا الدعم، هو هذا الاحتضان، هو هذا الموقف السياسي، هذا الموقف الشعبي الذي يتلاقى مع موقف الشعب اللبناني ومع موقف اللبنانيين الذين انضموا إلى هذه المقاومة وانتموا إلى هذه المقاومة منذ عام 1988..

غسان بن جدو: الشعب اللبناني كاملاً؟

حسن فضل الله: اللبنانيين الذين انضموا أو انتموا، لأنه كمان حتى الرأي العام العربي.. يعني يمكن بده نلفته لأنه بتعرفوا ما بيعيش تفاصيلنا اليومية..

غسان بن جدو: لا هو صدقني يعيش بالتفاصيل الآن.. يعني كله على الفضائيات والقنوات المحلية..

حسن فضل الله: لكن لا أعتقد أنه يعيش أدق التفاصيل عندما نقول أن اللبنانيين مثلاً انتفضوا أو عملوا ثورة الأرز، لا فيه قسم من اللبنانيين كانوا في موقع وقسم آخر كانوا في موقع آخر، لا أحد يستطيع اليوم أن يتحدث باسم كل اللبنانيين، نحن حتى في موضوع المقاومة نقول اللبنانيين الذين انضووا في هذه المقاومة أو انتموا إلى هذه المقاومة لأنه من 1982 أيضاً كان فيه لبنانيين ليسوا في هذه المقاومة وأيضاً ضد هذه المقاومة وهذه طبيعة التركيبة اللبنانية، فإذاً هذا الموقف الحزبي العربي يتلاقى مع موقف شعبي لبناني وتلاقى هذان الموقفان مع الموقف البسيط للقمة العربية.

غسان بن جدو: لكن بكل صراحة ما الذي يمكن أن يقدمه لكم هؤلاء.. يعني أنتم تدعمكم قيادات حزبية سياسية من مختلف التيارات القومية واليسارية والإسلامية وهذا صحيح وما تفضلت به صحيح، نحن نعرف هؤلاء الأشخاص يعبرون عن شريحة أساسية، لكن في المقابل الذي يقف ضدكم إذا صح التعبير أو يقول لكم كفى المجتمع الدولي، الولايات المتحدة الأميركية، أوروبا، الأمم المتحدة، القرارات الدولية، ما الذي يمكن أن يفعله هؤلاء أمام القرارات الدولية والمجتمع الدولي بشكل أساسي؟

حسن فضل الله: نحن كلبنانيين تماماً كما الشعب الفلسطيني لا نطلب الآن لا رجال ولا حتى سلاح وأحياناً نقول حتى لا نريد مال، لأنه الشعب اللبناني الذي يؤمن بهذه المقامة يستطيع أن يؤمن حاجياته على مستوى استمرارية هذه المقاومة وأثبتت التجارب ذلك ومَن يقدم لنا الدعم نشكره و.. يعني لكن الذي لا يقدم الدعم المباشر لا نريده أن يقف على مقلب آخر، نستفيد من هذا الدعم قلت على المستوى السياسي والمستوى الشعبي ولا نستهين بالرأي العام العربي، نحن لازم..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: سؤالي بوضوح ما الذي يمكن أن يقدمه لكم؟ هذا سؤالي بوضوح.

حسن فضل الله [متابعاً]: يقدمه لنا هذا الاحتضان، قلت هذا الاحتضان ولنتذكر تماماً أثناء الاحتلال مثلاً وأثناء ارتكاب مجزرة قانا وأثناء الممارسات الإسرائيلية عندما كان المتظاهرون العرب يخرجون في الشوارع، عندما كان أبناء الجاليات العربية يخرجون في أوروبا ليتظاهروا، هذا رأي عام وآخر شيء الرأي العام له سلطة.. له سلطة التأثير حتى على القيادات السياسية، لنتذكر عام 1982 وما بعد عام 1982 كيف كان الموقف العربي ونتيجة الموقف الشعبي استطعنا أن نرى حتى تغييراً على مستوى الإعلام العربي، على مستوى الموقف الرسمي العربي، أما المجتمع الدولي أن هو ضدنا أو الولايات المتحدة ضدنا هذا ما بيؤثر بالنسبة لنا على مستوى أدائنا وحركتنا إذا كنا كلبنانيين أو كعرب متفاهمين ومتفقين على ضرورة هذه المقاومة، لأنه هذا المجتمع الدولي.. إذا بتسمح لي هون بدي أمر مرور سريع نحن جربنا هذا المجتمع الدولي في حالتين؛ كان هذا المجتمع الدولي عام 1982 مش فقط بالضغط السياسي مثل اليوم موجود كان موجود القوات المتعددة الجنسيات وكان موجود الجيش الإسرائيلي وكان موجود كل أنواع السيطرة العسكرية المباشرة والبوارج الحربية كانت قريبة من هذا الشاطئ واستطعنا بإرادة لبنانية أن نخرج هذا الاحتلال الإسرائيلي والقوات المتعدد الجنسيات، فإذاً المجتمع الدولي ليس المرة الأولى الذي يضغط على لبنان أو الذي يقف مع فريق ضد فريق، عام 1982 وقف هذا المجتمع الدولي بجزء منه ضد فريق من اللبنانيين وفي النهاية نتيجة إرادة هؤلاء هذا المجتمع الدولي لم يستطع أن يغير شيء.

غسان بن جدو: سيد عدوان عندما تسمع أمين عام حزب الله يقول في بيروت إن مَن يريد أن ينزع سلاح المقاومة بالقوة سنقطع يده ورقبته وننزع روحه ما الذي يحمله لك من تعليق؟

جورج عدوان: بدي بس أعلق على الزميل الأستاذ فضل الله حول المقاومة، اللبنانيين اليوم البحث اللي حابين يعملوه اللي عم بده يصير على طاولة الحوار يدور حول مستقبل المقاومة وارتباط هذه المقاومة بتحرير أرض لبنان، لأنه أنا بأعتقد هذه النقطة الجوهرية اللي لازم نتوقف عندها اليوم، نحن اليوم حاطين على طاولة الحوار للبحث شو مستقبل المقاومة؟ لأنه كلنا بنعرف أن المقاومة بكل بلدان العالم ترتبط بالأرض المحتلة وترتبط بتحرير كامل للتراب، نحن بهذا المجال بنحب نؤكد كقوات لبنانية بنتصور كل اللبنانيين أن كل ما فيه شبه أرض محتل المقاومة مشروعة ونحن بنؤيدها وما ننسى قد إيه إحنا قاومنا ببداية الحرب حتى ما يصير فيه توطين بلبنان وحتى ما حدا من الغرباء يأخذ أو يسيطر على أي قطعة أرض بلبنان، نحن بنعرف معنى المقاومة تماماً، انطلاقاً من هذا الشيء نحن بنؤكد أنه كل ما فيه شبر أرض محتل من لبنان المقاومة مش بس مشروعة كل اللبنانيين بيؤيدوها، انطلاقاً من هون كان تحركنا مهم..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: أرجو أن توضح.. سيد عدوان..

جورج عدوان [متابعاً]: نعم.

غسان بن جدو: سيد عدوان من فضلك لأن أود أن ألفت عنايتك بأننا نخاطب المشاهد العربي فعندما تقول أنك في البدء أيضاً قلت مقاومة فأرجو أن توضح للمشاهد العربي ما الذي تعنيه بهذه النقطة بالتحديد إذا سمحت؟

جورج عدوان: فيه قسم من اللبنانيين.. فيه مكونة من اللبنانيين بسنة الـ 1975.. 1976 وقت اللي أعتبر قسم من الفلسطينيين أنه طريق فلسطين بتمر من جونيه واعتبروا أن سيطرتهم على الحكومة اللبنانية وعلى الأرض اللبنانية يشكّل قاعدة أساسية لتحرير فلسطين قام جزء من اللبنانيين.. قسم كبير من اللبنانيين وواجه هذه الوضعية وأنا بأعتقد نجح بأنه يمنع التوطين وبعدين طبعاً بوجه الاحتلال الإسرائيلي كانت مقاومة حزب الله والمقاومة الإسلامية.. يعني لبنان مر فيه عدة مقاومات يمكن بوجه فرقاء متعددين وطبعاً ما حدا عنده مشكلة بالنسبة لمقاومة الاحتلال الإسرائيلي خاصة كل ما هو بيحتل أي شبر من أرض لبنان، السؤال اللي بينطرح هلا اليوم في مزارع شبعا ونحن عم نطلب وطاولة الحوار طلبت تحديداً أن السوريين يساعدونا علشان حتى نؤكد لبنانية هذه المزارع بالنسبة للمجتمع الدولي حتى يقدروا اللبنانيين يتابعوا تحرير أرضهم، السؤال الثاني اللي بينطرح هل سوريا راح تساعدنا وبذلك تشرع المقاومة دولياً حتى نقدر كلنا نكفي ندعمها؟ والسؤال الثالث ما هو مستقبل المقاومة بعد تحرير الأرض وتحرير الأسرى لأنه هو مواضيع مقدسة بالنسبة لنا؟ ما هو دور المقاومة وقت اللي بتتحرر الأرض والأسرى؟ وكيف هذا الدور بده يندرج مع قيام الدولة اللبنانية؟ أنا بأعتقد هذا السؤال اللي لازم نوضحه للجميع حتى نقدر ننظر إلى المستقبل لأنه بأتصور بالنسبة للماضي ما فيه أي مشكل باللي عم ينحكى.

غسان بن جدو: نعم، أود أن أفهم موقفك بشكل دقيق، الآن عندما تفضلت بالقول ما الذي يمكن أن نفعله بعد تحرير مزارع شبعا والأسرى الفلسطينيين، سؤالي كالأتي قبل أن نتحدث عن المستقبل طالما الأرض محتلة.. مزارع شبعا واحتلال كفر شوبا وطالما هناك أسرى لبنانيون داخل السجون الإسرائيلية هل أنتم مع المقاومة المسلحة أم مع كما يقول ربّما أطراف أخرى داخل الساحة اللبنانية أن نفاوض بالاعتبارات الدبلوماسية وربّما تطبيق اتفاق الهدنة.. موقفك بشكل دقيق من هذه النقطة إذا سمحت؟

جورج عدوان: موقفي بشكل دقيق كل ما فيه شبر أرض محتل من لبنان المقاومة مشروعة حتى ما نفوت بمتاهات مع المجتمع..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: المسلحة.

جورج عدوان [متابعاً]: نعم أكيد المقاومة المسلحة، إنما حتى ما نفوت بمتاهات مع المجتمع الدولي، اليوم مزارع شبعا هويتها لبنانية إنما بالنسبة للقانون الدولي هي معتبرة سورية، بدهم يتفضلوا الإخوان السوريين لأنه بدون لف ودوران إذا ما وقعوا معنا وثيقة واضحة بين لبنان وسوريا موقعة من الدولتين، من الحكومتين، من البرلمانين ورفعت إلى المجتمع الدولي نحن بنكون عم بنقاوم على أرض سوريا وليس على أرض لبنانية، اليوم طلب لجنة الحوار وأنا بنظري صار اتفاق على هذه النقطة حتى نحدد الأهداف هي إن السوريين يتعاونوا معنا بيكونوا عم يخدموا لبنان وبيكونوا عم يخدموا المقاومة وبيكونوا تجاه المجتمع الدولي عم يعطوا الشرعية لهذه المقاومة.

غسان بن جدو: نعم، إلى أن يحصل هذا الأمر بعد أيام.. أسابيع.. أشهر ربّما حتى أكثر هل المقاومة المسلحة التي يقوم بها حزب الله ستعتبرونها مشروعة أم تحتاج أيضاً حوار وتفويضاً لبنانياً بشكل آخر؟ سؤالي دقيق ويحتاج إجابة دقيقة سيد عدوان.

جورج عدوان: طبعاً سؤالك واضح، طالما الحكومة اللبنانية اللي هي حايزة لأنه بالنتيجة نحن بلبنان المشكلة كبيرة لأنه عم بنعاني منها ولازم الكل يعرفوا إنه نحن ما عم نحترم الأصول الدستورية إطلاقاً بكل عملنا، لا بالتمديد احترمناها، لا بإدارة جلسات مجلس النواب احترمناها، ما عم نحترمها بشيء، حتى أكون أنا واضح الحكومة اللبنانية اللي هي حائزة على ثقة مجلس النواب كل ما الحكومة اللبنانية اللي هي السلطة التنفيذية بتعتبرها شرعية أنا كمواطن لبناني أخضع لشرعية هذه المؤسسة، هذا موضوع واضح ما لنا حق نحن نتصرف كمواطنين لبنانيين خارج شرعية الحكومة اللي أعطاها الثقة مجلس النواب على هذا الأساس.

غسان بن جدو: طيب كيف نظرتم..

جورج عدوان [مقاطعاً]: إنما بدي أضيف..

غسان بن جدو [متابعاً]: إلى ما قاله السيد نصر الله.. تفضل.

جورج عدوان: بس إذا بأضيف أستاذ غسان، لازم بأسرع وقت لما تصبح الحكومة اللبنانية مع مواجهة مع المجتمع الدولي المفروض بالحكومة السورية تكف عن التهرب والمماطلة وتوقع هذا المستند حتى يصير وضعنا مشرعاً دولياً.

غسان بن جدو: عندما تسمع كما قلت السيد نصر الله يقول ما قاله الآن.. سنقطع يده ورقبته وننزع روحه.. ما الذي أثاره فيك هذا الأمر اعتبرته أمراً طبيعياً أم تتفق مع الرأي الذي انتقده خاصة البيان الذي صدر عن طريق السيد سمير فرنجية وفارس السعيد والحزب الوطني للأحرار وغيرهم بطبيعة الحال الذين انتقدوه بشدة؟

جورج عدوان: أنا فيه سؤال بأحب أوجهه لأقدر أجاوب، بدي أوجه سؤال واضح وصريح للزميل الأستاذ حسن فضل الله مَن يقصد بهذا الكلام السيد حسن نصر الله؟ يتوقف طبعاً على الموقف اللي بدي أقوله مَن يعني بهذا الكلام السيد حسن نصر الله وهو يعلم تماماً.. يعني خلينا نأخذ منه هذا الجواب حتى على ضوء جوابه آخذ موقف واضح وصريح من هذا الكلام.

غسان بن جدو: سؤال مسؤول من رجل ذكي تفضل.

حسن فضل الله: قبل ما أجاوب على هذا السؤال..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: لا من فضلك أنا سأعود إليك صدقني لكن..

حسن فضل الله [متابعاً]: لا حتى ما.. راح أجاوب بس حتى ما أدخل بسجال تاريخي مع الزميل جورج عدوان حول فكرة المقاومة، طبعاً.. يعني نحن سنعتبر أنه منذ اتفاق الطائف لغينا جزء من المرحلة الماضية على صعيد السجال لأنه ما حدث في السابق هو حرب أهلية لبنانية، لم يكن هناك احتلال أجنبي وكانت هناك مقاومة ضد هذا الاحتلال الأجنبي وما كان..

غسان بن جدو: هو أعتقد يقصد الفلسطينيين..

حسن فضل الله: منطق الغرباء هذا منطق كان خلال الحرب الأهلية بنتمنى أنه ما نرجع له وما نحط مقاومة هذه المقاومة ضد الاحتلال الإسرائيلي ونشبهها بأي حدث جرى خلال الحرب الأهلية اللبنانية، بس هذا التعليق..

غسان بن جدو: لكن ليس من حقه أن نعتبر ما قام به مقاومة..

حسن فضل الله: من حقه هو.. لكن.. من حقه كفريق سياسي يعتبر ما يريد، لكن عندما نوصف مقاومة وفق التوصيفات المعتمدة دولياً وشعبياً هي كل مقاومة ضد احتلال أجنبي لبلد، فما بدنا نرجع نحكي عن أن الفلسطينيين كانوا محتلين أو كما يتحدث البعض عن الاحتلال السوري خليني أعتبر أن اتفاق الطائف رسم للبنان ومثل ما كانوا عم بيقولوا إنه فيه عندنا مؤسسات دستورية وأنا موافقه إنه ما فيه عندنا أحيانا احترام للدستور وعم بنشوف كثير من الممارسات مَن هم في السلطة لا يحترمون الدستور، خلينا نعتبر اتفاق الطائف رسم الحدود للبنان.. الحدود السياسية، اعتبر إسرائيل هو العدو، سوريا هي البلد الشقيق وأيضاً اللاجئين الفلسطينيين هم لاجئين وضيوف على أرضنا، فخلينا نعتبر هذه الاتفاقية هي السقف الحاكم لنا جميعاً ولا نعود إلى سجال قبل هذه الفترة، أيضاً بموضوع المقاومة نحن حسمنا في مؤتمر الحوار لبنانية مزارع شبعا، بيبقى الحكومة بتثبتها هذه مسؤوليتها ما عاد مسؤولية للمقاومة ولا أي طرف آخر وإنه بتثبتها عن طريق سوريا، عن طريق الأمم المتحدة، عن أي طريق هذا مسؤولية الحكومة اللبنانية وبنذكر أنه سماحة للأمين العام بخطاب بنت جبيل يوم التحرير قال إنه كل ارض تعتبرها الحكومة اللبنانية لبنانية المقاومة معنية بتحريرها، فإذاً لا نقاش في المقاومة الآن.. المقاومة المسلحة قبل أن نحرر الأرض ونستعيد الأسرى، هذا موضوع صار خارج النقاش بدنا نناقش في سلاح المقاومة في ضمن السياسة الدفاعية للبنان، هذا هو اليوم اللي عم بيصير بالحوار، أما بالنسبة لخطاب سماحة السيد أنا عم بدي أذكره إنه هذا الخطاب أطلقه في خمسة وعشرين أيار في بنت جبيل نفس هذه العبارات وكان هناك سياسيين ممَن انتقد هذا الخطاب اليوم يصفقون لقول سماحة السيد إنه مَن يفكر..

غسان بن جدو: مَن؟

حسن فضل الله: معروفين أنا ما بدي أفوت بالأسماء، أنا يعني..

غسان بن جدو: يا أخي قل لنا يعني شوي..

حسن فضل الله: يعني مثلاً أستاذ وليد جنبلاط..

غسان بن جدو: راعبكم وليد جنبلاط.. يعني أنتم لا تجرؤون قول اسم وليد جنبلاط يعني..

حسن فضل الله: لا مش لا نجرأ لا نريد.. أنا شخصياً لا أحب أن أدخل في سجال مع مواقف متقلدة.. يعني على دائماً، فكان يصفك لهذا الخطاب، شو غير من خمسة وعشرين أيار لليوم، تغير الذي كان يصفق لأنه ما اعتبر وقتها إن هذا الخطاب موجه إلى أي فريق لبناني ونحن ما بحاجة نكرر دائماً أن سلاح المقاومة موجه ضد الاحتلال الإسرائيلي فقط، مش بحاجة نقدم براهين وأدلة، التجربة تحكم على سلاح المقاومة خصوصاً في عام ألفين أثناء التحرير عندما كان من حق المقاومة أن تستخدم هذا السلاح ضد فريق لبناني متعامل مع الاحتلال الإسرائيلي لأنه يحمل الجنسية اللبنانية، المقاومة اللي بيحق لها قانوناً وشعبياً ومن ناحية إذا بدك دستورية أيضاً أن تواجه هؤلاء لم تواجه هذا السلاح إلى لبنانيين، سماحة السيد يتحدث أولاً في مؤتمر للأحزاب العربية في.. ظل النقاش حول المقاومة في المنطقة وفي لبنان بالتحديد عن كل مَن يفكر بنزع سلاح هذه المقاومة بالقوة، عن كل من يريد أن ينزع سلاح هذه المقاومة، ما بنعتقد نحن إنه بلبنان فيه حدا عنده حتى مجرد التفكير لنزع سلاح المقاومة بالقوة وكان عم يحكي عن سياق مشروع أميركي دولي وسمعناه.. كلنا هلا سمعناه عم يحكي عن سياق مشروع أميركي دولي وصل إلى حائط مسدود في لبنان ومَن يفكر أو مَن يريد أن ينزع سلاح.. لأنه يمكن فيه حدا بيفكر بس بيقى تفكيره ضمني وما بيقدر يجهر..

غسان بن جدو: حتى في الداخل..

حسن فضل الله: ما بدنا نسمي بالداخل أو بالخارج ما عندنا هلا.. ما حد على الأقل بلبنان عم بيقول لنا إنه هو بده ينزع سلاح المقاومة بالقوة، فإذاً ليش بدهم ينتقدوه إذا هم معتبرين أنه ليس موجه..

غسان بن جدو: يعني بوضوح عفواً سيد حسن.. سيد فضل الله لأنه السيد حسن عادة هو أمينكم العام ولكن سيد فضل الله السيد حسن نصر الله قصد بشكل مباشر القوى الدولية وأيضاً عنا كل مَن ربّما يتناغم مع هذا التوجه في الداخل.

حسن فضل الله: نحن بنعتقد إنه أي فريق وهلا هذا مش موجود لكن في حال فيه فريق في لبنان وجد وأراد أن ينزع سلاح المقاومة بالقوة.. هو كفريق ما عنده القدرة العملية فإذاً بده يكون هو جزء من مشروع دولة فما بنتعاطى معك كفريق لبناني عند ذلك، تماماً كما تعاملنا مع عملاء إسرائيل أثناء الاحتلال بأنهم جزء من الجيش الإسرائيلي، ما تعاملنا معهم كلبنانيين، فإذاً الموضوع مرتبط بمَن يريد نزع سلاح المقاومة في القوة، لماذا البعض يريد أن ينتقد هذا الموقف إذا كان يقول أنه ليس في لبنان مَن..

غسان بن جدو: ربّما حتى في الإمارات.. يعني السيد دكتور فارس السعيد اعتبر في إحدى الإذاعات قال هذا كلام من القرون الوسطى.

حسن فضل الله: هلا ما بأعرف من وين جاي الأستاذ فارس السعيد، ما بدي أفوت بالجانب الشخصي لكن الذي لا يريد مقاومة في لبنان هو مَن أي قرن جاي ومن أي عصر ومن أي عهد، اللي بده.. ما بده مقاومة هو من أي عهد جاي ومن أي عصر.

غسان بن جدو: السيد عدوان.

جورج عدوان: بأعتقد إنه الأستاذ الكريم أوضح أنه مَن يعني بذلك وبالتالي الجواب بأتصور واضح، الآن خليني أضيف بمجرد ما نطرح على طاولة الحوار مستقبل سلاح المقاومة القرار بأتصور بيكون حزب الله وأنا هذا اللي شعرته أنا بدي هون أثني لأنه بطاولة الحوار المنطق والهدوء اللي تحلى فيهم السيد الأمين العام كان كثير مميز، أنا بأعتقد بمجرد ما نطرح على طاولة الحوار المستقبل تبع سلاح المقاومة بتصير هذه القصة بتعني كل اللبنانيين وأنا آمل لما أستبق الأمور أن يكون هذا الأمر بين أيدي كل اللبنانيين لأنه بالنتيجة المقاومة بتعني كل اللبناني بقدر ما هؤلاء اللبنانيين بيكونوا متفاهمين حول مستقبلهم بيكون في ضمانة لجميع اللبنانيين، أنا بأعتقد هذه هي الطريقة الصحيحة ولذلك ما راح أستبق الأمور وآمل إنه بهدوء وروية وانفتاح مثل ما بدأنا على طاولة الحوار نكفي بطرح هذه المواضيع.


حقيقة المؤامرة الأميركية على لبنان

غسان بن جدو: طيب بكل صراحة سيد عدوان هل تعتبر بأن المقاومة.. أي مقاومة الآن في هذا العصر بالتحديد بل في هذا التوقيت بالتحديد حيث السطوة الكبرى للولايات المتحدة الأميركية حيث هناك تناغم كامل بين أوروبا والولايات المتحدة الأميركية حيث مجلس الأمن الدولي تقريباً مع الولايات المتحدة الأميركية.. ربّما غابت عنا الصورة ولكن أعود إلى السيد فضل الله هنا.. ما قاله السيد حسن نصر الله من أن ما وصفها بالمؤامرة الأميركية الدولية في لبنان وصلت إلى طريق مسدود ما طبيعة المؤامرة وكيف هي وصلت إلى طريق مسدود؟

حسن فضل الله: المؤامرة بدأت من حوالي سنة عندما صدر القرار 1559 وكان يهدف إلى ولا يزال إلى نزع سلاح المقاومة وكل هذا القرار لديه هدف رئيسي.. هذه المقاومة لما أنجزته على المستوى اللبناني وأيضاً لأنها لا تزال تمنع إسرائيل من الاعتداء على لبنان ومن استباحة لبنان هذه المقاومة هي المستهدفة، القرار 1559 وللتذكير هنا أن وزير الخارجية الإسرائيلية قال أن إسرائيل هي التي عملت على إصدار هذا القرار، فإذاً هذه هي المؤامرة، هذا هو عنوان المؤامرة، فيه عندنا قوة في لبنان اسمها مقاومة استطاعت أن تهزم إسرائيل، استطاعت أن تمنع إسرائيل من استباحة لبنان مرة أخرى، مطلوب نزع هذه القوة من لبنان، هذه هي المؤامرة بدأت منذ صدور هذا القرار ثم وظفت عوامل لبنانية من أجل أن تحاصر أو تعزل هذه المقاومة، لأننا نتذكر مشروع الانتخابات النيابية وفرضه بقانون أعوج والإصرار على إجراء الانتخابات في مواعيدها بحيث توقعت أو توهمت الولايات المتحدة بأنها بالانتخابات تحاصر المقاومة، تنشأ سلطة يمكن لهذه السلطة أن تعمل على تطبيق ما تبقى من القرار 1559 بعد الضغط على سوريا بسحب قواتها من لبنان لكن الانتخابات أدت إلى إشراك المقاومة في الحكومة وبالتالي لم تستطيع هذه المؤامرة..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: طيب أين المؤامرة.. هل كان يمكن أن تشكّل حكومة من دون رضا الولايات المتحدة الأميركية وأنتم فيها؟

حسن فضل الله [متابعاً]: في النهاية الولايات المتحدة تتعامل مع وقائع ومع معطيات وأنا بأقول لك إنه الأميركيين رغم أنهم يتابعون لبنان منذ زمن لكن أحياناً الوقائع الداخلية تحبط مشروعهم.

غسان بن جدو: يعني أنتم فرضتم مشاركتكم عليهم؟

حسن فضل الله: لا المشاركة الشعبية الكثيفة في الانتخابات والتمثيل الواسع لحزب الله ولحركة أمل ولحلفائنا فرض عدم إمكانية تجاوز هذه الشراكة، تصور الآن لو لم ننجح نحن مثلاً في الانتخابات، كنا بنشارك في الحكومة؟ كنا بنكون جزء؟ طيب الآن المشكل السياسي الواقع في لبنان شو سببه؟ إنه فيه مشروع ماشي وفيه فريق عم بيتصدى له، ما بأقول إنه الفريق اللبناني الآخر هو عضوياً مرتبط بهذا المشروع لكن فيه لبنانيين بنوا خياراتهم السياسية على نجاح هذا المشروع الأميركي، أكثر من هيك فيه لبنانيين بنوا خياراتهم إنه النظام السوري سيسقط وكلنا خلينا نتذكر الخطابات، أكثر من هيك.. يعني إذا ضلي أقول أكثر وأكثر بأضيف لك كثير من العوامل، ما بعدنا من قبل شهر عم بنقول إنه بهذا الموعد بده يسقط رئيس الجمهورية وبنيت الخيارات السياسية على هذا الأساس، جاءت.. أولاً جاء ولش مساعد وزير الخارجية ثم جاءت السيدة رايس إلى لبنان، شو جاؤوا يعملوا على لبنان؟ مش جاؤوا يحثوا وجاؤوا يحاولوا ينفذوا هذا المشروع، اصطدموا بإرادة شعبية، هو احتلال عسكري وذكرت أنا بـ1982 أميركي اصطدم بإرادة شعبية، بدك تقول لي مشروع سياسي إنه ما بيصطدم بإرادة شعبية.

غسان بن جدو: لكن بكل صراحة هل هي إرادة شعبية فقط أم هي أيضاً معادلة إقليمية.. يعني بمعنى آخر بشكل صريح هناك مَن يقول أنتم..

حسن فضل الله [مقاطعاً]: لبنان ليس جزيرة منعزلة..

غسان بن جدو [متابعاً]: جزء من المشروع السوري الإيراني ولأن الآن هناك إذا صح التعبير كباش إيراني أميركي في العراق فربّما هذا سينعكس إما سلبياً أو إيجابياً عليكم ليست قضية قوتكم أنتم أو إرادتكم الشعبية هناك اعتبارات إقليمية أخرى يجب أن تحدد؟

حسن فضل الله: لبنان ليس جزيرة معزولة عن المحيط العربي، اليوم المشروع الأميركي لا يتخبط فقط في لبنان، فبالعراق ألا يتخبط هذا المشروع الأميركي؟ بالمنطقة كلها عم بيتخبط، بفلسطين ألا يتخبط عندما فازت حركة حماس، فإذاً في مشروع أميركي للمنطقة، لبنان جزء من هذه المنطقة حاولت الولايات المتحدة أن تعوض في لبنان عن خسارتها في العراق من خلال أو خلينا نذكّر إنه كله يوم كان لبنان على لسان المسؤولين الأميركيين.. يعني هلا اليوم خففوا شوي يمكن صار عندهم أولويات ثانية، فإذاً لبنان ليس جزيرة منعزلة وليس عيباً أن نستفيد من الواقع الإقليمي، لكن هل هذا يعني إنه على مقولة إنه محور إيراني سوري في لبنان، أنا بأقول لك حتى إيران وسوريا عندما يقوى موقف اللبنانيين المناوئين للولايات المتحدة إيران وسوريا يستفيدان وهذا شيء ليس معيب لأحد خصوصاً إذا كنا أمام مشروعين مشروع أميركي إسرائيلي ومشروع مواجهه له، مين ما بده يواجه هذا المشروع؟ إيران سوريا أي دولة عربية أكيد نحن سنكون في مواجهة هذا المشروع الأميركي وهذا شيء طبيعي عندنا وهذا أعلناه فنحن نستفيد من تخبط..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: كيف.. يعني كيف ستكون في مواجهتهم؟

حسن فضل الله [متابعاً]: يعني إذا كان فيه محور كما قيل محور أميركي إسرائيلي وفي المقابل هناك محور إيراني سوري نحن وين بنكون؟ نحن بنكون بالمحور الأميركي إذا كنت أنت..

غسان بن جدو: أنت تكون في لبنان.

حسن فضل الله: نحن نكون في لبنان جزء من المحور الذي يواجه الهيمنة الأميركية.

غسان بن جدو: ولماذا؟

حسن فضل الله: لأن هذه الهيمنة تضربنا في لبنان أيضاً..

غسان بن جدو: كيف تضربكم؟

حسن فضل الله: تستهدفنا في لبنان..

غسان بن جدو: هم يقولون لكم بشكل..

حسن فضل الله: بـ 1559..

غسان بن جدو: يقولون لكم بشكل صريح..

حسن فضل الله: 1559 شو هو؟


اقتراح لارسن بدمج قوات حزب الله بالجيش

غسان بن جدو: كونوا جزء من الجيش اللبناني لارسن قدم لكم عرضاً مغرياً وعرضاً تاريخياً تفضلوا.. دعا هذه المقاومة أن تكون جزء من الجيش اللبناني..

حسن فضل الله: هذا عرض..

غسان بن جدو: وأنتم جزء من الحكومة اللبنانية والدولة اللبنانية.

حسن فضل الله: هذا عرض بيقدمه لميليشيات تبحث عن حل لعناصرها، لم يقدم لنا حلاً لمشكلة أكبر وأخطر هي التهديد الإسرائيلي، الأطماع الإسرائيلية، الاعتداءات الإسرائيلية، الموضوع نحن بالنسبة لنا لا..

غسان بن جدو: ليست هذه هي مشكلته، مشكلته أن يطبق القرار 1559 هذه وظيفته أساساً وقدم لكم عرضاً.

حسن فضل الله: هذا هو المشروع الأميركي الـ1559 الذي نواجهه وإذا بيكون في حلف من هون للصين نحن مستعدين نكون مع هذا الحلف لمواجهة المشروع الأميركي في لبنان والمنطقة، الحل ليس لحزب الله أو للمقاومة، المقاومة لا تبحث عن حل لعناصرها، عم بتبحث عن حل للبنان، لذلك لو كنا بدنا نندمج بالجيش وكنا عم بنبحث عن حل مثل ما دمجت الميليشيات وأخذت مواقع ومناصب في الدولة كنا من زمان عرضوا علينا أكثر من هيك وبنفس المؤتمر سمعنا الحديث عن الصفقة، نحن مش عم بنتاجر بالمقاومة فيه عندنا قضية أكبر بكثير هي قضية كيف نحمي بلدنا، كيف نواجه هذا الخطر الإسرائيلي، ركبنا معادلة في لبنان نجحت، معادلة المقاومة الدول الجيش الشعب.

غسان بن جدو: مع ذلك يعني هذه المقاومة لا تزال..

جورج عدوان [مقاطعاً]: أستاذ غسان إذا بتسمح..

غسان بن جدو [متابعاً]: هل الصورة عادت مع السيد جورج عدوان؟ تفضل سيد جورج عدوان، للأسف الصورة كانت غائبة عني طالما عادت تفضل الكلام لك.

"
مشروع قيام دولة لبنان هو الموضوع الأساسي الذي يجب أن يجتمع عليه جميع اللبنانيين لبناء دولتهم وتكوين دولة قادرة وقوية وعادلة ومتوازنة
"
    جورج عدوان

جورج عدوان: أستاذ غسان نعم أنا بدي أقول إلى أي متى بدنا نظل نحكي بمشاريع أميركية وغربية وبمشاريع إيرانية سورية ليه ما بنحكي بمشاريع لبنانية؟ نحن عندنا مشروع واحد لازم نكون كلنا كلبنانيين، مشروع قيام لبنان.. مشروع قيام دولة لبنان، أنا بأفهم إنه نحكي عن المقاومة طالما فيه أرض محتلة إنما كلنا بدنا نبلش نفكر سويا بل جدية هذا وطنا، أياً كانت المشاريع الأخرى هذه مشكلتها نحن عندنا مشكلة واحدة كيف بدنا نبني دولة لبنان، الوقت اللي بدنا نقول دولة لبنان لأنه سمعته للأستاذ الزميل عم بيحكي عن قصة عدم الانخراط بالجيش وكذا بالوقت اللي بيصير المجال مفتوح، أنا بأحب أؤكد له إنه نحن أمام خيار مش عدة خيارات يا إما بدنا دولة تقوم بلبنان وحصرياً هذه هي تقدر تكون السلاح بين يديها، هي اللي تقدر تبسط سلطتها، هي اللي القرار بيدها أو نحن بنكون عم بنفتفت لبنان، نحن عم بنكون عم نضعف لبنان، لأنه لبنان بدون دولة قادرة وقوية وعادلة ومتوازنة ما ممكن يروح على المستقبل، بأتأمل أنا أنه إحنا كلبنانيين ما بقى نتطلع لا للمصلحة الأميركية ولا نكون نحن لا درع لها بس بذات الوقت ما نكون درع لا إلى إيران ولا إلى سوريا، نحن اليوم لازم نكون درع لي لبنان، حتى نكون درع لي لبنان فيه حل واحد إنه نكون عم نبني دولة لبنان، بناء دولة لبنان بيحتم بالمستقبل الانخراط بالدولة، تفاصيل الانخراط نبحثها كلنا سوا، بس إذا ما كنا مؤمنين إن كل شي لازم يكون ضمن الدولة ما راح نقدر ننهض ولا راح نقدر نحمي استقلالنا ولا أرضنا الحر وراح نظل نتنقل من وصاية إلى وصاية وراح نكون عم نأخذ بوطننا إلى المجهول مرة جديدة، أنا بتأمل إن بكرة اثنين..

حسن فضل الله [مقاطعاً]: زميل جورج أنا بدي.

جورج عدوان [متابعاً]: بتأمل الاثنين نحن نقعد نحكي هيك.. يعني أنا ما عم بأحكي أستاذ حسن.. ما عم بأوجه هذا الكلام إنه يتعارض مع كلامك عم أصحح شوي لأنه بأعتقد أنت كمان تطوق إلى قيام الدولة بلبنان وما إنه نكون..

حسن فضل الله: راح أتفاهم أنا وياك على نقطة مركزية..

جورج عدوان: بس نقطة..

حسن فضل الله: أننا لا نريد وصاية من أحد، نقطة مركزية أننا لا نريد وصاية من أحد وبالتحديد من الولايات المتحدة الأميركية، بدنا نتفق كاللبنانيين أن الولايات المتحدة الأميركية ليس لها..

جورج عدوان: دخليك خلينا أسمع منك إنه كمان من سوريا ما بدنا، بأنبسط أستاذ حسن.

حسن فضل الله: نحن ما بدنا وصاية من أحد..

جورج عدوان: قول لي بس من سوريا كمان بأنبسط معك.

حسن فضل الله: أنا ما بأعتبر فيه وصاية سورية، سوريا بره ما عم تقعد تدخل بشؤوننا، خلينا سوريا.. نحن بدنا اللبنانيين ما يدخلوا بشأن سوريا، لأنه ما عم نشوف هلا خصوصاً بهذه المرحلة تدخل سوري في شأن لبنان أنا عم بأشوف بعض اللبنانيين يدخلوا بالشأن السوري، على كل حال أنا..

جورج عدوان: طب أنا سألتك وطلبت منك ما بدنا وصاية من سوريا ومن إيران بأنبسط فيك تقول لي إياها بس لتبسطني.

حسن فضل الله: أنا ما بدي وصاية بأذكّرك بمؤتمر الحوار الوطني وقت طرحت موضوع مزارع شبعا، سماحة السيد..

جورج عدوان: بس قول لي هال الكلمة تحديداً بأنبسط أنا وياك.

حسن فضل الله: قال لك إنه إذا بيجوا السوريين بيأخذوا مزارع شبعا نحن بنروح نقاتل نستعيد مزارع شبعا، هذا الموضع بدك تسأل اللي كانوا..

جورج عدوان: صحيح أن سماحة السيد قال هال الكلام.

حسن فضل الله: يا زميل جورج بدك تسال حلفاؤك اللي كانوا..

جورج عدوان: سماحة السيد قال هذا الكلام، اسمح لي أتأكد، بدي أوضح هذه النقطة، سماحة السيد قال هذا الكلام وقال كلام أهم من هذا، قال نحن كحزب الله ما عندنا أي نظرة خارج لبنان، نحن مصلحة لبنان أولاً وأخيراً ونحن المصالح الأخرى ما بتهمنا وقت ما نأمن مصلحة لبنان وهذا الكلام لاقى ارتياح كبير ولاقى اطمئنان كبير لدي المتحاورين ولدي اللبنانيين وأنا أشهد بذلك.

حسن فضل الله: قبل بموضوع الوصاية راح أجاوبك على هذه النقطة كمان، بموضوع الوصاية أنا بأتمنى تسأل حلفاؤك اللي كانوا هم بالحكم زمن الوجود السوري وانقلبوا على هذا الوجود بعد ما خرجت سوريا من لبنان، فهذا الموضوع.. يعني حزب الله لم يكن جزء من السلطة أثناء وجود سوريا في لبنان ولم يكن يدعو إلى أن تكون سوريا هي تدير الوضع اللبناني، اللي كانوا بالسلطة آنذاك وما زالوا في السلطة اليوم هم كانوا في زمن الإدارة السورية، بنقطة بناء الدولة خلينا نتفق..

جورج عدوان: أستاذ وليد جنبلاط قال كنت أنا غلطان وصححت غلطي، لازم ننبسط الواحد بيغلط بعدين بيصحح غلطه ما بنقبل..

حسن فضل الله: شو بيعرفنا هلا إنه غلطان وبعد كام سنة يقول إنه غلطان وصححت خطئي ما فينا نظل نشتغل بالسياسة بهذه الطريقة، على كل حال لأنه هلا أستاذ وليد جنبلاط مش معنا مال فينا ندخل في نقاش حول مواقفه، بموضوع بناء الدولة نحن بنتفاهم ونتوافق على أولوية بناء الدولة القوية العادلة..

جورج عدوان: بس خليني أقول لك أنت بتعرف أن أستاذ وليد جنبلاط بمواقفه ساهم باستقلال لبنان أستاذ حسن، خلينا على القليل نعطيه هذا الفضل الكبير..

حسن فضل الله: عم قلت لك مش موجود، مش موجود هلا هو..

جورج عدوان: على حساب حياته والخطر ساهم باستقلال لبنان، حاطت حياته الخطر، لأنه مشي باستقلال لبنان وسيادته..

حسن فضل الله: كل واحد منا بيفهم الاستقلال على طريقته، لم نتفق بعد على ثقافة وطنية واحدة حيال معنى السيادة والاستقلال، إن شاء الله بمؤتمر الحوار..

جورج عدوان: عم بتزعلني بهذه القصة، الاستقلال والسيادة لهم مفهومين..

حسن فضل الله: إن شاء الله بمؤتمر الحوار بنتوصل لتفاهم كامل، بدنا نتفق نحن اتفقنا كلنا..

جورج عدوان: لا نحن متفهمين وياك على السيادة والاستقلال..

حسن فضل الله: نحن وياك بقى هلا عم نتفاهم، بس عم أقول أنت عم تجاوب عن أطراف أخرى، خلينا نرجع لنقطة الدولة والدخول في الدولة والانغماس في الدولة..

جورج عدوان: أستاذ وليد أكد لك..

حسن فضل الله: خلينا نحكي على نقطة الدولة أستاذ جورج، نحن متفاهمين ومتفقين إنه يجب بناء الدولة القوية العادلة وبتعرف هذا موقف واضح لحزب الله وبدنا نحدد لها هويتها الأول..

جورج عدوان: المتوازنة..

حسن فضل الله: بدنا نحدد لها وجهتها، هل هذه الدولة.. ومتوازنة بكل المقاييس اللي بدك إياها، لكن هل هذه الدولة هي دولة مقاومة بمعنى ستواجه الاعتداءات الإسرائيلية ستتصدى وبأي إمكانيات؟ إذا بتقول لي إن كل الدول بالعالم عندها جيش وطني وهذا الجيش هو اللي بيتولى الدفاع أنا راح أوفقك، إذا كنا قاعدين بسويسرا وما فيش.. ما في حدنا دول تتهددنا وتطمع بأرضنا، إذا بتبني لي الجيش وفق هيكلية جديدة على قاعدة أن هذا الجيش سيكون له القدرة على التصدي للاعتداءات الإسرائيلية ولا الخطر الإسرائيلي وبتبني لي دولة تضع في أولوياتها حماية السيادة.. يعني ما إنه السماء اللبناني مجال تدريب للطيران الإسرائيلي، بتكونوا قاعدين بمؤتمر الحوار والطيران الإسرائيلي فوق منكم، بدك تبني لي دولة غير المتوازنة والعادلة لأنه هذا أمر طبيعي لأنه إحنا اليوم حتى الآن بعد لم نبدأ في بناء الدولة..

جورج عدوان: قادرة وقوية.. قلنا قادرة وقوية..

حسن فضل الله: قوية لكن قوتها.. قادرة وقوية وما هي عقيدتها وما هي هويتها وما هي وجهتها ما هي موقعها؟ فيك تعزل لبنان اليوم؟ فيك توضع لبنان إنه جزيرة معزولة غير معني بكل هذا الوضع الذي يجري بالمنطقة؟ يا أخي إحنا قبلنا نعزل حالنا عدونا قابل يعزلنا؟ وأنا بدي أذكرك بموقف لأحد قادة سلاح الجو الإسرائيلي بعد ما انسحبوا بألفين بيقول أنا لا أتخيل اللحظة التي لا تحلق طائرتنا فوق لبنان لأنه هي مجال لجمع المعلومات ومجال للتدريب، فلذلك نحن مع بناء الدولة القوية العادلة، ليش عم بنقاش سلاح المقاومة.. خلينا ننقاش نقطة أولى بمؤتمر الحوار بناء الدولة القوية العادلة، خلينا نتفق على لبنان.. كاللبنانيين وفق اتفاق الطائف بعيداً عن الوصايات الخارجية والمحاور وأنا ما بدي أرجع أكرر نفس الكلام إن هذه المقاومة تدافع عن لبنان في أرض لبنانية لم تدافع لا لن عن سوريا ولا عن إيران ولا إيران بحاجتها لدافع عنها ولا سوريا هلا بحاجتها لدفاع عنها إنما تستفيد هذه المقاومة من كل وضع إقليمي ودولي من أجل تحقيق أهدافها.

غسان بن جدو: فيه ملاحظة فقط لأن الوقت تقريباً انتهي ولكن لا يمكننا أبداً وقد بدأنا بهذه العناوين الصحفية إلا أن نشير إلى ما انتهي إليه هذا الأسبوع الحادثة في داخل مجلس الوزراء اللبناني، نشاهد سوياً ما حصل تماماً ونريد موقفاً وتعليقاً من السيد جورج عدوان والسيد حسن فضل الله.

[شريط مسجل لما حدث في مجلس الوزراء اللبناني]

عبد الحليم خدام: المذكرة التي رفعت إلى القمة العربية بالخرطوم باسم 71 نائب واحتجاجاً على الطريقة التي عُمل بها..

اميل لحود [مقاطعاً]: بدك تعمل منها قصة يعني..

عبد الحليم خدام [متابعاً]: من رئيس مجلس الوزراء..

اميل لحود: أنت ما لك حق تحكي مين بيكون المصوت، إذا بتريد..

عبد الحليم خدام: أنا كوزير ونائب.. الجمهورية اللبنانية.

اميل لحود: عم جاي تعمل سيناريو.. عم جاي تعمل فيلم سينما راح تخربوا البلد بها الحاجات دي..

غسان بن جدو: صحيفة الديار اللي ختمنا بها الأخ هنا عنونت ما حصل بأنه مسخرة، سيد جورج عدوان رجاء تعليق وموقف.

جورج عدوان: ما حصل بثلاث محلات.. ما حصل بالقمة، ما حصل بمجلس النواب وما حصل بمجلس الوزراء أنا بألخصهم بكلمة أقولها غبطة البطريرك هذا تعتيير.. الموقف هذا التعليق تبعي تعتيير.. يعني لا الأخوة العرب بأتصور بيفهموا وش كلمة تعتير يعني، هلا بالنسبة..

غسان بن جدو [مقاطعاً]: والله التعتيير تحتاج ترجمة للأخوة العرب، التعتير والهوبرة والمهزلة كل هذه تحتاج ترجمة للمشاهد العربي ولكن تعتير ممكن نقول شرشحة، نقول مسخرة، نقول مهزلة، نقول كل ما هو أدنى من المستوى اللائق.

جورج عدوان [متابعاً]: أنا بأشكرك لأنه حكيت عني، أما الموقف أنا بأحب ألخصه كما يلي.. الموقف هو نحن كلبنانيين ما عندنا خيار إلا أنه نقعد على الطاولة ونتفق بين بعضنا، إذا كنا منتظرين مبادرات من الشمال أو من اليمين أي مبادرة بتجي ما راح تخدمنا قد ما إحنا بنعرف شو بيخدمنا، خلينا ننزل على طاولة الحوار ونقرب اللي بيننا..

غسان بن جدو: سيد حسن فضل الله في عشر ثواني من فضلك، شكراً لك جورج عدوان.

حسن فضل الله: ليست هذه الدولة هي التي تحمي لبنان وهذا المشهد يؤكد ما كنا نقوله أن هذه الدولة القائمة الآن لا يمكن أن يثق فيها أي لبناني نتيجة هذه السياسية وهذا الأداء من الخرطوم إلى مجلس الوزراء بأنها يمكن أن تواجه الاعتداءات الإسرائيلية وأن تحمي بلدنا من الخطر الإسرائيلي.

جورج عدوان: سيد حسن فضل الله، أستاذ جورج عدوان، الأصدقاء الكرام، شكراً لكل مَن ساهم في إنجاز هذه الحلقة، من بيروت طوني عون، آمال حمدان، مصطفي عيتاني والجميع ومن الدوحة عماد بهجت، فاروق القاسم، محمد العاجي والجميع بدون استثناء مع تقديري لكم، في آمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة