جدل الموقف البريطاني بشأن الأزمة اللبنانية   
الاثنين 1427/7/13 هـ - الموافق 7/8/2006 م (آخر تحديث) الساعة 10:51 (مكة المكرمة)، 7:51 (غرينتش)

- خلفيات مواقف الحكومة البريطانية
- تداعيات موقف الحكومة على الساحة السياسية

جمانة نمور: أهلا بكم نحاول في حلقة اليوم التعرف على الجدل الذي يثيره الموقف البريطاني بشأن الحرب الإسرائيلية على لبنان وتصريحات رئيس الوزراء البريطاني توني بلير الجديدة بأن الوضع في الشرق الأوسط وصل إلى مرحلة حاسمة وأن التباين حول قرار بشأن وقف إطلاق النار أصبح ضيق جدا، نطرح في الحلقة تساؤلين اثنين، ما هو موقف الحكومة البريطانية من معالجة الحرب على لبنان وما هي خلفيات هذا الموقف؟ وكيف تلقت الساحة السياسية البريطانية مواقف بلير المؤيدة لواشنطن وكيف تنعكس على أدائه؟ اتسمت مواقف رئيس الوزراء البريطاني توني بلير بتوافقها التام مع رؤية الإدارة الأميركية للأوضاع في الشرق الأوسط وهو ما جر عليه الكثير من الانتقادات في الداخل والخارج، هذه الانتقادات زادت مع ارتفاع الأصوات المعارضة للحرب الإسرائيلية على لبنان والمطالبة بوقف فوري لإطلاق النار حتى من داخل حكومته وحزبه وهو ما دفع بلير إلى نفي وجود أي خلافات بينه وبين وزيرة خارجيته مارغريت بيكيت.

خلفيات مواقف الحكومة البريطانية

[تقرير مسجل]

العياشي جابو: بلير يعلن في خطابه الشهري قبل بدء إجازته السنوية المفترضة أن حكومته تعمل جاهدة للتوصل إلى وقف إطلاق نار مرتقب في لبنان من أجل إتاحة الفرصة لتسوية الأزمة بشكل دائم.

توني بلير - رئيس الوزراء البريطاني: يحدني أمل أننا سنتوصل إلى قرار خلال أيام قليلة الهدف من ذلك هو وقف فوري لإطلاق النار.

العياشي جابو: لهجة بلير توحي وكأنه غير موقفه حيال المأساة اللبنانية بالتركيز على وقف إطلاق النار هذه المرة لكن المحللين يعتبرون أن الأمر هو مجرد تغيير في الصياغة وأنه لا يزال منحاز لإسرائيل.

عبد الوهاب بدرخان - كاتب صحفي: في الجوهر لم يتغير إطلاقا توني بلير يعني اختار أن يبكي قليلا على الضحايا المدنيين وأن يظهر وكأن سياسته بدأت تركز على الناحية الإنسانية ولكنه لم يفعل أكثر من إعادة صياغة الموقف الذي اعتمده منذ بداية الحرب على لبنان وهو أنه لا وقف لإطلاق النار قبل أن تحقق إسرائيل أهدافها على الأرض.

العياشي جابو: بعض المراقبين يرون أن بلير الذي التقى بوش مؤخرا في الولايات المتحدة فشل في استخدام علاقته الخاصة في التأثير على بوش ودعوته إلى المطالبة بوقف إطلاق النار ليس فقط لأنه غير جاد في ذلك ولكن أيضا لأن بوش لا يعيره أي وزن حقيقي عندما يتعلق الأمر بإسرائيل.

توني بن - نائب برلماني سابق:60% من الشعب البريطاني مع وقف فوري لإطلاق النار كوفي عنان يريد ذلك أسقف كانتربري يريد ذلك أيضا ثلاثة أشخاص فقط في العالم يريدون الحرب أولمرت بوش وبلير.

العياشي جابو: الموقف البريطاني المنحاز لإسرائيل كان واضح أيضا خلال مؤتمر بروكسل الأخير عندما عارضت بريطانيا بالاشتراك مع كلٍ من ألمانيا بولندا وجمهورية التشيك مذكرة فنلندية أولية تطالب بوقف فوري لإطلاق النار، غير أن موقف بلير يعارضه أعضاء في حكومته حيث ذكرت بعض التقارير أن ثلث وزرائه يخالفونه الرأي وأن هناك هوة بين رئاسة الحكومة المنحازة لإسرائيل ووزارة الخارجية البريطانية التي تميل إلى ضرورة وقف فوري لإطلاق النار علاوة على احتجاجها على استخدام واشنطن للمطارات البريطانية في تزويد طائراتها المحملة بالقنابل الذكية لإسرائيل بالوقود، الضغوط الشعبية والسياسية المتزايدة على توني بلير بسبب موقفه من الحرب على لبنان قد لا تصل إلى مواجهة مفتوحة بسبب الإجازات الصيفية للنواب البريطانيين لكنها لا شك ستظهر إلى السطح مرة أخرى مع قدوم فصل الخريف، العياشي جابو الجزيرة لندن.

جمانة نمور: ومعنا في هذه الحلقة من لندن الصحفي بجريدة الصن داي تيليغراف كون كوكلن والمسؤول في المبادرة الإسلامية البريطانية أنس التكريتي وعلى الهاتف من لندن أيضا الصحافي عادل درويش أهلا بكم، سيد كون هل نستطيع الحديث عن تغيير في موقف بلير أم أن التغيير هو في الصياغة فقط كما استمعنا في التقرير من آراء بعض الصحافيين؟

كون كوكلن - صحفي بجريدة الصن داي تيليغراف: مساء الخير أعتقد أن هناك بالتأكيد فرق بين موقفي توني بلير وجورج بوش بالنسبة للشرق الأوسط لأن توني بلير تم انتخابه في 1997 ومنذ انتخابه قال مرارا إنه من أجل كل الصراعات والمشاكل والعنف في الشرق الأوسط أن يتم حلها علينا أن نحل المشكلة الفلسطينية قال هذا مرارا وتكرارا للرئيس بوش كما قال في مقدمتكم والرئيس لا يستمع دائما لما يقوله توني بلير بالضرورة ورأينا هذا مرة أخرى عندما ذهب توني بلير إلى أميركا مؤخرا وموقفه كان نوعا ما مختلفا عن موقف جورج بوش فهو لا يريد أن يُنظر إليه كحليف سيئ بالوقت ذاته هو يقول نعم مرة أخرى إنه يجب أن يكون هناك حلا لدولتين وعلينا أن ننظر إلى هذا المشكلة لكي يكون هناك حلا في المنطقة يجب أن نحل مشكلة الفلسطينيين والإسرائيليين.

جمانة نمور: لكن سيد كوكلن أنت تقول بأن الرئيس بوش لا يستمع دائما إلى كلام الرئيس بلير بينما هناك أصوات حتى داخل بريطانيا تنتقد بلير لكونه دائما يستمع إلى كلام بوش ويسانده في مواقفه مهما كانت؟

"
هناك قضايا محلية تطارد بلير وهي تشكل مصائب له وعندما يظهر مع بوش فاليسار في بريطانيا يغضب ويقول إنه الجرو المدلل لبوش
"
كون كوكلن

كون كوكلن: هذا يتعلق بشكل أكبر بالخلاف السياسي في بريطانيا أكثر مما يتعلق به الأمر بما يجري وتوني بلير في الحقيقة هو في موقف صعب الآن لأن فكرته هي بالنسبة لمصلحة بريطانيا أن تكون حليفة لبريطانيا قريبة وهو كان حليفا لبل كلينتون والذي كان على نفس الموجة مع بلير ولكنه الآن بنفس الطريقة هو حليف لبوش وهناك قضايا محلية تطارده وهي تشكل مصائب له إذاً عندما يظهر مع جورج بوش فاليسار في بريطانيا يغضب ويقول إنه الجرو المدلل لجورج بوش.

جمانة نمور: سيد أنس التكريتي ما هي ملاحظاتك وهل ترى بالفعل الفرق الذي يراه سيد كوكلن بالنسبة للمواقف فيما يتعلق بلبنان تحديدا؟

أنس التكريتي - مسؤول بالمبادرة الإسلامية البريطانية: بسم الله الرحمن الرحيم الحقيقة أنا لا أتفق مع الزميل كوكلن فيما ذهب إليه بالعكس الأمر الآن لا يتصل فقط باليسار أمس الصحف اليمينية وتلك التي على اليسار تقريبا أجمعت في لهجة واحدة على الاستغراب الشديد بل ربما حتى الاستنكار لموقف رئيس الوزراء وبالذات الخطاب الذي ألقاه في كاليفورنيا في ليلة أول أمس، الحقيقة أنه قضية العلاقة مع الولايات المتحدة كان المدافعون عن بلير يذهبون إلى أن السبب في ذلك واقتراب بلير من بوش هو أنه كابح له وأنه يردعه عن غيه وأنه يرشده في بعض الأحيان ويعني يخفف من وطأة سياساته ولكن الحقيقة أن الخطاب الذي ألقي يوم أمس الأول في كاليفورنيا أكد أن بلير على الرغم من ربما اختلاف طفيف لا قيمة له في المضمون إلا أنه أكد أنه في حقيقة الأمر هو معتقد ومؤمن ربما بكثير مما تذهب إليه السياسة الأميركية ربما الذي ذهب إليه زميلي في الاختلاف الذي حصل هو أنه بلير قال يعني ينبغي علينا أن لا نعتقد أن السبيل الأوحد هو ضرب استخدام القوة العسكرية لأجل تغيير إما الشرق الأوسط أو سوى ذلك لكنه استبدله بأمر آخر وربما يكون أخطر وهو أنه تحدث أو تطرق إلى ما أسماه إلى منظومة القيم وهنا نرجع بالذاكرة إلى عدة قرون حينما طرح نفس المشروع وكانت البادرة والشرارة التي أطلقت بعد ذلك موجات الاستعمار والإمبريالية التي عمت العالم لعدة عقود فالحقيقة الأمر لا أعتقد أنه فيه هناك اختلاف بل أعتقد أن هناك ترابط وهناك جراء ذلك..

جمانة نمور [مقاطعةً]: ولكن يعني الآن يتم الحديث عن تقارب أيضا ليس فقط في الموقف البريطاني الأميركي مما يجري في لبنان بل أن هناك دبلوماسيين كثر في الأمم المتحدة قالوا بأن الآن الموضوع الموقف الدولي هو أقرب إلى الاتفاق منه إلى الاختلاف وتحدثوا عن صيغة قرار دولي حول هدنة يبدو وشيكا يليه قرار ثاني في مرحلة لاحقة يركز على تصفية طويلة الأمد وهو ما يتماشى مع ما تحدث به بلير اليوم؟

أنس التكريتي: نعم طبعا الذي حصل هو أنه الآن العالم كله في خانة وفي الخانة الأخرى بلير وبوش وإسرائيل يعني هذا هو الواقع ولذلك تغيير بلير للهجته كما ورد في التقرير الذي تقدم الحقيقة هو جراء أن اليوم بلير يجد نفسه معزولا يجد نفسه معزولا على الساحة الأوروبية حيث أنه بريطانيا قادت مجموعة أربع دول مقابل 22 دولة يعني أرادت وقف إطلاق النار ومعزول من قبل الإعلام، الإعلام حتى اليميني والذي كان يسانده في كثير الآن عدنا إلى مرحلة حرب العراق الحقيقة نجد نوع من تكرار السيناريو فهو معزول إعلاميا معزول من حيث حتى الحزب..

جمانة نمور: يعني قبل أن نصل إلى ما يجري داخل الحزب وعلى ذكر الإعلام أود معرفة رأي السيد عادل درويش في ذلك بما أنك ربما نظرة من الداخل عن كيف تعاطى الإعلام البريطاني مع الموضوع؟

عادل درويش - صحفي بريطاني من أصل مصري: طبعا الإعلام البريطاني يعكس ثقافة معادية أو ثقافة منتقدة للولايات المتحدة الأميركية ومنتقدة أيضا لتقارب توني بلير مع أميركا لكن يعني أنا هناك تقريبا شبه إجماع وشبه اتفاق على أن اتخاذ موقف قوي من جانب الولايات المتحدة الأميركية إعلامي لإسرائيل كان يجنب سقوط الضحايا في لبنان وما إلى ذلك لكن أنا يعني أميل إلى الاتفاق مع تحليل الزميل كون كوكلن وبالمناسبة أهنئه على مقالته اليوم في التيليغراف لأنها تعكس بالفعل استجابة بلير ولو كانت متأخرة لافتتاحيات الصحف وما جاء في الصحف البريطانية يمينا ويسارا من ضرورة اتخاذ موقف مستقل عن الرئيس بوش فهذه بداية ظهور موقف مستقل وبداية الاعتراف قطع التكتيك..

جمانة نمور: سيد عادل يعني فقط لكي نفهم أكثر نحن ومشاهدنا العربي تحديدا ما يزعج الإعلاميين البريطانيين والرأي العام البريطاني هو تقارب أو بين هلالين يعني برأيهم تبعية بلير بمواقفه السياسية لبوش أكثر من مضمون موقفه تجاه لبنان؟

"
بلير يحاول أن يبرر تأجيل إعلان وقف إطلاق النار وهذه استجابة لمطالب بوش
"
عادل درويش

عادل درويش: بالضبط هو بوش هم يعتقدون لا تنسى أن بلير واجه منتقديه مسألة التبعية لبوش بأن التقارب مع الولايات المتحدة الأميركية يمكنه بالهمس بالنصيحة في أذن الرئيس الأميركي لكن عندما لم يستطع هذا الهمس أن يمنع مثلاً مذبحة مثل مذبحة قانا هناك شبه اتفاق إلى أنها لو كانت واشنطن اتخذت موقفاً قوياً معلناً من ضرورة تجنب يعني إصابة المدنيين كان الجنرالات الإسرائيليين يكونوا أكثر حذراً وكان الموتى في قانا لا يزالون أحياء اليوم، بدلاً من ذلك هم يرون أن بلير يحاول أن يبرر تأجيل إعلان وقف إطلاق النار إنها استجابة للرئيس الأميركي، يعني هذه هي الثقافة داخل بالذات داخل اليسار وأغلب الإعلام البريطاني يساري، أكره قرب بلير مع أميركا.

جمانة نمور: أشرت إلى موضوع همس يجري أحياناً بين بلير وبوش وعلى ذكره تجدر إشارة إلى أن توني بلير تحول إلى هدف لسهام منتقديه من الساحة السياسية البريطانية وحتى من حزبه عندما كشف فحوى محادثة أريد لها أن تبقى سرية وكانت دارت أثناء قمة مجموعة الثمانية بينه وبين الرئيس الأميركي بوش لنستمع إليها.


تداعيات موقف الحكومة
على الساحة السياسية

[شريط مسجل]

جورج بوش - الرئيس الأميركي: بلير ماذا ستفعل هل ستغادر؟

توني بلير - رئيس الوزراء البريطاني: لا.. لا ليس الآن.

جورج بوش: أنا أرغب في أن أطلب من كوفي أن يتصل هاتفياً بالأسد من أجل أن يحدث شيء ما، ما هذا الذي يحصل مع كوفي لم يعجبني أبداً تسلسل الأحداث الذي قدمه لقد كان موقفه أساساً على النحو التالي وقف إطلاق نار ثم بعد ذلك يأتي كل الباقي.

توني بلير: فيما يفكر؟ إنه يعتقد أن لبنان سيكون بخير إذا حصل على قرار بشأن إسرائيل وفلسطين والعراق في الطريق الصحيح.

جورج بوش: أعتقد أن كوندي ستذهب قريباً جداً إلى الشرق الأوسط.

توني بلير: صحيح هذا هو ما يهم حقاً ولكن سيتطلب ترتيب الأمر بعض الوقت إذا ذهبت فيتعين أن تنجح، أما أنا فيمكنني فقط أن أذهب وأدلي بتصريحات.

جورج بوش: ما يتعين أن يقوم به هو أن يحمل سوريا على أن تجبر حزب الله على التوقف عن فعل هذه القذارة وسينتهي الأمر.

توني بلير: مَن؟ سوريا؟

جورج بوش: نعم، شكراً على الجاكيت أنا ممتن لك أعرف أنك الذي اخترتها.

توني بلير: بالطبع.

جمانة نمور: سيد كوكلن لابد وأن هذه المحادثة ونشرها خلقت ضجة كبيرة في بريطانيا، هل لك أن تضعنا في أجوائها وعلى خلفيتها موضوع الانقسامات التي نفاها بلير بين رئاسة الحكومة وبعض وزرائها الرئيسيين ومنها تهميش دورهم على الساحة الخارجية؟

كون كوكلن: نعم كانت هذه مناقشة محرجة ومخجلة لا أعتقد أنها تُظهر توني بلير بنور جيد ولكن كما قلت إنه صعب لبلير أن يتعامل مع بوش فهما مختلفان بالنسبة للذكاء هناك الرئيس وهناك بلير الشخص المحنك، بلير عليه أن يعمل مع بوش هذه هي النقطة الحرجة ولا يهم إن كان قد أتى من كاليفورنيا أو تكساس ولكن عليه أن يتعامل مع الرئيس الأميركي وبكونه بهذه العلاقة الحميمة يعني هذا أن بلير يحصل على وقت أكثر ليتحدث للرئيس وأن يؤثر عليه وكما قلت دائماً لا يستمع ولكن بلير يضغط بنقطته وأنا قابلت الرئيس الأميركي وتحدثت معه وبوش اعترف، توني يقول الأمور كما هي لا يقولها بصراحة وهذا ما أحبه فيه، لا أوافق دائماً ولكن هذا كل ما يأمل به توني بلير عندما يتحدث توني بلير لرئيس دولة عظمى كأميركا، إذاً هذه طبيعة العلاقة.. طبيعة العلاقة بين بلير حزب العمال هي مختلفة أولاً هو أشار إنه سوف يتنازل عن رئاسة الوزراء إذاً فكل مسؤول كبير الآن هو يصوِّت نفسه وكان جاك سترو أيضاَ أدان إسرائيل بينما في الماضي جاك سترو وقف مع توني بلير خلال الغزو على العراق إذاً فجاك سترو أيضاً غير لونه الآن وهناك أيضاً عدد من المسؤولين الكبار في حزب العمال يصارعون إلى أن يقولوا إنهم في وضع جيد لكي يتسلم السلطة من توني بلير عندما يتنازل، إذاً فالموضوع كله بالنسبة لجوهره هو سياسة ولا يتعلق بالشرق الأوسط بالضرورة.

جمانة نمور: على ذكر جاك سترو سيد أنس أيضاً أثار يقال غضب بعض البريطانيين هو الموقف الذي صدر عن سترو نفسه بإعلان باعتبار الرد الإسرائيلي على عملية حزب الله بأنه غير متناسب وهذا لم يسمع على لسان وزيرة خارجيتهم و(Daily Telegraph) ذهبت إلى حد إعلان أن كوفي عنان اتصل به بدلاً عنها وهذا ما أثار سلسلة من القلاقل عن انقسامات نفاها بلير هل تضعنا في هذه الأجواء؟

"
المجتمع البريطاني كله أعلن حالة من الغضب لإساءة بلير إلى بريطانيا بعزلها عن محيطها الأوروبي ومحيطها الدولي
"
أنس التكريتي

أنس التكريتي: الحقيقة ليس هناك من يعني يشك في أن هناك فرق واسع بين وزارة الخارجية اليوم وبين (10 Downing Street) مقر رئاسة الوزراء حيث أنه من الواضح أنه قبل أيام تقدمت وزارة الخارجية بتوصية بأن تطالب بريطانيا بوقف فوري لإطلاق النار إلا أنه مكتب رئيس الوزراء أبى ذلك، لكن أعود قليلاً إلى قضية علاقة بلير ببوش وأنا أتفق ربما مع كون كوكلن في مسألة أن الذي يدور ربما حول بلير قضية سياسة بريطانية لأن هناك وأنا أعتقد يعني وأنا مؤمن لأنه نحن نشهد الأيام الأخيرة لبلير في رئاسة الوزراء ولكن أن نصور الأمر وكأن بلير يعني هو لسواد عيون العالم هو يقف هذه الوقفة مع بوش لأجل أن يعني يهدئ من غيه وكذا أنا أعتقد إنه هذا يعني أمر فيه نوع من السذاجة مع كل التقدير والاحترام، الحقيقة أن بلير قدم المرة تلو المرة خدمة جليلة للإدارة الأميركية بوقفته مع بوش من خلال الحرب على العراق الاحتلال الذي جرى بعد ذلك وتسلسل السياسات الخارجية حيث أن الإدارة الأميركية كانت بحاجة إلى أن تهدئ من غضب الشارع الأميركي وأن تدلل على أن أميركا لا تقف وحدها إزاء هذه القضايا، عوداً إلى بريطانيا بلير اليوم يقف معزولاً داخل حزبه يعني هناك عدد كبير جداً من أعضاء حزب العمال عتقد انه هذا يعني امر
غاضبون للصمت البريطاني إزاء ما يحدث في لبنان، الوزارة نفسها فيها أكثر من ثلث أعضاء الوزارة يعني غاضب مما يفعله بلير وآخر الإحصاءات أكثر من 60% من الشارع البريطاني ليس فقط الأمر متعلق باليسار الأمر يتعدى اليسار الآن كل شرائح المجتمع البريطاني الحقيقة أعلنت عن حالة من الغضب ولذلك أنا يعني مرة ثانية أكرر أعتقد بأننا نرى الأيام الأخيرة لبلير أعتقد أنه بلير أساء لبريطانيا بعزلها تماما عن محيطها الأوروبي وكذلك عن محيطها الدولي وتنازل عن الموقع الريادي الذي كان يمكن لبريطانيا أن تؤديه إزاء ما يحدث ولكنه وضع نفسه بشكل مؤكد في الخانة الأميركية الإسرائيلية في هذا المحور للأسف الشديد..

جمانة نمور: هل هو بالفعل سيد عادل عزل لبريطانيا عن ما يجري أو عن المجتمع الدولي أم بالعكس من ذلك والدليل هو القرار المنتظر صدوره عن مجلس الأمن والذي تتوافق عليه بريطانيا مع باقي الأطراف الأوروبية والدول الكبرى؟

عادل درويش: يعني أنا أتفق على أنه عزل لبريطانيا على العكس تاريخيا الدبلوماسية البريطانية يعتمد عليها مجلس الأمن حتى الآن في صياغة قرارات قانونية متوازنة والقرارات التي تصوغها بريطانيا عادة ما تكون متوازنة فلا تضطر أميركا لاستخدام الفيتو فتضطر الدول العظمى لاستخدام الفيتو وتم تاريخيا هذه القرارات هي القرارات التي تبقى عالقة، فيما يتعلق أعتقد بحديث توني بلير الذي التقطته الميكروفونات أعتقد توني بلير كان دبلوماسيا غاية الدبلوماسية وأنا أشبهه بأرستقراطي دار عليه الزمن فاضطر للعمل بالاشتغال عند مثلا محدث نعمة عند شخص جاهل فيعني يحاول ربما يبتلع ما يبدو وكأنه إهانة علنية في أن يحمي هذا الثري الجاهل ويحمي العالم ويحمي الاقتصاد من أخطاء هذا الشخص بأن يوجه إليه النصيحة لأنها تبدو أنه صاحب هذه النصيحة وهذا بالضبط دور بريطانيا سواء في الأمم المتحدة أو في الدبلوماسية الدولية تقليديا وهذا دائما لصالح السلام ولصالح نجاح العمل الدبلوماسي تقليديا.

جمانة نمور: قبل أن أتابع عند هذه النقطة فقط إشارة إلى أنه تم الحديث في هذه الحلقة عن جاك سترو والسيد كوكلن رأى بأنه غيّر جلده غيّر جلده لماذا بأي اتجاه فيما يتعلق بالمواقف الخاصة بما يجري بلبنان سيد عادل؟

عادل درويش: أعتقد بأن أولا إلى جانب أن الساسة داخل حزب العمال يصطفون الآن مَن الذي سيوجه الطعنة إلى ظهر بلير كما حدث مع مارغريت تاتشر محاولة يعني للاستيلاء على المنصب لكن أيضا لا تنسي أن السياسة الخارجية هي انعكاس للسياسات الداخلية جاك سترو له كتلة ضخمة من المسلمين في دائرته الانتخابية من أصول باكستانية من شبه القارة الهندية وهم تقريبا حوالي 40% أو أقل قليلا لكنهم جميعهم يتوجهون لصناديق الاقتراع..

جمانة نمور: نعم إذاً يعني برأيك هي حسابات خاصة إذا ما تحولنا إلى السيد كوكلن لنفهم منك يعني سيد كوكلن معظم التحليلات والكثير من الإعلاميين يتحدثون عن خلافات بين أو اختلافات لنكن أكثر تحديدا بين موقف بريطانيا وألمانيا مثلا الموقف الأميركي وبين موقف فرنسا فنلندا برأيك أنت ما هو هذا الاختلاف في الرؤية لما يحدث ولما يمكن أن يحدث مستقبلا في لبنان؟

كون كوكلن: أعتقد أن الخلاف الكبير كما قلته هو بين بريطانيا وأميركا هو يتعلق بحل مشكلة فلسطين إسرائيل توني بلير كان فاعلا أكثر في هذه الجبهة منذ أصبح رئيسا للوزراء في 1997 فيما يتعلق بلبنان أعتقد أنه من المبكر أن نقول لأن الموقف البريطاني نحن لا نتحدث عن توني بلير ولكن عن الموقف البريطاني هو أننا بحاجة إلى وقف إطلاق نار فوري وأعتقد أن البريطانيين هم بطبيعتهم قلقون بالنسبة للفرنسيين أن يأخذوا الريادة الدبلوماسية ويضعوا هذه القوة ويشكلوها ويذهبوا إلى لبنان وأيضا القضية الكبيرة الأخرى هي أن توني بلير تحدث عن وضع نيتو هناك بالوقت ذاته يقول ما من قوات بريطانية لأن بريطانيا ليست لديها قوات فقواتنا كلها في أفغانستان وفي العراق

جمانة نمور: شكرا لك السيد كون كوكلن الصحفي بجريدة الصن داي تيليغراف نشكر السيد أنس التكريتي المسؤول في المبادرة الإسلامية البريطانية ونشكر الصحفي البريطاني المصري الأصل عادل درويش ونشكركم مشاهدينا على متابعة حلقة اليوم بإشراف نزار ضو النعيم بإمكانكم المساهمة في اختيار مواضيع الحلقات المقبلة بإرسالها على عنواننا الإلكتروني indepth@aljazeera.net إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة