المحادثات العربية مع إيران   
الأربعاء 1431/3/24 هـ - الموافق 10/3/2010 م (آخر تحديث) الساعة 16:18 (مكة المكرمة)، 13:18 (غرينتش)

- الأبعاد الدولية والإقليمية للقاء وتأثير الانقسام العربي واللبناني
- التداعيات المحتملة ومكانة المقاومة في الشارع العربي

- مصير المشروع الأميركي ومؤشرات القوى العسكرية

- أهداف إيران ودور المقاومة العراقية


غسان بن جدو
 أنطوان زهرة
 عبد الحليم قنديل

غسان بن جدو: مشاهدينا المحترمين سلام الله عليكم. أن يلتقي رؤساء الجمهورية في قمة فهذا طبيعي لكن أن يجتمع الرئيسان السوري والإيراني في دمشق في هذا الوقت بالذات فهذا سيال لعاب كل ناقد انتقادي في عواصم الغرب كما في بعض العرب، أن يستقبل رئيس دولة زعيم حزب فهذا طبيعي لكن أن يناقش -ولا نقول يستقبل- أن يناقش الرئيس محمود أحمدي نجاد المستجدات والتحديات مع السيد حسن نصر الله فهذا سيال لعاب لكل سائل باستنكار قبل المتسائل باستفهام في عواصم عربية كما بعض أروقة لبنان السياسية، أن تلقى جماعات المقاومة الفلسطينية الدعم المادي أو التأييد السياسي من جماهير الرأي العام العربي والإسلامي وحتى بعض حكامنا فهذا تاريخيا أمر طبيعي لكن أن تصبح طهران الرسمية هي مركز هذا الدعم في العلن قبل السر فهذا سيال لعاب كل ذاهل عن حال الذهول العربي الرسمي عن الدعم السري وبلاش التأييد العلني إلا ما ندر من القادة العرب، لا بل وأكثر، أن تظهر طهران لقاء المرشد علي خامنئي بقادة الفصائل ولا سيما زعماء حماس خالد مشعل والجهاد الإسلامي رمضان عبد الله شلح والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة أحمد جبريل فهذا سيال لعاب لكل محلل عن الدلالات السياسية وغير السياسية ومقاصد توقيتها، أن يلتقي الرئيس بشار الأسد السيد حسن نصر الله في قصر الشعب بدمشق فهذا في زمن التحالف السياسي والإستراتيجي المعلن طبيعي لكن أن يبحث الأسد ونصر الله وأحمدي نجاد في خلوة ثلاثية سبل مواجهة إسرائيل إذا بادرت إسرائيل بالخيار العسكري، لا بل وأكثر، أن يعمد الثلاثي الأسد أحمدي نجاد نصر الله إلى إبراز مشهد العشاء الثلاثي كما المشية الثلاثية في باحة دار الحكم الدمشقية فهذا سيال لعاب صناع القرار في واشنطن وتل أبيب قبل غيرهم من جماعة البعثة الإستراتيجية لدينا، المشية الثلاثية تلك هي مربط الفرس، بدت كأنها مشية رؤساء أركان مجلس الحرب، تفاخر بها حلفاء وأنصار، انتقدها خصوم وأعداء. من جانبنا نسأل، هل نحن أمام مرحلة فرز مدنية وإستراتيجية فعلية في المنطقة؟ وهل ما يجري خطر على المصالح العربية؟ يسعدنا أن نستضيف السيد أنطوان زهرة النائب والقيادي في حزب القوات اللبنانية برئاسة السيد الدكتور سمير جعجع، يسعدنا أيضا أن نستضيف ضيفنا هنا في بيروت السيد عبد الحليم قنديل المنسق العام لحركة كفاية المصرية والقيادي في التيار القومي العربي، مرحبا بكم أيها السادة. طبعا في هذه الحلقة لدينا أيضا بعض الإخوان الذين سيشاركون بالرأي والتحليل وأشير منذ البدء إلى أننا كنا حريصين على أن تكون هذه الجلسة متوازنة بين الفريقين ولكن بعض الأصدقاء من تيار يوصفون بأنه في صلب قوى 14 آذار لم يأت بأنصاره لذا معنا أحد الإخوان من حزب الكتائب سوف يأخذ نصيب الجميع بدون استثناء.

الأبعاد الدولية والإقليمية للقاء وتأثير الانقسام العربي واللبناني

غسان بن جدو: سيد أنطوان زهرة هذا اللقاء الثلاثي الذي حصل بين السيد نصر الله والرئيس أحمدي نجاد والرئيس السوري بشار الأسد في رأيك هل كانت هي مجرد رسالة إلى أميركا ولإسرائيل ربما من أجل إثبات الحضور والذات والوجود أم نحن أمام مرحلة إقليمية جديدة بكل ما للكلمة من معنى؟

أنطوان زهرة: في الواقع توقيت المشهد كان بعد الإعلان عن استئناف العلاقات الدبلوماسية بين أميركا وسوريا وتحديدا بعدما أدلت وزيرة الخارجية الأميركية بما هو مطلوب من سوريا كي تصمد هذه العلاقات وتتحسن وكان الرد الساخر من  الرئيس السوري والرئيس الإيراني على هذا الكلام، طبعا تميزت السياسة الدولية خاصة الأميركية والأوروبية بالثلاث السنوات الأخيرة بالرهان على إبعاد سوريا عن إيران في مرحلة الصراع حول الملف النووي الإيراني اللي بعده ضمن إطار المناقشات والمفاوضات ما أضيف إلى المشهد فإذاً أولا كان هذا ردا إيرانيا سوريا على كل الرهانات الغربية بإمكان ابتعاد سوريا عن إيران وفك هذا التحالف اللي كمان أنا بأشوفه أنه عضوي وأساسي على صعيد المنطقة، أما وجود السيد حسن نصر الله في هذا اللقاء إضافته له فله معنيان الأول تكريس أنه في محور قائم في المنطقة يسمى بمحور الممانعة وانعكاسه على لبنان هو الرد على كل القائلين -ونحن منهم- بأن لبنان لا يجب أن يكون ساحة للصراعات ولا للانقسامات العربية والإقليمية، يجب أن لا يلتحق بأي محور عربي أو إقليمي وخاصة لا يجب أن يكون ساحة صراعات عسكرية، أنا برأي هذا اللقاء أشر إلى أن إستراتيجية حزب الله اللي هو مقتنع بها ولم يقتنع بها بقية اللبنانيين بدليل أن طاولة الحوار ستنعقد بعد أقل من 72 ساعة لدراسة الإستراتيجية الدفاعية ودور هذا السلاح وكيفية معالجته كسلاح غير سلاح الشرعي قائم على أرض لبنان سلاح حزب الله هذا إرغام للبنان على الالتحاق بإستراتيجية يرون أنها أثبتت جدواها ولا ضرورة لمناقشة غيرها، واحد إرغام لبنان على الالتحاق بمحور لا نرى جدوى من الالتحاق به بالعكس بنشوف العكس، وتكريس أن إيران عند مواجهتها بملفها النووي يمكن أن يكون لها أذرع ممتدة في العالم العربي ولا تواجه على أرضها إذا لا سمح الله حصلت أي مواجهة بخصوص هذا السلاح.

غسان بن جدو: السيد عبد الحليم قنديل نحن بلا شك معروف خلال السنوات الأخيرة بأننا حتى في الوطن العربي نحن منقسمون -هذا ليس أمرا جديدا- بين ما يسمى قوى الممانعة بين ما يسمى قوى الاعتدال العربي ولكن في كل الحالات دائما يبقى هناك خيط على الأقل ربما منذ حرب تموز ولكن تكرس بشكل أساسي في الحرب الإسرائيلية الأخيرة على غزة، الوطن العربي رسميا على الأقل انقسم بشكل حاد، لكن بدا هذا اللقاء الثلاثي كأنه مشهد مقصود، يعني هي ليست مجرد مشية بين الرئيس أحمدي نجاد والرئيس السوري بشار الأسد والسيد حسن نصر الله هكذا خرجوا من باحة قصر الشعب وتمشوا، لا هي مشية كأنها بدت أركان حرب يعني كما ذكر أحدهم يعني رؤساء أركان حرب بكل ما للكلمة من معنى، هل نحن أمام إعلان جدي من قبل هذا الطرف عن تشكيل محور بهذه الطريقة وبشكل صريح وواضح؟

عبد الحليم قنديل: يعني أظن أنه لا جديد في هذا الموضوع يعني معروف أن هناك انقساما عربيا ولا أظن أن الانقسام العربي بين نظم ونظم، الانقسام العربي يعني بين نظم وبين فكرة ظاهرة المقاومة الجديدة، الحالة السورية استثناء يعني له ظروفه يعني، والدليل على أنه ليس بين نظم ونظم أنك لا تكاد تجد نظما أخرى مضافة للحالة السورية، يبدو في إطار التحالف الإستراتيجي القائم بين إيران وسوريا وحزب الله وحركة حماس أننا بصدد يعني نوع من السياسة العربية برأس إيراني في مقابل غالب النظم العربية التي يقع مكانها في سياسة أميركية بجسد عربي، يعني هناك رأس أميركي لجسد عربي وهناك رأس إيراني لسياسة عربية، يعني هناك سياسة أميركية ينفذها العرب وهناك سياسة عربية تقوم إيران بدور الرأس فيها، بالطبع هذا خلل في مشهد المنطقة إذ أن المنطقة تبدو كما لو كانت مدارة من طرفها الإيراني وليس في مركزها.

غسان بن جدو: ولكن لماذا لا يكون العكس؟  يعني بمعنى آخر أن الذين الآن تقول إنهم جسد عربي برأس أميركي ما الذي قدموه لأميركا؟ بالعكس هم ربما أخذوا من أميركا، نحن هنا في لبنان على سبيل المثال قوى 14 آذار استفادت من الضغط الأميركي من أجل تحقيق أهدافها، وبعض القوى حتى في الساحة العربية استفادت أيضا بعض الأنظمة العربية استفادت من هذا الدعم الأميركي من أجل أن تبقى، حتى الجانب الآخر يعني ما الذي أعطوه لإيران؟ يعني ربما هم أيضا استخدموا إيران واستفادوا منها، حزب الله هنا في لبنان والمقاومة الفلسطينية هم أخذوا السلاح والأموال من إيران وليس العكس، وبالتالي لماذا تقول إن أميركا هي التي تسيطر وتقودنا نحن العرب وإيران تسيطر وتقودنا نحن العرب وليس العكس؟

عبد الحليم قنديل: لا، الفكرة الأساسية عندي أن النظم العربية عموما والحالة السورية استثناء ليس لها مجمع انتخابي داخلي، هي تعتمد منذ فترة على مجمع انتخابي افتراضي هو الرعاية الأميركية الإسرائيلية وهذا وضع هذه النظم في موضع ليس الصمت ولا اللامبالاة إزاء إسرائيل باعتبارها الخطر الموجود الأساسي على التكوين العربي هذا جعلها في حالة تواصل ومشاركة في المجهود الحربي الإسرائيلي، نحن بصدد عدوان ثلاثي أطرافه النظم العربية عامة وإسرائيل من جهة أخرى تحت القيادة الأميركية امتدادات في لبنان هذه مسألة أخرى سوف نأتي إليها إنما الفكرة الأساسية أن هناك محورا أميركيا بجسد عربي ومحورا عربيا برأس إيراني..

غسان بن جدو (مقاطعا): يعني أنت تتحدث الآن عن عدوان ثلاثي نظم عربية أميركا إسرائيل في مقابل ماذا الآن؟ جبهة ثلاثية إيران سوريا حزب الله؟

عبد الحليم قنديل: في مقابل مقاومة عربية شعبية تحظى بدعم إيران.

غسان بن جدو: لكن أذكرك بأن السيد أنطوان زهرة هو لا يتحدث باسم النظام العربي الرجل يتحدث بجماعته وهذه الجماعة هي جزء من الجماعة السياسية وربما هي أيضا جزء من جماعة سياسية موجودة داخل الساحة العربية التي تقول إنه كفانا أيضا من استخدام السلاح بهذه الطريقة خصوصا إذا كان سلاحا غير شرعيا كما يتفضل.

عبد الحليم قنديل: يعني أولا سلاح المقاومة شرعي بأعراف السماء وبقوانين الأرض، فكرة المقاومة فوق أي اعتبار في تقديري يعني، فكرة المقاومة ما دام هناك احتلال لدى أي أمة فكرة شرعيتها تعلو أي ظن آخر في شرعيات ما يسمى بالنظم..

غسان بن جدو: ماذا يعني فوق أي اعتبار؟

عبد الحليم قنديل (متابعا): ثانيا.. فوق أي اعتبار.

غسان بن جدو: كيف يعني فوق أي اعتبار؟

عبد الحليم قنديل: ببساطة شديدة لأن فكرة التجزئة العربية فكرة تقسيم العالم العربي باتفاقية سايكس بيكو هي عملية غير شرعية..

غسان بن جدو: سيد أنطوان زهرة حدثنا عن هذه النقطة؟

أنطوان زهرة: يعني رجعنا للأساسيات.

عبد الحليم قنديل: لو سمحت لي، بس نقطة بس أريد أن أقول.

غسان بن جدو: تفضل.

عبد الحليم قنديل: أولا الانقسام اللبناني هذه حالة دائمة أما أن لبنان كان دائما محطة لصراعات وانقسامات عربية هذا أمر دائم ومستقر، فكرة أن أغلبية اللبنانيين ضد سلاح حزب الله ليس لها قياس واقعي يعني ما عدا حالة القوات اللبنانية الأكثر تطرفا وحالة سياسة حزب الكتائب نسبيا لا تكاد ترى هذه المعارضة الجوهرية، أيضا هذا الطرف الذي يعني الأطراف الأخرى جماعة 14 آذار المتآكلة الآن والمتداعية الآن أعتقد أنه من المعروف والمعلن والمعروف للكافة أنها تحظى بدعم من خارج الحدود، تحظى بدعم من المملكة العربية السعودية وتحظى بدعم من أميركا وطبعا دعم أي.. للتداعي من فرنسا.

غسان بن جدو: سيد أنطوان زهرة تفضل.

أنطوان زهرة:  يعني عجل كثيرا برفع النبرة الأخ، أولا القول بأن الوطن العربي مقسم، من قال له إنني مع وحدة الوطن العربي ومع دولة عربية واحدة؟ إذا كان هذا هدفه لا يجمعنا أي شيء كي نناقشه، أنا لبناني بامتياز أنتسب إلى العالم العربي وألتزم بقضاياه ولكن ليست قضيتي أن أنشئ دولة عربية واحدة وأن أتهم الاستعمار بأنه قسم العالم العربي..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، بوضوح يعني حتى من ناحية فكرية منهجية أنتما تختلفان.

أنطوان زهرة: بكل بساطة، بكل بساطة، واحد. اثنين أنا تصالحت مع العروبة باتفاق الطائف وبإعلان العروبة رابطة حضارية في مؤتمر بيروت بالعام 2002 وأي عروبة أخرى لا تعنيني، لا تعنيني بمعنى لست عدوا لها ولكن لا تلزمني بأي شيء، أنا ملتزم بالعروبة التي اخترتها في اتفاق الطائف، لبنان وطن عربي نعم ولكن العروبة التي أفهمها أنه رابطة حضارية وليست مشروعا لإقامة دولة عربية واحدة خاصة إذا كانت الخلفية دينية لأنه أنا أؤمن بالتنوع وقبول الآخر والحوار مع هذا الآخر، هذه اثنين. ثالثا والأهم هذه التصنيفات أولا بأحترم رأي أي مراقب عربي للوضع اللبناني ولكن في لبنان جرت انتخابات في العام 2009 على أساس سياسي، الانتخابات كانت سياسية بامتياز ومحطتكم كانت عم بتواكبها وحضرتكم موجودون هون، وكان في خيارين طرحا على الشعب اللبناني خيار لـ 14 آذار بتحكي عن الدولة المركزية ومرجعيتها وخيار لـ 8 آذار آنذاك بتحكي عن خيار المقاومة وضرورة استمرارها، نحن الشعب اللبناني أعطى غالبية نيابية قالت نعم للدولة واحد، اثنين الكل في لبنان متفقون على أن خيار سلاح حزب الله حتى ما نظل نقول خيار المقاومة لأننا كلنا مقاومون عندما نتعرض لأي اعتداء ونحن بشكل خاص قاومنا للحفاظ على لبنان في السبعينيات والثمانينيات على كل حال خلينا نكفي الفكرة، القول بأنه لا سند..

غسان بن جدو (مقاطعا): لكن أنتم قاومتم طرفا عربيا ولم تقاوموا طرفا آخر، يعني أنتم قاومتم..

أنطوان زهرة (متابعا): للأسف تعرضنا للخطر من هذا الطرف وعدنا تصادقنا وتحالفنا واعترفنا أن هذا كان خطأ من الطرفين لا يجب أن يتكرر لا على الساحة اللبنانية ولا على الساحة العربية، اليوم نحن القول بأن ما في إلا القوات اللبنانية وحزب الكتائب فقط يقولون بأن المقاومة غير شرعية، أول شيء خلينا نفصل بين فكرة المقاومة كفكرة تقرها كل الشرائع السماوية والبشرية وبين الواقع اللبناني أن هناك دولة وهناك قوى مسلحة إلى جانب الدولة مش تتنازع تقاسمها السلطة، هذا ما نرفضه نحن ونصر على أن.. ونقول للإخوان في حزب الله نحن نعتبر سلاحكم من مقاومتنا الدفاعية الأساسية ولكن تحت إشراف الجيش اللبناني والحكومة اللبنانية وبالتالي كل هذا الخلط بالمواضيع وإلباس الأشياء غير لبوسها لا يفيد في النقاش.

عبد الحليم قنديل: أنا بس أريد أن أشير إلى أن الانتخابات الأخيرة التي تحدث عنها الأستاذ أنطوان ليس صحيحا أنها أتت ضد سلاح حزب الله لسبب بسيط جدا أن موقف السيد وليد جنبلاط وكتلة السيد وليد جنبلاط لو أضيفت إلى كتلة المعارضة لأصبحت كتلة المعارضة فائزة والسيد وليد جنبلاط تحول في موقفه جذريا خرج من جماعة 14 آذار بصورة واضحة جدا، فالاحتجاج بنتائج الانتخابات الأخيرة ليس في محله، الاحتجاج بطابع المناقشات اللبنانية وهي معلومة للكل يثبت ما قلته بالفعل من أن ليس غير القوات اللبنانية ونسبيا حزب الكتائب من يقفان على الطرف الآخر النقيض مباشرة من فكرة حزب الله، ثالثا قضية الجيش اللبناني والمقاومة والإستراتيجية الدفاعية فكرة وجود نوع من الدمج والمزج بين الجيش اللبناني وسلاح حزب الله هذا أمر متفق عليه في المناقشات لكن القضية قضية الإلحاق تبدو قضية خيالية في ضوء ما نعرفه عن تكوين الدولة اللبنانية، الدول اللبنانية تاريخيا ذات تكوين خاص جدا، هناك حريات عامة في لبنان ولكن ليس هناك ديمقراطية في لبنان، ليس هناك نظام ديمقراطي ولا إمكانية في ظل النظام الطائفي أن نعبر بالحريات إلى الديمقراطية.

أنطوان زهرة: بلكي بنتعلم الديمقراطية من الإخوان على مدى التاريخ..

غسان بن جدو (مقاطعا): على كل حال نحن نريد أن نتحدث عن الواقع اللبناني بما يرتبط بحلقتنا اليوم، لكن أشرت إلى نقطة سأعود إلى الأخ من حزب الكتائب، قلت ربما بشكل غير مباشر، أهناك بشكل غير مباشر من هو ضد فعلا سلاح حزب الله؟

أنطوان زهرة: كل 14 آذار أعلنت موقفها وإذا كانت ضرورة تشكيل حكومة والتقليع بالحياة الوطنية اللبنانية..

عبد الحليم قنديل: غير..

أنطوان زهرة: سيدي تركتك تكمل عن موضوع إلى حد كبير يعني يعنيني أكثر بدون ما يعنيك دون أن أقاطعك.

عبد الحليم قنديل: تفضل.

أنطوان زهرة: القول اليوم الانتخابات جرت على أساس سياسي، ماذا فعل المنتخبون لاحقا؟ شيء آخر، الانتخابات هي اللي خلت الشعب اللبناني يقول ماذا يريد وقال ما يريد، قال نريد دولة بمؤسساتها هي السيدة وهي المرجع.

التداعيات المحتملة ومكانة المقاومة في الشارع العربي

غسان بن جدو: أخي العزيز تفضل، نتعرف عليك من فضلك.

إيلي بو حنا/ حزب الكتائب: إيلي بو حنا حزب الكتائب. الفكرة اللي بنحب نوضحها نحن أنه اليوم لو الدولة اللبنانية مكلفة أي شخص كان لبنانيا بتمثيلها بالقمة الثلاثية اللي صارت بدمشق إحنا كحزب كتائب ما كان عندنا أي اعتراض، مشكلتنا اليوم أن هذه القمة وضعت لبنان بموضع المواجهة الأمامي وهذا القرار أخذ بتفرد من حزب الله وبدون علم حتى الدولة اللبنانية ما كانت عالمة بوجود حزب الله بهذه القمة، عدا عن هيك لبنان بأكمله سيتحمل مخلفات هذه القمة وهذا الشيء اللي قاله وزير الدفاع الإسرائيلي وقت قال إنه ما رح نميز بين شخص مقاوم من حزب الله وشخص لبناني ثاني أو حتى تعرض بالتهديد للدولة اللبنانية. اللي بنحب نقول إن تداعيات هذه القمة إن كانت تداعيات حرب ستؤثر أولا على لبنان لأن لبنان هو ساحة الحرب الوحيدة بالمنطقة يعني تداعيات هذه القمة..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، ربما تكون غزة ربما تكون سوريا يعني في أكثر من محور ولكن..

أنطوان زهرة: إلا سوريا يا سيدي، إلا سوريا.

إيلي بوحنا: إلا سوريا.

غسان بن جدو: أبدا.

أنطوان زهرة: إلا سوريا.

غسان بن جدو: لكن وزير الخارجية وليد المعلم قال إذا ضربت سوريا فسنرد هذه المرة بقوة.

أنطوان زهرة: إذا ضربت سوريا.

غسان بن جدو: وإذا لم تضرب.

أنطوان زهرة: لن تضرب سوريا، كل العالم يعرف أن أصلب من يدافع عن استمرار النظام السوري الحالي عندما كان هناك تفكير دولي بمجرد التعرض له هو إسرائيل وبالتالي إذا الحرب مع إسرائيل قطعا لن تضرب سوريا ولن تكون في ساحة قتال.

غسان بن جدو: تفضل أخي.

حسام روبين عرار/ فلسطيني من مخيم برج البراجنة: حسام روبين عرار فلسطيني من مخيم برج البراجنة. أنا في عندي كلمة كنت بدي أقولها بس في رد صغير أنه سوريا لن تضرب، لا ولا يهمك أستاذنا في ناس عرب جهزوا لضربها وتآمروا لضربها، فضرب العدو لها هذا محتمل، أما ضرب العرب لها هذا اللي ما كان محتملا، ومن لبنان اندعى لشيلة النظام وحضرتكم أول الناس يا..

أنطوان زهرة: مش صحيح، مش صحيح.

حسام روبين عرار: عفوا بس أكمل، سمعناك للآخر.

أنطوان زهرة: ولا مرة جبنا سيرة النظام.

حسام روبين عرار: بسم اسمع للآخر.

غسان بن جدو: لا، لا، ناقشه ما في مشكلة يعني.

أنطوان زهرة:  بس أصححه.

غسان بن جدو: إيه صحح ما في مشكلة.

حسام روبين عرار: أستاذنا الكريم جاء من مصر وأنت عم تحكي معه كطابع أنك أنت مش من هالعروبة وإحنا بنشعر أنك أنت مش من هالعروبة، أنا كعربي بس بأسمعك للآخر يا أستاذي، أنا بأشعر من كلامك أنك مش عربي لسبب أنك أنت الجو الروح اللي بتحكي فيها ما بتيجي على أي روح عربي، زرعة غريبة عن الوطن العربي ولبنان جزء بسيط من هالعالم العربي، جزء صغير بس هو الجميل وهو الحلو أنت من هالجزء، بس بأحب.. لبنان، بس حضرتك روحك مش من هالروح العربية، بس أكمل هذه النقطة..

غسان بن جدو (مقاطعا): كيف فهمتها يعني مش روحه عربية، يعني هو قال ليس عروبيا بس كيف فهمت أنه مش عربي؟

حسام روبين عرار: هلق بأقول لك مش عربي. لما إنسان بيقول لك الشيء الجيد في العالم العربي الشيء المنور في العالم العربي عم بتحاول تغطيه عم بتحاول تطمس نوره صفى أنت مش من هذه البيئة.

غسان بن جدو: شو هو الشيء الجيد؟

أنطوان زهرة: شو هو؟

حسام روبين عرار: إيه، المقاومة نور، موقف سوريا نور، موقف إيران نور، هذه المواقف الجوهرية البناءة اللي عم تدعم هذا الشعب المسحوق وعم تدعم القضية أنت عم بتغطي عليها أنت مانك من هذه الروح أنت من روح ثانية، جاي من بره جسدك عايش هون لكن روحك مش عربية، العربي النخوة العنفوان المقاومة الشعر الإباء هذا هو العرب هذا اللي إحنا بنعرفه، ما بنعرف إشي ثاني. بس أنا ما كان بدي أحكي بهالنقطة، أنا بدي أحكي على المشية، المشية المهيبة اللي بتجنن اللي بتعطي أملا، أنا أقسم بالله أنا عندي مفتاح بيتنا بفلسطين جدي أعطاني إياه لكن أنا لما كنت أقاوم ما كان لي أمل أرجع ولما كنت أقاوم، ولكن لما حرب غزة وحرب تموز ومشية السيد حسن ومشية الرئيس السوري ومشية الرئيس الإيراني حركت إحساسي وجبت المفتاح من مخبئه وقلت قربت النتيجة والنتيجة قربت وما عادت بعيدة، هذه المشية والله أنه حركت قلبي وحركت وجداني وانبسطنا كثير فيها. بس في عندي النقطة الأخيرة اللي هي أنه الأستاذ أنطوان قال تصالحنا مع -لما حضرتك قلت له كنتم تصالحتم مع الفلسطينية- أنا ما شعرت بهذه المصالحة، أنا بعده بيتي الماء بتنش فيه الرطوبة أكلتني، أولادي مش متعلمين، هم المتعلمون، فيش دواء فيش.. حالة تعتير، صالحتني كيف؟! ما وصلتني هالصلحة، حتى ممكن أصالح بالكلمة عم بتهاجم العروبة.

غسان بن جدو: سيد أنطوان زهرة ناقشه.

أنطوان زهرة: أولا، أولا..

حسام روبين عرار: آسف على..

أنطوان زهرة: لا، لا، ما يهمك، أولا فهمتني غلط أنا مش عم بأهاجم العروبة، أنا قلت لست معنيا بالعروبة التي تسعى إلى إقامة دولة عربية إسلامية لأنه أنا أؤمن بالتنوع وأصر على هذا الرأي وهذا لا يجعل مني غير عربي أولا، اثنين وقت اللي بتحكي عن الشعر وعن النخوة معلش بأذكرك بدور لبنان بهذا المجال عندما كان في محاولة تتريك لكل العالم العربي ماذا كان دور اللبناني ومسيحيي لبنان إذا كنت عم بتلمح إلى هذه الجهة في الحفاظ على الثقافة العربية واللغة العربية، ثلاثة أنا موقفي معلن مع الحكومة اللبنانية بضرورة تأمين الحقوق المدنية للشعب الفلسطيني لأنه عار علينا يعيش على أرض لبنان إنسان مش واصلته كل حقوقه المدنية ويتعامل على أساس كرامته الإنسانية، هذا كل هذا الكلام ليس في مكانه. أما شعورك بأن هذه المشية الثلاثية قربت نهاية القضية وصرت فيك تسترجع منزلك، أنا مع أنك تسترجع بيتك تأسترجع استقراري لأن قضيتك قضيتنا كلنا سوا، لا أعني أنك أنت خطر علي، ما دام في قضية فلسطين قائمة لا استقرار في كل العالم العربي وأنا أصر على حل الدولتين إلا إذا كان في الإمكان إزالة فلسطين أنا بأشوفه شغلة خيالية هذا المحور اللي يعلنه -طبعا سوريا لا تشارك في هذا الإعلان- وأنا اللي انتقدته في هذه المشية وجود حزب يقول بسياسة دولة، الدولة لا تتبنى هذه السياسة، هذا كل اللي انتقدته.

غسان بن جدو: تفضل تفضل أخي.

حسام روبين عرار: أنا بس سؤال للأستاذ أنطوان، أبصر أنا وين المقاومة يمكن كان المقاومة اللي قاومتها على بيوت الزينك وبمخيمات لبنان وبصبرا وشاتيلا..

أنطوان زهرة:  لا، لا، لا، بأترجاك، أولا أنا لا أريد..

حسام روبين عرار: رح أسمعك للآخر، بأقول حأسمعك للآخر بس عندي نقطة، من الطبيعي يا أستاذي من الطبيعي ليفونس ثوري بالصين، غيفارا قابل كل زعماء العالم، السيد حسن ما مثّل لبنان، مثّل حالة مقاومة بنقعد على القصر بنعقد على الأرض بنقعد على الشارع لقاء زعيم مقاوم مع مقاوم شيء طبيعي من المسلمات، من بده يقعد مع المقاومة غير رب المقاومة؟ من بده يقعد مع المقاومة غير اللي دعم المقاوم؟!

غسان بن جدو: يعني السيد أنطوان زهرة -سأعود إليك سيد عبد الحليم-

أنطوان زهرة: غير منطلقات تماما.

غسان بن جدو: معلش نحن بالكليب اللي حطيناه كان يفترض نضع صورة السيد سمير جعجع مع الرئيس حسني مبارك، هو تحدث عن الرئيس..

أنطوان زهرة: حضرتك في مقدمتك قلت لا غريب أن يلتقي مع رئيس دولة ولكن قمة إعلان سياسي جديدة في الشرق الأوسط وتكريس محور، نحن اللي قلناه انعكاس وجود السيد حسن نصر الله هو توريط في لبنان كل لبنان بمحور لم يأخذ لبنان الدولة قرارا بالالتزام به، هذا ما ننتقده.

غسان بن جدو: طيب هنا سؤال سيد عبد الحليم قنديل، الآن عندما تتحدث وتقول ليس هناك جديد في حالة الانقسام العربي بتلك الطريقة، لكن كأننا نلاحظ في الآونة الأخيرة أن هذا المحور ما يسمى بمحور -سمه ما شئت- الممانعة المقاومة الراديكالية التصدي التحدي المواجهة الحرب سمه ما شئت هذا المحور رغم أنه يظهر كأنه هو الأقلية ولكنه الأكثر فاعلية الأكثر ديناميكية الأكثر حضورا، بينما الطرف الآخر اللي يفترض أنه الأقوى يعني الدول العربية الرسمية الكبرى ما تسمى بدول الاعتدال مع أوروبا مع أميركا مع كل هذه الأطراف نجعلها الآن يعني أقصى ما استطاعت أن تفعله أنها تجتمع في وزراء الخارجية العرب أخيرا وتقول سنعطي فرصة لمفاوضات جديدة مع إسرائيل مدتها أربعة أشهر، ما هو تفسير هذا الأمر؟

عبد الحليم قنديل: التفسير ببساطة أنه لا وجود لها، يعني لا أحد، زحام ولا أحد، يعني لا توجد سياسة عربية، كما قلت النظم العربية عموما ألحقت بمعنى الرعاية الأميركية الإسرائيلية وتتعامل.. لو تأملت جيدا طريقة تعامل النظم العربية مع ما يسمى مبادرة السلام العربية ستجد أنها انتقلت من معنى السلام مقابل الأرض إلى السلام مقابل سلامتك، السلام مقابل بقاء هؤلاء فوق الرقاب، فمن هنا لا أحد معني بالقمة العربية المنتظرة في طرابلس، لا قيمة لهذه القمم لأنها قمم قاع، الفكرة الأساسية أنه لا توجد إرادة ذاتية وهذا المعنى الذي قصدته بأن هناك سياسة أميركية بلحم عربي، إنما بالمقابل هناك سياسة عربية برأس إيراني، جوهر جسد هذه السياسة العربية هو حركات المقاومة الشعبية، قلت إن الاستثناء هو الحالة السورية بالمناسبة أنا لا أرى فرقا جوهريا بين النظام السوري وغيره من الأنظمة ولكن مصادفات الجغرافيا ومصادفات الحالة السورية جعلت أن الحالة السورية في الحرب المتوقع أن تشنها إسرائيل هي أضعف نقطة، سوريا ليس لديها أي اختيار آخر سوى أن تحتمي بمحور المقاومة الذي يحصل على دعم إيراني، الظاهرة المثيرة في العالم العربي الآن هي أن المقاومة العربية من نوع مختلف التي بدأت بظاهرة حزب الله وانتقلت إلى الأراضي الفلسطينية مع انهيار سلطة الحكم الذاتي ثم انتقلت إلى العراق، هذه الظاهرة المعبرة عن حيوية الأمة استطاعت أن تضع أنف أكبر أرمادة عسكرية في التاريخ وهي القوى الأميركية في الرغام في العراق واستطاعت أن تهزم إسرائيل أو على الأقل أن تعجز الطرفين عن إمكانية تحقيق أي نصر، أنت تتكلم عن نظم عربية هي مجرد ملحق إضافي تابع إضافي إنما نتحدث بالمقابل عن ظاهرة مقاومة قدرت الظروف ألا يكون باب الدعم المالي والتسليحي لها غير إيران لكن هذا لا يعني أن إيران أنشأت هذه المقاومة، الاستعداد بالمقاومة التي نشأت على حد ثقافة الاستشهاد ثم اغتنت بتطوير تكنولوجيا ملائمة مثلت في ظهورها تحدي أعلى قيمة إنسانية قيمة الاستشهاد مع أعلى قيمة تكنولوجية ثم انتقلت القيمة الإنسانية لاكتساب قيمة تكنولوجية فيما عجزت القيمة التكنولوجية الأميركية الإسرائيلية عن اكتساب القيمة الإنسانية، هذا تطور درامي في الحال العربي. فكرة لبنان أنا لا أريد أن أتدخل في التفاصيل اللبنانية بس أريد أن أقول بوضوح إن مقاومة حزب الله أكبر من معنى لبنان، مقاومة حزب الله في التاريخ العربي في تاريخ المنطقة أكبر من دلالة قطر بعينه، لا أريد أن أتطرق إلى التفاصيل اللبنانية ولا إلى الحرب الأهلية التي أهدرت فيها دماء غزيرة جدا من قبل أطراف تدعي الآن الحرص على لبنان يعني ولا أريد أن أتحدث عن المذابح والمليشيات والقتل على الهوية إلى آخره. النقطة الأخيرة دور المسيحيين في العالم العربي وفي سوريا وفي لبنان في بعث فكرة القومية العربية إبان محاولة تتريك العرب دور مشهود فكرة العروبة حضارية أو غير.. لا أحد زعم أن العروبة معنى عرقي، العروبة معنى ثقافي، لا أحد زعم أن فكرة إسلامية أو النظام الإسلامي أو الحل الإسلامي هو المعنى الوحيد الذي تنطوي عليه العروبة، أنا لا أريد أن أقنع الأستاذ أنطوان بالقومية العربية هو لن يقتنع وهو حر هذا أمر لا يعنيني لا في قليل ولا في كثير، الأمر الذي يعنيني أن لبنان في غالب سكانه بتكوينه التاريخي وبغالب اتجاهاته أقرب إلى هذه الفكرة من السيد أنطوان.

غسان بن جدو: مشاهدينا الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا وقفة نعود بعدها إلى استكمال حوارنا المفتوح وأعود إليكم سادتي بعد قليل.

[فاصل إعلاني]

مصير المشروع الأميركي ومؤشرات القوى العسكرية

غسان بن جدو: أهلا بكم مشاهدينا الكرام. تفضل أخي.

سيف الدين/ من رابطة بيت المقدس: سيف الدين من رابطة بيت المقدس لطلبة فلسطين، يعني كنت بدي أتحدث عن اللقاء يعني مش عارف ليش مستغرب هذا اللقاء..

غسان بن جدو (مقاطعا): يعني أنا فقط طالما أنت فلسطيني ورابطة بيت المقدس يعني يفترض أنك قريب من أحد الفصائل التي شاركت في طهران على الأقل.

سيف الدين: صحيح.

غسان بن جدو: طيب يعني نحن نتحدث عن اللقاء الثلاثي الذي تم ولكن في الوقت نفسه هناك شيء لافت أيضا أن قادة الفصائل يستقبلون أحمدي نجاد في دمشق ثم أيضا يستقبلهم المرشد الإيراني في طهران، ما هي دلالة ذلك لكم أنتم كفصائل فلسطينية على الأقل؟

سيف الدين: يعني أنا أعتقد أن هذا اللقاء الذي جمع الفصائل في طهران ومن قبله القمة التي كانت في دمشق هذه كلها هي ردة فعل، كل هذه الخطوات هي عبارة عن ردة فعل على الصلف والتعنت الأميركي ومشروعه المستمر في المنطقة وعلى العدوان الإسرائيلي على الشعب الفسلطيني وعلى المقدرات العربية، أنا أعتقد أن هناك شيء يتم تحضيره في المنطقة، هناك يعني دعونا نقل إن هناك محورا تم تشكيله وتم الحديث عنه في الماضي وهو محور المقاومة في المنطقة وهذا المحور له دلالاته، اليوم المقاومة الفلسطينية في صعود المقاومة الفلسطينية والمقاومة اللبنانية والمقاومة.. كل المقاومة ومشروع المقاومة في صعود وفي نفس الوقت نعتقد أن المشروع الأميركي هو في تراجع وفي تدهور.

غسان بن جدو: وين شايفه يعني أنت تراه متراجعا هذا المشروع؟

سيف الدين: أعتقد أن المشروع في لبنان وفي فلسطين وفي العراق..

غسان بن جدو (مقاطعا): وين في لبنان متراجع؟ وين في فلسطين متراجع؟ وين في العراق متراجع؟

سيف الدين: في العراق الجيش الأميركي يعني لليوم هو عالق في المستنقع العراقي لا يستطيع الخروج منه، في أفغانستان، حتى في أفغانستان هناك في تراجع ومشاكل..

غسان بن جدو (مقاطعا): في فلسطين وين في تراجع؟ في لبنان وين في تراجع؟

سيف الدين: المقاومة في لبنان كانت تواجه تهديدا كبيرا، هذا التهديد كان يتشكل من خلال المشروع الأميركي، اليوم عندما نجحت المقاومة من تجاوز هذا التحدي الذي كان يستهدف المقاومة في لبنان أنا أعتقد أن المشروع الأميركي فشل في لبنان.

غسان بن جدو: هذا صحيح سيد أنطوان زهرة؟

أنطوان زهرة: أنا لا أرى معالم المشروع الأميركي، يعني في توصيف للوضع، أولا باتهام أنه ما في أنظمة عربية وكله تابع لأميركا وكذا، أنا أساسا أترك للشعوب العربية تقرير كيف تريد أن تدار وأن تدير نفسها..

غسان بن جدو (مقاطعا): أنت تعرف سيد أنطوان زهرة، يعني وضع الواقع العربي رجاء يعني الواقع العربي ما حدا لا ينتخب ولا هم يحزنون.

أنطوان زهرة: إيه طيب طيب يعني في أميركا وكل الباقي بينفذ أوامر، ما أظن هيك العالم العربي كله، طبعا في..

غسان بن جدو: لكن لا تقوي حجتك بأن تترك الخيار للشعوب العربية لأن واقعنا مزري يعني.

أنطوان زهرة: أنا بدي أقرر عنها؟! ما فيني أقرر عنها بكل الحالات، واحد.  اثنين الكلام عن مشروع أميركي وانهياره وإلى آخره، لازم تكون المعالم واضحة تنعرف وين خسر هذا المشروع الأميركي، أميركا دولة عظمى أميركا لها مصالحها تصادق حينا وتعادي حينا مع كل دول المنطقة والعالم، أنا برأيي أميركا بالشرق الأوسط تقدمها بالعلاقات مجددا والقبول بها كوسيط نزيه بمحادثات سلام عربية إسرائيلية يتم الاستعداد لاستئنافها لا يقول بأن الدور الأميركي تراجع، بالعكس إنه في مراوحة بالدور..

غسان بن جدو (مقاطعا): هذه نقطة مهمة السيد..

أنطوان زهرة: في مراوحة بالدور.

غسان بن جدو: يعني أي حديث عن تراجع في المشروع الأميركي عمليا صعب يعني الكل يطلب رضا أميركا، الكل..

عبد الحليم قنديل (مقاطعا): يعني مفاوضات السلام هذه نكتة سخيفة وأعتقد أننا نتحدث حديثا جادا..

غسان بن جدو: نعم؟

عبد الحليم قنديل: يعني ما يسمى بمفاوضات السلام هذه نكتة سخيفة وأعتقد أنه إحنا نتحدث حديثا جادا، أي مفاوضات سلام؟! عن أي مفاوضات سلام نتحدث، عن تفاوض لمجرد التفاوض، عن تفاوض لمجرد أن تحصل بعض الأطراف على بعض المعونات الخارجية، ماذا تعني بالتفاوض؟ التفاوض دائما يتم على أساس من موازين القوى على الأرض، ماذا يملك السيد عباس على الأرض سوى يعني قوات الجنرال دايتون؟ لا شيء، يعني فكرة التفاوض نفسها فكرة يجري ابتذالها في العالم العربي. الشيء الآخر..

غسان بن جدو (مقاطعا): لا، عفوا، أنت تريد أن تنسف كل الشرعية العربية؟ يعني الشرعية في لبنان تنسفها، الشرعية العربية تنسفها، الشرعية الدولية تنسفها..

عبد الحليم قنديل: الشرعية تبنى على أساس الاختيار الشعبي والاختيار الشعبي غير قائم في كل أقطار العالم العربي بما فيها سوريا، ما عدا لبنان قلت سابقا إن لبنان وضع خاص جدا في تراث من الحريات العامة لكن محتجزة الحريات العامة محصورة في نطاق كونها حريات عن فكرة الانتقال إلى نظام ديمقراطي بسبب الحاجز..

غسان بن جدو (مقاطعا): جميل خلينا نرجع للأخ من حزب الكتائب.

عبد الحليم قنديل (متابعا): لكن حتى لو احتججنا بفكرة التصويت الشعبي في الانتخابات النيابية الأخيرة فأعتقد أنه بعد تحول السيد جنبلاط غالبية التصويت لصالح المقاومة بصورة واضحة وقاطعة.

غسان بن جدو: على كل السيد تفضل.

إيلي بو حنا: اللي بأحب أوضحه أن الشعب اللبناني اختار ممثليه..

غسان بن جدو (مقاطعا): حاول تناقشه أفضل.

إيلي بو حنا: أستاذنا، اللي بأحب أوضحه أن الشعب اللبناني اختار ممثليه على أساس الموقف السياسي اللي كانت عم تعلنه قوى 14 آذار مجتمعة قبل الانتخابات ومن ضمنهم النائب وليد جنبلاط، النائب وليد جنبلاط قبل الانتخابات النيابية كان بضفة وصار بضفة ثانية، هذا شيء بيعنيه ولكن إذا هو نقل من ضفة إلى الثانية الشعب اللبناني ما بينقل معه.

عبد الحليم قنديل: الأغلبية نقلت. الأغلبية النيابية.

أنطوان زهرة: خلينا نختبر الأغلبية النيابية بالمجلس النيابي..

إيلي بو حنا: اللي بيعنيني أستاذ غسان بالموضوع أنه..

أنطوان زهرة: شو رأيك، هو ما قال إنه انتقل، هو قال إنه بالوسط..

عبد الحليم قنديل: هو قال إنه أعاد النظر فيما اعتقده بالمقاومة وتراجع عن أشياء كثيرة..

أنطوان زهرة: سيدي مؤخرا قال إذا كان المطلوب مني الانتقال إلى الضفة الأخرى ما تنتظروا، أنا في الوسط.

عبد الحليم قنديل: بصورة قاطعة قال إنه مع المقاومة.

غسان بن جدو: السيد وليد جنبلاط.. السيد أنطوان والسيد عبد الحليم قنديل والسادة المشاهدين، السيد وليد جنبلاط سيتحدث قريبا وقريبا جدا وسيوضح كثيرا من الواقع، قريبا جدا. تفضل.

إيلي بو حنا: ليس هذا الجوهر، مش هذا اللي بدنا نصل له، أنا بيهمني كشاب لبنان اليوم بيهمني استقرار بلدي وهذا اللي بأطلبه من كل الشباب أن يتفهموني أنا كشاب لبنان بأطلب استقرار..

غسان بن جدو (مقاطعا): طيب خطاب نصر الله الأخير الذي حذر فيه الإسرائيليين إذا ضربتم سنضرب، إذا قصفتم المطار سنقصف المطار، ضربتم هذا المسجد سنضرب مكانا آخر.. هل يخيفك أم يطمئنك؟

إيلي بو حنا: أكيد يخيفني لأنه ما حدا مكلفه للسيد نصر الله يحكي هذا الكلام، أنا شاب لبناني، الدولة اللبنانية تتكلم..

غسان بن جدو: شو أخي أنت عندك رأي آخر؟ ناقشه أخي تناقش معه، خلي يناقشك.

إيلي بو حنا: أنا ما يخيفني هو سياسات المحاور في المنطقة، إلى أي محور أي طرف يريد أن يدخل لبنان إلى أي محور بيكون عم بيعرض استقراري للخطر.

مشارك: هي ليست سياسة محاور، أولا إن خطاب السيد حسن نصر الله كان خطابا دفاعيا..

إيلي بو حنا: اللقاء كان تكريسا لمحور، اللقاء كان تكريسا لمحور.

مشارك: طيب لحظة خليني أقول اللي بدي أقوله، كان خطابا دفاعيا كان خطابا ردعيا، إذا ضربتم مطارنا سنضرب مطاركم، ونحن لن نبادر بالهجوم..

إيلي بو حنا: بتكلفة ممن؟ بتكلفة ممن؟

مشارك: تكلفة من المقاومة، هو سيد المقاومة ولذلك هو حضر..

إيلي بو حنا: الشعب اللبناني بأغلبية ساحقة انتخب ممثليه.

مشارك: أغلبية ساحقة يعني في العام 2005 عندما نتجت الأغلبية عن التحالف الرباعي في الجبل مع حزب الله لم يقل أحد إن الأكثرية فقدت شرعيتها لأن..

أنطوان زهرة: هلق 2009، انس لي الـ 2005.

عبد الحليم قنديل: 2010.

أنطوان زهرة: هلق 2010 إيه.

مشارك: لأن النائب وليد جنبلاط..

إيلي بو حنا: 2005، بس بالـ 2009 في حرب تموز في الـ 2006..

عبد الحليم قنديل: الأغلبية النيابية مع المقاومة.

غسان بن جدو: تفضل أخي كفي كفي.

مشارك: في العام 2005 لما..

غسان بن جدو: هذه نقطة أخرى، خلينا الآن فيما يتعلق بنقاط الاجتماع الأخير.

مشارك: الخطاب كان خطابا ردعيا، السيد حسن نصر الله ذهب إلى دمشق بصفته قائدا للمقاومة كان لقاء مقاومات، هذا اللقاء الذي سيمنع إسرائيل من الاستفراد بحزب الله، الاستفراد بإيران، الاستفراد بسوريا، هذا لا يعني أن هناك توازنا في القوى العسكرية لا، هناك تقوية لدعائم توازن الرعب وبالتالي للأسف هناك استثناء..

إيلي بو حنا: هذا توازن وهمي وأنت كنت عم تحكي..

مشارك: هذا ليس توازنا وهميا، سأقول لك ليش ليس توازنا وهميا، لأن إسرائيل الآن قبل أن تضرب أي قوة في هذه المنطقة عليها أن تفكر مرتين، الوهم الإسرائيلي بأن هناك جيشا إسرائيليا لا يقهر هذا ينشئ قوة نفسية هائلة داخل الكيان الصهيوني وبالتالي هي ليست على استعداد لخسارة أي معركة ثانية، هناك للأسف تم استثناء المقاومة العراقية، هذا اللقاء كان تحصين جبهة من الخارج، لتحصين الجبهة من الداخل يجب أن يحصل لقاء للمقاومات العربية منها وبالتالي يجب أن يحصل بين لبنان وفلسطين والعراق.


أهداف إيران ودور المقاومة العراقية

غسان بن جدو: ربما هذه النقطة مفيدة لأن الرئيس أحمدي نجاد ماذا يقول؟ لأنه قال يتحدث عن المقاومة العراقية وهذا أمر مفيد، يقول الرئيس أحمدي نجاد هناك في كلمته في دمشق، هذه المرة سنقف في وجههم -يتحدث عن إسرائيل- ستقف في وجههم كل شعوب المنطقة وفي مقدمتها سوريا ولبنان وإيران والعراق -أحمدي نجاد يتحدث أيضا عن العراق في قلب دمشق- وفي مقدمتها سوريا ولبنان وإيران والعراق وسيقتلعونهم من جذورهم وعلى العالم أن يعرف أن الشعب الإيراني يقف إلى جانب الشعب والحكومة في سوريا والمقاومة الفلسطينية. إذاً هل نحن بهذه الطريقة سيد عبد الحليم قنديل أمام إعلان شبه رسمي عن محور جديد يدخل فيه العراق ربما يتحدث عن ما بعد الانتخابات العراقية، نحن غدا.. هذا الأحد يعني انتخابات عراقية، كأن هناك استباقا لنتائج معينة وبالتالي كأن العراق الجديد ما بعد الانتخابات سيكون أيضا جزء من هذا التكتل الذي يتحدث عنه أحمدي نجاد.

عبد الحليم قنديل: تلغرافيا السياسة الإيرانية في العراق من زاوية شعوري وموقفي كقومي عربي هي سياسة خاطئة ولكن أريد أن أبرز أنه إستراتيجيا الحياة لا تعرف الفراغ، هناك فراغ هائل جرى في العراق، كان قوى مجاورة ملأته هي القوى الإيرانية لأنه لا توجد قوى عربية، هذه واحدة.. لكن هذا لا يبرر الخطأ. اثنين فكرة المقاومة العراقية، المقاومة العراقية هي المقاومة العربية الوحيدة التي لا تحصل على دعم إيراني وهذا يثبت صحة ما قلته من أن الأساس في الظاهرة هي فكرة المقاومة العربية التي نشأت على حد ثقافة الاستشهاد ثم طورت تكنولوجيا ملائمة، إذا  وصلها الدعم زادت قوتها، إذا انقطع الدعم لا ينقطع وجودها. النقطة الثالثة أن فكرة الحرب في المنطقة الحرب بدأت بالفعل بمؤشرات الحرب النفسية وأعتقد أن خطاب السيد حسن نصر الله المشار إليه كان طلقة هائلة في الحرب النفسية إزاء إسرائيل، أريد أن أبرز أنه لم توجد في التاريخ مقاومة كان سلاحها وحجمها بحجم قوة المحتل أو العدو، لكن يضطر العدو إلى الخضوع يضطر المحتل إلى الخضوع إذا زادت تكلفة عدوانه عن فوائد عدوانه، هذه قاعدة سارية في كل التاريخ وفي كل الأمم وتسري أيضا على إسرائيل التي تقدمت من نصر إلى نصر في الخمسين سنة الأولى على وجودها وتتقدم من هزيمة إلى هزيمة في الخمسين سنة الثانية لسبب جوهري هو أن التكوين الإسرائيلي فكرة إسرائيل كدولة هجرة نضبطت مواردها البشرية، لم يعد في العالم الآن خارج فلسطين المحتلة من يهود سوى يهود أميركا وأوروبا وهؤلاء صهيونيي الشيك، دفاتر شيكات، النقطة الجوهرية الخاصة بعدم الإمكانية التاريخية لتحقق فكرة دولة يهودية نقية على أرض فلسطين تضيء لنا ما يقوله لنا الإسرائيليون الآن عن ضرورة الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية، هم الآن يشبهون وضع العرب سنة 48، سنة 48 كنا نتحدث عن إسرائيل بصفتها عصابات، كنا نريد أن نعوض بؤس الواقع بفسحة الخيال، هم يتحدثون الآن عن دولة يهودية في الوقت الذي يستحيل فيه وصف إسرائيل بأنها دولة يهودية كأنهم جاء الدور عليهم لكي يعوضوا بؤس واقعهم بفسحة الخيال.

غسان بن جدو: سيد أنطوان زهرة هناك من يقول رغم ربما التهوين أو التقليل من شأن هذه اللقاءات سواء اللي حصلت في طهران أو في دمشق أو حتى خطاب السيد نصر الله أنه كما أشار ربما الأخ أنه كأن فعلا الرغبة في إحداث توازن رعب بدأ يحقق إنجازا على الأرض، بعد خطاب السيد حسن نصر الله كل التصريحات.. طبعا هناك كان تعتيم داخل الساحة الإسرائيلية ولكن حتى هناك مناورات، أظهر الجانب الإسرائيلي عدم الرغبة في القيام بمناورات كبرى حتى لا تفهم سوريا خطأ، صحيفة معاريف ماذا تقول؟ صحيفة معاريف يمينية وقريبة جدا من شعبة الاستخبارات العسكرية تقول تحت عنوان "الحرب الآتية من الشمال" هذا التعليق على اللقاء الثلاثي الأخير "إن السلام مع سوريا أصبح أمرا ملحا الآن مثله مثل غاز الأوكسجين اللازم لإجراء عملية التنفس، فالمريض في هذا الوضع -تقول معاريف سيد أنطوان زهرة- هو جسد إسرائيل وتحتاج لمده بأنبوب الحياة"..

أنطوان زهرة (مقاطعا): ما عم بأفهم ليش عم تتوجه لي بهذا الشرح؟

غسان بن جدو: لا أنا أتوجه إليك حتى أقول..

أنطوان زهرة: ما عم بأفهم.

غسان بن جدو: لا، لا، بوضوح حتى أقول إن هذا التحرك كأنه يلقي بظلاله على الجانب الإسرائيلي أنه تحقق توازن الرعب، يعني نجح هذا اللقاء.

أنطوان زهرة: يا أستاذي أنا اللي عم بأعترض عليه، ولا مرة كنت أنا عم بأقول شيء أنه يجب أن ترتاح إسرائيل أو أن إسرائيل متفوقة أو يجب أن تتفوق، أنا اللي عم بأقوله إنه إذا كنت عربيا وملتزما بالجامعة العربية ومن هذه المنطقة العربية..

عبد الحليم قنديل (مقاطعا): أي جامعة! ده قبر من رخام.

أنطوان زهرة: يا سيدي رأيك. يا سيدي رأيك.

غسان بن جدو: ماذا سيد عبد الحليم؟ ما سمعت.

أنطوان زهرة: رأيك، قبر من رخام، استلم السلطة وشيلها.

عبد الحليم قنديل: يعني هذه الجامعة تحولت إلى قبر من رخام.

أنطوان زهرة: استلم السلطة وشيلها ثر عليها. خليني أكمل..

عبد الحليم قنديل: يعني أي جامعة؟ جامعة حكومات افتقرت الإرادة الذاتية لأنها منفصلة عن شعوبها..

أنطوان زهرة:  يا سيدي رأيك رأيك.

عبد الحليم قنديل: ليس رأيي هذه حقائق.

أنطوان زهرة: هذا هو الواقع السياسي..

عبد الحليم قنديل: هذه حقائق، أيضا حقائق أن الشعب اللبناني بغالبه مع المقاومة.

أنطوان زهرة: طيب بعها هذه الحقائق وعش عليها. العالم العربي يخترق..

عبد الحليم قنديل (مقاطعا): لست أنا الذي أعيش عليها، تاريخي هو الذي يعيش عليها.

أنطوان زهرة: عال، تبقى لاقي التاريخ.  العالم العربي يا سيدي عنده توجه ما سلمي حربي مقاوماتي غيره ما بأعرف، في اختراق إيراني لهذا العالم العربي عبر محور يسميه البعض بالهلال الشيعي، أنا لا أسميه ذلك لأنه ما عم بأحكم من هذا المنطلق، عم بأقول إيران الدولة الساعية لأن تكون عظمى إقليميا ولاحقا عظمى عالميا تستعمل جزء من العالم العربي تدعمه طبعا تيقوى تدعيمها، والنظرة إلى تعاونها مع حماس ومع حزب الله وسابقا مع الحوثيين -رغم الإنكار أنها تعاونت مع الحوثيين ودربتهم وسلحتهم- هو لمد أذرع طويلة داخل العالم العربي والعمق العربي بيطال إسرائيل بيطال أميركا بيطال الشيطان ما بأعرف، بأعرف أنه اختراق للوطن العربي..

غسان بن جدو (مقاطعا): لكن هو هذا هذه نقطة في محلها عندما يقول بجرأة السيد أنطوان زهرة هو هذا ما يعبر عنه بالهلال الشيعي وهذا هو ربما الخطير.

عبد الحليم قنديل: يعني لا أظن أن السيد ميشيل عون شيعي ولا أظن حتى أن السيد رئيس الجمهورية اللبنانية وهو من المدرسة الوطنية اللبنانية الجيش وإعادة بناء الجيش الداعم للمقاومة، فهو قال نفسه إنه ليس محورا شيعيا، النقطة الأساسية التي أريد أن أبرزها أنه مع ضعف المركز العربي ممثلا في قيادة مصر للعالم العربي وخروجها من هذا الدور نشأ اختلال هائل في المنطقة واعتلال فادح، تقدمت القوى الإيرانية من الطرف القاصي لكي تملأه، النقطة الأخرى التي أريد أن أبرزها أن أميركا التي يستندون إليها تسري عليها كل القوانين التي تسري على القوى العظمى، تنتقل الآن من وضع القوة العظمى بالألف واللام إلى وضع قوى عظمى، مجرد قوة عظمى قابلة لأن تهزم..

غسان بن جدو (مقاطعا): السيد عبد الحليم قنديل، السيد أنطوان زهرة، الإخوان شكرا لكم، شكرا لكل من ساهم في إنجاز هذه الحلقة، مع تقديري لكم في أمان الله.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة