الأسد أو نحرق البلد   
الجمعة 1433/11/27 هـ - الموافق 12/10/2012 م (آخر تحديث) الساعة 13:47 (مكة المكرمة)، 10:47 (غرينتش)
فيصل القاسم
شريف شحادة
محمود السيد الدغيم

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدينا الكرام، ألا يطبق شعار الأسد أو نحرق البلد، أو الأسد أو لا أحد بحذافيره على الوطن والشعب السوري؟ هل يعقل أن يقضي عشرات الألوف من السوريين ذبحا وقتلا وسحلا من أجل عيون بشار الأسد؟ يضيف آخر، هل يعقل أن يسوى معظم المدن والقرى السورية بالأرض كي يحافظ بشار على حكمه؟ هل يعقل أن يتم تشريد أكثر من خمسة ملايين سوري وتهجير مئات الألوف خارج البلد كي يبقى بشار رئيسا؟ ألم يكتب الشبيحة على جدران داريا حرقناها لأجل عيونك يا أسد؟ هل هي مزرعة أبيه؟ ألم يقل مسؤول كبير أن الأسد مستعد لذبح 10 ملايين سوري كي يبقى في عرشه؟ ألا ينقل مسؤولون عن الأسد أنه سيسلم سوريا كما استلمها هو وأبوه قبل 40 سنة؟ هل يعقل أن يبيع النظام سندات الخزينة السورية كي يؤمن بقاء الأسد؟ هل يعقل أن تغرق المخابرات السورية البلاد بالمخدرات حفاظا على نظام الأسد؟ هل يعقل أن يتم تدمير آثار سوريا ومساجدها ليبقى الأسد؟ هل يعقل أن يستنزف الجيش السوري لأجل الأسد؟ أليس بشار الأسد أكثر الطواغيت تكلفة في التاريخ؟ يصيح كاتب لبناني، ألم يشبع آل الأسد ومخلوف وشاليش من دماء السوريين؟ أليس من حق الثوار أن يصرخوا البلد وسنحرق الأسد؟ لكن في المقابل ألا يعمل الأسد جاهدا للحفاظ على البلد بعد أن تكالب عليه القاصي والداني؟ ألم يفعل كل ما فعله من أجل أن تبقى سوريا كيانا واحدا؟ ألم يسد خصومه كل الطرق في وجهه؟ أليس من الإجحاف اتهام الأسد بتدمير سوريا من أجل عيون إسرائيل؟ أليس من الإجحاف اتهامه بأنه يرفع شعار الإمارة ولو على الحجارة أو أنا ومن بعدي الطوفان؟ أليس من الظلم القول أن الشعب السوري يباد من أجل عائلة؟ أليس حريا بالسوريين أن يهاجموا المجرم الحقيقي ألا وهو إيران وروسيا وحزب الله الذين يدعمون النظام في إحراقه لسوريا؟ أسئلة أطرحها على الهواء مباشرة على الباحث والإعلامي السوري شريف شحادة، وعلى أمين عام التجمع الوطني السوري الحر الدكتور محمود السيد الدغيم، نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

خيارات الأسد للخروج من الأزمة

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام نحن معكم على الهواء مباشرة في برنامج الاتجاه المعاكس، بإمكانكم التصويت على موضوع هذه الحلقة هل تعتقد أن بشار الأسد يطبق شعار الأسد أو نحرق البلد؟ صوت على صفحة الاتجاه المعاكس 25127 نعم 94.9 لا 5.1، شريف شحادة لو بدأت معك، في واقع الأمر عندما طرحت هذا السؤال على التصويت جاءني الكثير من الردود الغاضبة يقولون كيف تقول أن الأسد يحرق البلد؟ حرقها وانتهت العملية لم يبق شيء لم يحرقه، كيف ترد؟

شريف شحادة: أولا هذا التصويت مردود على.

فيصل القاسم: مش هذا التصويت ما بدي، أنا بعرف دائما هو أهم تصويت اللي بتصوت فيه المخابرات بكون صحيح هذا غلط.

شريف شحادة: لحظة، هذا التصويت مردود نحن صوتنا بالأمس في قناة الدنيا طلع معنا 95% يؤيدون الأسد في طريقة التعامل مع المجموعات.

فيصل القاسم: في طريقة إحراق البلد.

شريف شحادة: في طريقة التعامل مع المجموعات الإرهابية الموجودة والتي بثتها كل محطات العالم.

فيصل القاسم: طيب.

شريف شحادة: هذا أولا..

فيصل القاسم: ماشي.

شريف شحادة: اثنين أنا أقول أحسد الرئيس الأسد على خصومه سواء كانوا في الخارج وهنا أقصد الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل وبريطانيا ومن لف لهما من دول الخليج وعلى خصومه الداخليين، من أطلق هذا الشعار هم نفسهم من يحرقون البلد المغول والتتار الجدد الذين جاؤوا من ليبيا ومن الشيشان ومن باكستان ومن تونس ومن غيرها وشاهدناهم على كل محطات التلفزة، هذا أولا، ثانيا أنا أعي حالة الفوران التي يفورها العالم ويموج لأن مؤامرة بهذا الحجم ظنوا إنه ممكن خلال يومين هذا بنخوفه خلال يومين ثلاثة بضب أغراضه بيمشي، الرجل صاحب مشروع ولا يمكن أن يتخلى عن مشروعه من أجل عيون أحد، وبالتالي أنا أعلم أن من أطلق الشعار أطلقه بالعكس يا دكتور فيصل قالوا إما أن نزيل الأسد أو نحرق البلد، وما شاهدناه الآن في حلب هم فعلا تتار ومغول، قبل شهرين هل كانت حلب كذلك؟ كانت حلب تنعم بالراحة والسكينة والطمأنينة، ووجدنا أن راجمات الصواريخ والأسلحة وقذائف الآر بي جي وكل شيء وجد في حلب.

فيصل القاسم: جميل.

شريف شحادة: إذن قبل الأحداث حلب كانت درة سوريا وبالتالي من فعل بحلب ومن فعل بسوريا هي هذه الجماعات المسلحة التي قاتلت وتقاتل اليوم دفاعا عن مشروع أميركي خليجي صهيوني في المنطقة.

فيصل القاسم: ماشي، سلفي إرهابي كل اللي بدك إياه بس أنا بدي أسألك سؤال توضيحا لهذه الفكرة، تقول لي الذي حرق سوريا هم المغول الجدد المتآمرون على سوريا.

شريف شحادة: نعم.

فيصل القاسم: العصابات المسلحة.

شريف شحادة: نعم.

فيصل القاسم: كل هؤلاء الإرهابيون، السلفيون، الوهابيون.

شريف شحادة: نعم.

فيصل القاسم: والعرعوريون، كلهم اللي بدك إياهم، ماشي، أنا سأتفق معك جدلا أو لنفترض جدلا أن كل الدمار الذي حدث في سوريا على أيدي هؤلاء هم فعلوه فعلا، دمروا حلب ودمروا حمص ودمروا درعا، ودمروا ريف دمشق ودمروا كل سوريا، طيب ألا يخجل بشار الأسد أن يبقى في الحكم إذا لم يستطع حماية سوريا من هؤلاء الذين دمروا البلد عليه وعلى البلد؟

شريف شحادة: لا لا لا..

فيصل القاسم: بدي أسألك سؤال، أليس من حق الشعب السوري الآن أن يطلب من هذا الرئيس أن يتنحى لأنه لم يستطع حماية البلد؟ مش لأنه دمر البلد، كيف ترد؟

شريف شحادة: مطلوب بقاء الرئيس الأسد لأنه.

فيصل القاسم: طيب يا أخي ما انحرقت البلد.

شريف شحادة: يا أخي خليني أحكي، يا دكتور لأنه ضمانة وحدة الأراضي السورية، بهذا الشكل الذي تجده، تركيا فتحت الحدود، الأردن فتحت الحدود، لبنان، حبيبي وأنا بقطر بهذه العاصمة الدوحة، أتى المال إلى سوريا ومن السعودية ومن تركيا وأنت تشاهد على محطات التلفزة في كل دول العالم هذا الحشد من المال والسلاح والرجال، الأسد هو ضمانة الآن لسوريا التي ستبقى موحدة.

فيصل القاسم: ماشي، أنا ما بدي أختلف معك، هذا كلام سليم ومن حقك تقوله.

شريف شحادة: نعم.

فيصل القاسم: بس برجع بسألك سؤال بسيط جاوبني عليه.

شريف شحادة: شو هو؟

فيصل القاسم: أليس من حق الشعب السوري أن يقول لبشار الأسد للرئيس السوري يا سيدي أنت لا تصلح للحكم لأن البلد دمر من قبل العصابات الإرهابية، مشكلتكم أنتم بسوريا كمن يقول من يصنع الأشباح تظهر له، أنتم صنعتم الأشباح فطلعت لكم ودمرت البلد، طيب يا أخي إذا رئيس مش قادر يحمي البلد، البلد تدمرت شو قاعد عم يسوي؟ 

شريف شحادة: أولا، طول بالك.

فيصل القاسم: أنا سوري مش من حقي أن أقول له ليش تخلي هالعصابات المسلحة بنت الستين ألف شو اسمه تدمر البلد؟ ليش دمرت البلد؟

شريف شحادة: طول بالك، أولا هذا تمرد عسكري مسلح من كل دول المنطقة أتت إلى سوريا، أنت تعرف وأنا أعرف، إنه هذه الهجمة على سوريا لا تقل لي إصلاح تعز الله.

فيصل القاسم: ماشي.

شريف شحادة: بس دقيقة بدي أحكي.

فيصل القاسم: تفضل.

شريف شحادة: اثنين، عندما واجهت الولايات المتحدة الأميركية نفس الهجمة عليها جورج بوش احتل دولتين.

فيصل القاسم: حلو.

شريف شحادة: أفغانستان والعراق، وقتل في العراق 4 ملايين، اليوم سوريا تدافع عن وحدة التراب.

فيصل القاسم: بس يا سيد شريف، صحيح جورج بوش عندما تعرضت بلده للعمل الإرهابي دمر العراق ودمر أفغانستان، ما دمر أميركا مثل ما عم يساوي بشار الأسد دمر سوريا، ولو يا زلمة..

شريف شحادة: نحن لا ندمر، نحن نحمي سوريا ولولا أن كان الرئيس الأسد حريصا على وحدة سوريا وعلى أمن سوريا لوجدت أن المنطقة قد قسمت وقسمت سوريا.

فيصل القاسم: جميل جدا.

شريف شحادة: المطلوب يا دكتور ليس إصلاح، شو علاقة الشيشاني والباكستاني؟

فيصل القاسم: ماشي، جميل جدا.

شريف شحادة: والهندي والأفغاني، شو إلهم علاقة؟

فيصل القاسم: كلام رائع، سيدي عندما يقول الرجل لماذا تتهم القيادة السورية؟ لماذا يتهم الرئيس السوري بتدمير البلد؟ يقول لك لم يبق مقاتل أو إرهابي إلا ودخل في سوريا وعاث فيها دمارا وفسادا، وهم الذين رفعوا، ليست القيادة السورية هي التي رفعت شعار نحرق البلد قالوا إما نزيل الأسد أو نحرق البلد وهكذا يفعلون، وبقاء الأسد هو ضرورة لسوريا وللشعب السوري، كيف ترد؟

محمود السيد الدغيم: أرد قالوا لنا إما الولد أو في بلاد الشام لن يبقى أحد، قالوا لنا إما الولد أو أن قطعان المجوس الفرس تحتل البلد، قلنا لهم بئس الولد ووالد ومن ولد، فاسد ومن فسد، بل بئس من يحسب أن الجحش والوحش أسد، من قال إن القرد والقرّاد قد أمسى أسد؟ سقط الطغاة الفاسدون وكل من للوغد في الشام سجد، لا والذي رفع السماء بلا عمد، لم أنس ثأرك جرجناز وأرمناز وتفتناز الروح أنتِ أنا الجسد، لم ننس ما فعل الطغاة المجرمون ومن جحد، لما استباحوا حمص أو إدلب أو درعا البلد، لما استباحوا مسجدا ومن سجد، لما احتمى النبيح بالشبيح واعلولى الزبد، في الحولة الثكلى وفي القابون في أم العمد، لما انتشى صهيون بل صفيون واحتار الولد، قلنا لهم أزف الرحيل فودعوا هذا البلد، فالشام للأحرار للثوار حاضنة ولمن صمد، ضحك الولد، عبس الولد، خاب الولد، سقط الولد ووالد وما ولد ومن جحد، بقي الأباة الثائرون وحرروا شعب البلد أرض البلد بالصابرين ومن صمد ولمن صمد جاء المدد، مدد مدد قل هو الله أحد، أولا حينما يقول جاؤوا وإلى آخره، أولا هذا النظام ليس في عهد بشار الأسد فحسب، بل حافظ الأسد بدأ بحرق سوريا قبل وصوله إلى الحكم، سلّم الجولان، ذاع سقوط القنيطرة قبل أن يصل إلى القنيطرة وكل السوريين يعلمون ذلك، وفي حرب تشرين مدفعيته قصفتنا من الخلف وكل من كان في الجبهة يعرف ذلك، باع الجولان فأخذ الحكم، زحف على لبنان، قضى على الحركة الوطنية اللبنانية وكل الناس يعلمون تلك الخيانة في النبعة والكرنتينا وسن الفيل وتل الزعتر، هذه المجازر واغتيال كمال جنبلاط والمفتي حسن خالد والكثير من الأسماء لا يتسع الوقت، حرق لبنان، حرق المقاومة الفلسطينية، هذا حافظ الأسد، حرق حماة في سنة 1982 حتى السجون لم تسلم من هؤلاء، هل في السجون توجد أسلحة ويوجد إرهابيون؟ في صيدنايا، في تدمر، في سجن المعرة البارحة يذبحون السجناء داخل السجن قبل أن ينسحب هؤلاء الجبناء، إذن عمليا هذا النظام قام في الأصل ليس لحرق سوريا فقط، وإنما لحرق المنطقة العربية خدمة للمشروع الصفوي الإيراني ومع ذلك يتبجحون بالقومية العربية بينما كل الناس يعلمون أن حافظ الأسد بعدما زار الشاه في إيران سنة 1976 أخذ منه الضوء الأخضر لدخول لبنان وفعل ما فعل، قضى على المسيحيين على الدروز على السنة وخلق هذا الكيان التابع لإيران،  ثم بعد ذلك نجد أنه قدم الصواريخ التي قصفت في بغداد في الحرب الإيرانية العراقية وحارب ضد العراق تحت العلم الأميركي، فأين هي القومية؟

فيصل القاسم: طيب.

محمود السيد الدغيم: عفوا.

فيصل القاسم: خليني بموضوعي.

شريف شحادة: وكنتم مع صدام حسين الذي اجتاح الخليج.

محمود السيد الدغيم: هل هنالك شريف في العالم يسلم هذه العربية الحرة لنظام الملالي في إيران؟ لنظام الشعوبي، عفوا، أدبيات حزب البعث أنا أعرفها جيدا.

شريف شحادة: يا دكتور.

فيصل القاسم: بس دقيقة.

محمود السيد الدغيم: لحظة، على مهلك، أدبيات حزب البعث ماذا تقول؟ الشعوبيون الفرس فإذا بهذا النظام نظام شعوبي يخدم.

شريف شحادة: أنت تأخذ من ناحية الطائفية، أنت رجل تمثل الطائفية.

محمود السيد الدغيم: لو لم تكن يا شريف طائفيا لما دافعت عن هذا النظام.

شريف شحادة: أنت تمثل الطائفية بكل رموزها.

محمود السيد الدغيم: أنت تدافع عن هذا النظام لأنك طائفي.

فيصل القاسم: دقيقة، تفضل.

شريف شحادة: أبدا. 

محمود السيد الدغيم: اسمح لي كلمة يا شريف لحظة والله أنا سأقول لك كلمة.. 

فيصل القاسم: بس خليك في الموضوع، خليك في الموضوع رجاء خليك في الموضوع.. 

محمود السيد الدغيم: أنت تدافع عن هذا النظام معلش هذا رأيي لسبب طائفي ولكن والله أنت لست أهم من إبراهيم ماخوس الذي قضى عليه هذا النظام ولست أهم من محمد عمران الذي قتله هذا النظام ولست أهم من صلاح شديد، 

شريف شحادة: خلينا نحكي.. 

محمود السيد الدغيم: عفوا معلش بدون مقاطعة، ولست أهم من صلاح شديد الذي مات في السجن على يد هذا النظام، هذا النظام عائلة يا شريف شحادة.. 

شريف شحادة: لا لا لا.. 

محمود السيد الدغيم: هذا النظام يستخدم الطائفة من أجل مصلحة الثلاثي المجرم، عبارة عن شاليش مخلوف أسد واليوم، اليوم المعارف القرداحة وأنت تعرفها حتى أهل القرداحة لم يسلموا منه، هؤلاء وافدون ليسوا سوريون، هؤلاء أنت تعرفهم من أين أتوا؟ 

شريف شحادة: لا، أنا بعرف انتوا من أين أتيتوا. 

محمود السيد الدغيم: نحن منين أتينا، نحنا من جزيرة العرب. 

شريف شحادة: أولا، أولا..   

فيصل القاسم: بس دقيقة، تفضل تفضل، الدور إلك، تفضل بس بدون مقاطعة سيدي. 

شريف شحادة: أنتم لن تربحوا أي معركة في العالم لأن منظاركم إلى سوريا.. 

فيصل القاسم: بس خلينا بالموضوع، خلينا بالموضوع.. 

شريف شحادة: أي طبعا في الموضوع.. 

محمود السيد الدغيم: أي معركة ربحها الأسد وأبوه، قل لي معركة.. 

شريف شحادة: طول بالك، أنت لا تستطيع.. 

فيصل القاسم: بس بدون مقاطعة. 

شريف شحادة: لا أنت ولا غيرك أن تقيم حافظ الأسد رحمه الله، لأن تاريخه يثبت أن حافظ الأسد.. 

فيصل القاسم: بس دقيقة بدون مقاطعة، بدون مقاطعة. 

شريف شحادة: في الـ 1975 قاتل إسرائيل واستعاد القنيطرة، لحظة وأنت تعلم وأنت تعلم، لحظة لحظة .. 

محمود السيد الدغيم: وقف لا تغالط، قلت إسرائيل بالـ 1973، 43.. 

شريف شحادة: وأنت تعلم.. 

فيصل القاسم: بدون مقاطعة. 

محمود السيد الدغيم: وأنت تعلم أن رئيس حافظ الأسد وقف مع إيران الثورة التي أثبتت حتى هذه اللحظة أنها ثورة إسلامية وتمد الأمة العربية بكل مقوماتها، انتم وقفتم مع صدام حسين، انتم والخليج وبعد 8 سنوات لأن فهم الخليج كان قاصرا للسياسة فأدركتم أن صدام حسين راح أو ذهب في الطريق أو هم دلوه إلى الطريق السيئ وبعد ما أدركتم بعد 8 سنوات وأتى وفد كويتي إلى الرئيس الأسد وقال له لقد أخطئنا في تقييمنا للرئيس العراقي صدام حسين، أنتم تقاتلون النظام من منطلق طائفي وليس خوفا على البلد، أنتم طائفيين بامتياز. 

فيصل القاسم: كي لا نأخذ الموضوع بعيدا، مش هذا الموضوع، خلينا بالنقاط الرئيسية، النقاط الرئيسية. 

شريف شحادة: نعم. 

فيصل القاسم: طب كيف ترد عندما يقول محللون لبنانيون رصينون في صحف رصينة، يقولون بالحرف الواحد " أن بشار الأسد أو الرئيس بشار الأسد هو من أكثر الطواغيت تكلفة عبر التاريخ، لم يحدث في التاريخ أن تم تدمير شعب، ذبح شعب، وتدمير بلد من أجل عائلة!" بربك هذا الشعب السوري العظيم وهذا البلد العظيم، طيب معقول نبيعه من شان بشار الأسد ومخلوف وشاليش وشويت اللي بلفوا حولن؟ يا رجل هذه سوريا هذه، سوريا أكبر من الأسد وأبو الأسد يقول لك.

شريف شحادة: إيه، مو هيك أنا بدي أسألك.. 

فيصل القاسم: هذا هو السؤال.. 

شريف شحادة: أنا بدي أقلك شو بقولوا لنا هدول جماعتنا.. 

فيصل القاسم: تفضل. 

شريف شحادة: أنا بدي أقول لك، أقول لك أولا، لا أستطيع أن أرى هذه الهجمة بضخامتها وقوتها أنها هجمة من أجل الإصلاح، ولا هجمة من أجل الشعب السوري، ما علاقة تركيا؟ وما علاقة قطر؟ وما علاقة أميركا وإسرائيل وبريطانيا؟ تعال.. 

فيصل القاسم: بس جاوبني على سؤالي.. 

شريف شحادة: إيه عم جاوبك.. 

فيصل القاسم: تفضل. 

شريف شحادة: اليوم ذهاب الرئيس الأسد ضرورة من أجل مرور المشروع الأميركي والإسرائيلي في المنطقة من أجل المشروع الذي تحدثت عنه رايس وقالت نريد شرق أوسط جديد خالي من المقاومة.. 

فيصل القاسم: كلام في غاية الروعة. 

شريف شحادة: بشار الأسد باقي.. 

فيصل القاسم: دقيقة، لا لا لا.. 

شريف شحادة: من شان يبقى عند العرب كرامة، ليس للعرب كرامة دون بشار الأسد لأنه كله طوبز، بتعرف شو كله؟ كله طوبز، العرب كله. 

حجم الدمار في المدن السورية 

فيصل القاسم: ماشي ماشي، كلام رائع كلام رائع يواجه المشروع الصهيوني والأميركي، بربك ماذا بقي من سوريا كي تواجه فيه جزر القمر، فما بالك المشروع الصهيوني بس دقيقة دقيقة، يا رجل اللي بدمر ثلاث أرباع المدن السورية واللي بيذبح ويقاتل مئات الآلاف من السوريين، بدي أسألك، كم نازح سوري داخل سوريا الآن؟ 7 ملايين نازح، هدول بدهم يقاتلوا إسرائيل.. 

شريف شحادة: روق شوي روق.. 

فيصل القاسم: دقيقة، يقول سوريا ستدخل القرن الحادي والعشرين كأكبر بلد فيه مهجرون في التاريخ، طيب يوم ما تقول لي بدي أواجه المشروع الصهيوني، تواجهه بملايين المشردين، ملايين النازحين، ملايين الملايين، يا زلمة على مين عم تضحكوا؟ على مين عم تضحكوا يا سيد شريف ؟ 

شريف شحادة: انتوا اعتمدوا بقناتكم، ساعة بتقولوا لنا الجيش العربي الحر قام بعمليات، أنا رح اذكر لك شغلة واسمع شوي.. أولا سأقول لك التفجيرات التي تمت في دمشق في ساحة الجمارك تبنتها ما يسمى بتنظيم القاعدة لحظة الله يخليك.. 

فيصل القاسم: طيب لماذا النظام؟ وين مخابراتك اللي كانت تُحاسبنا على النفس؟ وين مخابراتك؟ 

شريف شحادة: طول بالك الله يخليك، اسأل الدول اللي دخلت على حدود تونس.. 

فيصل القاسم: ليش تخليها تدخل وين مخابراتك؟ 

شريف شحادة: طولها 900 كيلومتر، وين المخابرات الأميركية وقت فاتوا القاعدة إلى برجي التجارة العالمية وين المخابرات؟ دول الآن تواجه أكثر من خمسين.. لحظة شوي! 

فيصل القاسم: تفضل. 

شريف شحادة: لولا الرئيس الأسد لما بقي كرامة للعرب! يا أخي نحن.. 

فيصل القاسم: يا زلمة راحت سوريا وبتقولي كرامة للعرب؟ يا زلمة بالله مصدقين بعض.. كذبة الكرامة هذه والمقاومة والممانعة، سوريا راحت وجاي تحكي لي عن مقاومة ممانعة يا شريف! 

شريف شحادة: هذا الجيش الذي الآن يتصدى للمعركة في الداخل.. 

فيصل القاسم: شو بقي منه؟ 

شريف شحادة: بقي هو نفسه الجيش لم يتغير.. 

فيصل القاسم: يا زلمة، هل بروح الجيش السوري من شان بشار الأسد؟ أنا بروح حماة الديار من شان بشار الأسد؟ 

شريف شحادة: الجيش السوري يحمي سوريا، الجيش السوري لولا من الجيش السوري لوجدت سوريا 50 قطعة، اسمعني الأخ هون عم بقلك المشروع صفوي، لأن إيران شيعة يقف ضده، وليس لموقف إيران التي وقفت، اسمعني شوي، حماة شو؟ سنة ولا مو سنة؟ تدعمها إلى هذه اللحظة إيران. 

فيصل القاسم: لا حماس أمبارح وقلتوا لخالد مشعل أنه عميل لأنه لم يشارككم في قتل السوريين.. 

شريف شحادة: لا، لا، لا لأنه خان وباع ما قدمته سوريا له من معونات وعندما كان يحوم في الطائرة.. 

فيصل القاسم: قال الزلمة نحن وقفنا، سوريا وقفت معنا في الحق ونحن لا نستطيع أن نقف معها في الباطل.. 

شريف شحادة: الحق اتخد قرارا سياسيا لولا الرئيس الأسد لكان هلأ عم بدور من جزر القمر لسيريلانكا.. 

فيصل القاسم: كلام سليم، دورك سيدي كيف ترد على هذا الكلام؟ يقلك الرجل، دقيقة.. الأسد لا يحرق سوريا، الأسد يحفظ كرامة الأمة وحاجتكن عاد.. 

محمود السيد الدغيم: أولا الأسد حرق سوريا وخلص وقبل ذلك.. 

فيصل القاسم: أعطيني أمثلة بدون كلام كذا.. 

محمود السيد الدغيم: ما بدنا شيء.. 

فيصل القاسم: أعطيني أمثلة، الرجل عم يعطيك معطيات.. 

محمود السيد الدغيم: لحظة.. 

فيصل القاسم: تفضل. 

محمود السيد الدغيم: أولا حرق لبنان سابقا.. 

فيصل القاسم: نعم، قلت هذا الكلام.. 

محمود السيد الدغيم: لأ حينما دخلت إسرائيل في سنة 1982 وصلت بيروت وهرب الأسد وطوبز، ما قلت طوبزوا، طوبز حافظ الأسد.. 

شريف شحادة: والله انتو اللي طوبزتوا.. 

محمود السيد الدغيم: والله حافظ الأسد تبعك، طلع وهرب. 

شريف شحادة: والله انتو طوبزتوا والله انتو طوبزتوا والآن انتم موطوبزين ومعكم الخليج كلياتهم.. 

محمود السيد الدغيم: اسمع اسمع على مهلك.. 

فيصل القاسم: إيه تفضل، تفضل. 

محمود السيد الدغيم: هرب من بيروت، أنا كنت في بيروت يا شريف.. 

شريف شحادة: الرئيس الأسد قاتل اللواء 81 في بيروت وظل يقاتل اللواء 81 في بيروت حتى استطاعت المقاومة صد الهجمات.. 

محمود السيد الدغيم: إذا أعجزت الحجة فشاغب لحظة اسمع شوي.. 

شريف شحادة: لا لا ما بشاغب.. 

فيصل القاسم: ما تعطنيش تاريخ أعطيني الآن يا زلمة. 

محمود السيد الدغيم: سماع شوي، أنا كنت في الـ 1982 في بيروت، هرب من بيروت وتركها ودافع عنها جيش التحرير الفلسطيني والمقاومة الفلسطينية.. 

شريف شحادة: الرئيس الأسد حماه بيروت وقالها نصر الله.. 

فيصل القاسم: بالله تكتبهم وترد عليهن كيلياتن بس يجي دورك، تفضل.. 

محمود السيد الدغيم: وبعدما خرجوا من بيروت.. 

فيصل القاسم: يا أخي مش هاد موضوعي، جاي تعملي درس تاريخ هلق أنت! عم بقول لك.. 

محمود السيد الدغيم: لا، لا، اغتال قيادة المقاومة وشق المقاومة بعدين.. 

فيصل القاسم: أعطيني سوريا، أعطيني سوريا.. 

محمود السيد الدغيم: في سوريا، حافظ الأسد ماذا فعل؟ هل أولا قال حزب البعث فانقض على البعثيين، وأعدمهم بتهمة البعث العراقي.. 

فيصل القاسم: يا أخي مش هاد موضوعي..خليني على سوريا خليني على موضوعي.. 

محمود السيد الدغيم: انقض على المسلمين السنة بتهمة الإخوان المسلمين، بقوانين غير قانونية، استباح دماء الناس البعثيين بالقانون 52. 

فيصل القاسم: يا سيدي مش هاد موضوعي!! 

محمود السيد الدغيم: الشيء الثاني، الآن الذبح في سوريا، تقول أن هؤلاء الإرهابيون، الثورة في سوريا بدأت سلمية، بدأها أطفال درعا، فإذا به يرتكب هذه الجرائم بحق هؤلاء الأطفال، اغتصاب للأطفال، اغتصاب رجال، اغتصاب قاصرات.. 

شريف شحادة: أعطينا الدليل.. 

محمود السيد الدغيم: دليل!! لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم، يعني حقيقة وكأنك لا ترى كل ما يحدث حولك، وأنت عضو مجلس شعب يجب أن تدافع عن الشعب.. 

شريف شحادة: أدافع عن الشعب..

محمود السيد الدغيم: الذي يقتل! إذا كان انتخبك هذا الشعب فعلا يجب أن تدافع عنه.. 

شريف شحادة: طبعا. 

محمود السيد الدغيم: يجب أن  تمثله، الشيء الثاني من عند درعا إلى عند حلب، قضية كيف تحولت الثورة من سلمية إلى عسكرية؟ 

فيصل القاسم: بس خليني بحرق البلد. 

محمود السيد الدغيم: شرفاء الجيش هم الذين انشقوا عن هذا الجيش حينما تحول من حماية الحدود السورية منذ نيسان / 1974 حتى الآن إلى قتل الشعب السوري هذه المذابح هي التي أجبرت هؤلاء الشرفاء على أن ينشقوا، سواء كانوا من العسكريين أو من المدنيين.. 

فيصل القاسم: طب خليني بموضوع حرق سوريا، يا سيدي هذا موضوعي.. 

محمود السيد الدغيم: حمص، ماذا بقي منها؟ 

شريف شحادة: كلها موجودة. 

محمود السيد الدغيم: الكرك مبارح، مدينة منكوبة، المعرة اليوم تقصف بالبراميل من أولها إلى آخرها، حلب تقول هؤلاء الثوار حينما دخلوا إلى حلب حرقوها؟ هل قصفوا البراميل ؟ من الذي يقصف ؟ الطيران، هل الطيران عند الثوار؟ التدمير.. 

شريف شحادة: لديهم راجمات.. 

محمود السيد الدغيم: راجمات من أين؟ ربحوها من جيشك المهزوم.. 

شريف شحادة: موجودة الراجمات أدخلت من تركيا 

محمود السيد الدغيم: غير صحيح. 

شريف شحادة: وعرضت على الانترنت أمام كل العالم. 

محمود السيد الدغيم: ليس صحيح، أبدا أتحداك! والله لم يدخل من تركيا لا راجمات ولا مدافع وأنت تعلم ذلك، وكلها غنائم من هذا الجيش. 

فيصل القاسم: ماشي خليني على الأرض أيوه. 

محمود السيد الدغيم: جبل الزاوية ماذا بقي منه؟ قبل أن تبدأ عسكرية، بدأها عبارة عن سحق منزبيتا إلى بلين ثم انتقل.. 

فيصل القاسم: من أجل ماذا؟ 

محمود السيد الدغيم: من أجل أن يبقي هذا الوغد! لا أكثر ولا أقل.. 

شريف شحادة: احترم نفسك، احترم نفسك خليك عم تحكي ضمن السياسة.. 

محمود السيد الدغيم: لأ أنت احترم نفسك، أولا هذا غير منتخب، اسمع.. 

شريف شحادة: انتو ما صوتوا وغيركن صوت.. 

محمود السيد الدغيم: ما صوتنا ولا ما نصوت.. 

شريف شحادة: خليك بالسياسة، خليك بالسياسة خلينا عم نحكي بالسياسة.. 

محمود السيد الدغيم: أنت لا تقاطعني.. 

شريف شحادة: لا ما قاطعتك.. 

محمود السيد الدغيم: يا أخي ستريح، أنا كمان.. 

فيصل القاسم: قلي، أعطيني، من أجل ماذا؟ 

محمود السيد الدغيم: أولا، الجمهورية لا تكون وراثية، بشار الأسد جاء بصورة طريقة غير قانونية إلى الحكم نحن لا نعتاد عليه.. 

فيصل القاسم: مش هاد موضوعي الآن، لماذا الآن تدمر سوريا؟ 

محمود السيد الدغيم: تدمر سوريا خدمة للمشروع الصفوي الإيراني من لبنان لباكستان.             

شريف شحادة: طيب منيح، ممكن..

محمود السيد الدغيم: تدمر، والمشروع عبارة عن.

فيصل القاسم: دقيقة.

محمود السيد الدغيم: إبادة، ابحث عن أي مكان، الآن اليوم في مدينة دمشق القصف مستمر في كل الأماكن، في محافظة إدلب ماذا بقي منها؟

شريف شحادة: موجودة.

محمود السيد الدغيم: محافظة حمص ماذا بقي منها؟ حماة ماذا بقي منها؟ الساحل السوري.

شريف شحادة: خليني جاوب، يا دكتور.

فيصل القاسم: طيب.

محمود السيد الدغيم: تهجير المسلمين السنة من المنطقة العلوية التي تدافع عنها.

شريف شحادة: يا دكتور.

فيصل القاسم: خلص أسئلة، تفضل.

شريف شحادة: أولا من أطلق شعار نحرق البلد أو يذهب الأسد هي هذه الجماعات المسلحة.             

محمود السيد الدغيم: مش صحيح هذا الحكي. 

فيصل القاسم: بدون مقاطعة.

شريف شحادة: الذي تم للمسيحيين في حمص في ربلة، يا جماعة ربلة احكوا ماذا قلتم واتصلتم بأجهزة الجيش والأمن أن المجموعات السلفية ترحلكم، دقيقة.

فيصل القاسم: طيب، ماشي.

شريف شحادة: قيل عبارة المسيحي على بيروت والعلوي على التابوت.

فيصل القاسم: هذا يقال طلعته المخابرات السورية.

شريف شحادة: لأ مو المخابرات وأنا سأقول لك أنت كدرزي اليوم مستباح دمك من قبل هذه المجموعات السلفية الوهابية اللي جاب لنا إياها العرعور طبلوا على التنك، يا رجل في ناس بتطبل على التنك من أجل إسقاط نظام؟

فيصل القاسم: ماشي.

شريف شحادة: طول بالك رح أحكي لك شغلة، أطلق شعار في بدء الأحداث على إيران وعلى حزب الله لا نريد إيران ولا حزب الله ولم تكن الأحداث قد مرت عليها أسبوع.

فيصل القاسم: طيب.

شريف شحادة: هذا يؤكد لك أن من قام بهذا المشروع على حرق البلد ليس الرئيس الأسد.

فيصل القاسم: كويس.

شريف شحادة: لكن هذه المجموعات التي وصلت إلى سوريا وضمنها السوريين.

فيصل القاسم: ماشي، بس بدي أرجع أسألك سؤال.

شريف شحادة: اسألني عشرة.

فيصل القاسم: بدي أرجع أسألك سؤال، المشكلة أنت عم تأخذ سؤالي وعم ترميه برا.

شريف شحادة: لأ.

فيصل القاسم: طيب يا سيدي أنا بدي أتفق معك إنه كل الدمار، مش تدمرت سوريا الآن ويقال بدها 50 سنة لكي تعود إلى 2010.

شريف شحادة: نعم.

فيصل القاسم: طيب، دمرتها هذه العصابات، طيب أليس من حق السوريين أن يطالبوا بإزاحة من سمح لهذه العصابات أن تدمر سوريا؟

شريف شحادة: طبعا.

فيصل القاسم: وليش باقي بشار الأسد؟

شريف شحادة: لحظة، أولا ليس القرار لا لفرد ولا لعشرة ولا لمئة، نحن 23 مليون.

فيصل القاسم: طيب.

شريف شحادة: لا يستطيع نظام، يا دكتور، هذا النظام استطاع يوقف لحاله؟

فيصل القاسم: طيب.

شريف شحادة: هذا لو ما وراءه شعب.

فيصل القاسم: جميل.

شريف شحادة: ووراءه جيش، ووراءه قيادات، ووراءه ناس شاهدت بأم العين أن هناك من يأتي ليقاتلهم على بلدهم ما استطاع.

فيصل القاسم: بس دقيقة، يعني تريد أن تقول لي أن الرئيس السوري في قمة الوطنية.

شريف شحادة: تمام.

فيصل القاسم: ماشي، وقف عندك، طيب هل سمعت بقصة السيدتين اللتين جاءتا للنبي سليمان كانتا متنازعتين على طفل.

شريف شحادة: نعم.

مفهوم الوطنية من وجهة نظر الأسد

فيصل القاسم: ماشي، فجاءوا للنبي سليمان، واحدة تقول هذا الولد لي والثانية تقول هذا الولد لي، فقال النبي سليمان أنا رح أحل لكم القصة، أعطوني هالولد رح أقطعه بالنص أنتِ بتاخدي نص وهذه بتاخد نص، فالأم قالت لا لا خليها تاخده الثانية، لأنه عندها الأمومة، طيب إذا كان عند بشار الأسد وطنية، ليش ما يسلم سوريا بدال ما يقطعها إربا إربا؟

شريف شحادة: أولا.

فيصل القاسم: ليش ما يتعلم من النبي سليمان؟

شريف شحادة: لا، لا، لحظة، لا نبي سليمان.

فيصل القاسم: معقولة يقطع البلد، لو إنه وطني، بدي أسألك دقيقة، هل هناك حاكم وطني بدمر حلب وبدمر حمص وبدمر، بدي أسألك، هل يعقل أنه 7 ملايين سوري الآن يأكلون من الزبالة. 

شريف شحادة: لا، لا.

فيصل القاسم: من شان يخلي بشار الأسد.

شريف شحادة: أبدا.

فيصل القاسم: يا زلمة.

شريف شحادة: يا رجل اسمعوا شوي لا تغيروا التاريخ، حرفتم التاريخ والآن تريدون أن تغيروه على قال فلان وقال علتان، لولا الرئيس الأسد لوجدت 50 محافظة في سوريا و 50 طائفة.

فيصل القاسم: بس عندي 7 ملايين مشرد.

شريف شحادة: أبدا، يوجد في سوريا مشردين من هؤلاء الذين يدخلون إلى البيوت.

فيصل القاسم: ليش ما يحميهم جيش حماة الدمار، الديار؟

شريف شحادة: طول بالك.

فيصل القاسم: ليش ما يحميهم؟

شريف شحادة: هذا الجيش نوجه له التحية عبر هذه القناة لأنه جيش وطني بامتياز.

فيصل القاسم: طيب ماشي.

شريف شحادة: ولولا هذا الجيش الوطني لقسمت، يا أستاذ أنت تعرف تركيا لها مطامع في حلب وفي الجزيرة، يعني خلينا نحكي كلمة واحدة معلش؟

فيصل القاسم: تفضل، تفضل.

شريف شحادة: بدنا نحكي، أولا الكتاب اسمه المسألة السورية المزدوجة الصراع في ظل الحرب العالمية، صفحة 247 ترجمة اللواء جبرائيل بيطار؛ أثناء المفاوضات بين بونا مندوب وزارة الخارجية الفرنسي وسراج أوغلو وزير خارجية تركيا حول عبور قطار إمدادات الأسلحة إلى الجيوش الفرنسية الموجودة في سوريا قال إن اتفاقا مناسبا لفرنسا ممكن في حالة واحدة فقط هو أن توافق الحكومة الفرنسية على ضم منطقة الجزيرة وحلب إلى تركيا.

فيصل القاسم: جميل.

شريف شحادة: يعني الأتراك اليوم لهم مطامع.

فيصل القاسم: جميل.

شريف شحادة: يا أخي ركبوا علينا 400 سنة بدهم يرجعوا يركبوا علينا.

فيصل القاسم: جميل جدا، سيدي.

شريف شحادة: لولا الأسد اليوم كان أنت معك باسبور درزي وأنا معي باسبور سني والثاني معه باسبور علوي.

فيصل القاسم: أنت كان معك باسبور علوي مش سني.

شريف شحادة: لولا الرئيس الأسد.

فيصل القاسم: كان معك باسبور علوي مش سني.

شريف شحادة: تمام، لولا الرئيس الأسد لقسمت سوريا واسألني ليش ما ذهب، لو أن الرجل مش صاحب مشروع، لو أنه سرق أو نهب ركب طيارته مثل مبارك وغيره وراح.

مخاوف من تقسيم سوريا

فيصل القاسم: جميل جدا، طيب كيف ترد على هذا؟ دقيقة، يا سيدي تبتسم ما تبتسم أريد ردا مثلما الرجل مقتنع بكلامه أريد ردا مقنعا على كلامه، يقول لك صحيح أنه في تدمير في البلد، صحيح في خراب، لكن هذا ثمن، هذا ثمن لا بد من دفعه كي لا تتحول سوريا إلى خمسين دولة، ومعه حق الرجل، كيف ترد عليه؟

محمود السيد الدغيم: أولا سوريا هنالك.

فيصل القاسم: الوقت يداهمنا.

محمود السيد الدغيم: تماما العدو الفارسي الصفيوني يقاتل ضد الشعب السوري والصهاينة يدعمون هذا النظام لأنه حمى حدودهم منذ 1974 حتى الآن، الشيء الثاني حينما جاؤوا إلى عين صاحب وجاءوا إلى الكُبر حينذاك ماذا يحتفظ بحق الرد، أما اليوم فيخرج الطائرات ويقصف المدن السورية، الروس هؤلاء حينما يرسلوا بطريرك موسكو لدعمه أيضا لأهدافهم، هؤلاء الآن  يشاركون حتى في القتال، القاعدة في طرطوس، القاعدة الروسية في طرطوس، الإيرانيون الذين تم احتجازهم من قبل الجيش السوري الحر، ماذا يفعلون هناك؟ حجاج حسن نصر الله هل الحج في منبج وعزاز؟ ماذا يحجون هناك؟ إذن هؤلاء عمليا الآن أنت تقول طائفية النظام هو الطائفي وقد تعاون معه الطائفيون، الحوثيون في اليمن اليوم يلقى القبض على المخابرات السورية التي تتجسس مع الإيرانيين وتحاكم في اليمن، في البحرين تدربوا في سوريا، في تركيا الآن الذين يرتكبون الجرائم أين تدربوا؟ في سوريا أيضا عند هذا النظام.

فيصل القاسم: بس بدي أسألك سؤال.

محمود السيد الدغيم: في العراق، هذا المالكي الذي كان يكذب ويقول بشار الأسد يرسل القاعدة من سوريا، الآن يرسل له النفط ويرسل له كل شيء.

شريف شحادة: وتبين أن سوريا لم ترسل.

محمود السيد الدغيم: لا.

فيصل القاسم: بس خليني أسألك سؤال، لماذا تضع اللوم على الرئيس السوري أو القيادة السورية وتقول لي الأسد يريد أن يبقى على جماجم السوريين والأسد يريد الإمارة حتى لو على الحجارة.

محمود السيد الدغيم: طبعا، ولو على الحمارة.

فيصل القاسم: بس دقيقة، لكن الأسد لا يقاتل لوحده، من الذي دمر بابا عمرو؟

محمود السيد الدغيم: على كل الأحوال الذي دمر بابا عمرو هو جيش بشار الأسد وهذا الجيش هو طبعا أنا لا هنا أتكلم بصراحة لا أحمل المسؤولية الكاملة للطائفة العلوية فقط وإنما هنالك الخونة الذين يدعمون هذا النظام لأسباب، سواء من الطائفة الدرزية أو من المسيحيين أو من الساقطين من السنة هؤلاء لماذا يدعمون لأن النظام..

فيصل القاسم: يا سيدي يا سيدي البوطي من أكثر الشخصيات المحبوبة في سوريا مع الأسد حسون مفتي سوريا مع الأسد ليش بتقول لي بشار الأسد الأسد، الأسد لا يقاتل من اجل عائلته ولا من اجل نفسه معه كثير من السوريين كيف ترد ؟َ!

محمود السيد الدغيم: هذا نظام عصابة، هذا نظام قام على الابتزاز التوريط أنا كنت في هذا النظام تركته سنة 1980 كان يقول ورطوهم الآن الذين يدافعون عن النظام لماذا؟ أما تورطوا بالمخدرات أو بالدعارة أو بالسرقات أو بالرشوة ولهم أفلام..

فيصل القاسم: يعني معقول؛ البوطي متهم بالمخدرات يعني البوطي متهم وعنده أفلام سكس، معقول يا زلمة وحسون عنده أفلام..

محمود السيد الدغيم: احتمال، احتمال أنا لا استغرب شيء.

شريف شحادة: أي واحد بيخالفهم ما رح تستغرب شي..

محمود السيد الدغيم: يعني حسون أنت مفكره يعني قديس؟

فيصل القاسم: شو لكان؟

شريف شحادة: أي قديس..

محمود السيد الدغيم: من وين قديس؟

شريف شحادة: والله قديس.

فيصل القاسم: طيب ماشي ماشي، لأ بدي اسأل

شريف شحادة: خليني اسأل.

فيصل القاسم: أنا بس بدي اسأل يا سيدي رفعت الأسد..

محمود السيد الدغيم: نظام مافيا هادا.

فيصل القاسم: دقيقة، رفعت الأسد في احد المؤتمرات، المؤتمرات القطرية، المؤتمر القطري يقول بالحرف الواحد مبررا اجتياح حماة وتدميرها، تدمير حماة يقول: ستالين ضحى بعشرة ملايين للمحافظة على الثورة البلشفية ونحن مستعدون لتقليد تلك العملية الجراحية يعني قبل عشرين سنة كان النظام يرفع شعار إبادة سوريا، بالأمس القريب الرئيس السوري بشار الأسد ردّد نفس الكلام ووصف عملية تدمير سوريا وذبح الشعب السوري بعملية جراحية يعني تصور تشريد سبعة ملايين وتدمير المدن على رؤوس أصحابها، بدي أسألك الطائرات السورية، متى أغارات الطائرات السورية على هدف إسرائيلي في تاريخها لم تغر، الآن بطولات السوريين، بطولات الطيارين السوريين والأوكرانيين والروس والإيرانيين لا نراها إلا من خلال البراميل، مصنع البراميل اللي اشتعل بجبلة من مدة كم يوم يعني يا رجل هل يعقل نظام يسقط براميل مليانة بكل أنواع المتفجرات على ناس، بدي أسالك اللواء شريف المقت الطيار قال نحن كطيار قال نحن كنا ممنوعين الطائرات السورية كانت ممنوعة أن تمر فوق المدن والقرى الآهلة بالسكان لماذا؟ لأنهم يخافون على النساء الحوامل ويخافون على الأطفال يقولك الآن..

شريف شحادة: إيه.

فيصل القاسم: دقيقة، يقول لك المقت يقول لك الآن هاي الطيارات لم تترك مدينة أو قرية إلا ودمرتها عن بكرة أبيها، أنت رحت على حرستا رحت على دوما، بدي أسألك شو كتب شو كتبوا الشبيحة في داريا دبحناهن من أجل عيونك يا أسد، ولك يا زلمه..

شريف شحادة: روق روق، لا تعصب، بدي أعطيك سُكرة من شان ما تعصب..

فيصل القاسم: أعطيني سُكرة من شان ربك..

شريف شحادة: هاي سُكرة..

محمود السيد الدغيم: لبين ما يعطيك سُكرة..

شريف شحادة: لا لا لا هاي سكرة لضيفك من شان تهدوا أعصابكم..

محمود السيد الدغيم: دير بالك لا يكون حاطط فيها شي لأنه عم يوزعوا مخدرات وحبوب هلوسة..

فيصل القاسم: دقيقة بس دقيقة.

محمود السيد الدغيم: ما بدها شي، بصراحة النظام..

فيصل القاسم: شو صار باختصار بدي أعطيه..

محمود السيد الدغيم: النظام حاليا يوزع حبوب هلوسة على العساكر، شي ثاني السجناء يا شريف شحادة يحقنون بالايدز في سوريا، الايدز السيدا، هل تصدق هذه الجرائم، والله ما عملتها نازية ولا إسرائيل ولم يرتكبها أحد.

شريف شحادة: يا دكتور فيصل يا دكتور، إذا البوطي طلع سيئ، وحسون طلع سيئ، فشو ما حكا زتوا ورا ظهرك، خليني أقول لك شغلة.

محمود السيد الدغيم: طبعا سيئ، شو زتوا ورا ظهرك !؟

شريف شحادة: اليوم الولايات المتحدة الأميركية، المخابرات الأميركية يا أخي يعني أنت ما بتقرأ يعني بتقرأ اللي بيعجبك وما بتقرأ اللي ما بيعجبك، أنا بدي أسالك سؤال..

فيصل القاسم: تفضل.

شريف شحادة: ألم تقل الولايات المتحدة الأميركية لقد قمنا بالتبرع بمبلغ "25" مليون دولار للمعارضة السورية ألم تقل بريطانيا إننا أرسلنا الاستخبارات البريطانية على الحدود السورية التركية، ألم تقل فرنسا أننا دعمنا المسلحين بأنظمة اتصال، ناس عم يقاتلوك نتفرج عليهم؟َ!

فيصل القاسم: بس دقيقة واحدة، لا رائع رائع جداً بس خليني أسالك.

شريف شحادة: دقيقة بس دقيقة، البحرين عشر زلم طلعوا قوات درع الجزيرة صارت بالبحرين طلع لنا العاهل السعودي والعاهل المغربي والعاهل البطيخ، ويا لطيف يا خيرة النبي، هنيك درع الجزيرة مسموح، ونحنا..

الأسد وحقن المعتقلين بالإيدز

فيصل القاسم: بس دقيقة، بيقول لك الرجل لديه اتهام، أنه وصل الأمر بالمخابرات السورية إلى حقن أكثر من 150 ألف سوري بمرض الايدز، أنا بنصح السوريين طيب دقيقة المي بتكذب الغطاس، يا جماعه روحوا فحصوا حالكم، إذا في عندكم ايدز أو لأ كل اللي ألقوا القبض عليهم وحقنوهم بالايدز وهذه ستظهر، طيب خلينا نعتبرها كأكاذيب رأس مالها أنهم يروحوا يفحصوا الجماعة بس بدي أسالك سؤال، دقيقة دقيقة..

شريف شحادة: نكتة ظريفة هاي، نكتة ظريفة.

فيصل القاسم: يا أخي دقيقة..

شريف شحادة: بالإيدز، بالإيدز..

محمود السيد الدغيم: بقول لي نكتة والله أنا خايف يكون..

شريف شحادة: إذا حكيت عن البوطي الرجل الشريف النظيف وعلى حسون، حسون..

فيصل القاسم: يا سيد شريف ماشي بس دقيقة..

محمود السيد الدغيم: أتركك من هذا النظام يا رجل، أتركك من هذا النظام  حاج لا تخاف من الأفلام..

فيصل القاسم: يا سيدي يا سيدي، أنت قلت : ألم يقل، طيب ألم يقل الرئيس الأسد نقل عن الرئيس الأسد، نقل عن الرئيس الأسد حرفياً بالحرف الواحد، قال لمستمعيه إن آل الأسد سيعيدون سوريا إلى أهلها كما استلموها قبل 40 سنة، أي أن الرئيس السوري جاهز تماما كي يدمّر ما أنجز خلال عهد تولي آل الأسد الحكم في سوريا، بخيتان قال لنواف البشير، وبإمكانك تسأله، قال له: حبيبي إذا مفكرين آل الأسد يسلموكم سوريا مستعدين يقتلوا 10 مليون سوري، وبدي اسأل أنا الآن لا بصدق لا هذا ولا هذا؟ أنا بصدق اللي عم يصير على الأرض..

شريف شحادة: طيب خلينا...

فيصل القاسم: دمرت البلد ولا لأ؟

شريف شحادة: روّق شوي، طول بالك طيب أنا رح أقول لك..

فيصل القاسم: تفضل.

شريف شحادة: أنت قلت قالوا، بدل ما تجيب سند..

فيصل القاسم: ماشي.

شريف شحادة: ويقول ويقولون وقالوا..

فيصل القاسم: وأنت قلت أنه قالوا..

شريف شحادة: لا أنا رح أقول أنه عم يقول أنه عم يقول فلان جورج غالاوي، جورج غالاوي شو كان بيشتغل؟

فيصل القاسم: كان يشتغل مع صدام حسين..

شريف شحادة: مع صدام ولا مع السخام، بس رجل بالعموم..

فيصل القاسم: يا سيدي جورج غالاوي، مبارح كان فايت طالع لصدام حسين، الآن مع مين بيشتغل مع اللي دبحوا صدام حسين، يا زلمة..

شريف شحادة: يا أخي طوّل بالك، جورج غالاوي..

فيصل القاسم: يا زلمة، قال جورج غالاوي قال، قال جورج غالاوي قال..

شريف شحادة: يا أخي أنت مو مدير الحلقة.

فيصل القاسم: أنا مدير الحلقة أنا بدي أسالك..

شريف شحادة: أخي يقول أنه لا تطلب مني أن أصدق أن ثوره يدعمها ماكين وليبرمان وبريطانيا وأميركا وإسرائيل والسعودية وقطر هي ثورة من أجل الخير والحق أهذا ما تطلبه مني أنا أن أصدقه، أرجوكم احترموا عقولنا فلسنا مغفلين لهذه الدرجة، بتقول لي قال..

فيصل القاسم: يا أخي جميل طيب، أنا عم أسالك أنت جاوب..

شريف شحادة: أنت دكتور فيصل القاسم درست في مدارس سوريا وفي جامعات سوريا وتخرجت وأنا كذلك أي بمعنى أن الرئيس الأسد سواء الرئيس حافظ الأسد أو بشار الأسد، طوّر وقام لكن أنا بقول لك نحنا مالنا سويسرا، نحن نقدم نموذجا مقبولا بقدر دولة من دول العالم الثالث..

فيصل القاسم: جميل جميل بس جاوبني بأحسن من يكون..

شريف شحادة: وكانت سوريا قبل الأزمة، تسير في طريق اقتصادي جيد، يعني ناس عم تقتلنا بدك نتفرج لك عليهم هيك  يعني..

فيصل القاسم: بس بدي أسالك سؤال كيف ترد على الذين يقولون إن مشكله سوريا في رئيس عنده من العناد ما لم يوجد في أي طاغية في الكون، طيب أنا بدمر سوريا إذا واحد عنيد مثله يعني، يعني إذا عنيد بتكسر لي سوريا يروح يدق راسه بالحيط إذا عنيد..

شريف شحادة: لا لا، ما بيروح يدق راسه بالحيط، الآخرين يروحوا يدقوا راسهم بالحيط ويلي مو عاجبهم يروحوا يضربوا راسهم بالحيط..

فيصل القاسم: يعني من شان عنيد هو ولإرضاء غرور الأسد..

شريف شحادة: لا لا..

فيصل القاسم: لإرضاء غروره..

شريف شحادة: أولا أنا قلت أنه عنيد نعم عنيد لأنه صاحب مشروع..

محمود السيد الدغيم: لأ ما أنه صاحب مشروع لأنه ينفذ الأوامر الإيرانية..

شريف شحادة: أنا سأقول لك الرئيس الأسد عنيد وأنا قلت لك قبل 6 شهر أو سنة جيت لعندك قلت لك هذا النظام لا يستطيع أحد زعزعته هذا ديسة بتعرفها الديسة هذا نظام ديسة.

فيصل القاسم: صامد.

شريف شحادة: صامد.

فيصل القاسم: بس صامد على من؟ على جماجم السوريين، على حطام حلب.

شريف شحادة: قتل السوريين، لا، لا، قتل من هدول.

فيصل القاسم: على حطام حمص، على حطام دوما.

شريف شحادة: مين قتل بابا عمرو؟ مين ضرب الناس ببابا عمرو؟

فيصل القاسم: مين؟

شريف شحادة: من قاتل الناس ببابا عمرو؟ شو المجموعة، شو جابه الأفغاني إلى سوريا؟

فيصل القاسم: طيب دقيقة.

شريف شحادة: شو جاب الباكستاني؟

فيصل القاسم: ليش تخليه يفوت؟

شريف شحادة: شو جاب الباكستاني؟ يا دكتور الله يرضى عليك.

فيصل القاسم: طيب أنا بدي أسألك، يقال لماذا هناك كلام الآن عن أن الإيرانيين أدركوا حجم الخطأ الفادح الذي ارتكبوه بدعمهم لهذا النظام والإيرانيون الآن، شو بدك بالكلام اللي بتسمعه، من تحت لتحت يبحثون عن مخرج ورئيس الوزراء العراقي الآن موجود في روسيا يبحثون، والرئيس الأسد يريد مخرجا مشرفا، طيب هذا الرجل يقول يريد مخرجا مشرفا، في الآن ذاته تسمع شخصية أوروبية غربية ما بدي أقول لك من هي، كبيرة جدا، خليه ما يزعل منا، بالضبط رح أقول لك ماذا يقولون، لن يخرج الأسد بطريقة مشرفة، سندعس على راسه وراس اللي خلّفه، هكذا يقولون، طيب إذا بسمع هذا الكلام الرئيس كيف بده يترك؟ 

شريف شحادة: يا دكتور فيصل.

فيصل القاسم: دقيقة، يا أخي دقيقة.

شريف شحادة: هذا الكلام ممنوع.

فيصل القاسم: يا أخي مش إلي الناقل ليس بكافر.

شريف شحادة: العن أخته كافر ولا مو كافر، نحن، أنا أقول لك السفير الروسي في سوريا أنا اجتمعت معه قال نحن موقفنا ثابت مع سوريا ومع الرئيس الأسد لأننا نعلم أن الرئيس الأسد يواجه مشروعا أميركيا إسرائيليا على المنطقة.

فيصل القاسم: جميل جدا، طيب هل تستطيع، بس بدي أسألك، لماذا الرجل يقول لك، هلأ بدي أسألك، هل كان بإمكان القيادة السورية أن تصمد كل هذا الوقت لو كانت تقاتل، طيب أنت لماذا تلوم القيادة السورية؟ لماذا لا تلوم الروس الذين قالوا ليس لدينا أي مانع أن نحول سوريا بأكملها إلى غروزني موسعة الروس ما فارقة معهم، عم ببيعوا أسلحة خردة للنظام السوري ومش فارقة معهم، هم في أفغانستان صمدوا لسنوات طويلة وكانوا يأكلون الضرب، الآن مش هم اللي عم يأكلوا الضرب السوريين اللي عم ياكلوا الضرب، ماشي، طيب عندما يسمع الأسد من المعارضة يا قاتل يا مقتول، أليس من حقه أن يرفع شعار يا قاتل يا مقتول؟ وأنا عندما قلت الكلام الأوروبي أنا أنقل لك ما قيل بالضبط We Will Crash His Head بدنا نسحق رأسه، طيب من حقه.

محمود السيد الدغيم: أصلا لو صدق الأوروبيون لرحل الأسد من الشهر الأول.

فيصل القاسم: طيب.

محمود السيد الدغيم: الأوروبيون يكذبون أسرع شوي.

فيصل القاسم: الوقت يداهمنا.

محمود السيد الدغيم: ويقدمون لهذا النظام كل المبررات، لو كانوا يصدقون لفعلوا به ما فعلوا بالقذافي، حينما قرروا قبل أن يصدر شيء من الأمم المتحدة قصفوا ليبيا ولكن حتى الآن، وما يقال أن فرنسا تقدم الدعم اللوجستي وأميركا تقدم الكذا فهذا كله كذب، لم يقدم شيء للثورة السورية وإنما الثورة السورية تتقدم ببطولة أبنائها، لدينا الحمد لله العدد كبير جدا، لديهم تفوق بالسلاح، هذا سيزول، النظام سيسقط ومنذ البداية كان لنا رأي أن سوريا تتسع للجميع، لكل الطوائف، يجب أن تكون دولة ديمقراطية، ليس أن يأتوا بتزوير الانتخابات ثم يقول لك هؤلاء أعضاء مجلس شعب انتخبهم الأموات ثم يقولون هؤلاء انتخبوا الرئيس، هذه كلها عبارة عن فبركات غير مقبولة.                        

شريف شحادة: إذا ما أجا هو وجماعته الإخوان المسلمين ما بتزبط البلد.

محمود السيد الدغيم: عفوا.

شريف شحادة: يعني لازم.

محمود السيد الدغيم: عفوا.

شريف شحادة: لا، ما في عفوا، لازم ييجوا الإخوان المسلمين والمجموعات.

محمود السيد الدغيم: اسمع بتحداك.

شريف شحادة: كلها على نمط الأخ وبتقول لي بعدين.

محمود السيد الدغيم: اسمع.

شريف شحادة: خلي أمير قطر يدعم الثورة، خلي أمير قطر هو ووزير خارجيته يدفع مصاري ليش نعتب على الروس؟

محمود السيد الدغيم: لحظة، لا تشوش.

شريف شحادة: ليش نعتب على الروس اعتب على أمير قطر أميرك.

محمود السيد الدغيم: اسمع.

فيصل القاسم: خليه يكمل.

محمود السيد الدغيم: لا تشوش.

شريف شحادة: المال القطري يذبح السوريين، خلي القطريين لنشوف.

فيصل القاسم: خليه يكمل يا أخي، خليه يكمل.

شريف شحادة: ونحن ذاهبون في هذه المعركة إلى أبعد مدى، أنتم شركاء، القطريين شركاء في الدم السوري وأمير قطر وأنا في الدوحة شريك في الدم السوري.

فيصل القاسم: طيب، جميل جدا، كيف ترد؟ أنت حتى الآن بتروح لي يعني، والله بنعرف إنه أجا بشار الأسد وعيدل الدستور، يعني ما عندك غير هالكلمتين تقول لي عدل، يا زلمة سوريا بتموت وأنت جاي تقول لي عدل الدستور.

محمود السيد الدغيم: سوريا وأنت بتعرف هذا الشيء.

شريف شحادة: أخي سوريا لأنه أنتم موجودين في سوريا.

محمود السيد الدغيم: بل سيسقط.

شريف شحادة: لن يسقط الأسد، وسنلتقي بعد 10 سنين.

فيصل القاسم: ماشي.

محمود السيد الدغيم: البارحة، أنت ترى أمام الجيش الحر هرب جيشك من..

شريف شحادة: لا تقل لي جيش حر وبطيخ.

محمود السيد الدغيم: شوفه وتفرج عليه.

فيصل القاسم: ماشي، بس دقيقة، أنا بدي أسألك، أنا وصلني رسالة من ملياردير سوري، قال لي أوجه لك إياها تحديدا، قال لي بتقول له لشريف شحادة عندي معه شرط، إذا بقي الأسد أنا بدي أدفع له مليار ليرة سورية على الهواء وبعطيك اسمه بعدين.

شريف شحادة: لأ خليه يوفرهم.

فيصل القاسم: ماشي، وإذا ظل الأسد بدي ليرة واحدة.

شريف شحادة: أنا بدي أشلح لك أواعيّ أعطيه إياهم.

فيصل القاسم: يعني لو نزل المريخ على الأرض لن يبق الأسد. 

شريف شحادة: يا سيدي نحن الآن هون أنا قلت لك من ثلاث أشهر، قلت لك..

فيصل القاسم: هيك يقولوا.

شريف شحادة: يقولوا ما يقولون، أنا سأقول لك سنلتقي يا دكتور فيصل القاسم بعد سنة ونصف وسترى أن الرئيس الأسد باق وبعدين.

فيصل القاسم: وين؟ باقي يمكن بالمزة بعدها الوحيدة اللي ما تدمرت.

شريف شحادة: بالمزة.

فيصل القاسم: ما تدمرت.

شريف شحادة: بالبرامكة، بالجسر الأبيض باق الرئيس الأسد ومعه 20 مليون.

فيصل القاسم: يا سيدي والله بعرف.

شريف شحادة: نسمة و23 و 25 مليون نسمة.

فيصل القاسم: يا سيدي، هذه، البعض يقول، بس دقيقة، هذه معروفة، أنت تعلم عندما احتل الجولان وهزمنا مع إسرائيل، دقيقة، قالوا فلتسقط الجولان ولتسقط سوريا ما دام النظام صامدا، هذا انتم، ما دام النظام صامد فلتخرب سوريا.

شريف شحادة: لا لا، يا أخي ورجونا نحن اليوم حاربنا في 1973، انتو حاربوا معنا بحرب النقيفات ضد  إسرائيل.

فيصل القاسم: ماشي، خليني أسألك.

شريف شحادة: أنتم تفتحون السفارات في دولكم يا جماعة، السعودية تنسق مع إسرائيل.                     

فيصل القاسم: خلص الوقت.

شريف شحادة: قطر تنسق مع إسرائيل، أنتم لديكم عقدة من سوريا.

فيصل القاسم: خلص الوقت.

شريف شحادة: لأن سوريا موقف صامد.

فيصل القاسم: خلص الوقت بس خليني أسألك آخر أسئلة، بس دقيقة، طيب كيف ترد على الذين يقولون وهذا الكلام مؤكد، إنه حتى سندات الخزينة السورية باعها، سندات الخزينة باعها قوت السوريين لأجيال، باعها بشار الأسد للحفاظ على حكمه..

شريف شحادة: أبدا.

فيصل القاسم: دقيقة.

محمود السيد الدغيم: وباع البنك المركزي باعه.

فيصل القاسم: بس دقيقة، يا زلمة خليني أسألك سجلهم عندك، الآن الكثيرون يقولون إنه حتى المنطقة الشرقية من سوريا سلمت للأكراد بس تحالفوا معي هو مستعد يبيع أي شيء.

محمود السيد الدغيم: الآثار، الآثار، الآثار السورية باعها.

فيصل القاسم: دقيقة، آخر سؤال، آخر سؤال، الآثار، هل يعقل أنه مساجد سوريا وآثارها كلها تدمر، بدي أسألك آخر واحد..

شريف شحادة: أنا بجاوبك.

فيصل القاسم: طيب، البعض يقول بعض السوريين حتى من العلويين يقولون يا جماعة والله حتى العلويين لم يبقوا معه بدليل أنه القرداحة مشتعلة وبدليل أن كبار الضابط السوريين العلويين صاروا في الأردن كيف ترد؟

شريف شحادة: هاي اللعبة، أي طول بالك..

فيصل القاسم: حتى باع العلويين باع العلويين..

شريف شحادة: خليني أجاوبك، خليني أجاوبك.

فيصل القاسم: تفضل، تفضل.

شريف شحادة: أولا لا تلعبوا على النغمة الطائفية علويين وغيرهم الشعب السوري الذي وقف مع الرئيس الأسد منذ بداية الأزمة حتى هذه اللحظة هو كله سوري واحد، اثنين أنا التقيت مع وزير المالية في مجلس الشعب ولا في بيع خزانات ولا في بيع صناديق..

محمود السيد الدغيم: كلهم قالوا بعناها..

شريف شحادة: يا أخي بنعرف عنا طرق وبنعرف، بيع الآثارات بالأمس ألقت السلطات السورية القبض على جماعتهم عم ببيعوا آثارات إلى تركيا، هذا مختصر..

فيصل القاسم: جميل، جميل..

شريف شحادة: مختصر الكلام هذا العالم لا يريد بشار الأسد لأنه يمثل مشروع كما مثله عبد الناصر كما مثله تيتو وكما مثله غاندي..

فيصل القاسم: بشرفك بتقارن بشار بعبد الناصر..

شريف شحادة: إيه طبعا وأقوى..

فيصل القاسم: آه طبعا أقوى على السوريين يا سيدي أقوى ألف مرة على السوريين صح.

شريف شحادة: راح تثبت إليك الأيام أن الرئيس بشار الأسد يحمل مشروعا عالميا.

فيصل القاسم: الأسد يحمل مشروعا عالميا بجملة واحدة؟ احكِ لك كلمة يا زلمة..

محمود السيد الدغيم: الأسد عبارة عن واحد ساقط وسيسقط وسيسقط..

شريف شحادة: أنت ساقط..

محمود السيد الدغيم: معه الساقطون (....)

شريف شحادة: أنت (...)

محمود السيد الدغيم: لأنك علوي بدك..

شريف شحادة: أنت طائفي..

محمود السيد الدغيم: أنت الطائفي، أنا ما أني طائفي..

شريف شحادة: صرمايته لبشار الأسد..

محمود السيد الدغيم: طول عمرهم ما ظلموكم لماذا تقصفون مدن السنة فقط..

شريف شحادة: أنت طائفي..

محمود السيد الدغيم: أنتم تقصفون فقط مسلمي السنة، أنتم ستسقطون وستخرجون من سوريا..

شريف شحادة: روح نام، روح.

محمود السيد الدغيم: اذهب إلى البحر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة