عروبة منطقة الخليج   
الخميس 28/7/1429 هـ - الموافق 31/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 17:56 (مكة المكرمة)، 14:56 (غرينتش)


- عروبة الخليج بين القومية والعولمة

- مستقبل الخليج بين العمالة الآسيوية والعمالة العربية

- الثقافة واللغة والدين أمام تأثيرات العولمة

- الحفاظ على الهوية وحقوق المهاجرين

فيصل القاسم
 محمد المسفر
سامي النصف

فيصل القاسم: تحية طيبة مشاهدينا الكرام. ماذا بقي من عروبة الخليج؟ هل ما زال عربيا أصلا؟ أم أن العربي فيه أصبح غريب الوجه واليد واللسان؟ يا حكام الخليج أنقذوا عروبته قبل فوات الأوان، يصيح ضيفنا. أليست عروبة البلاد في طريقها إلى الزوال عاجلا أم آجلا؟ من ضيع وطن وين الوطن يلقاه؟ يصيح كاتب قطري. أليس ضياع الهوية واندثار اللغة القومية وانحسار العقيدة الإسلامية صعبة الاسترجاع؟ ألم يدقوا ناقوس الخطر في دولة الإمارات لتحصين الهوية الوطنية؟ ألم يقل رئيس شرطة دبي، نبني العمارات لكننا سنفقد الإمارات؟ أليس هناك مخطط واضح لتذويب هوية الخليج بإغراق المنطقة بجنسيات شتى كما فعلوا مع ماليزيا؟ لكن في المقابل ألا يعاني الخليج من فجوة سكانية أصلا ولا بد من ملئها؟ ألا تعيش دول الخليج عولمة عز نظيرها بنسيجها البشري والتلاقي الثقافي؟ لماذا العرب دون غيرهم مهووسون بمسألة الهوية؟ أليست الولايات المتحدة مجتمعا تعدديا يضم مئات الثقافات والأعراق والهويات؟ لماذا لا تشتكي بريطانيا من النفوذ الآسيوي المتصاعد في البلاد؟ لماذا لا تشتكي فرنسا من التأثير العربي؟ هل كان العرب سيحافظون على عروبة الخليج لو أنهم حلوا محل الأعراق الأخرى؟ أم أنهم كانوا سيحولونه عصفا مأكولا؟ أسئلة أطرحها على الإعلامي والأكاديمي الدكتور محمد المسفر الأكاديمي القطري طبعا، وعلى الكاتب الكويتي السيد سامي النصف. نبدأ النقاش بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

عروبة الخليج بين القومية والعولمة

فيصل القاسم: أهلا بكم مرة أخرى مشاهدينا الكرام، نحن معكم في برنامج الاتجاه المعاكس. دكتور مسفر لو بدأت معك، هل هناك خطر فعلي على عروبة الخليج أم أن الأمر بمجمله مجرد تهويلات إعلامية؟

محمد المسفر: بسم الله الرحمن الرحيم. في مقدمتك الكثير من حقول الألغام الشديدة الانفجار ولكن علينا أن نتخطى تلك الحقول بعناية فائقة. لا شك بأن منطقة الخليج تعيش في أخطر مراحل حياتها التاريخية، الخطر يتهددها من كل مكان من الخارج من الجوار من الداخل من الذات، هناك أزمة كبيرة في هذه المنطقة لم يدركها صانع القرار حتى هذه اللحظة، هناك أزمة أخطر لم يدركها أصحاب القلم والفكر إلا ما ندر من أبناء هذه المنطقة لأنهم في اعتقادي منشغلون بأشياء كثيرة عالمية وداخلية وذاتية ومالية وسباق على الحياة، لكن الخليج هذا اليوم لم يبق منه عربي سوى اسمه وجغرافيته وما تبقى من أسماء بعض الأسر والقبائل التي تعيش فيه.

فيصل القاسم: إلى هذا الحد؟

منطقة الخليج تعيش في أخطر مراحل حياتها التاريخية، فلديها اتفاقيات أمنية مرتبطة مع قيادات سياسية لها مطامع، كما يعيش بها أكثر من 13 إلى 14 مليون أجنبي بثقافات مختلفة، بالإضافة إلى أنها اقتصاديا ارتهنت لشركات كبرى

محمد المسفر:
إلى ما هو أخطر من ذلك، الخطر القادم إلينا، انظر ماذا في الخليج الآن؟ في داخله قواعد من جميع دول العالم بالاتفاقيات الأمنية المرتبطة مع قيادات سياسية، هذه القوى التي مرتبطة بها دول الخليج هي الدول الأعداء المتربصة بهذه المنطقة والتي لها مطامع فيها بطريقة أو أخرى لسلعة أو لأخرى ومكانتها الإستراتيجية. الأمر الآخر أن هناك جيوش وجحافل من البشر يزيدون تعدادا إلى أكثر من 13 مليون إلى 14 مليون إنسان أجنبي لا يجيدون اللغة العربية وليس لهم علاقة بها وليس معظمهم يدين بديانتها أو بثقافتها أو ارتباطها. هناك ما هو أعظم من ذلك أن المنطقة اقتصاديا قد ارتهنت لشركات كبرى، نحن نبحث عن الاستثمار في الداخل بينما أموالنا هي في الخارج رهينة لاستثمارات خارجية، الشركات الطامعة فينا تحت إعادة الإعمار والبناء هي الآن تنخر في مجتمعاتنا بطريقة أو بأخرى، إذاً هذا هو خليجنا كما ترى.

فيصل القاسم: جميل جدا، سيد النصف سمعت هذا الكلام، يعني كلام خطير في واقع الأمر يعني لم يبق من عروبة الخليج إلا اسمها وبعض أسماء العائلات يعني المنطقة بأكملها طمست أو هويتها في طريقها إلى الطمس.

سامي النصف: يعني هذا الكلام نسمعه منذ أكثر من ثلاثين وأربعين عام ويعني..

فيصل القاسم (مقاطعا): منذ بداية الطفرة النفطية.

سامي النصف: جدا، وأنا أعتقد أن الأمر غير ذلك تماما، إن قضية أننا نعيش أخطر مراحلنا التاريخية، نحن نعيش أجلّ وأجمل أوقاتنا التاريخية. أنا أتصور أنه نحن أمام وصفتين وصفة تقدم بها الدكتور محمد ومجربة، ووصفة سأتقدم بها ونعيشها في الخليج. إحدى الوصفتين هذه جربناها كأمة عربية وقتلت المرضى ووصفة أخرى جربناها ووصلنا إلى ما وصلنا إليه. الوصفة اللي تفضل فيها الدكتور محمد اللي هي وصفة الدعوة الوطنية وغيرها وغيرها هذه هي الوصفة اللي دمرت من خلالها الأوطان العربية، وصفة الانفتاح الخليجية قبل أن نجربها نحن جربتها مصر ببدايات القرن الماضي إلى الخمسينات، كانت مصر فيها ملايين المهاجرين من اليونان ومن الإيطاليين ومن أهل مالطة ومن القبارصة ومن ومن وعبرهم، غير الشوام طبعا، عبر هذا الأمر تحققت الطفرة لديها حتى أصبحت مصر في بداية القرن الماضي..

فيصل القاسم: طفرة حضارية.

سامي النصف: جدا، اليابان جارت مصر حتى ترى النجاح المصري، كتاب "كفاحي" هتلر كان ينتقد الألمان اللي كانوا يأخذون بالمثال المصري وطبعا يلومهم لأن مصر دولة سامية. لو رأيت كل الإنجازات الخليجية الحالية كانت هناك إنجازات مثلها وأكبر في مصر عندما كانت منفتحة، يعني خذ عندك، أولا قناة السويس هي فكرة مهندس يوناني يعيش في مصر.. السد العالي، آسف، مهندس يوناني يعيش في مصر، قناة السويس فرديناند دولسبس كان عايش في مصر ووالده في مصر، زين؟ الآن لما تذهب إلى إنجلترا وتشوف هذه الأسواق، خمس أو ست أسواق في مصر في القاهرة في 18 كان سوق في مصر، في داخل القاهرة اللي هي (كوشوريل) والنادي الأخضر وسدناوي وعمر أفندي وغيرها وغيرها، هذه كلها إنجازات قامت على معطى هذا الانفتاح المصري. اليوم قبل أيام نسمع أنه في حتى عمارة برايسلر اللي أنشئت في الثلاثينات بيعت بثمانمائة مليون على إحدى الدول الخليجية، ترى في مصر عمارة الأموبوليا بالثلاثينات في نفس العصر بنيت سميت الهرم الرابع، كل هذه الإنجازات الضخمة قامت عندما كانت مصر منفتحة بهذه الوصفة..

فيصل القاسم: تعددية، تعددية ثقافية.

سامي النصف: نعم تعددية. لما أخذنا بالوصفة اللي تفضل فيها الدكتور محمد وأغلقت مصر انتهت بالكوارث اللي نشاهدها..

فيصل القاسم (مقاطعا): الوصفة القومية قصدك؟

العمالة الوافدة آتية إلى الخليج بسبب النجاح المذهل للنمو الخليجي، والهوية الخليجية أقرب إلى البصمة الوراثية لا تتغير، ويكفي أن نعامل العروبة والإسلام كأنهما شيء قابل للكسر نخاف عليه من انفتاح

سامي النصف
: الوصفة القومية. الآن إنجلترا، قبل سنوات قليلة تذهب إلى لندن الجميع إنجليز ولابسين برنيطات و good morning اليوم تذهب إلى لندن تجد هذه الصفة العالمية. (بريتن شاروز) البريطانية عندما غيرت الألوان غيرتها إلى صفة عالمية، فرق كرة القدم ونحن نعيش قبل مدة قضية البطولات الأوروبية نصفها لاعبين أفارقة وعرب وغيرهم، إذاً هذه الوصفة أنا أتصور أن هناك سبب رئيسا لهذه الدعوة، أنا أعتقد أن الدول الثورية العربية اللي دمرت نفسها بقضايا الوطنية تريد أن تشير إلى التجربة الخليجية بالسوء، كيف تشير إلى التجربة الخليجية بالسوء؟ عبر عدة أمور، أولا هذه العمالة آتية بسبب النجاح المذهل للنمو الخليجي وبالتالي بدل أن تكون هذه إضافة للخليج يقال إن هذه نقيصة بالخليج وانظروا الخوف على الهوية، ما في خوف على الهوية، الهوية الخليجية أقرب إلى البصمة الوراثية لا تتغير إنما الهوية الخليجية، وهذا جزء من التطور، تتغير تباعا، الهوية الخليجية ميلة أجدادنا تختلف عن الهوية الخليجية ميلة الأبناء إنما هي بالنهاية محافظ عليها، عروبة الخليج محافظ عليها، الإسلام محافظ عليه ويكفي يكفي يكفي أن نعامل العروبة ونعامل الإسلام كأنهم شيء قابل للكسر نخاف عليه من كلمة ونخاف عليه من حرف ونخاف عليه من انفتاح..

فيصل القاسم: من وافد. دكتور سمعت هذا الكلام، هل تستطيع أن ترد على هذا الكلام المفحم؟ هذا من جهة. من جهة أخرى باختصار يريد أن يقول لك إن اللغة التي تتحدث بها عن العروبة وعروبة الخليج تحديدا هي عروبة الستينات عروبة يعني لغة خشبية أكل عليها الدهر وشرب ولم نر منها إلا الخراب.

سامي النصف:  دمرت البلدان اللي أخذت بها.

محمد المسفر: أولا بالنسبة لمصر وضرب المثل بمصر فمصر مختلفة كلية عن منطقة الخليج، مصر فيها عشرين مليون فيها 15 مليون فيها عشرة مليون فيها ستة مليون، منطقة الخليج أحسن دولة في منطقة الخليج في تلك الفترة لا يزيد تعداد سكانها عن اثنين مليون نسمة، وهي المملكة العربية السعودية. تعداد دولة الكويت في ذلك الزمان في الخمسينات والستينات لا يزيد عن مائتي ألف نسمة نصفهم أيضا ليسوا من الكويتيين الحقيقيين أبناء التربة الكويتية ولكنهم جاؤوا من قبائل متداخلة وهذا حق مكتسب لكل.. أنا أؤمن بحركة وطن عربي متكامل. قطر لم يكن فيها ذلك التعداد السكاني الذي هو موجود اليوم، كان موجود في قطر لا يزيد تعداد سكانها عن مائة ألف نسمة في مبدأ الخمسينات والثلاثينات والأربعينات. مصر حامية مصر استقدمت اليونانيين والأتراك وكلهم وتبنوا لغتها ولم يتبنوا لغتهم، أن مصر أضفت إليها لغتهم..

فيصل القاسم: صهرتهم يعني.

محمد المسفر: صهرتهم. أما أنا انصهرت..

فيصل القاسم: أنت كخليجي انصهرت.

محمد المسفر: أنا كخليجي انصهرت، ادخل في أي مطعم في أي مكان في أي بيت، الخليجي يا سيدي من رحم أمه إلى القبر هو في يد أجنبية. الولاّدة أجنبية، الطبيب أجنبي، الممرض في المستشفى أجنبي المربية في البيت أجنبية..

مستقبل الخليج بين العمالة الآسيوية والعمالة العربية

فيصل القاسم (مقاطعا): هذه مشكلتكم يا دكتور، هذه مشكلة الخليجيين الذين لا يريدون يعني أن يلوثوا أيديهم بأي شيء، هذه مشكلتكم.

محمد المسفر: أنا سآتيك في هذه المشكلة، هذه مصيبة ما أنا أقول إن صانع القرار إلى الآن لم يدرك هذه الخطورة. حتى حفار القبور هو من.. ليس في هذه المنطقة وطنيا حلاق، ليس فيها خرازا يعمل الحذاء، كلهم أجانب. إذاً أنا أعيش في بوتقة لا أستطيع أن أضمه إلي، لغتي اليوم وأنا أتحدث في الشارع عندما أتحدث مع صانع أو مطعم أقول له تعال أنت بابا فيك أنت يجيب لي هذا أنا يسوي ترتيب! ما هي اللغة التي تفهمها أنت؟ وما هي اللغة التي.. لكن الهندي ذلك أو الأجنبي فهم. لكن أنا أولادي عندما يظهرون من مدرستهم إلى جامعتهم وهم يتعلمون بلغة أجنبية ويتعايشون بلغة أجنبية هذا يقود إلى ضياع الهوية والهوية هي اللغة فإذا ضاعت الهوية ضاعت اللغة ضاعت الأمة ضاع الوطن ضاعت الجغرافيا أيضا. وأنا أضرب لك مثلا كبيرا جدا، الآن فرنسا الآن تحافظ على كل منطقة فيها لغة فرنسية في الفرانكفونيين وعملت لها منظمة جادة، الآن إسبانيا اكتسحت أميركا اللاتينية بكاملها ضيعت لغتها القومية، البرتغال ضيعت لغة البرازيل القومية، الآن إلى حد ما أن البرازيل لها حق أن يستوطن أو المواطن البرازيلي أن يكون مواطنا برتغاليا لأنه يجيد لغته البرتغالية، لكن ماذا عندي أنا؟ العربي ممنوع يدخل في هذه المنطقة ليشتغل، محدودة جدا العمالة العربية تحت ظروف وتحت مسميات ومع أسباب واهية ليس لها قيمة وليس لها اعتبار كما أن العامل الآخر أن هذول قادمون ليقوموا بمشاريع وتنفيذ مشاريع وسيعودون إلى بلادهم. أنا آخذ مثل فيجي، موجودة ماذا صار فيها؟ صار فيها انقلاب، من قاده؟ قام به أولئك الهنود المهاجرين وأقاموا دولة على دولتهم النقيضة الموجودة في بلدهم..

فيصل القاسم (مقاطعا): وتتخوف أن يحدث الشيء نفسه في الخليج؟

محمد المسفر: حتما يا سيدي ومدير الأمن العام في دولة الإمارات العربية المتحدة..

فيصل القاسم: ضاحي خلفان..

محمد المسفر: السيد ضاحي خلفان أو العميد ضاحي خلفان ماذا يقول؟ يقول هل نحلم أن يأتي يوم لننتخب رئيسا لدولة الإمارات يكون مانو أو زرادشت أو أي شيء من هذه الأسماء؟ هذا رجل أمن يقول بذلك القول ومنشور في الصحافة.

فيصل القاسم: جميل جدا، سمعت هذا الكلام. بس سيد النصف، يعني جميل أن تهلل لهذه العولمة الاقتصادية والحضارية والثقافية وأن تعزو إليها التقدم الذي حصل في الخليج ومن قبل في مصر لكن هل تستطيع أن تنكر بأن، ما هو أهم مكون في الثقافة؟ اللغة. ما هو محل اللغة العربية من الإعراب في الخليج، في النظام التربوي في النظام التعليمي في نظام المعاملات الاقتصادية، في كل شيء؟ اللغة العربية أصبحت لغة مهمشة خارج التاريخ حتى الخليجيين بدؤوا ينسون هذه اللغة. طيب أنت تريد مجتمعا تعدديا، أميركا مجتمع تعددي لكن أميركا تصر على أن تكون اللغة الإنجليزية هي اللغة الرئيسية هي أم اللغات، وكذلك فرنسا وكذلك بريطانيا وكذلك إسبانيا، لماذا تتجاوز هذه المشكلة؟

سامي النصف: شوف يا دكتور فيصل، أول شيء عن أميركا، اقرأ الكتاب الأخير لصاموئيل هينتنغتون عن الهوية الأميركية هو يقول عكس اللي تفضلت فيه، يقول الآن في ميامي وكاليفورنيا وغيرها لا يحتاج المهاجر أن يتكلم اللغة الإنجليزية أصبح العكس علينا نحن الأميركان أن نتكلم اللغة الأخرى اللي هي الإسبانية، هذا الكلام على الهوية الأميركية، الآن..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس هو يشتكي..

سامي النصف (مقاطعا): اسمح لي، خليني أكمل..

فيصل القاسم (متابعا): هو هنتنغتون يشتكي من هذا التأثير الخارجي على بلاده خاصة وأنت تعرف يعني صراع الحضارات وكلامه عن صراع الحضارات.

سامي النصف: خليني يعني أقول لك أساس أنه لا نرجع مرة أخرى إلى الحديث المكرر عن قضية أنا أعتقد أنها قضية مختلقة، يعني حتى السيد ضاحي مدير الأمن علينا أن نرى ما يفعله لا ما يقوله، يعني إلى الآن 80% من دبي بالنهاية عمالة آسيوية وأنا لا أرى..

فيصل القاسم: أكثر من 80%.

العمالة الآسيوية تعمل في الخليج وترجع إلى بلدانها ولا تطالب بالتوطين، بينما العمالة العربية عندما تقيم في الخليج تطالب بالتوطين والجنسية

سامي النصف
: نعم، بالتالي أنا لا أرى كل هذه المحاذير، أولا العمالة الآسيوية لم تدع قط رغبتها بالتوطين، وبالتالي هذه عمالة تعمل وترجع، هذا الأمر قائم منذ خمسين عاما بعكس يمكن العمالة العربية، العمالة العربية وهذا حق لهم، لو تشوف البدون، 100% هي عمالة عربية العربي لما يأتي يشتغل سنتين ثلاثة رح يقول لك والله أنا أطالب بالتوطين وأطالب بالجنسية، الآن لو استبدلت الـ 80% على سبيل المثال بالإمارات بعمالة عربية أول المحاذير أن هذه العمالة بعد سنتين ثلاثة رح تطالب أن تجنس، حالها حال لو أنا أبعث 8 أو 12 مليون سعودي للبنان أقول جنسوهم، رح يقول لك نعم عرب إنما لو جنست ثماني أو عشر ملايين سعودي في لبنان انتهت الهوية اللبنانية، نفس الشيء، العربي لو أتى إلى الخليج بهذه الأعداد، وبودي أن أذكر أن العربي مو من نوع..

فيصل القاسم (مقاطعا): ما العيب أن يجنس العربي؟ ما العيب أن يتم صهر العربي في الخليج؟ ما العيب أن يحافظ على هوية الخليج؟

سامي النصف: أنا أقول لك شيئا واحدا..

فيصل القاسم (متابعا): لماذا هذه العنصرية الخليجية ضد العرب؟

سامي النصف: لا ليست هناك عنصرية إنما أنا قاعد أكلمك عن واقع، إذا كان الوافد يمثل 80% ما في أحد حتى بأميركا أو بريطانيا تجنس 80% يعني أربع أضعاف عدد السكان، هذه واحدة، وهذا محذور علما بأنه ما في أي قيود على توظيف وتشغيل وهجرة العربي بالعكس لدينا قطاع عربي ضخم بالخليج إنما العربي لا يستطيع أن يعمل في مجال الخدمة على سبيل المثال، نصف العمالة خدمة والخدمة هي جزء من الرفاه حتى لو تشوف الأفلام بالأبيض والأسود في إنجلترا وأميركا وحتى مصر وغيرها قبل سبعين، ثمانين سنة في بيوت كبيرة وفي خدمة وعمالة إذاً هذه جزء من النسيج القائم الآن في الخليج نصفها عمالة وتعرف غاندي يقول أشكر ضيفي أنه أتى علشان أخدمه. العربي عندنا عمرو بن كلثوم، قامت حرب بين العرب لأن فقط امرأة قالت للثانية طاوليني كأس ماء! العربي مستعد يقتل حصانه زي حاتم الطائي علشان يكرم ضيفه إنما ما يخدمه. إذاً الخدمة هذه النصف لا يمكن لعربي أن يقوم بالخدمة، النصف الآخر، العربي كذلك لديه مشاكل بالتدريب أنا أعتقد أن الوطن العربي لا توجد فيه معاهد للتأهيل الآن أغلب العمالة اللي تأتي من آسيا تجدها مؤهلة، القطاع الخاص لأنه متصل بالعالم عبر القرية الصغيرة عليه أن يحضر أناسا يتقنون اللغة الأجنبية، شوف مصر بداية القرن الماضي أحضرت الشوام لأن الثقافة المصرية كانت فرنسية وتركية وأحضروا شوام لأنهم يتكلمون إنجليزي. كانت فيه الـ multy language، المتعددة اللغات، اليوم نحن في الخليج نقوم على هذا المعطى، القطاع الخاص هو من يوظف كثير من الآسيويين، الأسيويون مرة أخرى أمنيا ما في خوف منهم، وقال إحدى المرات..

فيصل القاسم (مقاطعا): يا أخي كيف ما في خوف منهم وذكر لك مثال فيجي؟

سامي النصف: اسمح لي، فيجي هذه.. شوف إحنا إذا بنتكلم بأمثلة منقطعة صغيرة عمرنا ما نصل إلى شيء، أنا أتكلم لك عن واقع، ليش أروح حق فيجي وأنا أتكلم عن خمسين سنة من عمالة أجنبية لم نر منها مشاكل أمنية بعكس يمكن العمالات الأخرى، وأنا أذكرك بقصة طريفة ذكرت قبل أو مع بداية الـ(جي سي ليس) تعرف أن الكويت استضفنا عمالة عربية واستضفنا نصف مليون فلسطيني مقابل 22 ألف فلسطيني في العراق على سبيل المثال، آنذاك أتى مسؤول كويتي ينصح مسؤول خليجي يقول له أنتم عندكم كلها عمالة آسيوية عليكم أن تحضروا عمالة عربية. تعرف شو رد عليه المسؤول الخليجي؟ قال له شوف أنا عندي مائة آسيوي يحكمهم شرطي واحد، أنت عندك العربي الواحد يحتاج إلى مائة شرطي يحكمه لأنه مسيس! أنا عندي مائة ألف أرحلهم ما عندي مشكلة عندما لا أحتاجهم، أنت لو رحلت عربيا واحدا في مائة صحيفة تهاجمك. وإحنا التزمنا ولا زلنا بالخط العروبي في الخليج إنما بقدر ما نستطيع وبعيدا عن وصفات، بودي أن أكرر مرة أخرى، وصفة الانغلاق وصفة التأميم هذه الوصفة اللي دمرت الوطن العربي، أذكرك أن الثوريات العربية فيها أهم خمس أمور يبحث عنها العالم، العالم جائع للطاقة والثوريات العربية -وأنا أتكلم عن العراق وسوريا ومصر وبلدان أخرى- فيها الطاقة، العالم يبحث عن الماء والثوريات العربية فيها الماء، العالم الآن يبحث عن الغذاء والوطن العربي هو مصدر الزراعة، العالم يبحث عن السياحة والخدمات والوطن العربي فيه السياحة والخدمات. هذه مقومات النجاح انتهت لماذا؟ بسبب هذه الشوفينية والعنصرية التي لا تريد إلا العربي، دمرت عواصم الحضارة العربية والآن يراد أن ندمر الخليج. تفضل.

فيصل القاسم: دمر الخليج. سمعت هذا الكلام، لماذا تريد أن تدمر الخليج يا دكتور؟ بهذه الأفكار السوداء؟

محمد المسفر: أنا أدعو إلى حماية الخليج وليس بالأفكار السوداء، أستاذ سامي يحلق بعيدا ويعود للأربعينات والثلاثينات والقرن الرابع عشر. العربي الذي يأتي إلى المنطقة لم يطلب التجنيس على الإطلاق والعربي الذي أتى إلى منطقة الخليج وأتى إلى منطقة.. وأنا أستشهد هنا بالمملكة العربية السعودية، في الخمسينات والستينات الذي بنى الصرح الاقتصادي والبنية التحتية الاقتصادية للملكة العربية السعودية هي العمالة المصرية والعمالية اليمنية والعمالة الشامية وليس هناك - وهذا الشعب السعودي يسمعنا الآن وصانعو القرار السعودي يسمعوننا الآن ولا يقدرون ينكرونه- منطقة الخليج تخلفت في هذا المضمار إلى مبدأ السبعينات أو مرحلة الثروة النفطية التي استقدمت العمالة الأجنبية. الطالب العربي لا يطالب بالتجنيس على الإطلاق، ومن قال له إنه يدخل ومن قال لك إن المصري يريد أن يتجنس في منطقة الخليج؟ لا يريد أن يتجنس يريد أن يشتغل ثم يعود إلى بلده ويعود مرة أخرى ويتمتع بذلك، هذا الأمر. الأمر الآخر يا سيدي عملية التجنيس إذا كنت تعرف، الآن إذا كان عندك 13 مليون إنسان من جنوب شرق آسيا يعيشون عندك ومن بعض الدول الأفريقية الصغيرة جدا فإنه طبقا لقانون منظمة التجارة العالمية وطبقا لمنظمة الأمم المتحدة ولحقوق الإنسان وطبقا لقرارات الجمعية العامة والمجلس الاقتصادي والاجتماعي فإن من حقهم التوطين والتجنيس بعد مرور ثلاث سنوات في منطقتك هذه، وإذا لم.. في لحظة من اللحظات تغضب عليك من الدول ذات القواعد المنتشرة في منطقة الخليج تغضب عليك لسبب من الأسباب فإنها ستمعن في استخدام الفصل السابع من الميثاق لإرغامك على تجنيس هذا ثم تنتهي هويتك ووطنيتك وجغرافيتك أيضا وتكون كذلك..

سامي النصف (مقاطعا): أنتم من يسوق هذا الخطاب..

محمد المسفر (مقاطعا): معلش اسمح لي، أنا لم أقاطعك..

سامي النصف (متابعا): أنتم من يسوق، أنتم.. حتى إحراج منظمة كولمبو..

محمد المسفر (متابعا): أنا لم أقاطعك.

فيصل القاسم: بس دقيقة، تفضل.

محمد المسفر: بالنسبة لترحيل الناس الذين تموا، ترحيل الناس تقول ممكن ترحلهم، دولة خليجية في لحظة من.. الاضطرابات الأمنية ليست مجهولة على الإطلاق في دولة الإمارات ماذا حدث عندما أضرب العمال الهنود وكسروا كل الممتلكات الرسمية والخاصة وإلى آخره، من وقف ضدهم؟ نزلوا الجيش نزلوا فرق الشغب نزلوا كل القوى، ثم أرادوا ترحيلهم. دولة خليجية رحلت عددا من الهنود وألغت عقودهم وصلوا إلى باب بومباي، ميناء بومباي أو إلى آخره، ثم ردوا إلى أعقابهم للدولة الخليجية وفرض على هذه الدولة أن يكملوا عقودهم وأن يدفعوا لهم تعويضات طول الفترة الحالية، فمن قال لك إن هذه ليست مسيسة هذه العمالة؟ أنت تتحدث عن الأربعينات والخمسينات لما كان هناك ليس هناك منظمة التجارة العالمية وليس عندك وعي قومي بهذا المفهوم الذي أنت تعيشه الآن وليس عندك تبعية رأسمالية كالذي أنت تعيشه الآن وتحت إرهاصات الترحيل، الآن لا تستطيع أن ترحل إنسانا من بلدك على الإطلاق هنديا أو ماليزيا أو فليبينيا على الإطلاق وأنا أتحداك، وانا أتحدى، ستذهب سفارته إلى وزارة الخارجية في دولتك وترفض ذلك العمل على الإطلاق.

الثقافة واللغة والدين أمام تأثيرات العولمة

فيصل القاسم: طيب يا دكتور بس أنا أسألك، أنت تتخوف من طمس هوية الخليج وثقافة الخليج، طيب السؤال المطروح ما هو الحل؟ عندما تكون أنت بحاجة لهذه الملايين من الأجانب كي يملؤوا الفجوة أو الفراغ السكاني في البلاد ويقوموا بكل هذه الأعمال وكل ذلك، أليس من حق هؤلاء أن يمارسوا ثقافتهم؟ أليس من حق هؤلاء أن يتكلموا لغتهم؟ أليس من حق هؤلاء يعني أن يمارسوا هويتهم الوطنية إذا صح التعبير؟ يعني لا بترحم ولا بتخلي رحمة الله تنزل عليهم؟

محمد المسفر: سيدي لا، أنا أرحم مع رحمة الله الأعظم، معلش أرجع دقيقة إلى الخلف بالنسبة للولايات المتحدة الأميركية واللغة، الكونغرس الأميركي في سنة 2006 في 19/5/2006 أصدر قرارا بأن اللغة الرسمية في البلاد هي اللغة الإنجليزية ولا يجوز الكتابة بأي لغة أخرى..

سامي النصف (مقاطعا): هي كمان اللغة الرسمية بالوطن العربي ودول الخليج..

محمد المسفر (مقاطعا): لا، دقيقة طال عمرك، ألغوا الإسبانية لأنها تكون باللغتين لعلمك هذا الكونغرس الأميركي في 2006 حديثا الآن يعني مش قبل 100 سنة. الأمر الثاني، الفرنسيون لا يسمحون حتى بالـ menu  في المطاعم الرسمية الكبيرة الفرنسية أن تقدم الـ menu قائمة الطعام على لغة غير اللغة الفرنسية، لا يسمحون بأي لهجة في الدكاكين أو الإعلانات التجارية أو السينما أو أي أعمال بغير اللغة الفرنسية..

فيصل القاسم (مقاطعا): أما في الخليج؟

محمد المسفر: أما في الخليج فأنت ترىtailor  رجالي، tailor  نسائي، tailor إيش هو؟

فيصل القاسم: خياط.

محمد المسفر: إيه خياط إذا طلع ابني يتعلم الـtailor  الفلاني أو plaza  إذاً فندق من الفنادق معروف أنا ممكن أعترف أن الشيراتون فندق درجة سياحية معروفة وإذا بتشتري إدارته، ولكن لما بتشتري فندقا واهيا ضعيفا جدا نجمتين أو ثلاثة أو عريف يمكن الفندق ده وتسميه جورج سانت في بلد زي الدوحة مثلا أو زي الكويت! ليش انتهت الأسماء العربية؟ الأمر الآخر يا سيدي إذا كنت أنا لماذا لا أحافظ على لغتي صحيح أنا أولا أقدم الشكر والتقدير إلى مجلس وزراء دولة الإمارات في الأسبوع الماضي الذي استذكر قراره في سنة 1980 بجعل اللغة الرسمية العربية في كل خطابات المؤسسات الرسمية والأهلية والخاصة وأن تكون باللغة العربية وإذا تعذر ذلك فلتكن اللغة العربية هي الأصلية والترجمة عن اللغة العربية، فأنا أشيد بهذا الموقف..

فيصل القاسم (مقاطعا): وتطالب بتطبيقه وتعميمه على بقية دول الخليج.

محمد المسفر: وأطالب بتطبيقه وتعميمه وألاحظ مرة أخرى أنت تركت موضوع اللغة..

فيصل القاسم (مقاطعا): سآتي عليه تفضل سيد النصف أنا لا أريد أن تمر على موضوع اللغة مرور الكرام. تحدث الدكتور يعني أنت أعيد السؤال أنت يعني تمتدح الثقافة الأميركية وتحدثت عن صاموئيل هنتنغتون وكل هذا الكلام، لكن كيف ترد على كلام الدكتور بأن لغتنا في خطر في الخليج تحت تأثيرات كثيرة، لنتحدث عن المدارس في الخليج المدارس العربية بدأت تضمحل تتلاشى شيئا فشيئا تحل محلها المدارس الأجنبية والإنجليزية تحديدا. عندما ينتهي النظام التعليمي لديك ماذا يبقى لديك، قل لي؟

سامي النصف: والله يا أستاذ فيصل الظاهر تعيشون في خليج يختلف عن اللي أنا أعيش فيه لأن أنتم الخليج اللي تعيشون فيه تشوفون فيه خطر على اللغة العربية وغيرها أنا لا أرى هذا الأمر اسمح لي أنت بتقاطعني هو عشر دقائق ومقاطعة وأنا دقيقة ومقاطعة..

فيصل القاسم (مقاطعا): لا بس أسألك موضوع اللغة سيد النصف أنا لا أريد أن أقاطعك، ما في مشكلة في اللغة؟

سامي النصف: لا، لا، ما في مشكلة في اللغة هذا اللي قاعد أقوله لك، الطلبة في 450 ألف طالب على سبيل المثال في الكويت بمدارس حكومية، المدارس الخاصة بالكاد فيها 10 آلاف علما بأن حتى المدارس الخاصة موجودة بالعالم أجمع حتى الفرنسي يبعث ابنه للمدرسة الخاصة على أساس أن يتعلم اللغة الإنجليزية وغيرها. كذلك نحن لا نحج إلى أمور الناس عادت عنها، اليوم فرنسا والكلام عن التعصب الفرنسي للغة والتعصب الإنجليزي هذا كله انكسر بما نراه حتى في مباريات الكرة اليوم فرنسا الفرنسي بإمكانه أن يكون أبيض أو أسود من أصل عربي أو أفريقي أو غيره، العالم انفتح وقلت لك من شوية حتى الخطوط البريطانية أعلنت للعالم أجمع أنه لم نعد البريطانيين اللي كان عندنا اللون الأحمر والأزرق والأبيض الآن انظر للطائرات البريطانية تجد فيها كل ما أنزل الله بها من سلطان..

فيصل القاسم (مقاطعا): متعولمة..

سامي النصف (متابعا): إذاً هذه قضية العولمة قضية استحقاق إما نكون ضمنها أو تسحقنا. إذا أردنا أن نرجع مرة ثانية لوصفة الانغلاق والوصفة اللي أنا أعتقد تسعى لتدمير الخليج تحت ألف حجة وحجة، مرة يقال عن القوات الأجنبية وينسى دعاة الوطنية أن الدول الثورية العربية كانت مليئة بالقواعد السوفياتية، وأكبر مستعمر في التاريخ هو الاتحاد السوفياتي كان يحتل الجمهوريات ضمن إطار بلدانه وكان يحتل أوروبا الشرقية وأفغانستان وغيرها مع ذلك سكتوا عن هذا الأمر لما رأوا أن الخليج بدأ يخلق أمنا قوميا جديدا يقوم على العولمة ويستعين بقوات دولية أصبحت الآن نقيصة، النقيصة الأخرى كل مرة يشير بالإصبع لمجلس التعاون وفشل مجلس التعاون وينسون الخشبة اللي بأعينهم أن مجالس الاتحاد العربي كلها متوقفة عدا الـ (جي. سي. سي) ، الآن دخلنا في قضية استحقاقات تنمية أنه في عمالة نعم نحتاج هذه العمالة وهذه العمالة هي من ينوي..

فيصل القاسم (مقاطعا): وهذه الثقافة، الثقافة.

سامي النصف: اسمح لي هذه الثقافة المنفتحة نعم ما يمكن الآن حتى السنة..

فيصل القاسم (متابعا): الثقافة الأجنبية ألا تطمس الثقافة الوطنية في الخليج؟ يا رجل ادخل بس دقيقة بربك بس دقيقة عندما تنظر إلى أي.. لا أربد أن أقاطعك أريد جوابك، عندما تنظر إلى أي مدينة خليجية سر في أي مدينة خليجية لم تعد تعرف إذا كنت في مدينة خليجية أو لا يا رجل أصبحت مدينة غير خليجية العربي في الدول الخليجية أصبح غريب الوجه واليد واللسان، وين تقول لي دبي مدينة عربية؟

سامي النصف: يا دكتور فيصل، مدينة عربية بالمواصفات العربية الجديدة أو المواصفات العالمية الجديدة، أنا باقول لك شيئا، لما كنا نذهب إلى إسبانيا بالزمانات أو فرنسا ما تجد إلا مطاعم إسبانية واللبس الإسباني مختلف، اليوم روح حق أي مدينة في العالم ليش تشير بالإصبع هنا؟ رح تجد أن جميع الشباب في العالم أجمع الآن يلبسون تقريبا نفس اللبس يذهبون إلى نفس المطاعم نفس المقاهي، ستار باكس والأسماء التجارية هذه. هذا الانغلاق اللي تتكلم عنه قبل خمسين سنة سقط مو بس بالخليج، ليش يشار بالإصبع فقط في الخليج؟ هذه استحقاقات دولية واستحقاقات عولمية وكما ذكرنا نحن نتماشى مع هذا الأمر. إنما أعيد وأعيد وأكرر أقول إن هذه الأمور إضافات الانفتاح إلى الثقافات الأخرى ليس نقيصة هذا أمر فيه إضافة هذا الأمر لا يجب أن نخشى على ثقافتنا ولا على عروبتنا ولا على ديننا ولا على إسلامنا لأنه..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس هل بقي هناك ثقافة خليجية؟ هل بقي هناك دين؟ حتى الدين في انحسار يا رجل هناك أديان أخرى ستصبح هي المركزية..

سامي النصف: هذا مو صحيح نحن عندنا بالكويت انتخابات لسه التيار الديني مكتسح الساحة كلها، ما شفنا من العلمانية أو غيرها اكتسحت الساحة. يا رجل مصر اللي هي قائمة على المبدأ العلماني والعراق اللي قائمة على المبدأ العلماني لخمسين سنة التيار الإسلامي حيكتسحها، خريجو الخليج من أرقى الجامعات في أوروبا وأميركا هم قادات الحركات السياسية الإسلامية، يا رجل علينا أن نتوقف عن محاولة هدم الوصلة الناجحة في الخليج. مرة أخرى عليكم أن تذكروا هذا الأمر، في وصفتين وصفة يمثلها الدكتور محمد جربت في الوطن العربي وتسببت بدماره والتخلف اللي نراه، ووصفة أخرى وصفة خليجية كانت مجربة في مصر وفي دول الحضارة العربية قبل خمسين عاما وأوصلتهم إلى ما كانوا عليه من باريس الشرق وغير هيك كما كانت توصف مصر، الآن يراد لنا أن نتجه من الوصفة التي أوصلت هذا النجاج إلى الخليج أنا أقول عكس ذلك بل أكبر من ذلك، أقول إن الوصفة الخليجية يجب أن نصدرها لمصر وعواصم الحضارة يجب عندما أذهب إلى مصر أرى الإنجليز والأميركان والهنود وغيرهم هذه الآن مواصفات الحضارة اللي قاعدة تجرب في باريس وتجرب في لندن وتجرب في روما وتجرب في كل العواصم.

فيصل القاسم: رائع دكتور بس أنا أسألك سؤالا، طيب لماذا أنت تصف الوضع بأنه عبارة عن طمس للهوية وهجمة ثقافية وإزالة التراث وكل ذلك لماذا لا نتحدث لماذا لا نقول إن الخليج هو أروع مثال على العولمة على التلاقي والتلاقح الحضاري والثقافي؟ طيب هل تستطيع أن تنكر أن الولايات المتحدة هي عبارة عن شركة متعددة الجنسيات إذا صح التعبير؟ كم ألف هوية وثقافة ولغة موجودة في الولايات المتحدة؟ طيب لماذا لا يخاف البريطانيون من التأثير الثقافي الآسيوي وتعلم أن هناك مدنا بريطانية بأكملها يسكنها الباكستانيون والهنود؟ لماذا لا يخاف الفرنسيون من التأثير العربي هناك ملايين العرب والمسلمين في فرنسا؟ لماذا أنتم فقط مهووسون بموضوع الهوية؟

محمد المسفر: أستاذي العزيز أنا مش مهووس أنا واحد من رموز التيار الذي يمثله الأستاذ سامي، السيد الحجيلان الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي هذا أكبر من هذا شيء؟ ماذا يقول؟ الحجيلان يقول إن العمالة الأجنبية في الخليج لها أبعاد خطيرة على كافة الصعد الاقتصادية والاجتماعية والأمنية والسياسية، هذا رمز من رموز مجلس التعاون ولا خلاف عليه ورجل يعني له مكانته في دولته وليس رجلا عابر سبيل يعني، الأمر الثاني جيم الزغبي أحد العرب المتأمركين والأميركي ورئيس المؤسسة العربية الأميركية في البحرين في مؤتمر خليجي دعي إليه في عام 2006 وليس بعيدا جدا شاهد ما شاهده في الشارع ثم قال إن العمالة الأجنبية في الخليج تشبه قنبلة موقوتة يمكن أن تنفجر في أي لحظة وستكون عواقبها وخيمة على المنطقة بكاملها، هذه نمرة اثنين، نمرة ثلاثة الفرنسيون والألمان والسويديون وإلى آخره الآن فرنسا في الأسبوع الماضي بدأت في ترحيل 24 ألف مهاجر إلى خارج فرنسا بموجب مراسم رسمية، بدأت تضايق هذه العمالة الموجودة هناك لإخراجها، شكلت جهازا أمنيا مخابراتيا يقوم بجس النبض والتجسس على كل من يحمل الجنسية الفرنسية من ليس من أبوين فرنسيين إذا كان يتحدث لغته القومية مع أطفاله فإنها تسحب جنسيته ويطرد من البلاد، هولندا حدث ولا حرج..

فيصل القاسم (مقاطعا): هولندا تخير الآن الأتراك والماغربة والمسلمين والعرب بين الاحتفاظ بجنسيتهم الأصلية أو التخلي عنها مقابل الهولندية، يعني هناك عملية طريقة ملتوية لطرد الأجانب حتى لو كانوا مجنسين.

محمد المسفر: هذه هولندا بالنسبة لازدواجية الجنسية لا أعتمد عليها كثيرا ولا أعول عليها كثيرا، ما هو باطل من ذلك أن جميع الذين يدينون بالإسلام في هذه المنطقة ويحملون الجنسية المزدوجة عليهم مغادرة البلاد أو التخلي عن ديانتهم ذلك هو النص المبطن من وراء هذه العملية..

فيصل القاسم (مقاطعا): ويحدثونك عن العولمة.

محمد المسفر: العولمة هذه كارثة كبرى مع الأسف أن كثيرا من العرب مغرم بقضية العولمة..

فيصل القاسم (مقاطعا): وفي الخليج تحديدا.

العولمة رفضها الأوروبيون ووضعوا ما يسمى الأوربة في مواجهة العولمة، وأنا لا أمانع وجود العمالة الآسيوية ولكن لماذا أستقدمها بينما نسبة البطالة في العالم العربي تصل 70%!؟

محمد المسفر
(متابعا): العولمة يا سيدي مرفوضة العولمة رفضها الأوروبيون رفضها الألمان والفرنسيون والإنجليز وكل أوروبا وضعوا ما يسمى الأوربة في مواجهة العولمة، الغرب يرفض ونحن نقبل ما لا  يقبله الغرب ثم نتوسم ونأخذ أن الغرب هو الذي يجب أن يكون. أنا ليس عندي مانع في هذه العمالة أن تكون موجودة في هذه المنطقة لكن لماذا أنا آخذ العمالة بينما نسبة البطالة في العالم العربي تصل إلى 70%؟ لماذا يكون عندي أنا، هل أنا موظف لإشغال اليد العاطلة في جنوب شرق آسيا في مجتمعي أنا بينما عندي يد عاطلة وبطالة مقنعة وبطالة موجودة؟

فيصل القاسم (مقاطعا): ويؤمنون بنفس العقيدة ويتكلمون نفس اللغة.

محمد المسفر: هل الخطورة التي علينا الآن من تعليبنا في إجهاض عملية التاريخ بدأنا نؤرخ لكل قطر بذاته، الكويت كويتي، القطري قطري، البحرين بحريني ونسينا تاريخ أمة متكاملة..

فيصل القاسم (مقاطعا): تاريخ العرب والمسلمين..

محمد المسفر: تاريخ العرب والمسلمين هذا آخر.

فيصل القاسم: ناهيك عن أن المدارس الأجنبية التي تحتل الخليج الآن لا تدرّس التاريخ العربي تدرس التاريخ الأميركي أو الفرنسي أو البريطاني.

محمد المسفر: نعم الأمر الآخر في ذلك كله أني أنا في المدرسة اللي بيدرسوا فيها، اللغة العربية تدرس كلغة أجنبية وليست كاللغة الأم وبالتالي عدد الساعات التي تترجم خذ عدد الساعات التي تترجم باللغة العربية عدد الساعات لا يزيد عن ثلاث ساعات في الأسبوع أربع ساعات في الأسبوع، بينما اللغة الإنجليزية إذا أخذت المجموعة المتكاملة من العلوم الأخرى فإنك أنت تأخذ ثماني ساعات مقابل ثلاث ساعات يعني في مقابل لغتك. الأمر الآخر إذا سمحت لي، الديانة الآن أنا بأسأل الأخ سامي كم شخصية كويتية تحولت  إلى المسيحية من سنة 1990 إلى اليوم؟ واحد، اثنين..

سامي النصف (مقاطعا): يا دكتور محمد الله يخليك واحد ورجع، واحد ورجع للإسلام بعد.

محمد المسفر: ورجع؟ المهم الأمر الآخر كم الآن نشرت الصحف قبل أمس أن هناك من دولة خليجية أبناؤها متزوجون من زوجات أجنبية؟ هؤلاء الأبناء في داخل هذه الدولة اعتنقوا المسيحية لأنهم يذهبون إلى مدارس أجنبية وبالتالي هم جنسية خليجية أبا عن جد من شمر وقحطان وعدنان وإلى آخره، ولكنهم أيضا يدينون بالمسيحية في دولة خليجية والتراث الموجود، أنا لا أمانع الديانة لله جميعا وما من شيء في الدنيا إلا يسبح بحمد ربه هذا القرآن الكريم علمنا بذلك، لكن أنا أقول المتغير الذي جاري كيف أنا لا أحافظ على هويتي لغتي وتاريخي ومكانتي وأن أستقدم هذه العمالة العربية لتوظيفها؟ إذا كانوا هؤلاء العمال العرب ليسوا مدربين فعلي أن أقوم.. من قال أن الفيتناميين مدربين الذين يأتون إلى منطقة الخليج؟ من قال إن مائة ألف سريلانكي داخلين البلاد العربية الخليجية الآن وهم مدربين تدريبات عظيمة جدا؟ أو الصينيين الذين لا يجيدون إنجليزي ولا يجيدون عربي ولا نجيد معهم أي لغات وبالتالي تدخل عند طبيب ويسألك أنت بابا راسك بطنك يوجعني؟ هذه لغة، كيف تتعامل مع هذه أخي وتقول لي هويتي؟ كيف هويتي أنا تضيع بالشكل ده؟ كيف أنا أدخل أنت بابا ساوي لي ترتيب غداء، أنا في عندي ضيف بكره 15 أنت بابا يسوي ترتيب غداء، إيش الغداء بتاعك أنت تسوي ترتيب، أنا يسوي ترتيب.

سامي النصف (مقاطعا): دكتور محمد هناك الكثير مما طرح ويحتاج إلى الرد عليه وإنما ما يصير يتكلم هو عشر دقائق وأرد بدقيقة..

الحفاظ على الهوية وحقوق المهاجرين

فيصل القاسم (مقاطعا): جميل هناك الكثير بس خليني أسألك، لا، لا مين قال لك دقيقة يا رجل؟ بس خليني أسألك كي لا نضيع الوقت، طيب الدكتور المسفر استشهد بأقوال الأمين العام السابق لمجلس التعاون الخليجي، الرجل كان في منصب يعني يؤهله لأن يعرف خطورة المرحلة وخطورة موضوع الهوية واللغة وكل ذلك في الخليج، طيب هذا شيء، طيب ما رأيك بالحملة التي تقوم بها دولة الإمارات العربية المتحدة الآن للحفاظ على الهوية ولمناقشة الهوية وتحصين الهوية الوطنية؟ أنت تعلم الآن هناك مؤتمرات في الإمارات وكلام كثير عن الموضوع ونعود إلى كلام السيد ضاحي خلفان عندما يقول لك نبني العمارات لكننا سنفقد الإمارات، لماذا أنتم لا تهتمون بالنتيجة البعيدة؟ الآن تبنون عمارات والازدهار الاقتصادي رائع وكل ذلك ولكن لماذا لا تتحدثون عن المستقبل؟ بلادكم راحت.

سامي النصف: شوف مثل ما قلت لك في مائة حاجة كيف نرد على هذا الكلام، أولا بناء العمارات ونفقد الإمارات، أنا أعتقد العكس بناء العمارات هو الذي سيحافظ على الإمارات هالعمارات هي البديل للنفط، قضية المدارس الأجنبية كما ذكرنا هذه مدارس موجودة في العالم أجمع وهي قضية اختيارية فبدك تدش ابنك مدرسة إنجليزية ولا هندية لا يابانية أو صينية هذه مو قضية بالعالم أجمع حتى تصبح قضية هنا، الوصفة هذه كما ذكرنا مرارا وتكرارا هي وصفة دمرت الوطن العربي ودّي أن أسمع أو أن أرى من قام بهذه الوصفة ونجح حتى نأخذه عظة وعبرة نقول والله هذه النظرة الشوفينية والنظرة التي تدفع بالقومية وتغلق الباب أمام التطور والتقدم قد نجحت، مستحيل..

فيصل القاسم (مقاطعا): أزيدك من الشعر بيتا تأكيدا لك، هناك بعض المسؤولين العرب يترددون كثيرا على دبي وبدؤوا يتعلمون من تجربة دبي وكانوا في الماضي قوميين وعروبيين حتى النخاع.

سامي النصف: نعم أنا أطلع على الصحافة المصرية وأجد الكثير الكثير فيها من يشير بالإصبع إلى دبي ويقول ليش ما نتعلم منها؟ وبدؤوا يزوروها وغيرها، قضية أن والله قال فلان وفلان هدول مو رسل منزلة، أولا أنا ما قرأت النص الحرفي للزغبي ولا للحجيلان وغيره حتى ننظر للموضع بأكمله، إنما حتى لو قال كلاما مثل هذا هذه قضية نحترمها إنما تمثل وجهة نظره إضافة إلى حقيقة أن قلة من يعطي البديل، يقول لك والله تعال هذه مشكلة، تقول له ما الحل؟ في بعض الأحيان الحل أضر من المرض، دائما في هذه القاعدة..

فيصل القاسم (مقاطعا): الدواء قصدك نعم.

سامي النصف: طيب يعني الدواء قد يكون أشد ضررا على المنطقة من المرض ذاته. لو تكلمنا عن الهوية كما ذكرت أنا لا أرى على الإطلاق أي مساس بالهوية الخليجية أنا في الكويت أمس زرت أسواق قطر الآن دائما الإنسان يبحث عما يريده في قصة الحكيم اللي اثنين ذهبوا إلى بلد، واحد شاف فيها كل التطور والثاني شاف فيها كل السوء ولما سألهم الحاكم بالنهاية كل واحد من الحكمة شاف اللي يريده..

فيصل القاسم (مقاطعا): بس خليني أسألك سؤالا، طيب كيف ترد على الذين يقولون إن هناك مخططا جهنميا لتذويب هوية الخليج لأن منطقة الخليج أخطر من أن تكون عربية الطابع، فعلوا ذلك في ماليزيا أنت تعلم، من كان سكان ماليزيا الأصليين؟ الملويون، أصبح الملويون الآن في ماليزيا أقلية وأصبحت الثقافة الصينية والهندية هي المسيطرة في ماليزيا ألا تخشى أن يصيبه ما أصاب ماليزيا في الخليج؟

سامي النصف: يا دكتور فيصل عادة المقارنة تكون بين التفاح والتفاح، لا نجي نجيب مثال ماليزي ومرة سنغافوي ومرة كذا يعني نختار من كل قطر أغنية لما يؤيد أو يدعم بعض الدعاوي اللي أنا أقول إنها وصفة خراب للخليج. أنا ذكرت لك مرة ثانية أنه منذ خمسين عاما حتى إبان أزمة النفط عام 1974 قيل إن هذه العمالة الكورية ما هي إلا جنود مجندة لاحتلالكم وجلست العمالة الكورية من السبعينات إلى اليوم وذهبت ورجعت ولا شفنا شيئا من هذا الكلام وسمعنا كلام الاستعمار وسمعنا كلام الاحتلال وسمعنا كلام ما أنزل الله به من سلطان لهدف واحد لأنه يعلم، البعض يقولها بحسن نية ومن قلب محروق على العرب والعروبة وأنا ما أختلف مع هؤلاء هذا اجتهاد يصيب أو يخطئ أنا أعتقد أنه اجتهاد خاطئ بالنسبة لهم، إنما البعض الآخر يهدف إلى تبرير الدمار الساحق اللي قامت به الثوريات في الوطن العربي.

فيصل القاسم: جميل جدا دكتور أنا أعود إلى موضوعنا، طيب يعني ألا تعتقد أن بعض كلامك -وخذها بصدر رحب- حق يراد به باطل؟ أنت تتحدث عن فرنسا وعن بريطانيا وعن أميركا وكل هذا الكلام صح ولا لا؟ ألا تعتقد أن تلك البلدان أعطت المهاجرين حقوقا أفضل بألف مرة مما أعطيته أنت كخليجي للمهاجرين الذين يبنون بلادك؟ فرنسا الذي يسكن في بريطانيا أربع سنوات يأخذ الجنسية والذي يسكن في أميركا فترة يأخذ الجنسية وكذلك في بريطانيا، أنت هنا يعمل العامل الأجنبي عشرين سنة وبإمكانك أن تطرده خلال خمس دقائق، ممنوع التجنيس ممنوع كذا، بالعكس تماما أنت ما زلت محكما قبضتك على الثقافة وعلى الأمن وعلى السياسة وعلى التركيبة البشرية، صحيح أنتم قلال بالخليج يعني مقارنة بالعمالة الوافدة ولكن القرار كله بيدكم بيد الأقلية؟

محمد المسفر: سيدي أنا معك في كل ما قلته وقاله الأستاذ سامي بس الأستاذ سامي مع الأسف لسه بيحلق في الثوريات يعني الثورة يعني نقصد المتخلفين ثوريا زيكم يعني نفس العملية أنت ثائر متخلف وفي ثائر آخر أكثر تخلفا..

سامي النصف (مقاطعا): ليش متخلف؟ لأنني أسوق للعولمة وللخطاب المتقدم أصبح متخلفا؟ لا يا دكتور محمد الخطاب اللي أنت تمثله الثورية دي لما تتكلم عن 70% بطالة هذه أزمة الثوريات العربية التي تسببت بالبطالة يا دكتور ليش ما تشير بالإصبع لها؟ ليش ما تشير بالإصبع لعراق صدام حسين وما قبله من ثوريات اللي تسببت في الحروب؟

فيصل القاسم (مقاطعا): طيب كي نبقى في النقطة..

سامي النصف (متابعا): الحال كذلك في سوريا الحال كذلك في مصر..

محمد المسفر (مقاطعا): ماضي، ماضي..

سامي النصف (متابعا): ok الماضي ماضي هي هذه نتائجها، 70% هي نتائج لهالثوريات. تعرف حاجة؟ المفروض الوطن العربي يستورد عمالة بأكثر من عمالة الخليج لأنه في مقومات نجاح، ليش ما تشير بالإصبع لهم وتقول لماذا ترسلون أبناءكم؟ ليش ما أتحتم الفرصة في سوريا وفي لبنان وغيرها وفي العراق للعمل في بلدانكم؟

فيصل القاسم (مقاطعا): الوقت انتهى للأسف دكتور أريد أن ترد على هذه النقطة تحديدا، طيب أنت لماذا تتناسى أن هناك بلدانا خليجية تعمل تدفع الملايين للحفاظ على الهوية في خليجنا العربي؟ وأنت قلت هذا الكلام، "اقتفت دولنا حديثة الاستقلال عن الاستعمار ما ذهبت إليه الأمم الأخرى في ترسيخ ثقافة شعوبها، وراحت حكومات هذه المنطقة تكرس عاداتها وتقاليدها فشيدت المتاحف وأمعنت في الحفريات بحثا عن تاريخ الآباء في دولة قطر" عودة إلى الماضي، عودة إلى الجذور، عادت نبتة الشفلح إلى الحياة وعادت كلمة ميرة وكلمة كروة وكلمة بروة وكل ذلك، بالعكس تماما هناك محاولات للحفاظ على الهوية ويُدفع من أجلها. باختصار.

محمد المسفر: أنا أقول لك بكل اختصار هذا الكلام الذي تقوله هناك في محاولات لكنها محاولات لم تبلغ مرحلة القرار النهائي، أما فيما يتعلق بالعمالة الأجنبية الموجودة في أوروبا والتي تعطي الجنسية، فأنا أقول إنه سيأتي اليوم الذي تطالب هذه الملايين الموجودة، 13 مليون بحق الجنسية في البلاد.

فيصل القاسم: طيب باختصار بجملة واحدة أنت تخشى على عروبة الخليج؟

محمد المسفر: لست أخشى على عروبة الخليج فقط أنا أخشى على منطقة الخليج والجزيرة العربية والكيان العربي كاملا في هذه الظروف الراهنة.

فيصل القاسم: أشكرك. بجملة واحدة.

سامي النصف: أنا لا أخشى على الخليج من هذه المعطيات لأنها أسس عولمة واستحقاقات عولمة، أنا أخشى على الخليج من الخطاب الثوري اللي دمر البلدان العربية ويريد أن يدمر الخليج.

فيصل القاسم: أشكرك جزيل الشكر. مشاهدينا الكرام لم يبق لنا إلا أن نشكر ضيفينا السيد سامي النصف والدكتور محمد المسفر، نلتقي مساء الثلاثاء المقبل فحتى ذلك الحين ها هو فيصل القاسم يحييكم من الدوحة، إلى اللقاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة