الطريق إلى 25 يناير   
الثلاثاء 1432/4/11 هـ - الموافق 15/3/2011 م (آخر تحديث) الساعة 5:33 (مكة المكرمة)، 2:33 (غرينتش)

- تصدع حاجز الصمت.. كلنا خالد سعيد
- ثورة تونس تشحذ الهمم

- الفكرة تتبلور.. البيان الأول

- الفكرة تنتشر والشباب ينزلون إلى الشارع

تصدع حاجز الصمت.. كلنا خالد سعيد

المعلق: لم ينتبه أحد أن الشعب المصري كان على مشارف ثورة، في عام 2008 الأجهزة الأمنية تمنع إضراب عمال المحلة الكبرى شمال القاهرة ثم حملة اعتقالات واسعة، في القاهرة تحدى الآلاف قانون الطوارئ بإضراب عام استجابة لدعوة مجموعة شبابية عبر الإنترنت، اختار الشباب السادس من أبريل/ نيسان للعصيان المدني لأنه نفس التاريخ الذي اختاره المهاتما غاندي لختام مسيرة الملح في ثورة الهند، غدا واضحا أن حاجز الصمت بدأ يتصدع بعد سنوات أربع حاولت فيها حركة كفاية مقارنة بأحزاب المعارضة التقليدية أن تصنع اختراقا.

حبيب العادلي/ وزير الداخلية المصري لخمسة عشر عاما: 25 يناير بنحتفل به، العام الماضي الرئيس أنه هو يخلد هذه الذكرى في بصمة من بصماته فقرر اعتبار هذا التاريخ إجازة رسمية وعيد قومي.

المحاور: يعني ده خبر من السنة اللي فاتت؟

حبيب العادلي: من السنة اللي فاتت في الاحتفالات اللي فاتت، بقى السنة الجاية إن شاء الله تعتبر احتفالات الشرطة إجازة رسمية للدولة.

مشاركة على facebook: ابتدأ الضرب يشتغل وإحنا بنهتف، إحنا كنا بنهتف بنقول تحيا مصر، تحيا مصر.

مشارك على facebook: ما فيش حد طبعا يقدر يضرب بتوع المركزي يعني هم أصلا إخوتنا مهما كان، ثم يعني هم عندهم أوامر أنه هم يضربونا، فضربونا بالعصي بتاعهم ونحن نضربهم بإيه يعني؟!

مشارك على facebook: فعرفنا إنه في ناس اعتقلت وناس جديدة ناس ما نعرفش أساميها وناس مش معروفين أصلا، فابتدينا نتحرك، غيرنا المكان كان المفروض إنه نحن نتقابل في ميدان التحرير تجمع في ميدان التحرير الساعة 12، قررنا أن المكان يتغير.

نبيل لوقا ببياوي/ عضو مجلس الشورى المصري: أنا لو سبت الإخوة دول يعملوا مظاهرة في التحرير ويوقفوا لي التحرير، والإخوة دول يعملوا مظاهرة في القبرة يقفوا لي القبرة والإخوة دول يعملوا لي مظاهرة في رمسيس ويوقفوا لي رمسيس، يا وائل في يوم من الأيام طلع تسع اعتصامات ومظاهرات.

المعلق: يمنع قانون الطوارئ في مصر التجمع لأكثر من سبعة أشخاص إلا بتصريح من الأمن لكن الشباب جعلوا الـ youtube ميدانهم. آواخر 2010 جرى تزوير الانتخابات أو كما وصفه المصريون "التزوير الذي شابته بعض الانتخابات" وصلت التجاوزات إلى حد منع المنتخبين بالقوة من دخول مراكز الاقتراع واحتفل الحزب الوطني الحاكم بالفوز، 97% من المقاعد.

حسني مبارك/ الرئيس السابق لمصر: لقد أسعدني كرئيس للحزب ما حققه مرشحونا من نجاح، لكنني كرئيس لمصر كنت أود لو حققت باقي الأحزاب نتائج أفضل.

بهاء طاهر/ روائي وأديب: هؤلاء الشباب الذين يصب فيهم الإعلام الرسمي طول الوقت أكاذيب أكاذيب عرفوا يقدروا أن يحتجوا على هذه الأكاذيب وأنه زي ما أنت سامعهم بيقولوا إن هذا المجلس باطل.

المعلق: 120 من نواب المعارضة السابقين الذين أقصاهم التزوير عن مقاعدهم أنشؤوا برلمانا موازيا أقسم الولاء للشعب في الشارع مطوقا برجال الشرطة وفي نفس اليوم انعقدت أولى جلسات البرلمان الرسمي.

حسني مبارك: يظل هدفنا هو المواطن المصري في رزقه ودخله في حقوقه وكرامته ونجتهد لنخفف عنه أعباء المعيشة. ما كلنا كنا فقراء يا أخي.

المعلق: ثم انعقد المؤتمر السنوي السابع للحزب الحاكم.

جمال مبارك/ أمين لجنة السياسات بالحزب الوطني: استثمارات خارجية عشرة أمثال، الصادرات تضاعفت، التحويلات من المصريين في الخارج زادت، مضاعفة في عدد السائحين، مضاعفة في معاش الضمان الاجتماعي، فرص العمل تحدثت عنها، برنامج الألف قرية اللي وصلنا إليه، الزيادة في البطاقات التموينية، يعني مش معقولة كل هذه القضايا مجتمعة مش إيجابية؟!

أحمد عز/ أمين التنظيم بالحزب الوطني: نواب الجماعة يقولون ما لا يفعلون ويفعلون ما لا يقولون، القوة الحقيقية لمرشحي المعارضة لم تكن كافية لإحداث تغيير على تمثيلها التاريخي في الدورات السابقة، حينها كان الانسحاب أمرا متوقعا.

المعلق: بينما كان العالم يودع عام 2010 وقع تفجير أمام كنيسة القديسين بالإسكندرية خلف عشرين ضحية ونحو مائة جريح.

مشاركة على facebook: لا مسلم راضي ولا مسيحي راضي، ده شغل الحكومة.

المعلق: بعد أسبوع من التفجير دعا الشباب على الإنترنت إلى وقفة صامتة لمدة ساعة عند كورنيش الإسكندرية واستجاب العشرات صغارا وكبارا ولم يتدخل الأمن. دعت إلى هذه الوقفة صفحة الـ facebook "كلنا خالد سعيد"، إنه الشاب الإسكندري الذي انهال عليه شرطيان بالضرب حتى الموت ثم ألقيا به في الشارع جثة هامدة فتحولت قضيته إلى قضية عامة بعثت غضبا في قلوب الملايين ودوت في الفضاء الإلكتروني صرخة "كلنا خالد سعيد". لم يكشف مديرو الصفحة عن أسمائهم أو توجهاتهم السياسية مما جذب مئات الآلاف إلى الصفحة بأسماء حقيقية ومستعارة، وكشف فيما بعد أن مديري الصفحة الرئيسيين هما الشابان وائل غنيم وعبد الرحمن منصور وأضاف تعذيب وقتل شاب اسكندري آخر هو محمد سيد بلال في قسم الشرطة زيت على النار ودوت صرخة أخرى في الموقف ذاته "كلنا سيد بلال".

مشاركة على facebook: وإحنا هنا ضد التعذيب وضد اللي بيحصل في السجون والاعتقالات، إحنا ضد الحاجات دي كلها.

المعلق: ونقلت صفحة الـ facebook الخاصة بشباب السادس من أبريل خبر تعذيب صهر سيد بلال لإرغامه على التنازل عن البلاغ المقدم إلى أمن الدولة للتحقيق في التعذيب، دعا الشباب إلى زيارة أسرة سيد بلال ودعمها كي لا تتنازل عن حقها أمام القضاء، أدى حادث التعذيب الثاني إلى فكرة أطلقتها صفحة كلنا خالد سعيد في التاسع من يناير أن عيد الشرطة يصادف الـ 25 من يناير فكيف نحول هذه المناسبة إلى حملة ضد التعذيب، دعم الاقتراح أكثر من 1300 من بين أعضاء الصفحة الذين تجاوز عددهم يومها ربع مليون، في اليوم التالي تلقفت الفكرة إسراء عبد الفتاح التي كانت اعتقلت عام  2008 لكونها من محركي إضراب السادس من أبريل، أطلقت إسراء على يوم عيد الشرطة "عيد البلطجية".

مشارك على facebook: فاكرين في أول أيام خالد لما كان الناس بتقول إن دي حالات فردية في جهاز الشرطة، قضية السيد بلال تثبت أن التعذيب في مصر منهجي.

مشاركة على facebook: أنا بأفكر يوم عيد الشرطة نعمل وقفة احتجاجية ومظاهرة ومسيرة في كل شوارع مصر علشان نلغي العيد ده.

مشاركة على facebook: على فكرة أنا مواليد 25 يناير للأسف ومش بأحب أحتفل به أقول محتفلة بالشرطة! عشت وشفت والله.

مشارك على facebook: عيد الشرطة للتزوير والتعذيب، يا ريت في عيد الشرطة يعرضوا فيديو للتزوير والتعذيب، لازم نغير كلمة الشرطة في خدمة الشعب إلى "الشرطة في خدمة الريس والحزب الوطني".

مشارك على facebook: فكرة نطلب من الناس كلها تغير الـ Profile بتاعها لصورة خالد سعيد يوم عيد الشرطة.

مشاركة على facebook: لما نغير صور الـ Profile لصور خالد سعيد ده حيفرق مع الشرطة في إيه، إحنا عايزين حاجة تنكد عليهم.

مشارك على facebook: بس بقى، كفاية رغي.

مشارك على facebook: إحنا لو عملنا زي ثورة سعد زغلول مع الحكومة ممكن نأخذ حق من حقوقنا، إحنا مش قليلين، إحنا نعتبر 85 مليون مصري، احسب الحكومة خمسة مليون يبقى عندك ثمانين فاضلين.


ثورة تونس تشحذ الهمم

المعلق: كانت ثورة تونس الملتهبة قد أتمت شهرا وما زالت مستمرة وبدأت رياحها تهب على الوطن العربي وأكد شباب ستة أبريل أن الجيل العربي الجديد مصمم على التغيير وهي الحركة التي نسقها الشاب أحمد ماهر.

ليلى مرزوق/ والدة خالد سعيد: أنا جاية مخصوص النهارده علشان أقف معكم زي ما وقفتم معي وحتقفوا معي إن شاء الله، وبأعزي كل أم فقدت ابنها نتيجة المظاهرة والتعذيب. وقانون الطوارئ.

المعلق: اقترحت صفحة "كلنا خالد سعيد" أن تتصدر مطالب الـ 25 من يناير إقالة وزير الداخلية حبيب العادلي الذي بقي في منصبه 15 عاما أسوة بوزير الداخلية الكويتي الذي استقال إثر وفاة مواطن في الكويت على أيدي الشرطة. اعتقل الأمن عشرين شابا ممن تظاهروا ضد التعذيب واعتدى عليهم بالضرب فدعا الشباب إلى اجتماع تحت عنوان "نقدر نعمل إيه علشان نبقى زي تونس" حينها كتبت إسراء عبد الفتاح "ثورة ثورة حتى النصر، ثورة في تونس عقبال مصر"، عقب أحدهم "إنسي يا ماما".

[أغنية علي الحجار/ كلمات: سيد حجاب، ألحان: ياسر عبد الرحمن]

المعلق: تعاظم الإحساس بأن ثروات الوطن تنهب بينما نصف المصريين على حافة أو تحت خط الفقر، ومع هروب بن علي كتب الشباب "الأول هرب والبقية تأتي" ونشروا صور المتظاهرين التونسيين يصلون العصر في الشارع، ودعا الشباب إلى احتفال أمام السفارة التونسية في القاهرة وكتبت الصحفية نوارة نجم في مدونتها "النهارده وقفه احتفالية مش احتجاجية أمام النقابة، صباح الفل عليك يا تونس". بدأ النظام المصري بالدفاع عن نفسه، مانشيت "أخبار اليوم" في 15 يناير "مبارك حقق لبلاده أعلى معدلات الأمان الاقتصادي"، وناقش الشباب في صفحة كلنا خالد سعيد مجددا تاريخ التظاهر، اقترح البعض أن تكون الانطلاقة الجمعة 21 يناير لتنطلق المظاهرات من المساجد لكن الأغلبية أكدت على الثلاثاء 25 يناير على أن تكون الجمعة التالية الـ 28 من يناير جمعة الغضب. ووصل الأمر بشباب الـ facebook إلى صياغة قرار تنحي مبارك لا ينقصه سوى توقيعه "نظرا لغضب الشعب من انتشار الفساد والمفسدين في البلاد وبعد ثلاثين عاما في خدمة هذا الوطن العظيم قررت اليوم التنحي من كامل المسؤوليات السياسية وترك الساحة إلى الشباب المصري آملا أن يستطيع خلق دولة جديدة مبنية على الأمانة والقانون".

مشاركة على facebook: ياااااه حلم هل يمكن تحقيقه؟

مشارك على facebook: ده حيبقى يوم العيد إن شاء الله.

مشارك على facebook: إحنا شعب كلامنجي، شعب خنوع شعب جبان ما يختشيش، صفارة تلمه وعصايه تجريه، ما حدش حينزل ولو كام واحد نزلوا مش حيعموا حاجة.

مشارك على facebook: التونسيون راحوا حاصروا المديرية وقفلوها في وجه الأمن المركزي، تفتكروا إحنا ممكن نروح ونقف قدام مديرية القاهرة ونهتف ونكسر؟ ما اعتقدتش للأسف.

مشارك على facebook: اللي عندهم في الغرافيكس يصمموا تصميمات تشجع الناس تنزل.

مشارك على facebook: أقسم بالله أنا خارج مصر ولكن قررت أقدم إجازتي وأخليها يوم 20 يناير علشان أشارك وأنزل وأهتف وأعلي صوتي وأقول أنا مصري أنا لي حقوق، أنا بره بلدي عايش بكامل الحرية وفي بلدي مش قادر أبقى بني آدم.

المعلق: منتصف يناير جاءت أولى إشارات القوات المسلحة المصرية عبر صورة أرسلت إلى الـ facebook، فهم الشباب الرسالة، الجيش معنا ونشرت صحف المعارضة مقالات حول المظاهرات المتوقعة جاء في ختام أحدها "هل ينجح شباب الـ facebook في إلقاء الحجر في المياه الراكدة؟.. على الـ youtube ظهر فيديو يحمل فكرة "وإن الثورة لازم تبدأ من الشباب، مش الشباب النايتي اللي منشغل في الحب والأغاني والسهوكة، حتبدأ من الشباب اللي عنده حماس شديد حماس رهيب جسمك يقشعر منه، شباب يقدر قادر على مواجهة الأمن ويقدر يقول لا لعصيان الأمن المركزي، أكيد في ناس فهمت أنا بأتكلم على مين".

المعلق: قصد المشجعين الرياضيين المعروفين شعبيا بالألتراس ولاقت الفكرة رواجا.

مشارك على facebook: لو بذلتم نفس المجهود اللي بتبذلوه في أي ماتش يوم 25 يناير حتساعدوا مصر أنها تتغير، يالله نبقى كلنا ألتراس مصراوي.

مشارك على facebook: بص يا باشا على حسب المعلومات القليلة أن الألتراس مالهوش أي توجهات سياسية وكل هدفه أن يشجع فريقه وخلاص، فبلاش تدخل الألتراس في الموضوع ده لأن الدنيا مش ناقصة.

مشارك على facebook: ما أعتقدش أن الناس دي عندها الحس الوطني أكثر من الحس الهابولي صفة من "الهبل".

المعلق: واستجابت مجموعة من مشجعي الرياضة سريعا "نحن معكم".

مشارك على facebook: الهتاف ده معناه حاجة واحدة بس، يا تتعدلوا وتدوا الناس حقوقها يا يحصل فيكم يا حكومة زي ما حصل في تونس.

هشام الجخ/ شاعر مصري:

فوقي وبزيادة..

وابقى هشام صهيون، يبقوا اليهود ناسي

ولما حأتجوز ويجيني صهيوني رح أجوزه بنتي

ما أنا خوفي أديها لعربي يسرحها

ما غارش على بلده حيغير على بنتي!

مشارك على facebook: أنا حأنزل يوم 25 في ثورة مصر الحقيقة السلمية الأولى، أنا مستعد للموت وعارف أن الحرية مش بالمجان وزي ما كان في شهداء في تونس مستعد أن أكون أول واحد علشان حرية مصر وكرامتها، علشان كده ادعوا لي ربنا يوفقني وأنتظم في كل الصلوات علشان ده هو الشرط اللي اتفقت مع أمي أنها توافق مع نزولي شايل كفني يوم 25 يناير، أوعى تنسوني من دعاكم لو حصل لي حاجة.

مشارك على facebook: الله يحميك يا خالد حأنزل إن شاء الله حتى لو نزلنا كل يوم علشان نحرر البلد.

مشارك على facebook: صدقني نحن شعب نائم لن يفعل شيئا لأن حكم مبارك يسمى الديكتاتورية الرشيدة يترك لك طاقة حرية حتى لا تنفجر.

مشارك على facebook: والله الدوري حيبدأ يوم 22 حيرجع يتلعب ثاني وكله حينشغل بالكرة.

مشارك على facebook: ابقى قابلوني إذا عملتم حاجة ويوم 25 ده حيعدي ولا كأن في أي شيء، يالله أهه بتضيعوا وقت.

المعلق: لم يكن جدلا عقيما بل عصفا ذهنيا يحمل روح المشاركة والتشاور ويحركه شعور حارق بالظلم، في الـ 16 من يناير سجل أكثر من 27 ألف شاب وشابة أنهم سيشاركون في ما سمي يوم الثورة على التعذيب والفقر والفساد والبطالة، في يوم واحد أضيف أكثر من خمسين ألف تعليق على صفحة كلنا خالد سعيد وصيغ البيان الأول.

مشارك على facebook: لا كده وسعت منك قوي يا أدمن.

مشارك على facebook: ممكن تشيلوا كلمة تونس من الورقة بجد علشان لما ربنا يكرمنا ما نقولش عملنا زي تونس ولا التوانسة يقولوا دول قلدونا.

مشارك على facebook: انشر في كل عمارة وفي كل حي وفي كل مدينة وفي كل مواقع وفي كل  group يوم 25 يناير 2011 هو يوم الحرية المصرية، انضم إلى أكثر من 29 ألف مصري شريف، كن حرا كن كريما، انشووووووور.

مشارك على facebook: دي منشورات يعاقب عليها القانون، خدوا بالكم اللي حيتشاف وهو بيعلق المنشورات دي حيروح وراء الشمس صدقوني، أنتم مش قد الناس اللي ماسكة البلد اعقلوا كده وبلاش تودوا روحكم في داهية.

المعلق: اللي ماسكين البلد كان رأيهم أن انتقال الأحداث من تونس إلى مصر كلام فارغ غير أن الشباب كان ردهم "التاريخ بيقول ما فيش مستحيل".


[فاصل إعلاني]

الفكرة تتبلور.. البيان الأول

المعلق: عبده عبد المنعم في الـ 48 من العمر من السويس قرر أن يكون بوعزيزي مصر فأشعل النار في جسده احتجاجا على الغلاء، أنقذه الناس ونقلوه إلى المستشفى.

مشارك على facebook: الشاب اللي حرق نفسه قصاد مجلس الشعب موجود دلوقت في مستشفى المنيرة وفي مجموعة من الشباب قرروا أن ينزلوا ويروحوا هناك حالا.

مشاركة على facebook: كنا ثماني شباب وقيادة، النهارده عند مستشفى المنيرة بعدما الرجل حرق نفسه تفتكروا يوم 25 يناير حنكون كام؟

المعلق: تزايد العدد بسرعة انضم صفحة نزار قباني على الـ facebook وفيها أكثر من 170 ألف عضو إلى حملة 25 يناير في اليوم نفسه حاول آخرون الانتحار حرقا الأمر الذي لم يؤيده الشباب.

مشاركة على facebook: ما حدش يولع النار في نفسه والنبي.

مشاركة على facebook: يا مصريين لو سمحتم ما تولعوش في نفسكم، اللي عايز يولع يولع في الحكومة والحزب الواطي.

مشارك على facebook: الناس فاكره أنه حيحصل في مصر زي تونس لو حد ولع في نفسه بس غلابة والله، ما يعرفوش لو أن نصف الشعب ولع في نفسه النصف الثاني حيتفرج مش حيعمل حاجة.

المعلق: وزعت الإعلانات على أبواب المنازل وأرسلت رسائل قصيرة عشوائية على الهواتف المحمولة لتعميم الفكرة.

مشارك على facebook: في واحدة صاحبة مامتي قالت لها إن ابنها جاء له رسالة على الموبايل بأنه في ثورة يوم 25 يناير وأنه ناوي ينزل وهو ولا عنده facebook  ولا بيقعد على النت، يعني موضوع الرسائل ده فعلا بيؤثر في الناس. مصر مليانة مشكلات وعمره ما هدفنا كان أن نزودها بالتظاهر أو الاعتراض بس فعلا المشكلة الأساسية عندنا أن الحكومة والريس مش بيسمعوا لشعبهم، هم متعودين على نظرية أن الريس بيؤمر وكله بيطيع واللي بيعترض يتقبض عليه وينضرب ويتهان.

المعلق: ترسخ الشعور عند الشباب بأن الأجهزة الأمنية ترى في نفسها السادة وتراهم العبيد، ولم يكن خافيا أن الثورة التونسية مستمرة حتى بعد غياب بن علي لبقاء أعضاء حزبه التجمع في الحكم ومحاولتهم الالتفاف على الثورة.

مشارك على facebook: نفسي أقول لكل واحد بيفتي وبيقول اللي حصل في تونس مش حيحصل في مصر أحب أقول لك بمنتهى الصراحة والوضوح لو مش حتشارك اقعد ساكت واعمل لنا سندويتشات.

المعلق: عبر بعض الصحفيين عن نبض الشارع المصري لكن التحليل الرسمي لم يكن يرى أوجه تشابه بين تونس ومصر.

فاروق حسني/ وزير الثقافة المصري لأكثر من عشرين عاما: كانت أساسا منع حرية التعبير منع حرية التصرف في أي شي ده اللي هو خلى فعلا الانفجار الكبير لأن ده مجتمع مثقف يعني مجتمع تونس مجتمع..

المحاور: المجتمعات اللي الأمية فيها أكثر بتبقى أكثر أمانا مش كده؟ أحيانا التعليم بيبقى مضر إزاي؟!

فاروق حسني: آه.

المعلق: وزير الثقافة لا تزعجه عبارة أن التعليم مضر، ووزير الطيران المدني آنذاك أحمد شفيق تنسب إليه رسالة شتم فيها شباب السادس من أبريل ولكن بعض المثقفين والفنانين وقفوا مبكرين في وجه النظام برز منهم الممثل عمرو واكد الذي شجع صراحة على المشاركة في الثورة.

عمرو واكد/ ممثل مصري: صدقوني عمرنا ما حنأخذ حقوقنا ونحن قاعدين في البيت بنعمل لايك وكومنت ولازم كل واحد مننا من النهارده يوعي كل الناس اللي حواليه في الشارع.

المعلق: ما كان للثورة أن تصبح ثورة وهي حبيسة العالم الافتراضي، لا بد من النزول إلى الشارع.

مشاركة على facebook: سواق التاكسي سألني على يوم 25 يناير لما سمعني بأتكلم عنه في التلفون وقال لي حيشارك هو وأصحابه كلهم وحيكلم كل الزباين اللي حتركب معه.

مشارك على facebook: لو بقي يوم 25 يناير وما حدش عمل حاجة وكله طلع كلام في كلام حيبقى موقف الشباب المصري زبالة قدام كل العالم وقدام الشعب كله ربنا يستر ما نتفضحش يوم 25 يناير ونلاقي مائة شخص بس في الشوارع وبتوع الأمن المركزي يلموهم في العربيات وخلاص.

مشارك على facebook: وقت الجد يا رجالة اطبع وانشر، بعد صلاة الجمعة ممكن نوزع البيان في عمارات قريبة مننا.

المعلق: وظهر بيان شباب ستة أبريل في نسخته النهائية.

أسماء محفوظ/ طالبة جامعية وناشطة في شباب 6 أبريل: أنا حأنزل يوم 25 من دلوقت لحد 25 حأنزل أوزع بيان على كل واحد في الشارع ومش حأولع في نفسي، لو الحكومة عايزة تولع في تيجي تولع وكل واحد في البلد دي شايف نفسه راجل يبقى ينزل، ما هو كل واحد في البلد دي بيقول البنات اللي بتنزل مظاهرة بتتبهدل وما ينفعش أنه هي تنزل وحرام يخلي عنده نخوة ورجولة وينزل يوم 25، كل واحد بيقول العدد حيبقى نازل قليل وما فيش حاجة حتحصل عايز أقول له أنت السبب في اللي إحنا فيه، أيوه أنت السبب وأنت مدان زيك زي الريس زي أي فاسد وزي أي ضابط بيضربنا وبيبهدلنا.

حسني مبارك: حأقعد أفر كل حاجة في البلد يعني؟ يا رجل كبر مخك!

المعلق: كان النظام المصري آنذاك يستقبل تسعة رؤساء عرب في القمة العربية الاقتصادية الثانية بشرم الشيخ.

حسني مبارك: مدركين أننا وضعنا أقدامنا على الطريق الصحيح تحقيقا لتطلعات شعوبنا لمستقبل أفضل ودفاعا عن مصالحنا وقضايانا في عالم نواجه أزماته وتحدياته ولا يعترف إلا بالأقوياء.

المعلق: أزال الأمن بعض صور جمال مبارك من وسط القاهرة تحسبا للمظاهرات وألقي القبض على موزعي بيان 25 يناير.

مشاركة على facebook: أجمل حاجة في ثورة تونس أنه ما كانش فيها غير علم تونس والنشيد الوطني، يا ريت القوى السياسية ترحمنا وما ترفعش شاراتها وصورها، ما فيش غير علم مصر والنشيد الوطني، هو مش فرح ابن العمدة وكل واحد نازل ينقط باسمه.

المعلق: كانت دموع الفرح التونسية لخروج المعتقلين السياسيين تلهب مشاعر شباب مصر الذي كان يشاهد ويترصد.

مشارك على facebook: يوم 6 أبريل 2008 كنا بنقول للناس خليك في البيت، يوم 25 يناير 2011 خليك في الشارع، الشارع لنا والنصر لنا، إذا تعاملت الشرطة بالعنف ما تردش بالعنف لكن التركيز على حماية جسدك والابتعاد عن الاحتكاك معهم، ممتلكات الوطن هي ممتلكاتنا لا تخريب ولا تكسير، الداخلية ستحاول دس البلطجية وسط المتظاهرين ابتعدوا عنهم.

مشارك على facebook: وصلنا خبر رائع دلوقت وموثق أن مجموعة كبيرة من المحامين والأطباء ودكاترة الجامعات حيطلعوا في مسيرة كبيرة يوم 25 يناير، كلنا مصريين وكلنا عايزين حقوقنا.

مشارك على facebook: شباب طنطا باعتين لكم رسالة انتظروا الطنطاوية يوم 25 يناير وشوفوا طنطا حتعمل إيه، الله يا رجالة، شدي يا طنطا حيلك، شدي حيلك يا بلد.

مشارك على facebook: أماكن التجمع والتظاهر في القاهرة حيعلن عنها النهارده الساعة 12 بالليل علشان نلحق نقول لكل الناس في الجامع بعد صلاة الجمعة بكره، يا ريت كله يدخل على الصفحة الساعة 12 بالليل.

المعلق: وفي الموعد منتصف الليل أعلن عن أماكن التجمع الرئيسية في وسط القاهرة مع ملاحظة هامة "في حال عدم قدرتك على الوصول إلى أي من هذه الأماكن اتفق مع أصدقائك ونظم مسيرة في منطقتك".

مشارك على facebook: الهدف مش أننا نبقى ثلاثين ألف في منطقة ونهتف ونروح، الهدف أننا نلتحم مع الناس كلها ونحركهم معنا، فالانتشار في مصلحتنا وفي نفس الوقت حيخلي قدرة الأمن على السيطرة أضعف بكثير، غير لما نقول على مكان واحد كله يجي فيه. الأمن مطلعين إشاعة أن الوقفة دي اللي منظمها الإخوان، الوقفة دي فكرة طلعت من صفحة "كلنا خالد سعيد" وكله مشارك فيه، والإخوان كجماعة رفضت المشاركة علشان ما حدش يتهمها باستغلال الوقفة وتركوا حرية المشاركة للأفراد.

المعلق: في 21 يناير أكد أكثر من سبعين ألفا بأنهم سيشاركون في يوم الثورة وأرسل مئات صورهم وأسماءهم الحقيقية، لقد كسروا حاجز الخوف. وأضيف twitter لتمكين الشباب المتظاهر من معرفة آخر التطورات عبر هواتفهم المحمولة.

حسني مبارك: يسعدني أن أشارككم الاحتفال السنوي بعيد الشرطة، نحتفل معا بالشرطة ورجالها، نؤكد تقدير الشعب لعطائهم من أجل الوطن. نشد على أيديهم نستذكر تضحياتهم ونثمن ذكرى شهدائهم، تمر بنا اليوم الذكرى الـ 58 لبطولات رجال الشرطة في الإسماعيلية وصمودهم وبسالتهم في مواجهة قوات الاحتلال دفاع عن كرامة الوطن.

ليلى مرزوق/ والدة خالد سعيد: اللي جرى لابني ده صعب جدا وما فيش أم تستحمله على ابنها، فأنا بأشجع كل شاب أن ينزل ويقف ضد التعذيب وينزل يوم 25، حيجرى إيه يعني؟ العمر واحد والرب واحد، أنا حأنزل معكم إن شاء الله وربنا حيقوينا.

مشارك على facebook: النشطاء في الاسكندرية طبعوا 2500 ورقة ووزعوهم، بصراحة بجد أنتم ناس رجالة، وأهم شيء دعوتنا لليوم تتخطى الـ facebook.

مشارك على facebook: قام متطوع بتصوير ثمانية آلاف دعوة ليوم انتفاضة مصر 25 يناير، يا ابن بلدي اللي ما أعرفكش وما شفتكش ربنا يخليك لمصر.

مشارك على facebook: صفحة غرائب وعجائب التونسية اللي فيها حوالي مليون شخص من العالم العربي تتضامن معنا يوم 25 يناير، بجد كلنا في الهم عرب، شكرا لكل الناس اللي بتتضامن مع المصريين وإن شاء الله بدعائكم وبدعمهم حنجيب حقوق المصريين كلهم.

مشارك على facebook: يا أهل مصر رجعوا للعرب أمهم، العرب ضاعوا يوم ضاعت مصر.

مشارك على facebook: نكتة: الحكام العرب عاملين اجتماع وبيفكروا يفتحوا صفحة على الـ facebook للتضامن عنوانها "كلنا زين العابدين بن علي".


الفكرة تنتشر والشباب ينزلون إلى الشارع

المعلق: صمم أحد الشباب صورة كأنها شاشة الجزيرة تعلن رحيل مبارك يوم الثورة، سارع النظام إلى شن حملة مضادة وزع فيها نصف مليون ملصق وربع مليون قميص تأييدا لمبارك، أما مبارك فقد هاتف الرئيس الإسرائيلي شمعون بيريز معزيا بوفاة زوجته، قال مبارك "أعلم أن كثيرين من المصريين يفكرون فيك في هذه الأوقات الصعبة".

مشاركة على facebook: هو إحنا بنفكر فيك أنت علشان نفكر في صاحبك الإسرائيلي! وانت تعرف إيه عن المصريين أساسا! ومين الكثير من المصريين دول اللي أنت بتتكلم عنهم؟! هو أحمد عز وصفوت الشريف دول مصريين وكثير كمان؟!!

المعلق: ظهرت رسالة من أحد الضباط على صفحة كلنا خالد سعيد تنبه إلى أن أموالا ضخمة تنقل من بعض البنوك.

مشارك على facebook: تمت عمليات نقل أموال كبيرة جدا خارج البنك، تجميد أرصدة وكلمة 25. أنا آسف أني شاركت في العملية دي بس دي كانت أوامر وما ينفعش أكسرها.

المعلق: استنفرت الأجهزة الأمنية قبل 48 ساعة وحذر الشباب بعضهم بعضا من الوقوع في أي فخ.

مشارك على facebook: ما تضيفش حد غريب ما تعرفوش حتى لو بيتكلم بشكل يوحي أنه معنا، ما تتصلش بأي رقم لم يعلن عنه عبر الأكاونتات والصفحات الرسمية لستة أبريل على facebook أو twitter.

المعلق: استمر الدعم على الفضاء الإلكتروني العربي، هذا إهداء من شاب يمني يقول إن مصر مفتاح تحرير الشعوب العربية وإنه يضعه أمله في شباب مصر، صحيفة الراية القطرية التفتت في أحد عناوينها لانتفاضة مصر المرتقبة فتساءلت "هل أصبح الـ facebook المحرك للأحداث في العالم؟"

مشاركة طفلة: أنا عائشة وبنت مصرية عايشة في مصر وأنا حأنزل يوم 25 حآخذ حقي وحق كل المصريين وأنتم لازم تقوموا وتفوقوا وتيجوا ولازم كل المصريين ينزلوا علشان نقول عايزين حسني مبارك يتغير والحكومة تتغير والمدارس تتغير.

المعلق: لم تقتصر الفيديوهات والصور على من هم داخل مصر فقد أرسلت مئات صور التأكيد من المصريين المغتربين. في 23 يناير كان عنوان نيوزويك "هل الدور على مصر؟" ونبهت المجلة الأميركية إلى الحراك غير العادي لشباب الإنترنت ولكنها غفلت عن أن الحراك الشبابي قد نزل من الإنترنت إلى الشارع.

مشارك على facebook: تمت إضافة بور سعيد وأسيوط وسوهاج وجاري التنسيق للخروج بأفضل شكر تنظيمي في الاسكندرية وبقية المناطق على مستوى الجمهورية، شارك النوت لأصدقائك.

المعلق: تم تحديد أماكن وتوقيت المظاهرات في القاهرة والمحافظات.

مشاركة على facebook: المواعيد من 12 الظهر حتى 11 بالليل المفروض أنه في أي مكان في مصر لكن في حاجات للنشطاء في دوران شبرا ودوران المطرية وجامعة القاهرة وجامعة الدول العربية وغير كده تقدر تنزل في شارع بيتكم بس الشارع الرئيسي يعني.

مشارك على facebook: وإن شاء الله من امبابة كلنا حنطلع من المطار إلى جامعة الدول العربية، ربنا معنا يا شباب.

مشارك على facebook: عند النزول من البيت لا تحمل أي شيء لا تحتاجه مثل الكارنيهات أو الرخص أو بطاقات البنوك، احمل بطاقتك الشخصية ومبلغا كافيا لأي طوارئ وياريت ما تجيبش ساعتك أو أي حاجة تتكسر بسهولة، الزي الأفضل يكون رياضي أو جينز مع وجود جاكيت للحماية من البرد في حالة استمرار المظاهرة أو الاعتصام لوقت طويل، ياريت كل شخص يجيب معه قزازة ماء كبيرة لأنه داخل المظاهرة بيكون دائما في عجز في الماء.

المعلق: أعلنت الهتافات الموحدة ونشرت أرقام هواتف المحامين في حال التعرض للاعتقال أو الأذى.

مشارك على facebook: هام لأهالي فيوم "مسيرة كبيرة سيقوم بها أهالي الفيوم تبدأ من ميدان الحواتم ببندر الفيوم تماما الساعة 12 يوم 25 يناير".

مشارك على facebook: بدو سينا حيشاركوا في مظاهرات 25 يناير ومسعد أبو فجر بيقول إن بدو سينا يعد الشعب المصري بمفاجأة.

مشارك على facebook: مبارك بيتحاصر، مصر تقريبا كلها نازلة يوم 25 يناير، اللي تزور ضدهم الانتخابات نازلين بمؤيدين، الألتراس الزمالك والأهلي الجامعات الخاصة موظفي الضرائب العقارية ومراكز المعلومات، عمال غزل المحلة وبتروتريد، أساتذة الجامعة أطباء محامون مهندسون ضد الحراسة، الجمعية الوطنية للإخوان المسلمين، شباب ستة أبريل وأحزاب الغد والجبهة والكرامة، حملة دعم البرادعي وشباب التجمع وشباب الوفد وحشد والعدالة والحرية والاشتراكيين الثوريين والتجديد الاشتراكي.

مشارك على facebook: اللي ناقص أن الحكومة تكتب على علب السجائر 25 يناير ضار جدا بالصحة ويسبب أمراض الحرية والكرامة.

مشاركة على facebook: المطلب مبارك يمشي، وبأقول للنشطاء اللي نازلين بحماس كثر خيركم وده واجبكم ما دام ألزمتم نفسكم بحاجة زي دي، بس كل الاحتمالات واردة، وارد جدا إنه ما حدش ينزل غيركم، ما تزعلوش، اليوم كده ما فشلش لأن الحركة بركة وأنتم عملتم واجبكم علشان تخلصوا ضميركم قدام ربنا، وارد أن العدد اللي ينزل يبقى قليل، برضه ما تزعلوش، وارد أن اليوم ينجح لأنه سألت ناس كثير في الشارع ولقيتهم عارفين، لو اليوم نجح والعدد اللي نزل كبير يبقى ما فيش مرواح.

المعلق: كان مبارك ونظامه مشغولين باحتفالات عيد الشرطة.

حبيب العادلي: وإن ظن عناصر تنظيم جيش الإسلام الفلسطيني المرتبطة بتنظيم القاعدة أنهم قد تخفوا وراء عناصر تم تجنيدها فقد تأكد بالدليل القاطع تورطهم الدنيء في التخطيط والتنفيذ لهذا العمل الإرهابي الخسيس الذي راح ضحيته شهداء على أرض مصر التي قدمت الآلاف من الشهداء من أبنائها دفاعا عن القضية الفلسطينية، يحتشد الشعب من أجلها بقيادتكم سيادة الرئيس راعيا لمكانة الوطن وسيادته ومصالحه العليا.

حسني مبارك: أولا أعبر عن تهنئتي لجهاز الشرطة لتوصلهم إلى مرتكبي العمل الإرهابي في الاسكندرية وأقول بكل الثقة في رجال الشرطة ومؤسساتنا الأمنية وفي أبناء الشعب..

المعلق: وكان واضحا أن مبارك لم يسمع صرخات خالد سعيد وكل ضحايا الأجهزة الأمنية ولم يسمع صوت الشعب.

مشارك على facebook:

 25 من يناير

اخرج على الظلم اللي جاير

اخرج وعندك مائة سبب

مصر الحبيبة بتندهك وتبلغك

خلصني يا ابني من الشقاء ومن التعب

خلصني يا ابني من الفساد ومن الكساد

واعدل لي يا ابني الميزان اللي اتقلب

واعدل لي حالي اللي مال مع كل حباية رمال

حادعي لربك ينصرك يوم الغضب

حادعي لربك ينصرك يوم الغضب

مشارك على facebook: ما فيش حاجة اسمها ثورة 25 يناير أبدا أبدا، معروفين إحنا 23 يوليو.

مشارك على facebook: لا أشارك في أي مظاهرة.

مشارك على facebook: حأنزل المظاهرات بكره وأنا مش خايف.

مشارك على facebook: حسب الظروف يعني.

مشاركة على facebook: أنا مش حأنزل المظاهرات بكره علشان مش حيغير حاجة، لو حيغير حاجة كنت حأنزل، لو حسيت أنه حيحصل في تغيير بعد كده والمظاهرات ابتدأت تستمر وتكبر وحصل تغيير جذري حأنزل.

هيثم محمدين/ محامي وناشط في "حشد" من الداعين لـ 25 يناير: استحوذت أسر لا تتجاوز المائة أسرة على مقدرات البلاد وثرواتها.

سلمى سعيد/ ناشطة ومدونة-من الداعين لـ 25يناير: بكره في أماكن متحددة ما فيش أماكن متحددة بس في أماكن منتشرة، أنه الحقيقة أنا سعيدة جدا الدعوة منتشرة بشكل واسع جدا.

مشارك على facebook: امبارح مهندسة كبيرة في مشروع كبير في محافظة القاهرة جمعت كل العمال في الموقع وطلبت منهم يشاركوا في يوم 25 يناير في المظاهرات ضد رفع الأسعار وعلشان حد أدنى للأجور 1200 جنيه.

مشارك على facebook: اتحاد أصحاب المعاشات قرر المشاركة بكره في المظاهرات يوم 25 يناير، كلنا سوا انتهى الدرس يا مبارك.

مشارك على facebook: أكبر تضامن بين أكبر الصفحات المصرية الموجودة على الـ facebook ، كلنا خالد سعيد وعصير القصب المصري بتساوي الـ 25 من يناير، بداية النهاية لا للعنف ونعم للتظاهر السلمي.

مشاركة على facebook: بكره سحابة الظلم تعدي بكره العدل يا بلدي يتم.

المعلق: فجر الـ 25 يناير كتب شباب ستة أبريل بمجهودنا جميعا بإصرارنا جميعا سنقاتل وسننتصر بإذن الله، وكتبت نوارة نجم "يا رب".

مشارك على facebook: أنا 33 سنة وما بأشتغلش ومتزوج وعندي أولاد وما عنديش سكن.

مشارك على facebook: أنا رجل محامي بأتقاضى حوالي أربعمئة خمسمئة جنيه في الشهر، أجار الشقة بتاعتي ستمئة جنيه، إيه الحل؟

المعلق: في العالم الافتراضي يئس الشباب من الأنظمة وأحزاب المعارضة، أطلقوا النكات والطموحات، ضحكوا في وجه الخوف وسخروا حتى من أنفسهم، اختاروا سهولة التعبير وبساطته لأنهم كانوا محاطين بأصدقاء لا يعرفونهم على أرض الواقع، آمنوا بالشجاعة، جنونهم النبيل باغت كل الواقعيين. بعيد هذه المظاهرات قطع النظام المصري الإنترنت والـ twitter وخدمات الهواتف المحمولة لكن المؤكد أن التاريخ سيكتب أن شباب الإنترنت والـ facebook والـ twitter والـ youtube  أشعلوا شرارة أول أيام ثورة شعب مصر، ثورة الـ 25 من يناير.

أحد المعتصمين في ميدان التحرير: الحل أنه نحن نقعد في الشارع لوقت ما يرحلوا يجيبوا لنا ناس ثانية كويسة يقدروا يحسوا بنا.

أحد المعتصمين في ميدان التحرير: لما النظام يسقط حنروح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة