شهد مهرجان الجزيرة الدولي الثامن للأفلام التسجيلية 2012 ترشيح فيلمين قام بإنتاجهما طلاب بجامعة نورث ويسترن في قطر ضمن فئة "أفلام واعدة".

وقد قامت مجموعة من طلاب السنة الرابعة بجامعة نورث ويسترن-قطر وهم زينب سلطان وأميت تشودري ونازنين زاهان، بإنتاج فيلمين تسجيليين قصيرين: "خلف الجدران" و"عالم سلمى".

يدور فيلم "خلف الجدران" حول خادمات المنازل في قطر، حيث سافر الطلاب إلى سريلانكا لإعداد تقرير عن رحلة الخادمات إلى دولة قطر التي تتمتع بأعلى دخل للفرد في العالم.

يستعرض الفيلم تجارب متنوعة خاضتها الخادمات اللاتي يأتي بعضهن إلى الشرق الأوسط بأمل الحصول على وظيفة الأحلام التي من شأنها أن تحسّن أوضاع عائلاتهن جذريا، بينما تحكي أخريات عن محن ومآسٍ مؤلمة تعرضن لها.

فيلم "عالم سلمى"  للطالبة زينب سلطان، يحكي أحلام وطموحات فتاة فلسطينية لم تزر وطنها قط. أما فيلم "خلف الجدران" فيوثق أحوال الخادمات في قطر

عالم سلمى
أما الفيلم الثاني "عالم سلمى" الذي رُشح ضمن نفس الفئة للطالبة زينب سلطان، فيوثّق أحلام وطموحات فتاة فلسطينية لم تزر وطنها قط.

ورغم قيام أساتذة نورث ويسترن بتوجيه الطلاب أثناء عملية إعداد الفيلم، فإنهم حظوا بما يحظى به الصحفيون المحترفون من حرية في جلب المعلومات.

وبخصوص المحفزات التي دفعتها إلى التخصص في إنتاج الأفلام، تقول زينب "أود أن أقدم إسهاما إلى المجتمع من خلال إيصال أصوات مَن لا صوت لهم".

ولا يُعد هذا الترشيح الذي حصلت عليه زينب بمهرجان الجزيرة الدولي للأفلام الوثائقية التقدير الأوّل الذي تتلقاه على أفلامها. فقد رُشحت أفلامها لجوائز "سي إن إن آي ريبوت" بالدورتين السادسة والسابعة لمهرجان الجزيرة للأفلام الوثائقية، وفي مهرجان جامعة زايد السينمائي للشرق الأوسط بدولة الإمارات. كما تلقت "تكريما شرفيا" في مهرجان "صوت المرأة الآن" السينمائي في لوس أنجلوس بكاليفورنيا.

المصدر : الجزيرة