تمنع بعض الدول في قبول مسجونيها في غوانتانامو   
الاثنين 1428/7/30 هـ - الموافق 13/8/2007 م (آخر تحديث) الساعة 9:01 (مكة المكرمة)، 6:01 (غرينتش)

- تصريحات بوش وأسباب التمنع
- عقبات إغلاق معتقل غوانتانامو

ليلى الشيخلي: حياكم الله نتوقف في حلقة اليوم عند حديث الرئيس الأميركي جورج بوش عن تمنع بعض الدول في قبول بعض رعاياها المسجونين في معتقل غوانتانامو معتبرا أن هذا الموقف يعوق مساعي بلاده لإغلاق المعتقل الذي يلقى انتاقادات دولية حادة نطرح في الحلقة تساؤولين، هل ثمة دول ترفض فعلا قبول رعاياها المعتقلين في غوانتانامو وما أسباب هذا التمنع؟ إلى أي حد يعوق هذا التمنع إغلاق هذا الملف وهل زالت بالفعل العقبات الأخرى؟

تصريحات بوش وأسباب التمنع

ليلى الشيخلي: كأن الرئيس الأميركي بتصريحه الجديد أراد تشتيت سهام الانتقادات الدولية التي تنهال على إدارته أو ربما أراد فتح أعين المنتقدين له على أطراف جدد ينبغي أن ينالوا نصيبهم من هذه الانتقادات التي تصاعدت حدتها في الآونة الأخيرة لا سيما مع نشر تقرير سري للجنة الدولية للصليب الأحمر تحدثت فيه عن استخدام الاستخبارات الأميركية أساليب احتجاز واستجواب تحاكي التعذيب.

[تقرير مسجل]

إيمان رمضان: أشهر هي كل ما بقي على انتهاء ولايته حقبة سياسية لا شك غيرت الكثير في ملامح السياسة الخارجية الأميركية معتقل غوانتانامو عنصر كان له كبير الأثر في تشويه الصورة الأميركية في الخارج والداخل شأنه في ذلك شأن سجن أبو غريب في العراق وسجون أخرى سرية في بعض بلدان أوروبا الشرقية ودول أخرى لم تعرف بعد كان لابد إذا لبوش قبل مغادرة البيت الأبيض وبعض ضغوط داخلية ودولية من وضع بعض الرطوش علها تحسن ملامح إدارته بعد حربين في أفغانستان والعراق أثقلت كاهل الولايات المتحدة بفاتورة كبيرة من هنا ربما جاءت تصريحات الرئيس الأميركي عن صعوبات تعيق رغبته كما يقول في إغلاق المعتقل المششيد على أرض يقودها الرئيس الكوبي فيدال كاسترو بسبب رفض بعض الدول استرداد رعاياها المعتقلين هناك.

جورج بوش – الرئيس الأميركي: أتفهم قلقكم دعوني أشرح موقفي أولا أنا أريد أن أغلق غوانتانامو أحد الأشياء التي نريد القيام بها هو أن نرسل السجناء إلى أوطانهم.

إيمان رمضان: وهكذا رمى بوش بالكرة في ملعب آخر بعيدا عن ملعب البيت الأبيض غير أن ذلك لا ينفي مسؤولية واشنطن الكاملة عن انتهاكات إنسانية يواجهها المعتقلون في غوانتانامو اجتمعت المنظمات الدولية والحقوقية على وصفها بالصارخة كما لا ينفي تردد إدارة بوش في الاستجابة للأصوات المنادية بإغلاق المعتقل لفقده مبدأ الشرعية أما داخل الكونغرس فقد أحدث مستقبل معتقل غوانتانامو انقساما حادا عندما أفادت التقارير أن إدارة بوش ستتخذ قرارا بإغلاق المعتقل إلا أن الصعوبة تكمن حسبما تقول في إيجاد حل بديل لاستمرار حبس المقاتلين الأعداء حسب التوصيف الأميركي هذا الحل البديل من وجهة النظر الأميركية هو تقديمهم إلى المحاكمة العسكرية وترحيلهم إلى سجون عسكرية تابعة للبنتاغون وبينما تنقسم الساحة السياسية الأميركية حول غوانتانامو ومعتقليه جاء رفض المحكمة العليا الأميركية العام الماضي محاولة إدارة بوش محاكمة المقاتلين الأعداء محاكمة عسكرية بعد أن حرموا من حق المحاكمة على مدى سنوات ست جاء لطمة للسلطة التنفيذية في الولايات المتحدة واستند قرار المحكمة العليا إلى أن ذلك يحمل خرقا لمعاهدة جنيف لا شك أن رفض بعض الدول استرداد رعاياها المسجونين في غوانتانامو ومعظمهم من السعودية واليمن وأفغانستان يثير تساؤلات حول أسباب هذا الرفض وقبول تلك الدول إبقاء رعاياها دون ماحكمة في سجون أميركية إلى أجل غير مسمى بعد رفض المكمة العليا الأميركية الحل البديل لإطلاق سراحهم في وقت يستعد فيه جورج بوش لتسليم كل ملفاته لرئيس أميركي جديد ما قد يعني استمرار المأساة الإنسانية في غوانتانامو ربما لسنوات قادمة.

ليلى الشيخلي: معنا في هذه الحلقة من اسطنبول الناطق باسم اللجنة العربية لحقوق الإنسان هيثم مناع، من دبي معنا المدير الإقليمي للدبلوماسية الأميركية العامة مايكل بلتييه، نبدأ معك مايكل بلتييه الرئيس الأميركي يتحدث عن دول لا تقبل استلام رعاياها من سجن غوانتانامو ما هي هذه الدول؟

مايكل بلتييه – المدير الإقليمي للدبلوماسية الأميركية العامة: يعني أولا أعتقد إنه لازم نرى إنه كل الحالات منفردة وفي يعني حالات كثيرة مثلا أعرف إنه كان فيه أو فيه بعض الحالات يعني علامات استفهام بالنسبة للجنسية الحقيقية أو الجنسية المناسبة بالنسبة للشخص في بعض البلدان الأخرى في مسائل أخرى ولازم نتذكر كمان إننا قولنا دائما إنه إذا هيكون فيه تسليم أو ترحيل لواحد من المحتجزين من غوانتانامو إلى بلده لازم يكون فيه يعني لازم نتأكد من إنه ما فيش تعذيب أو ما فيش أي شيء مثل هذا في بلده وثانيا لازم نتأكد من أنه مش يعني مش هيدخل البلد حتى يدخل ميدان المعركة مرة ثانية مباشرة يعني لازم يكون فيه ضمانات بالنسبة لحالته في الرجوع.

ليلى الشيخلي: طيب فقط يعني واضح ولكن يعني أريد أن أستوضح منك يعني المعنى الذي قصده الرئيس الأميركي عندما يقول إن بعض الدول تتردد في استلام رعاياها من السجن يعني نريد توضيح لكلمة بعض الدول ألا يمكن تسمية هذه الدول ما الذي يمنع تسمية الدول؟

مايكل بلتييه: يعني أنا لا أستطيع أن أعطيكِ يعني قائمة من البلدان لأنه كل هذه الأشياء كل هذه مواضيع يعني في مناقشة بين الولايات المتحدة وهذه البلدان يعني على شكل منفصلحتى نرى يعني..

ليلى الشيخلي: طيب على الأقل اعطنا ربما طيب على الأقل اعطنا الأسباب التي يعني عرضتها هذه الدول والتي بسببها امتنعت عن..

مايكل بلتييه: وماذا عن مثلما قلت مثلما قلت يعني بالنسبة لنا إحنا يعني من الجانب الأميركي أولا لازم نتأكد من عدم تعذيب عدم يعني سوء المعاملة في هذه البلدان يجب نتأكد من أنه الشخص..

ليلى الشيخلي: لا عفوا أنا أسألك لأنه نحن لا نسأل يعني الموضوع ليس ما تريده أميركا أو اختيار أميركا لمن تسلمه الموضوع هو أن الدول تتردد فأنا أسألك ما الذي يعني من وجهة نظر أميركا يجعل هذه الدول تتردد يعني لماذا تتردد دولة في استلام مواطنيها؟

مايكل بلتييه: لأنه مثلما قلت فيه بعض الأشخاص موجودين وفيه يعني مناقشة بالنسبة للجنسية الحقيقية بالنسبة لهم ممكن هم عندهم أكثر من جنسية واحدة أو ممكن الجنسية بتاعتهم غامضة شوية وفي بعض الحالات أخرى يعني البلدان بترفض في أسباب داخلية ومش عارف يعني هذا بالنسبة لسياساتهم هم فلهذا الصدد شجع الرئيس بوش كل البلدان أن يروا ويراجعوا مواقفهم بالنسبة للمحتجزين في غوانتانامو لأننا مثلما قال الرئيس نريد أن نغلق غوانتانامو.

ليلى الشيخلي: طيب هيثم مناع يعني الرئيس الأميركي يريد أن يغلق سجن غوانتانامو المشكلة في أن الدول لا تريد أن تقبل رعاياها هل يقنعك هذا الكلام؟

"
لو كانت الإدارة الأميركية حريصة على قضية التعذيب لماذا سلمت أحد معتقلي غوانتانامو إلى الحكومة التونسية وهي تعلم برسائل من محاميه ومنه بأنه سيتعرض للتعذيب ويحال إلى محكمة عسكرية
"
هيثم مناع

هيثم مناع – الناطق باسم اللجنة العربية لحقوق الإنسان: هذا يسمى بالعربية عذر أقبح من ذنب يعني نحن أمام حوالي سبعة إلى 8% من الحالات يوجد فيها إما اختلاط في الجنسية أو إقامة في بلد يعني مثلا شخص فلسطيني ولد في المملكة العربية السعودية والسعودية لا تطالب به تعتبر بأنه مقيم وفلسطيني حالات من هذا النوع لدينا سبعة إلى 8% صحيح يوجد مشكلة لكن لو كانت الإدارة الأميركية حريصة فعلا على قضية التعذيب لماذا سلمت أحد معتقلي غوانتانامو إلى الحكومة التونسية قبل شهر ونصف وهي تعلم برسائل من محاميه ومنه ومننا بأنه سيتعرض للتعذيب ويحال إلى محكمة عسكرية إذا تم تسليم العديد من البشر إلى حكوماتهم وتعرضوا للتعذيب عند عودتهم فهذه حجة باطلة ليس الحرص على عدم التعذيب هو السبب ثانيا الأقلية من المعتقلين لديها إشكاليات جنسية أو عودة وهناك بلدان وإذا أراد السيد مايكل أن أقدم له قائمة بكل اسم وإمكانية عودته أو لا فنحن على استعداد لذلك اسما وبلدا بلدا فليطلق سراح الأشخاص الذين لا يوجد تهمة بحقهم..

ليلى الشيخلي: طيب ولكن يعني إنصافا للحق فقط نريد أن..

هيثم مناع: عادل حمد برأته الإدارة الأميركية ومازال في المعتقل..

ليلى الشيخلي: نعم ولكن هيثم مناع..

هيثم مناع: سامي الحاج تطالب به بلدين وليس بلد واحد ومازال في المعتقل..

ليلى الشيخلي: طيب قبل أن نفتح موضوع سامي الحاج إذا سمحت لي قبل أن نفتح موضوع سامي الحاج هناك حالات فعلا طلب يعني من المعتقلين أنفسهم مثلا علي أحمد دبلاش الجزائري طلب من المحكمة الأميركية العليا منع إعادته إلى بلده وفي أيار مايو تقدم معتقل ليبي هو عبد الرؤوف القاسم بطلب مماثل إلا أن طلبه رفض طيب لأسأل مايكل بلتييه.

هيثم مناع: نعم لدينا أنا أقول لكِ لدينا مشكلة في سوريا.

ليلى الشيخلي: نعم يعني لماذا مثلا على أي أساس يتم الموافقة نعم.

هيثم مناع: في سوريا لدينا مشكلة في الجزائر لدينا مشكلة في ليبيا نحن نعرف اسما اسما من يمكن عودته أو لا فإذا كان لدى الإدارة الأميركية مشكلة فيمكن أن تتعاون مع المنظمات غير الحكومية من أجل حل هذه المشكلة.

ليلى الشيخلي: طيب أسأل.

هيثم مناع: ولكنها حتى اليوم قاطعتنا.

ليلى الشيخلي: لأسأل مايكل بلتييه هذا السؤال يعني على أي أساس توافق الحكومة الأميركية على إعادة أشخاص لا يرغبون في العودة وترفض إعادة آخرين يعني مثلا في حالة المعتقل التونسي الذي تحدث عنه هيثم مناع لماذا أعيد إلى بلده وأنتم يعني مطلعون على ملف هذا الملف بالتحديد في تونس وأيضا بالنسبة للمواطن الليبي الذي رفض طلبه ما ردك على هذا الكلام؟

مايكل بلتييه: يعني بشكل عام خليني أقول أولا إني لا أستطيع أن أتكلم عن حالات منفردة أو عن أشخاص معينة لأنه كل شخص عنده حق للسر وعنده حق يعني لمعاملاته فأنا لا أستطيع أن أتكلم عن شخص معين أو عن يعني حالات منفردة ممكن أتكلم عن المبدأ ومبدئيا مثلما قلت أنا أكرر إننا يعني لازم نتأكد من أنه مافيش يعني خطورة له لما يرجع إلى بلده وفيه يعني محادثات ومنااقشات ومفاوضات بين الحكومة الأميركية والحكومة للوطن للمحتجز يعني قبل ما ممكن أن نتوافق مع بعض بالنسبة لتسليم أو ترحيل المحتجز إلى بلده وفي يعني فيه شروط أو ظروف كثيرة لازم ندرسها والحكومة يعني الحكومة الأصلية لازم تدرسه كمان قبل ما كان فيه يعني إمكانية للترحيل وأعتقد إنه يعني رأينا منذ أقل من سنة كان فيه تقارير بالنسبة لسوء معاملة بعض المحتجزين من الروس الذين كانوا يعني كان تم الترحيل إلى الروس وكان فيه محادثات بعد هذه التقارير بين الولايات المتحدة وبين روسيا فأعتقد إننا يعني نحاول أقصى ما نستطيع أن نرى يعني إنه هؤلاء الأشخاص وهم على فكرة لازم نتذكر إنهم يعني مقاتلين العدو غير الشرعيين الذين يريدوا أن يتواصلوا هذا الصراع المستمر.

ليلى الشيخلي: ويجب أن نتذكر أيضا أنه لم توجه لهم تهمة رسمية حتى الآن أمضوا أكثر من بعضهم أمضى أكثر من خمس سنوات من حياته في هذا السجن دون تهمة رسمية أسئلة كثيرة بعد الفاصل أرجو أن تبقوا معنا.


[فاصل إعلاني]

عقبات إغلاق معتقل غوانتانامو

[شريط مسجل]

سامي الحاج - معتقل غوانتنامو السجين 345: كم يعيش السجناء لاسيما الأبرياء منهم في غياهب سجون موحشة وظالمة فتخدش معاني الإنسانية التي يحملونها بدواخلهم فعقوبة تتلوها عقوبة وكأن السجين في بحر أمواجه متلاطمة بسبب العقوبات الصارمة التي لا سبب لها وقد كتمت أنفاسه غصة من أجاج هذا البحر أسئلة كثيرة تدور وتدور في خاطري كما تدور الرحى فتطحن الشعارات البراقة التي يتشدق بها دعاة الحرية وحماة الديمقراطية في أنحاء المعمورة.

ليلى الشيخلي: أهلا من جديد ثمة معلومات عن أن الإدارة الأميركية تعتزم في الأيام المقبلة إجراء مراجعات لملفات عشرات المعتقلين بينهم ثلاثة سجناء سودانيين ولا ندري أن كان بين تلك الملفات ملف سامي الحاج مصور قناة الجزيرة والمعتقل في غوانتنامو منذ يناير عام 2002 دون اتهام حاله حال آخرين طبعا ولكن يعني هيثم مناع أريد أن أسأل مايكل بلتييه عن هذا الموضوع بالتحديد ولكن أنت فتحت الموضوع أنه هناك أكثر من دولة تطالب بهم السودان وقطر إذا نظرنا إلى ما يحدث الآن بالنسبة لبريطانيا بريطانيا الآن يعني خطت مرحلة أو دخلت مرحلة جديدة تطالب بمواطنين خمسة مواطنين بالتحديد لا يحملون الجنسية البريطانية وتم الحديث عن إخلاء سراح أحدهم وهذا بحد ذاته إذا نقطة تحول ألا تعتقد ذلك هيثم مناع؟

هيثم مناع: بأحب أقول شيء الرئيس الأميركي لما يكن مضطرا لهذا التصريح لو لم يكن هذا الأسبوع في نصف صفحة كان تطالب بإغلاق غوانتنامو كان في صحيفة ليبراسيون الفرنسية إعلان نصف صفحة يطالب بإغلاق غوانتنامو في عشرات الصحف العربية بدائل البديل الرأي الآخر في القدس العربي إعلانات تطالب بإغلاق غوانتنامو هناك حملة دولية تقودها أكثر من ثلاثين منظمة اليوم من أجل إغلاق غوانتنامو وأضطر اليوم إلى أن يقول بأن المشكلة ليست عنده هذا من جهة، من جهة ثانية اليوم في المدن الأوروبية هذا الملصق من أجل سامي الحاج سيوجد في كل المدن ويوزع فيها أي أنه اليوم أمام حملة لا يستطيع السيطرة عليها ولا نستطيع حتى نحن تهدئتها الناس أصبحت تعرف بأن هناك جريمة هذه الجريمة تتمثل بأشخاص عملوا في الحقل الإنساني بصحفي عمل مصورا ليس هناك أي تهمة ملفات فارغة من أجل ذلك لابد من وقف هذه المأساة هذا من جهة من جهة ثانية المحامين والمنظمات غير الحكومية قاموا بالاتصال بكل الحكومات وهناك اتصال بالحكومة السورية هناك اتصال بالحكومة الجزائرية وهناك وأقولها اليوم لأول مرة على الجزيرة هذه الحكومات مستعدة لمناقشة أوضاع أبنائها إذا المشكلة الأساسية اليوم عند الإدارة الأميركية عليها أن تأخذ قرارا جريئا بالإفراج عن كل الناس الأبرياء الموجودين والذين خسروا ست سنوات من حياتهم تحت التعذيب والاستجواب التعيس هذا لابد منه وإذا لم تتخذ الإدارة فستدفع الثمن سمعة أميركا عشر سنوات بعد جورج دبليو بوش وإدارته.

ليلى الشيخلي: مايكل بلتييه يعني هل تفهم مصدر هذا الإحساس بالمرارة ربما لدى كثيرين يعني عندما يقول الرئيس بوش أنه يعني المشكلة هي أن الدول لا تريد أن تقبل رعاياها في حال نحن نعرف أمثلة معينة ويعني ربما أقرب مثال لنا هو الزميل سامي الحاج مثال يعني دولته بلده يطالب به لسنوات ويعني حتى دولة قطر بصفتها يعني الدولة التي يعني عمل ضمن مؤسسة تابعة لها أيضا تطالب به إذا كيف تريد أن يقتنع الناس بهذا الكلام من الرئيس بوش أقنعنا؟

"
المحتجزون في غوانتانامو موجودون فيه ليس عقوبة لجريمة فعلوها هم موجودون لأنهم مقاتلون غير شرعيين والمجتمع الدولي وأميركا مقتنعون أنهم يريدون أن يرجعوا إلى ميدان المعركة
"
مايكل بلتييه

مايكل بلتييه: أولا خليني أقول يعني بشكل عام حضرتك قلت في البداية يعني قبل الفاصل أنه ما فيش تهم وما فيش يعني إطار قانوني بالنسبة لوجودهم في معتقل غوانتنامو وأريد أن أوضح أنه هؤلاء الناس المحتجزين في غوانتنامو موجودين في غوانتنامو ليس كعقوبة عشان أي جريمة أو أي يعني قضية جنائية مدنية هم ليست عقوبة هما موجودين لأنهم معتبرين يعني مقاتلين للعدو غير شرعيين وأنه يعني المجتمع الدولي والولايات المتحدة مقتنعين أنهم يريدوا أن يرجعوا إلى ميدان المعركة وهذا يعني تحت كل القوانين الدولية وتحت كل القواعد عندنا هذا الحق حتى نحتجزهم لغاية نهاية الأفعال العنيفة والمعارك فيعني هذا يعني كخلفية ولما نتكلم عن الأشخاص مثل ما قلت أنا لا أستطيع أن أتكلم عن أي حالة منفردة ولكن بشكل عام.

ليلى الشيخلي: يعني لابد أن أدع هيثم مناع يعلق على هذا الكلام تفضل هيثم مناع.

هيثم مناع: يعني مثلا شخص مثل عادل حمد أثبتت المحكمة العسكرية والقواعد العسكرية الصارمة للبنتاغون بأنه بريء قبل ثلاثة أشهر ماذا يفعل اليوم في غوانتنامو أجبني عن هذا السؤال عادل حمد الذي بنى مستشفيات ولا يعرف استعمال السلاح وكان هناك لأغراض إنسانية عبد الله المطرفي ليس هناك أي تهمة مباشرة بأنه شارك في قتال منظمة الصحة العالمية تقول بأنه قام ببناء آبار ارتوازية من أجل ماء شرب صالحة هل هذا الشخص بالنسبة لك مقاتل عدو لأنه سمح للأطفال بأن لا يشربوا الماء الملوث يا أخي هذا المنطق تدافع عن شيء لا يمكن الدفاع عنه أرجوك حافظ على العقلانية والحرية ككلمتان لهم علاقة بالولايات المتحدة الأميركية حتى نحترم ما تقولون أنتم الآن تدافعون عن أسوأ منتجع للاعتقال السياسي في العالم وتسميهم مقاتلين أعداء مصطلح غير موجود في القانون الدولي.

ليلى الشيخلي: طيب يعني في الواقع مايكل بلتييه إلى حد ما نشعر بأنه يعني بالنسبة لأميركا أصبح هذا يعني معتقل غوانتنامو يشكل نوع من يعني العبء على أميركا وأميركا تريد أن تتخلص منه لنفترض فعلا أميركا تريد أن تتخلص من هذا العبء لماذا مثلا إذا كانت المشكلة أين لمن ستسلم المعتقلين لتسلمهم لطرف محايد وسيط مثل الأمم المتحدة أليس هذا مثلا حلا يمكن أن يكون مقبولا.

مايكل بلتييه: يعني أعتقد أنه مثل ما قال الرئيس إحنا نبحث عن يعني الطرق الآمنة حتى نستطيع أن نغلق غوانتنامو ولهذا السبب وعشان حقوق يعني المحتجزين في غوانتنامو عندنا شيء يعني غير مسبوق في التاريخ ونراجع كل الحالات وكل القضايا وكل يعني قضايا كل الأشخاص في غوانتنامو سنويا نراجع كل الحقائق ونتكلم مع الحكومات ونتكلم مع السجناء وعندهم حقوق عندهم حقوق للمحامي عندهم حقوق للتمثيل الشخصي يعني نحاول أقصى ما نستطيع.

ليلى الشيخلي: يعني سامحني ولكن هناك نقطة يعني يجب أن نسأل عنها أنتم تقولون أنكم حريصون جدا أن هؤلاء المعتقلين سيعودون إلى بلادهم وسيعذبون طب ماذا يحدث في غوانتنامو نفسه يعني إذا كانت مجلة النيويورك تتحدث عن تقرير لجنة الصليب الأحمر التي يقول أن هناك ما يحدث في سجن غوانتنامو يحاكي التعذيب إذا يعني بصراحة هذا يعقد الأمر ولا يسهل أبدا ولا يدعم حجتكم؟

مايكل بلتييه: لا هذا يؤكد الأمر ولكن لازم نتذكر أنه يعني تحت القوانين الأميركية وتحت النظام الأميركي إذا في أي شخص الذي ينتهك القوانين الذي يعني يسيء معاملة المحتجزين في قضية جنائية ضده وكان في أكثر من مائة قضية يعني رفعت الحكومة الأميركية ضد الجنود الأميركان أو الأشخاص الذين يشتغلوا في غوانتنامو عشان هذه يعني التهم.

ليلى الشيخلي: طيب دقيقة أخيرة هيثم مناع تعليق سريع.

هيثم مناع: بأحب أقول أنه شهر سبتمبر في اسطنبول سيكون هناك لقاء مع عائلات الضحايا والمحامين بعده في القاهرة بعده في لندن ثم في نيويورك وواشنطن الحملة مستمرة ولن تستطيعوا أن توقفوا هذه الحملة عليكم إغلاق غوانتنامو فورا هذا هو الحل الوحيد من أجل سمعة بلدكم ومن أجل سمعة الديمقراطية وحقوق الإنسان في العالم لأن هذا المنتجع عار علينا جميعا ولابد من إغلاقه هذا هو الحل الوحيد.

ليلى الشيخلي: هيثم مناع الناطق باسم اللجنة العربية لحقوق الإنسان شكرا لك وشكرا أيضا للمدير الإقليمي للدبلوماسية الأميركية العامة مايكل بلتييه وشكرا لكم مشاهدينا الكرام على متابعة هذه الحلقة من برنامج ما وراء الخبر بإمكانكم طبعا كالمعتاد أن تساهموا على عنواننا الإلكتروني indepth@aljazeera.net في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة