اختتمت اليوم الأحد الدورة الحادية عشرة من مهرجان الجزيرة الدولي للأفلام التسجيلية بإعلان الفائزين بجوائز المهرجان الأربع والعشرين، والتي وزعت بين جوائز "أفق جديد" والجوائز الخاصة، والجوائز الذهبية وهي كبرى جوائز المهرجان.

هيرنان زن يتسلم جائزة لجنة تحكيم مهرجان الجزيرة من ماري غرغور عن فئة الفيلم الطويل (الجزيرة)

وفاز بالجائزة الذهبية لفئة الفيلم الطويل فيلم "أنا مع العروسة" للمخرجين أنطونيو أوغوليارو وغابريلي دلغرندي وخالد الناصري، وفي فئة الفيلم المتوسط فاز فيلم "اسمي الملح" لفريدة باتشا، وفي القصير فيلم "الفراق" لسامي شحادة.

وذهبت جائزة لجنة التحكيم للفيلم الطويل لفيلم "وُلد في غزة" للمخرج هيرنان زن، وفي المتوسط "مصارع السومو الصغير" للمخرج سيمون ويلمونت، وفي القصير فاز فيلم "مشهور في أحمد آباد" لهاردك مهتا.

وجاءت جوائز قناة الجزيرة الوثائقية على النحو التالي: الطويل وفاز بها فيلم "المطلوبون الـ18" لعامر شوملي وبول كوان، والمتوسط لفيلم "روشميا" لسليم أبو جبل، والقصير "إليك أمي" لأحمد البظ وياسر جود الله.

ونالت جائزة الحريات العامة وحقوق الإنسان الأفلام التالية: "لا تسامُح" للمخرج لوكاس أوغستين لفئة الفيلم الطويل، والفئة المتوسطة نالها فيلم "الكراهية والمغفرة" لإريكو كناموتو، و"أصوات الخوف" لإيزابيل فرنانديز سانشيز في الفئة القصيرة.

وتوزعت جوائز الطفل والأسرة على الأفلام التالية: الطويل "الرحلة الأخيرة" لفيليب ماكغو، والمتوسط لفيلم "طفولة سعيدة" للمخرجين بيوتر مورفسكي وريسزارد كايزنسكي، و"بطل المبارزة" لسيمون ويلمونت.

مندوبة عن المخرجة باتشا تتسلم ذهبية الفيلم المتوسط من المدير العام للجزيرة بالوكالة مصطفى سواق (الجزيرة)

أما جوائز "أفق جديد" فنال الجائزة الأولى فيلم "صُنع في قطر" لكل من أمينة البلوشي وسحر بنهنو ولينا ياسين، بينما ذهبت الجائزة الثانية لفيلم "من كتالونيا إلى البيرو" لنوريا فريغولا تورّنت، والثالثة لفيلم "لغة محكية" لخالد المصري.

وكان رئيس مجلس إدارة شبكة الجزيرة الإعلامية الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني قد ألقى كلمة بهذه المناسبة قال فيها إن المهرجان يتطلع إلى استمرارية "هذه الأعمال المبدعة لكي نتواصل في دورات المهرجان المقبلة مع مزيد من المبدعين في عالم الإنتاج والإخراج للأفلام الوثائقية".

بدوره قال مدير مهرجان الجزيرة عباس أرناؤوط إن المهرجان يضم ضيوفا من خمسين بلدا وأجناس مختلفة ولغات وأفكار مختلفة "يجمعنا الحب ونسعى معا لهدف واحد هو تقديم الأفضل".

وكرم المهرجان أعضاء لجنة التحكيم الخمسة عشر الذين شاهدوا 147 فيلما وقرروا في النهاية الأفلام التي فازت بجوائز المهرجان.

عباس أرناؤوط يكرم أعضاء لجنة تحكيم المهرجان في دورته الـ11 (الجزيرة)

يذكر أن الدورة الحادية عشرة من مهرجان الجزيرة شهدت جملة من الفعاليات حول الفيلم التسجيلي وآفاقه، وتوقيع كتب خصصت للسينما التسجيلية، ولقاءات بين المنتجين والمخرجين والقائمين على قناتي الجزيرة الوثائقية والجزيرة للأطفال.

وعرفت الدورة حضور إسبانيا بأكبر عدد من الأفلام بلغ 17 فيلما، تلتها الصين بـ16 فيلما.

المصدر : الجزيرة