قال مدير مهرجان الجزيرة للأفلام التسجيلية عباس أرناؤوط إن اختيار اسم "خطوات" شعارا للدورة العاشرة يأتي لأن الطريق هو الأهم.

جاء ذلك بينما يستعد المهرجان للدورة المقبلة المزمع تدشينها يوم 23 أكتوبر/تشرين الأول المقبل، مع وصول مئات الأعمال السينمائية التي ستتنافس على جوائز المهرجان.

ورأى أرناؤوط أن العالم السينمائي ليست له ضفاف، وأن السينما التسجيلية هي لغة الأرض والإنسان التي تنبض مع نبض الحياة بلا حدود.

وأضاف "إذا ادّعيت أنك وصلت فهذا يعني أن المسيرة اكتملت، وفي رأيي أكبر عدو للإبداع هو الاعتقاد بأن كل شيء تحقق".
 
وأفاد أرناؤؤط بأن المهرجان سيكون جزءا من سلسلة فعاليات، أي إن "الحدث الذي يقام في شهر أبريل/نيسان من كل عام -وهو حدث مفصلي- لن تتوقف العجلة عنده، وسيكون لدينا فعاليات على مدار العام من أجل دعم ثقافة الفيلم التسجيلي".

ثماني جوائز
أما بشأن جديد المهرجان هذا العام فعلى صعيد الجوائز قال "لدينا في الأصل ست جوائز، وفي الدورة المقبلة أضفنا جائزتي أفضل إخراج وتصوير وتُمنحان للأفضل في الفئات الثلاث المشاركة في المسابقات لتصبح الجوائز ثماني".

وعن الدافع وراء استحداث الجائزتين، قال إن حقول الجوائز تذهب جميعها للأفلام التي يرتئي النقاد أنها تستحق الجوائز، "لكن هاتين الجائزتين رأينا من خلالهما أن نلتفت إلى جوانب إبداعية أكثر تخصصا، فقد يقدم مخرج أو مصور طريقة لافتة وجديدة أردنا أن نمنحها الفرصة بصرف النظر عن الشروط الأخرى التي تمنح على أساسها جوائز الفئات الأخرى".

المصدر : الجزيرة