مكتبة الإسكندرية، المسلمون في إيرلندا، أدب السجون   
الجمعة 1425/4/15 هـ - الموافق 4/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:19 (مكة المكرمة)، 5:19 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

محمد البوريني

ضيوف الحلقة:

عدة ضيوف

تاريخ الحلقة:

25/01/2003

- إعادة بناء مكتبة الإسكندرية
- أوضاع المسلمين في جمهورية أيرلندا

- أدب السجون والمعتقلات في المغرب

محمد خير البوريني: أهلاً ومرحباً بكم مشاهدينا إلى حلقة جديدة من (مراسلو الجزيرة).

تشاهدون معنا تقريراً من مدينة الإسكندرية المصرية، نعرض فيه إعادة بناء مكتبتها بعد 16 قرناً على إحراقها، ونعرض جانباً من الجدل الذي دار حول افتتاحها.

ومن جمهورية أيرلندا تشاهدون تقريراً يتناول أوضاع المسلمين هناك، و الأجواء الإيجابية التي يعيشون فيها، ونرى كيف يساهم القانون الرسمي والتوجهات السليمة في تعزيز أواصر العلاقات بين الثقافات والأديان المختلفة، كما نرى تأثيرات أحداث الحادي عشر من سبتمبر على مجمل حال المسلمين هناك.

ومن المغرب تشاهدون تقريراً يتحدث عن ظاهرة عالمية وعربية ليست جديدة، وهي أدب السجون والمعتقلات، الأدب الذي طالما أثبت أن أصحابه مثقفون محبون لأوطانهم، وليسوا مجرمين ومخربين وخارجين على القانون وقتلة، كما حاولت وتحاول كثير من الحكومات أن تصورهم بعد أن ضاقت ذرعاً بهم وبأفكارهم ومطالبهم، واختارت زجهم في غياهب المعتقلات.

أهلاً بكم إلى أولى فقرات هذه الحلقة.

إعادة بناء مكتبة الإسكندرية

ستة عشر قرناً على احتراقها، لكن مكتبة الإسكندرية تعود إلى الحياة من جديد، حاملة حلم التنوير الذي كانت تحمله المكتبة القديمة، عادت لكي تكون ملتقىً للباحثين والدارسين والمفكرين من مختلف أرجاء العالم. استغرق العمل في إعادة بناء هذه المكتبة ست سنوات، بتكلفةٍ زادت عن مائتي مليون دولار، مع أكبر صالة قراءة في العالم، وقد حظي إنشاؤها بدعمٍ وتشجيع دولي لم يتوقف عند تقديم الأموال، بل تخطى ذلك إلى تقديم الدعم الأدبي والفني، لكن افتتاح المكتبة أثار جدلاً واسعاً حول الدور الثقافي الذي يمكن لها أن تضطلع به في محيطها العربي والمتوسطي، وقد تفاوتت الآراء في الأوساط الثقافية حول ما يمكن أن يتحقق من إعادة بنائها. تقرير لميس الحديدي.

د. ممدوح حمزة: إستشاري مشروع مكتبة الإسكندرية
تقرير/ لميس الحديدي: النور الذي أكلته النار يشرق من جديد، الببلوتيكا القديمة الشهيرة بمكتبة الإسكندرية ضجت في أرجائها أنغام سيمفونية بتهوفن التاسعة، ولكن بمصاحبة ترانيم العود والقانون الشرقي، وأصوات 700 طفل وطفلة يدعون المكتبة أن تعود وأن تجود، لأن الجهل ظلام والعلم صلاة.

افتتاح المكتبة الجديدة الذي جذب أنظار العالم إيذاناً بإعادة بعث أسطورة البطالمة، والتي احترقت قبل ألفٍ وستمائة سنة قدم نموذجاً لالتحام فنون العالم شرقه وغربه، بديلاً عما يطرح عن صراع الحضارات وتنافرها، الأمر الذي اعتبره الرئيس المصري حسني مبارك رسالة المكتبة الرئيسية.

الرئيس المصري حسني مبارك: وإذا كانت عودة مكتبة الإسكندرية من جديد هي استعادة لتقاليد إنسانية عريقة وأطراً ثقافية شامخة فإنها في الوقت ذاته تحمل دلالاتٍ لها مغزاها ومعناها، كإشارة عصرية للتعايش المشترك، وكمؤشرٍ للتعاون الإنساني، وكدعوة لنبذ كل أسباب العنف والتوتر، وكافة صور الإرهاب التي ترفضها الحضارات وتستنكرها الديانات، وتبرأ منها القوميات.

لميس الحديدي: المكتبة التي أُعيد بناؤها بدعوةٍ مصرية وتمويل دولي قدمه اليونسكو بالتعاون مع العديد من دول العالم وتعدى المائتي مليون دولار يطل تصميمها النرويجي مائلاً كقرص الشمس على البحر المتوسط في نفس الحي الملكي القديم، وبالقرب من موقع الببلوتيكا المحترقة، ليرمز بذلك إلى بزوغ نور المعرفة من جديد، إلا أن الاستشاري المصري للمشروع دكتور ممدوح حمزة يرى أن التميز في التصميم داخل المكتبة أكثر إبهاراً من خارجها.

د. ممدوح حمزة (استشاري مشروع المكتبة): من الداخل أهم ميزة فيه اللي بتجعل هذه المبنى.. المكتبة فريدة من نوعها هو إن فيه أكبر صالة قراءة في العالم، ما هيش أكبر مكتبة إحنا عندنا 8 مليون فوليوم، فيه مكتبات أكبر مننا، إنما كصالة قراءة فيه صالة قراءة مسطحة 20 ألف متر مربع، والصالة دي ارتفاع السقف فيها يصل لـ 17 متر، والإضاءة اللي داخلة للقراءة.. صالة.. صالة الإطلاع إضاءة مباشرة، إضاءة طبيعية وغير مباشرة، يعني ضوء الشمس ما.. ما بيعملش (جلير) للعينين اللي بتقرأ، إنما ممكن تقرأي كتب وأنت إيه مستعينة بضوء.. بالطبيعة.

لميس الحديدي: وفيما كانت المكتبة القديمة تضم 700 ألفٍ من أهم إبداعات العلماء والفنانين القدامى الذين اكتشفوا دوران الأرض وأسس الهندسة وخطوا أول ترجمة يونانية للعهد القديم فإن المكتبة الحديثة قد بدأت بربع مليون كتاب ونسخة كاملة من أرشيف الإنترنت الذي يضم 10 مليارات صفحة، و50 ألفاً من الوسائط السمعية والبصرية، إضافة إلى مكتبة للمكفوفين، وأخرى للأطفال. وبما أنها جاءت وريثة للمكتبة القديمة التي أسسها بطليموس الأول قبل 23 قرناً من الزمان، فسيظل الحفاظ على التراث والتاريخ من أهم مهام المكتبة الحديثة، فهي تضم أكثر من 100 ألف مخطوطٍ وكتابٍ نادر، أُهديت من مختلف أرجاء العالم، وفي مقدمتها نسخة أصلية من صحيح مسلم، تاريخ الأمم والملوك للطبري، أساس البلاغة للزمخشري، الطبعة الفرنسية لكتاب وصف مصر، وجزء من كسوة الكعبة المشرفة.

د. يوسف زيدان (مدير إدارة المخطوطات في مكتبة الإسكندرية): العملية التراثية كانت خلال السنوات الماضية هي عملية سلحفائية بتعتمد على العكوف والحفاظ و.. و وضع التراث في خندق أملاً في الحفاظ عليه. إحنا هنا بنتبع سياسة مختلفة، بتناسب الدور العالمي للمكتبة، وهو الإتاحة والنشر على نطاق واسع، بنقوم بحفظ طبعاً التراث، عندنا كمية ضخمة من المخطوطات، سواءً الأصلية منها أو المصورة على الميكروفيلم، عندنا كمية لا بأس بها من الكتب النادرة وأوائل المطبوعات، ولكن الأهم هو كيف نتعامل معها؟

لميس الحديدي: الصفوة وحدهم كانوا ينهلون من نبع معرفة المكتبة القديمة، أما المكتبة الحديثة فتهدف أن تكون نافذة مصر على العالم، ونافذة العالم على مصر في العصر الرقمي الجديد، الأمر الذي دفع الاتحاد الدولي للناشرين لاختيار الإسكندرية عاصمة للكتاب في العالم.

بيرفانس (رئيس الاتحاد الدولي للناشرين): اليوم مكتبة الإسكندرية تعود لتكون أهلاً للناشرين، ومكاناً لالتقائهم مرة أخرى، حيث يمكن أن تكون المكتبة المكان الذي نجد فيه أفضل الكتب، ويأمل الكتاب القراء معاً ألا يجدوا في زمن العولمة تشتتاً واغتراباً للمعلومات، فالمكتبة تقدم لهم معرفةً تقوم على أسسٍ وأصول الإنسانية.

لميس الحديدي: ومن عصر الكتاب إلى عصر الإنترنت، ومن عصر الورق إلى العصر الرقمي يختلف دور المكتبة الثقافي والحضاري، ويفرض عليها تحديدات من نوع جديد.

إبراهيم المعلم (رئيس اتحاد الناشرين العرب): إن هي بالفعل تكون مركز جاد أولاً، مش مركز فقط يعني علاقات عامة، مركز جاد جداً لالتقاء الباحثين والدارسين والمفكرين، وإنها توفر لأهل إسكندرية ومصر أحدث وأهم الكتب والمراجع والأبحاث العالمية، والعالم كله مستعد يدينا الكلام دا، هي عليها إن تقوم بالدور دا.

لميس الحديدي: ويحتدم الجدل في الأوساط الثقافية والأدبية المصرية حول الدور المتوسطي لمكتبة الإسكندرية، فبينما يرى البعض ضرورة تهميش ذلك الدور الذي تحاول إسرائيل اختراقه فإن البعض الآخر يؤكد أن البعد المتوسطي يعد أهم أدوار المكتبة على الإطلاق في وقتٍ نحاول فيه مد الحوار مع الغرب.

يوسف القعيد (روائي مصري): فيه دور غائب الآن لمصر، ودور مصر الثقافي في الوطن العربي، ويمكن لهذه المكتبة إذا شلنا منها تعبير البحر الأبيض المتوسط، لأن هذا تعبير خطير وخدَّاع، لأنه إسرائيل هي دولة من دول البحر الأبيض المتوسط، ولا تستطيعي إنك تقولي لها لأ، إذا تكلمنا عن الجغرافيا هي دولة بحر.. بحر أبيض متوسط، محتلة مغتصبة، هي للأسف دولة من دول البحر الأبيض، لكن يمكن لهذه المكتبة أن تلعب دور عربي في إنها تعيد مصر.. تعيد دور مصر الثقافي للوطن العربي، وتعيد النفس العربي إلى مصر تاني، النفس الثقافي أيضاً.

صلاح عيسى (رئيس تحرير جريدة القاهرة): هذه مكتبة في بلدنا، نحن نستطيع أن نحدد من هم شروط.. أطراف الحوار الأخرى التي نريد أن نتحاور معها، وليس من بينها إسرائيل.

لميس الحديدي: ومن جانبهم يؤكد أنصار التيار المتوسطي أن المكتبة يمكن أن تلعب دوراً رئيسياً في الصراع بالمنطقة، الذي هو في أساسه صراع حضاري قبل أن يكون عسكري.

د. عبد العظيم رمضان (كاتب ومؤرخ مصري): إحياء هذه المعركة.. هذه المكتبة بيدخل في إطار المعركة الثقافية والعلمية اللي بيننا وبين إسرائيل، لأن لما يكون مصر فيها مكتبة الإسكندرية و.. وبتقوم بالدور اللي هتقوم بيه، وفيها هذا العدد الهائل من الكتب والتنظيمات الجديدة اللي فيها اللي بتجعل الإنسان يقدر إن هو يتصل بالمكتبات العالمية وغيرها يبقى إحنا معناها إن إحنا دي في إطار المنافسة مع إسرائيل، حتى لا تنتزع إسرائيل مننا الريادة الثقافية أو الدور الثقافي.

لميس الحديدي: ولا تقف التحديات الثقافية للمكتبة عند قدرتها على نشر العلم والمعرفة، ولكنها تمتد إلى كشف هويتنا الحقيقية للعالم وتأكيد قدرتنا على الإبداع بعيداً عن تهم التخلف والإرهاب.

قد تحمل المكتبة بين رفوفها آلاف الكتب ونبقى رغم ذلك أقل شعوب العالم في القراءة، فليس بالكم وحده يمكن أن يعود للمكتبة مكانها القديم، ولكن باستعادة دورها في نشر العلم والثقافة والمعرفة، وقبلها التواصل بين الحضارات.

لميس الحديدي -(لمراسلو الجزيرة)- من أمام مكتبة الإسكندرية.

أوضاع المسلمين في جمهورية أيرلندا

محمد خير البوريني: تقيم حكومة أيرلندا روابط وعلاقاتٍ متينة مع المسلمين من أبنائها الذين يخلصون للأرض التي اختاروا العيش على ترابها، ولكن ما هو حال هؤلاء بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر؟ ناصر البدري كان في دبلن، وأعد التقرير التالي.

صالح أحمد الهرام: أحد ممثلي العرب والمسلمين في إيرلندا
تقرير/ ناصر البدري: هذه مدينة دبلن، مدينة لا تختلف كثيراً عن بقية المدن الأوروبية من حيث تنوعها الثقافي والإثني، دبلن عاصمة جمهورية أيرلندا، التي تعد ربما أكثر دول أوروبا، التي لا يزال الدين المسيحي بمذهبه الكاثوليكي يلعب دورا مهما في حياة الأفراد والمؤسسات لدرجة أن الطلاق مثلاً كان ممنوعاً قبل نحو ثلاث سنين خلاف بقية الدول الأوروبية، جمهورية أيرلندا، كغيرها من دول أوروبا تحتضن جالية عربية وإسلامية يصل عدد أفرادها إلى 20 ألفاً يتركز أغلبهم في العاصمة دبلن.

صالح أحمد الهرام (أحد ممثلي العرب والمسلمين في أيرلندا): للعلم فهنا الجالية تنقسم إلى طلاب ومقيمين، فالطلاب الاهتمام بهم هو توفير لهم بعض أساسيات للمحافظة على دينهم في بلاد الغربة، ولكن هناك الشريحة الكبيرة الآن هي الجالية المقيمة في أيرلندا، وهذه الجالية معظمها أتوا إلى أيرلندا طلاب، ثم استقروا في هذه البلد.

ناصر البدري: غير أن الذي يميز تلك الجالية عن غيرها من الجاليات في عواصم ومدن أوروبا الأخرى هو النجاح الملموس الذي حققته في تعاملها مع المجتمع الأيرلندي بمختلف مؤسساته رغم قلة عدد أفرادها ومحدودية إمكاناتها، فالمركز الإسلامي في مدينة دبلن قلب الجالية النابض يلعب دوراً محورياً في تحقيق هذه الأهداف.

الشيخ حسن محمد حلاوة (إمام وخطيب المركز الإسلامي في دبلن): نحن معنيون بربط المسلمين هنا في يعني الغرب بإخوانهم وأهليهم في المشرق وفي كل بلاد العالم، نعتبر أن الإسلام يجمع المسلمين جميعاً في بوتقة واحدة، ويناديهم بأنهم أمة إضافة إلى أن المسلم يعني معنيٌّ بأن يكون فعال في الوطن الذي يعيش فيه إضافة لأن المسلم معنيٌّ بأن يندمج مع المجتمع الذي يعيش فيه من غير أن يذوب.

ناصر البدري: ولتحقيق هذا الاندماج والتفاعل مع المجتمع الأيرلندي الذي تعيش في ظله الجالية العربية والمسلمة في أيرلندي وضعت عدداً من الأنشطة الثقافية والفكرية والسياسية والفنية، والتي تسعى من خلالها إلى تقديم صورة صحيحة ناصعة عن الإسلام.

الشيخ حسن محمد حلاوة: الأنشطة التي نعني بها المجتمع الأيرلندي عموماً، فبالتالي هذا أدى إلى توطيد العلاقة بيننا وبين المجتمع الأيرلندي سواء كان على المستوى الشعبي أو على المستوى الرسمي يعني.

ناصر البدري: الحكومة الأيرلندية وتقديراً منها للجهود التي يبذلها المسلمون والعرب الأيرلنديون حرصت على إقامة علاقة وطيدة معهم، كما أوفدت في العديد من المناسبات وزراءها للحديث مع أفراد الجالية والاستماع لهمومهم.

شيمس برانن (وزير النقل الأيرلندي): إسهام المسلمين مهم للغاية في المجتمع الأيرلندي، فالمسلمون اندمجوا بشكل جيد في المجتمع، وهم يسهمون الآن في ترقية مجتمعنا وإثرائه، ونحن نحترمهم.

ناصر البدري: هذا الاهتمام الحكومي تجسد أيضاً في الدعم الكامل الذي تتلقاه المدرسة الإسلامية الوحيدة في جمهورية أيرلندا من قبل وزارة التربية الأيرلندية، المدرسة تعلم المنهج التعليمي الأيرلندي بالإضافة إلى عدد من العلوم العربية والإسلامية المختلفة دون تدخل من وزارة التربية والمعارف خلاف ما هو الحال في بعض الدول الأوروبية الأخرى التي تتلقى فيها بعض المدارس دعماً حكومياً، تلك المدرسة تكملها مدرسة أخرى تُعنى بتحفيظ القرآن الكريم واللغة العربية لأبناء المسلمين، ورغم أن المدرستين لازالتا في البداية إلا أنهما حققتا نجاحات كبيرة.

محمد رمضان عبد الحفيظ (مدير المدرسة القرآنية): بدأت هذه المدرسة -بعون الله تعالى- ببداية بسيطة حقيقة عبارة عن حلقات في المسجد، ثم تطورت الآن فأصبحت فصول دراسية متكاملة نعلم -بالإضافة إلى القرآن الكريم- مبادئ اللغة العربية القراءة والكتابة بالذات حرصاً على تعلم أبنائنا في.. في الغرب اللغة العربية التي هي لغة القرآن.

ناصر البدري: بَيْد أن المسلمين في أيرلندا يواجهون تقريباً نفس التحديدات التي واجهتها معظم الجاليات العربية والإسلامية في الغرب خاصة في أعقاب الحادي عشر من سبتمبر واستفحال تحرش الرابضين بالإسلام والمسلمين.

الشيخ حسن محمد حلاوة: بالأمس القريب يعني بعض الناس أقاموا ندوة، وجابوا بسين من الناس يتكلم عن الإسلام فأساء الحديث فإذا بنا نتلقى اعتذارات من رجال الكنيسة ومن غيره إن إحنا نعتذر هذا لا يمثلنا، هذا لا يمثل الكنيسة، إنما نحن نعرف الإسلام ونعرف كذا، الرجل عرض بعض الشبهات اللي.. اللي دايماً يثيرها أعداء الإسلام، لكنا رأينا إن.. إن الناس تفاعلت معنا، واستنكرت هذه الشبهات لأنها تعلم أنها ليست من الإسلام.

ناصر البدري: غير أن آخرين يتهمون بعض الأطراف الإسلامية باستغلال الإسلام وبعض المسلمين لتحقيق أغراض ضيقة مما يعطي أعداء الإسلام ذريعة للهجوم عليه.

صالح أحمد الهرام: بعض أفراد من الجالية المسلمة يحملون أفكار متشددة، ويحملون أفكار مناوئة للمجتمع الغربي بصفة عامة، دورنا في هذا أولاً تبيين للمجتمع الأيرلندي عامة مبادئ الوسطية في الإسلام، والتركيز على أن الإسلام دين الوسط ودين الاعتدال، ودين السلام، وإذا كان المجتمع الغربي يسعى لتحقيق العدل لابد أن.. لتحقيق السلام لابد أن يحقق العدل، فإن لم يتحقق العدل فلا سلام.

شيمس برانن: الإرهاب خطر يتعين علينا جميعاً مواجهته، ورئيس الوزراء زار المركز الإسلامي بعد الحادي عشر من سبتمبر لطمأنتهم وللتأكيد أيضاً على الدور الإيجابي والفعال الذي يلعبونه في المجتمع الأيرلندي، كل الأمم لديها أفراد يقومون بأعمال لا تلقى دعماً، وهذا عندنا نحن في بلادنا أيضاً.

ناصر البدري: كما يتهم المسلمون في الكثير من المجتمعات الغربية بمحاولة اختراق تلك المجتمعات من خلال محاولة أسلمتها، إلا أن العديد من المسلمين الجدد يرفضون ذلك.

بنيس (إحدى المسلمات الجدد في أيرلندا): لقد نشأت كاثوليكية دون أن اختار ذلك، ولم أشعر في حياتي بالارتياح، ولكن كلما تحدثت إلى المسلمين شعرت بالارتياح، وتبددت كل الأفكار المسبقة التي يحملها الغربي عن الإسلامي، وجدت الإسلام و المسلمين يرحبون بي، ووجدت ما فقدته في الكاثوليكية.

ناصر البدري: رغم ذلك فإن حضور العرب والمسلمين في مؤسسات الحكم الأيرلندية يبقى شبه معدوم، كما أن انتشارهم في عالم المال والأعمال يشوبه الكثير من الغموض، ولكن كما يشير بعض أفراد الجالية، فإن الشعلة لابد أن يستمر في حملها جيل الغد.

الإنجازات التي حققتها الجالية العربية والمسلمة هنا في أيرلندا في تعاملها مع المجتمع الأيرلندي في عمومه هي إنجازات مهمة، ولا يستهان بها، كما أنها إنجازات يتعين على العرب والمسلمين المقيمين هنا في الغرب أن يتعلموا منها الكثير.

ناصر البدري -(الجزيرة)- دبلن.

[فاصل إعلاني]

محمد خير البوريني: ونعرض مشاهدينا في سياق هذه الحلقة مجموعة من رسائلكم.

الرسالة الأولى من المشاهد أزواد، يطلب فيها تسليط الضوء على ما وصفها بمشكلة الطوارق في النيجر أو أي منطقة يمكن لنا إنجاز موضوعات منها.

شكراً على الرسالة، وقد سبق للبرنامج وأن عرض تقريراً حول قبائل الطوارق، ولكننا على وعدنا للسادة المشاهدين بأننا سوف نعمل على إنجاز تقرير جديد نتناول فيه الأمر من زوايا مختلفة لم نتطرق إليها سابقاً.

ورسالة أخرى بعثها المشاهد ياسر الراوي يطلب فيها موضوعاً عن دولة جزر القمر، و يقول إننا لا نعرف عنها شيئاً، ولا نعرف حتى عاصمتها، ويسأل ما هي الدواعي التي جعلت هذه الدولة تنضم إلى جامعة الدول العربية وإلى أي أساس استندت الجامعة في قبولها، وإلى أي العرب يرجع سكان هذه الجزر، كما يطلب المشاهد معلومات إضافية عن هذه الدولة الشقيقة.

كنا بصدد زيارة جزر القمر، ولكن ظروفاً حالت دون ذلك حتى الآن، سوف نغتنم الفرصة المناسبة، ونقوم بهذه الزيارة ونجيب على جميع الأسئلة التي وردت في رسالتك من خلال موضوع موسع أو عدة موضوعات تغطي جوانب مختلفة من الحياة هناك.

وهذه رسالة وردت أيضاً عبر البريد الإلكتروني وبعثها مشاهد فلسطيني لم يذكر اسمه فيها، ويقول إنه طالب في جامعة بيرزيت في الضفة الغربية، يطلب المشاهد موضوعاً عن المصاعب التي تواجه طلبة الجامعات الفلسطينية في فلسطين، كما يقول: احتاج لأكثر من ساعتين للوصول إلى جامعتي، وهي قريبة جداً، حيث أعيش في القدس المجاورة، ويتابع نتعرض للإذلال والهوان على الحواجز العسكرية الإسرائيلية التي يقيمها جيش الاحتلال، كما احتاج إلى 8 دولارات ونصف الدولار يومياً كأجور مواصلات حتى أتمكن من الوصول إلى جامعتي، أخيراً يؤكد المشاهد أن هذه المشكلة تهدد المستقبل العلمي لشباب فلسطين.

نقول نحن بدورنا للمشاهد الفلسطيني الكريم: لقد سبق وعرضنا موضوعاً مفصلاً حول هذا الأمر تطرقنا فيه أيضاً إلى قضية الطلبة والطالبات الفلسطينيات القادمين والقادمات من قطاع غزة وما يتعرضون له من تنكيل وانتهاكات لحقوق الإنسان من قبل قوات الاحتلال، ولكننا على أي حال أجرينا الاتصال اللازم مع الزملاء في فلسطين، وسوف تشاهد موضوعاً جديداً بهذا الخصوص في أقرب فرصة ممكنة.

والمشاهد صلاح الهادي غبيق من الجماهير الليبية يقول صلاح في رسالته: أرجو إعداد تقرير خاص حول موضوع وجود القوات الأميركية في قاعدة العُديد الجوية في قطر وغيرها من القواعد في مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، ويضيف: ولو أنني أعرف أن طلبي صعب التحقيق، خاصة بعد دعوات مقاطعة قناة (الجزيرة) ومنع الإعلان فيها، ويتابع: عموماً أنا أستغرب من كثرة الحديث حول قاعدة العديد، وكأن القوات الأميركية لا توجد إلا في قطر وحدها، نحن نعرف أن القوات الأميركية تنتشر في مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، كالكويت والسعودية والبحرين منذ سنوات عديدة.

شكراً للمشاهد على الرسالة، ونجيب عليها بالقول: لقد قامت (الجزيرة) بعرض تقرير حول قاعدة العُديد الجوية حيث توجد قوات أميركية، وذلك في نشرات أخبارها، حيث تمكنت من الحصول على بعض صور القاعدة الأمر الذي أتاح إعداد تقرير عنها، وكان البرنامج بصدد إعداد وعرض تقرير موسع حول القاعدة، وقد قمنا بالاستعداد لذلك بالفعل إلا أننا لم نتمكن من الحصول على الكمية المناسبة من الصور والمقابلات التي تكفي لإنجاز مثل ذلك التقرير بسبب الإجراءات الأمنية المتبعة في القاعدة.

نؤكد لك من جديد أن (الجزيرة) قامت بعرض تقرير حول قاعدة العُديد، وقد اكتفينا بذلك إلى أن نتمكن من الحصول على مادة كافية من الصور ربما في وقت لاحق، أما بقية دول الخليج التي ذكرت فلا يمكن لنا الوصول إلى القواعد الأميركية الموجودة فيها حتى الآن لأسباب كنا قد أوضحناها سابقاً، إذا ما تمكنا فسوف لا نتردد في ذلك.

ونزار غالب الشهابي من حلب في الجمهورية العربية السورية، بعث نزار طالباً موضوعاً من الولايات المتحدة الأميركية حول حال المسلمين هناك وآرائهم بشأن ما تفعله حكومة الولايات المتحدة بالإسلام والمسلمين حسب نص رسالة المشاهد، كما يطلب تسليط الضوء على ممارسة المسلمين للعبادة في الولايات المتحدة، وما إذا كان هناك من قيود على تعلُّمِهم للعلوم الإسلامية الشرعية بشكل صحيح يتوافق مع نهج الكتاب والسنة.

نحن بالفعل بصدد إعداد موضوع من هذا القبيل يتناول جوانب مما ورد في رسالتك، وسوف تشاهد مزيداً من الموضوعات في الحلقات المقبلة.

مشاهدينا الكرام، نكتفي بهذا القدر من الردود على رسائلكم حسب ما سمح به الوقت في هذه الحلقة، ونتابع معكم ما تبقى.

أدب السجون والمعتقلات في المغرب

تساءل ناشط في مجال حقوق الإنسان عن أعداد المواطنين العرب الذين يستطيعون الحديث جهاراً عما يخص انتهاك حقوقهم الأساسية دون أن يكونوا عرضة للتحقيق في دوائر الأمن والمخابرات والأجهزة الأخرى أو الاعتقال أو التعذيب أو الحرمان من مزيد من الحقوق، أو المحاربة في لقمة الخبز من خلال الحرمان من العمل في الدوائر والمؤسسات الرسمية أو الفصل منها أو الحرمان من الوصول إلى مناصب عليا في أفضل الحالات وأحسنها على الإطلاق، وتساءل آخر عن أعداد من تم اعتقالهم من المواطنين العرب حتى الآن لأسباب سياسية، وعن السياسيين الذين لَفَّقت لهم حكومات دولهم تهماً جرمية في محاولات فاشلة لخداع الشعوب ومنظمات حقوق الإنسان والمنظمات الدولية الأخرى، كما تساءل عن أعداد من حوكموا من خلال قوانين سُنَّت خصيصاً لكم الأفواه وإخراس الرأي الآخر في انتهاكات فاضحة لدساتير تلك الدول.

أدب السجون ظاهرة برزت في العديد من الأقطار والدول أبطالها معتقلون سياسيون سابقون اختفى كثيرون منهم منذ سنوات طويلة، ولا يُعرف مصيرهم حتى الآن، كما لم يتم الكشف عن المسؤولين عن اختفائهم.

محمد المعزوزي: الرئيس السابق لجمعية ضحايا الصخيرات
التقرير التالي أعدته إقبال الهامي: من المغرب.

تقرير/ إقبال الهامي: لم يعد المغاربة في حاجة إلى تنظيم حلقات سرية لرصد انتهاكات حقوق الإنسان داخل المعتقلات السرية التي كانت تعج بها بلادهم في الستينات والسبعينات إبان سنوات الاحتقان السياسي، وحررت كتابات معتقلين سابقين ضمن ما صار يعرف بأدب السجون ملايين المغاربة من محنة البحث عن حقيقة كان مجرد الهمس بها قبل سنوات من المحظورات.

الضابط أحمد المرزوقي اعتقل بعد المحاولة الانقلابية الأولى ضد الملك الراحل الحسن الثاني في عام 71 من القرن الماضي، وقضى نحو ثمانية عشر عاماً رهن الاعتقال متنقلاً بين سجون عدة كان أبرزها معتقل تازمامارت الرهيب، محنة الاعتقال دونها المرزوقي في مؤلفه "الزنزانة رقم 10" حيث قضى ربيع حياته.

أحمد المرزوقي (أحد الضباط الذين شاركوا في محاولة انقلاب الصخيرات في المغرب): ما ذكرته في الكتاب قطرة من بحر، أنا لا أدعي أن كل ما ورد في الكتاب أو أن.. أن كتابي هو كتاب وافٍ شافٍ لكل ما مر في تازمامارت، أعتقد أن الصورة ستكتمل حتماً إذا ما قرر كلُ صديقٍ منا أن يكتب تجربته ومذكراته، وعلى كل حال أنا كتبت بدافع الغيرة على وطني، وكتبت وفي أعماقي تعتلج مشاعر شتى كنت قد قررت أن أكتب الكتاب، ولقد قدر الأمر أن.. أن أُهلك دون ذلك الكتاب.

إقبال الهامي: مذكرات المرزوقي نقلت المغاربة عشرات السنين إلى الوراء إلى فترة يكاد جيل كامل يجهل تفاصيلها وخلفياتها مثل الغموض الذي يلف تفاصيل ما حدث في ليلة عيد ميلاد الحسن الثاني والأربعين في قصر الصخيرات، حين وجد ضيوف الملك الراحل أنفسهم عرضة لوابل من الرصاص يطلقه عشرات الضباط اليافعين كانوا تلقوا أوامر بالمشاركة في مناورة عسكرية، ولكنهم وجدوا أنفسهم في قصر الملك.

أحمد المرزوقي: الملفت للنظر هو أننا دخلنا إلى قصر لم.. كنا نجهله، قصر الصخيرات لم يكن بالشهرة التي هو عليها الآن، لما دخلنا إلى القصر رأينا ذلك الحقل الشاسع من.. من العشب، وتلك الأشياء التي أثارت انتباهنا، الحقيقة استغربنا أن تكون.. أن تمر المناورة في.. في ذلك المكان، ومن المعلوم أن المناورة كانت ستمر في غابة من غابات (مسيلة)، ولكن اللحظة الحرجة والسرعة المهولة التي مرت بها تلك اللحظات أفقدتنا طبعاً العقل للتفكير، لم يستطع أحد أن يقف لحظة ولو هنيهة وجيزة للتفكير ليحلل الموقف، فقد كان الأوامر لتعطى لكل (...) واحدة، وكانت فوضى عارمة، واختلط الحابل بالنابل، فلم نعرف ماذا جرى سيما عندما رأينا جنرالات ووزراء، فلم نعد ندري ماذا بالتحديد.. ماذا جرى بالتحديد؟ هل هو انقلاب؟ هل هو غير ذلك؟ هل هو.. هل هي مناورات لإلقاء القبض على أناس أرادوا شراً بالملك؟ على كل حال كانت.. كانت الفوضى عارمة، ولم يستطع أحد أن يدرك الأمر إلا في.. بعد مضي ما يزيد من ساعتين.

محمد المعزوزي: وهذه المسائل كلها كانت بالنسبة لنا عدوان علينا.

إقبال الهامي: لكن كتابات المرزوقي وعشرات من زملائه ضباط الانقلاب العسكري أثارت غضب عائلات ضحايا انقلاب الصخيرات الذين طالبوا بمعاقبة من يعتبرونهم مسؤولين عن اختفاء ذويهم.

محمد المعزوزي (الرئيس السابق لجمعية ضحايا الصخيرات): وقاتل، أصدر في واحد العفو، مسألة تتعلق بالمسؤولين، ولكن لا يكافأ ولا يجازى، مستحيل، العفو شيء والإجرام شيء، الإجرام كي يبقى دائماً شيء ثابت في حق المجرم، وسنعمل كل الوسائل التي لدينا لإرجاع الحق إلى نصابه، والشيء الذي يؤلمنا، ويؤلم جميع الضحايا والأسر هو كون الدوائر المسؤولة لم تفه ببنت شفة في قضية الصخيرات، الكل يتكلم على تازمامارت بدون الرجوع إلى الأصل وهي قضية الصخيرات.

أحمد المرزوقي: هل يريد السيد معزوزي أن يجعل منا دقيقاً أو طحيناً أو عصيراً لست أدري، والمحاكمة التي يرومها هو لا شك إرسالنا إلى المقصلة أو إلى عمود الإعدام، لا شك هذا هو كل ما يريد، حتى أنه قفز على قانون الدولة، وعلى الدولة وعلى علماء الدولة، واستصدر فتوى من الأزهر.

إقبال الهامي: ظاهرة أدب السجون اتسعت لتشمل زوجات معتقلين سابقين دخلن بدورهن على الخط.

(كريستين دور) فرنسية الأصل، كتبت كثيراً عن موضوع الاعتقالات في المغرب، وخاصة أنها اختارت أن تقاسم زوجها المعارض (أبراهام السرفاتي) حكماً بالسجن مدى الحياة في سجن تازمامارت عوضاً عن حياة مترفة في باريس.

كريستين دور (زوجة المعارض المغربي أبراهام السرفاتي): عندما اتفقت السيدة (ميتران) مع الملك الحسن الثاني أن أتزوج في السجن أعتقد أن الملك لم يكن يعرف الكثير عني، لكن ذلك لا فهو، فهم قبل بالأمر، حينها كان السرفاتي بالفعل محكوماً مدى الحياة، لكنني كنت أرغب في رؤيته والتعرف على ذلك الشخص الذي ربطتني به قصة في أحد الأيام، وكانت الطريقة الوحيدة لرؤيته مجدداً هي أن نتزوج وأن يتم ذلك في السجن، وهذا ما حدث.

أبراهام السرفاتي (المعارض المغربي): حدث أن ظهرت كريستين في عام 85 أو بالأحرى في عام 86 بشكل خاص، سمح لها بالمجئ، ولكن بشكل مؤقت، ولكي تستمر في زيارتي كان ضرورياً أن نتزوج.

إقبال الهامي: لكن كتابهما المشترك الجديد "ذاكرة الآخر" يروي تفاصيل حياة زوجية غير عادية ربما كان السرفاتي فيها الأوفر حظاً.

أبراهام السرفاتي: كانت تقوم بزيارتي في الصباح والمساء أربع مرات أسبوعياً، كان الأمر مذهلاً، الحب والمشاعر وكل شيء، في كتابي المشترك عندما كنت أعد الزيارات في السجن وجدت أنه وصلت إلى ألف ساعة، وقد أطلقت على تلك المرحلة اسم ألف ساعة من السعادة.

كريستين دور: أنا وأبراهام كان لدينا ما لم يكن لدى كثير من الأزواج، هو يقول: ألف ساعة من السعادة، وهو يعني ألف ساعة من المحادثة، انظري إلى الأزواج من حولنا، فهم يركضون باستمرار سواء للعمل أو لقضاء بعض الأغراض، وقليلاً ما يتحدثون، وإذا حدث ذلك فيتم بسرعة، وغالباً حول الماديات نحن تخلصنا من كل ذلك، ولم نكن نتحدث إلا في القضايا المهمة.

إقبال الهامي: كريستين سرفاتي شنت معركة محمومة في باريس وأنحاء أوروبا لإطلاق سراح زوجها المتهم بالإخلال بالأمن العام، كانت أن أعطت ثمارها في التسعينات، لكن بعد 17 عاماً من الاعتقال.

كريستين دور: كنت أتلقى مثلاً الرسائل السرية من معتقلين في تازمامارت، كانت فظيعة جداً لدرجة يصعب معها البقاء من دون حراك، بدأت عندها أقابل شخصيات مهمة لها ثقلها، وبدأت أتعرف عليها، وكنت أسألهم إن كانوا يعرفون ما يحدث في سجون المغرب، وهكذا كنت أحكي لهم كل الحكاية، وصارت لدي أذان تصغي إليَّ وهو أمر كنت أفتقده.

إقبال الهامي: تحوُّل معتقلين سابقين إلى مبدعين لم تقدهم كتاباتهم هذه المرة إلى الاعتقال جعل العديد ينظر إليهم كتجربة فريدة يعيشها المغرب تتحول فيها السجون -في حالة استثنائية- إلى مدارس لتخريج كتاب وروائيين.

أبراهام السرفاتي: هذا الكتاب نشترك في كتابته، وهو يحكي عن الفترة نفسها، ولكن من وجهتي نظر مختلفتين، كل واحد منا يروي كيف عاش تلك المرحلة من حياته، أنا في الحقيقة فَرِح، لأننا أنجزنا هذا الكتاب، ومسرور، لأننا حققنا نتائج مقابل كفاحنا رغم كل التضحيات الهامة، ليس فقط بالنسبة لي ولكريستين، وإنما أيضاً لكل الذين قضوا نحبهم.

أحمد المرزوقي: لست أديباً ولست كاتباً، ولا أزعم ذلك، أنا مجرد سجين سابق، خرجت من السجن، وارتأيت أن أكتب للمغاربة جميعاً ما قاسيته في سجن تازمامارت، تازمامارت كانت من المواضع المحرمة على عموم الشعب ذكرها، ولكن أنا تحدثت وقلت ربما قد أُهلك دون هذا الكتاب، وقبلت جميع ما يستطيع أن.. أن يحدث لي، وكتبت الكتاب.

إقبال الهامي: لكن الصورة القاتمة التي رسمها هؤلاء عن فترة اعتقالهم زادت من مطالب عائلات المختفين في معرفة الحقيقة كاملة بشأن ظروف اختفاء العشرات من ذويهم من المتعقلين السياسيين، قال الضابط السابق في الاستخبارات المغربية أحمد البخاري إن جثث عشرات منهم أُذيبت في أحواض من حامض الأسيد.

جمال الرويسي (منتدى الحقيقة والإنصاف - المغرب): مطلبان رئيسيان: إطلاق سراح من مازالوا على قيد الحياة من مختطفين مجهولي المصير، ثم تسليم رفات المتوفين إلى ذويهم.

مسؤول مغربي: بالنسبة لهذا الظرف التاريخي الذي نجتمع فيه من السابق لأوانه أن نقول بأن ملف الاختفاء القسري والاعتقال التعسفي قد طوي بصفة نهائية، ولكن من المؤكد أن هذا الملف في سبيله إلى الطي بصفة نهائية.

إقبال الهامي: السلطات المغربية صرفت أكثر من 14 مليون دولار لتعويض عائلات ضحايا الاعتقال والاختفاء عما حاق بأبنائها، لكنها لم تكشف أبداً عن أسرار تلك الاختفاءات، كما لم تحقق مع المسؤولين عنها.

مسؤول مغربي: نقول وجهة النظر ديالي كعضوٍ في المجلس الاستشاري هو أن هذه القضية هذه نراها تقريباً كي نحدد نوع من التوافق في المجتمع المغربي بيش أننا نمشي لقدام، وما نكونش نشوف لورا، ونحاول ما أمكننا إن المغرب في المستقبل ما يقعدش في حالة الأحداث هذه بصفة نهائية.

إقبال الهامي: وأيًّا كان الموقف فإنه يظل لافتاً في تجربة الاعتقال السياسي في المغرب معتقلون سابقون من العسكريين الذين تورطوا في انقلابٍ ضد الملك الراحل يتنقلون الآن داخل وخارج حدود البلد، ويروِّجون لإبداعاتهم، وهو ما لم يكن مسموحاً به من قبل، لا بل حتى أن القصص التي يروونها الآن كان مجرد الحديث عنها ضرباً من المستحيل قبل سنوات، وتظل السمة البارزة لإبداعات هؤلاء المعتقلين الأدبية أنها لم تكتب هذه المرة وراء القضبان، وإنما خارج المعتقلات، الأمر الذي جعلها بمثابة صرخات أرَّخت لأنماط جديدة من الكتابة.

مفارقة غريبة في كتابات هؤلاء المعتقلين خاصة المتورطين في محاولتين انقلابيتين ضد الملك الراحل الحسن الثاني، فعائلات الضحايا لا تزال تطالب بالقصاص منهم، وهم يطالبون بتعويضات عن سنوات الاعتقال، وإلى حين فصل السلطات في هذا الجدل تظل الكتابة الساحة الوحيدة للمبارزة.

إقبال الهامي: -(الجزيرة)- لبرنامج (مراسلو الجزيرة)- الرباط.

محمد خير البوريني: إلى هنا نأتي مشاهدينا إلى نهاية هذا لحلقة من البرنامج، يمكن لجميع المشاهدين الكرام أن يتابعوا تفاصيلها بالصوت والصورة والنص من خلال موقع (الجزيرة) على شبكة الإنترنت على العنوان التالي: www.aljazeera.net

كما يمكن مراسلة البرنامج أيضاً على هذا البريد الإلكتروني: reporters@aljazeera.net

أو من خلال صندوق بريد رقم 23123 الدوحة - قطر.

وكذلك من خلال الفاكس على رقم: 4860194

في الختام هذه تحية من صبري الرماحي مخرج البرنامج، ومن فريق العمل، وهذه تحية خاصة مني.. محمد خير البوريني، إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة