سعيد دهري-الدوحة

اختتم اليوم مهرجان الجزيرة الدولي للأفلام التسجيلية بتتويج فيلم "لقاء مع أرض مفقودة" للمخرجة ماري غرغور من فرنسا بجائزة الجزيرة الذهبية للأفلام الطويلة.
 
وأشاد رئيس مجلس إدارة شبكة الجزيرة الإعلامية الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني في كلمة الاختتام بمستوى الأفلام المشاركة وبالجهود الطيبة والعمل الدؤوب للقائمين على المهرجان، منوها بالتميز الذي يحققه المهرجان في كل دورة من دوراته.

وشهد حفل الاختتام حضورا متميزا من المخرجين والمنتجين وعشاق الأفلام التسجيلية، كما عرف الحفل تقديم وصلة فنية لفرقة الكوفية الفلسطينية.
 
من جانبه، قال مدير مهرجان الجزيرة عباس أرناؤوط "إننا نحتفل بهذا المهرجان لأننا أبناء الحياة والسلام"، متوجها إلى كل أمة حزينة، ولكل الأطفال الذين فقدوا ذويهم، ولكل الأبرياء في كل بلاد العالم الذين فقدوا حياتهم بتحية السلام والصمود. وبلغ عدد الأفلام الفائزة 24 فيلما من بين 161 فيلما تنافست على جوائز المهرجان طيلة أربعة أيام.

فرقة الكوفية الفلسطينية قدمت رقصات تعبيرية بليلة المهرجان الأخيرة (الجزيرة نت)

الأفلام المتوجة
وتوج الفيلم الطويل "لقاء مع أرض مفقودة" للمخرجة  الفرنسية من أصل فلسطيني ماري غرغور بجائزة الجزيرة الذهبية للأفلام الطويلة.

ويحكي الفيلم عن رحلة عبر الحياة اليومية لمواطنين فرنسيين عاشوا في فلسطين التاريخية عامي 1930 و1952.

ذهبية الفئة المتوسطة كانت من نصيب عزت الله بروازة عن فيلمه "عروس من صوف"، بينما ذهبت ذهبية القصيرة لمصطفى أتشمرد عن فيلم "نحن هنا.. مقديشو".

وحاز فيلم "الخيوط المفككة" للمخرج مغنا غوبطا على جائزة لجنة التحكيم في صنف الأفلام القصيرة، وأسندت جائزة الفيلم المتوسط إلى فيلم "لن أموت لاجئا" لمخرجته بهية النمور، بينما فاز "مع مرور الوقت في شنغهاي" للمخرج يولي غاولكي بجائزة الفيلم الطويل.
 
وفاز برتولومي سويدرسكي صاحب فيلم "ساتي" بجائزة أفضل مخرج في فئة الفيلم القصير، وفاز بول أندرس بنفس الجائزة في صنف الفيلم المتوسط عن فيلمه "من أولغا إلى أصدقائها"، في حين أسندت جائزة أفضل مخرج للفيلم الطويل لإيزابيل فرنانديز عن عمله "عداؤو المسافات الطويلة".
 
وفاز بجائزة أفضل تصوير عن فئة الفيلم القصير "الجانب الأيسر من الوجه" للمخرج مارسن بورتكيويكز، بينما توج فيلم "طيور الحب" للمخرج "جيانباولو بيغولي" في صنف الأفلام المتوسطة، وفاز فيلم "من الأعماق" للمخرج "فالنتينا بيديتشيني" بجائزة الفيلم الطويل.

ومنح المهرجان فيلم "صرخة طفولتي" للمخرج أحمد موقدي جائزة الجزيرة الوثائقية عن فئة الفيلم القصير، وحاز فيلم "كيف تجعل المرض صديقا" لمحمد جاسم جائزة فئة الفيلم المتوسط، بينما أسندت جائزة الفيلم الطويل لـ"أنشودة العقل" لمخرجته أمل العقروبي.
 
أما في فئة الحريات العامة، ففاز فيلم "الهروب من الجحيم" للمخرجين "مارلين رابو وأرنو زايتمان" عن فئة الفيلم القصير، وأسندت جائزة الفيلم المتوسط لفيلم "الهروب إلى الموت" للمخرج محمد عمر، وفاز فيلم "عصابة جلابي" لـ"نيشثا جاين" عن فئة الأفلام الطويلة.

مصطفى سواق يسلم عزة الله
بروازة الجائزة الذهبية عن الفيلم المتوسط (الجزيرة نت)

الطفل والأسرة
وعن جائزة "الطفل والأسرة" فاز عن فئة الفيلم القصير "أوتار مقطوعة" لأحمد حسونة، و"اعزف فقط" عن صنف الأفلام المتوسطة للمخرج ديمتري شيمنتي، بينما عادت جائزة الفيلم الطويل "الحكواتية" لمحمد مصطفى الصواف.
 
وفي جائزة مسابقة "أفق جديد" فاز فيلم "بنات دلتا النيجر" للمخرجة إلسي ماريا فان لاموين-إيسون بالجائزة الأولى، و"صُديق" لـ"أديمي مايكل" بالجائزة الثانية، بينما جاء في المرتبة الثالثة فيلم "فينستير" لدانيل ساجر.

وعرف حفل ختام المهرجان تكريم أعضاء لجنة التحكيم التي تم توزيعها على ثلاث لجان تضم كل واحدة خمسة أعضاء، وهي لجنة الأفلام القصيرة والأفق الجديد، وهم هيلغا ريدمستر ود.بياتا زيانوفيكس، وليلى باكالنينا وأمير إسفندياري. أما أعضاء لجنة الأفلام المتوسطة فضمت الكاتبة القطرية وداد الكواري وأوريليانو أمادي وستيف كونرز والكاتبة فيبك لوكبيرغ والمخرجة منى ستيوارت.
 
وتكونت لجنة الأفلام الطويلة من المخرجة والمنتجة سيمرة جوزيل كورفر وصانع الأفلام التسجيلية الصيني بيبو ليانغ والمخرج والصحفي نيكولاس مجريلياس والمخرج والمنتج رياض عبد الهادي والمخرجة لولا بانو.

المصدر : الجزيرة