المتغيرات في مدينة النجف الأشرف   
الاثنين 1425/11/30 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:18 (مكة المكرمة)، 14:18 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

عبد الصمد ناصر

مقدم الحلقة

كريم صالح عبدول: عميد كلية التربية بجامعة صلاح الدين - اربيل
مارك كوتس: اللواء الثاني الأميركي
سلمى سفيان ضياء الدين: مهندسة في أمانة العاصمة

تاريخ الحلقة:

15/02/2004

- عودة النجف الأشرف لمحبيها
- حقوق المتقاعدين في العراق

- حوارات المقهى العراقي

- اللغة العربية في كردستان العراق

- مشاريع إعادة تأهيل البنية التحتية

- مشاهد من الشارع العراقي

عبد الصمد ناصر: السلام عليكم من نافذتنا الأسبوعية على المشهد العراقي، إطلالة على المتغيرات في مدينة النجف الأشرف وواقع المتقاعدين في العراق وحال اللغة العربية في كردستان العراق.

عودة النجف الأشرف لمحبيها

تبدل حالا بحال وما كان بالأمس ضربا من المحال إلى حقيقة اليوم استحال هذا ما يقوله أهل مدينة عمرت قلوب الكثيرين في العراق وخارج العراق، نظرة إلى مدينة النجف الأشرف من الداخل في تقرير عدي الكاتب.

[تقرير مسجل]

عدي الكاتب: خطوات واثقة مطمئنة يخطوها سكان مدينة النجف الأشرف في ظل جو من الحرية جديد عليه كما يصفونه ويلاحظ زائر المدينة السعادة البادية على وجوه سكانها يعبرون بها عن استعادة الحرية بعد ما حرموا منها عقود طويلة على حد قولهم.

مواطن عراقي: هي الحمد لله والشكر الآن بنشعر بطمأنينة طبعا تختلف عن وقت النظام السابق وهسة نؤدي مناسك الزيارة والشعيرة الحسينية والحمد لله والشكر يعني تختلف اختلاف كبير جدا بالنسبة بزمن الطاغية صدام وبزمن الهسة.

عدي الكاتب: هم يقولون أيضا أن حرية الثقافة تجلت في أجمل صورها بعودة المكتبات إلى سابق عهدها بعد أن كانت تحت رقابة صارمة وعادت الكتب لتزين واجهاتها بعد إن كانت ترسل حسب قولهم إلى المشنقة كل من كان يمتلكها. أما الحرية السياسية فتظهر في تعدد الحركات والأحزاب خاصة ما كان منها محظورا في أيام النظام السابق ولافتات تدعو لحياة ديمقراطية للشعب العراقي والأهم بنظر البعض هو الحرية الدينية في ممارسة الشعائر بعيدا عن أنظار رجال الأمن والاستخبارات.

مواطن عراقي 2: كنا نزور الإمام علي ونشوف باحتنا لا أمن لا استخبارات لا كذا منّا منّا هم جايين علينا إحنا مرتاحين براحتنا وجيدين جدا.

عدي الكاتب: الزيارة لم تكن حكرا على العراقيين فقط بل امتدت لتشمل الزوار الإيرانيين الذين دخلوا إلى العراق بحرية وبأعداد غفيرة.

مهدي طاهري– زائر إيراني: خلال عهد صدام كنا نواجه مشقة وصعوبة في زيارة العتبات المقدسة والحمد لله الآن الزوار الإيرانيون والمسلمون من كل أنحاء العالم يزورون مرقد الإمام علي ومرقد سيد الشهداء بحرية.

عدي الكاتب: وبعد عودة الصور والملصقات التي تمثل الرموز الدينية، محلات ودكاكين باتت ضيفة جديدة على النجف تعرض للبيع أقراص مدمجة وأشرطة تعرض الأفلام والمحاضرات والأناشيد المحببة لقلوب مريديها.

مواطن عراقي3: أبيع هسا فتاحيت انا ما كنت أتصور افتح أنا جيت أبيع المحل وأغراضي جئت أبيعهم كلهم وشويت كباب وما نجح وسويت أشياء ما أدري أنا ما كنت أتصور هالشيء ارتاح وافتح ماكو ايه.. وجو هاذول وأشياء ما حد يقبلها.. قلت لهم ما أقبل إلا الأغراض مالة الحسين أصبر.. أصبر.

عدي الكاتب: أهل النجف لم ينسوا ذكرى أيام أليمة على قلوبهم وقلوب العراقيين والسعادة الحقيقية بالنسبة لهم كانت في اليوم الذي انتهى فيه النظام ورئيسه بفرحة يتغنون بها في أناشيد غزت الأسواق. اختلفت الأيام وتبدلت الصور وعادت مدينة النجف الأشرف تسعى حسب القائمين عليها استعادة بريق افتقدته منذ زمن طويل.

حقوق المتقاعدين في العراق

عبد الصمد ناصر: في العراق أناس يقولون إنهم أفنوا أجمل أيام عمرهم في خدمة بلدهم، لكنهم اليوم وهم في خريف العمر يتحسرون على وضع لم ينصفهم ولا يجدون فيه ما يرد عنهم قسوة الحياة، حال المتقاعدين في العراق في تقرير أطوار بهجت.

[تقرير مسجل]

أطوار بهجت: جاهدا يحاول أبو عباس ملاحقة عجلة الحياة، كل صباح يحث الخطى وراء هذه العربة المنهكة نحو رصيفه الأثير يصف بضاعة توفر له كفاف أولاده، حوالي عشرين عاما قضاها هذا الرجل في العمل الوظيفي وسنوات عمره التي قاربت الستين أحالته إلى التقاعد لكن التقاعد في العراق غدا رديف العوز.

ابو عباس: شوفيني صارني وين؟ على الرصيف أبيع سجائر كل باقي خمسين دينار، هسا لو الراتب زين كان ما وقفت في الشارع جو الشمس والصيف والمطر والدنيا كاني عايش في البيت وأخذت راتبي وهم قالوا هنا جئنا من أجل الشعب وينهم؟

أطوار بهجت: اضطر أبو عباس إلى حرمان أولاده من مدارس لا يطيق تكاليفها، راتبه التقاعدي عاجز منذ سنوات طويلة ومحنته تفاقمت مع الاحتلال مثله مثل الآلاف من معيلي العائلات العراقية التي تنوء بهمومها.

محمود عباس – متقاعد عراقي: قاعد في فندق أنا ومؤجر الغرفة كانت سبعة عشر ألف هسة رفعها أربعين ألف في الغرفة بالفندق عندي عشر جهال ومسوي عملية عندي فتق هنا وأنا قاعد هنا عطال بطال وقاعد أشتغل خادم صغيرين يتميين وأمهم ميتة يشتغلوا بثمانية آلاف في الأسبوع بس الثمانية آلاف فين أوديهم هناك أنا إيش نأخذ أبوك إيش أسوي.

أطوار بهجت: أعداد كبيرة من المتقاعدين اعتادت الانتظار كل صباح عند باب دائرة التقاعد العامة محملة بالتساؤلات والأمنيات ورغم أنهم يعتبرون هذه الرواتب ضئيلة ولا تقيم أودهم إلا أن قسوة الحاجة بالنسبة للبعض أشد وطأة من السقم.

سمية عبد الوهاب – متقاعدة عراقية: عندي عجز بالقلب تام بالشرايين التاجي بالقلب لازم يسووا لي عملية في مدينة الطب وصاير عندي مياه في صدري هسة سحبوا منها فحتى اليوم ما خلاني مدير المستشفى أطلع قالي انتي خطرة إيشلون تطلعي قلت له إيشلون؟ ما عندي وكالة لواحد من ولدي ولا بناتي جئت يقولي إنسي هالوكالة زين ماكو راتب يسوي مدير العام أبو شعر الأبيض طلع بالتليفزيون.

أطوار بهجت: في عهد مضى كان المتقاعد يتسلم مبالغ زهيدة ضوعفت بعد الاحتلال دون أن تسد حاجاته الشخصية، فكيف بعائلته؟ ينوؤون بجور الأيام وعناء الفقر ويتحسرون على سنوات عطاء ما قوبلت بغير الجحود والنكران كما يرون.

أم طالب– متقاعدة عراقية: أكو صاحبين العوايل مو بس أنا صاحبين عوايل وجهالة قاعدين نذل ثلاثين دينار يعطون ليش الموظف يعطوه سبعمائة؟ وهالعدالة مالتهون؟ هي هاي العدالة التي خلصناكم من الظلم (كلام غير مفهوم) طلعت ما عاد نقدر أندبرها ندبرها للعيشة ما تدبر.

أطوار بهجت: منذ عشرة أشهر والمتقاعدون في خضم المعاناة الجديدة، رواتبهم لم تصرف مطلقا وما تسلموه لا يتعدى منح الطوارئ مجلس الحكم من جانبه أكد أكثر من مرة أن المتقاعدين على سلم أولوياته لكن الإمكانيات هي الحائل.

محسن عبد الحميد– الرئيس الدوري لمجلس الحكم الانتقالي: هي طبعا أيضا جانب منه بيد سلطة الاحتلال يعني ولكن نحن عندما نصدر قرارات هم لا يمانعون في ذلك يعني مثلا صدرنا قرار إرجاع المفصولين السياسيين إرجاع الموظفين إعطاء التقاعد للجيش لكن المشكلة الكبرى الوضع المالي منهار.

أطوار بهجت: طوال سنوات عمل هؤلاء الناس كانت الدولة تستقطع من رواتبهم 5% لصندوق رواتب المتقاعدين هذه الاستقطاعات التي يفترض أنها ادخرت لهم راحت مثل بلادهم ضحية الحرب والاحتلال وعمليات السلب والنهب التي طالت مؤسسات الدولة ومبانيها والأمنية الأعز لديهم الآن هي رد الوفاء للوطن بوفاء من الوطن.

حوارات المقهى العراقي

عبد الصمد ناصر: كلما اقترب موعد الثلاثين من يونيو القادم موعد تسليم السلطة إلى العراقيين كلما حمي النقاش في الساحة العراقية سواء بين السياسيين أو حتى بين المواطنين العاديين حول مواضيع كثيرة لعل أهمها هذه الأيام هو موضوع الانتخابات واحتمال إجرائها أو عدم إجرائها، سنحاول أن نعرف بعض الآراء من الشارع العراقي، السلام عليكم.

مواطنون عراقيون:وعليكم السلام يا هلا ومرحبا بك.

عبد الصمد ناصر: بدنا نعرف بس رأيكم في موضوع الانتخابات هل يمكن أن تجرى انتخابات في الظرف الحالي أم لا؟

مواطن عراقي4: إحنا كانت عندنا غير سالفة وغير حديث حول الحياة حول هاذي..

عبد الصمد ناصر: بس هذا الموضوع...

مواطن عراقي4: يعني موضوع.. موضوع الانتخابات ما أعتقد أحد بيختلف ما نريد انتخابات بس أكو قسم وقسم قليل من الشعب إنه يقول أن الانتخابات مو ممكنة بهذه الظروف على اعتبار المسائل الأمنية وغير مسائل فإحنا نقول لا إحنا خلينا أبا نريدنا نقول للانتخابات لازم نقول هسا نسعى لهذا الهدف ونحققه إحنا ما نقول قبل ما تطلع نتائج فنية واختصاصية نقول انه ما ممكن..

مواطن عراقي 6: طيب لو سمحت..

مواطن عراقي 5: خلينا نسعى مش نقف ضدها قبل..

مواطن عراقي6: لكن اسمح لي سيد أبو شمر.. برضه أحنا..

عبد الصمد ناصر: أتفضل..

مواطن عراقي 6: إحنا نتكلم عن الظروف المناسبة للانتخابات ولا نتكلم عن الانتخابات نحن نتفق على عامل الانتخابات هي الصورة المثالية التي نستطيع أن نصل من خلالها إلى حقوق كل التنوعات الموجودة في الشعب العراقي ولكن نحن نبحث عن الظروف الشكلية والموضوعية المناسبة لأن تبرز انتخابات تكون حقيقية غير مزورة لأنه ما الفائدة من انتخابات إذا كانت الانتخابات ستفرز توجهات غير حقيقية لأبناء البلد..

مواطن عراقي4: الموضوع أنا أقول يا أخوانا الانتخابات حال الديمقراطية متقدمة وصحية لكن كيف تتم الانتخابات؟ ادعوا قبل فترة أنه الأمم المتحدة أرسلت لتقصي الحقائق في العراق أي حقيقة هاي اللي ما يعرفوها الأمم المتحدة في كل مكان في العالم؟

مواطن عراقي6: نعم.. نعم

مواطن عراقي 4:خطاب واحد من الأمم المتحدة ممكن أن يستقر في أي مكان بالعالم..

مواطن عراقي6: صح..

مواطن عراقي4: الآن يجب أن نستأنس بخبرات المرجعيات الدينية المرجعيات السياسية بغض النظر عن اختلافاتهم ومواقفهم ألا أنه هدفهم هو واحد..

مواطن عراقي6: أيو بس هناك..

مواطن عراقي 4: هو عراق جديد..

مواطن عراقي6: أنا هنا أنتبه لنقطة مهمة جدا الحقيقة..وهي عفوا سيدي أو شمرإذا سمحت لي هنا انتبه إلى نقطة مهمة جدا.

عبد الصمد ناصر: أتفضل..

مواطن عراقي6:هنا نتكلم عن الجهات الدينية والسياسية مع إغفال للمجتمع العراقي، المجتمع العراقي ليس فقط جهات دينية وجهات سياسية إذا سمحت لي هنا نحتاج هنا إلى أن ننبه إلى ضرورة أن يظهر المثقف العراقي وعالم الاجتماع العراقي حتى يكون صورة نستطيع..

مواطن عراقي4: هذا صحيح.. هذا صحيح.

مواطن عراقي 6: حتى نجد حتى نجد القواسم المشتركة التي من خلالها نستطيع أن نبني الصورة..

مواطن عراقي5: أحسنت..

مواطن عراقي6: عليه العراق المستقبل لكن لا نحتاج فقط..

مواطن عراقي 5: إذا سمحت لي بس إحنا محورنا هسة بنحكي عن موضوع الانتخابات هذا موضوع كونه يدرس من أهل الاختصاص ويدرس ونشوف هل ممكن نضيف أو لا وبعدين المراجع الدينية والقوى الديني إحنا مجتمع ديني مجتمع عراقي نعرفه مجتمع ديني إحنا كنا إلينا قيادات ونرجع إليه رأي المرجع هو رأي الشعب والدليل أنه هذه المظاهرات العفوية..

مواطن عراقي 6: بس أسأل حضرتك سؤال..

مواطن عراقي 4:هذا رأيك منطقي وصحيح منطقي بس منين نبدأ؟

مواطن عراقي 6: بس لو سمحت لي..

مواطن عراقي 5: بس إنا بسال سؤال أرجوك.. أرجوك فرض.. فرض علينا هذا الوقت..

مواطن عراقي 4: أولا بنزاهة النفس أولا..

مواطن عراقي5: إحنا ما قلنا النزاهة..

مواطن عراقي4: النفس البشرية في المسرح عندنا هو الكفارسيز تطهير النفس من أدرانها ومن مخاوفها وثم للعائلة ومن..

مواطن عراقي 5: لا.. إحنا كل هذا أمنية..

مواطن عراقي 6: لا..

مواطن عراقي 5: لا.. ما أتكلم عن هذه المثالية..

مواطن عراقي 4: صدقني.. صدقني..

مواطن عراقي 5: أنا لا أتلكم بهذه المثالية..

مواطن عراقي 6: أنا أقول فقط أقول فقط أنت ذكرت بأنك تحتاج إلى أن ترجع إلى أهل الاختصاص هل ستلتزم قوات الاحتلال برأي أهل الاختصاص؟ نحن جربنا قوات الاحتلال لم تلتزم قبل الاحتلال بقرارات الأمم المتحدة وبعد الاحتلال ظهرت قرارات الأمم المتحدة منها القرار الذي يلزم الولايات المتحدة..

مواطن عراقي 4: يا أخي ليش إحنا نظهر قوات الاحتلال كعائق للانتخابات..

مواطن عراقي 6: بس خليني أكمل كلامي لو سمحت خليني أكمل كلامي..

مواطن عراقي 4: خلينا نبدأ بأنفسنا إحنا الثلاثة..

مواطن عراقي 6: اصبر..

مواطن عراقي 4: ما نقدر نبدأ إحنا الثلاثة..

مواطن عراقي 6: لا.. قوات الاحتلال عنصر مؤثر في قرارات العراق..

مواطن عراقي 4: كيف.. كيف عنصر مؤثر..

مواطن عراقي 6: اسمح لي..

مواطن عراقي 5: خليني أسأل سؤال.. خليني أسأل سؤال..

مواطن عراقي 6: لو سمحت خليني أقول كيف التأثير كيف بأن هناك قانون سنه سنته قوات الاحتلال مع دخول البلد بأن الجندي الأميركي لا يحاكم مهما عمل أمام المحاكم العراقية ماذا لو قام هذا الجندي الأميركي الجيش الأميركي بالتأثير على العملية الانتخابية في يوم الانتخابات..

مواطن عراقي 5: نعم.. أحسنت..

مواطن عراقي 6: توجيهها وجهة في غير مصلحة العراقيين كعراقيين عموما..

مواطن عراقي 5: تسمح لي أوجه لك الكلام أولا فكرة الانتخابات عندما بدأت في العراق تركت بناء على اتخاذ قرار من مجلس الحكم هو تشكيل الحكومة أشبه أو هي معينة نتيجة هي معينة قام سماحة السيد السيستاني دعني أقول بالتحفظ على هذه القرارات هنا بدأت المشكلة أولا نحن لسنا من طلب الانتخابات المتعجلة نعم هو خلافنا.

مواطن عراقي 6: أولا الانتخابات مطلب يا سيدي العزيز..

مواطن عراقي 5: مطلب ولكنه..

مواطن عراقي 4: ملح..

مواطن عراقي6: نعم لكن كيف نوجد لي الظروف الموضوعية؟ لو سمحت لي كيف نتحدث في الظروف الموضوعية لو سمحت لي إذا أذنت لي بس..

مواطن عراقي 5: دعني أكمل الموضوع..

مواطن عراقي 4: إذا متى نتفق على يعني إحنا الثلاثة بدنا نتفق صيغة الانتخابات ايش لون..

مواطن عراقي 6: السؤال..

عبد الصمد ناصر: ويستمر النقاش وسنواصل بعد الفاصل بقية صور المشهد العراقي.

[فاصل إعلاني]

اللغة العربية في كردستان العراق

عبد الصمد ناصر: في كردستان العراق وخلال اثني عشر عاما مضت كانت اللغة العربية ولظروف سياسية في حالة تغييب وانحصار.. الآن وبعد زوال الأسباب بزوال النظام بدأ الأكراد العراقيون يتعاملون مع اللغة العربية لا كلغة نظام عانوا منه كما يقولون وإنما كلغة علم وثقافة ودين.. تقرير أحمد الزاويتي.

[تقرير مسجل]

أحمد الزاويتي: واقع ما بعد حرب الخليج الثانية عام 1991 ساعد المواطنين في كردستان العراق على جعل اللغة الكردية لغة القراءة والكتابة والتداول الرسمي لتحل محل اللغة العربية.. جيل لا يجيد العربية نشأ في هذا الزمن.

طالبة جامعية كردستانية: نحن نحتاج إلى ترجمة المصادر العربية من قبل مدرسين أو مترجمين إلى اللغة الكردية لكي نستطيع الاستفادة منها، نحن بحاجة ماسة إلى تعلم العربية.

أحمد الزاويتي: المشهد الجديد فتح كردستان العراق على بقية أنحاء الوطن بعد جفاء دام عقدا ونيفا من السنين فزادت مسببات ردة الفعل المنفرة من التعريب ليهتم الكردي بالعربية من جديد.

الدكتور كريم صالح عبدول: اللغة العربية هي لغة عريقة ونحن مهتمين باللغة العربية بجانب اهتمامنا باللغة الكردية وعلى هذا الأساس استمر هذا القسم في تخريج الكوادر طيلة السنين الماضية وسيستمر هذا القسم في إعداد كوادر متخصصة في قسم اللغة العربية بشقيها الأدب واللغة كي يكونون مدرسين ناجحين في المدارس التابعة لوزارة التربية.

أحمد الزاويتي: اللغة العربية تدرس في كردستان العراق بدءا من الصف رابع من التعليم الابتدائي. هذه العائلة الكردية لم تكتفي بما يتلقى أبنائها من دروس في العربية بالمدارس فكان لها برنامجها الخاص في ذلك.

سلام محمد – رب أسرة: مناهجنا الدراسية في العراق حقيقة في مختلف اللغات التي يتعلمها الطالب لم تكن بالمستوى المطلوب لكي تعطي للطالب هذه المهارات الأربعة فإما يفلح في واحدة ويسقط في ثلاثة أو اثنين باثنين إلى ما هنالك المهم أنه أن هذه المناهج لم تستطع أن تعطينا متفوقين أو ناطقين أو متعلمين لأية لغة من هذه اللغات لذلك أطررت أن أتوجه نهتم بالأطفال في هذا الجانب خصوصا كما قلت أن اللغة العربية هي لغة دين قبل كل شيء فكنا نتداول حول هذه المسائل مع الأطفال أسئلة قصص حوارات بالإضافة إلى مسألة متابعة القنوات الفضائية المخصصة للأطفال والناطقة باللغة العربية.. هذه المسائل ساعدتني في أن أهتم بهذه القناة وأوجه الأطفال بشكل مبرمج لكي يستطيعوا أن يتعلموا الاستماع والنطق وتعلم المفردات والمصطلحات باللغة العربية.

أم مروان- ربة أسرة: أنا وأبوهم كنا نساعدهم على أن يحكون بالعربي كنا نحكي حوارات أنا وأبوهم بالبيت هم كانوا يسمعونا ويعرفون نحن شو نحكي وما نحكي يعني على من هذا الأساس عرفوا اللغة العربية.

أحمد الزاويتي: الحرية في تعلم اللغة العربية قد تدفع الكردي في كردستان العرق إلى الإقبال على تعلمها ودراسة علومها والتعامل معها لا كلغة علم وثقافة فقط بل وأيضا باعتبارها لغة القرآن الكريم.

مشاريع إعادة تأهيل البنية التحتية

عبد الصمد ناصر: الكل في العراق في انتظار تنفيذ وعود مشاريع إعادة الإعمار والبناء.. في هذا الإطار تنجز قوات الاحتلال بعض المشاريع الرامية إلى إعادة تأهيل البنية التحتية لبغداد، لكن بعض العراقيين لا يرونها بحجم آمالهم، تقرير عماد الأطرش.

[تقرير مسجل]

عماد الأطرش: شوارع العاصمة العراقية هكذا تبدو من على متن عربة عسكرية أميركية.. رحلة مع قوات الاحتلال عبر طرقات بغداد إلى مبنى أمانتها نستطلع بعض مشاريع البنا التحتية التي يقول الأميركيون إنهم يتعاونون مع أمانة العاصمة على تنفيذها، خرائط قديمة تفرد ودراسات معدة سابقا ينفض عنها الغبار واجتماعات تعقد، عسكريون أميركيون وموظفون عراقيون في أمانة العاصمة يتناقشون والهدف يبدو مشتركا تأهيل البنية التحتية وتخفيف العبء عن كاهل المواطن العراقي.

المقدم مارك كوتس – اللواء الثاني الأميركي: المشاريع التي نقوم بتنفيذها منذ سبعة أشهر هي مشاريع مشجعة بالنسبة لقوات التحالف ومفيدة للعراقيين، بعض التحديات التي واجهناها ونحاول التغلب عليها هي الطقس وما يحدث من فيضانات أحيانا في فصل الشتاء.. رجال البلدية والأمانة نشيطون جدا لقد قاموا بتنظيف أنابيب التصريف قبل أن يحل الشتاء وهذا ساعدنا جدا.

سلمى سفيان ضياء الدين – مهندسة في أمانة العاصمة: عندنا خطة إحنا مستقبلية تقريبا كل المناطق غير المخدومة عندنا بها تصميمات لتمثيل شبكات إليها تصميمات أولية تعتمد على إمكانية التنفيذ وتوفير المواد اللازمة للتنفيذ.

عماد الأطرش: واقع الأمر يبدو صعبا فبغداد لم تعد تبدو بغداد وما أن تمطر السماء حتى يعكس الماء زهو النخيل عسى أن تزيح الصورة قبح المكان عن عيون أطفال عطشى لغد أفضل والعراقيون تتباين آراؤهم باختلاف ما تدج بهم صدورهم من ميول وما تعتمل به أذهانهم من صور الماضي.

مواطن عراقي: الأميركان طبعا دا بيشتغلون الناس وهم ما عندهم بيشتغلون ويرحون يجيبون مواد وكل شيء هذا يسون بس إحنا نريد كن فيكون لازم العراقيين يعني ما نطيق ما عندنا تحمل أو صبر بعد هاجموا نظام صدام والمشاكل علينا ما عندنا وقت ما نريده نريد أسرع وقت.

مواطنة عراقية: شو وين نشتغل؟ شو يسوي لنا الأميركان؟ شو يبنون؟ هم ما هم أصحاب المصلحة الحقيقية إحنا المفروض يعطوناها بأيدينا وإحنا نعرف شو يعطونا؟ فلوسنا اللي بالوزارات الرواتب نأخذ كل شهر (كلام غير مفهوم) يعطونا رواتبنا؟ يطبقون كل شهرين ورا هاالثاني؟ وين الرواتب؟ وين، وين اللي بدوا يسوا الأميركان؟ وخلاص.

عماد الأطرش: تمتزج الصورة ثم تختلط فمتى ستنجلي؟

مشاهد من الشارع العراقي

عبد الصمد ناصر: مشاهد متفرقة من الشارع العراقي نعرضها لكم بإيجاز.

[تقرير مسجل]

- سوق الصفافير سوق مشهور بالطرق على الأواني النحاسية وزخرفتها وكان يغص سابقا بجموع كبيرة من الزوار يقتنون منه ما يحلو لهم، السوق الآن فقد بعض ملامحه ودلالاته التراثية بعد ما غزته مهن أخرى غير تلك التي رسمت ملامحه، هجرة مرتاديه بسبب الظروف الأمنية وانعدام الاهتمام تنذر بزوال سوق يعد من أبرز معالم بغداد التي طالما افتخر بها العراقيون.

- آثار الحرب على العراق لم تستثني بيوت الله، عمليات القذف أسقطت جدران بعض المساجد أو نخرت مآذن بعضها، الظروف الجديدة في العراق حتمت على العراقيين أن يتبادلوا أفكارهم ويتحدثوا عن هواجسهم داخل المساجد الأمر الذي قض مضاجع قوات الاحتلال فاعتبرت المساجد أهدافا أمنية لابد من التعامل معها بطريقة أو بأخرى وباتت بيوت الله عرضة على حد قول العراقيين لتصرفات المحتل من دهم وتطويق لم ينالا من قلوب مرتادي المساجد إلا مزيد من الإيمان بالله وبالوطن.

- حرية الصحافة وتنوعها أحد أوجه التغيير في العراق، فبعد عقود من الإعلام المركزي أصبح للقارئ العراقي خيارات بين عشرات الصحف والمجلات العراقية والدولية ليواكب مختلف أحداث العالم وتتنوع مرجعيات هذه الصحافة، بعضها مستقل وآخر يصدر عن أحزاب وتيارات سياسية، هذه الصحف منحت المواطن العراقي متنفسا طالما حرم منه ليعبر عن نفسه بعيدا عن الوصاية.

- امتظاظ الأسواق بالبضائع يؤشر عن انتعاش السوق العراقية بعد سقوط النظام السابق ولو بنسبة معقولة، تعدد المنافذ التجارية والإعفاء الجمركي المؤقت جعلا من هذه الأسواق هدف للشركات ورجال الأعمال الذين أغرقوها بشتى أصناف المنتجات.. هذا الانتعاش أدى إلى تقليص الفجوة بين المستهلك والمنتج وخلق مناخا تجاريا واقتصادي لم يعهده العراقيون منذ زمان.

عبد الصمد ناصر: نهاية نافلتنا الأسبوعية على المشهد العراقي، مواضع وصور أخرى في المشهد العراقي ترقبوها في حلقتنا القادمة بحول الله، السلام عليكم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة