تعيد حكايات دنيس أسعد في فيلم الحكواتية الذاكرة إلى فلسطين كوحدة ترابية لا يتسنى للأطفال تصورها إلا في حكايات ما قبل النوم.

وتمزج هذه التجربة بين مختلف الأحداث حيث يلتحم الزمان بالمكان والماضي بالحاضر والحلم بالواقع.

ويقول محمد صواف مخرج الفيلم التسجيلي "الحكواتية" الذي فاز بجائزة الطفل والأسرة لفئة الفيلم الطويل في مهرجان الجزيرة 2014 إنهم حاولوا لملمة بعض الحكايات الموروثة وغير المكتوبة والتي تعرضت للتشتت مع الفلسطينيين.

وأضاف أنه بحكايات دنيس أسعد عبر هذا الفن الذي بدأ يتلاشى حملت الحكاية الشعبية قصة الشعب الفلسطيني ونسجت مختلف الروايات لوحة تكاملت والروائية تطوف أطراف فلسطين المقطعة تحكي عن التشريد والتقطيع وتبديل أسماء الأماكن والصمود والتحمل وعيش الشظف سعيا إلى نيل الحقوق.

ويقول الصواف إنه تم التركيز في الفيلم على أن تجري الأحداث بعفوية، ويضيف "جلست مع دنيس نتحادث لمدة شهر، كل تفاصيل حياتها.. كيف تعيش، وكيف تروي الحكايات، زرنا الشخصيات: أم يوسف، وأم عودة، والخان الأحمر (المنطقة سي)، ثم تركنا لدنيس الحرية ولم نفرض عليها حوارا معينا".

 صواف: نركز على متعة المشاهدة وقوة المضمون وأهمية الرسالة (الجزيرة)

عراقيل وحواجز
ويتحدث عن العراقيل التي تعترض الإنتاج في الأراضي المحتلة المقطعة الأوصال، ويقول "وظفنا وضعية دنيس حيث إنها موجودة في حيفا وبإمكانها أن تنتقل بين المدن، وكنا نصور في أماكن كثيرة دون ترخيص، واضطررنا لأن نتعاون مع مصور برتغالي في محاولة للتغلب على الحواجز، وكان الأهم في عملنا هو أن نركز على متعة المشاهدة وقوة المضمون وأهمية الرسالة".

جمع فريق العمل مادة كبيرة كانت كلها من الأهمية بمكان، لكنه كان يأخذ من كل ساعة تصوير في المتوسط من خمس إلى سبع دقائق، وكان الأهم التركيز على أن فلسطين مقطعة الأوصال، وكيف لا يزال البعض من أبنائها يتعرضون للتشريد من جديد، وكيف تطمس المعالم باستمرار سعيا إلى التهويد.

ويقول "أنا كمخرج كان من الصعب علي أن أزور الكثير من الأماكن، وعندما لا يكون المخرج حاضرا يصعب العمل، فالتسجيلي يختلف عن الدراما، حيث في الأول يظل النص يتشكل باستمرار".

ويختم الصواف "حاولنا أن نتغلب على كل تلك العراقيل، وحرصنا على قوة الرسالة التي يحملها الفيلم، وسقنا حكايات موروثة غير مكتوبة تعرضت للتشتت مع الفلسطينيين، تحمل تاريخ هذا الشعب، حكايات تقوم على ظالم ومظلوم وتعرف كيف كانت الحياة وكيف أصبحت".

المصدر : الجزيرة