السياسة الخارجية الأميركية والعالم الإسلامي   
الخميس 1431/5/1 هـ - الموافق 15/4/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:35 (مكة المكرمة)، 11:35 (غرينتش)

- محددات السياسة الخارجية الأميركية بعيون مسلمة
- دور الإعلام والعوامل المؤثرة في صناعة السياسة الخارجية

محددات السياسة الخارجية الأميركية بعيون مسلمة

محسن صالح
محسن صالح:
كتاب "السياسة الخارجية الأميركية والعالم الإسلامي" هو كتاب حديث صدر في سنة 2009 ويتحدث بشكل أساسي عن صناعة القرار السياسي الخارجي الأميركي وتطبيقاته في العالم الإسلامي، شارك في كتابة هذا الكتاب مجموعة من الأستاذة المتخصصين والباحثين في العلوم السياسية من أساتذة الجامعات والخبراء. ما يتميز به هذا الكتاب أنه يحاول أن يدرس بشكل علمي وأكاديمي ومنهجي ولكن من خلال عيون مسلمة -معظم الكتاب مسلمون- رؤيتهم للسياسة الخارجية الأميركية وكيف تطبق على العالم الإسلامي، ومن هنا تنبع أهمية الكتاب أن معظم الكتب التي تحدثت عن السياسة الخارجية الأميركية كتبت من خلال آخرين من الأميركان أو من الجنسيات المختلفة ولم تحاول أن تفهم بشكل حقيقي آليات وهموم ومعطيات واعتبارات العالم الإسلامي في فهمه للآخر، هذا الكتاب يتميز بأنه يحاول أن يقدم فهم المسلمين الأكاديميين للسياسة الخارجية وكيف تطبق على بلدانهم ولكن ضمن المعايير الأكاديمية المعتبرة. هذا الكتاب بيعرض عددا من الفصول لكن ممكن أن نتكلم بشكل عام أنه.. ممكن نقسمه إلى جزئين الجزء الأول يتحدث عن العناصر المحددة لصناعة السياسة الخارجية الأميركية سواء كان هذا في المؤسسة الحاكمة الأميركية في وسائل صناعة القرار والتأثير فيه، لوبيات الضغط المختلفة في أميركا إلى آخره بحيث يكون ناتجها النهائي تشكيل القرار الذي يصنع فيه القرار المتعلق في العالم الإسلامي، والجزء الآخر من الكتاب اخترنا ما يعرف بالـ
study K عدد من بلدان العالم الإسلامي وكيفية تطبيق السياسة الأميركية الخارجية عليها، اخترنا القضية الفلسطينية، موضوع العراق، أيضا الملف النووي الإيراني، وأيضا الحالة الأفغانية والغزو الأميركي لأفغانستان. السياسة الأميركية تتميز بكثير من البراغماتية العملية وبالتالي موضوع المصلحة هو بشكل أساسي يحكم صانع القرار الأميركي، وهنا فيما يتعلق بالمصلحة يبدو أن الاعتبار الاقتصادي والمصالح الاقتصادية بتأخذ حيزا أساسيا في صناعة القرار الأميركي لكن هذا لا يكفي لأن نقول هذه هي الخلفية الوحيدة، نحن وجدنا من خلال الدراسة الأكاديمية أن الخلفيات الثقافية الدينية تلعب دورا في اتخاذ القرار، أيضا المصالح السياسية والإستراتيجية التي تحفظ دور أميركا المهيمن في العالم كقوة أساسية وقوة أولى وكقوة رائدة، وكذلك التحالفات التي تجعلها ذات دور أساسي متحكم ومسيطر وقائد لمسار حركة الأحداث في العالم كلها أيضا تؤثر في صناعة القرار الأميركي. هناك أيضا أشياء مؤثرة في صناعة القرار الأميركي وهي ما يعرف باللوبيات، اللوبيات أو القوة المؤثرة في صناعة القرار هناك 34 ألف لوبي عامل في أميركا لكن هناك إذا تعلق الأمر بالعالم الإسلامي والشرق الأوسط فأقوى وأنشط اللوبيات هي اللوبي الإسرائيلي الصهوني رقم واحد وهناك اللوبيات التي تقف خلف صناعة الأسلحة وبيع الأسلحة وهناك أيضا اللوبيات التي تقف خلف صناعة النفط وتجارة النفط وما يتعلق بتكريرها وما يتعلق بالجانب الاقتصادي بشكل عام وبالتالي هذه المنظومة تؤثر بشكل أو بآخر في صناعة القرار الخارجي الأميركي.

"يرى أنصار إقامة علاقات خاصة بين الولايات المتحدة وإسرائيل أنه في منطقة ذات أهمية إستراتيجية كبيرة كالشرق الأوسط فإن التقاطع بين مصالح إسرائيل ومصالح الولايات المتحدة أمر طبيعي، ويضيفون أنه يمكن استخدام إسرائيل كقاعدة متقدمة لبعض الأنشطة الأميركية الحساسة في المنطقة، فعلى سبيل المثال يمكن لإسرائيل أن تتولى عقد صفقات بيع الأسلحة المحظور على الحكومة الأميركية عقدها مع بعض الحكومات ذات السجل القاتم فيما يتعلق بحقوق الإنسان".

دور الإعلام والعوامل المؤثرة في صناعة السياسة الخارجية

محسن صالح: الفصل الرابع وهو من الفصول الشيقة، فصل يتحدث عن الإعلام الأميركي وصناعة الرأي العام الأميركي ويحاول أن يدرس هذا الرأي العام من خلال دراسة الحالة المتعلقة بفلسطين وكيف تنقل الصورة المتعلقة بالانتفاضة الفلسطينية أو المقاومة الفلسطينية أو القضية الفلسطينية بشكل عام إلى القارئ أو المستمع أو المشاهد الأميركي. الكاتبة هنا خبيرة أميركية أليسون وير وهي من خبراء الصحافة الأميركية ولها تجربة خصوصا في نيورك تايمز ومن خلال دراستها توضح ما الذي يتم تغطيته من أحداث وما الذي يتم إغفاله في الصحافة الأميركية في محطات التلفزة الأميركية وأيضا في وسائل الإعلام المختلفة المسموعة والمرئية والمقروءة، تقدم لنا شواهد كثيرة من خلال دراسة علمية موضوعية أكاديمية كيف أن الحدث عندما يتعلق بضحايا إسرائيليين مثلا بسبب أعمال المقاومة يتم تضخيمه وبشكل مضاعف يصل أحيانا إلى أربعة أضعاف وكيف أنه يتم إغفال الضحايا عندما يتعلق الأمر بالجانب الفلسطيني بحيث لا يظهر إلا عشره أو ربعه أو خمسه.

"أظهرت دراسة امتدت لثلاثة شهور لتغطية النشرات الإخبارية المسائية التي تبثها الـ CNN فيما يخص الصراع الفلسطيني الإسرائيلي أن محطة الـ CNN أوردت تقارير عن 74% من قتلى الإسرائيليين وعن 18% من القتلى الفلسطينيين، وفيما يخص تغطية حوادث قتل الأطفال أوردت المحطة تقارير 83% من حوادث قتل الأطفال الإسرائيليين مقابل 22% من حوادث قتل الأطفال الفلسطينيين، وفي حين شكل المدنيون الفلسطينيون 40% من إجمالي عدد القتلى خلال الفترة الزمنية التي شملتها الدراسة لم يخصص لهم سوى 7% من تغطية الـ CNN لحوادث القتل".

محسن صالح: لا يمكن أن نقول إن هناك سياسة واحدة تحكم أميركا فيما يتعلق بصناعة قرارها المتعلق بالعالم الإسلامي، هناك دول أساسية في العالم الإسلامي هناك دول مركزية هناك دول تقف ربما على الهامش، دول أساسية تعني أميركا مثل مصر تركيا إيران باكستان أندونيسيا هذه قوى كبيرة وحاكمة وفاعلة وبالتالي ينظر لها بمقياس أكبر من غيرها من الدول وهذا أيضا ينطبق على السعودية إلى حد ما. هناك أيضا المعيار المرتبط بالمصالح الإستراتيجية الأميركية في العالم الإسلامي كمصادر النفط وبالتالي منطقة الخليج العربي تأخذ حيزا أساسيا في صناعة القرار السياسي الخارجي الأميركي باعتبارها منطقة حيوية لتوفير البترول والنفط، هناك أيضا ما يتعلق بالمسارات التجارية الأساسية خصوصا المسارات البحرية وبالتالي قناة السويس وقناة باب المندب وغيرها من خطوط الإمداد التي تعني الأميركان أيضا في صناعة القرار، وهناك أيضا عامل ثالث معتمد على التحالفات الرئيسية التي تقيمها أميركا مع بلدان معينة وهنا أقصد تحديدا التحالف الإستراتيجي الأميركي الإسرائيلي الذي يحكم إلى حد كبير سياسات أميركا خصوصا فيما يتعلق بدول الطوق المحيطة بالكيان الإسرائيلي وبالتالي الكيان الإسرائيلي نفسه هو عنصر محدد في السياسات الأميركية فيما يتعلق بالعالم الإسلامي وبالتالي ربما لا تأبه أميركا فيما يتعلق بالديمقراطيات وصناعة القرار الديمقراطي في الدول المحيطة بالكيان الإسرائيلي إذا كانت النتائج ستؤدي إلى وجود قوة فاعلة تقاوم الإسرائيليين، أما إذا ابتعدنا كثيرا عن إسرائيل أو الكيان الإسرائيلي فقد تهتم أميركا بصناعة القرار بشكل ديمقراطي أو بشكل حر إلى آخره، وبالتالي هذه عناصر كلها تؤثر بشكل أو بآخر في صناعة هذا القرار.

السياسة الخارجية الأميركية والعالم الإسلامي

تأليف: تأليف جماعي

الناشر: مركز الزيتونة للدراسات- بيروت

فهرس الكتاب

السياسة الخارجية الأميركية: آليات اتخاذ القرار

اتخاذ القرار

دور التيار الديني في صناعة القرار الأميركي

المحافظون الجدد وتأثيرهم

الإعلام الأميركي وصناعة الرأي العام

اللوبي الصهيوني وتأثيره

المسلمون في أميركا

التجربة الأميركية في السياسة الخارجية

القضية الفلسطينية وكيف يصنع القرار فيها

العلاقة بين أميركا وإسرائيل

الغزو الأميركي للعراق: خلفياته وأسبابه

الملف النووي الإيراني

السياسة الأميركية في أفغانستان

انتخاب الرئيس أوباما وسياساته المتوقعة

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة