معهد العالم العربي في باريس   
الخميس 1425/4/15 هـ - الموافق 3/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 23:54 (مكة المكرمة)، 20:54 (غرينتش)

مقدم الحلقة - سامي حداد
ضيوف الحلقة - د. بدر الدين عرودكي، أحد مدراء معهد العالم العربي
- د. محمود العزب، أستاذ بمعهد اللغات والحضارة الشرقية في باريس
- فيصل جلول، كاتب صحفي
تاريخ الحلقة 11/01/1999




د. بدر الدين عرودكي
فيصل جلول
د. محمود العزب
سامي حداد
سامي حداد:

مشاهدينا الكرام أهلاً بكم، إلى حلقة جديدة من برنامج (أكثر من رأي) معهد العالم العربي في (باريس) الذي أنشأ قبل حوالي 18 عاماً، لإقامة جسر ثقافي بين فرنسا والعالم العربي كثر الجدل حوله، ومن المفارقات أن الديجوليين الذين كانوا وراء الفكرة، وهم الذين يعتبرون أكثر تفهماً وتعاطفاً مع العالم العربي لم يشرفوا على تنفيذ الفكرة التي نفذها الرئيس الراحل الاشتراكي (فرانسوا ميتران).

تُرَى ما هو دور هذا المعهد؟

هل هو فعلاً جسر يربط بين الحضارتين العربية والفرنسية، أم أنه يخدم فقط المصالح الفرنسية، أي أنه طريق باتجاه واحد كما يقول البعض؟

لماذا تحجم بعض الدول العربية عن تسديد مساهماتها المالية في هذا المعهد؟!

هل هو -السبب- هل هو سياسي أم أنه بسبب عدم جدوى هذا المعهد كما يرى -أيضاً- البعض الآخر؟

وهل المعهد استمرار للسياسات العربية بتناقضاتها أم أنه منبر للتعريف بالثقافة والحضارة العربية؟

نستضيف في حلقة اليوم التي تأتيكم من باريس الدكتور بدر الدين عرودكي (أحد مدراء معهد العالم العربي) ونستضيف -أيضاً- الدكتور محمود العزب (الأستاذ في معهد اللغات والحضارة الشرقية في باريس) وأخيراً وليس آخراً الأستاذ فيصل جلول (الكاتب الصحفي المعروف).

ولو بدأنا بأحد مدراء معهد العالم العربي الدكتور بدر الدين. دكتور، معهد العالم العربي في باريس حوالي قرنين .. عقدين من الآن مضى على تأسيسه على أساس أن يكون جسراً بين الثقافتين العربية والفرنسية يعني هل تعتقد أن المعهد ساهم في توطيد الهدف الذي أنشأ من أجله؟

د. بدر الدين عرودكي:

أنشأ المعهد كمؤسسة ثقافية عربية – فرنسية للتعريف بالثقافة والحضارة العربيتين في فرنسا، وفي ما وراء فرنسا في أوروبا، هذا هو الهدف الأول المعلن في نظامه الأساسي الذي وقعه ممثلو فرنسا، وكافة الدول العربية في عام 1981م. تعريف إذن الجمهور الفرنسي بالثقافة والحضارة العربية، والثقافة والحضارة العربية في كل العصور وعبر كل العصور...

سامي حداد [مقاطعاً]:

معلش، الثقافة العربية في كل العصور وإلى آخره، ولكن ما يشاهد ما يلاحظ أن هذا المعهد يعني عبارة عن قاعة فارغة لا تعرض فيها، أو أكثر ما يعرض فيها هو تاريخ الحضارات التي مرت في العالم العربي، من حضارات فرعونية، سومارية، إلى آخره، يعني ما قبل العالم العربي وليس الحاضر واستشراف المستقبل.

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

إذا سمحت .. إذا سمحت لي أن أصحح هذه النظرة، أولاً: ليس معهد العالم العربي عبارة عن قوقعة فارغة، هذا واحد...

سامي حداد [مقاطعاً]:

أنا لم أقل قوقعة، وإنما قاعة فارغة..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

وليس قاعة فارغة...

سامي حداد [مقاطعاً]:

فاترينة لبعض الدول العربية تعرض .. تعرض حالها لفرنسا.

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

وليس قاعة فارغة .. وليس .. وليس قاعة فارغة، معهد العالم العربي، أعتقد أنه من المهم جداً لمشاهدي هذه الحلقة أن يتعرفوا ما يوجد في داخل معهد العالم العربي، معهد العالم العربي فيه متحف، معهد العالم العربي فيه مكتبة تحتوي على 80 ألف كتاب تتحدث باللغة العربية، واللغة الفرنسية، واللغات الخمس العالمية حول الثقافة والحضارة العربية، معهد العالم العربي عبارة عن دائرة للتوثيق، عبارة عن قاعة للسينما، عبارة عن قاعة للمحاضرات، للندوات الدولية، للمعارض المؤقتة في الفن التشكيلي، في التصوير الفوتوغرافي، وليس فقط في الآثار، وهناك الندوات التي تقام كل يوم، هناك الحفلات الموسيقية التي تقام كل .. كل موسم، هناك أيضاً المسرح هناك .. كل ذلك يقام، وهذا يتعلق فقط بالحضارات السومارية والحضارات الفرعونية، هذا .. هذه ناحية.

الناحية الأخرى: أنا أرفض الفكرة التي تقول، والتي تقوم فعلاً دائماً على أن يقال أنه كل ما هو عربي يجب أن يستبعد بالضرورة وبالواقع كل ما سبق هذه الحضارة العربية، أي الحضارة الفرعونية، والحضارة السومارية، والحضارة الآشورية، والحضارة أيضا السريانية إلى آخره، هذه الحضارات جزء من هذه المنطقة الجغرافية في العالم العربي ولا يمكن أن نستبعدها...

سامي حداد [مقاطعاً]:

ولكن .. عفواً دكتور .. دكتور .. عفواً دكتور بدر الدين ابن باريس، الفرنسيون عندهم متحف (اللوفر) وفيه أشياء أكثر من اللي بتعرضوها، بدك تحول إياها إلى متحف تاريخي؟ المعهد هذا يعني.

د. بدر الدين عرودكي:

هل يمكن أن تشرح -طالما أن فعلاً ابن باريس عنده متحف اللوفر- هل يمكنك أن تشرح لي لماذا جاء يحضر معرض "مصر عبر كل العصور" أربعمائة ألف زائر خلال الستة أشهر؟! هل يمنكن أن تشرح لي لماذا جاء أربعمائة ألف زائر منهم ثلاثمائة وستة وستين ألف زائر دفعوا ثمن بطاقاتهم لحضور معرض "سوريا ذاكرة وحضارة"، هل يمكن أن تشرح لي لماذا جاء ستمائة ألف زائر لزيارة معرض السودان وهي .. الكتاب العربي...

سامي حداد [مقاطعاً]:

دعني أشرك .. دعني أشرك الدكتور محمود العزب، سمعت ما قاله .. الأستاذ بيقول لك: إنه فيه تاريخ يعني حضارات قبل العرب، والآن بعض الثقافة، ومسرح، ومش عارف إيه، ومكتبة، بتشتروا كتب إذاعة وتحولوها لموضوع تجاري. إيه .. ما هي...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

لا، لا، لا، أرجوك .. أرجوك هناك مكتبة، دار كتب...

سامي حداد [مقاطعاً]:

مكتبة للباحثين..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

بمعنى خزانة للباحثين...

سامي حداد [مقاطعاً]:

واللي عايز يشترك..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

وللباحثين وللطلبة، وهناك مكتبة لشراء الكتب، الأمرين مختلفين تماماً. أنا تحدثت...

سامي حداد [مقاطعاً]:

يعني حولتم الموضوع إلى موضوع تجاري، أليس كذلك؟

د. بدر الدين عرودكي:

لا .. لا .. لا، دعنا نأتي لهذا الموضوع بعد ذلك.

سامي حداد:

دعني أشرك الأستاذ محمود أولاً، نعم.

د. محمود العزب:

كون نظرة معهد العالم العربي للحضارات القديمة في المنطقة في البلاد العربية على أنها جزء لا يتجزأ من الحضارة العربية كلها بشكل عام، مسألة أخرى يعني يمكن أن تقبل، ولكن الاختلاف، هل هناك توازن بين عرض الثقافة العربية -من هذا المنطلق الحضاري التاريخي– وبين عرض الواقع الثقافي والحضاري في العالم العربي المعاصر، هذا هو الذي يمكن أن يناقش في رأيي...

سامي حداد [مقاطعاً]:

يعني ماذا تريد أن تقول؟ يعني هناك انتقائية فيما يعرض عن العالم العربي حالياً، أم تريد أن تقول أن التاريخ يطغى على الحاضر؟

د. محمود العزب:

أنا لا أريد للتاريخ أن يطغى على الحاضر، لابد أن يعرض التاريخ لكن بحجم وبدرجة معينة بحيث لا يخفي الواقع الثقافي الحالي للشعوب العربية، وأيضاً هناك في .. على هذا المنطلق .. من هذا المنطلق تطرح إشكاليات، وأسئلة عديدة جداً من أهمها .. أرجو ألا أتعرض للأمور السياسية لأني أستاذ الأدب والفكر العربي وليس للعلوم السياسية...

سامي حداد [مقاطعاً]:

بالعكس السياسة، يعني موضوع السياسة مغري بالنسبة للمشاهد العربي، لأنه فيه (تابوز) ومحطات يعني مطبات هوائية مخيفة..

د. محمود العزب[مستأنفاً]:

على كل حال...

سامي حداد [مقاطعاً]:

ولا مانع أن نتحدث لأن في قناة الجزيرة نتحدث عن كل شيء دون .. دون أي تحفظات، نعم.

د. محمود العزب:

الدكتور بدر الدين يتسم -في الواقع- بتسامح وانفتاح عقلي كبير، مما يغرينا بأن نوجه رأينا أو ما نراه في شكل استفسارات في الواقع، هو التعادل إذن بين حتى على المستوى سواء القديم أو الحديث هل هناك تعادل جغرافي في عرض الثقافات العربية كلها، لأنه معهد العالم العربي وليس عدة بلاد عربية.

سامي حداد:

الأستاذ .. الأستاذ فيصل. وبعدين دور الدكتور، نعم.

فيصل جلول:

في الواقع الحديث عن الدور الذي يقوم به معهد العالم العربي في التعرض للحضارات في التعرض للحضارات القديمة السومارية، والبابلية، أو ما شابه ذلك، هذا الدور -أنا أعتقد بأنه- مفيد، لكن العالم العربي لا يمكن أن يختصر بما قبل العالم العربي...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

متفق معاك تماماً.

فيصل جلول [مستأنفاً]:

وهذا المعهد هو للعالم العربي، هذا المعهد اسمه معهد العالم العربي، الحضارات التي كانت قائمة، السومارية، والبابلية، والفرعونية، والفينيقية، حضارات جديرة بالاحترام، جديرة بالتقدير، وجديرة بالتعريف، لكن إذا كانت مهمة معهد العالم العربي هي التعريف بالعالم العربي فعلاً كما هو قائم، وكما .. وكما قام منذ انبثاق -مثلاً- الإسلام، وتوحيد العالم العربي تحت راية الإسلام، أنا أظن بأن على المعهد أن يولي أهمية لهذه الفترة.

قد تقول، أنا أعرف أنك ستقول أن المعهد تعرض للفترة الفاطمية على سبيل المثال...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

لن أقول .. لن أقول شيئاً .. لن أقول ذلك .. لن أقول ذلك...

سامي حداد [مقاطعاً]:

إذن .. إذن حتى الآن يا دكتور بدر الدين الحديث عن -كما قال الدكتور محمود والأخ فيصل جلول- إنه تركزون على الماضي، ولازم يكون هناك نوع من التعادل على أهمية ماضي المنطقة...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

وحاضرها أيضاً...

[حوار متداخل غير مفهوم]

د. بدر الدين عرودكي:

ما كنت أقول .. أريد أن أقول جملة أعتقد أنها مهمة.

د. محمود العزب:

اتفضل.

د. بدر الدين عرودكي:

أن هذا المعهد يندرج في الديمومة، لم يؤسس هذا المعهد كحلقة تليفزيونية تقوم ساعة أو عشر سنوات أو 15 سنة...

سامي حداد [مقاطعاً]:

سنعطي للمشاهد العربي فكرة عن هذا المعهد..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

هذا المعهد أسس ليدوم، وهذا المعهد يقوم برسالة يمكن أن تتحقق عبر الزمن، لا يمكن أن تتحقق خلال عشر سنوات. أحب أن أذكر المشاهدين العرب، وأذكركم أيضاً في الوقت نفسه أن هذا المعهد افتتح أبوابه في مقره في 30 تشرين الثاني (نوفمبر) 1988م .. 87، يعني بقى له عشر سنوات الآن بيشتغل ضمن هذا الإطار.

ثانياً: السنوات التي سبقت كانت عبارة عن سنوات تحضيرية. ثانياً: الآن هل فقط فعلاً نحن نقتصر على التاريخ القديم؟ انظروا مثلاً الآن، ماذا يقوم الآن في المعهد...

فيصل جلول [مقاطعاً]:

التظاهرات الكبرى على التاريخ القديم..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

أرجوك .. أرجوك، التظاهرات الكبرى والتظاهرات .. اسمح لي...

فيصل جلول [مقاطعاً]:

على التاريخ القديم...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

اسمح لي، ماذا تعني بالتظاهرات الكبرى...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

حتى الواقع .. جزيئيات من الواقع وليس...

فيصل جلول [مقاطعاً]:

معرض لبنان، معرض السودان، معرض...

سامي حداد [مقاطعاً]:

رجاءً، ممكن تتركوني أتحدث شوية؟!

د. محمود العزب:

اتفضل.

سامي حداد:

رجاء كل واحد يتحدث يقاطع بس يعطيني إشارة حتى المشاهد ما يضيعش باختصار دكتور بدر الدين، باختصار رجاءً.

د. بدر الدين عرودكي:

Ok، الآن نقدم الآن نحن معرض بتاع لبنان، هذا صحيح، وليس هو المعرض الأول من نوعه عن الآثار القديمة وكذا، وهذا له سبب إذا أعطيتوني وقت سوف نتحدث عن هذا السبب...

سامي حداد [مقاطعاً]:

لا .. لا ليس هناك وقت، باختصار.

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

لكن في نفس الوقت نقدم عن أهم الشخصيات الأساسية المعاصرة الحديثة في الأدب اللبناني، اللي هو جبران خليل جبران والذي حصل على شهرة دولية، في نفس الوقت نقدم -أيضاً- معرض تصوير عن لبنان اليوم خلال العشرين سنة الأخيرة، معرض تصوير فوتوغرافي، في نفس الوقت وكل يوم أربعاء أدعوكم لتشاهدوا بالتعاون مع قناة تليفزيونية هي القناة الخامسة، نقدم كل مظاهر الحياة الاقتصادية، والاجتماعية، والفكرية، والثقافية في .. حول لبنان. إذن نحن لا نقتصر فقط عن الحديث عن الماضي...

سامي حداد [مقاطعاً]:

ولكن .. ولكن فيه الدكتور .. وهذا ما يتردد لدى الأوساط الثقافية والإعلامية، ونقطة أثارها الدكتور محمود العزب، ألا وهي يعني يوجد .. ما فيش نوع من التعادل، يعني بتقول الآن في هذا المعرض الطويل عن لبنان وليس الأول من نوعه، في حين مصر اللي أكبر كثافة سكانية فيها، أكبر حضارة فيها، عدد المثقفين، يعني ما لهاش نصيب بيطلع نصيبها مثل -ما بأعرف- لبنان أو جيبوتي أو .. أليس كذلك؟

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

أولاً: أنا أرفض هذا أنا أرفض هذا .. لا .. لا...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

أنا أريد أتدخل بجملة واحدة، أنا خشيت -عفواً- في البداية أن يكون شبه...

سامي حداد [مقاطعاً]:

منطلقك منطلق مصري يعني.

د. محمود العزب [مستأنفاً]:

تهميش .. شبه تهميش مصر شوية، أو تقييد وجودها في معهد العالم العربي، اتذكرت الآن كلمة (جاك بيرج) -الله يرحمه- لأنه كان .. يعني مستعرب كبير، وكان مهتم بقضايا العرب، ولاحظ هذه الملاحظة على معهد العالم العربي، وقال ما معناه: إن طبعاً لأني مصري أخشى أن أكرر نفس الكلام، لأن منطلقنا ليس سياسي، ولكن ثقافي وحضاري بالدرجة الأولى.

إن تقليل حجم مصر في هذا المعهد شيء يوشي أو يضع علامة استفهام عليه، ليس هذا دوري .. ليس هذا دوري...

سامي حداد [مقاطعاً]:

الواقع هذا هو السؤال اللي عاوزين الدكتور بدر يجيب عليه بصفته أحد مدراء هذا المعهد ليعلم بالمناسبة المشاهد العربي...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

وإن كانت هي ليست القضية الأساسية..

سامي حداد [مستأنفاً]:

الرئيس دائماً فرنسي، وهو صاحب الأمر والنهي، ولكن .. ولكن..

د. محمود العزب:

اتفضل.

سامي حداد:

نقطة إنه مثلاً مصر ذات التاريخ الحضاري كذا .. والثقافي نصيبها قليل، وهذا ما دعا .. دفع إحدى الصحفيات المصريات في جريدة الأهرام، في شهر إبريل الماضي وقالت: "هيمنة إبليس على معهد باريس" يعني الهيمنة .. الدول أو الموظفين من الدول الفرانكفونية، وكأنما أنتو عاوزين أن تغلبوا .. أن تروجوا للثقافة الفرانكفونية، يعني (فرنسا) مع الدول الفرنسية وتهميش للدول الأخرى، ذات الثقافة الأنجلوسكسونية.

د. بدر الدين عرودكي:

هو أنا أريد أن أجيب بما يلي، أولاً: مصر، يجب ألا ننظر -من وجهة نظري الشخصية- إلى أنه هذه الدولة العربية أكبر، أو هذه الدولة العربية أصغر، وإنما ننظر إلى الأمور بمعايير ثقافية بحتة، مصر أول معرض كبير أقيم في معهد العالم العربي كان لمصر، وعن مصر، ولم نقتصر كما كانت تقدم ولا تزال تقدم مصر فقط في جابنها الفرعوني، وإنما لأول مرة، وبسبب معهد العالم العربي تقدم مصر عبر كل العصور في تواريخها الفرعونية، والبيزنطية، والقبطية، والإسلامية، لأول مرة، وهو معرض أتاح لأربعمائة ألف زائر أن يأتوا إليه.

ثانياً: معهد العالم العربي كان أول من أسهم في تشجيع ترجمة الأدب العربي إلى اللغة الفرنسية، من سلسلة مؤلفة من اثنتي عشر رواية أو كتاب، كم عدد الكتب التي صدرت لكتاب مصريين؟ خمسة، نجيب محفوظ، يوسف إدريس، ويوسف القعيد خمسة، ثلاثة نجيب محفوظ ويوسف إدريس .. عفواً .. من 12...

سامي حداد [مقاطعاً]:

60 مليون، نص العالم العربي...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

آسف جداً .. آسف جداً...

سامي حداد[مقاطعاً]:

وليس دفاعاً عن مصر.

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

إذا كنا قاعدين عن ... بمكيال الذهب أو المكيال الفضة فساعتها...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

مكيال الثقافة أهم.

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

لا أتصور .. لا أتصور أن الأمر يقاس بمثل هذه المقاييس، نحن نقيس المقاييس .. يخيل لي أن علينا نحن، أنتم ونحن، وأتصور أنكم تشاركوني هذا الرأي، أن نقيس بمعايير أخرى ياللي هي معايير التأثير الثقافي، معايير الأهمية الثقافية، والدور الذي يلعبه هذا الكاتب، أو هذه السيما، أو هذه الفكرة، أو هذا الحدث.

إذا عندما نحن نترجم لنجيب محفوظ مثلاً، نحن نعتبر أن نجيب محفوظ مهم في تاريخ الأدب العربي المعاصر، عندما نترجم ليوسف إدريس نعتبر أنه مهم، وعندما نترجم ليوسف القعيد هذا من جيل آخر، أيضاً نقدم هذا الكاتب لأنه ينتمي إلى جيل آخر، هذا على مستوى، وأنا لم أقتصر إلا على فقط ظاهرتين، لكننا قمنا بعشرات المعارض .. الفن التشكيلي، والفن التصويري الفوتوغرافي، والندوات، و.. لأول مرة أقيم لقاء للروائيين العرب والفرنسيين في فرنسا سنة 1988م من عشرين روائي عربي دعي خمس روائيين عرب من دول عربية.

فأرجوكم، أنا أرجو أن تكونوا تعرفون ماذا تم، وعلى أساسه نناقش.

سامي حداد:

دكتور، أنت بتضع حالك كأنما في قفص الاتهام، وعَمَّال تدافع عن نفسك...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

لا .. أنا لا أدافع عن نفسي..

سامي حداد [مستأنفاً]:

نحن نريد أن يعرف المشاهد العربي إذ لم يكن هنالك انتقائية، كيف تفسر عدم .. أو منع المدير الحالي من إقامة معرض عن العراق، عن الحضارة الأكادية، والسومارية؟

د. بدر الدين عرودكي:

أولاً: ليس في علمي أن المدير الحالي قد منع أي معرض، ولا الرئيس الحالي، وأنا أعرف تمام المعرفة...

سامي حداد [مقاطعاً]:

آه .. عفواً الرئيس الحالي، السيد (إميل...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

(كابنا)؟

سامي حداد:

كابنا، نعم.

د. بدر الدين عرودكي:

(كاميل كابنا) أنا على علم تمام المعرفة .. العلم بأنه أولاُ: لم يكن هناك أي منع على الإطلاق لمعرض من هذا النوع، وإنما هناك -بالعكس- تحضيرات لمعرض كبير يقوم -أيضاً- عن الحضارة العراقية .. ولكن ليس...

سامي حداد [مقاطعاً]:

ولكن .. ولكن نقل عنه .. نقل عنه قوله: بسبب أن العراق محاصر، لا نريد أن ندخل في السياسة، وكأنما يعني هنالك حصار على الثقافة، على التاريخ اللي في العراق...

[حوار متداخل غير مفهوم]

سامي حداد:

رأيك يا أستاذ فيصل بهذا الموضوع؟ رجاءً.

فيصل جلول:

في الواقع، على أهميته هذا الموضوع، أنا أعتقد بأن حظ العراق يحب أن يكون كحظ الدول العربية، باعتبار أن المعهد هو معهد العالم العربي...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

طبعاً .. طبعاً، بلد عريق، وبلد كبير أيضاً..

فيصل جلول [مستأنفاً]:

لكن يجب ألا ننسى مسألة، وأعتقد أنها في غاية الأهمية، تكوين معهد العالم العربي قائم على قانون فرنسي، على مجلس إدارة غالبيته فرنسية على...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

لا، لا ما فيه .. لا..

فيصل جلول [مستأنفاً]:

خليني أكفي رأيي بس...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

مو رأي هذا في الواقع..

فيصل جلول [مستأنفاً]:

في .. خاضع للقانون الفرنسي، وليس منظمة دولية كاليونسكو مثلاً، وليس منظمة محايدة هو منظمة هو معهد فرنسي، موجود في فرنسا، غايته التعريف -كما قلت- بالثقافة العربية، وبذلك...

سامي حداد [مقاطعاً]:

فيصل جلول، كنت أريد أن أترك هذا الموضوع في نهاية البرنامج، ما دام .. ومادام قد فتحت .. مادام وقد فتحت الموضوع .. مادام قد فتحت الموضوع، حتى نضع المشاهد في الصورة: هذا المعهد 60% من ميزانيته من فرنسا و40% من الدول العربية، رئيسه يجب أن يبقى فرنسياً، ومن هذا المنطلق -بأتصور- فيصل تريد أن تقول يعني أن اتجاه .. اتجاه المعهد باتجاه واحد فرنسي وليس...

فيصل جلول [مقاطعاً]:

يا .. يا جماعة، لا يجب أن نستغرب لأن فرنسا هي التي تضع الخطوط العامة لسياسة هذا المعهد، لأنه الجمهور الذي يأتي إلى هذا المعهد هو جمهور فرنسي بغالبيته، وقسم منه جمهور عربي. فرنسا .. لحظة صغيرة، أنت قلت للتعريف .. تعريف الجمهور الفرنسي...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

بالثقافة العربية...

سامي حداد [مقاطعاً]:

بالثقافة العربية..

فيصل جلول [مستأنفاً]:

بالثقافة العربية، فإذن هناك سياسة في المعهد تضعها إدارة المعهد لهذا الغرض.

سامي حداد:

بالطبع.

فيصل جلول:

عال، فإذن السياسة...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

لكن من هي إدارة المعهد؟

فيصل جلول:

لحظة يا أستاذ بدر، أنا لم أقاطعك، اسمح لي فقط.

د. بدر الدين عرودكي:

اتفضل.

فيصل جلول:

أن أكمل فكرتي، المشكلة...

سامي حداد [مقاطعاً]:

ممكن .. رجاءً عندي مواضيع كثيرة في البرنامج ... أن تتوخوا الإيجاز رجاءً.

فيصل جلول:

المشكلة ليست، أنا برأيي أن مشكلة العرب ليست عند الفرنسيين، مشكلة العرب عند العرب أنفسهم، عندما يبحث معهد العالم العربي عن شاعر عربي يقدمه في المعهد، لا يجد إلا تلميذاً لـ (بدلير) وتلميذاً لـ (سان جون بيرس) تلاميذ تلاميذ الحداثة الشعرية العربية بده يقدمهم، ما حيلاقي شيء آخر، وبالتالي المشكلة –بأعتقد- موجودة عند العرب، العرب شو عندهم رغبة يقدموا للمشاهد الفرنسي، شو عندهم خيارات ثقافية يقدموها للمشاهد الفرنسي، شو بدهم هن يعرفوا المشاهد الفرنسي...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

تقصد ما في أم الاختيار هو الصعب؟

فيصل جلول [مستأنفاً]:

أنا أعتقد .. أنا أعتقد...

سامي حداد [مقاطعاً]:

مَنْ الذي .. يا أستاذ فيصل، من الذي يختار، الحكومات العربية أم إن المعهد هو الذي يختار؟

فيصل جلول:

أنا أظن أن معهد العالم العربي الإدارة التي، مجلس الإدارة وهو بغالبيته فرنسية، ويتمتع بصلاحيات كبيرة أعتقد، ويمكن مثلاً لرئيس معهد العالم العربي أن يختار مديراً للمعهد بحسب الصلاحيات الدستورية الموكلة إليه، هذا الأمر محسوم لأنه موجود بالدستور .. موجود بالدستور..

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

ما فيش شيء محسوم يا أستاذ فيصل .. ما فيش شيء محسوم...

سامي حداد [مقاطعاً]:

إذن .. إذن دعنا فيصل قلت .. عفواً..

فيصل جلول [مستأنفاً]:

نقطة أخير فقط.

سامي حداد:

رجاء .. باختصار.

فيصل جلول:

نقطة أخيرة، أنا أقول بأنه يحسن معهد العالم العربي إذا استضاف لثلاث سنوات أو أربع سنوات مثقفين من العالم العربي يقيمون في المعهد، ويغنون التفاعل داخل المعهد، ويقدمون مقترحات جديدة، ويفتحون نوافذ جديدة.

سامي حداد:

شكراً .. شكراً فيصل جلول...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

لو سمحت يا أخي .. لو سمحت...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

سأصحح تصحيحين قبل الدكتور محمود إذا سمحت.

سامي حداد:

باختصار، تفضل.

د. بدر الدين عرودكي:

أولاً: مجلس الإدارة مؤلف نصفه من العرب، ونصفه من الفرنسيين، المجلس الأعلى اللي هو أعلى هيئة يمثل كل العرب فيه 18 فرنسي وبقية السفراء العرب، كل دوله عربية لها سفيرها، ولها صوت، وفرنسا لها صوت واحد يعني .. للأسف لا يمكن بمجلس الإدارة فيه ستة فرنسيين، وستة عرب يتتالون من .. من السفراء العرب، أي ممثلي الدول العربية. إذن ما فيه أكثرية فرنسية، ربما تقل الأكثرية فرنسية، لأن صوت الرئيس هو الذي يغلب عند التصويت، لكن حتى الآن لم يحدث ذلك، هذا واحد.

اتنين .. اتنين: من يقرر .. من يقرر ليست فرنسا هي التي تقرر، وليس مجلس .. مجلس الإدارة يقدم له مشاريع تبنى من داخل المعهد، معهد .. معهد العالم العربي فيه 155 موظف...

سامي حداد [مقاطعاً]:

اسمح لي، مَنْ يقرر المشاريع والمعارض والكتب: أنتم أم الدول العربية؟

د. بدر الدين عرودكي:

لجان .. لجان، أولاً: الدول العربية ما هي اللي بتقرر، لأن الدول العربية تشارك، هي عبارة عن شريك بالتحضير، وشريك بالإعداد، وأحياناً شريك مالي أيضاً...

سامي حداد [مقاطعاً]:

كيف .. بتقول لي فيه عندك لجنة وبتختار...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

لجان .. لجان..

سامي حداد [مستأنفاً]:

لجان. هنالك العديد من المثقفين العرب يرون في هذا المعهد على أنه بعبع بيسكر أبوابه أمامهم، لا يستطيعون عرض فنهم أو مؤلفاتهم، لماذا؟

د. بدر الدين عرودكي:

للأسف إن هؤلاء المثقفين العرب الذين لم تتح لهم بعد الفرصة لكي يقدموا منتجات ومبدعاتهم...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

من خلال المعهد..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

من خلال المعهد العالم العربي، لأنه لم تتح الفرصة، أنا مثلا أعطي مثل. لدينا قاعتين لعرض الفن التشكيلي على سبيل المثال ويمكن أن تسوق هذا المثل وتطبقه على كل المجالات الأخرى، عندنا قاعتين في (بلسين) 12 شهر، وصلنا عشر سنين، فإذا قدمت لكل شهرين أو كل 3 أشهر فنان واحد، كم فنان تشكيلي عربي موجود في المعهد...

سامي حداد [مقاطعاً]:

إذن دعني أسألك..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

لا يمكن أن نقول .. إنه خلاص انهينا رسالة معهد العالم العربي، وأكملنا ديننا وأكملنا رسالتنا!

سامي حداد:

دكتور .. دكتور بدر الدين، على سبيل المثال وليس الحصر.

د. بدر الدين عرودكي:

اتفضل.

سامي حداد:

يعني هنالك خطاط عراقي مشهور -محمد سعيد الصفار- ممنوع...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

الصياد.

سامي حداد [مستأنفاً]:

الفنان التشكيلي العراقي المشهور يعني صلاح جياد ممنوع...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

مين .. مين قال ممنوع؟! ليش ممنوع .. ليش ممنوع؟!

سامي حداد [مستأنفاً]:

الفنان السوري التشكيلي صخر فرزاد، ممنوعين يعرضوا، في حين .. في حين يفتح المعرض أبوابه لبترو .. بتروفن لبعض الدول الخليجية.

د. بدر الدين عرودكي:

ليش ممنوع .. ليش ممنوع؟! وأنا الآن أدعوكم إلى أن تقولوا لي، أنا أذكر أسماء الفنانين التشكيليين الذين عرضوا، وأرجوكم أن تقولوا لي إذا كان عليهم اعتراض. عرضنا (بورج راجوسيان) عرضنا فاتح المدرس، عرضنا (آدم حنين) عرضنا لأميرة وجدان علي، عرضنا .. يعني عرضنا محمد يسوي، عرضنا فنانين من مصر، من المغرب القاسمي .. محمد القاسمي، هل هناك .. عفواً عرضنا راسم الجزائري، هل هؤلاء الفنانين يا اللي هم الصف الأول من الفن التشكيلي الإبداعية في التشكيلية العربية المعاصرة الآن، من العراق -لأن ضياء العزاوي أيضاً عرضنا له- حتى المغرب العربي...

سامي حداد [مقاطعاً]:

أنا سؤالي يا دكتور..

د. بدر الدين عرودكي:

اتفضل.

سامي حداد:

سؤالي كان لماذا لا تعرض أعمال فنية...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

سوف تعرض يا أخي .. يعني هناك فنانين كثيرين..

سامي حداد [مستأنفاً]:

لفنانين .. لفنانين لا يتفقون مع سياسات حكوماتهم؟ يعني فيه تابوه (taboo) على الفن؟ دكتور عزب، رجاءً أعطيه مجال للدكتور عزب .. بعد .. بعد .. سأعطيك المجال بعده، عنده مداخلة، اتفضل.

د. محمود العزب:

أنا أعترض على .. نفسي، لأني بدأت بملاحظة كانت ثانوية، وهي نصيب مصر هذا الشيء وليس .. مشكلة أخرى، ولكن أنا الهم الذي جئت به إلى هذا المكان للمناقشة وللتشرف بالاستفسار من الأستاذ مدير المعهد، هو يخص بالدرجة الأولى...

سامي حداد [مقاطعاً]:

هو ليس مديراً أحد المدراء.

د. محمود العزب:

أحد المدراء؟ ماشي يا سيدي…

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

حتى ما تسبب لي مشكلة...

سامي حداد [مقاطعاً]:

حتى .. بعدين بيزعل المدير الحالي..

د. محمود العزب [مستأنفاً]:

هو في الواقع مشكلة أيضاً مجلس الإدارة، ومناقشته واختياراته هذه قضية تعلو عليَّ أنا كمثقف يعيش همهم الثقافة بالدرجة الأولى .. من الأول. هي المشكلة المعهد يعرض معارض تاريخية، وفنون تشكيلية، وخطاطين، وموسيقيين، وأفلام، وغناء، ومسرح، وقد يناقش لماذا هذا الفنان أو هذا البلد يؤخر أو يقدم -مسألة أخرى– ولكن مشكلتي أعلى من هذا وهي، معهد العالم العربي.

كلمة معهد وليس مركز ثقافي تطرح أهم قضايا الفكر العربي المعاصر وإشكالياته الخطيرة المطروحة التي تناقش في زوايا دوائر صغيرة إحنا المثقفين العرب بيعيشوها، بحالات فردية بيتصرفوا فيها -مثلاً- هناك مهاجرون عرب من كل البلاد العربية يعيشون في باريس، بعضهم له مشاكل مع حكوماته، وبعضهم ليس له هذه المشاكل، واحد زيي أنا مدعو للتدريس في الجامعة، ضيف يعني، ولكن هؤلاء ما علاقة معهد العالم العربي بهم وما علاقتهم به؟

قضية أخرى أنا عشت في باريس أيام دراستي 12 سنة، وراجع الآن أستاذاً وأتناقش أوضاع أقسام اللغة والحضارة العربية والإسلامية في جامعات فرنسا تهمني جداً و.. في محاولة حصر لأني أريد أن أكتب عن هذا الموضوع.

طيب، هؤلاء أقسام اللغة العربية والآداب والحضارة العربية والإسلامية، ما علاقتها بمعهد العالم العربي؟ أنا سئلت زملائي من العام الماضي، واليوم .. حتى قلت لواحد: والله إحنا رايحين نناقش مع بعض مديري معهد العربي، فقل لي: أنتم بتروحوا هذا المعهد، بيدعوكم لمحاضرات، لندوات .. لكذا؟ لا.

السؤال الثالث: بما إنه معهد وليس مركزاً ثقافياً، لأن المراكز الثقافية العربي هنا من قرون من ساعة ما نشأت علاقات فرنسا بالعالم العربي...

سامي حداد [مقاطعاً]:

بعض الدول العربية لها مراكز ثقافية..

د. محمود العزب [مستأنفاً]:

ودورها أغلبه سطحي ولا يقدم، ولا ينجح في تقديم...

سامي حداد [مقاطعاً]:

ودور سياسي أكثر مما هو ثقافي..

د. محمود العزب [مستأنفاً]:

أيوه، تماماً، طيب فيه .. لماذا لا يكون في هذا المعهد حلقة حوار ونقاش علمي من المثقفين .. العقول العربية المهاجرة هنا؟ والاهتمام بإبداع وفكر وعمل هؤلاء، ونشره عن طريق معهد العالم؟ مهم جداً. النقطة الثانية: في هذا…

سامي حداد [مقاطعاً]:

لا .. آخر نقطة .. آخر نقطة..

د. محمود العزب [مستأنفاً]:

آخر نقطة طيب...

سامي حداد [مقاطعاً]:

أنت عندك أربع أسئلة بتسأل ولا بتعطي رأيك؟

د. محمود العزب [مستأنفاً]:

لا بأعرض رأيي، ما هي هذه الأسئلة...

سامي حداد [مقاطعاً]:

آه، لأن الأربع أسئلة بدك كمان برنامجين! نعم..

د. محمود العزب [مستأنفاً]:

هذه الأسئلة بتعكس .. بتعكس إني أستفهم.

سامي حداد:

اتفضل يا دكتور.

د. محمود العزب:

يعني لا يعجبني الوضع الحالي.

سامي حداد:

اتفضل يا دكتور، نعم.

د. محمود العزب:

أيوه، فالسؤال هو صيغة مهذبة للنقض البناء يعني. مشكلة النشر والترجمة، الاتنين، على مستوى الترجمة هل .. أليست فرصة وجود هذه القلعة العظيمة جداً، لأنه كان لازم نبدأ بأن نحيي أولاً وجود معهد عالم عربي في باريس وفي أوروبا، لا ده مشروع عملاق وضخم، وتحول في تاريخ العلاقات الثقافية العربية الفرنسية خطير، وإن كان المضمون يظل محل نقاش إلى أن تستقيم الأمور...

سامي حداد [مقاطعاً]:

يعني إلى أين يتجه المسار؟

د. محمود العزب [مستأنفاً]:

الترجمة، هل .. هل للمعهد دور في الترجمة كجسر خطير أو حجر كبير...

سامي حداد [مقاطعاً]:

ما ذكر الدكتور ترجموا الكثير من الأعمال..

د. محمود العزب [مستأنفاً]:

نعم، ثانياً .. ثانياً: النشر اللي ما يخص الثقافة العربية والتوازن بين الأكاديمية والتاريخية، والواقع المعاصر، وإشكاليات الحياة العربية. أنا شفت -مثلاً- مصادفة أحد الأعمال الخطيرة التي نشر .. أعاد المعهد نشرها، وهي كتاب (سلفستي دوسايي) عن اللغة العربية، وأخدت هذا الكتاب وتصفحته في كل صفحة عشرين خطأ جسيم وخطير جداً، وقلت: لماذا معهد العالم العربي لم يسأل أحد المثقفين العرب هنا وأساتذة اللغة العربية، وفيهم عرب كثيرون أو مستعربون يعني يحبون الثقافة العربية؟ من فضلك القي نظرة لـ .. هذه الأعمال .. أيوه...

سامي حداد [مقاطعاً]:

هذه نقاط جديرة بالاهتمام ونقاش لبرامج مستقبلية، ولكن أريد أن نحول الموضوع إلى موضوع آخر. فيه ذكر فيصل جلول نقطة، إنه فيه عندكم حوالي 200 موظف ما بين فرنسيين وعرب، قلة تتكلم العربية، طبعاً عاوزين يتكلمون اللغة الفرنسية بسبب وجودكم في باريس، معظم الموظفين إما من لبنان أو من المغرب، يعني مش حرام إنكم في تمثيل، مادام معهد العالم العربي يمثل الأمة العربية...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

بقية البلاد العربية..

سامي حداد [مستأنفاً]:

إنه يكون فيه .. يعني ما فيش واحد سوداني، ما فيش واحد مصري، ما فيش واحد فلسطيني بيحكي فرنساوي يا أخي؟! لازم كلكم من المغرب ومن لبنان يعني! ألا يعيدنا ذلك إلى قصة الفرانكوفونية مرة ثانية...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

جيد ألا تلجئني أن أقول هذا..

سامي حداد [مستأنفاً]:

أن فرنسا تريد أن تنشر .. أن فرنسا تريد أن تنشر ثقافتها...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

عبر العرب، هذا سؤال مهم..

سامي حداد [مستأنفاً]:

عبر المعهد إلى هذه البلاد؟ الأستاذ بدر الدين.

د. بدر الدين عرودكي:

الفكرة هي التالية: إحنا .. الأستاذ فيصل أشار إلى نقطة مهمة بالتحديد...

سامي حداد [مقاطعاً]:

لا، جاوبني على هذه..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

راح أجاوبك، هي إنه هذا المعهد معهد .. وهو فريد من نوعه، مؤسسة خاضعة للقانون الفرنسي، ومؤسسة الدول، لأول مرة في التاريخ بتصير هذه، وليست مؤسسة دولية، بمعنى أننا لا نراعي حصة معينة لكل دولة، لأنه لو راعينا ذلك قناعتي الشخصية أننا لم نكن لنحقق ما كنا قد حققناه، ولكن هناك وظائف موجودة.

نحن نعلن عن وظائفنا أمام الجميع، نعلن عن وظيفة مكتبة اختصاصي مكتبات، اختصاصي بالتوثيق، اختصاصي بالحاسوب، اختصاصي بالتنشيط الثقافي، اختصاصي بكذا، ونطلب ويأتي المرشحون، هؤلاء المرشحون يجب أن يكونوا حاصلين: إما على بطاقة عمل في فرنسا، ويجب أن يكونوا -بالتأكيد- ممن يتحدثون اللغة الفرنسية.

فمن المؤكد إنه مش كل الدول العربية دول تتحدث باللغة الفرنسية، ولكن لدينا .. لدينا سوريين، ولدينا لبنانيين، ولدينا مصريين، ولدينا .. ولدينا .. اسمحوا لي...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

المصريين في النهاية .. في النهاية خالص..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

لا .. لا .. لا، مش بالنهاية إطلاقاً .. مش بالنهاية إطلاقاً...

سامي حداد [مقاطعاً]:

3 .. 4 مصاروه..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

لا .. لا، فيه رئيس .. رئيس مسؤول .. مسؤول ... السينما والأوديوفيجوال (audiovisual)

[حوار متداخل غير مفهوم]

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

وأحد الحراس على الباب مصري .. صديقي..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

لا .. لا .. لا.

سامي حداد:

نعم؟

د. محمود العزب:

أحد الحراس .. مصطفى.

د. بدر الدين عرودكي:

لا.. لا، ومساعدة مسؤول .. ومساعدة مسؤول المعارض أيضاً مصرياً، أنا آسف لا.. لا، وفيه أيضاً .. وفيه كمان كاتبة وموثقة بمكتبة معهد العالم العربي مصرية .. لا، هو...

سامي حداد [مقاطعاً]:

دكتور، حتى لا .. حتى لا .. دكتور، حتى لا يضيع وقت البرنامج في تفاصيل، فيصل جلول أشار إلى نقطة...

[حوار متداخل غير مفهوم]

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

ولكنكم طرحتموها فأنتم تجبروني على أن أجيب عنها يعني.

سامي حداد:

طرحت .. طرحت نقطة إنه ما دام هذا المعهد معهداً فرنسياً عربياً، جسراً بين الحضارتين، يعني الحكومة الفرنسية والعالم العربي، وقلت لي قصة إذن نعمل حتى يأتي الشخص، بتصور هاي يمكن حلها إذا ما .. إذا ما وجد هنالك النية بأن تستدعوا مثقفين عرب يتكلمون الفرنسية لاغناء المعهد بتجاربهم وثقافتهم، حتى ما يتم الواحد .. وإحنا عايشين في الغرب تعرف شو صار فينا؟ صدينا...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

سيدي الكريم .. سيدي الكريم، عندنا شيء .. عندنا شيء..

سامي حداد [مستأنفاً]:

إحنا باعدين عن ثقافتنا، باعدين عن لغتنا...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

سيدي الكريم.

سامي حداد:

نعم.

د. بدر الدين عرودكي:

عندنا شيء اسمه كرسي معهد العالم العربي، أنشئ منذ أكثر من سبع سنوات، نحن ندعو مختصين من الوطن العربي، من الدول .. من البلدان العربية، مثقفين كبار ليحاضروا لمدة شهرين محاضرات أسبوعية في معهد العالم العربي، استدعينا من المغرب، واستدعينا من تونس، واستدعينا من مصر، واستدعينا من الأردن، واستدعينا من لبنان، وهناك طريق أيضاً مرة تانية كمان في هذه السنة أيضاً فيه هناك الدكتور .. يعني دكاترة ما هأذكر أي اسم، وإلا إذا طلبتم مني سأذكر أسماء...

سامي حداد [مقاطعاً]:

إذن .. إذن تستدعون .. تستدعون..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

نستدعي ناس لكي يتكلموا باللغة العربية وليس شرطاً أن يتكلموا باللغة الفرنسية...

سامي حداد [مقاطعاً]:

وعن الحضارة العربية؟

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

وعن الحضارة العربية، في الأدب العربي، في الاقتصاد العربي، في القانون العربي، في الثقافة العربية، في المجتمع العربي.

سامي حداد:

Ok، يا دكتور.. Ok .. ok.. ok يا دكتور، إذا كان المعهد يهدف إلى نشر هذه الثقافة كيف تفسر استخدام المعهد كواجهة لعرض أفكار ونظريات اقتصادية مشكوك فيها، يعني بيجي البنك الدولي بيكلف المعهد تعملوا محاضرة عن العولمة، مع التشكك فيها، يعني أمركة العالم وتقول لي: ثقافة عربية وحضارة عربية؟! ممكن .. ممكن تشرح لي هذا؟

د. بدر الدين عرودكي:

لا .. فيه شغلتين لازم نفرق بينتهم، في المعهد العالم العربي هناك كثير من النشاط يقوم به معهد العالم العربي ضمن نشاط معهد العالم العربي، ومعهد العالم العربي فيه جزء منه يعرض قاعاته بالتأجير، ومقابل مبلغ من المال لمؤسسات فرنسية وغير فرنسية، للقيام بنشاطات خاصة فيها، لا يقوم المعهد بالمشاركة فيها، لكن المعهد بيهمه أن يستفيد مثلاً من بعض الحضور، مثلاً .. مثلاً هناك مؤسسات فرنسية كبرى، شركات فرنسية كبرى تأتي وتقول: نحن نريد أن ندعو حوالي ثلاثمائة رؤساء شركات لزيارة معرض، ونقوم أيضاً بإجراء مؤتمرنا السنوي لشركتنا في معهدكم، فبيستأجرون ها القاعات، وهذا يأتي بموارد خاصة للمعهد. إذن يجب ألا...

سامي حداد [مقاطعاً]:

فكرة .. الموارد، إذن بكره بييجي .. إذن بكره بييجي (إيرييل شارون) وزير الخارجية الإسرائيلي...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

سوف أرفض .. أرفض .. سوف أرفض..

سامي حداد [مستأنفاً]:

اسمح لي .. اسمح لي الكلمة .. الكلمة الأخيرة ستبقى للرئيس .. لرئيس المعهد وهو فرنسي بده يستأجر المعهد. فيصل جلول...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

على علمي .. على علمي، لا .. لا .. لا، لا، أرفض أن تمر هذه بالبساطة هذه...

سامي حداد [مقاطعاً]:

الكلمة .. الكلمة العليا في المعهد للرئيس الفرنسي...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

لا .. أرجوك، الكلمة العليا .. الكلمة العليا ليس .. لم يكن الرئيس الفرنسي في يوم من الأيام -وأنا أقولها بكل مسؤولية- لم يكن رئيس المعهد في أي لحظة من اللحظات هو الآمر الناهي في هذا المعهد، هو يستشير، وهو يقرر عندما يكون هناك سبب سياسي عادي.

حتى الآن أنا لم أصادف ذلك .. حتى الآن أنا لم أصادف ذلك، وأنا مسؤول أيضاً، وتقلبت في عدة مسؤوليات في هذا المعهد، لم يحصل في يوم من الأيام أن رئيس المعهد أرغم أي كادر، أو أي أطر من إطارات المعهد على اتخاذ قرار هو مخالف له .. بس.

سامي حداد:

إذن .. إذن ربما أنت بتعرف دكتور .. يعني رجاءً حتى نكشف الأوراق على الطاولة.

د. بدر الدين عرودكي:

ماشي.

سامي حداد:

المعهد فرنسي عربي، رئيسه فرنسي، العرب ما عاجبهم الحكي، فخلق مركز مدير عام عربي شغلته ما بأعرف! يعني قاعد مرات .. يعني أنت بتعرف كثير من الإخوان المدراء السابقين بيقعدوا على .. بيقرأ الجريدة وبيشرب قهوة، وبيلعب في المسجة ويروح على البيت، لأن ما عندهم أي شغل، فيصل جلول .. رجاءً، فيصل جلول.

فيصل جلول:

أنا أقترح .. أنا أقترح بأنه .. أن توضع الملاحظات، ثم يرد في الأخير الأستاذ بدر لأنه .. لأنه...

[كلام متداخل غير مفهوم]

فيصل جلول:

أنا يا إخوان أريد أن أركز على مسألة أساسية، لماذا نريد من هذا المعهد أن يلعب دور استراتيجي بالنسبة للعالم العربي؟ هو منبر بسيط في فرنسا، تمر من خلاله بعض النشاطات العربية، للتعريف بها أمام الجمهور الفرنسي هو قاعة لعرض بعض القضايا المتصلة بالعالم العربي، يجب ألا نكبر المسألة. المعهد ليس موضع رهان استراتيجي للثقافة العربية في فرنسا، ولن يكون، فرنسا تختار ما تريد أن تقدمه للفرنسيين من مواضيع وقضايا عربية، وهذا الذي يحصل.

نقطة ثانية -وهي برأيي الأهم- مشكلة عندنا نحن العرب، إذا مشكلة المعهد العالم العربي هي قبضة سياسية فرنسية، إحنا العرب بالواقع ما عندنا رسالة نوجهها للفرنسيين، هاي المشكلة كمان لازم نعمل لها نقد ذاتي تجاهها مع إننا .. لا .. لا مع إننا ننقل...

سامي حداد [مقاطعاً]:

اسمح لي، اسمح لي ننقل .. ننقل إليهم تناقضاتنا...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

وهو واقع على كل حال..

فيصل جلول [مستأنفاً]:

... لذلك أنا مثلاً فوجئت ذات يوم أنه وجدت بمعرض بمعهد العالم العربي، ابن سينا مكتوب تحته فيلسوف أسباني، شيء لا يصدق...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

لا مش ابن سينا...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

ابن رشد .. ابن رشد

فيصل جلول [مستأنفاً]:

(أفيسنت)...

سامي حداد [مقاطعاً]:

ابن سينا، بيسموه ابن سينا...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

ابن رشد .. ابن رشد.

فيصل جلول:

(أفيروست) .. (أفيرويست) .. أفيرويست .. ابن رشد .. ابن رشد...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

ابن رشد .. ابن رشد، غلطة موجودة من زمان اليونسكو عملها كتير اليونسكو طبعاً..

فيصل جلول [مستأنفاً]:

نعم ابن رشد، فيلسوف أسباني...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

غربي .. أسباني..

فيصل جلول [مستأنفاً]:

غربي، وأنت تعرف .. وأنت تعرف كيف نعتز -نحن العرب- بابن رشد مثلاً.

د. محمود العزب:

أيوه .. أيوه.

فيصل جلول:

لذلك أعود إلى الفكرة الأولى التي طرحتها، أن يستضيف معهد العالم العربي مش للمحاضرة لمدة سنتين أو ثلاث سنوات مثقفين من العالم العربي يأتون إلى المعهد...

سامي حداد [مقاطعاً]:

ما أنت طرحت لنا الفكرة هذه -فيصل جلول- رجاء أريد أن أنتقل إلى موضوع ثاني قبل نهاية البرنامج...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

والمثقفون العرب في باريس لماذا تتجاهلونهم؟

سامي حداد [مستأنفاً]:

نعم .. ما حكيت .. تحدثنا إليها خاصة إذا كانوا يعارضون بلادهم. الدكتور بدر الدين، رجاءً، هنالك من يقول: إن هذا المعهد يمثل تناقضات العالم العربي إلى حد ما بدل أن يكون مؤسسة...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

توحيدية.

سامي حداد [مستأنفاً]:

ذات توجه مشترك عربي، كيف تقول في هذا الاتهام؟

د. بدر الدين عرودكي:

فيه شاغلتين أساسيتين، أولاً: المدير العام في معهد العالم العربي الذي تنتهي مدته في نهاية شهر كانون الأول (ديسمبر) قضى سبع سنوات ونصف في معهد العالم العربي، وقبله مدير كان من لبنان، ست سنوات، لم يكونوا يقضون أوقاتهم في شرب القهوة والشاي، وأؤكد لكم أننا لا نستطيع أن نشرب قهوة وشاي...

سامي حداد [مقاطعاً]:

طيب، ok، لم يكون الرئيس غائب، والله احضر لي الحفلة هذه نيابة عني، أو فيه ريسبشن (reception) بتروح..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

في فرنسا هذا جزء من العمل، وهذا لا يتم إلا في المساء، ولا يتم في الصباح وفي النهار. ثانياً: الأخ فيصل جلول قال: فرنسا تختار ما تريد، وهذا الذي يحصل، ولا أوافق على هذا الكلام، لا من قريب، ولا من بعيد، أنا مازالت في هذا المعهد من 15 عاماً، لم يرفض لي أي مشروع على الإطلاق، لا مشروع محاضرات، أو مشروع ندوات، أو مشروع معارض، أو أي مشروع على الإطلاق وأنا لست من الذين يمكن أن يقال عنهم أنني تربيت أو ولدت في فرنسا، أنا ولدت في دمشق، وعشت أكثر حياتي في دمشق حتى سن الثلاثين و...

فيصل جلول [مقاطعاً]:

لست معادياً لفرنسا، تختار ما تريد فرنسا، لماذا تعتبر أنك معادي لفرنسا...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

لا .. لا، أنا أريد أن أتحدث إلى جمهوري...

فيصل جلول [مقاطعاً]:

هي تختار ما تريد.

د. بدر الدين عرودكي:

أنا أريد أن أتحدث إلى الجمهور الفرنسي، وأزعم .. وأزعم من خبرتي وخبرة أيضاً عشرات العاملين في المعهد، وفيما وراء المعهد ممن يحيطون في المعهد، لأن إحنا المعهد لا يقوم فقط على سواعد الذين يعملون داخل المعهد، هناك حلقات كثيرة من الناس، من المهندسين، من المفكرين، من المثقفين، فرنسيين وغير فرنسيين.

فيصل جلول:

ما اعترضاك على أن تختار فرنسا ما تريد...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

إذا كان .. إذا كان .. عفواً، يا أستاذ فيصل .. يا أستاذ فيصل...

فيصل جلول:

ما هو اعتراضك على أن تختار فرنسا ما تريد؟ ما هو الاعتراض؟

د. بدر الدين عرودكي:

اعتراضي أن فرنسا لا يمكن اعتراضي أن فرنسا لا يمكن...

فيصل جلول [مقاطعاً]:

لماذا تريد..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

سأجيبك، فرنسا لا يمكن أن تقرر ما هي الثقافة العربية وحدها...

فيصل جلول [مقاطعاً]:

لأن الأمر يتصل بالثقافة العربية .. أرجوك أستاذ بدر .. ذهبنا إلى القاهرة، وذهبنا إلى عمان، وذهبنا إلى تونس، وذهبنا إلى المغرب، وأنا شخصياً...

سامي حداد [مقاطعاً]:

يعني ذهبتم إلى الدول الصديقة إلى فرنسا يعني..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

كنت وراء .. ذهبنا وجمعنا كل من تحسبونه من العاملين في الحقل الثقافي والفكري، في القاهرة جمعنا من محمود أمين العالم إلى ثروت عكاشة، مروراً بكل العاملين في حقل الفكر، والسياسة، والأدب الكذا، ونسألهم كيف تتصورون أن يقدم العالم العربي من خلال معهد العالم العربي إلى الجمهور الأوروبي.

ذهبنا إلى عمان، وطرحنا على أعضاء بمجمع اللغة العربية، وأعضاء بالمجمع الملكي، وأساتذة جامعة، وكلهم أيضاً من العاملين والفاعلين في الحياة الفكرية، كيف ترون ما هو مفهوم العالم العربي، الآن...

سامي حداد [مقاطعاً]:

إذن ماذا تريد أن تقول؟ باختصار .. باختصار.

د. بدر الدين عرودكي:

أريد أن أقول: أننا نقوم .. لأني طرحت قبل تلك المشكلة...

سامي حداد [مقاطعاً]:

باختصار شديد تقوله..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

وعبرتم عليها بشكل عابر...

سامي حداد [مقاطعاً]:

أريد أن أتحدث عن الموضوع المالي، رجاءً ماذا تريد تقول باختصار...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

ليَّ ملاحظة قبل المالي فوراً..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

هذه هي المشكلة نحن نحاول أن نتحاور باستمرار مع القاعدة لأن نحنا إذا لم نعرف ماذا يدور في العالم العربي لا نستطيع أن نترجم، وهذا لا يعني .. وهذا لا يعني...

سامي حداد [مقاطعاً]:

طيب، هل ذهبتم إلى السودان؟ هل ذهبتم إلى ليبيا؟ هل ذهبتم إلى العراق هل ذهبتم إلى الجزائر التي تقاطع هذا المؤتمر...

[حوار متداخل غير مفهوم]

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

ذهبنا إلى السودان .. ذهبنا إلى السودان، وذهبنا إلى الجزائر، وذهبنا إلى ليبيا، وذهبنا .. وليست هناك أي دولة عربية مغلقة في وجهنا، وليس هناك أي دولة عربية منعنها عن أنفسنا.

سامي حداد:

إذن لماذا .. لماذا تتشكون .. تشتكون دائماً من الدول العربية التي لا تسدد مساهماتها، ليش العرب ما بيدفعوش الفلوس؟!

د. بدر الدين عرودكي:

لأن هناك فيه خلاف بالأصل، وسوء تفاهم عندما تم التوقيع على هذا النظام الأساسي الذي يقوم .. قام على أساسه المعهد العالم العربي...

سامي حداد [مقاطعاً]:

يعني فيه خلل، فيه..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

لم تكن هناك الأمور...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

بين العرب .. بين العرب؟

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

بين العرب والفرنسيين، لم تكن الأمور واضحة بشكل قاطع، الأمر في النظام الأساسي، والعرب يقولون: نحن نعتمد النظام الأساسي الذي وقعناه، عبارة كان عن تبرعات، والأمر تطور منذ أن أسس المعهد في عام 1988م...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

إلى أن أصبح حقيقة عملية..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

إلى أن تغير كل الوضع، وبما أنه يتعرض لتغيرات الحياة والواقع وكذا، تغير كل شيء، وبالتالي أصبح هناك ضرورات أخرى، وبالتالي هناك مشروع تغيير نظام المعهد، ومشروع .. وأصلاً كل الدول .. كل الدول...

سامي حداد [مقاطعاً]:

هذه كلها تمنيات، هذا ليس إجابة..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

لا .. لا، مش تمنيات، ليست .. مش تمنيات...

سامي حداد [مقاطعاً]:

سؤالي كان .. سؤالي .. يعني بعض الدول العربية تمتنع، لماذا؟ لأسباب سياسية؟ لعدم جدوى المعهد؟ لماذا؟

د. بدر الدين عرودكي:

على معلوماتي يا سيدي أستطيع أن أقول -وبكل ثقة- ليست هناك أي دولة عربية تمتنع .. تمتنع...

فيصل جلول [مقاطعاً]:

الجزائر.

د. بدر الدين عرودكي:

الجزائر أحد الدول العربية التي لم تمتنع على الإطلاق...

فيصل جلول [مقاطعاً]:

لم تشارك في المساهمة المالية..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

الجزائر شاركت، كل مدفوعاتها مدفوعة، لمعلوماتك، وهي إحدى الدول التي لم تتأخر سنة واحدة، عن دفع مستحقاتها السنوية...

فيصل جلول [مقاطعاً]:

الجزائر لا تشارك بنشاطات المعهد.

د. بدر الدين عرودكي:

من الذي قال لك، أصبحت أصبح سوينا ثلاثة أيام جزائرية للجزائر، وآخر مرة كنا بنسوي، حتى مع بعض المؤسسات الجزائرية...

سامي حداد [مقاطعاً]:

إذن تريد دكتور .. دكتور، تريد..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

وسوينا مهرجان للسينما الجزائرية، وسوينا مهرجان الجزائر...

سامي حداد [مقاطعاً]:

إذن دكتور تريد أن تقول بأن الجميع يساهم..

د. بدر الدين عرودكي:

على علمي ليست هناك أي دولة عربية قالت أنا لا أريد أن أساهم.

سامي حداد:

ولكن .. ولكن .. ولكن من المعروف أن الرئيس السابق للمعهد (إدجار بيزانيه) في أثناء أزمة الخليج، وغزو العراق للكويت، أدلى بتصريحات لم تعجب الخليجيين، وامتنعت الكويت عن تسديد مساهماتها في المعهد. هذا يدل أنكم تدخلون في السياسة أنتم أيضاً، أليس كذلك؟

د. بدر الدين عرودكي:

هذا سبب .. هذا سبب في الواقع، أولاً: إدجار بيزانيه رجل سياسي، إحنا نعلم أنه كان وزيراً لـ (ديجول) وكان وزيراً لـ (فرانسوا ميتران)، وكان أيضاً مستشاراً لفرانسوا ميتران عندما عين رئيساً للمعهد. فكان هو له دورين: دور رجل السياسة الفرنسي، وفي نفس الوقت دور رئيس المعهد الذي اعترض عليه بعض الدول العربية، ولاسيما دول الخليج العربي، هو أن إدجار بيزانيه -بصفته رئيس المعهد- كان عليه أن يمتنع عن بعض التصريحات. هذه كانت اعتراضات، وهذه قضية كانت حلت على مستوى الحكومة الفرنسية.

ومن هنا جاء كميل كابنا، و"كميل كابنا يتحفظ باستمرار على أن يدلي بأي تصريح، أنا لاحظت ذلك منذ أن جاء إلى رئاسة المعهد، يتحفظ أن يدلي بأي تصريح له علاقة بالسياسة المباشرة للدول العربية، أو بالعلاقات الفرنسية دائماً هو يحافظ على تصريحات تخص المعهد وعلاقاته...

سامي حداد [مقاطعاً]:

خاصة فيما يتعلق بعلاقة الدوليين، و(شيراك) مع العراق بشكل خاص...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

بالتأكيد .. بالتأكيد، وهذا سوء تفاهم حصل..

سامي حداد [مستأنفاً]:

دكتور محمود العزب...

فيصل جلول [مقاطعاً]:

أنا لي ملاحظة.

سامي حداد:

رجاءً .. رجاءً، أريد أن أسأله يعني، هناك بعض الدول تدفع، لا تدفع، تتخلى أو تتخلف عن الدفع، باعتقادك هل السبب هو إن العرب .. خلي نتحدث نقول: تلت مثقف وعايزين شغلة ثقافية، هل أن العرب يعني ليسوا على استعداد للدفع لشيء ثقافي؟ أما لشيء سياسي وشراء بعض الصحفيين؟ وأقلام الصحفيين بيدفعوا عليه فلوس ولا يدفعون للثقافة؟ أريد رأيك في هذا الموضوع والله.

د. محمود العزب:

هذا على كل حال أنا أقبله تقريباً، هو فيه جزء كبير من الحقيقة، وهو عدم الاهتمام بالثقافة بشكل عام في البلاد العربية، وربما ينعكس هذا على معهد العالم العربي...

سامي حداد [مقاطعاً]:

نحن نتحدث دولاً وليس شعوباً طبعاً.

د. محمود العزب:

نعم .. نعم دول بالتأكيد، لأن الشعوب العربية فيها مثقفيها ككل الشعوب بدرجات مختلفة، وحسب ظروف التعبير والقدرات على هذا، لكن ممكن أن يكون طبعاً عدم اهتمام الحكومات العربية بالثقافة، وجعلها ليست في المقدمة الأولى...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

ليست في الأولويات، ومنذ أكثر من عقدين يعني.

د. محمود العزب:

نعم.. نعم، لكن النقطة اللي الأستاذ طرحها، وهي عدم رفض فرنسا لأي مشروع، إنه سياسة المعهد الثقافية حرة تماماً، ألا يحمل هذا إدارة المعهد العربي عبئاً أكثر ومسؤولية؟ ومعناها إن هي إذن غير الموفقة، وهي المؤثرة تأثير ناقص في عرض الثقافة العربية بالصورة التي يحلم بها المثقفون العرب...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

أنا أوافقك أنه عبء شديد جداً. (إنا عرضنا الأمانة على السماوات والأرض والجبال فأبين أن يحملنها وحملها الإنسان) وحملها العالم العربي، هذا صحيح، ولكن الآن عندما نريد أن نقوم بتقييم لما قدمه معهد العالم العربي، أنا كنت اقترحت على الأستاذ قبل قليل أنه لو سبق هذه الندوة ندوتين، الندوة الأولى تقوم على تقييم الوضع الثقافي في العالم العربي من حيث الأولوية التي يحتلها في جملة الأولويات التي تهم الدول والشعوب، ما الذي تحتله؟ ما هو الدور؟ ما هو الموقع الذي تحتله...

د. محمود العزب [مقاطعاً]:

الشعوب عليها علامة استفهام كبيرة في الواقع.

د. بدر الدين عرودكي:

اسمح لي شوية. ما هي .. ما هي .. ما هي...

سامي حداد [مقاطعاً]:

حتى نكون منصفين للدول العربية، يعني .. عفواً، يعني فيه دول فيه حروب، فيه عدم استقرار في المنقطة، فيه فقر، فيه أمراض متفشية، يعني لها أولويات أكثر من أشياء أخرى مثل (مارتن) و(شارل بودلير)..

د. بدر الدين عرودكي [مستأنفاً]:

ماشي .. ماشي، ما هي؟ ما هو الوجه الثقافي؟ لا، لا ما بدنا نقرأ شارل بودلير بدنا نقرأ لنجيب محفوظ، نرى نجاحه. فلذلك ما هو الموقع الذي تحتله الثقافة؟ هذا أولاً.

الثاني .. الندوة الثانية، وأعتقد أنها مهمة جداً، معهد العالم العربي، وكما قلت أسس عام 1981م، باشر نشاطه اليومي سنة 1987م، قبل هذه السنوات كيف كانت عليه حالة الثقافة العربية في فرنسا، والتعريف بالثقافة العربية في فرنسا، ذلك لأنه نحن ننسى دائماً هذا المعهد صحيح اسمه معهد، ولكنه اسمه مركز ثقافي، أنا ألح أنه مركز ثقافي ليس معهد للبحث...

سامي حداد [مقاطعاً]:

هل توافق يا فيصل جلول أن هذا المعهد -رجاءً إحنا في آخر البرنامج- إنه أصبح مركز .. منبراً ثقافياً للثقافة العربية في فرنسا؟

فيصل جلول:

أنا أعتقد بأنه ساهم مساهمة جزئية بنشر الثقافة العربية في فرنسا، وهذا شيء جيد ومفيد...

سامي حداد [مقاطعاً]:

ولكن .. ولكن..

فيصل جلول [مستأنفاً]:

ولكن هذه المساهمة مازالت انتقائية، هذه المساهمة مازالت تتم بنوع من المساومة مع عشرين دولة عربية، هذه المساهمة خاضعة لمشاكل وتعقيدات داخل العالم العربي. الأستاذ بدر قال: رحنا على السودان، وشفنا مثقفين، ورجع على باريس حط .. عمل معرض...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

مو عالسودان.

فيصل جلول:

عالسودان وليبيا...

د. بدر الدين عرودكي [مقاطعاً]:

لأ مو عالسودان..

فيصل جلول:

راح دول عربية ورجع محل ما رجع...

سامي حداد[مقاطعاً]:

راح ليبيا والجزائر..

فيصل جلول [مستأنفاً]:

راح استشار المثقفين هناك حول ماذا يمكن أن يعرض في معهد العالم العربي، وإجي عمل معارض 2000 سنة قبل الحضارة العربية وقبل الإسلام. فأنا أعتقد...

[حوار متداخل غير مفهوم]

سامي حداد:

انتهى وقت البرنامج حتى نكون منصفين، يعني عملوا احتفل المعهد بمرور مائتي عام على حملة نابليون، أليس كذلك؟

فيصل جلول:

عم بيثير قضية أخرى.

د. بدر الدين عرودكي:

بالتعاون مع مصر بالتعاون مع مصر.

فيصل جلول:

وهذه قضية خطيرة...

سامي حداد [مقاطعاً]:

على أي أساس؟ على أساس تخليداً للحملة العسكرية أم إعادة لقراءة التاريخ؟

د. بدر الدين عرودكي:

بالتعاون، أنا برأيي تعاون بذلك مع مصر، وأعتقد...

سامي حداد [مقاطعاً]:

خلي واحد مصري معلش يجاوب لنا واحد مصري.

د. بدر الدين عرودكي:

لا .. قل لي وأنا أجاوب كمان عن مصر.

د. محمود العزب:

موضوع مرور قرنين من الزمان على حملة بونابرت، أثير في مصر نفسها خلاف ثقافي كبير وإعلامي، وكان عدد كبير من المثقفين المصريون والعرب معهم بالتأكيد يرون أن هذا نوع ربما من الضغط -لا أدري- ربما من فرنسا أو من أي شيء، لأن الحملة الفرنسية هي غزو، ونابليون أحرق الدلتا، وجوع الفلاحين وما كانش لا نرحب به أبداً، وبعض المدافعين عن شرعية الاحتفال قالوا: لا .. النور والتنوير...

سامي حداد [مقاطعاً]:

وهم من المصريين طبعاً؟

د. محمود العزب:

وهم من المصريين وغير المصريين، والعجيب أن هذا عرض في باريس.

سامي حداد:

يعني محمد علي، والبعثات إلى فرنسا لتعلم الثقافة الفرنسية والأوروبية. فيصل جلول، آخر دقيقة.

فيصل جلول:

أنا بإيجاز أقول: بأن معهد العالم العربي، وبعض الفئات في مصر أرادت فصل حملة نابليون بونابرت في جانبها المدني عن جانبها العسكري، وأعتقد بأنه هذا نوع من التلفيق الذي يجب ألا يتم، لسبب...

سامي حداد [مقاطعاً]:

تلفيق مِنْ قبل مَنْ؟

فيصل جلول:

من قبل، من قبل الطرفين الذين اتفقا على الاحتفال بحملة عسكرية استعمارية لمصر، لأنه هدف الحملة كان إنشاء مستوطنة في مصر، هدف الحملة كان التعويض عن المستعمرات التي ستفقدها أوروبا، هدف الحملة لم يكن ثقافي، هدف الحملة كان عسكري، ولم تتضرر مصر فقط، وإنما تضررت بلاد الشام، لأن الحملة امتدت إلى عكا...

سامي حداد [مقاطعاً]:

وهاي بلاد الشام والمغرب العربي. فيصل جلول.

فيصل جلول:

وأعتقد أنه لا يليق بمعهد العالم العربي أن يحتفل...

سامي حداد [مقاطعاً]:

فيصل جلول، يؤسفني انتهى الوقت هاي العرب صار لهم مركز، باريس مربط الخيل، صار لنا مركز في باريس. مشاهدينا الكرام، لم يبقَ لنا إلا أن نشكر ضيوف حلقة اليوم، الدكتور بدر الدين عرودكي (أحد مدراء معهد العالم العربي في باريس) والدكتور محمود العزب (الأستاذ في معهد اللغات والحضارة الشرقية في باريس) وأخيراً أستاذ فيصل جلول (الكاتب الصحفي المعروف).

مشاهدينا الكرام حتى نلتقي في حلقة أخرى من برنامج (أكثر من رأي) تحية لكم من سامي حداد، وإلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة