جيش المهدي والمليشيات المسلحة في العراق   
الثلاثاء 4/1/1428 هـ - الموافق 23/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 13:33 (مكة المكرمة)، 10:33 (غرينتش)

- التطورات الأخيرة حول جيش المهدي
- مواقف التيار الصدري

عبد العظيم محمد: الإستراتيجية الجديدة للإدارة الأميركية في العراق تقوم في الأساس على محاولة إعادة الأمن إلى العاصمة العراقية على وجه الخصوص، من مقومات عودة هذا الأمن المفقود نشر آلاف الجنود وضرب المليشيات المسلحة التي صُنِّفت كأحد أهم أسباب الاقتتال الطائفي في بغداد ووفق بعض التسريبات الإعلامية التي تحدثت عن وعود بوش للقادة العراقيين أن جيش المهدي الجناح المسلح للتيار الصدري هدف سيتم القضاء عليه خلال هذا العام، بطبيعة الحال التوجهات الجديدة نحو الصدريين بدأت بوادرها بالظهور باعتقال المسؤول الإعلامي في مكتب الشهيد الصدر واعتقال أربعمائة من المنتمين إليه على يد القوات الحكومية، في المقابل يبدو أن التيار الصدري انتبه لما يخطط له من الإدارة الأميركية والحكومة العراقية فلم يواجه التحركات الأخيرة ضده بالتصعيد واكتفى بالتنديد بعمليات الاعتقال ثم أعلن اليوم عودته إلى الحياة السياسية بعد أن كان قد علق عمله في الحكومة والبرلمان منذ فترة.

التطورات الأخيرة حول جيش المهدي

عبد العظيم محمد: في حلقة اليوم من المشهد العراقي سنتحدث إلى رئيس الكتلة الصدرية في البرلمان العراقي الأستاذ نصار الربيعي عن التطورات الأخيرة مع التيار الصدري ومواقف التيار منها لكننا نبدأ أولا بهذا التقرير الذي أعده حسام علي.

[تقرير مسجل]

حسام علي: يبدو أن واشنطن شرعت في تنفيذ إستراتيجيتها الجديدة داخل العراق واضعة التيار الصدري في مقدمة أهدافها، الإدارة الأميركية طالما أعلنت عن مخاوفها من اتساع رقعة هذا التيار وامتداد نفوذه إلى مفاصل الدولة المدنية والعسكرية ما يؤثر سلباً على أداء الحكومة العراقية المخاوف الأميركية ليست وليدة اللحظة وإنما هي تراكمات تجارب مع الصدريين تراوحت بين صدام سياسي وآخر سلمي وعسكري في أحيان كثيرة، التيار الصدري يملك جناحا عسكريا يُعرف باسم جيش المهدي أسسه مقتدى الصدر بعد احتلال العراق، يقول الأميركيون إن فيه خلايا متورطة في أعمال عنف وخطف وحتى عمليات قتل أو فرق موت وفي المقابل يرى الصدريون أن هذه الاتهامات ذريعة يراد منها توجيه ضربة لجيش المهدي الذي كانت له بعض التحركات العسكرية ضد القوات الأميركية والبريطانية في جنوب العراق خلال الأشهر الماضية، سلسلة من الاعتقالات شنها الجيش الأميركي استهدفت قياديين في التيار الصدري في مناطق مختلفة من البلاد وحسب قول الحكومة العراقية فإن المعتقلين من التيار الصدري بلغ أربعمائة شخص بين قيادي وعضو، آخر تلك التحركات كانت غارة للأميركيين ربما أصابت الصدريين في مقتل عندما اعتقلت قوات أميركية وعراقية مشتركة عبد الهادي الدراجي المسؤول الإعلامي للتيار في عملية دهم لمنزل في منطقة البلديات شرقي بغداد، اعتقال الدراجي ربما كان الرسالة الأولى للتيار الصدري مفادها أن الحكومة العراقية والإدارة الأميركية عازمتان على وضع حد لنفوذه وربما يصل الأمر إلى أبعد من ذلك، الصدريون من جانبهم اتبعوا سياسة التهدئة هذه المرة وعدم الرد لتفادي جرهم إلى معركة يريدها الأميركيون لتوجيه ضربة قوية لجيش المهدي حسب قول قياديين في مكتب الصدر وكان التيار الصدري قد أعلن في وقت سابق عن إنهائه مقاطعة الحكومة والعودة إلى صفوفها كبادرة حسن نية إلا أن الطرف الأميركي لم يعلن عن انتهائه مما وصفها بحرب ضد الخارجين على القانون في إشارة إلى جيش المهدي الذي يعتبر مواجهته مع الأميركيين حقا مشروعا.

عبد العظيم محمد: بعد هذه المتابعة أبدأ معك أستاذ نصار الربيعي رئيس الكتلة الصدرية في البرلمان العراقي بسؤال عن حقيقة عودتكم إلى الحياة السياسية بمعنى العودة إلى البرلمان والحكومة العراقية هل فعلا عدتم لممارسة نشاطكم في البرلمان والحكومة؟

نصار الربيعي - رئيس الكتلة الصدرية في البرلمان العراقي: بسم الله الرحمن الرحيم تم اليوم إنهاء تعليق عضويتنا في البرلمان وفي الحكومة حقيقة كانت هناك جهود كبيرة من قِبَل الأخوة في البرلمان والسيد رئيس البرلمان حيث شُكِّلت لجنة خماسية قبل حوالي أكثر من شهر واستمر النقاش طيلة هذه الفترة وفي نفس الوقت الكل يتذكر قبل إعلان تعليق عضويتنا عندما حدثت أحداث الانفجارات في مدينة الصدر تم تشكيل لجنة ثلاثية في البرلمان في حينه لمناقشة الوضع العام في العراق وتسليح القوات العراقية ودراسة عملية جدولة خروج قوات الاحتلال هذه اللجنة الثلاثية تتكون من اللجنة الأمنية لجنة الأمن والدفاع ولجنة العلاقات الخارجية هذه اللجنة الحقيقة من خلال مباحثاتنا الآن مع الأخوة اللي تم تشكيلها من قبل مجلس النواب توصلنا لنتائج حقيقة مهمة جدا فيما يتعلق بعودتنا إلى مجلس النواب من هذه النقاط وهذه تعتبر يعني نتاج كبير أو ناتج كبير من نتائج تعليق عضويتنا هو جدولة زمنية لبناء القوات العراقية وجدولة أخرى لخروج قوات الاحتلال، مجرد طرح هذا الموضوع الحقيقة أنا أعتبر الانتصار الكبير لما حدث مجرد طرح هذا الموضوع هو كسر حادث سيكولوجي هذا الحادث السيكولوجي الموجود في العراق حقيقة على مستوى السياسيين دائما يُعتبر الوضع أو الواقع الماثل أمامنا هو أحسن الممكنات يعني الاستسلام للواقع الموجود حقيقة الآن..

عبد العظيم محمد [مقاطعاً]: طيب سيد نصار يعني سؤال لو سمحت لي السؤال يطرح نفسه..

نصار الربيعي: عفوا هذه ملاحظة مهمة..

عبد العظيم محمد: نعم قبل هذه الملاحظة أريد فقط التأكد من نقطة ربما قد يفهمها البعض على أن عودتكم مرتبطة بحملة الاعتقالات والتوجه ضد التيار الصدري الأخير كما جاء في إستراتيجية بوش الجديدة وفي خطابات الحكومة الأخيرة.

نصار الربيعي: نهائيا لا توجد أي علاقة أو أي ربط ما بين الإستراتيجية التي تم إعلانها من قبل بوش وقد رفضناها وتحدثنا بشكل تفصيلي عن الموضوع وأعلنا رفضنا لهذه الإستراتيجية العدوانية بالنسبة للشعب العراقي لأننا نرفض كل ما هو تابع للاحتلال، أما الخطة الأمنية عندما تكون تخطيط عراقي وعندما تكون تنفيذ عراقي من أجل استتباب الأمن هذا شيء لا توجد مشكلة فيه لأننا أساسا نحدد أصل المشكلة في العراق هي مشكلة وجود الاحتلال ومن خلال عملية إنهاء تعليق العضوية أكمل الموضوع يعني أعتبر هذا كسر هذا الحادث سيكولوجي وأيضا يرتبط بسؤالك اللي تفضلت به قبل قليل هذا الحادث السيكولوجي حقيقة وهذا نتاج كبير توسع أفق الإمكانيات المتاحة أمامنا كمجلس نواب عندما تم القبول من قِبَل الكتل السياسية بمناقشة وعرض موضوع جدولة انسحاب قوات الاحتلال والجدولة الزمنية لبناء القوات العراقية، تعرف أنت بالعمل السياسي توضع بإطار احتمالات العمل السياسي التشريعات أو ما نفكر به وحتى هذه الاحتمالات نفسها ممكن أن تتحول إلى احتمالات ثانوية والاحتمال ممكن أن يحتمل الصحيح والخطأ، الواقع العراقي حقيقة من خلال امتحان هذه الامتحانات أثبت لنا خطأ كل الاحتمالات السابقة فيما يتعلق بوجود الاحتلال لم نناقش احتمال واحد مهم جدا طرحها الخط الصدري منذ بداية الاحتلال ولحد الآن هو الجدولة الزمنية والموضوعية لخروج قوات الاحتلال وجدولة زمنية لبناء القوات العراقية دخول هذا الاحتمال الآن هو أحد أسباب..

عبد العظيم محمد: لكن سيد نصار..

نصار الربيعي: نعم..

عبد العظيم محمد: يعني ما يخالف أو يعارض هذا الكلام هو الزيادة الجديدة لعدد القوات الأميركية في العراق وفي بغداد خصوصا هناك عشرين ألف جندي أو أكثر قادم إلى العراق وإلى بغداد وأحد أهم المهام الموكلة إلى هذه القوات العسكرية هو ضرب المليشيات وربما المقصود منها ضرب مليشيا جيش المهدي؟

"
المليشيات من الناحية الرسمية هي التي تم تحديدها بأمر بريمر 1991 ومعروفة عند الدولة باعتبارها الجناح العسكري لحزب سياسي، ونحن ككتلة صدرية لا يوجد عندنا حزب ولا عندنا تنظيم
"
نصار الربيعي: الاحتلال هو احتلال سواء كان وُجد جندي واحد على أرض العراق أو مئات الألوف من الجنود ورفضنا هذه الزيارة العددية للقوات الأميركية وأساسا نحن نرفض أصل القوات الموجودة في العراق أما فيما يتعلق بالادعاءات أو القراءات الخاطئة اللي نشأت من خلال تقارير البنتاغون ومن خلال توصيات بيكر هاملتون ومن خلال كلام الرئيس بوش هي كلها نتاج معلومات خاطئة المشكلة في العراق الأساسية الآن هي مشكلة الإرهاب أما ما يتعلق بالمليشيات المليشيات من الناحية الرسمية هي المليشيات اللي تم تحديدها بأمر بريمر 1991 ومعروفة عند الدولة باعتبار المليشيات حتى التعريف الدولي للمليشيات هو الجناح العسكري لحزب سياسي نحن ككتلة صدرية كخط صدري أساسا لا يوجد عندنا حزب ولا عندنا تنظيم بحيث المنتمي لنا يكون منتمي من خلال سجلات أما المظاهر المسلحة قبل شيء أحب أن أؤكد إن جيش المهدي جيش عقائدي غير مسلح لكن توجد مظاهر مسلحة في العراق هذه المظاهر المسلحة اللي في العراق حقيقة يجب التمييز بين نوعين من هذه المظاهر المسلحة مظاهر مسلحة تسلح ذاتي للدفاع عن النفس هذا النوع تكوَّن بسبب ضعف الدولة في حفظ الأمن وتوفير الأمن والأمان للمواطن حتى قوات الاحتلال وهذا ما أكدناه دائما عندما تقوم بالمداهمات وتفتيش الدور والمساكن تترك كتلة سلاح بندقية لكل بيت لأنها تعرف أن الوضع الأمني متدهور وهو بسببها إذاً هذا النوع من المظاهر التسلح انهار تلقائيا..

عبد العظيم محمد: لكن أستاذ نصار..

نصار الربيعي: لا عفوا هذه ضروري جدا الفكرة تكتمل هذا النوع من التسلح ينهار تلقائيا وينتهي تلقائيا بدون أي جهد من الدولة بمجرد أن تقوم الدولة بواجبها لحفظ الأمن مع علمنا أن الدولة ليست ضعيفة وإنما ضعفت تم إضعافها من قبل قوات الاحتلال..

عبد العظيم محمد: لكن أستاذ نصار..

نصار الربيعي: أما النوع الثاني من التسلح هو نوع إرهابي هذا النوع يجب القضاء عليه..

عبد العظيم محمد: أحد أهم الأسباب ضعف الدولة كما صنف مؤخرا هو اختراق المليشيات ووجود فرق الموت هو وجود هذه المليشيات المسلحة في الشارع العراقي..

نصار الربيعي: عفوا الصوت غير واضح أعد السؤال.. السؤال غير واضح عفوا..

عبد العظيم محمد: قلت لك إنه أحد أهم الأسباب زعزعة الأمن وضعف الحكومة العراقية كما قلت هو المليشيات المسلحة هي هذه التسليح الغير منضبط فرق الموت التي يتهم الإدارة الأميركية تتهم جيش المهدي بأنه يقف وراء هذه الفرق؟

نصار الربيعي: هذه معلومات خاطئة وكاذبة وقراءة معكوسة للحقيقة في داخل العراق المظاهر المسلحة الآن المظاهر المسلحة ذاتية للدفاع عن النفس وليست أصلها هي مظاهر من أجل الاعتداء باستثناء مظاهر التسلح الإرهابية إذا توفر الأمن في العراق الآن نأخذ مثال عملي بإمكانك الآن أن تذهب وتتجول في مدينة الصدر مدينة الصدر مدينة آمنة مستقرة ماذا تستورد؟ تستورد السيارات المفخخة سبب العمليات الإرهابية اللي كلكم تعرفوها سواء كان سبب الاحتلال نفسه وجوده كمحتل أيضاً وبسبب فتح الحدود العراقية لجمع الإرهابيين حسب النظرية الأميركية حتى يكون العراق ساحة صراع وكذلك أيضاً أن العراق حلبة صراع لإرادات أكثر من 90 جهاز استخباراتي يعمل في العراق هذه كلها هي اللي تسبب المشاكل أما ما تتحدث بمظاهر مسلحة هي مظاهر مؤقتة بسبب عدم قيام الدولة بدورها بحفظ الأمن مثل ما تحدثنا..

عبد العظيم محمد: أستاذ نصار أنت تتحدث عن مدينة الصدر يعني قائد عسكري أميركي أعلن مؤخراً إن القيود قد رفعت من قبل القادة العراقيين عن دخول مدينة الصدر والقيام بعمليات عسكرية أميركية في مدينة الصدر للقضاء على المليشيات كيف تفسرون مثل هذه التوجهات الجديدة؟

نصار الربيعي: المليشيات الإرهابية موجودين الآن في المناطق الساخنة أما سؤالك مداهمات أو قتال في داخل مدينة الصدر يقاتلون مَن؟ التيار الصدري تيار شعبي ولا توجد يعني حتى ماذا يضربون؟ هل توجد ثكنات عسكرية؟ هل توجد دبابات؟ هل توجد مراكز تموين؟ يوجد ارتداد شعبي للخط الصدري الخط الصدري هو المعلم هو المدرس هم العامل هو الفلاح هو الطالب هو الطالبة هو البرلماني هو الوزير يضربون ماذا؟ لا توجد شيء من هذا القبيل أعظم شيء موجود في إستراتيجية بوش هو اعترافه وهذا هو الحالة الوحيدة الصحيحة بأنهم أخطؤوا في العراق هذا الخطأ شخصناه سابقاً الكل تعارض معنا بما في حتى داخل الدولة العراقية ولكن شخصنا هذه الحالة وقلنا وجهة النظر هذه وهذه الاستراتيجيات المختلفة وسيستمرون استمرار لا نهاية له على المستوى السياسي أو على المستوى العسكري حقيقة أخي يجب أن أؤكد لك على نقطة وملاحظة مهمة هنالك وهم موجود في ذهنية الكثير من الناس بأن قوات الاحتلال تريد أن توفر الاستقرار والأمن في العراق العكس هو الصحيح، النظرية العسكرية الأميركية الآن خلقت حالة من التوازن السلبي وهذا هو نتاج ما يسموه بالفوضى البنّاءة اللي هي فوضى هدامة هذا التوازن السلبي قوات الاحتلال لا تريد انتصار مطلق لإرادة الشعب العراقي ولا خاسر مطلق في نفس الوقت لقوات الاحتلال فجعلوا هذا التوازن موجود وهذا حدث أيام الحرب العراقية الإيرانية اللي استمرت ثمان سنوات يدعمون نظام صدام بالسلاح ولكن عندما يدخل لمناطق داخل إيران يقطعون مساعدتهم لنظام صدام لكن يجهزون من حيث لا يشعرون الإيرانيين من خلال الأقمار الصناعية بمعلومات مهمة عن الجيش العراقي وتواجده وهكذا تدخل إيران ويدخل العراق لمدة ثمان سنوات حققوا استراتيجية يريدوها عفواً هذا من الناحية العسكرية من الناحية السياسية لاحظ المشروع الشرق أوسطي الكبير الذي أرادته قوات الاحتلال في العراق أيضاً سياسياً فشل لاحظ كيف حدثت عملية استبدال يعني الآن لو أي شخص يفكر بهذا الموضوع عملية استبدال ما بين الغاية والوسيلة المشروع الشرق أوسطي ماذا كان هدفه الأساسي؟ جعل العراق وسيلة من خلال غطاء الديمقراطية اللي المشروع يختبئ وراء الديمقراطية بعد أن يبني نظام ديمقراطي رائع في العراق راح تتحقق غاية أخرى يخرج من نطاق العراق وهي إسقاط الأنظمة الشرق أوسطية من خلال هذا البناء الكبير الديمقراطي المزعوم في العراق لكن ماذا حدث؟ انقلبت الوسيلة غاية والغاية وسيلة أصبح الآن تستجدي أو تفرض على الدول المحيطة في العالم سواء كان مستوى توصيات بيكر هاملتن أو سواء كان في خطاب بوش يطلبون من هذه الدول الشرق أوسطية كوسيلة لتحقيق غاية هي استقرار العراق لاحظ انهزموا عسكرياً وانهزموا سياسياً..

عبد العظيم محمد: استقرار العراق سأتحدث معك سيد نصار عن الإستراتيجية وبعض التفاصيل في الإستراتيجية الجديدة وعن موقف التيار الصدري لكن بعد أن نأخذ وقفة قصيرة مشاهدينا الكرام ابقوا معنا بعد هذا الفاصل القصير.


[فاصل إعلاني]

مواقف التيار الصدري

عبد العظيم محمد: مرحباً بكم مشاهدينا الكرام مرة أخرى معنا في المشهد العراقي في هذه الحلقة التي نتحدث فيها إلى السيد نصار الرباعي رئيس الكتلة البرلمانية للتيار الصدري في البرلمان ونتحدث معه عن مواقف التيار الصدري والتوجهات الأخيرة ضده، سيد نصار كيف تفسرون حملات الاعتقال التي تقوم بها الحكومة العراقية والقوات الأميركية ضد التيار واعتقال الشيخ عبد الهادي الدراجي واعتقال قرابة الأربعمائة شخص تابعين للتيار كيف تفسرون مثل هذه المواقف؟

"
اعتقال الشيخ الدراجي استفزاز لمشاعر الشعب العراقي بصورة عامة والخط الصدري بصورة خاصة
"
نصار الربيعي: المداهمات الليلية والنهارية والاعتداءات والاعتقالات هذه حقيقة ليست جديدة منذ بداية الاحتلال ولحد الآن بسبب المواقف الوطنية اللي اتخذها الخط الصدري منذ بداية الاحتلال ولحد الآن ولكن أخذت كثافة أكثر في الفترة الأخيرة بغرض خلق فوضى في العراق حقيقة كان اعتقال الشيخ الدراجي استفزاز كبير لمشاعر الشعب العراقي بصورة عامة والخط الصدري بصورة خاصة الكل يعرف الشيخ الدراجي الشيخ الدراجي شخصية هادئة مسالمة جدا له دور إعلامي وثقافي بالنسبة للخط الصدري أما ادعاءات قوات الاحتلال بيانها بيان الاعتقال اللي تحدثت عنها هذه ادعاءات كاذبة وغير صحيحة وإنما مجرد خلق مبررات لتبرير عملية الاعتقال لاحظ الاعتداءات ولاحظ الطرق السخيفة اللي تستخدمها قوات الاحتلال أثناء مداهمة منزل الشيخ الدراجي صادف وجود بعض أقاربه في المنزل تم اعتقالهم مع الشيخ الدراجي ماذا فعلت قوات الاحتلال في اليوم الثاني؟ تم إطلاق سراحهم في منطقة أبو غريب تعرف أنت هذه المنطقة كيف تكون ساخنة عندما أشخاص غرباء ولا يعرفون هذه المنطقة ولكن الحمد لله وصلوا بأمان إلى مدينة الصدر في حينها، فهذه المداهمات لاحظها أنه في النهار توجد في مدينة الصدر سيارات مفخخة في الليل مداهمات أميركية أريد أن أسأل الحقيقة وأتساءل هنا من ناحية علمية ونقاش علمي أين هي فرق الموت؟ فوق الموت هذه الذي تقوم بالمداهمات الليلية بتفجير السيارات المفخخة صباحا أم ماذا؟ هل توجد مكان معين ساخن في مدينة الصدر حتى تتم هذه الاعتداءات؟ كل هذه الاعتداءات تريد أن تجر الخط الصدري إلى عملية مواجهة حقيقة نعي جدا هذا المقصد الأميركي لخلق فوضى في العراق وسوف لم يحققوا ما يريدون.

عبد العظيم محمد: القوات الأميركية وبعض من أطراف الحكومة العراقية يقولون إن مليشيا الجيش المهدي هي مَن تقف وراء فرق الموت وعمليات القتل الطائفي في الشارع العراقي؟

نصار الربيعي: هذا كلام كاذب ولم أسمعه من الحكومة العراقية نهائيا حتى الحكومة العراقية حسب علمنا لم تشارك في عملية المداهمة وإنما هناك فرقة قذرة تابعة لقوات الاحتلال لأن بعد اتصالنا بالحكومة ادعت عدم علمها بالمداهمة لأنه أي تحرك للقوات العراقية مع قوات الاحتلال يستوجب موافقة السيد رئيس الوزراء أما هذه الادعاءات ادعاءات كاذبة أتوقع يا أخي من خلال المناقشات مع بعض الأخوة توقع ما هو الدليل بأن هؤلاء تابعين للجيش المهدي الدليل عندما يقومون بأعمال أشخاص بأعمال غير صحيحة يقولون نحن من جيش المهدي هل من المعقول أن يكون هذا الدليل والعراق الآن متخم بالاستخبارات العالمية وبصراع الإرادات ما بين الدول وممكن أن يتم هذا الادعاء لخلق فوضى داخل العراق؟ أنا أؤكد لك إن جيش المهدي جيش عقائدي غير مسلح نهائيا والمظاهر المسلحة مثلما تحدثت سابقا مظاهر مؤقتة ستزول بمجرد أن تقوم الدولة بدورها الاحتلال حتى يبقى ماذا يعمل؟ يجب أن يخلق مبررات لبقائها الآن مدينة الصدر أيا كانت الأسباب الآن هي منطقة آمنة أتركوا هذه المنطقة الآمنة أذهبوا إلى المناطق الساخنة بالإمكان أن نعمل وسطية تعمل حتى الدولة العراقية وهذا ما نطالبه المناطق الآمنة فلتنسحب منها قوات الاحتلال تنسحب نهائيا وتذهب على المناطق الساخنة ولاحظ ماذا سيحدث؟ ستستقر المنطقة استقرار كامل أي منطقة عراقية أي منطقة لا توجد بها قوات الاحتلال ستستقر.

عبد العظيم محمد: سيد نصار أريد أن أسائلك سؤال أخير لو سمحت أريد أن أسأل سؤال أخير وباختصار يعني خطاب بوش الأخير تحدث صراحة عن استهداف بعض المليشيات التي كانت قيادات عراقية تمنع الوصول إلى تلك المليشيات وكان يعني مليشيا جيش المهدي بعض التسريبات الإعلامية قالت إن بوش وعد بعض القادة العراقيين بالقضاء على جيش المهدي خلال عام 2007 الآن أنتم هل تعتقدون أنكم في دائرة الاستهداف من قبل القوات الأميركية وتصفية لجيش المهدي وللتيار الصدري عموما؟

نصار الربيعي: هذه استنتاجات نتيجة قراءات خاطئة هذا من جانب ومن جانب آخر هذا الكلام كتطبيق حقيقة هذا وهم ماذا يوجد؟ هل يوجد مركز معين جسم معين اسمه الجيش المهدي يتم القضاء عليه؟ كتلة الجيش المهدي امتداد شعبي في العراق يمثل الطالب المدرس العامل الفلاح البرلماني الوزير فماذا يستهدفون؟ لا توجد عندنا ثكنات عسكرية ولا توجد عجلات خاصة لجيش المهدي ولا فماذا يستهدفون؟ الوضع آمن إذا كان القصد أن يستهدفون هذا الاستيراد للسيارات المفخخة والإرهابيين اللي يدخلون إلى مدينة الصدر والمناطق القريبة منها فنتمنى من الدولة أن تقوم بذلك ولكن ماذا يستهدفون؟ هذا وَهْم الكلام أصلا وَهْم.

عبد العظيم محمد: السيد نصار الربيعي رئيس الكتلة الصدرية في البرلمان العراقي أشكرك جزيل الشكر على هذه المشاركة معنا كما أشكر لكم مشاهدينا الكرام حسن متابعتكم ويمكنكم التواصل معنا وإبداء آرائكم وملاحظاتكم حول موضوعات البرنامج عبر البريد الإلكتروني الخاص بالبرنامج iraqimashad@aljazeera.net نلتقيكم إن شاء الله الأسبوع المقبل فحتى ذلك الموعد أتمنى لكم أطيب الأوقات والسلام عليكم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة