حركة المقاومة الإسلامية في العراق   
الأربعاء 10/10/1427 هـ - الموافق 1/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:02 (مكة المكرمة)، 13:02 (غرينتش)

- الخلفية الفكرية وحجم التأثير في الساحة العراقية
- المواقف من العملية السياسية


عبد العظيم محمد: في العراق تداخلت كل الأمور ببعضها وأصبح من الصعب التمييز بين هذا وذاك نتيجة التداخلات الحاصلة في الساحة العراقية، ملف المقاومة العراقية واحد من الملفات التي بقيت بحاجة إلى كشف ما ينتابها من لبس وغموض ولعل أصحابها لم يعطوا الكثير في سبيل إزالة هذا اللبس ربما لحسابات أمنية معينة وأولويات قد تكون مقصودة، حركة المقاومة الإسلامية وجناحها المسلح كتائب ثورة العشرين فصيل برز اسمه منذ بداية غزو العراق في تبني العمل المسلح لمقاومة الوجود الأجنبي، في حلقة اليوم من المشهد العراقي سنتحدث إلى الشيخ عبد الله سليمان العمري المتحدث الرسمي باسم كتائب ثورة العشرين وسنحاول أن نتعرف منه على طبيعة هذا الفصيل الذي يتحدث باسمه وحجمه في الميدان وخلفيته الفكرية وكذلك علاقته بالجماعات المسلحة ورؤيته لما جرى وسيجري من أحداث وتطورات في المشهد العراقي بشكل عام، مرحبا بك يا شيخ عبد الله معنا في المشهد العراقي وأبدأ معك بالتعريف بكتائب ثورة العشرين مَن هي حركة المقاومة الإسلامية أو فصيلها المسلح كتائب ثورة العشرين؟

الخلفية الفكرية وحجم التأثير في الساحة العراقية

عبد الله سليمان العمري - المتحدث الرسمي باسم كتائب ثورة العشرين: الحمد لله حق حمده والصلاة والسلام على مَن لا نبي من بعده حياك الله يا أخي وأهلا وسهلا بك، بداية كتائب ثورة العشرين الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية ظهرت في الأسابيع الأربع الأولى بعد الاحتلال مباشرة وفي غضون شهر أو شهرين حاولت جمع ما استطاعت جمعه من الأسلحة والعتاد وتخزينه للمعركة المستقبلية أو لمستقبل المعركة في العراق لأننا كنا ندرك من البداية مدى طول المعركة وأن الاحتلال لابد ماكث إلى فترة طويلة وهذا يحتاج الكثير من السلاح والعتاد وقد أعلنت حركة المقاومة الإسلامية عن نفسها في بيان معروف في الشهر السابع من عام 2003 وظهرت كفصيل مسلح يتميز بعقائديته الإسلامية حيث منطلقه إسلامي خالص لا لغش فيه ولا لبس.

عبد العظيم محمد: طيب أنتم يعني هناك الكثير كتائب ثورة العشرين هناك مَن يقول إنها مجموعة من البعثيين والضباط السابقين في الجيش العراقي وآخر يقول إنكم تتبعون حركة الإخوان المسلمين وآخر يقول إنكم مليشيا تابعة لهيئة علماء المسلمين يعني هل ما حقيقة هذه الأقوال وما خلفيتكم الفكرية يعني بشكل عام؟

"
كتائب ثورة العشرين لم تقبل في صفوفها أيا ممن كان في حزب البعث أو من تمسك بفكرهم، أما بخصوص الإخوان المسلمين فليس لنا أي علاقة بهم كتنظيم
"
عبد الله سليمان العمري: هذه التوصيفات كلها بشكل عام ليست دقيقة أو هي ليست صحيحة بشكل أخص كتائب ثورة العشرين جمعت مَن أراد الجهاد من أهل العراق أهل العراق عموما مَن أراد الجهاد وحمل راية الجهاد ثم كتائب ثورة العشرين لم تقبل في صفوفها أي ممن كان في حزب البعث أو تمسك بفكر حزب البعث ذلك لأننا نختلف منهجا وعقيدة مع البعث وقد أعلنا في بيان معروف عن براءتنا التامة من حزب البعث أو أي صلة به مهما كانت أما بخصوص الإخوان المسلمين فحقيقة الأمر مشابه نوعا ما الكتائب تختلف فكراً ومنهجا وعقيدة عن الإخوان المسلمين وليس لها أي علاقة من أي نوع كان مع الإخوان المسلمين كتنظيم في داخل البلد أو معه في خارج البلد.

عبد العظيم محمد: وهيئة علماء المسلمين؟

عبد الله سليمان العمري: هيئة علماء المسلمين الوضع مشابه ليس لنا أي علاقة تربطنا بهيئة علماء المسلمين على اختلاف أننا نحترم هيئة علماء المسلمين جدا لمواقفها المبدئية من موضوع المقاومة الجهادية في العراق وموضوع الدفاع عن الجهاد والمجاهدين في العراق.

عبد العظيم محمد: لو أردنا تصنيفكم أنتم في كتائب ثورة العشرين يعني ما هي انتماءاتكم خلفيتكم الفكرية أنتم تتبعون إلى أي مدرسة فكرية أو عقائدية أو مسلمة؟

عبد الله سليمان العمري: لا نستطيع أن نصف الكتائب هكذا الكتائب فصيل يحمل عقيدة أهل السنة والجماعة ويفهم الأمور بفهم السلف الصالح وكل مَن يلتزم بهذه العقيدة عقيدة أهل السنة والجماعة بفهم السلف الصالح ينتمي يمكنه أن ينتمي إلى الكتائب ولا نصنف الناس مثل هذه التصنيفات.

عبد العظيم محمد: يعني أنتم ميدان واسع لكن نقطة أخرى لنسألك عنها وهي مهمة هناك الكثير من الفصائل في الساحة العراقية أنتم ككتائب ثورة العشرين ما حقيقة حجمكم والدور الذي تقومون فيه في الساحة العراقية في قتال الأميركان وفي العمل المسلح بشكل عام في الساحة العراقية؟

عبد الله سليمان العمري: تنتشر في عموم مناطق الفعل الجهادي الموجه ضد قوات الاحتلال لذلك تراها في كل ميدان وفي كل منازلة ترى الكتائب عاملاً صعب وحدا لا يمكن الاستهانة به في كل منطقة من مناطق القتال الكتائب موجودة وموجودة بقوة ونحن نعمل بشكل متصل وبتطور نوعي وتقني وفني.

عبد العظيم محمد: هذا كلام عام أريد أن أعرف منك يعني من خلال أرقام من خلال إحصائيات حجم التأثير الذي لدى الكتائب في الساحة العراقية حجم البناء الذي تتكون منه كتائب ثورة العشرين؟

عبد الله سليمان العمري: الحجم كبير أمنيا لا أستطيع أن أصنف لك أو أعطيك أعداد أو أرقام بالنسبة للحجم يعني عدد المقاتلين أو مناطق انتشارهم لا أستطيع أن أقول لك هذا إنما أستطيع أن أقول لك إنك لو عدت وقرأت بياناتنا العسكرية التي تتخصص بالموقف الشهري من العمليات سترى أننا في كل شهر لدينا كم هائل من العمليات وكم هائل من العمليات المصور إلا أننا حتى في طريقة نشر العمليات نركز على نقلها إلى العراقي للمجاهد أكثر من نقلها إلى الآخرين لأننا نبغي بها وجه الله عز وجل وليس شيء دعاية أو شيء مختلف مثلا سأعطيك مثالا بسيطا الشهر الماضي الشهر الثامن من هذا العام كانت مجموع حصيلة عمليات الكتائب عددا كبيرا تتجاوز الأربعمائة عملية جهادية في كل مناطق الجهاد ضد الأميركان منها عملية تدمير 132 همر تم تدميرها إضافة إلى مختلف الآليات التي يستخدمها الأميركان من دبابات ومدرعات إضافة إلى عمليات قصف الكتائب متميزة جدا بعمليات القصف استخدام صواريخ الكاتيوشا أو الطارق الذي يتجاوز مداه ثلاثين كيلومتر أو الغراد يشهد مطار المثنى والمنطقة الخضراء عن فعل رجال الكتائب.

عبد العظيم محمد: طيب هذه الأرقام التي ذكرتها وما ذكرته يعني ما حجم تأثيره على الجانب الآخر باعتقادك على الجانب الأميركي ما حجم التأثير الذي يتعرض له الجانب الأميركي مما تقومون به من عمليات؟

عبد الله سليمان العمري: الأميركان نهائيا لا يعلنون عن حقيقة ما يخسرونه في العراق لكنك لو قرأت خطابهم الإعلامي بشكل دائم ترى فيه تناقض كثيرا في أحيان يعلنون عن تراجع في العمليات ثم بعد أسبوع يخرج قائد ميداني عسكري ليعلن عن زيادة في حجم العمليات والاستهداف سأقول لك شيئاً نحن لدينا وثيقة عسكرية أميركية كانت من ضمن بعض الغنائم التي حصلنا عليها من إبادة رتل الأميركي في شمال العراق هذه الوثيقة تتحدث عن الجهد العسكري الوثيقة من مركز العمليات المشتركة في المنطقة الشمالية للجيش الأميركي في العراق الفرقة الرابعة التي تتمركز في شمال العراق يتحدث عن كم هائل من الأرقام لا يمكن الآن ربما لا أذكرها لو يعني لا أستطيع أن أذكر الأرقام بالتحديد أرقام كبيرة مئات بل آلاف العمليات يتحدثون حتى عن نسبة تقسيم الفعل الجهادي على الفصائل لأنهم في غرف العمليات هذه لديهم متخصصون في كل فصيل حسب ما علمنا من هذه الوثيقة مثلاً ما ذكروا عن الكتائب في المنطقة الشمالية التي تشمل ديالا وصلاح الدين وكركوك والموصل أن 65% هذا التحديد بالضبط 65% من الفعل المعادي للقوات الأميركية على ما هم يصفونه الفعل المعادي للقوات الأميركية تقوم به كتائب ثورة العشرين هذه شهادة من الأميركان في حينه سنقوم بنشر هذه الوثائق هذه الوثائق أصلية ولدينا أدلة عليها وسنقوم بنشرها حين نرى الوقت مناسباً لها إضافة إلى أنه سأقول لك شيء آخر هناك وثيقة ثانية معها تتحدث عن نقل جثث جنود أميركان إلى كوريا الجنوبية لم يتحدث اليوم في أي يوم الأميركان عن نقل جرحى أو جنود إلى كوريا الجنوبية أبداً هذا شيء سري فقط هم يتعاملون به فهذه الوثيقة تتحدث عن هذا الأمر عن نقل أذكر الرقم ما يقارب من سبعين جثة في فترة قليلة فترة أسبوعين أو ثلاثة تتحدث عن استخدام طائرة لنقل هذه الجثائم.

عبد العظيم محمد: طيب إلى حين أن تنشر هذه الوثيقة وربما سيكون للجانب الأميركي رد عليها أريد أن أسألك أو انتقل إلى نقطة أخرى علاقتكم بالجماعات المسلحة العراقية هناك في الساحة العراقية أكثر من فصيل وربما كل فصيل لديه خلفية فكرية معينة الجيش الإسلامي جيش المجاهدين تنظيم القاعدة جامع ويعني كثير من الفصائل هل لديكم علاقة وتواصل مع هذه الفصائل؟

عبد الله سليمان العمري: نتيجة لانتشار الكتائب كما قلت لك في كل مساحة الفعل الجهادي هذا يعني أننا سكون موجودون في كل المناطق التي توجد بها فيها الفصائل الجهادية حتى التي لا تنتشر في كل المناطق لذلك فنحن في أثناء فعلنا الجهادي نتعامل مع هذه المجاميع كلها تقريباً ضمن أطر ثوابتنا في العمل ثوابتنا الشرعية معروفة.

عبد العظيم محمد: هل تختلفون معهم في رؤية معينة؟

عبد الله سليمان العمري: نحن نتعالى عن هذه الاختلافات نتعالى عن هذه الجزئية نحن نتعاون في العمل الذي يصب في إيذاء الأميركيان وقتالهم.

عبد العظيم محمد: حتى نكون يعني أقرب إلى الواقع ونضرب مثل أنه هناك مَن يستهدف الجيش والشرطة العراقية ويصفهم بالعملاء وهناك مَن يستهدف المدنيين الشيعة من خلال ما ينقل في الأخبار بسيارات مفخخة وعمليات لا تستهدف إلا المدنيين أنتم يعني ما موقفكم من مثل هذه العمليات؟

عبد الله سليمان العمري: هناك يجب فصل المسائل فصل مسألة استهداف القوات الحكومية واستهدف المدنيين شيعة كانوا أو سنة أنت وصفتهم بالشيعة لكن هم شيعة وسنة بالنسبة للقوات الحكومية نحن لا موقف سابق لدينا موقفنا هو موقف الشرع إن أباح استبحنا وإن منع امتنعنا وأي منع وأي استباحة يمكننا تركها رخصة نحن نذهب إلى تركها ما دامت تجذب مصلحة أو تدفع مفسدة.

عبد العظيم محمد: طيب ما الذي تعتقدونه أن الشرع يجيز لكم قتل الجيش والشرطة؟

عبد الله سليمان العمري: هذا يعتمد على حاله الذي اختار أن يكون في الصف الذي يؤذي المسلمين وينتهك أعراضهم وأموالهم وحرمتهم فعليه ما على مَن ينتهك أما الذي اختار أن يؤدي دوره الشرعي الذي لا يدخله في الفصل الذي ذكرت فهذا ليس لنا من حقنا أن نتعرض له.

عبد العظيم محمد: الصراع في العراق الآن من المعروف ليس فقط مع القوات الأميركية هناك صرع آخر مع ميليشيات مسلحة تابعة لبعض الأحزاب السياسية ومعظم السياسيين السنة والفصائل المسلحة السنية تقول إنها تقوم بتصفية السنة أنتم في كتائب ثورة العشرية هل تخوضون صراع مسلح مع هذه الميليشيات؟

عبد الله سليمان العمري: لكوننا فصيل جهادي لدينا وظيفة إضافية إلى وظيفة التصدي للمحتل الكافر الصائل على أرض المسلمين هذه الوظيفة توجب علينا حماية المسلمين هذه الميليشيات الذي تقوم به هو قتل هؤلاء المسلمين تصفيتهم وخصوصاً النخب الفكرية وخطباء المساجد الذين هم أيضاً أصحاب فكر وأصحاب علم لذلك يجب علينا أن نتصدى لهذه الميليشيات لحماية هؤلاء.

عبد العظيم محمد: طيب هؤلاء الميليشيات وبعض السياسيين الشيعة يقولون أو يصفون معظم الجماعات المسلحة العراقية يقولون إنها جماعات تكفيرية إقصائية ولا تريد الآخر وهي تستهدف الشيعة لكونهم شيعة، أنتم يعني كيف تنظرون إلى قضية الشيعة العراق يعني كيف ستتعايشون معهم؟

عبد الله سليمان العمري: أنا أريد أن أوضح المسألة بشك آخر قبل خول الاحتلال إلى العراق ألم يكن هؤلاء المجاهدون يعيشون مع المواطنين الذين صنفوا الآن على أنهم شيعة ألم يكونوا يعيشوا مع بعض ألم يكونوا يتزاوجوا من بعض ألم يكونوا يعملوا مع بعض ما المشكلة التي كانت؟ لم تكن هناك أي مشكلة المشكلة ظهرت بدخول الاحتلال واستخدامه لتعبيرات غريبة أكثرية أقلية شيعة سنة الأكثرية المظلومة الأقلية التي تتسلط على الأكثرية وما إلى ذلك من المصطلحات ثم هذه المصطلحات الأخرى كالتكفيريين والصداميين وغيرها هذه تقليعة وتقليعة غريبة أصبح الجميع يستخدمونها لكي يبيحون لأنفسهم قتل أهل السنة تحت هذا المسمى ووصف المقاومة الجهادية التي تستهدف المحتل أساساً بوصفها بالإرهاب إذا قلت تكفيري من السهولة جداًَ أن تصفه بأنه إرهابي أما إذا كان هدفه هو مقاومة المحتل وتحرير البلاد فمن أين لك أن تستطيع أن تصفه بهذا الوصف؟

عبد العظيم محمد: سنتحدث عن نقاط أخرى تتعلق بالعملية السياسية وموقفكم من المشاركون في العملية السياسية لكن بعد أن نأخذ وقفة قصيرة مشاهدينا الكرام ابقوا معنا بعد هذا الفاصل القصير.


[فاصل إعلاني]

المواقف من العملية السياسية

عبد العظيم محمد: مرحباً بكم مشاهدينا الكرام مرة أخرى معنا في المشهد العراقي في هذه الحلقة التي نتحدث فيها إلى الشيخ عبد الله سليمان العمري الناطق الرسمي باسم كتائب ثورة العشرين قبل أن أنتقل إلى العملية السياسية أريد أن أسألك عن موقف اتخذتموه إبان الحرب الإسرائيلية على لبنان كان لكم موقف واضح بدعم حزب الله ومقاومته للهجوم الإسرائيلي على لبنان وحصلت أو لامكم البعض ممن يقاتلون معكم في الساحة العراقية، أريد أن أستفهم عن هذا الموقف لماذا يعني هذا الموقف الصريح السريع؟

"
موقفنا لم يكن داعماً لحزب الله ولا لحسن نصر الله ولكن مبادئنا تفرض علينا أن نقف مع كل فعل مقاوم لكل عدوان يقع على الأمة المسلمة
"
عبد الله سليمان العمري: موقفنا لم يكن داعماً لحزب الله ولا لحسن نصر الله موقفنا كان مبدئياً مبادئنا تفرض علينا أن نقف مع كل فعل مقاوم لكل عدوان يقع على الأمة المسلمة وأردنا أن نوصل خطاباً إلى حسن نصر الله وإلى حزب الله أولاً أن نفهمه أن موقفنا واحد موقفنا ضد العدوان أياً كان ما دام يستهدف الأمة المسلمة وأيضاً هناك الرسالة التي أردنا أن نوصلها إلى حسن نصر الله أن يتعالى عن طائفيته التي يتميز بها وأن يحدد موقفاً واضحاً من المقامة العراقية التي تقاتل وتدافع عن المسلمين تجاه عدوان يشبه العدوان الذي هو دافع عنه.

عبد العظيم محمد: حاولتم التواصل معه أو مع حزب الله بشكل عام؟

عبد الله سليمان العمري: لا مطلقاً.

عبد العظيم محمد: طيب أتحول معك إلى قضية العملية السياسية أنتم يعني كنتم من الرافضين بشدة للمشاركة في العملية السياسية لماذا هذا الرفض لماذا لم تشاركوا أو تدعموا المشاركين لعل هذه المشاركة تخرج العراق من الأزمة وتساعد في إخراج المحتل؟

عبد الله سليمان العمري: نحن نفهم مسألة مهمة أن ما يُبنى على باطل هو باطل برمته وجود الاحتلال في العراق باطل العملية السياسية ولدت من رحم الاحتلال وصنعها المحتل منذ مسألة مجلس الحكم على أساس قواعد خاطئة قواعد تودي إلى ما أودت إليه ونحن حذرنا منذ البداية منذ بداية إطلاق شعار العملية السياسية إن الأمر سيؤول إلى ما آل إليه الآن هناك لدينا دليل الآن إن موقفنا كان صائبا لأن العملية السياسية التي صنعوها أودت إلى ما أدت إليه الآن.

عبد العظيم محمد: والدليل؟

عبد الله سليمان العمري: الدليل إن الذين شاركوا في العملية السياسية لحد الآن هم متصارعون مع بعضهم حتى المتشاركون الذين يقعدون تحت قبة البرلمان يقتل بعضهم بعضا حين يخرجون، الميليشيات ممثلة في تحت قبة البرلمان وتملك وربما الميليشيا الأكبر والأكثر إيذاء للشعب العراقي تملك أكبر عدد من مقاعد البرلمان وتتحكم في قرارات سياسية كبيرة جدا.

عبد العظيم محمد: لماذا لا تدخلون أنتم أيضا للبرلمان وتتحكمون في قرارات سياسية مثلهم؟

عبد الله سليمان العمري: دخولنا يعني اعتراف بالمحتل وبشرعية المحتل وهذا ليس مما يمكننا أن نقبل به.

عبد العظيم محمد: طيب موقفكم من الأحزاب السياسية التي شاركت من العرب السنة التي شاركت في العملية السياسية مثل الحزب الإسلامي وجبهة التوافق بشكل عام التي تتكون من الحزب الإسلامي مؤتمر أهل العراق ومجلس الحوار هل لديكم تواصل مع هذه الأحزاب؟

عبد الله سليمان العمري: نحن حذرناهم بشكل علني ليس بتواصل سري أو شيء من هذا القبيل نحن في بيان حذرناهم من المشاركة في العملية السياسية وقلنا لهم نحن لن نمنعكم من المشاركة بالعملية السياسية بدليل أننا أوقفنا عملياتنا الجهادية في مسألة الاستفتاء على الدستور والانتخابات الثانية مع علمنا ويقيننا يقينا كاملا أن مشاركتهم خاطئة والدليل أنهم لم يستطيعوا أن يأتوا بأي ثمرة مما وعدوا به جماهيرهم حين شاركوا في الانتخابات وكل ما يحصل حتى المنجزات الجزئية التي يتحدثون عنها هي عبارة عن تسويف وعبارة عن استدراك للوقت.

عبد العظيم محمد: طيب هم على الأقل أخروا الفدرالية وما تقول إنه سيؤدي إلى تقسيم العراق أريد أن أسألك عن هذه النقطة قضية الفدرالية أنتم تقولون إنها الخطوة الأولى نحو تقسيم العراق يعني ما الذي تستطيعون أنتم كفصائل مسلحة ما الذي تستطيعون أن تعملونه وتفعلونه إزاء هذه الخطوة إزاء تقسيم العراق لنقل؟

عبد الله سليمان العمري: سأقول لك شيئا تأخير الفدرالية في مصلحة مَن يريدون الفدرالية الآن تأخير الفدرالية سيعني إعطائهم وقتا كافيا لتنفيذ المشروع الأهم من مشروع الفدرالية عندهم ألا وهو تشييع بغداد تشييع بغداد من أجل ضمها إلى فدرالية طائفية نحن ضد الفدرالية لأنها قائمة على أساس خاطئ فدرالية طائفية في الجنوب وفدرالية قومية في الشمال نحن لسنا ضد فكرة الفدرالية كشيء إداري.. كشيء إداري يمكن استخدامها في أي بلد للحفاظ على وحدة البلد أو إذا كان البلد مقسما لتوحيده أما بلد واحد مثل العراق يتميز بوحدة نسيجه الاجتماعي وتأتي تمزقه على أساس إثني وطائفي هذا شيء لا يمكن قبوله أو حتى استيعابه الشعارات التي يرفعون زائفة الفدرالية التي يتحدثون عنها حتى خارطة الفدرالية التي يتحدثون عنها طائفية بنسبة 100% كيف يمكننا أن نقبل منه أنه يقول إنها ليست طائفية.

عبد العظيم محمد: الفدرالية وهذا التقسيم يعني يبدو أنه يسير في الاتجاه المرسوم له ما الذي بأيديكم تستطيعون أن تقومون به يعني ما هي الخطوة التي ربما قد تقومون بها إذا ما تقسم العراق؟

عبد الله سليمان العمري: نحن الآن نبذل الدماء لكي لا يحدث هذا وسنستمر في بذل الدماء إذا لا سمح الله وحدث هذا سنستمر في بذل الدماء لكي نصلح الأمر لن نكون جزء من أي مشروع يقسم العراق وسنحاول أن نوسع عملنا ونطوره لكي نعيد العراق إلى وحدته إذا ما لا سمح الله تم تقسيمه بمسمى الفدرالية أو بأي اسم آخر.

عبد العظيم محمد: طيب هناك طريق مختصر آخر لربما قد يكون هو بيده الحل وهو الحوار مع الأميركان في العراق والأميركان تحدثوا في فترات سابقة عن حوار مع فصائل مسلحة وحتى الرئيس العراقي جلال طلباني قال إن هناك بعض الفصائل اتصلت به وكانت تريد الحوار هل اتصلتم أنتم بالأميركان أو الأميركان اتصلوا بكم لأجل يعني التوقف عند نقطة معينة أو التقاء عن نقاط معينة؟

عبد الله سليمان العمري: سأقول لك ثلاث نقاط أساسية ثم سأجيب على سؤالك أولا نحن واثقون أن الأميركان ليسوا جديين بمسألة الحوار، الشيء الثاني أي حوار لا يبدأ من نقطة خروج المحتل خروجا غير مشروط من العراق لا نقبل به والشيء الثالث أي حوار لا يقبل بالمقاومة كممثل أساسي وشرعي عن الشعب العراقي لا نقبل به، الشيء الثاني الأميركان حاولوا الاتصال بنا لكنهم استخدموا وسطاء غير مؤمنين الجانب ولا يمكننا أن نثق بهم ولا أريد أن أذكر أسماء الآن لكن استخدموا وسطاء نجن لا نثق بهم ونحن لم نقبل الفكرة أساسا إضافة إلى عدم قبولنا بالوسطاء والشيء الآخر أما ما تحدث عنه جلال الطلباني فهو ليس إلا دعاية يعني لا أساس لها من الصحة.

عبد العظيم محمد: يعني أنتم ترفضون أي حوار مع الجانب الأميركي؟

عبد الله سليمان العمري: أنا أثبت لك ثلاث نقاط أساسية للقبول بهذا الحوار إثبات حسن النية وجدية الأمر الشيء الثاني النقطة الأولى في الحوار خروج الاحتلال خروجا غير مشروط النقطة الثالثة الاعتراف بالمقاومة كممثل أساسي وشرعي عن الشعب العراقي.

عبد العظيم محمد: ربما قد يعني تكون هذه النقاط صعبة لكن قضية انسحاب القوات الأميركية من العراق يعني بعض الأخبار تحدثت أو البيانات أو التقارير الصحفية تقول إن الوجود الأميركي هو وجود يعني أصبح وجود يعني مهيأ للرحيل نتيجة صعوبة الأوضاع في العراق أنتم يعني هل تعتقدون أن انسحاب القوات الأميركية وشيك أو قريب أو أن الأميركان جادين في قضية الانسحاب من العراق؟

عبد الله سليمان العمري: الأميركان لا يحملون نية الخروج من العراق لكن هناك الوضع الاستراتيجي على أرض المعركة نحن نرى الوضع الاستراتيجي على أرض المعركة نرى المعارك نرى كما يخسرون من جنود كل يوم كم تحترق من آلياتهم وكمية الخسارة الهائلة لكل شيء بالنسبة لهم على الأرض هم خسروا المشروع السياسي وكذبة الديمقراطية والحرية التي جاؤوا بها إلى الشعب العراقي هم خسروا آلاف الجنود لا يتحدثون لك إلا عن ألفين جندي نحن لدينا إحصائية سنقوم بنشرها قريبا إن شاء الله إحصائية بوثائق أيضا بحول الله عز وجل تتحدث عن ما يقارب أربعة عشر ألف جندي أميركي لقوا حتفهم في العراق.

عبد العظيم محمد: الصراع الآن تحول كان في الأول مركز على قوات واضحة قوات أميركية قوات محتلة تقولون إنها يعني المقاومة فيها صريح انحرفت الآن هناك اقتتال طائفي العراق يعني ألا تعتقد أن هذا سيخفف الضغط عن الأميركان؟

عبد الله سليمان العمري: طبعا هو خفف عن الأميركان لكن الضغط كان في تصاعد كان في تصاعد كبير فصائل المقاومة تتضخم تزيد أعدادها بشكل كبير بشكل يومي ويوميا يأتينا آلاف بالمئات الناس يريدون أن ينضموا إلى فصائل المقاومة ولولا أسلوب التزكية والتربية العالية والصعب والشروط الصعبة للمشاركة في الفصائل الجهادية والانضمام إليها لكنا استطعنا أن نجمع مئات الألوف خلال فترة قليلة لذلك على رغم أن جزء من عملنا وجزء من جهادنا متركز على حماية المسلمين وخصوصا في المناطق الساخنة من الميليشيات وهجمات الميليشيات إلا أن جهدنا للتصدي للمحتل لازال يتزايد.

عبد العظيم محمد: طيب يعني هناك الكثير من النقاط التي بحاجة إلى توضيح وشرح واستفسار لكن للأسف هذا ما سمح به الوقت الشيخ عبد الله سليمان العمري الناطق باسم كتائب ثورة العشرين أشكرك جزيل الشكر على هذه المشاركة معنا مشاهدينا الكرام أشكر لكم متابعتكم وإلى أن ألتقيكم إن شاء الله في حلقة جديدة من المشهد العراقي أتمنى لكم أطيب الأوقات والسلام عليكم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة