القيادة العامة الفلسطينية كما يراها أحمد جبريل ح15   
الاثنين 1425/11/29 هـ - الموافق 10/1/2005 م (آخر تحديث) الساعة 17:09 (مكة المكرمة)، 14:09 (غرينتش)

مقدم الحلقة:

أحمد منصور

ضيف الحلقة:

أحمد جبريل/ الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين

تاريخ الحلقة:

11/07/2004

- الاعتراض على وقف إطلاق النار مع إسرائيل
- أميركا ومباركة الغزو الإسرائيلي للبنان

- أسباب الاجتياح الإسرائيلي للبنان

- إسرائيل والوصول إلى بيروت

- موقف القوات الفلسطينية من غزو لبنان

- حقيقة الانسحاب السوري أمام إسرائيل

أحمد منصور: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وأهلا بكم في حلقة جديدة من برنامج شاهد على العصر حيث نواصل الاستماع إلى شهادة السيد أحمد جبريل الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة، أبو جهاد مرحبا بك.

أحمد جبريل: أهلا وسهلا فيك.

الاعتراض على وقف إطلاق النار مع إسرائيل

أحمد منصور: بعد تسلم بيغن رئاسة الوزراء في إسرائيل عَيَّن في أغسطس أب عام 1981 أرييل شارون وزيرا للحرب حيث بدأ يعد شارون لغزو لبنان لكن قبلها وتحديدا في يوليو عام 1981 كانت هناك معارك بين الإسرائيليين وبين الفلسطينيين في الفكهاني وصبرا وغيرها من المناطق ووُُُُقِّع في 24 أو أتفق في 24 يوليو عام 1981 على وقف إطلاق النار بين عرفات والكيان الإسرائيلي، اعترضتم أنتم بشدة على هذا الاتفاق ما هي أسباب اعتراضكم؟

أحمد جبريل: هي المرحلة التي سبقت هذا الاتفاق اللي أبرمه الأخ أبو عمار مع الإسرائيليين عبر الأمم المتحدة وقوات الطوارئ اللي كانت موجودة في الجنوب كانت مرحلة اشتد القتال بيننا وبين العدو الإسرائيلي وما كان يمر يوم إلا كان عشرات من الطائرات الإسرائيلية تدك مواقع الفدائيين في جنوب لبنان.

أحمد منصور: معارك الجنوب الشهيرة في العام 1981.

أحمد جبريل: نعم ووصلت هذا القصف الجوي إلى بيروت وإلى الفكهاني وضرب أكثر من مكان عارف كيف ومن موقع في الفكهاني طبعا لم يكن لدينا مقر لحتى إحنا نضربه كانوا إحنا يضربونا في المواقع المحصنة اللي ما كانت لها أثر لهذا الموضوع حتى من كثر الغارات الجوية الأخوة في سوريا الرئيس حافظ الأسد أرسل كذا مرة الطائرات السورية لتعترض الطائرات الإسرائيلية ومرات كانت تدور معارك فوق قصور رغم أنه المعركة غير متكافئة ولكن كان يريد أن يقول الرئيس حافظ الأسد قال ورجي عذرك ولا تورجي بخلك وتسقط الطائرات السورية فوق يعني..

أحمد منصور: بعد ذلك سقطت بالعشرات.

أحمد جبريل: هنقولك يعني هذا الموضوع بعد ضرب الفكهاني وها المنطقة يمكن بعض ها الإخوان حسوا بالحامي يعني عارف كيف بينما ما كانوا يحسوا وقت ها القصف في..

أحمد منصور: عليكم أنتم في الجنوب.

أحمد جبريل: في الجنوب كل يوم ثلاث ساعات وأربع ساعات الغارات الجوية المتتالية..

أحمد منصور: ما أنتو داخل الأنفاق متحصنين.


اعترضنا على وقف إطلاق النار مع العدو الإسرائيلي في جنوب لبنان، رغم موافقة الرئيس عرفات وإقناعه للبعض بالموافقة على وقف إطلاق النار
أحمد جبريل: طيب ما إحنا ليش ما حصنوا نفسهم يعني هل لقلة إمكاناتهم يعني فطُرح موضوع وقف إطلاق النار وتمت المناقشة قلنا لهم إحنا يعني لما بدنا نوقف إطلاق النار بينا وبين العدو الإسرائيلي شو نبرر وجودنا في لبنان إحنا بدون وقف إطلاق النار قسم من ها الناس السيئين بالعمل الفدائي.. عم بيتلهوا في شوارع الحمراء وفي جمهورية الفكهاني وإلى آخره طب إذا وقف إطلاق النار ها القواعد اللي موجودة في الجنوب يقولوا لك ليش إحنا بدنا نأكل ونشرب وننام فمن حيث المبدأ إحنا وجدنا أن مثل هذا المنحى خطير للغاية إنه أنت تعمل وقف إطلاق النار وقف عمليات القشرة يعني على الحد الإسرائيلي حتى يعني الكوماندوز وقف كل أنواع القصف المتبادل كل هذا الشيء فإحنا حقيقة اعترضنا بها الموضوع هذا وأتخذ عرفات القرار وإحنا رفضناه وحكى وكان عرفات جمع القيادة الفلسطينية والقيادة اللبنانية وقال لهم إحنا بدنا نعمل وقف وهذا ميزته أن لأول مرة أن إسرائيل تعترف بنا والأمم المتحدة تعترف بنا يعني بتصور أنت هذا هو المكسب الكبير في يعني في ها الشأن هذا حتى في بعض الناس اعترضوا يعني فكان جمعهم أبو عمار عنده وعم يتناقش إنه لا نوقف ما نوقف وإلى آخره ها الأشياء بالأخير بعد جلسة حامية هم وافقوا وإحنا بقينا معترضين باقي الناس وافقوا مع أبو عمار..

أحمد منصور: الأمر لم يقف عند حد الاعتراض ولكن ربما وصل إلى الاقتتال بينكم وبينهم.

أحمد جبريل: بعد ذلك حتى أبو عمار قال يا إخوان لحتى نبلغ الأمم المتحدة كبس الجرس تبع إلها قال لهم ابعثوا لي أبو حميد الله يرحمه ضابط كان برتبة عميد مسؤول الكفاح المسلح عنصر ارتباط مع القوات الدولية إيجى أبو حميد ضرب تحية لأبو عمار قال له مشان تبلغ الوسطاء الدوليين يعني قوات الأمم المتحدة إنه إحنا وافقنا على وقف إطلاق النار قال يا أفندم أنا بلغتهم من إمبارح عم بعطيك كيف الانفراد حتى في القرار فضحك أبو عمار قال يخرب بيتك يا أنت سودت وجهي يعني وكانت نكتة من النكت يعني تصور جامع الناس قال يناقشهم وهو سلفا مبلغ عارف كيف على وقف إطلاق النار إحنا اعتراضنا وبدأنا نزاول متابعة القصف.

أحمد منصور: طب أنتو حسيتوا بأية قل لي؟

أحمد جبريل: هاه؟

أحمد منصور: حسيتوا بإيه؟

أحمد جبريل: ما هو يعني هذا هي عادته التفرد في ها المواضيع يعني عارف كيف..

أحمد منصور: طب أبو حميد ما أخذش باله ليه؟

أحمد جبريل: بهدله شتمه عارف كيف مسكين علمت إنه استشهد في قطاع غزة عارف كيف الإسرائيليين قتلوه فإحنا انسحبنا وتابعنا عملي واستنفر قواته أبو عمار وبدأت كاد أن يحدث اشتباك حاصرنا بعض يعني قواعد له وحصار بعد قواعد لنا..

أحمد منصور: في الجنوب؟

أحمد جبريل: في الجنوب يعني يصير مشكلة كبيرة فاستنجد باللبنانيين والأحزاب اللبنانية وعملوا اجتماع في بيروت طبعا أنا ما حضرته إيجى الرفيق طلال ناجي عارف كيف عضو اللجنة التنفيذية ممثلنا وصارت مناقشة ومسكوا الأخوان اللبنانيين أنه يا أخي أعطوه فرصة لأبو عمار عم يقول إنه بده يصير هجوم إسرائيلي كبير هو يريد أن يوقف هذه المؤامرة مشان نكون دقيقين إنه حجة أبو عمار إنه في هناك بده يصير..

أحمد منصور: طب هو عنده بعد نظر عنكم؟

أحمد جبريل: اعتداء إسرائيلي كبير لأنه هنا كنا رفضنا فاس الأولى هو بس رفضت فاس الأولى هو بس قال أبو عمار بكل صراحة انتظروا يا أخوان عدوان كبير يمكن يصل إلى بيروت.

أحمد منصور: يعني كان في هناك استعداد وتهيأ من ذلك الوقت للاجتياح الإسرائيلي الكبير.

أحمد جبريل: هو أنت مثل ما حكينا في هذه ممارسات ما بتيجي بين عشية وضحاها أنت تكون غير مستعد وتستعد يعني هذا المعركة والقتال لها تحضيراتها ولها مقدماتها الجيوش والحركات لا تهزم في المعركة تهزم يعني حتى قبل المعركة لأنه نتائجها معروفة سلفا وحقيقة إحنا ما بقول إحنا توقفنا عارف كيف عن هذا الموضوع ولكن تجنبنا عملية التصادم ولا..

أحمد منصور[مقاطعاً]: طبعا إسرائيل كانت تعد للحرب فبالتالي لابد أنتم أيضا أن تعدوا لها لكن يبدو أنكم لم تعدوا لها..

أحمد جبريل: لا إحنا كنا نعد وأنا مثل ما حكيت لك..

أحمد منصور: طب قل لي إعدادكم أنتم إيه في مقابل إعداد الآخرين؟

أحمد جبريل: يعني إحنا مثل ما..

أحمد منصور: مسار المعركة بعد ذلك ما حدث بعد الاجتياح في 4 يونيو 1982 يؤكد أنكم لم تكونوا تعدوا لشيء.


طريقة الإسرائيليين الرئيسية في القتال تعتمد على القوة الضاربة للطائرات للتمهيد لتقدم الوحدات المدرعة
أحمد جبريل: العقيدة الإسرائيلية في عملية القتال معنا وحتى مع الجيوش إنها تعتمد على قوة نارية كبيرة جدا من الطائرات بكل أنواعها بما فيها الهليكوبتر تمهد وثم تتقدم وحداتهم المدرعة على ها الطرق الرئيسية وتطوق هذا..

أحمد منصور[مقاطعاً]: قبل أن تبدأ الحرب..

أحمد جبريل: لذلك إحنا كنا أولا أردنا أن نبطل تأثير فعالية ها القصف..

أحمد منصور: عبر مشروعاتكم في الأنفاق والمغر وغيرها..

أحمد جبريل: ومن ثم من الوديان نخفي مجموعات لكي تضرب العدو من..

أحمد منصور: طب القوات الأخرى وكانت أكبر منكم عددا وعدة.

أحمد جبريل: أكبر منا بكثير ولكن مثل ما قلنا لك تسليحها يعني كانت أسلحتها..

أحمد منصور: لم يكن هناك تنسيق بينكم وبينهم؟

أحمد جبريل: لا لم يكون يعني تنسيق مثل ما حكينا القيادة المشتركة المجلس العسكري كلها عبارة عن خطط وأوهام ليست هي لها يعني مثلا في هذا 1981 الإسرائيليين بدؤوا في غارات كوماندوز ينزلوا من البحر من الرشيدية حتى هون لخالدة ينزلوا من البحر بزوارق ويعملوا كمائن على هذا الطريق الساحلي يعني أنا ما كنت أحضر المجلس العسكري إلا مندوب أضطريت أروح أنا وحكيت إنه يا إخوان معقول هذا الطريق الساحلي يبقى بالإسرائيليين يعملوا في السعديات ويعملوا في الجية ويعملوا هناك ويعملوا ها الكمائن على طريق ساحلي وهذا شريان رئيسي يا أخ أبو عمار ويا إخوان تعالوا نقسم هذا الطريق إلى قطاعات وكل قطاع يتسلمه منظمة تكون مسؤولة عنه بحيث والله إذا نزل الإسرائيلي تدان هذه المنظمة في ها الموضوع وأنت يا أخ أبو عمار خذ القطاع اللي بدك إياه وخذ أكبر قطاع أنتو فتح أم الدنيا خذوا اللي بدكم إياه بس خلينا نحمل المسؤولية صدقا رُفِض هذا الاقتراع.

أحمد منصور: لماذا؟

أحمد جبريل: ما بعرف أنا لهلا ما في تفسير.

أحمد منصور: لا ما أنت كنت قاعد في الجلسة أكيد هتعرف لماذا رفض.

أحمد جبريل: عم قولك يعني أنه ما في..

أحمد منصور: أنتو مش جماعة مقاومة قاوموا..

أحمد جبريل: يعني أنا كنت أعتقد أنه إحنا..

أحمد منصور: أليس هذا في النهاية لحماية الفلسطينيين واللبنانيين الذين كنتم على أرضهم؟

أحمد جبريل: إحنا قيادة فتح وإحنا المهيمنين وأنتو ليسوا أنتو ديكور يعني هيك يمكن كانوا ينظروا لهذا الموضوع بها الشيء لذلك..

أحمد منصور: ده تحميل كبير للمسؤولية لفتح.

أحمد جبريل: أنا عم بحكيك أن هذا اللي حصل فإحنا اتخذنا قرار لحالنا أخذنا قطاعين قطاع يبتدي من خالدة لجسر الدامور بحدود 8 كيلو متر وقطاع آخر في منطقة السرفند عارف كيف على الساحل كمان وبدأنا ننزل كمائن وإلى آخره والحمد لله ما صار إنزال كوماندوز إسرائيلي في ها المنطقتين عارف كيف على الطريق الساحلي.

أميركا ومباركة الغزو الإسرائيلي للبنان

أحمد منصور: في 28/5/1982 مايو 82 الكسندر هيغ وزير الخارجية الأميركي وجه رسالة إلى مناحم بيغن قال فيها إن من حق إسرائيل الدفاع عن نفسها وكان هذا كان موافقة أميركية على الغزو الإسرائيلي للبنان الذي بدأ في 4 يونيو 1982؟

أحمد جبريل: وأكثر من ذلك ريغن أعطى تصريح في ذلك الوقت قال يجب أن يقتلع الإرهاب من الشرق الأوسط ومركزه في لبنان.

أحمد منصور: متى شعرتم أن الحرب اللبنانية أو الاجتياح الإسرائيلي للجنوب واقع لا محالة؟

أحمد جبريل: أبدا أنا من قبل سنوات عارف إنه بده والله كأنه سيناريو.

أحمد منصور: توقعكم أن يصل الإسرائيليون إلى أي مدى؟


أصبح الناس في الجنوب اللبناني ينظرون إلينا كمحتلين وأعداء، لذلك لم يكن باستطاعة أي فدائي دخول القرى اللبنانية لمّا اجتاح الإسرائيليون الجنوب
أحمد جبريل: هو في موضوع مايو يعني إحنا توقعنا أن يعني يصل الاجتياح الإسرائيلي إلى جنوب بيروت يعني منطقة اللي بيسموها مصب الأولي جسر الأولي يعني شمال صيدا عارف كيف مش مثل ما عملوا بالليطاني راح تكون أوسع من هذا الموضوع ويبقوا لفترة معينة وكانت الأجواء مهيئة يعني الشعب اللبناني في الجنوب كان للأسف أصبح ينظر لنا نحن كمحتلين كأعداء ودارت معارك مع هذه القرى الشيعية وحُرِقت ودمرت بعض القرى الشيعية في جنوب لبنان لذلك الإسرائيليين لما دخلوا في الجنوب ما كان قادر فدائي يروح يدخل إلى قرية لبنانية لأنه هم..

أحمد منصور[ٍمقاطعاً]: وهناك مصادر قالت بأن الشيعة لم يقاتلوا في الجنوب أو صدرت لهم أوامر بالانسحاب؟

أحمد جبريل: مش لم يقاتلوا بالعكس تماما يعني لما يسمحوا لأي فدائي إنه يقدر يأخذ منهم مياه أو أكل أو إلى آخره يعني كانوا..

أحمد منصور: طبعا جنيتم ثمار ما فعلتم فيهم.

أحمد جبريل: مضبوط إنه تمت تصرفات شائنة خلال هذا وتصور أنت السنة اللي قبل الاجتياح في منطقة أنصار في قرية دمرت عارف كيف بالمدفعية..

أحمد منصور: من الفلسطينيين.

أحمد جبريل: عارف كيف فكانت يعني في خطة إنه لإيقاع الخلل بيننا وبين الشعب الجنوبي في جنوب لبنان، حتى الجيش الإسرائيلي لما دخل طلعوا هذه القرى ترميه بالأرز والورود للجيش الإسرائيلي طب كيف هذا الشعب اللي بعدين قاتل الإسرائيليين قتال وأجبرهم على الانسحاب من جنوب لبنان..

أحمد منصور: نكاية في الفلسطينيين بالدرجة الأولى.

أحمد جبريل: عم قولك يعني من خلال هذه التصرفات يعني يكون مسؤول من الأخوة في فتح بعرف هو عزمي الصغير كان عامل سجن في صور يجيب أكبر لبناني عارف كيف من ها القرى هاي ويذله ويهينه وزنازين وعامل يعني شغله ومثله بالنبطية ومثله في كل محل يعني وأنت بتعرف هذه حرب العصابات بيشبهوها القادة تبع العصابات هي مثل السمك في الماء، الماء هو الشعب والسمك هو الفدائيين أو حرب الأنصار فإذا أنت جردت ها السمك من الماء مات هذا السمك للأسف لم يكن هناك..

أحمد منصور: وكانت القيادة الفلسطينية على علم بما كان يفعله هؤلاء في الجنوب؟

أحمد جبريل: أكيد بعض منهم شارك عارف كيف في تدمير بعض القرى في جنوب لبنان.

أحمد منصور: بعض مِن مَن؟

أحمد جبريل: تقول لي إنه أنتو شاركتم إحنا لم نشارك وبقي معنا بعض أخوانا من الشيعة وعندنا شهداء بالعشرات بالمئات من الشيعة وأذكر حادثة تماما في قرية شيعية في الجنوب أسمها السكسكية إحنا عملنا فيها مستوصف وملاكه طبيبان وأثنين ممرضين وممرضة في نفس القرية عارف كيف لحتى يصير عملية التقارب في ها الموضوع، في يوم من الأيام جايين الأطباء إلى موعدهم أو يعني صباحا في كمين على بعد مائتي متر من القرية بيفتح النار بيقتل الأطباء والممرضين بكاملهم الشباب عندنا استنفروا وعندنا مدافع..

أحمد منصور: مين اللي عمل الكمين ده؟

أحمد جبريل: ما بنعرف عم بقولك هذا اللي حصل.

أحمد منصور: بس أكيد عرفتوا مين؟

أحمد جبريل: عم بقولك هذا اللي حصل يعني ها الشيء.

أحمد منصور: وقتها مكنتوش تعرفوا يعني؟

أحمد جبريل: ورأسا بعتوا الشباب لي برقية وقالوا إحنا مستنفرين بدنا ندمر السكسكية إنه اعتقادا من شبابنا إنه هادول ناس من السكسكية من قرية السكسكية وبأعتقد الآن لابد الكبار منهم يسمعني ويقول نعم هذا اللي حصل نزلت رأسا لهذه لمنطقة ها القواعد اللي حول السكسكية في السرفند وجمعت ها القادة قلت لهم لا تدخلوا وتصبحوا جزء من المؤامرة شو عرفكم بيجوز هادولا عملاء لإسرائيل هما اللي عملوا مشان يخلونا إحنا نحرق السكسكية ويصير مشكلة بيننا وبين السكان المحليين وهضمنا ومسكنا يعني على أعصابنا عارف كيف وعلى دمائنا من أجل والله ما يتم ردود فعل وتصور بعد ثلاثة أيام لما فشلت ها الخطة للإيقاع بيننا وبين الإسرائيليين، الإسرائيليين هاجموا إحدى القواعد البحرية تقع عندنا في نفس المنطقة.

أحمد منصور: يبدو الإسرائيليين كانوا درسوا هذا الأمر بشكل جيد وواضح هذا من خلال كتاب شيمون شيفر كرة الثلج ومن خلال كتاب أطول حرب.. لبنان أطول حروب إسرائيل الذي كتبه ثلاثة من الإسرائيليين كان واضح تماما هذا الأمر كان واضح إنه ليس هناك معكم تعاطف من أهل الجنوب وإنما أهل الجنوب ربما آثروا الإسرائيليين في البداية عليكم ورموا الإسرائيليين بالورود؟

أحمد جبريل: يعني بعكس لما دخلنا والله لما دخلنا فتحوا بيتوهم بس إحنا كنا مثل ما حكينا ننزل للوديان نبتعد عن القرى نمنع المقاتلين يروحوا.

أحمد منصور: أنتم كجبهة لكن الآن الآخرين أنت تحدثت عن تصرفات شائنة كانت تتم بالنسبة لأهالي الجنوب من قِبَل هؤلاء الناس الآن بدأ الاجتياح الإسرائيلي في 4 يونيو..

أحمد جبريل: عم أقولك هذا هو..

أحمد منصور: في نفس اليوم اللي ذهب فيه ياسر عرفات إلى السعودية حتى يسأل السعوديين إلى أي مدى يمكن لإسرائيل يعني لم يكن هناك تخطيط لصد الهجوم الإسرائيلي بقدر ما كان التخطيط هو السماح للإسرائيليين بالدخول إلى مدى أربعين كيلو كما كان يعتقد الجميع، حتى شارون في مذكراته يقول أنه لم يكن قد أبلغ بيغن أنه يريد أن يتجاوز ويصل إلى بيروت وإنما كان الكلام كله عن أربعين كيلو متر فقط لكن كانت خطة شارون هي الوصول إلى بيروت.

أحمد جبريل: يعني هو يعني قبل ما يعني يبتدأ الاجتياح الإسرائيلي في ذلك الوقت تسربت معلومات.

أحمد منصور: لمن؟

أحمد جبريل: إلينا لكن هذه المعلومات يعني مش إللي للأخوة في فتح ويقول أبو أياد أنه أمين جميل سرب له المعلومات عارف كيف.

أحمد منصور: هو أبو إياد في فلسطين بلا هوية أشار لم يصل إلى هذه المرحلة ربما لكن هناك مصادر كثيرة في فتح قالت إن السوفيت بلغوه السوريين بلغوه.

أسباب الاجتياح الإسرائيلي للبنان

أحمد جبريل: لا أنا بعرف إنه أبو أياد حكى إنه أمين جميل بلغنا رسميا أن الإسرائيليين سيصلوا إلى بيروت لكن إحنا بدنا نتساءل شو هي الأسباب اللي خلت الإسرائيليين يقوموا باجتياح 1982؟

أحمد منصور: لا أسمح لي حضرتك أنا عايز أقف معك عند دي عايز أقف معاك عند أبو أياد قال لكم إن أمين الجميل قال..

أحمد جبريل: لا ما حكى، حكى بعدين.

أحمد منصور: آه بعدين.

أحمد جبريل: لا بعدين حكى هذا الموضع أما قبل ما حكى بها الموضوع هذا الاجتياح الإسرائيلي ليش تم له أسبابه..

أحمد منصور: ما هي؟

أحمد جبريل: يعني أول سبب أنه حقيقة المخطط استنزافنا في الخلف فشل وصفى سوريا هم إللي قعدين علقنين مع المارونية السياسية وبدأ تصعيد العمل الفدائي بدت تدفق سلاح علينا من الأخوة في ليبيا وسلاح نوعي وشية حكينا..

أحمد منصور: ما أهو الإسرائيليين ضربوه.

أحمد جبريل: عم أقل لك اتفاهم بس يعني تدفق مش بس إلينا يعني إحنا كان يجي السلاح أعطينا كل الأحزاب اللبنانية في ذلك الوقت..

أحمد منصور: آه طبعا ما هو لازم كل واحد يأخذ من الكيكة حتة.


حفر الفلسطينيين للخنادق وعمل التحصينات بلبنان، والمعارك التي قامت بين السوريين والمارونيين، واغتيال السادات عام 1981 الذي شكل نهضة عربية، وقيام ثورة الخميني عام 1979، كلها عوامل سرعت باجتياح إسرائيل للبنان
أحمد جبريل: وأعطينا كل المنظمات ماعدا فتح يعني هذا السلاح والعتاد وكان في منه بعض الأسلحة يعني ممكن إذا تم استخدامها بشكل صحيح أنت تهدد شمال فلسطين المحتل في ها الشيء الإسرائيليين بدؤوا يعرفوا إن إحنا قاعدين عم نحفر الخنادق ونعمل تحصينات لذلك مناحم بيغن بكرة الثلج بيقول إنه إحنا عجلنا في هذا الموضوع لأنه في مثل يقول السير على الشوك وهو أخضر أفضل من أن تسير عليه وهو ناشف أو يعني مجفف عارف كيف سيؤلم فهم بدؤوا يشعروا أنه ممكن بده يصير تهديد فيدركون ضربتهم إجهاضية الأخوان في المارونية السياسية أرادوا الإسرائيليين يطمنوهم إنه بعد المعارك اللي صارت بين السوريين معهم وزحلة وها المواضيع إنه هاي إحنا نقف معكم هي جاين لننجدكم وتم اجتماع بين بشير الجميل وما بين الإسرائيليين قبل عملية الاجتياح في لعب دور أيضا هو اغتيال أنور السادات في 1981 هذا الاغتيال شكل حالة نهوض معنوي عربي موجود وبدؤوا الأميركان يشعرون وكأنه مصر بدها تفلت من أيدهم مرة ثانية بدها تروح وكل الشغل اللي اشتغلوه على مصر منذ 1973 أو منذ استلام السادات في 1970 معناه سينتهي فلابد من عملية ضرب استباقيةًًًًًًًًًًًًًًًًٌٌٌٌٌٌٌٌٌٌُُُُُُُُُُُُُُُُُ لتخفيض الروح المعنوية لعب أيضا دور إنه قامت ثورة إسلامية في إيران الخميني في 1979 وهذا كان يعني شيء رفع الروح المعنوية إلى كل ها الجماهير شاه إيران اللي هو شرطي وإسرائيل أقوى من إسرائيل في مشرق هذا الوطن ويدعم إسرائيل وإلى آخره تقوم ثورة إسلامية ويعلن إنه والله مكان السفارة الإسرائيلية في طهران لتصبح سفارة فلسطينية..

أحمد منصور: سفارة فلسطينية.

أحمد جبريل: أول سفارة فلسطينية هذه العوامل بمجملها عرفت كيف هي اللي خلت الإسرائيليين يأخذوا مناحم بيغن يأخذ قرار عملية الاجتياح أما أين يصل هذا الاجتياح بالتأكيد بين شارون وهيغ كان الاتفاق هو أن يصل للمنطقة المتفق عليها.

أحمد منصور: أنت كقائد عسكري بارز ربما القادة الأخريين معظمهم قادة سياسيين وإعلاميين وغيرها أنت توقعت أن يصل الإسرائيليون إلى أي مدى؟

أحمد جبريل: أنا بحكي بكل بصراحة ما توقعت أن يصلوا إلى بيروت.

أحمد منصور: توقعت أن يقفوا عند أين؟

أحمد جبريل: يعني كنت أتوقع أنا..

أحمد منصور: عند صيدا..

أحمد جبريل: عند الأولي عارف كيف أو..

أحمد منصور: شمال صيدا..

أحمد جبريل: أو عند جسر الدامور يعني كنت أعتقد يعني لا يتورطوا في المدينة في المدن..

أحمد منصور: لماذا حددت هذه المناطق؟ طب ما صيدا كانوا هيمروا على مدن لبنانية في الجنوب.

أحمد جبريل: أولا المناطق الجنوبية مثل ما حكينا إحنا من أخواتنا الشيعة اللي أصبحوا يكرهوننا من غير سبب..

أحمد منصور: صيدا الأغلبية سُنّة..

أحمد جبريل: لا عم بحكي هناك صيدا بيقدروا يتجنبوها وهم ما دخلوها هم كانوا..

أحمد منصور: قصفوها ودمروا فيها.

أحمد جبريل: بخطتهم هو الوصول إلى بيروت لأنه دخلوا بست ..

أحمد منصور: يعني لما روحت هذه المناطق حتى أرى كيف صارت الحرب يعني لو إسرائيل بتتمشى تمشية مش هتبلغها في الوقت الذي بلغتها فيه يعني سآتي بعد ذلك إلى مسار الحرب ولكن أيضا في الجانب الآخر أنتم كأن كل إعداداتكم هو أنكم كيف تتجنبوا مواجهة إسرائيل وتدعوها تقف عند الحد الذي حددته للوقوف وعدم الدخول لبيروت.

أحمد جبريل: يعني هذا الموضوع أنا لسه عندي أنت بترق على هذه القصة.

أحمد منصور: أنا برق لأن قصة خطيرة.

أحمد جبريل: أنا بقولك يعني هذا الموضوع نحن لا نتحمل هذه المسؤولية عارف كيف وكنا هندق جرس الإنذار يجب أن نعد نفسنا أنت مش معقولة الإسرائيلي يعرف إنه أنت صرت تملك راجمات من الصواريخ تصل واحد وعشرون كيلو ومدافع مائة وثلاثين ميل بتوصل لثلاثين كيلو متر وتسليح وإمكانات وإلى آخره والإسرائيلي سيقف يتفرج عليك فلذلك..

أحمد منصور[مقاطعاً]: ماذا فعل الإسرائيليين أخذوا هذه الأسلحة في مغلفاتها؟

أحمد جبريل: ولذلك كنا نقول.. هقولك كنا نقول المفروض كنا نرتب أمورنا بالشكل الصحيح للأسف المجريات ثبتت لا مش هيك بحيث أعطي للحاج إسماعيل من الساعات الأولى أمر بالانسحاب من الجنوب.

أحمد منصور: قصة الحاج إسماعيل هنأتي لها لكن الهجوم البري بدأ الساعة الحادية عشر صباح يوم ستة يونيو حسب التقديرات الإسرائيلية.

أحمد جبريل: سبقه قصف جوي لمدة أربعة وعشرين ساعة.

أحمد منصور: طبعا خمسة وسبعين إلى ثمانية وسبعين ألف مقاتل إسرائيلي ألف وأربعمائة وعشرون دبابة إسرائيلية ألف وخمسمائة وعشرون ناقلة جند مدرعة في المقابل عدد مقاتلي منظمة التحرير بكل فصائلهم الموجودين في جنوب لبنان لا يزيد عن ستة آلاف رجل مسلحين ما بين مائة إلى مائتين قطعة مدفعية ستين دبابة من مخلفات الحرب العالمية الثانية لا أدري يعني على من دبابات مخلفات الحرب العالمية الثانية بتواجه ترسانة إسرائيلية متقدمة انهارت المقاومة خلال أسبوع ووصلوا إلى بيروت قل لي كيف كان مسار المعركة ولكن بعد فاصل قصير نعود إليكم بعد فاصل قصير لمتابعة هذه الشهادة فابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

إسرائيل والوصول إلى بيروت

أحمد منصور: أهلا بكم من جديد لمتابعة شهادة سيد أحمد جبريل على العصر كيف استطاع الإسرائيليون خلال أسبوع واحد أن يصلوا إلى بيروت؟

أحمد جبريل: بالنسبة لي أنا تماما قبل الاجتياح الإسرائيلي بخمسة وعشرين يوم أو شهر أصبت في جنوب لبنان وقعت يعني وكُسِر فقرتين من فقراتي..

أحمد منصور: فقرات ظهرك..

أحمد جبريل: فقراتي إلى دمشق ومن ثم محمولا إلى بلغاريا بطائرة إسعاف فبدء المعركة يعني لم أكن كنت أنا في بلغاريا وعندما سمعت أنا كنت متوقع لكن هذا اللي حصل فعليا وأنا دوما لا أريد أن أقوم بنوع من التفاخر كنت أرغب في كل المعارك أن أكون موجودا فيها يعني في عملية الليطاني في عملية العرقوب الأولى الثانية كنت حتى في عملية الليطاني..

أحمد منصور: الكل يشهد لك أنك كنت تقود قواتك غير الآخرين وكنت تشارك في المعارك بنفسك وهذا لا يغمطك أحد فيه الحق..

أحمد جبريل: لا في ناس يعني بالليطاني تقدموا الإسرائيليين على محاور وسلمنا نحن المحور الأصعب وطريق الأوتوستراد اللي جاي من بنت جبيل لقانا..

أحمد منصور: هذا في 1978.

أحمد جبريل: ب 1978 وعطونا إياه مشان يحمولنا مسؤولياتها وأما الطرق الأخرى اللي بتوصل إلى صور شمال صور إلى الليطاني طرق فرعية وجزئية يعني إذا تدمر فيها دبابة توقف الرتل وكأنه كان الناس يريدوا أن يختبرونا وقلت لهم يا شباب يجب أن نقبل التحدي وهذا المحور هو الوحيد اللي الإسرائيليين اللي توقفوا عليه وكنت أنا موجود مع الأخوة المقاتلين من رفاقنا حتى وكالات الأنباء أنا ما كنت بظهر على الإعلام بدأت الزي تقول أحمد جبريل يقود المعركة في الليطاني بنفسه بزمانه بالعرقوب يقولوا ها الشيء أبو عمار طلع تصريح قال أحمد جبريل ليس موجودا في كل لبنان وأنا كنت عم أقاتل يعني الإسرائيليين حتى لما بعض رفاقنا عاتبوه قال لهم يا إخوانا أن خايف عليه أبو جهاد لما أقول أنا مش بلبنان..

أحمد منصور: قلبه عليك.

أحمد جبريل: لا أنا عم بحكيك عم أجيبلك أنا فكنت أنا في منتهى الحزن لما كنت أنا في بلغاريا ملقى على ظهري وفي علاج عندما سمعت ولكن كنت متوقع متى يكون هذا، حاولت من خلال التليفون أعطي يعني توجيهات أعطي فشعرت إنه ما في نتيجة من هذا الموضوع بصراحة..

أحمد منصور: الوضع مختلف.

أحمد جبريل: عارف كيف فمعي زوجتي عارف كيف ومعي شاب أو شابين مرافقين بعته وراء رئيس الأطباء قلت له أنا بدي أتحرك هلا قال كيف تتحرك أنت إذا بتمشي ممكن تنشل لسه الفقرتين يعني ما مستقرات وضعهم قلت له أنا بدي أمشي لا تجبروني على تصرف غيره فهذا المستشفى اللجنة المركزية للحزب الشيوعي في بلغاريا عارف كيف دعوا رئيسهم رئيس لجنة التضامن جنرال كرانسكي عارف كيف قال لي ما بيصير قلت له أنا هلا بلقي نفسي من الشباك أنا ما بستطيع أتحمل كان مغلق مطار دمشق ومطار عَمَّان ومطار بيروت فراحوا فصلوا لي قفص حديدي تصور عارف كيف لأنه شافوني إنه ما في..

أحمد منصور: حتى يمسك الظهر بتاعك.

أحمد جبريل: يمسك كل جسمي إلى آخره وقالوا إن شاء الله ما يصير لك شيء وطلعنا على أثينا وأول ما فتح مطار دمشق لمدة ساعتين كنت نازل فيه.

أحمد منصور: تاريخ كام وصلت؟

أحمد جبريل: هذا الكلام بـ 7،8 بالشهر مش اعرف يعني بعد يومين..

أحمد منصور: بعد أربع أيام أو يومين..

أحمد جبريل: بعد يومين ثلاثة أيام من بداية المعركة..

أحمد منصور: من بداية المعركة صحيح السوريين كانوا أبلغوكم أن الهجوم لن يتعدى منطقة الزهران؟

أحمد جبريل: لا عارف كيف..

أحمد منصور: السوريين رفضوا نشر المزيد من وحدات المضادة للدبابات والطائرات حول بيروت رغم إدراكهم بأن الإسرائيليين قادمين؟

أحمد جبريل: كان في..

أحمد منصور: هل كان سوء تقدير أم؟

أحمد جبريل: بس هنقول أنه أنا من مطار دمشق ودخلت آخر واحد على بيروت كانوا اليهود في خلدة لما أنا دخلت الناس عم تطلع تهرب أنا دخلت على خلدة قلت بدي أخوض معركة مع ها الناس اللي موجودة في بيروت وفوجئت الناس بوجودي كان معنا كل ها القوات بعض ها القوات اللي انسحبت كان في لواء سوري أسمه اللواء 85 موجود في بيروت كان في لواءين لجيش التحرير الفلسطيني التابع لسوريا معنا في بيروت يعني لم نكن وحيدين إحنا عارف كيف..

أحمد منصور: في النهاية معملوش حاجة.


خوف الإسرائيليين من دخول سوريا المعركة دفعهم لضرب القوات السورية في جزين والريحان، والدخول في مواجهة مفتوحة معهم
أحمد جبريل: معلش هلا بنحكي كيف الموضوع تقول لي الإسرائيليين حاولوا يتجنبوا في البدء الاشتباك مع القوات السورية في منطقة جزين والعيشية والريحان والعرقوب لكن شارون بعدين يعني خافوا إنه والله تدخل سورية في المعركة بعدين يظهر بيعملوا عملية (Test) أو تجربة ضربوهم في جزين في منطقة الريحان تراجعوا صاروا دخلوا في مواجهة مع السوريين وضربوا القوات السورية وقيادتهم كانت في منطقة قرب عالية حمدون ضهر الوحش وأصبح الجيش السوري داخل في المعركة معاه..

موقف القوات الفلسطينية من غزو لبنان

أحمد منصور: يعني الآن بس عشان نفهم المعركة كيف كان مسارها أهل الجنوب لم يكن لديهم الاستعداد للتعاون مع الفلسطينيين بل ربما رحبوا بالإسرائيليين بناء على تصرفات الفلسطينيين السيئة معهم وسجنهم وإيذائهم طوال الفترة التي بقوا فيها، السوريين لم يكن لديهم استعداد أو ترتيب للدخول إلى المعركة ولكنهم وُرِطوا فيها القوات الفلسطينية كانت كلها تستعد لكي تحمي منطقة بيروت أو تقف عند حد بيروت على اعتبار إن إسرائيل لم تتوغل أو لم تصل إلى العاصمة بيروت وربما تقف عند نهر الأولي ومنطقة صيدا، أنت كنت مريضا وجئت رغم مرضك بقفص حديدي نقلوك ودخلت إلى بيروت في الوقت الذي كان يهرب فيه الآخرون واستطاعوا أن يصلوا في عدة أيام الحاج إسماعيل جبر عمل قواته الخاصة لم يأمر بشن هجوم على القوات الإسرائيلية ضد رأس الجسر البحري إلا عند الساعة الحادية عشر ظهرا ثم أخلى مقر قيادته ثم فر للصالحية ومن ثم إلى الشوف بصحبه كمال الشيخ آمر كتيبة شهداء أيلول ومصطفى سعد زعيم التنظيم الشعبي الناصري وضباط آخرين وأرسل في 8 يونيو رسالة لياسر عرفات يبرر بها أسباب تصرفه، الحاج إسماعيل الآن من الشخصيات التي تحمل مسؤولية كبيرة في السلطة الفلسطينية وهذا الكلام ليس كلامي وإنما نشره يزيد صايغ في كتابه وقال أنه اطلع على البرقية التي أرسلها الحاج إسماعيل جبر إلى ياسر عرفات وقال إنها في أرشيف الرئاسة الفلسطينية، كيف رؤيتك لمسار الأمور وكيف كانوا قادة منظمة التحرير يقاتلون؟


انهارت الروح المعنوية لدى كل المقاتلين عندما أعطى الحاج إسماعيل أوامره بالانسحاب
أحمد جبريل: يعني مع احترامي لهذه المعلومات أنا بعرف إنه الحاج إسماعيل أعطى أمر لعملية الانسحاب بيسموه العشوائي وهذا سبَّب انهيار في الروح المعنوية لكل المقاتلين لأن جسم حركة فتح هو الجسم الأكبر لما الناس تشوف هذا الجسم قاعد عم ينهار ويمشي يعني هذا بتقع كارثة حتى لو أنت حطيت وقاعد في مواقع محصنة وإلى آخره الناس بتقول لك شو أنا بدي أقاتل لوحدي يعني هذا فيه تأثير على الروح المعنوية وأنا واحد من الناس اللي حقدت على الحاج إسماعيل واتهمته في الجبن والتخاذل وإلى آخره حتى لما طلعنا من الحصار من بيروت للحقيقة أنا بحكيلك ها المواضيع ما يقوله يزيد صايغ..

أحمد منصور: يزيد بيستند لمعلومات مش كلامه هو الرجل وثق تاريخ بالوثائق..

أحمد جبريل: أنا بحكي هذه القصة..

أحمد منصور: في النهاية هناك وثيقة في الرئاسة الفلسطينية موقع عليها إسماعيل جبر بيتكلم فيها..

أحمد جبريل: أنا عندي رواية معاكسة من وين أخذت هذه الرواية من الحاج إسماعيل شخصيا الحاج إسماعيل اتصل فيّ في دمشق..

أحمد منصور: متى؟

أحمد جبريل: بعد ما طلعنا من بيروت عارف كيف من حصار بيروت وقال لي بالحرف الواحد إيجى إلى عندي وقالي بدي نصف ساعة بس من وقتك أنا الناس كلهم تتهمني بالجبن أنا مو فارقة معي بس أنت كأحمد جبريل أرجوك أنه تفهم الحقيقة وطلع لي من جيبته لابس فيلد وقال لي تفضل هذه هي البرقية من أبو عمار يطلب منه الانسحاب فقال لي تفضل قرأت التاريخ والساعة في عملية..

أحمد منصور: طب قل لنا دي لأن دي وثيقة مهمة؟

أحمد جبريل: أنا هذا الكلام هلا يمكن الحاج إسماعيل بيسمعني هلا له مسؤولية كبيرة في الضفة الغربية..

أحمد منصور: أنت كده هتفنشه الآن.

أحمد جبريل: أنا بعدين..

أحمد منصور: الرجل أرسل ربما برقية أخرى؟

أحمد جبريل: بعد ذلك أنا سألت الناس في داخل فتح اللي انشقوا وعملوا انتفاضه في فتح من أبو صالح وقدري عارف كيف وأبو موسى وها أكدوا لي ها الموضوع.

أحمد منصور: يعني عرفات هو الذي أصدر الأمر لقوات المنظمة بعدم القتال والانسحاب أمام الإسرائيليين؟

أحمد جبريل: بالانسحاب هذا الموضوع هيك..

أحمد منصور: لا قل لي أنت الكلام ده على مسؤوليتك؟

أحمد جبريل: أنا عم بقولك هو حدث عملية الانسحاب العشوائي هذا فعلا أما كيف تم هلا أنت بتقول فيه رواية يزيد صايغ أنا عم بحكيلك في روية أخرى وهذا الموضوع متروك للناس تدقق في ها الروايتين عارف كيف إن الحاج إسماعيل أخذ أمر بعملية الانسحاب هو وأبو هاجم حتى أبو هاجم كان في أخو أبو الزعيم كان في منطقة مهدوشة ومنطقة الريحان انسحب وظل بسباط يعني قريب لبعلبك.

أحمد منصور: طب لعل الرئيس عرفات كان خايف على القوات؟

أحمد جبريل: هو إذا إحنا ما بدنا نستعمل هذه القوات في هذه المعركة الأخيرة على لبنان وين؟

أحمد منصور: نقيم بها السلطة الفلسطينية هو كان عنده بعد نظر ويخطط؟

أحمد جبريل: هو بده يحمي هذه القوات عشان يأخذها على تونس وعلى الجزائر وعلى السودان وعلى اليمن..

أحمد منصور: أليس هذا ما حدث تاريخيا بعد ذلك؟

أحمد جبريل: والله إذا كان هذا الموضوع أنا كنت أعتقد إنه هذه المعركة في لبنان يجب أن تكون معركتنا ومعركة يعني معركة الشعب الفلسطيني والثورة الفلسطينية ومعركة الأحزاب برمتها..

أحمد منصور: كنتم تستطيعوا أن تقاوموا الإسرائيليين وتردوهم؟

أحمد جبريل: أنا عم بقولك..

أحمد منصور: بهذه الإمكانيات دبابات تي 32 من مخلفات الحرب العالمية..

أحمد جبريل: لا أنا كنت أعرف شو نتيجة الحرب لأن مثل ما قلت لك الحرب يعني تعرف تقدر تعرف ما نتائجها قبل أن تخوضها هذا مثل عسكري في هذا الموضوع أما لو كنا رتبنا أمورا ونزلوا ها السنوات الماضية وما تلفتنا للخلف وللمباذل ونعمل والله شرطة ونعمل كيف الأفران نصفي مسؤولين عنها وزبالة كيف نشيلها من بيروت وكيف..

أحمد منصور: الجمهورية جمهورية الفكهاني.

أحمد جبريل: كيف نفرغ كيف نقسم الأحزاب اللبنانية ونفرغها يصفي خمسين، ستين حزب لبناني وأعطي هذا وأعطي هذا نشتغل في بعضنا بدي أهجم على الموقع الإسلامي على مكاتبك والثاني على مكاتبه عشان أدبك وإلى آخره يعني أنا كنت أشعر حقيقة في السنوات اللي سبقت الاجتياح فيه نوع من العبثية المطلقة وكنت مرات أتساءل يا ترى الناس موعودين إنه نمشي وأنا بقولك أنا كنت أشعر إنه وكأن هؤلاء الناس موعودين بشيء سياسي وشو اللي خلاني أكثر العداء اللي كان لسوريا طب سوريا معنا في لبنان كنتوا تقولوا بدها جاية تقاتلنا صارت تقاتل هي والكتائب والمارونية السياسية ومعارك وشقت المارونية السياسية والجبهة اللبنانية اللي هي إفرنجية عن باقي ها الناس ومعارك دائرة مستمرة مع المارونية السياسية وحاصرت كل ها المناطق المسيحية بصور سوريا عندها لواء عم يقاتل معنا بالخمسة وثمانين لواءين من جيش التحرير تبعها قاعدة موجودة عم بتخوض معارك بعين الحلطة وبيادر العدس وكل ها المنطقة وأنا أرجو كنت لياسر عرفات وإحنا تحت الحصار يا أبو عمار خذ أحكي مع الرئيس حافظ الأسد معنا هو الوحيد اللي معنا هو الوحيد اللي معنا ميدانيا معنا في المعركة يرفض..

أحمد منصور: طب أنا هقولك بقى..

أحمد جبريل: يتصل مع مين مع فهد مع حسني مبارك مع الملك الحسن طب أنا كنت استغرب إنه طب ليش طب واحد معك في المعركة بالعكس تماما مندوبه سفيره في الصين وإحنا بالحصار طالع تصريح إذا بترجعوا للأرشيف أنه سوريا لم تقاتل وسوريين أسقط لهم تسعين طائرة عارف كيف ودمر لهم والقتلى والشهداء..

أحمد منصور: هذا حقيقة انسحب السوريون من جزين من معظم أنحاء الشوف..

أحمد جبريل: لا رجعوا..

أحمد منصور: دمر السلاح الجوي الإسرائيلي يوم ثمانية يونيو بطاريات سام 6 السورية أسقط عشرات الطائرات حوالي تسعين طائرة سقطت لو طائرات ورقة مش هتقع بنفس الشكل..

أحمد جبريل: ما في تكافؤ مضبوط أخي مهو ما كنا فيه تكافؤ..

أحمد منصور: طب ليه طلع طائرات طالما معندهاش تكافؤ؟

أحمد جبريل: يا أخي هو قال ورجي عذرك ولا تورجي بخلك أنا داخل ها المعركة.

أحمد منصور: يطلع الطائرات يبيدها السلاح الجوي يبيده؟

أحمد جبريل: حصل معارك وهو لو ما طالع رح يقولوا وين هذا سلاح الجو بها الشأن هذا..

أحمد منصور: يعني لا الصواريخ وقعت طائرات إسرائيلية ولا الطائرات وقعت طائرات إسرائيلية ولا وانسحب..

أحمد جبريل: هو اللي أسقط للإسرائيليين حسب اعترافهم أنا قرأت يومياتهم كلها عبارة عن أربع خمس طائرات..

أحمد منصور: ميساووش حاجة..

أحمد جبريل: السوريين دخلوا في معركة كبيرة في عين زحلتة عند نبع الصفا دخلوا في معركة كبيرة في بيادر حمدون معركة في بيادر العدس ودمرت الكتيبة الإسرائيلية المدرعة اللي كانت بدها بتقطع طريق دمشق يعني..

حقيقة الانسحاب السوري أمام إسرائيل

أحمد منصور:هل روى الرئيس الأسد شيئا حول هذه المعارك وعلامات الاستفهام التي لا زالت قائمة حول الدور السوري وتدمير الأسلحة السورية بهذا الشكل والانسحابات السورية التي تمت بعد مواجهة الإسرائيليين؟

أحمد جبريل: هو الرئيس الأسد بعد ما خرجنا من الحصار التقيت معه أنا وسألته سؤال يعني أولا أعطيته عن أداء اللواء 85 اللي كان معنا في بيروت وقالت له إنه قائد اللواء سيئ وجبان يعني بلاش أذكر أسمه عارف كيف معروف أسمه لكن الجنود والكتائب كانت في منتهى الشجاعة وبتستغرب إذا بقولك أنا خسرت قوة هذه الكتائب استنادا لحرب العصابات لأنه الجيش بيحط مدافعه جنب بعضهم بيحط دباباته وكأنه ها الشيء..

أحمد منصور: عشان إسرائيل تضربها..


الرئيس حافظ الأسد قال إن الطائرات السورية كانت تتعرض لتشويش شديد للغاية قبل أن تصل الحدود اللبنانية
أحمد جبريل: لا هذا تكتيكهم عارف كيف ما هو أنا تحدثت في حلقات أخرى إنه للأسف فيه عقم في العسكريتارية العربية كيف تقاتل هذا العدو الإسرائيلي غيرت تشكيلات المدافع تبعهم الدبابات دخلتها في البدروم في الأبنية في بيروت وأقول للطاقم ما بتطلع أنت من ها الأبو تبع ها المبنى الكبير لتسمع هدير وصوت الدبابات الإسرائيلية أمامك بتطلع بتبقى دبابة في وجهك بتقاتلها وإلا الطيران بده يدمرك عارف كيف يعني ها المواضيع جيش التحرير الفلسطيني كان فيه تعاون كيف صمدنا في بيروت عم بحكي لما سألت الرئيس حافظ الأسد حكى بصراحة قال إحنا خسرنا هذه الطائرات ونحن فوجئنا عارف كيف بحيث إنه طائراتنا السورية لما كانت تطلع من المطارات السورية قبل ما توصل الحدود اللبنانية يتم عليها تشويش شديد للغاية بحيث الطيار يصير أزيز بأذنيه تريد إنه والله تخزق له طبلة أذنه ويشعر إنه بده يشيل ها الهلمت هي الخوذة اللي طبع الطيار جانبا ورداره..

أحمد منصور: إلى هذا الحد إسرائيل اخترقت الأراضي السورية؟

أحمد جبريل: لأنه كانت وقتها دخلت الطائرات أف 15 و16..

أحمد منصور: طيب على الأقل لا تستطيع أن تواجههم بطائرات مماثلة حافظ على الطائرات التي عندك؟

أحمد جبريل: هذا الموضوع هو كمان عنده جيش موجود على الأرض يريد أن يقول له أنا حاولت ولكن هذا اللي حصل عارف كيف رغم كل هذه قلت لك الخسائر..

أحمد منصور: طائرة اثنين ثلاثة لكن تسعين طائرة.

أحمد جبريل: كل هذه الخسائر اللي حصلت والسفير الفلسطيني التابع لأبو عمار في الصين بيعطي تصريح أن القوات السورية لا تقاتل وتتفرج يعني أنا طلبت منه..

أحمد منصور: هي الذي يقاتل من القوات السورية إلا الذي تورط في القتال..

أحمد جبريل: يا أخي معلش هلا هو مش محطوطه جبهة إنه والله بده يدخل..

أحمد منصور: لكن إسرائيل جاية؟

أحمد جبريل: ماشي الحال قلت لك يعني حتى الصواريخ السورية اللي كانت منشورة لسام 6 لحماية..

أحمد منصور: دُمرت كلها.

أحمد جبريل: دمرت يعني عم بقولك يعني فيه أميركا كانت المعركة في لبنان ليس معركة إسرائيلية معركة إسرائيلية أميركية جنرال هيغ وزير الدفاع وريغن يريد تدمير كل شيء وإخراج المقاومة الفلسطينية والجيش السوري من لبنان في ها الموضوع هذا..

أحمد منصور: كان واضح الإسرائيليين عندهم خطة واضحة السوريين والفلسطينيين لم يكن لديهم خطة واضحة كانوا يعملوا بنظام رد الفعل كما عملت الجيوش العربية وجنت الخسائر طوال الفترة الماضية مضبوط؟

أحمد جبريل: مضبوط.

أحمد منصور: لكن لا أريد أن أغمض أيضا الفلسطينيين حقهم كان بينهم أبطال قاتلوا وصمدوا مساء 9 يونيو كان يوما هاما في هذا الصراع حيث تمكن المغاوير الفلسطينيين ومقاتلين من أمل من صد قوات إسرائيلية وقتلوا نائب رئيس الأركان.

أحمد جبريل: هذا نحن اللي قتلناه في الدامور.

أحمد منصور: هو لا فيه كلام عنكم أنكم مش قتلتوه بالدامور هو أنكم هربتوا يوم 9 يونيو والإسرائيليين تمكنوا من أن يسيطروا في دير الناعمة على أسلحتكم التي كانت مخزونة في الأنفاق وهي في حالة سليمة تماما.

أحمد جبريل: عشرة بالشهر سقطت الناعمة كان الإسرائيليين في خلدة يوم 8 بالشهر شوف وين الناعمة والخالدة يعني صاروا ورائنا ومثل ما حكيت لك هذا الانهيار اللي حصل في صفوف المقاومة أثر على الروح المعنوية طبعا رغم هذه المستودعات اللي بيحكوا عنها هذه أعطيت لهم أوامر لرفاقنا أن تفخخ بحيث والله إذا هو كان عندنا إحنا أجهز تفخيخ وأجهزة توقيت لمدة يوم ويومين وثلاثة أيام وأربعة أيام وحقيقة إذا بترجع للأرشيف الإسرائيلي نُقِل كميات من الأسلحة وخزنت جمب طبرية ويوم شافوها انفجرت كلها عارف كيف فأرادت الناس أن تحملنا يعني مسؤولية إنه والله إحنا هذه الأسلحة والعتاد لكن لم..

أحمد منصور: لم تقاتلوا به..

أحمد جبريل: لا قاتلنا فيه إحنا أصلا لما بتأخذ اليوميات الإسرائيلية هاي عقدة الدامور الناعمة قلت لك تجاوزها الإسرائيليين ووصلوا على خلدة بثمانية بالشهر إحنا عشرة بالشهر سقطت هذه المنطقة وأخليت هذه المنطقة عارف كيف لأنه حاصروها من كل الجهات من البحر ومن كذا وكنا وحيدين فيها ورغم ذلك هذه الإسرائيليين يعترفوا بتدمير الدبابات في منطقة الناعمة والدامور أرجع للمراجع الإسرائيلية..

أحمد منصور: رجعت إليها.

أحمد جبريل: وقتل معاون رئيس الأركان اللي ممكن يعني ممكن جنرال آدم معرف إيش أسمه عارف كيف..

أحمد منصور: أسمه يكؤتيل آدم.

أحمد جبريل: آدم عارف كيف وقتل هناك عندنا عارف كيف طب هاي منطقتنا مين اللي عم بيدافع عنهم كمان يعني هذا الجنرال اللي قتل في الناعمة وبالدامور إيجو ناس يعني من بره قتلوه..

أحمد منصور: هكذا بعض المصادر تقول إيجوا ناس قتلوه.

أحمد جبريل: كيف يعني؟

أحمد منصور: مغاوير من فتح ومن حركة أمل ومن غيرها.

أحمد جبريل: لا بالعكس حصل إنزال في منطقة الخالدة عندنا شباب هم اللي صدوا ويمكن قائد الوحدة أنا بقولك بجمعك معهم وكيف هم نزلوا من البحر ودمر رأسا مجنزرتين بالمدافع مائة وستة وكانت الناس قاعدة في الملاجئ وبعدين طلعوا أخذوا الناس ها الملالات وصاروا يرفعوا إشارات النصر إنه والله أنت بتعرف النصر يلد يتيم أما الهزيمة فلها ألف أب وأم.

أحمد منصور: فيليب حبيب دخل على الخط يوم عشرة يونيو وأقنع سوريا وإسرائيل بوقف إطلاق النار لكن الإسرائيليين لم يلتزموا ولم يتوقف إطلاق النار الحامية السورية انسحبت من الطرق الجبلية الاستراتيجية في قبرشمون مساء 11 يونيو استولى عليها الإسرائيليين بدأ الإسرائيليين وصلوا إلى بيروت وبدأ حصار بيروت في 13 يونيو..

أحمد جبريل: أحكم الحصار بعشرة لا كانوا الإسرائيليين بخلدة..

أحمد منصور: من تسعة وصلوا ربما وصلوا..

أحمد جبريل: ماني بالشهر ماني تسعة..

أحمد منصور: لكن أُحكِم الحصار بعد سيطرتهم على بيروت الشرقية..

أحمد جبريل: على منطقة الشويفات واتصلوا مع المسيحيين.

أحمد منصور: في الحلقة القادمة أبدأ معك من حصار بيروت أشكرك شكرا جزيلا كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن متابعتكم في الحلقة القادمة إن شاء الله نواصل الاستماع إلى شهادة السيد أحمد جبريل الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة، في الختام أنقل لكم تحيات فريق البرنامج وهذا أحمد منصور يحييكم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة