تحدثت فنانة الرسم الضوئي الإيرانية ليلى برامي عن مشاركتها في المعرض المصاحب لمهرجان الجزيرة الدولي للأفلام التسجيلية، وقدمت شرحا موسعا عن الرسومات المعروضة من حيث تميزها في الأنماط الهندسية المتداخلة والملتوية وغيرها من اللوحات والأزهار، حيث تم رسمها باستخدام أحدث التقنيات في مجال الرسم الضوئي.

واحتوى معرض الفن الإيراني على زخرفات تقليدية مخطوطة بالذهب والألوان والزهور الصغيرة، إضافة إلى الأشكال الهندسية الملتوية.

وشرحت فنانة الرسم الضوئي الحائزة على المركز الأول في أربعة مهرجانات عالمية، أن تاريخ هذه الحرفة يعود إلى القرن الرابع قبل الميلاد، حيث بدأ الساسانيون بالرسم على الفخار والمنحدرات الصخرية والحاويات المعدنية واستخدمت أنواع الأزهار والمعادن، وذلك قبل أن يتطور فن الرسم الضوئي بعد الفتح الإسلامي في إيران ويتم به تزيين صفحات القرآن الكريم بألوان الذهب.

المصدر : الجزيرة